روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    روايتي الاولى اذا ذاب القلب


    السلام عليكم
    انا زعلانه لأنو مافي تفاعل كنت اتمنى تعطوني رأيكم بالبارت لان رأيكم مهم بالنسبة لى
    البارت التاسع
    رجع على البيت الساعه وحده كانت تنتظره على السرير ومغطية نص جسمها لبسه بيجامه حرير سوداء وحاطه مرطب شفايف بالكرز ورافعه شعرها كعكه بشكل عشوائي وبيدها كوب حليب بحب :نورت البيت حبيبي
    فيصل وهو يتوجه للحمام ويرمي القميص :طلعي لي ملابس
    وبعد ربع ساعه طلع بالمنشفه على خصره وجسمه كله مويه جلس على السرير بإرهاق والمكيف طافي قربت تنشف شعره شم ريحتها بقرف :ما ابي خليكي بعيده عني
    ياقوت حطت المنشفه جنبه وراحت جابت مووويه حطاتها على الكومدين اللى جنب مخدت فيصل وحطت جواله على الشاحن وجلست مكانها تكمل كوبها لبس سرواله اللى لنص الفخذ عليه رسومات وألوان كثيره وقميص علاقي اونج جلس مكانه ومدد رجلينه وشرب من المويه وبعصبيه :قومي جيبي مووويه باردة
    ياقوت أخذت الكوب وجابت مووويه باردة فيها ثلج :تفضل
    شرب وناظر فيها :خير ليش واقفه
    ياقوت رفعت كتوفها :ممكن أسالك سوال
    فيصل اخذ نفس :بسرعه
    ياقوت توجهة مكانها :حبيبي انا زعلتك بشئ في شئ مضايقك مني
    فيصل ناظر لها بحده :لا روحي نامي
    وعطاه ظهره ونام
    ما كملت الكوب وهي تناظر عليه صارت تحول تنام وهي تفكر وش اللى غير فيصل معقوله عرف انو سامر اخوي لالا مستحيل لووو عرف راح يقول لانه ما يخبي شئ عني الله يهديك يافيصل وش صاير معاك ليش تغيرت حبيبي
    ما نامت وعلى صلاة الفجر جالسه جنبه وتمسح على وجهه بحنان :فيصلي حبيبي يلا قوووم
    فتح عيونه بتعب :حبيبي اشوي وتقام الصلاة قوم توضى
    فيصل بتعب مغمض عيونه :ما ابي لا تصحيني
    ياقوت :فيصل صلي هنا
    فيصل بهمس :اسكتي اسكتي
    ياقوت بحنان :الله يهديك
    باست راسه وراحت تلبس جلالها
    وعلى العشاء بعد يومين سامر بالشغل ونور قاعده تتعشى معاهم فوق وفيصل يأكل بدون نفس او بالصاح يحاول يأكل وياقوت ونور يسولفون وصارت صلاة العشاء ياقوت توقف :ابو اياد قامت الصلاة
    فيصل :بعد اشوي انا اكل
    ياقوت :أوكي حبيبي
    دخلت على جناحها
    وبعد دقايق فيصل وقف وابتسم ابتسامه باهته :نونو انا طالع
    نور ابتسمت :الله معاك
    وهو على الدرج لحقته :فيصل فيصل وقف
    لف عليها :خير
    ياقوت تمد لها البوك وهي تبتسم :نسيته
    اخذه :امممم فيصل
    ناظر فيها بمعنى نعم
    ياقوت :ابي فلوس لان خواتك طلبو أني اروح معهم على السوق بكرا العصر
    فيصل رفع حاجبه :بس ارجع اعطيك
    ياقوت :في شئ اخير
    فيصل :خلصي
    ياقوت مسكت:لا تتأخر قاعد اشتاق لك كثييير
    فيصل بزمره :ومن متى انا اسمع كلام الحريم
    ياقوت ابتسمت :حبيبي ما كنت اقصد
    فيصل مسك شعرها :لووو فكرتي بيوم تتحكمي فيني راح أذبحك
    ياقوت بالم مسكت يده اللى بشعرها :اتركني انت انجنيت
    فيصل يشد شعرها اكثر ومن بين اسنانه :وش رايحه تسوين اذا ما تركتك لا تنسي انتي مالك غيري انا وبس
    ياقوت بترجي :فيصل تعوذ من الشيطان واتركني
    فيصل دفاها على الدرج ياقوت بالم حطت يدها على ظهرها وبصراخ :يامريض انا حامل
    أشر عليها بالسبابه :احسابك بس ارجع
    طلع وياقوت دموعها على وجها نزلت سمر بخوف جلست جنبها :ياقوت انتي بخير وش صار
    ياقوت تمسح دموعها وابتسمت :اي بخير بس عندي صداع
    نور :اجيب لك بندول
    ياقوت ابتسمت :لا ما ابي بندول مووو زينه كثرة الادويه
    نور توقفها :بسم الله عليكي تعالي ارتاحي
    ياقوت نامت من التعب ونور تقراء عليها المعوذات لان نور تخاف من العين
    رجع بوقت متاخر جلس بصالة الجناح يدخن طلعت بتعب من الغرفه وهي لبسه قميص نوم اصفر طويل وفيه فتحه لين نص الفخذ وقفت وراء الكنبه ويدينها على كتوفه وباست راسه :كيفك يا ابو اياد
    فيصل بهدوء :بخير
    جلست على الطوله بدلع :اسويلك شئ تشربه شاي قهوة
    فيصل ناظر فيها :قهوة تركيا
    ياقوت قامت بخفه وتوجهت للمطبخ الصغير سوتها بوجه زي ما يحبها سادة وحطت جنبها قطع شوكلاته على صحن الفنجال وقدمتها له اخذ الفنجال :يسلمو
    ياقوت بفرح جلست على الطوله:الله يسلمك
    فيصل يشرب :كنت عند اهلي والبنات يسلمون عليكي
    ياقوت حطت يدها على رقبتها بنعومة :الله يسلمهم كيف أمي
    فيصل بهدوء :بخير شغلي التلفزيون
    ياقوت شغلت التلفزيون بالريموت ومدته له :تامر على شئ ثاني
    فيصل ابتسم :لا روحي نامي
    ياقوت لسى يدها على رقبتها :نمت بعد ما طلعت
    فيصل حط على فيلم اكشن ياقوت جلست جنبه :هذا توم كروز صح
    فيصل :اي قومي اجلسي على الكنبه الثانيه
    ياقوت قامت مدد وصار يتابع وياقوت تتابع معه وبالاعلان :فيصل
    وهو ينفخ الدخان :نعم
    ياقوت :أسفه على اللقافه بس لووو سمحت يكفي تدخين اليوم
    فيصل ميل راسه:للمره الثانيه لا تفكري تتحكمي فيني لاني ما اريد أغلط عليكي
    ياقوت نزلت راسها :أسفه
    **********************
    عند سمر جالسه مع البنات بعد العصر
    :جوري ما اشوفك تدرسين
    جوري والجوال بيدها :ما عندي اختبارات هذي الفتره
    سمر :الله يقويكي
    جوري :آمين
    نارجس :سمر انتي ليش عايشه عندنا
    سمر ابتسمت :أبوكم حلف أني أعيش معكم عندك مانع نارجس خانم
    نارجس تضحك :لا سمر خانم
    سمر :بنات ليش ما تحكون سوري زي أمكم الله يرحمها
    جوري :الله يرحمها مانعرف
    نارجس :سمر بعد شويه خالي جاي
    سمر :ياسمين جيبي جلالي من الغرفه
    ياسمين :طيب سموره
    راحت تركض على فوق
    نارجس بصدمه:راح تجلسي معنا
    سمر ابتسمت :عادي انا ما أغطي وجهي وكان عندي زملاء كثير ايام الدراسة ولا أنتم ما تبغوني اجلس معاكم
    جوري ابتسمت :لا عادي حياكي الله
    لبست جلالها وجلست دقايق ورن الجرس نارجس فتحت الباب ضمته :هلا مروان
    مروان يضمها اكثر :كيفك
    نارجس تمشي معه :الحمدلله بخير انت كيفك وكيف الشغل
    مروان :الحمدلله كشئ أمنيح اولي حليانه
    نارجس :عيونك الحلوه
    ياسمين ركضت على خالها :خاااالي وشالها وهي تضمه بقوة :روح خالك كيفك يا احلى أميرة
    ياسمين بدلع وهو شايله :انا بخير شوف بابا جاب عندنا سموره
    جوري تأخذ اختها وتنزلها وضمت خالها :اشلونك مروان
    مروان ابتسم وهو يناظر بالبنت اللبسه جلاله وبيدها الجوال تراسل :الحمدلله أمنيح انت كيفك
    جوري تبعد :الحمدلله بخير اجلس مافي احد غريب هذي سمر بنت عمي
    مروان بصوت رجولي :السلام عليكم
    سمر رفعت راسها :وعليكم السلام
    مروان بهمس مسموع :انا رايح على غرفة الضيوف
    سمر بخجل :اخوي تفضل اجلس مافي مشكله حياك الله
    مروان جلس :شكرا بنات وين ابوكون
    جوري تمدله كوب المويه :مسافر
    مروان شرب :الله يرجعو بالسلامه حبيباتي ناقصكون شئ
    نارجس :لا مووو ناقص
    سمر :لا تشغل بالك انا مسؤلة عنهم بغياب عمي محمد
    مروان ناظرها بوقاحه :بنات شو ما تحتاجو بس اتصلو
    جوري :مروان تشرب قهوة ولا شاي
    مروان :في عندكم مته
    جوري راحت وقالت لخدامتهم تجيب الأغراض
    ورجعت بيدها غاز سفري صغير
    سمر بهمس لانها جلست جنبها :ليش جايبه الغاز السفري
    جوري :اسكتي
    وجلست على الارض متربعة
    مروان نزل المركى ونزل تركى عليها جات الخدامه وحطت الصينيه وراحت
    مروان ولع النار وحط عليها إبريق الماء :مين بدو يشرب
    جوري :انا اول وحده
    نارجس :انا ما ابي الملوخية حقتكم
    مروان :ولك مته مووو ملوخية
    نارجس :والله ملوخية
    مروان ناظر بسمر :يا أنسة سمر تشربي
    سمر جلست جنب جوري :أوكي اجرب واحكم اذا كانت ملوخية ولا لا
    مروان يحمي الحراقه :هاي كزابه ما بتعرف طعمة تما
    جوري :والله المته تجنن بس مع الأسف مافي احد يشربها معي بالبيت ما أشربها الا مع مروان
    سمر ابتسمت :خلص اذا تجنن زي ما تقولي انا أشربها معاكي
    جوري :نارجس روح ذاكري بكرا عندك اختبار
    نارجس توقف وتطير بوسه بالهواءواخذت ياسمين معها :باي خالي
    مروان يضحك :الله معك خالو
    وبداء يحرق السكر سمر بفضول :وش تسوي
    مروان :عم احرق السكر مشان يصير طعمو متل الكرميل
    وصب اول كاس ومده لسمر :تفضلي
    سمر اخذته :يسلمو
    وهو يصب الكأس الثاني :الله يسلمك
    عطى الكأس الثاني لجوري :اشرب انت
    مروان :لا والله انتي اول شئ
    جوري :برحتك
    سمر شربت كم شفه :تجنن ليش نارجس تقول ملوخية
    جوري تضحك :اختي مجنونه زي سارة بنت عمتي ام فيصل
    سمر :الله يهديهم
    وكملت شرب وجوري ومروان يسولفون وبعد ما خلصت مدت له الكوب :يعطيك العافيه
    مروان ابتسم وهو يجدد الكوب :الله يعافيكي
    مد لها الكوب :خدي
    سمر :لا والله ما عاد اقدر اشرب
    مروان :براحتك
    وصار يشرب من كأسها
    *********************
    عند ياقوت العصر بعد الصلاة لبست عبايتها :على وين ان شاءالله
    ياقوت لفت عليه والطرحه بيدها :على السوق مع البنات محتاج شئ قبل ما اروح
    فيصل يطفي الزقارة :نزلي العبايه مافي روحه
    ياقوت جلست جنبه ومسكت يده :فيصلي أرجوك ابي اروح والله ما أطول انت عطيتني الفلوس امس وهذا يعني الموافقه
    فيصل بزمره :قلت لا وكلامي هو اللى راح يمشي
    ياقوت بقهر :بس انت راح تطلع وانا اجلس بروحي بين الجدران طلبتك ابي اروح ولا مالي خاطر عندك
    فيصل بعصبيه :قلت لا وما راح أعيدها
    ياقوت رمت العبايه بعصبيه وانسدحت على السرير رفعت جوالها واتصلت على نور :الو
    نور :وينك انزلي تأخرنا
    ياقوت بقهر :أسفه ما راح اقدر اطلع معكم اعذروني
    نور :ليش لايكون تعبانه
    ياقوت ابتسمت وهي تطالع فيه كيف يراقبها :لا الحمدلله انا بخير بس اخوكي غير رأيه
    نور بقهر :عطيني أكلمه
    ياقوت بحزن :ماله داعي كلام فيصل راح يمشي خيرها بغيرها
    نور بإصرار :عطيني أكلمه
    ياقوت مدت الجوال له
    فيصل :الو هلا
    نور :فيصل طلبتك خلي ياقوت تجي معنا حرام عليك على طول بالبيت خلها تتنفس
    فيصل :بس
    نور :اذا لي خاطر عندك خليها تنزل
    فيصل :طيب سلام
    وسكر:البسي وانزلي لها
    ياقوت وهي تعدل المخده :ماني رايحه بنام
    فيصل بعصبيه :قومي انقلعي نور تنتظرك
    ياقوت دموعها نزلت وضمت المخده تكتم شهقتها
    فيصل :الله يلعن اليوووم اللى عرفتك فيه طلع ورقع الباب وراه نامت وهي تبكي
    *****************
    عند خوات فيصل بالكافي :نور ليش ياقوت ما جت
    نور ابتسمت :فيصل ما يبيها تطلع
    سارة ابتسمت :ياحليه فيصل
    نور :الله يهنيهم
    يارا :نور كيف لقيتي الزواج
    نور ابتسمت وهي تلعب بالكوب :سامر اخ منه بس
    سارة تضحك :احكي
    نور بفرح :سامر إنسان روووعه على طول يضحكني وكل أسبوع يجيب لي ورد ولا مره زعلاني
    سارة :ما عنده اخ زيه
    نور تضحك :عنده اخ اصغر منه اللى متزوج ميثاء خالة ياقوت اللى يدرسون بامريكا
    سارة :الله يرزقني بوحد فلوي ومهبول زي
    يارا ونور يضحكون
    نور :على وش مستعجلة لسى انت صغيره
    سارة ويدها على خدها :لا مووو صغيره انا متى ما جاني الشخص المناسب راح اتزوج لان انا عارف وش أبغى من الدنيا
    جلس جنب نور :خلص انا بجيب لك العريس اي أوامر ثانيه
    سارة بخجل نزلت راسها :قاعده امزح
    نور تضحك :سامر اختي تمزح صح يارا
    يارا تضحك :اي يا نسيبنا تمزح
    سامر ابتسم :ساره اكتبي لي المواصفات اللى تبينها واجيبه من تحت الارض
    نور تمزح وتدعي العصبيه :سامر ما اسمح لك كل شئ الا سوير
    سامر :الانسه سارة
    سارة :هلا بالخطابة ام خميس
    سامر يضحك :انا خطابه
    سارة :اي يا ام خميس واهم شئ يكون طوله مترين واسمر وعيونه وحده زرقه ووحده عسليه وشعره احمر
    الكل صار يضحك سامر :خلاص انا استقيل طلبك مستحيل
    نور :سارة اطلبي شئ معقول
    ساره :لا والله ما اتنزل عن صفاته هذا فارس الأحلام
    يارا تتثاوب :متى نرجع على البيت
    ساره تضربها : ياقلبي عليكي يا ملكة النوم اليوم ما نمتي
    سامر :البنت نومها غير طبيعي وديتوها عالمستشفى
    نور :اي ابوها وداها بس الحمدلله طلع مافيها شئ
    نور همست لسامر :اسألها عن النوم
    سامر ابتسم :يارا متى تشبعي نوم ترى على طول اسمع انك نايمه
    يارا ويدها على خدها :النوم سلطان يا زوج اختي
    الكل صار يضحك عليها

    يتبع
     
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    وبعد أسبوع من الهواش الا متناهي صحت من القيلولة كان يأذن المغرب وفيصل جالس على الارض جنب السرير وباذانه السماعات ومعمض عيونه وعايش الجو قربت منه ونزلت لمستوى فيصل و شالت السماعه من أذنه :قاعد يأذن
    فيصل شال الثانيه ولف عليها :من متى صاحيه
    ياقوت توقف :من شوي
    وتوجهت للحمام اكرمكم الله
    طلعت وهي تنشف وجها صلت ولبست برمودا بيضه وبلوزه زرقه وحطت شهرها على كتفها اليمين ولبست حلق كبير ازرق على شكل فراشه ونزل منها سلسل
    طحت مرطب للوجه وروج سحري ورسمت كحل وحددت حواجبها وحطت بلاشر خوخي ورشت عطر اللى يموووت فيصل بريحته وراحت للمطبخ حطت صحن فواكه وصحن شوكلاته وحطتهم بالصاله وجلست تنتظره
    دخل وهو يكلم جوال ويضحك وجلس على الكنبه الفردية وياقوت تناظره تبي تعرف يكلم مين :أوكي ......من عيوني ......يمكن ههههههه .......اي أوامر ثانيه ....... ان شاء الله سلام وسكر
    ناظر فيها :خير مضيعه شئ بوجهي
    ياقوت بتوتر ابتسمت :لا أبدا دوم هالضحكه
    فيصل رد لها الابتسامه :تدوم انفاسك
    ياقوت :وش تاكل
    فيصل اخذ قطعت شوكلاته :هذي تكفي
    ياقوت بخوف :انت تعبان
    فيصل يهز راسه :لا ما فيني شئ
    ياقوت :وجهك صاير اسود
    فيصل ابتسم بسخرية :مووو زين اسود نعمه من الله ولا موو عاجبك
    ياقوت :لا لا مووو قصدي كذا مافي فرق بين اسود وابيض بس وجهك تعبان وصاير اسود فيصل تحس بالم
    فيصل :لا انا زي الحصان
    ياقوت مسكت تفاحه وتمسحها بقميصها :فيصل متى الجنين يرفس
    فيصل ناظر لها بنص عين :بالخامس بس تكون الرفسات خفيفه
    ياقوت بفرح :طيب متى تصير قويه
    فيصل :بالسابع
    ياقوت ويدها على بطنها :فيصل لوو كان الجنين بنت وش بتسميها
    فيصل بعصبيها :فال الله ولا فالك
    ياقوت بانفعال :ليش البنت وش ناقصه ولا الله خلق الولد وما خلق البنت
    فيصل ابتسم :هم البنات للممات وبعدين انتي اخلقك ما تسمح لك تربي بنت لا تطلع زيك
    ياقوت بصدمه فتحت فمها :عيد كلامك
    فيصل يحط رجل على رجل :كلامي واضح
    ياقوت وقفت :اوووه كلامك كبير اذا جبت بنت فلا تحلم تلمس اضفر من اضافرها ولو تموت ما راح انسبها لك
    فيصل وقف ومسكها من زندها ومن بين اسنانه :وش تقصدين يا بنت ال#####
    ياقوت ببرود :تسبني (وبصراخ)هد يدي لان كلامي واضح زي الشمس
    فيصل مسك فكها :لسانك طولان يبي لها قص
    ياقوت ناظرت بحده بعيونه وبتحدي :راح اسميها شمس لحتى تمسح التخلف اللى فيك يا جاهل
    فيصل عطاها كف قوي طاحت على الكنبه من قوته وطلع
    ياقوت بالم مسكت وجها بيدنها تحسه انكسر فكها من قوة يده وانفصل راسها من جسمها من قوة كفه ودموعها تسيل :وش صار بالدنيا هذا موو فيصل هذا مووو حبيبي
    راحت على الغرفه فتحت دفتر مذكراته وكتبت بورقة تفصل بين مذكراته ومذكراتها
    الي فيصلي حبيبي المفقود
    وقلبت الصفحة وكتبت راح اكتب لك كل شئ تسويه فيني بغيابك وراح أشتك لك منك اليوم شككت بأخلاقي اللى انت اكثر واحد تعرفها وتمنيت انو ما اجيب بنت خوفا تطلع على من اسابع كنت تطلب مني انو كل اولادنا وبناتنا يشبهوني بكل شئ واليوم أخذت منك اول طعنه وفوقها تلفظت علي ألفاظ منحطه يعطيك العافيه يا قلب قلبي وصرت أتمنى من قلبي اجيب لك بنت تشبهني في كل شئ وظربتني كف خلاني احس انو راسي انفصل عن جسمي
    قلبت الصفحة اضعف قدامك بس أمسك نفسي بالغصب نظراتك تحرجني ماعندي أغلى من عيونك سحروك ياروحي وفرقو بينا اخاف يضيع عمرنا وانت بعيد ادفع عمري كله بس ارجع لحظات لعالمنا كتبت التاريخ ورجعت الدفتر تحت ملابسها
    *****************
    راح على فتون فتحت له الباب والجوال بدها رجعت جلست وكملت مكلامتها وبعد نص ساعه وهو مسترخي على الكنبه السكرية
    :وين رايحها ........أوكي اذا امك تناديك روحي بكرا اشوفك .....هههههه أوكي باي
    سكرت :هلا حبيبي
    فيصل تعدل :عمري مكلاماتك ما تخلص
    فتون :اي ما تخلص قوم ابي اروح أتمشى
    فيصل بتعب :تعبان مالي حيل
    فتون :اقول قوووم ما اقبل اي اعذار
    راحت لبست عبايتها ورجعت وهي تلف الطرحه وشنطتها الزهري على كتفها :فيصل يلا
    فيصل وقف وبالسياره :روح على كافي ال... ..
