روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,175
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    كبرياء انثى انت اللى تجنني نورتي حبيبتي واسعدتني متابعتك لى
    الله يسعد قلبك
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,175
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الميه واربعة عشر

    سارة جالسة بالارض وبانكسار تبكي ومصعب جالس على طرف السرير يطالع بالارض اندق الباب مرتين وقال سعود :مصعب فيصل برا ينتظرك
    مصعب :اوكي جاي
    رفع راسه ووقف بدون ما يطالعها فتح الباب وطلع سارة رجعت راسها لورا وزاد بكيها معقولة مصعب ضربني وزعلان مني عشانها حسبي الله عليها الله لا يسامحها قامت بصعوبة من الارض ورمت نفسها على السرير
    وحطت يدينها على بطنها
    ****
    اما عند مصعب طلع من غرفته راح على الحمام وقف قدام المغسلة غسل وجهه طالع على نفسه بالمرايا رجع انحنى وغسل وجهه مرتين يرش الموية على وجهه بلا جدوه تسند على الجدار بصعوبة مسك الباب فتح وطلع من الحمام سند جسمه على الجدار ورجع راسه للجدار بصوت مكتوم وهو يغمض عيونه بالم:سوير سووير
    كلها ثواني انفتح الباب طلعت قربت منه بخوف مسكت :مصعب حبيبي انت بخير
    مصعب تمسك فيها وبصوت هامس :دايخ جلسيني
    سارة بصعوبة وصلت مصعب لاقرب كنبه بصالة الجناح وهي تسدحه :حبيبي وش فيك
    مصعب يتنفس بصعوبة :مافيني شئ
    سارة قربت اكثر وباست خده :اشوي وارجعلك
    طلعت بسرعه من الجناح شافت ام وابو سعود بالصاله ويوسف جالس بالطرف الثاني يلعب بالعابه
    سارة بسرعه راحت لقسم الرجال فتحت الباب ودخلت القسم وقفت قدام الغرفه خافت يكون معاهم احد من الشباب دقت الباب بسرعه طلع سعود :سارةوش فيك
    سارة بخوف :مصعب سعود مصعب دايخ
    سعود لف ومد راسه من عند الباب :فيصل تعال
    فيصل وقف وطلع من الغرفه حط يده على كتف سارة :بسم الله سوير وش فيك
    سعود دخل يشوف طريق لفيصل
    سارة مسكت يده ودموعها تنزل:فيصل بسرعه تعال
    فيصل يمشي معها :مصعب فيه شئ
    دخلته معاه لجناحه كان الكل بالجناحه قبلهم

    فيصل قرب بسرعه :سعود بعد
    قام سعود جلس فيصل مسك يد مصعب :مصعب
    مصعب طالع بفيصل وبتعب :دوخه بسيطه خلوني ارتاح
    فيصل طالع بسارة اللى واقفه عند راس مصعب:اكلتي زوجك اليوم
    سارة جلست على طرف الكنبة :لا زوجي ولا اعرفه اسال امه
    فيصل بعصبية وهو يخزها :قومي

    سارة كتفت يدينها ببرود:اقول لك لا زوجي ولا اعرفه هذي امه حبيبت قلبه خليها تحط له سم يسمه
    ام سعود :الله يسامحك يا مصعب هذي اللى بلا رحمه فضلتها على اهلك
    سارة وقفت وهي تبتسم :صح الله يسامحك يا مصعب قبل شوي تضربني عشان امك اللى ما عرفت ترحمك الا لما حست انك خلاص قربت نهايتك
    ام سعود بعصبية :انت وحده ح
    فيصل يقطع ام سعود ويطالع بسارة بنظره مرعبه :سارة معاك خمس دقايق وان ما جا اكل لزوجك ما تلونمي الا نفسك
    سارة طلعت من الجناح بسرعه
    سعود وهو يطالع كيف طلعت :هذي اكيد فيها انفصام شخصية
    فيصل :سارة كلمتني من ساعتين انا والمدير ضبطنا الامور مع الدكتور عمار والدكتور سند والدكتروة زهرة ومن بكرا راح نبدا بعلاجك
    مصعب رفع نفسه :يعطيك العافية ما قصرتوا
    فيصل مسك يده :الله يعافيك ابو يوسف عمار شرح لنا حالتك الحمد لله لسى المرض ببدايته وراح يكون العلاج اسهل بكثير
    مصعب حط يده على يد فيصل وابتسم ابتسامه باهته : ان شاء الله
    فيصل طالع بيوسف اللى جالس جنب جده وساند راسه على بطن جده
    :يوسف شنو ما اشتقت لى
    يوسف راح عند فيصل وبهدوء:خالو بابا راح يطيب
    فيصل ابتسم له وشاله :اي حبيبي بابا راح يطيب
    دخلت سارة وهي شاليه الصينية فيها كوب عصير ومعلقه وصحن شوربة حقت امس جلست مكان فيصل وهي تطالع بعيون مصعب :اتوقع اني صاحبة البيت وفي ببيتي صاله تجلسون فيها
    فيصل انحرج من قلت ادب سارة مع اهل زوجها
    سعود :طيب حبيبي مصعب انت ارتاح ونحن بعد المغرب نجيك
    سارة تحرك الشوربة بنذاله:حياكم الله يا ابو عبدالله
    مصعب :يمه بتروحون
    ام سعود :ابني قوم روح معنا لبيتنا انا تعبت من اهانات زوجتك لنا وهذي المره ينخاف منها عليك
    سارةطالعت فيها :رنا خانم انا كنت ناوية احترمك بس مع الاسف ما اقدر اسكت لما تهنيني ببيتي (طالعت بمصعب ) وانت يا دكتور روحه مع اهلك مافي
    مصعب :انا بكل الاحول نعسان برجع انام
    فيصل :مصعب انا باخذ معاي يوسف يغير جو مع العيال
    مصعب :لا خليه اليوم بكرا يوسف وام يوسف يجونكم
    فيصل نزل يوسف :يوسف انتبه على بابا
    يوسف :اوكي وماما
    فيصل ابتسم :وماما بعد انتبه عليها
    باس خد يوسف :ما عليك الا العافية
    طالع بسعود وطلع
    سعود طلع وراه
    ام سعود وابو سعود كلمو مصعب
    بعد ما طلعو سارة رفعت كاس العصير :اشرب
    مصعب شرب من العصير
    سارة رفعت له المعلقه مصعب مسك كوب العصير :موو جوعان العصير يكفي
    سارة وجهها عبس نزلت الصينية وطلعت
    مصعب كمل العصير
    اما عن سارة جالسة تكنس الصالة طفت المكنسة لفت كان مصعب ماسك الفيش :خير
    مصعب :ساعه تكنسين الصاله انت وبعدين معاك
    سارة :مصعب شغل احسن لك
    مصعب يلف السلك :ما راح اشغل وش بتسوين
    سارة تركت المكنسة وقفت قدام مصعب :اذا انت ابن ادم انا بنت حواء اللى الشياطين تتعلم مني
    مصعب يستغبي :ما فهمت وش قصدك
    سارة بدون سابق انذار دفته بقوة مصعب طاح على الكنبة :آآه يا مجنونة
    سارة تاخذ الفيش وقربت من الجدار:حبيبي لسى ما شفت شئ لا تفكر ابدا اذا كنت مريض راح اسمح لك تدوس علي
    شغلت ورجعت تكنس
    وهو ضل جالس بنفي المكان قربت منه :ارفع رجولك
    مصعب رفع رجوله :وين يوسف
    سارة :ما ادري ما شفته اكيد سعود اخذه
    مصعب اخذ جواله وارسل لسعود رد عليه (لا تشغل بالك يوسف معاي )
    سارةكملت شغل البيت ومصعب جاب الاب توب وجلس عليه ولبس نظارتة الطبية دخلت سارة على الصاله حطت الصينية وقربت منه طالعت باللى جالس يشوفه كان باللغة الانجلزية :وش هذالك ساعتين جالس
    مصعب لسى يطالع بالشاشه:مواضيع طبية
    سارة سكرت الشاشة واخذت الاب توب :انت مريض موو وقت ثقافتك
