قصة النور

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏30 مايو 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    قصتي :النور
    اليوم حبيت انشر لكم قصه قديمه كتبتها عندما كنت طالبة بالثانوية لاشارك بمسابقه وعندما وصلت لنهائي لم افز فاز فقط الذكور لذا اقدم لكم قصتي النور

    تتوقف الحروف وتتلاش الكلمات وأصيبت عقارب الساعة بالذهول الشراشف البيضاء صارت جزء جميل بحياتي بعدا تجربه رائعة لا مثيل لها غيرت حياتي تغير جذري وتبدى بتحدي وكان تحدي تدخن علبة زقاير كاملة اوه تحدي يثبت رجولتي وقوتي كان التدخين شئ واو لطفل بعمر ثلاثة عشر سنه واسمرت رحلتي طويلاً ولما عرف ابوي المدخن عن تدخين صرت ادخن بالعلن بدون خوف قدام الكل وبالبيت طبعا رحلت تمردي زادت بعد قراري بتغير جوالي ورحت على الاتصالات مع واحد من اصدقاء السوء ولان فلوسي قليله اشتريت جوال مستمل وانا واقف اقلب فيه طلع الجوال يعلق رجعت على الولد وكلمه مني وكلمه منه صارت مشكلة كبيره ورحنا على قسم الشرطه والسالفة انقلبت علي لان الحرمه قالت اني اتحرشت فيها حسبي الله عليها وجابت شهود وقالو انا اتحرشت فيها ومن وراء ظلمها دخلت على الاصلاحيه ظليت فيها سنتين اهلي حاول ما خلو واسط ألا قدموها بس مافي فائدة وبعد خروجي من الاصلاحيه كنت متخرج من الثانوي رجعت على طول ادخن كنت حاس ان النفس رجعلي مره ثانيه كنت ميت وبالزقارة رجعت عشت امي اقترحت على ابوي يشغلني بأي مكان المهم ابعد عن اصحاب السوء اشتعلت بمحل بيع ادوات بناء وطبعا على قد ما كنت مدمن علمت الشاب اللى يشتعل معي صرنا ندخن سوا وأهلي مساكين فكر لو اشتعلت حياتي تستقيم علاقتي زفت بأهلي وانقطعت كل العلاقات مع اقاربي حتى اصبحت مدمن بمعنى الكلمة صرت اشرب خمس علب زقاير حتى صرت افطر رمضان صار كل من يعرفني يقول ان المعجزه الثامنة ان احمد يترك التدخين صرت حرامي اسرق اهلي ومع الاسف سرقت من ذهب امي شقها سرقته منها كنت قاسي عليها كنت ما احترمها ابدا كنت اكلمها كأنها عدو ومره وأنا طالع من البيت وأنا معصب منها شافني جارنا ونادلي قال: احمد يا ابني وش صار عندكم قلت :ولا شئ بس امي ما خلت فيني عقل ابتسم الرجال وقال: احمد انا امون عليك وأنت وصغير شلتك ولعبتك بس بقول لك زعل كل الناس إلا امك يا ابني امك حملت فيك تسعة شهور وتحملت وجع الولاده ورضعتك وغيرت لك الحفاظه وسهرت الليل عليك وجفت دموعها وهيا تبكي عليك لما دخلت الاصلاحيه الله يرضى عليك روح خذ رضاها لو ماتت وهيا مو راضيه عليك والله ما راح تسامح نفسك وأنا اضمه :ان شاء الله عمي ورجعت كانت تبكي قبلة رأسها وضميها صارت تبكي بحرقه وصرنا سنولف وراسي على رجولها وها تلعب بشعري ووعدتها اني بحول اترك الدخان حولت مره بعد مره بس عجزة اترك الدخان وكل المحولات بدون فائدة ومره من المرات صحية على الوجع اللى تعودت اصحى عليه بس هل مره قوي حتى المسكن ما فاد صرت من الوجع لا اكل ولا اشرب وزني صار ينزل وجسمي يصير نار ولما اغمى علي اخذوني للمستشفى وصرنا ندورمن مستشفى الى مستشفى بعد مرور شهرين شخص مرضي انو سلطان الرئة انهرت انا وش اساوي بنفسي وش بقول لربي وش بقدم لا صلاة ولا عبادة مسلم بس بالهوية جن جنوني وصرت اصارخ طلعت من المستشفى مثل المجنون ركبت سيارتي وصرت افر بالشوارع ما في مكان اروح له قرارة اروح لمكه المكرمه اعتمرت وجلست اصلي وأنا ساجد كنت ابكي بكاء مرير وادعي من قلبي وبعد يومين ارتاح قلبي قررت ارجع لأهلي رجعت وجلست معاهم هذاك اليوم كنت اسعد انسان اني صلحت علاقتي مع اهلي رجعت على المستشفى وقرروا لي سبعة عشر جلسة كيماوي وواحد وعشرين جلسة اشاعي كان الكيماوي يحرق عروقي كنت اموت واحيا بكل جلسة ندمت على كل لحضه قضيتها بالتدخين بعيد عن ربي بس بعد انتهاء علاجي سنه ونص من العذاب صرت انسان ثاني صرت احمد ثاني صرت علاقتي قوة أهلي وصلحت علاقتي بالأقارب وصرت اصلي وأقوم الليل وأصوم وصار عندي وظيفة واتعلمت انو الدنيا زائله وما فيها خير الا بطاعة الله والصبر صرت اعرفه كويس وطبع اني ما ادخن هذي اكبر نعمه من الله وزواجي بعد شهرين بن بنت عمي ندى الحمدالله انا طلعت من الضلام الى النور قصة النور
     
    جاري تحميل الصفحة...

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)