روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت ميه وواحد
    سارة بصوت عالي :هاله تعالي خذي يوسف بدلي له
    يارا طلعت من المطبخ :يوسف تعال ابدل لك
    يوسف ضم سارة :ما بدي
    يارا قربت :وش فيه خايف
    سارة :لانك نسخه مني
    يارا ابتسمت :يوسف حبيبي لا تخاف مني
    يوسف ما رد عليها
    طلعت هاله من المطبخ عطت سارة كوب الزهورات :يلا يوسف
    يوسف وقف وراح مع هاله
    يارا :كيفك الحين
    سارة بانكسار :الحمدلله
    بعد ما شربت الزهورات
    يارا تسعد سارة توقف :تقدري تمشي
    سارة :اقدر
    يارا وصلت سارة لغرفتها :اذا احتجتي اي شئ دقي من جوالي على جوال سعود
    سارة :سعود ما راح يخليني اسافر
    يارا جلست ومسكت يد سارة :سفر ايش يا مجنونه سارة افهمي اللى صاير موو هين لو سعود ما يحبك كان قال لفيصل وعمر واخذ يوسف منك
    سارة بانكسار :والله موو ذنبي انا الضحية
    يارا :لا تخافين ان شاء الله ما يصير الا كل خير اذا اتصلت ماما لا تردي سعود ما يريد احد يدري
    سارة :يارا انا تعذبت كثير بحياتي من لما شفت مصعب وانا بعذاب ما عرفت الراحه
    يارا تمسح دموع سارة ودموعها تنزل :دام سعود بصفك لا تخافين والله كل شئ راح يكون بخير يلا احط لك الدوا
    يارا بدات تحط المرهم على جسم سارة مكان الكدمات
    دخل يوسف وهو لبس بيجامة نوم بيضاء وكلها منقوشه بصور دب عسلي
    :مامي انا جيت
    سارة ابتسمت من بين دموع من الالم وقهر من اللى عمله مصعب فيها:حبيبي تعال لحضني
    يوسف رمى نفسه بحضن سارة سارة :آآه حيوان اشوي اشوي
    يوسف :ماما اسف
    يارا ابتسمت تلعب بشعره :ما شاء الله عليك حلوه بيجامتك
    يوسف يبعد راسه من عند يارا :ماما احكي مع خالتو هاله تعطيني الايباد
    سارة :الحين وقت النوم
    يوسف :لا ما بدي نام
    سارة تضم يوسف :يلا نام لا يجينا الحرامي
    يارا ابتسمت
    دق جوال يارا ردت :هلا سعود ...انا عند سارة ويوسف .......يوسف لسى صاحي .... ههههه والله ما اتوقع يرضى يجي معاي انت تعال خذه
    سكرت سارة بخوف :وين ياخذ ابني
    يارا :يسهر معاه
    سارة :لا يوسف راح ينام
    يوسف رفع راسه :ما بدي نام بدي عمو
    سارة بعصبية وهي تغطي يوسف وتضمه :اسكت مافي عمو وقت النوم
    يارا وقفت :تحتاجين شئ قبل ما اروح
    سارة :لا
    يوسف :ماما بدي اروح
    سارة :نام
    يارا طلعت شافت سعود قدامها :يوسف نايم
    سعود :اجل خليك نايمه عندها
    يارا : بنام معاك
    سعود بهمس :اختك مجنونه ما فيها عقل خليك معها
    يارا مسكت يد سعود وسحبته :سعود لا تعاندها ترها تصير تعاند
    سعود :الله يعيني عليها
    يارا :آمين
    ثاني يوم
    بسيارة فيصل راشد جالس جنب فيصل
    وياقوت ورا
    فيصل وراشد يحكون
    :ياقوت
    ياقوت :هلا
    فيصل :اليوم مشغول ما راح اقدر اجي اخذك بقول لسامر يجي ياخذك
    ياقوت :اوكي مافي مشكله
    راشد :وانا كيف برجع
    فيصل :انا معاك
    راشد :واذا سافرت
    فيصل :اذا سافرت نستعير كومار من سارة
    راشد بفضول :مين سارة
    فيصل :سارة اختي ام يوسف زوجة مصعب
    راشد :الا متى اشوف العيال
    فيصل :والله الكل مشغولين ان شاء الله تشوف مصعب بعد اشوي
    ***
    جلست جنبها وبحب وهي تمسح على شعرها :سوير حبيبتي يلا نمتي اكتير
    سارة :هاله
    هاله :عيون هاله
    سارة طالعت بيوسف :الساعه كم
    هاله :تسعه ونص
    سارة تتعدل بالم :يارا موجودة
    هاله :لا راحت على الجامعة
    سارة راحت على الحمام وهاله صحت يوسف
    طلعت مع يوسف اللى لبس شورت ابيض وتيشرت اورنج واطرافه ابيض
    وسارة لبسه جلبيه صفرا وعلى الصدر والكتوف دانتيل اسود
    من امس لبستها
    جلست تفطر مع هاله ويوسف دخل سعود :صباح الخير
    هاله :صباح النور مستر سعود
    سعود جلس جنب يوسف وباس يوسف وهو لمس شعر يوسف بحذر عشان ما يخرب تسريحة يوسف اللى مرفوع كل شعره لفوق بشكل حلو ومرتب :ههه حلو شعرك
    يوسف :شعري متل بابا
    سعود ابتسم :كلك على بعضك نسخه مصغره منه
    هاله :مستر سعود شوو تشرب
    سعود :قهوة
    هاله راحت على المطبخ سارة تاكل من سندوتش يوسف
    سعود :يوسف يا بطل نمت زين
    يوسف طالع بسعود وهز راسه وقال :عمو وين بابا
    سعود يلعب بشعره :قريب يجيك
    يوسف :ماما اكلي
    سارة :انا اكل انت اللى ما تاكل يلا كمل اكلك
    يوسف اكل لفقمه واكل سارة
    هاله جابت القهوة لسعود كانت بتروح :هاله وين
    هاله :ارتب سريرك
    واجيب الدوا
    سارة :اهاله جلسي كملي اكلك
    هاله :سفرة دايمه
    سارة عصبت :هاله وش فيك اقول لك اجلس
    سعود وقف وشال فنجال القهوة :هاله لو سمحتي اجلس بالعافية عليكم راح وهو متعجب من اهتمام يوسف بسارة وكل اشوي ياكلها وياكل واللى اثار استغرابه معقول سارةالنفسية اللى مطينه عيشة اخوه بهذي البساطة
    هاله :اوووف منك يا سارة شوو هالتصرفات
    سارة تمسك كوب الشاي :وش سويت انت ما تشتغلي عند اللى خلفوه وانا اصلا موو طايقه اشوفه
    يوسف :ماما اكلي
    سارة طالعت بيوسف :يوسف اوووف منك اسكت بس شوي
    يوسف :لشو
    سارة تشوف هاله موو موجوده :هاله وين رحتي
    كملت اكل مع يوسف وهو كل شوي يقول لها اكلي وياكلها غصب
    وسعود جالس يقرا كتاب جا يوسف يركض وجلس جنبه وهو يطالع بفضول :عمو انت تدرس
    سعود :لا حبيبي اقرا كتاب
    يوسف باهتمام يقلب الصفحه وعاد السؤال:انت تدرس
    سعود :انا من زمان خلصت الدراسة
    يوسف :انت دكتور مثل بابا ولا محاسب مثل ماما
    سعود :لا حبيبي انا رجال اعمال
    يوسف اخذ كل الكتاب ويقلب فيه وهو ممدد رجوله والكتاب على رجولة :شو تساوي رجال اعمال
    سعود :انا مدير شركاتنا
    يوسف ياشر :شو اسم هذا الحرف
    سعود يطالع زين :هذا حرف الراء
    يوسف :راء
    يوسف جلس مع سعود وهو يسال عن كل شئ طول الوقت يسال وسعود تورط معاه يريد يعرف الدجاجه مين جابها والبيضه من باضها جت سارة جلست وشغلت التلفزيون يوسف :ماما
    ماما مامي
    سارة :خير وش عندك
    سارة لفت وطالعت فيه :ماما عمو بدو ياخذني نجيب خالتو
    سارة :لا حبيبي مافي طلعه بدوني
    يوسف بعصبية : الا راح اطلع مع عمو
    سارة :انت حيوان مافي طلعه بدوني
    يوسف مسك يد سعود :يلا نروح
    سعود :سارة باخذه بس اشوي نجيب يارا ونرجع
    سعود حاول يقنع سارة بس هي رافضه تمام ياخذ يوسف معه
    ومر اليوم بسلام والمغرب دق جوال سعود طالع الاسم رد بسرعه :الو مصعب وينك
    مصعب بمشاعره متلخبطه :فهمني يوسف كيف صار ابني
    سعود :مصعب سؤالك غبي انت تعال بسرعه وانا راح افهمك الموضوع
    مصعب :فهمني الحين كيف الولد ابني بس انا ما لمستها بعد الاجهاض
    سعود :يا دكتور يا ابو حريم سارة كنت حامل باثنين توام
    مصعب بصراخ :اثنين
    سعود :اي اثنين بسرعه تعال يوسف من امس يسال عنك
    مصعب بتردد :كيفها
    سعود بلعانه :مين
    مصعب بحده :سعووود
    سعود :هههههههه الحب مثل القط بسبع ارواح لو تشوف الحقد اللى بعيونها
    مصعب :الموت قليل عليها المجنونه
    سعود :سوق علي مهلك لا تستعجل
    مصعب :ان شاء الله
    سكر من سعود جمع اغراضه بسرعه طول الطريق وهو يفكر بكل شئ صار ويتذكر
    **
    سارة بهمس :موتك هو موتي لا تخليني
    مصعب ابتسم :مجنونه انا ما راح اموت قبل ما تصير ام عيالي
    **
    سارة :ضيعتني حسبي الله عليك الله لا يسامحك
    **
    الدكتور بفرح :مبروك المدام حامل
    مبروك المدام حامل
    مبروك المدام حامل
    **
    كوني احمل جنينك بين احشائي راح اكون اسعد انسانة بالدنيا ما طلبت من ربي الا طفل منك ما ابي من الدنيا الا طفلك
    **
    سارة ويدها على بطنها :اكيد راح يكون حلو كثير مثلك وما دام فيه جمالك بسميه يوسف على النبي يوسف عليه السلام
    **
    بصوت مبحوح ودموعها تطيح:لا لا مستحيل جنيني يوسف
    ابني الله لا يسامحك آآآه يا ماما ابني ابني يا ماما راح

    باست خده بنعومه وهمست باذنه :يا ويلك مني يا مصعب راح اوجع قلبك كثير
    **
    مصعب :اليوم موو يوم عادي احس اليوم كانه عيد
    سارة :هههههههه واحلى عيد ما راح تنسى هذا اليوم
    مصعب :اكيد حبيبي ما انسى
    **
    مصعب سكر :يلا يا روحي اكلي
    سارة كشرت :ريحت الاكل
    وحطت يدها على فمها
    مصعب وقف :سوير وش فيك
    سارة بسرعه ركضت على الحمام مصعب يدق الباب وبخوف :سوير افتحي الباب سوير
    ورجع يدق وهو يسمع صوتها تستفرغ :حبيبتي بس افتحي سمع صوت المويه كلها دقايق فتحت الباب وهي تنشف وجها مسكها وبخوف :سلامتك
    سارة حطت راسها على كتفه :ما ابي اجلس بالصاله
    مصعب :تجلس بالغرفه
    سارة :لا طلعني برا
    مصعب طلعها برى جلسها عند المسبح وجلس جنبها وضمها :ليش استفرغتي
    سارة :ما ادري دائما استفرغ معدتي ما تتحمل
    مصعب يمسح على شعرها :يا عمري بسم الله عليك
    **
    سارة مسكت يده :مصعب أنا وجعتك بـ الافعال بس عمري ما خنتك بالشعُور
    **
    سارة تشد اكثر على اذنه :خليك عقل محد راح يربيك غيري
    مصعب بعصبيه :متربي غصب عن اللى خلفوك وخري
    تذكر كيف ضربها واتهمها بالخيانه
    مصعب وصل ونزل دق الجرس انفتح يارا :مصعب
    مصعب يدخل :وين سوير
    يارا بهمس :وقح
    مصعب لف عليها وهو سامع :نعم
    يارا بفشله:ولا شئ اتفضل
    دخل شاف سارة نايمه ويوسف يلعب بين العابه وسعود يطالع الاخبار طالع بيوسف سعود وقف :مصعب
    مصعب جلس عند يوسف :يوسف ابني
    يوسف رفع راسه وطالع بمصعب :بابا
    مصعب ضم يوسف صدره وصار يبوس فيه ودموعه تنزل :حبيبي انا اسف سامحني يا روحي
    سعود قرب منهم وحط يده على كتف مصعب
    مصعب وقف وهو شايل يوسف وضم سعود
    سارة صحت على اصواتهم فتحت عيونها وتعدلت شافت مصعب جالس وبحضنه يوسف وعلى يمينه سعود وحنب سعود يارا مصعب ياكل هو ويوسف
    طالعت فيه بكره
    سعود :صح النوم سارة خانم
    سارة وقفت بصعوبة راحت داخل
    سعود :لو النظرات تذبح كانت انت الحين مذبوح
    مصعب :يوسف حبيبي وش فيها سوير
    يوسف :ماما
    مصعب :اي ماما سوير
    يوسف بحزن :ماما زعلانه وعندها واوا
    مصعب باس خد يوسف وضمه لصدره
    كلها اشوي سال يارا وين غرفة سارة
    راح لغرفتها فتح الباب بهدواء كنت جلسه على طرف السرير ورافعه الجلبية الرمادي وطالع على فخذها اللى فيه كدمات لونها ازرق وبنفسجي وتنفخ عليه ابتسم على هبلها
    دخل وسكر الباب بالمفتاح سارة طالعت فيه بحده نزلت الجلبية
    قرب جلس جنبها بعد سكوت :سوير انت بوش فكرتي لما اخفيتي وجود ابني
    سارة :لا تقول ابنك يوسف موو محتاج اب مثلك
    مصعب اخذ نفس :سوير
    سارة بعصبية:اعذار اغدار كافي انا خسرت واحد بسببك وموو مستعدة اخسر الثاني بسببك طلقني
    مصعب طالع فيها :لا تحيب سيرة الطلاق بس اموت ساعتها انت حره
    سارة :انا اكرهك
    مصعب دفن وجهه بين رقبتها وكتفها :انا اسف سامحيني على اللى سويته انا احبك
    سارة دموعها نزلت وبصوت عالي :ما دام تحبني عطيني حريتي
    مصعب وهو يضم جسمها :حريتك بموتي
    سارة تالمت منه بصراخ :اووف اتركني يا حيوان
    مصعب بعصبية :لا تصرخي نحن موو بالبيت
    سارة بعناد :حقير بعد احسن لك
    مصعب بعد عنها :كيف صرتي
    سارة وهي عقدة حواجبها :زفت
    مصعب قرب منها ولمس عينها المورمه سارة :آه وخر
    مسكت يده بعدتها بسخريه :اتوقع يبيلك عمليات تجميل انفك مايل وجهك رايح فيها معدوم
    سارة وقفت بصراخ ودموعها على خدها : كذاب
    يوسف وهو يحول يفتح الباب :مامي افتحي الباب انا يوسف
    مصعب فتح الباب وشاله وهو يضمه ويشمه وبحب :يا روحي فديت الريحه
    يوسف بفرح وضحك :مامي تعالي اكلي
    سارة تمسح وجهها :ما اريد
    مصعب :سوير لزم تاكلين
    سارة جلست :لا تدخل فيني والا (وسكتت )
    مصعب قرب :والا وش
    يوسف نزل ومسك يد سارة :ماما الدكتور بيقول لزم تاكل كتير
    مصعب :الحمدلله ابني موو طالع مجنون عليك ابني الذكي طالع على ابوه
    سارة طالعت فيه وبعصبية وصراخ :ابو حريم ابني ما راح يطلع مثلك قليل ادب ومستهتر وهمجي ومنحرف يا####
    مصعب بحده وهو يخزها :سارة عيب عليك يوسف هنا
    سارة :العيب ما يجي الا منك ومن اهلك انقلع من الغرفه
    مصعب عصب وطلع من الغرفه ورقع الباب وراه يوسف يطالع بالباب بصدمه :ماما وين راح بابا
    سارة :راح عند الزفت ياخذ كم درس منه
    يوسف لف عليها :مين الزفت
    سارة :يوسف اسكت ولا اقول لك روح عند خالتك هاله تحممك
    يوسف مسك يدها ويسحبها :انا جوعان تعالي ناكل
    سارة :يوسف اتركني بنام
    يوسف صار يبكي :مامي جوعان يلا تعالي
    سارة اخذت نفس ووقفت وهو تمسك يده :اوكي اوكي بجي بس لا تبكي
    يوسف طلع معها راحت لصاله
    كان فيها بس هاله ويارا :سوير وش صار
    سارة تجلس :انقلع
    يارا :سوير بلاش هبلك
    سارة :وين الاكل يوسف جابني عشان ناكل
    يارا وقفت :الحين اجيبه
    سارة بهمس لهاله :سعود هنا
    هاله :لا عند المسبح مع مصعب
    يوسف وقف ومشى اشوي :وين
    يوسف لف :عند عمو
    سارة :اوكي روح بس لا تقرب من المسبح
    يوسف :اوكي
    وراح بسرعه
    سارة جلست جنب هاله ويحكون بهمس
    اما عند مصعب وسعود :ما صار شئ حكينا وما قدرت اكمل
    سعود بقهر :هذي المره مجنونه وقليلة ادب ولا وتصارخ عليك
    مصعب :سعود انا المذنب الوحيد كنت افكر ان الزمن بحل خلفتنا سوير مقهوره لاني تركتها سنين بدون ما اسال عنها
    سعود :لو موو يوسف والله العظيم كنت خيرتك بين وبينها
    مصعب :الواضح انت ويوسف اصحاب
    سعود :بقوة هالولد فضيع نسخه مصغره منك
    مصعب :كيف علاجك
    سعود :الحمدلله الاسبوع الجاي عندي مراجعه
    مصعب :الله يشفيك ان شاء الله خلال هذي السنه اشيل عروستنا
    سعود ضرب كتف مصعب :من الحين حاط عينك على بنتي حنين
    مصعب :هههههههههه
    يوسف وقف قدامهم وهو شايل سيارة حمرا كبيرة :انا جيت
    مصعب :جا نسيبك يا سعود
    سعود :لو مووو سوير ويارا خوات ما كنت عطيتكم بنتي
    يوسف طالع بسعود :عمو وين بنتك
    سعود باستهبال :هههههه حبيبي وصينا عليها ان شاء الله على الطريق
    يوسف مسك يد مصعب وطالع بساعة مصعب :متى تجي
    سعود تورط وش يسكت يوسف الحين
    مصعب :ما ندري روح قول ليارا متى تجي حنين
    يوسف :بابا وين الزفت
    مصعب :مين
    يوسف يجلس بينهم :الزفت
    مصعب يمسح على راسه :زفت ايش يا بابا
    يوسف :ماما تحكي انك رحت تاخذ دروس من الزفت
    مصعب تلون وجهه سعود :ونعم التربية
    مصعب يحط يوسف بحضنه:حبيبي ماما غلطانه انا مع عمك سعود واو سيارتك حلوه اعطنيها
    يوسف :لا ماما تزعل وين سيارتك
    مصعب :سيارتي برا ليش ماما تزعل
    يوسف :ماما تحكي ما يصير اعطي اغراضي لاحد
    مصعب :حبيبي انا موو احد انا بابا
    يوسف يعطي مصعب :اوكي خذها
    مصعب مسك السيارة :مين اشتراها لك
    يوسف ابتسم :ماما انا كل غرفتنا العاب
    مصعب ابتسم :سعود تلعب معنا
    سعود :وش نلعب
    مصعب :بسيارة يوسف حبيبي ابني وين جهاز التحكم
    يوسف :مع الالعاب
    مصعب :طيب انت روح حيبه ونحن جاين وراك
    يوسف راح يركض
    سعود :ههههههههههه الله يستر ما يطلع عليها
    مصعب :ههههههههههه اقول لك اسكت لا تسمعك
    سعود وقف :خليها تسمع ما اخاف منها
    مصعب يمشي ورا اخوه :ولا انا اخاف منها
    يوسف واقف قدام سارة وياكل من يدها وفمه مليان :يلا بسرعه
    سارة :يوسف ولا كلمه يا كل يا انقلع العب
    يوسف :مامي جوعان
    سارة تاكله :هاله يا هاااااله
    يوسف :ماما متى تصيرين حلوه
    سارة حطت يدها على خده :ليش انا الحين موو حلوه
    يوسف طلع فيها رفع كتوفه وزم شفيفه :ما بعرف
    سارة دموعها تجمعت بعيونها :ماما لا تبكين
    سارة اخذت منديل اول ما شافت سعود ومصعب :يلا كمل اكلك
    يوسف راح داخل
    مصعب جلس هو وسعود
    سارة طالعت فيهم
    سعود بلعانه :مصعب اخذت دروس من الزفت
    مصعب ابتسم :اي ان شاء الله اكون حفظت الدروس
    سارة ابتسمت :انت اولا احفظ دروسي
    مصعب :حبيبي حافظها صم
    وغمز لها سارة بغيض من اسلوب معصعب معاها :متى نروح البيت
    سعود :بس تعطيني اوراق يوسف روحي لوين ما تريدين ان شاء الله على جهنم
    سارة تخزه :جهنم لامثلك
    مصعب :احم احم سوير حبيبي بكرا نرجع لبيتنا بس اولا تروح يارا مع الخدام لان البيت حالته حاله
    سارة بعصبية:مصعب قول لاخوك ماله علاقه بابني
    مصعب بخوف من انهم يتهوشون :موو وقت الجدال الحين وش راح نسوي بموضوع يوسف
    سارة عصبت من بروده : يا بارد يوسف ابنك
    مصعب قام :اسف نحن لزم نفكر زين بيوسف وكيف نوجه الناس
    سارة :حط ببالك انك المسوؤل الاول والاخير
    مصعب :سعود وش تقول
    سعود :بكرا فيصل مسافر واذا عرف راح يبطل يسافر فاحسن شئ يتاجل موضوع كم اسبوع وبعدين نشهر وجود يوسف ابنكم ونوريهم عقد الزواج
    سارة بخوف :انا بسافر فيصل وعمر ما راح يسكون
    مصعب راح جلس جنبها :طول ما انا حي ما اسمح لاحد يلمس شعره منك
    سارة وقفت :انت سبب كل اللى يصير لى لو ما تركتني ما كنا وصلنا لهنا
    مصعب :سوير انت اللى اخفيتي عني حملك فلا تحمليني الذنب
    سارة :صح لانك رجال ما يعيبك شئ رغم كل حقرتك وافعالك السيئة انت رجال راسك مرفوع يا ابن الوزير عبدالله ال.....
