روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    يتبع
    مصعب ابتسم وهو يدهن التوست بالجبن :ما فيها شئ بس لسى موو متقبله تترك بيتها وتعيش هنا
    سعود يضحك مع ابوه ويوسف ومصعب مع امه بعام اخر يحكون
    اما عند راكان صارت الساعه ثمانية ونص امه من العصر تدق عليه وابوه بس موو راضي يرد على احد ياقوت طلعت من مكتب سعود قفلت الباب بالمفتاح ومرت من قدام مكتب راكان كان في ضجه فتحت بالباب بهدوء بدهشه :انت لسى هنا
    راكان يطالع بثوبه :تاخرتي اليوم
    ياقوت :كان لزم اخلص شغل مهم لسعود
    سكتت شوي ودخلت لنص المكتب :راكان انت بخير
    راكان :ما ادري
    ياقوت :فيصل تحت قوم نوصلك
    راكان :ياقوت شكرا لا تشغلين بالك
    ياقوت :يا سلام الاستاذ راكان زعلان
    راكان طالع فيها وبحده :ام اياد روحي انا مو زعلان
    ياقوت :الا يلا قوم انا اعزمك على العشاء اليوم جدتك ام فيصل مسويه معكرونتها المشهورة معكرونة ماماتكون مجنون اذا تفوتها
    راكان عطاها ظهره وتنهد : ياقوت يرحم امك اتركيني بالحالي
    ياقوت :اذا تعزني وتعتبرني اختك تجي معنا يلا عاد قوم الحين فيصل عصب وبيمسح فيني البلط لاني اخرته يلا عاد ابو خالد تحرك
    راكان وقف :طيب طيب بس اسكتي صدعتيني
    ياقوت ابتسمت :لا تنسى تقفل مكتبك بالمفتاح
    راكان طلع المفتاح من الباب وقفل
    ياقوت مرت على مكتبها شالت اغراضها وقفلت مكتبها
    ونزلت مع راكان
    بالمصعد عند المدخل فيصل اخذ منها شنطة الابتوب :تاخرتي مساء الخير
    راكان :مساء النور
    ياقوت :كنت اعزم راكان على العشاء وبالقوه اجبرته يجي معانا
    فيصل :زين بسامحك لان بسبب راكان تاخرتي
    ياقوت تضحك :شفت قلت لك
    راكان :فيصل بروح للبيت اتروش واجيب سديم مشتاقه تشوفكم
    فيصل مسك يد ياقوت وابتسم :اوكي ننتظركم
    راكان طلع مفتاحه :ما راح نتاخر
    وراح ياقوت بهمس :تعرف وش صاير معاه
    فيصل يمشي معها :لا ليش وش فيه
    ياقوت :له يومين من اول ما اجي بمكتبه يشتغل لحد اخر الدوام ويعصب على اتفه موضوع وقالب وجهه بالكل وش تفسير هذا الكلام
    فيصل يفتح لها باب السيارة :بس يجي اعرف منه
    ياقوت ركبت :شكرا حبيبي
    فيصل ابتسم لها وسكر الباب
    اما عند سارة اللى نايمه ومصعب له من العصر يزن عليها
    سارة :اطلع برى
    مصعب بخرب شعرها :يلا قومي يوسف يبكي
    سارة تغطي راسها :اووف مالي دخل بابنك
    مصعب يهز كتفها :يكفي استهبال قومي
    سارة بصراخ :انقلع بنام
    مصعب ضرب كتفها وبعصبية:يا حيوانه لا تصارخين
    سارة تبعد الغطا :انت الحيوان لا تضرب
    مصعب بكذب :موو قصدي
    سارة :واضح موو قصدك
    مصعب انسدح :سوير احس نفسي تعبان
    سارة عطت مضعب ظهرها :وانا بعد تعبانه
    مصعب رفع راسه طالع فيها :سوير يا عديمة الاحساس قومي اهتمي فيني
    سارة فتحت عيونها :غلطان بالعنوان روح لامك تهتم فيك وتدلع عليها
    مصعب :كذا يعني
    سارة تغطي راسها :اي كذا
    مصعب :سوير
    سارة ما ردت مصعب يهز كتفها :قومي سارة
    ضل يناديها لين فقع مرارتها تعدلت وبعصبيه :هاااا خلصني وش عندك
    مصعب ببرود :اريد اكل واريد تسويلي مساج واريد تسبحين يوسف و تلعبينه وتساعدين احلق واتروش
    سارة تطالع فيه بنص عين :بس
    مصعب يهز راسه :بس اي نسيت اقول لك قبل ما تسبحين يوسف ابي شاي اخضر بالنعناع
    سارة قامت بصعوبه :وين يوسف
    مصعب يفتح جوال سارة : اولا اكل بعدين يوسف
    سارة تطالع فيه :قول وينه
    مصعب حط الجوال باذنه :الو يمه خليهم يطلعولي العشا جناحي .....اوكي حبيبتي سلام
    سكر :يوسف عند يارا يلعب من الظهر
    سارة :عطيني
    مصعب :لا بس يرجع جوالي يرجعلك
    سارة :انسى الجوال انت بفرة نقاها
    مصعب :انقلعي
    سارة :استغفرالله العظيم
    سارة راحت على الحمام
    رجعت لبست عبايتها تصلي مصعب منسدح بالسرير يلعب بجوالها
    مصعب :وين رايحه
    سارة تلف الطرحه :جهنم بصلي
    مصعب :استغفرالله العظيم
    كمل لعب وسارة تصلي
    سارة خلصت لفت مصعب ينتظرها وقدامه الاكل سارة :
    بروح اشوف يوسف على ما تخلص
    مصعب وبيده الجوال :تعالي هنا
    سارة توترت :ليش
    مصعب بحده :بس تعالي
    سارة قربت بخوف مسك يدها وطالع فيها :حبيبي اجلسي
    سارة اخذت نفس عميق وجلست
    مصعب ابتسم :زعلانه مني
    سارة سحبت يدها :لا مين قال
    مصعب :انا قلت اليوم ما اكلتي وكله نايمه
    سارة طالعت بعيونه :اذا عن اللى صار الصبح حبيبي عادي نحن كذا من زمان تعودت
    مصعب :طيب اكلي
    سارة :مالي نفس
    مصعب :عشاني وعشان البيبي اكلي
    سارة :ما اكل ما احب طبخ الخدم
    مصعب :تستهبلين وهاله
    سارة نزلت عيونها :لا هاله موو خدامه هاله لو اعيش عمري كله ما ارد لها جميلها (رفعت عيونها )لو موو هاله ما ادري كيف كان يوسف راح يكبر
    مصعب وقف :سوير انا مو غبي ترى صح علاقتها فيك موو زينه بس امي اطيب مره بالعالم مستحيل تفكر تاذيك
    سارة اكلت لقمه :لا والله ما فكرة كذا انت مجنون
    مصعب بعصبية :اي مجنون لانك موو ناويه تطلعين من الماضي
    سارة بقهر :انت واحد سخيف ومعتوه انا جيت لهنا برضاي وهذا الاكل ما جا لى جا لك كيف تفسر رفضي لاكل الخدم اني خايفه يحطون لى شئ بالاكل
    مصعب حط جوالها بجيبه :انسمي
    سارة اكلت كم لقمه مسكت كوب المويه ورجعت جسمها تسترخي
    مصعب :كملي
    سارة :اكتفيت
    ووقف توجه للباب :وين رايح
    مصعب :جهنم تعالي
    سارة مشت ورا مصعب :جايه
    سارة تمشي جنبه :وين رايح من هناك الدرج
    مصعب :انزلي لحالك
    سارة وهي تشوف باب المصعد وصلو لنهاية الممر ولف يسار :ما شاء الله وانا اقول الدكتور مصعب طالع نازل وش هالنشاط
    مصعب دخل :خلصينا
    سارة دخلت معاه
    دخلت لصاله معاه اول ما شافت يارا ركضت بسرعه رمت نفسها على الكنبه وضمت يارا بقوه :يارا
    يارا تضحك وتضمها :حيوانه
    مصعب بحده :اذا انت موو رايده اللى ببطنك يارا تريد اللى ببطنها
    سارة تضم يارا اكثر وتتميل يمين يسار :لا تدخل يا نصي الثاني اشتقتلك موت
    يارا :وانا بعد اشتقتلك مووت
    مصعب جلس جنب يوسف :يوسف وين جدتك
    يوسف :تتكلم مع عمو
    مصعب مسح على شعر يوسف بحب يوسف قام من عند مصعب وراح ضم سارة :ماما
    سارة تبوس خدوده :روح ماما وقلبها وعمرها ودنيتها
    يوسف ابتسم :حبيبتي اشتقتلك
    سارة ضمته وباسته بقوه :يا عمري فديت اللى يشتاقلي
    يارا تلعب بشعره :سوير اليوم انا ويوسف لعبنا كثير مع عمي ومصعب
    سارة :بجد يوسف علمني وش لعبتوا
    يوسف :ماما صديقتي يارا عندها غرفه ملينا العاب
    سارة :حلو طيب خالتو هاله جت
    يارا :اي حبيبتي جت ومصعب طلب منها ترجع على غرفتها القديمه
    سارة :مصعب لا انا ابيها فوق قريبه مني
    مصعب :وين نجلسها يعني
    سارة :ما يدخلني مشكلتك كومار وينه
    مصعب :بملحق العمال
    يارا :مصعب في الغرفه اللى على صاله الدور الثاني عطيها لهاله
    مصعب :يارا لزم ناخذ الاذن من ست البيت
    سعود بلقافه
    :ومين ست البيت
    مصعب لف على سعود :يمه اريد غرفة هاله فوق قريبا منا
    ام سعود تجلس جنبه :حبيبي البيت بيتك سوي اللى يريحك
    يارا :خالتي انا اشوف انسب شئ تعطينها الغرفه اللى على صالة الدور الثاني
    سعود :صح موقع استرتيجي وسارة قريب بتولد
    سارة بصدمه :فال الله ولا فالك وش قريب بولد
    سعود :ليش متى تولدين
    سارة :ابسم الله علي ان شاء الله الرعب اللى عشته بحملي الاول ما اعيشه مره ثانية
    يوسف :ماما وين عشتي الرعب
    سارة تلمس خدوده بحنان :حبيبي لان بابا كان مشغول عني ما اكلت زين صرت تعبانه فولدتك بدري مره فالدكاتره حطوك شهور بالحضانه بعيد عني
    يوسف يلمس بطنها بخوف :اوبس ماما ما اكلتي اليوم راح تصيري تعبانه وياخذون اختي
    طالع بيارا :يارا بسرعه روحي جيب اكل لماما
    سارة :ههههه حبيبي لا تخاف انا بخير الحين
    يوسف ضمها :الدكتور يعصب علينا اذا ما اكلتي
    مصعب :يوسف
    يوسف :بابا شو
    مصعب :ابني اسكت راسي مصدع
    يوسف :بابا ماما ما اكلت
    سارة وقفت مع يوسف :يلا حبيبي تعال نشوف خالتك هاله
    اما عند راكان اللى تروش ولبس جينز اسود بلوزه ازرق غامق وجاكت كلاسكي اسود
    وهو يتعطر دخلت امه عليه :راكان
    راكان شال جواله من الشاحن و ما رد عليها
    ام راكان دموعها نزلت :يمه لا تسوي فيني كذا انا امك
    راكان لبس جاكيته :انسيني اذا تريديني انسها
    وطلع دق الباب على سديم ودخل :خلصتي
    سديم ترجع الروج مكانه وابتسمت له :ايوه خلصت
    امه من وراه :سديم تعالي اشوي
    سديم :جايه
    طلعت مع امها دخلت مع امها لغرفتها :يمه انت بخير
    امها جلست على السرير :وين رايحين لا يكون بيخطبها بدوني
    سديم جلست عن رجلين امها ومسكت يدها :يمه صدقيني راكان يحبك ما راح يتزوج بدونك
    ام راكان :سديم ارحميني وقولي وين رايحين
    سديم :بيت عمي فيصل عزمينا على العشا
    ام راكان :ما تكذبين
    سديم :لا يمه ما اكذب راكان قال بدونكم ماراح يخطب وغيرها ما راح يتزوج ارتاحي
    ام راكان نزلت راسها :وحيدي راح يموتني قهر وتقوليلي ارتاحي
    سديم :يمه لا تخسرين سندنا عشانها عطيه فرصه ترى البنت ....
    ****
    اندق الباب :سديم تاخرنا
    فتح الباب بدهشه:وش صاير هنا
    سديم جلست جنب امها :موضوع حريم
    راكان دخل وسكر الباب :سديم لا تكذبين وش صاير
    سديم :ولا شئ
    راكان بعصبية :اخر مره اقول لكم وش صاير
    ام راكان :نتكلم عنك
    راكان :سديم قومي
    سديم وقفت :يمه ما راح نتاخر
    ام راكان :الله معاكم
    سديم باست راس امها وطلعت مع راكان
    ***
    اما ببيت فيصل :وين رايحين
    الجد لف على فيصل :انا وبنيتي طالعين نشم هواء
    فيصل :تيما انتبهي له لا يبرد
    تيما ابتسمت له :اوكي ولا يهمك
    طلعوا للحديقة تيما ضمت ذراع ابو عبدالله :ابو عبدالله متى تمطر
    ابو عبدالله :هنا الامطار قليلة
    تيما ابتسمت :اوكي قليلة بس اني لهسه مشيفتها
    ابو عبدالله :اذا تاخرت اكثر نصلي صلاة الاستسقاء
    تيما :واااو دا بس يصير وكتها دق عليه
    ابو عبدالله :ان شاء الله
    تيما :ههههههه
    ابو عبدالله :ليش تضحكين
    تيما زاد ضحكه :جا ليش ما تدخل الانستا الك وحشه ومكانك خالي
    ابو عبدالله :النت خلص
    تيما :اها
    ابو عبدالله :الدكتور فيصل يقول هذا الشهر مافي نت لاني صرت ما اطلع من البيت
    تيما :هههههه ياخويه حقه قبل جنت تطلع تعزمنا نتمشى تشتريلي حلويات هسه بس كاعد على الجوال
    ابو عبدالله :خلاص بكرا اجيكم ونطلع
    تيما :ايش رايك اخذك نزور سارونه ومصعب
    ابو عبدالله :طيب بكرا بعد العصر نروح
    تيما :اوكي ههههههه
    ابو عبدالله وقف :انت وش فيك اليوم بس تضحكين
    تيما رجعت تضحك :ما اعرف بيا ضحك
    ابو عبدالله رجع يمشي معها :الله يهديك متى اختباراتكم
    تيما تضحك اكثر :آمييين باقي بس اسبوعين
    :السلام عليكم
    تيما والجد :وعليكم السلام
    ابو عبدالله :يا هلا راكان تومانور البيت
    راكان قرب وباس راس ابو عبدالله وسلم عليه
    :كيفك تيما
    تيما ببرود :كلش زينه شلونج سوسو
    وسلمت على سديم بالحضان
    راكان :جدي اعرفك اختي سديم سديم سلمي على جدك
    سديم سلمت و باست راس ابو عبدالله
    الجد :يا هلا حياكم الله تفضلوا ادخلوا
    وهم داخلين تيما دق جوالها
    ردت وهي تمشي بعيد عنهم
    راكان ترك يد الجد
    :سديم ادخلي مع جدي نسيت جوالي بالسيارة
    سديم تساعد ابو عبدالله يمشي :اوكي
    تيما كنت تصرخ وتتكلم بعصبية :ليش انته منو .....ههههههه ولك اسمعني زين وخلي حجيتي حلقه باذنك .....لا انته بجد مجنون مابقى عقل براسك ما تفتهم اكولك عوفنا ما نريدك .......حبيبي كلشي انتهى بيناتنه ما باقي شئ .......لا لا اكلك لا.... انته اشلون كدرت تهجرنا ....... كونها راحت لربها هذي موو النهاية بالعكس هذي البداية .....
