رواية اذا ذاب القلب (مكتملة )

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الثاني والتسعون
    سارة جلست ودموعها على خدها :لا تقول مجنونه اخوك الخروف كتب البيت باسمي
    سعود :مستحيل
    مصعب :ارتحتي ولا باقي شئ ما قلتيه
    سارة :لا ما ارتحت واسمع يا ابو عبدالله كان الخروف ابو حريم يدفعلي كل سنه ايجار ميه وثمانين الف ريال
    سعود جلس :شاطر يا مصعب برافو عليك صاير لعبه بيد البزره سوير اوووه (بسخريه) اسف قصدي ساره خانم
    يارا واقفه ودموعها تنزل
    سارة :نسيت اقول لك هو اللى عطاني راس المال بالتداول هدية قومتي بالسلامه بعد ما طحت بالمستشفى
    سعود :هههههههه برافو عليك يا بنت بدر طلعت موو قليله
    سارة طالعت بمصعب :افلوسك يا مصعب ما تعوضني عن اللى اخذته مني
    مصعب :وانا بسببك خسرت امي وابوي
    سارة وقفت :امك وابوك ما حبوك مثل ما انا حبيتك
    تصبحون على خير
    وراحت و يارا جلست تبكي مصعب جلس وهو منزل راسه
    سعود :ما توقعتك غبي لهذي الدرجة خسارة تربية ابو سعود فيك
    مصعب :سعود سارة مووو ماديه
    سعود :اذا موو ماديه خليها ترجع لك القصر
    مصعب : يصير خير سعود قام واخذ يارا وراح على بيته مصعب حول فيهم يتعشون بس رفضو تماما مصعب راح لسارة كنت جالسة تطالع بالفراغ
    مصعب سكر الباب :ارتحتي
    سارة هزت راسها بلا
    مصعب قرب وجلس معها على السرير :سوير قومي نتعشا
    سارة :مو جوعانه
    مصعب مسك يدها يسحبها:عشان خطري لزم تاكلين
    سارة طالعت فيه : يلا قومي
    سارة :مو جوعانه
    مصعب مسك وجه سارة هي خافت بس هو قال بحب وحنان :
    اللى سويته اليوم بنساه انا حاس بوجعك زعلك مني
    سارة : لا انت صنم عمرك ما حسيت فيني
    مصعب ضمها لصدره :الله يصلحك وهديك
    سارة صارت تبكي على صدره
    وبعد مرور الوقت
    دق جوال سارة بعدت عنه وشافت المتصل كان فيصل ردت :الو
    فيصل :هلا سوير وين الدكتور المحترم لى ساعه ادق عليه
    سارة :انت تسال عند مصعب
    فيصل :ليش في احد غيره
    سارة :
    ما عاد يبي يسافر معاكم
    مصعب اخذ الجوال من يدها :سوير تمزح معاك متى تمرون تاخذوني
    فيصل :طيحت قلبي على عبالي عندك الحب وتنسيتنا
    مصعب :ما عاش اللى ينساكم
    فيصل :الله يطول بعمرك يلا ساعه بالكثير ونكون عندك
    مصعب :اوكي بانتظاركم
    سكر :يلا سوير قومي نتعشى
    سارة :في احد يترك عروسته باول يوم لهم ويسافر
    مصعب وقف:هو بقى فيها عريس
    سارة :وش قصدك
    مصعب :حبيبي تعرفين قصدي
    سارة لانه كان بيطلع من الغرفه :وين رايحين
    مصعب :نخيم بالباحه
    سارة :اول مره اعرف انك تحب التخيم
    مصعب :تدرين شئ يوم لزم نخيم انا وانت
    سارة :
    ان شاء الله مع اني ما اتوقع نفسي اخيم ههههههههه
    مصعب يضحك معها :
    اليوم العفاريت بتطلع لك وتنفرد فيك
    سارة :بسم الله انا ما اخاف
    مصعب :جوعان قومي ناكل
    سارة :انا لسى زعلانه
    مصعب قرب منها وهو يبتسم سارة نزلت بسرعه من السرير :وين رحتي تعالي ارضيك
    سارة :سامحتك والله سامحتك بروح الحمام وبعدها بصلي العشاء
    مصعب يضحك :متى اسلمتي
    سارة :الحمدلله ما افوت فرض
    مصعب :سوير كبرتي واي فرض تفوتينه بضربك عليه (وغمز لها )
    سارة طنشت وراحت
    طلعت من الحمام كان مصعب مصلي ومنسدح على السجادة ياكل شوكلاته
    سارة راحت على غرفة الملابس دورت جلالها لبسته وراحت وقفت فوق مصعب اللى مغمض ويستلذ بالشوكلاته حركته من فخذه برجلها :مصعب قوم
    مصعب طالع فيها اول مره يشوفها بلبس الصلاه :كنت افكرك تمزحين
    سارة رفسته بقوه :ليكون بس انت اللى تصلي وانا كافره
    مصعب قام :ما كان قصدي اعذريني باس راسها وجلس على السرير
    سارة صلاة بهدوء وخشوع اول ما سلمت ما كان موجود نزلت جلالها بسرعه دورت عليه ما كان موجود راحت للمطبخ عبت صحن بشاميل وكوب عصير وراحت لصاله جلست تشوف فيلم وتاكل دق جوالها وردت :الو وين رحت
    مصعب :هلا حبيبي الشباب اخذوني
    سارة بعصبيه :مجنون ليش تروح انا موو موافقه
    مصعب :دامك افتكيتي من العله زوجك اطلعي مع صديقتك على الملاهي واستانسي
    سارة :ما ما تسافر ارجع
    مصعب :والله ما ارجع
    سارة :لا ترجع والله هذا الشهر ما اعطيك ولا فلس
    مصعب يضحك :ارفع عليك قضيه بالمحكمه واطلع الراتب مع التعويض من عيونك اللى يذبحوني
    سارة :روحه بلا رده
    وسكرت بوجه مصعب رجع دق عليها كنت حاطه له حظر
    جا سامر عند مصعب :مصعب وش فيك ناوي نضل طول الليل بالاستراحه
    مصعب طالع بسامر :لا كنت اكلم سارة يلا امشي
    كان ترتيبهم بالسيارة راكان هو يسوق الجيمس جنبه مصعب
    وراء راكان سعود وجسار
    واخر شئ سامر وفيصل
    جسار قرب راسه :يالمعرس سمعنا شئ على ذوقك
    مصعب ابتسم :الفلاشه بشنطتي
    راكان :شباب بس نوصل بدق لكم على العود
    جسار :ما شاء الله الا راكان وش اسم ابوك
    مصعب بسرعه :جسار وش رايك تقول لفيصل يغني
    فيصل :لا ما ابي اغني ما اغني الا للحب
    سامر يضحك وقال لفيصل : ليش الحب ما طلعت تودعك
    فيصل :زعلانه
    مصعب :بسرحه ياقوت جوهرة ثمينه تستاهل تطلعها وتدلعها وتسفرها
    فيصل :انت شفتني فضيت لها او هي فضيت لى واساسا العكاريت طلعو روحي ما اقدري اجلس معها ساعه بروحنا
    جسار :موووفاضي وكل يوم تطلع مع راكان
    فيصل :انا ما طلعت راكان هو اللى يجيني وما اقدر اقول له لا
    سعود :شوف بس نرجع انا اعطيها اجازه اسبوع سافر معها ترى ياقوت مسكينه ما ترتاح حده اجازة الجمعه والعيد
    فيصل :والعيال
    سعود :العيال وش فيهم كلنا هنا
    مصعب :انا ابي اوسم
    جسار :وانا بخذ فتون
    سامر :لا حبيبي انت وهو عيال اختي عندي انا خالهم وحسبت ابوهم وتربو بحضني
    سعود :لا سامر كل واحد ياخذ واحد وبكذا تخف المسوؤليه على ام فيصل
    فيصل :لا تخططون انا عندي شغل وياقوت عندها دراسه وشغل بالصيف نسافر
    راكان :فيصل ليش النكديه الحين مافي اختبارات
    وسعود عطاها اجازة وام يوسف مستحيل تقول لك لا
    سامر:مصعب عطيني مويه
    مصعب عطى سعود المويه وسعود عطى سامر
    ***
    طبعا عند الحاجز راكان رجع له الشرطي الاثباتات وحرك بعدها وقفو باستراحه عشان يصلون ويفطرون
    وهم يقطرون راكان طلع الاثباتات عطى مصعب يوزع
    فيصل مسح يده
    راكان :فيصل اذا شبعت قوم نروح البقاله
    فيصل وقف على عكازه : يلا
    راكان وقف:بسم الله وش فيه
    مصعب مسك يده :اجلس في لنا كلام معاك
    راكان :اشوفه وارجع
    مصعب :اذا ضيقته بكلمه انا ذابحك اليوم يا راكان
    راكان طلع ورا فيصل كان فيصل جالس على الرصيف ومشتري دخان ويدخن جلس جنبه راكان فتح العلبه طلع وحده وحطها بفمه
    فيصل سحبها من فمه :التدخين مضر بالصحه
    راكان يضحك :زين يا دكتورنا ليش تدخن
    فيصل ابتسم :رجعت على السعودية طبيب وفرحان بنفسي اخيرا راح اعتمد على نفسي بس الفرحه ما تمت شهر مشيت مجبور بطريق موو طريقي صرت ادخن من قهري على نفسي وعلى حلمي اللى ضاع بكل سهوله تبخر
    راكان اخذها وشغلها:بس انت صبرت وتحقق حلمك وعندك زوجه بنت حلال وعندك خمس اطفال وش تبي اكثر من كذا
    فيصل : الله يسعدك لا تدخن
    راكان :كل ما اشوفك تدخن بجلس ادخن
    فيصل يضحك :انا من زمان تارك التدخين بس الله يهدي ام العيال هي اللى تخليني ادخن
    راكان :كيف هي اللى تخليك تدخن
    فيصل :انا سمحت لها تدخن معاي والحين هي موو راضيه تترك التدخين
    راكان :وعادي عندك
    فيصل :هي موو مجبوره تتحمل ريحتي
    راكان :واطفالك ما يتاثرون بامهم
    فيصل :لا ما تدخن بالعلن
    راكان :انت بجد غريب
    فيصل :هههههههه
    راكان يطفي الزقارة :متضايق
    فيصل : مزعلها كيف ما اتضايق
    راكان :بس نرجع راضيها
    فيصل :الحين لو اتصلت ترضى
    راكان اخذ الولعه وعلبة الدخان :يلا دق عليها وتعال نشرب الشاي
    فيصل :لا ترمي دخاني
    راكان :بروح ادخن مع مصعب
    وبعد وصولهم لغابة خيره بالباحه
    جسار :ما شاء الله
    سعود : شباب يلا نسوي الخيم ونضبط امورنا قبل ما تغيب الشمس
    فيصل بجلس على السور الخشبي حق المظله :انا المشرف وبطبخ لكم العشا وراكان ينزل الاغراض و البقي يجهزون الخيم الشباب بلشو بشغلهم فيصل صار يصورهم بالكامره حقت راكان
    سامر :فيصل يكفي تصوير تعال سوي العشا بموت من الجوع
    فيصل :لسى بدري على العشا اكل بسكوت
    مصعب يضحك :غمسه بمويه واكله لا تغص
    سعود يدخل اسياخ الخيمه :في ناس ياكلون سريلاك اطفال
    مصعب :صح انا كنت اكله بس يصير عندي اطفال باكله معاهم
    الكل صار يضحك عليه
    راكان همس لمصعب : ليش ما اتصلت عليها
    مصعب يفرش المفرش :كيف اكلمها وهي حطت لى حظر
    راكان :ليش
    مصعب طالع فيه : يعني ليش
    راكان :الله يهديك ترى لسى عروس تركتها وطالع تخيم معنا
    سامر :كنت ميت عليها ولما صارت عندك تركتها وهي عروس وجاي تخيم
    مصعب :لا تخافون على مشاعرها دام جاي على الغابه ما راح تسال عني
    راكان وسامر يضحكون
    مصعب :الحين لو كنت بسافر على مكان فيه بنات كانت ما خلتني اطلع من البيت ولا خطوه
    وبعد العشا راكان يشرب حمضيات :ابو اياد وش هالبداع اطيب من طبخ امي
    مصعب يصب مويه لسعود :راكان اذكر ربك
    راكان ابتسم :ما شاء الله تبارك الله يعطيك العافيه
    فيصل :الله بعافيك بالعافية
    مصعب يحط موية الشاي بالنار :الجو صار بارد
    سعود وهو يفتح البطانيه :تعال اجلس جنبي
    مصعب جلس جنب سعود وضمه بالبطانيه راكان قام نزل العود من السيارة وجلس جنب فيصل وفتح شنطة العود
    جسار :فيصل غني
    فيصل :جسار لا تحرجني
    سعود :فيصل نفسي اسمع صوتك يلا غني
    سامر ومصعب يصورون
    فيصل يضحك :بغني لعيون عريسنا
    مصعب ابتسم :يا بعد قلبي
    فيصل :وش تحبون اغنيلكم
    راكان بدأ يدق وهو يبتسم :سلامك
    فيصل :اوكي احم احم
    سامر :مصدق نفسه الاخ
    فيصل طالع بسامر بداء يغني مر الوقت نام الكل ما بقى الا راكان ومصعب حالسين يتكلمون عند النار وهو ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي رحلتهم :راكان
    راكان يحط اعجابات وتعليقات بصفحات الشباب :نعم
    مصعب :تحبها
    راكان ابتسم وطالع فيه :لا كان مجرد اعجاب وراح الله يسعدهم ولا عاد تضلو تفتحون معاي هذا الموضوع
    مصعب :آمين ليش ما تتزوج
    راكان يحرك النار بالملقاط :ما ابي اتزوج اي وحده
    مصعب يضحك :مين احلى انت ولا هي
    مصعب وهو يطالع بالنار وعيونه تلمع :بيني وبينك انا احلى منها بكثير بس اعشقها ياراكان اعشق سمارها وعيونها وشعرها ضحكتها اعشق كل تفاصلها
    راكان :الله على الحب
    ***
    ويمر اسبوع
    سارة رجعت على البيت الساعه سبع الصبح دخلت على المطبخ شربت مويه وراحت على غرفتها رمت العباية بالارض ودخلت غرفة الملابس طلعت جيز ازرق وبلوزه نمريه بدون اكمام وشراب ابيض
    حطتهم على السرير دخلت تروشت برواق تام طلعت من الحمام صارخت بخوف اخذت نفس :انت متى جيت
    وقف وعيونه يطير منهم شرار :وين كنت تصيعين
    سارة :انا موو بزر عشان تحاسبني
    قرب منها ومسك شعرها :اخر مره اسالك وين كنت نايمه
    سارة بهدوء :ببيت صديقتي خلصت ولا باقي
    مصعب ترك شعرها :من اليوم مافي نومه برى البيت وايش مسويه بالبيت ليش غيرتي الاثاث (مدهنه البيت مغيره المطبخ وكل شئ فيه ولون المطبخ الجديد سماوي
    ومغيره كل الصاله وحاطه كنب موصول بدل المنفصل بالوان السماوي
    وغرفة النوم حتى غيرتها للون الابيض)
    سارة طالعت نفسها بالمرايا :راتبك صرفته وهذا البيت بيتي كيفي اسوي اللى يعجبني بتخلص من كل كابتك اللى كابته البيت
    مصعب :بالله ما لقيتي الا السماوي
    سارة :اعصابك ما قلت لى متى جيت
    مصعب جلس بقهر :الفجر وانا من وين بصرف هذا الشهر
    سارة تنشف شعرها قدام المرايا :الخير واجد جهز نفسك تاخرنا
    مصعب :تخسين ما اذل نفسي لك
    سارة بزعل :تذل نفسك
    مصعب
    ضمها من ورا :سوير حبيبي اشتقتلك
    وباس خدها
    سارة :مصعب وخر مو رايقه لك من عند الصبح
    مصعب :سوير سامحيني يا روحي والله العظيم ما عاد امد ايدي عليك
    ساره بعدت يدينه واخذت ملابسها تبدل بالحمام طلعت كان يلبس القميص
    جلست على السرير تلبس شرابها مصعب فتح الدرج :سوير ليش شلتي اغراضي
    سارة :اخر درج لك
