روايه هذا قدر قلبي و هذا مكانه , للكاتبه єℓнαм

الموضوع في 'روايات' بواسطة ندوش الحلوه, بتاريخ ‏11 يوليو 2018.

  1. همس ،المشاعر

    همس ،المشاعر .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مايو 2018
    المشاركات:
    1,740
    الإعجابات المتلقاة:
    2,515
    نقاط الجائزة:
    490
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الشرقيه
    السلام عليكم

    مرحبا

    مسائك سعادة وابتسامة :)

    يابنت رواية تجنن تهبل جميله :eek::55:

    رواية واضح خيالية <<< بس اخاف انصدم من الخيال وتكون الريم تحلم طول ذا الفتره انها راكان <<<ويكون هذا الواقع ههههههه

    رواية جميلة والله يعطيك العافيه والله يسلمك بنشرها على كل الناس لي اعزهم عشان يقروان روايتك روايتك ابداع ما شاء الله

    بس عندي سوال متى تنزلي البارتات يعني ؟

    :cool: يوم الجمعة او السبت اريد اعرف

    تواقع عبد العزيز هذا شرير راح ينتقم من راكان
    اما سعود وبدر وخالد يمكن قلوبهم تضعف صحابهم
    صحيح ذلهم وهانهم لكن بشخصته طيبه الجديده اكيد

    راح يحن قلوبهم ويتركونه ...~
    :wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda:
    الله يعطيك العافيه يا ندوش والله يسعدكك يارب
    :wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda::wrda:
     
  2. أمير القصر

    أمير القصر مجموعة أنسان .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ابريل 2018
    المشاركات:
    16,403
    الإعجابات المتلقاة:
    16,854
    نقاط الجائزة:
    660
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    فوق هام السحب
    الكاتبة المبدعه صاحبة الراوية الصارخة بالابداع
    مررت من هنا ووجدت ورودا تحاكي الازهار
    وطيور تغرد على الاشجار وهمسات حوار تنم عن التميز
    وسلاسة بالسرد وتفكير بتشحيص الاحداث وحبكة راقية
    ورواية مفعمة بالواقع تجعلني اتسبق الاحداث ونتواقعها
    بل ونتشوق الى ان نعرف ماذا بعد
    اختي الكريمة قلم وضع اولى خطواته على سلم الابداع
    واثق بانك ستصلين الى المجد والقمة
    واصلي بمداد الفكر والقلم وسنكون هنا لمتابعة المزيد
    سلم نبض الفكر والقلب والقلم ودمتي بحفظ الرحمن
    مبدعه اختي
     
  3. manal A

    manal A .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    1,122
    الإعجابات المتلقاة:
    933
    نقاط الجائزة:
    540
    الجنس:
    أنثى
    انا قريت ل الهام كل رواياتها
    اتمنى التوفيق لها
    جدددا مبدعه والفكره مختلفه
    اتمنالها التوفيق وما تطول علينا
    ولو فيها شئ تسويهم بارتين بالاسبوع لا تبخل عليناا
     
  4. HannenAljuhany

    HannenAljuhany .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏21 فبراير 2015
    المشاركات:
    786
    الإعجابات المتلقاة:
    1,860
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المريخ
    الرواية حلوة مرا
    حسيت بملل شوي بس الي شدني انو فكرتها جديده يعني تغيير عن الروايات الثانيه
    الي البطل فيها غني والبنت فقيره ويكرهها ويحبها ومدري ايش حلو مميزه هالروايه استمري+ بسأل عن شيء متى موعد تنزيل البارتات؟ .
     
  5. خولة*

    خولة* قلبي غيمة طهر ودمعي سحابة نقاء .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2015
    المشاركات:
    4,495
    الإعجابات المتلقاة:
    21,128
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    أنثى
    تأخير ندوش
    عسى المانع خير يارب

    تحياتي :wrda:
     
  6. ندوش الحلوه

    ندوش الحلوه .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    1,612
    الإعجابات المتلقاة:
    470
    نقاط الجائزة:
    490
    الجنس:
    أنثى
    اعتذر منكم جداجدا ع التأخير ودي ارد عليكم كلن على حده بس لاني جدا مستعجله سامحوني ولكن كلامكم كله اسعدني و دعم لي قريته مره انبسطت من ردودكم و اللي تابعوني من قبل ربي يسعدكم و يخليكم والمتابعين الجدد بعد حياكم ربي يسعدكم انتوا بعد .. اتمنى اكون قد ثقتكم و عند حسن ظنكم و تحبوا هالروايه مثل اللي قبل ..الف شكر ع كلامكم وردودكم ...

