رواية همسات تحت ضوء القمر/بقلمي

الموضوع في 'روايات' بواسطة دمعة مڸآکَ, بتاريخ ‏10 يوليو 2018.

  1. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    وهي نازلة من الدرج وتضحك بقوة صدمت فشخص رفعت عيونها وبارتاك يااسر

    ياسر وهو مستغرب من الصراخ اللي سمعه قبل شوي شاف فيهن بنظرة شك : شنو سويتو للبنات هاا

    مريم وهي تدف ايمان عشان تمشي : هههههههههههههه مقلب صغير هههه وهي تشوف فايمان برفعة حاجب وترى بنت خالتك هي اللي خططت لكل شي انا بس شاعده ع الحدث هههههههههه وهي تكمل طريقها
    ياسر ضحك من قلبه ع شكل ايمان اللي فتحت فمها من الخاينه الي الصقت كلشي فيها
    • قاطعهم صوت مريم وهي تصرخ : هيـــــــــــــــــــــــــه انتي شكلك مطوله هنيك امشي
    وهم يتمشون بالحديقة
    • مريم بضحكه :والله فله بس ياغبية كيف بنجلس معهم اكيد فيه انتقامجااي بالطريق اختي واعرفها وهي تضحك وتتفرج ع الفيديو
    • ايمان بابتسامه: وانتي عند بالك بنكتفي .اليوم طويــــــــــــــــل وبكرة اهلنا بيرجعون من امريكا ولازم نخلص عليهم كلهم وانتي بتساعديني يالخائنه
    • مريم :والله انك خطيييييييره ههههههه لا لا مااخون توامتي انا
    • ايمان وهي تشوف فيها بطرف عينها : امشي بس قال توامتي قال
    • مريم وهي تضحك عليها : تعرفين شو اجا وقت الصراصير
    • ايمان بقرف: وععععععع شو بنسوي فيهم
    • مريم وهي تسحبها للجهة الثانيه اللي موجود فيها الملحق وتوريها علبه فيها صراصير ومجموعه كبيرة من الحشرات وتضحك بشر: هلا دور مين ياترى
    ايمان بسخرية :امشي لغرفة النواعم امشي ( تقصد دانه والاخريات )

    دخلو للغرفه بدون اصدار اي صوت وهالمرة ايمان بتصور المقطع والثانيه اخذت الاغطيه رفعتها
    ووضعت العلبه مفتوحه فوق السرير
    كلها عشر دقايق والبنات ينقزون ودانه طاحت من السرير وهي تمسك راسها وتصرخ

    لما خلصو تصوير والي كان كوميدي بمعنى الكلمه وهم كاتمين ضحكتهم طلعو بسرعه من الغرفه وراحو للصاله
    جلسو بالزاويه وكلها ثواني الا وكل وحده ماسكه بطنها من كثرة الضحك ويشوفون الفيديو

    مريم مسكت مخده وحطتها فوق راسها وتنطط وتتكلم بدلع: يمــــــــــــــــــه الحقيني بياكلني الصرصور يمــــــه (تقلد جوري وابتهال ههه)
    ويرجعو يضحكون مرة ثانية بعد ماخلصو مسخرة التفتو ع الجهة الثانية وشافو كل الشباب يناظرون فيهم بصدمه

    ايمان ومريم بصوت واحد :يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه........ يتبع:kissingheart::):winkytongue:
     
    آخر تعديل: ‏30 يوليو 2018
  2. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    البارت الخــــــــــامس *------*

    ايمان ومريم بصوت واحد : يمــــه:hushedface:

    فارس :قصرو صوتكم وجع
    مريم بهمس :يوجعك وهي تكمل امتى وحضرتكم ومجتمعين هناا

    طلال: من اول ماوقعتي على وجهك وانتي عند باب الصاله
    وكمل بحده :شنو مسويات هالمرة

