رواية’’رفقا بقلبي’’

الموضوع في 'روايات' بواسطة houda chocolat, بتاريخ ‏22 يونيو 2018.

  1. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    132
    الإعجابات المتلقاة:
    176
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    الله يعافيك حبيبتي :wrda:
     
  2. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    132
    الإعجابات المتلقاة:
    176
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    و هاد الفصول الثالث لتنظيم التنزيل رح انزل فصل كل اسبوعين بس اسبوع لرواية الروح التي لا تخضع و اسبوع ل"رفقا بقلبي "
    -------------
    اروى" انا احس بالقهر
    هدى "لما تسرعتي باخباره انك اخته
    اروى انا لم ارد خداعه لقد احببته بل عشقته و بجنووون..
    هدى" اوووه على الرومانسية
    اروى(ببكاء)" والله اني..
    وضعت هدى يدها على فمها و قالت" لا تكملي هذا يكفي و انا معك"
    تذكرت طارق فانفجرت بكاءا لقد كان عصبيا احيانا لكنه كان ملسما على جرح ىقلبها و الان يسبيب لها الالم
    ارفق بقلبي يا طارق ... ارفق بقلبي
    ---------------------------------
    طارق لقد جاءت فجاة و عيناه مغرورقتان بالدموع قلقت عليها كثيرا لكنها جاءت الي و ارتمت في احضاني تحت انظار الجميع لقد ذاب كبريائي و هي في حضني امسكتها بقوة سألتها عن حالها لكنها قالت بشهقة من اعماقها انا انا ااسفة --ماذا بك يا قلبي اخبريني--متاسفة جدا لكن هده اخر مرة تراني فيها
    فتح عينيه لاخرهم و دفعها بقوة قال- ماذا تقولين اروى
    اسفة (قالت هذه الكلمات و قلبها يأن من الألم و تركت خلفها شخصا مصدوما
    حضرت اخر محاضرة كانت موجودة جسديا غائبةذهنيا تفكر في حبيبها الذي تفرقتعنه بسسب انهما اخوة
    في نهاية المحاضرة خرجت و صديقاتها نادين عليها كثيرا لتوديعها لكنها كانت تمشي للا مكان حتى انها نسيت ان تتغطى جيدا و وقفت امام البوابة بشرود لا يفارقها
    امتثل امامها جسد منتصب رأت ذلك التقلص في عصلاته ويده التي ترتفع نحوها شيئا فشيئا رفعت رأسها لتراه رغم انها اعلم من يكون فمنةالمستحيل ام تخطأه لكن لما الحظ دائما ما يخذلها و يقف ضدها لم تستطع ان تقول اي شيئ حتى على وقع الصفعة على خدها حتى بعد سقوطها على الأرض حتى بعد سماعها لكلماته الجارحة هل هي فعلا كذلك؟لا تدري "ما الذي تفعلينه بحق الله؟؟تغطي ايتها الح***** الا تستحين على نفسك هااه ..حقيرة امسكها من رسغها بقوة و هو يشد علينا بكل ما اوتى من قوة لم يأبه لتاوهاتها كانت عيناه تشعان سرارة من الغضب و السخط عليها نهضت من تلك الترضية الصلبة متتبعة اياه بلا مقاومة فقاواها خارت تماما كل ما تقوم به هو ذرف الدموع المتتالية لتبلل وجنتها المحمرة من الصفعة
    لا يبالي حتى اهو غاضب لهذا الحد؟وهل هذا سؤال؟هل ما فعلته صباحا يبدو عاديا هكذا ؟؟
    رماها داخل السيارة وهو يصرخ و يؤنب و يهتف في وجهها يزجرها بعنف حقا هي "الغيرة"ما كان سيسمح لها بذلك لن يسمح لها بالخروج هكذا و الوقوف امام اولئك الشبان الذين يحولون التقرب منها
    في الحقيقة هي لم تكن تدرك انهم هناك حتى ..لشرودها ..
    انهال عليها ليس ضربا بل تجريحا ..حتى تحدثت بصوت متقطع
    "توقف عن هذا.. توقف يا طارق. ..توقف ..أخي.."
    - ---------------------------
    اسفة عن قصر الفصول في الحقيقة انا لست متفرغة كثيرا لكني اجاهد لنشر الفصول و التنويع في الاحداث
    واعدكم ان وجدت تفاعل (و الذي لا يزال ضعيفا بل منعدم من طرفكم)سازيد في الطول الى ما يفوق 1500كلمة
    ارجوكم بعض التفاعل الاحداث القادمة مشوقة و مفاجآتها لا تتخيلونها اتمنى سماع ارائكم ❤
     