    الناس الغريبه صارت النا اهل وسدينا بيهم الظهر
    .......انته تاذيني اني ممحتاجه وجودك وهم ساجدة تكرهك مثلي ......ولك كافي مباقي بيا عقل (شافت راكان واقف يتسمع ) ....احاجيك بعدين ... اوكي باي
    سكرت الخط وهي تخزه : حبيب الماما امك ما قلت الك عيب تتسمع على الناس
    راكان قرب منها وشاف دموعها :مين هذا الحقير
    تيما حطت جوالها بجيبها ومسحت وجهها بكفوفها :لا تغلط عليه الموضوع ما يخصك
    راكان :تيما موو قصد اتسمع بس انا غصب عني سمعت خفت عليك
    تيما بعصبية عطت راكان ظهرها :راكان كافي لا تصير رجال براسي اللى بيا يكفيني
    راكان :توته انا ا
    تيما بعصبية تقاطعه :هيييي ضب السانك وعرف ويامن تحجي
    راكان :اعرف مع مين احجي توته ترى ما غلطت اقول
    تيما :انا اللى اكول طبك مرض بعد لا تحاجيني ولا تقترب مني فاهم
    راكان ابتسم بقهر :طيب طيب يصير خير تيما خانم
    تيما راحت وخلت راكان
    ******
    بعد مرور اسبوع راكان رجع من الدوام :يمه يمه
    امه طلعت من المطبخ :راكان وش فيك
    راكان ضم امه بفرح :يمه فيصل قال لى شكرا حبيبتي انت خليتيني اسعد انسان بالعالم
    ام راكان دموعها نزلت :حبيبي الف مبروك اهم شئ تكون مرتاح
    راكان :ليش ما قلتلي الارض ما شلتني من الفرحه
    سديم من وراهم :قلنا نسويلك مفاجئه
    راكان لف عليها وبفرح :يا سلام فطوم صايره تسوي مفاجئات معاك
    سديم تضم امها :اي عندك مانع
    راكان :لا ما عندي
    ام راكان :يلا حبيبي اطلع بدل على ما يجهز الغدا
    راكان :اوكي سديم تعالي
    سديم طلعت معاه :ها وش فيك
    راكان يطلع بيجامه :امي كيف وافقت
    سديم تجلس متربعه على طرف السرير :امممم انا اقنعتها
    راكان جلس قدامها :كيف اقنعتيها هي اتحملت زعلي تسع ايام
    سديم :راكان موو مهم كيف اقنعتها المهم رضاك
    راكان مسك يدينها :شكرا لك يا اغلى اخت بالعالم وان شاء الله بس املك لك احلى هدية مني
    سديم عيونها صارت تلمع: حبيبي انا بس ابيك تكون سعيد
    راكان بفرح :تدرين لانك اقنعتي امي اول بنوته لى بسميه سديم
    سديم :لا انت شكلك ناوي تجدد العائلة خالد وسديم وبعدها اكيد راح تسمي فطوم
    راكان صار يضحك : اكيد دام مرتي توته راح نترس البيت عيال
    سديم وقفت ودموعها تطيح :سديم
    سديم تمسح دموعها :انا نازلة اساعد امي
    راكان :ليش تبكين
    سديم :ولا شئ
    راكان :كيف ولا شئ
    سديم صدت عنه :راكان لا تفرح كثير يمكن ما يصير نصيب
    راكان اخذ ملابسه ودخل على الحمام بدون ما ترد عليه
    سديم نزلت عند امها وهم جالسين ينتظرونه على السفرة :ام راكان وين راكان
    ام راكان وقفت وهي مبتسمه :انا طالعه اشوفه
    دخلت عليه كان بسريره متغطي نادته كم مره بس ما رد عليها جلست جنبه وبعدت البطانيه عنه كان حاط سماعات بعد السماعه وطالع بامه :وش فيه
    ام راكان :راكان نحن ننتظرك على الغداء ولا نسيت
    راكان :لا يمه ما نسيت بس من الفرحه موو مشتهي الاكل خليني انام
    ام راكان باست راسه ومسحت على شعره :طيب حبيبي انت نام
    راكان رجع السماعات وغطته امه زين طفت الضو وطلعت من الجناح شافت سديم واقفه :يمه راكان
    ام راكان قريت منها وبهمس :قلت له شئ
    سديم دموعها نزلت :يمه راكان فرحان بشكل فضيع قلت له لا يفرح كثير يمكن ما يصير نصيب
    ام راكان نزلت عيونها :كذا احسن بلا ما تكون صدمته قويه
    سديم تركت امها وراحت على غرفتها
    ***
    اما عند بيت ابو سعود وبالتحديد جناح مصعب مصعب جالس مع امه بغرفة النوم
    وسارة جالسه بالصاله تراجع ملفات الحسابات
    مصعب طلع لها :سوير
    سارة بدون ما تطالعه وهي تدخل الارقام للحاسبة :همممم
    مصعب :انزلي شوفي الغدا جوعان
    سارة :اوكي حبيبي ربع ساعه وانزل
    مصعب سحب القلم والحاسبه من يدينها :الحين يلا قومي
    سارة طالعت فيه :طيب وين جوالي اشتقت لماما
    مصعب :رجعي جوالي وارجع جوالك
    سارة تلم الاوراق والملفات واخذت الحاسبه والقلم منه وطلعت قلم الرصاص من شعرها :جوالك مافي انسى الموضوع
    مصعب يخرب شعرها :يا خبله انسى وانت انسي
    سارة تبعد يده :وخر يدك انا موو مثلك انا عندي شغل على الجوال
    طلعت ام سعود من الغرفه
    مصعب :انسي الجوال
    سارة ابتسمت قربت منه همست باذنه وباست خده برقه حطت الاوراق بالدرج وطلعت شافت يوسف جالس يلعب مع جده :شفتوا هاله
    ابو سعود : لا ما شفتها
    يوسف :ولا انا شفتها
    راحت للمطبخ مافي احد
    رجعت طلعت فوق راحت لغرفة هاله مافي احد راحت لجناح سعود ويارا دقت الباب انفتح الباب :خير
    سارة تدخل :وش خير جيت اكلمك
    سعود سكر الباب وبسخريه :بوش تكلميني
    سارة :سعود الله يسعدك قول لمصعب يعطيني جوالي والله جلطني
    سعود جلس بالصاله :وش صاير بينكم
    سارة جلست :ولا شئ بس اخوك لاني اخذت جواله مثل ما قال لى الدكتور عمار والدكتور سند هو ماخذ جوالي لا عارفه اشوف شغلي ولا عارفه اتوصل مع اهلي وخايفه يوصل لرقمي وساعتها اكل هوا
    سعود زفر بحده :وش اقول له
    سارة :يعني وش تقول فيصل رافض يكون واسطه يقول تستاهلي
    سعود ابتسم :اي والله تستاهلي وين اختك من ساعتين نزلت ولا شفتها
    سارة :علمي علمك حتى هاله ما لقيتها
    سعود :سارة ابعدي جوالك عن مصعب باي طريقه
    سارة بضيق :يا ربي
    سعود :سوير عندي سؤال
    سارة طالعت فيه بانكسار :سعود ارجوك لا تسالني عن هذاك الموضوع اختنق من تسالني
    سعود :سارة اسمعيني
    سارة نزلت راسها ودموعها تنزل :ما ابي اسمع اذا تثق فيني لا تسال
    سعود عطاها علبة المناديل : سوير لا تبكين
    سارة بعصبية وقهر طلعت فيه وهي تمسح وجهها بعنف :كيف ما ابكي وكل اللى جرالي بسببكم انا ميته من الخوف سعود انت تتصور اللى صار لى سهل
    طاح شئ سارة وقفت بخوف وهي تطالع بالباب سعود فتح الباب شاف امه واقفه ووراها الخدامه مطيحه الصينية على الارض وتلم الزجاج :يمه
    سارة طلعت بسرعه ام سعود وهي تطالع بسارة اللى بعدت :وش صاير وش فيها
    سعود سحب يد امه ودخلها :وموو صاير شئ سوير متضايقه اشوي من مصعب
    ام سعود تجلس :ادري مصعب موو راحمها ابدا ليل نهار اوامر(بسخريه ) قال يحبون بعض
    سعود جلس :عادي يمه مصعب وسارة يحبون بعض بطريقه غريبه ياذون بعضهم كطريقه لتعبير عن الحب
    ام سعود وقفت :الله يصلحهم يلا ننزل صار وقت الغدا
    سعود وقف :يالله
    اما عند سارة اللى جالسه مع مصعب على السرير رمت المعلقه :وبعدين
    مصعب كتف يدينه :موو جوعان
    سارة بعصبية لانه هو قال جوعان من اشوي :ادري مو جوعان لزم تاكل
    مصعب :اكلتي
    سارة رفعت حاجبها:لا موو جوعانه
    مصعب حط يده على بطنها :وجنيني يضل جوعان
    سارة ابتسمت :مصعب تاكل اكل وغير كذا ما عندي
    مصعب يحرك يده على بطنها :كل شئ اكله ماله طعم
    سارة حطت يدها على يده :مصعب يا روحي اصبر واحتسب الاجر
    مصعب سحب سارة لحضنه وهو يبوسها :ههههههه
    مصعب :انا مشتاق والخبله سوير تضحك
    سارة بدلع :حبيبي امس حطيت راسي على صدرك عصبت تركت لى السرير ورحت نمت على الكنبه
    مصعب :ما كان قصدي
    سارة رفعت راسها وطالعت بعيونه بحب وهيام :اصبر بس تطيب والله العظيم لاطلعهم من عيونك
    مصعب يضحك :كيف تطلعينهم علميني
    سارة :اولا خطوه نرجع على بيتنا انا وانت وعيالنا
    مصعب :موو مبسوطه اختك يارا عندك
    سارة حطت جبهتها على جبهت مصعب وبدلع :حبيبي لا نحن لنا عالمنا الخاص وبيتنا في عشت احلى ايامي كنت ايام تسوى عمري
    مصعب باس خدها :ان شاء الله سوير اوعدك اول ما اطيب نرجع لبيتنا
    سارة تحرك اصبعها على رقبته واخر راسه بشقاوه :كانك ما سالتني عن باقي الخطوات
    مصعب بحب :كملي وراح اسمعك لاخر حرف
    سارة :ثاني خطوه نستغني عن هاله
    مصعب :لا تمزحين
    سارة :لا ما امزح هاله راح نخليها ليارا
    مصعب ابتسم وهو يمرر اصابعه على خدها برقه:احلى شئ تسوينه
    سارة :ههههه بابا مصعب لا تفرح انت مع ماما سوير راح تقابلون بعض نجدد الوعود وكل سنه يصير عندنا بيبي جديد
    مصعب :ههههه انت صيري بطله وقوملي بالسلامه وبعدين نقرر اذا تتحملين التربية والمسؤولية لحالك
    سارة :لا تصير غبي انا قلت تقابلني يعني نتفرغ لهم انا وانت و نربيهم سوا
    مصعب بعدها عنه:لا يا مجنونه اذا كذا انسي الموضوع
    سارة تقرب منه :طيب طيب بعدين نتفاهم وين كنا
    مصعب :وصلنا امممم والله نسيت وين
    و فتح شعرها
    ***
    العصر رجعت يارا شافت سعود و يوسف بالصاله :حبيبي مساء الخير
    يوسف ركض لها وضمها :الدكتوره يارا وين كنت
    يارا :يوسف روح نادي ماما وبابا
    سعود لسى يشتغل على الابتوب :مساء النور
    يارا جلست جنبه وباست خده :كيفك
    سعود :الحمدلله
    يارا لزقه فيه :وش هذا
    سعود :شغل واحتاج هدوء
    يارا جلست زين:حبيبي كنت مع نونو بالمستشفى
    سعود :يا دكتوره باقي ايام على الاختبارات وانت ولا على بالك
    يارا :خليني افهمك الموضوع
    سعود :لا تفهميني والله العظيم اذا ما جبتي هذي السنه ممتاز اجلسك بالبيت وتنسين موضوع الدراسه
    يارا اخذت كوب العصير اللى جنبه :نونو من امس نايمه بالمستشفى
    بفجع :شنوو نور بالمستشفى
    يارا لفت وطالعت بسارة :انا وماما من الضحى عندها
    سارة جلست :بسم الله عليهاوش فيها
    يارا بحزن :طاح اللى ببطنها
    سارة :لا حوة ولا قوة الا بالله هي متى صارت حامل موو على اساس تاخذ مانع
    يارا شربت من العصير :لها تقريباعشر اسابع ونص
    سعود :اتوقع نور وسامر فيهم عين او محسودين
    سارة :على ايش محسودين
    سعود ابتسم :محسودين على حبهم لبعض بحياتي ما سمعت منهم انهم تهاوشوا ما شاء الله عليهم سامر اذا جلس مع احد كل الجلسه يمدح بام فيصل
    سارة :والله تفكيرك سليم يا ابن رنا لان مافي سبب مقنع يخليها كل مره تطيح اللى ببطنها مسكينه ما خلت طبيبه تعتب عليها
    يارا :اذا كذا لزم ندور لهم راقي موثوق فيه
    سارة فتحت جوالها :ما شاء الله كيف حصلتيه بهذي السرعه
    سارة ابتسمت وهي تحط الجوال على اذنها :سر المهنة
    يارا :بالله علميني كيف
    سارة ابتسمت :سحرت اخو زوجك
    سعود صار يضحك
    سارة باستهبال : اذا تريد خلي يارا تجيب له احد يرقيه ويفك سحري عنه
    سعود ويارا يضحكون ويعلقون عليها
    سارة طنشتهم :الو ماما
    ام فيصل :هلاماما كيفك كيف زوجك وابنك
    سارة بثقه :الحمدلله يا ماما نحن زي العسل
    ام فيصل :الحمدلله يا قلبي الله لا يغير عليكم كيف الحمل
    سارة :يعني حركتي صايرة ثقيله مره
    ام فيصل :ماما سوير انتبهي على نفسك
    سارة :حاضر ماما يارا قالت لى عن نونو
    ام فيصل عيونها دمعت :الله يعوضهم
    سارة :آمين الحمدلله على سلامتها
    ام فيصل :الله يسلمك
    سارة :انتم باي مستشفى
    ام فيصل :بسمتشفى ال... التخصصي
    سارة :ماما انا بعد المغرب اجي اشوفها
    ام فيصل :حبيبتي المغرب راجعين لبيت فيصل
    سارة :اوكي اذا كذا اجيب مصعب معاي يغير جو
    ام فيصل :اهلا وسهلا فيكم مشتاقه ليوسف من زمان ما شفته
    سارة :ههههه لا تزعلين ويوسف بعد بجيبه عطيني نونو اسلم عليها
    ام فيصل :اختك اخذت مهدى ونامت
    سارة :طيب سلام
    ام فيصل :سلام
    سارة :وين راح
    يارا تاكل بسكويت :طلع لمصعب
    سارة حطت يدها على وجهها :يلعن ام الفشله الحين يسويلي محاضرات ويهزئني
    يارا باهتمام :ليش وش سويتي
    سارة وقفت ووجهها الوان لانها جابت العيد مع سعود :فهمي زوجك لا يدخل جناحي بدون ما يستاذن مني
    يارا :سوير عادي يدخل اذا انت موو موجودة
    سارة تركت يارا وراحت على المطبخ تحضر شئ خفيف وكوكتيل لمصعب لان ما تغدو
    ****
    اما عند تيما الى جالسه تدرس اندق بابها :عموري فوت
    فتح الباب ومد راسه :فاضيه
    تيما :دا اقرأ عيني رايد شئ
    عمر دخل وجلس على السرير الثاني :تيما امي اتصلت علي وقالت لى جاينك خطابه
    تيما تضحك لفت الكرسي :شنوووو ههههههه
    عمر ابتسم :اقول لك خطابه
    تيما وقفت ومسكت جاكيته :ولك عمر ولي منا موو فاضيه الك ولسوالفك التعبانه
    عمر :ولج خليني اكمل واقول لك مين المسكين اللى متقدم لك
    تيما تركته :بسرعه كول واطلع
    عمر :راكان ابن اخو فيصل
    تيما حطت يدها على فمها :راكان
    عمر يضحك :ايوه راكان وش رايك فيه
    تيما تدفه :ولك كافي اطلع من غرفتي
    سكرت الباب بالمفتاح وجلست على السرير مصدومه معقوله راكان خطبها مر ساعه وهي جالسه تفكر وتتسمع على الاغاني العراقية دق جوالها اكثر من مره ما تريد ترد عليه بس لما شافت انه مصر ردت :الو
    :توته حبيبتي اشتقتلج كومه
    تيما :اووف منك
    صار يضحك : ولج ما اشتقتلي ما حنيتي الي
    تيما بعصبية :لا ما اشتاق الك اني اكرهك
    تنهد :اوكي لا تشتاقيلي سوي اللى يريحج حبيبي شلون مدرستج
    تيما :ما عليها الاسبوع الجاي الفاينل الفصلي
    ابتسم :حبي الله يوفقج ويساعدج توته شدي حيلج وتخرجي من سادس اريد ارفع راسي بيج
    تيما تريد تعصبه :اليوم عموري حجالي متقدم اليه واحد من اقاربهم جاي افكر اتزوجه واصير مرته ام بيته
