روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    133
    الإعجابات المتلقاة:
    46
    نقاط الجائزة:
    190
    التقيمات:
    0
    البارت التاسع والتسعون
    عند سامر دخل غرفه مع نور شاف الصندوق فتح الصندق كان الاطراف ورد ابيض جوري وبالنص علبة سودا
    قرأ :الف الف مبروك الترقية اخوي الحبيب ساموري اتمنى لك التوفيق بحياتك مع الحلوه نونو وابنكم مع خالص حبي اختك ام اياد
    نور اخذت من الورقة
    نور :الف مبروك حبيبي
    سامر فتح العلبه وهو يلبس الساعه :نونو الله يبارك فيك
    نور مسكت يده :واااو بجد ذوق اختك الخبله يجنن
    سامر يضحك :خبله مثلك
    نور تضمه : احبك
    انفتح الباب :بابا بابا
    سامر ترك نور وشاله :هلا بابني البطل
    فيصل :بابا يلا تعال جدي ابو عبدالله يناديك
    سامر سامر باس خده ونزله :الحين بجي بس خليني اتروش
    فيصل :اوكي ماما وين لعبتي
    نور تطلع ملابس لها ولسامر :حبيبي لعبتك بالصالة عند التلفزيون
    سامر بعد ما تروش راح لياقوت وشكرها على الساعه
    *****
    جلس على المكتب قريب من فيصل :فيصل انا بوش غلطت انا مالي ذنب ولا نسيتني نسيت لما كنا نلعب يا دلوع جدي
    فيصل نزل راسه: ما كسر ظهري الا موت ابوي
    راكان :ترحم عليه وحقك انت وعمتي نور بيوصل لكم باقرب وقت
    دق جوال فيصل راكان شال الجوال ومده لفيصل :المدام
    فيصل رد عليها :الو
    ياقوت بدلع :حبيبي وينك تاخرت
    فيصل :لسى بالعيادة تامريني بشئ
    ياقوت :هههههه والله يا ليت تجي بسرعه متت من الجوع
    فيصل :ههههههه اوكي ما راح اتاخر وش سويتي غدا
    ياقوت : كبسة حاشي وايدام خضار وسلطه
    فيصل :يا سلام شوفي ما راح اطول ربع ساعه واكون عندك جدي رجع من المسجد ولا لسى
    ياقوت :اي رجع من اشوي وجالس مع امي وسامر ينتظرك تجي تشوف له الضغط
    فصيل :سلام
    ياقوت :سلام
    فيصل سكر وطالع فيه :تجي تتغدا معانا
    راكان :اي بجي معاك ليش لا
    فيصل رمى البالطو ووقف وهو طالع مع راكان
    فيصل دخل راكان على المجلس : اشوي وراجع لك
    راكان :ارسل لى كوب موية
    فيصل :ان شاء الله
    وطلع
    أول ما دخل الصاله :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    فيصل :نونو سامر ابيكم بكلمه
    سامر وقف :وش صاير
    فيصل راح على المطبخ مع سامر ونور :نور ولد اخوك خالد بالمجلس روحي سلمي عليه
    نور ببرود :انا ما اعرف احد ولا ابي اعرفهم
    سامر :فيصل من متى تعرفه
    فيصل يصب كوب الموية :سامر انت تعرفه راكان ما غيره وانت مووو على كيفك تقابلينه غصب عنك
    نور تنزل دموعها
    وبعصبية :ما ابي موو على كيفك
    سامر عصب :نور صوتك وعيب اللى تسوينه
    فيصل مد لها كوب الموية :يلا قدامي واذا سمعت حرف اكسر راسك
    نور اخذت كوب الموية
    فيصل طلع قدامها :يمه ابو عبدالله ابن اخوي خالد هنا جاي يسلم علي وعلى نور
    ام فيصل وهي تتذكر راكان :ابنه راكان
    فيصل :اي يمه
    ام فيصل وقفت :يلا ياقوت قومي نحط الغدا
    فيصل وسامر ونور دخلو للمجلس
    سامر يطالع براكان :يا هلا راكان كيفك
    راكان يطالع بنور الى منزله راسه ووقفه جنب فيصل ولبسه تنوره سودا وبلوزه خضرا مره ناعمه بكم قصير
    راكان وقف :الحمدلله بخير انت كيفك
    سامر جلس :الحمدلله بخير
    فيصل جلس :نور سلمي على راكان نور قربت من راكان وهي تحس قلبها بيطلع من مكانه بهمس يا دوب راكان سمعه :كيفك
    راكان اخد الكوب وباس راس نور :الحمدلله انت كيفك عساك طيبه
    نور تبعد وبنفس الهمس :الحمدلله
    فيصل :نونو تعالي اجلسي عندي
    نور جلست جنب فيصل
    راكان شرب من الموية
    سامر: راح تضلون ساكتين
    فيصل ابتسم :راكان كيف اختك سديم
    راكان :لسى تعبانه موو ناوي تزورها
    فيصل :ان شاء الله قريب بزورها انا ونور
    راكان :حياكم الله متى ما تجون ينور البيت بجيتكم
    فيصل :تسلم
    راكان :الا وين عيال عمي وابن عمتي ما اشوفهم
    سامر :عمتك اكلتهم ونامو
    راكان ابتسم :