    مصعب نزل لاخر درج فتح الدرج طالع بساعاته اختار ساعه سودا سارة انحنت :البس هذي النظارة
    مصعب اخذ النظارة :تامري امر ياروحي
    سارة لبست عابيتها وشالت شنطتها وجزمتها كنت بتدخل على المطبخ بس مصعب مسك يدها :سوير وين
    سارة :بفطر
    مصعب :لسى بدري على الدوم ناخذ فطور جاهز
    سارة لبست جزمتها السودا :لا يكون نسيت وراك ايجار البيت
    مصعب :يا ليل من ايحار البيت
    سارة لفت الطرحه ولبست النقاب :الله يعينك علي
    مصعب ابتسم :بوش تفكر يا دكتور
    مصعب :ها افكر وش راح افطر الاميرة سوير
    سارة تمشئ قدامه وتفتح الباب : بعد اشوي اقول لك
    مصعب يطلع وراها :انا مشتهي اكل فطاير وشاي
    سارة :لا ناكل فلافل
    مصعب يبي يرفع ضغطها فتح لها باب السيارة :لا شنو فلافل اكل الفقراء
    سارة قربت منه :اكل مين يالبطران
    مصعب باستهزاء :يعني حلوه بحقنا انا ابن الوزير عبدالله ال... وانت زوجتي المليونيره ناكل فلافل
    سارة :الفلافل نعمه والذ اكله يا متكبر وبكرا بنفطر مطبق
    مصعب صار يضحك مسك يدها :يا ناس فدينت ام يوسف
    سارة ركبت مصعب اخذ فلافل سارة دخلو لعيادة مصعب فتحت الكيس :وين المشروب الغازي
    مصعب :الدنيا صبح ما يصير تشربي مشروب غازي على الريق
    سارة تلبس نقابها :ما عاد ابي افطر معاك
    مصعب :خلاص خلاص الحين اجيب لك مشروب غازي بس لا تزعلي
    سارة تفتح المويه :بسرعه وموو تجلس تبصبص في خلق الله
    مصعب :سوير يا زفت احترمي نفسك
    سارة :يعني اكذب لما اقول عيونك زايغه
    مصعب اخذ نفس وعد للعشره بقلبه وطلع سارة قامت جلست على كرسي مصعب وصارت تفتش بالادراج
    دخل مصعب تذكر قبل سنوات نفس الحركه ونفس الجلسه :تسرقيني
    سارة :ادور منديل
    مصعب حلس :المنديل قدامك
    سارة اخذت واحد وجلست جنب مصعب وهم ياكلون :دومتي
    سارة :اكيد
    مصعب : طيب خلصي بسرعه
    سارة :ليش
    مصعب :شنو ليش اكلي بسرعه عندي موعيد
    سارة :شغلك موو اهم مني
    مصعب اكل وهو مطنشها
    سارة تركت الاكل ووقفت عدلت طرحتها ولبست النقاب
    وهي طالعه ومصعب وراها شافت ممرضة مصعب المنقبه تماما يا دوب تشوف من ضيق النقاب ومره ملتزمه والمسبحه دائما بيدها :صباح الخير
    الممرضه :صباح النور كيفك مدام سارة
    سارة :الحمدلله انت كيفك
    الممرضه :الحمدلله بخير
    سارة :كيف لقيتي الدكتور ابو يوسف .الممرضه :الحمدلله كل شئ تمام عن اذنك
    و دخلت
    مصعب يمشي مع سارة
    مصعب :ما شاء الله عليها مره محترمه وما تكلمني الا لما اسالها
    سارة وقفت :لا يكون
    زعلان
    مصعب ابتسم :لا مره مرتاح لهذي الممرضه شكرا يا روحي
    وباس راسها سارة بخجل لان كل الموجودين بالممر يطالعون :ابو يوسف اشوفك على الغدا
    مصعب :اوكي انا بنزل لا تطلعين
    سارة راحت على مكتبها ومصعب رجع لعيادته
    الساعه وحده الظهر دخل على مكتبها كانت تتكلام بالجوال وهي لفه الكرسي للجدار :حبيبي خلاص ........ههههههههه اوكي .......الحين علمني وش تغديتو
    ..........يمي خليتو حصتي ولا اكلتوها
    .....تسلملي ياقلبي يلا هات خالتك
    لفت كرسيها شافت مصعب جالس :متى جيت
    مصعب :من اشوي
    سارة :الو حبيبتي ...... صار لزم اسكر بكرا ان شاء الله اجيكم ....ان شاء الله .... بوسيلي الحيوان اللى جنبك .....سلام
    سكرت وهي ترتب شنطتها :مره ثانية دق الباب
    مصعب :يلا قومي
    مصعب اخذ غدا من المطعم سارة تشوف الطريق غريب عليها وصار الطريق صحراوي:وين ماخذني
    مصعب بعصبية :خليك ساكت افضل لك
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الثالث والتسعون
    بعد سكوت طال عليهم
    سارة بهدوء :ابو يوسف وين رايحين
    مصعب :حبيبي بنروح على المزرعه
    سارة :مزرعة وش
    مصعب :مزرعة اهلي كان نفسي اخذك لها من زمان بس ما صارت فرصه
    سارة طالعت فيه بخوف وبلعت ريقها :وش نسوي هناك
    مصعب :ناكل ونغير جو
    سارة اشوي وتبكي:حبيبي الله يسعدك رجعني
    مصعب طالع فيها :ليش نرجع
    سارة :انا اخاف وما احب المزارع
    مصعب بشك :بس كنتم تروحون مزرعة جدك
    سارة :انا اخاف ما اطلع برى
    مصعب ضل ساكت بالمزرعه بعد ما فتح لهم الحارس البوابه :يلا انزلي
    سارة فتحت الباب وبهمس :ما شاء الله هذا قصر مووو مزرعه
    مصعب نزل الاكل ومسك يدها :يلا ندخل
    دخلت نزلت عبايتها :اوووف حر
    مصعب شغل التكيف :الله يعين ادخلي تروشي
    سارة :كيف اتروش ان شاء الله
    مصعب يسحبها :قومي ولا تشيلي هم
    سارة ومصعب يسحبها من يدها :ما ما اتركني
    مصعب يسحبها على الحمام :لا تصارخي
    دخلها على الحمام :بسرعه تروشي مو تقعدين سنه
    سارة :ما اتروش
    مصعب مسك خضرها :متاكده
    سارة :آه منك قوللي وش البس
    مصعب تركها وهو يطالع عيونها بضياع :الحين اجيبها
    سارة بحده :تجيب مين
    مصعب يضحك :اقصد الملابس
    سارة تدفه :يلا برى
    مصعب طلع
    سارة وهي تتروش دق الباب :سارة افتحي
    سارة فتحت الباب وطلعت راسها :خير
    مصعب وجسمه ينقط مويه لبس بيجامه سوده قميص علاقي رمادي :هذي الملابس عطها وراح
    سارة :حيوان حتى ما طالعني
    سارة طلعت لبسه فستان اسود بقماش ناعم مطاطيه ماسك على الجسم علاقي والظهر كله خيطان على شكل اكس لين الركبه وملابس داخلي ورديه جلست جنبه وهي لفه شعرها بالمنشفه
    :مره ثانية لا تسويلي مفاجئة سخيفه
    مصعب : طالعه احلى من القمر
    سارة :شكرا
    جلسو ياكلون وهم ياكلون مصعب يسولف :واول ما قلت لها انت حمل ببنت كان جاها خبر موت احد من احبابها
    سارة :استغفرالله وش هالناس
    مصعب : اوف والله وما صدقت متى تطلع من العيادة
    سارة :تحب البنات اكثر ولا الاولد
    مصعب :موو مهم ولد ولا بنت المهم طفل قطعه مني ومنك
    مصعب يمسح وجهه بصدمه من صوص الثوم اللى سارة حطته بوجهه :حيوانه ليش
    سارة وقفت وهي تضحك وتفتح المويه :سفرة دايما الذ غدا اكلته
    مصعب راح يغسل وجهه سخن مويه وسوى لنفسه كوب شاي اخضر
    طلع لصاله كانت منسدحه
    حط الكوب ولم السفرة لان ما يبي تعانده وتسويله سالفه رجع لقى سارة تشرب كوب الشاي حقه برواق
    جلس جنبها وشغل التلفزيون
    :الله يعطيك العافية
    مصعب :الله يعافيك
    سارة :يلا اشرب الشاي ونرجع
    مصعب قرب منها :اليوم ما راح نرجع
    سارة تبعد :ليش ما نرجع
    مصعب حط يده على ظهرها :اليوم يومنا
    سارة خلصت الكوب ونزلته :اذا كذا انا بنام
    مصعب وقف :وانا بعد بنام تعالي
    مسك يدها وسحبها معه
    ***
    اما عند عمر هو نايم بالصاله وساجده تشوف كرتون وتيما نايمه بغرفتها
    دق جوال عمر ساجده تلعب بشعره :عموري عموري قوم جوالك
    عمر اخذ الجوال وشاف المتصل
    طفى جواله : الساعه كم
    ساجده تطالع بالساعه :ثلاثه ونص
    عمر تعدل :سوسو قومي البسي شئ يدفيك المكيف بارد
    ساجده :موو بردانه
    عمر ضمها :هههههه موو بردانه
    ساجده :والله بحضنك ما ابرد
    عمر يضمها اكثر :ما مليتي من الكرتون
    ساجده طالعت بوجهه :لا اني احب الكرتون
    عمر باس خدها :فديت طفلتي
    ساجده تضحك :اوكي طفلتك جاي على بالها تاكل موطه
    عمر ابتسم وبحب :قومي بدلي لا تصحي تيما
    ساجده باست خده وراحت تلبس
    ***
    اما عند سعود اللى مع راكان ويارا تدق عليه وما يرد
    اندق الباب :تفضل
    دخلت ياقوت :مساء الخير
    سعود :مساء النور
    ياقوت :ليش ما ترد على زوجتك
    سعود :موو فاضي
    ياقوت ترتب الملفات اللى قدام سعود :لانها مسكينه وموو مثل غيرها كذا تعاملها
    سعود :انا موو مقصر معها
    ياقوت :برودك راح يذبح البنت
    سعود :ام اياد سدي الموضوع
    ياقوت :استاذ راكان تشرب قهوة
    راكان :ايوه

    ياقوت راحت جابت القهوة من مكتبها صبت لراكان :يعطيك العافيه اختي
    ياقوت تضحك وتصب لسعود :قل اعوذ برب الفلق وش صاير بالدنيا اليوم
    راكان ابتسم :زوجة اخوي وش اناديك
    سعود يضحك :ام اياد ابغاك تخطبين لراكان
    ياقوت تجلس بعيد عنهم وتفتح الاب توب حق شغل سعود :لا اولا بخطب لفيصل
    سعود اخذ تمره:احلف بس
    ياقوت : والله صديكم شيبني واساسا تزوج من قبل عادي
    راكان :ام اياد اتركي الرجال بحاله زوجيني انا
    ياقوت:وامك وينها عنك
    راكان :اخ من ام راكان تبي تزوجني من بنات العائله وكلهم موو حلوين
    ياقوت :بنات اخواني وخواتي كلهم اصغار اكبر وحده منار زوجة جسار وباهل فيصل مافي الا نارجس بنت عمه محمد صح حلوه بس ما اتوقع تناسبك
    سعود :ليش ما تناسبه
    ياقوت طالعت فيهم :البنت على المستوى العالي ومغروره ماتتنازل وراكان يبي زوجه متواضعه تتحمل تكون كنة وتعيش مع امه وابوه وتحترم خواته وتشيلهم بعيونها
    راكان :بسم الله كيف عرفتي
    ياقوت تكمل شغله :ابو اياد يحكيلي كل تفصيل حياته اليوميه وكل شئ عنكم اعرفه
    راكان :ما عندك صديقات
    ياقوت :لا صديقاتي خوات فيصل وبنت اختي منار وسمر اخت جسار
    راكان : لا حول ولا قوه الا بالله
    سعود :الحين البنت اللى اشوفها دائما بحديقتكم كم عمرها
    ياقوت تخزه من تحت النقاب :ليش ناوي تتزوج
    سعود :لا نسال لراكان
    ياقوت :تيما اخت زوجة عمر عمرها سبعة عشر سنه تطير العقل والبنت عسل بمعنى الكلمه
    راكان :لا صغيره
    سعود :لا موو صغيرة انا تزوجة يارا بعمرها وياقوت بعد الثانوي على طول
    ***
    اما تيما اللى صحة من النوم قريب المغرب صلاة جلست على جوالها وهي تشرب عصير انفتح الباب دخل عمر مع ساجده وهم يضحكون وشابكين ادينهم ببعض :مساء الخير
    تيما طالعة فيهم :مساء النور
    عمر راح على المطبخ حط الاغراض وطلع
    ساجده راحت على غرفتها عمر جلس :وين جنتم
    عمر :اكلنا موطه وتمشينا بالمول وجبنا اغراض من السوبر ماركة
    تيما :ما شاء الله اول مره بحياتك تسويها
    عمر يخرب شعرها :وش اسوي اذا في وحده ناشبه فينا
    تيما :واني شكالت
    عمر :ما قلتي شئ قومي سولينا شئ نشربه
    تيما وقفت وهي تعدل شعرها :طيب بسوي بس ما راح اسويلكم العشا باجر عندي اختبار
    ياربي سهلها على
    عمر :آمين رتبي الاغراض بطريقك وجبنالك موطه بالكرميل بالثلاجه
    تيما :يا بعد كلبي يعطيك العافية
    عمر ابتسم وهو يغير القناة :الله يعافيك
    ***
    اما عند ياقوت
    اللى مع فيصل بالسوبر ماركة :حبي
    فيصل :هلا
    ياقوت :محتاجين اغراض كثير انت اجلس على جوالك
    فيصل :لا بجي معاك
    ياقوت مسكت يده :اذا عينك طالعة يمين يسار انا ذابحك
    فيصل ابتسم :شوفي يمينك
    ياقوت طالعة يمينها كان في بنتين يطالعون فيصل ويتبسمون
    ياقوت خزتهم ومشت مع فيصل
    فيصل يختار تفاح وياقوت بقسم الخضار تختار ورقيات
    جو البنتين عند فيصل :السلام عليكم
    فيصل لف وببرود :وعليكم السلام رجع يكمل اختيار التفاح
    وحده من البنات :ممكن نتعرف
    فيصل بستحقار :لا
    البنت الثانية :ههههه نورا وربي ما تقدرين تاخذين رقمه
    نورا :الله يسعدك لا تفشلني قدامها بس عطيني رقمك
    فيصل يسكر الكيس :لو سمحتو ابعدو
    جت ياقوت :خير حبيبي وش صاير
    فيصل يعطيها الكيس :حبي موو صاير شئ الخوات يسالون عن بطاقة النقاط
    ياقوت تحط الكيس :في موظف عند الادارة يقدر يجوب عن كل اسالتكم
    ابو اياد يلا
    نورا بسرعه :لو سمحت ابو اياد انت وش تخصصك
    ياقوت مسكت يده :مكانيكي يطلح السيارات الخربانه
    نورا تضحك :دمك خفيف انا سالته هو ما سالتك
    ياقوت :ادري دمي عسل يلا حبيبي عيالنا ينتظرونا
    نورا طالعت بعيون فيصل :اسالك بالله تقول لى
    فيصل ابتسم :طب عام
    ومشى ياقوت اول ما يعدو عن البنات :ليش تعطيها وجه
    فيصل :والله ما عطيتها وجه
    ياقوت تدف العربه :لا تكذب لك ساعه واقف معاهم شفتك بعيوني محد حبك قدي وتاليها تخوني وتحرح قلبي
    فيصل :ياقوت وقفي
    ياقوت ما ردت عليه
    وصل عندها كنت تحط الاغراض على الكاشير
    فيصل دفع الحساب
    وطلعو مع العامل يوصل لهم الاغراض لسيارة
    طول الطريق ما تكلمو طلعو فوق فيصل دخل يتروش وياقوت نزلت عبايتها وراحت ترتب غرفة عيالها
    بعد ما طلع دخلت تروشت وبعدها نزلت تحت ورا فيصل
    ***
    اما عند سعود رجع على البيت تروش وتكشخ يارا تعطيه كوب المويه :سعود حبيبي وين بتروح
    سعود يضبط الشماخ :طالع مع صديقي
    يارا تلبسه الكبك :مين فيهم
    سعود :راكان بنسولف بالشغل ونسهر
    يارا :تتهنى راح تتاخر
