روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت الخامس والثمانون
    سارة اجتمعت بالادارة وطلبت منهم يحظرولها مكتب لانها راح تصير تدوم
    دائما
    اما عند عمر اللى اخذ تيما من المدرسه ورايحين يجيبون ساجده من الجامعه ومشغلين اغنية شعجب قاطع بيا
    ويغنون مع الاغنية
    وقدام الجامعه لسى يغنو مع الاغنية وداخلين جو ساجد جت وفتحت الباب تيما :هييي شبيكم رزلتوني جدام الناس
    عمر :رزلناج ؟
    ساجده :اي يلا تيما انزلي
    تيما :لا يا ماما انت اقعد ورا اني مكان يم عموري فديته
    عمر :يا بعد قلب عموري فداك الكون
    ساجد سكرت الباب وركبت ورا
    عمر شاف ساجده معصبه
    ابتسم :شنو تحبون تتغدون
    تيما بفرح :اروحلك فدوه اريد باسته
    عمر :تامري امر كم توته عندنا سوسو حبيبتي شنو تاكلين
    ساجده وهي ضامه نفسها :ما اريد كلشي
    عمر غمز لتيما :تيما اختج زعلانه شنو رايج نغنيها تترضى
    ساجده بسرعه :والعباس مووو زعلانه بس لا تغنون
    عمر :ساجده موو قالت لك الف مره ما تحلفي بغير الله
    ساجده بندم : نسيت
    عمر :سوسو حصل خير
    تيما :عمروي ليش ما تحبنا نحلف بغير الله
    عمر :توته انا احترم طائفتكم وكلنا اخوان ومسلمين ويد وحده ما عليكم زود بس نحن عندنا حرام نحلف بغير الله
    تيما :شكو حرام اعرف ناس سنه تحلف بغير الله
    عمر ابتسم :صح في كثير
    وانا ما علي من الناس
    ساجده انا لما طلبت منك ما تحلف الله شنو قلت لك
    ساجده :كلتلي ان الله اعظم من كل شئ والحلف بالله شئ جبير حيل بالنسبة لك
    عمر :عفيه عليج تيما يلا نغني لسوسو
    ساجده :ترى ابجي اذا تغنون
    عمر صار يضحك هو وتيما
    ***
    فيصل وهو جايب ياقوت من الجامعه :فيصلي
    فيصل ابتسمت :هلا ياقوتي
    ياقوت مسكت يده :ممكن نروح شقتنا
    فيصل :ليش
    ياقوت :اممم عندي لك مفاجئه
    فيصل :مفاجئه ايش الحين اكيد الشقه دمار من الغبار
    ياقوت :ههههههه حبي ما عليك بس خذنا عشان خاطري
    فيصل :اوكي بس هاتي بوسه ولا كذا ناشفه
    ياقوت رفعت يده وباستها :الله يطولي بعمرك وما يحرمني منك يا عمري
    فيصل ابتسم :آمييين ولا منك
    فيصل : بعد بكرا اختباري
    ياقوت :حبيبي لا تتوتر كلنا معاك
    فيصل :تدرين متى صرت متاكد اني حبيتك
    ياقوت :ليش ما كنت متاكد
    فيصل :كان عندي شك باحساسي توقعت مجرد اعجاب
    ياقوت :فيصل انا بجد حبيتك سامر اكثر من مره قال لى اذا ما تبينه اخفيك من حياته ما يوصل لك بس انا رفضت لان كل شئ فيني يبيك قلبي روحي عقلي كل ذره فيني تطالب فيك
    فيصل يوقف السيارة :بس نرحع البيت عيدي كلامك
    ياقوت :فوق ارجع اقول لك
    وهو داخلين دخل جارهم مع ابنه :السلام عليكم
    فيصل طالع فيه :وعليكم السلام ابو هادي
    الجار ابو هادي :كيفك وش اخبارك يافيصل وين هالغيبه
    فيصل :الحمدلله والله يا ابو هادي كنت بالسجن ومن اسبوعين تقريبا طلعت
    ابو هادي :الحمدلله على السلامه
    فيصل :الله يسلمك
    ابو هادي :شنو سبب دخولك لسجن
    فيصل بخجل :صفحه وانطوت الله لا يعيدها
    ابو هادي :بترجعون على شقتكم
    فيصل ابتسم :لا وين العائله صارت مره كبيره وصار عندي خمس عيال
    ابو هادي :ما شاء الله موو كنت بالسجن
    فيصل :والله قبل ما ادخل السجن زوجتي كنت حامل باربعه توائم وانت ما صار عندك غير هادي
    ابو هادي :لا والله بس الحين خاطب بنت خالتي وعرسي قريب
    فيصل :ابو هادي لا تستعجل
    ابو هادي :الله يقدم اللى فيه الخير يلا ما اخرك عن المدام
    فيصل :مره فرحت بشوفتك
    ابو هادي :اجل عطيني رقمك عشان ارجع اشوفك وتفرح اكثر
    فيصل فتح جواله :رقمي هذا جديد عطيني رقمك
    ابو هادي :kissingheart:*******05
    الا سلامتك وش فيك شايل عكاز
    فيصل :الله يسلمك يا الغالي صرت اعرج
    ابو هادي :ما تشوف شر
    فيصل :الشر مايجيك
    فيصل ودع ابو هادي وطلع مع ياقوت :استغفرالله يتحمد ربه عنده ولد
    فيصل :ياقوت ما ابي اسمع صوتك
    ياقوت سكتت اشوي وهي تفكر :شنو
    لا يكون عاجبتك فكرة الزواج من ثانية
    فيصل ياخد المفتاح من يدها :اي اذا لقيت وحده شعرها طول وحلوه اخذها
    فتح الباب ودخلت ياقوت وبعصبية :بشنو قصرت معك يا الشيخ فيصل
    فيصل ابتسم على نظافة الشقه وقفل الباب :طولي شعرك واهتمي فيني اكثر
    ياقوت نزلت عبايتها :يمه ابي الحمام
    وركضت بسرعه
    فيصل يضحك بقوة عليها توجه لغرفة النوم كنت مقفله
    رجع لصاله وجلس فيصل شغل التلفزيون من الملل لها ربع ساعه بالحمام سمع صوت الباب
    طلعت تتميل بدلع :حبيبي
    فيصل لسى ما طلع فيها وهو يطالع التلفزيون :كنت نمتي بالحمام
    ياقوت وقفت قدامه :فيصلي
    فيصل وهو يطالعها :عيون فيصلك
    ياقوت تضحك بهبل :عجبتك المفاجئه
    فيصل مسك يدينها وقف بدون عكاز معها :متى لحقتي
    ياقوت :ارسلت سارة الصبح تحطلي الاغراض
    فيصل :المكان ما كانه مهجور
    ياقوت تساعده حتى يوصلون للغرفه :حبي انا كل اسبوع اجي انظف الشقه واريح راسي من كل شئ
    فيصل :حلو قميصك
    ياقوت :حرام عليك مووو قميص هذا فستان
    فيصل بالم من رجله:فستان ولا قميص كله واحد
    ياقوت تفتح الباب :ما راح تنسى هذا اليوم طول حياتك
    فيصل :ايامي معاك كلها ما تنسى
    دخلت معاه على الغرفه زي الثلج اللى كلها شموع والورد الامر مزين السرير المفروش بالابيض
    وعلى الطاولة شوكلاته وحلويات ومويه فيصل جلس على السرير
    ياقوت اخذت الولعه من الطوله وصارت تولع الشموع فيصل :ياقوت شنو ناويه تولعينا اليوم ونصير مشاوي
    ياقوت :انت شنو ما ينفى معاك الرومانسيه
    فيصل بنذاله :تحبيني
    ياقوت طالعت فيه :لا حبيبي امووت عليك
    فيصل :طيب حبي اذا بجد تموتين علي طفي الشموع
    ياقوت عصبت :شنوووو
    فيصل يسوي نفسه خايفه :ها لا حبي امزح معاك كملي كملي
    دق جواله :هذا سامر
    ياقوت بنذاله:قول له نحن منحشين من العيال وما راح نرجع الاسبوع الجاي
    فيصل رد وهو حاط مكبر الصوت :الو
    سامر :هلا وينك يا ابو اياد ترى اوسم حرق قلبي وهو يبكي عليكم
    وهم يسمعون صوت اوسم يبكي باعلى صوت :يا خالهم خذه على البقاله واشتري لهم
    سامر :فيصل وش فيك علي ترى انا
    طلعته واشتريت له بس رافض بس يصارخ الناس اللى بالبقاله يفكروني خاطف الولد
    فيصل يضحك :سكته لان موو فاضي لك
    سامر بانفعال :شنو مووو فاضي لى انا وراي دوام موو فاضي اسكت عيالك وانت بالعسل
    فيصل : شنو حاسدني لى سنين محروم من الحب اتحملهم ولا خالهم ببلاش
    سامر عصب : ببلاش اسمع زين اربع سنوات شايل اختي وعيالها بعيوني وكنت لعيالك اكثر من الاب وما فرقت بينهم وبين ابني وجاي اخر شئ تقول خالهم ببلاش
    ياقوت :ساموري اعصابك فيصل يمزح معاك
    سامر :ياقوتو تعالي فكيني من عكاريتك ترى عمتى تعبت منهم ارحمو الحرمه ونور من رجعت البيت روشتهم واكلتهم والحين تساعد الخدامه بشغل البيت
    فيصل :اسمعني زين نحن مشتاقين لبعض ونبي جو رومانسي اعيال اختك وعيال اخوها تحملوهم كم يوم ونرجع
    سامر بصدمه :نعم نعععم انت وش تقول
    فيصل :مثل ما سمعت انتبه على عيالي يا خالهم
    سامر :فيصل بالله بلا استهبال يرحم ابوك الغالي تعالوا
    فيصل :الله يرحمه عطيني اوسم
    سامر مد الجوال لاوسم :خذ بابا بيكلمك
    اوسم اخذ الجوال وبصوت مبحوح :بابا
    فيصل :يا روح بابا
    اوسم :تعال انا احبكم
    فيصل :ونحن نحبك ليش زعلان وتبكي
    اوسم يفرك عينه :ماما موو هنا بابا جيب ماما
    فيصل ابتسم :شوف يا حبيبي ماما عندها شغل مهم تخلص الشغل اجيبها ونجيك
    اوسم :بابا مامتي موو الحين تشتغل
    فيصل :يا بابا قلت لك شغل مهم خليك عاقل ولا تزعلني منك
    اوسم :لا تزعل
    فيصل :يلا نام عند امي وبس اجي بلعب معاك
    اوسم رجع يبكي :ما انام
    فيصل بحده :ليش
    اوسم :انا انام على صدر ماما
    فيصل بغيره وهو يخز ياقوت :خلاص لا تنام انا العصر اجيب ماما واجي اوكي
    اوسم ابتسم :اوكي
    فيصل :يلا مع السلامه
    اوسم :مع السلامه باباتي
    فيصل سكر :ليش تطالعني كذا
    فيصل بنفس النظره :ليش لسى عندك حليب
    ياقوت قامت واخذت شوكلاته وجلست جنبه وهي تاكل :ما انقطع لاني اكل زين واوسم ما قدرت افطمه مره متعلق فيني
    فيصل :اذا رضعتي اوسم مره ثانية انا ذابحك
    ياقوت حطت راسها على كتفه :حبي اوسم غير عن اخوانه
    فيصل :عمره اربع سنوات
    ياقوت تحط لقمت شوكلاته بفمه :طيب تامر امر بس لا تزعل مني
    ***
    اما عند مصعب اللى مر على البقاله اشترى خرابيط ونتوجه بيت سعود
    دق الباب فتحت له الخدامه :ولكم
    مصعب :المدام يارا صاحية
    الخدامه :نو مدام يارا بدل ويطلع مع مستر سعود سالي
    مصعب يعطيها الاكياس :بس ترجع من الشالي قولي لها مستر مصعب يسلم عليك
    الخدامه ابتسمت : ادخل مافي مشكله
    مصعب :لا شكرا
    وطلع
    دق جواله كنت مساعدته لين رد عليه وهو حط السماعات الاسلكيه :هلا لين
    لين :اووف مصعب وينك
    مصعب :انت وش تبين
    لين :ما ابي الا سلامتك ايش رايك نتغدا مع بعض
    مصعب :لين مالي نفس
    لين :موو على كيفك انا بمووت من الجوع الحين تجي
    مصعب :طيب انت وين
    لين :انا الحين اجلت كل موعيد المريضات وبطلع بعد اشوي
    مصعب :انتظريني انا بجي اخذك
    لين :اوكي حبيبي لا تتاخر
    طلعت جلست بالاستقبال دق جوالها كان مصعب طلعت بسرعه وكانت بنفس الوقت سارة طالعه من المستشفى
    لين طالعت بسارة ابتسمت بغرور وطلعت بسيارة مصعب
    سارة طلعت مع التاكسي اللى ينتظرها
    لين تضحك :شفتها كيف طالعت فيني
    مصعب يحرك وهو يتنهد :وين نتغدا
    لين :اي مكان ما تفرق
    وهم بالمطعم يتغدون :انت ايش رايك بطلبه
    مصعب :انت مجنونه ليش لك اسبوع ساكته
    لين :مصعب ابي اتزوج وارتاح
    مصعب :لين انت غاليه على قلبي وانا اشوف غباء اللى يطلبه موو من حقه
    لين دموعها نزلت :واخوي الغبي
    مصعب : يا حبيبتي افهمي رحمك اغلى ما تملكين حتى لو مطلقه مرتين الف واحد يتمناك ومن حقك تكوني ام
    لين :يا مصعب انا اخوي مطين عيشتي انا عايشه بعذاب منه ومن زوجته
    مصعب بعصبيه :بنت اللى خطبك يريد يشتريك بفلوسه بس يبي يفرغ شهوته فيك
    لين نظلت راسها بخجل
    مصعب بندم على اللى قاله :لين اسف بس خلي ببالك اذا قلبتي رحمك انت الوحيده اللى راح تخسرين وش يضمن لك انه ما يطلقك بس ياخذ اللى يبيه
    لين :وش اسوي والله ما عاد اتحمل
    مصعب :ارفضي
    لين :راح يطين عيشتي اكثر
    مصعب :طيب اتركي بيته
    لين :انا مجبوره اعيش معهم
    مصعب مسك الشوكه :لا موو مجبوره انا ادبر لك سكان وشغل وما راح يقدر يوصل لك
    لين :مصعب انا خايفه
    مصعب :لين لا تخافين وانا معاك ما اسمح لاحد ياذيك
    لين بقهر: اوووف منك انا حكيت لك ابيك تشحعني
    مصعب بعصبيه :اشجعك انت ما فيك ذرة عقل
    لين :انت موو فاهم اخوي كيف يفكر
    مصعب :حبيبتي افهمي والله احلف لك راح تدمري