  3. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    132
    الإعجابات المتلقاة:
    176
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    شو كان رد فعل طارق لما عرف انو اخوها ؟حبهما مستحيل؟هل هذه نهاية قصتهما التي لم تبدأ بعد؟؟
    لا.. لا أظن ذلك.. تابعوني لمعرفة الاحداث الجاية
    احبكم❤
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  4. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    69
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    230
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    التقيمات:
    0
    ربي حراااااام ليش طارق صار اخوووها
    كان احسن لو ظل حبيبها :bhert::'(
     
    أعجب بهذه المشاركة houda chocolat
  5. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    132
    الإعجابات المتلقاة:
    176
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    كُشفت الحقائق..

    توقف..توقف طارق..توقف اخي.. --اااه"
    ندى بقلق:عزيزتي مذا حدث مذا هنااك؟؟
    اروى ارتمت في احضان ندى و تسائلت بينما تتعالى شهقاتها :ااه..مذا..ااه..حددث..ااه"
    حضنت ندى اروى و قالت :اهدإي عزيزتي ..اهدإي..

    افلتت اروى من حضنها لتقول بأسى :مذا حصل اخبريني ندىىىى

    ندى: لقد كنت و الفتيات ننادي عليك لكنك خرجت و قد كنت شاردة حتى انك نسيت التغطي لمحت طارق من بعييد يتقدم نحوك فالتفت لاخبارك لأجد احد المتلاعبين يغازلك و يحاول التقرب منك بينما كنتي تمشين بشرود دون اهتمام
    فتقدم طارق نحوك و جذبك لحضنه بينما ناظر ذلك الفتى بوحشية فهرب

    ابعدك عنه ليصرخ عليك فنظرتي اليه نظرة من الضياع و التيه ومن ثم اغمي عليك فاسرع طارق بحملك و احضارك الى هذا المستوصف ..
    أروى:(ااه اذن كان ذلك حلماً)..قضي علي.. و اين هو الآن..
    ندى:إن...
    طارق يقاطع كلام ندى بعد ان اشد احكام معصم اروى و جذبها نحوه ليقول بحدة: لما تبحثين ..
    اروى بتلعثم:لا ..ااه...لا
    يسوقها بشدة نحو الخارج ثم التفت الى ندى...{صديقتها} عودي الى بيتك ان سألوك عنها قولي انها عندك في المنزل

    ندى:لكن..
    نظرات طارق الملتهبة كانت كفيلة بجعلها تصمت و تومئ برأسها ايجابا

    ----------------------
    في سيارة طارق
    امطرها بوابل من العتاب و التوبيخ و الصراخ بكل قسوة طاعنا في شرفها و نقدا قاسيا لها

    اروى في نفسها بينما تدرف الدموع بصمت: ذنبي أن قلبي تعلق به..

    وصلا الى بوابة بيتها و امرها بالانصراف بكل فظاظة
    توجهت نحو الخارج بعد ان فضلت التزام الصمت فأمسكها من رسغها بقوة و قال :
    لن تداومي غدا..و سأمرك في حولي العاشرة فلتكوني جاهزة..
    اروى :لكن..ماذا عن اهلي..

    ليعود للهتف بصوت عالٍ: ليست مشكلتي يا هذه..
    و انصرف بسرعة ..
    دخلت اروى للبيت و هي منهارة عاطفيا تمااماا ..دموعها جفت لم تستطع ذرف الدموع لا بكاء و لا حتى الكلام

    هنا استوقفها ايهاب :اروى تعالي بسرعة
    اروى بهدوء: حسنا..
    استغرب راكان كيف انها لم تجادله كالعادة اخذها الى غرفة الجد الذي جمعهم

    الجد بضعف بسبب المرض:جمعتكم لأخبركم الحقيقة التي اخفيناها طويلاا عنكم ا
    استغرب الكل من هذا حتى اروى عادت لوعيها بعد سماع كلمات الجد الجادة و رؤيتهم لام ايهاب المنهارة من البكاء و النحيب.

