رواية اذا ذاب القلب (مكتملة )

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    تسلميلي يا عسل
     
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الميه والسابع عشر
    في اشراقت يوم جديد نبدا من عند سعود ويارا :حبيبي
    سعود بدون ما يطالعها :هلا
    يارا :سعود يلا حبيبي افطر
    سعود :مالي نفس يلا خلصي بسرعه
    يارا :سعود وبعدين معاك امس ما رضيت تتعشى واليوم ما فطرت
    سعود رفع كوب الحليب :افطري وانت ساكته
    يارا مسكت الكوب ويده:ما اريد
    سعود نزل الكوب :ليش
    يارا تاكل بشهيه:مليت كل يوم حليب سادة
    سعود رفع الكوب :اشربي بس اشوي
    يارا تبعد الكوب من وجهها:ما لو كان حليب بالشكولاته كنت شربته كله لاخر قطرة
    سعود ابتسم :اشربي الحين واليوم لما نرجع اجيبلك حليب بالشكولاته
    يارا ابتسمت ومسكت الكوب وصارت تشرب وفع جواله ودق على سارة بصوت كله نوم
    :الو
    سعود ابتسم :صباح الخير
    سارة : صباح النور حلمان فيني
    سعود زادت ابتسمته :لا الحمدلله ما شفتك
    سارة :ليش داق
    سعود :باخذكم لمصعب
    سارة بشك :مصعب قايل لك شئ
    سعود طالع بيارا اللى متابعه باهتمام :بس اشوفك نتفاهم جهزي نفسك
    سارة :طيب
    وصل يارا لجامعتها وراح لبيت سارة نزل ودق الجرس فتحت سارة الباب والعباية على كتوفها ولبسه بيجامه عودي ثقيله وصوت يوسف يبكي :ادخل
    دخل سعود وراها:وش فيه يوسف يبكي
    سارة تدخل الجناح :موو راضي يلبس
    دخلت لغرفة يوسف ودخل وراها :يوسف شوف ميين جاك
    يوسف رفع راسه :عموو
    سعود شاله وضمه لصدره وهو يبوسه :يوسف حبيبي يا روح عمك
    سارة جلست على السرير
    سعود وهم بالسيارة يوسف مد راسه من ورا :عمو
    سعود :عيون عمك
    يوسف ابتسم :رنا خانم عند بابا
    سعود :لا حبيبي جدتك رنا تجي بعد الظهر
    وقف عند محل :سوير تنزلين
    سارة فتحت الباب :وهذي فيها سؤال
    نزل سعود ونزل يوسف
    سعود كلم العامل ووقف ورا سارة :ايش اشتهيتي
    سارة وهي لسى تطالع بالاصناف المعروضه :ولا شئ
    سعود بصوت هادي :سوير عشان خاطري
    سارة :سعود لا تاخذ مقلب بنفسك
    سعود قرب اكثر منها:اسبوع ما رحتي له وانا حذرتك
    سارة لفت له:سعود لا تدخل بحياتي
    سعود :هذا اخوي الوحيد انت ما شفتي ايش صاير بمصعب
    سارة بصوت ضاحك :اخوك يكابر وخلي يتحمل اذا يقدر
    تركت سعود ومسكت يد يوسف :
    يلا حبيبي تعال
    طول الطريق ساكتين
    وبالمستشفى :سارة خذي الفطور وانا باخذ يوسف لفيصل
    سارة اخذ الاكياس :اوكي
    طلعت لحالها لجناح مصعب دخلت حطت الاكياس على الكنبه دخلت ما كان مصعب موجود على السرير رجعت دقت باب الحمام كان في صوت موية:مصعب حبيبي مصعب
    فتحت الباب بصدمه وخوف :مصعب
    كان مصعب جالس تحت الحنفية بملابسة دخلت بسرعة ضمته لها وهي تسكر الموية :حبيبي وش فيك انجنيت
    مصعب يضمها بكل قوته وبضعف:سوير محتاجك لا تتركيني
    سارة تبوس كتفه :مصعب احبك
    سارة تمسح على ظهره ودموعها تزل :اوعدك ما اعيدها يلا حبيبي قوم
    مصعب قام بصعوبة سارة نزلت ملابسه ولبست مصعب الروب
    طلعت مصعب بصعوبة من الحمام خلت مصعب ينسدح وغطته:وين هذول الاغبياء عنك
    مصعب ما رد عليها وهي تطلع له ملابس اندق الباب سارة :ادخل
    دخل سعود وفيصل ويوسف :السلام عليكم
    يوسف بفرح طلع لسرير :بابا حبيبي اشتقتلك
    ويبوس وجه مصعب
    سعود قرب وباس راس مصعب عللى مغمض عيونه
    سارة بعصبية وهي تكمل تطلع الملابس :فيصل وينكم عن مصعب
    فيصل طالع بمصعب ورجع طالع فيها :وش فيه مصعب وليش كلك مويه
    سارة وقفت عنده :لقيته بالحمام تحت الحنفيةانا بوريهم كيف ما يهتمون بزوجي الله لا يسامحهم
    فيصل :عادي يمكن حب يتروش
    سارة تلمس وجه مصعب تشوف حرارته :ما كان يتروش كان دايخ والموية تزل عليه ثلج
    فيصل :
    انا اول ما جيت ما كان فيه شئ انا الحين بروح تفاهم معاهم
    سارة :خذ معاك يوسف وسعود
    سعود شال يوسف :لا لا عمو بدي بابا
    سعود :حبيبي اشوي ونرجع لبابا
    بخذك عند راشد
    يوسف ابتسم :اوكي
    اندق الباب سارة وهي تلبس مصعب الكنزه :ادخل
    دخل فيصل :دفيه زين
    مصعب طالع بفيصل وهو يمدد :فيصل خليهم يجيبون لسوير ملابس وعباية لا تمرض
    فيصل ابتسم :اتصلت على هاله من اشوي
    سارة عند رجوله تلبس مصعب الشراب :حلو اليوم سوير تهمك
    فيصل يحط دفاية الحليب بالزنجبيل على الطولة:جبتلكم حليب بالزنجبيل
    مصعب طالع فيها :يعطيك العافيةحبيبي البسي بيجامه من عندي برد عليك
    سارة تغطيه :حبيبي انت ارتاح بجلس عن الدفاية على ما توصل الملابس
    فيصل انسحب سارة
    :فطرت ولا لسى
    مصعب :لا مالي نفس
    سارة تمسح على شعره :الحين نفطر سوا سعود جاب فطاير
    مصعب :ما افطر
    سارة بحده :ما تبطل دلع
    مصعب ابتسم لها ابتسامه صفرا :يحق لى اذا تتغدين معاي افطر
    سارة باست مصعب :حبيبي تامر امر
    مصعب مسك يدها:كيفك اليوم
    سارة :هذا سوال تدري ما اكون بخير الا لما حبيبي يكون بخير
    مصعب :حبيبك راح يكون بخير
    سارة لسى تلعب بشعره :لا تزعلني منك
    مصعب :تحمليني
    سارة سحبت يده لبطنها :يرفس
    مصعب ابتسم وبفرح وهو يحس برفسات الجنين :
    ما شاء الله فديت النشيط
    سارة تضحك :وام النشيط نسيتها
    مصعب طالع فيها :لزم نتهوش
    سارة بدلع:اغار
    مصعب مسك يدها :يلا بدلي وخلينا نفطر
    سارة :ما ابدل
    اندق الباب دهل سعود مع يوسف مد الكيس لسارة :سوير خذي
    سارة مشت لعنده :شكرا
    اخذت الكيس وراحت للحمام سعود جلس عند مصعب :وش فيها اليوم لطيفه بزيادة معاك
    مصعب يساعد يوسف يطلع عنده وهو يبتسم :سعود الله يسعدك لا تخرب علينا
    سعود يضحك :اوكي بسكت انت كيفك اليوم
    مصعب وهو يبوس يوسف :الحمدلله موو مصدق باقي بس ايام واطلع من هنا
    سعود ابتسم :الحمدلله
    دخلت سارة عليهم حطت ملابسه المبلولة مع ملابس مصعب الوسخه فتحت الفطور وصبت اكواب الحليب سعود جلس على الكنبة يفطر ومصعب صار ياكل مع يوسف :سوير حبيبي وين
    سارة تلبس النقاب :عندي هنا كم شغله بخلصهم وبعدها بروح لماما
    مصعب :افطري اول بعدين روحي
    سارة تشيل شنطتها وكيس الملابس الوسخه :حبيبي ما اقدر عندي غثيان
    مصعب :انتبهي على نفسك
    سارة :ان شاء الله سعود رجع يوسف للبيت
    سعود :مووو فاضي خذي ابنك معاك
    سارة :مصعب لسى ما شافه اذا موو فاضي ارسله مع راشد لبيت فيصل
    مصعب يشرب يوسف :سوير لا تشغلين بالك يوسف عندي انا برسله لك
    سارة قربت من مصعب همسة باذنه وباست خده وطلعت
    ***
    وبعد المغرب راكان رجع لبيتهم دخل للمطبخ كنت الخدامه واقفه تغسل المواعين :روز
    روز طالعت فيه :نعم
    راكان يطالع بالفوضه :في عندنا احد
    روز :
    في ماما وعمه ام محمد وخاله مناير وخاله حصه
    والبنات
    راكان :اوكي روحي قولي لهم اني بدخل
    روز :اوكي
    راحت كلها شوي ورجعت :تفضل ادخل
    راكان :شكرا
    ودخل سلام على عمته وخوات امه وخواته :انا بطلع ارتاح عن اذنكم
    الخاله حصه :راكان وين لسى ما شفناك
    راكان :خالتي اعذرين من الفجر صاحي
    ام راكان :لا تروح غرفة سديم عندها ضيفه