    عمتي وش تشتغلين
    نور بارتباك وخجل :مدرسة انجليزي
    راكان :ما شاء الله حلو تخصصك كان بودي ادرس انجليزي بس اخوكم الله يهديه غصب عندي دخلني ادارة اعمال وابوي تفرغ لاعماله بالتجارة
    فيصل :الله يبارك لكم نونو مره تحب الاطفال
    راكان :ههههه هذا الشئ وراثي من جدي محمد الله يرحمه كلنا نحب الاطفال موت حتى ابوي كل يوم يهوشني تزوج ياراكان واترس لى البيت بزران
    الكل ترحم عليه
    فيصل :نور ما حولك عروس لراكان
    نور :لا
    راكان :ما ابي اتزوج
    فيصل بقهر :هههههههه من كم شهر كنت تريد تتزوج
    ولا نسيت
    راكان نزل راسه :لا ما نسيت راي تغير
    فيصل :ان شاء الله نفرح فيك قريب
    راكان ابتسم :الله كريم
    دخلت ام فيصل :السلام عليكم
    راكان وقف :وعليكم السلام جدتي
    سلم عليها وباس راسها :كيفك
    ام فيصل :الحمدلله يمه انت كيفك كيف اهلك
    راكان :الحمدلله كلنا بخير
    ام فيصل :يلا يا شباب الغدا
    تغدو مع الجد عبدالله وضل راكان عندهم لصلاة العصر
    ****
    اما عند مصعب وسارة
    مصعب جالس ياكل من الكبسة اللى سوتها سارة
    سارة :مصعب
    مصعب :عيون مصعب
    سارة تعبي صحن مصعب :وش رايك بطبخي اليوم
    مصعب طالع بالرز اللى مويته كثيرة وماله طعم وطالع فيها :مره لذيذ الله يسلم يدينك
    وكمل اكل وهو مبتسم
    سارة ابتسمت :الله يسلمك
    بعد سكوت :حبيبي
    مصعب طالع فيها سارة :ايش رايك نطلع الليلة للمطعم
    مصعب :اوكي حبيبي نروح متى تروحين لاخت راكان
    سارة :الحين بسوي شغل البيت
    وعلى الساعه خمسه اروح
    مصعب :سوير روحي انا بكرا بغسل الحوش
    سارة بفرح : يسلملى الحنون
    مصعب وقف :الحمدلله
    سارة مسكت يده :كمل صحنك
    مصعب :اكتفيت
    سارة باصرار :حبيبي ما اكلت زين عشان خاطري كمل اكلك
    مصعب رجع جلس :عشان خاطرك بكمل
    مصعب كمل اكله وهو مره مرتاح من هدوء ولطف سارة اللى موو متعود عليه
    مصعب شال لها كل شئ وغلف زود الاكل ورتبة بالثلاجة
    سارة دخلت على المطبخ :مصعب سعود يدق عليك
    مصعب اخذ الجوال :يلا انا طالع
    باس خدها وطلع
    سارة تطالع فيه وهو رايح ويدها على خدها
    ****
    اما عند سديم اللى جالسة مع خواتها وعيالهم بالصالة يشربون قهوة
    : سديم كيف صرتي
    سديم وهي شاقه الابتسامه :الحمدلله احسن بكثير بتول اترك الجوال من يدك
    بتول :لحضة محمد يرسلني
    وجدان :ديم شوفي سالم وينه
    ديم :سلوم يلعب كورة مع صقر و نايف
    بتول: بنات وين امي
    سديم :وش يدرينا عنها
    بتول :سديم ليش صايرة باردة اتجاه امي
    سديم طالعت باختها :تتوهمين يا بتول
    والان اعرفكم بعائلة راكان
    *راكان اربع وثلاثين سنه بطول فيصل اسمر ورشيق وملمحه هادية من زمان يعرف مصعب كان يدرس مع مصعب من المتوسط وكان دائما يسافر مع مصعب وله ست سنوات شريك سعود
    *وجدان مدرسة علوم وطولها 170 وجسمها سمين بس سمنها محليها صابغه شعرها اشقر وهي اصغر من راكان بسنتين
    متزوجه عن حب ابن عمتها فارس وعدها ست اولد اكبر واحد
    من اولدها بسام ثمانية عشر سنه واصغر واحد آدم سنتين

    *بتول خمسه وعشرين سنه جسمها رشيق و طولها 167شعرها اسود لنص ظهرها ملمحه حيل هاديه وعيونها البنية مره جذابة
    لها متزوجه من سبع سنوات واللى يشوفها مع زوجها محمد ولد عمتها يقول عرسان توهم متزوجين تاركه الدراسه من الثانوي ثلاث ثانوي انخطبت وبسبب فترة الخطوبه رسبت وتركت الدراسة عندها ولدين الكبير فهد ست سنوات والصغير سنتين واسمه احمد

    *ختام اربعه وعشرين سنه تدرس برى مع زوجها بكندا واسم زوجها حاتم طولها 165 عيونها سودا وشعرها بوي اسود وبشرتها حنطيه مره ما تحب الانخلاط وعازلة نفسها على الناس وزوجها مثلها وما عندهم اطفال لانهم ما يريدون
    *سديم طولها 161
    عمرها تسعة عشر سنه سمره بسمر يهبل عيونها عسلية ونعسانه مثل فيصل وعندها غمازات وشعرها ناعم يوصل لاخر ظهرها لونه اسود هادية وقلبها طيب وما لها بالمشاكل
