أكبر "مائدة رحمن" في مصر.. صاحبها مسيحي يصوم كالمسلمين

الموضوع في 'منتدى المواضيع العامه' بواسطة الج ـآزي ،, بتاريخ ‏18 مايو 2018.

  1. الج ـآزي ،

    الج ـآزي ، ستُّ النساء .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏23 يونيو 2012
    المشاركات:
    10,795
    الإعجابات المتلقاة:
    5,193
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    أكبر "مائدة رحمن" في مصر.. صاحبها مسيحي يصوم كالمسلمين

    as3_eu_west_1.amazonaws.com_content.argaamnews.com_b0ab0666_78ca_4c97_a249_53cfd49f1e4d. يرى رجل الأعمال المصري المسيحي محارب رمزي عجايبي في حديث لـ"العربية.نت" أنه "لا فرق بيننا، فنحن نسيج واحد، وأمة واحدة، يجمعنا وطن واحد، وتقاليد واحدة، ونعبد إلهاً واحداً"

    كان ذلك تعليقاً على إقامته لأكبر مائدة رحمن للمسلمين في مدينة الغردقة المطلة على ساحل البحر الأحمر بمصر.

    يقول محارب إنه يقيم وأشقاءه مائدة الرحمن هذه كل عام في الأقصر والغردقة حيث يتولى شقيقه روماني تجهيز مائدة في الأقصر مسقط رأسهم، ويتولى هو مائدة الغردقة، مضيفاً أنه يستعين بطهاة محترفين يعملون في الفنادق الكبرى لتجهيز المائدة ويمنحهم رواتب مجزية.

    ويضيف أنه دشن المائدة أمام مقر شركته بشارع النصر أحد أكبر شوارع الغردقة، حيث تسع لنحو 250 فرداً، بخلاف الوجبات الأخرى التي يتم توزيعها على الفقراء في المنازل والذين يخجلون من الذهاب للمائدة تعففاً، مشيراً إلى أنه يفعل ذلك محبة لإخوانه المسلمين ورغبه منه في مشاركتهم فرحتهم بالشهر الفضيل.

    ويقول إنه ومع أشقائه بدأوا حياتهم من الصفر وكانوا لا يملكون قوت يومهم، ومع دخولهم مجال تجارة اللحوم والدواجن المجمدة اتسع عملهم، ورزقهم الله رزقاً وفيراً، لذا فهم ما زالوا وسيظلون يشعرون "بالفقراء سواء من الأقباط والمسلمين" وسيعملون من أجل إسعادهم والتخفيف عنهم، وفق قوله.

    ويوضح أنه وأشقاءه أصبحوا يمتلكون أكبر شركة لتجارة اللحوم والدواجن، ويمتلكون مجزراً في دولة البرازيل، ويزودون فنادق مصر كلها بما تحتاجه من لحوم ودواجن سواء في الأقصر وأسوان والغردقة وشرم الشيخ والقاهرة، مؤكداً أن ما يفعلونه مع الفقراء يفتح عليهم أبواب الرزق والبركة والخير.



    ويضيف أنه يصوم مثل إخوانه المسلمين وينتظر أذان المغرب ليقوم بتناول الإفطار معهم ومع عمال شركته على مائدة الرحمن، وتنتابه السعادة الغامرة عندما يرى البسمة والفرحة على وجوه ضيوفه، مؤكداً أنه يقدم في المائدة كل ما لذ وطاب من أشهى اللحوم والدواجن والمشويات والحلويات والعصائر.

    ويقول إنه يطلب من ضيوفه الدعاء له ولأشقائه ولشقيقه المتوفى، مؤكداً أنه لا يشعر أنه مسيحي وسط إخوانه المسلمين، ولا يشعر بتفرقة عنصرية، مضيفاً: "سنظل هكذا ليوم الدين روحاً واحدة وجسداً واحداً ولن يفرقنا أحد".

    as3_eu_west_1.amazonaws.com_content.argaamnews.com_38eac327_1141_45fc_b76c_e91b8d8b42f5.

    as3_eu_west_1.amazonaws.com_content.argaamnews.com_06b69eab_d27d_432c_87bd_650cb2b6ac52.

    as3_eu_west_1.amazonaws.com_content.argaamnews.com_fb91b33c_d953_40bd_8545_edbda339aae3.

    as3_eu_west_1.amazonaws.com_content.argaamnews.com_bf4437e7_c67e_4c9e_a67c_66e682ba674e.

