روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,158
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    نقاط الجائزة:
    380
    الله يسلمك يا عسل ويسعد قلبك انت عسل وردودك عسل
    حبيبتي نورتي
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,158
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه وعشره
    في بيت سعود يارا وهي نازلة ام سعود :يارا وش فيك نازلة طالعه
    يارا تمسك حديد الدرج وتطالع بخالتها :خالتي بروح المطبخ محتاجه شئ
    ام سعود :لا شكرا اتني ارتاحي وكل شئ يجي لعندك
    يارا ابتسمت :ان شاء الله
    راحت على المطبخ ورجعت لصاله وبيدها كيس بطاطس الحجم العائلي
    ابو سعود دخل لصاله وجلس :بنتي وين زوجك
    يارا تجلس جنبه :عمي سعود يرجع على البيت الساعه سبعه ونص
    ابو سعود يحط مخده ورا ظهر يارا :ارتاحي
    يارا ابتسمت له ووجهها الوان :شكرا لك انت بعد ارتاح
    يارا فتحت الكيس وصارت تاكل وهي تطالع التلفزيون بصمت
    ام سعود بعد سكوت :يارا
    يارا طالعت فيها :هلا خالتي
    ام سعود :جهزي نفسك بكرا الساعه تسعه بخذك لدكتوره النسائية
    يارا تحول تبلع وهي تكح :دكتوره كح كححح
    ابو سعود يمد لها كوب الموية وهو يمسح على ظهرها :بسم الله عليك يارا انت بخير
    يارا شربت وهو تهز راسها بمعنى بخير وحطت يدها على صدرها واسترخت وهي تاخذ نفس عميق
    *****
    في بيت فيصل سارة متكشخه بفستان وردي وسيع باكمام قصيرة وحاطه مكياج و منسدحه تشوف فيلم وامها وجدها جالسين معها بالصاله فيصل دخل لصاله طالع فيها باستغراب جلس جنب امه وبهمس :اشوف بنتك ولا على بالها
    ام فيصل بنفس الهمس :ما ادري يا فيصل ما ادري
    فيصل يطالع فيها زين :تتوقعين زوجك وين
    سارة بدون ما تطالع فيصل :علمي علمك
    فيصل :اخذ منك فلوس
    سارة تحط يدها بشعرها :لا حتى لو قال لى ما كنت راح اعطيه
    فيصل :باليوم اللى طلعت معاه ماخذ من سعود نص مليون
    ريال
    سارة طالعت بفيصل :نص مليون
    ام فيصل تنهدت :الله يستر وش بيسوي بهذي الفلوس
    فيصل :قايل لسعود عليه دين
    سارة تجلس زين :كذاب والله كذاب مصعب مستحيل يكون عليه دين انت تدري كم دخله الشهري اذا ما تدري مصعب نص املكهم باسمه
    فيصل يكتف يدينه :خلال يومين اذا ما حصلنا عنه خبر راح نبلغ عن اختفاء مصعب
    سارة وقفت وبعصبية :تبلغون عن ايش انت شفت الصور اللى نشرها بعد روحته
    طلعت من الصاله لحديقة البيت دقت على سعود رد عليها :خير
    سارة والدمعة بطرف عينها :انتم كذابين هذا من تخطيطك انت واهلك
    سعود بعصبية وهو يدخل لصاله :انت مجنونة ولا ايش قال تخطيط وانا قلبي نار عليه
    ابوه صار يطالع فيه
    سارة بعصبية ودموعها تنزل :انت المجنون مستحيل تبعدونه عني الله لا يوفقك يا سعود الله ينتقم منك
    سعود يحول يسيطر على نفسه :لا حول ولا قوة الا بالله يا بنت الناس افهمي مصعب اخوي الوحيد اموت لو يصير له مكروه
    سارة تجلس :اي مكره انت شفت الصور اللى ينشرها اكيد متزوج
    سعود اخذ نفس :سارة بلا جنون موو وقتها الحين الملابس اللى لبسها بالصور اخذها معاه ولا بالبيت
    سارة :ما ادري وش اخذ معاه اخوك حقير له فتره يتصرف بغرابه معاي
    سعود يجلس :كيف بغرابه ما فهمت
    سارة زاد بكاها :ما يقرب مني ويسوي كل شئ اقوله بدون نقاش
    سعود زفر بحده :لو متزوج كان بشر امي وابوي بزواجه عليك
    سارة :اوووف
    سعود :سوير اسمعيني لا تطلعين من البيت لاي سبب وانتبهي زين على نفسك وعلى يوسف فاهمة
    سارة :يصير خير
    سارة سكرت سعود اخذ نفس :مصعب له اسبوعين مختفي
    ابو سعود :كيف مختفي
    سعود قال له كل شئ :وهذا اللى صاير
    ابو سعود صار يدق على معارفة عشان اختفاء مصعب
    وهو يكلم دخلت ام سعود وجلست جنب سعود:كيفك حبيبي
    سعود :الحمدلله
    ام سعود :ابوك يتكلم مع مين
    سعود بدون ما يطالعها :مصعب مختفي من اسبوعين
    ام سعود اول ما سكر زوجها الجوال بعصبية:ابو سعود نحن على وش اتفقنا ولا نسيت اللى سواه فينا
    ابو سعود :لا ما نسيت يا رنا ما نسيت
    ثاني يوم عند سارة اللى جالسة مع عمر :ما ادري ما ادري
    عمر :سارة لا يكون عرف شئ انت مسويته بدون علمه او احد قايل له شئ عندك
    سارة تنهدت : كل شئ سويته بحياتي مصعب يعرفه مصعب يثق فيني اكثر من نفسه
    عمر يمسك الكوب وهو يطالع بيوسف :لا حول ولا قوة الا بالله
    سارة حطت يدها على بطنها ونزلت راسها بحزن عمر طالع فيها :لا تخافين مصعب ذيب ما ينخاف عليه والغيب عذره معاه
    سارة بعد ما طلع عمر من عندها راحت لامها وهاله :ماما انا بروح اجيب اغراض من البيت انتبهي ليوسف
    ام فيصل :سارة سعود قال ما تطلعين من البيت
    سارة تلبس عبايتها :ومين سعود حتى يمنعني اطلع
    امها :طيب انتظري بجي معاك
    عند سارة دخلت بيتها وبعد نص ساعة دخلت المطبخ اخذت تفاحة وطلعت ركبت بالسيارة :كومار روح الموقع اللى ارسلته لك
    كومار يشوف الموقع :ليش يروح موقع
    سارة :بعدين تعرف
    عند بيت فيصل بعصبية :يمه اشلون تخلينها تطلع من البيت
    ام فيصل تبكي :عصبت وطلعت غصب عني
    فيصل دق على كومار بعد كم رنه :الو
    فيصل بعصبية :يا حيوانه وينك من العصر
    سارة بلعت ريقها :لا تصارخ انا بخير
    فيصل :سارة وينك
    سارة وعيونها تلمع :عرفت مكان جحر مصعب
    فيصل :كيف عرفتي حكى معاك
    سارة تطالع الطريق :لا
    فيصل بصارخ :يا ربي صبرني انت الحين وينك بجي معاك سارة بعصبية :احلف بس تريد تجيب الزفت سعود معاك
    فيصل :سار..... الو الو سارة
    فيصل دق مره ثانية الجوال مغلق دق على جوالها نفس الشئ اتصل على سعود :الو سعود
    سعود :هلا
    فيصل : زوجة اخوك رايحه لاخوك
    سعود بفرح :جد ياربي واخيرا فيصل وينه
    فيصل :ما قالت خايفه اجيبك واجي
    سعود :انت متاكد
    فيصل :لو سارة تكذب ما كنت سكرت جوالها وجوال كومار
    سعود يطلع من المكتب :تدري لزم نصيد كومار
    فيصل :اوكي راح انتظرك قدام بيته
    اما عند سارة اللى تطالع بالبوابة بخوف :كومار انزل معاي
    كومار فتح الباب ونزل كنت البوابة مفتوحه دخلت مع كومار وهو يمشون كومار ياشر :سوير شوفي
    سارة ابتسمت بفرح :واخيرا
    فتحت شنطتها طلعت المحفظة طلعت فلوس ومدتها لكومار :خذ
    كومار اخذ منها :ليش
    سارة :كومار اختفي عن الانظار واذا سالك اي احد .....