    ايمان بدفاع : ماسوينا شي

    طلال برفعة حاجب :ايه واضح والتفت على مريم اللي كانت معها كاميرا التسجيل
    وانتي اعطيني اللي بيدك اشوف

    مريم اللي ماكانت تحب يعطيها أيا كان الأوامر تنرفزت واتجهت ناحيه
    مريم بتحدي: ومين انت حتى تامرني ياسيد
    كانت بتكمل بس استغربت من الصوت اللي سمعته للتو
    -------- : ايش صاير هنا ومين اللي عصب الحلوة

    اتجهت انظار الكل بهاللحظة للشخص اللي كان واقف يناظر فيهم محد منهم كان متوقع يرجع بهالسرعه وزياده على ذلك هو ماخبر أي احد منهم بعودته
    قام الكل يسلم عليه ومريم اللي أخيرا اجا المنقذ بالنسبه لها لانو الشخص الوحيد اللي تسولف له بكل راحه وجوهر مافيه يتكلم او يصرخ عليها لانو اخوه الأكبر .

    جلست جنبه وماتركت شي ماقالته حتى الأمور الصغيرة اللي صارت لخطيبته ابتهال وهو منسجم معاها فهي تحكي له عن اغلى حبيبه اللي ياما تمناها تكون له تسحره بلطافتها وحنانها وبراءتها
    وهم على هذا الوضع تدخل جوهر اللي كان يحاول يسيطر على نفسه
    يحس بقلبه يحترق لما يشوف قطته (من لما كانوا صغار كان متعود يناديها بالقطه لانها ماتعرف تجلس ولو دقيقتين ع بعضهم بدون حركة ) تتكلم مع غيره بدو يكون هو اللي جالسه بحظنه هلا وتسولف له مو لاخوه عصام

    جوهر: مو كانك قلت لي بتبقى هناك شهر وبعدها بترجع ياعصام
    عصام بهدوء : اتصل علي جدي امس وقال لي بكرة اشوفكم مجتمعين بالفله مدري شو السالفه

    رائد ويحك ذقنه بمعنى يفكر: اكيد فيه شي وكبير بعد دامه جدي بيجي هنا وكلنا بنعرف انو له سنه عايش بلندن
    طلال اللي تذكر التسجيل جاه فضول يعرف التفت على البنت اللي جالسة تلعب بالتليفون ومطنشتهم

    طلال: انتي يانسة هاتي اللي بيدك
    مريم : لا رد ـــــــــــــــــــــــ
    تنرفز من تجاهلها له وعلا صوته : الريم لاتتحديني احسن لك

    ياسر اللي يعرف عناد اخته الصغيرة قال بابتسامة : لاتحرق اعصابك طلال ع بزورة
    مريم واكره شي عندها ع الكلمه قالت بغضب :انقلع انت وياه
    طلال باستفزاز: احترمي حالك يابزر
    مريم : محترمه حالي قبل مااشوف وجهك يا ***

    ياسر بعصبية :مريوووم ابلعي لسانك ولا انقلعي لغرفتك اشوف
    مريم بارتباك من صراخه :هو اللي بدا
    وناظرت ايمان اللي جالسة جنبها وكملت بهمس حتى مايسمعهااخوها
    مريم :هذا لو كنت مكانك كنت وضعت له السم الهاري مدري كيف متحملينه الغثيث اووف

    ايمان لها زمان تكتم ضحكتها على بنت خالتها شافت وجهها المحمر من القهر والعصبية انفجرت من الصحك ولما استوعبت
    ايمان بخجل: اسفه وقالت لمريم :وانتي تراه اخوي ومهما كان ماارضى عليه
    مريم بقهر: مالت عليكي انتي واخوك الغبي

    فهاللحظة دخلت جوري لتنصدم من الشخص اللي يجلس بوسط الصاله
    ابتهال مفكرة انو اللي يصير قدامها حلم ايه حلم بس ماتبي يختفي غمضت عيونها كانها بتحافظ على صورته قدامه واللي خايفه تتلاشى لما تفتحهم .
    سرحت بذكرياتها القليله معاه لما كانت تروح مع ابوها للشركة وكيف تعلقت فيه وكانت كل الليل تسهر تفكر فيه ولما غارت عليه من السكرتيرة وهو كشفها وجلس يضحك ع تصرفها الطفولي وهي تتعمق بذكريات الماضي قاطعها صوته الحنون