    و للمعلوميه انا إلهام مش ندى انا مسكت حساب البنت ورح انزل لكم بنفسي
     
    همس ،المشاعر و خولة* معجبون بهذا.
  7. ندوش الحلوه

    ندوش الحلوه .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    1,612
    الإعجابات المتلقاة:
    470
    نقاط الجائزة:
    490
    الجنس:
    أنثى
    بارت 5


    سعود : اسمع يا ابن الحلال انت كلمه اول .. ثم قرر وش تسوي فيه ..

    عبد العزيز : كنه كاسر خاطرك ؟؟؟!

    سعود : لاوالله مب كذا السالفه .. انا اقترح عليك بس ..

    عبد العزيز : خلنا ننزل اللحين بعدين يصير خير ..

    وسووها و نزلوا للمستشفى وراهم .. كانوايلحقونهم بدون لايعرفون ......



    في المستشفى .. اخذوه على غرفته و طلبوا انه ينام اليوم بالمستشفى ...

    ابو راكان : عسى ما شر يادكتور؟

    الدكتور : لا ان شاء الله ماشر بس نبي نتطمن عليه اكثر و نسوي له شوية فحوصات .. ونبي نستضيفه عندنا الى بكره ..

    طبعا الدكتور كان يتكلم في غرفه راكان و هو يسمع .....

    راكان : لاااا يا دكتور انا بخير ما ابي اقعد بالمستشفى .. ابي اروح البيت ..

    الدكتور: أفضل انك تقعد اليوم بس.. وبكره الصباح تبدا تمارين العلاج الطبيعي مع دكتورك .. بيكون جدا مفيد لصحتك انك ما تتنقل كثير .. واعتقد انك اليوم مشيت كثير .. لازم ترتاح ..

    ابو راكان : خلاص يا ركان اقعد اليوم بالمستشفى و بكره ترجع البيت .. اهم شي راحتك ..

    راكان بضيقه : لككن ......!

    ابو راكان بنظره جاده قاطعه : خلااااص يا راكان ما رح تقنعني .. انا اخاف عليك و على صحتك لا تجادل رح تقعد اليوم هنا ..

    راكان عصب ~ يا ربي اش هالناس ؟ انا مافيني شي كرهت المستشفى ما ابي اقعد فيها !!

    الدكتور : تقدر ترجع بيتكم يا ابو راكان ..

    ابو راكان : ان شاء الله لكن اكيد امه اذا درت رح تجي ركض تشوفه ..

    الدكتور : حاول انك تطمنها قبل تقول لها انه ما في شي يخوف ..

    ابو راكان : ان شاء الله ..

    ثم راح ابو راكان و بقى الدكتور مع راكان لحالهم .. الدكتور كان ملاحظ على راكان انه معصب و نفسيته زفت بسبب المستشفى ......

    الدكتور : ابتسم يا راكان تراها ما تسوى !؟

    راكان : ايه لو انت بمكاني ما قلت كذا ..( حط يده ع فمه ) ~ يا الله اش هذي الجرأه اللي صارت عندي !! اشكر جسدك يا راكان اللي اعطاني الثقه و خلاني جريئه و اقدر ارد ع الناس و اقول اللي بخاطري ......

    الدكتور ابتسم : هههه انا اقول ما تنفع معك الا الدكتوره نجوى ..

    راكان بصدمه : لا لا لا لا لا تكفى الا هي مابي اشوفهاا ..

    الدكتور باستغراب : ليييش؟! اساءت لك بشي لا سمح الله ..؟

    راكان بارتباك : لااا .. بس .. ما ابي دكاتره نفسيين .. حسستوني اني مجنون !

    الدكتور : اش هذا المنطق يا ابني ؟.. هذي احسن دكتوره نفسيه عندنا بالمستشفى و تفهم حالات المرضى بشكل دقيق .. وهي لو كلمتك و عاينت حالتك رح تقولك كلام ايجابي يخليك ترجع قوي من اول و جديد ..

    راكان ~ ما يفهم ذا الدكتور انا ما ابيهااا لانها خطيبة اخوي اخاف تفهم شي .. مو مستعده ان اهلي يعرفون ! .. >> كعادتهاا لما تزعل او تعصب تغطت باللحاف من ع وجهها ..

    الدكتور : بعد ساعه رح تجيك الدكتوره نجوى .. !

    راكان ~ يا ليل النشبه ! : بنام اليوم كله ما ابي اشوف احد ..

    الدكتور : اوه طيب ههههه ...



