رواية, قنـاع الانتقام

الموضوع في 'روايات' بواسطة هَيام, بتاريخ ‏22 ابريل 2018.

  1. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    كل عام وانتم بخير وأعاده الله علينا وعليكم أعوام عديده وسنين مديده لا فاقدين ولا مفقودين
     
  2. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    مستعدين لـ البارت الثاني!!؟
     
  3. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    النزف الثاني..

    بعد نهاية اليوم الدراسي واقفه عند الباب تنتظر سائقها الخاص ولكن تفاجئت برؤية والدها كادت ان تطير من سعادتها فـ والدها قد تفرغ لها ابتسم لها وأشار بيده لكي تتقدم له تحركت مسرعه لتمسك بيد والدها:م توقعت سلطان بن عبدالعزيز يتنازل وياخذ بنته سما من الدوام
    ابتسم لكلماتها وفتح لها باب السياره وركبت وذهب للجهه الأخرى وركب وتحرك: وين حابه نتغدا
    التفت بكامل جسدها ومطيره عيونها ب والدها:لا لا لا مب مصدقه وكمان اتغدى معاااك اش هالمفاجأه ذي كبير ي أبو سما كبيير
    سلطان حز بنفسه مستكثر ع بنته هالطلعه: انا أسف ي سما أبوك ودنيته يوم بالاسبوع راح اطلع انا وانتي وسامر لأي مكان تحبين
    ابتسمت سما بسعاده:الله لا يحرمني وجودك واكملت حديثها بضحكه لا تقولي اليوم م راح نتغدا من ماك
    ضحك سلطاان:لا ماك مع ابوك انسي راح اوديك مطعم ينسيك ماك وطوايفه
    سما بسعاده:شورك ي أبو سماا الي تحب معاك قلبا وقالبا
    ابتسم سلطان واكمل طريقه مستمعا لسما

    كانت تقف وتشرف ع العاملات وتتصل ع سلطان ولكن كالعاده مغلق!!!
    تأففت ورأت سامر ينزل مع الدرج مسرع وتارك المصعد استغربت تصرفه وأوقفت طريقه:ع وين ي سامر الغدا جاهز واكيد سما ع وصول وابوك بعد
    سامر برفعة حاجب:لا تنتظرينا أبوي ماخذ سما وطالعين نتغدا برا
    استنكرت تصرف سلطان وبعدت عن طريق سامر:أها الله يحفظكم
    أكمل سامر طريقه دون أن يرد عليها تاركا خلفه زوجة أبيه غاضبه و تضرب اخماس في اسداس
    في مطعم بحري مطل ع الشاطئ ديكوراته والوانه الرايقه اضاءات خافته صوت أمواج البحر تتردد داخل المطعم طاولات وكراسي مكشوفه ع بعض كل طاوله عليها فازة مضيئه مائيه وداخلها اسماك صغيره اختار أبو سما طاوله امام زجاج يطل ع البحر
    عندما رأى النادل سلطان أتى مسرعا لخدمته
    النادل:
    What do you want me to help you with?
    سلطان:
    Open the glass door and bring two cups of lemon juice. We will sit in the outer sessions until the end of tomorrow and bring the barriers to cover the internal table.


    النادل:
    Well, I will do my job now

    فتح الباب الزجاجي وخرج سلطان برفقة ابنته للجلسات الخارجيه واحضر النادل كوبين من عصير الليمون واخذتهم السوالف واكتملت الجلسه العائليه بوجود سامر
    بعد نص ساعه توجهوا لداخل المطعم واكملوا غدائهم ثم خرجوا بعد يوم جميل للجميع
    راحت سما مع سامر للقصر وسلطان توجهه لشركته ليكمل بقية أعماله لهذا اليوم
    مللت من الانتظار الساعه تشير الى الثالثه والهدوء يعم ارجاء القصر بعد فوضى الصباح ولكن سرعان م انتهى هذا الهدوء بدخول سما
     