    سعود :يارا انت قاعده تحققين معاي
    يارا :لا موو قصدي
    سعود :طيب لا تعيدينها عشان ما ازعل منك
    يارا :خالتي وعمي متى يرجعون
    سعود :قريب يلا الحين نامي بكرا وراك دوام
    :انتبه لنفسك
    وباست خدوده
    ***
    اما عند سارة ومصعب
    سارة بالحمام مصعب يدق الباب :سوير يا روحي افتحي الباب
    سارة غسلت وجهها وفتحت الباب مصعب طالع بعيونها كانت عيونها حمرا باس جبيتنها وضمها سارة بعد ثواني بعدت عنه
    :سوير انا ما اجبرتك على شئ ليش بكيتي
    سارة تمسح وجهها :ما ادري ليش بس كنت بحاجه اني ابكي
    مصعب
    :تحبي نبات ولا نرجع
    سارة :نرجع
    طول الطريق ساكته
    مصعب كل اشوي يطالعها وقف قدام مطعم :ننزل ولا اطلب
    سارة :موو جوعانه
    مصعب :متاكده
    سارة :اي متاكده
    مصعب حرك السيارة بالبيت
    سارة تعدل مخدتها :سوير
    سارة :مصعب تعبانه موو وقت الكلام
    مصعب : ادري موو وقت الكلام بس في شئ بقلبي بقوله لك
    سارة غطت جسمها :قول
    مصعب :اممم انا
    سارة طالعت بعيونه :خنتني
    مصعب :لا
    سارة :اجل
    مصعب يبعد الشعر عن وجهها :سوير خفت اموت قبل ماارجعك لحضني
    سارة تضحك ضحكه صاخبه :هههههه ليش تضحكين ما قلت شئ يضحك
    سارة اخذت نفس :لا ما راح تموت قبل ما تشوف اولادك
    مصعب :كم وحده تريدين
    سارة :ولا واحد
    مصعب :ليش ولا واحد
    سارة ابتسمت وقرصة خده : بس يكبر ابني الحلو واربيه عدل افكر نجيب بيبي
    مصعب يضحك وهو يمسك يدها :صار عمري اربع وثلاثين صرت اعقل منك
    سارة تجلس زين :سحان الله بسرعه مرت السنين
    مصعب :بتنامي
    سارة :لا بجلس على الجوال
    مصعب مسك يدها :اجلي الجوال البيت مغبر لنزم ننظف ونغسل ملابسنا
    سارة تنسدح :ما انظف انا ام وريثكم
    مصعب يضحك :سوير
    سارة :قلتلك ما انظف روحي لا تحلم
    مصعب :كنت بساعدك بس بعد كلامك غيرت راي قومي نظفي لحالك
    سارة :ما انظف ما انظف
    مصعب :سوير يا حيوانه لا تخليني امد يدي عليك
    سارة تعدلت :شنو كل شوي تضربني انت ما تحبني
    مصعب :لانك قليلة ادب نحن نتكلم على بيتنا يا مدام ما نتكلم عن الحب
    سارة :ما راح انظف لا تحلم
    مصعب بعصبيه وهو ياشر باصبعه :معاك ساعتين والله العظيم لو جت الساعه احدعشر وما لقيت البيت نظيف ساعتها احلمي ترروحين لشغلك
    سارة بعصبيه:موو على كيفك
    مصعب انسدح :والله ما انكتب بعقد الزواج اخليك تشتغلين
    سارة غطت وجهها بصدمه :كيف ما فكرت فيها غبيه غبيه
    مصعب :تحركي
    سارة بعد دقايق تهز كتفه :قوم لا تنام
    مصعب :خير
    سارة :انا فكرت
    مصعب :فكرت بوش
    سارة :قوم ساعدني
    مصعب :ما اساعدك بس تعرفي تحترمي نفسك ساعتها اساعدك
    سارة بقهر :حقير
    مصعب سوى نفسه موو سامع
    سارة جمعت كل الملابس الوسخه وحطتهم بالغساله بدون ما تعزلهم
    طلعت ادوات التنظيف مسحت الغبار ومسحت الارضيه وكنسة السجاد
    غسلت ارض المطبخ وغسلة الصحن اللى اكلت فيهم بالايام الماضي رجعت على جنحهم مسحت الارضيه والغباب وشغلة المكنسه ضلت ساعه تكنس مصعب بعصبية تعدل :ساعة تكنسين
    سارة :شنو
    مصعب قام طفى المكنسة ورمى الفيش بالارض
    :خلصتي
    سارة ابتسمت تعدل المكنسة :اي باقي بس اطلع الملابس
    مصعب طالع بالساعه كان باقي خمس دقايق
    طلع من الغرفه لف بالبيت
    ورجع لها :سوير
    سارة :خير
    مصعب :ليش ما نظفتي قسم الضيوف
    سارة رفعت عيونها وبعد تفكير قصير :نسيت
    مصعب بعصبية :شنو نسيتي استهبالك مو علي
    سارة تمسح وجهها :لا والله وقسم نسيت انا اساسا ما دخلت قسم الضيوف بهذا البيت الا مرتين فنسيته
    مصعب :روحي نظفي
    سارة حطت يده على ظهره :لا كذا كفيه والله تعبت ما اقدر
    مصعب قرب منها :بكرا بس نرجع تنظفين
    سارة :يصير خير
    راحت للغسيل طلعته وهي تشوف الغسيل رايح فيها والابيض صار متلون طلعت للمكان اللى مصعب يشر فيه ملابسه حطت الملابس على الحبل
    ودخلت بدلت ملابسها وانسدحت جنب مصعب طالعت فيه كان نايم بعمق قربت منه وبهمس :مصعب
    مصعب هيي اصحى
    ما رد مسكت جوالها
    لانها تاكدت انه نايم بعمق
    ***
    اما عند ياقوت اللى تشيك على شنط يعيالها بصالة جناحها
    فيصل بصوت عالي :ياقوووت
    ياقوت طنشت
    فيصل نادها مره ثانية وهو يطلع من الغرفه :ليش ما تردين
    ياقوت بدون ما تطالعه :بس تعرف تحترمني ساعتها ارد عليك
    فيصل ابتسم :ياقوت حبي كبري عقلك
    ياقوت تسكر الشنطه :اكبر عقلي يا خسارة هنت ايامنا عليك
    وقفت ودخلت على الغرفه
    فيصل دخل وراها :ياقوت انا ما غلطت يحقك البنت طلبت الرقم وانا رفضت اعطيها لا تصبري نكديه
    ياقوت صرت تبكي وبنفعل وصراخ وجسمها يهتز من الانفعال :اذا انا نكديه انت شنو انا اللى صبرت عليك انا اللى تحملتك باسوى حالتك انا اللى كنت معاك بالحلوه والمره وعشقتك وتحملت الذل والقهر انا اللى ربيت عيالك كنت لهم الام والاب بغيابك
    انت شنو قدمت لى
    ها شنو قدمت
    فيصل جلس على السرير :فيصل لا تسكت سكوتك يموتني
    فيصل طالع فيها :وش اقول اذا انا طلعت موو مقدم لك شئ
    ياقوت :فيصل حرام عليك ارحمني انا تعبت منك
    فيصل :شكرا على كل شئ مدام ياقوت و اذا من شغلك ودراستك تعبانه اجلس بالبيت حالك حال الحريم
    ياقوت جلست جنبه :فيصل اسمعني
    فيصل وقف على عكازه :مافي شئ اسمعه واذا ما عاد تقدري تتحمليني اطلبي الطلاق ولك اللى يرضيك
    ياقوت :وش دخل الطلاق نحن نتكلم
    فيصل لف عليها بصراخ :لا ما نتكلم
    لاني بهذي الحاله اللعينه نسيتي كل شئ قدمته لك كنت مدللك دلال ما حصل لك ببيت اهلك لو واحد ثاني كان طلاقك على كل شئ سويته سامحتك وعطيتك فرصه بس انت مع الاسف موو ياقوت اللى حبيتها
    ياقوت انسدحت
    وغطت جسمها
    فيصل انسدح مكانه
    كل واحد منهم معطي ظهره للثاني
    ***
    اما عند سعود ويارا اللى جالسين :يلا ارجوك خلينا نجرب
    سعود يصد :يارا اتركيني اتابع الاخبار
    يارا تضمه:لا ما اخليك
    سعود يضحك :اوكي اوكي موافق بس ابعدي
    يارا باست خده وبعدت وهي مسكه يده وحطتها و بطفوله :سعود تحبني ؟
    سعود ابتسم : اي احبك واموت عليك
    شال يده :دورك
    يارا حطت يده :لا تخليني اكذب
    سعود : الفستان الزيتي اللى قلت لك موو حلو عليك وقلت لك ارميه رميتيه
    يارا طالعت فيه :اي
    تكهربة من الجهاز :آه
    بعدة يدها وهي زعلانه: لا تدخل ما راح ارميه
    سعود :لا ترمينه وعض شفته
    يارا تحط يده على جهاز كشف الكذب طالعت بعيونه وضلت ساكته
    سعود :ليش ساكته ترى ربع ساعه وبدخل انام
    يارا بتردد:ناوي تطلقني
    سعود :يارا وش جاب سيرة الطلاق
    الجهاز كهرب يده
    يارا وقفت وهي تبكي:خلي ببالك لو بيوم طلقتني انا بقتل نفسي
    سعود فك يده ولحقها حول يفتح الباب كان مقفول دق الباب :يارا افتحي الباب
    زاد بدق الباب :
    يارا اقول لك افتحي الباب يارااا افتحي
    اخذ مفتاح السيارة وطلع للشالي
    ثاني يوم الصبح
    سارة صحت بكير طلعت للمطبخ شربت مويه فتحت الثلاجه اخذت حبة بيض كسرتها بالكوب ورجعت للغرفه كان نايم مثل الملاك جلست جنبه سكرت انفه وفتحت فمه وصبت حبه البيض بفمه مصعب فز من نومه سارة بعدت بسرعه وهي تضحك بصخب صار يتفل البيض من فمه ويحول يتنفس اخذ منديل يمسح فمه وقام على الحمام
    سارة بدلة مفرش السرير
    طلع من الحمام بالروب كانت سارة واقفه قدام المرايا تحط مكياج
    مصعب قرب منها :سوير يا حيوانه
    سارة بدون ما تطالع فيه :روحي ليش معصب
    مصعب وهو ينشف وجهه وبعصبيه:ابد سلامتك مييين قال انا معصب
    سارة لفت عليه باست خده وبدلع :صباح البيض يا عسل
    وصارت تضحك
    مصعب :اوووف الحين ما لقيتي الا البيض
    سارة تحوط رقبته :مع الاسف ما لقيت شئ ثاني
    مصعب مسك خصرها :ليش المكياج من عند الصبح
    سارة تلعب بشعره :بروح افطر عند امي وبلحقك على المستشفى
    مصعب ابتسم :اوكي بس لا تلحقيني بهذا المكياج
    سارة تبعد عنه وتكمل المكياج
    :ابو يوسف لا تنسى تودي المفرش عند المغسلة مصعب : حاظر حبيبي
    وراح يجيب ملابس المستشفى من الحبل
    رجع وهو يصارخ :سوير يا حيوانه سوير
    سارة تسكر شنطتها :ليش تصرخ
    رمى البالطو وملابس المستشفى الزرقا بوجه سارة :انت وش ما تستحين انا بس قلت لك نظفي بيتك ما طلبت المستحيل
    سارة وهي شياله الملابس :والله مووو قصدي اخربها
    مصعب بعصبه :لا تحلفين ما ابي اسمع صوتك
    وراح يطلع ملابس من غرفة الملابس
    سارة دخلت ورا مصعب :انا اول مره بحياتي اغسل ملابس
    مصعب يلبس الجينز الازرق الفاتح :لا تجبريني امد يدي عليك
    سارة :انا سوير روحك كذا تكلمني
    مصعب يلبس التيشرت تركوازي عليه شعار الماركه على الصدر مره صغير:بس تصيري انسانه ساعتها اكلمك بالشكل اللى يعجبك
    سارة :اسويلك ساندوتش
    مصعب يطلع وهو ياخذ نظارة والمفاتيح والمحفظه :مالي نفس البسي بسرعه وطلع
    سارة لبست وطلعت كان جالس بالسيارة ولبس نظارته الشمسيه
    وهي تسكر الباب :السلام عليكم
    مصعب يحرك السارة :وعليكم السلام
    سارة تطالع فيه وهو مطنشها
    فتحت جوالها
    ***
    اما عند بيت فيصل جالسين يفطرون فيصل وياقوت والجد ابو عبدالله وام فيصل :يمه نادي على الخدامه تسويلي قهوة
    ام فيصل :ما تعرف تسويها ياقوت قومي سوي لزوجك
    ياقوت قامت :ان شاء الله
    راحت تسوي القهوة ام فيصل :وش فيكي امس صوتكم وصل لاخر الحارة
    فيصل ابتسم :مافي شئ ابو عبدالله خذ اكل عسل احسن من المربى
    ابو عبدالله اخذ الساندوتش منه :فيصل اليوم جهز نفسك تطلعني
    فيصل :تامر امر يبه كم ابو عبدالله عندي
    ام فيصل :وانا بطلع معاكم
    فيصل يضمها :ما تحلى الطلعه الا في ام فيصل وابو عبدالله
    وباس خدها دخلت سارة :السلام عليكم الكل طالع فيها
    الرد :وعليكم السلام
    فيصل :يا هلا بالعروسه وين مصعب
    سارة :راح على شغله
    تنزل عبايتها ام فيصل :ليش ما دخل
    سارة جلست جنبه جدها وباست راسه :كيفك جدي
    الجد ابتسم :الحمدلله بخير انت كيفك وكيف ابو يوسف معاك عساك مرتاحه
    سارة ابتسمت :الحمدلله بخير بس مصعب اليوم زعلان
    ياقوت تجلس جنب فيصل فيصل :اعترفي وش مسويه فيه
    سارة تصب شاي :بسم الله على زوجي وش بسوي فيه مثلا
    ياقوت :هههههههه ابو اياد قوم تاخرنا
    فيصل قام بمساعدة ياقوت ياقوت عطته كوب القهوة فيصل :سارة مطوله ولا تجين معنا
    سارة :لا موو جايه انتم روحو
    ياقوت لبست عبايتها وطلعت مع فيصل
    بالسيارة :فيصل
    فيصل بدون ما يطلع فيها :هلا
    ياقوت :اليوم بطلع بدري
    فيصل :يعني متى
    ياقوت طالعت فيه :قبل الصلاة
    فيصل :اوكي ارجعي ذكريني يمكن انسى
    ياقوت :لا ما تنساني
    فيصل :واثقه
    ياقوت ابتسمت :اي واثقه
    فيصل يشرب من القهوة :
    يعطيك العافية
    ياقوت :حبيبي الله يعافيك
    فيصل :دام اليوم راجعين بكير انت تسويلي الغدا
    ياقوت :حاظر حبيبي بسويلك احلى غدا في شئ معين ببالك
    فيصل :امممم سويلي مقلوبه
    ياقوت :من عيوني
    فيصل طالع فيها :تسلم عيونك ام اياد
    ***
    الساعة وحده رجع على البيت دخل
    لقها لبسه ملابس الصبح جينز ابيض وتيشرت قطني كحلي مسك على جسمها وهي جالسه وممده رجولها على الكنبه تاكل شيبس كيس كبير ومشروب غازي وبيدها جوالها
    قرب منها :ليش ما دومتي
    سارة تركت الجوال :مالي خلق ادوم
    مصعب جلس :وش سويتي غدا
    سارة :غدا ايش
    مصعب عصب :ايش غدا ايش قومي سويلي غدا
    سارة تشرب من المشروب الغازي :حبيبي ما اعرف اطبخ
    مصعب بحده :شنو ما تعرفين تطبخين
    سارة :والله ما اعرف اطبخ
    مصعب اخذ نفس :سوير بلا استهبال قومي انا جوعان
    سارة :حتى انا جوعانه اطلب
    مصعب مسك يدها :يلا قومي كافي دلال وسويلي الغدا
    سارة وقفت معه :دلال ايش يا ابن الحلال
    مصعب دخلها المطبخ :يلا
    سارة طالعت فيه :مصعب لا تخليني اعصب عليك
    مصعب :سوير يا حيوانه اقول لك سويلي غدا
    سارة حطت يدها على خصرها :انت وش فيك مجنون اقول لك ما اعرف اطبخ
    مصعب بعصبيه اكبر وعيونه الحاده وعروقه طلعت :اي مجنون واذا ما سويتلي غدا بجن عليك وبلعن ابو سلافك
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    دمعة مڸآکَ و سادر " معجبون بهذا.