    بس انا لاني مره العيب فيني انا المذنبة الوحيده وانا الرخيصه وحطيت روس اهلي بالوحل رضيت يا محترم ولا اكمل حتى ارضيكم لاني مره صرت شماعه تعلق عليها اغلطك
    مصعب لحقها :سوير سوير وقفي
    مصعب مسك زندها وبحده:اسمعني يا حيوانه
    سارة تضربه على صدره :اتركني اكرهك وما اريد اسمعك
    مصعب :تسمعيني غصب
    سارة تضربه على صدره بكل قوتها وبصراخ:الله ياخذك اكرهك مصعب اكرهك
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ

  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه واثنين

    يارا جت على صوتهم وتحول تمسك سارة
    يارا :وش فيكم سوير وقفي
    مصعب مد ذراعه وابتسم :مسكينه خليها تبرد قلبها
    سارة وقفت :انا موو مسكينه مووو منتظره شفقه منك
    مصعب باس خدها وراح سارة :عيال رنا على ايش قاعدين يخططون
    يارا :انتبه لا ينفجر عليك على بوووووم
    سارة مسكت يدها :تعالي
    يارا تمشي معها :وين
    سارة :اريد ابدل
    مصعب راح عند سعود اللى جالس يلعب بالسيارة مع يوسف اللى جالس بحضنه
    ***
    اما عند بيت عمر جالسين يشوفون فيلم وتيما بالمطبخ تسوي لهم عشا
    :ههههههه يا ويله منها
    عمر :كم مره شفتي هذا الفيلم
    ساجدة :شفتها من قبل مره وحده مع صديقاتي العراض الاول له بالسنما
    عمر :اشوفك ما تكلمين احد من صديقاتك
    ساجدة طالعت فيه :استاذ عموري شايفني فاضية
    عمر ويده على كتوفها :لا
    ساجدة :اني موو فاضية لهم هسه اول ما يحجون ينتقدون اني بصير ام
    عمر :ينتقدون
    ساجدةحطت راسها على صدره :عموري انت ما تعرف هذول البنات اشلون يفكرون اني افضل ابعد عنهم
    عمر بتردد ومزح :لا يكون ندمنة على الزوج والحمل وانت لسى صغيرة
    ساجدة بعدت وطالعت بوجهه :اشلون اندم وانت احلى شئ صار بحياتي اني من قبل ما احط طفلنا بحضني سعيدة اجل لو ينحط بحضني اويلي
    عمر يضحك :ليش توته بتسمح لنا نقرب منه
    تيما من المطبخ :سمعتك شجاي تحجي عني
    عمر :تعالي
    تيما طلعت :شريدين مني
    عمر :بس يجي البيبي عادي تخلينا نلعبه
    تيما :شنو يعني
    عمر :اقصد تعطينا دور فيه
    تيما كتفت يدينها :الساعه بعشره دولار
    ساجدة وعمر :هههههههههههه
    تيما :ههههههههه
    عمر :تيما في واحد خطبك وش رايك نزوجك
    تيما :ما اتزوج بدون حب
    عمر :حب نحنا ماكو عندنا بنات يحبون
    تيما :واني شكو ببناتكم الحب لا حرام ولا عيب
    عمر :اوكي انا ما قصدت حرام اوعيب بس اذا يجيك الرجال المناسب ما راح اسمح لك ترفضين
    تيما تقعد :عموري اتركنا من اللى تكوله بالمدرسة عندنا رحلها على المول
    عمر :كم محتاجه
    تيما :رسوم الرحله خمسين واريد مصروف
    عمر ابتسم :طيب توته روحي على الغرفه وخذي اللى تحتاجينه
    تيما بفرح :الله لا يحرمني منك يا ابو كليب الطيب
    وراحت للغرفه
    عمر يضحك :موو ناويه تروحين لدكتوره
    ساجدة تطالع الفيلم :بعد اسبوعين خالتي تريد تاخذني على الدكتوره مال البنات
    عمر :ذكريني موو تنسين
    ساجدة :ان شاء الله
    ****
    ببيت فيصل
    ياقوت وفيصل جالسين على سريرهم يسهرون
    ياقوت :مووو مصدقه بكرا تسافر وتخليني
    فيصل ابتسم :كلها اسبوعين وارجع
    ياقوت تضمه :حبي والله ما اتحمل تبعد عني مره ثانية
    فيصل يبوس راسها :يا ولد مووو تروح تقص شعرك بغيابي
    ياقوت :هههههههه كل هالانوثه وتقولي ولد
    فيصل قرص خصرها :كل هالانوثه وتقصي بوي
    ياقوت :لا تقرص اهم شئ ارجعلي بسرعه
    فيصل :راح تشتاقيلي
    ياقوت طالعت بعيونه ويدها على خده :من الحين بموووت من شوقي لك
    فيصل يبعد شعرها عن وجهها :ياقوتي اعشقك و
    دق جوال فيصل ياقوت بسرعه نزلت من السرير وجابت جوال فيصل :اوووف احلى لحضه يا الجوال يخربها يا عيالك العفاريت
    ياقوت :مووو عيالي عيالك خذ رد
    فيصل اخذ الجوال :الو
    :الو السلام عليكم
    فيصل :وعليكم السلام يا هلا
    :فيصل انا ابو راكان
    فيصل توتر :يا هلا اخوي ابو راكان كيفك عساك بخير
    ابو راكان :الحمدلله بخير انت كيفك كيف اختك والعيال
    فيصل :الحمدلله الكل بخير دامك انت بخير وش اخباركم كيف ضغطك
    ابو راكان :الحمدلله احسن ابو اياد انا اتصلت عليك وما ابيك تردني
    فيصل :ابو راكان انت امر وان شاء الله ما يصير الا اللى يارضيك
    ابو راكان :بكرا مسوين استراحه عشانك وعشان نور الكل يريد يشوفكم و نبدا صفحه جديدة معاكم
    فيصل :مشكور ما قصرت ان شاء الله اجي انا ونور
    ابو راكان :فيصل كلكم موو بس انت ونور
    فيصل :متى الاستراحه
    ابو راكان :بعد العصر
    فيصل :ياقوت تقدرين ما تدومين بعد العصر
    ياقوت :اسال سعود
    فيصل :اذا راكان حولك قول له ياقوت ما راح تدوم بكرا
    ابو راكان :زوجتك تشتغل مع راكان
    فيصل :ام اياد مساعدة سعود شريك راكان
    ابو راكان :يلا ما اطول عليك تصبح على خير
    فيصل :وانت من اهله
    سكر من ابو راكان :بكرا معزومين على استراحه نتعرف على اهلي
    ياقوت :ما تلحظ انك ما سالتني اروح ما اروح ولا راي موو مهم
    فيصل ابتسم :ياقوت حبيبتي هذول اهلي ولا ناوية تصيري عقربة
    ياقوت ترجع الجوال :لا حبي اهلك على عيني وراسي
    فيصل :يسلملى الفهمان
    ياقوت رجعت لحضنه :فيصلي احبك
    فيصل بضمها :وانا
    اندق الباب فيصل بعصبية :مييين
    :انا
    ياقوت تضحك وهي تبعد عنه :اعصابك يا حلو
    فيصل بقهر :والله هذا موو حال
    قامت تفتح :نعم
    دخل :بابا
    فيصل ولا كانه سامع
    طلع على السرير مسك يد فيصل :بابا انا مريض
    فيصل حط يده على وجه ابنه :لا يا بابا انت موو مريض
    ضم فيصل :تعبان
    ياقوت قربت منه :اوسم حبيبي يلا تعال معاي
    اوسم :ما اروح
    حولت ياقوت معاه بس رافض يروح
    فيصل يمسح على ظهر ابنه :استغفر الله يلا نام
    ياقوت تجلس :تتوقع كيف تصير حياتنا لما اولد السادس
    فيصل :ما ادري
    ياقوت انسدحت وهي تضم الغطا :اوووف تصبح على خير
    فيصل :لا تتافئفي انا وش ذنبي
    ياقوت :موو ذنبك ذنبي انا ارجوك خلي الليلة تمضي بسلام
    فيصل ضم ياقوت بعد ما نام اوسم :ياقوت نمتي
    ياقوت بصوت كله نوم :لا نام
    فيصل :اي نام
    ياقوت مسكت يده :الساعه كم
    فيصل حط خده على خدها :اثنين وربع نامي
    ثاني يوم الساعة تسعه بالمول
    تيما مع زميلتها تمشي مع بنتين وتشرب مشروب غازي
    وبس تضحك :هههههههه
    وحده من البنات :وانا زي الهبله امشي معاه واسولف
    اخر شئ لف علي وصارخ بوجهي انا موو احمد
    تيما :خلود الله يساعد احمد عليج
    خلود :ههههههههه انا اللى الفروض تدعيلي
    تيما :الله يوفقج حبيبتي
    خلود :آمين وياك ليلى متى تتزوجين
    ليلى :بس يرجع ولد عمي من الخارج
    تيما :تحبينه
    ليلى :لا خطبني ولد عمي وصار النصيب
    تيما :ليلى مع احترامي الج بس ما انصحج تتزوجي واحد ممقتنعه بي بالنهاية هذا زواج
    خلود :تيما عندنا بنت العم لولد عمها
    تيما :الله يسعدج
    ليلى :آميييين
    خلود :تيما انت ولا مره تكلمتي عن اهلك
    تيما :ابوي من جنت بيبي انفصل عن امي وامي رحمة الله عليها السنه الماضية ماتت
    خلود وليلى :الله يرحمها
    خلود :تيما انا اسفه
    تيما ابتسمت :على شنوو الاسف
    خلود :هههههه فديت المتفائلة يا ناس
    تيما تضحك خلود :الحين انت عياشه مع مييين
    تيما :مع اختي ساجدة ورجلها عموري
    ليلى :عموري
    تيما :اي عموري بيها شئ
    ليلى :لا بس شكلك مره مرتاحه معهم
    تيما :اي والله عموري كلبه طيب واني وهو علاقتنا قوية كلش من جنت بامريكا دائما نطلع انا وهو وياخذني وين ما يروح
    ليلى :واااو يا ليت اصير صديقة ازواج خواتي
    خلود :انت بسعودية لا تطيري بعيد
    تيما :ليلى وقفي اقص جناحج
    خلود وتيما يضحكون
    ليلى :سخيفه
    خلود :تيما ليش جيتي السعودية
    تيما :عموري سعودي
    ليلى :طيب وش كانت ردت فعل اهله بزوجه من عراقية
    تيما ابتسمت :اهله ناس طيبين والكل يحبنا اني واختي
    خلود :ما شاء الله بنات تعالو ندخل محل المكياج
    تيما :اني ما احب محل المكياج بروح دورة المياة
    ليلى :نشوفك
    تيما كملت طرقها
    ****
    ببيت سعود فتحت عيونها شافت مصعب نايم على الكنبة وفمه مفتوح كالعادة من ينام وهو تعبان يفتح فمه شكله يضحك ابتسمت قامت بهدوء اخذت علبة الموية وفتحتها صبت الموية بفمه
    مصعب فز سارة بقرف وهمس لان مصعب عباها موية من فمه:وع يا مقرف
    مصعب بعصبية:سوير كذا تصحيني
    سارة بهمس :وش فيك امزح اسكت لا يصحى يوسف
    مصعب بنفس الهمس وهو يرمي قميصة اللى كله موية :انقلعي جيبي قميص من عند اختك
    سارة رجعت انسدحت :ما يدخلني اختي بالجامعه وبعدين البيجامه ما تسمح لى اطلع واخوك برا
    مصعب انسدح جنب يوسف :كيف اطلع وفي حريم بالبيت
    سارة :ومافي حريم بالسوشل ميديا لما تنشر صورك وانت لبس شورت السباحة اللى لنص الفخذ عادي
    مصعب يتامل يوسف ويغير الموضوع :ليش ما يشبهك
    سارة : انا شفت احد غيرك بداية حملي
    مصعب ابتسم:خرافات يا مثقفه انا اقصد الجينات ليش الولد نسخه مني ما فيه ولا شئ عليك
    سارة :تقصد اني جاهلة
    مصعب :لا والله ما قصدت انك جاهلة
    سارة :اسكت بنام
    مصعب :كيف قدرتي تهتمين فيه
    سارة :وش تقصد اني
    مصعب حط اصبعه على شفتها :لا قصدي انك ما اهتميتي باطفال من قبل والطفل المولود يحتاج اهتام خاص وحذر وما معاك امك تعلمك
    مصعب بعد اصبعه : كنت ابكي لما يوسف يبكي ما كنت اعرف ليش يبكي كنت احول افهم ايش اللى يوجعه
    مصعب :سوير يا روحي انت احسن ام بالدنيا
    سارة باست خد يوسف برقه وهي تضمه :لا تحسن موقفك بس نرجع للبيت اعرف كيف اتصرف معاك
    مصعب :بس نصير لحالنا انا وانت ويوسف انا تحت امرك
    وباس خد يوسف برقه سارة رجعت نامت وهي تحس مصعب يطالعها
    ***
    وهي تفر تدور على مكان دورة المياة
    :لو سمحت
    الشاب طالع فيها وابتسم :هلا امري يا حلوه
    تيما :هييي احترم نفسك
    الشاب :بنت صوتك
    تيما :اسمع اريد اعرف وين مكان دورة المياة
    الشاب :الحقيني
    تيما :وين
    الشاب :اوصلك دورة المياة
    تيما :ما طلبت توصلني
    الشاب :وش رايك نتعرف
    تيما :غبي
    الشاب مسك معصمها :وش قلتي
    تيما تحول تسحب يدها وهي تخزه :غبي متخلف و قليل ادب اترك ايدي احسن ما الم عليك امة محمد
    ما حست الا بواحد دف الشاب بعصبية :انت وش تسوين هنا
    تيما :وانت شكو
    مسك يدها وسحبها :هييي يا مجنون عووووفني
    طول الطريق تقول له يتركها بس ما رد عليها وعند السيارة :انت قليل ادب شتريد مني
    بعصبية :محد قليل ادب غيرك ما تخلين واحد الا توقفين معاه وتحاكينه اصحي على نفسك هنا موو امريكا
    تيما :احترم نفسك اني ما سويت شئ غلط ومتربية احسن تربية وقبل ما تحجي عن اعراض الناس بابا خاف على عرضك
    فتح باب السيارة :اركبي
    تيما تدفه :اني ماني وحده رخيصه بايعه نفسها حتى اطلع وياك دخلها لسيارة غصب ورمى عليها شنطتها والاكياس
    وهو يحرك السيارة وهي تحول تفتح الباب وتبكي: يا حيوان والله لاقول لعمر وفيصل عنك افتح الباب
    ما رد عليها :انت شتريد مني نزلني
    فار دمها وهو ساكت :انت مجنون ما بيك عقل
    :انت ما تعرفين تحترمين اللى اكبر منك
    تيما :وانت خاطفني تريدني احترمك لخاطر الله عوفني
    :وش جايبك على السوق لحالك
    تيما تمسح وجهها بعبايتها :اني موو لحالي اني برحلة المدرسة هسه بس يفقدوني يبلغون عنك الشرطه
    ابتسم :انا ما خطفتك بوديك بيتكم لا تخافين
    تيما :كل هذا وما خطفتني لخاطر الله عوفني ما اريدك توديني
    :اخذ رقمك ولا انت اللى اخذتي رقمه
    تيما :ميين
    :اللى كان ماسك يدك ولا بسرعه نسيتي
    تيما :انت واحد متخلف
    بعصبية :اي متخلف يا قليلة الادب
    تيما بصارخ:يعني اللى يسال عن دورة المياة صار قليل ادب
    بصراخ وهو يوقف على الاشارة :لا تسالي ولا تحكي مع احد بس احترمي نفسك
    تيما :محترمه نفسي حتى لو تربيت بالخارج اني من عائلة محترمه ومحافظه وغصب عنك تحترمني
    طالع فيها :غطي شعرك بعدين احكي بثقه
    نزلت كل الطرحه ودموعها تنزل :يعني افهم منك ان كل محجبه محترمه وكل وحده سافرة قليلة ادب وممحترمه
    وهو يطالع فيها :لا موو شرط في الزين وفي الشين
    تيما :انت لا تحكم على الناس من المظهر
    :اسمي راكان
    تيما نزلت عيونها :ما يهمني اعرف اسمك
    راكان يحرك السيارة :لزم تعرفين اسمي عشان تبلغين الشرطه اني خطفتك
    تيما ما ردت عليه بعد سكوت قدام العمارة :وصلنا
    تيما وفتحت الباب وشالت اغراضها بسرعة ودخلت العمارة وقدام الشقه جلست بقهر
    طالعت بساعتها لسى باقي ساعتين عشان يجون عمر وساجدة دموعها رجعت تنزل :اوووف يا الله دخيلك
    ***
    عند عمر وساجدة اللى قدام المدرسة ساجدة تبكي :المعلمة تقول تيما مموجودة
    عمر يحرك السيارة :ساجدة يا حبيبتي لا تخافي يمكن لان تاخرنا راحت مع وحدة من صديقاتها توصلها
    ساجدة تشهق :ما ادري يا عمر تيما لهسه متعرف طريق البيت نحن اللى نجيبها ونحن اللى نوديها
    عمر طول الطريق يحول يقنع ساحدة ان تيما اكيد بالبيت
    وفعلا وهم يطلعون على الدرج كانت تيما ساندة راسها على سور الدرج الجديدي ونايمه
    عمر :شفتي لى ساعه اقول لك تيما ما ينخاف عليها