  4. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    واهي تركض وتصارخ ب ارجاء القصر
    الريم بعصبيه:سمااااااا
    توقفت سما عن الركض وتنظر للريم باستحقار وتتقدم لها: نعم تبين شي؟
    الريم وبصوت أعلى:كم مره قلت لك تحترمين القصر وأهله وتلتزمين بالهدوء وتكونين نظاميه بدال هالعفاشه
    سما طيرت عيونها:كأني أسمع نبره جديده اخت الريم لا تنسي انتي مجرد ضيفه هنا وانا راعية القصر قبل تكوني انتي راعيته فياليت تحترمين نفسك قبل ابلغ ابوي بحركاتك هالايام معاي
    دخل سامر:سماي صوتك واصل برا اشبك
    سما واهي متوجهه للمصعد:أبدا بس في ناس هنا تحتاج للتأهيل من جديد
    سامر بشك:لا يكون ريم للي مزعلتك
    سما واهي تدخل المصعد:تقريبا
    سامربعصبيه:الريم اشوفك هالايام تتمادين ع سما
    الريم بتوتر:سما الله يصلحها تخليني انفعل عليها
    سامر:حركات تسوين عليها انا زوجة الاب لا اخليك تندمين وسما لا تقربين صوبها انا وابوي مسؤولين عنها انتي الي عليك تراعين ابوي وبس والباقي مالك دخل فيه ورفع اصبعه بتهديد:ولو حسيت بيوم انو سما متضايقه منك لا اقلب نهارك ليل وانا حذرتك وكمل بغرور:قولي لميري تجيب لي شاهي بالمكتب فوق وطلع تاركها وراه تغلي من القهر
    في حي آخر بنفس مدينتنا
    كان جالس بالصاله المطله ع الحديقه ويتابع شغله الي بفرنسا عن طريق اللابتوب ويجري عدة مكالمات مهمه للشغل
    دخلت عليه امه واهي مبتسمه:ي حي الله ولد راكان
    وقف وابتسم لها وقرب يسلم ع يدها وراسها:الله يسلمك ي ام سعود استريحي
    كانت متجهه للضيافه ولكن سرعان م امسك بيدها:حلفت عليك اجلسي انا الي بقهويك
    ضحكت: من يد م نعدمها
    تحرك لطاولة الاستقبال واخذ حلا وقدمه لامه وقرب ثلاجة القهوه وبدأ يتقهوى معاها وانسجموا بالاحاديث حتى قطعت حديثه: أقول يمه سعود وش رايك ب رناد بنت خالتك
    كان يشرب فنجان قهوه كح ورفع عيونه لامه
    ام سعود:صحه بسم الله عليك
    سعود يأخذ نفس:يمه مو وقته هالكلام لسا بدري
    ام سعود:وين بدري وانت الحين عمرك ٢٧ واهي م هيب صغيره عمرها ٢٠ قطع حديث امه صوت جواله
    سعود:دقيقه يمه هذا أبو سامر متصل علي وفتح المكالمه:أرحب يابو سامر..الله يسلمك انت وشلونك وشلون الاهل..بخير الله يعافيك..متواجد طال عمرك..خلاص أبشر..الله يبقيك..يلا سلم في امان الله
    أم سعود:وش يبي فيك أبو سامر
    سعود: يقول عنده اليوم عشاء وعازمني انا والوالد ومعتز ودق علي يأكد حضوري اليوم
    أم سعود:أجل كويس أبيك توديني لخالتك ساره
    سعود وياخذ مفتاحه وجوالاته من ع الطاوله ويوقف:أبشري ع الساعه ٨ وانتي جاهزه علشان اوصلك ع طريقي
    دخلت سديم وسعود طالع:وين متفقين تروحون رجلي ع رجلكم
    سعود مسك اذنها:بطلي لقافه وانتبهي لدروسك م في طلعه من البيت
    سديم:سعوود آيي اذني تألمني
    سعود بضحكه ويترك اذنها:يلا سلام طالع النادي وخرج
    سديم نطت بجنب أمها وتحضنها:يمه وين بيروح سعود سمعت فيه عزيمه
    ام سعود بضحكه:معزوم عند أبو سامر
    سديم بشهقه: سما م علمتني بروح عندها يممه
    ام سعود:لا لا عزيمه رجال وم عزمونا تبين تروحين معاي عند خالتك
    سديم بقرف:وااعع م بقى اروح الا عندهم قايله لك رجلي ع رجل سعود والله اروح معاه
    ام سعود مسكت اذنها:عيب عليك حشميني تسبين خالتك قدامي
    سديم تفلت من أمها:وانا صادقه يلا طالعه اكلم سما علشاان اروح لها
    وقفت واهي تطل ع أمها: نوير انتبهي تكلمين اختك علشان تخطبين رناد يحرم لو م يبقى الا اهي م تأخذ اخوي
    ام سعود تقرب علبة المناديل علشان ترميها ع سديم ولكن سديم انحاشت واهي تضحك
    ام سعود واهي تضحك:الله يهديك ويصلحك
     
