1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

رواية’’أيها القلب اللعين...انساهاا!"

الموضوع في 'روايات' بواسطة houda chocolat, بتاريخ ‏22 يونيو 2018.

  1. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    هاااااام!!

    السلام عليكم و رحمة الله
    اسفة على التأخير في التنزيل لكن كنت مضغوطة كثيرا البارت التالي سيكون عن قريب و سأحاول جعله طويلا كتعويض
    المهم...
    أنا لاحظت ان هناك روايتين تحملان نفس العنوان
    قرأت احداهما و كانت جميلة جميلة جدا
    قررت تغيير العنوان ليبقى لتلك القصة رونقها الخاص
    العنوان الجديد:
    أيها القلب اللعين... إنساها!
    آرائكم؟؟
    اتمنى يعجبكم
    اظن ان هذا العنوان ملفت أكثر.. ربما
    ...................................
    آخر شيئ
    ارجووووووووكم
    تفاعلو مع الرواية انا عندي 5 روايات لكنني نشرت احبها لقلبي و احاول جعلها اكثر حماسا و تشويق لكن تعليقكم يهمني
    من يدري قد اصبح يوما ما كاتبة مشهورة و ستقول ايها القارئ العزيز :
    "هاهاها انا قرأت الرواية عندما كانت قيد الانجاز... لم انتظر النشر "
    *أحم أحم... لا بأس بأن نحلم.. فالحلم بالمجان
    وقد يصبح يوما ما حقيقة حلوة...
    هيا هيا... لا تكن متابع صامت
    ....
    فضلا و ليس أمرا
    بالأخير اتمنى تواصلوا معي حتى النهاية
    سلاام
     
  2. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    -لا تقل!!