    لاحقوهم سعود و عبدالعزيز الى ان عرفوا مكان غرفته ... و كان عبد العزيز متنرفز وده بس يشوف راكان أما ايش ممكن يسوي ما كان احد عارف .. كان رح يفتح باب غرفته .. في اللحظه الاخيره مسكه سعود من كم ثوبه .......

    سعود : هيييه يا ولد اصبر ..

    عبد العزيز سحب يده بقوه : اترك ياخي بشوفه ..

    سعود : وش تبي تسوي طيب ؟!

    عبد العزيز : ما ادري اشوفه اول ..

    سعود : يا ابن الحلال انا خايف انك تسوي شي يوديك بداهيه ...

    عبد العزيز : ما اظن بسوي اكثر من اللي سويته قبل .. ! >> وفتح باب الغرفه و دخل ..

    سعود : يا الله سترك ! ..

    راكان كان تحت لحافه بعد ما طلع الدكتور مسك جواله و قعد ع سناب يراسل عمر .. >> سمع صوت باب غرفته ينفتح ما اهتم يعتقد انها الممرضه ! ..

    عبد العزيز ييناظره كيف انه ما اعطاهم وجه : ما يتوب من شوفة الحال ..

    سعود : شكله ما يدري ..

    عبد العزيز ناداه : هيييييييه انت !

    راكان استغرب الصوت ثم لف عليهم ناظرهم : سعووود !؟ مين هذا ؟!

    سعود : هذا خوينا عبد العزيز ..

    راكان كان منسدح قعد : هلا والله .. غريبه جايين تزوروني .. اش دراكم اني بالمستشفى ..؟

    سعود : لحقناك .. مب انا قلت لك لا تطلع من فصلك انتظرني !؟ .. شفتك هربت من المدرسه بكبرها ..

    راكان : لا والله ما هربت والله اني كنت تعبان ..

    سعود ناظر عبدالعزيز اللي كان باين ع وجهه العصبيه : عزوز مشينا يالله ..

    عبد العزيز : وييييين نمشي ؟ خلنا نشوف وش سالفه هالراكان !

    راكان باستغراب : وش فيني انا ؟!!

    عبد العزيز ناظره بحده واشمئزاز : يعني انت مسوي ما تذكرني اللحين ..؟!

    راكان مصدوم من نظراته وعصبيته : انا مو مسوي !! انا صدق ما اذكر احد ..

    عبد العزيز قرب من وجهه : تشوف الجرح ذا اللي على خدي ؟ ما يذكرك بشي ؟!

    راكان رجع راسه ورى وخاف : ء ء .. لا .. مدري عن شي ..

    عبد العزيز رفع كم ثوبه و وراه جرح بليغ وكبير ع ذراعه : وهذا ما تذكره بعد ؟

    راكان ارتعب : والله ما ادري ..

    عبد العزيز صرخ عليه : مااااااااا تدري هاااااااااااه ؟؟!

    راكان غمض عيونه و رفع ايدينه قدام وجهي يحتمي منه يحسب انه بيضربه ...

    عبد العزيز و سعود ناظروا بعض مصدومين ...

    راكان نزل ايدينه يناظره بخوف كان ع وشك يبكي قال بصوت يرجف : ء ء تبي .. تبي تطقني انت ؟!

    عبد العزيز : وش فيه ذا يقهررررررررر !!

    راكان ~ يا ويلي وش اسوي اكيد بنجلد منه ذا يخوف وهو معصب .. مادري ليه ذكرني بطلال ....

    سعود : مب بعقله .. امش امش خلنا نرجع ..

    عبدالعزيز بحركه سريعه مسكه من حلقه يخنقه : لييييه ما مت انت لييييييه !!؟؟

    سعود يحاول يفك راكان منه : عزووووز عزوز لا تنكبنا خله .. تكفى عزوز ..

    راكان طاحت دموعه ما يقدر يتكلم منخنق : ءء ...

    عبد العزيز لما شاف دموعه تركه : وش فيه ذا كذا ..؟

    دخلت عليهم الممرضه... شافتهم انصدمت المفروض ما عنده زياره اللحين ......

    سعود مسكه مع ذراعه : يالله يالله مشيناا ..

    الممرضه : ممنوع الزياره لو سمحتوا ..

    سعود : ايه يا الله ماشيين اللحين بس حبينا نتطمن ..>> ناظر راكان اللي كان يمسح دموعه بذراعه ...

    اول ما طلعوا للغرفه .. عبدالعزيز معصب ضرب بيده ع الجدار بقوه ......