    أكبر "مائدة رحمن" في مصر.. صاحبها مسيحي يصوم كالمسلمين
     
    جاري تحميل الصفحة...
    سادر " و مستـوره معجبون بهذا.
  2. مستـوره

    مستـوره .. إليكَ الملجأ .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يونيو 2012
    المشاركات:
    29,489
    الإعجابات المتلقاة:
    26,499
    نقاط الجائزة:
    440
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    كذا صار مسلم ع كلا الله يجزيه خير
     
    arwa arwa ،سادر " و الج ـآزي ، معجبون بهذا.
  3. arwa arwa

    arwa arwa .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يناير 2016
    المشاركات:
    1,040
    الإعجابات المتلقاة:
    4,121
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    مصر
    التقيمات:
    0
    فعلا تعاملنا مسلمين ومسيحين واحترام كلا منا للاخر ولافرق بيننا انا من مصر ومن صعيد لى صديقات مسيحيات
    نتعامل بكل احترام وود الدين لله والوطن للجميع نحترم بعضنا البعض لنا جيران مسيحين كان دايما جدى وجدتى وامى رحمهم الله جميعا يتعاملوا معا بطيب وود افتكر موقف كان عندى احدى عشر سنه وجدتى تعبت وكانت قبل ما تتعب قامت بزيارة جيران لان والداتهم قامت باجراء عملية وتحاملة على نفسها وجاءت لزيارة جدتى قالت لها تعاتبها ليه تعبتى نفسك قالت لها لن انسى ابدا حين وضعت اكبر ابنائى وكنتى معى اقرب لى من الاخت الشقيقه كيف اعرف انك مريضة ولا اطمن انك بخير
    لما كان تاتى ابنتها بعمروالدتى من كثرة تردد كلمت يااختى كنت فاكره انها اختها لا تمييز لا تفريق لا شئ تعاون معا بكل شئ
    غسل الاوانى والملابس وكافة مستلزمات منازلهم التى تحتاج للنظافه معا والاباء معا فى العمل وبعد الانتهاء يتسامرون ويلعبوا معا
    لعبة ضومنة وحين يضطر جدى للسفركانت امى تحكى لنا ان جارهم يفترش حصيرة بين المنزلين وينام ويسأل ما يحتاجوا ولقد عاصرت قليل جدا لانهم كبروا وقلت الحركه لكنهم دائما معا يقوموا بالجلوس امام المنزل ويتحدثوا عما مضى كنت اعشق حديثهم الودى وكنت انادى الاثنين بجدى لم افرق فالمعامله واحد لامسيحى لامسلم فقط بشر كبرت وعلمت الفرق ان هذا المنزل لمسيحى والاخر مسلم لم تفرق معى ولا اخوتى من قبل الشباب معا وخالتى حين ياتين من السفر الجميع يجتمع ويرحب نحن حاله من حالات كتير لايفرق بل يجمعهم حب ومودة وتراحم
     
    آخر تعديل: ‏10 يونيو 2018
    الج ـآزي ، و سادر " معجبون بهذا.
  4. سادر "

    سادر " مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أغسطس 2014
    المشاركات:
    9,517
    الإعجابات المتلقاة:
    17,180
    نقاط الجائزة:
    330
    التقيمات:
    0
    .

    شعب احببت الابتسامه فيهم
    من تدخل مصر وانت بضحكه وحده
    لين تعود لديارك ..
    بسيطين جدا تلاقيه على ظروفه
    الصعبه يضحك ومستانس
    لها شوق والله
     
    arwa arwa و الج ـآزي ، معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)