    طارق :مالذي تقولينه اروى
    اروى :تبكي بصمت
    ينتفض طارق بقوة بينما يشد على شعره بقوة
    يمسك الهاتف ثانية و يقول بهدوء عكس البركان الثائر داخله: اروى ..اروى حبيبتي هذا الزواج لن يتم و لو على جثتي سمعتيني لم اسمح لهم بأخذك مني.. بعد ان تعلقت بك.... هذا انكمل.. تبادلينني المشاعر نفسها
    اروى تتحدث بصعوبة من بين شهقاتها : انا احبك اجل احبك كان.. كثيرا حياتي لا شيئ بدونك
    يبتسم بحزن و يكمل: اروى انت اجمل شيء حدث لي لن اسمح بتفريقنا.. ابدا فقط ثقي بي
    تهز اروى راسها بايجاب
    و تقول له :انا.. اثق بك طارق
    Flash back
    Arwa pøv:
    انا الان مع ايهاب و هدى و امي و ابي نجلس في الصالة نتسامر مع العمة كارلا و ابن و ابنة عمي غيث و لارا
    تحمحم غيث لتبتسم له والدته ساد الصمت فجأة
    لا ادري لما اشعر ب.. انقباض في قلبي
    انتقلت عمتي كارلا بنظرها بيني انا و ليث ثم ثبتت على والدي انقول بابتسامة:
    الان سأبدأ من الاخير و بما اني لم افعل هذا من قبل ساتحدث مباشرة
    تدخل ليث: لقد تحدثتي مطولا بالفعل
    -اصمت انت... لا ادري كيف سيكون غبي مثلك زوجا جيدا
    -ابتسمت لا اراديا لاتحدث :هل سيتزوج ليث؟؟! مبارك لك !!
    قالت كارلا: لكننا لم تخطب لبنت بعد و لم نسمع رايها
    قلت و انا اتحدث بغرور :و من لن تقبل باخي ليث انه شخص مثالي
    تحدث ليث: اذن هل تقبلين بي؟
    استمررت بالضحك لالقول:مزحة جيدة.. هذه
    "نحن لا نمزح" كان هذا صوت لارا مهلا... مهلا لحظة لارا تتحدث بجدية الان هذا يعني
    "انت لا تمزح...
    اومأت عمتي كارلا ان لا
    شردت للحظات طوال لاحظها ايهاب و هدى ليقولا مرة واحدة :امهلوها مدة للتفكير
    كارلا :حسنا لا مانع
    اما انا فقد تجمد الوقت عندي لا تزال في صدمة امسكتني هدى من يدي و جرتني خلفها
    انا الان في غرفتها
    ~~
    ... : اشعر بان امرا ما سيئا سيحدث لن يكون الامر مبشرا بتاتا. ...انا واثق يا عصام
    يكتفي عصام بالهمهمة
    عصام هل تسمعني
    ههممم
    عصااام
    ماذا تريد يا طارق و اللعنة
    اووبس لقد ازعجته بسبب احساس الامومة الغبي هذا ..-لا تسخر هذا ما يسميه الجميع هنا احساس الامومة الغبي لاني دائما ما اتوقع ما يحدث و اتنبئ به
    .. الحقيقة هي ان كل ما اتوقعه يقلب اتوقع خيرا فيحصل شرا اتوقع شرا يحدث مضاعفا
    للاسف ..انسان منحوس في الحياة مثلي .. لم يسعفني الحظ الا حين لقائي باروى
    اجمل ما حدث لي هو انها بادلتني مشاعري ... اتمنى ان تكون بخير..
    مهلا ب..بي.. بينما غصت في احلامي هذه ...اشعر بالحرارة في الغرفة ..و ضغط قوي..هل نفذ الاكسجين من الغرفة؟
    التفت ببطئ ببطئ
    ..:هيهيهيهي ..ا.اهلا عصام
    يتقدم نحوي بغضب هالة من السخط و رغبة في القتل و الخنق و الشنق... متوجهة نحوي الان. تتسارع خطواته انه يقف امامي الان س.. س..ساهرب
    : ياااااا امممييييي
    عصام و هو يجري خلفه : ساجعلك تندم
    نصيحة مخلصة و صادقة -لا تحاول تشتيت انتباه شخص يحاول النوم او ينخرط فيه
    لن يكون رد فعله مبشرا... ابداا
    ~~~~~
    "ماذا حدث يا اولاد" كانت كريمة تصرخ بابنائها من الطابق السفلي بينما زرعوا الجناح العلوي ذهابا و ايابا ركضا و لهثا ...
    اخيرا ينسحب عصام من الساحة ليفسح بذلك مجالا لطارق بالنسداح على الارض باهمال
    لم يخفى عنه نظرات تلك الخادمة التي تلتهم جسده ليهتف بينما يغادر نحو غرفته .. هااي انت...انتبهي لعملك و الا طردتك
    ..حح..ححاااضر
    يرتمي على السرير بتثااقل ثم
    يرن هاتفه
    طارق :امم انها اروى ^_^
    اهلا ار...
    لم يكمل ..هه كيف يكمل و هو يسمع صوت شهقاتها المتعالية
    FlaSh Bāčk
    اروى pøv
    -هدى هدى حبيبتي انتي تعرفين كم اني متعلقة بطارق -لا يمكن لهذا ان يحصل اليس كذلك
    نور الهدى في نفسها (يااا الهي هذا ما كنت اخشاه -لا اظن ان والدي سيرفض ليث ليس ظنا بل انا موقنة لذلك
    و -لا يرفض لوالدي طلب ,)
    -اا. ا سنجد حلا يا اروى
    قالت وهي تبكي لا اقبل -لا اقبل
    يدخل في هذه اللحظات والدها [ والد هدى]
    بل سيتم
    -لا -لا -لا لا تقل ان هذا الامر سيفرض علي ..-لا ابداا
