رواية ٨ أخوة ولكن ليسوا من دم واحد

الموضوع في 'روايات' بواسطة كااااتبة 2000, بتاريخ ‏22 ابريل 2018.

  1. كااااتبة 2000

    كااااتبة 2000 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ابريل 2018
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    البارت الرابع

    وقف سيارته ع زاوية معزولة..
    ونزل منها بهدوء وهو يدعي بداخله إنه محد يشوفه..
    لكن قطع دعاءه..
    صوت من وراءه
    "أنته هنا؟!!"
    صرخ برعبة وألتفت له بفزع..
    حط يده ع قلبه وتنفس براحة.. أول ما شاف اللي تكلم
    "وليدووه!.. إيش تريد؟!"
    سأله بنبرة الشك
    "من وين جاي؟!"
    بلع ريقه بتوتر وهو يحاول يدور على كذبة سريعة
    "ها.. جا.. ي.. م.. من.. ولا.. ولا مكان"
    ناظر في سيارة وبعدين في طارق.. ورجع نظره لسيارة مرة ثانية
    "أجل ليش كل هالرمال بسيارتك ؟!"
    تشوف على سيارته اللي كانت بالفعل كلها رمال..
    أبتسم بلاهة، وهو يمسح بيده الاثنين الرمال العالقة على الزجاج
    "ها.. ما أشوف أي الرمال فيها!"
    صرخ بألم وهو يحاول يبعد اليد المجهولة اللي ظهرت فجاة من وراءه..
    " اااااااي.. اااي..آ إذني"
    تكلم بعصبية وهو يلوي أذنه أكثر
    " أنته متى بتعقل؟!! "
    ألتفت على صاحب صوت وبألم
    "راكاااان!.. بأعقل والله بأعقل بس إترك إذني"
    في هاللحظه..
    جاء أمير يركض وهو ينادي
    "بابا راكان.. بابا"
    قدر طارق يفلت أذنه من يد راكان..وصار يحكها بقوة
    "ااااااي.. الحمدالله ما نفصلت إذني عن جسمي، لو جاء من اول.. أميروه"
    ألتفت راكان على أمير
    "ها.. أمير إيش عندك؟!"
    رد بعربيته المتكسرة
    " بابا.. في حرمه صغير يدخل بيت وم يعرف وش يريد؟!"
    صرخوا بصوت عالي
    "حرمه صغير؟!!"
    ألتفت راكان على تركي وطلال اللي صرخوا من وراءه..
    كانوا ينزلون في هاللحظه من سيارتهم وسمعوا كلام أمير..
    تشوف عليهم وبنبرة تهديد
    " بدخل.. وإذا البنت لها علاقة مع واحد منكم .. بتشوفوا نجوم الظهر"
    تركي وطلال بصدمة
    " إيش دخلنا؟!! "
    وراح عنهم لداخل البيت..
    فتح الباب إلا يشوف قدامه..
    مشاري وفارس وفراس واقفين وعلامات الاستغراب على وجههم..
    تقدم منهم لحتى ما شاف البنت الغريبة..
    جالسة بكل ثقة بنطلون جينز أسود مع جاكيت وبوت باللون الأحمر.. وعلى شمالها ولد مراهق بنفس ملابسها تقريبا وفي يده بنت صغيرة م ظهر شئ من وجهها..
    البنت الجالسة رغم بياضها وعيونها ملونة أزرق إلا أنه العرق العربي واضح بملامحها، بعكس الولد فكان أجنبي أصل..
    ألتفت ع أخوانه اللي كانوا يناظروا في البنت..
    صرخ عليهم بعصبية
    "أنتوا!!"
    نزلوا كلهم عيونهم بسرعة عنها.. منهم أحترام لنفسه.. ومنهم خوف من (راكان) ..
    قلبت عيونها بأزعاج
    "Please, do not speak loud voice"
    "من فضلك، لا تتحدث بصوت عالي"
    أبتسم بسخرية
    "Please, tell me who you are?!"
    "من فضلك، أخبرني من أنتَ؟!"
    ردت بهدوء لغرابة المكان عليها
    "l want to meet Mr.(Abdel Azeez Abdullah)"
    "أريد لقاء السيد (عبدالعزيز عبدالله) "
    راكان بصوت خفيف
    "(عبدالعزيز عبدالله).. أبوي!!"
    صرخوا تركي و طلال بصدمة
    "عمي!!!"
    في هاللحظه.. دخل عليهم
    "ها خير إيش عندكم تنادوني؟!!"

    يتبع..
     
  2. الوردة الذابله

    الوردة الذابله انثى مغروره .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏11 مارس 2018
    المشاركات:
    100
    الإعجابات المتلقاة:
    265
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    غرفتي الزهريه
    Instagram:
    l3ijl
    ما شاء الله رواي ممتعه و ارجو التكمله
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)