    عصام بابتسامة وحب :اخلين جوري كيفك ابتهال
    ابتهال اللي اول ماسمعت صوته تاكدت انو مو حلم فتحت عيونها بسرعه

    وتكلمت بصوت خافت من الخجل بخير الحمد على سلامتك ع ص ا م
    عصام :الله يسلمك
    ماكمل كلامه حتى وجد كل البنات مجتمعين عند راسه منهم الي تسلم عليه والاخريات عاملين جلسة تحقيق
    *تعرفون وين كنت اخذت صور ولا لا ورينا ياهم ومن هالكلام ههه*

    ايمان بصوت عالي شوي عشان يسمعوا وهي تأخذ التسجيل : شو رايكم نتفرج على هذا وهي تاشر باصبعها على الكاميرا
    كلها دقايق واجتمعو الشباب حولها وشغلت الفيديو وكلهم فاتحين فمهم من الدهشة ووداد والبنات يلعنون تحت انفاسهم ويتوعدون فايمان ومريم اللي مو مهتمه لهم .
    كمل الفيديو وكانو الشباب يمسحون دموعهم من كثر ماضحكوا باستثناء جوهر اللي طبعا متحرك من مكانه وكل الوقت وعيونه عليها

    جوهر بنفسه: اكيد هالمجنونة مقهورة ولا كانت هلا ترفع ضغط البنات وتتمسخر عليهم
    وقف عصام فجاة وهو يقول: بروح لغرفتي ارتاح بحس عظامي متكسرة
    مشى خطوتين وكانه تذكر شي وقف وكمل :ايه نسيت اخبركم أهلنا بيرجعون ع الساعه 8 المسا

    البنات بتنهيدة: وأخيرا شكرا لك يارب
    عصام باستغراب : ايش فيكن يابنات صاير شي

    مريم وهي تناظر فارس وجوهر :ماتركونا نطلع بكم هاليوم تقول عنا مسجونين
    فارس برفعة حاجب :عن الكذب انتي اخر وحده تتكلم مو كانك طلعتي انتي وايمان وماتركتي مكان مارحتي له ولا غلطان يااختي العزيزة
    مريم كانت بترد

    عصام بهدوء : المهم اذا اذن الظهر صحوني
    ريم بابتسامة: انش اء الله يااخوي

    طلع عصام يرتاح ومريم اخذت لابتوبها من غرفة وداد ورفعت من صوت الأغاني وايمان وجوري وابتهال جلسوا ع التلفاز لانو موعد مسلسلهم المفضل *للعشق جنون* /اجي معاكم يابنات
    x'D
    وباقي البنات طلعوا للحديقة الخلفية والشباب جلسو يتقهوون ومستغرقين بسوالفهم المملة:.)
    يتبع ---------:wrda:
     
    آخر تعديل: ‏8 أكتوبر 2018
    أعجب بهذه المشاركة سارة بنت خالد
  3. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    أتمنى يعجبكم البارت :wrda::.)
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,588
    الإعجابات المتلقاة:
    1,267
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الله يعطيك العافية يا عمري أن شاء الله راح أكون من متابعينك...:55::55::55:
     
    أعجب بهذه المشاركة Maryooom2001
  5. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    اسعدني كلامك نورتي يالغالية اتشرف بمتابعتك لأول رواية لي أتمنى أكون بالمستوى :.)
    :55:
     
  6. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    البارت الســـــــــــادس *-------*

    بعد مدة وهم على هالحال اذن المؤذن وطلعت ريم صحت عصام وراحوا كل الشباب للمسجد والبنات اجتمعوا بغرفة وحدة وصلوا جماعة.
    لما كملوا الفريضة تسللت مريم للمطبخ عند الخدم اللي كانوا يجهزون الغداء