    لين :انا موو بكيفي اذا ما زوجني لهذا الرجال الغني راح يزوجني لغيره
    مصعب :يعني انت لزم تتزوجين حتى تفتكي من ظلمه
    لين :اي لزم اتزوج حتى افتك من ظلمه
    مصعب وقف ومن بين اسنانه :لين ما اقول لك الا كل شئ يهون الا تقلبي يرحمك عشان رجال حقير وربي لو سويتيها لا اعرفك ولا تعرفيني دفع الفاتوره ووصل لين قدام بيتهم اللى بحاره شعبية وحالتها حاله

    ***
    اما عند سارة اللى توها راجعه البيت شافت سيارة مصعب وهي مارة شافت مصعب مع سامر بالحديقه قرب منها بعصبية :من ساعتين شفتك طالعه من المستشفى وين كنت
    سارة :مالك علاقه فيني وخير ان شاء الله سابقني لاهلي تقدم الشكوه
    سامر :سوير ادخلي داخل ومالك كلام مع الرجال
    سارة بعصبيه وهي تحرك يدها :سامر لحضه شوف يا ابو حريم لو انعاد اللى سويته اليوم وربي ما يحصل لك خير فاهم
    مصعب عطاها كف وبصرخ :يا حيوانه اذا ساكت لك فهذا ما يعني اني ما اقدر اربيك
    سارة كنت راح تضربه بس سامر مسكها :مصعب انقلع
    فيصل من بعيد وبصراخ وياقوت تركض لسارة :هيييي سارة
    سارة بصراخ :كسر يدك يا حقير راح تدفع ثمن الكف غالي
    ياقوت تمسك سارة مع سامر
    مصعب :يا قليلة الادب وربي لو كررتي اللى سويتيه اليوم انا ذابحك ترخصين نفسك لعيون الناس انت موو بس حرقتي قلبي انت قليلة حيا
    سارة تحول تفك نفسها من سامر وياقوت :انت واحد واطي بلا شرف انت اخر واحد يتكلام عن الاخلاق
    مصعب :سوير يا زفت لا تلعبي باعصابي احسن ما اطلع جنوني عليك
    سامر يمسك مصعب :مصعب خلاص والله عيب عليكم
    فيصل وصل عندهم ومسك سارة :انتم وبعدين معاكم سارة احترمي نفسك وانت يا مصعب والله عيب عليكم
    سارة هدت وبدموع التماسيح :فيصل قول له لا يتدخل فيني اليوم سوالي فضيحه قدام امة محمد والكل صار يحكي عني
    فيصل لف عليها :وين كنت وليش كاشفه وجهك
    سارة :كنت بشغلي
    فيصل بصدمه :شغلك
    مصعب بعصبيه :اليوم اختك الخانم طلعت هي اللى اشترت المستشفى اللى اشتغل فيها ولا جايه ووجها مكشوف والميك اب وعطرها تشمه من عشر امتار والجينز طالع والشوز العالي وش خلت ل ####
    فيصل بعصبيه :ياقوت ادخلو
    ياقوت اخذت سارة ودخلت
    مصعب :فيصل ادب اختك احسن ما اطلع جنوني عليها
    فيصل :مصعب انت صديقي واخوي على راسي بس الزم حدك مع اختي اذا سوت شئ غلط تعال قول لى وانا اتصرف
    ***
    دخل فيصل وهو يصارخ :سوير يا زفت
    سارة بخوف وهمس وهي تمسك ملابس امها :يمه فكيني الحيوان مصعب شيش فيصل علي
    ام فيصل :هششش لا تطولين لسانك معاه
    فيصل وصل عندهم :يمه عاجبك اللى قاعده تسوي بنتك فضحتنا قدام الخلق
    ام فيصل لفت على سارة :وش مسويه غير انك متهوشه مع مصعب
    فيصل :بنتك مشتريه مستشفى
    سارة :يمه انا مووو لعابه افلوسي وابي استثمرها شنوو اضل مكدسه الفلوس بالبنك
    فيصل ضربها على كتفها بالعكاز :واللى يبي يشتغل بحلاله يسفر ويرخص نفسه وينزل راس اهله قدام الخلق
    سارة :فيصل والله مصعب كذاب شوف (تمسح توجهها )بوجهي مافي مكياج
    سامر :مصعب ما يكذب انا شفتك وانت جايه
    فيصل طالع بسامر :وش شفت
    سامر :اللى قاله مصعب بس شكلها مسحت المكياج قبل ما ترجع
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت السادس والثمانون
    سارة :والله بوجهي مافي مكياج ليش ما تصدقون
    ام فيصل :اذكرو الله يمه فيصل عشان خاطري اهدا
    فيصل قرب وشم ريحت عبايتها :ريحتك عطر
    سارة بثقه :هذا ريحت المعطر حق الملابس
    فيصل بصرامه :سوير وربي لو جاني كلمه وحده عنك احبسك بالبيت مثل الحيوانات فاهمه
    سارة بادب :فاهمه رغم اني مظلومه
    فيصل جلس :بشنو مظلومه ان شاء الله
    سارة دمعتها نزلت :موو انتم اخوني ليش تخلون مصعب
    يغلط بحقي ويقول كلام موو حلو عني ولا بعد ظربني جعل يده للكسر
    فيصل بعصبية :تستاهلين انا اختي تسفر والله لو مصعب لسى يبيك كنت زوجتك وافتكيت منك ومن بزرنتك المتاخره
    سارة وقفت وهي تبكي وبعصبية :لهذي الدرجه انا حمل ثقيل عليك اذا ما تبي وجودي معاكم الحين اخذ ماما وجدي واسكن معاهم انا موو محتاجه لاحد لان الله معاي هو ما تركني وانا بعز ضعفي ما راح يتركني الحين
    وطلعت على غرفتها ام فيصل وقفت :الله يهديك يا فيصل ترى اختك مالها احد بهالدنيا غيركم
    وراحت سامر جلس جنب فيصل :اوووف يا فيصل ما قلت لها الا ازوجك مصعب
    فيصل :قهرتني يا سامر
    ام فيصل :سارة ايش تسوين اعقلي
    سارة بعصبية وهي تطلع ملابسها :مالت على حظي مالي بخت بهذي الدنيا انا من الاساس ليش رجعت لكم ولا خلاص صارت مقدرة على الوحده الاهات والحسرات
    دخل فيصل على غرفتها :سوير
    سارة عطت فيصل ظهرها :لا تكلمني انا مووو محتاجه الا لسند بس محد يريدني من بعد بابا
    فيصل جلس على السرير :سوير والله العظيم ما قصدت ازعلك او انك حمل ثقيل على انتم خواتي وروحي ما عندي اغلى منكم
    سارة :لا تحكي معاي وانا اتكلام جد ما عاد اقدر اعيش معاكم
    دخل عمر :مساء الخير
    ام فيصل امسح وجهها :عمر سكر الباب
    عمر جلس جنب امه على السرير الثاني :وش صاير يمه سارة ليش تبكون
    سارة لفت عليهم :ابكي على حظي الاغبر كلكم يا اخواني ما كنتم معاي وانا اموت كنت محتاجه لكم بس خلاص ماله داعي اضل حمل ثقيل عليكم كل من له زوجته وعياله ومسؤوليته
    فيصل :سوير تعالي عندي
    سارة راحت عنده فيصل مسك يدها وجلسها جنبه :ادري كلنا قصرنا معاك بس والله العظيم نادم على اللى قلته لك مصعب اكل قلبي لما شفت يضربك اعذريني على اللى قلته ترى كنت معصب
    باس جبينها سارة ضمته وهي تبكي عمر رفع جواله وصورهم وضم امه :زين يا اخونا الحنون عندي طلب
    فيصل طالع فيه وهو ضام سارة :تامر امر
    عمر :ابي اعيش لحالي
    فيصل ابتسم :عمر انت حر رجال ومتزوج وتعرف مصلحتك
    عمر :ابي اعيش بشقتك اذا ما عندك مانع لين ما يتعدل وضعي
    فيصل :غالي والطلب رخيص بالليل اخلي ياقوت تروح وتشيل اغراضها اللى اهناك واعطيك المفاتيح
    عمر قام وباس راس فيصل وجلس جنبه وضمه
    فيصل ابتسم :يمه شفتي عيالك عندهم نقص حنان
    ام فيصل :الله لا يحرمنا منك يا نور عيوني
    دخلت نور مع يارا :يا سلام وش هذي الخيانه
    عمر :اقول اللى نقصها حنانه تقلع تضم زوجها يارا ونور جلسو جنب امهم وضموها
    فيصل : عموري تكلام بادب مع خوات الشيخ فيصل
    عمر :ههههههه ماخذ مقلب بنفسك يا الشيخ فيصل
    فيصل يمسح على شعر سارة :سوير نمتي
    سارة بصوت مبحوح :لا
    نور بهمس :زين تصالحو
    يارا :مين اللى متزعلين
    ام فيصل :سارة كانت زعلانه من فيصل
    فيصل :سوير يلا قومي غسلي وجهك عشان ننزل تحت
    عمر :يا خوات الشيخ فيصل تتذكرون لما نكون نسهر ويطب علينا ولد امه يسهر معنا
    فيصل :اي ولد امي وافتخر الله يطولي بعمرك يام فيصل
    الكل آمين
    يارا :فيصل انت وصغير ليش ما كنت ترضى تعيش معنا
    فيصل ابتسم :لاني طفل كنت اشوف بدر الله يرحمه اخذ امي مني
    الكل ترحم على بدر نور :بالعكس يا فيصل عمي بدر كان لى الاب الحنون ازعلت على موته اكثر من زعلي على موت ابوي اللى بعمري ما عرفته
    فيصل :يا نور كلنا كان صعب علينا فراق بدر بس هذي سنة الحياة
    ***
    اما عند ام اياد بالشركه وصلها سامر مرت على سعود وبعدها دخلت على مكتبها كشرت :استغفرالله
    ابتسم وهو ينزل كوب القهوة :الناس ترحب تقول الحمدلله على السلامه
    ياقوت تجلس :استاذ راكان عندك شغل مع الاستاذ سعود روح قابله هو بمكتبه
    راكان بفرح :ياقوت والله زين تنقبتي لاني ما اتحمل احد يشوف جمالك فديتك يا عمري
    ياقوت بنذاله :يا بابا احترم نفسك وانا تنقبت لان زوجي وحبيبي ابو عيالي يغار
    راكان بصدمه :متى رجع لك
    ياقوت :استاذ راكان اتفضل اطلع برى لان ما فاضيه لسخافتك وتدخلك بخصوصياتي
    اندق الباب :تفضل
    دخل سعود وطالع براكان :السلام عليكم
    راكان وياقوت :وعليكم السلام
    ياقوت بفرح :الله جابك يا ابو حنين
    راكان وقف وسلم على سعود يخزه :وش تسوي بمكتب ام اياد
    راكان :جيت اسلم عليها شهرين ما شفتها الشوق ذبحني
    سعود بحده:راكان جلعلك تموت والله عيب عليك ترى ام اياد حسبت اختي وما ارضها عليها
    راكان :يا ام اياد يا قلبي والله مستعد اعيشك ملكه اخلعي زوجك وعيالك اصير لهم اكثر من الابو
    ياقوت :فيصلي الله لا يحرمني منه يسوى الدنيا واللى فيها ولا عاد تزعجني احسن ما اخليه يكسر عظامك ويخليك عبره لكل واحد يتطول
    راكان ابتسم :اكون لك فيصلك واللى تبين بس قولي موافقه
    ياقوت وفقت وبعصبيه : استاذ راكان ترى انا ليومي هذا ساكته عنك لانك شريك الاستاذ سعود
    سعود قوم راكان :راكان عيب عليك انا كم مره قلت لك ام اياد زوجة صديقي وما ارضى احد يغلط عليها
    راكان لف على ياقوت :يا بنت الناس افهمي انا شاريك والله بدللك دلال ما صار ولا استوى بس صيري لى وافرش لك الارض ورد
    ياقوت :اوووف انت ما تفهم اطلع من مكتبي
    طلع مع سعود من مكتبها :راكان دور على اللى تنسبك وعيب عليك تلحق حرمه متزوجه وام لخمس اطفال
    راكان يدخل مع سعود مكتبه :والله موو بيدي قلبها حبها من اول نظره
    سعود جلس على طاولة الاجتماعات :ياقوت ما تبيع فيصل لوو تملكها كل شئ عندك
    راكان بعصبية :والله صار ودي اشوف صديقك واذبحه
    سعود : ترى زوجها من جماعتكم
    راكان بصدمه :من عائلة ال....
    سعود :وش تشرب
    راكان :ما ابي اشرب خليها تجي حتى نخلص شغلنا
    سعود :انسى ام اياد تجي وش جايب معاك
    راكان :سعود تناديها ولا اروح انام
    سعود ابتسم :تغلط بحرف واحد معها ادفنك بمكانك
    راكان ضل ساكت دق سعود على ياقوت وطلب منها تجيهم
    دقت الباب ودخلت وهي تكلم فيصل بالجوال :اوكي انت افتح الدرج الاخير تلقى فيه اوراق وتحت الاوراق تلقي المفاتيح الا حتياط .....طيب انتبه لهم ......اوكي تعال
    ....... بس اخلص الاجتماع ادق عليك
    سكرت وجلست على يمين سعود :وش صاير
    ياقوت تفتح الملف :اياد ضارب بدر ومقفل على نفسه بالغرفه وفيصل معصب سعود :ايادو ما يتوب
    ياقوت دق جوالها ردت :الو ...اوسم ماما انا مشغوله ....عطيني امي ....الو يمه وش صاير ....اوووف بسم الله عليه .....لا حول ولا قوة الا بالله .....طيب قولي لابو اياد يجي ياخذني ....... اوكي سلام
    سكرت :استاذ سعود انا بطلع
    سعود :وش صاير
    ياقوت :قول اللى موو صاير النذل ايادو متهوش مع ابوه
    سعود وقف :يلا اوصلك
    ياقوت :لا ماله داعي فيصل جاي
    راكان اخيرا تكلام وسعود يجلس :الله يهديه
    ياقوت تخزه :يسلم استاذ سعود هذي الخطه اللى راح نمشي عليها
    وهم يحكون بالشغل
    دق علي ياقوت ردت :هلا استاذ علي .... اها اوكي خليه يتفضل
    سكرت :ابو اياد جا
    دق الباب ودخل :مساء الخير
    الكل :مساء النور
    سعود وقف وسلام عليه :كيفك حبيبي
    فيصل ابتسم :تمام الحمدلله انت كيفك
    سعود :الحمدلله تمام
    اعرفك شريكي راكان ال....