    راكان طالع بامه:يمه مين عندها
    ام راكان :والله علمي علمك
    راكان تركهم وطلع فوق دق الباب على سديم ما ردت دق مره ثانية :سديم سديم افتحي الباب
    فتحت الباب :هلو
    طالع فيها بصدمه كانت لبسه فستان باكمام طويلة باللون الخمري لين الركبة وتحته هيلاهب اسود وحذاء فلات بنفس لون الفستان ومكياج ناعم وشعرها مثور على كتوفها وظهرها :وش جابك بيتنا
    ابتسمت :هذا سؤال اختك سديم عزمتني على بيتكم
    راكان تنهد :شكو موو عاجبك
    راكان مفهي لان شكلها مختلف تماما :وش اللى موو عاجبني
    تيما :اني اجي بيتكم
    راكان صار يضحك
    تيما عقدة حواجبها :شبيك تضحك
    راكان مسك ضحكته وحط عيونه بعيونها:نورتي البيت وين سديم
    تيما رجعت جلست :راحت التواليت
    راكان تسند على الباب:
    وش هالكشخه ما عرفتك
    تيما تاكل بسكوت وفتحت جوالها بدون ما ترد :هييي تيما انا اكلمك
    تيما:شتريد
    راكان :اسالك عن الشكل الجديد
    تيما بدون ما تطالعه :اي شكل
    راكان :قصدي
    جت سديم :راكان انت هنا
    راكان طالع فيها وبحده:اي هنا
    سديم دخلت :اسفه تاخرت عليك
    تيما نزلت جوالها :عادي حياتي اخذي راحتج
    راكان :سديم تعالي معاي
    سديم :اوكي توته اشوي وراجعه
    راكان سحب سديم معاه دخل جناحه :وش فيك
    راكان بعصبية :ليش تعزمينها بدون ما تاخذين موافقتي
    سديم جلست على السرير : من يومين كلمتهابالوتس وعرضت عليها تزورني رفضت بس اليوم العصر تيما اتصلت وقالت اذا ما عندك التزامات بزورك وش تبغاني اقول للبنت
    راكان جلس جنبها:شافوها اللى تحت
    سديم:سلمت وطلعت معاي فوق
    راكان :طيب لا تخلينها تطلع بدون عشا عيب البنت اول مره تجي بيتنا
    سديم وقفت :ان شاء الله
    راكان طالع بسديم بنص عين وبحده :احد يستقبل ضيوفه بالبيجامه
    سديم :كنت لبسه ومتكشخه بس انكبت القهوة علي
    راكان انسدح بتعب وهو يفرد يدينه :ما اشوفك الا بالبجايم سديم انصحك لا تهملين نفسك
    سديم :ان شاء الله اروح
    راكان غمض عيونه:جوعان ارسليلي شئ اكله
    سديم :ان شاء الله اروح
    راكان مد لها جواله :اشحني الجوال
    سديم اخذت الجوال تحطه بالشاحن :اروح
    راكان :لا
    سديم مدت بوزها:شنو لا
    راكان يضحك :امزح روحي
    سديم طياران طلعت من عنده راحت لغرفتها دخلت :تاخرت
    تيما ابتسمت :لا
    سديم اخذت الصحن الفاضي وصارت تحط فيه حلى :راكان لاني اليوم موو فاضيه له استلمني ارسليلي شئ اكله وعدلي لبسك وحطي جوالي بالشاحن
    تيماتمسك كوب الموية :شيبي لبسج
    سديم تضحك :لبسي ما فيه شئ راكان كان يقول لى لا تهملين نفسك
    تيما ابتسمت :علاقتكم حيل كوية
    سديم تصب بالكوب الكبير قهوة :راكان صح شديد بس مرره حنون
    تيما :واضح
    سديم تشيل الصينية :اشوي وارجع لك
    سديم ودت الصنية كان راكان يتروش حطتها ورجعت :ولج تاخرتي
    سديم ابتسمت :ما تاخرت حطيتها بسرعه وجيت
    تيما :موو ناوية تدرسين
    سديم :ان شاء الله الفصل الجاي انت علمي ولا ادبي
    تيما :علمي
    سديم :وش ناوية تتخصصين
    تيما ترجع خصلت شعرها ورا اذنها :حلمي ادرس هندسة كيميائيةوانتي ايش حلمج
    سديم :راكان يقول ادرسي لغات
    تيما :سديم اريد احجي بدون مجامله اتمنى ما تزعلين مني
    سديم :حبيبتي قولي ما راح ازعل
    تيما :خلي شخصيتج كوية موو مهم حجي اهلج لو اخوج لو رجلج المهم انت شنو تختارين
    سديم بارتباك :انا ما اعرف وش اقول لك
    تيما طالعت بعيون سديم :سوسو اني اسفه لاني تدخلت بخصوصياتج بس صدكيني رايده مصلحتج كونج مطلكه هذا ما يعني انج تسمحين لحدا يتحكم بحياتج لا راكان ولا غيرة انت مره بالغة وعاقلة وفوك السن القنوني سديم عيني لا تخلينهم يمحون وجودج
    سديم ابتسمت :شكرا تيما كلامك حلو وكله نضج وادري انك تحبين لى الخير بس انت فاهمه غلط راكان انسان طيب هو موو بس اخوي راكان هو الاب والاخ والصديق راكان يحترم قراراتي ويدعمني وما يسمح لاحد يذيني او يجرحني راكان هو الوحيد اللى يفهمني ويحبني
    تيما تعدل جلستها :اشلون فهميني
    سديم تضم المخده :تيما لو احكيلك من اليوم لبكرا عن راكان ما اخلص راكان قدوتي بالحياة
    تيما:الله يوفقه وما يحرمكم منه
    سديم ابتسمت :آمين ويرزقه ببنت الحلال اللى تسعده
    تيما :آمين غريبه وحيدكم وممتزوج عندنا بالعراق الام اذا عندها ولد واحد بدون تردد تزوجها وهو صغير وتخليه يترس البيت اطفال وتصير بيبيه
    سديم تضحك :والله يا ليت امي تقدر لراكان كانت من عشر سنوات زوجته بس راكان يرفض الزواج رفض تام
    تيما :اكيد اكو وحده بباله
    سديم تصب قهوة لتيما :الله يقدم اللى فيه الخير له
    تيماابتسمت واخذت الفنجال
    اما عند راكان اللى اكل وتكشخ ونزل ما كان في احد بالصاله:حبيبي وين رايح
    راكان لف عليها باس راس امه :يمه بزور صديقي
    ام راكان ابتسمت :ما شاء الله تبارك الله يمه الله يحفظك من كل شر واشوفك معرس
    راكان :ما اشوف احد وينهم
    ام راكان :بالمجلس مع ابوك ومحمد
    راكان يعدل الشماخ:يمه اول يصير وقت العشا خليهم يطلعون عشا لسديم وصديقتها
    ام راكان :صديقة سديم بنت مين
    راكان بحده وكذب :وش يدريني عنها
    ام راكان :ما شاء الله عليها تطير العقل من شكلها واضح بنت ناس
    راكان طالع بامه : والمعنى
    ام راكان :الحريم انهبلو على جمالها وكشختها وثقلها انا بعد اشوي بطالع اتعرف عليها
    راكان :يلا انا بروح توصين بشي
    ام راكان :لا يمه انتبه على نفسك
    راكان :ان شاء الله مع السلامه
    ام راكان :حبيبي الله معاك
    راكان توجه لمصعب وقدام جناح مصعب سمع صوت ضحك فتح الباب بهدوءودخل شاف مصعب جالس مع جسار وظهره للباب اشر لجسار حط يدينه على عيون مصعب مصعب مسك يدينه
    راكان بصوت ناعم انثوي يقلد الحريم وبالهجه المصرية:حزر فزر مين انا
    مصعب ابتسم وهو يبعد يدين راكان :مين غير الكلب راكان
    راكان ابتسم :انت الكلب كيف عرفتني
    مصعب يضحك :شفتك بالشباك
    راكان يضحك :خيرها بغيرها كيفك اليوم
    مصعب يسترخي :الحمدلله بخير
    راكان :ابو فتون عاش مين شافك
    جسار ابتسم :عاش غاليك
    راكان جلس جنب مصعب :كيفك كيف عبودي
    جسار :الحمدلله كلنا بخير انت كيفك كيف الاهل
    راكان :الحمدلله الكل بخير
    جسار :اول مره نلتقي عند مصعب
    راكان :صدفه حلوه اليوم طلعت من بدري وقلت اجي اخرب جو ابو حريم
    مصعب بغيض :ابو يوسف لو سمحت
    راكان يضحك مع جسار :قصدي ابو يوسف ما شاء الله اليوم وجهك منور
    مصعب :الحمدلله
    جسار :اكيد وجهه راح ينور المدام اليوم كنت عنده وسوت حرب لعيونه
    راكان باهتمام :اكيد الحرب كنت مع رنا خانم
    مصعب :بسم الله عليهم فال الله ولا فالك
    راكان :احكولي وش صار
    جسار ابتسم :بنت عمتي اليوم لقت زوجها الحبيب يتروش بملابسه وانهبلت على الدكاتره والممرضين والممرضات وهي صاحبة المستشفى سوت فضيحه بالمستشفى بفضل الله مصعب طالع لهاالمجنونه لا فيصل ولا سعود ولا مصعب ولا مدير المستشفى قدرو يسيطرون عليها
    راكان اخذ قطعت شوكلاته :والله فليم هندي زين ما طاح اللى ببطنها