    مصعب نزل النظارة وهو يفرك عيونه :مليت من النوم
    سارةسكرت الشنطه وجلست جنبهواخذت النظارة من يده:طيب اذا مليت ناكل سواونحكي
    مصعب بهدوء:ملل ما ادري وش رايح اسوي الفترة الجايه
    سارة سكرت علبة النظارة :حبيبي بوش اقدر اساعدك

    مصعب طالع فيها :الشئ الوحيد اللى تقدرين تقدمينه لى تحترمين امي
    سارة صارت تضحك وهي تعطي مصعب الصامولي مصعب اخذها منها وبزعل :ما قلت شئ يضحك
    سارة اكلت لقمه من حقتها وقربت من مصعب :حبيبي تدري فيني اموت اذا ما وقفتها عند حدها امك ليش تلومني انا وش ذنبي انا صفيت النية اول ما قلت لى اسلم عليها
    مصعب مسك يدها :سوير حبيبي هذي امي تدرين وش معنى امي
    سارة سحبت يدها :مصعب قلبي ما عاد يتحمل البشر قلبي اكتفى من الجروح
    مصعب طالع بعيونها :سوير انت لسى تشمين الهواء خلي مزاجك عالي لا تتعبي نفسك بالرد على امي تجاهلي اللى ينقال لك اذا انت تعرفين نفسك زين وانا اعرفك زين ليش تردين وتغلطين على حرمه اكبر من امك سوير اللى تسوينه مووو قوة اللى تسوينه قلت ادب الحين تتوقعين اهلي وش راح يقولون عنك باول لقاءلهم فيك انت شوهتي صورتك اكثر بعيونهم
    سارة تمسح عيونها ودموعها تطيح وبضيق:انت ليش ما تدافع عني ليش ما تقول لهم اني كنت مجبوره على بداية قصتنا ليش ما تقول انك (بصوت مكتوم )اغتصبتني (سكتت وكملت بقهر )ولا لاني مره لزم اتحمل الكل على حساب نفسي (نزلت راسها وبقهر )مصعب انا ما كان عندي الا حلم واحد كان حلمي بيت صغير انا وانت واطفالنا (مصعب سحبها لصدره وضمها )بس كنت اريد بيت صغير يلم شملنا كنت راضيه باي شئ معاك والله ما طلبت المستحيل سنين وانا انتظر نرجع احلى ايام وليالي ضيعنها بسببهم ضاعت منا سنين وتعبنا ليش موو مقسومه لنا الراحه مصعب انا
    :عمو يلا افتحها
    سارة بعدت عن مصعب وشافت سعود واقف عند الباب ومن شكله واضح انه كان يتسمع عليهم
    سعود بخجل ووجهه الوان:اسف موو قصدي اتسمع عليكم
    سارة وهي تمسح وجهها :
    ولسى امك تتكلم عن تربيتي ما تشوف تربيتها كبر ابوي وتتسمع على الناس
    سعود دخل :والله مووو قصدي ما حبيت اقطعك
    سارة وقفت:عادي موو مهم
    سعود جلس :سارة شكلك تعبانه ارتاحي
    سارة تمسك يد يوسف :ما فيني شئ اذا بتجلس ناديني اسويلك قهوة
    سعود وهو يطالع فيها :سويها الحين
    سارة عصبت :انت ما ينفع معك الطيب
    مصعب يضحك :حبيبي اعصابك
    سعود ابتسم :سوير اليوم اللى ما اتهوش فيه معاك احسه ناقص
    سارة :سعود مالي خلق لك تجنبني احسن لك
    سعود:حاضر سارة خانم
    سارة اخذت يوسف للحمام وبدلت له
    ورجع لصاله يلعب اللعبة الجديدة
    سارة بدلت جلبيتها الزرقه ولبست جلبيه اخف منها لونها عودي وسوت شعرها ذيل حصان
    راحت للمطبخ تسوي القهوة :سوير
    سارة لفت شافت سعود وراها واقف :وش دخلك للمطبخ
    سعود وقف جنبها :بحكي معاك
    سارة بدون ما تطالعه :اجل الكلام اللى بتقوله
    سعود مسك زندها :اسمعيني الموضوع ما يتاجل
    سارة بحده :بعد يدك
    سعود تركها :طيب
    سارة تطلع الكوب :اكل القط لسانك
    سعود بتردد :سوير اللى بقولة لك ما ابي مخلوق يدري فيه حتى مصعب
    سارة طالعت فيه وهي رافعه حاجبه لان كلمه ما عجبها ابدا وقلبها صار يدق بسرعه من الخوف
    سعود قرب منها بينهم بس خطوة وحده وكمل :هذا الكلام بيني وبينك واذا طلع لاحد ثالث ما تلومي الا نفسك
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية
  3. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,588
    الإعجابات المتلقاة:
    2,310
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    كل الاحدااث مشوقه ركبني الفضووووووول بدي اعرف شو اللي بيقوله سعود لساارة o_O

    تسلم اناملك يالغلا:winkytongue::winkytongue::winkytongue:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,175
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    الله يعافيك كبرياء انثى اشكرك يا حلوه على متابعتك لى
    نورتي يا عسل
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,175
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الميه وخمسة عشر
    عند ياقوت وراكان :ياقوت
    ياقوت جالسة تراجع التقرير:نعم
    راكان :سعود مووو على بعضه ومصعب اتصلت عليه ست مرات وما رد وش السالفة
    ياقوت :والله ياراكان ما اعرف شئ زود عن اللى قاله لك سعود
    راكان طالع فيها:طيب كلمي وحده من البنات
    ياقوت تقلب الورقه :انا مشغولة
    راكان وقف وراح عند الشباك :اتصلي عطينا من وقتك الثمين خمس دقايق
    ياقوت وفعت جوالها :طيب طيب دقت على جوال سارة ياقوت :سارة ما ترد
    راكان يطالع الاطلاله :ام اياد الله يسعدك اتصلي على مصعب
    ياقوت اتصلت بعد ثواني :الو
    ياقوت :السلام عليكم يا القاطع
    مصعب وهو يغطي جسمه زين:وعليكم السلام
    ياقوت ابتسمت :لك وحشه وينك الكل يسال عنك وراكان من العصر يزن علي اتصلي اتصلي
    مصعب اخذ نفس عميق : ليش ما دريتي
    ياقوت :عن وش ما دريت
    مصعب :ياقوت انا مريض
    ياقوت بخوف:شنوو مصعب وش فيك
    مصعب قال لها ياقوت وعيونها تلمع وراكان يطلب منها تعطيه يكلم مصعب :الله يشفيك انت ما تستاهل المرض
    مصعب :الحمدلله على كل حال هذي مشيئةالله
    ياقوت تخز راكان:لا حول ولا قوة الا بالله مصعب خليك قوي واحسن الظن بالله
    مصعب :ان شاء الله ايش رايك تجين تزريني وتجيبين معاك حلى
    ياقوت دموعها طاحت :غالي والطلب رخيص انت بس امر
    مصعب ابتسم :وين الحب عنك
    ياقوت زاد بكاها :انت اخوي اللى ما جايبته امي
    مصعب :تسلمي مشاعر متبادلة
    ياقوت :خذ راكان عطت الجوال لراكان وطلعت من المكتب بسرعة
    مصعب :الو
    راكان بضيق :مصعب
    مصعب :عيون مصعب
    راكان :ياحيوان رايق
    مصعب ابتسم : وش اسوي ابكي
    راكان :لا نص ساعة واكون عندك
    مصعب :راكان اعذرني انا الحين تعبان برتاح
    راكان تنهد :متى اقدر اشوفك
    مصعب :بكرا تعال على المستشفى
    راكان :ان شاء الله خطاك السوء
    مصعب :خطاك اللاش سلام
    راكان :سلام