    -اروى ان ليث ابن عمك هو صاحب اكبر شركة في الجزائر. ..-لا بل في كل المغرب العربي.. و من اكبر مستثمري افريقيا و القرة الامريكية الشمالية زمام الامر بيده ...من اقوى الشخصيات دوليا. ..-لا يهزم و -لا يهان
    لن تجدي افضل منه
    و ستوافقين
    جثوت على ركبتي امامه ليكمل مدحا فيه
    ما رد الفعل المخيب هذا ...ها؟
    انه اصغر ميلياردار عربي و اكثرهم غناً........
    استمر في فعل ذلك ...استمر في تعداد صفاته و مادياته
    الا يهمه رايي
    استجمعت شتات شجاعتي
    لتقول بانكسار: الن يكون لي راي في الموضوع
    -بالتأكيد سيكون.. ستوافقين !
    •••المهم توافق•••
    لكنني ارفض
    يقف من مكانه الذي اتخده حين دخوله ليقول بنبرة حزم و صرامة:الله الله ... و كيف سترفضين .. انا اعلم بمصلحتك يا بنت انه شخص جيد و غني
    اقف و اقول بغضب بعد ان رميت الحياء و الخجل بعيدا : ااوووه اووه رااائع فعلا رائع تتخذ قرارا بدون استشارتي و تجبرني عليه ... من اجل المال... ههههه
    ابدا يا روحي لست كلبة مال انا -لا اريده الا تفهم انا ارففففضض
    -لا اسمح لكي برفع صوتك على والدي
    انه صوت هدى
    ل
    اها هذه نقطة البداية و النهاية محور حياتي حول هذه النقطة القابعة في مركز جحيمي
    لاقول باستهزاء و انكسار: ااا ..ااه نسيت ههههه انه والدك و والده ...و انا يتيمة تريد التخلص مني في اول فرصة ..ههههه ...حسنا حسنا ....سانسحب من حياتك و لن تراني مجددا ...
    ههههه..ااه يا لغبائي ..تصدق لوهلة حسبتني بمقام ابنتك لكن لاا الحقيقة لن يغيرها معتقد و احتساب
    سانسحب بهدوء نحو غرفتي
    يبدو انني سببت لهم صدمة -لا سيما انني اسكت ايهاب الثرثار
    لحقني والدي لاقول من اليوم عمي او السيد لي شيئ من هذا القبيل
    "ماذا تريد. ... والدي المزيف!
    بالفعل بدى اسما جيدا
    قال ببرود شديد و هدوء لديك مهلة اسبوع للتفكير في الامر
    انا ارفض يا هذا الا تفهم
    اكمل متجاهلا حديثي
    ..اسبوع لتقتنعي بفكرة القبول بدل اجبارك
    هه ..انت بالفعل اجبرتني
    لم افعل بعد قالها و ارسل نظرات حادة
    ابتلعت ريقي من الخوف لاقول
    خذ جوابي من الان انا ارفض
    ستقبلين
    لن افعل
    بلى ستفعلين
    اقوول هذا الزواج لن يتم
    كريمة:هذه خطبة يا بنت
    قلت بحنق و ماذا ياتي بعدها غير الزواج ها؟
    قالت اقصد انك قد تتفقين معه خلا...
    ضربت يدي على مكتبي لاقول :
    لن يتم امر اسمه زواج
    انسوووه
    ليصرخ عمي : وووووو الله يتتتتتتتتمممممم
    ليسود الصمت فجأة سامحا لوقع سقوط ابي بالرنين في اذاننا...
    ~~~~~
    تلتفت براسها في الارجاء
    لقد صارت تبدو كغريبة اطوار في الفترة الاخيرة
    لكن الغلطة غلطته ما كان عليه الاختفاء فجاة
    هي لم تكن تامل رؤيته ..هي لم تفعل حتى حين تواجده
    لكن لعلها تسمع صوته ثانية
    تلقي بنظرها سهوا نحو الارض لتقول همسا:ايعقل ان كلماتي ازعجته..اين انت ايها المجهووول؟!
    تدخل حيها البسيط و المتواضع برقة تخطو خطوات بطيئة الى ان
    تسمع صوته
    "ببسسست ندى ..هل اشتقتي الي
    تبتسم و يخفق قلبها
    صوته كفيل باسعادها
    لكنها تحملت و مثلت الانزعاج
    اووه ايها المزعج الغبي هل عدت ... كنت اشعر براحة نفسية -لا متناهية من دونك
    اها اها وااضح
    تبتسم
    ثم اشعر بيد على كتفها
    (انه هو)خمنت ندى
    لكن -لا كان شابا سكيرا يمسك قارورة خمر يلوح بها ليقول بثمل : اهلا يا صغيرة ..و يرفع القارورة الزجاجية ليقول بضحك غريب...وداعا يا صغيرة"
    تغمض عينيها بخوف لم تعهد هذه الاشكال هنا الى ان شعرت بحضن يحتويها ... و صوت انكسار و سقوط الرجل الثمل
    ليقول الغريب ما كان عليك لمس مزعجتي!
    ندى pøv
    و الله انه صوته
    رفعت رايي ببطء كان يشيح بوجهه لجهة ثانية بينما -لا يزال يحوط خصري
    قال : لم اكن اود الظهور هكذا ...
    *******
    Stop
    هاهاهاهاها ضحكة شريرة
    توقفت في موقف حماسي
    هيهيهيهي هذا ما اخاله
    آسفة على التاخير و لكن -لا اريد تحديد ميعاد تنزيل انا و الظروف
    اتمنى تكونو استمتعتوا
    سلام
     