    ساجدة تمسح على شعر تيما :توته حبيبتي توته
    فتحت عيونها :ساجدة
    ساجدة :ولج هيج تخوفيني عليج
    تيما وقفت وضمت ساجدة :لا تخافين الحمدلله اني بخير
    عمر :بنات طريق خلوني افتح الباب
    تيما بعدت عمر فتح الباب وتيما اخذت اغرضها وعلى طول على غرفتها
    ***
    اما ببيت سعود يارا تدق
    مصعب قام بصعوبة وفتح الباب :خير وش صاير
    يارا صدت عنه :الغدا جاهز نحن ننتظركم
    وراحت مصعب سكر الباب وشغل النور جلس وهو يلعب بشعرها :سوير حبيبي سوير
    سارة تبعد يده :اوووف وخر
    مصعب :قومي بدلي يارا وسعود ينتظرونا على الغدا
    سارة قامت اخذت جلبية لونها فوشي على صدرها واكمامها كلفه بيج وراحت للحمام
    مصعب يمسح على شعر يوسف :يوسف يلا حبيبي اصحى
    يوسف فتح عيونه :بابا
    مصعب عدله وضمه :يا حلو هالكلمه منك وصار يبوسة
    يوسف بفرح :بابا مامي راحت على الشغل
    مصعب ابتسم :لا حبيبي ماما بالحمام
    ياسف قام من حضن مصعب وطلع من الغرفة وهو يدق باب الحمام :ماما افتحلي
    سارة وهي تطالع بالمرايا على الكدمات :يوسف روح لهاله تدخلك على الحمام
    يوسف يحول يفتح :محصور
    مصعب لبس قميصه :حبيبي اصبر الحين تخلص
    يوسف :ما اقدر افتحي
    مصعب مسك يد يوسف :تعال نروح على الحمام الثاني
    دخل يوسف على حمام الضيوف نزل له البيجامه
    مصعب يطالع بيوسف وهو مبتسم
    يارا :حبيبي كيف شغلك اليوم
    سعود ابتسم :تمام ياقوت وراكان ما قصرو بس شيكت على الاوراق ووقعت وعندي اجتماع بعد العصر واجتماع المغرب واليوم راكان وياقوت اثنينهم موو جاين باخذ مصعب معاي
    يارا :الله يعينك مصعب وسارة شكلهم تصالحو
    سعود :ما اتوقع
    يارا :الا تصالحو مصعب فتح لى الباب بوضع غريب
    سعود يمسك كاس الموية :كيف بوضع غريب
    يارا :قصدي بدون قميص وبالعادة ما ينام بدون قميص ونايمين لظهر والاكل برد وللحين ما طلعو وش تفسر كل هذا حتى صوتهم من امس ما سمعته
    سعود نزل الكاس :موو شرط سارة مووو هينه وما راح تمرر الموضوع كذا
    يارا ابتسمت :ترى سوير قلبها ابيض ومن قلبها تحب مصعب
    سعود :سوير ما راح تتصالح مع مصعب الا بحاله وحده
    يارا :واللى هي
    سعود ابتسم :اذا مصعب صار قاسي عليها ويتجاهها
    يارا تضحك :المره مستحيل تحب رجال قاسي
    سعود يضحك :سوير ما تجي الا بالعين الحمرا وسكوت مصعب عن تصرفتها قاعد يموتها
    يارا تضحك :سعود حبيبي يكفيك كلام الحين اسال مصعب تصالحو ولا لا
    سعود :بعد الغدا موو تجلسين مع سوير
    يارا طالعت فيه :موو وقتك
    سعود بخده:يارا
    يارا :طيب طيب لا تزعل
    دخل مصعب وهو شايل يوسف :مساء الخير
    يارا وسعود :مساء النور
    مصعب جلس وبحضنه يوسف :ما شاء الله متى لحقتي تطبخي
    يارا :من ارجع من الجامعة على طول للمطبخ
    مصعب ابتسم :يعطيك العافية
    يارا وقفت وهي تعبي صحن مصعب :الله يعافيك
    سارة بعد ما صلت وهي لفه المنشفه على راسها دخلت و سعود كان يقول :يوم شمسك عالية تصالحتو
    سارة حطت يدينها على كتوف مصعب :اخذت يوسف على الحمام
    مصعب ابتسم وبمزح :الحمدلله ما غرقنا ونحن نايمين
    سارة :ابني بطل ما يسويها على نفسه
    مصعب :من اليوم ابني البطل يروح على الحمام قبل ما ينام
    يوسف ياكل ولا كانه معاهم
    سارة :يارا وين هاله
    يارا :هاله من الصبح راحت مع السوق لبيت صديقتها وقالت راح تدق عليك
    سارة :الله يستر
    سعود :على
    سارة جلست وهي تمسح فم يوسف مصعب اخذ منه المعلقه وصار ياكله :هاله راحت ويوسف ما اعرف له ما ادري كيف اتصرف معاه اووف
    سعود :ام بس بالاسم
    سارة تعبي صحنها :مصعب حبيبي وش قلت لى الصبح
    مصعب طالع فيها وبعدين طالع بسعود
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه وثلاثة
    مصعب بلع ريقه ابتسم :سويراحسن ام بالدنيا الله لا يحرمني منك
    يارا شاقه الابتسامه من الفرح سارة صارت تاكل سعود :مصعب ليش ما تاكل
    مصعب يرفع الملعقه لفم يوسف:ما احب اكل اول ما اصحى من النوم
    سارة ابتسمت :يوسف اكل بابا
    يوسف مسك الملعقه مع مصعب :بابا عطيني
    مصعب تركها له
    يوسف عباها ورفعها :افتح فمك
    سعود :هههههههه يلا مصعب افتح فمك
    يارا تطالع بسارة وتضحك
    وسارة تطالع فيه تتمنى ان مصعب يرفض
    مصعب فتح فمه واكل
    يوسف يطالع بسارة :ماما ما اكلتي
    سارة بزعل :انتظر واحد ياكلني بس اليوم سحب علي
    يوسف على طول ترك مصعب وراح عند سارة
    ****
    والعصر راكان واقف مع شباب العائلة قدام الاستراحه الخاصه باهل راكان :راكان متى يوصل
    راكان بتحذير :على وصول شباب موو تفلون امها ترى ابو اياد ثقيل وانت بالذات يا محمد ما اوصيك
    محمد :افا عليك والله مشتاق لدلوع جدي
    فيصل لما وصل نزل من سيارته وهو كاشخ بالثوب الابيض والشماخ الاحمر فتح الباب ونزل عياله
    ياقوت وقفت عنده :فيصل عيالك الحين يقلبون الدنيا خذ اثنين وانا اخذ اثنين وفتون
    فيصل :ياقوت لا تفضحيني بصير داده قدام الرجال
    جاهم راكان ومعه محمد زوج اخته :السلام عليكم
    فيصل :وعليكم السلام
    راكان عرف فيصل على محمد وسلم عليه بالخد ومحمد باس راس فيصل
    ياقوت مشت بسرعه ومسكت يد اياد :وين رايح موو شايف السيارات
    اياد صار يبكي
    راكان قرب وشال اياد :اسكت ما شاء الله عليكم عفاريت
    محمد :ما شاء الله كلهم توام
    فيصل ابتسم :علاج ادلك
    محمد وهو يشيل اوسم :لا هذا يشبهك
    فيصل :هههههه حتى شخصيته مثلي
    اياد :اتركني ما احبك
    راكان ينزله :وهذا ابو لسان موو عليك ابدا
    فيصل يمسك يد اياد :راكانو حدك عاد هذا ولد امه
    راكان ابتسم :
    فيصل ليش ما جبت الخدامه تساعد زوجتك فيهم
    فيصل يطالع الشباب والعيال اللى عند الباب :اول مره نطلع بالعادة حدهم حديقة البيت والروضه
    محمد :وش اسم الحلوه
    فتون مسكت عباية ياقوت
    راكان :الحلوه اسمها فتون
    محمد نزل اوسم :الله يحفظها وش راح نبقى واقفين تفضلو يا جماعه راكان وصل العيال وامهم لقسم الحريم
    راكان مسك اوسم وبدر
    ياقوت :ايادو تعال معاي
    اياد يمسك ثوب فيصل :لا بابا انا اضل معاك
    فيصل ابتسم لياقوت :سامر حبيبي تعال معاي
    سامر ترك يد ياقوت ياقوت :انتبه لهم
    فيصل :ان شاء الله
    ياقوت لحقت راكان مع فتون
    فيصل مشى مع محمد اللى مسك يد سامر واياد
    ***
    راكان :ام اياد
    ياقوت :نعم
    راكان :اسمعيني اذا داخل احد من عماتي او زوجات عماني ازعجك فالله يسعدك لا تقولي لفيصل
    ياقوت :انا اقول لفيصل كل شئ كبير وصغير
    راكان يدق الباب :وش قصدك
    ياقوت :فيصل يدري عن مخططاتك القديمة اللى كنت تعرضها علي
    راكان بعصبية :ليش قلتي له كان مجرد كلام اساسا ما كنت ادري انك زوجة عمي
    ياقوت :انا وابو اياد نحب بعض وهو يوثق فيني وانا اوثق فيه وكل شئ بيني وبينه مكشوف
    راكان :وش مناسبة هذا الكلام
    ياقوت :لو موو صلة الرحم ما كنت خليت فيصل يقابلكم لان كل اللى صار فيه ومعاناته بسببكم
    ***
    مصعب رجع مع سعود من الشركة
    شاف سارة جالسه بالارض وتلعب مع يوسف لعبة المكعبات
    وكل واحد قدامه كوب كبير وفي وراهم صينية فيها فواكه
    والالعاب حولهم منثورة والتلفزيون على قناة اطفال اعلى صوت والصاله حالتها حاله مقلوبه فوق تحت سعود طالع ببرود مصعب قرب منهم :سوير يوسف وش صاير
    سارة لفت جسمها :ليش تاخرت
    مصعب بعصبية :ما تاخرت يلا بسرعه الصاله ترجع مثل ما كنت
    سعود رمى الالعاب اللى على الكرسي وجلس يطالع الفيلم اقصد وش راح يصير بينهم
    سارة مدت يدها لمصعب مصعب مسك يدها وقومها
    سارة :يوسف خليك عاقل ولا تزعج بابا وعمو
    يوسف وقف وانكب كوب الكوكتيل على السجادة
    :ماما
    مصعب يشوف سارة بتمشي مسك يدها :وين وين رايحه
    سارة ويدها الثانية على ظهرها :آه انا تعبانه واتالم لى ست ساعات معاه والله تعبت الحين دورك يا ابويوسف انتبه لابنك زين
    مصعب :سوير شنو تعبتي شوفي حالة بيت الناس وش عملت انت وابنك
    سارة طالعت بعيونه :والله موو انا هو اللى خرب انااا مريضه بروح ارتاح
    مصعب :موو انت اللى تريدين تصرين ام هذا ثمن الامومه يلا بسرعه الصاله تترتب لا تخليني اعصب
    سارة :انا ثمن الامومه ادفعه بكل يوم اعيشه ادفع وادفع وانت ما تزوجتني عشان اصير خدامه لك ولابنك
    مصعب :هذا واجب موو خدامه اذا ما تريدي تهتمي بيوسف ليش صريتي ام
    سارة :الا ما قلت لى رنا خانم ربتك رنا خانم اهتمت فيك رنا خانم سهرت عليك الليل رنا خانم دخلت للمطبخ سوت لك اكل والا الخدام والمربية هم اللى خدموك وربوك واهتمو فيك وكبروك جيب خدام يربون ابنك
    مصعب عطاها كف :لا تقرني نفسك بامي
    سارة دفته :الله ياخذك
    وطلعت بسرعه من الصاله يوسف :وين راحت ماما
    مصعب :الغرفه خليك هنا مع عمو
    سعود ابتسم : اهنيك على اختيارك
    مصعب ما رد ولحق سارة
    دخل للغرفه كنت تبكي جالسةعلى طرف السرير
    سكر الباب بهدوء وجلس جنبها بينهم شبر
    :سوير كون انت غنية وافلوسك كثيرة هذا ما يعني ابدا انك تتركي ابنك مع الخدم وانت تعرفين زين اني ارفض وجود الخدم بحياتي يوسف ابنا انا وانت قطعه مني ومنك ثمرة حبنا نحن اللى لزم نهتم فيه ونربيه ترى موو عيب انك تهتمي بابنك ولا عيب كون ما عندك خدام يوسف يحتاج لك انت ما يحتاج احد غيرك
    قرب منها وضمها :انا احبك مثل ما انت انا احب سوير لانها سوير ما اتحمل تقارني نفسك بغيرك
    سارة :انت اناني ما تريد راحتي
    مصعب باس خدها : الحين موو عيب تجي يارا وتلقي بيتها بهذي الحاله
    سارة تبعد :انا قلت لك لا تروح ما اعرف اتصرف معاه
    مصعب :عندي شغل وسعود لحاله لا راكان موجود ولا ام اياد موجودة
    سارة انسدحت :سوير يلا قومي
    سارة :ما اقوم يا جيب خدم بنظفون ورا ابنك يا انت ورينا شطارتك
    طالع فيها :الخدام لا يعني لا وانا كم يوم وبمشي هاله
    سارة بتهديد :جرب تسويها وتمشي هاله ساعتها راح اخلي حياتك جحيم
    مصعب انسدح وراها وحط يده على خصرها ابتسم : ريحة شعرك شينه
    سارة :اسكت احسن لك
    مصعب ثبت ذقنه على كتفها :والله شين بقوة
    سارة :بفضلك ما بقى عندي شعر
    مصعب ابتسم :كذابة ما شاء الله شعرك مرره حلو
    سارة :انت الكذاب
    مصعب :يلا قومي
    سارة :ما اقوم
    مصعب تعدل :طيب لا تقومي بس حطي ببالك هاله ما تبقى عندنا ولا دقيقة
    سارة تعدلت :مالك علاقه بهاله
    مصعب مسك يدها وسحبها معاه
    دخل لصاله معاها :يوسف وين عمو سعود
    يوسف :راح الحمام
    مصعب :يلا يوسف انا وانت وماما الحلوه راح نرتب قبل ما تجي خالتك يارا وتزعل منا
    يوسف :اوكي
    وجلس على الارض يجمع مع مصعب الالعاب :يلا مامي بسرعه
    سارة تمسك الكيس :يلا يا بطلي حطها هنا
    مصعب حط قبل يوسف خلال نص ساعه دخل سعود لصاله
    كانت مرتبة جلس وبيده الجوال وهو يسمع صوتهم بالمطبخ
    ***
    عند ياقوت ونور اللى جالسين والتحقيق قد بدأ معاهم من اول وصولهم
    ياقوت :انا من اهل الدمام
    وحده من العجايز :كيف تزوجك فيصل
    ياقوت ابتسمت نور :فيصل شاف ياقوت وحبها من اول نظرة وخطبها من عمه وصارت كنتنا
    وحده ثانية من الحريم :انت يا نور مين زوجك
    نور :زوجي سامر اخو ياقوت
    ياقوت :انا اول ما شفت نونو قلت ابيها لسموري
    دق جوال ياقوت ياقوت وقفت :عن اذنكم
    اول ما طلعت ردت :الو...... وعليكم السلام ......ابو فهد وش صاير ........لا حول ولا قوه الا بالله ...... كيفها الحين ........ اوكي لا تشيل هم .......الحين ادق على الاستاذ سعود وارد لك خبر ......ابو فهد لا شكرني انت حسبت اخوي الله يشفيها ......سلام
    سكرت طالعت بعيالها يلعبون
    دقت على سعود وهي تعدل قميصها الابيض اللى ماسك على جسمها بدون اكمام وتنوره لونها اسود لين الركبة ماسكه على الجسم وشعرها استشوار واحطه مكياج ناعم
    رد سعود :الو
    ياقوت :مساء الخير
    سعود :مساء النور هلا ياقوت
    ياقوت :انا اسفه على ازعجك بس علي اتصل فيني قبل اشوي
    سعود :خير ان شاء الله وش فيه علي
    ياقوت تجلس على الكرسي :علي امه طايحه بالمستشفى وتحتاج عملية باسرع وقت ويريد منك
    سعود قبل ما تكمل :الحين ادق عليه وان شاء الله ما اقصر كيف لقيتي اهل فيصل
    ياقوت حطت يدها على بطنها:ههههههه شئ سعود من اول ما وصلنا وهم مسوين تحقيق معاي ومع نونو
    سعود يضحك :ههههههه الله يعينك
    ياقوت :آمين ويعينك وين مصعب وسارة ما لهم حس فيصل اتصل عليهم بس جوالتهم مسكره
    سعود اخذ نفس :مصعب وسارة مووو بالرياض تدرين عرسان
    ياقوت ابتسمت :الله يهنيهم فيصل الليلة يسافر وانا وراشد مافي احد يوصلنا كان فيصل بياخذ كومار من سارة
    سعود :لا تاكلي هم بكرا الصبح يكون سواقنا عندكم هو والسيارة تحت امرك ياقوت خانم
    ياقوت :تسلم ما تقصر كلك ذوق استاذ سعود
    سعود :يلا سلام
    ياقوت توقف :سلام
    لفت شافت الريم اخت فيصل الكبيرة ابتسمت :
    لو سمحتي وين دورة المياة
    الريم اشرت :اهناك
    ياقوت :حبيبتي شكرا
    بعد العشاء دخل فيصل مع اخوة خالد بس حريم اخوانه اللى تغطو وكناين العائلة الغريبات
    ابو راكان يعرف فيصل وصل عند نور طالع في ملمح وجهها :نور