    وسكر طلع من المكتب يدور ياقوت لف ولف :استاذ راكان وش فيك
    راكان :نرمين شفتي ام اياد
    نيرمين :لا ما شفتها اذا ما لقيتها اكيد بدورة المياة
    راكان :شكرا
    راح عند دورة المياة شاف وحده من الموظفات بتدخل :لو سمحتي خولة قولي لياقوت خانم اني انتظرها هنا
    طالعت فيه :ابو خالد انا منى موو خولة
    راكان :اسف لخبطت بليز نديها بسرعة
    منى تفتح الباب :اوكي

    دخلت وراكان رجع لمكتبة جلس كلها دقايق اندق الباب :ام اياد ادخل
    دخلت ياقوت :قلتلي منى انك تنتظرني
    راكان ياشر :جوالك
    ياقوت قربت واخذت جوالها :اتصلي على فيصل وارجعي لبيتكم ارتاحي
    ياقوت تشيل اورقها واغراضها :لا ماله داعي عندي شغل كثير وانت ما تقدر لحالك على الموظفين
    راكان :لهذي الدرجه طايح من عينك
    ياقوت طالعت فيه :لا تفهمني غلط انا ما قصدت اللى فهمته
    راكان :امزح ترى انا اعتذرت من فيصل على العشا
    ياقوت :ليش اعتذرت والبنات ونحن من الظهر نجهز عشانكم
    راكان يلعب بالقلم :يعطيكم العافية خيركم سابق اووف وربي انسدت نفسي عن كل شئ مصعب ما يستاهل
    ياقوت بقهر :الله يشفيه اذا احتجت شئ انا بمكتب سعود
    راكان :طيب
    ياقوت طلعت وخلت راكان غرقان بالتفكير
    اما عند مصعب اللى جالس على الارض وقدامه الشنطه مفتوحة وسارة قدامه مطلعة بجايم مصعب وملابسة الداخلية وماسك بيجامه زيتية :سوير رجعي هذي ما احبها
    سارة :حبيبي خليها حلوه عليك
    مصعب يرميها بعيد عنه :انا ما لبستها ولا مره يا الكذابة
    سارة طالعت فيه :حركات الدلع الزايدة بطلها لاني موو قادرة اتحرك
    مصعب طالع فيها بنص عين :ترى انت بالرابع المفروض تتحركي وتمارسي رياضة الحوامل
    سارة :رياضة مصعب تستهبل
    مصعب بسخرية:يا خوفي بعد كم يوم تصيري تصلي على الكرسي من التعب اللى ذابحك
    سارة رمت تيشرت بوجهه :سخيف
    مصعب برتب التيشرت:حبيبي لا تعصبي مني كنت امزح معاك
    سارة تطوي معاه :موو معصبة هاله من جت وعرفت اهلك جاين بعد المغرب دخلت للمطبخ
    مصعب :اكيد رايحه تسوي كل الاكلت اللى انا احبها
    سارة :حبيبي
    مصعب بدون ما يطالعها :هممم
    سارة :لا تطول بالسهرة معاهم
    مصعب لسى يرتب بالشنطة :حاضر
    سارة وهي تتامل فيه :اهلك حياهم الله والبيت بيتك قبل ما يكون بيتي بس صدقني انا محتاجه لك الليلة
    مصعب الكلام اللى قلته هي هز كيانه سارة :تكلم زعلان مني
    مصعب رفع راسه وعيونه تدمع :ازعل من الدنيا كلها الا انت مستحيل ازعل منك
    سارة مسكت يده :ابو يوسف الله لا يحرمني منك
    مصعب يشد على يدها :آمين ولا منك
    سارة :احطلك اللاب توب
    مصعب :يا ليت والله
    سارة ابتسمت وهي تغمز له:شكلك ناوي نرجع الايام العشق والاتصالات
    مصعب ابتسم :صح هذي الايام حلوه عندي عائلة حلوه واللى اعشقها واموت فيها معاي وخلتني ابو يوسف وننتظر بيبي ثاني رغم المرار اللى فيها الا انها حلوه انا وانت واطفالنا ببيتنا ومتفاهمين
    سارة :متفاهمين من اول يوم
    مصعب وقف ووقفها معاه وهو يمسك خصرها :ما كان تفاهم خوفك مني كان يخليك خاصعة لى
    سارة حوطت رقبته وبهيام:ما اخاف منك انت حبيبي وروحي وزوجي وابوي
    مصعب :الله يرحمه اول مره تقولينها لى
    سارة دمعتها نزلت :الله يرحمه ما عوضني عن فقدانه الا حضنك الدافي
    مصعب :بدر كان اب عظيم اعطاني اغلى جوهرة بالعالم يا ليت عيال يحبوني مثل حبكم لبدر
    سارة ضمت مصعب وهي تبكي وتشهق :كان يحبنا اكثر من وحيده عمر ويقول لنا انتم بنات الثلاث احلى هدية من ربي
    مصعب يمسح على ظهرها :الله يرحمه ويغفر له ويسكنه جنات النعيم
    سارة :آمين
    مصعب يسمع صوت الجرس بعد عنها:سوير لا تنسين اغراضي الشخصية
    سارة :ما انسى
    مصعب باس خدها :احبك
    سارة ابتسمت :وانا اموت بهواك
    طلع مصعب وبيده جواله دخل لصاله:السلام عليكم
    الكل طالع فيه :وعليكم السلام
    مصعب يجلس قريب من يارا:يارا حبيبتي كيفك >>مصعب من زمان يكلم يارا كذا
    يارا ابتسمت : الحمدلله انت كيفك الحين
    مصعب ابتسم :الحمدلله كل شئ تمام
    يارا بهمس :وين سوير
    مصعب بنفس الهمس :بغرفة النوم ترتب ملابسي
    يارا بنفس الهمس :متهوشين
    مصعب ابتسم وبهمس :سمنه على عسل (وغمز لها)اذا تبينها روحي لها
    سعود وهو يطالعهم كيف يتهسمون :وش فيكم ساعة تتهمسون
    مصعب طالع بسعود :موضوع خاص
    ام سعود :ومن متى في مواضيع خاصه بينكم
    مصعب :من زمان الا وين يوسف
    سعود:راح يساعد هاله ايش رايك تنسدح احسك موو مرتاح
    مصعب يتربع على الكنبة :لا شكرا كذا مرتاح
    ابو سعود :وين زوجتك
    مصعب استغرب :داخل محتاج شئ
    ابو سعود :لا حبيبي بس لا تكون تعبانة
    مصعب ابتسم :لا يبه موو تعانة
    ابو سعود :الحمدلله
    ام سعود :ما شاء الله عليها وينها ووين التعب سارو شافت دلل ما حصل لها في بيت ابوها
    مصعب :يمه سارة تدللت ببيت ابوها
    ام سعود :مصعب تبي تقنعني الدلل اللى شافته ببيت اهلها نفس الدلل اللى شافته عندك
    مصعب ابتسم :حبيتي يمه الثروة اللى معها ما خلتها سعيدة
    ام سعود :ابني لا تضل تدافع عنهاالكل يعرفها
    مصعب بثقة: لو كنت سعيدة بيوم من بعدي ما كنت رجعت لى بعد اللى شافته مني
    ابو سعود :وش شافت منك يا مصعب
    مصعب نزل راسه وبندم1:كان المفروض يكون عندي توام اولاد وانا قتلت واحد منهم
    دخل يوسف وهو شايل الموية ووراه هاله :مساء الخير
    سعود ويارا ومصعب وابو سعود اللى متفاجئ :مساء النور
    ام سعود تطالع بحده بهاله :انت هنا
    هاله وقفت قدام ابو سعود تضيفهم القهوة :رنا خانم انا مربية يوسف
    ابو سعود اخذ فنجال :شكرا

    هاله صارت عن ام سعود :تفضلي
    ام سعود اشرت :لا
    هاله راحت جابت الحلى اللى ارسلته ياقوت لمصعب ورجعت للمطبخ تكمل شغلها
    سارة بعد العشا دخلت لصاله بجلبيه بنفسجي سادة واكمامه وسيعه وعلى اطراف الاكمام دانتيل عريض باللون الابيض :مساء الخير
    الكل ما عدا ام سعود :مساء النور
    قربت وباست راس ابو سعود بادب زايد خلى الكل يطالع فيها كيف ماسكه يده:كيفك عمي طمني عنك
    ابو سعود :الحمد الله بخير انت كيفك
    سارة ابتسمت :الحمدلله على كل حال