    السنه الفاتت خلصت ثانوي زوجها اقصد طليقها رفض تكمل دراسة

    ديم عمرها اربعة عشر سنه
    ريم اثنا عشر سنه
    ****
    جا سيف يركض ولد وجدان :ماما في وحده جت تقول صديقة خالتي سديم
    سديم وقفت بسرعه وبتوتر :بنت سوير جت بسرعه رتبو
    خواتها صارو يرتبون وهي طلعت تستقبل سارة اول ما شافت سارة ضمت سارة :واخيرا جيتي
    سارة تضحك وهي تضم سديم اكثر :ههههه كل هذا شوق لى
    سديم تبعد عنها :ما شاء الله كل هذي كشخه
    سارة :الليلة بطلع مع الحب على المطعم وش رايك بمكياجي
    سديم تاخذ عباية سارة :يهبل يلا تعالي اعرفك على خواتي
    سارة :لا لا اولا ابي مرايا اشيك على نفسي فيها
    سديم :اوكي تعالي معاي اخذتها على غرفة امها وابوها :ادخلي
    سارة تدخل :غرفة مين
    سديم :ابوي وامي
    سارة وقفت قدام المرايا تعدل شعرها :مره فخمه غرفتهم
    سديم :موو حلوه ما حبيتها
    سارة تضحك :هههههه امك موجوده
    سديم :لا امي تتغدا وترتاح شوي وبعدها تطلع
    سارة :امك زي حماتي بالضبط
    سديم :صدقتي رنا خانم وامي نفس التصرفات عندهم
    سارة :غريبه امك ما اجبرت راكان على الزواج
    سديم :راكان امي تحسب له الف حساب لا امي ولا ابوي لهم كلمه عليه
    سارة :كفو والله يلا نطلع
    سارة سلمت على البنات وجلست معاهم
    اما عند مصعب
    اللى اتصل على سارة :الو
    مصعب :سوير انا جاي جهزي نفسك
    سارة :اوكي حبيبي
    سكرت
    عند مصعب اللى وصل مع وصول راكان للبيت وجلس يحلف على مصعب يدخل يتعشا وصار بينهم جدال عقيم
    مصعب اخذ سارة وهم بالمطعم سارة تصورت مع مصعب
    مصعب كان مره فرحان ويضحك معها طول الوقت
    هو بجد يعشق سارة كون سارة بخير يصير هو بخير
    *****
    وتمر الايام
    نور سامر موو يالبيت عنده شغل مع زميلة وفيصل طلبت منه رفض واتصل لها على راكان
    قدام بيتهم
    راكان يفتح باب السيارة لنور :تفضلي
    نور ركبت حرك السيارة :نونو نورتي سيارتي
    نور ابتسمت :النور نورك كيف خواتك
    راكان :بخير والبنات كل يوم يصرون على يزورونكم
    نور : حياهم الله متحمسه اتعرف عليهم
    راكان :وين بتروحين
    نور :على مكتبة ال.... تعرفها ولا اطلع لك الموقع
    راكان :طلعي الموقع
    يوقف على الاشارة نور وهي تطلع الموقع :راكان انت عندك صور لابوي
    راكان ابتسم :اي عندي صور لجدي الله يرحمه مع كل اللى اكبر منك كان مره طيب وحنون
    نور دموعها طاحت : صحيح انا ما عرفت ابوي بس اتمنى لو قبلته مره وحده فيصل كان دائما يحكي لى عن طفولته كيف كان ابوي يدلعه وياخذه للمدرسة وكيف كان يلعب الاطفال
    نور راحت مع راكان على المكتبة واشترت اغراضها
    وراكان حلف عليها يتعشون سوا بالمطعم وضل طول قعدتهم يسولف عن جده بحماس وفخر
    ونور اشوي تبكي وشوي تضحك
    ****
    سارة :مصعب اتركني بنام
    مصعب :مافي نوم بعد عقابك الوصخ للحين اتالم من نتفك لشعر صدري
    سارة تضحك :وش اسويلك ما قلت لك تكسر قانوني
    مصعب :والله انك غشاشه ليش كنتي تغريني بلبسك وحركاتك ودلعك وفوق هذا تحطين العطر اللى اموت عليه
    سارة تبعد يده عنها :الغش حرام وانا لعبة معاك بنزاها وما اتوقع انك عندك شرط علي ممنوع الاغراء
    مصعب يقرب منها :سوير
    سارة تحول تبعد
    بعد اللى شافه مصعب بعد عنها بصدمه وهو ماسك راسه بيدنه سارة بسرعه وقفت وعدلت نفسها
    :مصعب والله راح احكيلك كل شئ
    مصعب عطها كف قوي ومسك راسها وفكها :تفهميني ايش يا####
    انت وحده واطيه خنتيني يا####
    صار يضرب فيها بجنون ويرفسها يرفعها ويرميها وهو يسب ويغلط
    سارة كنت بس تصارخ وتترجه وتحلف انها ما خانته مصعب بقهر وهو يبكي مسك شعرها ورفع راسها :ليش يا سارة انا بوش قصرت معاك انا اتحدية الكل فيك الله لا يسامحك يا سافلة انت وحده رخيصة بلا شرف ددفها بقوة لدرجة صوت ارتطام راسها بالارض له صدى
    سارة بصعوبه تتنفس وانفها وفمها ينزفون وبهمس :ي يوسف ابني
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أول رعيل و دمعة مڸآکَ معجبون بهذا.