    كومار راح سارة فتحت الباب بهدوء شافت جزمت مصعب جنب الباب دخلت على الصالة كنت مقلوبة فوق تحت والتفزيون شغال مرت على المطبخ الاكوب والصحون والمعالق والسكاكين والاكياس بكل مكان بالحوض وعلى الطاولات وبعض الخزاين مفتوحه فوضه بمعنى الكلمة دخلت على نفس الغرفة اللى نامت فيها من قبل كنت الاضائه خافته شافت الشنطة مفتوحه على الكنبة والملابس والوسخه على الارض قربت اكثر كان نايم بعمق وفاتح فمه جلست جنبه كان معرق كانه متروش وقفت تخفف الغطا اللى متغطي فيه شافت بيده صور اخذتها من يده بهدوء طالعت بالصورة الاولى كنت صورتها يوم عرس يارا وسعود كنت لبسه فستان سكري وشعرها فير كتب ورا الصورة (روحي يوم عرس سعود ويارا )وكاتب التاريخ
    ابتسمت حطت الصورة ورا الصورة الثانية كنت صورتها مع مصعب اثنينهم لبسين تيشرتات بيضاء وجينز اسود كان مصعب وراها لف ذراعه على رقبتها ويبوس خدها بقوة
    ورا الصورة كتب التاريخ (اول مره سوير تقول احبك )
    ثاني يوم الصبح صحى من النوم على ريحت شئ يحترق
    طلع من الغرفة متوجه للمطبخ دخل طالع فيها وهو يحك شعره سارة لفت وابتسمت :صباح الخير حبيبي
    مصعب غمض عيونه وفتح :صباح النور
    سارة قربت منه وباست خده :يلا غسل وجهك عشان نفطر بس مع الاسف مافي الا بيضتين واحترقو
    مصعب توجه لمغسلة غسل وجهه سارة تشيل اكوب الحليب :روحي حيب معاك الخبز
    مصعب طلع وراها مع كيس الخبز جلس جنبها على الكنبة بعد صمت طال سارة وهي تاكل قطعت خيار :كيف عرفتي مكاني
    سارة ابتسمت وهي تحط كوب الحليب بيده :قلبي دليلي هو اللى وصلني لك
    مصعب يطالع بكوب الحليب
    سارة تفتح الخبز وهي تسولف له :قبل اشوي اتصلت على يوسف صوت وصورة ولما شافك وانت نايم صار يضحك على شعرك المنكوش
    مصعب :وين خليتي يوسف
    سارة تحط لقمة عسل وقشطه بفمه :ببيت فيصل لنا تقريبا اسبوع
    سارة تكمل بفرح: ابشرك راح تصير عم
    مصعب ابتسم :احلى خبر اسمعه
    سارة تضحك :ايش راح تهدي عروستنا
    مصعب شرب اشوي من الكوب ونزله :لسى ما فكرت
    سارة تعطيه قطعة خبز :اذا ما اهدوني بس اولد ما اخليك تهديهم
    مصعب وهو يمسك حبة زيتون:لا تتهوشين مع سعود عشان يقدم لك هدية
    سارة تمسك الكوب :زين قلت لى من الحين عشان ما انصدم
    مصعب :وش صاير اعترفي
    سارة يحزن وعصبية ودموعها تطيح :اخوك المجنون ظربني وسباني وكان ناوي ياخذ يوسف مني
    مصعب وهو ياكل :لا تنزلين دموع التماسيح انت الغلطانه انا اعرفك اكثر من نفسي
    سارة حطت راسها على صدرة مصعب ضمها :لما الموضوع يتعلق فيك يوقف عقلي مصعب جننتي الله يسامحك
    مصعب :نمتي
    سارة ابتسمت :وش رايك
    مصعب ابتسم :ما ادري
    سارة تبعد :افطر بسرعة
    مصعب يمسك الكوب :ليش بسرعة
    سارة تقطع الخبز :حبيبي هذي فرصه ما تتفوت انا وانت لحالنا بدون يوسف نعتبرطلعنا شهر عسل نطلع نتمشى تشوفني المزرعة تاكل من يديني (وبمزح )ولا ما صدقت تفتك من طبخي
    مصعب ابتسم :شنو افتك من طبخك مجنونة انا ما اصدق تتنزلي وتدخلين المطبخ عشاني
    سارة ماسكه نفسها لا تضحك :نتهوش
    مصعب يحط اللقمه بفمها :لا لا وش نتهوش
    سارة :حبيبي
    مصعب طالع فيها سارة تلمس كتفه :وش هذي
    مصعب شرب :كدمه
    سارة :مين ضربك
    مصعب بمزح :انت
    سارة :بجد مين الحمار اللى ضربك
    مصعب وقف :الحمدلله
    سارة كملت فطورها حطت الصحون بالمطبخ وراحت تدور على مصعب كان منسدح سارة تجلس جنبه :حبيبي
    مصعب فتح عيونه :سوير
    سارة ابتسمت وهي تمسك يده :ما تشبع نوم من المغرب وانت نايم
    مصعب :مليتي
    سارة :حبيبي لا
    مصعب عدل نفسه :كيف عرفتي الموقع
    سارة تلعب بيده :قلتلك قلبي دليلي
    مصعب :سوير اتكلم جد
    سارة تفتح جوالها :لحضه
    لفت الجوال كنت صورتها لما جابها مصعب على المزرعه وجوالها يطلع موقع المكان اللى تصورت فيه :شوف
    مصعب ابتسم :ما شاء الله عليك وش هالذكاء
    سارة تضحك :بالعادة تقول غبية
    مصعب :لا موو غبية انا الغبي
    سارة بحب :مصعب لا تقول غبي
    مصعب يغير الموضوع :محتاجه شئ
    سارة :قوم تروش
    مصعب طالع بعيونها :بس
    سارة : وراح نطلع نتمشى
    مصعب هز راسه :اوكي عطيني نص ساعة
    مصعب راح يتروش وسارة اخذت بيجامه من عنده
    لبستها وجلست قدام المرايا تمشط وتحط مكياج
    دخل مصعب عليها وهو يلبس سارة :نعيما
    مصعب يلبس بلوزته :الله ينعم عليك
    طالعت فيه :الايلاينر حلو
    مصعب يطالع زين وهو ينشف شعره:الرسمه القديمه احلى
    سارة تمسح وصارت ترسم من جديد
    اول ما خلصت جلست فوق مصعب وباست خده :سوير
    سارة حطت يد مصعب على خصرها و تحط يدها على كتوفه وترفع جوالها فوق وهي تبتسم :لحضه ابتسم
    مصعب يمسح خده من الروج وابتسم بهدوء
    صورت كم صوره
    سارة ارسلت الصورة لامها وخواتها ولياقوت
    مصعب :يا بطه قومي
    سارة تضحك وتقوم :ترى ما زاد وزني كثير

    اما عند يارا اللى جالسة تاكل وتلعب بالجوال وسعود يسولف مع امه
    يارا اول ما شافت الاشعار فتحت الرسالة صارخت من الفرح وهي تسجل صوت :يا حيوانه الكل خايفين عليكم وانتم بالعسل
    سعود يطالع فيها :تكلمين الزفت سوير
    يارا تقوم وتجلس جنبه :شوف