    ابو سعود ابتسم لها :الف مبروك الحمل
    سارة بصوت ناعم :الله يبارك لنا بعمرك وما يحرمنا منك
    الكل ما عدا ام سعود اللى تخز سارة بحقد:آمين
    ابو سعود يطبطب على يدها :بنتي وجهك اصفر لا يكون تعبانة
    سارة طالعت بمصعب :تعب ابو يوسف يتعبني
    ابو سعود تنهد وهو يترك يدها :مصعب ما اوصيك على ام يوسف
    مصعب ابتسم :ام يوسف بعيوني
    سارة طالعت برنا وابتسمت :رنا خانم باليوم اللى تنوين تتقبلني زوجة ابنك قولى لى حتى اسلم عليك قربت من يارا سلمت عليها وجلست جنب الحب مصعب حط يده على ظهرها رفع قطعت تفاح واكل سارة وهو يبتسم لها برضى
    سعود :قول اعوذ برب الفلق سارة خانم وش صاير بالدنيا اليوم
    سارة تخز سعود :اذكر ربك لا انتكس واسوي الاستفتاحية فيك
    مصعب قرصه :حبيبي تاكلين
    سارة بارتباك من الالم :لا حبيبي موو جوعانة
    ابو سعود :سارة انت باي شهر
    سارة :كم يوم ان شاء الله وادخل الخامس
    ابو سعود :ما شاء الله ما قلتو لنا وش جنس الجنين
    يارا بفرح لان سارة ومصعب ساكتين :عمي سوير قالت لى مصعب يتوقع بنت
    سعود ابتسم :اذا بنت نسميها على امي رنا
    سارة ابتسمت وهي تاكل من صحن مصعب وتاكله معاها:عادي مستعدة اسمي بنتي رنا اذا سميت بنتك سارة
    ام سعود :سارة وحده تكيفي وتوفي
    مصعب :اسم سارة حلو كله فرح وسرور يكفي معنى الاسم يا ليت يصير عندنا سوير ثانية
    سعود ابتسم :صح الاسم حلو ومنتشر بكل العالم بس اخاف نسمي سارة وتطلع على خالتها ساعتها سارتين وش اللى يفكنا منهم
    سارة تضحك :لا تشيل همها انا مصعب نخطفها من اول يوم
    سعود :نعم ليش تخطفونها انتم واحد موو قادرين له
    مصعب :كيفنا عروستنا وبنربها على طريقتنا
    ابو سعود :من الحين محيرين
    سارةتطالع بام سعود بلعانه :بنت اختي حبيبتي قلبي وين القي احسن منها>> تعير ام سعود اللى كنت تجبر مصعب على بنت اختها
    مصعب :لا يبه مجرد مزح اذا يوسف وبنت عمه رادو بعض نزوجهم واذا لا كل واحد يشوف نصيبة
    سارة :صح حبيبي اساسا انا مستحيل اجبر ابني يوسف على الزواج ما راح ازوجه الا اللى يريدها
    ام سعود وصلت حدها وقفت وبعصبية :بنت اختي تسوك وتسوا اهلك
    وطلعت سعود وقف ولحق امه
    سارة ضلت ساكته ابو سعود :يارا بنتي روحي شوفي وش صار يارا وقفت :ان شاء الله عمي
    وراحت وبعدها رجعت يارا قالت لعمها راحو ابو سعود ودع مصعب وسارة واخذ يارا معاه وراح
    وتمر الايام
    ونبدا من المستشفى سارة واقفه تكلم الدكتور عمار عن وضع مصعب عمار :ام يوسف اهم شئ يكون مصعب مرتاح نفسينا
    سارة :دكتور لا تشغل بالك مصعب ما يكون سعيد الا لما نتهوش
    عمار ابتسم :زواج تقليدي
    سارة :لا دكتور موو تقليدي انت شفت حماتي كيف تعملني
    عمار يضحك لان كم مره شاف سارة ورنا خانم اللى كهرباء اللى تصير بينهم :اذا انتم متفاهمين ما عليكم بالناس
    سارة :صح لسانك مريت لمصعب ولا لسى
    عمار :من ساعتين مريت كان نايم بعد الظهر امره
    سارة :يعطيك العافية
    عمار :الله يعافيك
    سارة توجهت للمصعد وقفت تنتظر جاها فيصل :سوير صباح الخير يا حلو
    سارة ابتسمت :صباح الورد يا عسل فيصل :طالع لمصعب تجين
    سارة بعد ما طلعو الناس من المصعد دخلت مع فيصل :لا احسن شئ امر لمكتب المدير واخذ منه الملف وبعدين اروح لمصعب
    فيصل :لا انت ارتاحي روحي لمصعب وانا اجيب لك الملف واجيكم
    سارة براحه :والله يا ليت تكون سويت فيني خير
    فيصل :العصر سامر ونور جاين مع امي
    سارة :حياهم الله
    وقف المصعد سارة طلعت منه وفيصل كمل صعوده لمكتب المدير
    سارة تمشي بهدوء دخلت لجانح مصعب ما كان موجود حطت الاغراض اللى معها وشنطتها وطلعت شافت وحده من الممرضات اللى تعرفهم :روز وين دكتور مصعب
    روز :مدام سارة دكتور مصعب ملل ينزل حديقة يشرب كوفي
    سارة :حبيبتي شكرا
    سارة رجعت نزلت طلعت للحديقة شافت مصعب لبس بيجامته البيجامه سوداء والقميص لونه رمادي جالس مع وحده مندمج معها بشكل فضيع يضحك ويسولف معها وعيونه تلمع
    سارة صار قلبها نار وجهت لهم وهي موو ناوية على الخير ابدا ( انا زوجته اللى كل صبح اجيه وقايمه من فراشي الدافي بعز البرد كل يوم يهوشني وقالب وجهه فيني وهذي من الصبح رايق لها ويضحك لها والله لاخليك تندم يا حيوان )
    انتهى البارت
    توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية
  6. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,588
    الإعجابات المتلقاة:
    2,310
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    بتشرف بمتابعتك غاليتي
    بارت جميل كالعادة
    انتظر كل جديد
    :winkytongue::wrda:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,175
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت المئه والسادس عشر

    بصراخ وعصبية :غبيةبلا عقل انقلعي برى ما ابي اشوفك
    سارة بنفس العصبية :خلاص ما خلصت الشريط لك ساعة تعيد وتزيد
    مصعب مسك زندها :يا حيوانه انت ما تستحين بعد كل اللى سويتيه تردين بوجهي
    سارة تضربه :انت الحيوان اتركني اوووف اقول لك اتركني ما تفهم اتركني انا حامل
    مصعب دفها على الكنبة وبغضب :بس ارجع على البيت راح اربيك يا قليلة الادب
    سارة بالم دموعها نزلت ويده اليمين على بطنها واليسار على ظهرها :آآآه يا ماما بطني
    وتعض على شفتها بالم
    مصعب قرب منها ومسكها :حبيبي اسف ما كان قصدي
    سارة تعلي بصوتها تدفه:بعد عني يا حقير والله العظيم اذا صار شئ لجنيني راح اذبحك
    مصعب رجع قرب منها :سوير يا مجنونه اهدي لا يصير فيه شئ
    سارة تشهق :انت ما تفهم اقول لك ابعد عني
    مصعب حط يده على بطنها وبخوف :وين الالم
    دخل فيصل :بسم الله عليك سوير وش فيك
    سارة زاد بكاها وهي تبعد يده وتنحني :مصعب ضربني وبطني يوجعني بقوه اهئ اهئ
    مصعب طالع بفيصل :فيصل والله كذابة ما ضربتها دفيتها على الكنبة بدون قصد استفزتني
    فيصل قرب منها ومسكها :سوير لا تخافين ان شاء الله ما فيك شئ الحين اخذك لدكتورة النسائية
    سارة تغمض عيونها بقوة :آه الم بموت الله لا يسامحك يامصعب