    ايهاب بقلق:ما بك يا أمي؟؟هل حدث شيئ ما؟
    ماذا هنااك جددي؟
    ام ايهاب تشهق من البكاء
    الجد{ابو انس}: ابوكم يا احفادي متزوج من قبل امرأة أخرى غير تهاني{ام ايهاب }تدعى "كريمة بنت لؤي ال... و امكم هي زوجه الثانية

    كان الجميع مترقبا لمعرفة ما يقوله الجد

    سأل ايهاب بدهشة:هذا يعني ان لدينا اخوة ٱخرين؟؟

    هدى:هل هذه المراة حية ام ميتة؟

    أروى :هل هي متزوجة(رغم اني اعلم ذلك)؟؟
    الجد: رويدا يا احفادي هذه الامرأة متزوجة ولديها ابناء لكنهم ليسوا اخوتكم فهم ابناءها من زوجها الثانية .

    ايهاب:اذن!..هل تعرف لقب زوجها فربما نعرفه
    الجد: كح كح{يسعل}..اوه لا داعي لهذا لكن لا بأس انها زوجة..
    قاطعته اروى بقولها':زوجة طلال اين عبد الإله
    الجد: ه.هل تعرفينهم يا ابنتي

    اروى التزمت الصمت ارتكبت خطأً عظييما في حق طارق و افتعلت مشكلا فهي لم تتأكد من كونها اخته
    لكن لا بد ام يكون هذا رد فعل اي شخص عند ايجاده لأوراق توثق زواج ام حبيبه بوالده هذا ما وجدته اروى خلال تنظيفها لمكتب جدها ..و قد رآها جدها

    فقالت بعد ان تذكرت الموقف :إذن لهذا السبب يا جدي ..فعلا هذا من اجل تبرير الموقف ..
    الجد بابتسامة :اجل يا ابنتي..ل..لكن..

    رفعت اروى رأسها :لكن ماذا؟؟
    الجد: ام ايهاب ليست والدتك و كذلك ابو ايهاب

    الجميع{صدمة}

    تتسائل اروى بضعف و قد تجمع شلال الدموع في عينيها:
    م..م..ماذا عن وا..لدي..و عائلتي

    يكمل الجد :رحمهم الله..
    توقف الدنيا عند اروى المسكينة لم تسمع نهاية الحديث كل ما سمعته هو ذلك الصوت الساكن ..صوت الصمت الذي أُرفِق بظلام سائد ثم رأت ذلك النور المنبثق من اقصى الظلمة ثم يظهر رجل و امرأة لم تستطع تمييز ملامحهما و وجهيهما ثم بدى النور و ظهرت صورة جماعة من الناس ملتفين حول ذلك المكان و الناس يصرخون ب :لقد قتلواا .. جريمة قتل..

    هرعت ام ايهاب الى اروى و رشت الماء على وجهها ،أفاقت بهرع و العرق يتدفق من جبينها، فانتفضت من مكانها و جرت نحو غرفتها لتغلق الباب باحكام و تبكي بينما اجتمع الباقون محاولين فتح الباب

    (تم سرد ما جرى في بداية الرواية)
    -----------
    هدى :أختي لا بأس ...حتى انك عشت معنا منذ نعومة اظافرك و ارضعتك والدتي اي انت اختنا في نهاية المطاف

    هدأت اروى و شردت في تفكيرها حتى غفت..

    °°°°°°°°°°°°^^^^°°°°°°°°°°
    في الغد\\

    اروى :انا ٱسفة و هذا كل ما حدث ..لن اعارض اي قرار ستتخد..
    قاطعها طارق الذي قال بصوت متألم
    :متأسف يا أروى

    هي بتساؤل:لما؟؟..و ما ذنبك انت؟

    -انا يا اروى كنت اعلم بكل ذلك .. لكني لم افهم انك ترمبن لهذا المعنى خلال كلامك فقد كنت نوعا ما غامضة في حديثك
    اروى تنصت
    ليواصل طارق:
    ان والدك اقصد السيد انس{اب ايهاب}تزوج من والدتي كريمة و كانت حاملة منه في الشهر الخامس و لكن لسوء تعامله معها و قسوته كرهته امي فطلبت منه ان يطلقها لكنه رفض و بشدة و بسبب اصرارها قام بضربها بقسوة ففقدت الطفل
    بعد هذه الحادثة وقعت امي خلعا و من ثم تطلقا و رغم تقدم السيد انس لها عدم مرات رفضت فكرة الزواج مرة اخرى الى ان فُتح قلبها لوالدي و تزوجا و تزوج السيد انس بعدهما

    و انت يا اروى رأيتك لأول مرةحين كنت اجري صفقة مهمة مع السيد انس{اب ايهاب} فاعجبت بك ثم تطور اعجابي فلم اتحمل البعد عنك حتى اني طلبت من والدتي الاشراف على كل المعاملات التجاربة بين. شركتنا و شركة والدك

    واكتشفت بعدها اننا بنفس الجامعة قررت التقدم لطلب يدك لكنني قررت العمل لكسب المال و ان نعيش لوحدنا دون الاعتماد على ثروة والدي.