    سعود اخذ الجوال وهو يطالع بالصورة :الحمدلله
    ام سعود تطالع بمصعب بدون اي تعليق
    سعود ارسل الصورة لابوه وسجل صوت :يبه ابشرك مصعب بخير وزوجته معاه
    عند ياقوت دخلت لصالة وجلست جنب ام فيصل:يمه سوير ارسلت لى صورتها مع مصعب
    ام فيصل تطالع بالصورة وتحمد الله ان سارة وزوجها بخير
    سعود جالس يتامل الصورة :سعود وش فيك لك ساعة مسك الجوال
    سعود :تتوقعين وينهم
    يارا تطالع بالصورة :اتوقع بفندق المفرش لونه ابيض
    سعود تنهد :لو تشغل شريحتها كان سامر حدد موقعهم
    اما عند سارة ومصعب مصعب يشرب موية :يلا نرجع صار الجو حار
    سارة ويدينها على ظهرها :تعبت ما اقدر امشي
    مصعب ابتسم وهو ياخذ نفس :خمس دقايق ونكون بالبيت
    سارة تمسك يده :لو موو الحر بيزيد كنت ما تحركت خطوه
    سارة بعد ما تروشت لبست نفس الفستان اللى لبسته المره الفاتت لما مصعب جابها على المزرعة جلست جنبه :مصعب جوعانه
    مصعب :ابومحمود نزل على القرية من اشوي
    سارة :الحارس
    مصعب هز راسه سارة :حبيبي وش رايك نسوي مشاوي
    مصعب :هنا مافي ملحمه
    سارة :عادي موو شرط لحمه نشوي دجاج
    مصعب اتصل على ابو محمود وطلب منه يجيب فحم ودجاج
    سارة تفتح جوالها وهي تدق :قرب
    مصعب قرب :على مين تدقين
    سارة ابتسمت :يوسف
    رد وبفرح وهو يطالع فيهم :ماما بابا مرحبا
    مصعب ابتسم :هلا حبيبي يوسف كيفك
    يوسف سكر اصابعه وفاتح الابهم :تمام بابا اشتقتلك
    مصعب :يا روحي وانا بعد اشتقتلك كثير
    يوسف تجمعت الدموع بعيونه :ماما بابا تعالوا خذوني
    مصعب :يوسف حبيبي راح نجيك لا تبكي
    سارة تقرب اكثر من الجوال :يوسف انت وين
    يوسف يمسح عيونه بكمه :غرفتي جدي الكبير خالتو هاله تعقبني
    سارة عضت شفتها :ليش معقب
    يوسف بحزن :لاني ضربت اياد
    مصعب :اوووه ليش ضربته
    يوسف :بابا اياد كسر سيارتي الحمرا
    مصعب ابتسم :بابا عيب تسوي مشاكل اذا احد سوالك شئ قول جدتك ام فيصل
    يوسف :تعالوا خذوني
    مصعب :راح نجي
    سارة ابتسمت :مصعب راح يجيب لك سيارة حلوه
    يوسف بفرح :مثل سيارته
    سارة تهز راسها
    مصعب ابتسم :احلى من سيارتي يوسف ابني خليك عاقل وانتبه على نفسك
    يوسف يهز راسه :اوكي بابا انا احبك قد الكون
    مصعب :وانا احببك موووت حتى احبك اكثر من سوير
    ارسل بوسه بالهوا ليوسف
    سارة بزعل :لا تكذب يوسف راح اسكر محتاج شئ
    :يوسف وش تسوي
    يوسف يطالع بفيصل :خالو فيصل انا اكلم ماما وبابا
    مصعب قام وخلى سارة
    فيصل بسرعه جلس جنب يوسف واخذ الايباد منه :يا هلا والله منورين
    سارة ابتسمت :هلا ابو اياد
    فيصل ويوسف يجلس بحضنه :عطيني زوجك
    سارة بتوتر :طلع وش تبغى فيه
    فيصل :وش اللى طلع الحين لزم افهم منه
    سارة بحده :فيصل موو وقته زوجي نفسيته زفت وما راح اسمح لك او لسعود او اي انسان يسال مصعب عن شئ
    فيصل بعصبية :يا حيوانه من ايش نفسيته زفت حتى يعيشنى بهذا الخوف
    سارة :فيصل صار لزم اسكر انتبه ليوسف بكرا راح نجي ناخذه
    سكرت دخلت للغرفة كان شبه جالس وضام المخده سارة جلست جنبه وهي تطالع فيه :بالسنه اللى تزوجنا فيها كل ما تصير نفسيتي زفت اعزل نفسي عن كل الدنيا واكره البشر بس دائما يجي بطلي بكلمه وحده منه يطلعني من كل الحزن
    مصعب عيونه امتلت دموع :حبيبي صدقيني اللى امر فيه ما اقدر اقوله ولا اقدر ابرر افعالي اخر فترة
    سارة تضمه :حبيبي لا تبرر ولا تقول شئ مصعب بكل الحالات احبك واعشقك واموت عليك يا روحي
    سارة بعدت عنه :مصعب عندي سؤال من زمان نفسي اسالك عنه
    مصعب :اسالي
    سارة :مصعب تتذكر هذاك الدوا اللى ارسلته لى مع كومار بعد ما عرفت اني انا قمر المهوسه فيك
    مصعب :بهذاك اليوم قبل ما تطلعين لسوق تشترون هدية لزوجة جسار ارسلتي لى انك اخذتيه
    سارة :ترى والله العظيم ما كذبت عليك الا بنية صافية حتى لما كنت بالاردن كنت اعاني من نفس الموضوع
    مصعب :شنو مناسبة هذا الكلام
    سارة :كل شئ صار معنا كان خيره لنا مصعب هذاك الدوا لو اخذته كان سبب تشوه لهم
    مصعب سحب سارة لحضنه :سوير انسى الماضي
    سارة ابتسمت بفرح
    عن سعود اللى مسك كومار وعرف وينهم اخذ يارا واخذ يوسف من بيت فيصل طول الطريق يوسف يسولف معهم اول ما وصلو سعود نزل وسلم على ابو محمود اللى كان طالع من البوابة
    تكلم معاه اشوي ورجع ركب السيارة سارة وهي ترتب الاغراض ومصعب يتبل الدجاج :انا سويت الدجاج وانت تسوين السلطه
    سارة تجمع الاكياس :حبيبي سلطة ايش وهو جيب بس طماطم وخيار
    مصعب ابتسم :هذا المتوفر هنا قرية موو المدينة
    سارة تغسل خيارة :متى تشغل النار
    مصعب :اقل شئ الدجاج لزم يجلس بالتبيلة ساعتين
    سارة ضمت مصعب :شنو ساعين جوعانه يا تشغل النار يا اكلك
    مصعب يضحك :لحمي مر
    سارة تقرص خصره وهي تضحك :اي لحم يا خيزران
    مصعب :آه بنت اعقلي
    سارة وهي تسمع صوت الجرس بعدت عنه :الحارس رجع
    مصعب غسل يدينه وطلع من المطبخ
    فتح الباب انصدم سعود بدون اي مقدمات ضم مصعب :مصعب موتتني من الخوف عليك
    مصعب عيونه صارت تلمع :سعود سامحني
    سعود ابتسم :شوفتك بخير تسوى عندي الدنيا واللى فيها
    مصعب :الف الف مبروك