    فيصل ناظر فيها :لا ياعمري هذا الكافي مافيه خصوصية والناس جالسين فوق بعض
    فتون بصراخ :وش علينا من الناس انا ابيه
    فيصل :طيب حبيبتي خلص بوديكي له
    وبالكافي جالسين وطلبت كوكتيل وهو طلب قهوة تركيا :ابي شيشه
    فيصل بصدمه :نعم
    فتون بدلع :ابي شيشه كل الحريم قاعدين يشيشون الا انا
    فيصل :انا ما أحب مرتي تشيش
    فتون :جيلك انتهى الحين انا من الجيل الجديد وعلى فكرة انا على طول اشيش لي سنه تقريبا
    فيصل بدون نفس اختصر الطريق وطلب لها شيشه وصلها على الشقه ونام باحضانها
    رجع الصبح على البيت بعد ما وصل فتون خانم على المدرسة
    *****************
    دخل على غرفة النوم وهو قدام الخزانة شغلة الابجوره :صباح الخير أستاذ فيصل مبكر بالرجعة
    فيصل فتح الخزانة :صباح النور
    ياقوت :كنت عندها
    فيصل والملابس بيده سكر الخزانة :لا ما كنت عندها كنت عند صديقي
    ياقوت بنعومة :شوف شكلك وبعدين قول(تقلده) لا ما كنت عندها
    فيصل ابتسم على تصرفاتها :طيب خليكي بنفسك
    ياقوت رجعت انسدحت :لا تخاف ماني متدخلة
    فيصل وقف فوق راسها :لالا ما اصدق ما عندك فضول تدخلي
    ياقوت مدت يدها على الابجوره :امس ارتوى فضولي وخلصنا (طفت الابجوره )
    فيصل شغلها :وش قصدك
    ياقوت ببرودت اعصاب :لقافتي ماتت امس الله يرحمها الحين طفي الضو لان لزم اكمل نومي
    فيصل مسكه من زندها وعدلها :قومي سوي فطور
    ياقوت بنفس البرود :اتركني لحتى اعرف أقوم
    فيصل تركها وقفت ولبست الروب حق القميص على كتوفها بدون ما تسكره ومرت من جنبه واحتكت فيه توجهت للمطبخ وتوجه للحمام وبعد ما لبس جلس على السرير حطت الاكل قدامه وراحت على مكانها دخلت تحت اللحاف :تعالي افطري معاي
    ياقوت وهي تحرك راسها على المخده :فطرت بعد الفجر
    فيصل يسحب اللحاف :تعالي افطري
    ياقوت تعدلت وانسدحت على يمينها وثنت يدها تحت راسها أخذت قطعة خيار وأكلت منها :اجلسي زي الناس
    ياقوت ابتسمت : كذا شمس مرتاحة
    فيصل بعصبيه :اجلسي زين
    ياقوت تعدلت وجلست زي الحوريات وهي تاكل الخيار بدلع :فيصل
    فيصل وعيونه بالأكل :نعم
    ياقوت :تتوقع متى ارتاح منك
    رفع عيونه وناظر فيها بحده :انا السراحه أتمنى انك تمووووت قبلي لان أتوقع اذا متت قبلك ما راح تسويلي صدقه جاريه تكفر عن اخلاقي الزفت وذنوبي معك ومع اهلك
    فيصل رمى اللقمه اللى بيدها وسند ظهره على السرير تعرف انها رفعت ضغطه فكملت وهي تدعي البرائه :حبيبي أوعدك اذا متت قبلي راح احفر لك بئر بجنوب افريقا وأسميه باسمك ويمكن اعمر لك مسجد بنفس المكان وش رأيك
    فيصل بدون ما يطالها :بس اموووت سوي اللى تبينه
    ياقوت ويدها على وجها عند فمها جلست جنبه وهي تراقب ملامحه :تتوقع ذنوبي اكبر ولا ذنوبك
    فيصل ما رد ياقوت كملت :امممم اولا انا جلست معك ببيتك ولحالنا وثالثنا الشيطان ونحن مووو متزوجين وثانيا خليت امك تزعل منك بس الحمدلله الحين اكيد رضت عليك بعد ما تزوجت بنت اخت زوجها وبنت ابن اخوها ما شاءالله القرابه قويه بينكم صحيح فيصل سويت تحلليل قبل ما تتزوج حرااام ليكون ظلمت البنت وانت ما تناسبها امممم نسيت اقول لك رضوتك نزلتها تحت عند نور خذها وعطيها لفتون ان شاء الله بتجيب لك اياد اللى يشيل اسمك وتقدم لها الذهب هدية الولاده تدري بجد احساس الامومه حلو صرت أعيش بس عشان بنوتي صحيح ليش ما تنقل ملابسك لشقة فتون اريح لك ولها وانا أوعدك اجلس عاقله هنا بدون ازعاج وراح تكون راضي عني يوووه نسيت اقول لك امس بالليل زارني طيف فيصلي وعدني انه راح يرجع قبل ما فيصل هجم عليها وسكر فمها :اسكتي اذا تحترميني اسكتي راح تسكتين صح
    بعد عنها ياقوت نزلت وشالت الصينيه ودمعتها الحاره طاحت على خدها وعيونها بعيونه :انا ما احترمك انا احترم فيصلي راح يرجع وراح أخليك تندم على الساعه اللى كسرتني فيها
    طلعت رجعت كان نايم او بالاصاح يدعي النوم جلست جنبه ومسحت على شعره بحنان ودموعها على خدها وبصوت يرجف مبحوح:ليش تذبحني وتروح لها ليش تخوني انت وعدتني ما تلمسها قلت لي انا الاولى والاخيرة وين الوعد وين حبك لي كنت راح تتحدى العالم عشاني صارت بينا حدود الدنيا يا فيصل صرنا مثل الجبال ما نتلقى ادري انك مووو اول مره تكون معها صرت اقرف منك ريحتك تخنقني رغم أني ما اقدر بلاك انت الهواء
    قربت وباست شعره بعمق وهي تشم رحت الشامبو راحت جلست مكانها وفتحت القران وصارت تقراء بهمس مسموع ام فيصل يفكر بينه وبين نفسه ( ليش انا ما أطلقها ولا أتحملها وهي تمووووت فيني كلامها راح يخنقني سكاكين بقلبي آآآآآه يا ربي ) بعد ما نام قعدت على النت تبحث بجد وتسجل ملاحظاتها
    *************
    عند سامر ونور :نونو عاد ما صارت لك ساعه خلصي
    نور بصوت عالي :بس دقيقه
    سامر يضحك :من ساعه بس دقيقه ترى هو كاس عصير
    جت وحطت العصير وجلست جنبه :هذا العصير فريش
    سامر شرب شفه :الله يسلم يدينك
    نور :بالعافيه سامر وضع فيصل وياقوت مووو عاجبني
    سامر ناظر فيها :لي اسبوع ما شفت ياقوت على طول فيصل بالبيت وما يطلع الا لما اكون برا
    نور :سامر خلص انا عندي فكرة
    سامر بتسأل :وش الفكرة
    نور ابتسمت ورفعت الجوال اتصلت عليه ورد :هلا
    نور بنوحه :فيصل حبيبي أمي تعبانه انزل وديني لها
    فيصل بخوف :كيف تعبانه الصبح كلماتها ماكان فيها شئ
    نور :والله ما ادري انزل خلينا نروح نتطمن عليها
    فيصل :طيب أبدل وانزل وسكر
    سامر يضحك وظرب كفه بكفها :براااافو عليكي
    نور بغرور :يا حبيبي انا نور
    سامر مسك كوب العصير :روحي اللبسي فكيني من شر اخوكي
    نور توقف :بس ارجع راح ادق عليك
    سامر :الله يسعدك يا عمري
    نور :آمين وياك
    ودخلت على غرفة النوم
    ******************
    عند ياقوت دخلت كان يلبس جنز ازرق بأبيض وبدي أبيض كمه قصير اشوي عليه رسومات بالاسود وقف قدام المرايا يعدل شعره شالت البيجامه حقته :أسوي عشاء ولا راح تتعشى عندها
    فيصل لف عليهاوهو يتعطر :انا ونور رايحين على اهلي سكري باب الجناح ولا تطلعي فاهمه
    ياقوت تجلس :ان شاءالله لو سمحت وانت راجع جيبلي حمض الفوليك لان ما بقى الا حبتين
    فيصل جلس :تعالي لبسيني
    ياقوت جلست على ركبها ولبسته الشراب والجزمة فيصل وقف وهي بمكانها :لا تتعشي لانك سمنانه
    ياقوت تضحك :ليه ما يصير اسمن
    فيصل :اذا زاد وزنك كثييير ياويلك مني
    ياقوت تربعت :ما علي منك باكل كل شئ يخطر ببالي لعيون بنوتي
    فيصل بتحذير :ترى انا حذرتك كان وزنك 50 صح
    ياقوت :مووو مهم الوزن اهم شئ تجي بنوتي بخير
    فيصل نزل لها :راح تجيبلي ولد
    ياقوت ابتسمت :ان شاءالله بنت تجيب لك الولد اللى من مستواك
    فيصل :مستواي
    ياقوت ببرود حطت يدها على راسه :استودعتك الله يا ابو اياد
    فيصل شال يدها وبعصبيه :وش مستواي
    ياقوت ناظرت فوق :مستواك بنت عالم وناس وعندها أهل وعزه وسند مووو مثلي
    فيصل ابتسم :زين والله الاعتراف بالحق فضيله
    ياقوت حطت يدها على رقبتها :راح ترجع الليله
    فيصل وقف :يمكن ارجع لا تنامي
    ياقوت ميلت راسها :ليش
    فيصل ابتسم :لا بس ما أحب تنامي قبل ما ارجع
    ياقوت ببرود :راح انام واذا جيت ياحلو صحيني
    فيصل يشيل جواله ومفاتيحه :يصير خير
    ****************
    نزل دق باب جناح نور وسامر فتحت نور :هلا
    فيصل :يلا مشينا
    نور تلبس النقاب :ليش تأخرت
    فيصل يمشى :كنت أتكلم من الهانم
    نور :فتون بنت النسرة
    فيصل لف عليها وبزمره :نور احترمي ألفاظك وانا اقصد بكلامي الهانم ياقوت
    نور بصدمه وهي تركب :بسم الله عليك فيصل فيك شئ
    فيصل وهو يحرك السيارة :مافيني شئ بس ياقوت ترفع الضغط مقرفتني عيشتي
    نور بصدمه :ياقوت
    فيصل بتأكد :اي اي ياقوت
    نور :ليش وش صار معكم
    فيصل :تكره فتون تبيني اظلم البنت ما تبغاني اروح عند زوجتي
    نور :بس انت وعدتها انو بس عقد بينك وبين فتون
    فيصل بقهر :ياقوت ما تستحي حتى على اسرار بيتها ما تحافظ
    نور :حبيبي فيصل اهدى البنت حامل وهي صغيره وزوجك عليها اكيد كل هذا راح يأثر عليها اعذرها
    فيصل بعصبيه :كيف اعذرها لووو عندها أهل كنت طلقتها وما سالت عنها
    نور بخوف :فيصل تعوذ من الشيطان
    فيصل تعوذ من الشيطان وضلو ساكتين
    **************
    عند سامر طلع فوق دق الباب :ادخلي
    دخل وقف وراء الكنبه وغمض عيونها ياقوت ابتسمت ومسكت يدينه :سامر
    سامر يضحك وهو يضمها :روح سامر
    ياقوت بفرح :يا هلا بالقاطع
    سامر جلس جنبها :المهلي مايولي انتي القاطعه اي شلونك وشلون حبيبي خاله
    ياقوت بنعومة :الحمدلله بخير ان شاءالله بنوته
    سامر بفرح :رحتي صورتي
    ياقوت ابتسمت بانكسار :لا ما رحت مكان بالبيت
    سامر مسك يدها :ياقوت فيصل مزعلك
    ياقوت دمعتها نزلت وحطت راسها على صدرة سامر يمسح على شعرها :ياقوت انا معاكي
    ياقوت بصوت باكي :انا ضيعت فيصل قاعده انتظره يرجع بس للحين ما رجع
    سامر بحنان :احكيلي وش صار
    ياقوت حكت لسامر كل شئ وكيف فيصل يعاملها
    *************
    عند بيت أهل فيصل بعد السلام والترحيب جلسو نور وفيصل وأمهم
    :مبروك يا ابني واخيرا رجع عقلك
    فيصل ولع الزقاره وابتسم :الله يبارك فيك يالغاليه
    ام فيصل :صحيح بدر قال لى تركت الشقه حقتك وين الهانم مجلسها
    فيصل ينفخ الدخان :بقصرها مع نور
    ام فيصل :فيصل ليش ما تطلقها وتفتك منها
    نور :يمه
    ام فيصل : لا تدخلي خليكي ساكته
    فيصل وهو يطالع بنور نظرات حاده :ما اقدر
    ام فيصل :اذا تفكر باللى ببطنها خذه وفتون تربيه لك
    فيصل ابتسم :ما يهمني اللى ببطنها بس هي يتيمه ما لها احد
    نور:يمه فيصل خافو الله بالبنت ما شفنا منها الا كل خير
    فيصل بعصبيه :اسكتي مافي احد يعرفها زي
    وصارو يسولفون وبعد ساعه : نور روحي اللبسي مشينا
    نور راحت على غرفتها لبست ورفعة الجوال واتصلت عليه وبعد ما فتح الخط سمعة كلام ياقوت وسامر
    دخل عليها مسك يدها وسحبها :يلا
    نور مشت معه والجوال بإذنها وخايفه انو فيصل يشوفهم

    ***************
    يوقف:هين الحيوان انا أرويه يفكر انو ما وراكي الرجال
    ياقوت مسكت يده وبترجي :تكفى لا تسوي شئ
    سامر مسك كتوفها وبحنان لانه يعتبر ياقوت طفله :ياقوت حبيبتي انا ما ارضى تنذلي اذا ما وقفته عند حده مين يوقفه ها مين
    ياقوت ناظرت بعيونه: فيصل مسحور
    سامر جلس :مسحور
    ياقوت :اي اكيد أهله سحروه حتى صلاه ما صار يصلي زي الناس وعلامات السحر طلعت عليه ما اقدر يا سامر ما اقدر اتركه
    سامر مسك راسها :اذا مسحور بجد خطر عليكي تجلسي معه
    ياقوت وقفت ويدنها على خصرها :اذا تركته راح يخسر الدنيا والاخره
    سامر بترجي :اتركيه وانا راح اعالجه
    ياقوت تجلس رن جوال سامر ورد عليها ولكن هو مركز مع ياقوت وناسي نور والجوال اللى بيده :البلا منهم وفيهم راح أوقف كل اللى قاعد يصير اكون بنت حرااام اذا نكرت عشرته
    سامر مسكها من زندها والجوال بجيبه :ياقوت لا تجني انتي وش يعرفك وش بيصير الرجال مووو بوعيه خطر عليكي وعلى اللى ببطنك
    ياقوت :سامر افهمني
    سامر اخذ عبايتها من العلاقه ومسك يدها يسحبها معه :انتي لزم تبعدين من هنا
    ياقوت تحول تقومه :ساااامر اسمعني بس اسمعني انا قلت لك لحتى تكون عون مووو فرعون
    وعند الدرج لف عليها:ياقوت خلاص
    ياقوت دفته بصراخ :أنسى أني اختك فكر بالرجال فيييصل يحبك ويعزك ويعتبرك اخ
    سامر عصب :كيف انساكي انتي أمانة (حط يده على رقبته)برقبتي
    ياقوت بصراخ :اي انساني ابو اللى ببطني ما راح أتخلى عنه لانه بحاجه لى حتى لو الدنيا كلها وقفت بوجهي راح أوقفهم
    سامر بزعل :اختاري يا انا يا فيصل
    ياقوت ابتسمت من بين دموووع :انت بخير انا راح اختار زوجي اوعدك بس يتعالج راح اتركه لان النفس عافته
    سامر نزل تحت وشياطين الارض تنط بوجهه فتح الباب بيطلع طلعو بوجهه نور وفيصل
    فيصل ابتسم :السلام عليكم
    سامر بحده :وعليكم السلام
    ومر فيصل لحقه :سامر وين رايح
    سامر بدون ما يلف :مخنوق بروح اشم هواء
    فيصل وقف جنبه :انا بعد مخنوق بجي معك
    ساااامر يتعوذ من الشيطان بقلبه :حياك الله
    فيصل يركب معه :وين نروح
    سامر :ما أدري اهم شئ اطلع
    فيصل بخوف :سامر وش صاير معك
    سامر بقهر وهو يطالع الطريق :زوج اختي مسحور
    فيصل بحزن :لا حول ولا قوةالا بالله الله يشفيه
    سامر :آمين
    فيصل شغل المسجل على اغنية كذابه انتي
    كذابه انت للاسف طلعتي كذابه
    لا عرفتي معنى الصدق لا واصله لبابه
    بالوجه شفتك ذهب
    وبالظهر شفت العجب
    مخدوع صار القلب
    من اغلى احبابه
    وبناري صرت احترق
    من شفتك بعيني
    بعت اجمل حلم
    ما بينك وبيني
    ما كنت اضن العيون
    ذيك البريئه تخون
    مخدوع صار القلب من اغلى احبابه
    بعد ما خلصت الاغنيه سامر بهدوء :تقصد مين
    فيصل ويده على وجهه :ياريت تخوني حتى انهي وجودها ما عاد اطيقها
    سامر ابتسم :طلقها وراتاح
    فيصل لف عليه :لا مستحيل هي حامل ومالها احد كيف بتربي ابني وأخلاقها استغفرالله
    سامر بقهر يضغط على دركسيون :وش فيها أخلاقها تربية ابو ياقوت ينشد فيها
    فيصل :انا اعرفها زين كل الناس مخدوعين فيها
    سامر يغير الموضوع :فيصل احسك تعبان فيك شئ اليوم جارنا بالمسجد سال عنك ويسلم عليك
    فيصل ابتسم :لا الحمدلله اشويت إرهاق الله يسلمه
    سامر :ليش ما صرت تروح للمسجد
    فيصل :ما ادري الصلاة صارت ثقيله علي
    سامر :الله يهديك
    فيصل :آمين سامر وصلني على شقة زوجتي الثانيه
    سامر بغيض :ان شاءالله
    وصله
    ******************
    رجع على البيت مقهور لقهم بالصاله نور جالسه وياقوت راسها على فخذ نور ونور تلعب بشعرها :السلام عليكم
    نور وياقوت :وعليكم السلام
    سامر جلس :ياقوتي كيف صرتي
    ياقوت ابتسمت وبعيونها لمعة حزن :أحسن
    نور :وين فيصل
    ياقوت ببرود :عند زوجته
    نور بقهر :ما اقول الا حسبي الله
    سامر :ياقوت الرجال يكرهك ما يبيكي
    ياقوت تعدلت :هو مووووو بوعيه
    سامر :انا اتصلت على خالد واوراقك راح تصير بأسرع وقت
    ياقوت تكتف يدينها :ما راح اروح
    سامر بعصبيه :ياقوت لا تجننيني
    ياقوت رفعة حاجبها :مين اللى قاعد يجنن الثاني اقول لك باختصار انااااا مكااااني جنب فيييييصل
    سامر بحده:خلي عندك كرامه
    ياقوت ناظرت فيه بحده :بيني وبين زوجي مافي مكان للكرامه
    سامر بعصبيه :بنت انتي مووو صاحيه انهبلتي
    ياقوت توقف نور بصراخ :خلاااااص اللى تتكلمون عنه اخوي (دموعها تزل )اخوي انا والله امووووت من بعده
    ياقوت جلست جنبها وضمتها :وانا زوجي احبه زي ما انتي تحبينه
    سامر بهدوء :بنااات ما يصير اللى تسونه انا راح أسوي كل شئ حتى يتعالج ويرجع زي مكان بس أنتم خليكم بعدين عن الموضوع
    ياقوت :انا مستحيل ابعد
    نور:وانا بعد
    سامر وقف وبصراخ :الموضوع موووو لعب بزرااااان
    ياقوت توقف ما تبي تكمل النقاش العقيم :انا بروح اناااام
    سامر يضحك :هذا انتي متأكدا انه ما راح يرجع بينااام باحضانها ياروحي
    ياقوت لفت عليه وابتسمت :راح يرجع قبل الفجر وراح يكون باحضاني انا
    سامر مسك زندها :وش ناويه تسوين
    ياقوت بالم ناظرت بعيونه وبكل تحدي :راح احرب
    سامر نفضها :مريضه
    ياقوت ماسكه زندها :زيك
    نور :ياقوت تتوقعي مين سحر فيصل
    ياقوت :بس أتأكد أقولك تصبحو على خير
    نور وسامر :وانتي من أهله
    ياقوت طلعت وهي تمشي برواق وسامر ونور يطالعو فيها

    يتبع
     
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    سامر :وربي مريضه
    نور توقف :وانا بعد مريضه زيها
    توجهة للجناح سامر يلحقها :نونو وقفي
    نور دخلت وقفلت على نفسها بالمفتاح سامر يدق الباب :حبيبتي والله أني ما زعلتك افتحيلي الباب