    بعصبية :تيما لا تخبليني ولج زواج ايش تخبلتي بعدج مراهقه
    تيما :حبيبي لا تتخبل هذي حياتي اني ما الك علاقه بيها
    اخذ نفس عميق وزفر :اوكي اوكي بزونتي (قطتي ) لا تزعلي اني باقرب فرصه اجي يمج ونتفاهم
    تيما دموعها نزلت:ارجوك لا تجي الولد خوش ولد وابن ناس ومثقف حيل ومحترم وحباب ووضع المادي حيل زين واني هم اريده
    يحول يسيطر على اعصابه :تيما يا عيوني اني هسه مشغول بعدين نحجي
    تيما زادت دموعها :اوكي علوي الله وياك
    سكرت منه
    وصارت تبكي من اعماق قلبها المجروح منه
    ****
    اما عند سارة اللى اخذت الساندوتش مع الكوكتيل وطلعت لجناحهم دخلت كان سعود جالس مع مصعب يشوفون فيلم مصري سارة حطت الصينية ببرود :ابو عبدالله ما خلصت الزيارة
    سعود تعدل وجلس زين :والله جا الاكل بوقته بموت من الجوع
    مصعب ابتسم :اقول خذ اللى تريده وفارقنا سوير تعالي عندي
    سارة جلست جنب مصعب:اشتقتلي
    سعود اخذ ساندوتش وهو يشوف وش داخلها:بالمهمنة اسرار اكيد بيشتاقلك
    مصعب حط ذراعه وراها :اي حبيبي على قولت يوسف اشتقتلك قد الكون
    سارة :يارا تدور عليك
    سعود اكل لقمه :نحن متزعلين اشلون تدور علي
    مصعب :متزعلين ليش
    سعود :الدكتوره يارا حطيتها باحسن جامعه واصب عليها فلوس حتى تصير وهي موو ساله عني دايحه من الصبح ولا كان وراها اختبارات
    سارة :عادي يحق لدكاتره يشوفون نفسهم وما يسالون عنا
    مصعب يخرب شعرها:انا الحين شايف نفسي عليك
    سارة تهز راسها بنعم
    مصعب : كذابة انا ما اصدق انا شايف نفسي عليك
    سارة :اي حبيبي انت
    سعود نزل كوب الكوكيل اللى شرب نصه :يارا جننتني وصارت تتمادى ولا نها حامل مجبور اعطيها وجه
    سارة ابتسمت :بالله اذا تهوشتو وهي غلطانه ايش تسوي فيها
    سعود يضحك :يعني وش اسوي فيها
    مصعب :الله يرحم ايام زمان كنت سوير ترجف من ظلي
    سعود :الضرب موو حل
    سارة :قبل ما كان مصعب يضربني الا بالمناسبات
    سعود :لا ما اصدق
    مصعب :الحرب الباردة انا اذا تركت سوير كم يوم وما رديت عليها ولا شفتني تنهبل تصير هي اللى تركض وراي
    سارة تعدل شعرها :لا تكذب ما ركضت وراك
    مصعب :مين اللى كان يجيني لهنا يطلب رضاي
    سارة :سعود لا تصدقه والله هو اللى كان يجيني لغرفتي يطلب رضاي واحيانا يخليني اطلعله اخر الليل حتى يشوفني
    سعود :حيرتوني (بفضول ) سوير انت للحين مستاجره الشقه المفروشه
    سارة رفعت حاجبها :ليش تسال
    سعود ابتسم :اذا ضيعناك بيوم حتى اروح ادور عليك هناك
    سارة تضحك :شقق ال.... المفروشه كلها لى
    سعود :ما شاء الله ما خطر ببالي
    سارة :هدية من ابو يوسف الله لا يحرمني منه
    سعود :مصعب ذوق ما يهدي اي هديه
    مصعب مسك يدها :سوير تستاهل افرش لها الارض ورد
    سارة ابتسمت وعيونها بعيونه
    سعود وقف باحرج شال كوب الكوكتيل معاه :اشوفكم المغرب
    سارة رفعت يدها وحركتها بالهوا (باي ) مصعب ابتسم وهو يمسك يدها :ان شاء الله نشوفك
    طلع سعود سارة :ههههههه
    مصعب :خبله بس تضحكين
    سارة تمسك وجهه :خلاص لعيونك ببكي
    مصعب يمسكها من خضرها :ههههه لا فديتك اضحكي
    سارة زاد ضحكها :يا روحي فداك الكون
    مصعب باس خدها سارة :ضل تضحك مصعب تدوي كل جروحي من اشوف ضحكتك
    مصعب ضمها لصدره: ههههه ان شاء الله
    سارة تبعد عنه :انا جوعانة يلا ناكل
    مصعب :سويتيلي كوكتيل
    سارة اخذت الكاس الكبير وحطته بوجهه :ذوق
    سحب رشفه ومسكه : اذوق ايش
    سارة اخذت ساندوتش :اسفه ما قصدت
    مصعب ابتسم وقربه منها :دورك
    ****
    اما عند بيت فيصل نور تمسك يده :خلاص شبعت
    سامر ابتسم :ما اكلتي
    نور :يكفي ما اقدر
    سامر : حبيبتي بس هذي
    نور شربة اخر معلقه :بالعافية
    نور تمسح شفيفها :الله يعافيك
    سامر حط الصنية على الطاولة وقرب منها اكثر مسك يدها :نونو اذا موو مرتاحه نروح لبيتنا وناخذ عمتي ام فيصل معانا
    نور :عادي حبيبي ما تفرق
    سامر باس يدها بعمق :يعني وين لا تحيريني
    نور بخجل لن فيصل جلس بالصاله وبيده جواله :هنا احسن وغرفتنا لسى موجوده
    سامر :احيانا احن لغرفتنا هنا عشنا فيها ايام ما تنسي (وغمز لها )
    نور ضحكت :اي والله ايام من العمر
    سامر يضحك :فيصل واخير نونو ضحكت من الصبح قالبه وجهها فيني
    فيصل ابتسم وجا عندهم :ان شاء الله دووم لا تزعلين ان شاء الله ربي يعوضكم
    نور هزت راسها :الله كريم
    فيصل :انا بروح اجيب لك الدوا واذا نعستي خلي سامر ياخذك على غرفكم
    سامر وهو يشوف فيصل طلع من الصاله:انا عن نفسي نعسان
    نور :طيب اخذ الدوا ونقوم الا وين فيصل ما اشوفه
    سامر :ياقوت وعمتي اخذو فيصل مع العيال يتروش
    دخل فيصل مد الحبات لسامر
    نور :ابو اياد بس نام فيصل جيبه عندي
    سامر فتحهم وهو يعطيها كوب المويه فيصل جلس:انت ارتاحي لا تشغلين بالك فيصل ينام عندي فوق
    نور بلعت الحبوب ورجعت الكوب لسامر :انا متعوده ينام عندي
    سامر يبعد البطانية:يلا
    نور وقفت بصعوبه سامر مسك خصرها :اذا ما تقدرين اشيلك
    نور حطت راسها على صدره :اقدر تعودت
    سامر اول ما وصلها لسرير سكر الباب وجلس عندها : ابدل لك
    نور هزت راسها :لا
    مسكت يده :سامر
    سامر لمس شعرها وبحب :عيونه
    نور دموعها نزلت :انا تعبت ما عاد ابي اتالم اكثر وينكسر قلبي اوعدك هذي اخر مره ما راح اعيدها
    سامر يمسح دموعها وهو يتامل عيونها:نور يا بنت الناس انا الحمدلله اكتفيت بفيصل ومقتنع بطفل واحد منك ترى السعاده عمرها ما كنت بكثرة العيال السعادة بكوني معاك انت وحدك نربي ابنا احسن تربيه ونكبره وان شاء الله فيصل يتزوج ويترس لنا البيت اطفال
    نور مسكت يده اللى على وجهها وباستها بعمق سامر ضمها وباس راسها
    ****
    تيما بالمطبخ تسوي عشاء لهم ساجد جالسه تقطع السلطه :توته شنو رايج براكان
    تيما لفت عليها :والنعم بيه خوش ولد وحباب
    ساجده ابتسمت :احجلي تحبينه
    تيما تضحك :طبعا لا دق عليج
    ساجدة :عمر رد عليه وجان فاير دمه ضايج منج ومسكين عموري كل المكلمه يعيط عليه
    تيما تذوق الرز :لا تضلميني اني بس كلتله اني اريد ازوج تخبل وكال راح يجي
    ساجدة توقف بصعوبه :اووف الله يستر هسه يجينا باول طيارة ويذبحج
    تيما :ههههه خلي يجي اني مشتاقه اله موت
    ساجده :انت مجنونه ليش تسوين هيج
    تيما اخذت السلطه :ولج اشتعلو اهله هذا كل ما يكبر يصير احلى خايفه لا تصيده شئ وحده شكره ونبتلي
    ساجده :ههههههه عادي ما تفرك زرقه شكره كله واحد اللى تتزوجه محظوظه
    عمر دخل عليهم :منو هذا
    تيما :منو غيره متى راح يجي
    عمر رفع كتوفه :ما ادري بس مسح فيني البلط ما ادري كيف نقنعه براكان
    تيما :ههههههه ولك صدقت اللعبة اني مموافقه على راكان ماريده اني حجيت هيج مع علوي على مود احرق دمه واخليه يجيني ركض
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    سارة بنت خالد و Maryooom2001 معجبون بهذا.
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    يتبع
    مصعب ابتسم وهو يدهن التوست بالجبن :ما فيها شئ بس لسى موو متقبله تترك بيتها وتعيش هنا
    سعود يضحك مع ابوه ويوسف ومصعب مع امه بعام اخر يحكون
    اما عند راكان صارت الساعه ثمانية ونص امه من العصر تدق عليه وابوه بس موو راضي يرد على احد ياقوت طلعت من مكتب سعود قفلت الباب بالمفتاح ومرت من قدام مكتب راكان كان في ضجه فتحت بالباب بهدوء بدهشه :انت لسى هنا
    راكان يطالع بثوبه :تاخرتي اليوم
    ياقوت :كان لزم اخلص شغل مهم لسعود
    سكتت شوي ودخلت لنص المكتب :راكان انت بخير
    راكان :ما ادري
    ياقوت :فيصل تحت قوم نوصلك
    راكان :ياقوت شكرا لا تشغلين بالك
    ياقوت :يا سلام الاستاذ راكان زعلان
    راكان طالع فيها وبحده :ام اياد روحي انا مو زعلان
    ياقوت :الا يلا قوم انا اعزمك على العشاء اليوم جدتك ام فيصل مسويه معكرونتها المشهورة معكرونة ماماتكون مجنون اذا تفوتها
    راكان عطاها ظهره وتنهد : ياقوت يرحم امك اتركيني بالحالي
    ياقوت :اذا تعزني وتعتبرني اختك تجي معنا يلا عاد قوم الحين فيصل عصب وبيمسح فيني البلط لاني اخرته يلا عاد ابو خالد تحرك
    راكان وقف :طيب طيب بس اسكتي صدعتيني
    ياقوت ابتسمت :لا تنسى تقفل مكتبك بالمفتاح
    راكان طلع المفتاح من الباب وقفل
    ياقوت مرت على مكتبها شالت اغراضها وقفلت مكتبها
    ونزلت مع راكان
    بالمصعد عند المدخل فيصل اخذ منها شنطة الابتوب :تاخرتي مساء الخير
    راكان :مساء النور
    ياقوت :كنت اعزم راكان على العشاء وبالقوه اجبرته يجي معانا
    فيصل :زين بسامحك لان بسبب راكان تاخرتي
    ياقوت تضحك :شفت قلت لك
    راكان :فيصل بروح للبيت اتروش واجيب سديم مشتاقه تشوفكم
    فيصل مسك يد ياقوت وابتسم :اوكي ننتظركم
    راكان طلع مفتاحه :ما راح نتاخر
    وراح ياقوت بهمس :تعرف وش صاير معاه
    فيصل يمشي معها :لا ليش وش فيه
    ياقوت :له يومين من اول ما اجي بمكتبه يشتغل لحد اخر الدوام ويعصب على اتفه موضوع وقالب وجهه بالكل وش تفسير هذا الكلام
    فيصل يفتح لها باب السيارة :بس يجي اعرف منه
    ياقوت ركبت :شكرا حبيبي
    فيصل ابتسم لها وسكر الباب
    اما عند سارة اللى نايمه ومصعب له من العصر يزن عليها
    سارة :اطلع برى
    مصعب بخرب شعرها :يلا قومي يوسف يبكي
    سارة تغطي راسها :اووف مالي دخل بابنك
    مصعب يهز كتفها :يكفي استهبال قومي
    سارة بصراخ :انقلع بنام
    مصعب ضرب كتفها وبعصبية:يا حيوانه لا تصارخين
    سارة تبعد الغطا :انت الحيوان لا تضرب
    مصعب بكذب :موو قصدي
    سارة :واضح موو قصدك
    مصعب انسدح :سوير احس نفسي تعبان
    سارة عطت مضعب ظهرها :وانا بعد تعبانه
    مصعب رفع راسه طالع فيها :سوير يا عديمة الاحساس قومي اهتمي فيني
    سارة فتحت عيونها :غلطان بالعنوان روح لامك تهتم فيك وتدلع عليها
    مصعب :كذا يعني
    سارة تغطي راسها :اي كذا
    مصعب :سوير
    سارة ما ردت مصعب يهز كتفها :قومي سارة
    ضل يناديها لين فقع مرارتها تعدلت وبعصبيه :هاااا خلصني وش عندك
    مصعب ببرود :اريد اكل واريد تسويلي مساج واريد تسبحين يوسف و تلعبينه وتساعدين احلق واتروش
    سارة تطالع فيه بنص عين :بس
    مصعب يهز راسه :بس اي نسيت اقول لك قبل ما تسبحين يوسف ابي شاي اخضر بالنعناع
    سارة قامت بصعوبه :وين يوسف
    مصعب يفتح جوال سارة : اولا اكل بعدين يوسف
    سارة تطالع فيه :قول وينه
    مصعب حط الجوال باذنه :الو يمه خليهم يطلعولي العشا جناحي .....اوكي حبيبتي سلام
    سكر :يوسف عند يارا يلعب من الظهر
    سارة :عطيني
    مصعب :لا بس يرجع جوالي يرجعلك
    سارة :انسى الجوال انت بفرة نقاها
    مصعب :انقلعي
    سارة :استغفرالله العظيم
    سارة راحت على الحمام
    رجعت لبست عبايتها تصلي مصعب منسدح بالسرير يلعب بجوالها
    مصعب :وين رايحه
    سارة تلف الطرحه :جهنم بصلي
    مصعب :استغفرالله العظيم
    كمل لعب وسارة تصلي
    سارة خلصت لفت مصعب ينتظرها وقدامه الاكل سارة :
    بروح اشوف يوسف على ما تخلص
    مصعب وبيده الجوال :تعالي هنا
    سارة توترت :ليش
    مصعب بحده :بس تعالي
    سارة قربت بخوف مسك يدها وطالع فيها :حبيبي اجلسي
    سارة اخذت نفس عميق وجلست
    مصعب ابتسم :زعلانه مني
    سارة سحبت يدها :لا مين قال
    مصعب :انا قلت اليوم ما اكلتي وكله نايمه
    سارة طالعت بعيونه :اذا عن اللى صار الصبح حبيبي عادي نحن كذا من زمان تعودت
    مصعب :طيب اكلي
    سارة :مالي نفس
    مصعب :عشاني وعشان البيبي اكلي
    سارة :ما اكل ما احب طبخ الخدم
    مصعب :تستهبلين وهاله
    سارة نزلت عيونها :لا هاله موو خدامه هاله لو اعيش عمري كله ما ارد لها جميلها (رفعت عيونها )لو موو هاله ما ادري كيف كان يوسف راح يكبر
    مصعب وقف :سوير انا مو غبي ترى صح علاقتها فيك موو زينه بس امي اطيب مره بالعالم مستحيل تفكر تاذيك
    سارة اكلت لقمه :لا والله ما فكرة كذا انت مجنون
    مصعب بعصبية :اي مجنون لانك موو ناويه تطلعين من الماضي
    سارة بقهر :انت واحد سخيف ومعتوه انا جيت لهنا برضاي وهذا الاكل ما جا لى جا لك كيف تفسر رفضي لاكل الخدم اني خايفه يحطون لى شئ بالاكل
    مصعب حط جوالها بجيبه :انسمي
    سارة اكلت كم لقمه مسكت كوب المويه ورجعت جسمها تسترخي
    مصعب :كملي
    سارة :اكتفيت
    ووقف توجه للباب :وين رايح
    مصعب :جهنم تعالي
    سارة مشت ورا مصعب :جايه
    سارة تمشي جنبه :وين رايح من هناك الدرج
    مصعب :انزلي لحالك
    سارة وهي تشوف باب المصعد وصلو لنهاية الممر ولف يسار :ما شاء الله وانا اقول الدكتور مصعب طالع نازل وش هالنشاط
    مصعب دخل :خلصينا
    سارة دخلت معاه
    دخلت لصاله معاه اول ما شافت يارا ركضت بسرعه رمت نفسها على الكنبه وضمت يارا بقوه :يارا
    يارا تضحك وتضمها :حيوانه
    مصعب بحده :اذا انت موو رايده اللى ببطنك يارا تريد اللى ببطنها