    سعود :حبيبي الله يبارك فيك
    مصعب بعد عن سعود جلس على ركبه وضم يوسف لصدره وهو يبوس فيه ويشم فيه :ابني حبيبي فديتك يا روحي
    سعود ويارا واقفين يطالعون موقف يجنن
    مصعب وقف سلم على يارا :يا هلا ام حنين كيفك
    يارا ابتسمت :الحمدلله بخير انت كيفك
    مصعب ابتسم لها :الحمدلله بخير يارا مبروك
    يارا بخجل :الله يبارك فيك
    مصعب يمسك يد يوسف :ادخلو وانا بروح انادي سوير
    دخل على المطبخ :سوير شوفي مين جبتلك
    سارة طالعت بصدمه :نعععم وش جابك
    مصعب ابتسم :عمه وخالته جابوه يلا روحي بدلي يوسف حبيبي روح لصاله
    يوسف راح يركض
    سارة توقف وبعصبية :اووف من اخوك الزفت حتى لهنا لحقني
    مصعب ياشر لها :سوير ولا كلمه
    سارة بصارخ :شنو ولا كلمه ما راح اسكت انا ابدا موو مجبوره اتحمل اشوف اخوك
    مصعب مسك عضدها وبعصبية :يا حيوانه احترام اخوي من احترامي كلام زايد ما ابي اسمع فاهمه
    تركها
    سارة بصراخ:لا موو فاهمه اخوك واحد حقير
    مصعب عطاها كف سارة بصدمة حطت يدها على خدها ودموعها تنزل :تضربني عشانه
    مصعب بعصبية :واكسر راسك بعد لما الموضوع يتعلق باخوي احرق الدنيا
    اخذ كوب وعلبة الموية من الثلاجه وطلع
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  3. كبرياء انثى مغربية

    كبرياء انثى مغربية سابقاً : دمعة مڸآکَ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    3,438
    الإعجابات المتلقاة:
    1,801
    نقاط الجائزة:
    490
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    بتوقع انو اللي ورى مصعب ونفسيته شي خطييييييييير مرة وارجح مرض او شي مثل كذا :'(
    وسارة ماادري عنها ليش تكره سعود لهالدرجه :mad:هو مادخله في اللي سووه اهله باخوه مصعب اخطا وابوه وامه زعلو منه :confused:
    ياروحي يوسف يجنن
    تسلم اناملك ع البارت حبيبتي :wrda::winkytongue:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,158
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    نقاط الجائزة:
    380
    يا عمري الله يسلمك منوره
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,158
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه واحدعشر
    مصعب صب كوب الموية وعطى سعود شرب المويه ورجع الكوب لمصعب :وين زوجتك ما اشوفها
    مصعب يصب مويه ليارا :بالغرفة
    يارا تمسمك الكوب :بسم الله عليها لا يكون تعبانه
    مصعب ابتسم :لا موو تعبانه امس كنت تنظف الفوضى واليوم صاحين من الساعه سبعة الحين تحخلص شغلها وتجي
    سعود بنبره ساخرة :زين استحت على وجهها البرنسيسة سارة وحست انها مره عندها واجبات
    مصعب يطالع بيوسف :سوير قايمة بواجبتها وموو مقصره
    يارا وقفت :انا بدخل لسوير عن اذنكم
    سعود اشر لها تجلس :يارا اجلسي
    يارا جلست بخجل من تصرف سعود
    مصعب وقف ودخل داخل يارا :ليش تحرجني
    سعود :اختك الزفت غصب عنها تجي تسلم علينا
    يارا بزعل منه :سعووود والله عيب عليك انت رجال كبير حاط راسك براسها
    سعود :اختك قليلة ادب الله يعين اخوي عليها
    يارا وقفت ومسكت يد يوسف :يوسف تعال ادخلك الحمام
    يوسف يترك اللعبه :اوكي
    يارا خلت سعود لحاله وراحت مع يوسف
    اما عند سارة اللى جالسة تجمع مكياجها بالشنطه
    دخل عليها مصعب :سوير
    سارة ما درت عليه شالت الجينز وقميصها العلقي من فوق السرير نزلت الفستان وصارت تلبس مصعب يطالع قميصها بعدم رضا طلع قميص من عنده :سوير البسي هذا
    سارة مسكت القميص ورمته على السرير وبصراخ :اطلع برا ما ابي اشوفك
    مصعب بلع ريقه :حبيبي ما كان قصدي اضربك سوير انا
    سارة قربت منه وهي تطالع بعيونه وهي تبكي
    :انت ايش انت مجرد واحد مريض (وبانفعال وهي تشد على الحروف )مريض ما ترتاح الا لما تكسرني عشان اهلك ما عندك مانع تدوس على قلبي
    مصعب مسك وجهها وباس جبينها وهو يطالع بعيونه ويمسح دموعه بالابهام:سوير ياروحي انا اسف سامحيني
    سارة حطت يدينها على صدره :مصعب اتركني
    مصعب يضمها لصدره:يا مجنونة انت كل ساعة بكلام
    سارة تمسك قميصه بقوة وتبكي بصوت عالي :انت ما تحبني
    مصعب يس كتفها :مجنونة والله احبك واعشقك وامووت عليك
    سارة :كذاب
    مصعب بحب :سوير انا ما اتحمل اسمع احد يقول لى كلمه موو حلوه عنك انت حبيبتي وروحي وزوجتي وام عيالي ادافع عنك وما اسمح لاحد يغلط عليك بحرف واحد سوير انت كبرتي وصرت ام وتنتظرين طفلنا الثاني اذا لسانك ضل وسخ على اخوي وعلى الناس كيف راح تربين عيالي تتوقعين اعيال بعد الحكي اللى تقولينه عن عمهم راح يحترمون اخوي الوحيد
    سارة طالعت بوجه مصعب :هو اللى يكرهني ودائما يحسسني اني انا السبب بكل اللى صار لك انا ما اجبرتك تطلقها كنت مستعدة اكون الثانية بحياتك
    مصعب يمسح دموعها :انت رقم واحد بحياتي الزواج مسؤولية كبيرة وانا موو مستعد اظلم احد لان قلبي لام يوسف والقلب ما يسكنه شخصين
    سارة تمسك يدينه :سوير صدقيني سعود ما يكرهك سعود قلبه طيب وانت تعرفينه زين
    سارة :كيف ما يكرهني هو باي حق يمد يده علي
    مصعب :اوعدك ما اسمح له يمد يده عليك مره ثانية
    سارة :ولا يتدخل بحياتي
    مصعب :واوعدك ما يتدخل بحياتي بس توعدين تعقلين وتحترمينه