    نور :ما راح افتح لانك ما تغلي اخوي
    سامر :نور والله أزعل منك
    نور باستهزاء :بلط البحر
    سامر :براحتك لاني ماني ميت عليك
    راح على الصاله وانسدح على الكنبه بقهر (هين يا نور بكرا الوعد )
    نور أخذت شور ولبست بجامه بيج بعد ما رطبة جسمها وانسدحت تحاول تنام وهي تفكر (معقولة أمي وأم فتون سحرو فيصل لا لا مستحيل أمي تسويها صحيح ما تحب فيصل لانها تشوف فيه أبوي الله يرحمه بس مستحيل تسويها فيصل يضل ضنها وبكرها يا رب اشفي فيصل )قامت تصلي قيام الليل وتدعي لفيصل وهي ذابحها عمرها بكي
    **************
    عند فتون خانم
    طلع من الحمام والمنشفه على خصره دخل الغرفه
    كانت جالسه والجوال بيدها تراسل :ليش ما طفيتي المكيف
    فتون وعيونها على الجوال :مووو مستعده أتحمل الحر عشانك
    فيصل طفى المكيف لبس ملابسه :حياتي انا رايح
    فتون لزالت على الجوال :الله معك
    فيصل باس خدها وطلع
    *******************
    ام الثانيه ياقوت أخذت دوش منعش وقامت الليل ودعت من قلبها وسالت الله يكون معها في حربها اللى واثقه انها راح تنتصر فيها وبخرت الغرفه بالحبه السوداء وقرأت القران بالماء اللى فيه ملح وبخت جناحهم
    فتحت الخزانة وطلعت قميص نوم احمر لفوق نص الفخذ يرسم جسمها رسم حطت مكياج ناعم وروج احمر وتعطرت بالأعطر اللى يحبه فيصل وفكت شعرها وجلست على السرير وبيدها كوب الحليب وتقراء كتابها المفضل عالم بلا خرائط انفتح الباب حق الجناح ودخل على غرفة النوم :مساء الخير يا حلو
    ياقوت ابتسمت وقفلت الكتاب وركضت له وتعلقت فيه زي القرده وهو يضمها :اشوي اشوي يامجنونه انتي حامل
    ياقوت نزلت وبدلع :فيصل اشتقتلك
    فيصل ابتسم :وانا اشتقتلك اكثر
    ياقوت تهدي المكيف :شعرك فيه مويه
    فيصل جلس على السرير وجلسها معه :ياقوت انا اسف
    ياقوت وعيونها على يدينها اللى ماسكهم وببروده:حقك تروح لها هي زوجتك ولها حقوق عليك
    فيصل ابتسم :انا جوعان
    ياقوت توقف :خسى الجوع وش تاكل
    فيصل ناظر فيها :اي شئ
    ياقوت مشت بدلع وراحت على المطبخ دفت كوب حليب وحلته بالعسل
    وسوت توست بالجبنه
    دخلت وبيدها الصينيه وحطتها على السرير :حبيبي تحب تاكل شئ ثاني
    فيصل تعدل ومسك الكوب :لا اجلسي
    ياقوت جلست إقبال فيصل :حبيبي انت بخير
    فيصل ينزل الكوب :اي بخير بس معدتي هذي الأيام توجعني
    ياقوت (قال معدته توجعه يأكل بالغصب زي العصافير وكل اليوم يدخن ويبي ما توجعه معدته):سلامات ما تشوف شر
    فيصل :الشر ما يجيك
    ياقوت بهدوء :فيصل عندي موضوع ابي أتكلم فيه معاك فاضي لى ولا
    فيصل باهتمام :قولي
    ياقوت بكذب :انا مووو مرتاحة هنا
    فيصل :كيف مووو مرتاحة
    ياقوت نزلت راسها(راح احطك تحت عيوني ) :نفسيتي مووو مرتاحة أبدا وانا الحمدلله بخير مووو محتاجه اهتمام نور اقدر اخدم نفسي
    فيصل :ياقوت انا مفلس هذي الفترة ما اقدر استأجر لك شقة
    ياقوت :فيصل اهم شئ اطلع من هذا البيت مستعدة اجلس بغرفه بس ما اجلس هنا
    فيصل بشك :أسالك بالله احد تعرض لك نور سامر
    ياقوت :لا والله ما شفت منهم الا كل خير
    فيصل يحط الصينيه على الكومدين :انتظري شهرين ثلاثه يتحسن وضعي واستأجر لك شقه
    ياقوت بترجي مسكت يده:أرجوك وديني اي مكان بس لا تخليني هنا
    فيصل :ان شاءالله اللقي حل
    ياقوت بمكر :راضيه باي شئ تقول عليه
    فيصل ابتسم :حلو عليكي الأحمر
    ياقوت حطت يدينها على رقبته :عيونك الحلوه
    *******************
    عند سمر سهرانه على التلفزيون رن التلفون :الو
    :السلام عليكم
    ردت :وعليكم السلام مين معاي
    :انا مروان انتي مين
    سمر باستهبال :مين مروان ما عرفتك
    مروان بعصبيه :جوري بلا مزحك الي ساعه عم اتصل على جوالتكم وما عم تردو شووو صاير معاكون
    سمر تضحك :احلف بس
    مروان ذاب بضحكتها ابتسم :انتي موووو جوري
    سمر بخجل لانه قاعده تمزح معه وهو غريب :انا سمر أسفه خليك على الخط الحين أشوفهم واخليهم يكلمونك
    مروان :ما صار شئ لا تتاسفي ولو بتموني
    سمر :عن إذنك
    مروان :ازنك معك
    راحت على غرفة جوري دقت الباب وانتظرت اشوي فتحت الباب كانت نايمه بدون غطاء
    سمر بحنان غطتها وطفت الابجوره وسكرت الباب
    راحت على نارجس دقت الباب وفتحت بهدوء كانت الغرفه ظلام ونايمه سكرت الباب ونزلت تحت وجلست :الو وينك
    مروان :أهلين شووو صار
    سمر :مع الأسف كلهم نايمين
    مروان :وانتي ليش فائقه
    سمر : كنت اشوف فيلم بس ضيعت علي النهاية
    مروان يضحك :شووو اسم الفيلم انا بحكيلك النهاية
    سمر :تصبح على خير وسكرت بوجهه
    وهي متوجه على فوف رن التلفون رجعت بقهر فتحت التلفون :ليش سكرتي ليكون ازعلتي مني
    سمر :مين انت حتى أزعل منك ها مين
    مروان :انا مروان
    سمر بعصبيه :وانا سمر لا تتكلام معاي مره ثانيه فاهم
    مروان :لا مووو فاهم اهدي
    سمر :انت ما تستحي و....
    مروان يقاطعها :احترمي حالك كل القصه حبيت أتعرف عليكي شووو المشكلة جوري خبرتني انك مووو مرتبطة وين الغلط ها
    سمر ودموعها على خدودها :المشكلة فيني وسكرت ورفعت السماعه عن الهاتف عشان ما يدق مره ثانيه طلعت على غرفتها ونامت وهي تبكي على حظها وعلى أقدار الله المؤله اللى دمرت حياتها بكت من قلبها وهي تكتم شهقتها بالمخده
    ********************
    نروح عند فتون :فؤاد ما اقدر
    فؤاد :حبيبتي فتون بس ابي اقابلك اشتقت لك
    فتون :صعب زوجي يجي على البيت متى ما يخطر على باله واذا مسكني والله يقول لأبوي
    فؤاد :وش رأيك بكرا تغيبي واخذك وقت المدرسة وارجعك قبل ما يخلص الدوام
    فتون بمكر :أفكر الحين ما قلت لى الحيوان صديقك وين اختفى
    فؤاد :تزوج بنت عمه وسافر على كندا
    فتون :توصلت معه بعد ما طلعت من السجن
    فؤاد :لا ياقلبي انا قلت لك لا توثقي فيه بس ما رديتي على
    فتون : صار اللى صار كيف خويتك ام عيون زرق
    فؤاد يضحك :طارت انتي الحين كيف تزوجتي وش قال لما عرف انك مووو بنت
    فتون بثقه:هو ابن خال بابا وابن زوجة خالي وصديق بابا وهو يعرف أني مووو بنت وتزوجني تبي تعرف شئ ثاني
    فؤاد(اكيد طماع وتزوجها على افلوس ابوها ) :كم عمر زوجك
    فتون بدلع :تسعه وعشرين سنه مووو كيبر مره لووو تشوفه رومانسي بشكل فضيع
    فؤاد يضحك : متزوج وحده ثانيه صح
    فتون بقهر :اي متزوج بنت 18بس ما يطيقها
    فؤاد :اممممم مين احلى انتي ولا هي
    فتون :لا تدخل
    فؤاد ابتسم :اكيد صاروخ وش رأيك أفكك منها
    فتون بخبث :لا لا مووو الحين انا لسى ما انتقمت منها
    فؤاد :وش سوت حتى تنتقمي منها
    فتون قالت له كل شئ صار يوم العرس ويوم العزيمه
    :وربي كأني انا رجل كرسي وهي العروس والكل صار يطالعها وتكلمو عنها وانا نسوني
    فؤاد يحول ما يضحك :كيف صار زوجك يكرها وهو تحدى العالم فيها
    فتون تلعب بشعرها :الفلوس تسوي كل شئ
    فؤاد :لا تقولي باع زوجته عشان الفلوس
    فتون :لا لا هو عنده كبرياء ما يأخذ ولا قرش من احد
    فؤاد :اجل كيف
    فتون تناظر الساعة :عندي طرقي الخاصة الحين لزم انام
    فؤاد :أوكي ترى بكرا بكون بالشارع اللى وراء المدرسة
    فتون :أوكي وانا راح انتظرك سلام
    فؤاد :سلام
    عند فؤاد قام من الفراش اللى وسط الصالة ودخل على الغرفه شاف اخته نايمة ابتسم براحه وباس خدها وغطاها زين وطلع يكمل شغله على الاب توب
    ***************************
    عند نور طلعت على الصاله وجلست جنبه هزت كتفه بهدوء :سامر سامر حبيبي قوم
    سامر فتح عيونه :وش صاير
    نور مسكت يده :قوم معاي الحين ظهرك يوجعك
    سامر بتعب :لا انا زعلان
    نور تضغظ على يده :سامر والله انا تعبانه هذا فيصل مووو اي احد
    سامر بتفهم :راح تجننوني في يوم من الأيام ما أتحمل اشوف دموووعك
    نور تمسح دموعها:قوم حبيبي
    سامر وقف :كسرتي ظهري بالكنبة الله يسامحك
    نور تسكر الباب:انا أسفه
    سامر انسدح بتعب :حصل خير والله يانور لووو ما كان اخوكي كنت ما خليت ياقوت تجلس معه ولا دقيقه لما رجع صحاني وهو يضحك وشمتان فيني النذل (وهو يقلده)هذي نهايتك يالشرطي سامر
    نور ابتسمت :الله يديم عليه الضحكة
    سامر :فرحانه على اخوكي
    نور تهز راسها بالنفي :لا والله
    سامر :اقول خلينا ننام بكرا ورآنا دوام
    ******************
    عند ياقوت وفيصل
    ياقوت جالسه وسانده ظهرها على المخده وفيصل جالس على طرف السرير ويضغط على قميصه بقوة
    :انا اسف
    ياقوت ودموعها على خدها :حصل خير
    فيصل يطالع بالفراغ قدامة :ما ادري وش صار لى
    وياقوت مسحت دموعها وجلست جنبه ومسكت يده وهي ضامه ذراعه:ما يهمني اللى صار قبل اشوي اهم شئ انك معاي
    فيصل ضل ساكت
    ياقوت تغير الموضوع :تدري انا مشتهي اكل فراولة وتكون حمرا زي اخدودي وحامضه زيك
    فيصل ابتسم :الحين انااا حامض
    ياقوت تلعب بأصابعه :اي واحمض حامض
    فيصل يمزح :لا كذا كثير
    ياقوت تضحك :لا مووو كثير
    فيصل يضحك :خلص انا حامض يا حلوه
    ياقوت :بكرا ابي الفراولة عندي ومعها وردة من زمان ما جبتلي وردة زي الورد الحلو اللى كنت تجيبه لى
    فيصل ابتسم ووقف :الحين ارجع
    ياقوت لسى ماسكه يده :وين رايح
    فيصل يترك يدها :اشوي وارجع
    ياقوت :انتظرك
    راح فيصل ما شاف سامر تحت وطلع
    وبعد عشر دقايق دخل فيصل وجلس جنبها ومد لها وردة الجوري الحمراء
    ياقوت اخذتها بفرح:من وين جبتها
    فيصل ابتسم :من عند الجيران تسلقت على البوابة حقتهم ونزلت على حديقتهم وجبت الورده اي سؤال ثاني
    ياقوت تضحك :حرااام تسرقهم
    فيصل :لا مووو حراااام هي وردة
    ياقوت تتأمل الوردة :شكرا هذا احلى وردة قدمتها لى
    فيصل :بجد
    ياقوت :وجد الجد بقول لك شئ انا ما لمست الورد الجوري الا عندك
    فيصل مسك الوردة وحطاها عند إذنها :وانا بعد ما جبت الورد الا لك
    ياقوت ابتسمت :يعني ما جبت ورد لسارة
    فيصل :والله ما جبت ورد الا لك
    ياقوت فتحت جوالها وتصورت سيلفي مع فيصل
    ************************
    وبعد مرور أسبوعين على ابطالنا
    ياقوت وفيصل صارو أصدقاء بقوة وفيصل يحكي لياقوت كل شئ يصير بينهم
    سامر ونور يبغون يعرفون ياقوت وش قاعدة تسوي بالضبط
    عمر كل أفكاره بنارجس
    سمر تحول ما ترد على التلفون اللى حارقه مروان بكل وقت دق
    فتون كل يوم تتكلم مع فؤاد بالساعات لان فؤاد حنون مره ولما يجي فيصل عنها تتعامل عادي ولا تعطيه اهميه
    جسار للحين متهاوش مع النسرة زوجته ويحول يتهرب منها
    بدر تزوج وحده جديدة وسافر معها يومين على البحرين وأم فيصل عادي من سوق لسوق ومن حفله لحفله ومن صديقه لصديقه
    ************************
    عند ياقوت جاها الجد ابو عبدالله بعد صلاة الجمعه وبعد الغداء ياقوت جالسه معه :ابو عبدالله وش رأيك بطبخي
    ابو عبدالله ويده على بطنه :الله يسلم يدينك حتى ام فيصل ما تعرف تطبخ طبخك
    ياقوت تمدله كوب الشاي :يبه عندي موضوع وابيك تفزع لى
    ابو عبدالله :انت تآمري كم ياقوت عندي
    ياقوت ابتسمت :ما يأمر عليك عدو اي ما عندك الا ياقوت وحده
    ابو عبدالله :قولي يا بنتي
    ياقوت :جدي ابيك تقول لفيصل يجلسني انا وفتون ببيت واحد باختصار ابيك تجبره
    ابو عبدالله بصدمه :ليش هذا أنتم بعيدين سعيدين ليش تجيبي المشاكل
    ياقوت بكت وبنوحه :فيصل اغلب وقته برى يدي على طول على قلبي ما ادري هو عندها ولا برا انا ابي ارتاح ابي اهتم بزوجي ما ابيه بعيد عني ابي اشوفه كل يوم
    ابو عبدالله :تقدري تشوفينه معها
    ياقوت ناظرت فيه :ما عندي مانع أساسا انا عقله وهي لسى طفله والله ما راح أحط عقلي بعقلها واوعدك ما راح يصير شئ أرجوك قول له هو يعزك وما يرفض لك طلب
    الجد ابتسم :تم
    ياقوت ضمته :الله يسعدك يا ابو عبدالله ويحفظك لى
    ابو عبدالله وشماخه طايح :آمين
    فيصل دخل عليهم وياقوت ضامه جده :السلام عليكم
    ياقوت تبعد عن الجد :وعليكم السلام
    فيصل باس راس جده وجلس :ليش ما اتصلت على
    ياقوت :ابو عبدالله اتصل على الصبح وقال لى انه راح يتغدا عندنا لانه اتصل عليك كثير وجوابك مغلق
    فيصل ابتسم :حياك الله جوالي ما فيه شحن طفى بالليل
    الجد :وما عندك شاحن تشحن
    فيصل يسترخي :فتون ما حطت جوالي على الشاحن وانا ماخطر ببالي انها ما حطته لاني ما أحط جوالي على الشاحن
    الجد :اجل كيف تشحن جوالك
    فيصل طالع ياقوت اللى تشرب مويه بصمت :ياقوت بالعادة تشحن لى
    الجد :اي والله الحريم أشكال وألوان
    ياقوت توقف :فيصل اكلت ولا لا
    فيصل :لا مالي نفس
    الجد ابتسم :ياقوت روحي حطي غداء لزوجك
    ياقوت :ان شاءالله
    راحت ياقوت وحطت الغداء بهدوء لانها ما تبي تزعجهم طلعت من المطبخ وحطت الاكل قدامه :خلص يا ابو عبدالله يصير خير يعطيكي العافيه
    ياقوت تجلس جنب الجد :الله يعافيك ابو عبدالله أصب لك شاي
    الجد :لا يابنتي يكفي الأسبوع الجاي بعد صلاة الجمعه راح اتغداء عندكم
    ياقوت بفرح :حياك الله متى ما جيت والله ما ينمل من القعدة معك
    فيصل :ابو عبدالله وش رأيك اجلسها عندك
    الجد :لا انا ما أحب يجلس معي احد يكفيني سواقي وزوجته خدامتي
    ياقوت :يعني ما تبيني
    الجد :لا ما ابيكي مكانك جنب زوجك
    فيصل ابتسم :مالك احد بهالدنيا غيري
    ياقوت ابتسمت :الله يحفظك لى
    الجد :آمين يلا يا عيال انا أستأذنكم
    ياقوت تمسك يده :لا تروح اليوم نام عندنا
    فيصل :اي والله يا ابو عبدالله خليك
    الجد :ما اقدر ابو جاسم جاي يتعشى عندي الليلة
    فيصل :تزوج اخته وفكنا منك
    الجد يوقف :ما ابي اموووت ناقص عمر
    ياقوت :افا ياجدي الحين نحن الحريم نقصر العمر
    الجد باس راس ياقوت :انتي شيخة الحريم انتبهي لفيصل
    ياقوت :تسلم وفيصل بعيوني
    فيصل سلام على جده ووصله تحت ورجع كانت جالسه تنتظره
    جلس جنبها :فيصل كمل أكلك
    فيصل :لا مالي نفس
    ياقوت جت توقف مسك يدها :بعدين شيلي
    ياقوت جلست ولفت عليه :امر
    فيصل :ابو عبدالله اليوم قال لزم تعيشي انتي وفتون ببيت واحد
    ياقوت :اجباري ولا اختياري
    فيصل :يقول الناس صارت تحكي علي
    ياقوت حطت راسها على كتفه اليمين :أسوي اي شئ عشانك
    فيصل ابتسم وهو يضمها :هذي ياقوت اللى اعرفها
    ياقوت :ياريت ارجع اسيرتك
    فيصل :قومي حطيلنا على فيلم
    ياقوت وقفت :ان شاءالله
    شغلت التلفزيون :ايش تحب تشوف
    فيصل ابتسم :على ذوقك يا ام كرش
    ياقوت ابتسمت وجلست جنبه عطته الريموت وحطت يدها على بطنها :اليوم ما جبتلي فراولة
    فيصل :والله اطلعت متاخر يلا لحقت الصلاة وجئت على طول لعندك
    ياقوت :فيصل ضعفان
    فيصل :مافي احد يطعميني
    ياقوت :هذا الاكل قدامك
    فيصل :انا ابي احد يطعميني بيده
    ياقوت ببرود :تبغى تاكل من يدي
    فيصل :اي ولا ما يصير
    ياقوت :ما ادري
    فيصل :اكليني
    ياقوت مسكت صحن السلطه ورفعت له اول معلقه :اذا ما خلصته راح أذبحك
    فيصل ابتسم وفتح فمه :راح أكله
    *******************
    كانت جالسه بالحديقة وبيدها الجوال لبسه جينز وتيشرت سماوي جلس جنبها ومسك يدها بخوف وصدمه طالعت فيه :م..مروان
    ابتسم :طلعتي حلوه
    وقفت :قليل أدب أترك يدي
    بجديه وقف وهو يطالع على وجها :انا بدياكي احبك يا سمر
    سمر بعصبيه :ازم حدك أحسن ما توصل أفعالك لعمي
    مروان شد على يدها اكثر :انتي مووو مرتبطة ليش عم ترفضيني
    سمر بصراخ :لاني وحده وسخه اترك يدي
    مروان بعصبيه مسك زنودها وقربها له :شووو عم تحكي
    ضلت ساكتها :سمر احكي لا تجننيني
    سمر نزلت راسها :اسأل بنات اختك
    تركها :انا بدي الجواب منك
    سمر عطته ظهرها :أرجوك لا تتعرضلي مره ثانيه
    مروان :انا ما بدي اسمع كلام الناس انا بدي أسمعك انتي