    مريم : انيتا وينها السلطة اللي يحبها طلال ههه
    انيتا : سلمي اول واعطتها صحن السلطة

    (للمعلومة مريم وانيتا صديقات ودايما انيتا تساعد مريم من لما كانت صغيرة عمرها 20 سنه يتيمة الابوين عاشت من صغرها ببيت أبو فارس اللي تبنوها من الميتم ).
    مريم بضحكة : انتي ماتعرفين شو ناوية عليه ولا كان ذبحتيني خخخ

    انيتا بتحذير: ياويلك اذا هزئني انا على الشي اللي بتعمليه هلا
    مريم ماهتمت لها اخذت كمية كبيرة من الملح وحطتها فوق السلطة وطلبت من الخادمة تضع الصحن بمكانه

    مريم بصراخ : هيه لاتنسي عصير المانكا
    انيتا بسخرية : ايه حبيب القلب كيف تنساه ياانسة ولا تبي تجرمين فيها اليوم .

    المهم بعد نصف ساعه بالتمام كان الكل مجتمع على السفرة ومريم تجلس بين جوهر وريم
    سموا بالله وكلها دقايق من وضع طلال الاكل بفمه حتى سمعوه يكح بقوة وعيونه حمرا ومو قادر يبلع اللي بفمه .اعطته وداد كاس العصير

    طلال بغضب : مين اللي سوا هالسلطة اليوم والله بذبحه بيدي فيه بشري بياكل هالاكل المالح وهو يبعد الصحن من امامه ويرميه على الأرض بقوة حتى تكسر
    مريم كانت تتفرج على الموقف وبتموت من الضحك ومن الرعشة اللي بيدها وقعت كاس العصير

    ----- : اووه سوري مانتبهت ومثلت انها تمسح العصير وهي من داخلها بتنفجر من الضحك على طلال اللي شوي ويقلب الطاوله فوق رؤوسهم من القهر
    حست بنغزة على فخذها لتصدر منها كلمه اه بدون شعور التفتت عليه وشافت نظرته القاتلة لها

    جوهر بهمس مايسمعه غيرها :هالحركات لاتعيدينها وتلعبي مع الكبار يابزر
    وداد وهي تشوف الدموع بعيون اختها الصغرى: مريوومه حبيبتي ايش فيك
    مريم وهي تحاول ماتبكي قدامهم بسبب هالتافه اجابت بهدوء : تعبانة شوي بروح لغرفتي ارتاح عن اذنكم والكل استغرب من تصرفها .

    اسرعت بالدخول لغرفتها والعبرة خانقتها لما تاكدت من قفل الباب بالمفتاح رمت حالها فوق السرير وجلست تبكي وصوت شهقاتها كل ماله ويعلى
    شنو اللي سويته انا حتى يتصرف معي كذا كله يهاوشني ويعاتبني مايشوف نفسه وهالطلال الغبي اللي مايعرف غير ينرفزني الله ياخذه ولا انا الحمارة الي حبيته ماصارت يتحم فيني ع هوى ابوه مدري قلبي من الصبح ناغزني احس فيه مصيبه بتجي من ورا زيارة جدي لما تذكرت وجه جوهر وشافته كانه يسخر منها قامت مثل الملسوعة وتربعت فوق السرير
    مريم بصوت عالي وهي تمسح دموعها بعنف من القهر اللي فيها : والله لاوريك مايكون اسمي مريم اذا ماطلعت روحك ياجوهرو مسوي فيها حريص ع أخلاقي الله يلعنك انت والساعه اللي حبيتك فيها .

    راحت جنب التسريحه وشافت وجهها احمر من الصياح وحالتها حاله
    دخلت للحمام وهي تسب فجوهر بعدما اخذت دوش ع السيع طلعت تجفف شعرها بالفوطه اللي حاطتها فوق راسها .