    نور سلمت عليه ببرود
    وبعدها ياقوت طالع فيها باستغراب فيصل تلون وجهه وقال :هذي ام اياد
    ياقوت ابتسمت :كيفك ابو راكان
    ابو راكان باحراج لان ياقوت باست راسه :الحمدلله وهذي اختك جوري
    فيصل جلس اشوي والكل يساله وهو متلون من الخجل ياقوت ويدها على بطنها وتتهامس مع نور وقفت وراحت لعند فيصل :فيصلي
    فيصل رفع عيونه
    ياقوت بالم :انا تعبانه وبطني يوجعني قوم
    فيصل وقف بصعوبه ومسك ياقوت :قلت لك لا تلبسين الكعب
    ياقوت بهمس :لا تهزئني قدامهم
    زوجة اخوه عباس:ابو اياد وش فيها زوجتك
    فيصل جلس ياقوت :ام اياد حامل
    ****
    وعند سعود حول يقنع مصعب يتعشون سوا بس مصعب رفض وشكرا سعود ويارا على كل شئ وطلع
    دخل على الغرفة شافها واقفه تحط مكياج ولبسه قميص نوم بسيط روبه باللون الوردي الفاتح جدا وحاطه سماعات باذانها فصل جيهاز الاغاني حقها
    وجلس على السرير:اوووف سعود ما تبطل حركاتك
    سعود وهو يمسح الاغاني اللى بالجهاز : انت حملي الاغاني وانا امسحها لك
    يارا بزعل :كل البشر تسمع
    سعود :انا مالي دخل بالبشر انا لى دخل فيك انت
    يارا ما ردت بعد سكوت
    وهو يطالع بيارا :بكرا تزورين امك
    يارا وهي تحط كحل :ما ادري خايفه
    سعود :يارا لا تخافين انت مالك ذنب
    يارا طالعت فيه بالمرايا :الله يستر خايفه موووت على سوير
    سعود :لا تخافين ما راح اسمح لهم ياذونها
    يارا جلست جنبه ومسكت يدينه :سعود الله لا يحرمني من حنانك وطيبتك
    سعود ابتسم لها :ولا يحرمني منك يا دنيتي
    يارا ابتسمت سعود باس راسها :احبك
    يارا وقفت ورجعت مكانها بسرعه تكمل مكياجها
    سعود :مطولة
    يارا :اي
    سعود وقف :انا بروح اجيب شئ ناكله
    يارا ابتسمت :لا تتاخر
    ****
    عند سامر ونور اللى جالسين يطالعون فيلم اجنبي وهم بسريرهم
    :نونو
    نور بدون ما تطالعه :هلا
    سامر :اليوم ساكته
    نور اخذت نفس :ما عندي شئ اقوله
    سامر ابتسم :الشباب مره طيبين
    نورنزلت راسها :شكلك موو جايك نوم
    نور هزت راسها
    سامر مسك يدها :تعالي
    نور قامت مع سامر دخلو للمطبخ كانت ياقوت جالس بحزن وتشرب قهوة
    سامر حط يدينه على كتوف ياقوت :ترى مالكم ساعتين
    ياقوت والدمعه بعينها :ما اتحمل فيصل يبعد عني
    نور شالت كوب القهوة وحطته بالمغسلة وجلست جنب ياقوت :هههههههه وين فيصل يسمع ياقوت ايش تقول
    ياقوت :اتمنى اشوف شكلك بس يسافر سامر
    نور :سموري ما يسافر بدوني
    سامر يفتح الثلاجة :تاكلون شئ
    ****
    وتمر الايام
    سارة صحت من النوم بعد ما دخلت على الحمام راحت للمطبخ لقت مصعب فتح كيس الادوية يعزل فيه
    دخلت بخفه وقفت وراه ابتسمت وهي تقرص خصره لف عليها بفزع :بسم الله
    سارة :شايف جني
    مصعب طالع فيها :لا
    سارة ابتسمت :وش تسوي الساعه اثنين
    مصعب :ما جاني نوم قلت اعزل ادويتي
    عطاها ظهره يكمل شغله
    سارة تتكي على الطولة :ههههههههه فاتح صيدلية
    مصعب ما رد
    سارة :ادوية ايش كل هذي
    مصعب يقرأ اسم الدواء بتمعن :كل شئ تدري اني صرت كبير وخرده
    سارة تضحك :خرده والله انك نكته بطني منفخ عطيني شئ
    مصعب يرمي بعض الادوية بالزبالة :ما عندي
    سارة بحده :لا تصير نذل
    مصعب طالع فيها :حبيبي موو نذل بكرا وانا راجع اجيب لك دواء
    سارة :مصعب
    مصعب بدون ما يطالعها :قولي
    سارة :شكلك موو مصدق اخلصت مني
    مصعب يربط الكيس بعد ما طلع مجموعة حبوب :ما فهمت
    سارة حطت يدها على خصرها :انت فاهم لا تتهرب
    مصعب حط الكيس بالخزانه اللى فوق وبهدوء :ما تهربت فهميني كيف تخلصت منك وانا معاك واسوي كل شئ تقولين عنه
    سارة طالع فيه كيف يشيل الحبوب اللى مطلعها :مرتاح بالنومه مع يوسف
    مصعب يصب كوب موية ويجلس وبلع الحب:الحمدلله مرتاح
    سارة مسكت كوب اللى باقي فيه ربعه ورشته بوجه مصعب :انت واحد حقير الله ياخذك
    مصعب مسح وجهه من الموية بيده :صوتك يوسف نايم
    سارة حطت الكوب وبصراخ :ليش تتصرف ببرود معاي عصب صارخ كسر اضربني لا تسوي نفسك مسكين انت شيطان
    مصعب وقف ومسك فكها وشعرها طالع بعيونها :سوير اسكتي
    سارة ودموعها تنزل :اتركني
    مصعب :بسويلك كل شئ تريدينه بس لا تخربي سعادة يوسف
    سارة :دور الاب الحنون موو ليق عليك
    مصعب تركها وراح
    لما دخلت كان يلبس قميص ثاني
    سارة انسدحت وهي تطالع فيه مصعب :انام عندك
    سارة ما ردت مصعب انسدح مكانه بعد سكوت :نمت
    مصعب بدون ما يفتح عيونه :لا
    سارة تنهدت :قلبي موو مرتاح
    مصعب :ان شاء الله كل شئ يكون بخير
    سارة :بكرا لا تدوم مالي خلق ليوسف
    مصعب :حاظر
    بعد سكوت :نمت
    مصعب وهو يحرك جسمه اشوي :همممم
    سارة :لا تنام
    مصعب بتعب :حبيبي انا تعبان خليني انام
    سارة بعصبية تضرب كتفه :قوووم ما تنام
    مصعب يعطيها ظهره :سوير تعبان اعقلي عني
    بعد سكوت سارة :تقوم برضاك ولا
    مصعب ما رد عليها
    سارة دفته من فوق السرير :آآه يا مجنونه
    سارة وهي ماده راسها تطالع فيه وهي منسدحه على بطنها بالعرض :حبيبي تستاهل
    مصعب مسك شرشف السرير بيده اليسار ويده اليمين على ظهره وقام بصعوبة :الله يسامحك
    سارة ابتسمت :وين رايح
    مصعب وهو يدلك ظهره يا دوي شايف قدامه:انام مع يوسف
    سارة مسكت يده وسحبته :ما تروح
    مصعب حط راسه على المخده :مصعب لا تنام
    سارة تلمس وجهه :مصعب يا حيوان قوم
    مصعب رفع يده لفوق على المخده سارة لسى تزعجه وتلمس وجه مصعب :مصعب يا روحي مصعب
    سارة شافت مافي امل يقعد حطت راسها على صدره
    ***
    ثاني يوم الصبح بمكتب سعود
    ياقوت ترتب ملفات على مكتب سعود وسعود جالس على الكنبة يشرب قهوة وقدمه الأب توب:سعود خالتي تسأل عن سارة
    سعود بدون ما يطالعها :انا زوجتي يارا
    ياقوت :ادري بس سارة ليش ما تكلم أمها ليش ما تزورها ومصعب صار ما يجي لشركة
    سعود :ما ادري أسالي سارة ومصعب
    ياقوت :هذا وراهم سالفة ما يردون إلا على الوتس وبإختصار
    سعود :أم اياد اتركي اللقافة واهتمي بشغلك
    ياقوت طالعت فيه :سعود لا تكلمني بهذي الطريقة الحين تقول لى وش صاير والا والله اروح لبيتهم واعرف بنفسي
    ****
    عند مصعب اللى سارة مصحيته يفطر يوسف :يلا يا بابا افتح فمك
    يوسف وبيده لعبته :بأبي قول لماما تأكل
    مصعب ابتسم :ماما نايمة بس تصحى تأكل
    يوسف يبعد شعره من وجهه:الدكتور يعصب عليها ازا ما تأكل
    مصعب :انت الحين أكل وانا أتصرف معها
    يوسف أكل
    مصعب :بعد ما نخلص فطور نروح لسوبر ماركت
    يوسف :هيبييي يا سلام
    مصعب :هههههههه يلا اشرب حليبك
    يوسف :مسك الكوب وشرب الكوب وتوسخ حليب
    مصعب يأخذ الكوب ويسمح له :الله يهديك
    يوسف أخذ الكوب :بابا انت زعلان
    مصعب :لا يا بابا مووو زعلان
    يوسف شرب الحليب :خلصت
    مصعب شال يوسف للحمام وهو ينزل ملابس يوسف
    :بابا
    مصعب :حبيبي الحين بسرعة نخلص
    حط الملابس بالمغسلة لأن مافي مكان يحطها وفتح المويه وهو يرش المويه على جسم يوسف وهو يشوف آثار على زنود ابنه الوحيد عيونة امتلأت دموووع بعد ما خلص لف يوسف بمنشفته وضم لصدره دخل لغرفة يوسف لبس يوسف جينز اسود وقميص نص كم بازرار لونه أزرق غامق شال يوسف يوسف ضم رقبة مصعب ما قدر يمسك دموعه دخل على غرفة النوم جلسة على التسريحة يوسف يطالع بمصعب :بابا انت زعلان
    مصعب يسمح وجهه :لا يا بابا مووو زعلان كيف امشط لك شعرك
    يوسف يمسك مشط مصعب :مثلك
    مصعب فتح كريمه حط منه على يده ووزعه على شعر يوسف
    أخذ المشط وصار يمشط شعر ابنه اول ما خلص يوسف بفرح :بابا حط لى عطرك
    مصعب ياشر :كل هذة لى اختار اللى يعجبك
    يوسف طالع بمصعب :انت تحب أي واحد منها
    مصعب ابتسم وعيونه تلمع من الدموع قال وهويرفع وحده من العطورات :هذا سوري تقول أنه أحلى عطر احطه
    رش منه ليوسف ونزله :حبيبي روح جيب جوالي من المطبخ
    يوسف بفرح :اوكي هلاء وراح يركض
    مصعب جلس جنبها وهز كتفها :سوير يا زفت قومي
    سارة فتحت عيونها :وش فيك
    مصعب بعصبية :وش آثار الإبر اللى بجسم أبني
    سارة تعدلت بسرعة:زين صحيتني
    نزلت من السرير فتحت الدرج اللى جنبها طلعت ابره وطلع من الغرفة مصعب لحقها وهي تنادي يوسف يوسف ركض لمصعب :بابا هذا جوالك
    سارة جلست على ركبه :يوسف يلا وقت الدوا
    يوسف لف عليها :ما بدي خلي بابا يعطيني الدوا
    سارة مدت له الإبره :اوكي
    مصعب مشى بخطوات ثقيلة يحس كل خطوة دهر وبتردد مسك الإبره سارة طالع بعيون مصعب بعتب
    تركت الإبره مصعب شال يوسف ودخل على الغرفة جلس على السرير وبحضنه يوسف وفتح الابره :بابا لا توجعني مثل ماما
    سارة دخلت وابتسمت :يا مليق الحين انا اوجعك
    يوسف :ايوه اكتير توجعني
    سارة جلست جنب مصعب :الحين مصعب يموت من الوجع
    مصعب عطى يوسف الإبره يوسف :آآه
    سارة بنفس الابتسامة :تستاهل
    مصعب عطى سارة الإبرة وضم يوسف لصدره :ليتها فيني ولا فيك
    سارة تطالع فيهم بصمت
    انتهى البارت
     
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه واربعه
    بالسوبر ماركت
    سارة :مصعب موو من هنا اللحوم
    مصعب يدف العربه :الا من هنا يسار
    سارة تمسك يده طالع فيها غمزة له لان كان مصعب راح يمر بقسم الخربيط :في طريق ثاني احسن
    مصعب :اوكي تعالي
    سارة وهي تطالع قسم البهارات ومصعب شايل يوسف وطالع فيها لها عشر دقايق تطالع برفوف البهارات :مصعب وش اخذ
    مصعب :ما ادري انت اللى تطبخين وش ناقص
    سارة تاخذ يوسف منه :دورك
    مصعب قرب من الرفوف :عندك كمون
    صار يسالها عن كل بهار عندها بالمطبخ ولا لا وهم بالسيارة يوسف نايم بحضنها :من متى ابني مريض
    سارة طالعت فيه :لا تقول مريض يوسف مافيه شئ
    مصعب :السكر مرض
    سارة :يوسف من الولادة يعاني من السكر
    مصعب بعد سكوت:اليوم بعد العصر باخذ يوسف للمستشفى
    سارة :وانا
    مصعب :انت وش
    سارة :اجي معاكم
    مصعب بهدوء :لا
    سارة فتحت فمها بصدمه :قلت لا
    مصعب :اطلعي صيعي روحي لشغلك لبيت اهلك
    سارة تطالع فيه وبعصبية:كنت اطلع من البيت عشان يوسف
    مصعب طنشها :وش اسويلك على الغدا
    مصعب :حبيبي اي شئ من يدينك ما تفرق
    سارة :عليك جمل عجيبة ههههههه دمرت اللغة العربية
    مصعب :سوير من اليوم تغيرين اسلوبك الزفت
    سارة :اسلوبي الزفت كانك تبالغ
    مصعب :ما ابالغ يوسف الزعل ياثر عليه
    سارة :اوكي بس بشرط
    مصعب طالع فيها وهو مبتسم :تامري امر يا روحي
    سارة ابتسمت له
    ****
    اليوم وصول فيصل بيت عمر وبيت جسار ولمى وياسمين وطلال وبيت سعود والبيت فيه انواع الازعاج
    سامر راح يجيب فيصل من المطارورفض ياخذ احد معاه
    ياقوت بفرح :يمه تعالي ذوقي
    ام فيصل تذوق :مره لذيذ الله يسلم يدينك
    ياقوت :نور جهزتي الصحون
    نور وهي ماسكه الملاعق :طلعت كل الطقم
    ياقوت تدق على راشد لمى:على مين تدقين
    ياقوت :اووف على راشد من ساعه ارسلته على اللبن ولبتون وللحين ما جا
    :الو
    ياقوت :راشد وينك نمت بالبقالة
    راشد وهو يسوق سيارة فيصل :ام اياد السيارة بنشر كفرها عشر دقايق واكون بالبيت
    ياقوت :اوكي
    وسكرت ام فيصل :وينه
    ياقوت :على الطريق سيارة فيصل الميته تعطلت
    جت فتون تركض على المطبخ :ماما تعالي بابا جا
    ياقوت طلعت بسرعه والكل طلع وراها
    ياقوت بسرعة ضمت فيصل ودموعها تنزل
    سامر يضحك من ورا فيصل :صدق قليلة حيا
    فيصل يبوس ياقوت ويضمه ياقوت بهمس :اشتقتلك موووت
    فيصل انحرج الكل يطالع وهو يحول يبعد :الله يسلمك بعدي
    ياقوت بفشله لانها ما تحمدت له بالسلامه وهي تبعد عنه :فيصل روح سلم على امي
    فيصل امه قربت ضمها وباس راسها ويدها سلم على الكل بالصاله وهو بيروح المجلس يسلم على جده والشباب :لا تتاخر جهزة لك الحمام
    فيصل ابتسم :ان شاء الله ومشى بهدوء
    سامر وهو يطالع بفيصل اللى يبعد بصوت هادي :ياقوت اثقلي والله حركاتك عيب
    ياقوت وهي طالع يارا وساجدة ومنار اللى جالسين بالصالة يسمعون :وش عيب زوجي حلالي وابو عيالي
    سامرطالع فيها وبحده :زوجك ما اختلفنا سوى هذي الحركات فوق موو هنا
    ياقوت طالعت فيه :ان شاء الله
    سامر :ترى كبرتي على حركاتك الغبية
    ياقوت بقهر لانهم يضحكون عليها :ليش معصب ترى بس ضميت زوجي ما سويت شئ ثاني
    سامر يخرب شعرها :روحي شوفي الشياطين وش مسوين برا
    ياقوت تبعد يده وبانزعاج:اوووف لا تخرب شعري خليهم يلعبون وتيما معاهم
    سامر :متى يصير العشا
    ياقوت تطالع الساعة :بعد ما يتروش ابو اياد
    سامر :نعععم
    ياقوت :مثل ما سمعت
    سامر حط كفه على وجهه :هذا وجهي اذا خليت فيصل يجي وراح
    ياقوت توجهت للمطبخ وهي متاكدة من فيصل ما راح يجي بسبب الاستاذ سامر
    ****
    برى عند تيما اللى جالسة على المرجيحه اللى معلقة بالشجرة وتغني اغنية sorry
    دون سابق انذار احد دفها
    مسكت بقوة ثبتت رجولها على الارض وطالعت وراها :انته
    ابتسم :في احد غيري
    تيما طالعت بالفراغ :استغفرالله
    وهو يتسند على الشجرة :مافي الحمدلله على سلامتك
    تيما ابتسمت وبصوت جدا واضح : من لا يراني نورا في عينيه لا أراه ترابا تحت قدمي.