    مصعب يطلع بقميصه بانكسار :اذا مكتوب له يعيش راح يعيش بيوسف خفت عليها من الفضيحه رفضت وجوده رفض تام سوير بحملها تعرضت لانواع الضغط النفسي واضربتها واجهضت الجنين الثاني وما تغذت زين وتركتها بعز حجتها لى بس سبحان الله ابني يوسف انكتب له يعيش مع انه بالشهر الثامن انولد بحاله صحيه سيئه جدا وضل شهرين بالحضانه
    راكان :سبحان الله صح اغلب الناس شايفين سارة غلط بس انا بعمري ما شفت مره مثلها قوية رغم كل الظروف اخلصت بالحب
    مصعب :تشرب شئ
    راكان :لا
    جسار دق جواله رد :الو
    منار :حبيبي وينك
    جسار :عند مصعب
    منار :متى تجي تاخرت كثير
    جسار :بشوف ليش داقه
    منار :جسار تعال انا جوعانه وعبودي نايم مليت لحالي
    جسار:ام عبدالله ان شاء الله ما اتاخر
    سكر :يلا شباب استاذنكم
    مصعب ابتسم :خذ لها بيدك شئ
    جسار ابتسم :مثل ايش
    راكان :خذ خرابيط او شئ حلو
    جسار :نحن اهل دايت ما ندخل هذي الاشياء على بيتنا الا بالمناسبات
    مصعب :خذ لها ورد
    جسار بطفش منهم:حركات مراهقين انا اخذ لها ورد بذكرى زوجنا او اذا بينا زعل قوي
    راكان يضحك مع مصعب وضرب كفه بكف مصعب راكان :
    شكل حبكم ميت من زمان الله يرحمه
    جسار :نشوفك بس تتزوج
    راكان يعدل جلسته وهو ساكت
    مصعب :راكان ترى زوجته تقريبا من عمر خالتها ياقوت
    راكان :كنت متوقع اكبر
    جسار :تصبحون على خير
    بعد ما طلع جسار دام السكوت دقايق مصعب مدد :جاي تسكت
    راكان تنهد :لا
    مصعب يطالع السقف :اسمعك
    راكان نزل كل شئ من فوق راسه ورجع شعره على ورا :مصعب انا محتار (سكت وكمل )ما ادري كيف احكي لك انا قلبي ذايب فيها
    مصعب طالع براكان وهو يخزه:
    والله العظيم لو جبت سيرة ياقوت اذبحك
    راكان :اووف ياقوت ايش انت ياقوت كنت معجب فيها زمان الله يسعدهم
    مصعب رجع لوضعه :اجل مين سعيدة الحظ اللى ذوبتك
    راكان تنهد ونزل راسه :تيما
    *****
    ببيت فيصل رجع من الدوام منتهي بعد ما تسوق للبيت مع ياقوت تروش ونزل يتعشى مع امه وجده وهم يتعشون :فيصل ابني وين زوجتك
    فيصل طالع بامه :فوق اكيد جالسه ترتب الجناح
    ام فيصل وقفت :انا طالعه اشوفها
    فيصل وقف :يمه كملي اكلك انا شبعت
    ام فيصل تجلس :لا تخلي بالي مشغول عليها
    فيصل :ان شاء الله (بعصبية وهو يطالع عياله )وانتم يا ويلكم اسمع لكم صوت فاهمين
    الكل بخوف:
    فاهمين
    فيصل تركهم وطلع فوق دخل على غرفة النوم شاف ياقوت نايمه حتى اغراضها مرمية بفوضه
    شال شطتها وعبايتها من الارض وحطاهم على الكنبه اللى قدام السرير جلس جنبها باس خدها ومسح على شعرها :ياقوت حبيبتي
    ياقوت بتعب :فيصل
    فيصل بقلق:فيك شئ
    ياقوت رجعت غمضت :لا بس تعبانه اشوي
    فيصل احنى لها ويده على خصرها :حبي وش اللى متعبك
    ياقوت :ما ادري جسمي مرهق
    فيصل :
    راح تجيك
    ياقوت :لا خليني انام
    فيصل يمسح على شعرها :ما درستي ولا تعشيتي
    ياقوت :حبي تعبانه مالي حيل
    فيصل ابتسم :طيب يا ام اياد نامي بس بكرا ترتاحي مافي طلعه من البيت ابدا
    ياقوت ما ردت عليه
    فيصل غطها زين اندق الباب فيصل طلع :ناموا
    ام فيصل :اي يمه كلهم ناموا وين زوجتك
    فيصل :لقيتها نايمه
    ام فيصل باستغراب :نايمه
    فيصل :صحيتها قلت لى انها
    تعبانه
    ام فيصل :بسم الله عليها مسكينه من الفجر تصحى وكل اليوم تفر من الجامعه للبيت والعيال لدوام الشركه الله يعينها
    فيصل :آمين جدي نام
    ام فيصل :اي يمه راح ينام
    فيصل :وانت
    ام فيصل ابتسمت :بنزل اتصل على اختك سارة
    فيصل بعصبية:يمه فهمي بنتك المجنونه ان اللى تسويه غلط والله عيب عليها فضحتنا بين الناس
    ام فيصل بخوف :ليه وش صاير فهمني
    فيصل قال لها وش صار بالمستشفى اما عند سارة :طيب انت بكرا وش ناويه تسوين
    يارا :بكرا ان شاء الله انا وخالتي راح نروح لدكتورتي
    سارة بسخريه :الله يهنيكم انت وخالتك
    يارا وهي تشوف الباب انفتح :سوير يا زفت
    سارة ويدها على بطنها صارت تحركها على بطنها :حبيبتي لا تخافين ماراح احسدك على رنو
    يارا اشرت لسعود يجلس :حبيبتي هذا ابتلى من الله اصبري
    سارة :اخر مره شفتها فيها والله العظيم خطر على بالي ادوس ببطنها
    يارا تضحك :سعود جا بكرا بعد الموعد اشوفك
    سارة :ايش رايك نطلع نتغدى سوا
    يارا :اوكي حلو
    سعود بفضول :وش الحلو
    يارا :انا وسوير ويوسف طالعين نتغدى
    سعود :مافي طلعه
    سارة :عطيني زوجك اتفاهم معاه
    يارا ابتسمت :خذ
    سعوداخذ منها :هلا سوير
    سارة :سعودانت مين مسلطك علي
    سعود :محد مسلطني
    سارة :ليش مافي طلعه علمني مين قاعد يدرسك
    سعود :انا من يوم يومي كذا موو محتاج احد يدرسني
    سارة بلعانه :اللى تشوفه ياابو عبدالله
    يتبع
     
    أعجب بهذه المشاركة الذئب الأزرق
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    سعود :ابو عبدالله
    سارة :ايوه يا ابو عبدالله براحتك خليك مشيخ ومكبر راسك معاي وانت الخسران
    سعود اخذ نفس :اشوفك الضحى يالمستشفى
    سارة :يصير خير سلام
    سعود :سارة
    سارة سكرت بوجه سعود سعود عطى الجوال ليارا :حقيرة
    يارا :ترى اللى تتكلم عنها اختي
    سعود بقهر :لا حول ولا قوة الا بالله
    بعد سكوت طال
    يارا :سعود
    سعود طالع بيارا :هلا
    يارا :حبيي ابي اتغدى معها
    سعود :لا
    يارا :ارجوك لا تقول لا
    سعود :لا يعني لا
    يارا :حرام عليك ترى سارة نفسيتها زفت وما تاكل مثل الخلق
    سعود :يارا لا تحولين
    يارا مسكت يده: اذا طلعت اكيد راح اقدر اجبرها على الاكل وافتح نفسهاارجوك
    سعود ضل ساكت يارا بدلع :حبيبي لا تخجلني انت ما ترفض لى طلب هو غداء اساسا يوسف راح يفرح
    سعود :طيب
    يارا بفرح :شكرا
    وباست خده بقوة
    سعود ترك يدها:وقت المصالح تجي الدكتوره يارا مشتاقه
    يارا بصدمه وتاشر على نفسها :انا مصلحجيه
    سعود يمدد :لا انا يلا نامي
    يارا بزعل وقفت ودموعها تطيح :ما ابي نام عنك صرت مصلحجيه بس لاني احترم عدم رغبتك فيني بسبب الضغوط وانشغالك عني بالشركه وبمرض مصعب وبعمي وخالتي تدري يا سعود اساسا لو موو ابنك اللى ببطني ما كنت عطيني وجه لاني ما اهمك
    وتوجهت للباب سعود لحقها ومسك كتوفها:يارا حبيبتي يارا والله كنت امزح
    يارا بعصبية دفته:اتركني لا تقرب مني انا اكرهك
    وطلعت من الجناح نزلت تحت نزل الكتاب وبعد النظارة من عيونه :يارا بنتي وش صاير
    يارا تمسح وجهها :عمي ولا شئ
    دخل سعود وراها :يارا
    يارا تجلس جنب عمها بدون ما ترد
    ابو سعود طالع بسعود :ليش مزعل زوجتك
    سعود جلس جنب ابوه :مزحت معها وزعلت
    ابو سعود مسح على شعر يارا :حبيبتي لا تبكين سعود يحبك واكيد ما قصد يزعلك
    يارا دنقت ودموعها تنزل
    ابو سعود ضمها :لا حول ولا قوة الا بالله
    سعود قرب من ابوه وهمس باذنه ابو وقام راح
    *****
    اما عند سوير بعد ما سكرت منهم اتصلت على مصعب
    بعد كم محوله رد وهو ينشف وجهه :هلا بروحي
    سارة ابتسمت :فكرتك نمت
    مصعب جلس على السرير :ما قدرت انام قلت اصلي
    سارة :حبيبي كيفك الحين
    مصعب :الحمدلله احسن
    سارة قامت وبعدت الجوال :وش رايك بلبسي
    مصعب :وش فيك مصيفه