  3. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    ما رأيكم بدأ الجو الحماسي و الاحداث القادمة حماااااااس مشوقة
    اعدكم بوقائع مثالية لم يشهدها المنتدى قبلا

    هاهاهاهاها «ضحكة شريرة »

    الفصل القادم بعنوان :تمرد !!
    انتظروني :biggrin::biggrin::biggrin:;)

    استمتعتوا!!:firstimekiss:
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    1,545
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    في البداية راح أقولك أهلا بعودتك للكتابة مرة ثانية أو لأننا ما كنا نعرف بأنك غيرتي أسم الرواية عشان كذا ما قرأناها ولكن أتأكدي بأني راح أتابع لآخر فصل أن شاء الله والفصل السابق كان رائع جدا فتسلم أيدك والله يعطيك العافية يا قلبي....:kissingheart::kissingheart::kissingheart::55::55::kissingheart::kissingheart::kissingheart:
     
    أعجب بهذه المشاركة houda chocolat
  5. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    @سارة بنت خالد
    شكراا..انا ما اعتزلتش الكتابة لكن ندِّي وقت طويل باه نكتب فصل جديد
    راني فرحانة بزاف مادام عجبوك الفصول
    و للعلم رايك يهمني بزاف على خاطر عندك خبرة في الكتابة و انا معجبة بتاليفاتك
    نشكرك بزاااف على اهتمامك حبيبتي :55::wrda:
     
  6. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    تمرُّد {الجزء-1-}:
    اروىPøv :

    -ابي.. ابيييي..
    صرخت و انا ارى جسد مربيَّ يهوي
    صدتني كلمات هدى الصارخة كله بسببك يا اروى انت لعنة يا بنت ..ابتعدي من هنا
    اجبتها ببرود بعد ان استوعبت الموقف و تداركته : انت في غرفتي الان انت من عليك. الابتعاد ...
    ترميني بنظرات حادة كخاصة والدها
    اقسم انها تشبهه ...مخيفة
    ايهاب للآن يلتزم الصمت امره مريب هل فعلا صدمته ؟!
    -لا يهمني
    اغلقت الباب في وجههم و انهرت ذرفت دموعي التي ابدا رباطة جأش امامهم
    -فكي اساريرك يا جفوني ...لقد انتهى الامر
    هاهي اللآلئ الكريستالية الدافئة تتخلل وجنتي المحمرتين
    علي ...عليَّ الابتعاد.. طارق... طارق سيملك حلا
    ~~~~~~~~~~~~
    Tarik pøv

    كنت اغلي ..استشيط غضبا و غيضا
    اللعنة على من يريد تفريقنا..
    جلست بتهالك بل رميت نفسي على سريري لم يعد يتحملني هذا الظاهر
    هذا السرير بثتت اليه كل همومي و مشاغلي لن يقوى على تحمل المزيد
    ابتسمت بسخرية على تفاهتي
    رنين الهاتف اخترق اذاني بازعاج
    لاطلق عليه سيل شتائم
    زفرت بضيق لاستغفر الله بالفعل صرت اسب كثيرا مؤخرا
    لارا نفس لي للرد على اي مكالمة
    مهلا .. ربما تكون اروى