  5. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    ع بداية الساعه الثامنه دخل قصره بعدما انتهى من جميع اعماله لهذا اليوم كانت واقفه ع الدرج بعدما شافت سيارته دخلت حديقة قصره رفع عيونه لها وناظرها كانت جميله لكن م توصل لهبه بجمالها وحضورها
    نزلت بخطوات واثقه لما وصلت له سلمت ع خده:اطلع خذ شور يريح اعصابك وبجيب لك القهوه فوق
    سلطان يبعدها عنه بهدوء:لا م يحتاج انا طالع اتغسل وابدل وبطلع لقسم الرجال
    الريم لمت شعرها ع جنب :أوك
    سلطان تحرك بهدوء وطلع الدرج تارك المصعد اغتسل ولبس ثوب وشماغه وجزمه أكرمكم الله رماديه وكبك فضي واكمل بقية لبسه واخذ عطره المفضل وارتش منه واخذ توله وبدأ يمسح معصمه واصابعه ودقنه وخلف اذنيه دخلت الريم بالمبخره اخذ منها المبخره بدون أن يتكلم وتبخر وترك المبخره ع الطاوله واتصل ع القهوجيين يبدون يجهزون الشاهي والقهوه فتح باب الجناح وخرج لكن اوقفه صوتها:سلطان م أتوقع احد يجي الحين الساعه تسعه الا٥ وش رايك تجلس معاي شوي
    سلطان معطيها ظهره وينظر بالساعه الي بمعصمه:انا مواعد ضيفي يجي قبل الموعد ومشى بدون يسمع ردها
    تأففت من معاملته لها وخرجت لكن انصدمت لما شافته داخل غرفة سما وبدأت تغلي قهر
    عند سما لما دخل ابوها كانت تتجهز بعد مكالمه سديم لها
    نورت غرفة سماا بجيتك
    سلطان بضحكه وبصوت ابوي:نورك ي سماي اشوفك كاشخه طالعه
    سما:افا من متى سما تطلع من البيت وم تخبر ابوها بس سدوم جايه عندي
    سلطان:حلو علشان م تطفشي وتستانسي معاها جيت اتطمن عليك ي سما ابوك وحاب اطلب منك طلب صغير
    سما :انت م تطلب ي أبو سما انت تامر
    سلطان وكل يوم حبه يزيد لها:سامر باقي نايم روحي صحيه وخليه ينزل لي بالمجلس الضيف ع وصول
    سما:من عيوني الحين اصحيه لك كم عندنا سلطان وتغمز له
    سلطان يضحك:يلا استجعلي وطلع واهو يدعي لها من قلبه
    سما راحت ركض لجناح سامر وفتحت الاضاءات وطفت المكيف وفتحت الستاير الي ع الزجاج الكبير المطل ع الحديقه واضاءة الحديقه نورت بالغرفه اكثر
    وراحت لجهته وسحبت البطانيه واهي تصارخ:سااامر سامر قووم ابوي يبيكك يلاا قووم
    تأفف سامر بضيقه ولف عالجهه الثانيه:اطلعي براا ي مزعجه
    سما بضحكه واخذت الكاسه الي جنبه وصبت فيها مويه:صحيتك بأدب م نفع معاك بس ذا الي بينفع وكبت المويا صرخ سامر وانحاشت سما برا الجناح وسامر اخذ قارورة مويا ويلحقها سما واقفه عند بوابة القصر رفعت راسها وشافته نازل مع الدرج يتوعد فيها صرخت وفتحت باب القصر وصارت تركض بالحديقه لكن صدمتها لما شافت شاب ينزل من السياره ويطالع فيها برفعة حاجب شهقت ورجعت داخل وكان سامر واقف عند بوابة القصر ودخلت سما واهي منصدمه ورشها سامر بالقاروره شهقت ع برودة المويا: نذلل ي ساامر والله اردها لك
    سامر ويلعب بشنبه علشان يغيضها:الحين اقدر استقبل الرجال وانا رايق هههههههههههههههههههههههههههه
    سماا بحسره:الحين سدوم جايه وشكلي مبهذل م راح ارد عليك الحين لكن شوف وش بيصير لك وطلعت مع المصعد وتركت سامر يضحك ع شكلها وطلع مسرع علشان يستقبل الضيوف مع ابوه

    عند سلطان كان واقف يستقبل ضيفه وداخله يغلي من ولده سامر:اررحب يابو خالد يالله حيه
    مشعل: الله يبقيك ويسلمك يابو سامر
    سلطان: اقلط داخل الله حيه
    مشعل دخل:البقى ي الغالي
    دخلو مجلس الرجال وكان المكان يليق بشخصية مشعل وسلطان رائحة العوده تعج بالمكان ورائحه الفواحات منتشره
    بدأ القهوجي أبو مها يقهوي ضيف سلطان
    أبو مها بطيبة قلب:ارحب ي أبو خالد عز الله انها انورت بجيتك
    وقف مشعل احترام للرجل الكبير وسلم عليه:الله يسلمك ي عم
    أبو مها:والله ان ضيوف أبو سامر ضيوفي ومد له فنجان القهوه
    مشعل:تسلم ي عم الله يطول بعمرك وبعمر أبو سامر
    سلطان:وين أبوك وعمانك ي مشعل
    مشعل بضحكه رجوليه:والله ي أبو سامر سابقهم وعطيتهم علم اني عندك واهم جااين بالطريق
    سلطان:الله يحيك ويحيهم
    قطع كلام مشعل دخول سامر:ارحبب ملليون ي أبو خالد الله حييه
    مشعل وقف:الله يسلمك ويبقيك ي أبو سلطان
    سلمو ع بعض واخذتهم السوالف والرجال بدأو بالحضور سلطان باستغراب وينظر في ساعة معصمه تأخر سعود حضر اخوه وابوه وسعود م جاء
     