    سارة :انا عقله
    مصعب ابتسم :اموت بالعقل يا ناس يلا اوعديني
    سارة :اوعدك اذا هو احترمني احترمه
    مصعب باسها
    بالصاله يارا ويوسف يشوفون كرتون وسعود ماسك جواله يارا :اووف بموت من الجوع
    يوسف يطالع فيها :يارا وانا جوعان
    سعود :روحي على مطبخ اختك واخوي ما فيهم ذوق
    يارا ابتسمت بدون ما تحس سعود يكمل :ولد واحد موو دارين عنه بحجت معه المربية واللى يقهر الثاني على الطريق
    يارا :حبيبي هاله نعرفها وعشرة عمر وبعدين يوسف موو لحاله معها كلنا حوله يا عندنا يا ببيت فيصل
    سعود :يارا لا تصيرين محامي دفاع
    يارا تطالع فية وعلى نياتها :موو محامي بس والله حرام لهم تقريبا عشر سنوات والايام اللى كانو فيها مع بعض قليلة
    سعود :يارا عشر سنوات ايش مصعب تعرف عليها باول لقاء لنا يوم الشالي
    يارا تورطت سعود :ليش ساكته
    يارا تنهدت :انا قلت لك من قبل ان سارة كنت تحب واحد البنات ميتين عليه
    سعود :يعيني سارة ومصعب يعرفون بعض من قبل
    يارا تهز راسها :لا تفهم غلط سارة من المتوسط معجبه بمصعب وتتابعه بالسوشل ميديا بس مصعب دائما كان يصدها لانها مراهقة
    سعود وهو يضحك :ليش ما قلتي لى كنت سعيت بتزوجهم
    يارا :ما كنت ادري انه هو مصعب قبل ما تسافر سارة على الاردن جا مصعب على المول تتذكر لما طلعنا جمعت بنات
    سعود يتذكر :اي تذكرت لما سارة اهدتك قميص نوم
    يارا :المهم لما جا مصعب كانوا يتصرفون بغرابة واخذها معاه انا خفت بس سارة قلت لى اسكت وما اخاف عليها ولما اخذتني لبيت اهله كنت سارة منهاره على الاخر ولما انا نمت عندها طول الليل تحكي عنه وتبكي وتشوف صوره واعترفت لى ان مصعب(يارا بلعت ريقها وهي تشوفهم ورا سعود ) هو نفسه حبيبها
    سعود وهو يبتسم :والله فيلم هندي لزم ندور على كتب يكتب القصه باسم (عذاب سارة ومصعب )
    سارة:خلصت حش ولا باقي
    سعود لف عليهم :ما كنت ادري انك ميته على مصعب والكل يشوف مصعب الشرير السيئ اللى تزوجك غصب
    سارة بادب وصوت هادي :انا ما رميت نفسي على اخوك وعندي كرامتي فوق كل شئ ومصعب يعرف زين ايش كان موقفي منه
    مصعب جلس يارا وقفت وسلمت على سارة
    سارة جلست جنب مصعب
    ويارا رجعت جلست على السجادة جنب يوسف
    يوسف قام ضم سارة :ماما جوعان
    سارة تبوس خده وهي تشوف بقعه على قميصة الابيض وهو تلمس البقعة :متى اخر مره اكلت
    يوسف ابسم :بالسيارة عمو سعود اشترى لنا فطاير وعصير
    سارة :عطوك الابرة
    يارا تجلس جنب سعود :اي عطينا البطل الابرة
    يوسف :يارا لطيفه ما توجعني ابدا
    سارة :يوسف عيب خالتك يارا كبيرة
    يوسف يجلس بحضنها :لا موو عيب يارا صديقتي المفضلة
    مصعب ابتسم :الله حماتك وصديقتك وين صارت هذي
    يوسف :بابا شو ما فهمت
    سارة تضحك :يوسف قوم اجلس عند بابا
    يوسف راح لحضن مصعب وضمه وباس خد مصعب وباس رقبة مصعب وهمس باذنه
    مصعب ابتسم :لا
    رجع يوسف يهمس باذن مصعب سارة تقرب تحول تسمع مصعب حط يده على كتف سارة :عيب عليك اسرار بيني وبين ابني
    مصعب همس باذن يوسف
    سعود :يوسف تعال علم عمو
    يوسف يطالع بسعود :لا سر بس انا وبابا
    سعود يضحك :من متى بينكم اسرار
    يوسف ابتسم :من زمان
    وباس خد مصعب :بابا انا جوعان
    مصعب :اسويلك ساندوتش
    يوسف :بشو
    مصعب :جبن مثلثات
    يوسف ابتسم مصعب نزل يوسف من حضنه :اجلس عند سعود ويارا
    مسك يد سارة وقامت معاه
    بالمطبخ مصعب :حبيبي شكرا
    سارة :حبيبي بس عشان خاطرك سكتت
    مصعب باس خدها :ياروحي
    سارة تطالع بمصعب اللى يحط الدلة على النار :وش قال لك يوسف
    مصعب ابتسم وهو يفتح الثلاجة :هو سر بيني وبينه بس بقول لك
    سارة ابتسمت وهي توقف قدامه :قول
    مصعب حط يده على بطنها :يسالني عن البيبي
    سارة :تمزح
    مصعب :والله ما امزح
    ساره ابتسمت :قول وش قال
    مصعب :سالني ببطنك ولد ولا بنت
    سارة تمسك يده اللى على بطنها وبحب :حبيبي وش قلت له
    مصعب قرب منها اكثر وبحب :بنت احلى من امها
    سارة زمت شفايفها :لا
    مصعب لمس وجهها :هههههه خلاص موو احلى منك بنت عسل نسخه من امها
    سارة :لا تقول بنت ان شاء الله ولد
    مصعب يطالع بعيونها :ليش تتمنين الولد
    سارة عيونها دمعت:ما ادري مصعب ما اشوف نفسي اني اقدراكون ام لبنت
    مصعب ضمها :مجنونة ايش هذا الحكي راح تربين بنت مصعب عبدالله ال.... احسن تربية
    دخل عليهم :ماما بابا انا جوعان
    مصعب بعد عنها وهو يمسك علبة الجبن يفتحها :اصبر اشوي
    سارة تفتح التوست :وانا سويلي
    يوسف :انا الاول
    سارة تقرب من مصعب :لا انا اول شئ قلت جوعانه قبلك
    مصعب ياخذ سكينة :هدوء ما اسمع صوت
    سارة جهزت الصنية وكملت الشاي ومصعب بعد ما عطى سارة ويوسف سوى صحن كبير
    عند سعود ويارا :حبيبتي اذا تعبتي قومي نرتاح
    يارا ابتسمت :لا ما تعبت
    سعود يحط يده ورا ظهرها يستهبل عليها :من الصبح صاحية ولا جايك نشاط الحمل
    يارا تضحك :نشاط الحمل مصطلح جديد
    سعود بحده :يارا
    يارا تحول تمسك الضحكة :مرره فرحانه من زمان نفسي نطلع مع مصعب وسارة
    سعود ابتسم :كنت قلتي لى