    راكان (لسانه يلوط اذانها بنت اللذينة ) :صوتك حلو
    تيما طالعت فيه وباستغراب :تحجيني
    راكان ابتسم : حبيت الاغنية
    تيما وهي ماسكة سلسلة الحديد حقت المرجيحة :روح منا احسن اصيح لعموري يعلمك حدودك
    راكان :عموررري
    تيما :انته ما تفتهم بابا روح منا
    راكان دف المرجيحه باقوة ما عندة تيما طاحت على وجهها :آآآه يا مجنون
    راكان يطالع فيها كانت لبسه جينز ابيض وقميص ابيض وفوق القميص جاكت جينز سماوي باهت مفتوح وبرقبتها سنسال ناعم على شكل طير تيما تقوم بالم :
    Cursed
    رمت حفنت رمل بوجهه
    راكان ويدينه على وجهه :هين يا خبلة انا اوريك
    تيما :ولك حيوان موو اني اللى ينداس لى على طراف اني تيما ال....
    داست على رجله بكل قوتها وراحت تركت راكان يتالم من الرمل اللى دخل بعيونة
    ****
    وهم يحطون العشا دخل طلال :خالتي ياقوت خالتي
    ياقوت تاخذ منه الاكياس :عيون خالتك طلوللي
    طلال ابتسم بخجل
    ياقوت باست خدوده :حبيبي نادي خالك سامر
    طلال :ابشري
    وراح
    ****
    بعد العشا بساعتين ما بقى الا سعود
    وعمر وسامر وفيصل وراشد راح ينام والجد بعد راح ينام
    سعود اخذ نفس :شنو مطولين بالسهرة
    عمر ابتسم :بكرا اجازة وش ورانا
    فيصل يضحك : ما وراكم شئ
    عمر :اذا تعبان روح نام
    فيصل ابتسم :من وش اتعب طول الطريق بالطيارة وانا نايم
    سعود :ما شاء الله بسبعة عشر يوم رجعت تمشي زي قبل
    فيصل :باول يوم وصلت سويت التحليل وثاني يوم الصبح العملية الدكتور راجبوري مره شاطر بشغله >اسم وهمي
    سامر :كيف لقيت الهنديات
    فيصل يضحك :والله العظيم ما شفت ولا وحده زي نجمات بوليود
    عمر يضحك :ليش ما وصيته يجيب لك عروس هندية
    سامر يضحك :لو ابي غير ام فيصل كنت وصيتك انت
    سعود يضحك :عموري تجيبها مع هدية ولا بدون
    عمر :اطلب وحده وتحصل على الثانية مجانا
    فيصل يضحك :الثانية زوجة ولا اخت الطلبية لا يتوهق سامر
    سامر :شباب خلاص انا عندي نور تسوى الدنيا واللى فيها
    فيصل :الله يهنيكم
    سعود :بكرا وش ناوين تسون
    فيصل :انا بكرا بروح لبيت الحيوان اخوك من زمان عنه حتى ما سال عندي
    سعود بلع ريقه سامر : سعود وش فيك لك فترة موو على بعضك
    سعود بعد سكوت :شباب عندي موضوع مهم معاكم
    ****
    اما عند سارة ومصعب
    سارة نايمه مع مصعب بنفس المخده واصابع يدها اليمين مشبوكه باصبع يده اليسار طالعت بعيونة :حبيبي
    مصعب :عيون حبيبك
    سارة ابتسمت :احبك
    مصعب باس راسها :وانا اعشقك سوير انا اموت واحيا فيك
    سارة :لا عاد تعاملني ببرود
    مصعب يلعب بشعرها بيده اليمين :والله مووو قصدي اتعامل معك ببرود
    سارة تخزه:موو قصدك يا
    مصعب يقاطعها بجدية :لا تخزيني كذا كل القصه صرت اخاف جرحك وازعلك مني
    سارة حطت اصبعها على شفته :كذاااب
    مصعب باس اصبعها : حبيبي سوير والله العظيم ما اتحمل ازعلك روحي تطلع
    سارة وهي تطالع بعيونه :بسم الله على روحك
    مصعب بحب:انتي روحي وقلبي وعمري وحياتي ونبضي
    سارة :تتوقع متى يصير عندنا بيبي ثاني
    مصعب ابتسم وهو يمسح على خدها بحنان :لا تفكري كثير بالحمل متى ما كتب الله لنا يصير عندنا بيبي ثاني يصير
    سارة اخذت نفس عميق :دكتوري بس يصير راح اعذبك عذاب ما صار ولا استوى
    مصعب يضحك :سوير ترى انا مدللك دلال ما صار لك ببيت ابوك
    سارة تضحك :حرام عليك والله اهلي دللوني دلال ما صار لى عنك
    مصعب :حيوانه لا تكذبي
    سارة :والله ما اكذب
    مصعب :يا خوفي اصحى الصبح وما احصلك
    سارة بحب :والله اللى خلى قلبي ينبض باسمك ما اخليك تعيش ولا يوم بدوني
    مصعب ضمها لصدره وباس راسها وشم شعرها بعمق
    سارة ابتسمت :مصعب حبيبي بكرا راح تجيب هاله مثل ما وعدتني
    مصعب :ان شاء الله بروح اجيبها
    دخل عليهم يوسف اللى كان بغرفته يلعب بجوال سارة :ماما جوالك عم يرن
    سارة تركت يد مصعب وتعدلة واخذت الجوال منه بخوف بعد ما شافت اسم المتصل :مصعب هذا فيصل
    مصعب تعدل :يوسف لا يكون انت اللى دقيت على خالك
    يوسف يطلع لفوق السرير وجلس بحضن مصعب :لا بس كنت عم العب
    مصعب ضم يوسف :سوير ردي
    سارة عطت مصعب الجوال وهي ترجف ودموعها على خدها
    مصعب اخذ الجوال :بسم الله
    ورد :الو
    فيصل بعصبية وصراخ :يا### الحين تجيبها وتجي
    مصعب يضم يوسف اكثر وبهدوء عكس الخوف اللى بقلبه على سارة ويوسف وهو يسمع صوت عمر يسب ويشتم ويحلف وصوت سعود سامر يحولون يمسكونه لانه يريد يطلع :فيصل الموضوع بيني وبينكم لا تدخلها فيه
    فيصل بنفس العصبية والصارخ :يا حيوان انت ابن حرام بلا شرف انا اليوم ذابحك وذابحها
    مصعب سكر بوجه فيصل :سارة بسرعه البسي
    سارة تشهق :مصعب
    مصعب ضمها :لا تخافين احرق الدنيا واللى فيها اذا احد قرب منك
    سارة تضمه بقوة :يا ربي
    بالسيارة ةهو يسوق :وين شقة هاله
    سارة وهي تنوح :ليش
    مصعب :حبيبي الحين بوديكم عند هاله لا تخافي كل شئ راح يكون بخير
    سارة تمسك يده وبخوف :لا لا ما تروح لحالك
    مصعب وقف على الاشارة :سويرعطيني العنوان خطر عليكم تروحو معاي
    سارة :ما ماتروح بدوني
    مصعب طالع بعيونه :سوير اذا تحبيني اسمعي الكلام بس هذي المره
    سارة :مصعب يا اروح معاك يا ما تروح
    مصعب بعصبية :يامجنونة السالفة كبيرة موو لعب
    سارة بعصبية :صغيرة ولا كبيرة موو مشكلتي بتروح لهم بروح معك رجلي على رجلك
    يوسف حط يده على وجه سارة :ماما لا تبكين انا احبك قد الكون
    سارة حطت يدها على يده :وانا احبك قد الكون وباست يده بعمق
    مصعب حرك السيارة :سوير ياروحي العنوان
    سارة :ما راح اعطيك العنوان نحن ما سوينا شئ حرام يوسف ابن حلال
    مصعب :سوير انت روحي اذا صار لك شئ اموووت
    سارة تضغط على يده :مصعب لا تجيب سيرة الموت انا اعيش عشانكم انت ويوسف
    مصعب :يلا عطيني العنوان ساعة واجي اخذك
    سارة تركت يده وبعصبية :كذااب ما اتركك
    مصعب بصراخ وسرعته تزيد :يا#### اخونك ما راح يسكتون
    سارة رفضت تعطيه العنوان وطلو الطريق يتهوشون ويصرخون على بعض هي تبكي و مصره تكون معاه وما يفترقون وهو خايف عليها وعلى يوسف ومافي مكان يخليهم فيه وقدام بيت فيصل وهي تحس قلبها بيطلع من مكانه ضمت ابنها اكثر مصعب طفى السيارة
    فتح لها الباب اخذ يوسف منها وهو شايله بيمينه نزلت مسك يدها باليسار ومشى وهو يهمس :ياربي استودعتك نفسي وزوجتي وابني وانت خير الحافظين
    دخل قسم الرجال الكل طالع فيهم وسامر مسك عمر باقوى ما عنده :سامر اتركني ما اكون عمر اذا ما شربت من دمهم هذول عار
    عطى يوسف لسارة بسرعة فيصل عطى لكمه قوية لمصعب اختل توزن مصعب وطاح على الارض سارة صارخت :مصعععععب
    سعود يدف سارة لبرا وبصراخ:يا غبية اطلعي برا
    سارة بخوف وهستيرا :مصعب راح يذبحونه يا ربي
    سعود رجع ويحول بكل قوته يبعد فيصل اللى يضرب مصعب بكل ما اتاه الله من قوة :فيصل وخررر عنه
    فيصل يسب في مصعب ويضرب بجنون
    عمر فك نفسه من سامر وهجم على سارة اللى عند الباب
    عند الحريم نور بخوف:بسم الله وش صاير
    ام فيصل وقفت وبخوف من صوت الصراخ والسب :يمه اعيال
    نور اخذت شماخ جده اللى كان على طرف الكنبه لفته على راسها ولحقت امها وساجدة لفت طرحتها وطلعت وتيما طلعت بدون شئ يارا بسرعه قامت تجيب عبايتها
    ياقوت ركضت على غرفة سامر ونورتجيب شئ يسترها
    عمر ماسك سارة من رقبتها عند الجدار يريد يخنقها وسامر يحول يفك سارة ويوسف واقف بخوف يبكي ويرجف :انت عار موووتي يا#### موتي
    سارة ماسكه يدينه وفاتحه عيونها على اخر شئ وتحول تلتقط انفاسها الاخيرة ووجها تغير لونه لازرق وتشهق بين يدينه
    مصعب لما لمح سارة تموت بين يدين عمر هو كان مستسلم لفيصل بس لما شاف سارة تموت دمه فار عطى لفيصل لكمه ودفه على سعود وركض لسارة
    نور وام فيصل يحولون يبعدون عمر عن سارة مع سامر بس عمر يضغط اكثر على رقبتها مصعب مسك التحفه اللى على الطولة اضربت راس عمر واخرا عمر تم ابعاده عن سارة اللى طاحت على الارض جثه هامده وصوت الصراخ تعال عمر وراسه ينزف دم على وجهه وقفت فيه الدنيا وهو رافع يدينه ويطالع بيدينه وبقلبه (انا قتلتها انا ذبحت سارة موتتها بيديني ) فيصل قرب منها وجلس على الارض كانت ما تتنفس مصعب دف فيصل عنها و جلس مكان فيصل مسك وجهها ويضرب خدها كنت ما تتنفس وعيونها مفتوحة وتلمع مثل الزجاج عيونه امتلت دموع :سوير لاااا تموتي سوووير
    لا لا ما راح تموتي وتتركيني
    يوسف هو يشوف امه على الارض وايوه مسكها ويبكي يوسف دارت فيه وهو يهمس والدنيا بدات تصير سودا بعيونه :ماما ماتت
    تيما بصارخ وهي تمسك يوسف اللى طاح على الارض فاقد الوعي :الحكوني الولد اغمى عليه
    سعود طلع من الغرفة سحب يوسف منها وبخوف وهو يضرب بخفه على خد يوسف :يوسف حبيبي يوسف عمو اصحى يوسف
    يارا وهي تشهق وترجف مسكت ساجدة :س ساجدة يوسف هبط سكره جيبي العسل بسرعه
    مصعب مدد سارة زين وميل راسها لورا ورفع ذقنها وبدا يسوي لها الاسعاف الاولي عنده امل تتنفس
    ****
    ببيت سعود مصعب جالس بالصاله ساكت وهو بعالم ثاني يطالع بالفراغ وعيونه مليانه دموع ووجهه كله دم وكدمات من الضرب ويوسف نايم بحضن سعود بعد نوبت بكاء قوية على امه سعود يطالع بمصعب نوم يوسف على الكنبة وراح جاب بطانية وغطا يوسف
    جلس جنب مصعب وهو يمسح على ظهر مصعب :اذكر ربك
    مصعب دمعته طاحت وبصوت مبحوح:سعود والله بموت والله بموت هي روووحي سوير اليوم كانت بحضني وتصالحنا سوير حلفت لى ما تتركني اعيش ولا يوم بدونها
    سعود ضم مصعب :لا حول ولا قوة الا بالله الله يصبرك
    مصعب يشهق :الله لا يسامحهم كلهم حتى امي وابوي الله لا يسامحهم دمروني سوير كل شئ بحياتي انا اتنفس عشانها
    سعود باس راس مصعب :خليك قوي عشان خاطر ابنك يوسف
    مصعب يبعد عن سعود ويمسك يدين سعود:سعود ابوس يدينك رجعلي سوير رجعها
    سعود وعيونه كلها دموع انحنى على مصعب وضمه وبهمس :يا ربي ياربي ارحم حال اخوي
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه وخمسه
    بعد ايام من اللى صار ببيت فيصل
    سامر طلع شاف سبارة تمشي وراه وقف السيارة على طرف الطريق والسيارة صفت ورا سيارة سامر نزل بسرعة يريد يعرف مين اللى بالسيارة اللى لحقته نزل الطرف الثاني :السلام عليكم
    سامر طالع فيه بخيبه كانت حالته حاله ومررره نحفان وشكله مبهدل لبس بيجامه سوداء وتيشرت اسود :وعليكم السلام ليش لحقني
    قرب منه :ليش ما ترد علي انا محتاج احكي معاك
    سامريحول يضبط اعصابه :مصعب انا وانت ما بينا كلام
    مصعب بعصبية :ياخي انا كنت مجبور على اللى سويته انا
    سامر بعصبية :لا تبرر انت واحد خاين بلا ضمير
    مصعب بانفعال :لا مووو انا خاين هي حلالي وصورة العقد عنكم موثق من المحكمة انا صح اغلطت ما انكر غلطي والله العظيم يا سامر ما سويت اللى سويته فيها الا لان اهلي ما كانوا راح يخلوني اتزوج غير سعاد
    سامر وهو منزل راسه :مصعب انا مالي علاقه بالموضوع روح قول هذا الكلام لاخونها
    مصعب جلس على الرصيف :موو راضين يسمعوني او يسمعون سعود اريدها انا مستحيل اتخلى عنها
    سامر يطالع بمصعب بحزن :والله موو سهله عليهم مصعب اللى صار كبيرمررره
    مصعب بانكسار والدمعه بعينه :سامر طمني عليها وربي قلبي نااار عليها
    سامر جلس جنبه تنهد بضيق :سارة يا مصعب قاعدة تموت صارت جسد بلا روح لا تتكلام ولا تاكل ولا تشرب حتى الدمعه من عينه مووو راضية تنزل
    مصعب نزل راسه ودموعه تنزل على حال سوير
    سامر حط يده على كتف مصعب وبحزن:الله يصبركم صدقني مووو طالع بيدي شئ
    مصعب :مخنوق يا سامر مخنوق انا اللى دمرتها بس اريدها ترجعلى روحي طلعت والله روحي طلعت
    سامر باس راس مصعب وضمه :لا تياس وتقنط صدقني كل شئ راح ينحل وان شاء الله ترجعون سوا
    مصعب يشهق من اعماق قلبه :يوسف من له من بعدها قلتني يا سامر بدون ما تدري قتلتني
    سامر وراسه على راس مصعب :خليك قوي عشان يوسف وربك بيحلها

    ****
    تيما بهمس لاختها :مابي اخبار عن عمرالغبي
    ساجدة بنفس الهمس :لا عيب تكولي غبي الله يرده بالسلامه
    تيما بنفس الهمس :الا غبي يستاهل خلي ضميرة يعذبة على اللى سواه بالمسكينة والله كلبي يتكطع عليها
    ساجدة بهمس:فيصل راح يوصل لعمر ويكول له سارة ماماتت
    تيما وهي تشوف يارا جالسه سرحانه بنفس الهمس :مسكينه يارا شذنبها الله يعينهم هالتوام
    ساجدة ضلت ساكته وهي حزينة حال ام فيصل والتوام
    تيما قامت وقعت جنب يارا :يارا
    يارا طالعت فيها :هلا
    تيما :انت بخير
    يارا نزلت راسها وتنهدت :الحمدلله
    تيما :لا تزعلين ازمه وتعدي
    يارا دمعتها طاحت :ان شاء الله
    تيما ضمت يارا :لا تبجين سوير كوية
    ****
    اما بغرفة ام فيصل سارة ممدده على ظهرها بسرير امها ببيحامه ساتان لونها اسود لها ساعات تطالع بالسقف
    ام فيصل جالسة جنبها تبكي وتقرأ قران من المصحف
    وكل اشوي تدخل وحده من البنات دخلت نور وعيونها مورمه جلست جنب امها وهي تطالع بسارة بحزن :يمه فيصل يناديك بسرعة
    ام فيصل سكرت المصحف اخذت منديل مسحت انفها ووقفت بمساعدة نور مسحت على شعر سارة وباست راس سارة :يا ماما كافي والله موتيني مثل الورده تذبلين قدام عيوني ومووو طالع بيدي شئ
    نور رجعت دموعها تنزل من كلام امها
    سارة شريط حياتها وكل شئ عاشته ذكرى ذكرى يمر على عيونها هي صح حبت مصعب من اعماقها بس مع الاسف حبها لمصعب كان ثمنه كبير ما شافت من حب مصعب الا الوجع وين الراحه من غاب مصعب عنها راحت الراحه روحها طلعت حتى الهوى خنقها صارت مجرد جسد بلا روح مصعب روحها تدرون شنو روحها سارة رافضه الحياة ما تريد تعيش بدونه كيف تعيش وروحها طلعت كان يوسف هوو اللى مصبرها على بعد مصعب بس الحين ايش اللى يصبرها
    *****
    بعد ايام رجع فيصل مع عمر وهم بالصاله الكل نايم مافي الا يارا اللى طالعت بعمر ببرود عمر بفرح الدنيا مووو وسعته ان سارة عايشة ما ماتت لان بهذيك الليلة طلع من البيت بسيارتة مثل المجنون:فيصل وينها
    فيصل بحده وهو يجلس :فوق بغرفة امي يارا قومي نادي ياقوت تحط لى اكل