    اسرعت لانقض على بهاتفي التهمه بنظرات شرسة تلتقط حروف اسم المتصل
    والله اصبت انها هي
    اجبت بسرعة :اروى ماذا حصل
    :طارق لن يفلتوني صوتها المهزوز هذا يبدو انها تدعي القوة و تتحمل اروى و اعرفها
    قلتي بلا تفكير : فلنتزوج
    م.. ماذا ؟!
    فلنتزوج كم امهلوك للموافقة
    ااا..أسبوع ..لكن هل...
    لا يوجد لكن ...هل انتي موافقة
    احسست في نبرتها انها مترددة
    فقدت الامل الى ان وصلني صوتها متفاءلا:
    اجل موافقة
    لا يمكنني وصف سعادتي حينها
    قلت بتسرع بعد ان امطرتها بكلمات الامل و التفائل و الغزل:اروى توهمينهم بالموافقة كي يفكوا قيدك و لا يحبسوكي هدى على علم بعلاقتنا لكن لا بد انك افسدت علاقتك بها بتسرعك
    كيف علمت
    اروى و اعرفك..ههههه...ضحكنا سويا ثم قلت توهمينها اننا انفصلنا يكفيك المساء لاصلاح ما فات
    Arwa pøv
    حككت راسي بخجل و سخرية
    لاقول حسنا
    اكمل حديثه غدا نقيم التحاليل قد تستغرق يومين للتاكد
    بعدها نعقد على الورق
    تكونين زوجتي حين نقابلهم و نكشف الحقائق
    ابتسمت بامل :لك ذلك
    استطيع الشعور بسعادته و سروره لن يخفيا عني ودعني و قال انه سيحجز لنا

    '''''
    تنفست الصعداء بينما امسك بقبضة باب غرفة والدي المزيف

    •••علقت بلساني••


    ليفتح فجاة
    -هيهيهي
    قلت وانا الوح في الهواء بغباء : ا.. اهلا امي
    اهلا قالت بياس
    كيف ابي المز..اقصد ابي اجل اجل كيف ابي
    بخير لقد تحسن فقط ارتفع ضغطه لوهلة
    اممم هاهاها ...اسفة
    تنهدت بانزعاج و قالت متى تعقلين يا ابنتي
    حين يجتمع الليل و الشمس
    الظهيرة و القمر
    الضفدع و الشجرة
    كفى سخافة
    حسنا حسنا سالقي نظرة على والدي
    دخلت و انت تبتسم بتصنع قبلت راسه لارى الحزن في عينيه حولت تدري في الغرفة هدى تشيح بوجهها عني
    قلت ممازح هيهي لا تنزعجي مني يا هدى لحظة غضب و استغفرنا
    قالت استغفر الله
    نظرات لابي و قلت حسنا لك ذلك لقد وافقت
    اشتعلت عيناه حماسا و لمعت عينا والدتي املا
    قال بسعادة هيا لنبشر عمتك كارلا
    قلت بسرعة لا لالا لنؤجل البشارة لاسبوع لاقتنع بالفكرة
    عدل جلسته و قال مثلما تريدين في النهاية هذه حياتك الخاصة
    قهقهت بسخرية وانا استرجع ذلك الموقف عبر ذكراي قال حياتي الخاصة قال
    الان صارت حياتي الخاصة لا ازال اذكر كيف اني احسست بنظرات هدى تخترقني يمكنني التفسير قلت و انا اجلس امامها في غرفتها
    ماهذا هتفت كل تلك السنين و انت تزعجينني و الان ببساطة تتخلين عنه
    قلت بهدوء :لقد انفصلنا
    ماذااااااا؟؟؟؟!!!!!
    توقعت رد الفعل هذا كبت ضحكتي بعد جهد عظيم و استأذنت تاركة اياها في صدمة
    من لن يتفاجأ و نحن معا طوال ٥سنوات نتصل ببعضنا لاغبى الظروف و نضحك على اغبى المواقف و نغضب من اكثر الامور تفاهة
    علاقة مميزة ؟! هاهاهاها اعلم بالفعل...


    انسدحت على سريري بتعب و غفوت
    كان يوما شاقا !
    •••••••••••
    "ا..ان..انت"
    ينظر اليها بعينيه البراقتين الرائعتين ينتظر وصفها له او ما ستقوله له
    "انت هو المزعج الغبي الذي يلاحقني "


    °°بووووم قصف منتصف الجبهة °°


    ابتسم بتكلف ليقول مزعج ماذا؟!
    Zeyd pøv


    لا انكر انها جميلة عن قرب هكذا
    ليست فائقة الجمال و لا صاحبة مال
    بنت متواضعة و بسيطة بكل ما تحمله الكلمة من معنى
    لكنها جذبتني لها


    في المقهى:


    "إذن هل يمكنني معرفة سبب تتبعك لي خلال هذه الفترة"
    اجاب بعبوس طفولي :" هل كنت مزعجا كثيرا ...كنت أحاول امتاعك فقط"
    اشاحت بوجهها متجنبة مواجهته و هي تلعن قلبها الذي ضعف امام عينيه الخضروتين المزرقتين و ظرافته الطفولية
    قوس شفته السفلى بحزن مصتنع في محاولة تثبيتها فهي قد وقعت في شباكه بالفعل كيف لا و قد اصطبغ وجهها بالحمرة و فقدت انتظام انفاسها بمجرد التقاء عينيهما
    استرقت النظر اليه لتقول لذاتها:
    "ياله من وسيم و ظريف و طفولي و .....
    تبا ! اجزم ان وجهي الان سيكشف مشاعري اصمدي ندى تمااسكي! "
    ضحك على شكلها
    يبدو انها بالفعل فشلت في اخفاء خجلها
    لكنها لا تملك وقتا للتفكير بذلك ضحكته ...رنانة اسرتها حدقت فيه باعجاب و نظرات اخرى اعجز عن تفسيرها تقدم منها و قال :هل انا وسيم لهذه الدرجة ؟
    لم تستوعب بعد
    Nada pøv :


    مهلا مهلا...
    "اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااا ه"
    .....
    صرخ عقلها و قلبها و جسدها لتشتعل نيران الحياة و الخوف و تحرق وجهها و تغرقه حشمة


    "لم نتعرف بعد" قال زيد لقطع هذا الهدوء السيئ


    "انا زيد **** عمري 26 سنة ،احب الطعام طبقي المفضل البيزا افضلها باربع اجبان ... احب المطالعة و افضل افلام الخيال العلمي و الاكشن ولا امانع الرعب ، يحكم علي العديد اني زير نساء بسبب مظهري لكني لست كذلك الحقيقة اني لم اواعد فتاة من قبل ، انا يتيم لكني تحت كفالة رجل طيب ، اتممت دراستي الجامعية منذ سنوات استمتع بتجربة بعض العاب الخفة ك..هواية
    اكثر صفة احبها في الشخص الثقة بالنفس و الاخلاص و اكره الكذب و الخيانة ... كثيراا"


    احست ندى بجديته في قول ذلك لدى تنحنحت و شرعت تعرف عن نفسها



    "انا ندى *** عمري 22 سنة اخيرة جامعي طب ،لا احب التقيد بقواعد البنات من دايت و حرمان طعام من اجل الشكل الخارجي انا احب كل انواع الأكل و لست مستعدة للتخلي عنها من اجل قوامي ..ذلك لا يعني اني لا اهتم بمظهري او صحتي ..لا احبذ فكرة طلاء الوجه بمستحضرات التجميل فانا افضل ان اكون طبيعية و لا انفي استخدام بعضها احيانا ،لا يهم ... طبقي المفضل ..امم اللازانيا الشاورما التاكو البيزا .لا املك واحدا محددا هيهيهي....انا ايضا احب المطالعة اما عن نوع الافلام المحببة لي فهي الافلام الواقعية لا استحسن عيش احداث لا محل لها في الواقع... انا لم اواعد اي فتا من قبل لا احبذ فكرة خيانة زوجي قبل لقائه اعيش مع والديَّ و شقيقي.. التوأم
    لكنه الان خارج البلاد من اجل الدراسة ...هوايتي العزف على الكمان..اكثر صفة تستهويني هي الشغف و الوفاء و اكثر ما يستنفرني المكر و الاحتيال...لقد تحدثت كثيرا"
    قال بهدوء" لقد استمتعت بالاصغاء اليك"


    كان بامكان زيد التوصل لكل معلوماتها عن طريق رجاله لكنه فضل عيش اللحظة و الانصات لها