    سارة تضم يارا اكثر وتتميل يمين يسار :لا تدخل يا نصي الثاني اشتقتلك موت
    يارا :وانا بعد اشتقتلك مووت
    مصعب جلس جنب يوسف :يوسف وين جدتك
    يوسف :تتكلم مع عمو
    مصعب مسح على شعر يوسف بحب يوسف قام من عند مصعب وراح ضم سارة :ماما
    سارة تبوس خدوده :روح ماما وقلبها وعمرها ودنيتها
    يوسف ابتسم :حبيبتي اشتقتلك
    سارة ضمته وباسته بقوه :يا عمري فديت اللى يشتاقلي
    يارا تلعب بشعره :سوير اليوم انا ويوسف لعبنا كثير مع عمي ومصعب
    سارة :بجد يوسف علمني وش لعبتوا
    يوسف :ماما صديقتي يارا عندها غرفه ملينا العاب
    سارة :حلو طيب خالتو هاله جت
    يارا :اي حبيبتي جت ومصعب طلب منها ترجع على غرفتها القديمه
    سارة :مصعب لا انا ابيها فوق قريبه مني
    مصعب :وين نجلسها يعني
    سارة :ما يدخلني مشكلتك كومار وينه
    مصعب :بملحق العمال
    يارا :مصعب في الغرفه اللى على صاله الدور الثاني عطيها لهاله
    مصعب :يارا لزم ناخذ الاذن من ست البيت
    سعود بلقافه
    :ومين ست البيت
    مصعب لف على سعود :يمه اريد غرفة هاله فوق قريبا منا
    ام سعود تجلس جنبه :حبيبي البيت بيتك سوي اللى يريحك
    يارا :خالتي انا اشوف انسب شئ تعطينها الغرفه اللى على صالة الدور الثاني
    سعود :صح موقع استرتيجي وسارة قريب بتولد
    سارة بصدمه :فال الله ولا فالك وش قريب بولد
    سعود :ليش متى تولدين
    سارة :ابسم الله علي ان شاء الله الرعب اللى عشته بحملي الاول ما اعيشه مره ثانية
    يوسف :ماما وين عشتي الرعب
    سارة تلمس خدوده بحنان :حبيبي لان بابا كان مشغول عني ما اكلت زين صرت تعبانه فولدتك بدري مره فالدكاتره حطوك شهور بالحضانه بعيد عني
    يوسف يلمس بطنها بخوف :اوبس ماما ما اكلتي اليوم راح تصيري تعبانه وياخذون اختي
    طالع بيارا :يارا بسرعه روحي جيب اكل لماما
    سارة :ههههه حبيبي لا تخاف انا بخير الحين
    يوسف ضمها :الدكتور يعصب علينا اذا ما اكلتي
    مصعب :يوسف
    يوسف :بابا شو
    مصعب :ابني اسكت راسي مصدع
    يوسف :بابا ماما ما اكلت
    سارة وقفت مع يوسف :يلا حبيبي تعال نشوف خالتك هاله
    اما عند راكان اللى تروش ولبس جينز اسود بلوزه ازرق غامق وجاكت كلاسكي اسود
    وهو يتعطر دخلت امه عليه :راكان
    راكان شال جواله من الشاحن و ما رد عليها
    ام راكان دموعها نزلت :يمه لا تسوي فيني كذا انا امك
    راكان لبس جاكيته :انسيني اذا تريديني انسها
    وطلع دق الباب على سديم ودخل :خلصتي
    سديم ترجع الروج مكانه وابتسمت له :ايوه خلصت
    امه من وراه :سديم تعالي اشوي
    سديم :جايه
    طلعت مع امها دخلت مع امها لغرفتها :يمه انت بخير
    امها جلست على السرير :وين رايحين لا يكون بيخطبها بدوني
    سديم جلست عن رجلين امها ومسكت يدها :يمه صدقيني راكان يحبك ما راح يتزوج بدونك
    ام راكان :سديم ارحميني وقولي وين رايحين
    سديم :بيت عمي فيصل عزمينا على العشا
    ام راكان :ما تكذبين
    سديم :لا يمه ما اكذب راكان قال بدونكم ماراح يخطب وغيرها ما راح يتزوج ارتاحي
    ام راكان نزلت راسها :وحيدي راح يموتني قهر وتقوليلي ارتاحي
    سديم :يمه لا تخسرين سندنا عشانها عطيه فرصه ترى البنت ....
    ****
    اندق الباب :سديم تاخرنا
    فتح الباب بدهشه:وش صاير هنا
    سديم جلست جنب امها :موضوع حريم
    راكان دخل وسكر الباب :سديم لا تكذبين وش صاير
    سديم :ولا شئ
    راكان بعصبية :اخر مره اقول لكم وش صاير
    ام راكان :نتكلم عنك
    راكان :سديم قومي
    سديم وقفت :يمه ما راح نتاخر
    ام راكان :الله معاكم
    سديم باست راس امها وطلعت مع راكان
    ***
    اما ببيت فيصل :وين رايحين
    الجد لف على فيصل :انا وبنيتي طالعين نشم هواء
    فيصل :تيما انتبهي له لا يبرد
    تيما ابتسمت له :اوكي ولا يهمك
    طلعوا للحديقة تيما ضمت ذراع ابو عبدالله :ابو عبدالله متى تمطر
    ابو عبدالله :هنا الامطار قليلة
    تيما ابتسمت :اوكي قليلة بس اني لهسه مشيفتها
    ابو عبدالله :اذا تاخرت اكثر نصلي صلاة الاستسقاء
    تيما :واااو دا بس يصير وكتها دق عليه
    ابو عبدالله :ان شاء الله
    تيما :ههههههه
    ابو عبدالله :ليش تضحكين
    تيما زاد ضحكه :جا ليش ما تدخل الانستا الك وحشه ومكانك خالي
    ابو عبدالله :النت خلص
    تيما :اها
    ابو عبدالله :الدكتور فيصل يقول هذا الشهر مافي نت لاني صرت ما اطلع من البيت
    تيما :هههههه ياخويه حقه قبل جنت تطلع تعزمنا نتمشى تشتريلي حلويات هسه بس كاعد على الجوال
    ابو عبدالله :خلاص بكرا اجيكم ونطلع
    تيما :ايش رايك اخذك نزور سارونه ومصعب
    ابو عبدالله :طيب بكرا بعد العصر نروح
    تيما :اوكي ههههههه
    ابو عبدالله وقف :انت وش فيك اليوم بس تضحكين
    تيما رجعت تضحك :ما اعرف بيا ضحك
    ابو عبدالله رجع يمشي معها :الله يهديك متى اختباراتكم
    تيما تضحك اكثر :آمييين باقي بس اسبوعين
    :السلام عليكم
    تيما والجد :وعليكم السلام
    ابو عبدالله :يا هلا راكان تومانور البيت
    راكان قرب وباس راس ابو عبدالله وسلم عليه
    :كيفك تيما
    تيما ببرود :كلش زينه شلونج سوسو
    وسلمت على سديم بالحضان
    راكان :جدي اعرفك اختي سديم سديم سلمي على جدك
    سديم سلمت و باست راس ابو عبدالله
    الجد :يا هلا حياكم الله تفضلوا ادخلوا
    وهم داخلين تيما دق جوالها
    ردت وهي تمشي بعيد عنهم
    راكان ترك يد الجد
    :سديم ادخلي مع جدي نسيت جوالي بالسيارة
    سديم تساعد ابو عبدالله يمشي :اوكي
    تيما كنت تصرخ وتتكلم بعصبية :ليش انته منو .....ههههههه ولك اسمعني زين وخلي حجيتي حلقه باذنك .....لا انته بجد مجنون مابقى عقل براسك ما تفتهم اكولك عوفنا ما نريدك .......حبيبي كلشي انتهى بيناتنه ما باقي شئ .......لا لا اكلك لا.... انته اشلون كدرت تهجرنا ....... كونها راحت لربها هذي موو النهاية بالعكس هذي البداية .....
    الناس الغريبه صارت النا اهل وسدينا بيهم الظهر
    .......انته تاذيني اني ممحتاجه وجودك وهم ساجدة تكرهك مثلي ......ولك كافي مباقي بيا عقل (شافت راكان واقف يتسمع ) ....احاجيك بعدين ... اوكي باي
    سكرت الخط وهي تخزه : حبيب الماما امك ما قلت الك عيب تتسمع على الناس
    راكان قرب منها وشاف دموعها :مين هذا الحقير
    تيما حطت جوالها بجيبها ومسحت وجهها بكفوفها :لا تغلط عليه الموضوع ما يخصك
    راكان :تيما موو قصد اتسمع بس انا غصب عني سمعت خفت عليك
    تيما بعصبية عطت راكان ظهرها :راكان كافي لا تصير رجال براسي اللى بيا يكفيني
    راكان :توته انا ا
    تيما بعصبية تقاطعه :هيييي ضب السانك وعرف ويامن تحجي
    راكان :اعرف مع مين احجي توته ترى ما غلطت اقول
    تيما :انا اللى اكول طبك مرض بعد لا تحاجيني ولا تقترب مني فاهم
    راكان ابتسم بقهر :طيب طيب يصير خير تيما خانم
    تيما راحت وخلت راكان
    ******
    بعد مرور اسبوع راكان رجع من الدوام :يمه يمه
    امه طلعت من المطبخ :راكان وش فيك
    راكان ضم امه بفرح :يمه فيصل قال لى شكرا حبيبتي انت خليتيني اسعد انسان بالعالم
    ام راكان دموعها نزلت :حبيبي الف مبروك اهم شئ تكون مرتاح
    راكان :ليش ما قلتلي الارض ما شلتني من الفرحه
    سديم من وراهم :قلنا نسويلك مفاجئه
    راكان لف عليها وبفرح :يا سلام فطوم صايره تسوي مفاجئات معاك
    سديم تضم امها :اي عندك مانع
    راكان :لا ما عندي
    ام راكان :يلا حبيبي اطلع بدل على ما يجهز الغدا
    راكان :اوكي سديم تعالي
    سديم طلعت معاه :ها وش فيك
    راكان يطلع بيجامه :امي كيف وافقت
    سديم تجلس متربعه على طرف السرير :امممم انا اقنعتها
    راكان جلس قدامها :كيف اقنعتيها هي اتحملت زعلي تسع ايام
    سديم :راكان موو مهم كيف اقنعتها المهم رضاك
    راكان مسك يدينها :شكرا لك يا اغلى اخت بالعالم وان شاء الله بس املك لك احلى هدية مني
    سديم عيونها صارت تلمع: حبيبي انا بس ابيك تكون سعيد
    راكان بفرح :تدرين لانك اقنعتي امي اول بنوته لى بسميه سديم
    سديم :لا انت شكلك ناوي تجدد العائلة خالد وسديم وبعدها اكيد راح تسمي فطوم
    راكان صار يضحك : اكيد دام مرتي توته راح نترس البيت عيال
    سديم وقفت ودموعها تطيح :سديم
    سديم تمسح دموعها :انا نازلة اساعد امي
    راكان :ليش تبكين
    سديم :ولا شئ
    راكان :كيف ولا شئ
    سديم صدت عنه :راكان لا تفرح كثير يمكن ما يصير نصيب
    راكان اخذ ملابسه ودخل على الحمام بدون ما ترد عليه
    سديم نزلت عند امها وهم جالسين ينتظرونه على السفرة :ام راكان وين راكان
    ام راكان وقفت وهي مبتسمه :انا طالعه اشوفه
    دخلت عليه كان بسريره متغطي نادته كم مره بس ما رد عليها جلست جنبه وبعدت البطانيه عنه كان حاط سماعات بعد السماعه وطالع بامه :وش فيه
    ام راكان :راكان نحن ننتظرك على الغداء ولا نسيت
    راكان :لا يمه ما نسيت بس من الفرحه موو مشتهي الاكل خليني انام
    ام راكان باست راسه ومسحت على شعره :طيب حبيبي انت نام
    راكان رجع السماعات وغطته امه زين طفت الضو وطلعت من الجناح شافت سديم واقفه :يمه راكان
    ام راكان قريت منها وبهمس :قلت له شئ
    سديم دموعها نزلت :يمه راكان فرحان بشكل فضيع قلت له لا يفرح كثير يمكن ما يصير نصيب
    ام راكان نزلت عيونها :كذا احسن بلا ما تكون صدمته قويه
    سديم تركت امها وراحت على غرفتها
    ***
    اما عند بيت ابو سعود وبالتحديد جناح مصعب مصعب جالس مع امه بغرفة النوم
    وسارة جالسه بالصاله تراجع ملفات الحسابات
    مصعب طلع لها :سوير
    سارة بدون ما تطالعه وهي تدخل الارقام للحاسبة :همممم
    مصعب :انزلي شوفي الغدا جوعان
    سارة :اوكي حبيبي ربع ساعه وانزل
    مصعب سحب القلم والحاسبه من يدينها :الحين يلا قومي
    سارة طالعت فيه :طيب وين جوالي اشتقت لماما
    مصعب :رجعي جوالي وارجع جوالك
    سارة تلم الاوراق والملفات واخذت الحاسبه والقلم منه وطلعت قلم الرصاص من شعرها :جوالك مافي انسى الموضوع
    مصعب يخرب شعرها :يا خبله انسى وانت انسي
    سارة تبعد يده :وخر يدك انا موو مثلك انا عندي شغل على الجوال
    طلعت ام سعود من الغرفه
    مصعب :انسي الجوال
    سارة ابتسمت قربت منه همست باذنه وباست خده برقه حطت الاوراق بالدرج وطلعت شافت يوسف جالس يلعب مع جده :شفتوا هاله
    ابو سعود : لا ما شفتها
    يوسف :ولا انا شفتها
    راحت للمطبخ مافي احد
    رجعت طلعت فوق راحت لغرفة هاله مافي احد راحت لجناح سعود ويارا دقت الباب انفتح الباب :خير
    سارة تدخل :وش خير جيت اكلمك
    سعود سكر الباب وبسخريه :بوش تكلميني
    سارة :سعود الله يسعدك قول لمصعب يعطيني جوالي والله جلطني
    سعود جلس بالصاله :وش صاير بينكم
    سارة جلست :ولا شئ بس اخوك لاني اخذت جواله مثل ما قال لى الدكتور عمار والدكتور سند هو ماخذ جوالي لا عارفه اشوف شغلي ولا عارفه اتوصل مع اهلي وخايفه يوصل لرقمي وساعتها اكل هوا
    سعود زفر بحده :وش اقول له
    سارة :يعني وش تقول فيصل رافض يكون واسطه يقول تستاهلي
    سعود ابتسم :اي والله تستاهلي وين اختك من ساعتين نزلت ولا شفتها
    سارة :علمي علمك حتى هاله ما لقيتها
    سعود :سارة ابعدي جوالك عن مصعب باي طريقه
    سارة بضيق :يا ربي
    سعود :سوير عندي سؤال
    سارة طالعت فيه بانكسار :سعود ارجوك لا تسالني عن هذاك الموضوع اختنق من تسالني
    سعود :سارة اسمعيني
    سارة نزلت راسها ودموعها تنزل :ما ابي اسمع اذا تثق فيني لا تسال
    سعود عطاها علبة المناديل : سوير لا تبكين
    سارة بعصبية وقهر طلعت فيه وهي تمسح وجهها بعنف :كيف ما ابكي وكل اللى جرالي بسببكم انا ميته من الخوف سعود انت تتصور اللى صار لى سهل
    طاح شئ سارة وقفت بخوف وهي تطالع بالباب سعود فتح الباب شاف امه واقفه ووراها الخدامه مطيحه الصينية على الارض وتلم الزجاج :يمه
    سارة طلعت بسرعه ام سعود وهي تطالع بسارة اللى بعدت :وش صاير وش فيها
    سعود سحب يد امه ودخلها :وموو صاير شئ سوير متضايقه اشوي من مصعب
    ام سعود تجلس :ادري مصعب موو راحمها ابدا ليل نهار اوامر(بسخريه ) قال يحبون بعض
    سعود جلس :عادي يمه مصعب وسارة يحبون بعض بطريقه غريبه ياذون بعضهم كطريقه لتعبير عن الحب
    ام سعود وقفت :الله يصلحهم يلا ننزل صار وقت الغدا
    سعود وقف :يالله
    اما عند سارة اللى جالسه مع مصعب على السرير رمت المعلقه :وبعدين
    مصعب كتف يدينه :موو جوعان
    سارة بعصبية لانه هو قال جوعان من اشوي :ادري مو جوعان لزم تاكل
    مصعب :اكلتي
    سارة رفعت حاجبها:لا موو جوعانه
    مصعب حط يده على بطنها :وجنيني يضل جوعان
    سارة ابتسمت :مصعب تاكل اكل وغير كذا ما عندي
    مصعب يحرك يده على بطنها :كل شئ اكله ماله طعم
    سارة حطت يدها على يده :مصعب يا روحي اصبر واحتسب الاجر
    مصعب سحب سارة لحضنه وهو يبوسها :ههههههه
    مصعب :انا مشتاق والخبله سوير تضحك
    سارة بدلع :حبيبي امس حطيت راسي على صدرك عصبت تركت لى السرير ورحت نمت على الكنبه
    مصعب :ما كان قصدي