    سعود : وش فيك ريلاكس ..!

    عبد العزيز متنرفز : انت شفته كيف ؟ يبكي ؟! .. سلاااامات من متى هو يبكي ؟! من متى و هذي نظراته ؟

    سعود باستغراب : يعني انت زعلان اللحين عشانه ضعيف مب قوي زي اول ؟!

    عبد العزيز : لا ما قلت كذا .. لكن شوفته بذا الشكل يقهرني .. توقعت اول ما ادخل عنده يعطني نظرته ذيك اللي تحسسك بقشعريره .. توقعت فجأه بيدخلون علي اثنين من ورى و يطيحون فيني جلد مثل ما تعودت منه .. ما توقعت اشوفه بذا الحال ..

    سعود تنهد : حتى انا منصدم منه .. قايلك انه تغير بعد ما فقد ذاكرته ..

    عبد العزيز : كل .. كل ما اتذكر نظراته و دموعه احس بالاشمئزاز .. خلنا نرجع بس ما بتحمل اكثر من كذا ..

    سعود : اي والله مشينا ..

    بعد ما طلعوا من غرفته .. راكان قعد شوي يفكر مع نفسه يفكر باللي صار هذا اول موقف مخيف يعيشه في هالحياه الجديده .. قرر بعدها فعلا ينام .. و صارت هذي نومته الى حزت الظهر ...

    اول ما صحا ع طول مسك جواله يشوف اذا فيه رسايل من عمر .. ما لقى شي و دخل الواتس اللي نسى اصلا يدخله ......



    في مدرسه سمر ... انتهى الدوام المدرسي و كان وقت الطلوع ع البيت ....

    سمر : مييييييي ! وش هذا اللي معك ..

    مي : اووووص جبت جوالي .. اسكتي لحد يسمعك ..

    سمر : وليه تجيبينه ما تدرين انه ممنوع ..!؟

    مي بصوت حزين : بشوف يمكن يرد علي ..

    سمر تخصرت : لاااا وتقولها بحزن بعد ..!

    مي : اخخخ بس حسي فيني !..

    سمر : اقول يالله الباصات لا تروح علينا ..

    مي : اي والله خليني اطلع من هالمدرسه لا انقفط (انمسك) انا و جوالي ..

    سمر : الله يهديك بس ...

    ركبوا بالباص جنب بعض .. كانت مي تطلع جوالها بالخش حتى لا احد يشوف الجوال معها ويبلغ عليها .. المهم وصلتها الرساله المنتظره .........

    مي نقزت من الفرحه لا شعوريا : يييييييييس ي لبيييييييييه !

    سمر : بسم الله .. خير ؟!

    مي حست ع نفسها و قعدت بسرعه و بهمس : رد علي رد علي حبيبي رد .. احس ببكي ...

    سمر : لا حول ولا قوة الا بالله ..

    مي : سمووور حياتي غطي علي لا يشوفوني البنات و معي الجوال ..

    سمر : يعني مو قادره تصبرين حتى توصلين بيتكم وتكلميه ع راحتك ؟

    مي : لا تكفين ما صدقت على الله يرد .. بما انه متصل الآن ابي اكلمه قبل يختفي ..

    سمر : يختفي ؟! وين بيروح يعني بالله ؟

    مي : اش فيك انتي ؟ تلقينه توه طالع من مدرسته مثلنا .. اكيد بيرجع البيت ينام و يسحب علي .. و اقعد انتظره يوووووهه لا لا لا مابي .. خل اكلمه اللحين غطي علي تكفين ..

    سمر : اوووكيه .. الله يصبرني بس ..

    مي : فديتككك .. >> دخلت جو مع حبيبها ع الجوال .....

    راكان : " اسف ع السحبه بس والله ما انتبهت لمسجات الواتس .."

    مي : " مو مشكله ي قلبي *فيس خجلان* .."

    راكان ~ لازم اعرف حال سمر بسبطريقه غير مباشره ! ( ناظر الساعه) يمكن طلعت اللحين من مدرستها ..

    مي : " انت كيفك و كيف صحتك ؟ "

    راكان : " الحمدلله و انتي ؟ "

    مي : " تمام .. بخير دامك بخير *قلب احمر* .."

    راكان : " وينك فيه ؟ "

    مي : " توني طالعه من المدرسه .. ليه ؟ "4

    راكان : " بس اسأل اذا وصلتي البيت او لا .."

    مي استانست~ يايشكله خايف علي هههه : " لا تو ما بعد اوصل بالطريق انا اللحين .."