    راكان صديقي واخوي الغالي فيصل ال.... زوج ام اياد

    راكان مد يده فيصل صافح راكان
    ياقوت وقفت جنب فيصل
    ابتسم :راكان يدي ابيها
    راكان ترك يده :تشرفنا
    فيصل :الشرف لى والله صدفه ولا بالاحلام يا سعود
    راكان رفع حاجبه:وش قصدك
    فيصل وياقوت تمسك يده :يمكن ما تصدق لو اقول لك اول مره اقبل احد من عائلة ال....
    راكان يطالع بقهر : غريبة لان انا تقريبا اعرف كل عوائل ال....
    ياقوت :عمي اللى يرحمه ميت من لما كان فيصل صغير فانقطعت علاقته فيهم استغفرالله موو اوادم
    سعود :يا هلا تو ما نور المكتب ام اياد روحي اطلبي لنا قهوة سادة
    فيصل :النور نوركم سعود اعذرني مستعجل وعندي اختبار ان شاء الله بعد الاختبار اجي ازوركم بالبيت واتعشى معاكم
    سعود :حياك الله متى ما تجي
    فيصل ابتسم :الله يحيك
    طالع براكان : تشرفنا
    راكان يطالع فيهم :الشرف لى ابو اياد
    اندق الباب وخل مصعب :مساء الخير
    الكل: مساء النور
    قرب وسلم على راكان بالخد :الحمدلله على السلامه
    راكان ابتسم :الله يسلمك
    مصعب :شنو يا ام اياد اشوفك طالعه
    ياقوت :وانا اشوفك توك جاي يا ابو يوسف
    مصعب ابتسم : مالي خلق اجي بس قلت بلا ما اخسر الوظيفتين سوى ساعتها اصفي بالشارع
    راكان : يا ابو حريم وش مسوي اعترف
    مصعب ياكل تمره :ما سويت شئ
    سعود :الاعتراف بالحق فضله
    فيصل :اخوك الحيوان بس فاضح صاحبة المستشفى وماسح فيها البلاط وضاربها كف
    راكان يضحك :لا انت انتهيت
    سعود :كل المستشفيات يتمنونك خليها تطردك
    مصعب : والله ما اترك المستشفى لها
    فيصل :يلا انا استاذن
    مصعب :بكرا بمرك اتغدى عندك
    فيصل :تنور ايش تحب تتغدا
    مصعب :عادي اي شئ من يدين امك
    فيصل :انا في بالي معكرونه
    سعود :اذا في معكرونة ماما انا بجي
    فيصل :يا شين اللى قاط وجه
    سعود :ترى انا نسيبك موو مصعب
    مصعب :السالفه موو نسب السالفه مكاني بقلب فيصلي
    فيصل :اذا كذا ما بقى الا جسار واحد منكم يجيبه
    سعود :انا بعطيه خبر هو يدل بيتكم
    راكان :انا بعد بجي معاكم
    فيصل ابتسم :حياك حبيبي راكان بنتظارك
    راكان :الله يحيك
    فيصل ؛ترى انا ما امزح مصعب بكرا لا تجي بدون راكان
    مصعب :لا تشغل بالك بجيبه
    فيصل :سلام
    الكل :سلام
    طلع مع ياقوت :فيصلي
    فيصل :عيونه
    ياقوت :يا شرير وش سويت بابني حتى يعصب ويتهوش معاك
    فيصل بانزعاج :ما سويت شئ وين مكتبك
    ياقوت تاشر :هذا تعال
    دخلت على مكتبها مع فيصل
    اما عند مصعب اللى جلس ياكل تمر ويشرب مويه :
    متى جيت
    راكان :الفجر للحين ما نمت
    سعود :الا ليش قاط وجه
    وعزمت نفسك
    راكان :ابد بس حبيت اتعرف عليه شكله حلو وشخصية بس ما توقعتها متزوجه اعرج
    مصعب :عادي صح ابو اياد اعرج بسببها بس ما تغير شئ علينا الكل لسى يحبه والذات زوجته تعشقه
    راكان بصدمه :بسببها
    سعود :هذا من الحب خلت فيصل اعرج
    صارو يضحكون سعود ومصعب
    راكان بقهر:وجع لا تكذبون
    سعود :احترم نفسك بزران حتى نكذب
    راكان : لا ما قصدت بس كيف تخلي زوجها اعرج شنو السبب
    مصعب :المره مجنونه بس تشوف فيصل اساله ليش ياقوت خلته اعرج
    ويضحك بقوة
    راكان :من ابو فيصل حتى اسال الوالد اذا يعرفه
    سعود يطنش سؤال راكان :مصعب وش السالفه اللى كنتم تحكون عنها انت وفيصل
    مصعب :الزفت سوير اشترت المستشفى اللى اشتغل فيها وفقدت اعصابي عليها
    سعود بصدمه :على بالي يارا تبالغ لما قالت لى سارة صارت هموره من وين جابت الثروة
    مصعب بقهر وكذب :من التدول وربح التدول سوت فيه استثمار والبنت عفريته و نصابه وعقلها كبير
    راكان :مين هذي
    مصعب : اخت فيصل
    راكان بفضول:كم عمرها
    مصعب يخزه :لا تفكر مجرد تفكير هي لى انا
    راكان :اذا حلوه مثل اخوها انسب فيصل بس كم عمرها
    سعود بنذاله :اثنين وعشرين سنه
    راكان بلعانه :مصعب لا تطالعني كذا تدري فيني ما اتحمل
    مصعب رش راكان بموية :يا ويلك مني لو فكرة فيها بس مجرد تفكير
    راكان :بكرا مر علي من بدري عشان ما نتاخر على الغدا
    دق جوال مصعب ورد :الو
    ياقوت :الو ابو يوسف فاضي
    مصعب :امريني بس
    ياقوت :الحيوان راكانو لا تجيبونه لبيتي
    مصعب يطالع براكان :تامري امر
    ياقوت :خلص الشغل اللى على مكتبك
    مصعب :بكرا سلام
    ياقوت :سلام
    مصعب سكر ووقف :بروح البيت وانت يا ركان انسى تجي معنا بكرا
    راكان عصب :ليش ان شاء الله بيتك وانا ما ادري
    مصعب :اصدقاء واهل بين بعضهم وش حاشرك
    سعود :وانت يا مصعب بعد غريب
    مصعب :موو غريب الا راكانو
    راكان عصب :سعود عطيني جوالك
    سعود :ليش ؟
    راكان :بسرعه
    سعود فتح جواله وعطاه راكان
    راكان وهو يقلب بالجوال فتح جواله ونقل رقم فيصل
    وخزنه باسم فيصل ال... زوج ياقوت
    مصعب :والله اللى استحو ماتوا وقح
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت السابع والثمانون
    ***
    ثاني يوم الظهر ياقوت اول ما رجعت دخلت المطبخ مع ام فيصل ونور والخدامه وسامر بعد بالمطبخ ياكل العيال
    وفيصل جالس مع جسار والجد المجلس :جسارو وش فيك
    جسار ابتسم :مافي شئ انت وش مسوي مع العيال
    فيصل :عيالي مطلعيلي قرون
    الجد عصب :فيصلو يا قليل الحيا احمد ربك على عيالك ترى غيرك يتمناهم
    فيصل :الحمدلله
    الجد :جسار متى تجيب اخ ل عبدالله
    جسار طالع بفيصل :الله كريم الا وين سامر
    فيصل :الخال الحنون يوكل عيالي
    جسار :وين الشباب
    فيصل دق جواله برقم غريب رد :الو
    المتصل :الو السلام عليكم
    فيصل :وعليكم السلام مين معاي
    المتصل :انا راكان تعرفنا امس
    فيصل :هلا والله راكان كيفك
    راكان :الحمدلله بخير انت كيفك
    فيصل :الحمدلله بخير بتجي مع مين
    راكان :بجي لحالي ارسل لى الموقع
    فيصل :يا هلا بك الحين ارسل لك الموقع لا تتاخر
    راكان :اوكي ما راح اتاخر
    سكر من راكان
    دخل مصعب :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام سلام وجلس جنب الجد :جدي لا تشرب عصير كله سكر
    الجد :هذا عصير طبيعي بنتي ام فيصل تسويه
    مصعب ابتسم :اذا كذا هات انا اشربه عنك
    الجد يعطي الكوب لمصعب :تفضل يا ابني
    مصعب :تسلم جدي الله لا يحرمني منك
    وباس راسه
    فيصل وجسار :آميييين
    فيصل :رحت المستشفى
    مصعب نزل الكوب :لا توي صاحي من النوم
    فيصل :سهران
    مصعب :اي طول الليل اعد النجوم بالسما
    جسار يضحك :الدكتور عشقان
    مصعب بحزن:لا القلب ما عاد يعشق
    جسار :بسم الله عليك بعدك صغير والعشق هو لكم
    مصعب :انا خلاص كبرت على العشق
    الكل صار يضحك دخل سعود وسلام وجلس
    كلها اشوي تجي الخدامه :مستر فيصل في واحد برا يبغى انت
    فيصل وقف وطلع صافح راكان بالخد :يا هلا والله تو ما نور البيت
    راكان :منور باهله ما شاء الله هذا بيتك
    فيصل ابتسم :لا بيت زوجتي تفضل
    راكان يدخل مع فيصل :تسلم ما شاء الله
    فيصل : مره ثانية لا تتكشخ بثوب تعال بالجيز
    راكان باستغراب :ليش
    فيصل :من هنا انت موو غريب
    دخل :السلام عليكم
    سلم على الجد وعلى جسار وجلس بين مصعب وفيصل وهو يشوف الكل للبس جينز وهو الوحيد بالثوب
    فيصل :يبه اعرفك على راكان شريك سعود
    الجد :يا هلا بك تشرفنا
    راكان :الشرف لى ياعمي
    فيصل :وهذا جسار ولد خالي انا وهو متربين سوى واكثر من الاخوان ويصير جد بنتي
    راكان يطالع بجسار:ابو المدام ياقوت
    جسار :لا ابو فتون الله يرحمها
    الكل ترحم راكان :اسف ما كنت ادري
    جسار :لا عادي حصل خير
    دخل سامر وهو شايل فتون على ظهره :جسار شوف جبت لك مين
    جسار وقف وبفرح :يا هلا والله بشيخة البنات يا هلا بفتون حبيبت قلبي
    اخذها وضمها بشوق ويبوس بخدودها سامر راح عند راكان راكان وقف سامر سلم عليه
    وجلس جنب مصعب
    سامر :فيصل عرفنا
    فيصل :سامر ابو فيصل زوج اختي نور وخال عيالي
    راكان ابتسم :يا هلا ابو فيصل
    فيصل :راكان شريك سعود
    سامر ابتسم :يا هلا سمعت عنك كثير من سعود جدي عمتي تناديك داخل عشان الدوا
    الجد وقف :عن اذنكم
    الكل :اذنك معاك
    راكان يكلم فيصل :ليش تقول له بابا
    فيصل :عادي انا وجسار واحد
    راكان :البكر
    فيصل :لا موو البكر
    راكان :التوام اكبر
    فيصل عيونه لمعت :لا بكري شمس ماتت قبل الولادة
    راكان : الحمدلله على كل حال
    فيصل ابتسم :الحمدلله بنتي فتون امها ماتت بالولادة وام اياد ما قصرت رضعت بنتي وربيتها
    راكان :ما شاء الله انت وش تشتغل
    فيصل :كنت اشتغل بمركز صيانه مع بدر زوج امي الله يرحمه
    راكان :الله يرحمه والحين
    فيصل :انا دارس طب عم و بكرا ان شاء الله اختباري حتى اصير طبيب
    راكان :ما شاء الله ما توقعت تكون طبيب
    فيصل يضحك :انا موو بس طبيب انا مكانيكي محترف
    راكان يضحك :شئ يوم بخليك تشوف لى سيارتي
    فيصل :اوكي بشوفها بس بعد الاختبار
    راكان : متى غداكم بموووت من الجوع
    فيصل :هذي عقوبت اللى يتاخر عن الغدا
    ام عند سامر ومصعب :اخت زوجتك طلعت اليوم
    سامر :اي بس فيصل شرط على تغطي وجهها وحط لها مواعيد للدوام
    مصعب وهو يشرب عصير :هالبنت حرقت قلبي الله يسامحها
    سامر بلعانه :بابا احيب لك ثلج يبرد قلبك
    مصعب :لا بابا ما يبرد قلبي الا لما اكفخها
    سامر :زين حبيبي لا تحلم كثير
    عن سعود وجسار اللى بحضنه فتون
    سعود يلعب بشعر فتون :يا حلوه ما تبين تبوسيني
    فتون :لا ما ابي بابا وين عبودي
    جسار :عبود مع امه بالدمام
    فتون بزعل :ابي اروح الدمام
    جسار :وين تروحي وانا هنا ولا ما تحبيني
    فتون تضمه :الا احبك
    سعود ياخذها لحضنه :فتون بتعطيني بوسه ولا اكلك
    فتون تبوس خد سعود سعود ياشر على خده الثاني :وهنا
    فتون باست خده الثاني جسار :فتون يكفي لا عاد تبوسينه
    سعود ضمها :يا قلبي فديت الناعم يا ناس
    سامر :سعود ناوي تخرب البنت
    سعود يضمها اكثر ويبوس راسها :لا تدخل بينا فتون
    فتون تبعد شعرها وتطالع بسعود :نعم
    سعود : تحبيني
    فتون تهز راسها :ايوه مره احبك
    سعود ينزلها :وانا اموت فيك يا حلوه ما شاء الله وش هالطول
    فيصل ابتسم :صدق قليل ادب تغازل بنتي قدامي بابا فتون تعالي هنا
    فتون راحت بسرعه عند فيصل وضمته فيصل باسها وهي تجلس زين بحضنه :يلا سلمي على عمو راكان
    فتون مدت يدها :مرحبا عمي
    راكان مسك يدها وباس يدها :يلا هلا حبيبتي فتون كيفك
    فتون :الحمدلله تمام
    راكان ابتسم : دوووم
    فيصل ابتسم :تدووم
    نزلها :يلا بابا روحي قولي لماما الاكل جاهز
    فتون :تيب