    سارة تمشي وبزعل :اووف اقول لك وش رايك (سارة كانت لبسة فستان احمر علاقي وشعرها بطول الفستان تماما )
    مصعب :ههههه يجنن البسي شئ برجلك لا تمرضين
    سارة نزلت الجوال :شوف
    مصعب صار يضحك لان سارة لبسه شراب كبير فرو ابيض على شكل ارنب
    سارة :الله يسامحك لا تضحك علي
    مصعب :حبيبي كل الكشخه واخر شئ لبسه ارانب برجولك
    سارة دخلت على المطبخ :حبيبي كيفي
    مصعب ابتسم :تدفي زين
    سارة :حبيبي اشتقتلك موت
    مصعب :وانا مشتاقلك كثير
    سارة :يا روحي هانت كلها كم يوم وترجع لى
    مصعب :اكلتي ولا لسى
    سارة طلعت مويه من الثلاجه :لما صحيت العصر اكلت
    مصعب بعصبية :سوير
    سارة :اوكي اوكي لا تعصب الحين اكل
    مصعب :اوكي اكلي بسرعه لان في موضوع لزم اقوله لك
    سارة رفعت راسها:موضوع ايش احكي
    مصعب :بعدين
    سارة تجلس :لا موو بعدين الحين قول
    مصعب :لا مو الحين
    سارة تشرب موية
    مصعب اخذ نفس :
    بعد بكرا راح اطلع
    سارة بفرح :اعرف قال لى الدكتور عمار
    الاثنين تطلع
    مصعب بهدوء:اي الحمدلله
    سارة :حبيبي اهلا وسهلا باهلك البيت بيتهم واوعدك ما راح اتهوش معها
    مصعب :سوير حبيبي انا تعبان ومحتاج اهلي
    سارة بعصبية:كذا يعني
    مصعب :لا تفهمين غلط
    سارة :لا ما فهمت غلط كانك ما تعرفني
    مصعب :لا والله موو كذا
    سارة عيونها تلمع :كيف موو كذا انا انا
    وصارت تبكي
    مصعب انقهر :سوير روحي لا تبكين انا محتاجك كثير وبنفس الوقت محتاج اهلي سوير انا ما اعرف اذا يومي قرب ولا بعيد
    سارة : يومي قبل يومك
    مصعب ابتسم :سارة اخر طلب اطلبه منك واتمنى ما ترفضي
    سارة حطت يده على فمها تكتم شهقاتها :لا انت كذاب مستحيل موو اخر طلب كذاب انت ما تطلب انت تامرني
    مصعب دمعته نزلت مسحها بسرعه :ام يوسف حضروا اغراضكم الاثنين راح ننتقل لبيت اهلي
    سارة بانكسار :مصعب انا مالي مكان ببيتهم
    مصعب :سوير افهميني
    سارة :افهم ايش منك بغض النضر عن رنا خانم ابوك ما رحب فيني لاني سارة اللى اختارها ابنه رحب فيني بس عشان احفاده
    مصعب :انا من اسبوع تكلمت مع امي وهي وعدتني م
    سارة تقاطعه بانفعال:موو بس هي حتى سعود اللى قلب بابا بدر ينبض بصدره ما يطيقني يكرهني هو رفض يخلي اختي تطلع معاي للمطعم كان نفسي اغير جو ليوسف
    مصعب :لا تهتمي باحد انا ماراح اسمح لاحد ينزل دمعه من عيونك
    سارة ابتسمت من بين دموع :يا روحي موو مهتمه اهم شئ نكون سوا
    مصعب ابتسم :اوعدك بكرا نتغدا اربعتنا بالمطعم اللى تختاريه
    سارة تمسح وجهها :نحن ثلاثه
    مصعب ابتسم :لا اربعه ولا نسيتي جنيننا
    سارة حطت يدها على بطنها:ما ادري راح من بالي
    مصعب :بكرا جهزي يوسف من بدري تعالوا نفطر سوا ونلعب وبعدها نطلع نتغدا
    سارة :مصعب حبيبي انت ما تقصر بلا ما نطلع انت تعبان
    مصعب :لا حبيبي لسى في تعب اكثر بالايام الجايه وانا نفسي نطلع كلنا محتاجين الطلعه
    سارة برحمه :مصعب موو مهم نطلع نطلب الغدا ونتغدا وبعدين نطلع لحديقة المستشفى
    مصعب عقد حواجبه :سوير بكرا نتفاهم
    سارة بخوف :حبيبي انت بخير
    مصعب عض شفته :بخير
    سارة بارتباك ودموعها تنزل :الحين يجونك لا تتحرك من مكانك
    مصعب بالم :سوير لا صدقيني ما يفيدوني انا مريض ولزم اتالم
    سارة :ليته فيني ولا فيك
    مصعب :حبيبي هذا المقدر لى لا تعترضي
    سارة :ما اعترض
    مصعب ابتسم :لا تضلي تبكي ما احب دموعك
    سارة:مصعب تدري اليوم موو مصدقك انك بعد بكرا بطلع وتكون قريب مني
    مصعب وهو عاقد حواجبه :قربك جنه تصدقين امس.....
    *****
    فيصل واقف قدام المرايا بعد ما مشط شعره صار يلبس ساعته :فيصل
    فيصل لف :صباح الورد
    ياقوت تعدلت :صباح الورد
    طلعت على الساعه :اووف تاخرنا العيال راحو
    فيصل قرب من السرير :اي من نص ساعه راحو
    ياقوت وقفت وفتحت الخزانه:انتظرنا خمس دقايق ما راح اتاخر
    فيصل مسك كتفها :مافي دوام اليوم افطري وارجعي نامي
    ياقوت بعدت عنه ولبست التنوره :فيصل قلت لك خمس دقايق
    فيصل :وانا قلت اليوم ترتاحين كملت التبديل :فيصل راحت ايش اللى تتكلم عنها
    فيصل :ياقوت لا تخلين ازعلك الدراسه سمحت لك لان من حقك تكملي والشغل لو موو الخبرة ما كنت سمحت لك تشتغلي انت ام لخمس اطفال وامي الله يعطيها العافية ما قصرت معاك ابدا
    وانا راعيت وضعك كثير مع اني رجل تعبان من الدوام اريد زوجتي تستقبلني وتهتم فيني
    ياقوت نزلت عيونها :ههههه صارت دكتور وعندك فلوس وصرت تعيرني هههه قلتلي تريد مره تستقبلك وتهتم فيك
    فيصل مسك خصرها:لا ياقوتي صدقيني انا خايف عليك لازم ترتاحي
    ياقوت مسكت يدينه :اتركني راح نتاخر
    فيصل ابتسم :فديت الزعلان يا ناس
    ياقوت :خلاص ابعد مووو وقتك اخرنا راشد عن شغله
    فيصل باس كتفها وضمها :احبك
    ياقوت بدلته الضمه :وانا احبك
    بعدته لبست البلوزه
    وفيصل راح يجمع اغراضه ياقوت وهي تشيل جاكيتها وشنطتها :انا خلصت
    فيصل مسك يدها :يلا وهم يلبسون الجزم ام فيصل :ياقوت
    ياقوت بدون ما تطالعها :هلا يمه صباح الخير
    ام فيصل :صباح النور وين رايحه كنت ناويه نفطر انا وانت مع ابوي
    ياقوت وقفت :يمه ان شاء الله غير مره
    ام فيصل ابتسمت:طيب يمه انتبهي على نفسك وافطري زين
    ياقوت ابتسمت وضمت ام فيصل :ان شاء الله توصينا على شئ ونحن راجعين
    ام فيصل :لا يا قلبي
    ياقوت باست خد ام فيصل :يمه احسبي بيت سامر بالغدا
    ام فيصل :طيب بحسب حسابهم والسلطه عليك
    فيصل :يمه ما دام ام اياد عزمت اخوها انا بعزم اخوي
    ياقوت :اعزمه مين ماسكك
    ام فيصل : بسوي مقلوبه عموري يحبها
    ياقوت :وانا مشتهيتها
    ****
    عند راشد طالع بالساعه كان باقي خمسه وعشرين دقيقة حتى يوصل دخل يدينه بجيبه فتح الباب وطلع ضل يمشي لين ما وصل لشارع العام يدور سيارة اجره توصله واخيرا بعد محولتين وقف له تاكسي
    فتح الباب شاف سيارة فيصل وقفت وراهم واشر له
    راشد :اخوي اعذرين وقفتك على الفاضي
    السواق :عادي اخوي حصل خير
    راشد سكر الباب وراح ركب مع فيصل :صباح الخير
    فيصل وياقوت :صباح النور
    راشد :مره ثانية اذا ناوين تتاخرون عطوني خبر
    فيصل يضحك :رشودي اسف
    ياقوت :راشد لا تسامحه ترى فيصل صاحي من بدري
    راشد :ادري شفته بالمسجد
    ياقوت :فيصل ابي فطور وقهوة سودا
    فيصل :اوكي
    ياقوت :وصل راشد اول
    فيصل :وانت
    ياقوت :بسببك تاخرنا الدكتوره ما راح تدخلني
    فيصل :
    اذا كذا نصبح على مصعب دائما يسال عنك
    *****
    انا عند سعود :يارا
    يارا:عيون يارا
    سعود ابتسم :تسلم عيونك يلا تاخرنا
    يارا تبلع اللقمه :ما شبعت
    سعود باس خدها :هههههه اشتريلك من البقاله
    (طبعا امس ابو سعود كلام يارا وخلها ترضا )
    يارا تكمل اكلها:يلا بس اخلص تشتريلي
    سعود :اذا كملتي اكل مافي بقاله
    يارا بدون اهتمام :لا توديني شنطتي مليانه
    سعود :يا طماعه شنطتك مليانه
    يارا نزلت الكوب :انت تقول لى لا بس انا بعمري ما قلت لك لا
    سعود وقف :يا سلام امس وش قلت لك بعد ما وصلك ابوي
    يارا تدهن التوست بالنوتيلا :سوير ما راح ترضى تطلع معاك