    يارا قامت وطلعت فوق وعمر طلع وراها وعلى الدرج :يارا يارا
    يارا طنشت وكملت طريقها حتى مع فيصل ما تحكي
    عمر دق باب امه ما سمع رد فتح الباب شاف امه على سجادتها تصلي وتبكي
    وسارة مثل الاموات ممدده على السرير نايمة بس وجهها شاحب وواضح انها نحفانه كثير سكر الباب بهدوء وجلس جنب سارة انحنى باس جبينها ومسح على شعرها :سوير سوير اصحي
    ام فيصل اول ما سمعت صوت عمر سلمت بسرعة لفت : ابعد عن بنتي
    عمر بانكسار وندم :يمه والله ما راح اسوي شئ الحمدلله انها عايشه انا جيت اشوفها
    ام فيصل ودموعها على خدها بصوتها المبحوح:بنتي قاعدة تموت بسببكم كلكم لا حول ولا قوة الا بالله
    عمر شاف سارة فتحت عيونها اللى صاير لون البياض اصفر طالعت فيه بدون اي تعبير عمر ابتسم ودموعه تنزل :سوير اختي سامحيني صدقيني نادم عيوني انعمت
    وباس راسها :سوير حبيبتي سوير
    عمر طالع بامه اللى منزلة راسها وتبكي :يمه قول لها تكلمني
    رجع طالع بسارة مسك وجها وبحزن :سارة لا تزعلين مني سوير والله نادم
    حول فيها بس كنت جسد مثل الصنم ما ترد ومافي اي تعابير على وجهها
    عمر بصوت عالي :سارة يمه وش فيها سارة
    ام فيصل :سوير على هذا الحل من هذيك الليلة السوده
    عمر بخوف وهو يوقف :يمه وين عبايتها
    ام فيصل تشهق من اعماق قلبها المحروق :لا يمه لا تشيل ذنب ياقوت
    عمر بعصبية :وش دخل ياقوت سارة قاعدة تموت
    ام فيصل ويدينها على راسها من كبر المصيبة :اخوك حالف يطلق ياقوت اذا احد منا طلعها من البيت
    عمر يسحب عباية امه من العلقة :خليه يطلقها لف سارة بالعباية وشالها
    فتح الباب بصعوبة ونزل فيصل اول ما شافه وقف :وين ماخذها
    عمر بعصبية وصراخ :على المستشفى لا انت ولا غيرك تقدرون تمنعوني
    نور طلعت مع سامر على صوت الصراخ
    فيصل بعصبية :عمر رجعها خليها تموت ما يلزمني خوات مثلها
    عمر بانفعال :مووو بس هي غلطت كلنا غلطنا وانت اول واحد تزوجت من ورانا وانا حتى تزوجت من وراكم
    فيصل بصراخ :انا وانت ارجال ما يعيبنا شئ اما هي خلت روسنا بالطين
    سامر بهدوء :فيصل اذكر ربك ترى انا تاكدت من صورة العقد ميه بالميه موثق من المحكمة
    فيصل بعصبية وهو يكسر المزهرية اللى جنبه :الزواج باطل السافلة زوجها باطل
    سامر :الزوج موثق من المحكمه موو باطل
    عمر بتحذير :كونك اخوها من امها هذا ما يعني ابدا اني اسمح لك تغلط على اختي بنت امي وابوي اختي مووو زانيه اخت تزوجت وبالحلال جابت الولد سامر افتح الباب
    سامر فتح الباب :اجي معاك
    عمر : تعال افتح لى سيارتي
    سامر بعد ما رجع من برا جلس جنب فيصل بحده:طلقتها ولا لسى
    فيصل وراسه بين يدينه :لسى
    سامر حط يده على كتف فيصل :عليك كفارة يمين اطعام عشر مساكين او تكسيهم او تصوم ثلاث ايام
    فيصل زفر بقوة :لا حول ولا قوة الا بالله يا ربي صبرني
    سامر يطبطب على كتف فيصل :فيصل وانا اخوك لا تعقد الامور
    فيصل وقف وطلع فوق
    سامر رجع على غرفته ما لقى نور انسدح لانه متاكد انها طلعت فوق تشوف امها
    وعلى الساعة وحدة ونص نور جالسة مع امها اللى تبكي دقت على عمر :الو
    نور :عمر طمني سوير كيفها
    عمر وقف :من اول ما وصلت دخلوها على طول الانعاس الحمدلله لحقتها قبل ما يفوت الاوان
    نور بصدمه :ليش الانعاش
    عمر :دمها اثنين ونص وحطولها دم
    ووبكرا من الصبح راح يسولها تحاليل شاملة
    نور :شفتها
    عمر : الصبح يسمحولي ادخل اتبهي لامي
    نور :خذ كلمها
    ومدت الجوال لامها ام فيصل :يمه عمر طمني عن بنتي
    سوير
    عمر :يمه يا الغالية لا تخافي سارة راح تطيب بسرعة ان شاء الله بكرا الصبح ادق على سامر يجيبك تشوفينها
    اما عند ياقوت كنت تدرس دخل عليها فيصل :ليش ما نزلتي تحطين لى اكل
    ياقوت رفعت راسها وهي عاقدة حواجبها :الحين انزل
    فيصل جلس مكانه :لا خليك كملي دراستك
    ياقوت :وش صار تحت
    فيصل بحزن :عمر اخذها
    ياقوت طالعت فيه وبخوف على سارة :ايش وين اخذها
    فيصل زفر :على المستشفى
    ياقوت وقفت بسرعة وبيدها كتابها :انا بروح اشوف خالتي
    فيصل طالع فيها :وش فيك اليوم موو طبيعية
    ياقوت بتوتر :ها لا مافي شئ
    فيصل بحده :انتبهي لنفسك
    ياقوت :ان شاء الله
    حطت الكتاب على الطولة طلعت بسرعة
    فيصل قام دور على دخان لان اللى اشتراه خلص لقى علبتين فتحهم كان ناشف لانه صار قديم فيصل رماه بالزبالة وانسدح
    حول ينام لكن بلا فائدة
    اما عند ياقوت اللى جالسة مع نور وام فيصل
    وهي تمسح على شعر ام فيصل :يمه يكفي دموع حتى لو ابنك المجنون طلقني عادي اهم شئ صحة سوير
    ام فيصل :اذا طلقك لا هو ابني ولا اعرفه
    نور وهو تفتح جهاز الضغط :يمه وش فيكم والله فيصل مستحيل يطلقها عليه كفارة يمين عن حلفه
    ياقوت طالعت بنور :اشلون كفارة يمين
    نور :يمه ياقوت غبية حتى ما تعرف وش كفارة اليمين
    ياقوت بزعل :انااا موو غبية
    نور تقيس ضغط امها:الا غبية انا ما ادري كيف انت وسامر اخوان
    ياقوت :يمه شوفي نور تقول اني غبية
    ام فيصل : خلاص انتم حريم عيب عليكم
    ياقوت وقفت :تصبحون على خير
    دخلت على غرفتها كان فيصل يتقلب
    ياقوت تشغل النور :فيصل
    فيصل :هممم
    ياقوت قعدت جنبه ويدينها على كتفه بذلخه :فيصل انت نام
    فيصل يحط يده على المخده :اي نايم
    ياقوت :طيب اسمع نور تقول اني غبية
    فيصل زفر بحده :ياقوت تعبان ومالي خلق اسمعك
    ياقوت تمسح على شعره :زين اسمعني بس عندي سؤال نور تقول عليك كفارة يمين شنو يعني كفارة يمين
    فيصل :بلا استهبال وحركات الحريم انا اعرف حركاتك
    ياقوت :فيصل والله العظيم اني ما استهبل
    فيصل (اوووف ما كان نقصني الا ياقوت الزفت ):ياقوت اتركيني انام
    ياقوت :علمني واتركك
    فيصل يغطي وجهه :النت عندك اسالي عمك جوجل
    ياقوت وقفت طفت الضو وطلعت
    طلعت على الحديقة وجلست بعد تفكير طويل رفعت جوالها ودقت عليه
    بعد كم رنه رد :الو مين
    ياقوت ابتسمت :الو يا حلو كيفك
    ابتسم :تمام
    ياقوت :يوسف حبيبي وين بابا
    يوسف يحرك رجلينه :بابا بالغرفة انت مييين
    ياقوت ابتسمت :حبيبي انا الخاله ياقوت اعطي الجوال لبابا بسرعة
    يوسف ابتسم وقام بسرعه :اوكي
    راح يركض دخل على مصعب :بابا بابا
    وقف جنب السرير ويهز كتف مصعب : بابي حبيبي
    مصعب فتح عيونة :روحي وش فيك يا بابا
    يوسف يمد الجوال :الخاله ياقوت تقول اعطي الجوال لبابا
    مصعب اخذ الجوال من يده :الو
    ياقوت :الو مصعب
    مصعب :هلا ياقوت
    ياقوت :كيفك
    مصعب تنهد :كيف بكون برايك ليش ما تردين على اتصالاتي
    ياقوت :مصعب انت اخوي صدقني موو بيدي فيصل محذرني ما ارد عليك او على سعود حتى ما عاد يخليني اروح على الشغل
    مصعب :تقدرين توصلين جوالك لسوير لزم اكلمها
    ياقوت :مصعب انا دقيت عليك عشان سار آآه
    تركت الجوال وضمت بطنها من شدة المغص
    مصعب بخوووف على ياقوت وصراخ :ياااقوت ياقوت الو ياقوت ردي علي
    مصعب سكر منها ودق بسرعة على سامر سامر بعد الرنه الثانية رد على جواله بصوت كله نوووم :الو
    مصعب :سامر ارجوك روح بسرعة شوف ياقوت
    سامر تعدل وبخوف:وش في وش صاير
    مصعب :كنت تكلمني وصارخت وما عاد ترد علي شكله فيصل مسكها ارجوك روح لا يسوي لها شئ
    سامر رمى الجوال وطلع بسرعة فوق فتح باب جناح ياقوت ما كان في صوت فتح باب غرفتها فيصل طالع بصدمة سامر وش طلعه فوق وكيف يدخل بدون استاذان :سامر
    سامر بتوتر :وين ياقوت
    فيصل تعدل :ما ادري
    سامر تركه وطلع راح غرفة ام فيصل دق الباب نور :ادخل
    دخل سامر طالع ياقوت مووو موجودة :وين ياقوت
    نور :اكيد عند زوجها
    سامر سكر الباب ونزل بسرعة فيصل ينزل ورا سامر :سامر وش صاير
    سامر :شفت كابوس بياقوت
    دخل للمطبخ ما كنت موجودة
    فيصل يطالع باب المطبخ الثاني :شكلها بالحديقة
    فيصل طلع مع سامر شاف ياقوت امشي بصعوبه وظهرها متقوس وضمه بطنها بذراعها اليمين واليسار على ظهرها وبصعوبه تمشي سامر وفيصل مسكوها فيصل بخوف :ياقوت وش فيك
    ياقوت ودموعها على خدها :وديني الحمام
    سامر بعد ما شاف الدم طالع بفيصل لانه شاف هذا الموضوع اكثر من مره صار مع نور
    فيصل شال ياقوت ودخل وسامر دخل وراهم
    فيصل واقف قدام الباب له اكثر من نص ساعه وهو يسمع صوت الماء اللى امتزج مع صوت شهقاتها ياقوت فتحت الباب :فيصل عطيني ملابس
    فيصل بسرعة راح جاب لها دق الباب فتحت واخذت منه كلها عشر دقايق وطلعت فيصل يمسكها :كيف صرتي
    ياقوت ووجهها احمر وشعرها ينقط مويه بهدوء:الحمدلله بخير
    فيصل جلسها على السرير طلع المنشفه وجلس ينشف شعرها :تقديرين تتحملين لصبح ولا لا
    ياقوت نزلت راسها :من اشوي قلت لك اني بخير
    فيصل حط المنشفه على الكومدين :لا يكون زعلانه
    ياقوت مددت :لا موو زعلانه لسى العمر قدامنا
    فيصل يغطيها :وش السبب لا يكون دخنتي وكثرتي قهوة
    ياقوت طالعت فيه وبعصبية:كيف تسالني هذا السؤال
    فيصل :ياقوت انا اسال عن السبب ما كان فيك شئ
    ياقوت اخذت نفس :بدون سبب هذا قدرنا
    فيصل :الحمدلله يلا الحين نامي
    ياقوت سكرت عيونها بالم وهي تحس فيصل يبوس راسها
    اما عند مصعب اللى منسدح على بطنه وضام المخده ويوسف بعد منسدح على بطنه وماسك جوال مصعب
    دق الجوال يوسف يلمس وجه مصعب :بابا
    مصعب طالع فيه واخذ الجوال رد :الو طمني
    سامر وهو يتكي :لا تخاف فيصل ما كان عند ياقوت
    مصعب اخذ نفس :الحمدلله طيب وش فيها اختك
    سامر بحزن :ولا شئ طاح اللى ببطنها
    مصعب بحزن لان ياقوت يعتبرها اخته :الله يعوضهم اي مستشفى راحت
    نزل تحت كان سامر جالس يكلم شاف فيصل:لسى ما راحت
    فيصل يجلس :ميين
    سامر ابتسم وبتوتر :عبد الرحيم بكرا اكلمك
    مصعب :اوكي كنت ياقوت بتقول لى شئ مهم عن سوير
    سامر طالع بفيصل :طيب مع السلامه
    وسكر :كيفها
    فيصل يتكي :نامت الصبح باخذها للمستشفى
    سامر :وش السبب
    فيصل بهدوء :سالتها وعصبة علي قالت بدون سبب
    سامر :الله يعوضكم
    فيصل :آميين ما اتصل عمر
    سامر :لا انت اتصل
    فيصل يتربع :ما يدخلني انت اتصل
    سامر رفع جواله ودق على عمر
    عمر رد :الو
    سامر :عمر فيصل مشغول باله على سوير
    فيصل رمى علبة المناديل على سامر وهو يخزه
    عمر :بالانعاش وحطولها دم
    سامر بصوت عالي وصدمه :يا ربي استر وش انعاش وليش الدم
    فيصل تعدل وطالع باهتمام
    عمر بعصبيه:وش فيك تصارخ اذني راحت سوير وضعها خطير
    سامر بحزن :لا حول ولا قوة الا بالله
    فيصل قام واخذ الجوال :عمر وش فيها سوير
    عمر اخذ نفس وبحزن :سوير موو بخير
    فيصل بانفعال :كييف موو بخير انت ايش تقول
    عمر :فيصل سوير بالانعاش وحطولها دم ومن بكرا الصبح راح يسولها تحليل شامل و وو(وسكت )
    فيصل :ليش سكتت وش فيها
    عمر تنهد :قال الدكتور لزم يشوفها دكتور نفسي لان وضعها ما يبشر
    فيصل :انت باي مستشفى انا بجي
    عمر بانكسار :لا تجي حتى انا ما سمحولي اشوفها وضعها خطير جدا انتبه لا تعرف امي
    فيصل :لا حول ولا قوه الا بالله انا الصبح بجي
    عمر :اوكي (وسكر )
    ثاني يوم مع اشراقة صباح جديد
    الكل يريد يروح للمستشفى الساعه تسعه
    ام فيصل ليارا ونور :يارا نور وحده منكم تضل مع جدكم والعيال
    يارا :لا ماما لزم اروح لسوير
    نور :يمه وانا بعد بكون مع ياقوت
    تركتهم وطلعت تشوف ياقوت وتساعدها
    ساجدة :لا تشغلون بالكم اني وتيما هين
    تيما اللى جالس جنب ابو عبدالله :عمه ممكن انا وجدي ابو عبدالله نطلع نتمشى
    ام فيصل توقف :اطلعو بس لا تتاخرون
    فيصل :يبه خذ دواك معاك لا تنسه مثل كل مره
    ابو عبدالله :فيصل دق على وانا ابوك وطمني عن سوير
    فيصل ضم جده وباس راسه :حاظر يا غالي
    نزلت ياقوت بمساعدة نور سامر مسكها :اشوي اشوي
    ياقوت طالعت بام فيصل :يمه مين راح يضل عند العيال
    ساجدة :اني ياقوت ويلادج بعيوني تروحين وترجعين بالسلامه
    ياقوت :الله يسلمك نما اوصيك على اياد
    ساجدة ابتسمت :لا توصين ايادو بعيوني
    طلعو من البيت بسيارتين نور وياقوت مع سامر
    وفيصل مع امه ويارا
    وبالمستشفى قبل ساعه
    عمر دخل على سارة
    جلس جنبها على السرير ومسك يدها :سوير سارة يلا اصحي سوير يا روحي
    سارة فتحت عيونها وطالعت فيه
    عمر ابتسم لها :صباح الخير كيفك الحين
    سارة رجعت غمضت عيونها
    عمر رفع السرير من جهاز التحكم فتح كوب الموية
    مسك راسها وحط الكوب بفمها وطالع بعيونها:يلا اشرب
    ما رضت تشرب والموية انكبت على ملابس المستشفى
    عمر ترك الكوب :طيب لا تشربين
    اخذ مناديل وصار يمسح لها :انا اسف سوير سامحيني والله ندمان على جنوني
    سارة ساكته
    عمر ابتسم وهو يمسك يدينها :قوليلي اللى يرضيك وانا اسوية بس يا حلوه لا تضلي زعلانه مني انت بنت الغالي
    عمر كمل :بعد شوي ماما بتجي مع البنات حتى فيصل جاي يشوفك
    عمر اندق الباب عمر اخذ الطرحه وحطها على راس سارة لان قبل اشوي كان يكلم الدكتور
    :تفضل
    دخل الدكتور :صباح الخير يامدام سارة
    الدكتور قرب مع الممرضه :ما شاء الله واضح التحسن
    عمر:تقدر الحين تسوي لها التحليل المطلوبة
    الدكتور بدا بشغله مع الممرضه
    *******
    بعد وصول الاهل اللى استقبلهم عمر وضلو ساعه بالممر جالسين على ما وافق الدكتور على دخولهم
    ضم امه اللى تبكي وطلعوا على الانعاش
    دخلو على الغرفه ام فيصل قربت من سارة تضمها وتشمها وتبوس فيها وتبكي وتنوح عمر بعدها :يا يمه موو كذا البنت تعبانه
    فيصل بعد ما بعدت امه قرب وحط يده على راس سارة وبانكسار :سلامتك ما تشوفين شر
    يارا سوت نفس امها وهي ماسكه يد سارة بيدينها الاثنين :سوير حبيبتي ليش تسوين كذا بنفسك وفينا والله حرام عليك
    كملت وهي تشهق :لا تخافين على يوسف هو مع ابوه بخير والله اجيبه لك ارحمي نفسك وارحمي ماما
    فيصل حط يدينه على كتوف يارا :يارا اهدي
    يارا :كيف اهدى واختي نصي الثاني حالته كذا
    عمر بحزن :بكرا ان شاء الله يشوفها اخصائي نفسي .