    وطلعت راكان :ما شاء الله عليها من متى متزوج
    فيصل :ست سنوات وانت
    راكان زادت ابتسامته :مطلق
    فيصل :الله يعوضك بالافضل
    راكان :ما كانت زينه مجرد ملكه وطلقت وش لى بوجع الراس
    فيصل :دام ملكه بس ما شفت شئ من وجع الراس
    راكان :اما وش مسويه فيك ام العيال
    فيصل :هههههههه الله لا يحرمني من ام العيال تعشقني واعشقها صار لنا سنين متزوجين بس حياتي معاها جنه
    راكان :ما شاء الله متزوجين عن حب
    فيصل :لا حبنا جا بعد الزواج
    دق جواله رد :هلا يمه ....اوكي تسلم ايدك سكر
    :يلا شباب على الغدا
    الكل قام على المقلط
    وهم ياكلو
    مصعب بهمس لراكان :اذا لم تستحي افعل ما شئت
    راكان بنفس الهمس :اقول اكل تبن
    فيصل :شباب وش فيكم تتهمسون
    مصعب بنذاله يصب شطه بصحن راكان :يقول الاكل بارد وما فيه ملح راكانو يموت على الشطه
    راكان بقهر :تسلم يدك مردوده لك
    سعود من الجهه الثانية يحط ملح بصحن راكان :حبيبي بالعافية شفت اكل ام فيصل مره لذيد
    راكان :اي لذيذ الله يسلم يدينها
    فيصل يخز مصعب وسعود :راكان تعال اجلس عندي
    راكان قام مع ملعقته وجلس عند فيصل ياكل مع فيصل بنفس الصحن
    ***
    ثاني يوم فيصل بعد الاختبار راح لراشد وهو جالس ينتظره بمكتب المدير كل لحضه مرت عليه هنا يشوفها الله ايام رغم صعوبتها الا انها حلوه عرفت من الصديق ومين صاحب المصلحه الله مرت السنوات بلمح البصر وينك يا بدر
    ما حسيت بقيمتك الا لما رحت الله يرحمك ويغفر لك
    دخل راشد فيصل وقف ركض له راشد وضمه :فيصل
    فيصل يضمه اكثر ويمسح على راسه :راشد اشتقلك يا ابن اللذينه لك وحشه
    راشد دمعته نزلت :وحشتني فيصلو وينك كل هذا غياب
    فيصل :والله ما نسيتك كنت ادرس من طلعت من الاختبار جيتك على طول
    جلسو مع بعض على الكنبة راشد وهو ماسك يد فيصل بيدينه :اي كيف الحريه
    فيصل ابتسم :حلوه هانت يا راشد
    راشد :اوووف يا ابو اياد كرهت السجن من بعدك ما حسيت انه سجن الا لما رحت وخليتني
    فيصل :رشودي انا ما خليتك
    راشد :وش صار معاكم انت والحب
    فيصل يغمز له :ممشيها على السراط المستقيم
    راشد :مع اني شاك بس ماشي كيف الاختبار حقك حليت
    فيصل بفرح وهو اشوي ويطير من الفرحه :الحمدلله سهري ما ضاع على الفاضي انت كيفك كيف الشباب
    انتهت الزيارة وقف فيصل يودع راشد فيصل يحط فلوس بجيب راشد
    راشد مسك يده :فيصل وش هذا
    فيصل بحده :ترى نحن واحد ولا نسيت عشرتنا يا راشد
    راشد :فيصل اعفيني والله مووو محتاج انا مصروفي قاعد اطلعه من الاعمال اليدوية اللى اسويها
    فيصل ضم راشد بهدوء :تحتاجه وانا اخوك انتبه على نفسك
    ***
    اختصار الاحداث جسار حول كثير يرجع منار بس منار كانت رافضه ترجع
    فيصل وياقوت كل يوم اهواش مع عيالهم
    سامر ونور عسل في عسل
    سعود ويارا كل مين بنفسه
    يارا بالجامعه وسعود الشركه
    ومصعب سارة مجننته بالشغل ما يشوفها الا نادرا بس مره مضغوط وصار ياخذ شغل الشركه للعيادة لان دوامه صار اربعة عشر ساعه
    راكان لسى ناشب بفيصل وعلاقته صارت مره قوية مع فيصل
    ساجده وعمر علاقتهم مثل ماهي والي اليوم ما تكلمو بموضوع نارجس
    ***
    ونبدا من عند عمر :ساجدة خلصي بنموت من الجوع
    ساجده تصرخ من المطبخ :هسه يستوي اصبر
    تيما تاكل سلطه :عاجبك شبعنا من الزلطه ومرتك ما عشتنا
    عمر ياكل معها :وانا شكو بيها ترها اختج قبل ما تكون مرتي
    تيما :ولك عموري عيب عليك تحمد ربك ساجده ما عدها لسان جانت طلعت عيونك
    عمر :تيمو احترمي حالك
    ساجده جت وحطت الاكل :تيما اكلي وانت ساكته
    تيما ابتسمت وهي مطنشه كلام اختها :عمر اشلون شغلك
    طمني
    عمر يعبي صحنه :الحمدلله زين ومره مرتاح
    ساجدة تعبي لتيما :
    حبيبي الله يكويك
    عمر :آمين
    دق جواله وقف وطلع برا الشقه برا العشا وهو برا يكلم
    ***
    اما عند فيصل اللى طالع مع راكان وجالسين بالمقهى يسولفون دق جوال فيصل وفصل
    رجع دق مره ثانية فصل راكان:وش فيك رد
    فيصل رجع دق جوال ورد :هلا حبيبتي
    بعصبيه وصراخ :وينك ليش ما ترد
    فيصل :مع راكان ساعه واجيك
    ياقوت بصدمه :فيصل راكان مين
    فيصل :يعني مين راكان شريك مديرك
    ياقوت :اوكي حبي لا تتاخر مشتاقه لك
    فيصل ابتسم :طيب لا اجي والقي الشعب عندك
    ياقوت :احبك
    قيصل :سلام
    وسكر
    فيصل :وش فيك
    راكان يهز راسه :مافي شئ موو مفكر تتعالج
    فيصل شرب من قهوته :لا ما فكرت صحيح صعبه حركتي بس الاهم من كل شئ زوجتي تحبني بكل حالتي وراضيه فيني
    راكان طالع بعيون فيصل :فيصل ما اكذب عليك انا حبيبتك وانت حسبت اخوي
    فيصل :يا عمري وانا بعد حبيتك الله يسعد قلبك
    راكان :آمين وياك فيصل انا اتمنى انك تتعالج
    فيصل :يصير خير انت ولا مره حكيت عن اهلك
    راكان :انا وحيد ابوي وعندي ست خوات اصغر مني
    فيصل يضحك :الله يحفظك لهم زوجت خواتك ولا لسى
    راكان :والله ابوي زوج اربعه وكل فتره تجينا وحده يا نفاس يا زعلانه
    فيصل :ههههههههه بس اكيد الكل يحسب لك الف حساب
    راكان يضحك :اكيد لاني حزام ظهرهم
    واذا جا يوم الجمعه يصير عندنا عيد الكل يحتمع
    والاطفال منتشرين بالبيت
    فيصل :ما شاء الله حلوه عادتكم
    راكان :يلا نمشي لا تتاخر على المدام
    فيصل وقف مع عكازه :يلا
    ***
    اما عند سارة اللى تنتظر اوبر يوصل طلع مصعب مع لين وقف تاكسي للين ودفع له
    راح عند سارة :السلام عليكم
    سارة تطالع بالشارع:خير وش عندك
    مصعب :رد السلام واجب تعالي اوصلك
    سارة :لا شكرا طلبت سيارة
    مصعب مسك معصمها وسحبها :يا مجنون اتركني احسن ما اصارخ
    مصعب بعصبية :انكتمي احسن ما اكفخك
    وصل عند السيارة وهي تسب وتلعن فتح الباب ورمهها بالسيارة وسكر الباب
    ركب وحرك السارة سارة بحقد :يا حقير الله ياخذك
    مصعب ابتسم :آمين
    سارة لزقه بالباب
    وهي تتمتم بكلمات مووو مفهومه
    مصعب :ترى كل شئ يهون الا كرمتي ادوس على قلبي طول العمر بس ما اهين كرامتي
    سارة طالعت فيه وهي تخزه: وش قصدك
    مصعب طالع فيها :اذا انت ما تبيني انا بعد ما ابيك قسمتك تكوني لى
    ﻻخر نفس لك من الدنيا انت لى
    سارة :استغفرالله انت بجد مريض
    مصعب :مريض مثلك
    سارة :جد توي ادري شوف يا#### لا تسوي نفسك رجال
    مصعب وقف السيارة وعطاها كف ومسك فكها :رجال غصبن عن اللى خلفوك يا ####
    سارة مسكت يده وهي تتكلم بصعوبه :اللى سويته معاي موو رجولة يا مخنث
    مصعب يضغط اكثر :سوير اطلعي من الماضي ترى عنادك ما يرجع اللى راح
    مصعب تركها سارة :انت بلا ضمير كيف اطلع من الماضي كيف اترك ابني حرمتني منه الله لا يوفقك
    مصعب بعصبيه :ابني ابني شنو بس انت اللى احترق قلبك لا يا مدام سارة هو ابني قطعه من قلبي قبل ما يكون ابنك
    سارة بعصبيه وصراخ :لا تقول ابنك
    مصعب بصراخ وهو يضرب المقود :يكفيني عذاب كل عذابي منك انا ليومي هذا نادم اني قلته ليومي هذا اموت كل يوم الف موته
    سارة :هههههههههههه انا اللى تعذبت موو انت
    مصعب يمسح دموعه :سوير ارحمي نفسك وارحميني
    سارة دق جوالها طلعت جوالها وردت :الو .....ماما انا على الطريق ...... مافي شئ مسافة الطريق واكون عندك .....اوكي
    سكرت من امها :وديني
    مصعب يشوف جوالها القديم اللى مكسر من كل مكان :جوالك يا بخيلة
    سارة :خليك اسكت احسن ما اغلط عليك
    مصعب ابتسم وهو يحرك :اوكي اغلطي الغلط والسب منك مثل العسل على قلبي
    سارة :الا اخرتك على ممرضه اللهم لا شماته
    مصعب :غيرانه على زوجك المزيون
    سارة بقرف :وع كرهت جنسك كله من وراك
    مصعب :اكيد يا روحي انا الاول والاخير
    سارة :لا تعطي نفسك اكبر من حجمك ولو اريد اتزوج الف واحد يتمنى نظره مني
    مصعب فار دمه :تتزوجي
    سارة :لا يكون ناسي ترى مافي شئ يثبت الماضي الوسخ اللى عيشتني فيه
    مصعب :اسكتي ابرك لك قال تتزوجي حتي احرقكم قبل ما يطلب يدك ابن ال####
    انتهى البارت توقعاتكم
     
    أعجب بهذه المشاركة إيمان القلب
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت الثامن والثمانون
    سارة :اي اتزوج بعدني صغيرة وحلوه وقطه وش ناقصني حتى ما اتزوج
    مصعب :قلتيلي تبين تتزوجين شوفي انا زوجك غصبن عليك واذا بس فكرتي تلعبي بذيلك ادفنك وانت حيه
    سارة :سويت الحرام معها ولا تزوجتها مسيار
    مصعب :مين
    سارة :قليلة الحيا ممرضتك لينو
    مصعب ابتسم :يهمك تعرفي
    سارة زمت شفيفهاضش :عادي موو مهم اعرف
    مصعب بجديه :سوير
    سارة :نعم
    مصعب :النعامه ترفسك انت المره الوحيده بحياتي لا لين ولا غيرة تهز شعره فيني
    سارة :قلتلي النعامه ترفسني
    مصعب :انا حبيبك تقولين لى نعم
    سارة :جعل فيل يتوطى ببطنك
    مصعب :لا تبالغي البقرة اللى جنبي خليها تتوطى ببطني كلي لها
    سارة تضربه :يا حيوان بقرة بعينك
    مصعب يضحك من قلبه :بنت اعقلي عيب عليك
    سارة تزيد بضربه :العيب منك انت يلا قول اسف
    مصعب بفرح:ما اقول
    سارة تقرص خصرة بخبث :قول اسف
    مصعب بالم :آآه والله بقول بس اتركيني
    سارة تركته مصعب بالم :كسر يدك يا خبيثه
    سارة :وجع انت الخبث
    مصعب:حبيبي يوجعك انا اسف
    و باس خدها بخفه
    سارة تمسح خده بقرف:جرب تعيدها يا مقرف
    مصعب باستهبال :سوير انا اسوق مووو وقت البوس بس نوصل اشبعك بوس
    سارة بصدمه :وجع
    مصعب : يوجعك
    سارة بعد سكوت :مصعب
    مصعب :هلا حبيبي
    سارة :عندي التهابات والدوا اللى وصفته دكتورتي ما فادني
    مصعب :الدوا بسيط بوسي خدي كل يوم وتطيبي
    سارة بعصبية :انت تكذب على مين
    مصعب وهو يسرق نظره :عمري كذبت عليك
    سارة بسخره :لا موو عيب ابو يوسف يكذب
    مصعب :سوير حبيبي روقي
    سارة :انا رايقه
    مصعب :فديت الرايق وريني اسنانك اللولو
    سارة ضلت ساكته
    مصعب :بكرا اعطيك دوا واشربي مويه كثير
    سارة طنشته وقدام البيت طفى السيارة :يلا انزلي
    سارة نزلت وسكرت الباب وراحت تمشي مصعب شغل السيارة لما شافها دخلت اندق الشباك طالع باللى يدق الشباك بصدمه
    ***
    سارة اول ما دخلت سلمت على اهلها وطيران على غرفتها رمت نفسها على سريرها ودموعها نزل
    ***
    اما عند سعود اللى جالس يشوف الاخبار وجنبه يارا تدرس :يارا
    يارا طالعت فيه :هلا حبيبي
    سعود :جوعان
    يارا :قبل اشوي قلت انك اكلت بالشركه
    سعود :الحين جوعان
    يارا وقفت :باكلك بس عندي شرط
    سعود مسك يدها وسحبها طاحت فوقه وهو ماسكها :موافق
    يارا حطت يدها على خده :كذا موافق
    سعود باس خدها :ما عندي اغلى منك تدللي
    يارا بفرح :تحليني بعد العشا بمحال ال.....