    سعود :موو على كيفها
    يارا رمت التوست بالصحن ووقفت وبعصبية :سعود اختي لا تقرب منها لا بخير ولا بشر يكفيها اللى فيها
    سعود :ليش عصبتي اذا صرت شين ولا زين معها كله واحد عندكم الطيب ما ينفع مع اختك ولا معاك
    يارا بهدوء :ارجوك اختي لا تدخل فيها عندها زوج وعندها اخوان
    شالت عبايتها واغراضها ونزلت
    وصلها سعود لجامعتها بدون اي كلام بينهم
    وتوجه للمستشفى دخل على مصعب كان نيام وبيده الجوال على اذنه سعود سحب الجوال من اذنه وهز كتفه بخفه :مصعب مصعب اصحى
    مصعب فتح عيونه :ها وش في
    سعود حرك يده اللى فيها الجوال :من جدك نايم والخط مفتوح
    مصعب يضم البطانية وغمض عيونه :نمت بدون ما احس
    سعود حط الجوال على الشاحن :من جدك بدل ما ترتاح سهران مع المجنونه سوير من امس الساعه عشره
    مصعب :سارة زوجتي محتاجتني مثل ما انا محتاجها
    سعود جلس عنده :تخيل امس الحقيرة زوجتك وش قالت لى
    مصعب قلب نومته على كتفه اليسار :لا تقول حكت لى تستاهل
    سعود ميل جسمه على مصعب ومسكه :استاهل صاير تصف معها بعد السهره الرومانسية
    مصعب فتح عيونه :ابو عبدالله سوير ما غلطت معاك امس ترى سارة موو حول احد منكم البنت بحاله وقلبها ابيض بكلمه طيبه تكسبها
    سعود :مصعب لا تسويني انا الغلطان وتزيدها علي قبل اشوي يارا عصبت وزعلت مني عشان سوير بعد ما رضانا ابوي امس
    مصعب :بزيدها عليك لانك صاير غبي سارة ويوسف نفسيتهم زفت بدل ما تعزمهم وتغيرهم جو جالس تهاوشها وحاط عقلك بعقل مراهقه
    سعود تعدل عنه :غبي مقبوله منك يا دكتور مصعب
    مصعب غمض :هذي الحقيقه عيب عليك كبر عقلك سارة بايش غلطت معاك حتى تكرهها
    سعود وقف وفتح الستير :انا ما اكره ساره بس
    مصعب :بس ايش
    سعود لف على مصعب :مصعب ما انكر انا كنت احب سارة واعتبرها اختي الصغيرة بس باليوم اللى سارة رفضتك فيه وغلطت بالكلام كثير طاحت من عيني وما ضل شئ يجمعنا
    مصعب بقهر وعصبية :سعود ارحموها انت ايش تتوقع من بنت عاشت شهور بقصة كلها حب كلها وعود انا قتلت جنيني قطعه مني ضحيت فيه لاني ما حسبت حسب لفرحت بنت الناس ما حسبت حساب لمشاعر انسانه ضلمتها باسم العشق دمرتها بدل ما انهي الموضوع وابني يتربى بحضني عيشتهم بغربه وقهر تتوقع سارة ليش رجعت لى بعد سنين ها وهي تملك فلوس واملاك ما يعلم فيها الا ربنا تعيشها ملكه وما تنقص انا انصدمت لما شفت المبالغ اللى تدخل حسابها كل شهر سارة ما رجعها الا الحب والاخلاص لو وحده ثانية كنت خلت ابني حسرة بقلبي طول عمري سارة ما طلبت مني الا تكون معاي قدام الناس كنت راضيه تكون الثانية راضيه اكون مع غيرها كنت اكلم غيرها قدامها كنت تموت من القهر بس صبرت علي الكل يضلمها حرام عليكم
    سعود جلس عند مصعب :مصعب صح انا وسارة علاقتنا زفت بس والله العظيم اني ما اكرهها زوجتك انا موو حولها
    مصعب اخذ نفس :تقدر تروح لاني بنام
    سعود مسح على كتف مصعب :زعلان مني
    مصعب :لا حبيبي موو زعلان
    سعود : قوم افطر وبعدين ارجع نام
    اندق الباب سعود :ادخل
    دخل فيصل وهو ماسك يد ياقوت اثنينهم :صباح الخير
    سعود ومصعب :صباح النور
    ياقوت تحط بوكي الورد الملون على الطاولة:ابو يوسف كيفك
    مصعب تعدل :بخير الحمدلله انت كيفك كيف العفاريت
    ياقوت تجلس :الحمدلله الكل بخير
    سعود :اليوم ما عندك جامعه
    فيصل :عندها بس تاخرنا
    ياقوت :الدكتوره شديده فقلت ليش اضيع وقتي واقعد مع نفسي
    سعود :لا تسهرون مثل دكتورنا مصعب طول الليل مكلامات عشق وغرام مع سوير
    ياقوت ابتسمت :استاذ سعود شوف شكلك وبعدين قول لا تسهرون
    مصعب بضحك :ما راح ترد على مساعدتك
    فيصل جلس جنب ياقوت :انا علمي بالسهر من زمان
    مصعب :اجل اليوم متاخرين ليش لو سوير هنا كنت مسحت فيك البلط مثل ما كنت تمسحه فيني
    ياقوت :متاخرين لان امس اول ما وصلت البيت نمت من التعب والدكتور فيصل الحنيه ذبحته كان راح يسحب علي بس الحمدلله صحيت قبل ما يطلع
    فيصل يضحك :سوير موو داريه باحد دام امس سهرانه معاك
    سعود طلع جواله :احسن شئ اخرب نومتها
    مصعب :سعود لا تدق
    سعود :الو ....صباح الخير ....هاله لو سمحتي بسرعه صحي سارة خانم لى ساعه ادق ما ترد علي
    ...... (سعود حط المكبر ) كلها دقيقتين :الو انت وش تبي مني
    سعود ماسك نفسه لا يضحك :جهزي نفسك ويوسف خمس دقايق واكون عندكم
    سارة تثوب :لا تجي انا نايمه
    سعود :لا حول ولا قوة الا بالله مصعب هو ارسلني
    سارة :لا تكذب والله اقول لمصعب عنك ياقليل الادب استحي على شيبتك مصعب نايم
    سعود :اقول بلا كثرت حكي انا عند الباب
    سارة وقفت وفتحت الستارة :قلت لك عيب عليك ولا امك رنا خانم تربيتها معدومه ان الكذب عيب
    مصعب :سعود عطيني
    سارة ابتسمت :هين انا اوريك كيف تحفر لى
    سكرت الخط : تتوقعون وش تسوي
    دق جوال مصعب ياقوت قامت فصلت الجوال من الشاحن وعطته مصعب ورجعت جلست رد :الو حبيبي
    سارة :حبيبي صباحك عسل
    مصعب ابتسم :احلى صباح واحلى صوت اسمعه اليوم
    سارة تضحك :حبيبي كان الجرعه عاليه اليوم لا يطقنا سعود عين ونتذابح
    مصعب :لا موو عاليه متى تجين
    سارة تنسدح :مالي خلق لك بنام
    مصعب :حبيبي نسيتي الغداء
    سارة فتحت عيونها :لا حبيبي الحين اجيك
    مصعب :لا تتاخري
    سارة :ناقصك شئ
    مصعب ابتسم:انت
    سارة :هههه يا روحي انا ما راح اتاخر بجيب لك محفظتك
    مصعب :ههههه يا بخيله
    سارة بحب:خليني بخيله المهم حبيبي كريم بعمره ما قصر معاي
    مصعب يضحك :حيوانه لا تجيبينه
    سارة :بشرطين
    مصعب :موافق
    سارة :الاول اعزمك على بيتزا
    مصعب :والثانية
    سارة :بس اجي اقوله
    مصعب :اوكي سلام
    سارة :
    احبك واعشقك واموت عليك
    مصعب ابتسم :حولي زحمه
    وسكر سعود :ما شاء الله وش التغير من امس الصبح لليل ابي افهم
    مصعب :فيصل علمه وش تغير
    فيصل :قلوبهم ذايبه اي اثنين بالعالم الرماد اللى بينهم ما يرجع يشتعل ويصير لهيب يحرق كل شئ الا لما تطيح اقنعتهم
    ياقوت :سعود فاضي
    سعود وقف :فاضي معاي الملفات بالسيارة تعالي نجلس تحت بالكوفي
    ياقوت وقفت :فيصل لا تنساني
    فيصل :نص ساعة واوصلك
    ياقوت :ان شاء الله ابو يوسف سلامتك بس تطلع ازورك
    مصعب ابتسم :الله يسلمك بس تجين جيبيلي اوسم
    ياقوت :ان شاء الله عن اذنكم
    وهي طالعه دخل الدكتور سند والدكتور عمار مع روز :صباح الخير
    فيصل وقف وردو :صباح النور
    فيصل :زين جيتم قبل ما توصل ام يوسف
    سند واقف عند مصعب :كيفك اليوم
    مصعب :الحمدلله احسن من امس
    روز صارت تعطي مصعب الابره مصعب :خلي يدك خفيفه اعدمتني
    روز :ايش
    مصعب يمسك مكان الابره :شكرا الله يعيني عليها يده ثقيله مره
    فيصل ابتسم :ليش ما قلت من قبل
    مصعب :لانها بارده عاجبني الوضع ما تزعجني وتتامر
    عمار وهو يطالع بالنتائج اللى بالملف :والله ما اللوم سارة خانم اللى تمر فيه موو سهل
    فيصل :الله يعنها هذا المكتوب عليهم مصعب :عمار اليوم لزم نخلص كل شئ
    سند :ههههه لا ليش مستعجل الحين افطر وارتاح مادام المدام على الطريق
    مصعب :بكيفكم
    فيصل :روز وين فطور الدكتور مصعب