    فيصل :وين دكتورها بكلمه
    عمر يطالع ساعته :نص ساعه وتطلع نتائج التحاليل
    ضلو جالسين لين ما اندق الباب عمر فتح الباب :هلا تفضل
    دخل الممرضه :السلام عليكم
    فيصل وعمر ويارا:وعليكم السلام
    الممرضه :ممكن تطلعو بر انتهت الزيارة
    فيصل مسك امه :يلا يمه قومي
    ام فيصل :لا يا فيصل الله يسعدك خليني معها
    فيصل :يا يمه ما يصير والله ما يصير
    يارا قامت مع عمر
    وفيصل بالقوة حتى قدر يطلع امه من عند سارة
    وهم جالسين وفيصل ضام امه جاهم الدكتور وبعد السلام
    الدكتور طالع بفيصل :انت زوجها
    فيصل :لا انا اخوها الدكتور فيصل
    الدكتور :اتشرفنا دكتور فيصل وين زوج المدام سارة
    فيصل :كلمنا نحن
    الدكتور :وزوجها
    فيصل :موو موجود
    الدكتور :تفضلو معاي
    راح فيصل وعمر مع الدكتور ويارا جلست تهدي امها
    كلها ربع ساعه ورجع فيصل مع عمر
    :بشروا وش قال الدكتور
    فيصل جلس وتنهد
    عمر جلس عند عند امه :يمه سارة طلعت حامل
    ام فيصل طالعت بفصل بصدمه
    فيصل :لها اسبوعين ونص ممكن وحملها ضعيف احتمال تجهض
    عمر :فيصل رجع امي ويارا على البيت
    يارا :وسارة
    فيصل وقف:لسى مطوله بالانعاش وممنوع احد يجلس معها
    فيصل :عمر انت خذهم وارتاح وانا بشوف سارة
    عمر :طيب بعد العصر اجي
    عمر دخل على البيت سلم على ساجدة راح يتروش وام فيصل قالت ليارا تروح تجيب ملابس لعمر من عند فيصل
    اما عند يارا اللى طلعت على غرفة فيصل طلعت ملابس لعمر وراحت لغرفة امها ضلت تبكي لين ما نامت قامت من النوم بعد ما شافت كابوس رجعت تبكي اخذت جوال امها ودقت على سعود رد:الو
    يارا بصوت باكي:الو سعود
    سعود ببرود كله زعل لان لها ايام مقطعته :هلا
    يارا :كيفك
    سعود :الحمدلله بخير
    يارا :سعود سارة حامل ومن امس بالليل بالانعاش ووضعها خطير
    سعود بصدمه :لا حوة ولا قوة الا بالله وين المستشفى
    يارا تشهق :مستشفى ال.....
    سعود رحمها :يارا حبيبتي لا تخاف عليها
    يارا ويده على صدرها :كيف ما اخف عليها وسوير قاعدة تموت من فراق مصعب وابنها
    سعود ياخذ مفاتيح سيارته :الحين اخذ مصعب ويوسف لها موو على كيف فيصل وعمر
    يارا :سعود حبيبي اتصل وطمني
    سعود :جوالك مغلق
    يارا :كسره فيصل
    سعود :وعد اليوم احل كل الموضوع
    يارا ابتسمت من بين دموع :انا واثقه فيك
    سعود :يلا سكر وانتبهي على عمتي ام فيصل
    يارا :ان شاء الله
    سعود وهو طالع من مكتبه :سعود وين
    سعود لف عليه :بروح لمصعب زوجته بالمستشفى
    راكان :وفيصل
    سعود :ما علي منه
    راكان :سعود اسمع .....
    سعود دخل للبيت لقى مصعب نايم على الكنبة وابنه نايم فوقه وهاله جالسه تنظف :مساء الخير
    سعود :مساء النور متى نامو
    هاله :صحى الساعه عشرة فطر يوسف ولعبه وبعدها اخذو حمام ونامو
    سعود قرب وهز كتف مصعب :مصعب مصعب اصحى
    مصعب فتح عيونه :انت جيت
    سعود بصيغة امر:قوم بسرعة بدل انت ويوسف
    مصعب :ليش
    سعود يطالع بهاله اللى راحت للمطبخ:يعني ليش قوم بسرعة
    مصعب يمسح على راس يوسف :سعود اتركني بحالي
    سعود بسخريه:سارة بالمستشفى (مصعب دارت فيه الدنيا )مريضه واذا ما جا اميرها الوسم وابنهم ما راح تطيب
    مصعب بانفعال :يوسف ابني يووسف يلا بابا اصحى
    يوسف فتح عيونه وتعدل وهو يفرك عينه بطريقة طفولية:بابا
    مصعب بعد يوسف عنه وقام شال يوسف يبدل له بيجامة النوم
    مصعب بسرعه بدل وبدل ليوسف جلس يلبسه الجزمه والشراب
    :يلا يوسف بسرعة قدامي تاخرتا على ماما سوير
    يوسف بفرح وهو يمسك شعره :هاااااي باقي شعري
    مصعب اخذ المشط بسرعة ومشط له وشاله :بابا العطر
    مصعب شال العطر وعطر يوسف
    سعود وقف :رايحين عرس ساعة انتظركم
    مصعب :والله ابن اخوك هو اللى رايح عرس
    سعود نزل يوسف :فديت ابن اخوي يلا
    يوسف وهو يبتسم :خالتو هاله تعالي معنا
    هاله ابتسمت :لوين حبيبي
    يوسف :بنروح نجيب مامي
    هاله بفرح :بجد
    يوسف هز راسه بفرح
    *****
    فيصل وهو جالس مع راكان وجسار بالممر
    فيصل يطالع بالى جاين :هذول وش جابهم
    راكان :فيصل اعصابك
    جسار وقف وهو يقول لفيصل :فيصل استحي على وجهك لا تتسبب بطلق اختك
    سعود ومصعب :السلام عليكم
    يوسف يحول يسحب يده راكان وسامر ردو السلام
    سعود :رد السلام واجب يا ابو اياد
    فيصل :وعليكم السلام
    سعود :كيف ام يوسف الحين
    يوسف :بابا اتركني
    مصعب يحول يركز بكلام فيصل مع سعود :يوسف اسكت
    يوسف بعصبية :ما بدي اسكت اتركني
    مصعب بهمس :ترى ازعل منك وارجعك البيت
    يوسف بدا يبكي بصوت عالي :بابا اتركني
    مصعب لان الكل طالع فيه ترك يد يوسف :خلاص لا تبكي
    يوسف مد يده :منديل
    مصعب دخل يده لجيبه :مافي
    جسار مد منديل له :حبيبي خذ
    يوسف اخذ المنديل :شكرا عمو
    مسح وجهه الاحمر عطى المنديل لمصعب راح عند فيصل اللى جالس ومد يده :خالو فيصل مرحبا
    فيصل طالع بيد يوسف وطالع بوجه يوسف الكل صار يطالع
    فيصل بقلبه (ياربي ما اقدر وش اسوي ما اقدر )
    وهو يطالع وجه يوسف وعيونه اللى تلمع رفع عيونه وطالع بمصعب ورجع طالع يوسف بحيره ما يقدر
    انتهى البارت توقعاتكم
    اسفه على انقطاعي ولكن كان عندي ظروف
     
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,167
    الإعجابات المتلقاة:
    87
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الميه وسته
    جسار ابتسم :فيصل وش فيك الولد يسلم عليك
    فيصل :احم
    مسك يد يوسف برقه فيصل :اهلين كيفك
    يوسف شق الابتسامه :تمااام وانت كيفك
    فيصل ترك يده :الحمدلله بخير
    يوسف يجبس جنب فيصل :خالو وين ماما
    فيصل بتوتر لان مشاعره تلخبطت :نايمه
    يوسف وهو يحرك رجلينه :ماما مريضه صح
    فيصل هز راسه بتوتر :صح
    يوسف طالع بفيصل وباهتمام وعيونه تجمعت فيها الدموع :راح تموت
    مصعب عطى يوسف المنديل ومسح على شعر يوسف اللى يمسح دموعه
    راكان :مين قال امك راح تموت
    يوسف عطى المنديل لمصعب و مد راسه يشوف مين هذا اللى يتكلم :مين انت
    راكان ابتسم وبثقه:انا عمك راكان
    يوسف يطالع فيه بنص عين وبصوت عالي:لا انت موو عمو
    راكان انقهر :احلف بس
    يوسف بجدية :والله انت موو عمو
    مصعب :يوسف عيب
    يوسف طالع بمصعب :بابا عموسعود وعمو سامر وهذا موو عمو
    راكان :طيب وهذا الكبير
    يوسف مد راسه ويدينه على فخذ فيصل بثقه :هذا خالو جسار
    جسار ابتسم وهو يذكر الله
    راكان باستغراب:الولد يعرف الكل كيف
    سعود :اذكر ربك
    راكان :ما شاء الله بس شئ غريب كيف يعرف الكل ويتكلم بثقه
    يوسف ابتسم لفيصل وبعدين صار يعد ساعته الحمرا :خالو وين التوام يارا ما اشوفها
    وصار يطالع حوله
    سعود :خالتك يارا بالبيت مع جدتك
    يوسف لف لمصعب:اها بابا وين بدي مويه
    مصعب بطفش لان هي خايف على سارة والاستاذ ابنه موو راضي يسكت او يعطي مجال حتى يتكلمون مع فيصل :روح مع عمك راكان يعطيك مويه
    راكان مد يده :يلا يوسف تعال
    يوسف يهز راسه بلا وبعصبية وهو يكتف يدينه:بابا لا غلط غريب يخطفني
    راكان نزل يده وبغيض:من زينك اللى مضيع ابو حريم يلقه فيك
    فيصل همس بذكر الله على يوسف
    سعود :راكان انتبه لكلامك
    راكان ياشر :والله جسار فيصل طالعوا بولد مصعب ومصعب والله نسخه مصغره بس الفرق لون العيون وحتى نفس اسلوب مصعب
    جسار يطالع فيه :لا شخصية مصعب تختلف
    راكان :والله ما تختلف انا اتذكر مصعب زين ايام الدراسه كان يسوي مثله حتى نفس التسريحه ونفس الحركات صح سعود
    سعود وهو يطالع يوسف :صح سبحان الله
    يوسف يطالع براكان بحده ويخزه
    راكان :لا تطالعني كذا
    يوسف بنفس الوضعيه :سؤال
    راكان :اسال
    يوسف :متى تروح بيتكم ؟
    راكان يجلس جنب سعود :قاعد على قلبك
    يوسف يقرب اكثر من فيصل بهمس لفيصل :ما احبه
    فيصل طالع براكان ونزل عيونه
    جا عمر بهدوء وهو يطالع يوسف اللى جالس جنب فيصل ما يفصل بينهم شئ وهو يقول :خالو عندك اولاد كثير ليش
    عمر :السلام عليكم
    الكل رد السلام
    يوسف طالع بعمر وابتسم ابتسامه عريضه
    سعود بهمس لمصعب :ابنك شيطان ما كنت متوقع يطلع انتاجك بموصفات عالية
    مصعب بقى يطالع
    عمر ابتسم ليوسف اللى يتبسم له :تعرفني
    يوسف وقف :انت خالو عموري
    عمر :اسمي عمر
    يوسف طالع بمصعب بحده :بابا بدي مامتي
    مصعب :حبيبي اصبر اشوي
    يوسف :ما بدي ماما
    عمر مسح على شعر يوسف برحمه :يوسف تعال معاي
    يوسف رفع راسه وابتسم ابتسامه جذابه :وين
    عمر :البقاله
    مصعب مسك يد ابنه :لا شكرا لا تتعب نفسك
    يوسف صار يبكي :بابا اتركني
    فيصل بسخرية :ترى عمر خال يوسف ما راح ياكل ابنك
    مصعب يحك شعره باحرج بعد ما ترك يوسف :اسف انتم فهمتو غلط يوسف مريض ما يقدر ياكل اكل البقالة
    عمر :وش مرضه
    مصعب نزل لمستوى يوسف وصار يمسح وجه يوسف :فيه سكر واذا بيروح البقاله بيسوي لك فضيحه
    يوسف :بابا حبيبي اروح
    مصعب يرمي المنديل بالزباله:اسال خالك
    طالع بعمر وعيونه تلمع :خالو اروح معاك
    عمر شاله :اكيد حبيبي باخذك عند ماما
    يوسف باس خد عمر وهو يلمس لحية عمر :ماما مريضه
    عمر وهو يمشي :الحين تشوفك ماما ويروح المرض
    مصعب طالع بفيصل :فيصل
    فيصل بقهر وهو يطالع الارض :مصعب يا خسارة ثقتي فيك انت خاين
    مصعب اخذ نفس وبضيق :انا عارف يا فيصل والله ادري اني خاين واناني بس كنت مجبور كنت بين نار حبي لسارة وبين نار اهلي اللى متحكمين بحياتي وانت اكثر واحد تعرف كم مره تقدمت لسارة قبل ما تسافر
    فيصل بانفعال وهو يمسك حديد كرسي الانتضار بقوة :عندي بس سؤال واحد ليش كنت ترفضك ليش
    مصعب استند على الجدار واتكلم بانكسار:كانت حامل خفت عليها من الفضيحة فقتلت ابني بس الله كبير يافيصل سارة كرهتني خلتني اسجل بيتي باسمها وتركتني وطلقت سعاد لاني ما اشوف بعيوني احد غيرها وانطردت من شغلي والاصعب اهلي تبرو مني ضليت انتظرها سنوات كنت مستعد انتظرها طول عمري لاني احبها وشريها لما رجعت لى صرت اسعد انسان ومن كم اسبوع اكتشف ان عندي ولد
    كان احساس صعب (وعيونه تلمع من الدموع اللى تجمعت ) كنت حامل بتوام واحد.قتلته ووحد انحرمت منه سنين انا الوحيد اللى استحق العقاب سارة ما لها ذنب كنت الضحية لى انا مستعد اسوي اي شئ تطلبونه مني اي شئ بس لا تفرقون بيني وبين زوجتي
    سعود :ابو اياد لا تهتم بكلام الناس دام اختك مع زوجها معززه مكرمه
    ****
    ام عند عمر اللى دخل على سارة كنت نايمه
    عمر بهمس وهو يوقف يوسف خلفه:اتخبى ولا تسوي صوت عشان نفاجئ سوير
    يوسف يهز راسه :اوكي
    عمر يهز كتف سارة بخفه :سوير سوير اصحي سارة بنت اصحي
    سارة فتحت عيونها عمر ابتسم :عندي لك مفاجئة بس في شرط (ابتسم وكمل )اذا عجبتك تسامحيني اوكي
    سارة بدون اي فعل عمر لف وجلسه عن سارة وهو يقول بصووت عالي :مفاجئة وش رايك
    يوسف باس صار يبوس وجه سارة :ماما انا احبك قد الكون احبك لا تموتي
    عمر ابتسم لما شاف سارة دموعها تنزل وتضم يوسف لصدرها عمر حط يده على يد سارة اللى فيها الابره:سارة انتبهي
    يوسف يمسح دموعها :لا تبكين ماما لزم تاكلين عشان تروح الواو وترجعين البيت معاي انا وبابا وخالتو هاله
    سارة بضعف دفنة راسها برقبة يوسف تبوسه وتشمه كنت تشم عطر مصعب فيه
    عمر وهو يبتسم ويمسك كتوف يوسف:سوير كافي انت تعبانه
    سارة تمسكت فيه اكثر
    عمر وقف يطالع مرت نص ساعه ويوسف فوقها ضمها وساكت
    دخل مصعب مع فيصل طالع بسارة كيف يوسف فوقها وضمته
    قرب وهو يحس ارجواله موو شايلته انحنى وهو يحط يده على شعرها ويبوس جبينها سارة
    مصعب :ياروحي الحمدلله على سلامتك
    وسارة نزلت عيونها فيصل مسك يوسف ونزله :ارتحتي سارة بس دموعها تنزل
    فيصل كمل :راح اخليك ترجعين له بس بشروطي انا
    فيصل جلس وكمل :وبس تتحسني لى كلام معاك
    مصعب يمسك علبة المنديل :فيصل لو سمحت اجل كلامك
    يوسف جلس جنب فيصل وبفضول قاتل :خالو انت زعلان من ماما ولا ماما زعلانه منك
    مصعب اللى يمسح وجه سارة بهدوء :يوسف اسكت
    يوسف وقف وراح عند السرير :بابا خلي ماما تاكل
    مصعب يعدل لها المخده :الحين يلا معاي
    يوسف :وين
    مصعب يشيله :عمك سعود بيرجعك للبيت
    يوسف :لا ما اروح للبيت الا لما اخذ ماما معنا
    مصعب يتوجه للباب :موو على كيف امك الحين تروح للبيت مع عمك
    مصعب طلع عمر طالع بفيصل :وش صار
    فيصل تنهد :عمرلو بيدي ما كنت خليتها ترجع له
    عمر جلس :عشان يوسف
    فيصل طالع بسارة :لا عشان سارة احسن شئ ترجع لبيته وتنستر فيه
    عمر :سارة كنت ترفض زوجها منه وتكرهه
    فيصل :والمعنى
    عمر بتفكير عميق :الموضوع فيه كذب انت ما شفت كيف ردت فعلها لما دخل مصعب واساسا لو كنت تريده ما كنت رفضته من سنوات واخفت الولد عنه
    فيصل بتفكير :حتى انا موو مقتنع بالسالفه
    عمر :احسن شئ تطلق منه
    فيصل طالع باسارة :سارة اذا تطلقت ما راح تكون حياتها احسن من الحين
    عمر تنهد :سارة
    ما ردت
    فيصل يسترخي :لا تتعب نفسك
    عمر وقف :بروح اجيب قهوة تشرب
    فيصل يغمض عيونه :والله يا ليت
    شرب القهوة مع عمر جابت الممرضه وجبة لسارة فيصل قرب منها ورفع االسرير اشوي وسارة منزله عيونها
    جلس ورفع لها ملعقة الشوربة قربها من فمها :يلا لزم تاكلين
    ضلت مثل ما هي فيصل بحده :سوير يلا
    بدون استجابه فيصل بعصبية :افتحي فمك
    سارة صارت دموعها تنزل بصمت
    فيصل ترك الملعقه وهو يستغفر
    عمر وقف عند راسها ومسح على شعرها ومسح دموعها: اذا ما تريدين ترجعين له وخايفه على يوسف ياخذه قولي
    سارة ما ردت
    فيصل مسك يدها :سوير اللى تسوينه بنفسك ما يغير شئ من الواقع
    اندق الباب دخل مصعب وهو شايل اكياس وكوب كوكتيل :مساء الخير
    عمر وفيصل :مساء النور
    مصعب حطى الاكياس على الكرسي :لا يكون تاخرت
    فيصل وهو يمسك الملعقه ويرفعها :يلا كلي
    سارة ما ردت
    مصعب جلس من الطرف الثاني :سوير يلا كلي
    مصعب :انا اكلمك
    فيصل :ويبعدين معاك
    مصعب يطالع فيها بحده :اكلت شئ اليوم
    فيصل بسخريه :على لحم بطنها من اخر عشا رومانسي معاك
    مصعب بهدوء :سوير لزم تاكلين اذا مو عشانك عشان الروح اللى داخلك لزم تاكلي