    سمر لفت عليه :تبي تسمع مني خلاص اسمع انا وحده فلتانه ومووو بنت وسيرتي على كل لسان وأهلي ما يبغوني (بصراخ)ويش تبغى تسمع غير كذا ها ايش تبغى تسمع انا نكره تريد اكون عشيقتك يلا حبني الحين اذا تقدر (ما حست الا بكف منه)
    سمر دموعها نزلت وركضت على البيت مروان جلس بصدمه :ياربي انا شووو اعملت
    رفع جواله واتصل على جوري :الو كيفك
    جوري :ياهلا الحمدلله بخير كيفك انت
    مروان :انا مووو أمنيح امتى تطلعي من الجامعة
    جوري :بعد نص ساعه يفتح الباب
    مروان :أوكي انا هلاء جايك
    ******************
    قدام الجامعة نزل من السيارة لان سيارته بالصيانة ومستعير سيارة صديقه وأنواع التلطيش والترقيم من البنات بس هو مووو معبر احد جات جوري :هاي مروان
    مروان :اطلعي بسرعة ئبل ما ياكلوني
    جوري تضحك :منهبلين على الاشقر
    :جوري جوري وقفي
    لفت جوري :هلا نونو
    نور :عطيني الملخص حقي بين أوراقك
    جوري ابتسمت :لحظه
    فتحت شنطتها وطلعته :خذي وسلمي على ياقوت
    نور :ان شاءالله يوصل وانتي سلمي على سموره
    جوري :ان شاءالله قلبو سلام
    نور :سلام
    راحت نور على سواقها
    وجوري صعدت مع مروان وبالمطعم مروان قال لها كل شئ
    جوري بعصبيه :يا عيب عليك كيف تضربها
    مروان :شوووو عيب البنت حكت كل شئ عنها ونزلت من عيني
    جوري بقهر :خالو لا تصير غبي البنت مسكينه
    مروان :شووو مسكينه وهي عامله عميل سودا
    جوري :البنت تعرضت للاغتصاب من ست سنوات
    مروان بصدمه :اغتصاب
    جوري تكتفت :اي اغتصبها السواق وطعنها وانحاش تعرف فيصل ابن عمتي
    مروان :اي شفتو كم مره مع ابوكي
    جوري :روح واساله عن سالفة سمر وشوووف وش بيقول لك
    مروان :لا انتي احكيلي شووووو صار
    جوري:لا اسأل فيصل هو يعرف كل شئ بالتفصيل الممل
    مروان :أزا عندك رقمو اتصلي خلي يجي هلاء
    جوري رفعت جوالها وارسلت لسمر ترسل رقم فيصل وارسلت لها اتصلت عليه :الو
    جوري :السلام عليكم
    فيصل :وعليكم السلام اختي
    جوري :ابو اياد انا جوري بنت خالك محمد
    فيصل باستغراب :هلا جوري امري يا بنت الخال
    جوري :ممكن تجيني على مطعم ال...... تعرفه ولا أرسل لك الموقع
    فيصل بخوف:اي اعرفه جوري صاير معاكي شئ
    جوري ناظرت مروان :انا بالغرفه السابعه بس تجي تعرف
    سكر وهو طالع :فيصل وين رايح
    فيصل لف عليها :رايح على صديقي فتون تبين شئ
    فتون :صديقتي راح تزورني لا ترجع على البيت
    فيصل :ان شاءالله
    طلع ووصل على المطعم ودخل شاف مروان وجوري :السلام عليكم
    مروان وجوري :وعليكم السلام
    فيصل سلم على مروان وجلس جنبه :خير وش صاير
    مروان ابتسم :مووو صاير شئ بس في موضوع بدي احكي في معاك
    فيصل رد له الابتسامه :قول يا اخوي انا أسمعك
    مروان :بدي اعرف قصة بنت عمك سمر اللى صارت من ست سنوات
    فيصل ناظر فيه بحده :وش تبي بسمر
    مروان :يعني شووو بدي فيها البنت عاجبتي وبدي اعرف مين هي ولا ما بيحقالي
    فيصل ولع الزقارة :الا يحق لك بس باختصار البنت مظلومه واللى صار معها مالها ذنب فيه
    مروان :احكي
    فيصل ابتسم :حكيت تبيها تزوجها وانا اضمن لك انو راح تكون اسعد إنسان لان البنت خلوقه وما عندها علاقات بالشباب ومتدينة وقلبها ابيض
    مروان :بس انا لزم اعرف
    فيصل وقف:صار لزم اروح
    مروان وقف :يعني ماراح تحكي
    فيصل :اي ماراح احكي سلام
    فيصل توجه للبيت
    جوري :هذا فيصل قال لك الحقيقة وما في احد يعرف الحقيقة زيه
    مروان :يلا أوصلك
    جوري توقف :شكرا على الغداء يا ابو مصالح
    مروان ابتسم :لك يا جوري والله على طول مشغول ما عم أفضى
    *********************
    بالسوق نارجس والتوأم
    نارجس تشرب العصير :السوق النذل راح يجلطني
    سارة :اووووف سواقنا على طول مع أمي
    يارا ورأسها على الطوله :بنات انا بنام اذا لقيتم احد يوصلنا صحوني
    نارجس تضحك :اي اي نامي ما ورانا شئ
    سارة تكتم ضحكتها ووقفت :بروح على الحمام وارجع
    نارجس :روحي الله معك
    سارة راحت :اقول يارا كم ساعة تنامي باليوم
    يارا :اتوقع 12ساعة
    نارجس :ما شاءالله والله كثير بس ليش ما عندك نشاط
    يارا بتعب :لاني ما أتحرك
    نارجس :يارا خففي نوم ترى كثرة النوم تمرض
    يارا ابتسمت :ان شاءالله بحاول
    نارجس :سوير تأخرت
    يارا :سارة اذا وقفت قدام المرايا ما تتحرك
    نارجس :الله يزيدها جمال فستانك الأخضر لما تلبسينه ارفعي شعرك ذيل حصان
    جات سارة :بنات يلا عمر برى
    نارجس انقلب وجها ألوان يارا وقفت :نارجس يلا
    نارجس شالت الكيس حقها ومشت ركبو السيارة سارة قدام عمر وهو يحرك السياره ويطالعها بالمرايا :كيفك نارجس
    نارجس ناظرت الشارع :بخير انت اشلونك
    عمر ابتسم :الحمدلله مزاجي عال العال سوير متى ما تبوي اوصلكم اتصلو على
    سارة تضحك :من متى ان شاءالله ولا قاعد تسوي ادراما قدام نارجس
    عمر بقهر وهو يتوعد فيها :لا بس انا فاضي بعد دوام الجامعة
    سارة :عند كلامك
    عمر :اي عن كلامي
    سارة :لا لا ما اصدق انت عمر ولا واحد ثاني
    يارا :عمر وصل نارجس وطنش المهبولة
    نارجس طول الطريق ساكته وهي تتأمل الشوارع وعمر ما شال عينه عنها
    ***********************
    عند ياقوت قدمت له كوب مويه من علبه فيها أوراق شجر بيده الكوب :وش ذا
    ياقوت ابتسمت :مويه فيها نكهة زي موية الليمون اللى تشربها
    شرب منها اشوي :جيبلي مويه عادية
    ياقوت :بس اشرب اشوي
    فيصل شرب وحط الكوب المغسلة وما حس اللى بالمويه اللى انصبت على راسه
    فيصل بصراخ :ياقوت
    ياقوت بخوف :والله ما أعيدها
    فيصل مسكها من زنودها بعصبيه:متى تعقلين ها متى انا راح أذبحك







    انتهى البارت
     
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    البارت العاشر
    عند ياقوت قدمت له كوب مويه من علبه فيها أوراق شجر بيده الكوب :وش ذا
    ياقوت ابتسمت :مويه فيها نكهة زي موية الليمون اللى تشربها
    شرب منها اشوي :جيبلي مويه عادية
    ياقوت :بس اشرب اشوي
    فيصل شرب وحط الكوب المغسلة وما حس اللى بالمويه اللى انصبت على راسه
    فيصل بصراخ :ياقوت
    ياقوت بخوف :والله ما أعيدها
    فيصل مسكها من زنودها بعصبيه:متى تعقلين ها متى انا راح أذبحك
    ياقوت بكت :والله ما أعيدها كنت امزح
    فيصل مسك الكوب وصبه عليها :وش رأيك (ابتسم)وانا بعد امزح
    ياقوت ترجف لان الشتاء على الأبواب :شرير
    فيصل بتعب :زيك
    ياقوت تركتها وراحت بدلت لبسها تركها وطلع
    بعد أسابيع
    طالعه من الحمام بالدشمبر :نعيما
    ياقوت :الله ينعم عليك
    فيصل فتح الخزانة :ثقلي باللبس ترى البرد مووو زين لك
    ياقوت بزعل :متى تروح
    فيصل وهو يبدل :ماني رايح
    ياقوت تجلس :اما وبتجلس هنا
    فيصل يحط الملابس بالسلة :عندك مانع
    ياقوت :لا أبدا
    جلس جنبها :جهزي الملابس راح ننتقل بعد كم يوم على شقتنا
    ياقوت بصدمه :شقة ايش
    فيصل ابتسم :ابو عبدالله أهداني شقه لعيونك
    ياقوت ابتسمت :الله يسعده
    ياقوت انسدحت بتعب على يسارها فيصل انسدح جنبها :راح تنامي
    ياقوت:اي تعبانه
    فيصل بحنان :من ايش تعبانه
    ياقوت وهي تلمس وجه فيصل بنعومه : أفكر بالمستقبل فيك وفالجنين
    فيصل ابتسم ولمس وجها :لا تفكري ارتاحي الجنين راح يكون بخير وانا راح اكون على طول معاكي
    ياقوت ضحكت :لا حبيبي انا ماراح ادخل السجن ادخل بروحك
    فيصل يضحك وقرص خدها :تخليتي عني
    ياقوت بالم مسكت يده :والله ما ادخل السجن انا راح انتظرك مع شمس
    فيصل ضمها لصدره :ابي ولد
    ياقوت تفرك خدها على صدرة :الشاطرة هي اللى راح تجيب لك ولد وانا مووو شاطرة
    فيصل :بس انا ابي بكري ولد
    ياقوت : فيني بنت وبعد اربع شهور تجي لا تتمنى البكر ولد اخف يصير لها شئ
    فيصل :كيف عرفتي انها بنت
    ياقوت بهدوء :صدقني بنت امومتي ما تكذب
    فيصل :اهم شئ يكون الجنين بخير
    ياقوت :فيصل تحبني
    فيصل ابتسم :ما احبك اعشقك
    ياقوت تعدلت (الحمدلله واخيرا لقيت النتيجه مرضيه):فيصل انت وش سويت اخر فترة
    فيصل ما زال على حاله على نياته :ما سويت شئ
    ياقوت وقفت وبعصبيه ضربته بالمخده :تعرف يا ذكي انك مسحور ولي فتره طويله احول اعالجك
    فيصل وهو يحول يحمي نفسه :ياقوت انجنيتي لا تضربيني ووش قاعده تقولين
    ياقوت ودموعها على خدها وبصراخ :لا ما جنيت قول اكلت عند مين
    فيصل قرب يحول يضمها ياقوت تحول تدفه وبعدها تضربه وتصارخ بصوت مبحوح:لا تقرب روح لاحضانها انا أكرهك ياريتك متت قبل ما تخوني
    اندق الباب :ياقوت افتحي الباب
    ياقوت فتحت الباب بنفس الصوت :ادخلي
    فيصل جلس بتعب نور جلست جنب فيصل :وش صاير
    ياقوت وقفت عند الشباك :الاستاذ فيصل صحى على نفسه اخيراً
    نور ضمت فيصل :الحمدلله واخيرا
    فيصل يبعد عنها وبعصبيه :فهموني وش صاير
    ياقوت لفت وابتسمت باستهزاء :سلامتك مووو صاير شئ
    فيصل :لا تجننوني سحر ايش اللى تتكلمو عنه
    ياقوت :حياتي كنت مسحور وصرت تمووووت بقليلة الأدب فتونو
    فيصل بصدمه ياشر على نفسه :اناااا
    نور :اي انت وطول الفترة الفاتت ياقوت كانت تتوصل مع شيخ وتعالجك وهي تتحملك
    فيصل ويدينه على راسه :كذب مستحيل اكون مع فتون
    ياقوت مسكت زنوده بعصبيه :وش المستحيل ها وش المستحيل انت ايش لووو مووو بنتك كنت تركتك وما سالت عنك
    فيصل دفها ومسك نور من زندها وهو يسحبها:اطلعي برا
    نور تعند:ماني طالعه تبغى تظربها الكيد السحر للحين فيك
    فيصل دفها برا وجا يسكر الباب نور منعته برجلها :نور انقلعي ولا تدخلي
    نور بقهر :ما ما اتركها معك
    ياقوت تحول تهدي الوضع :نور اسمعي كلامه وروحي ما يقدر يسويلي شئ
    نور بحده :هين يافيصلو
    وبعدت فيصل سكر الباب بالمفتاح وجلس جنب ياقوت على السرير :ليش تطولي على قدام اختي
    ياقوت ببرود :تستأهل يا ريت امسح كل الاحترام واتلفظ عليك مثل ألفاظك
    فيصل اخذ نفس :ياقوت علاقتي فيكي مبنيه على الاحترام
    ياقوت :اي بس تعاملني باحترام أعملك باحترام
    فيصل :مين سحرني
    ياقوت رفعت كتوفها :وش يدريني اسأل نفسك وين اكلت وشربت أساسا واضح من سحرك
    فيصل :كيف عرفتم أني مسحور
    ياقوت :ناظر على نفسك بالمرايا وشوف شكلك
    فيصل راح قدام المرايا شاف جسمه الهزيل ووجه الشاحب المخيف ولحيته الكثيفة اللى طالت :وش رأيك
    فيصل لف عليها وجلس جنبها :قوليلي كل شئ ابي اعرف وش صاير
    ياقوت :انت الحين بخير وصار لزم تطلقني
    فيصل ابتسم :وانا مستحيل اطلق ما راح يفرق بينا الا الموت سامحيني
    ياقوت بانفعال :انا بطلت احبك انت عايش وانا عايشه انا ابيك تندم على كل لحضه كنت فيها معها راح أخليك تبكي من السهر لحضتك من بعدي راح تكون شهر تبيني أسامحك وانا ذقت الويل واحترق قلبي بنيرانك
    انا خفت عليك من الهواء ما كان عندي الا حلم واحد وتكون ملكي وانت دمرته
    فيصل طلع وتركها
    ***********
    :تتوقع وش صار
    بقهر :ما ادري نور انتي ليش خليتيهم بروحهم
    نور :قلت لزم يتكلمو بس مالهم صوت
    نزل فيصل :فيصل وين رايح
    فيصل جلس معهم بالصاله نور :فيصل وش صار بينكم
    فيصل بتعب : ما صار شئ تفكر بالطلاق
    سامر :اما طلاق مره وحده
    فيصل :اي نور قوليلي وش صار
    نور تمد له كوب المويه :ياقوت اكتشفت انك مسحور وصرت تخونها مع الهانم الساحرة فتون وما تحب ياقوت وكل اليوم تحكي لها عن فتون زين ما انفجر قلبها المسكينه وهي تسمعك تتكلم عن بنت النسره
    فيصل بقهر يضغط على الكوب :ليش ما قلتولي أني مسحور والله أني ما كنت بوعي
    سامر :اي وانت راح تصدق وتروح معنا على الشيخ وتتعالج وانت ميت بقليلة الأدب
    فيصل نزل الكوب وقف بهدوء :لا حول ولا قوة الا بالله انا رايح على المسجد لزم اتركها ترتاح وبعد الفجر تكون هدت النفوس
    نور :فيصل انا اوصيك من اليوم ورايح ما تشرب ولا تاكل الا من يدي او يد ياقوت
    فيصل :ان شاءالله
    طلع فيصل ونور رفعت الجوال واتصلت عليها :ياقوت انزلي سامر يبغى يشوفك
    وسكرت نزلت ياقوت :مساء الخير
    سامر ونور :مساء النور
    ياقوت شربت الكوب حق فيصل :ياقوت وش صار
    ياقوت تضغط على الكوب بقهر :طلع لانه ما قدر يوجهني
    نور :حبيبتي خليه يجمع أفكاره الصدمه كبيره عليه
    سامر :هو ندمان
    ياقوت :اوراقي صارت جاهزه
    سامر :اي أوراق
    ياقوت :ابي اسافر على أمريكا عند خالد وميثاء ما عاد ابيه
    سامر جلس جنبها ومسك يدها :ياقوت خليكي عاقله الرجال شاريكي هذا لمى تطلقت والحين محرومة من ولدها
    ياقوت تكتفت :فيصل يحبني ما راح يحرمني من بنتي
    سامر :هذي انتي اعترفتي يحبك كلها فترة وينتهي كل شئ والزواج موووو لعبه
    ياقوت بكت :ما راح يخلونا بحالنا راح يفرقو بيني وبينه
    سامر ضمها :راح ينحل كل شئ بس انتي سامحي يابنت الغالي قلبك كبير
    ياقوت :كيف أسامحه وهو خاين
    سامر :كل رجال بالدنيا يخون
    ياقوت همست باذنه :وربي لاوريك يالنذل تخلي فيصل يتزوج علي
    سامر بعد عنها ويضحك بقوه
    نور بخوف :حبيبي انت بخير
    ياقوت بقهر تضربه:زوجك ما يستحي شرير
    سامر مازال يضحك :اسف هههههههه
    ياقوت توقف بزعل :آسفك ما ينفع اروح انام أبرك لى
    نور :ياقوت وش السالفة وليش زعلانه
    ياقوت ابتسمت :مافي شئ اسألي النذل اللى جنبك
    طلعت ياقوت نور :سامر خلص وش هالضحك ما صارت
    سامر يهدي نفسه :الله يعين اخوكي على اختي
    نور :ليش زعلت البنت
    سامر : ولا شئ
    نور بزعل :صاير عندك اسرار
    سامر باستسلام مسك يدها :فيصل شورني بزواجه من فتون وانا دعمته
    نور تضرب كتفه :والله انك نذل
    سامر يمسكها :لا تضربين
    نور تحول تفك نفسها :راح اموتك عادي تضربك ياقوت اما انا لا
    سامر :والله ندمت يقول المثل السوري امشي بجنازه ولا تمشي بجيزه (يعني لا تدخل بزواج احد لا تدل ولا تنصح )
    نور :الله يسامحك بس
    سامر وقف ومسك يدها :تعالي معي بقول لك شئ
    نور مشت معه :طيب
    اول ما سكرت الباب حوط خصرها :نونو احبك
    نور بخجل :وانا احبك
    قرب و.........*_^......
    ************
    عند فتون خانم بالمول
    :وش رأيك بكرا نطلع مع فؤاد
    هدى بغرور :لا حبيبتي فؤادو مووو من مستوي
    فتون ابتسمت :صحيح فقير بس يهبل ومحترم
    هدى :ما أنكر انه حلو بس الفلوس بهذي الأيام كل شئ يعني لووو طلعنا معه وين بيودينا
    فتون ابتسمت :هدو انا طلعت معه كم مره كريم لابعد الحدود
    هدى بشك:وش علاقتك بفؤاد
    فتون ببرود:عادي أصدقاء وهو مووو مثل الشباب
    هدى جلست جنبها :يعني كيف
    فتون:لووو مووو الحيوان صديقه ماكان تعرف علينا ما عنده علاقات
    هدى تضحك :مستحيل يا ماما واحد برزته وما عنده علاقات
    فتون تضربها :والله ما عنده خلص بكرا نطلع معه واتاكدي
    هدى ابتسمت :أوكي نطلع بس اقول لك كذاب
    فتون :لا موو كذاب
    **************
    عند فيصل راح لشقتها وشياطين الجن فوق راسه كسر الباب بس مافي احد بالبيت
    رجع بعد الفجر
    فيصل جلس على السرير وناظر بالأرض :ياقوت اسف
    ياقوت ببرود :ما ابيك راح اسافر على أمريكا واخليك لها
    فيصل :اذا ترحلي اموت بدونك انا ملكك هذا حلمك حقيقه وربي ما كنت بوعي أساسا انا ما ابيها ابيكي انتي
    ياقوت :وانت كذاب وأناني تبيها وتبيني اختار يا انا يا هي
    فيصل بقهر :ياقوت انا بقول لك الحقيقة والله بس يجي من إيطاليا ابوها اروح اطلاقها
    ياقوت ناظرت فيه :لا تقول ما اصدقك لانك كذاب
    فيصل ابتسم :بنت عيب اوعديني تحفظي السر
    ياقوت بفضول :سر ايش
    فيصل :اوعديني
    ياقوت :اوعدك
    فيصل ابتسم ياقوت سندت ظهرها على ظهره :مرتاحة
    ياقوت :لا بس وجهك يجيب المرض
    فيصل ابتسم :امممم فتون م..