    روز :دكتور مصعب في سهر طول ليل على جوال
    عمار :مصعب انت لزم ترتاح السهر موو زين لك
    دخلت سارة ببرود :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    يوسف طلع من ورا سارة:صباح الخير بابا حبيبي
    مصعب نزل من السرير شال يوسف بصعوبه :صباح الورد حبيبي
    سارة حطت يدينه على كتوف مصعب وجلس على اقرب كنبه وهو يبوس يوسف سارة جلست معاه عمار :فيصل نحن نازلين بس تخلص تعال على عيادة سند
    فيصل :ان شاء الله على العشره اكون عندكم
    طلعوا سند وعمار وروز فيصل وهو يشوف سارةنزلت النقاب و دفنت وجهها بين كتف ورقبة مصعب :انا رايح اوصل ياقوت اشوي ويوصلكم الفطور
    وطلع سارة :حبيبي اشتفتلك مووت
    مصعب ضمها مع يوسف لصدره وباس راسها :يا روحي ما اشتقتلى اكثر من شوقي لك
    سارة :احبك
    يوسف :بابا وانا احبك
    مصعب باس خد يوسف :يا روحي فديت ابني وامه اللى يحبوني
    يوسف :بابا امس ماما لعبتني بلايشتيشن
    سارة ابتسمت وهي تعدل قبعة يوسف الصوف : المره الجايه بابا يلعبك فيه
    يوسف :بابا ماما فزت علي وقالت اني مثلك ما بعرف العب
    مصعب ابتسم :لا حبيبي اعرف العب
    سارة تضحك :لا تكذب انا كنت دائما افوز عليك
    مصعب يضحك :بس اطلع بوريك كيف انا محترف بالبلاستيشن
    سارة حطت يدها على خده اليمين وباست خده اليسار :انت طيب ومستعده تاخسرني كل يوم
    مصعب ابتسم :ان شاء الله يوسف يوسف طالع بمصعب وهو شاق الابتسامه :شو
    مصعب :اليوم انا وماما مسوين لك مفاجئه
    يوسف بفرح :تحكي جد
    مصعب يهز راسه :وجد الجد حبيبي
    يوسف نزل وهو يفتش :بابا وينها
    سارة همست لمصعب :الحين يسالك الف سؤال عن المفاجئه من الحين لوقت الغدا تطردنا من الصداع
    مصعب يطالع بعيونها :سوير حبيبتي اذا ما تحملتكم اتحمل مين
    سارة :من مين الورد
    مصعب :من ياقوت جت مع فيصل
    سارة :حلو ذوقها
    مصعب وقف وشال البوكي ورجع جلس سحب زهرة الأقحوان ومدها لسارة :سوير الاقحوان يشبهك
    سارة ابتسمت وهي تمسكها :كيف تشبهني
    مصعب :زهرة الاقحوان ترمز للبهجه و
    الجمال والإخلاص والبراءة والطهارة
    سارة انا ما عرفت الفرح الا بوجودك انت فرحت عمري وروحي وحبيبتي وزوجتي وام عيالي
    سارة لفت وجهها شافت يوسف واقف يطالعهم بتركيز مصعب طالع يوسف ساره همست باذنه مصعب ابتسم :حبيبي وش فيك
    يوسف قرب وابتسم ابتسامه مجامله :ولا شئ وين المفاجئه موو موجوده بابا طلعها
    مصعب سحب يده من سارة والزهره ومسك خصر يوسف
    :الحين نفطر ونلعب والظهر يصير وقت المفاجئه اتفقنا
    يوسف :اتفقنا
    باس خد مصعب سارة وهي تشم الزهرة :مصعب ما شاء الله اليوم صحتك احسن
    مصعب جلس يوسف بحضنه: زين صحتي احسن الحمدلله
    سارة مسكت يده :الحمدلله مصعب ما سالتني عن الشرط الثاني
    مصعب :قولي امريني
    سارة وقفت وهي تتامل الزهرة مصعب ابتسم لانه يدري وراها مصيبه:سوير حبيبي تكلمي
    سارة بتردد :اممم مصعب انا نفسي
    انتهى البارت توقعاتكم
    اوجه تحياتي لكل شخص يقرا كلماتي
    عدد الكلمات في هذا البارت تجاوج 5600
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية
  4. عاشقة بارك جيمين

    عاشقة بارك جيمين I love you Jimin .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,595
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    ويييييييييييييينك يازينه طولتي علينا
    :kisskiss::biggrin:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  5. عاشقة بارك جيمين

    عاشقة بارك جيمين I love you Jimin .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,595
    الإعجابات المتلقاة:
    2,335
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    طولتي والله عسى المانع خيريالغلا:(:wrda:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت 118
    سعود بعصبية وهو يضغط على جواله :اختك المجنونه هذي وبعدين معها كيف تتجراتاخذه اخوي مريض بصعوبه يمشي وممكن باي لحضه يغمى عليه
    فيصل جلس :سعود لا تعصب يعني وين اخذته اكيد على بيتهم
    سعود :ياربي راح انجلط بسبببها
    فيصل يدق عليها ما ردت
    فيصل حط جواله بجيبه ووقف :تعال معاي
    سعود يمشي :وين
    فيصل فتح الباب :سارة مستحيل تطلع مصعب بدون موافقة سند وعمار
    سعود يمشي بسرعة وضغط زر المصعد اكثر من مره:ان شاء الله
    فتح المصعد وطلع بوجهم عمار وسند :كنا جاينكم
    عمار حط يده على كتف سعود :صار شئ لمصعب
    سعود بتووتر وخوف :ما ادري اتصل على سارة
    فيصل :سند انتم كيف تسمحون لها تطلع مصعب من ورانا
    عمار :فيصل مصعب تمام ولا قدر الله صار اي شئ لمصعب سارة خانم راح تتصل
    فيصل بحده وهو يحط يده على خصره :المشكله انكم ما تعرفون ان اختي واخوه مجانين
    عمار :شباب وش فيكم اذكرو الله
    الكل ذكر الله سعود:لو سمحت دكتور عمار اتصل عليها لزم اكلمها
    عمار طلع جواله :الحين بدق لا تخافون مصعب بخير
    حط الجوال على اذنه ردت :الو هلا
    دكتور
    عمار :سارة خانم
    سعود اخذ منه الجوال: اذا دقيت عشان الدوا لا تشغل بالك انا عطيته لمصعب
    :ياحيوانه يا#### كيف تجرائين تطلعين مصعب بدون اذني
    سارة بكت وبعصبية:احترم نفسك مصعب زوجي انا وابو عيالي انا وبس تفهم انا انتم كلكم ما لكم شئ عنده ماراح تخافون عليه اكثر مني انا خلص عمري بالقهر كافيكم مني ارحموني ياناس انت واهلك ما كفاكم اللى صار فينا ما كفاكم كره الدنيا كلها لى اعرف وفكر قبل ما تحملني الذنب
    سعود سكر الخط ورجع الجوال لعمار وراح بسرعه فيصل ركض وراه على الدرج مسك يده :وش صار ايش قالت
    سعود بصراخ:مصعب بخير
    فيصل بهدوء:تعال اوصلك
    سعود طول الطريق ساكت فيصل دق على سارة ردت :سوير وينك ما تردين خوفتينا عليكم
    سارة تشهق :فيصل يكرهوني كلهم محد يحبني وين اروح
    فيصل حط مكبر الصوت:سوير لا تبكين انتم وين
    سارة :لا تسالني ياليتني اموت وارتاح من ظلمهم
    فيصل :استغفرالله سوير حبيبتي اذكري الله ترى سعود ما قصد هو خايف على اخوه
    سارة :لاتبرر له فيصل انا وحده وسخه و#### خليت راسكم بالوحل لاني اخلصت لزوجي انا ما ردت من الدنيا الا اني اعيش بسلام كنت راضيه بكل شئ معاه كنت اعيش برعب مصعب كان جهنم فيصل ليش الكل موو راضي يصدق اني كنت مجبوره مصعب اخذ مني (شهقت من اعماق قلبها )اغلى ما املك والله حرام عليهم ما راح اسامحهم كلهم ظلموني صرت اخاف ابني يوسف يسمع عني اللى يقولونه وتتشوه صورتي بعيونه فيصل ليش الناس يكرهون النقي ليش ما يشوفون ان الدنيا موو بعيني ابد انا ما تمنيت الا اعيش بكرامه ليش مالي حظ ليش مكتوب علي العذاب قلبي ينزف ما عاد يتحمل طعناتهم
    فيصل مسح وجهه من الدموع :سارة يا روحي اذا لى خاطر عندك قول لى وينك
    سارة اخذت نفس عميق:نحن بشقق ال.... شقتي رقم213
    فيصل :انتبه على نفسك وزوجك وابنك ما راح اتاخر
    سارة:اي
    وسكرت فيصل بحزن وعيونه تلمع:الله يسامحكم على اللى تسونه فيها
    سعود :فيصل سارة حسبت اختي وعرضي هي تتعمد تستفزني والله العظيم اني ماقصد اللى قلته لها
    فيصل بضيق:سعود سكر على الموضوع هي حامل بابن اخوك راعوها على الاقل تولد وبعدين كملو اللى تسونه