    طلعت لها من الدولاب تنورة سوداء لحد الركبه وبودي ابيض ولبست فوقه جاكيت اسود واستشورت شعرها وجمعته فوق ع شكل كعكة وحطت شوي من الروج الاحمرعلى شفاهها اللي كانت مليانه عكس البنات وهذا كان يعطيها جاذبية اكثر وعيونها السوداء ونظراتها الحادة وشعرها العسلي الحريري الطويل لانها ماتحب الشعر القصير عكس وداد وجوري اللي شعرهم حد الرقبة ويشتكون منه .
    ابتسمت برضا وهي تطالع نفسها بالمراية .

    فتحت باب الغرفة ولما كانت نازلة من الدرج شافته طالع ماهتمت له وجات بتكمل طريقها لتحت بس صدمها لما سحبها من يدها وباسها بقوة ع شفايفها
    هي ماقدرت تتحرك بالبداية ,
    استوعبت دزته ع خفيف من من صدره وطلعت للحديقة وهي تجري تحس وجهها احترق من الاحراج ماتوقعته يسوي كذا

    جلست تتمشى بالحديقة وشافت ليان تاشر لها من بعيد بمعنى تعالي وكانو معاها البنات بالبداية كانت بتطنشها بس لما شافت ايمان معاهم توكلت على ربها وراحت لهم .

    مريم بسخرية : ليش الامة مجتمعة هنا لايكون بتخطفون احد من الشباب ومحتاجين مساعدتي
    ايمان بضحكة : روحي بس كنا بالغرفة نتفرج واجت ذي وتاشر على ريم وهي تصيح وقالت لنا انو جوري انحبست بالداخل وماكوا طريقة غير تنزل وحدة منا من الفتحة اللي فوق وتفتح الباب من الداخل وكلهم خايفات خخخ

    مريم بتسرع : انا بنزل وطلعت فوق السلم وقالت بصوت عالي عشان تسمعها اللي تحت ايـــــــمان ياحمارة بتجلسين عندك تعالي ولا صرتي تخافين من المرتفعات ياجبانه
    ايمان : انا جايتك يالشجاعه وصعدت السلم بعدها

    نزلو لتحت وكان المكان ظلام فظلام ماقدرو يشوفون أي شي كل شوي يخبطون راسهم بالحيط
    حاولوا يعرفون وينه هالباب وايمان تنادي ع الجوري اللي قالوا عنها محبوسه ومو داريين انها برا فاطسه ضحك عليهم

    المهم ماكان فيه رد وهم خلاص ماتوا من الخوف وخصوصا مريووم اللي اكبر مخاوفها الظلمة
    امسكت مقبض الباب وجات بتفتحه حست بيد احد فوق كتفها وصرخت

    مريم بصراخ: ايمان انتي اللي لمستيني هلا ابعدي عني ياحمارة بموت من الخوف يمه ودخلت بنوبة بكاء بعدما مانفت ايمان اللي قالته /ياحليلها هههههه
    ايمان بخوف :مريوم ليش تصيحين ياغبية احس فيه احد هنا يتلاعب باعصابنا

    مريم ماكانت معاها حاولت تقوم من مكانها بس لما حست بحركة حولها اغمي عليها !
    ايمان اللي مو شايفة شي قدامها حاولت توصل لمريم ولما ضربتها برجلها نزلت لمستواها وشافتها فاقدة الوعي

    ايمان بصرخه :مريـــــــــم اصحي لاتخرعيني يالدبه وراحت بسرعه للباب اللي كان قريب كثير وفتحته وطلعت تجري لبرا تطلب مساعدة احد
    البنات كانو فاطسين ضحك على ايمان متوقعينها خايفه وماشافو اللي مغمى عليها بالداخل وغارقة بالظلام بسبب مقلبهم ...... يتبع :.)
     
  7. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,585
    الإعجابات المتلقاة:
    2,296
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    أتمنى ينال البارت اعجابكم ياحلوين :wrda::55:
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)