  2. دمعة مڸآکَ

    دمعة مڸآکَ حضنك يكفيني .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    851
    الإعجابات المتلقاة:
    467
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    التقيمات:
    0
    واااااااااااااااااااااااااااو البارت بيجنن انا لي زمااان متابعتك وروايتك عن جد روووووعه واكثر ثنائي بيعجبني *سارة ومصعب* ياقلبي بتمنى مايصير لها شي :'(
    واتوقع انو بعدها تحمل يوسف باحشاءها يمكن خخخ:p
    المهم كاتبتنا المبدعه باستنااااااااااااااااك ع احر من الجمر :winkytongue::kissingheart:
    سلااااام
     
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    133
    الإعجابات المتلقاة:
    46
    نقاط الجائزة:
    190
    التقيمات:
    0
    دمعة نورتي حبيبتي عنجد اسعدني توجدك الرائع
    ما شاء الله كل المتابعين بحبو سارة ومصعب هلاء انزل البارت وتعرفي ايش حيصير
     
    أول رعيل و دمعة مڸآکَ معجبون بهذا.
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    133
    الإعجابات المتلقاة:
    46
    نقاط الجائزة:
    190
    التقيمات:
    0
    البارت الميه
    فيصل كان جالس مع ياقوت يسهرون
    فيصل :يلا قومي ننام
    ياقوت :بكرا جمعه
    فيصل :حتى لو اجازه اعيالك راح يصحون من بدري
    ياقوت :ما يدخلني فيهم انت ابوهم
    فيصل وقف :ياقوت يلا
    ياقوت :انا جوعانه
    فيصل :اكلي تفاحه
    ياقوت توقف :يوووه انا من اول ما عرفتك وانت باط كبدي بالتفاح كل ما اكلمك تقول اكلي تفاحه ولا لانك صرت دكتور نسيت كيف تدللني
    فيصل صار يضحك مسك يدها :اوكي اوكي تعالي ادللك
    ياقوت :لا تضحك
    فيصل يمشي معها :لا بضحك على هبلك
    ياقوت تدخل معه المطبخ اول مره فيصل يدخل على المطبخ بعد السجن
    فيصل :طلعيلي قدر
    ياقوت تمسك زنوده وتجلسه على الكرسي :انت اجلس واترك الموضوع علي
    فيصل ابتسم :وش مشتهيه
    ياقوت تفتح الخزانه وطلعت اندومي :تاكل
    فيصل :اكيد زودي الفلفل
    ياقوت تحط الموية بالقدر :عيالك عليك يموتون بالاكل الحار
    فيصل ابتسم :حتى راشد صار يحب الحار
    ياقوت تشغل النار :الا الساعه كم بتروح تجيبه
    فيصل :الساعه اربعه العصر
    ياقوت تجلس على الكرسي الثاني :متى راح تسافر
    فيصل :الاسبوع الجاي
    ياقوت مسكت يده :راح اشتقلك
    فيصل بحب :لا ما اصدق اربع سنوات ما زرتيني ولا مره
    ياقوت نزلت راسها بخجل :انت تدري زين ليش ما زرتك
    فيصل سحبها لحضنه :احبك
    ياقوت باست خده :اتركني لا يطب علينا سامر
    فيصل :هههههه من متى تخجلين
    ياقوت باستهبال :اتوقع من امس
    دخلت فتون :بابا جوالك يدق
    ياقوت اخذت الجوال عطته لفيصل :رقم غريب
    فيصل رد :الو
    ياقوت وقفت :ماما ايش صحاك
    فتون تبعد شعرها من وجهها :بردانه
    ياقوت جلستها بحضن فيصل وراحت تشوف الاندومي
    فيصل :وعليكم السلام مين معاي
    فيصل ابتسم :هلا والله سديم
    ياقوت اول ما سمعت اسم سديم اخذت الجوال من يده وبعصبية :انت ما تستحين على وجهك يا قليلة الادب وين اهلك عنك يوم ترسلين هدية له ويوم تدقين عليه بنص الليل وش تبين من زوجي
    فيصل بعصبه اخذ الجوال منها :انت مجنونه هذي بنت اخوي خالد
    ياقوت دموعها صارت تنزل وطلعت من المطبخ
    فيصل :الو سديم انا اسف زوجتي فاهمه الموضوع غلط
    سديم :حصل خير عمي
    فيصل :ههههههه بسرعه صرت عم
    سديم :اي والله وبسرعه طلع عندنا عم وعمه شباب
    فيصل :يلا انا بروح اشوف المدام تامرين بشئ
    سديم :سلامة قلبك تصبح على خير
    فيصل :وانت من اهله سكر :فتون اطلعي نادي ماما قولي لها بابا يناديك بسرعه
    فتون نزلت من حضنه وطلعت لدور الثاني تنادي امها
    ***