    راكان ~ يعني هي بالباص اللحين اكيد سمر معها : " اهاا "

    مي ~ ودي اسأله ليه اعطاني رقمه و طلب اني اكلمه.. بس خايفه ومدري ليه خايفه ياربي اسأله و لا لا ....

    سمر بتضجر : يالله خلصينا .. تعبت و انا مغطيه عليك وجسمي لقدام ابي اتكي ظهري ألمني ..

    مي : شوي بس شوي تكفين ..

    سمر تنهدت بتعب : ياا ربي منك ..

    مي : " ريكوو انت رجعت البيت .."

    راكان باستغراب ~ ريكو !! : " لا ما رجعت .. بعدين مين ريكو هذا ؟ "

    مي : " هذا اسم الدلع تبعك .. تبي أقولك ريكو ولا ركوون ؟! *فيس خجول* "

    راكان : " لا ذا و لا ذا .. ناديني راكان .."

    مي : " ان شاء الله على امرك *فيس حزين + قلب مكسور* .. طيب متى توصل البيت عشان اكلمك براحه ؟ "

    راكان : " انا بالمستشفى ما رح اطلع الا بكره .."

    مي شهقت بصوت عالي : هئئئئئئ!

    سمر انخرشت : بسم الله وش فيك ؟!

    مي : يقول انه بالمستشفى !؟

    سمر : ليه عسى ما شر ؟

    مي : مدري هذاني اسأله ..

    سمر تحمست معها تبي تعرف وش فيه .. بما انه كان في غيبوبه و صحا منها تتمنى ان اختها تكون مثله ..

    مي : " ليش يا قلبي بالمستشفى *فيس مصدوم* ؟ .."

    راكان زاد استغرابه ~ قلبي! لا يكون تحب راكان ذي ؟ : " مو شي مهم بس شويه تعب يبي لي ارتاح و اصير طيب .."

    سمر : اش قالك ..؟

    مي : يقول تعب شوي بيرتاح ويصير احسن ..

    سمر : اهاا زين ..

    مي : " الحمدلله ع سلامتك ي قلبي خوفتني عليك .."

    راكان ~ هههه اش فيها ذي ..صدق ان البنات م عاد يستحون متى المعرفه عشان تقولي الكلام ذا ؟ .. رح اتركها اللحين وبصير اسولف معها لين تقولي عن سمر و اعرف اخبارها : " عن اذنك ابي ارتاح .."

    مي ~ يا عمري يستاذن مني بعد ! : " خذ راحتك يا قلبي *قلب احمر* .."



    وصل ابو راكان البيت .. علمهم الخبر و طبعا انفلت الام و أصرت تروح تشوفه .. اقنعهاا اخيرا ما تقدر تشوفه الا الساعه 6 وقت الزياره ... اقتنعت ما تروح لكن على مضض ..

    ليان راحت غرفة لينا : نايمه ؟

    لينا كان وجهها للجدار و متغطيه : لااا ..

    ليان : ليه ما جيتي ع الغدا ؟

    لينا : مالي نفس ..

    ليان : تدرين ان راكان بالمستشفى ؟

    لينا فزت من مكانها : من جدك ؟!!

    ليان بحزن : اي والله تو بابا قال لنا ..

    لينا : ليش طيب ؟

    ليان : شوية تعب و رح يطلع بكره ..

    لينا براحه : اهاا ..

    ليان تناظرهاا و مبتسمه ...

    لينا باستغراب : خير ؟!!!

    ليان : ههههه اول مره اشوفك قلقانه عليه ..

    لينا انسدحت : مو قلقانه من قال ؟ .. يالله اطلعي من غرفتي ابي انام ..

    ليان : اوك طرده هذي ..

    لينا : اييييييه طرده اطلعي يالله و بطريقك سكري الستاير و قفلي النور ..

    ليان : زين هه ..



    بالليل في بيت اهل تركي .......

    ام تركي : سمر يالله تأخرنا ...

    سمر : يالله هذاني ألبس عباتي .. معليش راحت علي نومه ..

    ام تركي : ان شاء الله يمدينا نلحق موعد الزياره قبل ينتهي ..

    سمر غمزت لها : معليك تركي يضبطنا ..

    ام تركي : اقول خذي عامر معك و يالله طلال ينتظرنا ..

    سمر : تعال عامر هات يدك ..

    عامر : نشوف ريمو صح ؟

    سمر : ايه رح نشوفه .. >> شالته .. ما شاء الله كبرت يا عامر صرت رجال ..