    ياقوت تقاطعه:ما ابي اعرف شئ عنها لا تجيب طاريها
    فيصل بعصبيه :اسكتي بلا قلة أدبك (وكمل )انا تزوجتها عشان استر عليها
    ياقوت تعدلت ولفته بصدمه :وش تقووول
    فيصل :البنت غلطت وانا سترت عليها لاني ابي ثقة خالها بدر سامر قال لزم أتزوجها
    ياقوت تضربه بالمخده فيصل انسدح وهي تضربه بقوه وهو يضحك : تكذب على ابي رضى امي ها راح أذبحك يالكذاب
    فيصل يضحك بقوة :خلص اهدي والله ما أعيدها
    ياقوت بتعب انسدحت جنبه :أكرهك
    فيصل ابتسم :اكرهني براحتك اهم شئ أني اموووت فيك
    ياقوت وهي تغمض :اسكت
    فيصل بحنان :انا اموووت لو تبعدي عندي (وبعد سكوت)انتي اكثر انسانه تحبني احيان احس أني ابنك على قد ما تحبيني امي ما تحبني تكرهني يا ياقوت انا تربيت ببيت جدي كنت يتيم الأب والام ما حسيت بالأمان الا على صدرك الدافي
    ياقوت برحمه لان فيصل ما يفضفض الا لها :انت منافق لا تبالغ ياكذاب مافي ام تكره ابنها
    فيصل بحزن :تشوفه فيني وانا مالي ذنب اذا تزوجت واحد اكبر منها بكثير بالغصب
    ياقوت باستهبال: لا تزعل انا راح اعوضك يا ابني العزيز
    فيصل ابتسم :انا زوجك موو ابنك
    ياقوت تمزح :اي ادري شايب وينك ووين ابني
    فيصل :بنت بطلي شقوه
    ياقوت :أسفه يا زوجي الحين روح لقي مكان تنام فيه
    فيصل ببراءة :مكاني جنبك ياقوت ضميني وخلي راسي على صدرك ابي ارتاح
    ياقوت بهدوء بعد تفكير:طيب مواقفه بس خلينا ننام زي الاوادم
    فيصل قام وهي قامت فتح اللحاف انسدحت ياقوت وهو انسدح تلحف معها : لا تقرب مني
    فيصل :ياقوت حرام عليكي
    ياقوت تغمض:فيصل اسكت موو وقت الكلام
    نامُ بسلام من زمن طويل وهم بعيدين عن بعض
    ***********************
    عند سمر :سموره صدقيني مروان ما كان يقصد يضربك صارله أسابيع يحول يعتذر منك
    سمر وهي ظامه المخده :جوري رجائا سدي الموضوع
    جوري :بنت لي ساعه اتكلام معك افهمي انتي استفزيت الرجال جرحتي رجولته
    سمر بعصبيه :مالت على كل الرجال
    جوري :لا تحكمي على مروان من واحد ما يخاف الله
    سمر :جوري اختصر عليكي ما ابي اسمع اي شئ عن خالك
    جوري :يا هبله الرجال يبيكي ترى اذا الفرصة راحت ما ترجع
    قامت ودخلت على البيت
    اشوي وشافت جسار جاي جلس :السلام عليكم
    سمر ناظرت بالفراغ:وعليكم السلام
    جسار :جيت أتكلم معك
    سمر :عن وش
    جسار :خال بنات محمد تقدم لك ونحن وافقنا
    سمر بصدمه :ايييييش
    جسار :صوتك ياقليلة الأدب
    سمر توقف :اشلون توافقون انا ما ابي اتزوج
    جسار وقف وعطاها كف ومسك زندها :راح توقعي بكرا على العقد غصب
    سمر تبكي :ما راح اتزوج
    جسار :تحمدي ربك انا ما ادري الرجال كيف فكر يتزوج وحده وسخه زيك
    سمر ناظرت فيه بحده :اذا أبوي يعطيني حقي أوفق
    جسار تركها:لك عين تطالبي بحق
    سمر :اي انا بنته الوحيدة زي ما انت ابنه الوحيد عطوني حقي واوعدك ما تعرف لى طريق
    جسار جلس :توقعاتي راح تتزوجي وتتركي الرجال وتهربي بالفلوس
    سمر جلست :رجال بعمره صغير وألف بنت تتمنى نظره منه ليش يتزوج وحده مووو بنت وسيرتها على كل لسان فكر فيها
    جسار :لا تحطي ببالك انه طمعان الرجال مهندس زراعي غني وعنده خير كثير ببلده
    سمر دموعها نزلت :وش يبغى بوحده ماتت من زمان
    جسار :الرجال سال فيصل عنك وما سمع من فيصل الا كل الخير عنك
    سمر :ليش فيصل ما يكرهني انضلم كثير بسببي
    جسار ابتسم :قلبه ابيض جهزي نفسك بكرا العقد
    سمر وقفت :وانت جهزي حقي لاني ما عاد ابي اشوفكم
    جسار :لهذي الدرجه تكرهينا
    سمر :ياريت اقدر أكرهك مثل ما تكرهني وسبحان الله زي ما شمتت فيني انت وزوجتك صار ببنتك اللى صار فيني بس الفرق انا شريفة وببنتك مووووو شريفة
    جسار وقف:اي يابنت أبوي الدنيا دواره بكرا راح تنتهي العلاقه اللى تربطنا فراقك عيد
    سمر اتوجهت على البيت ورموعها تنزل وجسار توجه على البوابه وهو مخنوق كاره الدنيا
    **********************
    نرجع عن فيصل صاحي بكير شرب القهوة برواق وحلاق لحيته وخفف شعره دخل على المطبخ وقرر يجهز الغداء سوى كبسه وسلطه ياقوت دخلت على المطبخ وهي تفرك عيونها وجلست اول مره تشوفه بسكسوكه:صباح الخير نعيما
    فيصل ابتسم ومد لها كاس مويه :صباح الورد حبيبتي الله ينعم عليكي
    ياقوت شربت :من متى صاحي
    فيصل جلس جنبها :من الساعه عشرة
    ياقوت ميلت راسها :ريحة الاكل تجيب العافيه
    فيصل ابتسم :قلت لنفسي اليوم أسوي الغداء لام شموسه
    ياقوت حطت يدها على خدها وركزت كوعها على الطوله وبنعومه :مشكور ما تقصر متى يصير الكل جاهز
    فيصل ذاب :عشرين دقيقه قلبو انا بروح المسجد وارجع انتبهي لايحترق الاكل
    ياقوت ابتسمت :الله معاك
    فيصل راح وياقوت توضت وصلت طفت النار ودخل فيصل حوط خصرها :اشتقت لك موووت
    ياقوت بنعومه مسكت يدينه:فيصل خلص ابعد
    فيصل باس خدها :اشتقتلك
    ياقوت تحول تقوي نفسها :تشتاقلك الكعبه
    فيصل بعد عنها :روحي ارتاحي وانا بجيب الاكل
    ياقوت تفتح الثلاجة وطلعت السلطه :خليني أساعدك
    جهزت السلطه وفيصل كب الكبسه وعلى الغداء بالصاله ياقوت تاكل بهدوء فيصل ابتسم وهو يطالع جسمها :ياقوتي
    ياقوت وهي تاكل :امر
    فيصل :حبي كم وزنك
    ياقوت رفعت كتوفها :ما ادري بس اروح الدكتورة اشوف كم
    فيصل :أوكي اليوم العصر نروح
    ياقوت :لا مالي خلق نحن لزم نتكلم
    فيصل :الحين نتكلم وبعدها نروح الدكتوره
    ياقوت :فيصل خليني اكل زي الناس من امس بالليل ما اكلت
    فيصل يمد لها صحن السلطه :آكلي
    ياقوت أخذت الصحن دخلت عليهم نور :السلام عليكم
    ياقوت وفيصل :وعليكم السلام
    ياقوت وقفت:نونو يلا آكلي معنا
    نور :اجلسي انا بجيب
    ياقوت :لا والله انا بجيب
    راحت ونور جلست جنب فيصل :كيف صرت يا ابو اياد
    فيصل ابتسم :الحمدلله بخير اليوم راح تاكلين أصابعك وراء طبخي
    نور :الله يسلم يدينك شوف وش راح أسوي فيها
    ياقوت حطت الصحن والملعقه :حياكي الله حبيبتي
    نور بمزح :ليش تخلي اخوي يطبخ
    ياقوت تكمل أكلها :حرام ولا عيب
    نور :اي عيب الرجال يطبخ بوجود زوجته
    ياقوت :والله ما غصبت اخوكي يطبخلي
    فيصل :ما غصبتيني نايمه لساعه 12وانا مسكين من امس على لحم بطني
    ياقوت تقرص فخذه :من شابه اخاه فما ظلم
    فيصل بالم مسك يدها :والله اسف التوبه
    ياقوت تزيد اكثر :راح أذبحك قدام نور خانم
    نور تضحك :اي عليكي فيه
    ياقوت تركت فيصل وفيصل يفرك فخذه بالم :شفت تخلت عنك
    فيصل يرمي عليها علبة المنديل :مالي الا الحب
    نور نزلت المعلقه :راح تخلوني اكل ولا لا
    ياقوت :فيصل كمل أكلك
    فيصل مسك علبة الزقاير :حبيبتي شبعت
    ياقوت أخذت العلبه من يده :ممنوع
    فيصل بحب :تآمري امر
    نور تصفر :هالله حركات مووو على أساس ما تسمع كلام الحريم
    فيصل :لو ياقوت تقول ارمي نفسك بالنار ارمي نفسي
    ياقوت تضحك :بسم الله عليك كانت صارعني كل ما قلت لك تعصب ما اسمع كلام الحريم
    فيصل يضمها وهمس بإذنها :كلامك أوامر صدقيني ما كنت بوعي
    نور توقف بفرح:كملو الرومانسية وانا راح اخلي الخدامه تطلع تنظف
    ياقوت بخجل من حركات فيصل :نونو خلينا نشرب شاي
    فيصل يشد على خصرها اكثر :نونو تيسري
    نور راحت وفيصل للحين على نفس الوضع ياقوت تحول ما تضعف :والله ازعل منك اذا ما بعدت
    فيصل بعد راسه وناظر بعيونها :ليش تحرميني منك
    ياقوت :تستأهل
    فيصل وقف :اذا فأكره أني ما اقدر اخذ حقي منك تكوني غلطانه انا ما أحب اجبرك على ءشئ لاني احترم رغباتك
    ياقوت وقفت :فيصل
    فيصل توجه للجناح :ام اياد ما ابي أسمعك
    جت الخدامه ياقوت قالت لها تنظف ولحقت فيصل
    دخلت كان وقف عن الشباك يطالع الحديقة
    ياقوت وقفت جنبه :الجو حلو خاطري نطلع على الحديقة
    فيصل ببرود :ان شاءالله
    ياقوت مسكت كتفه :فيصل
    فيصل ناظر فيها :عيونه
    ياقوت :تعال رتب الشنط معاي
    فيصل لف عليها :انا أرتبها
    ياقوت مسكت يده :انا راح انتقم من الكلبه فتون وانت خليك على جنب
    فيصل حط يده الثانيه على خدها :انتي خليكي على جنب وانا راح اتصرف معها
    ياقوت مسكت يده الثانيه وجلسو على السرير :فيصل مافي ولا رجال بالكون زيك انت مميز بعيوني لابعد الحدود انت كل شئ بالنسبة لى اشوفك كامل رغم العيوب اللى فيك
    فيصل ابتسم ولمعت الفرح بعيونه:بجد
    ياقوت تكمل :تعرف عيوبك
    فيصل :شغلي وسخ نظافتي زايده وما اعرف امزح و
    ياقوت تقاطع فيصل :راح تصلح كل شئ بمساعدتك لسامر والنظافة فيك تعجبني ومزحك عادي ما يزعجني انا ما اشوف فيك الا عيب واحد
    فيصل ضل ساكت ياقوت تكمل :قلبك الابيض انت على نياتك لدرجة الغباء (سكتت اشوي )أسفه على صراحتي الزايده
    فيصل ضغط على يدينها اللى ما تركو يدينه :قولي اللى بقلبك انا أسمعك
    ياقوت باست خده بنعومه :فيصل لزم نحل المشكلة مع بعض نحن واحد انا اذا بغيت أصير خبيثه أصير بس انت قلبك الطاهر ما يعرف طريق للخبث وسوالف الحريم خليك بعيد عنها
    فيصل عيونه كلها دموع :بس انتي
    ياقوت ناظرت بعيونه :قلبي يتحمل كل شئ لكن ما يتحمل انك تناذى وربي اللى خلق كل شئ لحتى اخليها تكره اليوم اللى فكرت تبعدك عني
    فيصل دمعته نزلت ياقوت مسحت دمعته :لا تبكي
    فيصل ضمها :الله لا يحرمني منك ياروح الروح
    ********************
    عن سمر لبسه فستان سماوي بدون أكمام لين الركبه بسيط مره ورافعه شعرها بهمل ومو حاطه مكياج أبدا و بعد ما أخذت حقها من اهلها ووقعت على عقد الزواج دخل الجد :مبروك يا بنتي
    سمر وقفت ببرود :الله يبارك فيكالجد :خال بنات محمد رجال ينشد فيه الظهر وراح يسعدكي
    سمر مسكت يده :جدي سامحني على كل شئ حللني يالغالي
    الجد ضماها:انااا ما شفت منك الا كل خير انتي سامحني ياريت لي كلمه على ابوك وأخوك
    سمر تشهق :انا راضيه بقضاءالله جدي ادعيلى
    دخل مروان :السلام عليكم
    سمر تبعد عن حضن جدها الكل :وعليكم السلام
    جوري تضم خالها :مبروك
    مروان:الله يبارك فيكي عقبالك
    جوري تبعد :تسلم
    ونارجس باركت له جلس جنب نور :سموره مبروك
    سمر بقهر :الله يبارك فيك أغراضي برا
    جوري :سمر ليش العجله خلونا نتعشى وبعدين روحو
    مروان يوقف :ان شاءالله غير مره
    سلم على الجد والجد صار يوصي مروان بسمر وسمر لبست عبايتها وهي تودعه :يا بنتي حافظي على بيتك وزوجك
    سمر :ان شاءالله سلمت على البنات وطلعت وهي تمشي وراء مروان وبالسيارة كأن الصمت سيد المكان وبالشقه سمر نزلت عبايتها وجلست على السرير
    دخل الشنطه ودخل على الغرفه تأملها سكر الباب :سمر
    وقفت ولفت توجهت للباب وقف بطريقها :وين يا حلو
    سمر دموعها نزلت غطت وجها بيدينها وجلست جنب الجدار
    مروان جلس جنبها ويحول يبعد يدينها من وجها :لا تبكي
    سمر :لا تسويلي شئ لا تقرب مني
    مروان ترك يدينها وبعد عنها وهو يتربع :والله ما راح اقرب منك بس اهدي
    سمر :انا تزوجتك لحتى اطلع من حياتهم وربي ما ابي اظلمك
    مروان ابتسم :نحن راح نكون أصدقاء
    سمر ودموعها على خدها :احلف
    موران وقف :والله اللى خلقني انو راح اكون صديقك هلاء قومي نتعشى
    سمر مسحت وجها توجه للباب ووقفت :مروان
    لف عليها :لا تتوقع أني غبيه انا ما اثق الا بنفسي
    مروان :برافو عليكي غسلي وجهك وتعي نأكل
    سمر غسلت وجها وراحت على الغرفه الثانيه كان فاتح الاكل ويتابع المبارة
    سمر جلست وطفت التلفزيون لف عليها مروان :ليش طفيتي التلفزيون عّم احظر المبارة
    سمر تفتح المشروب الغازي :ما أطيق سالفة الكورة
    مروان يشغل :وانا بعشق الطابه
    سمر بعصبيه :تطفي ولا اترك الغرفه
    موران طفى :ياريت اعرفت من قبل انك ما تحبي الطابه كيف راحت من بالي
    سمر :طيب خليك بنفسك
    بعد العشاء على طول قامت وراحت على الغرفه وقفلت الباب
    مروان كمل المبارة
    ********************
    نروح عند جوري وصل ابوها بوقت متاخر وهي جاسه معه :جوري
    جوري :هلا بابا
    محمد :بنتي انا كبرت وانتي الكبيرة بين خواتك
    جوري :الله يطول بعمرك
    محمد :بنتي من بكرا بعد الجامعه راح تداومي بالشركة تتعلمي على الشغل
    جوري بصدمه :انا في الشركه
    محمد ابتسم:اي انتي لا تنسي انك بكري
    جوري :بس انا ما اقدر اشتغل بوسط كله رجال
    محمد :عادي يا بنتي في موظفات بالشركة
    جوري بدلع :ما ابي
    محمد بعصبيه :هذا امر وانسي الدلع حلل حقك وحق خواتك لزم تحافظي عليه
    جوري :بس انا تخصصي اللغه الانجليزية
    محمد :اي وهذا المطلوب لان اغلب شغلنا مع اجانب وشرط أساسي بشركتنا اللغه الانجليزية
    جوري توقف وبزعل :بكرا ما عندي شئ صحيني الصبح اروح معك
    محمد :ان شاءالله نامي مووو تسهري
    راحت تنام رفع جواله واتصل :الو مساء الخير اسامة
    اسامه وهو يتثوب :مساءالنور طال عمرك
    محمد :متى وصلت
    اسامه :من اربع ساعات الحين انا بالفندق ابو جوري تامر على شئ
    محمد :لا بس بكرا الصبح الساعه سبعه تكون بالشركة
    اسامه ويده على راسه :ان شاءالله
    محمد :سلام
    اسامه :سلام
    سكر اسامه وقام بدل وطلع
    يتبع
     
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    بقصر ياقوت كانت هي ونور جالسين يشربون عصير
    وسامر وفيصل متولين المشاوي
    نور ابتسمت :اخوكي يهبل
    ياقوت بفرح :بكل صلاة لزم تدعيلي
    نور تضحك :ليش ادعيلك ليكون انتي دليتي سامر علي
    ياقوت طلعت لها بنص عين :لا ما دليت بس سامر سألني قال وش رأيك بأخت فيصل قلت له عسل مغشوش
    فيصل وقف وراها ويدينه على كتوفها :تحشون فيني
    ياقوت رفعت راسها له :لا والله بس كنت تقول كيف سامر خطبها وانا اقول لها انو سامر حب اخلاقك بس طلعت عسل مغشوش وابتلى فيها
    نور تاشر على نفسها :انا عسل مغشوش
    ياقوت تهز راسها :اي واكبر بلوه حتى أهل سامر يحشون فيكي عندي
    نور بقهر :والله كذابه كلهم يحبوني (وبصراخ )ساااامر
    سامر جا :نعم نونو
    نور :اهلك يحشون فيني عند ياقوت
    سامر طالع ياقوت وبعدين طالع فيصل :فيصل زوجتك تكذب تخرب بين زوجتي واهلي
    ياقوت تكمل :بعد قالت وحده منهم انك عمود كهرباء
    فيصل يسكر فم ياقوت :اسكتي يالسمينه كل شئ ولا زعل نونو
    نور نوقف :ما عاد ابي اتعشى معها اخاف تأكلني
    ياقوت تبعد يد فيصل :من زينك لحمك مر وناشف وانا اكل من مال زوجي موو من مالك يكون أحسن لوووو ما تعشيتي لا تسمني وسامر يهرب
    سامر مسك نور :هذي مجنونه تغار من رشاقتك ياغزاله والله ما تروحين
    فيصل :استحي على وجهك ترى انا هنا
    نور دمعتها بطرف عينها :اي ما راح اروح كذابه أهل سامر يحبوني موووت
    فيصل يضحك :اي زوجتي كذابه تغار لان امي ما تحبها
    ياقوت ابتسمت :وليش أغار ترى أهل سامر يموتون فيني حتى لمو خطبت بنتي لولدها
    نور :اما يالنصابه انتي اللى قاعده تخطبي ابنها لبنتك حريم اخر زمن
    ياقوت :لا كذا كثير تبين تسرقين زوج بنتي حرااام عليكي
    سامر يضمها لصدره :ام اياد خليكي بنفسك وولد لمى لبنتي انا ولا تبين يكونو ضراير
    ياقوت :خير خير لا والله سرقتو العريس عينك عينك
    فيصل بزعل :ياقوت انا بنتي ماتتزوج الا ولد سامر مبروك عليكم ولد لمى
    نور :يوووه لا تطلع البنت على أمها ويتوهق ابني فيصل البنت انا اللى بربيها
    فيصل ابتسم :تآمري امر ياروح اخوكي
    ياقوت تهمس لفيصل :ياحليلها اختك تصدق بسرعه
    فيصل وهو مبتسم :سامر تعال خلينا نشوف الاكل لا يحترق من وراء الحريم
    راحو جات الخدامه :مستر سامر في رجال يبغاك برا
    سامر باستغراب :مين
    فيصل :خليك انا بروح اشوفه
    راح فيصل دخل المجلس :السلام عليكم
    وقف وأخذه بالاحضان :وعليكم السلام كيفك يا اسامه
    اسامه :الحمدلله بخير انت كيفك
    فيصل يجلس :الحمدلله أموري عال العال
    اسامه :كيف صرت قال سامر انك تعبان
    فيصل ابتسم :الحمدلله انا بخير اشلون الأهل
    اسامه :الحمدلله الكل بخير وين خالي
    فيصل يوقف :اشوي وراجع
    راح فيصل ودخل نور وياقوت على البيت
    رجع :اسامه تعال معاي
    اسامه مشى :على وين
    دخلو على الحديقة الخلفية اسامه سلم على سامر وجلس :وش عندكم اليوم مشاوي وحركات ما شاءالله على الرواق
    فيصل يصب له كاس عصير :والله هذا تخطيط الحريم
    اسامه ابتسم :سامر صاير تسمع كلام الحريم
    سامر وهو يشوي :هذا اخوها معنا اذا قلت لها لا يذبحني المعلم فيصل
    فيصل يضحك :والله خالك كذاب ما اشوفهم الا بالمناسبات
    اسامه يضحك :اي ادري طلع خروف ماشاءالله عليك يافيصل ذيب اتزوجت الثانيه وانت معرس
    فيصل :لا ذيب ولا شئ قاعد اشوف الويل من بنت صديق جدك
    سامر يضحك :تستأهل ترى اختك هي اللى تحرشها عليك
    فيصل يهز راسه وبثقه :لا مستحيل نونو تسويها
    سامر :روح وشوف بعيونك
    فيصل وقف :اسامه ساعد خالك لا يخرب العشاء
    اسامه راح عن سامر وفيصل دخل داخل وقف :هههههههههه سويتي كل ذا بالمسكين فيصلك
    ياقوت ويدها على بطنها :نونو لا تضحكي والله ما اكذب
    نور :اي خليكي مطينه عيشته فيصل ما يجي الا بالعين الحمراء وانا اختك
    ياقوت تنهدت بقهر : أقوم قربه بالقوة تعبت وانا أعند قلبي
    نور : اذا ما طلق بنت النسرة خليكي كذا لان فيصل ما ينعطى وجه
    ياقوت :لا لا انا ما ابي فيصل يطلقها قبل ما انتقم منها فيصلي اخوكي يقهر ما ادري من وين جايب طيبة القلب
    نور :ياريت اعرف يااختي غبي على نياته
    ياقوت بعصبيه :نونو لووو سمحتي لا تغلطي على زوجي ما ارضى
    نور بتأثر :وش أسوي محروق قلبي عليه عمره راح يصير ثلاثين ولحين ما ينتبه على نفسه اكيد ما رااااح يسويلها شئ
    ياقوت :نور انا
    فيصل دخل وقاطعها :صح قلبي ابيض وعلى نياتي غشيم ما اعرف الزين من الشين
    ياقوت توقف ومسكت يده وقطعته :فيصل
    فيصل يقاطعها :وما افرض نفسي وكلمتي الا على المره اللى احبها نور رجائا لا تحرشي ياقوت على خليني احبك وتحبيني
    نور دموعها تنزل :فيصل انا أسفه
    فيصل مسك يد ياقوت :ما صار شئ ياقوت تعالي معاي
    ياقوت طلعت معه بالمصعد اول ما دخلو دورهم فيصل ترك يدها وجلس بعصبيه يهز رجله جلست جنبه وهي تطالعه بهدوء بعد دقايق :ياقوت
    ياقوت ابتسمت :فيصل والله ما كن
    فيصل يقاطعها :تحبيني
    ياقوت هزت راسها :لا
    فيصل بصدمه:وش لا لا تمزحي
    ياقوت :لا ما احبك انا اعشقك
    فيصل ابتسم وعيونه تلمع من الفرح :احلفي
    ياقوت ناظرت بثقه بعيونه:والله اعشقك موووت ما يهمني رائي الناس فيك يهمني أني اشوفك اعظم رجال بحياتي وانت تحول تتغير عشان عيالنا كلنا فينا عيوب
    فيصل باس يدها :مشتاق لك
    ياقوت بنذاله سحبت يدها :العشاء صار خلينا ننزل
    فيصل ضمها :راح اموووت بدونك
    ياقوت تحول تبعد :بسم الله عليك يومي قبل يومك فيصل خلص اتركني
    فيصل قرب يبي يبوسها صدت عنه :ما ابي اتركني مووو غصب
    فيصل ابتسم :لا تعندي قلبك انتي ميته على قربي
    ياقوت ويدينها على صدره تحول تبعده :فيصل والله ازعل اذا ما تركتني
    فيصل تركها واسترخى مرت ثواني وهو ساكت :فيصل زعلت
    فيصل بغصه :انزل تعشي
    ياقوت :والله ما اتعشى بدونك
    فيصل بانفعال:ياقوت ليش تحلف ها ليش
    ياقوت جلست فوقه :انت قليل أدب في ضيف تحت وتبي ليله رومانسيه موووو عيب
    فيصل بنفس وضعه :ما عاد ابي شئ قومي بروح انام
    ياقوت تضمه :فيصل راحت ذكرا ميلادك وما أخذتني على السوق
    فيصل ناظر فيها:طيب بكرا نروح السوق وتختاري هديتي
    ياقوت تضحك :وهديتك على حسابك
    فيصل ابتسم :اي انا ولي امرك وانا فلوسي كلها لك
    ياقوت دخلت يدها على جيبه وطلت البوك :ترى بأخذ كل شئ فيه حتى بطاقات البنك
    فيصل حط راسه على صدرها :حلل عليكي
    ياقوت حطت البوك على الكنبه فيصل :ما ابي الفلوس ابيك انت
    فيصل بهيام :انا كلي ملكك
    ياقوت بنذاله :حبيبي جوعانه
    فيصل :ما تقدري تصبري
    ياقوت ببرائه تذبح :لا الحين يحلل إعظام وانساني اذا ما اكلت
    فيصل تركها ضحك :أوكي قومي قبل ما يأكلك
    ياقوت وقفت :مين الضيف اللى عندكم
    فيصل يمسك يدها :اسامه ابن اخت سامر
    ياقوت بفرح :اما اسامه هنا
    فيصل باستغراب :ليش فرحانه
    ياقوت بتوتر :لاني اموووت بأمه
    فيصل يحط يده على ظهرها :الله يزيد المحبه
    ***************
    عند فتون وهدى مع فؤاد عزمهم على مطعم فخم ببرج المملكة :فؤاد ليش مكلف على نفسك
    فؤاد ابتسم :فتون انتي تستاهلي كيفك يا...