    مصعب ضل بمكانه ندمان انه دفاها وزعلها
    فيصل يمسح على ظهرها :حبيبتي تقدرين تمشين ولا اجيب لك كرسي
    سارة تشهق :لا ما اقدر
    فيصل طلع جاب ممرضتين يساعدونه بنقل سارة ومصعب لحقهم سارة بعصبية وصراخ بعد معاينه الدكتوره لها وسحب دمها لتحليل :انت ايش جابك اطلع برا
    مصعب حط يده على فمها :اسكتي بس بشوف السونار
    سارة تبعد يده وهي عاقده حواجبها :قصدك اني كذابة
    مصعب طالع فيها بنص عين:لا ما قلت انك كذابة دكتوره اذا تسمحين برا
    الدكتورة :اوكي انا بالخارج اذا احتجت حاجه
    سارة بقهر :انت حقير
    مصعب يرفع قميصها زين وبدا بشغله وهو يحرك الجهاز على بطنها يطالع بالشاشه
    سارة :الجنين بخير
    مصعب يطالع بتركيز :الحمدلله بس (وسكت )
    سارة طالعت فيه :بس ايش
    مصعب بعد عيونه على الشاشة قطع منديل واخذ الورق مسح بطنها من الجل سارة عيونها دمعت :انت ليش ساكت اذا صار له شئ ماراح اسامحك
    مصعب بعد الشرشف وعدل ملابسها :اعصابك تغذيتك سيئة ووزنه قليل وذا راح تستمرين بهذا ما اضمن لك سلامة الجنين
    سارة تعدلت بصعوبةو طالعت فية :بسببك انا اساسا متى كنت مثل الحريم بحملي كل الحريم بحملهم يتدللون دلل الا انا بفضلك بعمري ما ارتحت
    مصعب :سوير انا ما اتكلم عن الدلل افهميني انت مريضة بفقر الدم وبداخلك روح كيف الجنين يتغذا اذا انت ما تاكلين مثل الخلق
    سارة تمسك عبايتها ودموعها تنزل:كيف اكل مثل الخلق وانت تعملني كذا كل اليوم تعصب وتصارخ وقالب وجهك فيني وتطردني انا موو جارية عندك وعند اللى خلفوك وهذيك ال#### من الصبح معها وبقمة السعادتك رايق لها وجالس تسولف وتضحك معها
    مصعب مسك وجهها وهو يمسح دموعها بحب :لا تبكين انا قلت لك بدور صديقتي لما سمعت عن مرضي اتصلت وطلبت تزورني
    سارة طالعت بعيونه :لا تكذب هي موو صديقة صح لسانك يقدر يكذب علي بس عيونك ما تكذب
    مصعب :كان بينا قصة حب قدايمة
    ( سارة بعدت يدينه ونزلت من السرير ولبست عبايتها ولفت طرحتها ) مصعب كمل :حبيبي والله الموضوع قديم من ايام الدراسة برا وانتهت بزوجها وصدقيني المره متزوجه وتحب زوجها وام لست اطفال سوير كبري عقلك لى سنين مستقيم وماشي صح معاك
    سارة طالعت فيه بانكسار :مشيت صح اي صح مصعب انت تضحك بوجوه الناس وانا زوجتك ام عيالك كل تخلفك العقلي تطلعه على باي حق وباي دين تعملني هذي المعمله انا انسانه عندي قلب ضعيف ولى مشاعر اذا انت مريض انا قاعده احترق عليك
    مصعب :سوير انا
    سارة تقاطعه:اسكت ما ابي اسمع اعذارك
    وطلعت بسرعة
    واحد من الموظفين طلعت سارة بوجهه ودموعها تنزل بقلق :مدام سارة انت بخير
    سارة عدت بسرعة بدون ما ترد الموظف رفع جواله ودق :الو
    الموظف :دكتور فيصل قبل اشوي شفت المدام سارة تبكي سالتها اذا هي بخير ما ردت
    فيصل وقف وبخوف :وين شفتها
    الموظف :بالدور الارضي اكيد طلعت
    فيصل :ابو ماجد يعطيك العافية
    الموظف :دكتور الله يعافيك هذا واجبي
    طلع برا دور عليها ما لقها
    راح لمصعب :مصعب
    مصعب بتعب وهو بسريرة وعاقد حواجبه وكاره الدنيا :هلا فيصل
    فيصل قرب منه ومسك يده :مصعب فيك شئ
    مصعب بتعب :شويت الم شفت سوير
    فيصل جلس جنبه :لا راحت وش قالت لها الدكتورة
    مصعب بعصبية:الجنين موو تمام لان اختك موو مهتما ابدا اذا في داخلها روح محتاجه تغذية
    فيصل طالع فيه :لا تشغل بالك هذي عندي انا بمسح فيها البلط بس انت اهدى
    مصعب بقهر :تعبتني يا فيصل
    فيصل ابتسم :هذا الحب احكيلي ليش متهوشين
    مصعب :امس اتصلت على بدور وطلبت تزورني حسيت موو حلوه ابدا استقبلها هنا
    فيصل رفع حاجبه :قلت لى بدور
    مصعب يسترخي :كنت اول بنت احبها وتحبني بس ما صار نصيب اهلها زوجها لابن شريك ابوها رجال محترم واخلاق ما شاء الله المره توفقت مع زوجهاوتحبه والحين عندها ست اطفال واختك الله يصلحها فشلتني قدام بدور وما تركت شئ وسخ عني الا قالته قالت اني مجنون بلا عقل ومريض نفسي ومغتصب وزير نساء وكل يوم مع وحده واللى يقهر قلت لها ان فيني امراض ج (مصعب ما كمل الكلمه وقال )قالت اشياء اكثر من كذااستغفر الله
    فيصل يضحك من قلبه مصعب :فيصل انا اشكي لك وانت تضحك
    فيصل اخذ نفس عميق وطالع بمصعب :تحمد ربك ما كفخت الحرمه
    مصعب :والله لى سنين ماشي معها صح على الصراط المستقيم بس سوير مجنونه كيف تفكر اني ممكن اخونها وانا قاعد اموت
    فيصل بحده :بسم الله عليك لا تجيب سيرة الموت خليك قوي و واثق بالله
    مصعب :والنعم بالله بس الموت حق
    فيصل ضرب كتف مصعب :الله يطول بعمرك ما عليك منها انا بادبها لك
    مصعب :لا تادبها ولا شئ سوير كنت زمان ترجف من ظلي بس بعد اللى صار معها راسها صار كبير ما يقدر عليها الا اللى خلقها
    فيصل :مصعب ارحمها وقدر اللى تمر فيه سوير الهرمونات لعبت فيها لعب وانت دائما معصب عليها من اول ما دخلت المستشفى كل ما تجيك او تكلمك على اتفه الاسباب تهوشها وتعصب عليها
    مصعب نزل راسه بقهر :والله موو بيدي انا قاعد اموت محد حاس بالمي
    ****
    والعصر راكان زار مصعب مع ام فيصل وسامر ونور وهم جالسين جا عمر مع زوجته وبعد السلام والترحيب ام فيصل :يمه مصعب وين سارة
    مصعب :جت الصبح ورجعت للبيت
    راكان :يلا مصعب انا اترخص منكم
    عمر :وين رايح لسى ما شفناك
    راكان ابتسم :اتمنى اجلس اكثر بس مع الاسف الشديد عندي دوام بالشركة
    مصعب :طيب روح الله معاك
    راكان ودعهم وطلع
    نور وقفت :مصعب وش تشرب
    مصعب :مويه
    نور طلعت له مويه من الثلاجه وعطته :يعطيك العافية وين فيصل ما جبتي معاكم
    نور ابتسمت :فيصل عندكم بالبيت من يوم الاثنين
    عمر ابتسم : سامر صفى لكم الجو انبسطو (وغمز له )
    سامر ابتسم له :اي جو الله يهديك هذي الفترة جدا مشغول ارجع العشاء من دوامي منتهي يلا اشوف قدامي
    مصعب :ابو فيصل الترقية مسؤلية منصبك عالي ويريد جهد
    سامر :الحمدلله فترة وينتهي الضغط
    نور ابتسمت لسامر وهي تجلس جنب ساجدة
    ***
    اما عند راكان وهو يمشي شافها جالسة بصالة الانتضار حاطه رجل على رجل تراسل وقف قريب منها:مساء الخير
    بدون ما ترفع عيونها :بابا ولي منا ما عندي وكت لسوالفك التعبانة