    سارة رفعت راسها وطالعت بعيونه بحب وهيام :اصبر بس تطيب والله العظيم لاطلعهم من عيونك
    مصعب يضحك :كيف تطلعينهم علميني
    سارة :اولا خطوه نرجع على بيتنا انا وانت وعيالنا
    مصعب :موو مبسوطه اختك يارا عندك
    سارة حطت جبهتها على جبهت مصعب وبدلع :حبيبي لا نحن لنا عالمنا الخاص وبيتنا في عشت احلى ايامي كنت ايام تسوى عمري
    مصعب باس خدها :ان شاء الله سوير اوعدك اول ما اطيب نرجع لبيتنا
    سارة تحرك اصبعها على رقبته واخر راسه بشقاوه :كانك ما سالتني عن باقي الخطوات
    مصعب بحب :كملي وراح اسمعك لاخر حرف
    سارة :ثاني خطوه نستغني عن هاله
    مصعب :لا تمزحين
    سارة :لا ما امزح هاله راح نخليها ليارا
    مصعب ابتسم وهو يمرر اصابعه على خدها برقه:احلى شئ تسوينه
    سارة :ههههه بابا مصعب لا تفرح انت مع ماما سوير راح تقابلون بعض نجدد الوعود وكل سنه يصير عندنا بيبي جديد
    مصعب :ههههه انت صيري بطله وقوملي بالسلامه وبعدين نقرر اذا تتحملين التربية والمسؤولية لحالك
    سارة :لا تصير غبي انا قلت تقابلني يعني نتفرغ لهم انا وانت و نربيهم سوا
    مصعب بعدها عنه:لا يا مجنونه اذا كذا انسي الموضوع
    سارة تقرب منه :طيب طيب بعدين نتفاهم وين كنا
    مصعب :وصلنا امممم والله نسيت وين
    و فتح شعرها
    ***
    العصر رجعت يارا شافت سعود و يوسف بالصاله :حبيبي مساء الخير
    يوسف ركض لها وضمها :الدكتوره يارا وين كنت
    يارا :يوسف روح نادي ماما وبابا
    سعود لسى يشتغل على الابتوب :مساء النور
    يارا جلست جنبه وباست خده :كيفك
    سعود :الحمدلله
    يارا لزقه فيه :وش هذا
    سعود :شغل واحتاج هدوء
    يارا جلست زين:حبيبي كنت مع نونو بالمستشفى
    سعود :يا دكتوره باقي ايام على الاختبارات وانت ولا على بالك
    يارا :خليني افهمك الموضوع
    سعود :لا تفهميني والله العظيم اذا ما جبتي هذي السنه ممتاز اجلسك بالبيت وتنسين موضوع الدراسه
    يارا اخذت كوب العصير اللى جنبه :نونو من امس نايمه بالمستشفى
    بفجع :شنوو نور بالمستشفى
    يارا لفت وطالعت بسارة :انا وماما من الضحى عندها
    سارة جلست :بسم الله عليهاوش فيها
    يارا بحزن :طاح اللى ببطنها
    سارة :لا حوة ولا قوة الا بالله هي متى صارت حامل موو على اساس تاخذ مانع
    يارا شربت من العصير :لها تقريباعشر اسابع ونص
    سعود :اتوقع نور وسامر فيهم عين او محسودين
    سارة :على ايش محسودين
    سعود ابتسم :محسودين على حبهم لبعض بحياتي ما سمعت منهم انهم تهاوشوا ما شاء الله عليهم سامر اذا جلس مع احد كل الجلسه يمدح بام فيصل
    سارة :والله تفكيرك سليم يا ابن رنا لان مافي سبب مقنع يخليها كل مره تطيح اللى ببطنها مسكينه ما خلت طبيبه تعتب عليها
    يارا :اذا كذا لزم ندور لهم راقي موثوق فيه
    سارة فتحت جوالها :ما شاء الله كيف حصلتيه بهذي السرعه
    سارة ابتسمت وهي تحط الجوال على اذنها :سر المهنة
    يارا :بالله علميني كيف
    سارة ابتسمت :سحرت اخو زوجك
    سعود صار يضحك
    سارة باستهبال : اذا تريد خلي يارا تجيب له احد يرقيه ويفك سحري عنه
    سعود ويارا يضحكون ويعلقون عليها
    سارة طنشتهم :الو ماما
    ام فيصل :هلاماما كيفك كيف زوجك وابنك
    سارة بثقه :الحمدلله يا ماما نحن زي العسل
    ام فيصل :الحمدلله يا قلبي الله لا يغير عليكم كيف الحمل
    سارة :يعني حركتي صايرة ثقيله مره
    ام فيصل :ماما سوير انتبهي على نفسك
    سارة :حاضر ماما يارا قالت لى عن نونو
    ام فيصل عيونها دمعت :الله يعوضهم
    سارة :آمين الحمدلله على سلامتها
    ام فيصل :الله يسلمك
    سارة :انتم باي مستشفى
    ام فيصل :بسمتشفى ال... التخصصي
    سارة :ماما انا بعد المغرب اجي اشوفها
    ام فيصل :حبيبتي المغرب راجعين لبيت فيصل
    سارة :اوكي اذا كذا اجيب مصعب معاي يغير جو
    ام فيصل :اهلا وسهلا فيكم مشتاقه ليوسف من زمان ما شفته
    سارة :ههههه لا تزعلين ويوسف بعد بجيبه عطيني نونو اسلم عليها
    ام فيصل :اختك اخذت مهدى ونامت
    سارة :طيب سلام
    ام فيصل :سلام
    سارة :وين راح
    يارا تاكل بسكويت :طلع لمصعب
    سارة حطت يدها على وجهها :يلعن ام الفشله الحين يسويلي محاضرات ويهزئني
    يارا باهتمام :ليش وش سويتي
    سارة وقفت ووجهها الوان لانها جابت العيد مع سعود :فهمي زوجك لا يدخل جناحي بدون ما يستاذن مني
    يارا :سوير عادي يدخل اذا انت موو موجودة
    سارة تركت يارا وراحت على المطبخ تحضر شئ خفيف وكوكتيل لمصعب لان ما تغدو
    ****
    اما عند تيما الى جالسه تدرس اندق بابها :عموري فوت
    فتح الباب ومد راسه :فاضيه
    تيما :دا اقرأ عيني رايد شئ
    عمر دخل وجلس على السرير الثاني :تيما امي اتصلت علي وقالت لى جاينك خطابه
    تيما تضحك لفت الكرسي :شنوووو ههههههه
    عمر ابتسم :اقول لك خطابه
    تيما وقفت ومسكت جاكيته :ولك عمر ولي منا موو فاضيه الك ولسوالفك التعبانه
    عمر :ولج خليني اكمل واقول لك مين المسكين اللى متقدم لك
    تيما تركته :بسرعه كول واطلع
    عمر :راكان ابن اخو فيصل
    تيما حطت يدها على فمها :راكان
    عمر يضحك :ايوه راكان وش رايك فيه
    تيما تدفه :ولك كافي اطلع من غرفتي
    سكرت الباب بالمفتاح وجلست على السرير مصدومه معقوله راكان خطبها مر ساعه وهي جالسه تفكر وتتسمع على الاغاني العراقية دق جوالها اكثر من مره ما تريد ترد عليه بس لما شافت انه مصر ردت :الو
    :توته حبيبتي اشتقتلج كومه
    تيما :اووف منك
    صار يضحك : ولج ما اشتقتلي ما حنيتي الي
    تيما بعصبية :لا ما اشتاق الك اني اكرهك
    تنهد :اوكي لا تشتاقيلي سوي اللى يريحج حبيبي شلون مدرستج
    تيما :ما عليها الاسبوع الجاي الفاينل الفصلي
    ابتسم :حبي الله يوفقج ويساعدج توته شدي حيلج وتخرجي من سادس اريد ارفع راسي بيج
    تيما تريد تعصبه :اليوم عموري حجالي متقدم اليه واحد من اقاربهم جاي افكر اتزوجه واصير مرته ام بيته
    بعصبية :تيما لا تخبليني ولج زواج ايش تخبلتي بعدج مراهقه
    تيما :حبيبي لا تتخبل هذي حياتي اني ما الك علاقه بيها
    اخذ نفس عميق وزفر :اوكي اوكي بزونتي (قطتي ) لا تزعلي اني باقرب فرصه اجي يمج ونتفاهم
    تيما دموعها نزلت:ارجوك لا تجي الولد خوش ولد وابن ناس ومثقف حيل ومحترم وحباب ووضع المادي حيل زين واني هم اريده
    يحول يسيطر على اعصابه :تيما يا عيوني اني هسه مشغول بعدين نحجي
    تيما زادت دموعها :اوكي علوي الله وياك
    سكرت منه
    وصارت تبكي من اعماق قلبها المجروح منه
    ****
    اما عند سارة اللى اخذت الساندوتش مع الكوكتيل وطلعت لجناحهم دخلت كان سعود جالس مع مصعب يشوفون فيلم مصري سارة حطت الصينية ببرود :ابو عبدالله ما خلصت الزيارة
    سعود تعدل وجلس زين :والله جا الاكل بوقته بموت من الجوع
    مصعب ابتسم :اقول خذ اللى تريده وفارقنا سوير تعالي عندي
    سارة جلست جنب مصعب:اشتقتلي
    سعود اخذ ساندوتش وهو يشوف وش داخلها:بالمهمنة اسرار اكيد بيشتاقلك
    مصعب حط ذراعه وراها :اي حبيبي على قولت يوسف اشتقتلك قد الكون
    سارة :يارا تدور عليك
    سعود اكل لقمه :نحن متزعلين اشلون تدور علي
    مصعب :متزعلين ليش
    سعود :الدكتوره يارا حطيتها باحسن جامعه واصب عليها فلوس حتى تصير وهي موو ساله عني دايحه من الصبح ولا كان وراها اختبارات
    سارة :عادي يحق لدكاتره يشوفون نفسهم وما يسالون عنا
    مصعب يخرب شعرها:انا الحين شايف نفسي عليك
    سارة تهز راسها بنعم
    مصعب : كذابة انا ما اصدق انا شايف نفسي عليك
    سارة :اي حبيبي انت
    سعود نزل كوب الكوكيل اللى شرب نصه :يارا جننتني وصارت تتمادى ولا نها حامل مجبور اعطيها وجه
    سارة ابتسمت :بالله اذا تهوشتو وهي غلطانه ايش تسوي فيها
    سعود يضحك :يعني وش اسوي فيها
    مصعب :الله يرحم ايام زمان كنت سوير ترجف من ظلي
    سعود :الضرب موو حل
    سارة :قبل ما كان مصعب يضربني الا بالمناسبات
    سعود :لا ما اصدق
    مصعب :الحرب الباردة انا اذا تركت سوير كم يوم وما رديت عليها ولا شفتني تنهبل تصير هي اللى تركض وراي
    سارة تعدل شعرها :لا تكذب ما ركضت وراك
    مصعب :مين اللى كان يجيني لهنا يطلب رضاي
    سارة :سعود لا تصدقه والله هو اللى كان يجيني لغرفتي يطلب رضاي واحيانا يخليني اطلعله اخر الليل حتى يشوفني
    سعود :حيرتوني (بفضول ) سوير انت للحين مستاجره الشقه المفروشه
    سارة رفعت حاجبها :ليش تسال
    سعود ابتسم :اذا ضيعناك بيوم حتى اروح ادور عليك هناك
    سارة تضحك :شقق ال.... المفروشه كلها لى
    سعود :ما شاء الله ما خطر ببالي
    سارة :هدية من ابو يوسف الله لا يحرمني منه
    سعود :مصعب ذوق ما يهدي اي هديه
    مصعب مسك يدها :سوير تستاهل افرش لها الارض ورد
    سارة ابتسمت وعيونها بعيونه
    سعود وقف باحرج شال كوب الكوكتيل معاه :اشوفكم المغرب
    سارة رفعت يدها وحركتها بالهوا (باي ) مصعب ابتسم وهو يمسك يدها :ان شاء الله نشوفك
    طلع سعود سارة :ههههههه
    مصعب :خبله بس تضحكين
    سارة تمسك وجهه :خلاص لعيونك ببكي
    مصعب يمسكها من خضرها :ههههه لا فديتك اضحكي
    سارة زاد ضحكها :يا روحي فداك الكون
    مصعب باس خدها سارة :ضل تضحك مصعب تدوي كل جروحي من اشوف ضحكتك
    مصعب ضمها لصدره: ههههه ان شاء الله
    سارة تبعد عنه :انا جوعانة يلا ناكل
    مصعب :سويتيلي كوكتيل
    سارة اخذت الكاس الكبير وحطته بوجهه :ذوق
    سحب رشفه ومسكه : اذوق ايش
    سارة اخذت ساندوتش :اسفه ما قصدت
    مصعب ابتسم وقربه منها :دورك
    ****
    اما عند بيت فيصل نور تمسك يده :خلاص شبعت
    سامر ابتسم :ما اكلتي
    نور :يكفي ما اقدر
    سامر : حبيبتي بس هذي
    نور شربة اخر معلقه :بالعافية
    نور تمسح شفيفها :الله يعافيك
    سامر حط الصنية على الطاولة وقرب منها اكثر مسك يدها :نونو اذا موو مرتاحه نروح لبيتنا وناخذ عمتي ام فيصل معانا
    نور :عادي حبيبي ما تفرق
    سامر باس يدها بعمق :يعني وين لا تحيريني
    نور بخجل لن فيصل جلس بالصاله وبيده جواله :هنا احسن وغرفتنا لسى موجوده
    سامر :احيانا احن لغرفتنا هنا عشنا فيها ايام ما تنسي (وغمز لها )
    نور ضحكت :اي والله ايام من العمر
    سامر يضحك :فيصل واخير نونو ضحكت من الصبح قالبه وجهها فيني
    فيصل ابتسم وجا عندهم :ان شاء الله دووم لا تزعلين ان شاء الله ربي يعوضكم
    نور هزت راسها :الله كريم
    فيصل :انا بروح اجيب لك الدوا واذا نعستي خلي سامر ياخذك على غرفكم
    سامر وهو يشوف فيصل طلع من الصاله:انا عن نفسي نعسان
    نور :طيب اخذ الدوا ونقوم الا وين فيصل ما اشوفه
    سامر :ياقوت وعمتي اخذو فيصل مع العيال يتروش
    دخل فيصل مد الحبات لسامر
    نور :ابو اياد بس نام فيصل جيبه عندي
    سامر فتحهم وهو يعطيها كوب المويه فيصل جلس:انت ارتاحي لا تشغلين بالك فيصل ينام عندي فوق
    نور بلعت الحبوب ورجعت الكوب لسامر :انا متعوده ينام عندي
    سامر يبعد البطانية:يلا
    نور وقفت بصعوبه سامر مسك خصرها :اذا ما تقدرين اشيلك
    نور حطت راسها على صدره :اقدر تعودت
    سامر اول ما وصلها لسرير سكر الباب وجلس عندها : ابدل لك
    نور هزت راسها :لا
    مسكت يده :سامر
    سامر لمس شعرها وبحب :عيونه
    نور دموعها نزلت :انا تعبت ما عاد ابي اتالم اكثر وينكسر قلبي اوعدك هذي اخر مره ما راح اعيدها
    سامر يمسح دموعها وهو يتامل عيونها:نور يا بنت الناس انا الحمدلله اكتفيت بفيصل ومقتنع بطفل واحد منك ترى السعاده عمرها ما كنت بكثرة العيال السعادة بكوني معاك انت وحدك نربي ابنا احسن تربيه ونكبره وان شاء الله فيصل يتزوج ويترس لنا البيت اطفال
    نور مسكت يده اللى على وجهها وباستها بعمق سامر ضمها وباس راسها
    ****
    تيما بالمطبخ تسوي عشاء لهم ساجد جالسه تقطع السلطه :توته شنو رايج براكان
    تيما لفت عليها :والنعم بيه خوش ولد وحباب
    ساجده ابتسمت :احجلي تحبينه
    تيما تضحك :طبعا لا دق عليج
    ساجدة :عمر رد عليه وجان فاير دمه ضايج منج ومسكين عموري كل المكلمه يعيط عليه
    تيما تذوق الرز :لا تضلميني اني بس كلتله اني اريد ازوج تخبل وكال راح يجي
    ساجدة توقف بصعوبه :اووف الله يستر هسه يجينا باول طيارة ويذبحج
    تيما :ههههه خلي يجي اني مشتاقه اله موت
    ساجده :انت مجنونه ليش تسوين هيج
    تيما اخذت السلطه :ولج اشتعلو اهله هذا كل ما يكبر يصير احلى خايفه لا تصيده شئ وحده شكره ونبتلي
    ساجده :ههههههه عادي ما تفرك زرقه شكره كله واحد اللى تتزوجه محظوظه
    عمر دخل عليهم :منو هذا
    تيما :منو غيره متى راح يجي
    عمر رفع كتوفه :ما ادري بس مسح فيني البلط ما ادري كيف نقنعه براكان
    تيما :ههههههه ولك صدقت اللعبة اني مموافقه على راكان ماريده اني حجيت هيج مع علوي على مود احرق دمه واخليه يجيني ركض
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    مريومه حبيبتي نورتي يا عسل الله يسعدلي قلبك
    اسفه عندي ظروف
     
    آخر تعديل: ‏15 سبتمبر 2018
    سارة بنت خالد و Maryooom2001 معجبون بهذا.