    سعود يضمها :يا قشطه مافي طلعه الحلويات تجي لعندك
    يارا مدت بوزها هي تصد عنه :يا عسل ابي اطلع مليت من البيت
    سعود ضمها من ورا وباس كتفها :اسف والله تعبان بكرا اطلعك
    يارا :اليوم
    سعود :بكرا
    يارا وقفت ودموعها تنزل : يا اليوم يا ما اريد
    سعود وقف :البسي عبايتك
    يارا ضمته بفرح :احبك احبك
    سعود :وانا امووت فيك
    يارا وراسها على قلبه : اسخن لك الباسته ولا اسوي لك ساندوتش
    سعود يضمها اكثر :يارا خذيني لك ونسيني الدنيا
    يارا :سعود حبيبي
    سعود باس راسها :تعبان يا يارا وجع قلبي كبير
    يارا رفعت راسها وطالعت بعيونه:حبيبي سلمت قلبك
    سعود بعد عنها وهو يمسح وجهه :يلا بسرعه البسي
    يارا مسكت يده وسحبته على المطبخ :حبي بكرا نطلع تعال ناكل
    سعود وهي تفتح الثلاجه :سخني الباسته
    يارا تحط الاكل بالمكرويف :من زمان مصعب ما جانا
    سعود يصب مويه باردة :حتى على الشركة ما يجي الا قليل
    يارا : بكرا قول له يجي يتغدا معانا
    سعود يجلس :اذا هو فاضي يجي لحاله خلينا ناكل بالغرفه
    يارا ابتسمت :اذا كذا انت جيب الاكل وانا بروح ابدل
    جلسوا على السرير ياكلون وفاتحين فيلم مصري قديم ويتابعون يارا اول ما خلصو شالت الاكل من السرير وحطت راسها على صدر سعود :بتنامين
    يارا :لا بس ضمني
    سعود ابتسم وهو يضمها :اذا مليتي من الابيض والاسود ابدل الفيلم
    يارا :حلو الفيلم انا احب عبدالحليم حافظ
    سعود :ما كنت ادري
    يارا :افلام الابيض والاسود دائما فيصل يشوفها
    سعود :طيب اسكتي يكفي لغي خليني اسمع
    يارا تضحك :انت اللى تلغي مووو انا
    سعود حط يده على فمها :يارا ترى ازعل واعقبك
    ***
    اما عند فيصل اللى دخل على غرفة النوم ما لقاها راح على الغرفه الثانية لقاها نايمه وهي ضامه فتون واياد لصدرها بسرير فتون
    فيصل قرب طالع فيهم الكل نايم حتى ياقوت نايمه بقميص النوم الاصفر وبالمكياج وعطرها فايح غطى عياله زين وطفى الضو وطلع تروش ولبس بيجامه مريحه حط راسه على المخده حول ينام بس بدون فايده فتح لاب توب ياقوت اللى جنبه شاف برنامج السكابي مفتوح وسارة متصل اتصل عليه وبعد عدت محولات وردت :الو هلا فيصل
    فيصل :اهلين تكلمين مين
    سارة ابتسمت :صديقتي ياقوت نايمه
    فيصل :ايوه نايمه
    سارة :انا جوعانه تاكل
    فيصل :ممكن ليش لا
    سارة :اوكي عشر دقايق وأكون عندك
    فعلان كلها كم دقيق وسمع صوت بالصاله طلع كانت سارة :انا جيت
    فيصل بهمس :تعالي نجلس داخل لا يصحون العيال
    دخلت سارة وجلست على الكنبه وهي جايبه عصير وساندوتش
    فيصل جلس سارة شغلت التلفزيون فيصل اخذ ساندوتش :وش داخلها
    سارة ابتسمت :لبنه ومرتديله وصوص حار
    فيصل :يعطيك العافية
    سارة تاخذ كوب العصير :الله يعافيك
    فيصل ياكل :يا سلام مبدعه
    سارة ابتسمت :بالعافية
    فيصل :وش تعلمتي تطبخي
    سارة :انا حدي اسوي الساندوتش مالي بالطبخ
    فيصل بصدمه :تمزحي
    سارة تضحك :والله ما اعرف اسوي شئ بالمطبخ الا الحلى اللى كنت اسويه لكم بالبسكويت او اخلط خليط الكيك الجاهز واحطه بالفرن
    فيصل :بنت كيف كنت عايشه لا يكون دودت بطنك من اكل المطاعم
    سارة :لا في وحده مبدعي تشتغل عندي تطبخلي وتدلعني
    فيصل :كيف كانت الغربه
    سارة :هي صعبة بس كان لزم اكون قوية واعتمد على نفسي
    فيصل :كيف دوامك
    سارة ابتسمت :حلو الاسبوع هذا راجعت كل شئ يخص قسم المحاسبة وانت وش صار معاك
    فيصل :لقيت وظيفه بس بعيده مره ساعه روحه وساعه رجعه
    سارة :فيصل وش رايك تشتغل بالمستشفى حقي
    فيصل :ما اريد
    سارة باصرار :مووو على كيفك انت اخوي اذا ما شغلتك اشغل مين انت اولى من الغريب
    فيصل :سارة انا ابي اثبت نفسي
    سارة :اوووف فيصل وانا ابي اضل قدام عينك ما اريد ينشغل بالك على وانت حالك حال اي طبيب يشتغل
    فيصل :خلاص بكرا ادوم معاك
    سارة بفرح :تنور المستشفى بوجودك
    فيصل :تسلمي
    سارة :انا توصلت مع كومار وبشتري سيارة اسبوعين ويوصل من الهند
    مصعب :زين سويتي كومار نعرفه من زمان واحسن من غيرة
    انفتح الباب ودخلت ياقوت ويلا تشوف قدامها :ليش تاخرت
    سارة نزلت راسها بخجل لان ياقوت مره لبسها عاري
    فيصل :كملي نومتك
    ياقوت انسدحت وهي تتلحف :سوير حبيبتي خذي راحتك تصبحون على خير
    سارة وقفت :وانت من اهله انا بروح انام
    فيصل :تصبحين على خير
    سارة ابتسمت :وانت من اهله راحت سارة فيصل طفى الضو وانسدح مكانه
    سارة راحت على غرفتها فكت الكعكه وانتثر شعرها على ظهرها لنص الفخذ صارت تمشط شعرها وهي تتذكر مصعب كان دائما يحب يلعب بشعرها
    ماضي ~
    سارة جلست جنبه :مصعب يا روحي
    مصعب بعصبيه وهو مغمض :ما تشوفيني نايم
    سارة اشوي وتبكي :قوم مشتاقه لك
    مصعب :اذا طفشتي انقلعي بيت اهلك
    سارة يعدت اللحاف وانسدحت جنبه وهي تلعب بلحيته وشنبه وتحرك اصابعها بحب على شفيفه:مشتاقه لك موووت
    مصعب ضمها :يا روح مصعب
    سارة ابسمت :لا تنام عشان خاطري
    مصعب ابتسم بدون ما يفتح عيونه :دايخ نووم بس لخاطرك ما راح انام كم سوير عندي
    سارة بفرح :بس وحده
    مصعب فتح عيونه الرماديات وطالع بعيونها بعمق
    سارة ابتسمت لان طال سكوته وهم يطالعون بعض :مصعب فيك شئ
    مصعب صار يلعب بخصل شعرها :لا بس اريد عيوني تمتلي فيك عيونك تسحرني
    سارة :ما اتوقع انا املي عيونك واكفيك
    مصعب شدها اكثر له وهو يبوس بوجهها :يا روحي ما اريد غيرك انت تسوين الدنيا واللى فيها
    سارة عطت مصعب ظهرها :لا ما مليت عيونك لو مليت عيونك كنت تركت الكل وصرت ملكي انا وحدي
    مصعب دفن وجهه بشعرها وذراعه غلى خصرها :سوير انا ما راح اترك الكل لما يجي الوقت المناسب اللى اثبت لك فيه ان انت الاولى والاخيرة بهالقلب
    سارة بالم :مصعب بعد شعري
    مصعب رفع نفسه من شعرها :انا احب كل شئ فيك وبالذات شعرك اعشقه
    سارة تعدلت وهي تضحك :اي حبيبي اعرف قديش تعشق شعري لدرجة انك بس تضل تصراخ علي ابعدي شعرك
    مصعب تعدل وضمها وهو يضحك :وربي احبه واعشقه واموووت عليه واريدك تطولينه
    سارة زاد ضحكها: مجنون وخر عني بروح
    مصعب :لا مافي روحه طيرتي نومتي والحين بتروحين
    سارة طالعت بعيونه :ارجوك حبيبي والله وراي دراسه
    مصعب :يلا يا الطالبة الشاطرة روحي للمطبخ جيبي لى كوب مووويه مثلج وبعدين اعطيك الحريه
    سارة حطت يدها قدم وجه مصعب :بوس يدي واوعدني تمشي بدروبي حتى لو كانت جحيم واسويلك كل شئ تامر فيه
    مصعب يخزها :تمزحي صح
    سارة وقفت بسرعه جابت المويه وعطتها لمصعب
    شرب المويه وهو يشوفها تلبس عبايتها مصعب وقف وقرب منها وقف قدامها بدون اي تعبير
    سارة رجعت خطوة على وره
    قرب منها خطوه رجعت خطوتين :
    فيك شئ
    مصعب مسك يدنها :اوعدك امشي بدروبك طول عمري حتى لو كنت جحيم اوعدك ما اثني عليك اوعدك اكون ملكك اوعدك اضل احبك لاخر نفس لى من هذي الدنيا انت روحي عمري كان ضايع من قبلك
    رفع يدينها وهو يبوس فيهم وسارة دموعها تنزل بصمت
    ***
    ثاني يوم فيصل وصل ياقوت على الجامعه مع سارة وراح معها على المستشفى واول ما دخلت الكل يصبح عليها شافت مصعب واقف مع ممرضه ترك الممرضه وجا عندهم :صباح الخير
    فيصل وسارة :صباح النور
    مصعب ابتسم :كيفك
    فيصل :الحمدلله بخير وانت
    مصعب :الحمدلله دامك انت بخير انا بخير تعال نجلس بالكوفي
    سارة عصبت :دكتور مصعب روح شوف شغلك ما جا فيصل عشان تطق حنك معاه
    مصعب :اعصابك انسة سارة فيصل انت جاي عشان رجلك هنا في طبيب مره شاطر (مسك يد فيصل )تعال اخذك عنده
    سارة :انت وبعدين معاك اترك الرجال بحاله
    مصعب :انت وش يدخلك بيني وبينه
    فيصل بعصبية :خلاص فضحتونا من عند الصبح
    سارة مسكت زنده :ابو اياد يلا نصعد الوقفه تتعبك
    مصعب راح معاهم على مكتب سارة وجا المسؤول عن التوظيف واخذ اوراق فيصل
    وراح سارة :وش تشربون
    فيصل :انا قهوة
    مصعب :وانا قهوة فيصل مبروك
    فيصل ابتسم :الله يبارك بعمرك
    مصعب :ابو اياد اليوم لزم تعزمني على الغدا
    سارة وهي تدق :لا يا دكتور انا اللى بيعزمني انت اعزم ممرضتك لينو
    :الو اثنين قهوة لمكتبي
    مصعب :لينو اليوم اجازة
    سارة :فيصل وين تبي عيادتك
    فيصل : بالدور الارضي
    سارة :تامر امر ان شاء الله بكرا العيادة جاهزة
    فيصل :يعطيك العافية ما قصرتي
    سارة :الله يعافيك عساك عالقوة
    اندق الباب ودخل العامل مع القهوة
    وهم يشربون القهوة سارة بيدها جوالها تراسل
    فيصل :متى تبدا موعيدك
    مصعب :بعد نص ساعه تبي الممرضه اجنبيه ولا عربية
    فيصل :ما ادري
    مصعب طالع بسارة بطرف عينه :خايف من مرتك
    فيصل :ها لا هي اللى تخاف مني يلا انا بروح على البيت ما اعطلكم عن شغلكم
    وقف مصعب :الله معاك
    فيصل :ما راح تجي
    مصعب :لا بكمل قهوتي
    فيصل :على راحتك
    وطلع وخلى الباب مفتوح
    سارة وهي تراسل :اذا قاعد تقط على كلام انا لين مخليتها بمزاجي واصلا انا موو شايفتها كلها على بعضها
    مصعب وقف وسكر الباب وراح عندها شال نقابها من وجهها وجلس على المكتب :سوير البنت اتركيها بحالها ترى نحن بس اصدقاء وهي موو حولنا
    سارة بدون ما اطالعه :لا تبرر انا موو عميه
    مصعب :روحي ما اخونك لو اضل طول عمري بدون مره
    سارة بتهديد: مصعب لا تجوز حدودك معاي
    مصعب وهو يتاملها :انا لك وحدك لا تعصبين
    سارة طالعت فيه ببرود :انا ما معصبت اجلس على الكرسي مثل الناس
    مصعب اخذ الجوال من يدها وحطاه جنبه :لما اكلمك لا تمسكين هذا بيدك
    سارة اخذت الجوال :اختار يا اضل اهزاك مثل الاطفال يا لا تجوز حدودك معاي
    مصعب بعد تفكير قصير :اذا تعامليني باحترام اختار الثانية
    سارة بهدوء : طيب يا ابو يوسف روح على شغلك
    مصعب :انصدم وطالع فيها بنظره غريبه
    سارة :يلا قوم ولا انت موو قد كلمتك
    مصعب وقف :اليوم لا تطلبي اوبر انا اوصلك
    سارة :شكرا اعرف اروح لحالي
    مصعب :اوعدك ما ازعجك بولا كلمه بس اوصلك
    سارة :باشوف
    مصعب اخذ كوب القهوة وطلع
    من مكتبها وهو فرحان
    ***
    اما عند راكان اللى جالس مع سعود يشتغلون :راكان
    راكان :هلا
    سعود :وش نيتك اتجاه فيصل