  6. هَيام

    هَيام عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    سعود:يممه يالله تأخرت ع الرجال
    سديم بعصبيه وتهمس ب اذن سعود:حركات امي تبيك تنزل عند خالتي وتقابل ست الحسن والدلال بالغلط علشان تموت عليها وتتزوجها
    سعود برفعة حاجب:وانتي م تعرفين الا تنكدين ع الواحد
    سديم بدلع:انا بس أقولك علشان م تطيح في الفخ بنت خالتك محد ماخذها ويبون يدبسونها فيك مساكين م درو انت سعود محد يطولك
    سعود بضحكه:قومي قومي بديتي تدخلين الغرور فيني
    سديم بضحكه:انت من زمان منفوخ ومغرور جات ع هالكلمتين
    سعود يسحبها ب اذنها:لسانك كل ماله يطول
    سديم:اييي سعوود بروح عند البنت بعدين اذا جينا نتضارب
    سعود يقرب منها:الا م قلتي لي خويتك حلوه مثل ابوها واخوها
    سديم:يووه اهي احلى منهمم بس انت حدد أي يوم نخطب
    سعود:بنت محد يمزح معك
    سديم بضحكه:وشبك متوتر
    سعود وقف ولم مفاتيحه وجواله :انتظركم بالسياره:دقيقتين م جيتو رحت وخليتكم تجون مع السايق
    سديم ركضت وراه وطلعت لجناح أمها:سعود يقول دقيقتين ويروح ويخلينا يله
    ام سعود لبست عبايتها:يالله خلصصت امشي قبل يروح ويخلينا
    سديم:عادي نجي مع السايق
    ام سعود واهي نازله مع الدرج وسديم وراها:وشوله سايق واخوك موجود
    سديم :يمه عندك مهند م كنتي تروحين معاه شمعنى سعود وفوق ذا بس عند خالتي ولا بس تبين رناد تقزه مع الشباك عسا عينها الفقع
    ام سعود بعصبيه:بنت لا تدعين عليها
    سديم:اميننن ي رب
    وطلعو مع الباب
    وركبو السياره
    ام سعود:أقول سعود يمه
    سعود:لبيه امري
    ام سعود:والله ي ولدي فشله اروح عند اختي ويدي فاضيه يعني تعرف لازم ..
    قاطعها سعود:خلاص ابشري الحين نوقف عند محل حلويات وخذي الي تبين
    تأففت سديم:يمههه منجدك كان قلتي لي وبلغت السايق من بدري
    ام سعود: عاد نسيت
    سديم بنفسها"كله علشان بنت اختك"
    وقفو عند محل حلويات واخذت ام سعود أصناف حلويات واخذت كيكه واخذت صحن موالح
    سديم بنرفزه:يمهه خلاص م بقى الا تقشين المحل ترا بيحطون اكل وانتي قاعده تسرفين
    ام سعود قربت من بنتها وقرصتها بدون محد ينتبه أصدرت سديم صرخه وحكت مكان القرصه:وشبلاك
    ام سعود:علشان تبطلين لقافه
    اخذ سعود الأغراض من امه وبدا يحاسبها
    وركبو ودخلو حارة بيت خالتهم كانت حاره متواضعه م فيها فلل وقصور شوراع ضيقه اضاءات قليله عماير وبيوت صغيره وقديمه وقفو قدام بيت خالتها
    نزلت ام سعود:سعود يمه انزل ساعدني
    نطت سديم بلقاقه:انا اساعدك يمهه
    ام سعود:أقول انطقي تبين خالتك تدري انك جايه معاي ولا نزلتي تسلمين عليها
    نزل سعودوشاف واحد يسرق النظر لهم من الشباك الي مقابل بيت خالته: خلاص يمه ادخلي عند خالتي وانا بنزل لك الأغراض
    ام سعود:الله يرضى عليك ودخلت البيت
    وسعود بدا ينزل الأغراض ويحطها بالحوش
    سديم تتأفف وركبت قدام مكان أمها وفتحتت عيونها بصدمه
    واهي تشوف رناد لابسه فستان اسود للفخذ ضيق ع جسمها واهي سمينه شوي وفتحت صدرها وسيعه وشعرها قصير ومكياج خليجي كامل وروج احمر صارخ وكعب اسود وقريبه من سعود وتمسك يده ع أساس انها تأخذ الأغراض واهي قاصده هالشي


    انتهى..
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)