  4. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,588
    الإعجابات المتلقاة:
    2,310
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    معذورة خيتي زينة
    الرواية بالغالب قربت تنتهي من الاحداث ان شاء الله تكون تيما من نصيب ركان
    استنى كل جديد:wrda::winkytongue:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    تسلميلي يا عسل
    دائما منوره الله يسعدلي قلبك
     
    أعجب بهذه المشاركة Maryooom2001
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت 119
    كلما اقتربنا من النهاية يسيطر علي شعور غريب فانا
    لم اعد اجد الكلمات المناسبة والحروف اصبحت تتلشى
    الله يساعدني
    بعد يومين
    نبدا من عند بيت راكان اللى له ساعه راجع للبيت دخلت سديم عليه :راكان
    راكان اللى ممدد موو بالدنيا :نعم
    سديم :البنات هنا يسالون عنك جاين يشوفونك
    راكان تنهد :قولي لهم نايم
    سديم جلست عنده :انا ما اكذب
    راكان :سديم مالي خلق لاحد
    سديم :يا سلام الحين خواتك صارو احد
    راكان حط يده على عيونه
    سديم حطت يدها على راسها وصارت ترقي راكان اول ما خلصت : ارتاح الحين وعلى العشا تنزل غصب
    راكان :اقول انقلعي
    سديم ابتسمت :مقبوله منك
    راكان عطاها ظهرها :موو قصدي اسف
    سديم :اسويلك عصير
    راكان :لا بس روحي
    دق جوال سديم طالعت بالشاشه :راكان جدتي ام فيصل
    راكان تعدل باهتمام :ردي
    سديم ردت وهي حطه مكبر الصوت :الو السلام عليكم
    سديم : وعليكم السلام هلا جدتي ام فيصل
    ام فيصل :سديم
    سديم :ايوه انا سديم كيفك
    ام فيصل :الحمدلله بخير يمه انت كيفك
    سديم :بخير الحمدلله كيف صارت عمتي نور
    ام فيصل :الحمدلله زينه
    سديم :الله يعوضها انقهرت حيل عليها
    ام فيصل :آمين ماما سديم وين ام راكان
    سديم :امي موو عندي مشغوله اذا تبين انزل لها الجوال
    ام فيصل : لا حبيبتي برجع اتصل المغرب
    راكان ياشر لسديم تسال عن الموضوع :الا جدتي بسالك عن موضوع راكان ايش ردهم
    ام فيصل :حبيبتي انا اتصلت اقول لكم ردهم
    سديم : بشريني
    ام فيصل : والله يا سديم تمنيت تيما لراكان بس مع الاسف البنت رافضه (راكان الدنيا وقفت فيه نزل راسه بانكسار يعني بهذي السهولة رفضته ) انا كلمتها بنفسي وحولت اقنعها بس مافي نصيب اللى يرزقه ببنت الحلال اللى تسعده
    سديم :طيب يمه انا بقول لاهلي الله يعطيك العافية تعبناك معانا
    ام فيصل :الله يعافيك تعبي لعيون راكان راحه سلميلي على اهلك
    سديم :يوصل سلام
    ام فيصل :سلام
    سكرت :راكان الله يعوضك ببنت الحلال اللى تستاهلك وتسعدك
    راكان بعصبية :سديم اطلعي برى ما ابي اسمع شئ انقلعي
    سديم وقفت و بسرعه طلعت
    راكان وقف وقفل الباب بالمفتاح
    اما عند سديم ركضت لعند امها :يمه تعالي بسرعه شوفي روز وش سوت
    ام راكان وقفت :بسم الله وش سوت
    سديم سحبت امها للمطبخ طالعت مافي احد :وش صاير
    سديم بارتباك :يمه جدتي ام فيصل دقت ورديت قدام راكان والبنت رفضت مثل ما قلت لك وراكان عصب وطردني وقفل على نفسه باب الغرفه
    ام راكان بفرح ضمت سديم :الحمدلله
    سديم تبعد عن امها :انا خايفه على راكان
    ام راكان :لا تخافين خليه الحين الافضل نتركه لحاله
    ****
    في مكان منذ زمن طويل لم نطل عليه في منزل مروان وسمر
    مروان جاس على التراس (الشرفه )
    ينتظر سمر
    دخلت سمر وضمته من ورا :مروان احبك
    مروان يضحك :ياروحي وانا بمووت فيك
    سمر تضحك :واخيرا ناموا جننوني
    مروان لف عليها ومسك خصرها :المهم ناموا
    سمر تحوط رقبته:حبيبي شبك اليوم موو على بعضك
    مروان طالع بعيونها :سموره المشروع هون خلص شو رايك نستقر بسوريا
    سمر بعد سكوت استوعبت طلب مروان:مروان انا ما عندي مشكله باي بلد نعيش اهم شئ اكون معاك ويدي بيدك
    مروان ابتسم :هيك بديكي
    سمر تجلس على حافت السور :قلت لامك
    مروان كتف يدينه :لا يائلبي كيف بحكيلها ئبل ما اسالك
    سمر تعدل شعرها بفرح :ابو تاره تسلملى
    ***
    اما عند تيما اللى جالسه جنب عمر تتسمع على المكالمه وشاقه الابتسامه
    عمر سكر :التاشيرة صارت جاهزة ما بقى الا يشتري التذكرة
    تيما :عموري الله يوفقك اليوم بسويلكم احلى عشا
    عمر :لا تسوين انا طالع اتعشى برى
    تيما :مع ساجدة
    عمر :لا مع صديقي
    تيما توقف :بالعافية ساجدة اني رايحه انام تريدين شئ
    ساجده :لا حبيبتي مريد كلشي
    تيما دخلت لغرفتها نزلت الجاكيت حطت جوالها على الشاحن سكرت الستارة حطت راسها على المخده ونامت فزت على صوت جوالها طالعت بالشاشة "راكان اللزكه ">> لانه ناشب لها
    فصلت الجوال وردت وهي تتثوب :هلو
    راكان اخذ نفس :وش اللى موو عاجبك فيني
    تيما بانزعاج غمضت عيونها :عفوا ما فهمت
    راكان بعصبية :تيما ليش رفضتيني
    تيما بهدوء:راكان لا تعيط
    راكان :احر ما عندي ابرد ما عندك انت شنو من بشر
    تيما :راكان خويه اس
    راكان يقاطعها :انا موو اخوك لا تقولينها
    تيما :اوكي لا تعيط اني ما غلطت وياك بشئ
    راكان :ليش ما قلتي في واحد بحياتك ليش علقتيني باوهام
    تيما ابتسمت :لا ماكو بحياتي واحد انته غلطان المفروض تسالني اذا اريدك قبل ما تحرجني وتحرج حالك
    راكان بفرح لان مافي بحياتها احد :بلله اذا مافي احد ليش رفضتي
    تيما ترجع شعرها ورا اذنها :عندي اسبابي الله يرزقك باحلى بنيه
    راكان :تيما انا احبك ما اريد غيرك
    تيما انصدمت ضلت ساكته من الصدمه ووجهها الوان :الو تيما
    تيما بلعت ريقها وبحده :اني مشغوله كول شتريد مني
    راكان :اقولك احبك
    تيما عضت على شفتها بقهر وقالت :عيب عليك تحجي هيج معاي
    راكان :وين العيب اقولك احبك واريدك على سنة الله ورسولة
    تيما بعصبية :راكان حدك عاد اني ما احبك ابدا مننسب بعض وبي فرق جبير بالعمر بينا ارجوك لا عاد تتعدى حدودك وياي اني بنت عوائل عيب عليك
    راكان بقهر :بنت عوائل بنت عوائل حفظنها يعني صار عمري سبب يخليك ترفضيني عذر اقبح من ذنب
    تيما :اي راكان عمرك المشكله اني مستحيل ازوج واحد بكد بابا
    راكان :ماشي يا تيما بس خليك متاكده اني ما راح اتزوج غيرك و راح اضل احبك لاخر العمر وذنبي برقبتك يا بنت العوائل
    تيما :لك انته مخبل طار عقلك ذنب شو اني مالي علاقه بيك ماوعدتك بشي
    راكان ببرود : بس تغيرين رايك راسليني
    تيما :مستحيل اغير قراري
    راكان :تيما اطلبي اللى تتمني امريني وانا انفذ ارجوك كوني لى
    تيما عصبت :اني مو للبيع احجي معاي مره ثانيه هيج وعزة الله اطيح حظك دا تفهم
    راكان بانفعال :ما قلت للبيع انا قصدي اي شرط انفذه
    تيما تتثاوب :اكول سد الخط
    راكان :نوم الهنا
    تيما سكرت دفنت وجهها بالمخده :اووف من صدك مجنون
    ****
    عند بيت ابو سعود وهم على الغدا الكل مجتمع ما عدا يارا اللى حبسها سعود عشان المذاكره ساره بهمس :يوسف اكلت كثير
    يوسف بلع اللقمه :جوعان
    سارة تمسح فمه :يكفي بطنك راح يوجعك
    يوسف طالع بمصعب :بابا شوف ماما ما تخليني اكل
    مصعب ابتسم ابتسامه باهته :يلا خلص بسرعه مشان نلعب بلايستيشن
    يوسف يملي المعلقه :هيييي يا سلام ماما راح تساعديني
    سعود :عندكم بلايستيشن
    يوسف يهز راسه :عندنا واحد يجنن
    سعود ابتسم : تلعبوني
    يوسف اكل اللقمه :اسال ماما
    سعود طالع بسارة :سوير وش قلتي تلعبوني
    سارة رفعت كتفها :مالي علاقه اسال اخوك
    يوسف مسك ذراع قميص مصعب :بابتي تلعب عمو سعود
    مصعب :اذا يقبل يارا تنزل تلعب معانا دور نلعبه
    يوسف شق ابتسامته :عمو انت موافق
    سعود بثقل :لا موو موافق يارا عندها اختبارات
    يوسف الدمعه صارت بعينه :جدتي رنا قولي لعمو سعود يوافق الدكتورة يارا طفشانه
    ام سعود رفعت حاجبها :يوسف اطلب بادب
    يوسف عقد حواجبه وقف وراح عندها مسك يدها : حبيبي لو سامحتي عشان خاطري
    ابو سعود يضحك :ما شاء الله اسلوب راقي
    مصعب طالع بسارة وعيونه تضحك سارة ابتسمت له ورجعت تطالع بيوسف
    يوسف يسبل بعيونه ويرمش بدلع:عشاني وافقي انا احبك
    رنا :طيب عشان خاطر يوسف يا سعود اسمح ليارا تنزل نص ساعه تلعب معاكم
    سعود ابتسم وهو يشوف يوسف يبوس يد ام سعود ويشكرها : حاضر يمه يوسف اليوم تقلد مين
    يوسف بفرح ركض لعد مصعب مسك يده ويقلد سارة بنفس الاسلوب وحركات العيون:حبيبي مصعب ارجوك افطر عشان خاطري حبيبي اجبر نفسك بس اشوي
    وصار يبوس ايد مصعب
    والكل يضحك الا سارة اللى تخز بيوسف من الفشله
    مصعب حط يوسف بحضنه وشد اذنه:يا حيوان يا قليل الادب ما لقيت الا تقلد حبيبتي سوير
    يوسف بالم :أخ بابا اذني ماما شوفيه
    سارة وقفت :تستاهل خليه يذبحك
    يوسف :بابا خلاص التوبه ما اعيدها
    مصعب تركه :روح بوس ماما واعتذر منها
    يوسف بسرعه راح عند سارة مسك يدها بيدينه الاثنين وصار يبوس فيها :ماما اسف والله ما اعيدها سارة باست راسه ومسحت على شعره:حصل خير
    يوسف يبعد يدها :خربتي شعري
    مصعب :حبيبي وين رايحه
    سارة :مشغولة ساعه وانزل
    مصعب ابتسم :لا تنزلين اشرب الشاي واجي
    سارة :اوكي
    اخذت يوسف وراحت
    ***
    اما عند يارا اللى تدرس وتاكل دخل عليها سعود وجلس على السرير يارا تركت الكتب والدفتر جلست وراه وباس خده :حبيبي
    سعود :وين وصلتي
    يارا ابتسمت وسندت راسها على كتفه :باقي خمس فصول اوووف روحي طلعت
    سعودمسك يدها :شدي حيلك
    يارا بدلع :كيف اشد حيلي ونفسيتي زفت
    سعود :كنت ناوي اعشيك من برى بس شكلي بغير راي
    يارا تبعد عنه :لا تعشيني اقول لخالتي تطلب لى كل شئ
    سعود ماسك نفسه لا يضحك :هييي لا تصدقين نفسك حامل حامل صايرة قد البقرة روحي شوفي رشاقة سوير بالسبع وتنط مثل الغزاله
    يارا تتربع بزعل : متعوده على الدلع اذا ما اكلها احد ما تاكل بعدين طبيعي يزيد وزني ولا تبي حنين تموت من الجوع
    سعود :يارا افضل لك ارجعي لمذكرتك
    يارا :ما اذكر الا تجيب لى حار نار
    سعود طالع بالصحون اللى جنبها شبه فارغه وقبلها بساعه ونص متغدية وقف وانحنى لها وهو يمسح على شعرها :حبيبتي بكرا الحين ادرسي
    يارا :سعود عشان خاطري خليني اخذ استراحه
    سعود طالع بعيونها :انا قلت لك امس ما تطلعين من باب الجناح الا للجامعه
    يارا اشوي وتبكي :مليت بس خمس دقايق ارجوك اسلم عليهم وارجع
    سعود باس خدها :تصيرين عاقله
    يارا :انا عاقله من زمان
    سعود وقف زين :كملي دراسه ساعة واجي اعطيك استراحه
    ياراشقت الابتسامه :احلف
    سعود :والله وبعد بجيب لك حار نار كم يارا عندي
    يارا وقفت على ركبها وضمته :بس يارا وحده الله لا يحرمني منك
    سعود يضحك وهو يبعد عنها :ولا منك يلا ادرسي
    يارا بحماس :ان شاء الله
    ****
    اما عند ياقوت جالسه تدرس وكل شوي يطب عليها واحد من العكاريت وتقوم له يا يكون يشتكي او يطلب او يبكي
    اخر شئ رفعت جوالها ودقت عليه :الو
    فيصل :هلا حبي
    ياقوت :حبيبي فاضي
    فيصل :لا مشغول وش في
    ياقوت اشوي وتبكي :فيصل ما عاد اتحملهم انا اجازه عشان ادرس بس عيالك العفاريت ما خلوني ادرس
    فيصل :يا ربي قفلي الباب على نفسك
    ياقوت بقهر دمعتها نزلت :فيصل انا من الصبح ما خلصت الا فصل واحد ما عاد اقدر اجلس معاهم
    فيصل تنهد :ياقوت وش اسويلك
    ياقوت بزعل :لا تسوي شئ انا طالعه
    فيصل بعصبية :هييي وين طالعه
    ياقوت :بروح الدوام ارحم لى اقل شئ اذاكر بهدوء ومحد يدخل مكتبي
    فيصل :لا تروحي نامي الحين وهدي اعصابك انا بس اجي اتفاهم معاهم
    دخل عليها :ماما
    ياقوت طالعت فيه :سامر خير
    ابتسم :اياد يتسلل مع بدر لمنزل راشد
    ياقوت :يا ربي
    فيصل :اعيالك ظيبيهم لا يفشلوني قدام الرجال
    ياقوت وقفت بتعب :طيب بس تجي نتفاهم
    ***
    اما عند راكان اللى كل وقته بالشركه دخل عليه سعود :راكان
    راكان بدون ما يطالعه :امر
    سعود :قوم تاخرنا على الاجتماع
    راكان طالع بسعود :اجتماع وش
    سعود :اجتماعنا مع شركه حمود ال.....