    يارا تمسك يده بيدينها الاثنين :ما كان في فرصة جامعتي وشغلك والمشاكل اللى صارت اخر فترة
    سعود :الدكتورة يارا الجامعة الجامعة
    يارا بدلع :ترى انا حامل والضغوط النفسية تاثر علي خليني ارتاح اليوم وبكرا تحكي عن الجامعة
    سعود :الدراسة بكفه والحمل بكفه ثانية تسقطي اسود عيشتك
    يارا تنهدت وهي تكتف يدينها : سعود انت متشدد بقوة
    سعود يقرب اكثر منها :ما ارضى تكون زوجتي ام عيال اقل من مستوى تعلمي
    يارا :ياربي انا موو مخلي شهادة الا ماخذها
    سعود ابتسم :لا تنافخي
    يارا وهي منزله راسها :طيب الحين بس اتخرج بعد سنين الدراسة اللى شيبتني تخليني اشتغل
    سعود مسك فكها وطالع بعيونها :اكيد تشتغلين حبيبتي انت تعبتي كثير كيف تفكرين اني ممكن امنعك من شغلك
    يارا :وحنين
    سعود ابتسم :ابوي متقاعد وامي بالبيت ونجيب مربية لحنين
    يارا :خالتي اكيد زعلت مني
    سعود :تزعل ليش
    يارا بحزن :قبل ما تقول لهم ان مصعب مختفي قالت لى راح تاخذني لدكتوره نسائية وانا من الدراسة والضغوط نسيت وطلعت على الجامعة
    سعود باس خدها :عادي حبيبتي بكرا تعتذري منها واروح معاكم على الموعد
    يارا تبعد :ليش تروح معنا
    سعود :بس كذا نفسي اكون معاك
    يارا طالعت فيه :لا وجودك ماله داعي انا كنت بروح مع ماما بس خالتي احرجتني
    سعود : يارا بجي غصب لزم اكون معاك في كل شئ
    يارا بخجل:سعوود
    سعود يضحك :ست سنوات متزوجين ولسى تخجلين
    يارا بصدمه :ست سنوات
    سعود يطالع بيوسف اللى دخل وجلس ياكل جمب يارا :انت خامس جامعة وتزوجتك باخر سنه بالثانوي
    يارا ابتسمت :بس يجي ميلادك الاربعين بسويلك حفله كبيرة
    سعود يمسك خصلت شعرها :ليش الاربعين بعمرك ما احتفلتي فيني
    يارا تطالع بالاثاث :احتفل فيك جربت مره وتوبت اعيدها
    سعود ابتسم :زعلانه مني
    يارا طالعت فيه :لا
    سعود :انا اسف جاوبي ليش الاربعين بالذات
    يارا وقفت عند باب القزاز اللى يطل على المزرعة:لان الدراسات تاكد ان الاربعينات بحيات الرجل مرحله حساسة جدا
    سعود يطالع التلفزيون :شوفو مين يتكلم البزران
    يارا بزعل وهي تتامل المنظر :شايب لا يكون كنت مجبور تتزوج بزره
    سعود طالع فيها :بصراحه قلبي جبرني عليك
    يارا بفرح :ليش
    سعود بلعانة :لانك موو حرمه ولا لك علاقه بالحريم
    يارا بزعل وعصبية :حرمه غصب عنك
    دخلت سارة مع مصعب سارة تشوف يارا عيونها مدمعه :يارا ايش فيك
    يوسف ياشر على سعود :عمو يقول يارا موو حرمه
    سعود طالع بيوسف بنص عين مصعب بهدوء يحل المشكلة لان سارة راح تتهوش مع سعود :ترى سعود ما قصد انك موو حرمه هو قصده انك افضل من الكل انثى كاملة والكمال لله
    سارة جلست جنب يارا وضمت اخته :استحي على وجهك بعد سنين اختي حامل باول طفل لكم بدل ما تدلعها وتحطه بعيونك تبكيها
    سعود يرد على سارة :انت لا تدخلين فينا
    يارا تمسح دموعها وتبعد عن سارة :سعود كان يمزح بس انا صرت حساسة مررره اخر فترة
    سارة :شنو اللى ما اتدخل فيكم وانت طول الوقت متدخل فينا لدرجة تمد يدك علي يا مثقف ترى الزعل ياثر على الحمل
    سعود يضحك من قلبه :انت وحش مع احترمي لك ما شاء الله عليك مع كل اللى يصير لك بفترة الحمل بس ما شاء الله قوية والانتاج يجنن
    سارة بهدوء عكس اللى داخله ابتسمت :النية بقلبي صافية الله رزقني على قد نيتي
    يارا وقفت تصب الشاي مصعب يطالع وابتسم لها سعود ياخذ كوب الشاي من يارا :سوير ما قلت لى وش راح تعشينا
    سارة تعدل جلستها وهي تاخذ الشاي من يارا :مصعب قبل ما تجون تبل دجاجة وعندنا طماطم وخيار ونواشف
    يارا ابتسمت :تمزحين
    مصعب وقف :سوير بروح اشتري اغراض تجين
    سارة وقفت :طبعا جايه
    سعود وقف :انتم خليكم مع ابنكم انا ويارا نروح
    سارة تجلس :لهذي الدرجة متضيق من يوسف
    سعود ياخد جواله ومفاتحه :لا يوسف احطه بعيوني بس حضرتك ناسية انك ام وسعود صاير داده لابنك
    سارة طالعت فيه بحقد :كل ساعة بكلام الاسبوع الماضي كنت ناوي تاخذ ابني مني لان مصعب موو معاي تتقوى علي والحين لانك جبته معاكم صرت داده
    سعود :انت مجنونة انا قلت لك بيت اهل زوجك مفتوح
    سارة تجلس :ما انفتح لزوجي حتى ينفتح لى
    سعود :مصعب ترى زوجتك كنت راح تاخذ يوسف وتهرب فيه برا البلد
    سارة بعصبية :لا تدخل زوجي راضي
    سعود بصراخ :انا موو راضي احرق الدنيا اذا فكرتي تبعدين عيال اخوي عني
    سارة بصراخ :اقول لك لا تدخل هذول عيالي انا ومصعب ولا انت اعمى (وهي تاشر بيدها )شوف زوجي كبر الجدار
    مصعب بعصبية :سارة
    سارة وقفت وكسرت كوب الشاي وبصراخ :الله ياخذ سارة والساعة اللى عرفتك فيها (ودمعها تنزل بانكسار ) انا ابي افهم انا ايش مسوية لاهلك حتى يكرهوني امك تجي لمدرستي تشتريتني وتجرحني كنت اقدر اردها لها وارجعلك واخوك ما يمرر فرصه حتى يجرحني ويوصل لى اني وحده رخيصه ميت عشان يحرق قلبي على ابني اللى حربت الدنيا عشانه اهلك ليش مووو راضين يفهمون انك مو اختياري انا كنت مجبوره فيك اذا كنت احبك وانا مراهقه هذا ابدا ما يعني اني تمنيتك تكون زوجي انا انسانه صريحه مع نفسي والدنيا كلها موو بعيني انا فكرت اقتل نفسي كثير بسببكم واحد واحد كلكم اذيتوني ترى يارا اختي انا ويارا توام وتربيتنا وحده كل شئ نسويه مع بعض حتى لما كنا نمرض نمرض سوا قدرنا كان يختلف تماما الفرق الوحيد اللى خلني وحده رخيصة و#### واخلاقي زباله وخلى اختي محترمة تليق بعائلتكم المريضة طريقة الزواج لاني زوجة مصعب الكل يكرهني وتشوفوني رخيصةوخطافت الرجال والثروات اذا الوحده تكون رخيصة بلا شرف وبلا اخلاق لانها اخلصت لزوجها فانا اكثر من كذا قولوا اللى تقولوا يوم القيامة راح اتوجه مع كل واحد منكم وجه لوجه واقتص منكم كلكم صح مصعب ما كان اختياري بالماضي بس اذا يرجع فيني الزمن راح ارجع اختار اني اكون مع مصعب