    سعود :انا اعرف العنوان
    سارة بعد دقايق غسلت وجهها وطلعت من المطبخ دخلت على غرفة النوم كانو لسى جالسين يلعبون بالمكعبات والالعاب بكل مكان
    مصعب طالع فيها عند الباب ابتسم لها :يا روحي تعالي
    سارة دخلت حطت الجوال على التسريحه :طلبت الغدا
    مصعب مسك يدها وسحبها لحضنه بحب وهو يمسك وجهها :ليش رديت عليه
    سارة دموعها رجعت تنزل :اتصل من جوال الدكتور عمار
    مصعب يمسح دموعها :مجنونه اكره دموعك
    سارة ضمته صارت تبكي بصوت عالي : لا تتركني الكل يكرهوني بموت
    مصعب يمسح على شعرها :اشششش بسم الله عليك ايش هذا الكلام مستحيل اتركك انت روحي
    سارة :تعبانه تعبت منهم الكل يكرهني مصعب احتويني ضمني محتاجه لحنانك وصدرك الدافي
    مصعب برحمه :اليوم راح اخنقك باضمك حتى تقولى مصعب اكرهك وخر عني
    سارة :ما اقول
    مصعب :كذابه والله راح تقولي
    يوسف وقف عندهم وبيده شاحنه :بابا مامتي ما تكذب
    سارة طالعت بيوسف :سمعت ما اكذب
    مصعب يلعب بشعرها :اعرف ماما سوير ما تكذب يوسف انا اعشق امك
    يوسف يضحك وجلس :ماما شنو اعشق ؟
    سارة تمسح وجهها :اسال بابا هو يعرف
    يوسف رفع حواجبه :شنو يعني علموني؟
    مصعب يمسح على شعره وهو يطالع فيهم:بابا العشق يعني الشغف بالحب يعني الحب الشديد القوي مرره اللى ما يصير الا مره وحده بالحياة يضل مع الشخص طول الحياة وما ينتهي هذا الاحساس الا لما نموت
    يوسف شاق ابتسامه كبيره سارة :فهمت
    يوسف هز راسه :ايوه فاهمت بابا يعشق ماما بس في سؤال ثاني
    مصعب قرص خده :يمه منك ما تخلص اسالتك
    يوسف بفرح:لا في كثير لسى
    سارة تبوس يوسف وتضمه لصدرها :الله يزيدك وان شاء الله نجاوب على كل اسالتك
    يوسف رفع عيونه :بابا حبيبي ايش شغف ؟
    سارة تضحك :لا حبيبي سؤال لمصعب وسؤال لى
    يوسف :مين ذكي اكثر واحد

    اندق الجرس يوسف بفرح وقف وهو ينط :البيتزا هيييي
    سارة وقفت مسك يدها :وين
    سارة :اشوف مين
    مصعب وقف :خليك انا افتح ارسلي الفلوس مع يوسف
    سارة :لا خليك
    مصعب :سوير اجلسي
    وهي تجلس:ان شاء الله
    طلع مصعب فتح الباب وهو يخزهم:وش جابكم
    سعود :سويلنا طريق
    مصعب مد ذراعه وسند نفسه :لا ما تدخلون
    فيصل بهدوء:طيب ما ندخل انتم بخير
    مصعب :اي بخير لطالما اني مع عائلتي باكون بخير
    سعود :مصعب خليني اشر
    مصعب قاطع سعود بعصبية :سارة مالها علاقه بخروجي كل شئ تربطه فيها انا اتفقت مع عمار وسند اطلع اليوم وانا اللى مسوي مفاجئة ل ابني وزوجتي اليوم راح نكون لحالنا بعيد عن الكل تدري ليش لانهم تعذبو كثير بسببي ومن حقهم افرحهم
    سعود :انا موو معترض بس كنت خايف عليك
    مصعب بصراخ :ياخي لا تخاف علي انا كم مره لزم اعيد لك يا سعود واقول لك اني جبرتها علي انا موو اختيار سارة ومره ثانيه تغلط على زوجتي بكلمه وحده انسى ان لك اخ يا سعود
    سارة طلعت على صوت مصعب طالعت فيهم :مصعب لا تكبر الموضوع روح مع اخوك وانا برجع لبيتي
    مصعب بعصبية لف عليها :سارة ولا كلمه داخلي الغرفه
    سارة بعصبية :لا ما ادخل انقلع برا بيتي انا موو محتاجه شفقه منك اذا تفكر اني ما اقدر ادفع عن نفسي تكون غلطان عشت سنين بالغربه بدون زوج وبدون اب وبدون اخ موو محتاجه لكم
    تفهم موو محتاجه
    مصعب بقهر طالع فيهم:يعطيكم العافية صار يومي جهنم بفضلكم
    فيصل مسك معصم سعود :نحن رايحين سامحناعجناكم
    مصعب ضل ساكت
    سعود طالع بسارة :سارة انا اسف جرحتك واهنتك بدون ما افكر
    سارة صدت عنه:خذ كنزكم الثمين وفارق
    مصعب سكر الباب بوجهم :سوير
    سارة تجلس وهي تغطي اذنها :لا تكلمني ما ابي اسمع صوتك
    مصعب طالع فيها ثواني وراح ليوسف جلس جنب يوسف اللى يلعب بجوال سارة وهو منحني وماسك راسه بيدينه بعد دقايق يوسف يهز كتف مصعب :بابا بابا
    :بابا تزعلتوا
    مصعب طالع بيوسف :لا حبيبي
    يوسف :الا انت زعلان وماما زعلانه
    مصعب ضم يوسف وباس راس يوسف :لا يا ابني نحن موو متزعلاين
    اندق الجرس مصعب وقف :الاكل وصل فتح شنطة سارة وطلع محفظتها :حبيبي تعال معاي
    مسك يد يوسف وطلع كنت بنفس مكانها فتح الباب استلم الطلب وهو يسكر الباب :سوير
    سارة :ما ابي اكل
    مصعب حط الاكيس على الطوله:ما اجبرك على شئ قومي حطي الاكل
    سارة طالعت فيه بحده مصعب :ما تسمعين قومي
    سارة قامت وراحت للمطبخ وهي تغسل اكوب عشان اللبن سارة :بعد عني
    مصعب ابتسم وباس خدها :تحطين حرتك فيني انا وش ذنبي
    سارة بكت :تدري الحين بوش يفكر سعود الحين يفكر اني انا اللى احط حطب بينكم ليش تدخلت بيني وبينه
    مصعب :موو اول مره اعتب سعود عن تصرفاته معاك دائما اعتبه وازعل منه من وراك
    سارة تبعد يدينه :يوسف جوعان
    شالت الاكواب وطلعت
    مصعب طلع وراها لغرفة النوم سارة فرشت السفرة بالارض وفتحت الاكل بمساعدة يوسف
    جلست تصب اللبن :روح نادي مصعب الاكل برد
    يوسف شال قطع بطاطس وراح لمصعب :بابا تعال ماما تقول الاكل برد
    مصعب اكل من يده :طيب يا روحي
    وعلى الغدا يوسف جالس بينهم ياكلهم بالغصب
    ****
    اما ببيت اهل راكان هو جالس بمكانه اللى معتاد عليه من طفولته على راس السفرة وابوه على يمينه وامه على اليسار وسديم جنب امها اركان :سديم موية
    سديم وقفت وصبت له مويه حطتها قدامه
    ام راكان :حبيبي وش صار على موضوع عمك وعمتك
    راكان :يمه قريب بينتهي كل شئ وياخذون حقهم
    ابو راكان :من كم يوم شفت فيصل وجده ابو عبدالله وتقوينا سوا
    راكان :وين شفتهم
    ابو راكان :رحت احلل السكر وشفتهم عند مصعب
    راكان :فيصل وده يزورنا بس ما عنده وقت
    ام راكان :اللى يريد يزور اخوه ويسال يلقي بالشهر نص ساعه
    سديم :عمي دكتور كلمته من كم يوم كان مضغوط مره من شغله
    ام راكان :انت موو فالحه الا بالكلام
    راكان :كلام سديم صح الدكتور مسوؤليته كبيره
    ام راكان :سديم خانم جهزي نفسك بعد العصر طلعين لسوق
    سديم باستغراب:يمه ليش
    ام راكان :اختار لك فستان الجمعه عرس سامي ابن ام بندر ولزم تروحين
    سديم تركت المعلقه :يمه ما اقدر اروح اعذريني
    ام راكان تخز سديم :تروحين غصب خلي الناس تشوفك ولا ناوية يتكلمون عنك
    سديم :يمه بس انا ما احب اروح الاعراس
    ام راكان طالعت براكان :شايف تصرفات اختك
    راكان :يمه اتركينا من سديم عندي موضوع اهم منها
    سديم قلبت وجهها
    ابو راكان ابتسم :دام اهم من سديم بشرني يا ابو خالد
    راكان ابتسم :يبه باركلي نويت اتزوج
    ام راكان صارت تزغط وبفرح مسكت يده :يا بعد عمري هذا احلى خبر سمعته والله لازوج شيخة البنات اللى تناسبك وتشرفنا
    ابو راكان :الحمدلله اخيرا بنشوفك معرس
    راكان :ههههه سديم مافي مبروك
    سديم طالعت فيه وببرود :مبروك
    ام راكان :وش مواصفات البنت اللى تبغها حتى ادور عليها
    راكان :يمه لا تتعبين نفسك في وحده حاط عيني عليها
    ابو راكان :مين سعيدة الحظ اللى حط عينك عليها
    راكان طالع بسديم :صديقة سديم اللى امي قالت لى عنها
    ام راكان من الصدمه اختفت الابتسامه حطت يدها على صدرها :شنوووو
     
    الذئب الأزرق و Maryooom2001 معجبون بهذا.