    راكان طالع بسعود :سعود انت شاك فيني اني بخون العشره مع فيصل
    سعود :وياقوت
    راكان ابتسم :شلتها من قلبي من لما صار فيصل اخوي صارت بحسبت اختي والله شاهد على كلامي
    سعود بفرح :راكان والنعم فيك وباصلك
    راكان :تسلم يالغالي ما عليك زود
    دق جوال سعود ابتسم :توكل على مكتبك
    راكان وقف :الله يسعدك
    وطلع وسعود يقول بفرح :آمين
    رد :الو حبيبتي
    يارا :الو حبيبي ليش ما ترد
    سعود :كان معاي راكان
    يارا :حبي مشتاقه لك تعال خذني
    سعود :ههههه اخذك والمحاضرة
    يارا :الدكتور غايب بليز تعال
    سعود :اوكي حبي مسافة الطريق واكون عندك
    يارا ابتسمت :احبك
    سعود :وانا اموووت فيك
    سكر وراح بسرعه على جامعتها دق عليها كلها خمس دقايق وطلعت ركبت :هاي
    سعود :وعليكم السلام ورحمه
    يارا تفتح وجهها يدلع :سعود حبيبي
    سعود وهو يسوق :يارا لا تقولي جوعانه
    يارا :والله اقول لامي سعود ما ياكلني
    سعود بثقل:لسى الساعه عشر ونص بدري على الغدا
    يارا :اي حبيبي ادري لسى بدري على الغدا مشتهية فلافل
    سعود :ام بطن بجيب لك فلافل بس بشرط
    يارا :تشرط يا قلبي عيوني لك
    سعود مسك يدها :تسلم لى عيونك
    وباس يدها
    يارا :يلا قول
    سعود :اذا جبت لك الفلافل مافي اكل للعشا
    يارا :نعععم
    سعود صار يضحك من قلبه :هذا شرطي وش قلتي يا دلوعتي
    يارا :ما يصير انا كل نص ساعه اكل
    سعود :وافقي قبل ما نوصل للبيت
    يارا :غير الشرط
    سعود :بمثل ايش
    يارا :اممممم ايش رايك تاكلني فلافل وانا وانا
    سعود :امسح الاغاني حقتك
    يارا اشوي وتبكي :حرام عليك انا جوعانه وانت تستغل جوعي
    سعود :لا مووو حرام الاغاني حقتك هي الحرام يلا هاتي جوالك
    يارا طلعت جوالها وعطتها لسعود
    سعود بلعانه : ال
    mp3
    يارا بقهر :اوووف
    عطته جهاز الاغاتي
    مر اشترى لها فلافل اثنين مع مشروب غازي جلست تاكل بالسيارة وهي مقهورة منه كل فترة لزم يمسح لها الاغاني
    ***
    اما عند عمر اللى بيده جواله ومنسدح بالصاله تيما تطالع من المطبخ :ساجده
    ساجده تغسل الاكواب :اشبيج
    تيما :ولج يا مصخمه عمر يخونج وانت ساكته له ما تشوفينه
    ساجده سكرت الموية وطالعت بتيما :يخوني
    تيما :تعالي يمي
    ساجده راحت عند تميا وشافت عمر اشلون منجمج مع الجوال والابتسامه شاقه وجهه
    ساجدة حطت يدها على فمها ودموعها تنزل
    تيما :حبيبتي سوسو لا تبجين لزم توجهنه
    ساجده اقنعتها تيما طلعت لعند عمر وجلست عنده عمر سكر الجوال وطالع فيها :وش فيك
    ساحده : بشنو مقصرة معاك لتخوني
    عمر مسك يدها :حبيبتي انا
    ساجده سحبت يدها :صح انا ما حجيت معاك عن هذيج الليله بس اني ما نسيت اللى شفته هذيج الليله مكلمات السريه والجوال طول الوقت بيدك
    عمر :ساجده بلا اوهام ولا تخربين سعدتنا بشكك
    دخلت تيما وحطت يدها على خصرها :اسمعني زين يا استاذ عمر ساجده موو غبية اذا تريد الوكحه اللى تحاجيها ابعد عن حياتنا ما نحتاج واحد خاين مثلك يلعب بمشاعر اختي
    ساجده :تيما احترمي نفسك
    تيما بعصبيه :شكو احترمي نفسه وهو كاعد هين كرامتنا لانو صار سند لنا يذلنا
    انتهى البارت توقعاتكم
     
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت التاسع الثمانون
    اما سارة ومصعب اللى تراضو
    سارة اللى دخلت على عيادة مصعب كان عنده مريضه جلس يصور بطنها والباب شبه مفتوح :مدام هدى فكري زين ترى هذي روح لا تاذين نفسك وتاذينها بلا حق
    المدام هدى :وش اسوي زوجي رافض نخلف طفل خامس
    مصعب يحرك الجهاز على بطنها ويطالع الشاشه :انا بيوم من الايام خسرت زوجتي بسبب اعتراضي على رزق الله الله لايسامحني
    المدام هدى :عفى الله عنا سلف يا دكتور انت لسى صغير والحياة قدامك
    مصعب ابتسم بالم :صغير بس عشقي لبنت بدر شيبني لين امسحي بطنها
    لين :اوكي وصارت تمسح بطن المريضه طلع شاف سارة واقفه :خير وش جابك
    سارة لحقته على مكتبه :ابي اكلمك
    مصعب :موو فاضي لك عندي مريضه
    سارة :مصعب الحين
    مصعب بدون اهتمام :اسمعك
    دخلت لين سارة :كيف تسمعني والممرضه هنا الموضوع خاص
    لين ابتسمت :انا ومصعب ما بينا اسرار
    سارة :لينو اسكتي ما طلبت رايك
    مصعب :وين المريضه
    لين :تكلم زوجها
    مصعب :حبيبي انتظري اشوي بالصاله تروح المريضه واسمعك
    كل وقتي لك سارة ابتسمت وطلعت جلست على الكنبه طلعت المريضه من غرفة المعينة :صباح الخير
    سارة ردت الابتسامه لها :صباح النور
    بعد ما طلعت المريضه مصعب طرد لين سارة دخلت :هذي الخبله ليش تخزني
    مصعب :مين
    سارة قفلت الباب وجلست :لينو مين غيره
    مصعب :سوير حبيبي بلا غيرة البنت موو حولك يلا بسرعه سولفي
    سارة :ما اغار ولا تهمني بس انت ما شفت هي كيف تطالعك كانها بتاكلك بعيونها
    مصعب زفر :تكلمي او انقلعي
    سارة وقفت بزعل :ما تغيرت ولا راح تتغير
    مصعب وقف مسكها :تدرين اني اغار عليك
    سارة :انت فاهم غلط
    مصعب :اوكي فاهم غلط بس لا تبكين
    سارة :ما بكيت والله كانو يسالون عن قراري الجديد
    مصعب جلس على الكنبه وجلس سارة بحضنه سارة تحول تبعد :لا كذا ما اتفقنا
    مصعب تركها سارة جلست جنبه وفكت الطرحه
    مصعب :تاكلين
    سارة حطت راسها على كتفه :وش
    مصعب :عندي شوكلاته بكل الانوع اللى تحبينها
    سارة ضمت ذراع مصعب :لا ابي شكولاته من بلجيكا
    مصعب يلعب باصبعها :اوكي بحيب لك شكولاته من بلجيكا
    سارة :متى تجيبها
    مصعب :بشوف صديق لى يرسلها وعلى الاسبوع الجاي تكون عندك
    سارة :مصعب انت للحين زعلان مني
    مصعب ابتسم :لا حبيبي انا اوثق فيك بس تعبان وعندي صداع فحطيت حرتي فيك
    سارة :سلامتك يا روحي
    مصعب :الله يسلمك
    سارة :حبيبي عندك بندول
    مصعب :ايوه الحين اجيب لك
    سارة :اشىرب حبتين
    مصعب :لا ما احتاج من الفجر اخذته مرتين بس بدون فايدة
    سارة تبعد عنه وبخوف :حبيبي فيك شئ
    مصعب ضمها :لا تخافين قلت نوم
    سارة تمسك بقميصه :الدوام مووو مهم ورح نام
    مصعب باس راسها :ما ابي انام راحتي جنبك
    اندق الباب :مصعب يا مصعب
    سارة بعدت عنه ولفت الطرحه مصعب فتح الباب :خير وش فيك
    لين تطالع بسارة
    :المدام خلود تنتظر برى
    سارة ابتسمت قربت من مصعب باست خده :مصعب وينها
    مصعب فتح الدرج :اممم ابي هذي ووو هذي
    مصغب اختار لها وحده :هذي بالتوفي حلوه انا احبها اكليها عني
    سارة اخذتها من يده :شكرا حبيبي
    باسته ولبست النقاب طلعت وهي تتميل مثل مشيت لين مصعب طلع ورها :سوير امشي عدل
    سارة لفت عليه :تامر امر ابو يوسف
    وتمر الايام
    اما عند مصعب اللى نزل يشتري قهوة جت من وراه وبهمس:ايا حلو ابيها حلوه
    مصعب ابتسم :علي
    الكوبين بسكر
    اخذ القهوة ولف كنت جالسه ويدها جوالها
    جلس معها وحط القهوة على الطوله :تحلين
    سارة :لا ما احب
    مصعب :كيف الشغل
    سارة :حلو المحاسبه موو شئ جديد على متعوده
    مصعب :يعطيك العافية
    سارة :الله يعافيك
    مصعب :ممكن اسالك سؤال
    سارة ابتسمت من تحت النقاب :اكيد تفضل
    مصعب :فاضيه اليوم
    سارة وهي تنزل الكوب وبهمس :مصع
    جت لين وجلست جنب مصعب وبدلع :مساء الخير
    ردت ساره مع مصعب بدون نفس :مساء النور
    لين :الا وين فيصل ما شفته اليوم
    سارة :الدكتور فيصل مزكم
    لين :سلامته حبيبتي ما يشوف شر
    سارة :الله يسلمك
    مصعب بتوتر لان بكل مره سارة تجلس مع لين تصير بينهم مشاحنات :لين ورحي رتبي مكتبي
    لين وقفت :مصعب بجيب قهوة اشربها معاك واروح ارتب المكتب
    سارة :لا تروحي اشربي قهوة مصعب
    لين جلست :شكرا
    مصعب اخذ قهوة سارة وهي مسكت جوالها
    لين صارت تسولف مع مصعب ومصعب يرد عليها باختصار وهو يطالع بسارة اللى تراسل نفسه يعرف مع مين تتراسل على طول مصعب :ام يوسف
    سارة طالعت فيه :ها
    مصعب ابتسم وهو يلعب بكوب القهوة حق سارة :امك اليوم وش طابخه على العشا
    سارة :اتوقع محاشي اليوم يارا بتجينا وعمر بعد بيجي
    مصعب :من زمان ما اكلت محاشي من يد عمتي
    لين حشرت نفسها بكلامهم كالعادة :مصعب لو تذوق المحاشي من يديني تاكل اصابعك وراها
    سارة :اهلا وسهلا فيك تعال تعشى معانا انت موو غريب
    مصعب بفرح :حاظر يلا انا استاذن
    سارة :اذنك معاك
    راح لين :ليش ما تتركينه بحاله ما عندك كرامه تركضين وراه
    سارة طالعت بلين :ها ما سمعت عيدي اللى قلتيه
    لين :من قال ها سمع
    سارة وقفت :لينو الزمي حدك ولا تدخلي بيني وبين زوجي وانت اهر وحده تحكي عن الكرامه
    سارة راحت وتركت لين تفور من الحقد
    مصعب مسك يدها اول ما طلعت من المقهى :تعالي معاي
    سارة تركت يده :وين
    مصعب ابتسم عيادتي
    سارة مشت مع مصعب وبالعيادة سكر الباب حق العيادة بالمفتاح :بسم الله وش فيك اليوم
    مصعب متسند على الباب وهي تنزل النقاب
    قرب منها وسحبها على مكتبه وفك طرحتها وهو يفك شعرها
    :اللى فيني اني مشتاقلك موووت
    سارة ابتسمت لانها شافت نظرات الاعجاب والشوق من مصعب :ارحم شعري
    مصعب جلس على ركبه وهو شبه واقف وبيده دبله ذهب بس حلقه بدون اي شئ :
    سوير تتزوجيني
    سارة سارة تطالع بالدبله وبعد ما استوعبت الموضوع :اممم اكيد لا يلا قوم
    مصعب :ليش لا سوير والله انا تغيرتي
    سارة سكرت يد مصعب :محتاجه وقت انا للحين موو متاكده انك تغيرت
    مصعب ضم خصر سارة وراسه على بطنها :ارجوك وافقي راح اعيشك ملكه
    سوير والله انا محتاجك ما بقى لى احد غيرك
    سارة بدلت مصعب الضمه :مصعب لا تجنني
    مصعب :هههه انت اللى جننتيني ما خليتي فيني عقل يا بنت بدر
    سارة تضحك :يلا ابعد خليني اتحجب لا تجي لينو
    مصعب :خليها تولي سوير انا وانت لحالنا وخلينا ننسى دنيا
    سارة :المكان غلط لا تلعب بشعري
    مصعب بفرح وهو يلعب بشعرها :يجنن بنت هذا شعرك انت
    سارة تضحك :وصلات
    مصعب يشد شعرها بقوة :كذابه ما شاءالله حرير
    سارة :آه مصعب وجعتني
    مصعب يضمها اكثر :مافي روحه يلا وافقي
    سارة بغرور :على فكرة الدبله حقتك خايسه
    مصعب وقف :قلتيلي خايسه تبين دبله الماس
    سارة مسكت يده :افتح يدك.