    عامر ابتسم ببراءه : اي .. حتى .. حتى ريم تقول لي انت رجال .. يالله نام ..

    سمر ابتسمت بحزن : يا عمري يا الريم .. عموري كل يوم ينشد عنك ..


    كان قاعد بالسياره ينتظرهم .. وفي هذي الاثناء قاعد يشوف سنابات .....

    طلال ~ فديت صوتها والله يا زين سنابهاا .. لكن القهر انه عام .. ياليت لو تسويه برايفت .. و ياليت بعد لو ترد لي الاضافه ....

    وصلوا اهله و ركبوا معه بالسياره .....

    ام تركي : تأخرنا عليك ؟

    طلال : لا عادي ..

    سمر : اخيرا قررت تزورالريم ..

    ام تركي : سمر فكينا من لسانك ..

    سمر : ما قلت شي !

    طلال : خليها يمه تقول اللي بتقوله ..

    ام تركي : صدق لسانها يبي له قص ..

    سمر : خلاص سكتنا ..

    وصلوا المستشفى كان تركي بإنتظارهم .....

    ام تركي : عسى ما تأخرنا ؟

    تركي : لا فيه وقت يمديكم ..

    ام تركي : الحمدلله زين ..

    تركي : و ابشركم .. تقدرون تدخلون غرفتهاا .. وتقعدون معها ..

    سمر انبسطت : ججججججد .. اخيراااا بقدر اشوفها عن قريب ..

    تركي : ايه بس تدخلون واحد واحد .. و لا تطولون ..

    ام تركي : انا بدخل اول ..

    تركي : تفضلي يالله ..

    سمر : يمه لا تتأخرين ابي اشوفهاا ..

    ام تركي : ان شاء الله .. تركي ابي اخذ عامر معي عادي ..

    تركي : ايه ما في مشكله .. بس بما انه معك لا تطولين اكثر من 5 دقايق ..

    ام تركي : طيب .. ما رح نطول ..

    راحت امهم داخل .....

    تركي ناظر سمر : ارتاحي بالكراسي اللي وراك ..

    سمر : اوك ..

    تركي : إلا طلال وينه ؟

    سمر بدون نفس : بالسياره .. ما اظنه يجي ..

    تركي : و ليش حتى ما يجي ..؟

    سمر : ما ادري عنه .. اسأله .. من طاحت الريم ما زارها ..

    تركي : من قالك انه ما زارها .. بالعكس دايما يجي يشوفها ..

    سمر مصدومه : متى ؟!

    تركي : كل يومين و بأوقات الزياره دايما يجي ..

    سمر : مو مصدقه ..

    تركي : ليه ؟ ترا هو بعد اخوها و عنده مشاعر يحزن مثلنا وش تحسبين انتي ..

    سمر : والله ع بالي ما عنده قلب ..

    تركي : هههه غلطانه ..



    من جهة راكان طفش من غرفته و قرر يطلع يفر المستشفى ... و مر على مكتب تركي من باب الفضول يبي يعرف وش يسوي .....

    راكان ~ ادق الباب و ادخل اشوفه و لا لا ؟! .. اعلمه اني الريم و لا لا؟! .. والله محتاره هذا اخوي بس كيف اخليه يصدق ان هذا انا .. والله القصه اللي صارت لي ما تدخل العقل انا للحين ما استوعبتها شلون عاد اخوي !! .. بس ودي اشوفه اتطمن عليه احس بالامان اذا شفت اهلي ... بدق الباب و اشوفه و اقول اني حبيت اسلم .. ايه خلاص كذا تمام ..

    وفعلا دق الباب و دخل .. وكانت هنا الصدمه و المفاجأه .........

    راكان تصلب مكانه انكتم م قدر ينطق بأي حرف ......

    كان طلال قاعد بمكتب تركي بدون علمه .. كان بانتظاره .. ولما وصل مكتب تركي ارسله مسج بأنه هناك ينتظره ....

    طلال ~ واضح من لبسه انه احد المرضى ! : انت تبي الدكتور تركي صح ؟ تعال تفضل توني مرسله مسج انه يجي .. كلها دقايق و يكون هنا ..

    راكان ما انبسط بشوفته وعطاه نظرة حقد : ط ط .. ( بصوت واطي ) طلال !!!..

    طلال ~ اش فيه يناظرني ذا كذا و كأني قاتل له احد : خير اخوي انت تعرفني شي !؟

    راكان : لا .. >> كان رح يسكر الباب و يمشي ناداه ...

    طلال : هييييه ولد دقيقه يا اخوي ..

    راكان ما سمعه و سكر الباب و مشى ..