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    يتبع
    راكان :يمه وش فيك انت قلتي لى عن البنت حلوه تجنن وتطير العقل وثقيله وبنت ناس
    ام راكان وقفت وبزعل:انت شفت البنت
    راكان :اي شفتها مثل ماوصفتيها لى تماما تخبل
    ام راكان :انسى اللى قلته البنت ما تناسبنا ابدا ولا هي من ثوبنا انا من بكرا بدور لك على بنت الحلال
    راكان وقف :يمه لا تتعبين نفسك انا قلت ابيها هي البنت عاجبتني وداخله راسي
    ام راكان مسكت وجه راكان :لا حبيبي راكان لا انا بعمري ما رفضت لك طلب افهمني يمه البنت صح حلوه بس والله العظيم ما تصلح لك
    راكان نزل يدين امه بحده :انا قلت ابيها وانتهى الموضوع سديم سويلي شاي وصعديه غرفتي
    وراح
    ام راكان طالت بزوجها :خالد قول لابنك شئ
    ابو راكان رفع يدينه :وش اقول يافاطمه وش عيب البنت
    ام راكان :ما تناسبنا البنت موو سنية ولا سعودية
    ام راكان مسكت عضود سديم وبعصبية وهي تهز سديم :ياحيوانه كله منك ومن اشاكلك اللى ترافقيهم حسبي الله عليك يا سديم يا بنت بطني الله لا يسامحك
    سديم ودموعها تنزل :يمه والله مالي علاقه بالموضوع
    ام راكان عطتها كف و دفتها بكل قوه وطاحت على الارض:احسابك بس يطلع من البيت يازفت والله لاخليك تنديمن
    سديم بالم وبعصبية :يمه حرام عليك والله راكان شايف تيما من قبل ما تجينا
    امها نزلت لها ومسكت شعرها وتضربها :كيف شايفها من قبل
    سديم تشهق :اتركيني مالي دخل
    عطته كف ثاني :انطقي يا حقيرة
    سديم بصراخ: ما يدخلني تيما اخت زوجة عمر اخو عمي فيصل شافها ببيتهم
    بصراخ وعصبية :يمه
    ام راكان تركت شعر سديم بسرعة وبعدت
    قرب بسرعه ووقف سديم :انا كم مره قلت لك ما تمدين يدك عليها
    ام راكان :هذي العله ما يجي من وراها الا المصايب يا ليتني ميته وما خلفتها
    وطلعت
    راكان طالع بابوه بعتب :يبه امي ذبحت البنت وانت جالس تتفرج عليها
    ابو راكان وقف :انا تاخرت على شغلي
    وراح راكان طالع بسديم :لا حول ولا قوة الا بالله
    سديم ضمت راكان وصارت تبكي بقوة
    راكان يمسح على شعرها :سوسو لا تبكين وتخربين فرحتي
    سديم :موو بيدي غصب عني
    راكان ابتسم وبعد عنها :سوي الشاي وتعالي
    ****
    ثاني يوم الصبح مصعب صاحي من الفجر صلى الفجر ورجع انسدح جنبهم وهو يلعب بشعرها ويتاملها كل وجهها النحيف وشاحب وخدودها بارزه حول عيونها لونه غامق رغم انه اجمل منه بكثير الا انه يشوفها اجمل انثى عرفها
    مرر اصبعه الابهام على شفايفها فتحت عيونها :وش فيك
    مصعب ابتسم وهو يحرك يده بحب على وجهها :احبك
    سارة:يلعن ام الحب الساعه كم صارت
    مصعب :سته يلا اصحي
    سارةحطت يدها على صدره :لسى ما شبعت نوم
    مصعب :حبيبي يكفي نوم من بعد صلاة العشا نمنا
    سارة عطت مصعب ظهرها :انت مزعج انا قمت للحمام خمس مرات
    مصعب ضمها وباس كتفها :يلا يا كسوله قومي ولا مشتاقه ازعجك بطريقتي
    سارة مسكت يده وحطتها على بطنها :مصعب حرام عليك راح تزعج البيبي
    مصعب : سوير عشان خاطري قومي
    سارة :تعرف بوش كنت احلم
    مصعب :امممم فيني
    سارة :لا كنت بالحلم اكل لوح شوكلاته كبير
    مصعب :انزل اشتريلك
    سارة :لا يوسف سكره مرتفع هذي الايام
    مصعب :الله يشفيه لا يكون ياكل من وراكم
    سارة :آمين لا دائما قدامي وقدام هاله بس متاثر بحالتك
    مصعب همس باذنها
    سارة بعدت يده وتعدلت :انت اللى تعصب علي وتصارخ وتهزئني قدام يوسف
    مصعب ابتسم :اعصابك يا حلو
    سارة لفت عليه ومن بين اسنانه :مصعب والله اضربك
    مصعب يضم المخده :جربي حتى اكسر يدك
    سارة وقفت وراحت للحمام بسرعه بعد ما طلعت لبست عبايتها وصلت الفجر بعد ما خلصت :نايم
    مصعب بدون ما يفتح عيونه :لا استرخي
    سارة تنزل العباية : انا جوعانه
    مصعب :بعد اشوي نفطر بالمطعم ونروح بيت اهلي
    سارة قلبت وجهها وجلست جنبه :لزم يعني
    مصعب فتح عيونه :ايوه لزم ولا غيرتي رايك
    سارة :لا انا وعدتك بس متردده
    مصعب :حبيبي انت موو مجبوره تقبلين احد لا تطلعي من جناحنا
    سارة نزلت عيونها :ما ادري انا موو متعوده اكون غريبه بالبيت اللى اعيش فيه
    مصعب :تفائلي
    سارة بضيق تنهدت مصعب وقف يبدل ملابسه
    سارة فتحت شنطتها اخذت محفظة المكياج والمشط من وطلعت لصاله سوت مكياج صباحي خفيف وصارت تمشط شعرها طلع يوسف للحمام وطلع مصعب مع ملابس يوسف سارة طالعت بمصعب لبس جينز ازرق فاتح وبدي ابيض باكمام وفوقه جاكت بسحاب قطني سميك بقبعه من بره لونه زيتيه ومن داخل لونه ابيض وله قبعه ولبس قبعة صوف سوده ومن البرد وجهه صاير احمر : وين وصلتي
    سارة بثقه :ولا مكان بس من زمان ما شفتك متكشخ كذا
    مصعب حط ملابس يوسف على الطوله وجلس : استعجلي اهلي ينتظرونا على الفطور
    سارة تكمل شعرها :لا تجمع انت وعدتني نفطر بالمطعم
    مصعب :ما وعدتك
    سارة :الرجال عند كلمته
    ضل ساكت
    سارة :هين يا مصعب ما اكون سارة بنت بدر اذا ما وريتك
    مصعب طنشها
    سارة رفعة شعرها كعكه وراحت ليوسف
    كلها ربع ساعه ودق كومار طول الطريق يوسف يسال مصعب يجاوبه وسارة ساكته
    اول ما وصلوا سارة سرحانه : سوير هيييي
    سارة بخوف :نعم
    مصعب وهو مسك يد يوسف :انزلي
    سارة فتحت الباب :كومار تروح تجيب هاله خانم بعد العصر واليوم باذن الله سكنك يكون جاهز
    جا سعود ونزل من سيارته وبابتسامه حلوه:صباح الورد
    مصعب ضم سعود :صباح النور والسرور
    سعود ابتسم وبعد :ما شاء الله تبارك الرحمان اشوفكم كاشخين
    مصعب ابتسم : غطينا عليك
    سعود شال يوسف :يوسف يا بطل وين بوسات عمو
    يوسف باس اخدود سعود :عمو الدكتوره يارا راحت الجامعه
    سعود :اي حبيبي راحت الظهر نروح نجيبها انا وانت
    مصعب نزل راسه وبعصبية :يا خانم متى تخلصين
    سارة اشرت له:اصبر اشوي
    سعود :مصعب اعصابك عليها
    مصعب وقف زين :لها ساعه تتكلم مع كومار كان ما عندها جوال تكلمه بعدين او تكلم هاله
    سعود :خلينا ندخل وهي تلحقنا
    سارة نزلت بسرعه وكنت راح تطيح :مصعب انتضرني
    سعود وهو شايل يوسف مسكها :بسم الله انتبهي
    مصعب طالع فيها :زين خلصتي كلام
    سارة تبعد عن سعود ومسكت يد مصعب:شكرا لك وانت لا تعصب ترى كنت راح اطيح
    مصعب بنذاله :يا ليت
    سارة خزت مصعب :سعود وين كنت
    سعود وهو يمشي معاهم :وصلت يارا للجامعه
    سارة :يعطيك العافية
    سعود :الله يعافيك تاخرتوا
    سارة :لا ما تاخرنا
    بس من حماسك وانتظارك تحس تاخرنا
    سعود بقهر من كلمة انتظارك قصدها ما استقبلتنا :صح لى ايام وسنين انتظر نجتمع من جديد ببيت واحد
    اول ما دخلو سارة نزلت العباية وعطتها للخدامه ومصعب نزل جاكيته وعطاها تعلقهم لان بيتهم فيه تدفئ مركزيه سعود نزل جاكته وجاكيت يوسف ودخل بعد ما اشر للخدامه تروح
    سارة طالعت بمصعب :ليش واقف
    مصعب مسك يدينها وبهمس :ما ابي مشاكل مع اهلي فاهمه
    سارة سحبت يدينها ومن بين اسنانها :لا موو فاهمه قول هذا الكلام لهم موو لى
    مصعب مسك عضودها وبعصبيه من بين اسنانه :سوير افهميني كل شئ يهون عندي الا اهلي خط احمر
    سارة وهي تخزه :حقير اتركني
    مصعب تركها :نتحسب فوق يا حقيرة
    سارة طالعت على نفسها بالمرايا ومشت وراه سمعت اصواتهم قريبه مسكت يد مصعب بيدينه الاثنين مصعب طالع فيها وهمس لها :وخري
    سارة بنفس الهمس :اسكت موو ميته عليك
    مصعب دخل معها ابتسم لاهله :صباح الخير
    امه وابوه ويوسف :صباح النور
    حط يده على كتف امه
    سارة ابتسمت وبثقه :صباح الخير عمي
    ابو سعود ابتسم لها :صباح النور يا بنتي كيفك
    سارة :الحمدلله انا بخير دام حبيبي ابو عيال بخيرعمي طمني انت كيفك كيف صحتك
    ابو سعود :الحمدلله عل كل حال يلا يا شباب اجلسوا نفطر
    مصعب ترك يد سارة وضم امه وهو يبوسها :حبيبتي اشتقتلك موت
    ام سعود ابتسمت وهي تمسك يد مصعب :وانا مره مشتاقه لك مره
    مصعب باس خدها بقوة
    سعود ياشر جنبه :ام يوسف تعالي ارتاحي
    سارة حطت يدها على ظهرها :لا ما اقدر احس بتعب احسن شئ اطلع جناحنا ارتاح
    ابو سعود :سارة انت بخير
    سارة تهز راسها :اي عن اذنكم يوسف يلا ماما تعال
    ابو سعود يضم يوسف :اذنك معاك خلي يوسف عندي
    ساره ابتسمت لفت بتطلع :سوير انتظريني اوصلك لا تضيعين
    سارة لفت عليه وبلعانه :من كثر المرات اللى دخلني مصعب فيها على جناحنا حفظت مكانه
    مصعب طالع فيها :سوير
    سارة :عيونها
    مصعب وقف زين :وين رايحه ما فطرنا
    سارة :غثينا ما اتحمل لزم ارتاح
    مصعب عطاها نضره :اها ارتاحي
    سارة مدت يدها بجيب مصعب طلعت جواله وطلعت
    مصعب جلس جنب امه :يوسف تعال اجلس عندي
    يوسف :لا بابا بدي جدي
    مصعب :حبيبي جدك بيفطر تعال عندي افطرك
    يوسف :لا ما بدي
    سعود قرص خده :ليش
    مصعب ابتسم : يضبط العلاقات
    سعود باس خد يوسف :فديتك يا عسل تعال بحضني
    يوسف بعد سعود عنده :لا ما بدياك
    سعود :افا ليش انا عمو سعود
    يوسف يضم جده :انا زعلان منكم انتم تزعلون ماما
    ابو سعود :لخاطر ابو مصعب لا تزعلون ام يوسف
    يوسف شق ابتسامه كبيره وبفرح يطالع فيهم :سمعتوا جدي يقول ممنوع تزعلون مامتي
    رجع طالع بجده : جدي انا احبك قد الكون
    وباس خد جده بقوه ام سعود بهمس لمصعب :وش فيها الهانم
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 2)