    عند سعود اللى جالس مع يارا دق جواله رد :الو مصعب
    مصعب :سعود ارجوك روح لها
    سعود وقف :مصعب وش صاير
    مصعب :بس روح وضعي ما يسمح لى اقول لك شئ وسكر
    سعود :يارا انا طالع يمكن اتاخر
    يارا رفعت راسها من كتابها :وين
    سعود :مصعب يريدني
    يارا ابتسمت له :الله معاك
    سعود طلع من بيته بالبيجامه يدق على مصعب بس مصعب قفل جواله اول ما وصل للبيت دخل لان الباب كان مفتوح صار يدور بالبيت وهو ينادي :سارة يا سارة
    اول ما دخل الجناح كان كل شئ مقلوب فوق تحت الملابس الادراج مافي شئ بمكانه
    اول ما دخل غرفة النوم ركض لها كنت غرقانه بدمها وبشرتها شاحبه وخوف وهو يمسك راسها :سوير تسمعيني سوير حطت يده على قلبها كان نبض ضعيف
    شال سارة حطاها بالسيارة
    واول ما وصل للمستشفى نزل وشالها كنت مثل الاموات
    وشعرها الاسود الطويل يلوح سعود دخل للمستشفى وهو يصارخ بسرعه اخذوها منه وجلس ينتظر
    مر ساعات طلع الطبيب وقف بسرعه وبخوف :دكتور كيف سارة
    الدكتور :انت زوجها
    سعود :لا انا زوج اختها
    الدكتور :المدام سارة وضعها حرج جدا عندها نزيف داخلي واحتمال تدخل غيبوبة لزم نخليها تحت المراقبة لمدة ثماني واربعين ساعه
    سعود بحزن :لا حول ولا قوة الا بالله
    الدكتور :تفضل معاي عشان البيانات
    سعود عبى البيانات وانهى موضوع التحقيق
    ثاني يوم الصبح يارا دقت عليه :الو
    يارا بخوف :حبيبي وينك ليش ما رجعت البيت
    سعود وهو ماسك كوب القهوة :مشغول
    يارا :شكلك معصب لا تتاخر على الغدا
    سعود :ان شاء الله سكر منها
    شاف الممرضه تطلع من غرفة سارة قرب منها :كيفها
    الممرضه :والله ما اعرف بس ساعة يبدا دوام الدكتورة المسوؤله عن حالتها الله يشفها راحت وخلت سعود
    سعود فتح الباب ودخل سكر الباب وقف قرب منها طالع فيها كان وجهها مليان كدمات ازرق وبنفسجي وراسها مضمد وكفها اليسار ملفوف لان فيه كسور
    جلس على الكرسي وبعد سكوت قال بحزن وهو يتامل اللى صاير بسارة وضعها ما يسر :سوير الله يشفيك اوووف يا سوير بعمري ما تصورت اشوفك بهذا الوضع
    بعد ما جات الدكتوره وكلمها سعود سعود رجع للبيت تروش وجهز نفسه لصلاة الجمعه وهو يلبس :يارا وين شرابي
    يارا جت وعطته الشراب :سعود بس ترجع من الصلاة وتتغدا ابي اروح لسوير
    سعود بتوتر :اليوم جمعه
    يارا :حبيبي ارجوك وديني بس ساعه من امس ما ترد بس اشوفها بوريها كيف تطنشني
    سعود يلبس الشراب :يصير خير
    طلع سعود من البيت وهو محتار وش يسوي اذا قال لاهلها فيصل وعمر راح يجن جنونهم واللى مسويه اخوه مصعب ببنت الناس موو قليل
    رجع للبيت يارا وهي تبكي :يارا وش فيك
    يارا تشهق : سعود وين كنت ملابسك فيها دم
    سعود :بدلي بوديك لاختك
    يارا مسكت سعود :سعود هذا دم مين
    سعود عصب :يارا اقول لك بدلي بسرعه
    يارا بخوف بدلت وهم بالسيارة طول الطريق تبكي :من امس قلبي مقبوض فيصل وعمر فيهم شئ ارجوك احكي
    سعود :اختك سارة هي اللى بالمستشفى
    يارا بصدمه زادت دموعها :وش فيها سوير
    دخلت مع سعود على غرفة سارة وسوت مناحه لسعود تمنى انه ما قال لها
    ثاني يوم سعود يمسح على شعر يارا :يارا حبيبتي يلا اصحي
    يارا :اممممم
    سعود :يلا يارا اصحي
    يارا فتحت عيونها وتعدلت بصعوبه لان جسمها متكسر من الكنبة :كيف سوير
    سعود طالع بسارة :على حالها
    يارا دموعها رجعت تنزل :حسبي الله عليك يا مصعب
    سعود يفتح الموية :يارا لا تتحسبين نحن للحين ما فهمنا وش صاير بينهم
    يارا :باي حق يضربها بهذي الهمجية اختي بين الحياة والموت بسببه هذا الحب برايك هذا حبه لسارة
    سعود بعصبية :يارا اسكتي اختك اكيد مسوية شئ كبير حتى مصعب ما فكر يسال عنها
    وقف وطلع من الغرفة .