    سالته بفضول : اسفة على التطفل لكن ماسر هذه الجروح على وجهك ؟
    -"لا باس ..لقد تعرضت لحادث بسيط .."
    -"هل ..تؤلمك"
    قالت و هي تضع يدها مكان الجرح على وجنته
    تسمر في مكانه لوهلة
    ثم قال : "لا ابدا ..
    انسحبت يدها من خده بهدوء رفعت يدها اليسرى التي علقت عليها ساعة مظفورة الطرفين مصحبة باساور زرقاء و ذهبية
    لتقول : " سررت بمعرفتك ... زيد ... اتمنى ان نلتقي مجددا "
    همس زيد :ستريني كثيرا مستقبلا !
    تشير بيدها للنادل لاستلام ثمن كويس الشوكولا الساخنة و القهوة لتستفهم :ها؟
    زيد:"قلت اتمنى ذلك ايضا ! "مد ورقة بها صف ارقام عشوائية ليقول بابتسامة"هذا رقمي في حال احتجتني" ابتسمت بهدوء لتشابك يدها مع يده التي علقها في الهواء لمصافحتها ثم غادرت
    Nada pøv
    انه شاب غريب ..ابتسمت لتذكرها تلك اللحظات معه ..-لكنني ارتحت له
    عقدت حاجبيها لوهلة و هي تشد على الورقة في يدها
    تمتمت تبدو اثقل من ورقة بسيطة وجهت نظرها نحو الورقة لتجد وردة دموية اللون احتضنت طيات الورقة ساقها فتحت الورق بتعجب لتجد مالها الذي تركته للنادل و تقرا بجانب الرقم "دمت سالمة عزيزتي"
    ابتسمت باستغراب لتقول متى فعل هذا ...اها لاعب خفة اذا ..انه جعبة من الاسرار"


    ~~~~~~~
    لارا:امي ..انا اشك في ان اروى لا تريد الارتباط باخي
    تركت كارلا السكين و الخضار التي بيدها و قالت :الم تري كيف كانت تمتدح فيه لا بد انها س توافق
    لارا: لما «س»؟ لو انها مقتنعة لاعطتنا موافقتها مباشرة
    كارلا: اسمعي يا بنت الزواج ليس لعبة عليها التفكير في الامر جيدا ...
    لارا:فهمت فهمت
    التقطت مسامع ليث حديثهما
    هو بالفعل يشك بذلك الامر
    همس و هو يغادر
    "لن اخسرها ... ثانية"


    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    Stooop ✋✋✋


    فصلين في يوم واحد
    حتى انا متحمسة


    قررت انهاء هذه الرواية اولا و من ثم اتفرغ لانهاء {الروح التي لا-تخضع}


    الحل الانسب على ما اظن
    المهم اتمنى انكم استمتعتم

    سلام
     
    أعجب بهذه المشاركة همس االمشاعر
  7. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    أعجب بهذه المشاركة خجل.. ~
  8. Sam Ra

    Sam Ra .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    1,168
    الإعجابات المتلقاة:
    248
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    أسوء كوابيسك
    تمرد-2-{ سأهرب}
    السابع عشر من اكتوبر
    الساعة الثامنة صباحا في منزل أب ايهاب

    تغادر اروى غرفتها و تتجه نحو قاعة الطعام التي تضم العائلة
    اروى"صراخ الخير أبي ،أمي.."
    اب ايهاب:"صباح النور"بهدوءه المعتاد
    تهاني:"صباح الفل و الياسمين عزيزتي"
    تومأ اروى بابتسامة
    اروى:"ابي، هل يمكنني الخروج للتسوق قليلا اليوم ؟ سازورك بعدها في الشركة و اتم بعض الامور !"..
    يقول الاب :"ساطلب من السائق ان يقلّك.."
    "لا داعي لذلك ساذهب مشيا لعلي احسن من نفسيتي المنهارة"
    تهاني بقلق:"خيرا يا ابنتي ... هل اصابك مكروه"
    اروى"لا تقلقي امي فقط سئمت من البيت !"
    اومأت تهاني بهدوء

    الساعة العاشرة صباحاً
    تخرج اروى من المنزل و تبتعد عنه الى المكان المتفق عليه عند اقرب محطة حافلات لتجد طارق هناك
    تلوح له بيدها ومن ثم تسرع الخطى نحوه و تستقل سيارته
    طارق: اهلا عزيزتي!
    اروى بابتسامة و هي تثبت حزام الامان:مرحبا طارق!