    راكان يرتب اوراقه :كم باقي على الاجتماع
    سعود :اربعين دقيقه
    راكان وقف ودخل الاوراق بالدرج :بروح اتروش بسرعه وارجع
    سعود :اوكي خذ راحتك
    راح للبيت دخل ما كان في الا امه وسديم بالصاله :السلام عليكم
    ردو :وعليكم السلام
    امه :راكان حبيبي صرنا ما نشوفك
    راكان بدون اهتمام :يمه مستعجل بتروش باقي نص ساعه ويبدا الاجتماع
    ام راكان :الله يعينك
    راكان طلع لجناحه دخل للحمام تروش وطلع بالروب تكشخ بثوب ابيض وشماخ احمر بعد ما طالع على نفسه بالمرايا برضا رفع جواله وتصور سليفي :يا سلام ابو خالد ياخذ سيلفي
    راكان وهو ينشر السيلفي :ادخلي
    سديم تعطيه كوب المويه :تفضل
    راكان اخذه وشرب سديم :راكان ممكن اخذ رايك بموضوع مهم
    راكان :بسرعه وراي اجتماع
    سديم جلست على الطولة :راكان ادري انك زعلان ومقهور وكاره تيما لانها رفضتك
    راكان طالع على نفسه بالمرايا :اللى يحب ما يكره وان شاء الله تيما تكون من نصيبي
    سديم بصدمه :كيف
    راكان :احكيلي تيما قالت لك بحياته احد
    سديم بعدم استوعب:ايش
    راكان ضرب راسها بخفه:شغلي هذا قصدي تيما تحب احد
    سديم :لا ما عندها هذي السوالف
    راكان جلس قداما على الكنبه:وش بقعد اسحب منك الكلام كلمه كلمه
    سديم : لما تكلمنا على حسب ما فهمت انها متعلقه مره باخته ساجده وتيما عقليتها منفتحه ما تحب احد يتحكم فيها واهم شئ عندها دراستها وقالت تريد تدرس هندسة كيميائية
    راكان :طيب وش حكت عني قدامك وش رايها فيني
    سديم :كنت تفكر انك متسلط بس لما حكيت لها عن قلبك الطيب وحبك لنا واهتمامك فينا انصدمت وكل شوي تضحك وتقول انها موو مصدقه انك حنون لهذي الدرجه
    راكان ابتسم بفرح :ليش ساكته كملي
    سديم وقفت :خلصت اللى عندي قوم الحق الاجتماع
    راكان وقف وحدط جواله ومفاتيح بجيبه:اخر سؤال تتوقعين ليش رفضتني
    سديم نزلت راسها : ما اعرف
    راكان مسك عضدها وبعصبية :امي ما خطبتها لى الا وهي متاكده منك ان تيما ما راح توفق والله العظيم يا سديم اذا ما قلتي لى السبب ازوجك لاي شايب واريح امي منك
    سديم دموعها نزلت :راكان مالي ذنب
    راكان بحده ويحول ما يرفع صوته :انطقي مستحيل يكون العمر سبب حتى ترفضني
    سديم :رفضتك لان ابوها رافض زواج اختها من عمر ويشوف بناته لسى صغار وساجده تزوجت عمر بدون موافقة ابوها وصار بينهم مشكله كبيرة لدرجة ضرب عمر ضرب لين ما كسره تكسير عشان يطلق بنته
    راكان تركها:وش صار كملي
    سديم :اللى صار يا طويل العمر عمر رفض يطلقها لانه دخل عليها وام البنت قبل ما تموت آمنت عمر ببناتها
    راكان توجه للباب :انا وعدتها ما اقول لاحد
    راكان ما رد عليها طلع بسرعه من البيت ركب سيارته وهو يسوق اتصل عليها بعد كم رنه ردت بصوت كله نوم :هلو
    راكان ابتسم :هلو فديت النايم انت كل وقتك نوم ما وراك دراسه
    تيما فتحت عيونها :خير شكو شتريد مني
    راكان :ولا شئ حبيت اسمع صوتك الحلو
    تيما :لك بابا انته بشنو واني بشنو الله يوفقك حباب لا عاد تدق علي كلش دااضوج من اسمع صوتك
    راكان :واللى يضوج مني ليش ما يصكني بلوك
    تيما : ههههههههه اصبرلي هسه اصكك بلوك
    راكان ذاب قلبه على ضحكتها :توته يلا قومي صلي العصر وذاكري
    تيما :ولك طير منا تزعجني وفوكها جاي تتأمر علي
    راكان :اسف موو قصدي ازعجك يلا قومي يكفي نوم
    تيما :اووف من اسلوبك القاتل
    راكان صار يضحك من قلبه
    انفتح بابها :توته زين كعدتي
    تيما : لحضه
    تيما :سوسو رايده شئ اذا جوعانه اكوم اسويلج لكمه
    ساجده :لا حبيبتي اني وعموري دا ناكل كلت اكعدج اليوم نمتي كومه
    تيما :اوكي كاعده هسه اطلع
    ساجده طلعت :احجيلي ليش متصل ومخرب نومي
    راكان ابتسم :لزم اضل اعيد كلامي
    تيما :استوعبي بطيئ من اكعد من النوم
    راكان :اشربي قهوة تصحصحين
    تيما :الكهوة موو زياده معاها
    راكان :انا عكسك اموت على القهوة كيف تحضيرك للاختبارات
    تيما :اممم اني صار لزم اروح
    راكان :اممم اوكي الله معاك
    تيما :ومعاك
    سكرت الخط
    راكان ارسل لها (يختبۍ فې صدري
    قلبٰ ، ۄأمنيھ ، ﺎنٺي )

    ****
    بعد ايام عند سارة ومصعب :ماتروحين تجلسين معاهم
    سارة :شنو ما اروح اجلس على كيف امك
    مصعب رمها بعلبة المناديل :وجع لا اسمع صوتك
    سارة بالم تفرك عينها :يوجعك كنت راح تروح عيني
    مصعب جلس :اذا نزلتي والله العظيم ما ارحمك يا سوير
    سارة بدلع:عطيني سبب واحد يخليني ابعد عن الناس ولا ما يشرف امك اجلس معاهم
    مصعب طالع فيها :وش دخل امي بكل سالفه امك امك استحي على وجهك امي بعكمرها ما جابت سيرتك
    سارة بكت :مافي ولا سبب يخليك تمنعني اطلع لناس انتم كلكم متفشلين مني
    مصعب قام وجلس جنبها مسك وجهها وبحده :متفشلين ايش يا مجنونه انت زوجتي وتاج على راسي انا فاهمه
    سارة بدون ما تطالعه :لا موو فاهمه اتركني
    مصعب بهدوء رفع وجهها:سوير حبيبي اسمعي مني انا ما ابيك تنزلين عشان مصلحتك
    سارة طالعت فيه :اي مصلحه هذي مصعب كل يوم نفس الكلام مصلحت ايش وانا اتخبى من الناس
    مصعب يمسح دموعها :سوير انت تعبانه نفسيا وجسديا وجرحك مني لسى ينزف انا خايف عليك منهم انت ما تعرفين هذول الناس
    سارة تشهق : لمتى تبيني ادفن نفسي بالحياةواتخبى انا ما غلطت بشئ لمتى راح اضل ادفع ثمن حبنا
    مصعب قرب منها اكثر وباس جبينها بوسه عميقه طالع بعيونها :سوير اعشقك انت الهوا اللى اتنفسه انت عندي تسوين الدنيا واللى فيها سوير انت روحي احترق من اشوف دموعك
    سارة بانكسار :مصعب لا تسكتني بحكيك المعسول ابي انزل
    مصعب ابتسم وهو يحرك يده اليمين على خده ويمسح دموعها :اللى يحبني يسمع كلامي
    سارة حطت يدها على يده:ادري اني متعبتك معاي واضغط عليك بعنادي بس انزل شويه حبيبي ارجوك
    بس اشوي
    مصعب قرب اكثر منها وباس خدودها وهو يقول : ايش رايك اعرض عليك عرض مغري بس ما تنزلين لهم
    سارة تبعد عنه وانسدحت وهي معطيته ظهرها :لا راح انزل
    مصعب ضمها من ورا بس رقبتها وقال :المغرب نروح على الموعد سوا ونتعشا سوا بالمطعم واذا تحبي نبات برى
    سارة :كذاب ابعد عني
    مصعب ضمها اكثر :خبله انا ما اكذب
    سارة بهدوء:كنت اترجاك امس اروح معاك
    مصعب ابتسم وباس خدها :اليوم انا اللى اترجاك تكوني معاي
    ورجع باسها مره ثانية
    سارة :ما اروح معاك انت ممل
    مصعب بعد عنها وهو يقول ويعطهها ظهره :زين قلتيه اني ممل وكرها العيشه معاي
    سارة جلست زين :حبيبي والله موو قصدي شئ مجرد كلمه وانقالت انا اسفه سامحني
    مصعب نام على بطنه بدون ما يرد وضم المخده
    سارة قربت منه وانحت عليه وباست خده وهي تقول :مجنون الحين من جدك زعلان مني
    مصعب ما رد سارة :انت من يوم يومك ملل يعني هذي الفتره وش تغير
    سارة : مصعب سامحني
    وباست خده ثلاث مرات اندق الباب بعدت :امك جت
    تعدلت ولبست الروب وقفت قدام المرايا عدلت شعرها طلعت وهي تسمع الباب يندق مره ثانية:مين
    :انا ام سعود
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,176
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    يتبع
    سارة فتحت الباب وبثقل :صباح الخير
    ام سعود تدخل بنفس الاسلوب:صباح النور مصعب نايم
    سارة تتوجه للحمام :شوفيه بنفسك
    ام سعود دخلت على غرفة النوم جلست جنبه وهي تلعب بشعره:ابني حبيبي صباحك ورد
    مصعب بدون ما يفتح عيونه : يمه صباحك سعاده ورضا
    ام سعود :امس نمت زين
    مصعب :من قبل الفجر صاحين
    ام سعود باست راس مصعب وهي تقول :يلا يمه قوم نفطر واعطيك الدوا
    مصعب :مالي نفس خليني نايم
    ام سعود :حبيبي عشان خاطري قوم
    دخلت سارة وقفت قدام المرايا تربط شعرها كعكه:هاله بعد اشوي تجيب لكم الفطور
    ام سعود تطالع بسارة :ليش مالك بطن
    سارة :والله ما ادري يمكن ابنك عنده فكره ليش
    ام سعود :اكلي مثل الخلق بعدين قولي اسالي ابنك ولا خايفه على رشاقتك
    سارة لفت عليه وحطت يدها على خصرها:رنا خانم سعاد اليوم جايه مع امها
    ام سعود طالعت بسارة :ليش تسالين
    سارة ابتسمت :نفسي اشوفها كنت مره لطيفه معاي
    ام سعود تقلد سارة :دام مره لطيفه ليش اخذتي زوجها منها
    سارة جلست على اقرب كنبه :انا ما اخذت زوج احد انا اعرف مصعب من لما كنت بالمتوسط مراهقه صح كنت احبه وبجنون بس مصعب بعمره ما كان اختياري مصعب كان قدري عمرك سألت ابنك المتزوج ليش خطفني واجبرني اقبل فيه واخذ مني شرفي حتى بدون ما يهتم لمشاعر سعاد او مشاعري
    مصعب :انا اجبرتك لاني خفت تكوني لغيري وسعاد من صغري ما اشوفها الا مجرد اخت الله يسعدها مع زوجها
    سارة وقفت اخذت جوالها وفتحت خزنة الصور قربت منهم عطت الجوال لرنا: شوفي التقارير الطبية وانت اي سعادة هذي وهي مع رجال غير اللى تحبه رنا خانم ذنبي وذنب مصعب وذنب سعاد برقبتك لو موو جابره مصعب على الزوج ما كنت تزوجته بعقد مختله شروطه تزوجت بدون ولي امر اذا بتحسب على علاقتنا يوم القيامه انت المسؤوله قدم الله
    سكتت اشوي وكملت :
    انت ما تعرفيني انا كيف عشت ولا كيف كنت احترق شوفي شوفي انا حولت اقتل نفسي انا وصلت للموت(دموعها صارت تنزل )مصعب انا الدفع الوحيد اللى خلاني اعيش ليومي هذا الامومه لما قالو لى انت حامل وبالخامس صرت ابكي واضحك عمرك يا رنا خانم جربتي تبكين وتضحكين سوامن فرحتي ما عرفت اضحك ولا ابكي
    اندق الباب سارة وقفت تمسح وجهها :اسفه رنا خانم خربت صباحكم بالنكد
    وطلعت مصعب اخذ الجوال من امه شاف صور لتقارير طبية وصار يدقق فيهم دخلت هاله :صباح الخير
    ام سعود :صباح النور
    هاله ابتسمت وهي تحط الفطور على الطولة: صحه وهنا
    وطلعت :مصعب وش مكتوب
    مصعب سكر الجوال ووقف :ملفها الطبي سبحان الله ما ادري كيف يوسف عاش
    ام سعود وقفت :الحمدلله الله عطاكم على قد نيتكم انت افطر معها وانا نازلة افطر تحت
    مصعب مسك يدها : يمه لا تزعلين منها ترى سوير قلبها طيب وموو حول احد
    ام سعود :حبيبي الله يسعدكم ويوفقكم سارة اختيارك وانا مستحيل اوقف بوجه سعادتك يا ابني انا بعد مرضك ما اتمنى الا ربي يشفيك ويسعدك مع زوجتك وعيالك
    مصعب باس راس امه وضمها امه راحت شاف باب غرفة يوسف مفتوح وصوت سارة بالحمام مع يوسف
    دخل غرفة يوسف انسدح على السرير كلها دقايق دخلت سارة مع يوسف يوسف بخمول وهو موو شايف قدامه :بابا
    انسدح فوق مصعب
    مصعب ضم يوسف له وهو يبوس وجه يوسف ويمسح على شعره ويشمه
    سارة طلعت وخلتهم
    ****
    نور اللى اتصلت على امها :الو
    نور :صباح الخير يمه
    ام فيصل ابتسمت :صباح النور هلا بام فيصل
    نور :حبيبتي كيفك
    ام فيصل :الحمدلله بخير انت كيفك كيف فيصل وسامر
    نور ابتسمت :الحمدلله كلنا بخير
    ام فيصل :كيفك اليوم
    نور تضحك :زينه الحمدلله
    ام فيصل بفرح :نونو فرحيني معاك
    نور :يمه ابو فيصل الله لا يحرمني منه بيخذني لتركيا نغير جو
    ام فيصل :ما شاء الله ياماما الله يهنيكم متى بتسافرون
    نور :الاحد طيرتنا اليوم بنجهز اغرضنا
    ام فيصل :تعالي اليوم تعشو عندنا
    نور :ان شاء الله يمه
    ***
    اما عند تيما اللى جالسه تدرس بغرفتها انفتح الباب ما اهتمت على بالها ساجده جلس وراها على ركبه وحط يدينه على عيونها تيما مسكت يدينه موو يدين ساجده وعمر مستحيل يسويها : علوي ما تبطل حركاتك
    بعد يدينه وضمها بقوه وهو يبوس خدها :روح علوي ولج توته اسم الله عليج كبرانه وصايره حلوه
    تيما :حبيبي شكرا