    ****
    اما عند فيصل اللى راح يطلع راشد من السجن معه سامر اول ما طلع راشد مع سامر من بوابة السجن ضم فيصل :الحمدلله على سلامتك
    راشد بفرح:الله يسلمك
    فيصل :نورت الرياض
    راشد ابتسم وبفرح :ابو اياد النور نورك
    وهم بالسيارة :فيصل وين رايحين
    فيصل :البيت وامي وام اياد وام فيصل مسوين لك احلى عشا
    راشد :يعطيهم العافية
    سامر وهو يسوق :الله يعافيك فيصل له فترة يجهز لخروحك
    راشد يطالع لشوارع :والله ما اعرف كيف ارد جميلك يا فيصل
    فيصل :ابيك تنجح بدراستك وشغلك وحياتك وبكذا اكون فخور فيك
    راشد نزل راسه :ان شاء الله
    فيصل دخل راشد للملحق :وش رايك
    راشد يلف ويطالع الترتيب والنظافه :ما شاء الله حلو
    فيصل :من اليوم هذا بيتك راح تضل عندي لينا ما تاسس حياتك وتستقر
    راشد :فيصل انا
    فيصل يجلس على السرير :ما ابي اسمع اعتراض انا من اليوم ابوك وبدعمك لاخر نفس لى من هذي الحياة
    راشد جلس جنبه :فيصل انت احسن واحد بالدنيا كلها الله لا يحرمني منك
    فيصل ضم راشد :آمين ولا يحرمني منك
    ******
    سارة فتحت عيونها بثقل وهي ما تشوف واضح بسبب عينها المورمه طالعت حولها كل شئ موو واضح وبهمس :يو س ف
    قرب منها سعود وبفرح ويارا راحت تصلي بالمصلى :الحمدلله على سلامتك
    سارة بهمس وهي تغمض عيونها :يوسف ابني
    سعود نادى الدكتورة بعد ما راحت الدكتورة سارة رجعت نامت
    سعود راح لمصلى النساء ضل واقف لين ما طلعت يارا سعود :يارا بسرعه تعالي سوير قامت والدكتورة شافتها يارا بفرح :الحمدلله واخيرا
    وعلى المغرب سارة سعود يحول يمسكها :سارة اهدي
    سارة تبكي وبصراخ :اتركني يا حيوان اريد ابني يووووسف آه اتركني
    سعود عصب عليها يارا راحت تنادي الدكتورة والى الان ما رجعت :ابن ايش يا مجنونه انت ما عندك اطفال
    سارة :انت المجنون يوسف ابني بروح له الله يسعدك اتركني اروح
    سعود :طيب طيب انت الحين اهدي وبس تصيري احسن اوديك له
    سارة ترفسه :انا موو مجنونه سعود اتركني والله بروح لابني
    سعود :سارة اذكري ربك
    سارة :وخر عني انت ما تفهم ما تعرف ايش معنى ابن انا ام وقلبي نار على ابني يوسف
    دخلت الدكتورة والممرضه ويارا سعود بعد لهم وهم مسكوها الدكتورة عطتها ابره سارة بعصبية :اتركوني يوووسف ابني يوووسف
    سعود طلع مع الدكتوره :دكتوره وش فيها
    الدكتورة :لما تصحى جيب لها ابنها وان شاء الله تروق
    سعود :ابنها
    الدكتورة بحزن :لا يكون ابنها ميت
    سعود :لا هي ما عندها
    الدكتوره :الا عندها في اثر عملية قيصري ببطنها
    سعود بصدمه :شنووو
    الدكتورة :اسال اختها عن موضوع ابنها وراحت تركت سعود غرقان بالافكار دخل بعد خروج الممرضه :يارا وين ابنها
    يارا رفعت راسها :ابن ايش انت انجنيت مثلها
    سعود :اختك عندها طفل وفي اثر عمليه قيصري ببطنها
    يارا حطت يدها على فمها :مستحيل
    سعود جلس وهو ويارا بصمت ينتظرون سارة تصحى وتقول لهم
    *****
    عند فيصل اللى جالس مع جده وراشد
    الجد وقف :تصبحون على خير
    راشد وفيصل :وانت من اهله
    راشد :بكرا عندك دوام
    فيصل :عندي دوام
    راشد :كيف لقيت الطب
    فيصل :متعب بس بنفس الوقت حلو
    راشد :انا تعبت بروح انام
    فيصل وقف :اوكي روح نام وبكرا من الصبح بصحيك
    راشد وقف :ليش تصحيني
    فيصل :لقيت لك وظيفة تطلع منها مصروفك ولا ناوي تجلس عطال بطال
    راشد :الا بشغل وبسوي كل شئ يرضيك بس وين
    فيصل :رجال امن بالمستشفى وان شاء الله الفصل الجاي اسجلك بالجامعه
    راشد :يصير خير
    ودع فيصل وراح لملحق
    اما عند فيصل اللى دخل لصاله :ما نمتي
    ياقوت بعدم اهتمام فيه :ادرس
    فيصل :سكري الكتاب ونامي
    ياقوت سكرت الكتاب وشالت اغراضها وطلعت قبله
    وهي واقفه قدام المراية تمشط شعرها دخل فيصل متروش فتح الخزانه يطلع ملابس :من امس وانت زعلانه مني وانت اللى غلطانه بحقي وبحق البنت
    ياقوت :ما غلطت انت اللى ما قلت لى ان سديم خانم تكون بنت اخوك
    فيصل :الا ما قلتي لى وين رميتي الهدية اللى ارسلتها البنت
    ياقوت تجلس على السرير :اهديتها لاخوي بمناسبة الترقية
    فيصل وهو يلبس :يشوف خيرها
    ياقوت انسدحت وهي تتغطى :طفي الضو
    فيصل بسخريه :ان شاء الله عمتي ام اياد اي اوامر ثانية