    الى اين سنذهب الان؟"
    سنجري بعض الفحوص لقد حجزت لنا مسبقا "
    "حسنا ً…"
    الساعة الحادية عشرة
    العيادة :
    "ستخرج نتائج التحاليل بعد يومين سيدي"
    "شكرا ايها الطبيب"
    "عفوا انستي…"
    خارج العيادة:
    طارق:"الى اين ستذهبين الان"
    "الى الشركة سأتم بعض الاعمال ...فلو رفضوا علاقتنا لن اتمكن من العودة الى هناك و لا اريد ترك اعمالي في المنتصف " علقت بحزن
    كوَّر وجهها بيديه و قال بانفعال:,"انا آسف لاني جعلتك تخوضين في هذا .... و تخسرين عائلتك.."
    وضعت سبابتها على شفتيه لتصمته و قالت :"انت ستكون عائلتي..عدني"
    ارخى ملامحه و شد يدها اليه و قال"اعدك"

    في الشركة :
    الساعة 11:30

    "هل جائت اروى يا ايفارجين؟"
    "سيدي لقد وصلت الانسة اروى منذ قليل!"
    "حسنا يمكنك المغادرة..."

    ~~~~~~~~~~~~~~

    "زيد ...لقد استخدمت هاكرا مؤهلا و وصلت لجميع معلومات القاتل سنتمكن من اغتياله و ..الانتقام!! "
    زيد بابتسامة سخرية :" قضي عليك ايها الفضي!"

    ~~~~~~~~~~~~
    "اجل.. كان الامر سيئا الى ان ..
    كلاهما:"اااي /اللعنة"
    "انا آسف بالفعل لم انتبه لك ..(رفع راسه)
    :"لمار/ايهاب..."

    يحك مؤخرة راسه بخجل :ا..انا اعتذر
    تحرك سبابتها على وجنتهاالمحمرة بخجل و تعتذر هي الاخرى

    ~~Lamar pøv ~~
    كنت امشي بشرود و بسرعة احاول الافلات من ذلك المنحرف الذي يلاحقني الى اصطدمت بجسد ما
    رفعت راسي لاتعرف على الشخص لقد ...المني رغم طولي الا ان كل ما ميزته كان صدره العريض المكتسي بقميص ابيض يكاد يتمزق من بروز عضلاته
    ابتعدت قليلا عنه بينما كان يعتذر عن عدم انتباهه
    كان توقعي في مكانه استطعت تمييز رائحته كان ايهاب
    انا امتلك حاسة شم قوية استطيع تمييز الروائح رغم تشابهها و لم يكن من الصعب علي تمييزه
    اعتراني الخجل لانزل راسي و اتاسف بينما اشاح بوجهه المحمرة بعيدا عني و اعتذر ثانية و هو يحك مؤخرة راسه بينما احك خدي بحياء
    التقت اعيننا للحظات
    الراوية``
    فكرالاثنان"لطيف/ظريفة ..
    همت بالمغادرة بعد انتباهها لاصدقائه الذين يغضون بصرهم عنها فابتسمت لرجولتهم و خطت خطواتها مبتعدة الى ان سمعت صوتا مألوفا لها و كان اسوء ما قد يفسد هذه اللحظات
    "اوووي اااووي . ...."هتف الشخص بخبث
    استدارت لمار بتردد لتواجه الشخص
    لمار بتردد /ايهاب بتفاجئ:لاراااا
    لارا بابتسامة خبيثة:اهلا ايهاب مرحبا عزيزتي ......ل-م-ا-رررر (شددت على اسمها)

    لمار و هي تعود للخلف :ا.اا يا..ساغا ساغادر الان ..ججز
    ووو...وداعااا
    و تجري بينما تلحقها لارا صارخة :"عوووودي الى هنا يا مخادعة...


    ••••••••••••••••••••
    هاااي!
    ثلاث بارتات ...قلتلكم انا متحمسة كثيييير ههههه
    ارائكم
    سؤال البارت:ما علاقة لمار ب لارا؟
    هل سيتمكن كرم و زيد من للتخلص من القاتل او الفضي كما يدعونه؟
    مالذي سيحدث مع اروى و طارق ؟
    كيف كان الفصل دون غباء كارلا و جدية ليث؟؟
    انا شخصيا اشتقت لليث لكنه سيظهر كثيرا مستقبلا اذا لا خوف عليه هههه
    اتمنى انكم استمتعتو:closedtongue:

    بدون مناسبة البارت هدية ل:

    @كبرياء انثى مغربية
    سلااااام
     
    آخر تعديل: ‏25 أغسطس 2018
    أعجب بهذه المشاركة همس االمشاعر

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)