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    السلام عليكم
    متابعين حبايب قلبي راح يصير نشر الفصول
    يوم انشر ويوم ما انشر وان شاء الله تنتهي الروايه نهاية هذا الشهر باذن الله
    تحياتي للجميع
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
     
    دمعة مڸآکَ و سادر " معجبون بهذا.
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الخامس والتسعون
    ودخل على الصاله :يلا هلا بيارا كيفك
    يارا بدون ما تطالع فيه :الحمدلله
    مصعب :يلا يا حلوين على الغدا
    سارة :يلا حبيبتي قومي
    يارا :ما ابي
    سارة تسحبها :مووو على كيفك لزم تذوقين طبخي
    مصعب :كذابه موو طبخك يارا اختك جايبه اكل من المطعم وحطته بصحونها
    يارا من بين دموعها :صدق
    سارة :وش اسوي مالي خلق اطبخ له
    مصعب :يلا على الاكل ولا ناوين تذبحوني من الجوع
    سارة اخذت اختها وغسلت لها وهم جالسين ياكلون
    :يارا اكلي
    يارا :مصعب الله يسعدك لا تضغط علي
    مصعب ابتسم :سارة ليش ما تعطين اشوية عقل من عنك لاختك لا ضمير ولا احساس
    سارة :ههههههههه يا روحي اترك اختي بحالها انا باكلها غصب عنها
    رفعت اللقمه ليارا :يلا افتحي فمك
    يارا اكلت من يدها مصعب :لا انا كذا بغار حصل لك اللى ما حصل لى
    سارة وهي تاكل :يا شينك كل اللى مسويته لك ومقصره بحقك
    مصعب :والاكل هذا اللى مشتريته
    سارة تاكل يارا :جيب لى خدامه ساعتها ما يصير الا اللى يرضيك
    مصعب :خدامه مافي لا تتعبي نفسك البيت هذا لو تموتين ما تدخله خدامه فاهمه ولا لا
    سارة ترمش :اكيد لا موو فاهمه وبتجيب الخدامه بالطيب ولا بالغصب
    مصعب كب عليها المويه :اصحي يا روحي على نفسك
    سارة عصبت وقفت وهي مسكه صحنها تبي تكبه عليه
    يارا مسكتها :سوير لا عشان خاطري لا
    سارة بصراخ :يا وقح بجيب الخدامه غصب عنك
    مصعب مسك شعرها :صوتك يا ####
    سارة تضرب صدره :انت ال####
    يارا يحول تفكهم:عيب عليكم احترمو وجودي اشوي
    مصعب ترك سارة :الحمدلله
    حبيبي يلا روحي سويلنا شاي
    سارة تجلس:اوكي بس اولا بكمل اكلي
    مصعب بس خده وراح على الصاله يارا بصدمه جلست
    :شنو صار
    سارة تضحك وهي تاكل يارا :عادي حبيبتي خلافات بسطه تصير كل يوم
    يارا :انا لو اقول كذا كلمه لسعود يذبحني
    سارة وفمها مليان :مصعب هو اللى علمني الكلام السوقي
    يعني تخيلي يسبني وانا ساكته
    يارا :ما يصير العلاقه الزوجية مبنيه على الاحترام
    سارة ابتسمت :اعترف انا ما ارتاح الا لما اسب مصعب لساني وسخ بقوة لدرجه اموت الف موته لما اجلس مع احد غير مصعب
    مصعب وهو شايل املابس الشغل :
    خلصي بسرعه لاني بطلع
    سارة طالعت فيه :وين رايح
    مصعب :بيت فيصل باخذ اوراق من عند ياقوت
    سارة :تاخذنا معاك
    مصعب :لا سيارتي صغيرة ومعاي رجال بالسيارة
    سارة بفضول :مين الرجال
    مصعب :راكان
    سارة :اجل روح مافي شاي
    مصعب دخل للمطبخ حط ملابسه بالغساله وهو طالع :اصلا شايك موو حلو
    بدل بسرعه لبس جينز اسود وتيشرت احمر
    وقبل ما يطلع مر على المطبخ :بنات تحبون اجيب لكم شئ وانا راجع
    سارة :مشروب غازي
    مصعب بهدوء :لا غيره
    سارة :يارا تاكلي ايس كريم
    يارا :يا ليت
    سارة :لا تتاخر
    مصعب طلع مر على بيت راكان دق عليه :الو انا تحت بسرعه اطلع
    راكان اول ما ركب :وينك تاخرت
    مصعب يحرك :ما تاخرت
    راكان :دقيت على سعود بس ما رد
    مصعب :عنده مشاكل عاطفيه
    راكان ابتسم : اووف من اخوك اللى مجنن بنت الناس
    مصعب :الله يعين
    واول ما وصلو
    مصعب شال فتون :كيفك حبيبي
    فتون:الحمدلله تمام
    مصعب باس خدها: يا عيال كيفكم
    الكل تجمع على مصعب وهو يعطيهم الكيس
    مصعب طالع بتيما اللى جالسه مع الاطفال :تيما كيفك
    تيما بدون ما تطالعه :الحمدلله تمام انت اشلونك
    مصعب اخذ منه راكان فتون :الحمدلله تمام
    راكان :فتون كيفك يا قلبي
    وباس خدها بقوه وعضها تيما طالعت فيه وخزته
    مصعب :كيف الدراسه
    تيما عصبت :يا اخ لا تبوس البنيه هيج ما يصير
    راكان طالع فيها :نعم
    تيما اخذت فتون منه :قليل ادب
    راكان :لا تدخلي مالك علاقه بالموضوع
    مصعب :تيما اعصابك راكان ما يقصد شئ
    تيما :حتى لو ما يقصد غلط يبوس البت هيج هذا تحرش
    راكان :تحرش بعينك مصعب تعال فيصل ينتظرنا
    مصعب :زين تيما اشوفك
    تيما :اوكي الله وياك
    راكان بحده اول ما بعدو عنها :قليلة ادب موو متربيه قال تحرش
    مصعب يضحك :عيب عليك ترى تيما حسبت بناتهم
    راكان :مخويها
    مصعب :لا البنت ما عندها هذي السوالف
    راكان :لو ما كان عندها هذي السوالف ما كنت كشفت وتكلمت معنا
    مصعب :البنت عايشه كل حياتها بامريكا والله العظيم البنت محترمه
    راكان :عمر متزوج اختها
    مصعب :اي اختها الكبيرة ساجده
    اما عند.فيصل وعمر بالمجلس مسك يد فيصل :فيصل ابوس يدينك فكني من هالعله
    فيصل :انا بكلمها موو عشانك عشان خاطر البنت المسكينه
    عمر بقهر :وربي تعبت منها
    فيصل فتح جواله :اعطيني رقمها
    عمر فتح جواله وعطى فصل الرقم
    فيصل دق ردت :الو
    فيصل :السلام عليكم
    نارجس :وعليكم السلام مين انت
    فيصل :انا ولد عمتك فيصل
    نارجس :يا هلا ابو اياد كيفك
    فيصل :الحمدلله انت كيفك
    نارجس :انا بخير عاش من سمع صوتك
    فيصل :عاش غاليك نارجس انا داق عليك وبطلب منك طلب واتمنى ما ترديني اذا بجد تعتبريني اخوك واعز عليك
    نارجس :بس امر يا ابو اياد
    فيصل :نارجس عشان خاطري انسي علاقتك بعمر وشوفي حياتك
    نارجس :هو جنبك
    فيصل طالع بعمر :لا موو جنبي
    نارجس بعصبية : سنين يتسلى فيني واخر شئ يتزوج غيري
    فيصل :وانت سنين تلعبين فيك يوم تكوني معه وعشره تتركينه نارجس مالك نصيب مع عمر شوفي حياتك مع اللى يناسبك
    نارجس :اخوك واحد حقير ابن كلب موو رجال واساسا انا اللى ما يشرفني يكون لى زوج نسبكم ما يشرفني
    فيصل :نارجس احترمي نفسك
    نارجس سكرت بوجه فيصل فيصل يضحك :تسوى عمرك
    عمر بقهر :والله الكلبه ما تسوى اظفر من اظافر ساجدة
    فيصل :زين اعرف قيمة زوجتك واهتم فيها ما لها من بعد الله احد غيرك
    عمر :ان شاء الله الله يقدرني اسعدها
    دقو باب الجلس عمر فتح لهم :يا هلا والله بالشباب حياكم الله
    مصعب يسلم عليه :الله يحياك كيفك
    عمر :الحمدلله بخير انت كيفك
    مصعب :الحمدلله بخير
    راكان يسلم على عمر
    راكان جلس :وين سامر
    فيصل :يتعشى برا مع المدام وابنهم
    مصعب :الله يهنيهم
    فيصل :آمين عمر نادي ياقوت
    عمر قام وطلع
    عند ياقوت بالمطبخ مع ساجده :ساجده لزم تنتبهين لاكلك وتاخذبن الادوية بوقتها
    ساجده :اوووف ياقوت اني كرهت ابو الادويه والحموضه ذابحتني
    ياقوت :مصعب دكتور اخليه يكتب لك دوا يخفف الغثيان
    دخل عنمر :بنات خلصتو
    ياقوت تحط الصحون بالصنيه :كل شئ جاهز
    عمر ضم ساجده :ياقوت البسي عبايتك وتعالي
    ياقوت :اوكي يلا ايادو
    لبست ودخلت على المجلس ورا عمر واياد ماسك عبايتها
    من وراء وهي شايله الاب توب وملف وقلم :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    ياقوت جلست جنب فيصل :اياد اطلع العب عند تيما بالحديقه
    اياد :ما
    مصعب ياخذ الفنجال من عمر :ايادو وش فيك
    ياقوت تضم اياد :حرارته مرتفعه
    مصعب :حبيبي تعال عندي
    اياد ضم ياقوت اكثر :ابني لا تخاف عمك مصعب ما عنده ابره يلا روح
    اياد رفض يروح ياقوت اعطت فيصل الملف :شباب انا جهزت كل شئ
    فيصل عطى الملف لراكان
    كلها نص ساعه ياقوت خلصت شغل :شباب تتعشون
    مصعب :انا متعشي
    راكان :والله يا ليت انا جوعان
    ياقوت تركت اياد عند عمر وراحت تحط العشا سهرو لساعه وحده
    وبرا عند عمر والبنات
    :توته انتبهي لا تطيحي
    ساجده تضحك وفتحت الباب لتيما اللى ديخه نوم وموو شايفه قدامها حتى موو متحجبه ولا الطرحه بيدها
    :عموري عوفها بحالها
    عمر يشغل السيارة :هذي احلى حالة لتيما
    ساجده تسكر بابها :
    مسكينه من الصبح قاعده
    عمر يحرك السيارة :اشوف انت وياقوت اموركم تمام
    ساجده تسترخي :ياقوت هواي حبابه وكلبها طيب
    عمر ابتسم :وش رايك تعزمينها عندنا نهاية الاسبوع وتسويلها اكلات عراقيه
    ساجده :صار وبعزم خواتك وعمتي
    عمر :سوسو انت نعسانه
    ساجده :لا
    عمر طالع فيها :تشوفين معاي فيلم
    ساجدة طالعت فيه :اوكي وشغلك
    عمر ابتسم :حبي شغلي موو اهم منك
    ساجده بفرح: يا عمري
    وباست خده
    ****
    مصعب وصل
    راكان ورجع على بيته دخل الايس كريم لثلاجه
    كان البيت ظلام مشى لين ما وصل جناحه بثواني ما حس لا بصراخ وطاح بالارض وهو يصارخ دفها من فوقه
    :يا حيوانه
    سارة تضحك بقوة :ههههههه وش رايك يا خواف
    مصعب وقف
    وشغل الضو :مجنونه انت موو صاحية
    سارة تضمه :اشتقتلك
    مصعب بعدها عنده وهو ينزع الشراب :لا تشتاقيلي بس اتركيني اعيش بسلام
    سارة جلست جنبه :الحين انت زعلان لاني امزح معاك
    مصعب طالع فيها :لا مووو زعلان روحي اكلي ايس كريم
    سارة :موو جوعانه ليش متاخر موو بالعادة
    مصعب وقف :كان عمر موجود وجا سامر
    سارة مسكت يده وفتحت الساعة: حبيبي
    مصعب :عيون حبيبك
    سارة ابتسمت :اشتقتلك
    مصعب :وبعدين معاك مع سالفة الشوق اللى ما عاد تخلص وش تريدين مني
    سارة :انا بروح انام عند يارا
    مصعب وقف :نامي مين مانعك بس قولي وش كنت بتقولين
    سارة ببرائه:ولا شئ
    مسكت يده خلته ينسدح على السرير :يلا نام
    مصعب تعدل :يا ربي على جنونك لايكون انا طفل وما ادري
    سارة مسكت خدوده :اي انت طفلي الحلو فديت ابني
    مصعب بعد يدينها اخذ ملابس وراح على الحمام
    اول ما فتح علبة الشامبو عصر على راسه فرك شعره وانصدم من الملمس
    ثاني يوم صحى الظهر طلع لصاله كانت تتغدى مع يارا مصعب وشعره حالته حاله وبصوت عالي :سوير يا زفت الحقيني
    سارة :مالي حيل اقوم
    مصعب :من اليوم مافي دوم تنثبرين بالبيت لين ما تصيري انسانه وتبطلي استهبال
    سارة :مصعب
    مصعب بعصبيه:ولا كلمه ما اسمع صوتك
    وطلع من الصاله
    يارا بصدمه :بسم الله وش فيه زوجك
    سارة تكمل اكل عادي :حطيت له مزيل شعر بعلبة الشامبو
    يارا بصدمه :ليش
    سارة :امزح معاه
    يارا وقفت :الله يهديك زين ما رجعك لفيصل
    سارة :كملي اكلك
    يارا :مالي نفس
    اول ما طلع مصعب يارا لحقته :مصعب مصعب وقف
    مصعب لف عليها :وش فيك
    يارا :وين رايح
    مصعب :الحلاق محتاجه شئ
    يارا :لا بس ادخل افطر قبل ما تروح
    مصعب بقهر :ليش اختك خلت لى نفس
    يارا بفشله من عمايل سارة :الله يعينك فترة وتعقل
    مصعب حط يده بجيبه :ما اتوقع تعقل يلا بروح وقولي لها رجلها اكسرها اذا طلعت من البيت
    يارا :ان شاء الله
    مصعب راح للحلاق وبعدها راح على الشركه قال لياقوت :مساء الخير
    ياقوت بضحك :مساء النور شنو مغير شكلك
    مصعب ابتسم وهو يشيل اياد
    : التغير مطلوب كيف ايادو
    ياقوت تمشي معاه :احسن الحمدلله
    مصعب :سعود موجود
    ياقوت :ايوه بمكتب الاستاذ راكان
    مصعب دخل مع ياقوت :مساء الخير
    سعود وراكان :مساء النور
    راكان :ما شاء الله طالع وجهك
    مصعب جلس وهو مبتسم وبحضنه اياد
    ياقوت وهي تقوم اياد من فوق مصعب :ابو يوسف انا رايحه على مكتبي ربع ساعه وتكون عندي
    مصعب :حاظر اشوي واجي سعود كيفك
    سعود بهدوء وهو يشتغل :الحمدلله
    ياقوت طلعت مع ابنها راكان رفع السماعه :وش تشرب
    مصعب :انا جوعان اطلب لى برجر
    راكان رجع السماعة :تامر امر
    وفتح جواله واتصل على المطعم
    مصعب وقف :سعود قوم بكلمك
    سعود ترك الاوراق وقام مع مصعب راح على مكتبه :متى تجي تاخذها
    سعود جلس :بعد المغرب بروح على البيت اجهز اموري والعشاء اجي ارضيها واخذها .
