عيونها عذابي

الموضوع في 'روايات' بواسطة مجرد ذكريات, بتاريخ ‏23 يونيو 2018.

  1. houda chocolat

    houda chocolat .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,164
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    واصلي حبيبتي
    كلي شوق للاحداث الجاية
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات
  2. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    116
    الإعجابات المتلقاة:
    152
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    عذراً تأخرت ف تنزيل البارت انشغلت برواية زبيدة و قصي
    هذا البارت الجديد و بالليل ان شاء الله بنزل واحد غيره

    دخل الغرفة بهدوء تام استغرب لما شافها م نايمة للحين معقولة م تعبانة راح لها و مسكها من خصرها و هي صرخت من الخوف ضحك عليها و هي ضربته ع صدره ...

    .....: اييييييييي يعور ضربك ....

    ........: حرام عليك طليل ضربي خفيف م يعور بس انت عيار ...

    طلال : انتي ضربك م يعور .. لا و الله قسم اني احسن ان مصارع ضاربني ...

    ....: كذاااااااااااااااااااب ...

    سحبها للسرير و جلسها جنبه : الحين بعرف ليش نسريني م نايمه للحين ؟؟؟

    نسرين : م جاني نوم ...

    طلال : صاير شيء ؟؟؟

    نسرين : لا ..

    طلال : كذابه .. الحين تقولي لي ايش صار لك ؟؟؟ و الكلب الأزهر ويش سوى فيك ؟؟؟

    ناظرته بذهول و بوجه منعدمه منه الملامح ...

    طلال : خبريني ..

    نسرين : دامك عارف كل شيء فما له داعي اخبرك شيء انا ...

    طلال : انا اريد اسمع السالفه من لسانك انتي ... يلا قولي ...

    خذت نفس عميق : اسمع هو كان كثير يلاحقني في المعهد و م يخليني ع حالي بس انا كنت م ارد عليه ابد بس حدي ارد السلام لن رد السلام واجب .. المهم كان كل يوم يرسل هديه لي السكن و انا ارميهم ف الزبالة و لا احرقهم م كنت مستعدة اي استعداد اني استقبل اي هديه اياً كانت من شاب .. إلا اذا كانت منك انت و لا من عمي طارق اووك ؟؟ المهم اليوم كان معنا امتحان مثل م قلت لك ،،، المهم الصباح قبل لا يبدأ الامتحان جاني و قال لي عازمنك اليوم ع العشا و انا قلت له مستحيل اخرج مع واحد مثلك و لو اشوفك تموت قدامي و مشيت عنه بعد الامتحان .... "سكتت شوي "

    طلال نومها بحضنه و بحنان : كملي اسمعك ...


    نسرين : بعد الامتحان رحت اجيب بيبسي لي ولكنده و هي راحت تجيب شيء ناكله عشان نقلص الوقت اللي صار انه جا و سحبني من يدي لسيارته و انا اقاومه فتح الباب و ركبني فيها و قفله كنت بهرب بس هو مسكني بقوه تميت اصرخ و هو يقول لي بخذك لشقتي تشوفيها مرة بتعجبك و رح تكون هذي احلى ليله بعمرك معي إلا و يشوفوا اللي صار 3 هم وليد و ماجد و امجد و جو بثلاثهم يساعدوني و عاد م اقول لك كمية الضرب اللي جاه حتى ان وليد شوه وجه صديقه ...

    طلال و الشرار يتطاير من عيونه : الحقيييييييييييير ... قسم لأخليه يعيد هذي السنه كامل و لأخليه يندم قد شعر راسه ع حركته هذي ...

    حس برجفتها فعرف انها تبكي رفع راسها : نسريني م عاش اللي يخليك تنزلي دمعه وحده من عيونك ... قسم لأخليه يندم ع الساعه اللي فكر فيها يسوي كذا فيك...

    نسرين : سوي اللي تباه لكن لا تخليه يعيد سنه كاملة بليييز ...

    طلال : لييييش ؟؟؟

    نسرين : هو طالب شاطر و متفوق مرررة فليش يعيد السنه الكل بيشك و بتصير مسائلات و كذا ...

    طلال باس راسها : م يهمك الغالية ..

    جلس معها لين نامت بعدين راح غرفته تمدد ع سريره يفكر باللي صار لها اللي قالته نفس الكلام اللي وصله من رائد بس ايش الحل ؟؟ م في حل غير اني اكسر عظامه كلها و لا اشتكي عليه ... لازم يعرف ان بنات الناس م لعبه بين يديه ..



    بالمطار ...

    صرخ بقووة : و أخييييييييييييييييييراً بشم ريحه بلادنا ... يالله محلااااااااااااااته بلادي ...

    ضحك عليه : يلا بسك فضحتنا كل الناس تشوفنا ... امشي اشوف ..

    قال بتذمر : اوووووووووووووف قسم بالله انت تخرب فرحة الواحد ... يعني انا فرحان لأن و أخيراً برجع اعيش عند اهلي ... ي رجال انت م تمل من الغربة ابد ...

    ابتسم : تعودت عليها ... لا اهل و لا شيء كيف تباني م اتعود ع الغربة و الوحده ... اوووووه زين خلصت فاسبوع كل اعمالي المهمة و الباقيات اكملهن هنا بالسلطنة ... عاد بروح ازور جدي ... < التفت عليه > : حموود بتجي بيت جدي ؟؟؟

    حضنه : يالله كأنك تفكر نفس تفكيري ... خويلد م بتروح بيت خالي ؟؟؟

    خالد : م اعرف ... قبل بروح بيتي اغير ملابسي و بعدين بروح عند جدي و اذا بتجي كون جاهز و يمكن اروح بيت ابوي ... يلا اركب وصلنا السيارة




    ببيت اهل وليد ...

    ماسك بطنه من كثر الضحك صار يعوره : ههههههههههههههههههههههههـ تستــ تساهل هههههههههههههههههههههـ قلت لك لا تلعب بالنار وراها رجال ...

    الأزهر : م بخليها ع حالها .. لو امووووت م بخليها ... لازم تذوق شوي من اللي ذقته انا قبل اسبوعين و السبب هي ...

    وليد : لكنك تستاهل يعني تحرش و خطف ترا هذا م سهل و بعدين السالفة فيها سجن و غرامه مالية و اشكر ربك وحمده انهم للحين م رفعوا عليك قضيه ف الادعاء العام و انهم بس تصرفوا معك تصرف هادئ نوعا ما ... يعني انا بنظري ان الضرب اللي جاك و التهديد شوي بحقك ...

    الأزهر : انت صديقي و تقول عني كذا ... ربي يسامحك ... انا م بسكت لها ...

    وليد : ويش ناوي تسوي لها ؟؟؟

    الأزهر : اسف م اقدر اقول لك ... بصراحه صعب شوي اقول ويش بسوي ؟؟؟

    وليد : ربي يستر منك ...
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)