    هدى :اسمي هدى بنت ال.....
    فؤاد بصدمه :تمزحي
    هدى بغرور :والله ليش مصدوم
    فؤاد ابتسم :تشرفنا صديقي يشتغل بفرع من فروع شركاتكم
    فتون :فؤاد انت الحين وين تشتغل
    فؤاد :انا اخر سنه بالجامعه ادرس محاسبه واشتغل بشركه ال......استقبل
    فتون بصدمه :تمزح
    فؤاد :لا ليش امزح
    هدى :هذي شركة عم ابو فتون
    فؤاد :ما شاءالله اول مره ادري انو عندكم رجال اعمال
    فتون :هذا عم أبوي اسمه محمد متزوج وحده سوريا وشاركها ماتت هي وتركت كل شئ لزوجها وبناتها
    فؤاد :ما شاءالله اول مره ادري انو زوجته سوريا حلو بناته سعوديات ولا سوريات
    فتون تضحك :من نص البدو ما اخذو من امهم الا الجمال السوري
    فؤاد :الله يحفظهم
    فتون :هدهد وش رأيك بفؤاد
    هدى :على الطريق أقولك فؤاد انت عندك خوات
    فؤاد :اي عندي بس اخت وحده عمرها ثمان سنوات
    فتون :حلو واهلك
    فؤاد بغصه :ماتو من سبع سنوات بحادث مع اختي واخوي
    هدى وفتون :الله يرحمهم
    فتون :مين قاعد يهتم باختك
    فؤاد :بعد المدرسة تروح على بيت خالتي وانا الساعه ثمانيه اخلص دوامي وأروح اخذها
    هدى بصدمه :متى تشوف اختك
    فؤاد ابتسم :أشوفها وهي نايمه وأصبح اتكلام معها وبالاجازات
    هدى تضحك :انت بجد غريب
    فؤاد :الزمن خلاني غريب اي كيف دراستكم
    هدى بغرور :انا من الاوال بس اسأل فتون كيف دراستها
    فتون :ما تهمني الدراسة بس ادرس لاني أحب صديقاتي
    فؤاد بصدمه :ومستقبلك
    فتون :فلوس أبوي كلها لى ليش اتعب نفسي
    فؤاد :مووو شرط الواحد يدرس عشان الفلوس الأغنياء هم اللى يدرسون لان الله رزقهم الفقراء بس المحضوض يدرس بزم تهتمي بدراستك لان الدراسة ثقافة وتطوير للذات الجهل مووو حلو يافتون
    فتون تعدل طرحتها :خلصت المحاضرة امي اللى هي امي بحياتها ما عطتني زي محاضرتك هدهد مشينا
    فؤاد :فتون انا ما قلت شئ يزعل
    فتون بعصبيه :ما ابي أسمعك
    طلعت فتون هدى:هذا طبع فتون ما تحب احد يفرض عليها شئ
    فؤاد :انا اسف ما كنت ادري
    هدى :حصل خير كم يوم وتروق
    فؤاد :الله يهديها
    هدى :شكرًا على العشاء والمطعم يجنن
    فؤاد :العفو وان شاءالله نتقابل مره ثانيه
    هدى تنتظر يطلب رقمها بدلع :فؤاد تامر على شئ
    فؤاد على نياته:لا الله معك
    هدى بقهر طلعت
    وفي السيارة :بجد وقح ما توقعته يكون كذا
    هدى :السراحه الرجال معه حق انتي لزم تهتمي بدراستك ترى الشهادة ترفع الرأس
    فتون بصراح :هدى لا تدخلي
    هدى تصد على الشباك :مالت عليكي
    *******************
    قفل الباب وعطاها ظهره وقفت قدامه:خليني أفهمك و
    عطاها كف ومسك شعرها :ليش كنت واقفه معه
    خايفه وبصراخ :فيصل والله ما صار شئ الولد شافني بالغلط ولاني مصدومه ما قدرت أتحرك
    فيصل بعصبيه :لا مستحيل لا تكذبي كان يبتسم
    ياقوت من بين دموعها :والله ما اكذب اتركني فيصل حرام عليك
    فيصل :لا تحلفي كذب
    ياقوت تشهق :والله أني صنتك لا تضلمني
    اندق الباب :فيصل افتح الباب خليني أفهمك
    فيصل بصراخ :سامر لا تدخل
    سامر بصراخ :راح أتدخل غصب صدقني شافو بعضهم بالغلط أساسا اسامه ما كان يعرف انو في احد بالبيت
    فيصل دفاها بعصبيه على السرير :اللبسي عبايتك بسرعه
    ياقوت بالم :مريض انا حامل
    سامر يدق الباب :تفتح ولا اكسره
    فيصل مسكها من زندها وقرب منها :وعزت الله ياياقوت اذا خنتيني راح اموتك حتى قبل ما تتوبي كل شئ الا شرفي خط احمر فاهمه
    ياقوت بخوف :والله فاهمه الله يأخذني قبل ما أفكر أخونك
    فيصل توجه للباب :بسرعه اللبسي
    فتح الباب وطلع نور دخلت على طول :وش سويت فيها
    فيصل جلس بصاله الجناح :ما سويت شئ
    سامر جلس جنبه :وربي اسامه ما غلط وغلات ياقوت عن العائله من غلات ابوها وامها الله يرحمهم
    فيصل يفرك وجهه بقهر :برأيك ليش كأنو واقفين مع بعض والكلاب ابن اختك يبتسم
    سامر : الولد اول مره يتعرض لهذا الموقف واسامه خجول مره وزوجتك دمها بارد أكيد أخذت وقت حتى تستوعب الموقف
    عند ياقوت وهي تبكي بحضن نور :الله يلعن الوقت اللى خلاني اخبي عن فيصل الحقيقة
    نور :حياتي اهدي فيصل كل شئ عنده يهون الا شرفه خط احمر قولي له الحقيقة
    ياقوت :ياريت اقدر اقول له أنو انا خالته لاسامه تخيلي صار يشك فيني
    نور :اهدي حبيبتي كل شئ راح يتصلح
    ياقوت بعدت عنها وطلعت العبايه
    نور :ياقوت وين رايحه
    ياقوت :راح نترك القصر
    نور بصدمه :ليش
    ياقوت تتحجب :متفقين من قبل المشكلة نترك القصر
    نور طلعت مع ياقوت :فيصل ما يصير تتركو القصر ترى السالفة ما تسوى واسامه راح على الفندق خلص
    سامر بصدمه :فيصل وش اللى اسمعه
    فيصل يوقف :ابن اختك ماله دخل بالموضوع نحن تكلمنا اليوم
    نور :وش السبب عطيني سبب واحد يخليك تترك القصر
    فيصل مسك يد ياقوت :الناس صارت تتكلام عني ولزم ياقوت تجلس ببيتي
    سامر غمز له :طيب ليش ما تجيب هذيك وتجلسها هنا
    فيصل وقفت جنب سامر فيصل :مزعجه الارض ما تطيقها اخاف الخدامه تنحاش بعدين مين يخدمكم
    سامر يضحك :اذا تعزني تجيبها هنا ما يصير نخليهم لحالهم حتى السنافر ما ينطاقو
    ياقوت بقهر :انا اللى ما ابي اجلس معاكم تدري انو ممكن اقلب البيت على رأسكم انت وعمود الكهرباء
    الكل يضحك فيصل ضغط على يدها :خلص بجيبها هنا
    سامر ضم نور :يلا حبيبتي بكرا ورانا دوام فيصل تصبحون على خير
    ياقوت وفيصل :وأنتم من أهله
    نزلو سامر ونور ياقوت رمت الطرحه رن جوال فيصل ورد :هلا.......لا ليش ..........طيب انا جاي ...........أوكي مسافة الطريق
    سكر :ياقوت عندي شغل بطلع
    ماسكه يده بقوه :سامر نذل لا تسمعه انت قلت راح تطلقها
    فيصل يحول يفك يده :بشوف سامر وش عنده اكيد في شئ مهم
    ياقوت بقهر :وش قصدك
    فيصل :يعني وش يا سنفوره انتي سم
    ياقوت بقهر تركت يده :انا سم
    فيصل :اي انتي سم ليكون فاكره أني ما أعرفك
    ياقوت رمت العبايه وجلست :لا ما تعرفني ولا راح تعرفني
    فيصل ابتسم :انت الخبث اللى فيكي مافي احد بالكون يعرفه (أشر على نفسه)قدي وسمك يموت اي احد يفكر يذيكي او يجرح مشاعرك ولا نسيتي وش تساوي بقرايب ابوكي (غمز لها )كبيتي الشاي الحار على عمتك لانها قالت لك انك لقيطه وشربتي زوجت الكلب اللى رماكي على أعشاب عشان تسقط وفضحتيه قدام الكل وقلتي انه مدمن وكنتي تنومي جدتكي بالمنوم لانها تتآمر عليكي والكلور اللى حطيتيه بالأكل اول مره طبخي لى فيها اكمل ولا تذكرتي فتون اسالكي بالله وش راح تسوين فيها
    طبعا نرجع لورى
    :ياقوت تعالي
    ياقوت وقفت بالطبخ :خير
    فيصل يعطس :الحمدلله
    ياقوت :يرحمك الله
    فيصل يعطس مره ثانيه :يهديكم الله ويصلح بالكم
    ياقوت :ان شاءالله يهلكك الرشح قول آمين
    فيصل يعطس :سويلي شوربة لاني بردان
    ياقوت ابتسمت :طيب
    وبعد اقل من ساعه جابت الشوربة وحطتها على الطوله :تعال الشوربة جاهزه
    فيصل يقوم وجلس شرب اول كم ملعقه :وش حاطه فيها
    ياقوت بخوف :ولا شئ
    فيصل مد لها الملعقه :اشربي
    ياقوت :ما احبها
    فيصل بصراخ :وش حطيتي فيها
    ياقوت بكت :انت شرير والله حرام اللى تسوي فيني
    فيصل عطس :قلت وش حاطه
    ياقوت :اشويت كلور اذا تسممت انا اهرب بعد ما اوديك على المستشفى
    فيصل ضحك وشرب مويه :الصبح اكلت سبع عجوات ما راح يصير لى شئ
    ياقوت بفرح :بالله كملها ابي اشوف المعجزة
    فيصل مسك إذنها وشدها :لا انتي مووو صاحيه
    ياقوت بالم مسكت يده:عيب عليك تشد أذني انا مووو بزر
    فيصل :اعتذري
    ياقوت :فيصل والله أسفه
    فيصل تركها وعطس وراح على سريره :كبيها ونظفي المطبخ
    نرجع للوقع
    ياقوت بتحدي مسكت بلوزته وطالعت بحده بعيونه العسلية اللى تموت عليهم :كلامك صح وفتون راح انتقم منها ياريت لووو قلبي يطاوعني إذنك بخبثي واذبحك بسمي كل شئ أتحمله الا انك تجرحني وتكون مع غير انت ملكي انا لووو كنت بوعيك لما كنت معها كان ما شفى غليلى الا دمك يا ابن محمد
    فيصل مسك يدينها :لأي درجه تحبيني
    ياقوت حست بنغزه بقلبها:حبي لك ماله حدود
    فيصل باس جبينها :اتركيني
    ياقوت بخوف:لا تروح
    فيصل يفك يدنها من بلوزته :راح ارجع
    ياقوت ضمته وصارت تبكي :لا تروح وتخليني
    فيصل يضمها بقوة توها تتكلام زي الشيطان والحين تبكي :راح ارجع ان شاءالله وتنامي على صدري
    ياقوت :ما ابيك تروح والله ما راح ترجع فيصل شوفتك تشفي جروحي
    فيصل :ياروحي راح ارجع كلها نص ساعه
    ياقوت بصراح بكت :راح اجيب لك اياد بس لا تروح ابيك لسى ما شبعت من شوفتك
    فيصل بعدها عنها :اتسودعيني الله الذي لا تضيع ودائعه
    ياقوت حط يدها على راسه ودموعها شلل :استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه بعدها عنه وركض على الباب وسكر الباب ركض بسرعه على الدرج لحقته وعنه الباب ضمته :لا تروح والله اموووت بدونك
    فيصل غمض عيونه وهو يحول يبعدها :يا بنت الحلال خلص والله راجع
    ياقوت تشهق :اذا تحبني لا تروح
    فيصل بصراخ :نووور نووووور تعاااااالي
    دقايق وجت نور :بسم الله وش صاير
    ياقوت تضمه اكثر وهي تبكي زي الأطفال ووجها احمر :فيصل ما راح يرجع قولي له ما يطلع أبوس ارجولك حبيبي لا تروح كيف تروح وتخليني
    نور تمسكها تحول تبعدها عن فيصل :بسم الله عليكي اهدي
    فيصل نادا الخدامه تمسك ياقوت مع نور ياقوت بصراخ :لا ترووووووووووووح ما راااااااااااااااح تررررجع
    فيصل باس جبينها :انا احببببك واوعدك راح ارجع
    وطلع بسرعه ركب سيارته وحركها بسرعه
    مثل المجنونه تحول تفك نفسها منهم :فييييييييييييييصل حبببببببببببببببيبي
    سامر صحى على الصراخ وطلع ضم ياقوت :ياقوت اهدي وش صاير
    ياقوت بهستيريا :سامر اللحق فيصل أراح يمووووت
    سامر ناظر نور :وينه اخوكي
    نور :طلع عنده شغل
    سامر يطمن ياقوت :انا بروح اجيب فيصل بس لا تبكين والله بجيبه لك
    ياقوت تتركه :بجي معاك
    سامر يمسح على شعرها برحمه :لا انتي انتظري هنا مع نور وانا راح أجيبه
    وقف ياقوت :لا تخلي فيصل يعيفني
    سامر ابتسم :ان شاءالله
    ***************
    طلع سامر ونور قومت ياقوت ياقوت ما رضت الا تنتظر بالحديقة
    سامر ركب سيارته وحركها وهو يتصل على فيصل رن كم مره وجا صوت فيصل :هلا
    سامر :فيصل الله يرضى عليك ارجع البنت انجنت تقول انك راح تموت
    فيصل وهو يركز على الطريق :هذي هرمونات لعبت فيها لعب اخلص شغلي وارجع
    سامر :فيصل انت وينك
    فيصل :داخل على حي ال......