    مصعب :وين تاخذها
    سعود :عندي شغل ضروري بجده باخذها معاي
    مصعب جلس :وش قررت تسوي
    سعود :بحكيها وبعدين يصير خير
    مصعب :الله يسعدكم يلا انا بروح اشوف شغلي
    سعود طالع بمصعب بشك :مصعب انت اليوم موو على بعضك
    مصعب ابتسم :اليوم نايم لظهر اكيد ما راح اكون على بعضي
    سعود بعصبية :اذا الحيوانه سوير هي السبب فوالله موتها على يدي
    مصعب بهدوء :لا لا سوير فرحة حياتي ما اعرف كيف كنت عايش بدونها سعود انا احبها مووت و
    قلبي ذاب فيها
    كان كل الموظفين بالشركه فرحانين بوجود اياد من يد واحد ليد واحد والكل يعطيه شوكلاته وحلويات واللى اشترى لها واياد يفر بالشركه فرحان وكل اشوي يروح مكتب ياقوت يحكي معها ويسالها متى تخلصين والعشا اندق الجرس سارة وقفت مصعب مسك يدها :يارا انت افتحي الباب
    يارا :اوكي
    وراحت
    سارة :تتوقع مين
    مصعب يحرك السلطه :سعود بيراضي يارا
    سارة وهي تاكل من الكبسه مصعب :سوير كم مره قلت لك ممنوع تاكلي وانت واقفه
    سارة تتذكر :يمكن مية مره
    مصعب يحط الغطاء على القدر :طلعي اللبن من الثلاجه
    سارة تتوجه لثلاجه :ابشر
    مصعب طلع شاف سعود جالس :وين يارا
    سعود :راحت تلبس
    مصعب يشغل التكيف :وين تلبس نتعشى سوا بعدين روحو
    سعود :لامالي خلق اجلس مع ام لسان ويارا من الاسبوع الفات وعدتها اعشيها بالمطعم الصيني
    مصعب :تتهنو
    سعود:الله يهنيك
    يارا مرت على المطبخ وسلمت عليها وبعدين سلمت على مصعب وطلعت مع سعود
    سارة حطت الاكل على السفرة :مصعب حبيبي قوم ناكل
    مصعب يطالع التلفزيون :موو جوعان انت اكلي
    سارة وقفت عنده :يلا يا روحي قوم
    مصعب :سارة موو قادر اكل
    سارة مسكت يده :يلا قوم موو على كيف امك
    مصعب :سوير اقول لك موو جوعان اتركيني
    سارة يحول تجره بكل ما تملك من القوة :تقوم غصب عنك يلا قوم
    مصعب :بشرط
    سارة كتفت يدينها :اسمعك
    مصعب ابتسم :من اليوم ليوم الجمعه تصيري ملاك ابي اشوف سوير القديمة
    سارة :بحول
    مصعب :ما ابي بحول
    سارة مسكت يده :والله ما اتهوش معاك يلا قوم
    مصعب ابتسم وهو يوقف :عطيني بوسه
    سارة تدفه :مليق
    مصعب يضحك :زين زين لا تدفين
    سارة تضم ذراع مصعب :حبيبي تطلعيني اليوم
    مصعب :اوكي بطلعك قوليلي وين
    سارة تجلس:نشرب شئ ونتمشى
    مصعب يجلس : حاظر الحين اكلي بسرعه
    سارة :والله ما اكل بسرعه لزم امضغ الاكل زين
    مصعب يعبي صحنه سلطه :اللى بيصير صحي يبطل مشروبات غازية كل يوم
    سارة رفعت له كوب اللبن حقها وهي تستهزء :يلا اشرب لبن يا بطل
    مصعب شرب من يدها :اطفالنا اتخيلهم نسخ مصغرة منك شياطين على شكل ملائكه هههههههههه
    سارة وهي مطنشه كلام مصعب
    مصعب :سوير ازعجك كلامي
    سارة تطالع اكلها :لا
    مصعب قرب وباس خدها :انا اسف سامحيني
    سارة قامت وخلت مصعب
    مصعب قام وراها حط الاكل بالثلاجة دخل عليها كنت جالسه على جوالها بنص السرير :سوير
    سارة بدون اهتمام :ها
    مصعب :روحي سوير قومي بنطلع
    سارة بدون ما اطالع فيه :ما ابدي اطلع اطلع بروحك
    مصعب جلس قدامها :حبيبي سوير طالعيني
    سارة طنشت
    مصعب اخذ الجوال من يدها طالعت فيه طالع فيها وبحب :احبك
    سارة :ما اطلع
    مصعب مسك يدينها :عشان خاطري
    سارة وهي ناويه تفلس مصعب :تاخذني على المول ال......
    مصعب (ناوي تصرف كل فلوس وهي موو ماقص عليها شئ والحل مع هذي المره ) :سارة انت موو ناقصك لا ملابس ولا مكياج ما اشتري لك (ابتسم )وش رايك اشتري لك سلسال او اساور او حلق او خواتم اي شئ ثمين يليق فيك لان ما اشوف عندك الا حلي المعدن ترى انا احب اشوفك لبسه ذهب والماس (طالع بيدينها ) حتى دبله موو لبسه
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت السادس والتسعون
    عند سامر ونور
    اللى بالمطبخ ونور واقفه تطبخ وسامر واقف وراها يسولف :زين
    حبيبي متى بتروح
    سامر :ما اروح الا لما تخلصون انت وفيصل من المدرسة
    نور طالعت فيه :متاكد
    سامر :والله
    نور ابتسمت :الله الا يحرمني منك
    سامر مسك الملعقة :خليني اذوق
    نور ابتسم :ذوق سامر ذاق :امممممم لذيذ
    نور :احطلك صحن
    سامر مسك خصرها :لاحبيبتي لسى بدري
    وش رايك اليوم نطلع
    نور :وين
    سامر قرب وهمس باذنها
    نور بخحل كله فرح :وفيصل
    سامر :لا تشغلين بالك يضل مع عيال فيصل
    نور :طيب متى بنروح
    سامر :الحين
    نور :طيب الحين اجهز الاغراض
    سامر طلع مع نور شافهم فيصل :مساء الحب يا عصافير الحب
    سامر ونور وهم يبتسمون :مساء الورد
    فيصل يجلس :وين رايحين
    سامر جلس :نونو انت روحي لحالك
    نور راحت :وش فيك تطالعني كذا
    فيصل ابتسم :وش فيكم اليوم عيونكم تضحك
    سامر :حجزة اليوم بالفندق
    فيصل :الله حركات
    سامر :نور نفسيتها تعبانه واريدها تغير جو
    فيصل :ليش ما تخذها كم يوم على الدمام
    سامر يتكي :لا لا حبيبي انا ابي الجو يصفى لى ولنونو
    فيصل يضحك :نور يا نونو نونو
    جت نور بسرعة :هلا وش فيك
    فيصل :نونو سويلي قهوة
    نور :سامر تشرب
    سامر ابتسم :يا ليت
    نور ابتسمت له وراحت سوت القهوة لهم
    ****
    عند سعود ويارا اللى جالسين على السرير :يارا يلا نامي
    يارا :اكلت كثير
    سعود ابتسم وهو ينسدح :اكلي كثير مين ماسكك
    يارا ابتسمت وهي تتربع :احس نفسي سمنة كثير هذي السنة
    سعود يهز راسه :لا موو كثير
    يارا :متى طيرتنا
    سعود حط راسه بحضنها :الساعه سبعه
    يارا تلعب بشعره :سعود الصبح نمر على ماما نسلم عليها
    سعود :ان شاء الله انت قلتي لامك اني زعلتك
    يارا :لا
    سعود :زين
    يارا :ماما تعبانه والزعل موو زين لها
    سعود :يارا ما تردين تصيرين ام
    يارا بزعل :طبعا لا انت قلت ان الموضوع تسكر
    سعود تعدل وطالع فيها وبحده :تريدين طفل ولا لا
    يارا بكت وهي تبعد :لا تصارخ علي
    سعود ابتسم وهو يمسكها: مجنونه تبكين
    يارا :اتركني
    سعود :يارا انا قررت اتعلج واحقق حلمك
    يارا طلعت بعيونه وبصدمه :والله العظيم اخر همي اكون ام حلمي الوحيد اعيش كل عمري معاك وما نفترق للموت
    سعود ضمها ودمعته بعينه :ادري والله ادري انا اعشقك يا بنت قلبي وبسوي اي شئ عشان اسعدك
    يارا طالعت بعيونه :سعود لا تخليني انا احبك
    سعود مسك وجهها وبحنان يمسح دموعها :وانا اموت فيك
    يارا :لا تسوي شئ انا راضيه بقسمتنا
    سعود :لزم نحول واوعدك بس تجي حنين البسك ثقلك ذهب
    يارا تضحك من بين دموع :يمكن ولد موو بنت
    سعود يصحك :لا احساس يقول بنت نقية وطيبه على امها
    يارا :ان شاء الله
    سعود بتحذير:
    بس شوفي بنتي ما تصير كنه الا لبيت عمها مصعب
    يارا :لا حرام عليك ما تحدد مصيرها اخف تعيش اللى عاشه مصعب
    سعود ويارا ضلو طول الليل سهرنين يخططون ويضحكون ويسوفون ببنتهم
    وسعود حذر يارا كثير انها ما تقول لاحد عن العلاج حتى لسارة
    ***
    سارة ضامه ذراع مصعب كانها خايفه يضيع منها مصعب :سوير بروح على دورة المياة
    سارة :ليش
    مصعب :العب واسلم على الشباب واطلع يعني ليش مثلا اووف
    سارة :لا تتافئف
    مصعب طلع فلوس من جيبه :روحي اشتري من هذاك المحل مشروبات وانا بروح للحمام وارجع لك
    سارة اخذت الفلوس منه :طيب بس وش تحب تشرب
    مصعب ابتسم واخيرا تحرر من مسكتها :مثلك بس خليه بدون كريمة
    سارة تركته وراحت تشتري
    مصعب جاها :تاخرت
    مصعب ياخذ الكوب منها :زحمه
    سارة رجعت ضمة ذراعه
    مصعب يمشي معها :سوير موو قلت لك بدون كريمه
    سارة بكذب :زحمه والعامل خربط بالطلب
    مصعب يعرف انها كذابه لان مافي احد عند المحل : اها وش رايك نجلس
    سارة تطالع حولها كل المكان بنات :طيب بس موو هنا
    بعد ما جلسو بربع ساعه
    مصعب :سوير
    سارة طالعت فيه :وش فيك
    مصعب :لى ساعه اكلمك بس انت موو حولي
    سارة جلست :افكر بالشفل
    جلس :الشغل بخير
    سارة ابتسمت وهي تطالع مصعب كان لبس طوق اسود عريض مره وبدي اسود رافع اكمامه اشوي وحينز غامق :الطوق حلو عليك
    مصعب :عيونك الحلوه
    سارة تضحك :وش رايك اصورك
    مصعب :اوكي نتصور
    سارة طلعت جوالها وهي تصور مصعب مصعب :خلاص كذا يكفي
    ****
    وتمر الايام ونبدا من عند مصعب اللى اتصل على سارة :الو
    مصعب :صباح الخير
    سارة ابتسمت :صباح النور
    مصعب :سوير يكفي نوم يلا قومي اطبخيلي الغدا
    سارة بدلع :روحي مالي خلق ادخل المطبخ
    مصعب :بنت اتركي الدلع ابي غدا من يدينك
    سارة بفرح :طيب حبيبي الحين ارتب السرير واقوم اسوي لك احلى غدا
    مصعب يكح :ترى ساعه ونص واكون بالبيت
    سارة :حبيبي وش تحب تاكل
    مصعب :يا روحي اي شئ من يدينك عسل على قلبي
    سارة :مع انك تعبان مزاج عالي اليوم
    مصعب :الحين عندي معاينة سلام
    سارة :احبك
    مصعب سكر بسرعه سارة تعجبت منه اشترت معكرونه من برى رجعت على البيت فرغت المعكرونة بالقدر وطلعت الخضار من الثلاجه حطته بموية وطلعت لشارع ترمي الزباله عشان ما يعرف انها جايبه الاكل من المطعم
    رجعت نزلت العباية واخذت حمام دافي لبست فستان ناعم لين الركبة ملون بكل الالوان وله خيط ينربط بالرقبة وفتحت الصدر كبيرة حطت مكياج وتعطرت وفكت شعرها طلعت شغلت التكيف بالصاله واتصلت على مصعب سمعت صوت حوال مصعب وراها لفت انصدمت الجوال عند التلفزيون :كيف دق علي وجواله هنا دورت على مصعب دخلت على مجلس الرجال كان نايم بدون غطى بهمس :يا ماما يا ويلي منه طلعت بسرعه ومن الخوف رقعت الباب وراها مصعب فز طلع وراها لقها بالمطبخ تقطع سلطه
    مصعب دخل للمطبخ :كوب موية
    سارة صبت له كوب مويه فاترة
    وعطته شرب منها حط الكوب على الطوله وراح يجلس بالصاله
    حطت الغدا
    دخلت على الصاله :مصعب الغدا جاهز
    مصعب :موو جوعان

    سارة جلست جنبه :حبيبي انا كنت ع
    مصعب يقاطعها :انا الحين تعبانه موو قادر اسمعك
    سارة مسكت يده :والله العظيم كنت عند صديقتي فطرنا سوى
    مصعب سحب يده :صديقتك ما تعرف تجيك اصلا مين سمح لك تطلعين من البيت
    سارة وقفت :اوووف منك ترى انا ساكته بكيفي لك اسبوعين حبسني بالبيت ومانعني من شغلي والله حرام عليك ما كفرت اذا طلعت لبيت صديقتي
    مصعب وقف وعطاها كف :يكفي كذب انا مليت من كذبك والعيبك
    سارة بصراخ ودموعها تنزل :وانت ليش تكذب ليش ما قلت انك رحعت للبيت وما لقيتني
    مصعب :لا تقرني نفسك فيني
    سارة :انت حيوان انا ما غلطت
    مصعب عطاها كف ثاني ومسك شعرها بقوه :لو ما كنت تعبان كنت خليتك اليوم تنامي بالمستشفى
    سارة بصراخ وهي تضربها :كسر يدك يا#### كم مره اقول لك لا تضربني
    مصعب لو يدها :موو بس اضربك بكسر راسك
    ودفها سارة بالم وهي تقوم :الله لا يسامحك يا مريض انا الحين بروح بيت اهلي وما راح ارجعلك
    مصعب جاس :روحه بلا رده الباب قدامك
    سارة راحت داخل اتصلت على كومار ورتبت شنطتها وبدلت ملابسها طلعت بعد نص ساعه من الغرفه كان منسدح بالصاله ويده على عيونه
    طالعت عليه بقهر وطلعت
    اما عند فيصل وياقوت وسامر ونور ياقوت فيصل مزح مها زعلت منه وجلست جنب سامر فيصل :ام اياد
    ورفع كاسه ياقوت قامت وصبت له :عندنا معمول
    ياقوت قالت لا وبنفس الوقت نور قالت اي
    فيصل طالع بسامر :وش سالفة الفيلم
    ياقوت كانت بتجلس لكن نادتها فتون :ماما بدر بالحمام يناديك
    ياقوت راحت وخلتهم وسامر يحكي لفيصل سالفة الفيلم
    بعد ما شافت ابنها راحت للمطبخ فتحت الثلاجه دق جوالها ردت :الو
    :السلام عليكم
    ياقوت تطلع تفاحه :وعليكم السلام مين انت
    :راكان فاضية
    ياقوت تغسل التفاحه :امر يا استاذ راكان