    بعد عن خدها وطالع بوجهها :هيج يعني
    تيما طالعت بعيونه :اي هيج
    جلس زين :اها بزونتي اشلونج
    تيما تربعت مثله :بخير ليش ما كلتولي
    علي ابتسم :اني كلتهم نسويلج مفاجئة
    تيما تغير الموضوع :شرايك حلوة شقة ساجدة وعمر
    علي يطالع حوله :تخبل ايجار
    تيما :لا شقة اخوه فيصل
    علي يطالع بالسريرين وبعصبية:لمين السرير الثاني
    تيما تمسك علبة الموية:سوسو تنام يم رجلها الشقه مفروشه من كبل منعيش بيها
    دخلت ساجده :بابا كوم طب الحمام جاهز
    علي ابتسم وهو يشوف كرشها:اوكي حبيبتي هسه اكوم والله كبرتي ياسوسو
    ساجدة وهي تجلس على السرير :هم راح اكبرك وياي
    علي يضحك :ما يخالف اهم شئ سعادتج مع اللى تحبية
    تيما بغيرة :ياحبيبي واني سعادتي موو مهمه عندك لاني بت البطه السودة
    علي : روحي جيبلي كلاص ماي لا ابتلي بيج اليوم ام لسان
    تيما توقف :وراك وراك ياعلوي والزمن طويل
    علي طالع بساجده :اشبيها هاي
    ساجده ابتسمت :ما بيها شئ تدري بيها من تشتاق الك تتخبل
    علي :وكع كلبي من كلت اريد ازوج هذي وينها ووين الزواج
    تيما تدخل :بابا ترى اني مره معدله بيت سوسو كله على راسي
    علي وقف واخذ منها الموية وحط يده على كتفها :يا بابا افهمي الزوج موو مثل ابوج يتحملج ويحطج على راسه
    تيما بزعل :راكان يموت بيا
    علي حط الموية على الطوله :اني ساكت بكيفي بس يجي وكت الجد العن ابو الشيطان
    تيما :بابا افهمني
    علي توجه للباب:بعد الاختبارات نتفاهم
    ساجدة وقفت بعد ما طلع :ترى عمر كال لبابا كلشئ
    تيما :خليه يكول
    ساجده طلعت تيما رفعت جوالها وراسلت مقطع فيديو لراكان
    كلها دقايق وجاها الرد ابتسمت بفرح بدون ما تفتح>>البنت مسوية نفسها ثقيله
    وطلعت تدخل شنطة ابوها
    ****
    بعد ايام
    اما عند سارة اللى تصحي مصعب :مصعب مصعب قوم
    مصعب :هممم وش فيك
    سارة :سعود يبيك ضروري
    مصعب بتعب :موو قادر اقوم خليه يجيني
    سارة تعدله :ما يجيك انت اللى تنزل يلا
    مصعب :سوير اقولك تعبان
    سارة ابسمت له وهي تطالع بوجهه:لزم تتحرك ما يصير كذا
    مصعب :سوير والله موو قادر
    سارة تحرك يدها بحب على وجه مصعب :قوم اروشك ويروح التعب
    مصعب مد يده :طيب
    سارة مسكت يده وقام معها بعد ما تروش وهو جالس على طرف السرير وسارة تلبسه البدي :حبيبي اسويلك الفطور بيض مسلوق ولا مقلي
    مصعب :ما ابي فطور سويلي كوكتيل
    دق جوال سارة وبيدها المشط ردت :الو .... الحمدلله بخير داما ما شفت وجهك مره ثانية ......اها كذا يعني هذا اللى وصلت له .....شوف يا استاذ سيف اخوي اشترى الاراضي مني لا عاد تتصل .... سكرت بوجهه : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    كان مصعب يطالع فيها بمعنى مين هذا
    سارة تركت الجوال :لا تطلعني كذا شغل
    مصعب بحده :تكلمي شغل ايش ومين هذا سيف
    سارة تنشف شعره :هذا سيف من اهل الشمال عندي اراضي يريد يشتريها
    مصعب بعد المنشفه :كملي
    سارة تبعد عنه ترتب الاغراض :وش اكمل انا ما ابي ابيع وهو مصر يشتريها
    مصعب عصب :سوير شنو مصر الدنيا سايبه
    سارة :مصعب انا ما اعرف اتعمل مع اشكال سيف فبعت الاراضي
    مصعب بخزها :بعتيها لمين
    سارة :سعود
    مصعب بشك:الزفت سيف سوالك شئ
    سارة نزلت راسها :لا
    مصعب وقف واخذ الجوال سارة مسكت يده :مصعب لا تدخل المشكله راح يحلها سعود لا تكبرها
    مصعب مسك فكها :هذا الكلب ابن ال#### قاعد يتقوى عليك يفكر ما وراك ارجال يكسرون اكبر راس
    سارة بالم وبصعوبه تنطق وهي تمسك يده: لا تعصب خليني افهمك
    مصعب دفها على السرير وطلع
    نزل تحت وهو يصارخ باسم سعود سعود طلع من مكتب ابوه :ها مصعب نحن هنا
    مصعب مسك سعود من قميصه : انت من متى تسكت عن سوالف سوير وتتستر عليها
    ام سعود تمسك مصعب :مصعب انت انهبلت اترك اخوك
    سعود بهدوء :تعال نتكلم برى
    مصعب ترك قميص سعود وطلع ام سعود :وش صاير ليش اخوك معصب
    سعود :يمه بعدين
    طلع بسرعة لدور الثاني دق الباب بقوة على سارة
    سارة فتحت الباب :انت بخير
    سارة نزلت عيونها : ليش قلتيله
    سارة :طول عمري اكلم قدامه اساسا لو ما رديت على سيف قدامه كان راح يفهمني غلط
    سعود برحمه :ام يوسف لا تبكين اوعدك الموضوع ينحل
    سارة اسندت على الجدار ونزلت للارض وحطت يدينها على جبينها وشعرها ونزلت راسها
    سعود قرب منها وجلس على ركبته وحط يده على كتفها :سارة بسم الله فيك شئ
    سارة بهمس :ضغطي نزل نادي هاله
    سعود يحول يقومها :بسم الله عليك قومي معاي
    سارة بنفس الهمس ودموعها مغرقه وجهها :موو قادرة بس ناديها
    سعود مسح على شعرها :طول ما قلب بدر ينبض بصدري لا تشيلين هم شئ
    نزل تحت شاف امه :يمه الله يسعدك ارسلي هاله لسارة ظروري
    ام سعود وقفت :ان شاء الله
    سعود طلع وامه طلعت لسارة بسرعه
    اول ما طلع برى شاف مصعب ينتظره بالسيارة
    سعود ركب جنب مصعب مصعب حرك السيارة سعود :مصعب وين رايحين
    مصعب :ليش ما قلت لى
    سعود :مصعب انا وانت واحد
    مصعب يضرب يده بعصبية :لا موو واحد انت سعود وانا زوجها لهذي الدرجه صرت صغير بعيونها
    سعود : سارة كنت خايفه ما قالت لى انا عرفت بطريقتي
    مصعب وقف السيارة وطالع بسعود :خايفه وش سوالها ال####
    سعود :لو فكر يسويلها شئ اذبحه
    مصعب بعصبيه اكبر :انطق وش سوالها
    سعود :انا راح اقول لك كل شئ
    مصعب رجع راسه لورا وغمض
    بصراحه قبل زواجكم بفتره انا شفت سارة بالكوفي معه قلت يمكن شغل لان كان مع سارة اوراق
    و لما ضربتها انت وعرفنا بيوسف سمعتها تتهوش مع سيف على الجوال وكانت تقول لسيف يتركها بحالها وما يقرب من يوسف
    سرقت الرقم من جوالها وعرفت كل شئ عن سيف
    ولما كنا بالمزرعه كنت اسولف مع يوسف ونتفرج على الصور ولما شاف صورت سيف خلني ارجع لصوره وقال هذا عمو سيف سالته قال ان سيف صديقك ومره اخذه سيف للملهي ولعبه واخذه للمطعم واشترى له هديه ولما ارتفع سكر يوسف بالليل اخده للمستشفى وجت سارة اخذته من المستشفى
    وبعدها لما صارت لى الفرصه اكلمها

    طلعت من المطبخ مع سعود سارة تطالع بالمسبح :انت وش تبي مني انا وانت ما بينا كلام
    مسك سعود زنودها وبعصبية :يا بنت ال#### مين سيف
    سارة بصراخ تحول تفك نفسها :يا حقير احترم نفسك وصون لسانك
    سعود يهزها بعنف :اخر مره اسالك من سيف وش بينكم
    سارة دموعها نزلت وبصراخ:انتركني والله اقول لمصعب
    سعود تركها :لا تصارخي تحكيلي ولا اروح اقول مصعب عن موعدك مع سيف ال.... بالمقهى وعن خطفه ليوسف
    سارة مشت بتجاه البيت وبعصبية :لا تقول له انا اللى بروح اقول له
    سعود لحقها ومسك معصمها :سارة وقفي مصعب مريض
    سارة تحول تسحب يدها منه :اتركني انت بلا اخلاق انا عرض اخوك كيف تفكر فيني كذا
    سعود قرب منها :غبية انا ما فكرت بشئ بس اريد اعرف وش علاقتك بسيف ال.....
    سارة طالعت بعيونه :انا رجعت لسعودية بسبب سيف
    سعود تركها بصدمه سارة رجعت جلست على الكرسي وكتفت يدينها وقالت :تعرفت على سيف بالاردن قبل ثلاث سنوات اخته زميلتي بالجامعه صار معجب فيني وحول يتقرب مني وطلب يدي انا رفضته لاني متزوجه وام
    سعود جلس بعصبية وهو يمسح وجهه:سوالك شئ تعرضلك
    سارة زادت دموعها وطالعت بسعود :قبل ما يطلع فيصل من السجن بخمس شهور اشتريت اراضي بالشمال وبعد فترة اتصل فيني سيف يطلب مني ابيعه الاراضي
    سعود :وافقتي
    سارة هزت راسها :لا انا رفضت لاني موو عارفه وين اصرف الفلوس اللى عندي بس هو صار يزعجني كثير وكم مره يتعرض طريقي ويترجا ابيع
    بس انا رفضت لان مووو بحاجه اني ابيعها وقبل ما ارجع تقريبا باسبوعين يوسف انخطف كان يلعب قدام عيني دق سيف واستفزني بالكلام وقال لى اخر المكالمه ما كنت ادري ابنك زي العسل
    طالعت قدامي يوسف اختفى سعود انت للحين ما جربت شعور ان طفلك وحيدك بخطر بلغت عنه الشرطه واخر الليل وانا انتظر قدام القسم بشروني انا وهاله انهم لقو يوسف بالمستشفى
    سعود بانفعال :ابن الكلب زين ما موت الولد من بالاكل غبي
    سارة :بعد اللى صار ما قدرت اتحمل رتبت اموري كلها ورجعت
    سعودبضيق :استفرالله
    سارة زادت دموعها :سعود لو بيدي ما كنت رجعت انا ليومي هذا مكسورة مصعب تركني بعز ضعفي وحاجتي له
    سعود :انت اغلطتي لما اخترتي تبعدي لو قايله لى كنت وقفت معاك بوجه الدنيا كلها وما تركتك
    سارة تشهق :اقول ايش ومصعب خذلني وخذلني وخذلني انا متت الف موته تمنيت يشلوني بالنعش ولا يتركني مكسوره
    سعود :وبعدها طلبت من حميدان يسالي عن الاراضي بما ان اهل زوجته من اهل الشمال وعرفت ان الاراضي فيها نفط سارة انصدمت من الخبر وقبل ما تطلع من المستشفى بخمس ايام سارة طلبت اجيب احد لانها قررت تبعني الاراضي واخذت ابو فهد معاي وسجلت الاراضي باسمي ولما سالتها عن المبلغ اللى تريده مقابل الاراضي قالت لى ثمن الاراضي (طول ما قلب بابا بدر ينبض بصدرك تكون لى سند وعزوه)
    سعود رفع راسه عشان ما تنزل دموعه :مصعب انا ظلمتها كثير وغلطت بحقها هي موو بعينها الدنيا سارة مووو طالبه منا الا تعيش بسلام
    مصعب تنهد يضيق :مصعب ما اوصيك بسارة
    مصعب ما رد وحرك السيارة
    ***
    اما عند ياقوت وفيصل
    فيصل يهز كتفها :ياقوت ياقوتي كافي نووم
    ياقوت فتحت عيونها :كم الساعه
    فيصل :ثلاثه وربع يلا يمداك تراجعي
    ياقوت تعدلت وهي ترجع شعرها على ورا :فيصل تفطر
    فيصل ابتسم :الفطور جاهز يلا قومي
    ياقوت باست خده :فديت الرومانسي
    فيصل زادت ابتسامته :ترى كله قهوة وساندوتش وتفاحه
    ياقوت وقفت :اللى هو عسل على قلبي
    فيصل ابتسم لها وباسها :الله يوفقك ويسهل عليك
    ياقوت بفرح :آميين
    وطلعت فيصل انسدح يكمل نومه لوقت جامعتها ودوامه
    *****
    دخل على الغرفه طالعت فيه ورجعت تطالع بالاوراق اللى معاها
    نزل جاكيته بصعوبةوهو يقول :صباح الخير حبيبي
    سارة :صباح النور
    جلس جنبها :آآه ليش قالبه وجهك فيني
    سارة ببرود:لا تسالني اسال نفسك
    مصعب تمدد بتعب :انا تعبان مالي خلق لك نويه تتهوشين روحي دوري احد يتهوش معاك
    سارة طالعت فيه :رجعت تشوف الحقيرة لينو
    مصعب حط يده على وجهه :ايوه رجعت اشوفها عندك مانع
    سارة تبعد يده :لا ما عندي مانع خذ راحتك
    مصعب طالع فيها :لين متزوجه الحين
    سارة بسخريه:هذي كل يوم متزوجه مطلقه
    مصعب عطاها كف ومسك فكها:انتبهي واتركي الشماته لا تلحقينها
    سارة تمسك يده :لا تمد يدك انا راح ابقى طول عمري لك مستحيل اكون لغيرك
    مصعب :لا لا شنو تبقى بدون رجال اذا متت
    سارة تركت يده وهي تقوم:بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك تصدق انت سخيف
    مصعب : يعني اكذب اكيد بيجي يوم اصير تحت التراب واكون ساعتها مجرد ذكريات
    سارة عيونها صارت تلمع :جعل ربي ياخذني قبل ما افكر مجرد تفكير اكون مع غيرك اذا انت تسويها انا ما اسويها الله لا يحرمني منك لا تجيب سيرة الموت
    مصعب :تعالي
    سارة بزعل:ما اجي
    مصعب بحده :اقول لك تعالي
    سارة :تضربني
    مصعب بخزها :واكسر راسك بعد تعالي
    سارة دخلت اوراق السجب :ما اجي
    مصعب بصراخ :اخر مره اقول تعالي
    سارة بتردد وثقال قربت من السرير :خير
    مصعب مسك يدها بقوة وسحبها له
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    سارة بنت خالد و Maryooom2001 معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)