    ياقوت :فيصل بلاش سخافه
    فيصل انسدح جنبها :يلا قومي طفي الضو وحطي جوالي بالشاحن
    ياقوت تعدلت :اووف منك
    حطت جواله بالشاحن وطفت الضو وطلعت ورقعت الباب وراها فيصل :لا حول ولا قوة الا بالله
    فكر يقوم وراها بس الحين هي معصبه
    ****
    اما عند سعود ويارا اخيرا صحت سارة سعود :صح النوم
    سارة بالم :انت متى تروح من هنا
    سعود وقف وبعصبية :الولد يوسف ابن مصعب
    سارة بدون ما تطالعه :يوسف من صلب مصعب
    سعود :وين الولد يا سارة
    سارة تحول تتعدل :مالك علاقه بابني
    سعود بعصبيه:كيف مالي علاقه وهو ابن اخوي
    سارة وهي تتذكر كيف مصعب ضربها:اخوك واحد حقير بلا شرف الله يخذه
    سعود عصب :ليش ضربك وش سويتي حتى يجن عليك
    سارة :سعود انا موو فاضيه لك
    سعود بتهديد :الحين تجاوبيني على كل شئ ولا والله ادق على اهلك واقول لهم عن سوالفك اللى تسود الوجه
    سارة بخوف ودموعها تنزل :لا لا لا تقول
    سعود وقف عند الشباك :يلا احكي انا اسمعك
    سارة كنت تحكي وهي تبكي وتشهق :ء انا من زمان كنت حامل وهو قتل جنيني بدم بارد غصب عني تركته لاني كرهت مصعب حتى لما تقدم لى ما قدرت اثق فيه لانه اناني فكر بكلام الناس قبل ما يفكر فيني عادي يدوس على مشاعري ويحرق قلبي عشان اسمكم ومكانكم بالمجتمع هو لما دمرني ما فكر فيني ولا فكر باهلي ولا فكر بسمعتي ما همه الا مصلحته
    لما سافرت كنت ناوي احرق قلبه مثل ما احرق قلبي بجنيني وتركني بعد ما جردني من كل شئ وش تفيدني الحريه لما انا خسرت نفسي وشرفي وقلبي مرت الايام صرت احس بشئ داخلي ولما رحت للمستشفى كنت حامل بخمسة اشهر كان راح يكون عندي توام بس الله كبير جبر كسر قلبي بيوسف
    سعود :انت غبيه توك بعد سنين تحكين ليش ما حكيتي من قبل
    سارة :ايش احكي ايش مين راح يكون معاي ما كنت مستعده اخسر ابني
    سعود :مصعب ليش ماشهر وجود ابنه
    سارة تشهق :ضربني لان عندي ولد ما سمح لى احكي وادافع عن نفسي سمعني اقذر الكلمات واتهمني بالخيانه
    سعود بحيرة :كيف توه يدري وفي اثر عملية ببطنك
    سارة بخجل من سؤال سعود وبعد سكوت :كنت اطفي الانوار وما اسمح له يشوفني
    سعود جلس :انت اغبى انسانه عرفتها كيف تخبين عليه انه عنده ولد انت مجنونه ما فيك عقل
    سارة :لا عاد تلومني لوم اخوك هو السبب بكل شئ وش كان صار لو تزوجنا وبعد ست شهور ونص ولدت
    سعود :وين الولد عند مين مخليته
    سارة :بعد ما ولدت يوسف كان لزم يبقى بالحضانه كنت رافضه اطلع من المستشفى كنت كل يوم وقفه قدام الحضانه اشوف ابني املي الوحيد بهذي الحياة
    وانا بالمستشفى شفت هاله لما شفتها جت سلمت علي وعرفت كل شئ صاير ما لقيت احد اوثق فيه غير هاله امنتها على ابني وبيتي وكنت معاي بكل لحضه كنت لى الام والصديقه
    سعود بقهر :وين الولد هنا ولا بالاردن
    سارة :هنا سعود الله يسعدك لا تاذوني بابني والله امووت
    سعود وقف وقرب منها :سارة من اليوم تسمعين كل شئ اقوله لك حتى اقدر احل الموضوع ما عاد ابي مشكل ووجع راس
    سارة :والله مالي ذنب
    سعود لف على يارا اللى جالسه تبكي بصمت :يارا قومي جهزي اختك وانا بنزل اخرجها
    وطلع يارا قامت وطلعت الابرة بحذر من يد سارة وبدلت لها ملابسها :يارا سامحيني
    يارا تحجب سارة :سارة الله يسعدك اسكتي
    دق الباب سعود يارا فتحت له الباب دخل :تقدرين تمشين ولا اجيب لك كرسي متحرك
    سارة حولت توقف بس ما قدرت الدنيا تدور فيها
    سعود جاب لها كرسي متحرك وهم بالسيارة :عطيني العنوان
    سارة عطته العنوان
    نزل سعود طلع لشقه ودق الباب :مين
    :هاله افتحي
    هاله فتحت الباب و بصدمه :مستر سعود
    سعود دخل :وين يوسف يوسف
    هاله تلحق :مستر سعود اسمعني
    سعود شاف الولد يلعب بالارض وانواع الالعاب حوله
    كان مره ابيض وبشرته تعطي للون الاحمر وشعره اسود فاحم وملمح وجهه مثل ملمح مصعب وعيونه اسود ورموشه كثيفه وطويله وشعره اسباكي مثل مصعب يوسف طالع بسعود شال سيارته ووقف عند هاله :خالتو هاله هذا عمو
    سعود شاله :اي حبيبي انا عمو مين قال لك عني
    يوسف ابتسم :ماما شوفتني صورك
    سعود ضم يوسف :هاله بسرعه جهزي اغرضكم
    هاله بخوف :لزم اتصل بسارة خانم
    سعود :سارة معاي تحت
    هاله :متاكد
    سعود :هاله بسرعه ولا باخذ الولد واروح