    مصعب مسكر يده بقوة :مافي دبلتي خايسه
    سارة تضحك :حبيبي يلا افتح
    مصعب يضحك :ما عندي دبله الماس
    سارة مسكت البالطو حقه :انت اثمن من الاماس ما ابي منك الا تكون ملكي
    مصعب :وانا ملكك
    قرب منها وهم يبوسون بعض سارة تبعد :مجنون وخر عني
    مصعب رجع مسكها :سوير عذبتيني
    ساره تبعد وبضحك :توي ادري
    مصعب يضحك :حبيبي يلا نورح على البيت
    سارة لفت على الباب :موو فاض
    سكتت ما قدرت تكمل لانها شافت سعود ويارا واقفين ويارا دموعها على خدها
    سعود دخل وبعصبيه :انتم انجنيتم
    سارة بعصبيه :اذا بتحاسب احد حاسب اخوك انا مالك كلام معاي
    سعود رفع يده وكان بيظرب سارة كف بس مصعب مسك يده :ما اسمح لك
    تمد يدك علي مرتي
    سعود دف مصعب : شنو مرتك كيف تجرئتم
    مصعب :انا متزوج سارة من لما رحتوا شهر عسل على باريس
    سعود هجم على سارة وبعصبية وهو يشد شعرها :يا حيوانه كيف تتزوجين من ورا اهلك انت بلا اخلق انت وحده سافله منحطه الله لا يسامحكم
    مصعب بصعوبه مسك سعود وبعده عن سارة سارة بعصبية وجسمها يهتز من انفعالها ومصعب مسكها :اخوك دمرني بسم الحب دمرني الله لا سامحكم انتم انا متت كنت اسكت واسكت واسكت بس خلاص اليوم اقدر اقول اللى بقلبي بقول هو شنو سوى فيني (وهي تظرب قلبها )انا احب ذبحي احبه تزوجني غصبن عني واخذ كل شئ مني بالقوة وما كفه سكتت وسيرته باللى يريده حتى ابني قتله بدم بارد لاني الضحية وسكتت عن وجعي صرت وحده #### له سنين هاجرني بلا سبب تركني شتقولون قولوا ما يهمني ما يهمني جلست بزاوية الغرفه تبكي
    مصعب واقف بانكسار
    سعود طالع بيارا وبعصبية :انت تعرفين باللى بينهم
    يارا تشهق وهي تتذكر يوم السوق لما مصعب اخذ سارة ورجعت سارة تبكي منهاره :لا والله ما اعرف ليش يا سارة ليش ساكته
    سارة زاد بكها مصعب جلس جنبها وضمها لصدره
    سعود جلس : تزوجتي مسيار بدون ولي امر ولما خطبك من سنين ليش رفضتي ليش
    مصعب
    :لا تلومها انا اللى اجبرتها على الزواج وكسرتها وغدرت فيها قتلت ابني كيف توافق
    سعود بصدمه :انتم مجرمين
    بعد ما اعترف مصعب بكل شئ قال لسارة :اذا هذا الحيوان مسوي كل هذا فيك ليش ما حكيتي وفضحتيه
    سارة وهي تطالع الارض :احكي لمين وجعي كبير انا كنت بروحي ما معاي لا اثبات ولا دليل كان راح ينكرني مين بيصدقني
    يارا :يا غبية كيف ينكرك هو الدنيا سايبه
    سارة :اي سايبه ومافي قنون يحميني
    لا منه ولا من الناس ولا من اهلي
    سعود وقف :اليوم جاين نخطبك ويا ويلك ترفضي والعرس بيكون الاسبوع الجاي
    ضلت ساكته سعود :يلا قومي نوديك ع البيت
    مصعب يوقف سارة :انا بوديها انت روح
    سعود سحب سارة عنه من زندها :من اليوم ما راح تشوفها انتظرني بالشالي
    سارة تبعد عنه :اتركني بروح مع كومار
    سعود رجع مسكها :كلى تبن و امشي
    سارة عصبت :مالك علاقه فيني وخر عني وخر
    مصعب سحبها من سعود :سوير خلاص اهدي
    الحين انا اوديها هي ويارا عطيني مفتاحك
    سعود :من اليوم ليوم العرس مافي دوام فاهمه
    سارة تحجبت ولبست النقاب وهي بالسيارة :يارا مين عطاكم المفتاح
    يارا :لين قالت مصعب عنده اجتماع اشوي ويجيكم
    سارة بعصبية :هذي الحقيرة لو حكيت معها مره ثانية ما راح ارحمك
    مصعب :انا بتصرف معها بس لا تعصبي
    سارة :كيف ما اعصب انا كم مره حذرتك من الحية لينو قلت لك ولا ما قلت
    مصعب عصب :الا قلتي وش يدريني انها بتغدرنا
    سارة :انا ما طردتها عشان خاطرك ولا انا من زمان ما اطيقها
    مصعب بعصبيه:انت تدرين ومتاكده انك كل شئ بحياتي خلاص لين صفحه وانطوت
    سارة بصارخ :لا انا ما اغار منها تخسى اغار من اشكالها وفكر تكلمها مره ثانية هات جوالك
    مصعب وقف السيارة بعصبية :يا حيوانه صوتك
    سارة زاد صراخها وهي تحاول تاخذ الجوال من جيب البنطلون :اقول لك هات الجوال
    سارة اخذت الجوال :هاتي جوالي سارة تقلب بقائمة الاسماء : لا تدخل
    مصعب يحول يسحب الجوال منها :انا مووو بزر اتركي جوالي
    سارة :الا بزر وخروف كل اليوم تصرف على الحقيرة لينو
    مصعب اخذ الجوال :كاني ما اصرف عليك يا ناكرة الجميل
    سارة :اي جميل بالله لا يسمعك احد ويصدق كلامك
    مصعب ضرب كتفها :انطمي
    سارة تقرصه :لا تغير الموضوع الحين تحظر رقمها
    مصعب بصراخ وهو يبعد يدها :سوير يا زفت احترمي نفسك
    يارا من بينهم :هيييي يكفي اهواش
    سارة ومصعب :مالك دخل
    يارا :مالت عليكم زين سعود ما ذبحكم
    سارة اخذت نفس وابتسمت :حبيبي مبروك
    مصعب ابتسم :الله يبارك بعمرك ياروحي
    مسك يدها وباسها
    :مصعب يا روحي قول لسعود نبي العرس بعد عيد الاضحية المبارك
    يارا :اقول انطمي
    مصعب :صح انطمي اربع سنوات ونص كفاية
    سارة قربت منه وهمسة باذنه
    مصعب ابتسم :اوكي اتفقنا
    دخل السيارة من البوابة وطفها :يارا
    يارا :هلا
    مصعب :تزعلين روحي اطلع بروحك
    يارا فتحت الباب :على فكرة يا حماي اليوم طحت من عيني يلا سارة
    مصعب :سوير احبك
    سارة نزلت وراحت مع يارا اول ما دخلو الصاله
    كان فيصل منسدح وراسه على فخذ ياقوت والعيال يلعبون
    سارة ويارا :السلام عليكم
    ياقوت وفيصل :وعليكم السلام
    ياقوت :اهلا وسهلا نورتي
    يارا :النور نوركم وين ماما
    ياقوت :امي معزمه مع ابو عبدالله ببيت عمي محمد
    سارة جلست
    يارا :كيفكم وش اخباركم
    ياقوت :فيصل تعبان من امس
    يارا :سلامتك
    فيصل :الله يسلمك اشوفكم جاين سوى
    سارة :اتصلت علي مريت جبتها من الجامعه وجيت معها
    يارا مسكت يد سارة :يلا نحن طالعين فوق نبدل وننزل
    فيصل :اشوي ويطلع سامر من غرفته تحجبو
    يارا :حاظر
    طلعت مع سارة اول ما قفلو الباب وهم ينزلون عباياتهم :سارة
    سارة تفتح الخزانه :يارا عشان خاطري لا تقولين شئ انا تعبانه
    يارا :حبيبتي ادري مووو سهل اللى صار لك
    سارة :غمضي
    يارا :من متى ما تبدلين قدامي
    سارة :جسمي فتنه حرام
    يارا عطت ظهرها لسارة :مالت لا تصدقين نفسك
    سارة وهي تنزل ملابسها :جوعانه
    يارا :انا لو مكانك لا اكل ولا اشرب وادفن نفسي بالغرفه
    سارة تضحك وهي تلبس الملابس الداخلية :انا صح عايشه حياتي بس قلبي ينزف
    يارا تختار ملابس :سوير تصدقين اخر انسانه اتوقع تكون زوجة مصعب انت
    سارة ابتسمت وهي تلبس الجلبية :ولا انت كنت متوقعه اتزوج حب حياتي
    يارا لفت :كنت تحبينه
    سارة :تذكرين وانا مراهقه كنت احب واحد البنات ذابحين عمرهم عليه
    يارا :يعني اللى كنت ناشبه له مصعبو ما غيرة
    سارة تعطي ظهرها ليارا :اي هو ما غيره
    يارا تنزل ملابسها :ليش ما قلتيلي
    سارة :مصعب كان مثل فيلم رعب كيف اقول لك
    اندق الباب :مين
    :بنات انا نور
    يارا تلبس الجلبية فتحت الباب :ادخلي
    دخلت يارا تسلم على نور بالخد :هلا نونو
    نور تجلس :كيفك
    يارا :الحمدلله بخير انت كيفك
    نور تطالع بسارة :بخير
    سارة :وش فيك
    نور :ما اشوفك الا بالصدفه
    سارة راحت عندها وضمتها :مشغوله
    نور :والشغل اهم منا
    سارة :لاانتم الاهم
    دخل اياد:عمتي عمتي نونو الحقي خالي يناديك
    نور طلعت بسرعه
    سارة تشيل اياد :اشتقت لى ولا لا
    اياد :لا عندك علك
    سارة تضمه :لا
    اياد :سوير اتركيني
    سارة تركته وراح ضم يارا :يارا انا احبك
    يارا تضمه :يا عمري وانا امووت فيك
    وهم جالسين المغرب فيصل سال يارا :سعود ومصعب وش عندهم اليوم
    يارا طالعت بسارة :مصعب يريد ء يريد
    عمر طالع بسارة بشك :وش فيكم انت وياها
    سارة وهي منزله راسها :بيخطبني
    فيصل بصدمه :نعععم
    سارة بخوف طالعت بفيصل :فيصل
    انتهى البارت
     
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت التسعون
    الكل يطالع بفيصل
    فيصل تعدل زين :لا لا مافي شئ بس ما كنت متوقع مصعب يدوس على كرامته و يخطبك
    سارة :الماضي انتهى
    ام فيصل :سوير يا ماما وش رايك مصعب رجال محترم ويحبك
    سارة يكذب ومتصنعه الخجل :اللى يردونه فيصل وعمر انا اسويه بدون تفكير
    فيصل باستغراب :شنو يعني
    عمر :سوير بلا هبل هذا زواج
    تيما :حبيبتي تزوجي اهم شئ الزلمه ميت عليج مووو مثل بعض الناس اللى ما يقدرون النعمه اللى عندهم
    سارة : ادري موو لعبه وانا شفت كيف مصعب متغير
    فيصل :على بركة الله اهم شئ استخيري
    سارة وقفت :ان شاء الله تيما تعالي نحط فواكه
    تيما قامت وراحت مع سارة سارة قربت من تيما وبهمس :شنو صاير عندكم احكي
    تيما :نارجس بنت خالك الوكحه
    سارة ظربت الطولة :الحقيرة
    تيما :سارة بشنو تفكرين كوليلي
    سارة ابتسمت: كل شئ بوقته حلو
    وهو جالسين دق سامر على نور وقال لها انه جاي
    كلها ربع ساعة وجا سامر :يا ولد
    فيصل :سامر ادخل
    دخل :السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام
    سامر :يلا هلا والله بالغوالي نورتو
    عمر :النور نورك اجلس
    يارا :سامر كيفك
    سامر:الحمدلله بخير انت كيفك وكيف سعود
    يارا ابتسمت :الحمدلله تمام
    فيصل :وش فيك واقف اجلس
    سامر :لا مستعجل باخذ شور وملابس
    نور طالعت بسامر :وين بتروح
    سامر :على الدمام جسار ينتظرني برى مع جدي بنروح نرجع منار
    فيصل وقف :والله زين اقتنع يروح
    وطلع
    سامر :يلا عن اذنكم
    ام فيصل :اذنك معاك نور الحقي زوجك
    نور وقفت وراحت مع سامر
    عمر :ساجده
    ساجده طالعت فيه :شاي
    ساجد صبت له وهي تعطيه مسك يدها وخلها تجلس جنبه مكان فيصل
    :اجلسي
    ساجده بهمس :عوفني داسولف مع خواتك
    عمر همس باذنها :سوسو لا تشلعين قلبي
    تيما تطالع فيه بقهر وتخزه
    رجوع منار طبعا جسار قدم لها رضوه عبارة عن طقم ذهب اول ما رجعو للبيت تروشت ولبست فستان مطاطي مخطط ابيض وازرق غامق بدون اكمام لين الركبه وماسك على الجسم
    وعند الخصر مفتوح من اليمين واليسار وشعرها رطب وقفت قدام المرايا حطت كريم مرطب وروج وردي وهي تحط كحل دخل جسار طبعا حسار بعد ما تزوج منور غير شكله صار ما يحلق لحيته ولا يصلع راسه وهو لبس بيجامه وينشف شعره
    حط يده اليمين على خصرها وهو وراها :منور حبيبتي نورتي بيتك
    منار ترش العطر :النور نورك
    باس كتفها :يا عسل شتقتلك
    منار لفت عليه مسكت وجهه :جسار حبيبي انا اسفه
    جسار مسك خصرها :انا الاسف انت عمري وغلاي اوعدك اعوضك عن كل شئ
    منار ضمته :حبيبي لا تتركني والله احبك
    جسار شالها وصار يدور فيها :وانا اعشقك يا عمري وقلبي وروحي
    منار تضحك :جسار ههههه مجنون لا تطيحني
    ***
    فيصل جالس بغرفة سارة :ها يا سارة وش رايك
    سارة :عادي الاسبوع يكفي واساسا انا حلوه مافي احد بجمالي اجيب الكوفيرة والبس فستان العرس واخلص
    فيصل ماسك نفسه لا يضحك :ما شاء عليك الله يحفظك بس ليش العجله
    سارة :اساله ليش
    فيصل :سالت قال انه موو مصدق تكوني له المشكله الوقت ضيق ما يمداك تجهزين نفسك
    سارة : انا ملابسي اللى بالشحن
    كلها جديده للحين ما وصلو
    ما راح الا الاشياء الضروريه كم عطاك مهر
    فيصل :مية الف
    ساره :وش هالبخل
    فيصل :موو بخل ترى نحن مهورتنا اقل
    سارة :كل فلوسهم اللى ما يعرفون وين يودونها واخرها يطوني مهر بس ميه
    فيصل :سارة لا تصيري ماديه
    سارة :مووو ماديه انا الحين اكلم هذا اللى ما يستحي انا سارة بدر ال.... اتزوج بمهر ميه الف
    فيصل عصب ووقف:اذا كلمتي الرجال انا ذابحك الفلوس عند امي تصرفي فيهم
    ***
    عند عمر :سوسو
    ساجده طالعت فيه :امر حبي
    عمر :قومي ننام
    تيما وهي تتصفح الانستقرام : شين وكوة عين لك عين تكول قومي ننام ينام عليك جدار كول آمين