    تركت الصاله وراحت لغرفتها مصعب لحق سارة
    يارا ودموعها على خدها :ارتحت ولا لسى
    سعود يجلس بقهر :يارا مووو ق
    يارا تقاطعه :حرام عليكم سوير ما تستاهل اللى يصير فيها
    يارا طلعت من الصالة
    سعود بعد سكوت طالع بيوسف :يوسف
    يوسف وهو عاقد حواجبه وبعصبية :ما احبك
    سعود قام وجلس جنبه ولمس خده :حبيبي موو قصدي
    يوسف يدف يده وبعصبية:بعد عني انت شرير تخلى ماما تبكي
    سعود بندم :يوسف اسمعني
    عند سارة جلست عند الجدار تبكي وهي ثانيه ركبها وماسكه بطنها
    دخل مصعب سكر الباب وجلس قدامها ثبت ذقنه على ركبته اليمين اللر رفعها حط يدينه على ركبها :سوير روحي
    سارة طالعت فيه ويعونها حمرا :مصعب الكل يكسرني
    مصعب :سوير انا معاك انت قوية من متى تهتمي لناس
    سارة تشهق :مصعب والله تعبت منهم وين اروح
    مصعب وعيونه تلمع بعد يدينه :تعالي لقلبي
    قربت منه مصعب ضمها وباس راسها حطت يدها على رقبته :مصعب لا تتركني انا احبك
    مصعب يمسح على ظهرها وشعرها :سوير لو العالم كله كرهك راح اضل احبك صدقيني حبي لك ماله حدود
    مصعب بس جبينها :ليش ساكته
    سارة تغمض عيونها :حضنك ادفى مكان بالعالم كله
    مصعب ابتسم :كذابة
    سارة :انت الكذاب
    مصعب :لا انت الكذابة
    سارة حركت راسها بنعومة :والله ما اكذب
    مصعب :ما بقى شئ على الشتاء
    سارة فتحت عيونها وهي تقرب اكثر منه :احلى شتاء مر علي كان معاك
    مصعب يضحك :اكيد حبيبي كنت كل الشتاء بحضني ونتهوش على بطانيتي
    سارة ابتسمت :بالاردن كل شتاء انا ويوسف نعيش نفس الحاله
    مصعب طالع بيوسف اللى دخل :شوو عم تعملو
    مصعب :ارضي سوير عشان تسكت
    يوسف جلس جنبهم :ماما انت زعلانه
    سارة غمضت عيونها مصعب فهم حركة سارة :ليش جيت
    يوسف :بابا عمو سعود شرير يضرب ماما ويعصب عليها ويقطع جوازات السفر
    مصعب مسح على شعر يوسف :بابا عمو ما يقصد انت فاهم غلط
    يوسف بحزن :بابا موو غلط شوف ماما حزينة والبيبي حزين
    مصعب ابتسم :يا ابني سوير وسعود اصدقاء ويحبون بعض بس هم يحبون يتهوشون ويتصلحون
    يوسف يطالع بسارة وبفضول :ماما نامت
    مصعب هز راسه :اي حبيبي نامت انت روح مع عمك وخالتك على السوق وخلي ماما ترتاح
    يوسف قرب باس خد سارة وباس خد مصعب وطلع سارة فتحت عيونها :راح
    مصعب يهز راسه وبحب وهو مبتسم :شكلك نعسانه تنامي ولا اجيب لك شئ تاكلينه
    سارة تغمض عيونها :ما ابي شئ بس خليني بحضنك
    مصعب باس راسها :قومي على السرير
    سارة بدلع :ما
    مصعب :حبيبي بنام معاك قومي على السرير
    سارة قامت مع مصعب على السرير نامت ومصعب وراها ضامها ويده على بطنها وسارة حاطه يدها على يده
    اما عند يوسف اللى دخل على المطبخ :يارا
    يارا طالعت فيه :هلا يوسف
    يوسف قرب منها :انت تحبين عمو ولا تكرهين عمو
    يارا مسكت يدينه :احبه مرررره
    يوسف ابتسم :وانا احبه
    يارا ابتسمت : يوسف احبك
    يوسف ابتسم ابتسامه عريضه : بابا قال لى اروح معك ومع عمو لسوق اذا تحبيني خذيني معاكم
    يارا ضمته :يا قلبي امووت فيك
    يوسف ضمها بقوه وهو يتميل يمين يسار:يارا اللطيفه
    يارا تبعد عنه وهي تتنفس من قوة ضمته وقفت:يلا تعال نقول لسعود
    طلعت لصاله سعود موو موجود بس باب القزاز مفتوح طلعت مع يوسف كان واقف يطالع بالافق وشكاه سرحان
    يارا انحنت وهمست باذن يوسف يوسف ابتسم ابتسامه عريضه
    سعود بفجع وهو يلف :بسم الله
    يوسف ويارا يضحكون
    سعود بعصبية :قلة ادب انت الكبيرة العاقلة تعلمين الولد هذي الحركات
    يارا مسك بطنها من الضحك :اسفه وين وصلت
    سعود يجلس :ولا مكان
    يارا :مصعب يقول لك خذنا معاك نجيب اغراض عشان العشاء
    يوسف يهز راسه :اي بابا قال خذنا
    سعود ابتسم وهو يسحب يوسف عند ويبوسه :تامر امر انت وابوك وخالتك
    يوسف ابتسم سعود :يارا البسي وجيبي اغراضي
    يارا :ان شاء الله
    راحو القرية يشترون اغراض العشاء
    ****
    اما عند ياقوت بالشركة اخذت الشنطه وطلعت نمن الشركة وهي واقفه :ام اياد
    لفت :هلا راكان
    راكان وقف جنبها :ليش واقفه لحالك بالشارع
    ياقوت تكتف يدينها :اشوي ويوصل فيصل
    راكان وهو يفتح جواله :مره ثانية لا تطلعين الا لما يوصل
    ياقوت :ليش احد وكلك علي
    راكان ابتسم :لا يا زوجة عمي بس عرض عمي عرض وما ارضى توقفتي بالشارع لحالك ومثل ما تدرين عيال الحرام كثير
    ياقوت :والنعم فيك
    وصل فيصل ياقوت ركبت وراكان قرب يسلم على فيصل وبعد السلام :وينك ما تبين علينا
    فيصل :مشاغل الحياة ماخذه كل وقتي
    راكان ابتسم :وصل ام اياد البيت والحقني على مول ال....