    هاله دخلت دقت على سارة ما ترد وجلست ترتب الشنط
    يوسف :عمو تلعب معي
    سعود جلس :حبيبي بس نروح للبيت نلعب كم عمرك
    يوسف بالانجليزي وهو يسوي اربعه بيده:
    four years

    سعود باس خده :ما شاء الله رجال
    يوسف :ليش ماما ما طلعت لعندي
    سعود ابتسم :ماما تعبانه ما تقدر تطلع الحين بالسيارة تشوفها
    يوسف يلمس لحية سعود :واااو حلوه
    سعود ابتسم له هاله اتصلت على خدمة الغرفة عشان ينزلون الاغراض لبست عبايتها وجابت كيس كبير :يلا يوسف رتب العابك بالكيس
    يوسف نزل من حضن سعود :اوكي عمو ساعدني
    سعود نزل على الارض يسعد يوسف
    نزل وهو شايل يوسف وهاله وعمال الشقق المفروشه وراه
    فتح الباب الخلفي وركب يوسف يوسف بفرح ضم سارة اللى تبكي :ماما انا بحبك كتير
    سارة تشهق وهي تضمه بقوة:وانا اموت فيك يا روح ماما
    هاله ركبت :سارة شبك شوو صاير فيك
    سارة تمسح وجهها وهي تضم يوسف اكثر :بعدين اقول لك
    طول الطريق ساكتين ويوسف كل شوي يسال سارة وسارة تسكته
    وببيت سعود
    يارا سوت اكل لسارة سارة رفضت تاكل سعوددخل لصاله وهو شايل يوسف بعد ما لعبه برا وشوفه الحديقة والمسبح : سارة وين عقد الزواج
    سارة تضم البطانية :ما راح اعطيك لا العقد ولا اثباتات يوسف
    سعود :انت وبعدين معاك على ايش ناوية
    سارة بكذب :ولا شئ
    سعود يجلس :ترى اعرف زين وش نيتك فلا تفكري اني راح اخليك تاخذي يوسف وتسافري
    سارة :يوسف ماما تعال عندي
    يوسف راح عند سارة :ماما وين بابا
    سارة :بابا مشغول ولا نسيت
    يوسف :لا ما نسيت طالع بيارا ورجع يطالع بسارة
    يارا :يوسف انت جوعان
    يوسف وراسه على صدر سارة :لا شكرا
    سارة تمسح على شعره :روح عند خالتك يارا ما سلمت عليها
    يوسف غمض عيونه :ما بدي
    سارة باست راسه
    سعود :يارا انا جوعان وش سويتي عشا
    يارا :ايدام دجاج ورز ابيض سعود قول لها تاكل
    سعود :سارة اكلي عشان ابنك لك يومين بدون اكل
    سارة :
    يوسف حبيبي
    يوسف طالع فيها :يلا ناكل انا وانت
    يوسف تعدل طالع بيارا وطالع بسارة :ماما الواوا توجعك
    سارة وهي تجلس زين ابتسمت :لا الواوا ما توجعني
    يارا حطت الصينية بحضن سارة سارة مسكت المعلقة :يلا افتح فمك
    يوسف اكل من يدها
    سعود قام على غرفته ويارا ضلت طالع بسارة ويوسف كيف ياكلون ويتكلمون ويوسف كل شوي يطالع فيها يارا قررت تقوم تشوف هاله اللى تجهز غرفه لسارة وغرفة لها
    شافت هاله وسالتها اذا ناقصهم شئ وراحت حطت عشا لسعود حطت له العشا :سعود بروح اتعشا مع هاله اذا احتجت اي شئ ناديني
    سعود :ان شاء الله
    سعود بدا ياكل وهو يشوف مصعب فتح الرسائل اللى ارسله ولا لا
    كان مره محتار ايش راح يصير لسارة ومصعب وخايف على يوسف
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أول رعيل و دمعة مڸآکَ معجبون بهذا.
  5. دمعة مڸآکَ

    دمعة مڸآکَ حضنك يكفيني .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2018
    المشاركات:
    851
    الإعجابات المتلقاة:
    467
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بقلب امي الحنون
    التقيمات:
    0
    وااااو تسلميييييييييين ياقلبي الباااارت بيخقق عن جد ربي يسعدك :kissingheart:
    يوسف يازينه هالولد وسارة حسيتها شخص ثاني وهي مع ابنها
    بتمنى يعرف مصعب قبل ماتتهور سارة وتبعد الولد عنه
    وياقوت يعجبني حبها وتعلقها الكبييييير بفيصل رغم كل اللي صار لها بسببه بالماضي وبحب هواشهم كمان بيسوون اكشن بالبيت :.)
    بانتظار البارت القادم ياالغلا:wrda:
     
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    133
    الإعجابات المتلقاة:
    46
    نقاط الجائزة:
    190
    التقيمات:
    0
    الله يسلمك يا قلبي مررره اسعدني تعليقك الجميل الله لا يحرمني من طلتك الجميلة
    نووورتي
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    133
    الإعجابات المتلقاة:
    46
    نقاط الجائزة:
    190
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    متابعيني اعذروني انقطاعي الايام الماضية سبب انتهاء اشتراك النت بعد قليل البارت
     
    أعجب بهذه المشاركة دمعة مڸآکَ

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)