    اروى كانت منسجمة معه تنصت اليه و هي تبكي بصمت
    طارق بقلق :أ..أروى.. عزيزتي اني آااسف .. سامحيني . اعذرين..
    قاطعته اروى و هي تضه اصابعها الرقيقة على شفتيه
    اروى: انا .. انا فقط سعيدة..اهئ..اهئ...سعييدة جدا لان المر انتهى على خير
    طارق امسك يدها بحنان و دفئ ليقول:انا محظوظ لوجودك في حياتي
    ابتسمت اروى بحياء
    امضيا وقتا ممتعا معا

    ثم اعادها الى منزلها و من ثم عاد لبيته و البسمة تكاد تشق وجهه

    ام عبد الله:سبحان مغيِّر الاحوال
    عصام بابتسامة:اللهم ادمها فرحة..
    ههه
    ----:noexpression:---:noexpression:----:noexpression:----_

    في بيت اب ايهاب

    كانت مسرورة كثيرا اعتذرت من الجميع و وزعت عليهم الهدايا التي جلبتها بعد خروجها مع طارق
    –––_____––––

    في منزل اخر و في ارض افتقرت لعطر العرب
    تحديدا في احد قصور لندن

    .....بجدية:اذن ما هذا القرار الذي تزعم انه مهم؟

    ....بهدوء:كارلا لقد قر..

    كارلا: لا تنسى اني والدتك قل امي لا كارلا يا غيث

    غيث لا مبلاة:امي لقد قررت ان اتز..

    تحولت ملامحها الجادة المصطنعة الى ابتسامة عريضة رسمت على ثغرها و لمعت عيناها من الحماس

    كارلا:يااااي و اخيراا

    غيث بانفعال:دعيني انهي كلامي و لو لمرة واحدة
    كارلا: حسنا حسنا كنت تريد.. قل
    غيث و عو يلعن استغباءها *:افف لا شيئ

    *{اي استصناعها الغباء}
    لتضحك برقة و تقول: ومن سعييدة الحظ بابني؟؟
    غيث :انّها....

    ___________________
    انتهى الفصل

    يا جماعة. تعبت اناملي من الكتابة تفاعل بسيط منكم يشجعني

    هذه البداية لا غير ان الاحداث القادمة مشوقة كثيراا
    ..بااي❣
     
    دمعة مڸآکَ و سارة بنت خالد معجبون بهذا.
  6. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    132
    الإعجابات المتلقاة:
    176
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    يا اميراتي :wrda:
    بما انكن لستن متعودات على اسلوبي و اشاراتي قررت اضبط الامور


    الحديث الداخلي اي بين الشخص و نفسه.. يقع بين قوسين(.................)

    ردود الفعل و العلامات التي ترتسم على الوجه عند تلقي خبر ما... تقع بين حاضنتين{....}

    و كنت استعمل هذه العلامة اثناء الكتاب للحوار’’...........................’’

    و هذه العلامة * عند نهاية الكلمات استعملها عند استخدام مفردات عسيرة او مفردة تحمل عدة معاني فاحدد المعنى المراد

    و اظن انو هذا كل شي :kissingheart:اللي عندها اي سؤال تطرحه

    و بالنسبة لاوقات التنزيل مرة فيالاسبوع
    الجمعة ساعة .6.30 مساءا رواية رفقا بقلبي
    و ال ثلاثاء الساعة .6.30 مساءا رواية الروح التي لا تخضع
    و اي تأخير مني فسيكون بسبب ضغوطات او انشغالات و انشر فور الانتهاء

    سلاام
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    469
    الإعجابات المتلقاة:
    818
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    الفصل يجنن يا قلبي... وأنا حبيت أروى أحس أنها مره طيبه... الله يعطيك العافية وتسلم أيدك يا عسل...:):):firstimekiss::):)
     
    أعجب بهذه المشاركة houda chocolat

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)