    سامر :الله يحفظك انتبه لنفسك
    سامر بصراخ بعد الصوت اللى سمعه :فيصل فيييييييصل رد وش صار فييييييييييصل
    وقف السيارة يحول يستوعب اتصل على بعض زملائه وطلب منهم يروحو على الحي مع سيارة اسعاف وانطلق
    ****************
    عند ياقوت :ياقوت حبيبتي وش صار بينكم
    ياقوت تمسح دموعها :ما صار شئ نور جيبي جوالك ابي الكلام فيصل ياربي اسودعتك فيصل
    نور اشرت للخدامه تجيب الجوال :ياقوت انتي بخير
    ياقوت ويدها على بطنها :اي بخير
    أخذت الجوال من الخدامه وحرقت الجوال وهي تتصل عليه بس يعطيها مغلق انقهرت بكي :فيصل موو بخير
    نور اخت الجوال واتصلت على سامر كم مره ما رد عليها نور بخوف على اخوها :ياقوت يا عمري اهدي ان شاءالله فيصل بخير سامر راح يجيبه لا تبكين ترى فيصل ما يحب يشوف دموعك
    ياقوت :والله غصب
    ******************
    الساعه سبعه الصبح رجع سامر ومعه اسامه ياقوت ركضت ومسكته :وينه ليش ما جبته معاك
    اسامه مسكه :خالتي صل على النبي
    ياقوت وهي تشهق :عليه الصلاة والسلام وينه
    نور دمعتها نزلت :ساااامر وين اخوي
    سامر جلس جنب نور واسامه جلس ياقوت غصب :ياقوت انتي انسانه مؤمنه وتعرفين الله ومصليه وصايمه
    ياقوت وقفت :كذاب فيصل مستحيل يتركني هو وعدني انه راح يرجع
    سامر أشر لأسامه يمسكها :فيصل سوى حدث و و (ما قدر يكمل )
    نور حست الدنيا وقفت ما قدرت تنطق بولا كلمه
    ياقوت صارت تصرخ بجنون وتكذب الخبر واغمى عليها
    انتهى البارت
    بانتظار ردودكم
     
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    البارت الحادي عشر
    صحت ناظرت حواليها وبتعب :فيصل وينك تعال
    الممرضه :مدام ياقوت انتي بخير
    ياقوت بالم تحول تقوم والممرضة تحول تمنعها :مدام لزم ترتاحي ولا راح تخسري الاميرة
    ياقوت بصراخ وبقوة طلعت المغذي من يدها :بعدي بروح عن فيصل
    دخل سامر بغضب مسكها:ياقوت اهدي
    ياقوت بصراخ :ابي فيصل سامر ما اقدر أعيش بدونه رااااح امووووت
    سامر جلس وضماها :اهدي ياروحي واصبري
    ياقوت تحول تبعده :أكرهك انت كذاب فيصل رااااااح يافييييصل تعاااال وسكت ضنوني
    سامر يشد عليها :ادعيله يا اختي
    ياقوت بترجي:قول انو فيصل عايش قول انه ما تركني
    سامر مسك وجها :وربي عايش فيصل ما مات ان شاءالله يقوم من الغيبوبه
    ياقوت وجها احمر :ابي اشوفه
    سامر جلسها زين:لو سمحتي حطي المغذي بيدها
    ياقوت بهدوء:سامر
    سامر :عيون سامر
    ياقوت تحول تهدى:ابي اشوف فيصل ما ابي المغذي انا بخير
    سامر ابتسم وهو يمسك يدها والمرضه تحط الابرة :اول شئ لزم ترتاحي وتاكلي وبعدين نروح نشوفه صحيح ما قلت لك
    ياقوت :وش
    سامر ابتسم :مبرووووك راح تصيري عمه نور لها شهر حامل
    ياقوت مسحت دموعها :الله يبارك فيك مبروك
    سامر باس خدها :الله يبارك فيكي
    قربت الممرضه الطوله حقت الاكل :يلا لزم تاكل
    ياقوت :وش صار مع فيصل
    سامر بحزن :سوى حادث والاصابه كلها على الرأس طول الليل بالعملية ومع الأسف دخل غيبوبه بعد العمليه
    ياقوت وجها كله دموع :يعني وش راح يصير
    سامر :لازم نكون كلنا جنبه وندعيله
    ياقوت تمسح دموعها :الله يقومه بالسلامه هو وعدني انه راح يرجع
    سامر يفتح الاكل :يلا سمي
    ياقوت سمت وأكلت غصب عنها :خلص ما عاد اقدر
    سامر :يلا حبيبتي بس هذي
    ياقوت أكلتها :الحمدلله الساعه كم
    سامر طالع ساعته :ثمانيه ونص
    ياقوت :نادي الممرضه تشيل المغذي ابي اصلي
    سامر طلع ونادى الممرضه وشالت المغذي وبعد ما صلت :خالتي الحمدلله على السلامه
    ياقوت وقفت :الله يسلمك وين راح سامر
    اسامه ابتسم :راح على المدام تعالي اوديكي عند الحب
    ياقوت تعدل عبايتها :هين يا اسامه بس يصحى الحب راح اخليه يكفخك
    اسامه يضحك :ان شاءالله يقوم وانا اكفخ الحب
    ياقوت تفتح الباب :ولد اقعد عاقل
    اسامه يمسك يدها :ولد بعينك ترى اكبر منك
    ياقوت :ياليل انت بلوه
    اسامه ابتسم :اي بلوه حلوه على قلبك
    ياقوت :اي صدقت
    وصلو :ادخل معاكي
    ياقوت :اي
    فتح الباب ودخلو
    شافت ام فيصل وبدر ونور وعمر وسامر طاحت عيونها على فيصل ورأسه ملفوف بالشاش والاجهزه عليه ووجهه شاحب اصفر اسامه دخل :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    نور وقفت وضمت ياقوت اللى مازالت تطالع فيصل :ياقوت فيصل راح يقوم وراح يشيل شموسه
    ياقوت ودموعها تنزل :ان شاءالله
    بعدت عن نور وراحت عند فيصل نزلت له وضمته :حبيبي لا تتركني والله ما أقوى أعيش بدونك انت وعدتني ترجع وصارت تبكي بحرقه مسكها عمر يحول يبعدها :ياقوت اهدي اذكري الله
    ياقوت تضغط على نفسها وتحول تقاوم عمر :فييييصل والله اذا متت ما أسامحك
    سامر مسكها مع عمر وبعصبيه :ياقوت انتي قاعده تعرضي فيصل للخطر
    ياقوت ما عاد تتحرك وهي على الارض جالسه ووجها كله دموووع :الحيوااان ما سمعني ترجيته ما يطلع والله حرااام
    اسامه :هذا اللى كتبه ربك لا تعترضي
    عمر قومها وجلسها على السرير الثاني :ياقوت اذا سويتي ازعاج الدكتور ما راح يسمح لك تشوفينه
    ياقوت حطت يدها علو فمها :والله ما أسوي ازعاج
    بدر :يلا كل واحد على بيته لان مافي فايدة من جلستنا هنا
    ام فيصل واخيرا نطقت :أنتم روحو انا بجلس مع فيصل
    ياقوت ناظرت فيها ببرائه:انتي روحي انا بجلس معه هو ما يحبك يحبني انا
    ام فيصل :نور خذي المجنونه وروحي
    ياقوت بعصبيه :انت اللى تروحين انا أهل فيصل وانا أمه مووو انتي انتي تكرهينه
    سامر بعصبيه :بنت احترمي ألفاظك ولا وحده راح تجلس انا اللى بجلس
    ياقوت :والله ما اطلع من المستشفى الا وفيصل معاي
    سامر :لا حول ولا قوة الا بالله عمر خذ زوجة اخوك لا اكفر فيها
    عمر جلس جنبها:ام اياد يلا قومي وربي فيصل راح يزعل
    ياقوت بعصبيه تاشر على نفسها :انا زوجه فيصل وانا اللى راح أضل معه
    نور جلست جنبها من الجهه الثانيه :ياقوت انتي حامل ولزم ترتاحي
    ياقوت تضمها :راحتي عنده
    بدر :ام اياد يابنتي يلا نروح البيت ترتاحي ونرجع بكرا
    ياقوت وقفت وبطفولة :انا الحين بكلم الدكتور يطلعكم كلكم لأنكم تزعجون فيصل
    ام فيصل :انتي اول وحده راح يطلعك
    ياقوت : حرااام تكوني أمه
    ام فيصل :انتي بنت شوارع ابي افهم تشون فيصل عرف أشكالك
    اندق الباب ودخل الدكتور :ليش مجتمعين على المريض
    اسامه :دكتور حمد زوجه المريض تبغى ترافقه
    الدكتور حمد يشوف الملف حق فيصل :ممنوع احد يجلس معه
    ياقوت بعصبيه :على كيف ابوك تمنعني
    الدكتور حمد ناظر لها :نعم حاضرتك وش قلتي
    ياقوت تكتف أدينها :انا زوجته وراح اجلس معه وما راح تمنعوني
    الدكتور حمد ابتسم :مدام المريض بغيبوبة يعني وجودك كعدمه ولزم يرتاح راحه تامه
    ياقوت توجهت للباب:انا ما راح اطلع من المستشفى فبل ما يصحى
    طلعت وجلست على كراسي الانتظار
    دقايق والكل طلع والدكتور راح
    سامر :قومي مشينا
    ياقوت متكتفه :ماني رايحه
    نور :بنت قومي لزم ترتاحي
    ياقوت :راحتي معه
    عمر :ياقوت اذا تعزي فيصل قومي
    ياقوت تنهدت:فيصل محتاج قربي
    اسامه :ام اياد قومي أحسن ما ينادي الدكتور الأمن
    ياقوت :ابن أمه اللى يحول يلمسني
    بدر :يابنت ما يصير اللى تسوينه تعوذي من الشيطان وقومي
    ياقوت :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ماني طالعه من المستشفى
    ام فيصل :خلوها كم يوم وترجع لحالها على البيت
    ياقوت ابتسمت :ان شاءالله ارجع على البيت ويدي بيد ابو اياد
    عمر جلس جنبها :خلص يا جماعه روحو وانا راح اجلس معها
    سامر :يابنت الغالي ما اوصيكي على نفسك
    ياقوت :انا بحفظ الرحمن وعمر معاي
    ام فيصل وبدر راحو
    نور :ياقوت بكرا الصبح راح نجي
    ياقوت :جبيلي ملابس معاكي
    نور :ان شاءالله عمر ما اوصيك على عيون فيصل
    عمر :لا توصين حريص
    راحو اسامه وسامر ونور
    *******************
    عند اسامه راح على بيت ابو جوري لان قال له يجي على البيت بعد ما قال له اسامه انو زوج خالته بالمستشفى
    وهو جالس معه دخلت جوري بعبايتها بدون طرحه طبعا جوري اخر همها الحجاب بس قدام جدها ابو عبدالله اذا في احد تتحجب لانه يهوش :مساءالخير
    اسامه بعد ما استوعب البنت الشقره اللى دخلت نزل عيونه ابو جوري :مساءالنور ادخلي حبيبتي
    جوري جلست جنب محمد
    محمد :اسامه
    اسامه :امر صال عمرك
    محمد :من اليوم انت المدير لفرعنا بالرياض
    اسامه وقف :ابو جوري عن إذنك وبكرا نحكي بالشركة
    محمد :اجلس
    اسامه :بجلس اذا المدام طلعت برا
    جوري طالعت ابوها بصدمه
    محمد ابتسم :هذي مساعدتك بالشركة وانت راح تعلمها كل شئ
    اسامه عصب ناظر بمحمد :نعم انا ما اشتغل مع حريم
    محمد :اسامه اجلس لا تكسر كلمتي
    اسامه جلس :ما عاش اللى يكسر كلمتك
    محمد :جوري
    جوري بنعومه :نعم بابا
    اسامه في قلبه (ابوها والله تهبل ملاك مووو انسانه ) :حبيبتي هذا اسامه يصير ابن اخت سامر زوج نور
    جوري توقف :بابا انا مستحيل اشتغل مع رجال متخلف همجي قال ما يشتغل مع حريم
    اسامه بعصبيه ناظر فيها :خليت التحضر لك
    محمد عصب :جوري احترمي ألفاظك
    جوري طلعت محمد كمل : اسامه العرض اللى قدمته لك لمدت سنتين تعلم جوري على الشغل وبعدها راح ادخلك شريك بنسبة خمسه بالمئه
    اسامه :أوافق بس بشرط
    محمد :قول
    اسامه :الانسه جوري لزم تحترمني
    محمد ابتسم :تم
    *************
    ياقوت بعد سكوت :عمر
    عمر :هلا
    ياقوت :احكيلي عنه
    عمر ابتسم :لووو احكي عن فيصل ما اخلص
    ياقوت :قول انا أسمعك
    عمر :فيصل كل شئ فيه يهبل مزيون وطيب وما عنده سوالف الشباب لا يمين ولا يسار واذا حب يحب من قلب مره من المرات كسرت باب الجيران الزجاج بالكوره كان عمري تسع سنوات هربت ورحت عنده بالملحق قلت له اللى سويته وانو أبوي راح يذبحني لان أبوي شديد فيصل كان وقتها راجع اجازه بدون شنطه من كندا ومخطط يروح على السوق يشتري ملابس له بدون تردد راح وحل المشكلة مع الجيران وعطاهم تعوض كل شئ بجيبه وما راح على السوق مع انو ملابسه كلها قديمه ووسيعه عليه
    ياقوت :ليش كان سمين
    عمر :اي ايام الثانوي صار سمين لان على طول بالملحق على الكتاب ويأكل ولما رجع من كندا كان نحيف
    ياقوت ابتسمت :اي ما شاءالله عليه دافور
    عمر :فيصل طموح مره
    ياقوت :بس يقوم راح نعزمك على بيتنا
    عمر :تعرفي تطبخي
    ياقوت :اي واطبخ أحسن من فيصل
    عمر :لا ما اصدق الا اذا جربت (سكت اشوي)وين اهلك
    ياقوت :تصدق لى أهل بس عفت الكل عشان فيصل مضل عندي ثقه حتى بنفسي حولت ابعد عنه كثير بس ما اقدر
    عمر ملفهم شئ من كلامه فغير الموضوع :بقول لك سر بس توعديني ما تقولي لأحد
    ياقوت ناظرت فيه :والله ما اقول لأحد سرك في بئر
    عمر ضحك :وداخل البئر كل صحباتك وخواتك
    ياقوت ابتسمت :ما عندي صديقات بعد ما خلصت الثانوي وتزوجت اخوك قطعت علاقاتي بالكل بس وحده منهم زرتني مره
    عمر رفع حاجبه :لا فيصل ما يسويها
    ياقوت :ما منعني منهم بس انا مووو فاضيه قول سرك
    عمر :انا أحب نارجس
    ياقوت بفرح :الله يجمعكم
    عمر :ان شاءالله كيف تعرفتي على فيصل
    ياقوت :امممم عمي الله يرحمه عرفني على اخوك
    عمر وقف :بروح اجيب شئ نأكله
    ياقوت :لا تجيبلي شئ انا اكلت
    عمر :ارجع ويصير خير
    ياقوت وقفت :اي يصير خير
    راح عمر وهي دخلت على فيصل حطت الكرسي وجلست مسكت يده وباستها :اشتقت لعيونك اللى تضحك لى اشتقت لعصبيتك على كانت الدنيا تصير صغيره بعيوني لما اكون بحضنك فيصل لا تتركني انا بعدي صغيره مين راح يهتم فيني وبشمس
    *******************
    دخلت على مكتبه بدون ما تدق الباب :دكتور حمد
    مارد عليها وكمل شغله على الابتوب :انا أكلمك رد
    جلست وبعد ربع ساعه رفع راسه :ليش مادقيتي الباب
    ياقوت ويدها على خدها من فوق النقاب :لي ثلاث الأيام جالسه بالمرر وانا حامل
    الدكتور :هذا اختيارك كان ممكن اخلي الأمن يطلعونك من المستشفى بس انا احترم كونك مراهقه بعمر بنتي
    ياقوت دموعها نزلت :انا يتيمه مالي احد بالدنيا من بعده الله يطول بعمرك ابي اجلس معه
    الدكتور :لا ما يصير انتي لزم ترتاحي لانك حامل
    ياقوت بشوية عصبيه :شوف تخليني أصير مرافقت زوجي وتصير امورنا بالسليم يا اوريك وجهي الثاني
    الدكتور حمد :لا تهددي
    ياقوت أخذت نفس :لما اكون انا موجودة ما يصير احد ثاني يهتم بزوجي لان هذي عورات ياخي اعتبرني ممرضه
    الدكتور حمد بعد سكوت وتفكير عميق :تكلمي مع المدير
    ياقوت توقف :انا بروح وخلي الممرضه تجهز لى السرير
    الدكتور حمد ابتسم :امحق الثقه
    ياقوت : ان شاءالله يقتنع لاني ثقتي بالله مالها حدود
    ****************************
    بعد كم يوم بالليل
    عند فتون :فؤاد وش أسوي انا لزم أتخلص منه بأسرع وقت
    فؤاد :فتون استغفري ربك هو وش ذنبه
    فتون بقهر :بس انا اكره فيصل ما اطيقه ولا ابي شئ يربطني فيه
    فؤاد اخذ نفس : وش دخل فيصل فيه حرام اللى تفكرين فيه هو روح
    فتون بصراخ :ما يهمني انا أساسا ابي اخلع فيصل بس امي قالت اذا خلعته الناس راح يتكلمو علي كلها كم يوم يموت وافتك منه
    فؤاد :بنت الرجال بين الحياة والموت حرام عليكي تقتلي جنينه ادعي يقوم بالسلامه
    فتون :الله ياخذه المتخلف انا ابي أعيش حياتي
    فؤاد :فتون انصحكي لوجه الله لا تسوين شئ تندمي عليه طول عمرك خلص ما تبغينه خلفي البيبي وعطيه لأبوه يربيه
    فتون :انا الحين ببداية الثلاث يمداني اسقط دبر لى طبيب يخلصني من الحمل وأعطيك اللى تبغى
    فؤاد :انا مستحيل أساعدك ماحد اجبركي تكون معه
    فتون :انا كنت ابي أقهر ياقوت لانها قهرتني
    فؤاد :حبيبتي فتون هذي روح حرام تقتلينها
    فتون :ادري بس انا ما ابيه أكرهه
    فؤاد :الله يسعدكي لا تغلطي بعد ما تولدي على طول أعطيه لاهله وخلص
    فتون بكت :لا ما ابي فؤاد أرجوك ساعدني
    فؤاد :فتون احتمل تموتي لووو سويتي العملية انا ما اقدر أساعدك شوفي برسل لك رقم وأحكي لها عن حياتك وقصتك واكيد راح تساعد اوعديني تحكي معها
    فتون بخوف :اوعدك
    سكرت وقلبها دق بقوة
    ************************
    مرت شهور
    ياقوت صارت بالثامن وعايشه مع فيصل بنفس الغرفه وصارت تعرف كل اللى بالمستشفى ماترضى احد يهتم في غيرها
    فتون بشهره السادس زارت فيصل مره اول ما سوى الحدث وبعدها بطلت تزوره اهتدت وتركت صديقتها هدى وحياتهاصارت أفضل وصار همها درستها ورضى ربها وعايشه حياتها بسعده وكل يوم ما تنام الا على صوت فؤاد
    نور وسامر كل يوم يزورون فيصل وياقوت ونونو صارت بالرابع ومطلعه عيون سامر
    سمر ومروان بلبنان لان مروان عنه دورة اهناك وكل يوم اهواش لانها رافضه تكون زوجه
    اسامه كل يوم يتهوش مع الانسه جوري ويتقوى عليها ويهلكها بالشغل
    *********************
    اسامه بصراخ :وين الورقه راحت
    جوري تقوي نفسها :ما ادري اسأل نفسك وين ضيعتها
    اسامه والشرار يطلع من عيونه :جوري روحي دوري عليها معكي ساعه وحده
    جوري وقفت جنبه :اقول قوم
    اسامه طالع فيها :ليش
    جوري طنشته لان تدري انو الجدال مع اسامه عقيم ونزلت لمستوى الكمبيوتر وصارت تشتغل عليه
    اسامه يطالع جسمها طبعت نسخه جديده وتعدلت :اسامه بيك امك ما علمتك انو عيب تقز ببنات الناس
    اسامه صار يطالع الملف اللى قدامه :ما طلعت فيك من زينك حتى اطالع فيك
    جوري جلست على كرسيها :اي وضح
    اسامه يكمل الأوراق :جوري شوفي البنود وراجعيها زين
    رن التلفون ردت :الو ........ من هو ..........لحضه
    حطت السماعه على بطنها :اسامه بيك في واحد اسمه بندر ال.....يبغى يقابلك
    اسامه وهر يوقع :خليه يدخل
    جوري رفعت السماعه :عمو احمد دخله
    سكرت ثواني واندق الباب
    جوري وهي تعدل طرحتها:ادخل
    دخل بندر واضح انه ثلاثيني :السلام عليكم
    اسامه وجوري :وعليكم السلام
    جلس بندر :ماشاءالله قمر يا زين الهجينة
    اسامه بحده :حبيبتي روحي ودي الملف لاحمد
    جوري تعرف اسلوب اسامه :أوكي حياتي برسل لك قهوة
    راحت جوري كلها خمس دقايق وسمعت صوت اصراخ
    دخلت بخوف هي والسكرتير احمد :يا حقير كيف تتجراء
    بندر يحول يبعده لان اسامه نازل فيه ضرب:هذي صورها
    احمد يحول يبعدهم جوري مسكت اسامه :اسامه خلص
    بندر يمسح الدم اللى على شفيفه :راح تدفع لي ولا انشر صور الحب
    اسامه بعد جوري:احمد طلعها برى
    ومسك ياقته :يا حيوان اشلون وصلو الصور لك
    بندر ابتسم :وحده من صديقاتها تعرفت عليها أرسلت الصور لي وقالت انها هي وبعد ما عرفت الحقيقة أجبرتها تقول مين صحبت الصور
    اسامه بعصبيه وقهر دفه:كم تبي
    بندر ابتسم :على كل صوره عشر الف
    اسامه مسك الصور اللى على المكتب وعدهن كأنو سبع صور طلع دفتر الشيكات وكتب له شيك :اقسم بآيات الله اذا عندك نسخه من الصور راح اوديك بستين دهيه