    طلال قام بسرعه لحقه و يناديه : هييه يا الاخ !!!

    راكان تجاهله تماما و صار يمشي بتسارع ...

    طلال عناد الا يوقفه و يعرف ليه يناظره كذا .. لحقه الى ان مسكه من كتفه ..

    راكان ألتفت له بعصبيه : نععععم ؟!

    طلال باستغراب : انت اللي نعم ؟! وش فيك تناظرني كذا ؟ اعرفك انا ..؟ مسوي لك شي مثلا ؟!

    راكان بارتباك : لا ..

    وهم في وسط نقاشهم وصل تركي .. وشافهم .. استغرب وقوفهم مع بعض...

    تركي : طلال وش فيكم ؟ (ناظر اخوه) انت تعرفه ..؟!

    طلال : لا والله بس هو جا مكتبك يدورك الظاهر انه من مرضاك صح ؟

    تركي : لا هو من مرضى خطيبتي .. سلامات راكان اشوفك رجعت المستشفى ؟

    راكان : الله يسلمك .. تعب بسيط مو ششي ..وعن اذنك بروح غرفتي ارتاح ..

    تركي : ويين تروح تعال المكتب اشوف اش كنت تبي ..؟

    راكان : ما كنت ابي شي بس صدف ان مريت مكتبك قلت اشوفك و اسلم عليك لا اكثر .. عن اذنك ..

    تركي : اوكيه مثل ما تحب .. اذنك معك و ما تشوف شر ..

    راكان : ما يجيك الشر .. >> بالكاد تحملت محادثه بسيطه مع اخوانها ههه .. يُحسب لها انها صمدت قدامهم وما ارتبكت .. وعدت هالمره على خير ..

    تركي : اييه وش كنتوا تقولون ؟

    طلال : يا رجال الولد ذا مدري اش بلاه شافني بمكتبك سحب علي و راح و لا نظراته اعوذ بالله ..

    تركي : ليه وش اللي حصل ؟!

    طلال : نظراته يا اخوي .. مدري وش فيه يناظرني كذا حسيت كني مسوي له شي وانا مدري ..

    تركي باستغراب : حتى انا اول ما صادفته هنا بالمستشفى .. حسيت كنه يعرفني .. تبي الصدق الولد ذا وضعه غريب ..

    طلال : المهم خلنا منه .. تعال مكتبك ابيك في موضوع مهم ...


    في قسم العنايه المركزه .. بالتحديد داخل غرفة الريم ....

    ام تركي مسكت يدها و باست وهي تبكي : ياا عمري وحشتينا .. سامحيني يا الريم كانك تسمعيني .. سامحيني و ارجعي لنا .. ( مسحت دموعهاشالت عامر ورفعته ) شووووف عموور هذي ريموو ..

    عامر ناظرها ثم بكى .......

    ام تركي تحاول تهديه : بسم الله عليك اش فيك حبيبي ..؟

    عامريبكي .. خايف منهاا ..

    ام تركي : اش فيك ي ماما ؟!

    عامر يناظر الاجهزه اللي ع الريم ويبكي .. كان يتخيل انها شي يؤذي الريم بتفكيره البريء و الطفولي (شيء كوحش مثلا) ....

    ام تركي : خايف من هذي يا حبيبي >> تأشر ع الاجهزه ..

    عامر مال راسه ع كتف امه اللي شايلته و تضرب بخفه ع ظهره تهديه ..

    ام تركي بحزن : زعلت ع اختك هاه ؟ خلاص حبيبي خلنا نروح عند سمر ..

    طلعت من الغرفه و دخلت بعدهاا سمر ع طول اول ما شافتها لا شعوريا طاحت دموعها بالرغم من انها وعدت نفسها م تبكي ..... ثم قعدت تسولف لها كيف ان الحياه بدونها صارت كئيبه و لا تطاق و كانت تدعي لها تقوم بالسلامه ....



    بغرفة راكان اول ما دخل شاف ايدينه ترجف .. ع طول ارتمى على سريره وتلحف (كعادتها لما تخاف او ترتبك).....

    راكان ~ يا الله وشهالموقف ..؟ هالوقت دايما احتاج جنان ..ما اقدر لازم اكلمها اكيد رح تفهمني .....

    بعد ما هدا شوي .. اخذ جواله .. وقرر يضيف جنان سناب..( مبدئيا مارح تقول شي عن انها الريم ) ...