    جلس جنبها وبينهم شنطتها وطالع بالشاشة كنت تراسل واحد :مين هذا
    تيما رفعت عيونها وطالعت فيه :راكان هذا انته
    راكان بدون ما يطالعها :اي انا
    تيما :جنت عند مصعب
    راكان كتف يدينه :ليش ما دخلتي ولا اللى تراسلينه اهم
    تيما تكتب :
    وانته شكو شعليك بيا وباللى احجي معاه
    راكان :مالي علاقة فيك
    تيما لسى تراسل وبعد سكوت :عجبتها هديتك
    راكان زفر بقوة :عجبتها كثير
    تيما طالعت فيه ووقفت :تتهنى بيها يلا سلام
    راكان طالع فيها :الله معاك
    تيما :راكان انته بيك شئ لا يكون مريض
    راكان :ما فيني شئ روحي
    تيما رجعت جلست :شنو ما بيك شئ انته شايف وجهك مكلوب فوك تحت ولونه مخطوف
    راكان وقف ومشى خطوتين وقفت :متكولي اشبيك
    راكان لف طالع فيها بعتب وبعد صمت قال :تيما يمكن ما اشوفك مره ثانية سامحيني على كل شئ بدر مني سوا باقوالي او افعالي
    تيما باستغراب :راكان اني م

    (ما قدرت تكمل)
    راكان بهدوء :انا اسف اتمنى تسامحيني انتبهي على نفسك الله يسعدك ويوفقك بحياتك
    تركها بصدمتها ومشى تيما جلست بصدمه :ياالله
    رجعت لذكرة لما وصلها بدال اوبر ودفعت له
    راكان كسر الصمت:مرتاحه ببيت اختك
    تيما ابتسمت : ليش تسال
    راكان :فضول
    تيما تراسل :خوش فضول بعدك مثل ما انته متتغير
    راكان :هذا الموجود مو عاجبك بكيفك
    تيما ابتسمت :راكان لا تدخل بخصوصياتي
    راكان طالع فيها بالمرايا :لطالما عمر مسوؤل عنك المفروض يوصلك لمشاويرك ويرجعك او يامن لك سواق موثوق فيه
    تيما :عمر ما قصار بحقي ابدا
    راكان :تيما انا ما اتكلم عن الوضع المادي انا اتكلم عنك انت ترى مو كل مره راح اشوفك بالصدفه واساعدك
    تيما حطت رجل على رجل :
    عيني شوف اني موو بيبي اني بنت بالغه وعاقلة ومسوؤلة عن روحي ومو ذنبي ابدا اذا الناس تشوفي غلط
    راكان ابتسم :شافوك غلط لانك مختلفه وملفته لنظر
    تيما طالعت بعيونه بالمرايا:اشلون مختلفه وملفته لنظر
    راكان :عبايتك مخصره وشعرك نصه طالع وتفرين بالمول وش معنى هذا
    تيما :راكان وكف هنا
    راكان :ليش اوقف انا انصحك
    تيما بثقه :عيني اسمع
    ما يهمني حجيك وحجي الناس عني اني بنت بيوت ومتربية عدل اني ماني منافقه ولا حرباية حتى اسوي اشياء ممقتنعه بيها اني محترمه روحي كبل ما احترم الناس اني هيج وما راح اغير شئ الا واني مقتنعه بي
    راكان وقف السيارة على طرف الطريق :يا بنت الحلال انت وكلامك على راسي
    تيما :يسلم راسك
    راكان :انا قلت اللى قلته لاني خايف عليك وانت لسى مراهقه
    تيما تضحك :شكرا عمو ما تقصر
    راكان لف عليها :تضحكين
    تيما تهز راسها :عمو راكان لا تخاف علي صح اني مراهقه ويتيمه بس واللى رفع السما اعرف اللى ما تعرفه
    راكان يضحك وبلعامه:مثل ايش اللى ما اعرفه
    تيما صدت عنه تطالع الشارع وبخجل :ليش واكف تاخر الوكت
    راكان ضل ساكت وقدام البيت فتحت الباب راكان :لحضه
    تيما :ها شبيك
    راكان مد كرته :متى ما احتجتي اوبر رقمي عندك
    تيما :لا تعتقد نفسك فد شئ كوني رديت جميلك
    راكان خزاها :ولانك جميلة لا تعتقدين ابدا كل شاب حول يسوي معاك خير نيته موو سليمه
    تيما بفشله من رده :لا موو هيج انته مفتهم حجي غلط
    راكان :لا مو فاهم غلط رفضك
    فهمني اللى لزم افهمه
    تيما سحبت الكرت من يده :فهمت صح ولا بعدك فاهم غلط
    راكان ابتسم بفرح:اشوفك على خير
    تيما :الله وياك
    وراحت
    وقفت وهي تقول :الله يشفيه هذا اكيد عنده انفصام بالشخصية
    راحت لرقم الجناح دقت الباب دخلت :مساء الخير
    الكل طالع
    فيها :مساء النور
    تيما قربت من سرير مصعب وهي مبتسمه :ابو يوسف سلامتك ما تشوف شر
    مصعب :الله يسلمك
    تيما سلمت اعلى الموجودين وضلت واقفه ومصعب غفى من تاثير العلاج عليه ما يحس بنفسه كلها عشر دقايق وجت ام سعود :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    واضح من اسلوبه ما تبي تتكلم معاهم الكل استاذن وراح
    ام سعود قربت وباست راس مصعب جلست جنبه وهي تمسح على راسه وترقي ابنها وهي تبكي
    بعد ايام راكان متسدح بالصاله بيشوف فيلم شاف سديم متوجه لباب البيت :سديمو على فين رايحه
    سديم لفت عليه وقربت منه :راكان سارة ارسلت لى سواقها بروح لها ساعتين وارجع
    راكان ويده بشعره :ومين هذي
    سديم :سارةاخت عمي فيصل
    راكان طالع فيها :هذي قليلة ادب اذا صرتي مثلها اذبحك
    سديم بزعل :يعني
    راكان طالع فيها وبحده :وش يعني ارجعي غرفتك
    سديم دموعها نزلت :راكان بتصير مثلهم لاني مطلقه مالي حق اعيش مثل الناس
    راكان تعدل وهو يطالع فيها:تعالي بقول لك شئ
    سديم ما ردت ورجعت لغرفتها
    راكان وقف ولحقها لفوق فتح الباب ودخل :سديم
    سديم تضم مخدتها اكثر وتبكي
    سكر الباب وجلس جنبها :سديم انا موو قصدي ازعلك سارة صح هي اخت فيصل بس هي مره موو زينه ما تناسبك ورحي زوري خواتك اطلعي معاهم اطلعي مع امك
    سديم :انا حتى يقولون عني مره موو زينه وفوقها مطلقه وغبية واهلي يعطوني مصروفي مثل الاطفال وانا عله على نفسي وعليكم
    راكان يطالع فيها :مين اللى قال يا خبله انت اختي حبيبتي مو عيب تكوني مطلقه الف واحد يتمناك واذا بيتنا ما شالك تشيلك عيوني
    ههههههه واذا على المصورف يا طفله انت بس قولي كم تبين انا اعطيك كل الحلال يفداك
    سديم تعدلت وطالعت فيه :انا ما ابي منكم شئ ولا ابي فلوس ولا ابي زواج سارة صديقتي الوحيده وانا احبها
    راكان ابتسم وبمزح :صداقه معها مافي واذا تبين صديقه اختاري اي وحده تحبينها اتزوجها وغصب عليها تصير صديقتك
    سديم اخذت منديل وهي تمسح عيونها من الكحل :انا اتكلم جد انا بس ابي سارة هي الوحيده اللى تفهمني
    راكان تربع :اووف انت ليش مصره على سارة
    سديم :صح الكل يشوفها موو زينه بس هي مثلي الاعلى انسانه ناجحه ومعتمده على نفسهاومثقفه وبسيطه
    راكان ابتسم :سديم انت قلبك ابيض وعلى نياتك لانك ما اختلطي بالبشر تشوفينها كذا
    سديم دموعها تنزل من جديد :راكان