    راكان : ام اياد فيصل ما يرد على جواله ارسلي لي على الوتس كل الاوراق اللى طلبتها منه
    ياقوت :استاذ راكان ما قلت لى وين بتوصل لف ودورانك حول زوجي وتغيرك المفاجئ على وش قاعد ترسم
    راكان :ام اياد كلامي اللى قبل انسيه والله شاهد من لما خاويت فيصل صرت اعتبرك اختي
    ياقوت :انا ساكته عنك بس عشان خاطر فيصلولاني ما شفت منك الا الاحترام بعد اشوي اقول له يرسل لك صور الاوراق
    لفت شافت فيصل وقف راكان :
    ام اياد لا تخلي طيشي يخرب صورتي انا تغيرت
    ياقوت :خذ هذا فيصل
    عطت الجوال لفيصل واكلت من التفاحه
    فيصل :الو
    راكان :هلا فيصل وينك لى ساعه ادق عليك وما ترد
    فيصل :جوالي فوق
    راكان :فاضي امرك ولا ترسل لى صور اورقك
    فيصل :الليلة اشوفك
    راكان :اوكي سلام
    فيصل :سلام سكر من راكان وطالع فيها
    ياقوت :وش فيك
    فيصل جلس :وش السالفه
    ياقوت جلست :سالفة ايش
    فيصل بعصبية وهو يمسك زندها :انا سمعت كل شئ وش بينك انت وراكان
    ياقوت وقفت :تعال نطلع فوق
    فيصل طلع مع ياقوت فوق ياقوت جلست جنبه وضلت ساكته
    فيصل :انا اسمعك
    ياقوت بخوف :بصراحه انا من لما اشتغلت مع سعود راكان اعجب فيني
    فيصل بعصبية :نعععم
    ياقوت بلعت ريقها :لا تعصب عرض علي الزواج لانه ما يعرف زوجي وين مختفي بس والله ما بينا شئ وهو محترم ما غلط معاي بشئ حتى اسال سعود ومصعب عن اخلاقه ومن لما طلعت من السجن الرجال نسى الموضوع كله وصار ما يناديني الا اختي ام اياد
    فيصل وهي يطالع الارض :ليش ما قلتي لى
    ياقوت ضمته :حبي كيف اقول لك وانت وهو صرتو مثل الاخوان والله العظيم اول مره يدق على جوال حتى شوف السجل اساسا رقمه مووو عندي
    فيصل انسدح :بس ترجع امي وابو عبدالله من بيت خالي صحيني
    ياقوت انحنت له :فيصل حبيبي
    فيصل عطاها ظهره :بنام
    ياقوت باست خده وهمست باذنه :احبك يا نبض قلبي
    فيصل بحده :ياقوت
    ياقوت انسدحت و تضمه :متى يطلع راشد
    فيصل :الاسبوع الجاي ان شاء الله
    ياقوت :ابو اياد راشد ماله احد وش رايك نجهز له الملحق
    بما انو ما عندنا سواق
    فيصل :والعفش
    ياقوت :في عندنا مجلس بالمخزن وسجادة وانت اشتري لها خزانه وسرير
    ووقت الاكل ياكل معاكم
    فيصل يحرك راسه :ما راح يزعجك وجوده
    ياقوت رفعت راسها :فيصل انت حكيت لى كثير عن راشد وقلت تحبه مثل اولادك وبعدين الملحق فاضي والخير كثير
    فيصل باس يدها :الله لا يحرمني منك يا عمري
    ياقوت ضمته اكثر
    اندق الباب ياقوت تعدلت :ادخل
    دخل بدر :ماما بابا عمتي سوير تحت تبكي
    ياقوت :حبيبي انزل انا الحين اجي فيصل
    فيصل :انت انزلي وخليها تحكيلك
    وانا بتصرف مع مصعب
    ياقوت نزلت لقت سارة جالسه تبكي ونور ضمتها وسامر جالس يطالع
    الفيلم وفتون جالسه لحضنه تاكل بسكوت مع خالها
    ياقوت جلست :سوير وش فيك
    سارة ضلت بس تبكي
    سامر استحى من الوضع اخذ كل العيال عند العابهم يلعبهم
    اما عند يارا وسعود اللى توهم طالعين من المستشفى
    سعود وهو يسوق :يارا
    يارا بتعب من الصبح بالمستشفى :عيون يارا
    سعود :وين نتغدا
    يارا :حبيبي اي مكان اهم شئ اكل لذيذ
    سعود يضحك :هذا اللى فالحه فيه دكتورتنا ام كرش
    يارا تشغل المسجل :بهذي الحياة في شئ احلى من سعود والاكل
    سعود طالع فيها :في الدكتوره يارا
    يارا :بس يصير تدريبي بالمستشفى ابيك تكون اول مريض عندي
    سعود بمزح :لا لا يارا مستحيل اسمحلك تدربي فيني
    يارا :افا ليش
    سعود :اثنين لا توثق فيهم الحريم والفرامل
    يارا بزعل :لا تقول الحريم انا موو منهم
    سعود مسك يدها :يا مجنونه انت شيخة الحريم
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت السابع والتسعون
    نبدا من عند فيصل دق عليه راكان رد :الو
    راكان :فيصل ربع ساعه واكون عنك
    فيصل ببرود :طيب
    وسكر راكان استغرب
    من فيصل فيصل بدل ملابسه ياقوت ترش له العطر :ابو اياد مع مين طالع
    فيصل يلبس ساعته :راكان ما راح اتاخر
    ياقوت مسكت وجهه وبرجاء :حبيبي عشان خاطري لا تخرب علاقتك براكان على موضوع تافه من الماضي .
    فيصل :ان شاء الله
    ياقوت :اتعشى مع العايلة ولا انتظرك
    فيصل :تعشي نص عشى


    ياقوت ضمته وهو يحرك يده على ظهرها
    :ياقوت نمتي
    ياقوت تبعد راسها عن صدره :لا معاك وين كنا
    فيصل انحنى باسها
    ياقوت نزلت معاه :فيصل لما ترجع جيب خربيط للعيال
    فيصل يضحك لانه يعرفها تموت بالخرابيط :قولي لك واجيب
    ياقوت تضم ذراعه اكثر :والله للعيال
    فيصل :اوكي بجيب كل شئ يا سنفورتي بس بشرط
    ياقوت :امر يا نبض قلبي
    فيصل اشر على خده ياقوت باست خده
    سامر يضحك من وراهم :عندكم خمس بزران وعايشين جوكم يا مراهقين
    وغمز لفيصل ياقوت لفت :اذكر ربك حتى لو عندنا دسة بزران راح نبقى عشاق
    سامر رجع يضحك بس هذي المره شاركه فيصل بالضحكه
    ياقوت تركتهم وراحت لغرفة ام فيصل
    سامر :اشوفك متكشخ وين طالع
    فيصل :مع راكان تجي
    سامر :لا نونو مسوية اومليت على العشا
    فيصل :صحه وهنا
    سامر ابتسم :على قلبك
    فيصل طلع وسامر رجع جلس بالصاله
    اما عند ام فيصل اللى جالسه وراس سارة على فخذها وتلعب بشعر سارة اللى تبكي من لما جت قبل العصر :ماما وش اسوي معاه تعبني حتى ما حول يمنعني اطلع من البيت
    ام فيصل :يا ماما انت اللى غلطتي بحقه ما يصير تطلعي من بيتك بدون اذنه
    سارة بعصبية :والله لاخلي حياته جحيم
    ام فيصل :سارة يابنتي الرجال مثل الطفل الحين انت كيف تتعاملي مع عيال فيصل وعيال نور تعملي معاه ترى مصعب يحبك وقلبه ابيض
    سارة :ماما كيف تزوجتي بابا الله يرحمه
    ام فيصل ابتسمت وهي تتذكر بدر وصارت تحكي لسارة :كان يشتغل بمزرعة جدك وكنت حامل بنور والدكتوره قالت لى لزم امشي كثير حتى تتسهل ولادتي ولما كنت امشي انا وفيصل كل يوم كان بدر الله يرحمه يلمحني من بعيد وصار يحبني لما خطبني بعد ما جبت نور جدك وافق اتزوج بدر كنت بالبداية رافضه بس لما بدر وافق يربي عيالي ارتاح قلبي على اخوانك
    تزوجنا وسكنا بشقه فيصل كان ميت من الغيرة علي كيف بتزوج واحد غير ابوه محمد الله يرحمه ما لين قلبه الا لما ولدتكم انت ويارا كنت محتاجه مساعدة حتى اقدر اهتم باربع اطفال وفيصل ما قصر سوى كل شئ يقدر عليه حتى يساعدني ولما تحسن وضع بدر الله يرحمه فيصل ما رضا يسكن معنا حول بجدك يرجع يسكن عندهم بس جدك كان رافض فيصل غصب عنه عاش عندي بالملحق ابوك كان مره حنون ويحبني كان يلف ويلف ويرجع لى كان يعشقني وانا حبه الاول ما عرفت طعم الحب الا مع بدر كان ما يزعل فيصل ابدا عشاني وكان يعامل نور كانها وحده من بناته اهل فيصل ونور بعمرهم ما سالو عنهم
    سارة :ماما فيصل ونور سمعت ان اهلهم اغنياء مره
    ام فيصل :اي حبيبتي اغنياء بس لاني خفت على نور وفيصل من جشع اخوانهم وعمامهم ما طالبت بالارث
    سارة بصدمه :اخوانهم
    ام فيصل :انا كنت الزوجة الثانية لمحمد الله يرحمه كان صديق جدك الروح بالروح
    سارة :توي ادري فيصل يدري
    ام فيصل :فيصل يعرفهم كان دائما يلعب مع عيال اخوانه وخواته
    اندق الباب :يمه ادخل
    ام فيصل :ادخلي
    دخلت ياقوت :يمه موو ناوين تنزلون
    سارة تعدلت :الا الحين ننزل
    ياقوت :طيب لا تتاخرون
    سكرت الباب ونزلت تشوف العيال
    اما عند فيصل اللى طلع بسيارة راكان وهو ساكت
    راكان :ابو اياد وين تحب نروح
    فيصل :اي مكان هادي
    راكان :اوكي
    قدام بيت اهل راكان :يلا انزل
    فيصل نزل وهو يذكر الله على البيت
    راكان دخل
    فيصل للمجلس :فيصل انا ببدخل اكلم امي والبنات وبرجع لك
    فيصل طالع فيه :طيب
    راكان دخل داخل فيصل جلس ينتظر فجاءة دخلت وحده مع رجال والبنت بصوت باكي وصراخ :انت واحد بلا اخلاق طلاقني
    الرجال عطاها كف قوي طاحت بالارض :صوتك لا ترفعينه يا بنت الكلب
    وصار يرفس فيها على بطنها بكل ما اعطه الله من قوة
    فيصل طلع من المجلس بسرعه ودف الرجال عن البنت :يا حيوان ابعد عنها
    الرجال ضرب فيصل لكمه صار فيصل يتضارب معه والبنت صارت تصارخ
    جا راكان قسم الضيوف صار يركض يركض لما سمع صوت الصراخاتها ضرب زوج البنت زوج البنت دف راكان :انت طالق بالثلاثه
    وطلع
    راكان
    قرب من البنت :سديم انت بخير
    سديم بالم :آآه راكان خذني للمستشفى
    راكان : ضربك
    سديم هزت راسها
    فيصل وهو يشوف الدم اللى تنزفه :راكان تحرك قومها بالمستشفى وهم جالسين :الحمدلله ارتاحنا من الحقير جاسم
    فيصل :كانه موو اول مره يضربها
    راكان :ما لها الا اربع شهور متزوجه وراها نجوم الليل بعز الظهر
    فيصل :لا حول ولا قوة الا بالله كيف وافقتم كلى كذا شخص سكرجي
    راكان :اختيار ابوي وامي ولد خالتي
    طلعت الدكتوره :مين زوج المريضه
    راكان بخوف:انا اخوها
    الدكتوره :مع الاسف ما قدرنا ننقذ الجنين
    فيصل :المدام سديم كيف وضعها الحين
    الدكتوره :مستقر بعد ساعه تصحى وتقدرو تشوفونها
    فيصل :متى نقدر نطلعها
    الدكتوره :يوم الاربعاء ان شاء الله
    فيصل :شكرا لك دكتورة
    الدكتورة راحت وتركتهم فيصل نزل مع راكان سددو الفاتورة دخل راكان لها كنت توها صاحية راكان باس راسها :الحمدلله على سلمتك
    سديم بالم :الله يسلمك
    راكان جلس ومسك يدها :كذا تخوفينا عليك
    سديم :الحمدلله اخيرا ربي استجاب دعائي وخلصت منه
    راكان يضحك :هذا اللى هامك
    سديم ابتسمت :مين البطل الشجاع اللى انقذني
    راكان :امممم البطل هو الدكتور فيصل صديقي واخوي
    سديم :راكان جوعانه
    راكان :الحين بروح مع فيصل وبنجيب لك احلى عشا
    سديم :راكان دخله خليني اشكره
    راكان :طيب بس اولا بطلع طرحتك
    راكان دور طرحتها لين ما حصلها تلبس وطلع لفيصل :فيصل
    فيصل رفع راسه :هلا
    راكان :سديم تريد تشوفك
    فيصل تلون وجهه :تشوفني
    راكان :تريد تشكرك
    فيصل :قول لها ما سويت الا الواجب الحمدلله على سلمتها
    راكان يسحبه :والله الا تدخل وتسلم عليها
    فيصل يحول مع راكان :ما ابي راكان اتركني بلا احراج
    راكان فتح الباب ودف فيصل فيصل نزل عيونه بخجل
    :السلام عليكم
    سديم :وعليكم السلام
    فيصل :احم الحمدلله على سلامتك
    سديم :الله يسلمك شكرا لك على وقفتك معنا بارك الله فيك
    فيصل :اختي لا تشكريني راكان اخوي واعزه وخواته حسبت خواتي عن اذنكم
    وطلع
    راكان طلع ورا فيصل :ههههههه
    فيصل :يلا انا بروح محتاج شئ
    راكان : تعال نروح للمطعم نتعشى واوصلك
    فيصل :راكان انا بتعشى مع زوجتي وانت اتعشى مع اختك وانتبه لها
    راكان :اوكي بس خليني اوصلك
    فيصل طلع مع راكان فيصل :وقف عند السوبر ماركة
    راكان :ليش
    فيصل :باخذ خرابيط للعيال
    راكان :ما يحتاج تشتري موو تعطيهم مصروف
    فيصل :المصروف للاطفال اللى بعمرهم غلط كل المعلمات اللى عندهم موصين اولياء الامور المصروف على المدرسة ريال واحد مع وجبة من البيت
    راكان ابتسم :طيب ليش
    فيصل :هذا قانون عندهم
    راكان :اتوقع عشان ما يصير غيرة بينهم
    فيصل :اشوفك ما اتصلت على اهلك
    راكان :امي موو بالبيت وخواتي الصغار عندهم مدارس
    فيصل :جيب وحده من المتزوجات تجلس عندها
    راكان :كلهم عندهم اطفال
    فيصل بعد سكوت :شوف اختك الحين راح تستحي من وجودك لزم يكون معها مره
    راكان :وش اسوي
    وهم بالسوبر ماركة
    فيصل رفع جوالها ودق على سارة سارة ردت :الو
    فيصل :في احد حولك
    سارة :لا انا بغرفة ماما وش فيك
    فيصل :تعرفين راكان صديق مصعب
    سارة :لا ايش السالفة
    فيصل :اخته بالمستشفى واذا ما عندك مانع اخذك تتعرفي عليها وتسهري معها
    سارة بشك:وراك سوالف يا فيصلو
    فيصل يضحك :لا سوالف ولا شئ