    فيصل :وش عندك بالمول
    راكان :بكرا ميلاد سديم بشتري لها هدية
    فيصل ابتسم :روح لحالك راح تسوي لها حفلة
    راكان :لا ابوي ما يحب هذي السوالف
    فيصل يضحك :اذا كذا بكرا انت وخواتك تتعشون عندنا ونحتفل بسديم
    راكان :وصلت العزيمة تصبحون على خير
    فيصل وياقوت :وانت من اهله
    راكان راح على الكراج وركب سيارتة
    متوجه على المول
    وهو يتمشى بالمول دون سابق انذار احد مسك يده طالع بصدمه :نعععم
    بهمس :وارتباك اسكت بس شوي واروح
    راكان كان راح يلف بدلع مسكت ذراعه وقرصته :حبيبي تاخرت ساعة انتظرك
    راكان بقهر منها :حبيبتي نسيتك
    طالعت فيه :نسيتني
    راكان يهز راسه :البعيد عن العين بعيد عن القلب دخلو مقهى وجلسو حطت يدها على قلبها:اوووف واخيرا اخلصت منهم
    راكان بحده :تيما انت وبعدين معاك ليش طالعة لحالك
    تيما :بابا اعصابك
    راكان وقف :ايش تشربين
    تيما :ما اريد كلشئ
    راكان :لزم اضيفك شئ عربون الصداقة
    تيما تحط رجل على رجل وتفتح جوالها :منووو كال راح نكون اصدقاء
    راكان :انا قلت تحبي الشوكلاته
    تيما تقلب بجوالها :شكرا ما اريد شئ
    راكان :لو سمحتي لا تخجليني
    تيما بخجل من اصراره :
    Black coffee
    راح كلها دقايق ورجع بكوبين قهوة جلس كنت تكلم :لج سوسو لا تشغلين بالج هسه ان شاء الله يجيني اوبر رارد البيت
    ....... تتهنو يلا باي
    سكرت :وين اختك وزوجها
    تيما :عموري فديته عزم ساجدة على عشاء رومنسي
    راكان وهو يمسك كوبه :ما شاء الله
    تيما مسكت الكوب :شكرا
    راكان ابتسم :تيما بما اني صرت صدقك بطلب منك خدمه
    تيما طالعت فيه :انته ليش مصر على موضوع الصداقة
    راكان :بكرا ميلاد اختي راح يصير بكرا عمرها عشرين سنه وبشتري لها هدية واتمنى منك تساعديني
    تيما :اني ما اعرف اختك حتى اكدر اسعدك
    راكان ابتسم وهو يطالع فيها بتركيز :هي مثلك بسيطه وتحب الاكسوارات الناعمه
    تيما سحبت الطرحه تغطي الجزء المكشوف وقفت :شكرا على الكهوة باي محل مجوهرات تروح له كول له تريد كطع ناعمة وبسيطه
    راكان وقف بطريقها :والله اسف موو قصدي اطلع فيك بنظرة غلط بدون قصد شفت السلسال حقك
    تيما :اووف منك
    راكان :انا قبل اشوي ساعدتك ولزم تردينها لى
    تيما :اوكي اردها لك
    ******
    عند سعود رجع من القرية على الساعة ثمانية صار ينزل الاغراض وطلب من يارا تدخل مع يوسف لان الجو بارد عليهم
    بعد ما دخلو سمع صوت اصراخ يارا ويوسف
    رمى الاغراض من يده ودخل يركض اول ما شاف مصعب على الارض غرقان بدمه وراسه ينزف جلس بسرعه عنده مسك راس مصعب وبصراخ :يارا جيبي قماشه بسرعة مصعب مصعب
    يارا بسرعة رمت العباية ونزلت سترتها القطنية عطتها سعود
    سارة فتحت عيونها بثقل من صوت الصراخ قامت بصعوبه فتح الباب وطلعت اول ما دخلت لصاله وشافت مصعب قربت بسرعه وجلست عنه ودموعها تنزل :م مصعب حبيبي
    يوسف يبكي :ماما بابا مات مات بابا
    سارا تشهق :مصعب انت روحي والله اموت بدونك
    يارا ضمته :مصعب ما مات لا تخاف سعود تحرك بسرعه خذه على المستشفى
    سعود شال مصعب :سكرو الابواب زين وانتبه لنفسكم
    وطلع
    سارة بسرعة سحبت العباية من يارا ولفت الطرحه طلعت ورا سعود ركبت مع مصعب من ورا سعود بعصبية وهو يشغل :سارة انزلي
    سارة بصراخ هي تحط راس مصعب على فخذها وهي تشهق:ما انزل
    لو تذبحني
    سعود حرك السيارة :اضغطي على الجرح
    انتهى البارت توقعتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  6. كبرياء انثى مغربية

    كبرياء انثى مغربية سابقاً : دمعة مڸآکَ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    3,438
    الإعجابات المتلقاة:
    1,801
    نقاط الجائزة:
    490
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    ماكان عند بالي تصل الامور لهالدرجه الله يعين سارة بس
    يسلموووو ع البارت صح قصير بس يجنن :wrda::wrda:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,158
    الإعجابات المتلقاة:
    83
    نقاط الجائزة:
    380
    الله يسلمك يا عمري ردودك الجميلة المحفزه وحمسك وتوقعاتك تزيديني فيهم شغف حتى اختم الرواية
    نورتي
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)