    يمكن انا فقيره وعلى نياتي زي ما تعرفوني بس سارة غير عن الكل من اول ما عرفتها وهي ترفع معنوياتي سارة انا اتمنى اكون مثلها
    راكان :سديم حبيبتي
    سديم طالعت بعيونه وبرجاء :
    هي اخت عمي اسال عن اخلاقها وهي زوجة صديقك مصعب لو هي موو زينه وقليلة ادب كان مصعب ما تزوجها وكان ما خسر اهله كلهم عشانها
    راكان ضمها :خلاص خلاص لا تبكين صيري صديقتها بس لا تزعلين مني
    سديم تشهق : موو زعلانه منك راكان تعبت منهم انت الوحيد اللى تحبني وتفهمني
    راكان يمسح على ظهرها ودمعته نزلت :سديم انت موو بس اختي انت بنتي ونور عيني
    سديم :ليش الطيب دائما يتوجع ومحد يحبه
    راكان ودموعه تنزل :ههههه انا احسدك على نقاوة قلبك مجنوونه كيف محد يحبك ونحن وين رحنا
    سديم :هم لا بس انت اللى تحبني
    راكان :وانا ما اكفي
    سديم تشهق :راح تتركني
    بروحي
    راكان :سوسو يا عسل وبعدين معاك جننتيني واليوم اجازتي
    سديم :ما عندك شئ من زمان ما جلسنا سوا مشتاقه لك
    راكان يضمها اكثر :فديت المشتاق لى ادري مقصر معاك بس اوعدك باقرب وقت اسافر بشغل اخذك معاي نغير جو بعيد عنهم
    انفتح الباب بقوه :هييي وش يصير هنا
    سديم بعدت عن راكان وههم يطالعون بصدمه راكان :يمه بسم الله وش فيك داخله كذا
    ام راكان بعصبية :ليش جالسين لحالكم واحضان والكلام اللى سمعته
    راكان وقف وبعصبية :يمه حدك عاد ما اسمح لك تفكرين فينا وباختي بهذي الطريقة القذره
    سديم شالت شنطتها وعبايتها وطلعت بسرعه وهي تبكي
    ام راكان بعصبية :اسمعني زين يا راكان بعد اللى شفته هذي ما تجلس بالبيت
    راكان ترك امه ولحق سديم :سديم سديم
    طلع من البيت لشارع حافي مسكها :سديم
    سديم بعدت عنه وبعصبية ودموعها تنزل :امك تكرهني
    راكان مسكها مره ثانية من عضدها وبعصبيه:
    انا من يوم يومي اتعمل كذا معاكم انت غبية شغلي عقلك هي ما تكرهك وتعرفنا زين امك استغلت الموقف حتى تكرهي البيت وتزوجك
    سديم بصوت باكي :تزوجني
    راكان تركها :اي تزوجك واحد من اصحاب ابوي متقدم لك
    شافها ساكته كمل :سوسو انا قلت لابوي سديم صغيره ما ازوجها على ضره زوجوك المره الفاتت من وراي وانا مسافر بس هذي المره لو تنطبق السما على الارض ما يزوجوك الا اللى اختاره لك
    سديم قربت وباست راس راكان :الله لا يحرمني منك
    راكان ابتسم :ولا منك اذا امي او البنات قالوا لك شئ او ازعجوك بس قوليلى
    سديم بهمس :ان شاء الله
    راكان :الله يهديك شفتي كيف طلعتيني بهذا البرد
    سديم ابتسمت :ادخل لا تمرض
    يضحك :اذا مرضت انت موجوده تسوين لى الاكل وتعطيني الدواء
    سديم :لا ان شاء الله ما تمرض يلا ادخل
    راكان حط ذراعه على كتوفها :تعالي ابدل واوصلك
    سديم :ما ابي ادخل انتظرك بالكراج
    راكان بحده :تدخلين غصب
    دخلت سديم مع راكان طالع بامه اللى جالسه بالصاله بحده وهو يقول :سوسو خمس دقايق وانزل
    سديم هزت راسها وجلست على اقرب كنبه
    راكان طلع يبدل دق جوال سديم وردت :هلا حبي
    سارة :كومار برا ينتظرك
    سديم :انا اسفه اخوي مصر يوصلني لك
    سارة ابتسمت :طيب لا تتاخرين
    سديم :ان شاء الله
    وسكرت :مين تكلمين
    سديم نزلت راسها :سارة وزوجة مصعب ال.....
    امها بعصبية :اسمعيني زين مافي طلعه مع هل وسخه
    سديم طالعت بامها :سارة موو وسخه وهي اخت عمي فيصل وراكان سمح لى
    امها :سديم يا مال الوجع ا
    راكان قطعها :يمه انا رجال البيت وسديم انا المسؤول عنها وعن كل شئ يخصها
    امها :انت تعرف مين سارة
    راكان :اي اعرف مين سارة ال....
    ام راكان :راكان سديم وهي غيبه موو مفتكين من همها اجل اذا طلعت وفاتت مع قليلة الادب سارة وهي مطلقه نغسل يدنا منها
    راكان :يمه الطلاق لا عيب ولا حرام اهلك كم مطلقه عندهم خواتك اثنين مطلقات غير بنات العايلة
    ام راكان :تعيرني باهلي يا راكان
    راكان حط ذراعه على كتوف سديم وابتسم بثقه :يمه انا ما عيرتك باهلك انت فتحتي سيرة الطلاق وكلمة الحق ما ينزعل منها مثل ما تزعيلين على خواتك انا ازعل على خواتي
    سديم يلا
    طلع راكان مع سديم وهم بالسيارة بعد سكوت :راكان
    راكان :هلا
    سديم :اول مره ادخل بيتهم ممكن اشتري شئ لها سارة اخذتني لسوق واهدتني
    راكان ابتسم :تامري امر ايش تبغين تاخذين
    سديم بحيره :ما اعرف وما يمدني اشتري لها هدية
    دق جوال راكان ورد :الو
    :مساء الخير
    راكان استغرب من صوت البنت :مساء النور مين انت
    ابتسمت :اني مين غيري
    راكان ابتسم :هلا والله كيفك
    تيما ابتسمت :اني تمام انته اشلونك
    راكان :الحمدلله بخير ما تقوقعت تدقين
    تيما :عندي طلعه ظرورية فاضي توصلني
    راكان :الحين
    تيما باستهبال :لا باجر
    راكان يضحك :وينك
    تيما :بالبيت
    راكان :طيب ربع ساعه واكون عندك
    تيما :اوكي بانتظارك باي
    راكان :باي
    وسكر سديم :مين هذي
    راكان :اشتغل اوبر
    سديم بصدمه :اوبر
    راكان يضحك :سديم انت اختي بقول لك اسراري
    سديم لفت له وطالعت فيه باهتمام :تكلم
    راكان :السر بيني وبينك
    سديم ابتسمت :اوعدك ما اقول لاحد تحبها
    راكان ابتسم :ما ادري البنت غير عننا انسانه متربيه برا ومتحرره
    سديم :وش نوع العلاقه اللى بينكم
    راكان :شفتها ببيت فيصل وعجبتني حلوه وجريئه مره
    راكان صار يحكي لها عن تيما
    وقف قدام العمارة دق عليها وفصلت كلها دقايق وطلعت من العمارة شاليله كيس كبير وركبت ورا طالعت باستغرب :السلام عليكم
    ردو :وعليكم السلام
    تيما تسكر الباب:ليش ما حجيت انك مشغول
    راكان :اعرفك اختي سديم
    سديم لفت ومدت يدها :مرحبا
    تيما صافحتها :اهلين حبيبتي
    سديم رجعت لوضعها :كيفك
    تيما :الحمدلله بخير انت اشلونج
    سديم ابتسمت :الحمدلله بخير
    راكان :تيما وين رايحه
    تيما :بيت مصعب
    سديم ابتسمت :راكان الله يسعدك اول شئ انا
    تيما :لا حبيبتي اني اول شئ هسه الحلى يذوب
    وسوير تقتلني
    راكان وقف عند مخبز بعصبية: يا رب يذوب وخليها تقتلك يكون احسن شئ تسويه سوير
    سديم لفت بعد ما نزل راكان وتيما مصدومه :لا ان شاء الله ما يذوب تيما حلى ايش مسويه