    سارة :اوكي ما عندي مانع امري لله نتعرف عليها
    فيصل :اوكي مسافة الطريق واكون عندك
    سكر منها :مين اللى مسافة الطريق وتكون عندها
    فيصل يمشي مع راكان :هذي اختي سارة زوجة مصعب
    راكان :وين مصعب عنها
    فيصل يوقف عند الكاشير :هي ومصعب بينهم خلاف جتنا العصر
    راكان :صدقني مصعب مستحيل يزعل اختك اكيد هي الغلطانه
    فيصل :وانا قلت كذا فيصل حاسب وراكان اخذ لوح شوكلاته وصار ياكل مع فيصل بالسيارة وصل فيصل وراح اشترى عشا له ولاخته رجع كنت جالسة تطالع فيلم :مساء الخير
    سديم :مساء النور ليش تاخرت
    وهو يفتح الاكل :رحنا السوبر ماركة ووصلت فيصل وجبت عشا
    سديم :وش جبت
    راكان :بروستد سديم محتاجه انادي لك ممرضه
    سديم :لا قرب الطولة وهم ياكلون بينهم الطولة :بنت وش هالشهية اول مره اشوفك تاكلين كذا
    سديم وهي تبلع اللقمه :من يومين مووو ماكله اندق الباب راكان مسح يده فتح الباب وطلع :وش رجعك
    فيصل :سارة ادخلي
    سارة دخلت فيصل :جبت سارة تتعرف على سديم وتسهر معها
    راكان بفرح :يعطيك العافية ما قصرت يا ابو اياد
    فيصل ضم راكان :راكان هذا واجبي

    عند سارة اللى دخلت نزلت الاغراض وكشفت وجهها :صحه وهنا
    سديم باستغراب وهي تطالع سارة :مين انت
    سارة قربت :موو مهم انا مين
    سديم ابتسمت :اول مره اشوفك
    سارة جلست على الكنبة :سلامتك
    سديم :الله يسلمك
    سارة :وش سبب وجودك هنا
    سديم بفرح :اليوم زوجي الحقير ضربني وطلقني وطاح اللى ببطني
    سارة :اشوفك فرحانه
    سديم :ههههه اكيد بفرح ما ضل شئ يبطني بهذك الواطي
    سارة تضحك مع سديم :هههههه تصدقيني انت مجنونه زي
    سديم :ههههههههه ما عرفتيني بنفسك
    اندق الباب سارة لبست النقاب وفتحت :
    اسف على الازعاج سديم ام يوسف بتنام عندك محتاجه شئ قبل ما اروح
    سديم :موو محتاجه شئ
    راكان :عن اذنكم
    سديم :اذنك معاك
    طلع راكان :الله يستر
    فيصل :وش فيه
    راكان :يضحكون من اولها
    سارة سكرت الباب بالمفتاح ونزلت عبايتها :نسيت اقول لك
    اخوك راكان صديق زوجي مصعب وصديق اخوي فيصل
    سديم وهي تاكل : الله يعني انت اخت الدكتور فيصل
    سارة :لا تسمعك زوجة فيصل
    سديم مدت بوزها :موو قصدي شئ
    سارة تجلس وهي ترتب شعرها:لا تاكلي كثير راح تصيري بقرة
    سديم :ههههههه كنت بقرة بس الحيوان اللى كان عندي خلاني اخسر نص وزني
    سارة :ههههههههه انا لو يطلع بيد الحيوان اللى عندي كان سواني بقرة
    بعد ما خلصت سديم سارة ساعدتها تغسل يدينها
    جلسو يتقهون ويستهبلون
    اما عند فيصل اللى دخل على ياقوت كنت تدرس : السلام عليكم
    ردت :وعليكم السلام زين جيت
    فيصل جلس وسكر كتابها :قومي حطي لى عشا
    ياقوت تركت الكتاب :وين كنت
    فيصل ينزل شرابه :مع راكان اخته بالمستشفى
    ياقوت تاخذ جوال فيصل وتحطه على الشاحن :وش فيها
    فيصل :كنت حامل وطاح اللى ببطنها
    ياقوت :الله يعوضها
    فيصل :آمين يلا انزلي بموت من الجوع
    ياقوت نزلت حطت له العشا رجعت لقت فيصل بسابع نومه جلست جنبه حولت تصحي فيصل بس بدون فائدة
    اما عند سارة من الصبح دقت على فيصل وطلبت منه يجيب لها ملابس وعباية فيصل وصل ياقوت ووصل الملابس لسارة سارة تهز كتف سديم :سديم سوسو قومي
    سديم فزت وهي لسى موو مستوعبة :بسم الله مين انت
    سارة تضحك :قومي بسرعه
    سديم تذكرت سارة :وين
    سارة :نفطر ونصيع شوي
    سديم قامت راحت للحمام بدلت ملابسها وطلعت مع سارة وهم بالسيارة سارة جوالها بيدها تراسل سديم :الساعه كم
    سارة بدون ما تطالع سديم :باقي عشر دقايق وتصير تسع
    سديم :زوجك
    سارة :لا
    كملو الخطه بصياعتهم بالمول وهم قدام بيت اهل راكان :سارة الله يسعدك انزلي نتغدى سوا
    سارة :سديم خلاص انا عطيتك رقمي والجايات اكثر
    سديم مسكت يد سارة :اسالك بالله تنزلي
    سارة بنرفزه :اوكي بنزل بس ساعه وحده كومار لا تتحرك من هنا ساعه واطلع لك
    كومار :اوكي سوير لا تتاخري مثل كل مره
    سارة :اوعدك ما اتاخر
    نزلت مع سديم اول ما دخلو وهم شايلين اكياس كثير
    ام راكان اللى جالسه تتقهوى مع ابو راكان طالعو باستغراب
    سديم وسارة :السلام عليكم
    ردو :وعلكم السلام
    سديم :يمه راكان بالبيت
    ام راكان :لا من الصبح طلع وين زوجك
    سديم :ليش ما دريتي
    ابو راكان يطالع بصمت اول مره يشوف مع سديم احد غريب
    ام راكان :وش صاير
    سديم :امس جيتكم وجاسم ضربني بقسم الضيوف وطلقني بالثلاث
    ابوها بعصبية وقف :وين كنت من امس تدوجين
    سارة :عمي بنتك كانت بالمستشفى بسبب طليقها
    ام راكان :انت مين
    سارة بغرور:انا ام يوسف سارة ال.... زوجة مصعب عبدالله ال......
    ام راكان :انت اللى بعاع مصعب اهله عشانها
    سارة ابتسمت :اي يا خاله انا سديم راح نتم واقفين
    سديم مسكت يد سارة :لا تعالي
    وهم جالسين بغرفه هاديه فيها سريرين يتغدون ويضحكون وسارة مسوية فل ميك اب لسديم اندق الباب سديم :مين
    بعصبية :انا
    سديم فتحت الباب وطلعت له :هلا راكان
    راكان :يا مجنونه وين كنت من الصبح ادور عليك وبالي مشغول
    سديم :راكان لا تزعل كنت بالسوق مع سارة اشتريت اشوية اغراض
    راكان :ما تعرفين تدقين على ولا المجنونه اللى معاك ما ترد على اتصالات اخوها وزوجها ليش
    سديم :محد اتصل اكيد جوالها على الصامت
    راكان :كيفك الحين
    سديم ابتسمت :احسن بكثير
    راكان :امي وابوي جان جنونهم
    سديم بحزن :وش اسويلهم لما رخصوني لجاسم واجبروني عليه سكتت هم اصلا بعمرهم ما سالو عني امس كنت بروحي محتاجه احد يهتم فيني الغريبه وقفت معاي اكثر من امي اللى من طلعه لطلعه ومن سوق لسوق ومن عمل خيري لعمل خيري ولا ابونا القاسي الا اهم شئ بحياته شغله ومووو داري بشئ
    راكان بقهر من دموع اخته
    راكان :سديم انا موو طالع بيدي شئ الله يهديهم
    سديم :اقدر ارجع
    راكان :قولي للمدام سارة بعد اشوي فيصل يجي ياخذها
    سديم :طيب
    دخلت سارة وهي تاكل :وش فيه اخوك
    سديم :ولا شئ كان معصب لانك ما رديتي على جوالك
    ويقول فيصل جاي ياخذك
    سارة بسرعه وقفت ولبست عبايتها :يلا صار لزم اروح
    سديم :وين اخوك جاي
    سارة :عندي شغله ضروري اسوية قبل ما يستقبلني الاستاذ مصعب
    سديم :اوكي نزلت سديم مع سارة وودعتها عند الباب راحت للمطبخ :روز سويلي كوب شاي اخضر
    وهي ماره من عند اهلها مع الشاي الاخضر :سديم قلتي لها
    سديم :لا راحت
    راكان :وين راحت
    سديم رفعت كتوفها :ما اعرف
    امها :كان عندك عيد على المكياج ومالك اربع وعشرين ساعه مطلقه
    سديم :اي يمه عيد لما اتخلص من ابن اختك الخنزير حتى بسوي حفله وارقص فيها لصبح
    طلعت وتركتهم
    ريم وديم ماسكين نفسهم لا يضحكون
    ام راكان :بنات اخر زمن وقامت
    ابو راكان وقف :الحمدلله
    وطلع من البيت كله وهو يفتح سيارة فيصل وقف سيارته ونزل ابو راكان طالع بفيصل
    : السلام عليكم
    ابو راكان :وعليكم السلام
    فيصل :حضرتك ابو راكان
    ابو راكان قرب منه وصار يسولف مع فيصل
    طلع راكان : فيصل
    فيصل طالع براكان وابتسم : يبه توقعتك رحت
    فيصل :كنا نسولف عند الضغط والسكر
    ابو راكان :الا انت وش اصلك
    فيصل ابتسم وبفخر :نفس اصلك
    ابو راكان ابتسم :وش اسمك الكامل يا ابو اياد
    فيصل ابتسم :فيصل محمد حمود ال.....
    ابو راكان بصدمه فتح عيونه على اخر شئ :انت فيصل
    فيصل سنده وبخوف :ابو راكان بسم الله وش فيك
    راكان واقف بصمت
    ومصدوم
    من اللى سمعه
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,184
    الإعجابات المتلقاة:
    103
    نقاط الجائزة:
    430
    البارت الثامن والتسعون
    عند ياقوت وسعود بالمكتب مع السكرتير علي
    هي تاشر :وقع هنا
    سعود وقع
    ياقوت تقلب الورقه:مره ثانية لا توقع الا تعرف وش فيها الورقه
    سعود :ام اياد انا اثق فيك
    ياقوت : لا تثق فيني
    علي وهو ماسك دفتره :استاذ سعود راح تتاخرون على اجتماع شركة فاروق
    ياقوت تطالع الساعه :لسى بدري ابو فهد بكرا الجدولي مليان ولا لا
    على :ياقوت خانم بكرا ثلاثين الشهر جدولك مليان ولزم تسلمين التقرير الشهري لاستاذ سعود
    ياقوت :التقرير جاهز
    سعود :اذا عندك امور مهمه لا تجي بكرا
    ياقوت ترتب الاوراق :لا مافي شئ مهم
    انفتح الباب بقوة ياقوت بخوف :طيحت قلبي
    راكان بصراخ :علي اطلع برى
    علي :حاظر طال عمرك وطلع
    راكان بصراخ :انتم تعرفون انو فيصل يكون عمي
    سعود عطى ظهرة لراكان :وش اقول لك وهو قاعد على كرسية الضخم
    طالع بياقوت يحده :انت تعرفين
    ياقوت نزلت راسها :سعود لا تسكت تكلم
    ***
    اما عند سارة اللى نزلت من السيارة وهي تشوف مصعب واقف لها
    قربت منه وهي ساكته وشيله اغراضها مصعب :الدنيا صارت ليل وين كنت تصيعين
    سارة ساكته
    مصعب :طيب لا تحكي يلا نرجع للبيت
    سارة :ما ارجع لك لو تموت
    مصعب :سوير اعقلي وبلا فضايح
    سارة :دكتور صوتك
    مصعب :سوير يا حيوانه ترى والله
    سارة تقاطعه :لا تحلف ما ارجعلك الا بشروطي
    مصعب دفها على الجدار وقرب منها :لك عين تتشرطي
    سارة بحده وهي تصرخ بوجه مصعب وتركت الاكياس وتضرب صدره بدون ما تنتبه للى واقف يطالع فيهم:حقير اكرهك
    مصعب باستهبال وهو طالع بعيونها :آآه يا قلبي شكلي عشقتك وغرقت فيك مره ثانية
    سارة تدفه عنها :بعد عني يا ####
    بصراخ :سارررة
    سارة جمدت مكانها فيصل سمعها وهي تسب مصعب يا ويلها منه مصعب طالع بفيصل سارة تخبت ورا مصعب من الفشله والخوف
    مصعب :مساء الخير
    فيصل بهدوء :مساء النور
    مصعب :جيت اخذ زوجتي من بعد اذنك
    فيصل قرب من مصعب :نفضل ادخل
    مصعب :الوقت تاخر غير مره
    فيصل :ليش متزعلين
    سارة وهي ورا مصعب مسكت بدي مصعب بقوة
    فيصل :انا اسمعك وش مسويه لك سارة خانم
    مصعب :اختك ما تعرف تطبخ واكل طبخها الخيس المحروق المالح الفاشل برضا وصابر عليها بس هي ما تقدر احترامي لها وتقديري لطبخها بدل ما تطبخ لى تجلس على الجوال وتجيب لى اكل من المطعم تحطه بصحونها وتطلع من البيت بدون اذني ولما رجعت على البيت بدري اتصلت عليها تكذب وتقول لى انها بالبيت وهي موو بالبيت (كان يكلم وهو يتالم من قرص سارة له)
    فيصل بحده :سوير يا حيوانه كل هذا مسويه ولك عين تقولي لى مصعب هو الغلطان بحقك ويضربك وانت ما شاء الله لسانك اطول منك وتسبين الرجال يا قلية الحيا
    ما سمع شئ :انا اكلمك اطلعي من وراه
    ما طلعت فيصل بعصبية : يلا بسرعه بوسي يده وراسه واعتذري منه وانقلعي بيتك
    مصعب لف راسه :يلا حبيبي اسمع كلام اخوك
    سارة طلعت من ورا مصعب باست يده وراسه وهمست باذنه :لو تموت ما اعتذر منك يا#### بالبيت بوريك الويل
    بعدت عنه وهي تطالعه ببرائه
    فيصل :احترمي نفسك واعقلي واذا صار وابو يوسف زعلك او مد يده عليك تعالي لى وانا اتفاهم معاه
    سارة :ان شاء الله
    مصعب :يلا صار لزم نروح
    فيصل ودعهم ودخل على البيت
    ***
    طول الطريق ساكين وهم يمشون ومصعب شايل لها كل الاكياس دفته وطاح بالتراب اللى مزروع فيه سارة ركضت بسرعه للبيت وهي تضحك
    طلعت من الحمام بالبيجامه السودا القطنيه وقميص علاقي قطني ابيض وقفت تنشف شعرها قدام المرايا دخل مصعب وملبسه متوسخه حط لها الاكياس على الارض :نعيما
    سارة لفت عليه وابتسمت :الله ينعم عليك لا توسخ البيت
    مصعب :طيب
    راح على الحمام تروش وطلع بالروب
    كانت ترتب اغراضها اللى اشترتها مصعب وقف يحط كريم وينشف شعره
    سارة طالعت فيه مصعب انتبه لها :سوير جوعانه
    سارة تكمل شغلها :لا اكلت
    مصعب :بطلب شاورما تاكلين
    سارة :لا
    مصعب : متاكده