    بندر : انا رجال عند كلمتي
    اسامه عطاه الشيك وطلع
    دخلت جوري : وش صاير ليش ظربت الرجال
    اسامه مسترخي ويده على وجهه :روحي على البيت
    جوري :ما راح اروح قبل ما تقول صور وش اللى حكى عنها ليكون سوى شي لأهلك
    اسامه بسرعه البرق مسكها من زنودها :صورك يا كلبه انتي ما تستحي تتصوري بملابس النوم وتوزعي صورك
    جوري بصدمه وخوف دموعه نزلت :ابعد عني ما اسمح لك تدخل
    اسامه من بين اسنانه :انتي مووو صغيره ما تستحين على وجهك تسوين كذا بابوك
    جوري تشهق :ما اسمح لك تشكك بأخلاقي انا والله ما عندي علاقات
    اسامه بجرائه بأس شفايفها كلها دقيقه اندق الباب بعد عنها وجلس على الكنبه هي حطت الطرحه على راسها ولفتهااسامه :ادخل
    دخل فؤاد :اسامه وش صاير مين الكلب اللى كان عندك
    اسامه :احم احم ما صار شئ أنسى
    جوري أخذت شنطتها وطلعت
    اسامه بسرعه :فؤاد اشوفك بكرا
    وطلع ورآها تحت وهي واقفه تنتظر السواق :جوري
    جوري وجها احمر وماسكه دموعها بالغصب :لا تكلمني
    اسامه :جوري ما
    قطعته وهي تفتح الباب :ما عاد ابي اشوفك ياقليل الأدب
    اسامه :طيب ارتاحي وبكرا لا تدومين
    اول ما تحركت السياره أطلقت العنان للدموع
    اسامه توجه للمستشفى

    يتبع
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجائزة:
    150
    جالسه ياقوت جنبه حطت يده على بطنها :حبيبي بنتك شمس اليوم قاعده ترفسني
    ابتسمت :فيصل انت قعد تحس صح هي كل يوم تقول لي انها تبغى تسمع صوتك وانا بعد وحشني صوتك تخيل اليوم التوأم عندهم اخر اختبار وسمر رجعت من لبنان راح تزورك حتى امك صارت تتقبلني فيصل حبيبي قوم ودي تكسر قلبي وتزعلني
    ياقوت بفرح :اشتقت لك موووت آآآه فيصل حسيت رفستني
    فجائه الجهاز صار يطلع صوت ياقوت بخوف ضغط الزر :فيصل انت بخير حبيبي
    دخلت الممرضه :ياقوت وش صاير
    ياقوت وهي ماسكه يده بخوف :ما ادري الجهاز طلع صوت غريب
    الممرضه راحت تندي للدكتور حمد بعد المعاينة :ام اياد مبروك ابو اياد قاعد يتحسن
    ياقوت بفرح :دكتور حمد الله يبشرك بالخير
    الدكتور حمد طلع الممرضه ليلى :ياقوت مبروك ياقلبي الله يقومه بالسلامه
    ياقوت ابتسمت :الله يبارك فيك آمييين
    الممرضه ليلى :انا رايحه وبس أفضى أجي أسولف معاكي
    ياقوت :أوكي
    راحت الممرضه ليلى باست شفايفه :سمعت حمد الائيم وش قال واخيرا يانور عيوني راح نفتك منه
    اندق الباب ياقوت :مين
    فتح الباب وأشر لها تطلع
    ياقوت طلعت وضمته :اسامه كيفك
    اسامه يبعد :الحمدلله انتي كيفك وكيف شموسه
    ياقوت تجلس وهي شاقه الابتسامه :الحمدلله كلنا زينين والدكتور حمد قال قريب نطلع من هنا
    اسامه بفرحه :احلفي
    ياقوت تضربه :والله كيف اهلك
    اسامه :الحمدلله ما عليهم
    ياقوت :اسامه فيك شئ
    اسامه بتعب :اشويت إرهاق
    ياقوت مسكت يده :والله اذا ما قلت لى ازعل
    اسامه حكى لها كل شئ صار
    ياقوت تضحك :قليل الأدب
    اسامه عصب :خالتي لا تضحكي
    ياقوت ويدها على بطنها : تحبها
    اسامه :لا ما ادري كيف سويتها
    ياقوت :اعتذر من البنت ولا تعيد اللى سويته مره ثانيه
    اسامه يوقف :ان شاءالله حبيبتي توصيني بشئ
    ياقوت :لا يا حبيب خالتك
    اسامه ضماها وراح
    ياقوت رجعت جلست :فيصلي الجو اليوم يجنن والمطر ما وقف بس تقوم بالسلامه ابي نطلع
    كملت قراءة الرواية يا تقراء له قران يا تسولف له يا تقلبها رومانسيه يا تقراء له روايه او كتاب
    **************
    عند سمر بصراح :الله يأخذكم
    مروان مسك زندها :انتي وبدين معاكي
    سمر تدفه بصراخ:انت اللى اخترت هذا الطريق وطول ما انا مرتك ما اسمح لك تخون
    مروان مسكها :انتي مجنونه شوووو ما تسمحيلي اخووون وانتي مووو مره لك كرهتيني بعيشتي ذنبي الوحيد أني حبيتك
    تركها وطلع سمر جلست تبكي
    رفع جواله واتصل على جوري بس ما ردت توجه على بيت محمد
    سمر بعد ما هدت بدلت وطلعت
    فتحت له الخدامه :مس جوري بالبيت
    الخدامه :ايوه مس جوري تبكي في غرفتها
    مروان فات :ليش اليوم الصبح ما كان فيها شئ
    الخدامه :ما اعرف
    مروان طلع فوق ودق الباب :جوجو خالو افتحي الباب
    جوري بصوت باكي :ما ابي اشوف احد
    مروان :جوجو انا مروان افتحي هيك تستقبليني
    جوري فتحت الباب اول ما دخل ضمته وصارت تبكي بحرقه
    بعد ما هدت :جوري يا روحي شووووو صاير
    جوري :ما ابي اروح على الشركه مره ثانيه
    مروان مسك يدها :ليش مييين زعلك
    جوري :الخبل اسامه بس يعصب علي كان حلال ابوه
    مروان يحول ما يضحك :انا رااااح اتصرف معو وبفرجي كيف يغلط على جوريتي
    جوري :لا لا تتكلام معه انا ما عاد ادوم بالشركة
    مروان : جوري هذا مالكم لزم تكون قد ثقة ابوكي أزا ما كنت قد ثقتو راح يفكر يجيب ولد
    جوري :لا بابا ما يسويها
    مروان :لزم تكوني قويه انتي راح تكوني مكان ابوكي بعد عمر طويل لزم تكون بنت بمئة رجال
    جوري بقهر :واسامه الزفت على طول يتدخل فيني كرهت الشركه
    مروان ابتسم :انا راح اتصرف معو
    جوري بنذاله :مروان انا لزم أقهر الكلب اسامه
    ******************
    عند ياقوت وسمر :هههههههه وبعدين ابن عمتك كان راح يذبحني
    سمر :ههههههههههه أما كل هذا سويتي فيه وما تبينه يذبحك
    ياقوت ويدها على بطنها تطالع فيصل :ان شاءالله يقوم بالسلامه واطلع عيونه
    سمر :كيف نونو والحمل
    ياقوت ابتسمت :تهبل مطلعه عيون سامر حتى ما تخليه يجلس جنبها وكل اليوم تستفرغ صارت جلد على عظم
    سمر :ماصارت كل هذا وحام
    ياقوت :انا الحمدلله ما استفرغ بس اكل
    سمر ابتسمت :وش اكثر شئ توحمتي عليه
    ياقوت :توحمت على الشوكلاته والفراولة الحمره الحامضه
    سمر :يا حليلها بنوتك
    ياقوت :كنت ابيها ولد
    سمر :فيصل يمووووت بالبنات لما رجع من كندا شاف بنت بالمنتزة وعلى قد ما حباها كان يبغى يخطفها
    ياقوت تضحك :لا ما يسويها فيصل ما يعرف يجرح
    سمر بخجل :الله يقومه بالسلامه ياقوت
    ياقوت :هلا ياقلبي
    سمر :ممكن أسالك سوال بس ما تزعلي
    ياقوت :وانا اقدر ازعل من سموره
    سمر :فتون ا...
    ياقوت ابتسمت :فتون جت مره مع أمها وبعدها ما شفت وجها
    سمر :فعلا بنت اخوي قليلة ذوق وفيصل ما يستاهل الا بنت أصول زيك الله يسعدكم
    ياقوت :آمين انتي كيفك مع مروان
    سمر بانكسار :كل يوم نتهاوش
    ياقوت :ليش
    سمر بكت:انا للحين ما تخطيت اللى صار وهو طفش مني واليوم مسكته يكلم وحده
    ياقوت :سموره انتي لزم تشوفي طبيب نفسي
    سمر بخوف :ما اقدر
    ياقوت مسكت يدها :ترى عادي كلنا نحتاج المساعده
    سمر ضلت ساكته ياقوت :في أشياء ما نقدر نقولها للحوالينا ما نقدر نقولها الا لأحد لا نعرفه ولا يعرفنا سمر راح تخسري مروان اذا ما حليتي مشكلتك انتي راح تضيعي شبابك لزم تحبي وتعيشي وتصدري ام
    سمر :راح أفكر
    ياقوت بفرح حطت يد سمر على بطنها :ترا احساس الامومه يجنن ان شاء الله انا وفيصل راح نجيب سته
    سمر تحس برفسات الجنين بخوف :ياقوت يعورك
    ياقوت بفرح :لا احساس يجنن
    سمر ابتسمت :الله يحفظها يلا ياقوت صار لزم اروح قبل ما يرجع مروان على البيت
    ياقوت توقف معها :الله معاكي ان شاءالله اشوفك بحفلة قومت فيصل بالسلامه
    سمر تضمها :ان شاءالله
    راحت عن فيصل :فيصل يا ابن العمه قوم ترى مصختها ياقوت ولهانه عليك وكلنا اشتقنا لك
    طلعت سمر
    ياقوت رجعت على كرسيها مسكت يده وحطت راسها على بطنه وغمضت عيونها
    *******************
    عند سامر ونور
    سامر يدق باب الحمام :نور وش صار معك
    ماردت وهو يسمع صوت استفراغها والمويه ضل ينتظر واخيرا طلعت وبيدها المنشفه :كيف صرتي
    نور دخلت الغرفه بتعب جلست :أحسن
    سامر جلس جنبها :نور لمتى راح تضلي تستفرغي
    نور ويدها على فمها جرت على الحمام
    سامر استرخى :يا ربي صبرني ما صارت اربع وعشرين ساعه تستفرغ
    ********************
    عند اسامه راح على بيت جوري
    وهو بغرفة الضيوف دخلت جوري والعبايه على كتوفها ولبسه بلوزه سوداء وجينز ازرق وشراب بيت على شكل أرنب ومووو حاطه الا مرطب وشعرها ذيل حصان :مساءالخير
    اسامه وهو يقز :مساءالنور
    جلست :خير ليش جاي
    اسامه ابتسم وهو يطالعها بإعجاب :جوري انا جيت اعتذر عن اللى صار اليوم والله ما كان قصدي
    دخلت ياسمين ببيجامة النوم وشعرها منكوش وشايله دبدوبها الأبيض وتفرك عينها :جوري
    جوري راحت لها وشالتها :ياسمين ليش صحيتي
    ياسمين تطالع اسامه وببرائه:ابي مويه عمووو مين انت
    اسامه ابتسم :انا اسامه صديق جوري
    ياسمين نزلتها جوري وراحت عن اسامه ومدت يدها :اسمي ياسمين
    اسامه مسك يدها وبأسها :تشرفت فيكي يا احلى أميرة
    ياسمين بخجل :شكرا عمووو
    جوري قربت : اسامه بيك تقدر تروح
    اسامه يجلس ياسمين بحضنه :ما تكلمنا
    جوري :مافي شئ نتكلم عنه وانا بكرا راح ادوم وبعد سنه وثمن أشهر راح أصير مديرة الشركه يلا ياسمين
    اسامه باس خد ياسمين :ياسمين انا جبت لك شوكلاته
    ياسمين بفرح :وينها
    اسامه نزلها ووقف ومسك يدها:بالسيارة تعالي نجيبها
    جوري بعصبيه مسكت يد ياسمين :اقول لك روح واترك اختي
    اسامه اخذ نفس :ما راح أكلها بعطيها شوكلاته وأرجعها
    جوري بصراخ تجر ياسمين :قلت لك اتركها
    ياسمين خافت وصارت تبكي
    اسامه فك يدها وشالها :عجبك البنت خافت خلص حبيبتي لا تبكي
    جوري وقفت مصدومه ياسمين تبكي:ابي بابا جوري تخوف
    اسامه وهو متوجه للباب :ياروحي بابا مسافر راح يجيب لك هدية حلوه.
    ياسمين تضمه :عمووو لا تخلي جوري تعصب
    راح اسامه وجوري لحقته وعند السيارة جلسها على السيارة وهويعطي ياسمين كيس فيه شوكلاتات :هذا للأميرة ياسمين
    ياسمين بفرح باست خده :شكرا
    اسامه ابتسم :العفو يا روحي
    ياسمين بدلع :عمو انت متزوج
    جوري بعصبيه :ياسمين عيب
    اسامه :لا حبيبتي مووو متزوج
    ياسمين :أحسن لان المتزوجين اشرار حتى خالو من لما تزوج ما صار يحبني
    اسامه يضحك :اجل انا ما راح اتزوج لجل عيونك
    جوري شالتها :ياسمين خالو اليوم رجع من السفر وجاب لك هديه يلا نروح ننام
    اسامه باس خدها :بس تصيري كبيره راح اتزوجك
    جوري نزلت ياسمين اللى تبتسم بخجل:ادخلي بسرعه
    ياسمين سوت باي لأسامه وراحت
    جوري بعصبيه :اسامه انت وبعدين معاك خير تقول لها راح تتزوجها انت ما تستحي
    اسامه ابتسم :ليش معصبه
    جوري بتوتر :اكيد راح اعصب لما اشوفك تلوث أفكار طفلة
    اسامه :ما سويت شئ غلط
    جوري :استغفر الله اطلع من بيتي
    اسامه يفتح السيارة :ما هقيته منك جوري لا تتاخري بكرا
    جوري :لا تصدق نفسك
    اسامه ركب بصوت عالي :اتاخري وراح اخصم من راتبك
    جوري طنشت ودخلت البيت اسامه رجع على شقته وهو طائر من الفرحه بس مستغرب لان جوري ما سوت مشكله وعلمت ابوها طلع صورها من الدرج وصار يتأملها
    ******************
    عند سمر مجهزة العشاء ومتكشخه بجينز اسود وبلوزه نيلي فخمه مره ومفتوحة من الظهر وجالسه تناضر بالساعة اللى تعلن دخول الساعه 12
    دخل على البيت :السلام عليكم
    سمر :وعليكم السلام بدري
    وهو يرمي الجاكيت مستغرب من كشختها: كنت عم اتعشى مع ارفيقي وين كنتي
    سمر وقفت :تصبح على خير
    مروان لحقها :سمر لوين
    سمر :بنام الله يأخذني ويريحني منك
    دخل على الصاله شاف السفره جاهزه اخذ نفس عميق (انا ليش ما عندي حظ )
    دخل على الغرفه :سمر انا
    سمر وهي تلبس البيجامه :لا تكلمني
    مروان جلس :سموره والله ما كانت بعرف انك عم تستنيني
    سمر تفتح اللحاف :ابي اقول لك شئ
    مروان :احكي حبيبي عم أسمعك
    سمر تغطت :انا حجزت موعد عند دكتوره نفسيه
    مروان ابتسم :بربك
    سمر :اي ولا انا مافيني شئ ولا ميته عليك بس ابي ابري ذمتي قدام الله
    مروان جلس جنبها :انا اللى ميت عليكي
    سمر :اقول قوم دخل الاكل على البراد ونام بغرفتك
    مروان باس خده وأشر على عيونه :من عيني هاي قبل هاي
    **********************
    بالمستشفى الصبح ياقوت بعد ما خلصت تبديل ملابس فيصل فتحت القفل وجلست على سريره وصارت ترطب أدينه :فيصلي ياروحي عمر اتصل وقال راح يجون بالليل حتى جسار راح يجيك وعمك محمد رجع الصبح من السفر هو وبناته راح يجون وأبو عبد الله راح يجي ترى هو معصب قال اذا ما قمت راح يكسر العصى عليك
    وصديقتي هلا انخطبت وملكتها اليوم ان شاءالله نحضر عرسها انا وانت هي زعلت لاني رفضت اروح فيصل قوم عاد ما عاد اقدر على بعدك تخيل زاد وزني كثير حتى حركتي صارت صعبه
    دقت الباب :ليلى ادخلي
    الممرضه :ما شاءالله خلصتي بسرعه
    ياقوت بفرح :اليوم وجه حبيبي منور
    الممرضه تحط الصحن على الطوله :اي ما شاءالله جبتلك حلى شغل منيرة
    ياقوت :ليلى الله يسلم يدينها بس تخلصو شغل راح أجي اسولف معكم
    الممرضه ليلى :أوكي حبيبتي
    ياقوت طلبت من ليلى يبعدون فيصل اشوي صار في مساحه جنبه
    ليلى تضحك :ياقوت لو جاء حمد راح يذبحك
    ياقوت :مووو اول مره أسويها ما علي منه بسكر الباب بالمفتاح
    ليلى :ترى انا مالي علاقه
    ياقوت :اقول روحي على شغلك
    راحت ليلى ياقوت قفلت الباب بالمفتاح فكت شعرها وانسدحت جنبه وحطت راسها على صدره وبعد تفكير طويل نامت
    ********************
    بالشركة دخل هو وقؤاد على الشركه :فؤاد لسى بكير خلينا نفطر سوى بعدين انزل على شغلك
    فؤاد :طيب
    دخلو على المكتب اسامه بصدمه وهو يطالع بجوري والرجال اللى معاها قاعدين يفطرون ويضحكون فؤاد :السلام عليكم
    جوري واللى معها :وعليكم السلام
    جوري :اسامه بيك نص ساعه واخلص فطور
    اسامه بقهر :عرفينا على الاستاذ
    وقف وراح عند اسامه ومد يده :انا مروان ال......
    اسامه مسك يده بقوة :تشرفنا
    مروان بالم :ولك اترك أيدي
    اسامه ترك يده لف على فؤاد اللى يسلم على مروان جلس :فؤاد روح على شغلك
    فؤاد ابتسم :أوكي اذا فاضي على الغداء انا عزمك
    اسامه :يصير خير
    فؤاد طلع
    اسامه جلس على مكتبه
    مروان :حبيبتي جوجو طلعو النتائج
    جوري ابتسمت :ان شاءالله الأحد
    مروان :لا تتوتري يوم الأحد راح اروح معك
    جوري بفرح :مروان والله اموت فيك
    اسامه بعصبيه :يا أستاذ ورانا شغل
    مروان ابتسم جوري :احترم ضيفي
    اسامه :استغفر الله
    مروان يوقف :جوري صار لزم اروح
    جوري وقفت :تعال خذني على الغداء
    مروان ضمها :ان شاءالله توصيني بشئ
    جوري :لا سلم على سموره
    مروان يفتح الباب :من عيوني
    جوري :تسلم لى العيون الزرق
    مروان راح :مره ثانيه سوي الغراميات بمكان ثاني
    جوري لفت عليه :لا تدخل لان أبوي عنده علم
    اسامه ناظر فيها:عنده ولا ما عنده مالي علاقه بحياتك
    جوري أخذت التفاحة وأكلت منها :اول مره تقول شئ صح
    اسامه رفع السماعه وقال لاحمد يدخل :امر أستاذ اسامه
    اسامه :احمد ابي بوكي ورد جوري احمر المغرب يكون جاهز
    احمد ابتسم :باسم مين
    اسامه كتب على ورقه وطواها ومدها لاحمد :ابي مميز
    طلع احمد
    جوري بفضول :خذي مع الورد هدية راح تفرح
    اسامه طالع فيها :ما اعرف لاشياء البنات وهي مميزه مره ما اقدر اخذ اي هديه
    جوري :وش المناسبه
    اسامه :زوجها راح يقوم بالسلامه
    جوري (خبل يحب وحده متزوجه وش يحس فيه والله مريض الحمدلله على نعمة العقل قال بياخذ لها ورد لان زوجها راح يقوم بالسلامه ):خذ لها عطورات وبخور لان الحريم يحبون هذي الأشياء
    اسامه طالع فيها :اصغر منك
    جوري باستغراب :وش علاقتك فيها
    اسامه :وش دخلك
    جوري :اسأل عشان اعرف وش الهدية المناسبه
    اسامه :وش علاقتك الاشقر
    جوري ابتسمت :وش يدخلك
    اسامه بتحدي :اجل خليكي بنفسك
    جوري راحت على كرسيها وجلست وصارت تشتغل
    *****************
    عند فتون :فؤاد خلص سكر بكرا ورأي مدرسه وتحفيظ
    فؤاد ابتسم :ترى اذا ما جبتي الاولى راح ازعل منك
    فتون :انت قول ان شاءالله فؤاد
    فؤاد :امري
    فتون :متى تتزوجني
    فؤاد :اذا ما صحى فيصل بعد ما تولدي تخلعيه ونتزوج ونهاجر على استراليا بعد ما تخلصي الثانوي
    فتون :ان شاءالله يقوم بالسلامه
    فؤاد :فتون للحين ما قلتلى ليش تغيرتي فجئت وش قالت لك
    فتون تعدلت ودموعها نزلت:الله يسعدها ورتني النور فؤاد انا اغلطت بحقهم وبحق نفسي ادعيلي ربي يسامحني
    فؤاد :وش سويتي هدى كل يوم تتصل وتبكي
    فتون :انا وهدى ما عاد ينفع نكون صديقات كانت راح تضيعني
    فؤاد :طيب اسمعيها مره وحده
    فتون :ما اقدر فؤاد صار لزم انام بعد المغرب أكلمك
    فؤاد :طيب ياعمري انتبهي لنفسك وافطري الصبح
    فتون تضحك :ان شاء الله
    فؤاد :احبك
    فتون :ايش قلت لك ممنوع
    فؤاد :أوكي اسف سلام
    سكرت وانسدحت :سبحان الله اللى غير أحوالي يارب سامحني

    انتهى البارت
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 3)