    تيما :حلى اللوتس شافته سارة على السناب ودقت علي تعالي انت والحلى
    سديم :هههههه
    تيما تطالع بيد سديم :حلوه عليج
    سديم انتبهت على يده :يا حلوه ذوقك اكيد راح تكون حلوه علي
    تيما ابتسمت بخجل :شكرا ياكلبي
    راكان فتح باب سديم وعطى الكيس لسديم :اجيبلكم خرابيط
    سديم :يا ليت
    راكان سكر الباب وراح على البقالة تيما :شو شكلنا مطولين هواية
    سديم :لا راكان ما راح يتاخر
    تيما :انت وين رايحه
    سديم تضحك :رايحه معاك
    تيما تضحك : احلفي
    سديم :والله سوير اخت عمي ومصعب صديق راكان
    تيما :حلو اني وانت بينا صديقه مشتركه
    سديم بفرح :تيما كم عمرك
    تيماابتسمت :سبعةعشر سنه ومقبله على الثمانةعشر وانت
    سديم :انا عشرين سنه
    جا راكان طول الطريق ساكتين وقدام البيت سديم نزلت وتيما ضلت جالسة
    راكان طالع باخته بمعنى ادخلي
    تيما مدت له الفلوس :تفضل
    راكان :ما راح اخذها رجعي فلوسك وانزلي
    تيما حطت الفلوس جنبه :الرجال عند كلمته
    فتحت الباب راكان :تيما
    تيما ضلت ساكته راكان :ليش اتصلتي
    تيما ابتسمت :اتوقع قلت لك ليش اول مره اطلب منك وصارت اخر مره
    راكان :عندي سؤال واحد واتمنى تجوبيني باختصار
    تيما :اسال
    راكان :عندك حبيبي
    تيما صارت تضحك بقوة:ما قلت نكته انا سالتك
    تيما لسى تضحك :وانت شكو بليز لا تحجيلي فضول
    راكان :اختصري ابي اي عندي او لا ما عندي
    تيما تنهدت وبجرئه :معجب بيا
    راكان رجع شعره على وراءبعصبية:قلت لك اختصري
    تيما ببرود:راكان بعد وكت على الحب مستقبلي اهم
    راكان :وعلي
    تيما :انته زودتها
    راكان :تيما
    تيما :راكان بابا الزم حدك معاي
    راكان ببرود: انزلي
    تيما نزلت
    دقت الباب تيما فتح لها فيصل ابتسمت له :هلو
    فيصل ضمها :هلو اشتقتلك
    تيما باست خده :واني بعد اشتقتلك
    ودخلت معاه
    وهم جالسين بعد المغرب المغرب سديم ترد على جوالها :الو
    راكان :انا عند الباب اطلعي
    سديم بزعل:جد
    راكان بحده :لا مزح لك اربع ساعات ونص
    سديم :راكان ليش مستعجل انا عاجبني الجو ومره مبسوطه مع البنات
    راكان :سديم خمس دقايق معاك
    وسكر :اووف
    سارة بقهر:متى يجي
    سديم وقفت وهي تعدل قميصها :هو عند الباب
    سارة اللى ممدده من تعب الحمل :اجلسي لسى بدري انا الحين ادق على فيصل يكلمه
    سديم :لا لا وش تدقين على عمي كل شئ ولا يعصب اخوي
    تيما تضحك :ولج ليش خايفه منه يزعل بكيفه
    سديم تدخل جوالها بالشنطه :راكان كل السلطه بالبيت بيده هو الامر الناهي
    تيما استغربت :شلون وين اهلج عنه
    سديم ابتسمت :نحن ست خوات وراكان الولد الوحيد امي وابوي ما لهم كلمه عليه وامي تحسب لراكان الف حساب
    سارة :اوكي على راحتك
    تيما :سارة ضلي مرتاحه اني اوصل سوسو للباب
    سارة :اوكي
    سديم لبست عبايتها وطلعت تيما معها قدام الباب تيما لبسه جينز اسود وكنزة صوف بيضاء برقبه وشعرها كعكه :سديم
    سديم لفت :هلا
    تيما مسكت يدها :شكرا لانج ما كلتي شئ لسارة
    سديم ابتسمت :ما سويت شئ انا وعدت راكان محد يعرف
    تيما بضحك :لا تفهمين غلط اني وراكان ما بينا شئ لا علاقه ولا صداقه مجرد معرفه
    سديم باستعجال وهي تشوف راكان بالسيارة يطالع فيهم :لا تشغلين بالك فرصه سعيده
    تيما ضمتها :يا روحي واني اسعد
    سديم بدلتها الضمه اول ما بعدت :حبيبتي ان شاء الله نتواصل
    تيما :اكيد
    سديم :سلام
    تيما ابتسمت لها ::الله وياج
    سديم مشيت وتيما دخلت
    سديم ركبت بالسيارة :عيب عليك اكلت البنت بعيونك
    راكان يحرك السيارة :هي عادي عندها تطلع بدون عباية
    سديم ابتسمت :ما شاء الله عليها عسل واخلاقه حلوه
    راكان :ههههههه
    سديم :تدري تيما قالت لى انها موو سنية
    راكان :ادري انها شيعية
    سديم بهدوء :البنت كبرت بعيني كثير راكان لا يكون خايف تحبها لانها شيعية
    راكان طالع بسديم :لا يا سديم نحن كلنا مسلمين ومؤمنين بالله كلنا اخوان مافي فرق بين سني وشيعي
    سديم :اجل
    راكان بضيق :سديم ما انكر اني ابيها بس المشكلة البنت متحرره وعاداتها وتقاليدها وحياتها تختلف عننا صح نحنا متحررين بس موو نفس التحرر اللى هي فيه
    سديم تنهدت :الله يقدم اللى فيه خير
    راكان بمزح:يلا احكيلي وش سويتم وايش علموك قليلة الادب
    سديم تضحك :حرام عليك
    راكان يضحك :امزح معاك
    سديم :اكلنا كثير وتكلمنا ما شاء الله القعده معاهم مره حلوه
    راكان :حلو احس كل السلبية طلعت منك
    سديم :حتى لعبت مع فيصل ابن عمتي نور ويوسف يجننون
    راكان ابتسم :اكبري صرتي حرمه ولسى تلعبين مع البزران
    سديم :اموووت فيهم تخيل تيما مسكت فيصل ويتكلمون انجلزي افهم كلمه وعشر ما افهم ههههههه وانا بس اذكر الله عليهم
    راكان :ما تفهمين لانهم يتكلمون من لهجات امريكا وانت تتكلمين باللى درستيه
    سديم :ما شاء الله فيصل يتكلم انجليزي بطلقه
    راكان :عمتك نور تعشق اللغه ما تتكلم مع فيصل الا انجليزي
    سديم : يوسف ما شاء الله يجنن وعقله مرره كبير
    راكان :لسانه اطول منه اللى مضيع مصعب يلقي يوسف وين تحبين نتعشا
    سديم :موو جوعانه اكلت كثير
    راكان :لا تاكلين اكل لحالي
    *****
    عند سارة تيما نامت عندها
    سارة وهي منسدحه بقميص نوم احمر ولسى مكاج العصر على وجهها دق جوالها بعد كم دقه ردت وهي تبعد الجوال :الو
    سارة :هلا مصعب كيفك
    مصعب :من الصبح ادق عليك ليش ما تردين ولك يومين ما جيتيني
    ساره تعدل شعرها :حبيبي ممو فاضيه انا اليوم كنت مشغولة كثير وعندي ضيوف
    مصعب بصعصبية :ضيوف ايش اللى اهم مني
    سارة تبعد الجوال اكثر :مصعب اعصابك انا تعبانه اذا مافي شئ مهم انا بنام
    مصعب بانكسار :اسف سارة خانم ازعجتك
    سارة ابتسمت بمجامله:عادي حبيبي تصبح على خير
    مصعب سكر بدون ما يرد عليها
    انتهى البارت توقعاتكم
    *تنبيه هام :انا اسفه على انقطاعي بس عندي ظروف وافكاري متلخبطه وما راح اقدر التزم بوقت النشر اعذروني
     
    أعجب بهذه المشاركة كبرياء انثى مغربية

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 1, زائر: 0)