    راكان ~ احلا شي ان سناب جنان عام و تجيها اضافات ما رح تهتم انا مين .. رح احاول اسولف معها .. يارب انها تعطيني وجه .. >> طبعا اضافها و كلمها ع طول و حاليا ينتظر ردهاا ...

    في اثناء ذلك ... اندق باب غرفته .. ارتعب كان يحسب انهم تركي و طلال ...

    انفتح الباب و دخلوا اهله .. هناا ارتاح .. العايله كلهم جوا يشوفونه فيما عدا لينا .....

    ام راكان : يمه راكان حبيبي .. عساك بخير ؟

    راكان : بخير بخير ما فيني الا العافيه ..

    ابو راكان : انا بروح اشوف الدكتور وارجع لكم ..

    ام راكان : ايه روح و قوله اذا نقدر نطلع راكان معنا و لا لا؟

    راكان ناظره : اي والله تكفى قوله اني ابي اطلع من هنا و الله لا ارتاح بالبيت ..

    ابو راكان : ابشروا ابشروا ..

    ليان قعدت ع سريره : ركوون الحمدلله ع سلامتك ..

    راكان : الله يسلمك .. بس لينا وينها ما جت معكم ؟!

    ليان : تعبانه شوي ..

    راكان : اهاا سلامتها ..

    ام راكان ابتسمت : يا عمري يخاف على اخته ... اول مره اشوفك كذا و انا جدا مبسوطه انك تهتم باخواتك كذا ..

    راكان ~ كالعاده نسيت نفسي .. لكن هذا انا م اقدر اتصرف بقسوه مثل جسد هالشخص! : هههه ايه اكيد خواتي لازم ..

    ليان : انا بعد حبيت راكان بعد الحادث .. اما قبله مره ما حبيته ...

    ام راكان بضيقه : الله لايعيده من حادث .. و لا يفجع احد في غاليه ..

    ليان : اسفه يمه مو قصدي ..

    ام راكان : خلينا من هالقصه .. المهم ركون حبيبي محتاج شي ناقصك شي ؟

    راكان : لا الحمدلله ..

    بعد عدة دقايق جا ابو راكان و بشرهم انهم يقدرون ياخذونه معهم للبيت .. بس لازم يرتاح ...



    في مكتب تركي .....

    تركي : ايه وش موضوعك المهم ؟

    طلال : انا فكرت و قلت لازم ناخذ الريم برى ممكن يلاقون لها علاج .. و اذا على فلوس العلاج انا كلمت المعهد اللي انا فيه و رح يعطوني قرض .. ونقدر نوديها لأي دوله متقدمه بالطب اكثر .. ابيك تقترح علينا وين ناخذها ..

    تركي : اول شي مشكور لانك فكرت بهذا الشي و رحت تدور على قرض .. ثاني شي ابشرك انا فكرت فيها بعد و ارسلت تقاريرها الصحيه لأفضل المستشفيات و انتظر ردهم ..

    طلال : طيب ليه ما علمتنا ؟

    تركي : ما كنت ابي اقولكم شي حتى اتأكد .. لكن احتمال كبير انها م تحتاج علاج برى .. وغير كذا المستشفى هذي من احسن المستشفيات هنا ..

    طلال تنهد بتعب : ودي اسوي اي شي يساعدهاا ..

    تركي : ما تقصر و انا اخوك .. ادعوا لها هذا يكفي ..

    طلال : ان شاء الله انها تقوم بالسلامه .. المهم يالله بمشي ابي انتظر الاهل بالسياره ؟ تامر ع شي ؟!

    تركي : ابد سلامتك .. ما ودك تزور الريم طيب ؟

    طلال : مب اللحين بلحالي احسن ..

    تركي تنرفز شوي : ياخي ع الاقل قول لهم انك تزورها لحالك .. سمر ماخذه عنك فكره غلط .. تحسبك تكره الريم .. و هي ما تدري انك اكثر شخص زعل عليها ..

    طلال : تكفى و اللي يرحم والديك لا تقول شي مثل ما اتفقنا .. انا مرتاح كذا .. ولا ابي احد يعرف حتى عن السالفه اللي قبل شوي ..

    تركي : اوكيه ماني بقايل لاحد على امرك ..

    طلال : مشكور ما تقصر .. يالله ودعتك الله .. اشوفك في البيت ..

    تركي : على خير ان شاء الله ..



    بغرفة راكان ....

    ام راكان : يالله حبيبي خل نجهزك تطلع معنا ..

    راكان : جاهز جاهز بس ابدل ملابسي .. والحمدلله ان الدكتور سمح لي اطلع ..
     
    همس ،المشاعر و خولة* معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)