    سارة تهز راسها :اي ليش الاصرار
    مصعب جلس وهو يفح جواله :عادي اطلب لك شئ ثاني
    سارة بفرح وهي تشيل اغراضها وتوقف:ايوه بالله عليك اطلب لى كنافة
    مصعب يتصل :لو سمحتي طلعيلي ملابس
    ودت اغراضها وجابت له شورت ملون لفوق الركبه وقميص علاقي اسود
    عطته مصعب لبس ملابسه وجلس مع سارة يطالعون التلفزيون بالصاله
    سارة مدت يدها : الريموت
    مصعب يحطه تحته :مافي بشوف البرنامج الطبي
    سارة :انت دكتور وتعرف كل شئ يخص الطب
    مصعب ابتسم :شهادتك افتخر فيها
    سارة تحول تطلع الريموت من تحته :بشوف المسلسل طلعه
    مصعب :مافي مسلسلات مخربك الا مسلسلات الاتراك
    سارة :ما كنت اشوفها انت اللى خربتني
    مصعب يطالع التلفزيون :اسكتي اشوي
    سارة بقهر :ما اسكت
    مصعب :طيب لا تسكتين
    سارة :بكرا بدوم معاك
    مصعب بدون ما يطالع فيها :مافي شغل اهتمي ببيتك واطلعي افطري مع صديقاتك وصيعي
    سارة تضربه :راح اموتك يا حقير
    مصعب يمسكها ويكتف يدينها :لا انا اللى بموتك
    سارة بعصبيه تحول تتفلت منه :اتركني مصععععب اتركني
    مصعب :تقعدين عاقله
    سارة بقهر :ايوه
    مصعب :اوعديني
    سارة :وعد
    مصعب باس خدها وتركها
    سارة تبعد عنه بعد سكوت طال :بدوم غصب عنك ما تقدر تمنعني
    مصعب :تلعبين معاي
    سارة طالعت فيه :شنو الدكتور مصعب صاير بزر يريد يلعب معاي
    مصعب :احط عليك ثلاث قوانين وانت تحطين علي ثلاث قوانين
    وكل ما تكسري قانون اعقبك وكل ما اكسر قانون تعقبيني وش قلتي
    سارة رفعت حاجبها :تلعب علي انا موو بزر حتى تضحك علي يا خروفي
    مصعب :كيف العب عليك حطي علي الشرط اللى تريدينه
    سارة بتفكير :امممم اولا مالك حقوق زوجيه عندي
    مصعب ابتسم :احسن شئ ارتاح منك
    سارة :ممنوع تامرني وتعيش دور الزوج زيادة عن الزوم
    مصعب :
    والاخير
    سارة :تكلمني وعاملني بلطف وسعادة واحترام حتى لو كنت معصب مني
    مصعب سمع صوت الباب شال الفلوس :جا العشا
    وقف باس خدها وراح يفتح مصعب جلس ياكل صار يكح
    سارة تعطي مصعب مويه :بسم الله عليك وش فيك اكل بشويش الاكل موو طاير
    مصعب شرب مويه :جوعان
    سارة ابتسمت :بالعافية حبيبي
    مصعب ابتسم لها وكمل اكله اول مره تشوفه ياكل بهذي الشهية
    مصعب قام غسل يدينه ورجع جلس :سوير حبيبي عادي تأكلينني معاك
    سارة عطته الصحن :عادي حبيبي وش قوانينك
    مصعب مسك يدها واكل لقمة الكنافة اللى بالشوكه :القنون الاول واجب على زوجتي لما تكون معاي تاكلني بيدها
    سارة :اللعنه عليك
    مصعب حط اصبعه على شفتها :والثاني كلمك معاي يكون كله رومانسي وغزل ونعومه وما اسمع كلام موو حلو على لسانك
    سارة باست اصبع مصعب :تامر امر يا روحي
    مصعب يفكر باخر شرط
    سارة :حبيبي مصعب
    مصعب :عيون حبيبك
    سارة تتامل عيونه :تسلملي عيونك
    مصعب :كل يوم تنامي بحضني وتسولفيلى حتى انام
    سارة رفعت له اللقمه بالشوكه :يلا حبيبي افتح فمك
    مصعب اكل منها :الاكل من يدك طعمه غير
    سارة :ههههههه ياروحي اكيد غير انا سوير
    موو اي احد
    مصعب بضحك :يا عيني مين قدك
    سارة تاكله :محد قدي
    وهم بالسرير سارة وراسها على صدره :حبيبي
    مصعب يضمها اكثر : حبيبي اسمعك
    سارة :اليوم رحت بيت اهل راكان وامه لما عرفت مين انا قالت لى انت اللى باع مصعب اهله عشانها
    مصعب :طنشي اللى سمعتيه انا ما بعت احد اهلي احبهم اكثر منا تتصورين
    سارة بحده :تحبهم اكثر مني
    مصعب :انت الزوجه والحبيبه والصديقه يا مجنونه انت روحي اللى بدونها ما اعيش
    وهم الاهل والسند والام والاب اللى ما يتعوضون مستحيل تتغير مكانة امي وابوي بقلبي
    سارة :واللى صار من سنين مصعب :سوير حبيبي انا وفيت بوعدي لك انا من اول ما تزوجتك نيتي صافية معاك انا ما اتصور حياتي مع مره غيرك انت كل شئ حلو بحياتي يا اعيش اللى بقى من عمري معاك يا بلا ما اعيش لان هذا ما راد غيرك (اشر على قلبه )
    سارة ابتسمت :بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
    مصعب بحب :سوير اموت قبل ما يضمك التراب
    سارة :مصعب وانا بنت بعمري ما تصورت حب حياتي اللى اعشق كل حرف باسمه يصير لى وقلبه ينبض لى انا وحدي
    مصعب ابتسم :زين اسكتي لاني نعسان
    سارة تبوسه :ما اسكت لزم اتكلم لحد ما تنام والله ما اخليك تفرح بخسارتي
    مصعب :اوكي تكلمي كلي اذان صاغية لك مولاتي
    سارة تضحك بصخب :ههههههههه تدري بكرا لزم ازور سديم اخت راكان
    مصعب :وش بتاخذين معاك
    سارة :بشتري حلى وباخذ قهوتي معاي
    سارة ضلت تحكي لين ما نام مصعب وبعدين مسكت جوالها
    ****
    اما عند فيصل بعد ما ودع سارة ومصعب دخل للبيت واول ما دخل غرفته ياقوت وقفت وضمته بلهفه :حبيبي خوفتني عليك
    فيصل :اسف ما جيت اخذك
    ياقوت :لا تتاسف حصل خير سامر جا خذاني
    فيصل جلس :فيصل حبيبي قوم تروش جهزت لك الحمام
    فيصل قام اول ما طلع ياقوت كنت حاطه له العشا ومطلعه له بيجامه
    بدل وجلس :ياقوت شيلي الاكل
    ياقوت :فيصل انا ما اكلت شئ من العصر اذا ما تاكل والله ما اكل
    فيصل طالع فيها :دريتي
    ياقوت نزلت راسها :فيصل انا ما اعرف وش اقول لك
    فيصل اخذ نفس :لا تقول شئ
    ياقوت حطت الاكل قدامه وجلست جنبه
    :بتاكل ولا لا
    فيصل اخذ كوب العصير وشرب :بس عشان خاطرك
    ياقوت :عندي لك خبر يفرحك
    فيصل طلع فيها وهو ياكل اول لقمه من السلطه :اترقيتي او الاولى على الدفعه
    ياقوت مدت بوزها :لا هذي ولا هذي
    فيصل طالع فيها :اجل
    ياقوت بفرح :في شئ على الطريق
    فيصل ضمها :الف الف مبروك
    وباس راسها ياقوت بفرح :الله يبارك فيك يا روحي
    فيصل :قلتي لامي
    ياقوت ابتسمت وهي تعدل جلستها :ايوه رحت معها حللت
    فيصل مسك يدها :ياقوت انا وضعي تحسن ما ابيك تتعبين نفسك اترك الشغل واهتمي بدراستك هذي اخر سنه
    ياقوت مسكت كوب العصير :حبي انا ما اشتغل عشان الحاجه انا اشتغل عشان الخبرة والشغل مع سعود فرصه ما تتعوض
    فيصل :راح تتعبي
    ياقوت :ما راح اتعب انا صحتي تمام
    فيصل :ياقوت انا ما راح اجبرك علي شئ دامك تشتغلي مع سعود ومتغطيه انا ما عندي اي اعتراض
    ياقوت بابتسامه عريضه :ابو اياد انا مرتبه جدولي اليومي بين الدراسه والبيت والشغل واساسا شغلي بالمكتب موو متعب ابدا
    كله جالسه
    فيصل طالع بالساعه :لسى عشر قومي البسي
    ياقوت باستغراب :على وين
    فيصل :نتعشى اللى مشتهيته
    ياقوت :خليها بكرا
    فيصل :ليش بكرا لا يكون تعبانه
    ياقوت :لا لا والله موو تعبانه (طالعت بالصحن وبشهيه )
    خاطري بالمعكرونه امي طبختها عشاني
    فيصل يضحك :دام خاطرك فيها ليش للحين ما اكلتي لك ساعه تحكي
    ياقوت :انت اللى تحكي
    فيصل يحط اللقمه بفمها وبتحذير :لا عاد اشوفك شايله احد
    ****
    اما عند سعود ويارا وهي تدلك كتوف سعود :حبيبي
    سعود بعصبية :يارا كلام زايد ما ابي
    يارا :اسفه اسويلك قهوة
    سعود :سوي ثقليها
    يارا وقفت وهو يشرب القهوة يارا جالسه قدامه تطالع فيه سعود ترك الفنجان على الطوله :وش فيك تطالعيني كذا
    يارا نزلت عيونها بفشله :ما ادري
    سعود :طيب تعالي دلكي كتوفي
    يارا جلست ورا سعود وهي تدلك كتوفه :
    احط لك عشا
    سعود :لا كيف دراستك
    يارا :كل شئ تمام عادي اسالك
    سعود :ليش معصب راكان يكون ولد اخو فيصل
    يارا بصدمه :شنووو
    سعود :فيصل وراكان اليوم عرفو
    يارا جلست :وفيصل وش ردت فعله
    سعود :ما شفته
    يارا جابت له الجوال :اتصل عليه
    سعود :يارا الوقت تاخر عيب ادق
    يارا باصرار :ارجوك دق الله يسعدك دق
    ضلت يارا تترجا فيه لين ما دق
    فيصل رد :الو
    سعود :ءء اسف على الازعاج
    فيصل بصوت هادي وهو يطالع بياقوت :لا عادي سعود :فيصل انت بالبيت
    فيصل :اي بالبيت
    سعود بفشله :اجل بكرا اشوفك تصبح على خير
    فيصل :وانت من اهله
    سعود سكر :يا ليتني ما اتصلت الرجال نايم
    يارا :هو بخير
    سعود انسدح :بخير بخير يلا نامي
    يارا :انت نام
    سعود :وين رايحه
    يارا :باكل
    سعود :بالعافية
    وغمض عيونه
    يارا جلست تاكل وتصلت على امها تحكي لها وش صاير ضلت ساعتين تسولف مع امها
    دخل سعود على المطبخ :يارا
    يارا طالعت فيه :انا هنا وش فيك
    سعود يجلس :عطشان
    يارا صبت له مويه وهي تقول لامها :يلا ماما تصبحي على خير
    يارا :ان شاء الله سلام وسكرت سعود شرب المويه :يارا خانم شنو ما وراك جامعه
    يارا بخوف :الا نسيت الحين بنام
    وطلعت قبله من المطبخ بسرعه
    سعود طفى الضوء وسكر باب المطبخ ولحقها
    ****
    ثاني يوم مع إشراقة صبح جديد اليوم ياقوت ما راحت للجامعه
    سارة انقطع حلمها وفزت :اوووف انت ما تخلي احد ينام
    مصعب يسحب اللحاف من فوقها :يلا قومي يا اميرتي الحلوه سويت لك احلى فطور
    سارة بعصبيه :روح ما ابي فطورك
    مصعب جلس جنبها ويمسح على سعرها :يلا حبيبي قومي اخرتينا
    سارة :وين
    مصعب :على شغلك
    سارة فتحت عيونها : يلا قومي تاخرنا
    سارة تعدلت :خربت على احلى حلم
    مصعب وقف :كنت معاك بالحلم
    سارة وهي ترتب السرير :انت بكل مكان
    مصعب يساعدها وهو ساكت
    سارة دخلت للحمام ومعب اخذ اغراضه وطلع لصاله جلس يطالع التلفزيون ويشرب عصير
    سارة جلست جنبه وباست خده :صباح الخير حبيبي
    مصعب :صباح النور
    سارة صارت تاكل طالعت بمصعب :ليش ما تاكل
    مصعب :زوجتي تاكل وما تسال عني
    سارة تحط زيتونه بفمه :هههههههه
    مصعب :ليش تضحك
    سارة :عليك هههههههه
    مصعب : ههههههههه فدست الرايق يا ناس
    سارة زاد ضحكها اول ما دخلو وهو ماسك يدها للمستشفى الكل يصبح عليهم ويتحمدلها بالسلامه
    شافت فيصل سلمو عليه وعلى الساعه اثنا عشر سارة دخلت عيادة مصعب كان مصعب يتكلم بالجوال وموو شايف اللى ورا :ان شاء الله متى تطلع النتايج .....اكيد لا تشغل بالك ...... لا حول ولا قوة الا بالله ...... بكرا اكيد اكون عندك ...... اوكي سلام سكر ونزل راسه بحزن :الحمدلله الحمدلله
    سارة :مصعب
    مصعب طالع فيها بخوف :بسم الله متى جيتي
    سارة ابتسمت :من زمان نين المريض اللى كنت تكلمه
    مصعب وقف : صديقي ما تعرفينه
    سارة :وش فيه
    مصعب يغير الموضوع لان ماله خلق لها :وش تبغين
    سارة قربت ومسكت يدينه وابتسمت له :كومار تحت بروح للبيت اجهز لك الغدا
    مصعب :اوكي روحي وش ناوية تطبخين
    سارة :بسويلك يا معكرونه يا رز
    مصعب :سوي كبسه
    سارة :صح ما عندنا رز بسويلك معكرونه
    مصعب :طيب سوي معكرونه
    مصعب باس خدها
    ***
    اما عند ياقوت اللى طلعت تكب الزباله لان سامر هو الوحيد اللى يطلع الزباله واليوم سامر من الصبح اتصل بياقوت
    يبشرها انه اخذ ترقية
    وهي راجعه شافت سواق يدق الجرس وبيده صندوق اسود عليه فيونكه ياقوت قربت :السلام عليكم
    السواق بعربية مكسرة :وعليكم السلام
    ياقوت :مين تبغى
    السواق :دكتور فيصل
    ياقوت :انا مدام الدكتور فيصل
    السواق عطاها الصندوق وراح
    ياقوت دخلت فتحت الصندوق طلع فيه كرت شكر ومكتوب اخر شئ سديم
    ياقوت قطعت الكرت
    ودخلت
    وحطت ورقه ثانية وحطت الهدية بغرفة سامر
    ****

    نروح لعيادة فيصل طلع من عنده المريض دخلت الممرضه :دكتور فيصل في واحد يريد يشوفك
    فيصل يكتب :خليه يدخل
    كلها ثواني :السلام عليكم
    فيصل رفع عيونه :وعليكم السلام
    قرب من فيصل :فيصل
    فيصل :راكان
    راكان باس راس فيصل :فيصل لا تصير قاطع الماضي انتهى
    فيصل بعصبية:انسى بهذي البساطه تقول لى انسى
    انتهى البارت توقعاتكم
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)