    سارة صارت تبكي من الصدمه وفيصل ترك الملعقه
    عمر بعصبيه لان سارة صارت تبكي بصوت عالى وتقوس ظهرها لانها انحنت :انت مووو هامك الا ابنك
    مصعب ضم سارة وهو يمسح على شعرها برحمه:اشششش خلاص اهدي
    مصعب رجعها لمخدتها وهو يغطيها :لا تاكلين يلا حبيبي نامي
    فيصل رفع الملعقه :انت وش تقول ما يصير تنام لزم تاكل
    مصعب :اتركها على راحتها
    فيصل قرب المعلقه:سارة يلا اكلي
    مصعب :لا تضغط عليها
    فيصل بعصبية :سوير يلا اكلي وصدقيني اذا عدت الكلام راح انسى انك مريضه وامد يدي عليك
    مصعب بعصبية :شنو تمد يدك عليها حتى اكسرها
    فيصل طالع بمصعب:انا واختي لا تدخل بينا
    مصعب مسك يدها :سوير لا تخافي منه انا معاك وما راح اسمح لاحد يقرب منك
    فيصل رفع راس سارة بيده وبحده: سوير تكسرين كلامي
    مصعب :فيصل خلاص فيصل قرب الملعقه اكثر
    سارة فتحت فمها وشربت
    عمر ابتسم ويده على راس سارة :مصعب الافضل لك انك تفارق
    مصعب طالع فيه :عمر تقدر تروح بيتك بكرا بخرج سوير تقدر تزورها ببيتها
    فيصل رفع العصير :شنو تطلعها استخفيت
    مصعب :لا ما استخفيت بكمل علجها بالبيت جو المستشفى يتعبها
    فيصل :يلا سوير
    سارة شربت شفه :بس تطلع من المستشفى واقفه على رجلينها وتجلس عند امها اسبوع وتنفذ شروطي ساعتها تقدر تاخذها
    مصعب بعصبية :ترى انا رجال عند كلمتي كل الشروط بنفذها هي نفسيتها تعبانه و محتاجه عناية خاصه مني لاني زوجها و دكتورها
    فيصل ببرود:انا اخوها ودكتورها ونفسيتها ما تعبت ولعت الا من افعلك المريضه
    فيصل ابتسم :يلا سوير كلي
    سارة اكلت مصعب بقهر :شكله عاجبك كلام الدكتور فيصل وموافقه على تخطيطه
    سارة رفعت عيونها فيصل ابتسم وهو يطمنها :لا تخافين منه اذا تنمد يده عليك اكسرها ولا نسيت كلامي برا
    مصعب يوقف :لا ما نسيت
    عمر بنذاله :فيصل تدري ان سارة الشهر الماضي كنت منومه هنا بسبب العنف
    فيصل ترك الملعقه ولف على مصعب وهو يخزه :اللى يقوله صح
    عمر :روح اسال عند ملف سارة الطبي بالمستشفى
    فيصل مسك مصعب من قميصه :انت واحد مريض
    مصعب مسك يدين فيصل :لما اشوف ببطن زوجتي اثر عملية قيصري اكيد راح افكر اموتها مثل ما فكر عمر ولا انا غلطان
    فيصل بعصبية :كذاب لكم شهور متزوجين
    مصعب دف فيصل وبهدوء:صح لنا شهور متزوجين بس ما كنت تسمح لى اشوفها وبدون سابق انذار اشوف اثر العملية وانا ما لمستها بعد الاجهاض ضربتها لين ما فقدت الوعي
    عمر بعصبية :اطلع برا
    مصعب جلس على الكرسي :ما اطلع انت اللى تطلع لانها زوجتي انا ومهما يحصل بيني وبينها راح نضل نحب بعض
    فيصل مسك عمر اللى ناوي يضرب مصعب :عمر عمر وقف عشان خاطر سارة
    عمر طالع بسارة كنت تبكي
    عمر شال جواله وطلع فيصل طالع بمصعب :والله العظيم يا مصعب لو طلعتها من المستشفى لأحرمك منها طول عمرك وبكرا لى كلام معاك
    مصعب بدون ما يطالع فيصل :يصير خير
    فيصل قرب من سارة قرب من وجهها وهو يطالع بعيونها :انتبهي على نفسك بكرا راح نجيك وبجيب ابو عبدالله معاي
    باس خدها ولف على مصعب طالع بمصعب بحده وطلع
    ****
    فيصل اتصل على جوال نور :الو
    نور :هلا فيصل
    فيصل :انشغلت بسارة كيف ياقوت
    نور طالعت بياقوت :بخير انت وينك
    فيصل :جايكم ربع ساعة واكون عندكم
    نور :لا تجي نحن بطريقنا للبيت
    فيصل :جد
    نور :اي كيف سارة
    فيصل :الحمدلله بكت لما شافت ابنها رضت تاكل بس للحين ما تتكلم
    نور بفرح:الله يبشرك بالخير
    فيصل :اشوفك بالبيت
    وسكر
    *****
    مصعب وقف وجلس عنها ومسك يدينها وبحب:اشتقتلك موووت
    ابتسم :ما كنت ادري اخونك يحبونك كذا
    باس خدها :سوير حبيبي مووو ناويه تسمعيني صوتك الحلو
    حط جبهته على جبهت سارة :سوير احبك حياتي بدونك جحيم
    وهو يطالع بعيونها :زعلانه مني صدقيني بالقوة طلعوني بدونك تمنيت اموت وما اطلع بدونك وانت سمعتي صوتي وانا اصارخ على فيصل وسامر
    مصعب رفع راسه : شنوو مووو ناويه نتهوش
    راح جاب كوب الكوكتيل ورجع جلس :اشربي هذا الكوكتيل اللى تحبينه مع الايس كريم
    سارة ما ردت
    مصعب :سوير يلا اشربي
    مصعب بعصبية :يا حيوانه اشربي واتركي العناد.
    سارة بكت
    مصعب مسك فكها وحط بفمها وبنبره ما احد يعرفها الا سارة :اشربي
    سارة شربت شفه
    مصعب ترك فكها :ليش رافضه الكلام والاكل
    سارة نزلت راسها
    مصعب رفع راسها وهو يمسح دموعها وقرب الكوب :لو افهم بايش تفكرين كنت ارتحت
    سارة شربت :ما راح تشوفي يوسف الا لما تطلعي من الانعاش
    سارة تجمعت الدموع بعيونها مصعب :لا تبكين
    شربت اقل من الربع غصب عنها
    وغمضت عيونها مصعب يلمس وجهها بحنان :سوير لا تنامين لسى ما خلصنا
    حط الكوب على الطولة ورجع السرير لوضعية النوم مسح على شعرها وباسها بخفه وراح يجلس على الكنبه
    *****
    عند فيصل دخل غرفته لقى امه ونور واوسم نايم جنب ياقوت
    :مساء الخير
    الرد :مساء النور
    فيصل بس راس امه :يمه كيفك
    ام فيصل :الحمدلله طمني عن اختك
    فيصل يجلس جنب ياقوت :من شافت ابنها وابوحريم صارت مثل الحصان
    وباس خد ياقوت :هههههه حبيبي حتى انا راح كل الالم من شفتك
    فيصل ابتسم وهو يضمه نور :عاشت ام اياد على الردود السنعه
    ياقوت تغمز لنور :حبيبة قلبي
    ام فيصل توقف :انا بروح اشوف ابوي
    فيصل :قبل اشوي مريت عليه كان نايم
    ام فيصل :جدك كل شوي يغفى خمس دقايق
    نور وقفت :وانا بروح اشوف تيما والعيال
    فيصل :الله معاكم
    طلعت ام فيصل ونور ياقوت تبعد عن فيصل :اووف فيصل روح تروش
    فيصل :كيفك
    ياقوت تكتف يدينها :قلت لك قبل اشوي ولا نسيت
    فيصل وقف وهو مبتسم :لا ما نسيت
    فتح الخزانه وطلع ملابس :يارا هنا ولا راحت مع زوجها
    ياقوت :امي قالت جا سعود مع جسار جلسو مع امي و ابو عبدالله واخذ زوجته
    فيصل طالع فيها :لا تنامي
    ياقوت ابتسمت :ليش ما انام
    فيصل يمسك الباب :ودي اسهر معاك
    ياقوت :طيب انتظرك
    فيصل طلع مر على غرفة عيالة ودق الباب كان كل نايم حتى فيصل الصغير :ادخل
    دخل فيصل :يعطيك العافية
    تيما اللى جالسة ترتب الفوضه والكل نام :الله يعافيك
    فيصل يتامل فتون :تعبناك اليوم معنا
    تيما ابتسمت وهي تسكر الخزانه :ما سويت الا الواجب
    فيصل توجه للباب :تصبحي على خير
    تيما :وانت من اهله
    فيصل سكر الباب وراح على الحمام
    تيما خلصت خففت الاضائة وراحت لغرفة ساجدة وعمر دقت الباب عمر فتح الباب :هلا
    تيما تدخل :لا يكون ازعجتكم
    عمر يسكر الباب :اي والله خربتي علينا جونا
    تيما لفت :خلاص اني رايحه
    عمر يجلس على طرف السرير وهو يبتسم:الناس تسال قبل ما تدخل
    تيما تجلس على الكرسي:جيت اسالكم وين انام لان تكيف هذيج الغرفة خربان
    عمر طالع بساجدة :ما ادري دبري نفسك
    تيما بحده:ادبر نفسي اشلون
    ساجدة :توته باجر راجعين على البيت
    عمر :توته انا تعبان يلا روحي نامي بحضن امي
    تيما وقفت وبتحذير :رايحه واحسب حسابك الساعه سته الصبح اني طابه عليكم
    عمر :بكرا في دوام
    ساجدة :اي حبيبي بي دوام
    تيما باست خد ساجدة :سوسو احبج
    ساجده :يا بعد كلبي واني امووت بيج
    تيما بعد ما طلعت من غرفتهم نزلت تحت دخلت للمطبخ لقت نور :هلو
    نور لفت وابتسمت :هلو حبي
    تيما تطالع :شتسوين
    نور :عشا لفيصل احسبك
    تيما تاخذ تفاحه وتصب كوب مويه :لا شكرا اني رايحه انام
    نور :لسى بدري
    تيما :ههههه ما شاء الله الاطفال حيل يتعبون وعندي مدرسة من الصبح
    نور ابتسمت :
    good night
    ردت عليها تيما وطلعت دقت الباب على ام فيصل
    ودخلت كانت ام فيصل ترتب ملابسها تيما :اريد انام عندج
    ام فيصل ابتسمت :اهلا وسهلا نورتي الغرفة
    تيما تجلس :حبيبتي النور نورج شتسوين
    ام فيصل :ارتب ملابسي
    تيما وهي تاكل من التفاحه :ذوقج بالملابس كلش حلو
    ام فيصل :هههههه يا عمري موو احلى من ذوقك
    ****
    ثاني يوم العصر مصعب يجلس سارة على السرير وهي لبسه بيجامه كحليه وابتسم :حبيبي نعيما
    جلس وراها صار ينشف شعرها :يوسف لما رحت للبيت قال لى ابوس له امه الحلوه ويارا قلت لى راح تجي الساعه اربعه مع سعود
    صار يمشط شعرها وبعد جهد خلص
    وهو يجلس ويفتح لها العصير :وقت الغدا
    سارة سحبت الغطا على وجهها مصعب :سوير اتركي حركات الاطفال اووف منك يلا
    اندق الباب
    وانفتح دخلت يارا مع يوسف وهاله وهي تحط الاغراض على الكرسي :مساء الخير
    هاله :مساء الخير
    مصعب :مساء النور
    يوسف بصعوبة طلع على السرير وهو يحول يبعد الغطا من وجه سارة:ماما انا هنا
    يارا تطالع باستغراب:وش فيها
    مصعب بسخريه :صايرة بزر
    سارة بعدت الغطا وضمت يوسف بقوة :اشتقتلك ماما
    سارة ودموعها تزل
    مصعب ابتسم :يوسف ماما تعبانه قوم من فوقها
    يوسف جلس بحضن مصعب هاله قربت ضمت سارة :الحمدلله على سلمتك
    سارة تضم هاله وهي تشهق
    هاله تبعد :كيفك اليوم
    سارة مسحت دموعها بكم قميصها
    يارا ضمت سارة :ما شاء الله اليوم وجهك منور
    مصعب :سعود برا
    يارا :الحين ادخله
    دخل سعود وهو مبتسم حط بوكي الورد على طرف السرير :مساء الخير
    مصعب :مساء النور
    سعود طالع بسارة :ام يوسف كيفك اليوم
    مصعب :الحمدلله اليوم احسن
    سعود جلس :شنو سارة خانم صارت خرسه
    يارا :سعود
    سعود يضحك :حبيبتي امزح معها
    يارا تجلس جنبه :موو وقت المزح
    مصعب ابتسم :يوسف الحين دورك تاكل امك
    يوسف :اوكي
    بعد عن مصعب طالع على الوجبة :هذا ايش
    مصعب :هذي كبده
    يوسف يشم وهو عابس وعاقد حواجبه :ماما تحب البيتزا
    مصعب ابتسم وهو يفتح الخبز :اذا اكلت الكبده اعشيها بيتزا
    يوسف قرب علبة العصير من سارة وشربها
    يوسف حط اول لقمه بفمها سارة سحبت منديل وطلعت اللقمه وهي عاقدة حواجبها
    يوسف بضحك :موو طيبة
    مصعب بعصبية :سوير
    سعود :مصعب طول بالك
    مصعب رفع لها اللقمه :اكلي
    سارة رافضه
    مصعب ترك اللقمة وبحده :اشربي العصير
    يوسف يشربها :ماما متى نرجع على بيتنا
    مصعب :بس تطيب نرجع على بيتنا
    يوسف قرب على مصعب وهمس باذنه
    مصعب ابتسم :ضروري الحين
    يوسف هز براسه
    مصعب :اذا امك كملت اكلها اعطيك
    يوسف لف على سارة وشربها :مامي اشربي بسرعه
    ورجع يشربها
    هاله قربت :يوسف لا تستعجل الماما مرضانه
    يوسف لف :خالتو هاله وين قطاير السبانخ
    هاله طلعت له العلبة
    وجلس ياكل سارة وياكل لان هاله كنت دئما تسويلهم فطاير السبانخ ومصعب صار ياكل من الفطاير
    ولما جا فيصل مع امه وجده وبعد الترحيب يوسف نزل سلم على فيصل وباس خدود فيصل سلم على ابو عبدالله بادب :يا ابني وش اسمك
    يوسف ابتسم :جدي انا يوسف مصعب عبدالله ال...
    الجد باس خده :الله يحفظك
    يوسف لف طالع بام فيصل وشق الابتسامه
    فيصل همس لامه :اذا ما عندك بندول بنزل اشتريلك
    يارا تمد له الفنجان وهي مبتسمه وبهمس :اسكت لا يسالك ليش
    يوسف ضم جدته وباسها :انت زعلانه
    ام يوسف ابتسمت :لا موو زعلانه ليش تسال
    يوسف وهو يمسك يدها :انا لما امرض واروح المستشفى ماما تزعل وتبكي كثير جدتي انت ما تحبين ماما
    ام فيصل مسحت على راسه :احبها مره
    يارا بدات توزع حلى فيصل :جدتك عندها صداع روح كلم مصعب
    يوسف طالع بفيصل :شنو صداع
    فيصل بكذب :ما اعرف اسال الدكتور مصعب
    يوسف بشك :وانت دكتور
    فيصل :لا مين قال اني دكتور
    يوسف لف :خالو فيصل دكتور صح
    يارا وهاله وسعود والجد ومصعب وفيصل وام فيصل يضحكون عليه
    يوسف :الا خالو دكتور بابا شنو صداع
    مصعب :الم بالراس
    يوسف رجع طلع على السرير ورفع الفطيرة لسارة :ماما اكلي
    سارة نزلت راسها
    مصعب مسك يده :شبعت
    يوسف بعصبية وهو يحول يفك نفسه :لا ما شبعت
    مصعب شاله :انت اكلها
    يوسف :بابا الدكتور يقول لزم تاكل كثير
    مصعب اخذ الفطيرة ورجعها :يلا اوديك للحمام
    سعود اخذ فيطل وطلع برا وحلف على فيصل ترجع ياقوت لشغلها لان عقدهم لسى فيه سنه كمله
    وبعد مرورالايام رجع على البيت ودخل على الصاله كنت فاضية
    توجه للمطبخ وهو ينادي عليها بصوت عالي بحكم ان هاله بالبيت
    دخل للمطبخ مافي احد
    دق باب غرفته ودخل بصدمه من الملابس اللى بكل مكان والفوضه :وش صاير
    هاله :اغراض سارة اليوم وصلت من الشحن
    مصعب جلس جنب سارة وباس خدها :ههههههه وش تسوين فيهم
    يوسف يضم مصعب من عند رقبته وهو واقف ورا مصعب :بابا متى نروح
    مصعب مسك يدينه وابتسم :وين نروح
    يوسف :بيت خالو عموري بدي العب مع توته
    مصعب بتعب :موو اليوم عيب نروح بدون موعد
    يوسف يتميل وبتهديد :ابكي
    مصعب بخوف لا يبكي لان اذا بكى يبكي باعلى صوت لدرجة صوته يوصل لسابع جار :لا حبيبي لا تبكي سوير ياروحي وش رايك نطلع نتعشى برا
    سارة وقفت وطلعت من الغرفه بعد يوسف واخذ بيجامه رمادي مريحه وراح يتروش
    كان عشاهم بارد كالعادة ويوسف بس يسولف لهم بعد العشا كانت هاله مرتبه لهم الغرفه يوسف وهو يحط راسه على صدر مصعب :بابا بكرا نروح
    مصعب يغطيه زين :ان شاء الله بكرا العصر
    يوسف كلها دقايق ونام
    سارة انسدحت من الجنب الثاني وشغلت جوالها
    تشوف الناس اللى تتابعهم
    مصعب قرب وحط راسه على مخدتها :ليش ما رحت لجلسة العلاج اليوم
    سكرت الجوال ودفنت وجهها برقبته
    مصعب تنهد :سوير حيرتيني مافي ولا سبب يخليك ترفضي تتكلمي حتى علاقتك مع اهلك صارت قوية مره وانا نفذت كل شروط فيصل وحقوقك صارت مضمونه وشهرة وجود يوسف وش باقي ما سويته حتى اسويه

    انتهى البارت توقعاتكم
     
  7. Maryooom2001

    Maryooom2001 ملكة في عصر الجاريات,,, .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    4,560
    الإعجابات المتلقاة:
    2,186
    نقاط الجائزة:
    710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    دمتي بخير لنا يالغلا
    البااااارت كان طويييييييييييل وحلوووووو مثل عادتك دايما متالقه حبيبتي
    بانتظاااااار القادم ع احر من الجمر :winkytongue::wrda:
     
    أعجب بهذه المشاركة الكاتبة زينة الزينات

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)