    عمر وفق ومسك يد ساجده :الله يهديك انا موو ساكت عند قلة ادبك الا عشان امك الله يرحمها
    وسحب ساجده معاه جلسو على السرير وضمها لصدره :ساجده انا احبك
    ساجده ضلت ساكته
    عمر بعدها عنه :كلام تيما لا تخلينه ياثر على حبنا
    ساجده دموعها طاحت :ما اثر كلامها بيا بس خيانتك ذبحتني خلت جسمي بلا روح حتى وانت تخوني اموتن بيك
    وضمته بقوه
    ***
    اما عند ياقوت اللى جالسه تنتظر فيصل مع بدر
    فيصل دخل طالع فيها لبسه قميص نوم اسود ماسك على جسمها طويل وبشرتها ناصعة البياض وحاطه مكياج خفيف
    وبدر جالس بحضنها وراسه على صدرها وضمته وهو ياخذ البيجامه اللى مطلعتها ياقوت : ودي الولد على فراشه
    ياقوت :بدوري مرتفعه حرارته
    فيصل :عطيه خافض
    ياقوت :عطيته كل شوي تطلع وتنزل
    فيصل طلع من الغرفه رجع حط راسه على المخده
    مرت ساعه بس ما قدر ينام
    :ياقوت
    ياقوت :هلا حبي
    فيصل :قومي سويلي قهوة
    ياقوت قامت لبست روب ونزلت سوت كوبين قهوة حطت القهوة قدامه وراحت فتحت الخزانه من اعلى رف طلعت علبة سجاير وولعه
    جلست قدامه طلعت زقارة وحطتها بفمها وولعتها سحبة نفس منها وحطتها بفم فيصل
    :الولد هنا
    ياقوت ولعت وحده ثانيه :لا تخاف نايم
    فيصل وهو ينفض الرماد :ياقوت اتركي التدخين
    ياقوت :حبي كيف شغلك
    فيصل :لا تغيرين الموضوع
    ياقوت باست خده وبصوت لعوب :شنو اليوم مالك خلق لى موو مشتاق
    قيصل يطفي الزقارة:الا مشتاق وميت بس
    وطالع ببدر
    ياقوت تفتح له علبة السجاير :فيصلي تحبني
    قيصل ياخذ وحده ثانية :لا ما احبك
    ياقوت بزعل :وانا بعد ما احبك
    فيصل يضحك بعد ما ولع الزقارة :فديت الزعلان وربي طفله فتون اكبر منك كم مره تسالين باليوم فيصلي تحبني
    ياقوت شالت صينية القهوة وقربت منه :حتى لو صرت شيبه وجد بضل اسالك فيصلي تحبني
    فيصل :احبك واموت فيك
    مسك راسها وباسها
    ياقوت عدلت جلستها :ابو اياد
    فيصل :عيونه
    ياقوت :تخيل اليوم وش صار معاي
    فيصل ابتسم :وش صار
    اندق الباب فيصل طفى الدخان دخل اوسم :ماما
    ياقوت وقفت وشالته :ليش صحيت
    اوسم :بطني يوجعني ياقوت
    جلست :فيصل بطنه توجعه
    فيصل لمس جبين اوسم :حراره اخذ عدوى من اخوه
    ياقوت راحت وجابت خافض الحراره اعطت اوسم
    فيصل :ياقوت روحي نامي بغرفتهم
    ياقوت :ليش
    فيصل :شنو ليش بنام
    ياقوت وهي تقيس حرارتهم :نام منو ماسكك حتى ما تنام
    فيصل بحده :ياقوت
    ياقوت شالت بدر :اوسم يلا ماما الحقني
    ***
    بعد مرور اسبوع سارة نايمه
    وموو داريه عن الدنيا دخلت امها مع ياقوت يصحونها سارة :اوف وش فيك يا مجنونه
    ياقوت :انت المجنونه عرسك بكرا وما خلنصنا مشترياتك
    سارة :ترى طفشتوني كل يوم سوق سوق بكرا كيف بنزف ورجولي مورمه
    امها تضحك مع ياقوت ام فيصل :يلا مووو باقي الا ملابس النوم
    سارة اخذت جوالها ودقت على مصعب رد :الو هلا والله بالقاطعه
    سارة :اهلين حبيبي كيفك
    مصعب :كنت تعبان من الشوق بس من سمعت صوت اميرتي الحلوه راح كل التعب
    سارة :سلامتك
    مصعب :الله يسلمك كيفك طمنيني جهزتي نفسك
    سارة :رجولي راحت ما عاد اقدر امشي
    مصعب :هانت اوعدك ب
    سارة تقطعه :ابو يوسف عندي طلب
    مصعب :امري
    سارة طالعت فيهم :ابو حريم يا صاحب الذوق الرفيع يا معذب النساء انا تعبانه انت روح اشتري ملابس النوم على ذوقك
    مصعب يضحك :اوكي الحين اخلص الاكل واروح في الوان محدده في بالك
    سارة :حبيبي قلت لك على ذوقك يلا بروح ماما تناديني
    مصعب :خليها تبوسك بدالي
    سارة :ان شاء الله سلام وسكرت ياقوت :ههههههههه يمه منك بجد اللى استحو ماتوا ترى الصبح مالك عليك
    تضم المخده :ماما سوير وش قال لك
    سارة تاشر على خدها :قال خلي ام فيصل تبوسك بدالي
    ام فيصل : سوير الليله مووو تجلسين على الجوال جهزي نفسك
    سارة :لا ما يحتاج بجلس على الجوال
    ياقوت تظربها :شنو ما يحتاج سارة تمد ذراعها :شوفي زين
    ياقوت :ما شاء الله وش هالنعومه متى سويتي
    سارة :بالاردن دلعت نفسي دلع سويت ليزر لكل جسمي وبيضت جسمي وعلاجت شعري ووجهي
    ام فيصل :شاطره بنتي يلا قومي نتغدا
    سارة تعدلت :اوكي ابدل وانزل بعد ما طلعو رجعت نامت وسحبت على امها دخلت عليها فتون المغرب وتهز بكتفا :سوير سوير قومي
    سارة فتحت عيونها :ها فتون
    فتون :جدتي تقول لك انزلي بسرعه عمي مصعب يبيك ضروري تحت
    سارة بخوف :شنو صاير
    فتون رفعت كتوفها :ما ادري
    سارة :خالك سامر تحت
    فتون :لا هو راح مع بابا
    سارة بسرعه بدلت لبست جينز اسود ضيق وتيشرت ابيض فكت شعرها وحطت روج احمر
    نزلت سارة مع فتون واول ما دخلت :الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد كوووليش
    كانو مجهزين لها حفله بسيطه
    سارة صارت تمشي بدلع وخجل وقفت جنب امها وهي مقهورة من حركتهم
    والكل صار يسلم عليها ولما صار دور نارجس
    ساره وهي تسلم على نارجس بحرارة :هلا والله ببنت خالي سارة طول الحفله مع نارجس ترقص وتسولف وتضحك
    ثاني يوم قبل الزفه
    يارا دخلت معصب عند سارة عشان التصوير
    سارة طالعت بمصعب ببرود قرب منها وانحنى لها وباس راسها وهو شاق الابتسامه:حبيبي مبروك
    سارة مكشره :الله يبارك بعمرك
    مصعب جلس جنبها ومسك يدينها بفرح:واخيرا تحقق حلمي راح نعيش سو وكل يوم ننام سو وناكل سوا ونطلع سوا
    اوعدك ما ابكي عيونك الحلوه
    سارة طالعت فيه بحده
    :خلصت
    مصعب يضحك :لا سوير كان في كلام كثير بس من شفتك الكلام طار
    سارة وقفت وهي معطيته ظهرها بعد سكوت وقف وراها سارة غمضت عيونها : مصعب اشتقتله
    مصعب ضمها :حبيبي انا ما راح اقول سامحيني لان انا ما راح اسامح نفسي ذنبي كبير ان شاء الله ربي يرزقنا بداله ويجبر كسر قلوبنا
    سارة اخذت جوالها من الطولة فتحت الكاميرا
    ورفعت جوالها مصعب
    طالع بالجوال وعيونه تلمع
    تصور كثير وبحركات كثير
    اندق الباب مصعب وسارة بحضنه :ادخل
    دخلت ياقوت بالعباية وتحجبه معها المصورة
    السلام عليكم
    مصعب :وعليكم السلام
    سارة بيدها الجوال وتشوف الصور مع مصعب
    المصوره صارت تقتح عدتها
    ياقوت :وش فيكم مكشرين
    سارة :مافي شئ كنا نتصور
    ياقوت :سوير عاجبك حضن الحب
    وهي تقلب بالصور :مره عاجبني
    ياقوت :الله يهنيكم الف الف مبروك
    مصعب :الله يبارك فيك ام اياد متى الزفه
    ياقوت :بعد التصوير على طول
    بعد ما خلصو التصوير طلع مصعب دخلو البنات تصورو مع سارة
    بوصف لكم فستان سارة كان فستانها باكمام دانتيل طويله وفتحت صدره كبيره
    وفستانها كان خفيف وتتحرك بسهوله فيه ولبسه جزمه رياضية بيضاء بخيطان بيضاء وفتسانها مغطي على الجزمه
    وكان شعرها الاسود مموج مرفوع بس نصه بتسريحه بسيطه والطرحه مثبته بالشعر
    ومكياج العيون كان بالالوان الترابية والروج احمر والعدسات عسلية
    ومصعب لبس اللبس التقليدي وبشته اسود
    انزفت سارة مع مصعب على اغنية باسمائهم
    كان طريق الزفه كلاها ورد ابيض من اليمين واليسار
    وبالفندق فيصل تحت بالاستقبال :مصعب ما اوصيك بسارة
    مصعب ابتسم :سوير بعيوني
    فيصل ودعهم مع عمر وطلعو اول ما دخلو السويت سارة رمت العبايها وسحبت الطرحه البيضاء من راسها ورمتها مصعب رمى كل شئ بقى بس بالثوب سارة فتحت الشنطه
    طلعت قميص نوم اخضر فاتح طويل مع روب اسود دانتيل طويل راحت على الحمام
    تروشت ضلت تغسل شعرها لين ما رجع حرير
    لبست وطلعت وهي لفه المنشفه على راسها وقفت قدام المرايا تنشف شعرها مصعب اخذ بيحامه خفيفه لونها رمادي ودخل تروش لما طلع كانت على السرير والاضائه خافته انسدح جنبها وضمها :سوير نمتي
    سارة :سؤالك سخيف
    مصعب وخده على خد سارة :اصحي مافي نوم الليله ليلتنا
    سارة تمسك يده اللى عليها :مصعب لا تصدق نفسك واتركني انام
    مصعب :سوير والله مشتاقلك ما ابي منك شئ بس خلينا تنعشا ونسهر
    سارة :الساعه صارت وحده وبكرا ورانا دوام
    مصعب :دوام ؟؟؟
    سارة :اي دوام ولا على بالك اذا زوجي بتساهل معاك
    مصعب :بس كيف وانا حاجز تذاكر السفر ل اندونسيا
    سارة تبعد يده عنها :تريد تسافر سافر بروحك
    مصعب رجع ضمها :عطيني سبب واحد يخليك ترفضي نروح شهر عسل
    سارة :مالي مزاج اسافر والفجر انا مصحيتك
    مصعب :طيب مثل ما تحبي ما نسافر يا ويلك ولو قلتي لى بيوم من الايام ما اخذتني شهر عسل
    سارة : انت العسل كله موو محتاجه عسل
    مصعب ابتسم :بنت على شنو ناويه
    سارة :اغزلك يا روحي و زوجي وحبيبي وابو عيالي
    مصعب باس خدها :حبيبي تاكلي انا جوعان
    سارة :لا
    مصعب بعد عنها :على راحتك وجلس عند الكنبه يتعشى
    اما عند فيصل اللى دخل غرفة عياله :ياقوتي
    ياقوت :امر
    فيصل :نومي العيال وتعالي
    ياقوت لها اسبوع تنام عند اولادها
    راحت لفيصل بعد ما نامو بفستانها الرمادي البسيط دخلت شافته جالس يراسل :وش فيك ابو اياد
    فيصل كتب بسرعه وسكر جواله :افتحي الدرج الاول
    ياقوت فتحت الدرج كان فيه علبه مخمليه حمرا صغيرة وورده بيضاء وكرت صغير مكتوب عليه( حبي لك أكبر من تصور خيالك .. عسى عيوني مايوم تبكيك
    اشتقتلك )
    ياقوت فتحت العلبه كان فيها سلسال ذهب بلاك باسمها بالحروف العربية
    ياقوت راحت عنده وجلست وبيده والورد والسلسال باست راسه :احبك
    فيصل يضحك :وانا اموت فيك
    ياقوت باست يده :حبيبي الله لا يحرمني منك
    فيصل اخذ السلسال من يدها :آمين ولا منك يلا البسك
    ياقوت عطته ظهرها لبسها السلسال وباس رقبتها
    ***
    اما عند سعود اللى توه وصل يارا نزلت عبايتها وهي لبسه فستان ابيض من قدام قصير ومن وراء طويل كان توب و صدر الفستان كله كرستال وشعرها كيرلي نزلت الحذاء العالي بتعب :اوووف تكسرت رجولي
    سعود :موو احسن من حالي
    يارا وقفت وحوطت رقبته :انت ما لبست شوز عالي عشان تحس باللى احس فيه
    سعود ابتسم وهو يمسك خصرها :يا قلبي ما ابي احس اساسا ليش تلبسينه
    يارا :عشان تكمل الطله
    سعود شالها وهو مبتسم :طولك يجنني موو محتاجه كعب
    يارا تلعب بشعره اللى امتلى شيب: سعود اخذ روحي انا امووت فيك
    سعود نزلها على السرير :كيف اعيش بدونك
    وجلس يارا مسكت يدينه :سعود انت احلى شئ صار بحياتي
    سعود :انا لو ما انت كنت ميت من زمان
    يارا :بفضل الله انت عيش
    سعود :الله يرحمك يا بدر
    يارا حطت راسها على صدره:الله يرحمه احس بابا ما مات لسى قلبه ينبض بصدرك
    سعود :مين كان يتوقع بدر يموت وانا اللى اعيش
    يلا نرجع للماضي
    الماضي ~
    دق جوال فيصل الى كان مع مصعب يزور سعود اللى بين الحياة والموت
    رد :الو بدر
    بدر بصوت باكي :فيصل اعيالي امانه برقبتك
    فيصل :بدر انجنيت الله يطول بعمرك
    بدر :فيصل اسمعني زين الكلب سالم هو الراس الكبير روح على مزرعه ابوك اللى بالخرج تحت الشجرة اللى كان يلعبك فيها بالمرجيحه مدفون تحت التراب ملافات وتسجيلات لكل واحد فيهم بس لا تروح لحالك
    فيصل عيونه صارت تطيح الدموع :بدر انت وينك
    بدر :قول لامك اني اعشقها
    فيصل بصراخ :بدر لا تجننيني وينك انا بجيك
    بدر زاد بكاه:ما تقدر سامحني كنت مجبور وانجبرت اجرك معاي
    فيصل يشهق :بدر والله مسامحك انت اخوي وغالي قوللي وينك ارجوك ارجوك
    بدر :ساره يا فيصل سارة ما لها غيرك
    سمع صرحت بدر وصوت انقلب السيارة فيصل ضل يصارخ ويبكي منهار ومصعب يحول يهديه مع ممرض
    طبعا سالم هو اللى خرب فرامل السيارة حقت بدر
    ***
    اما عند جسار اللى دخل بيته مع منار وشايل ابنه النايم بحضنه نوم ابنه :منور
    منار تطلع ملابس كانت لبسه فستان زهري قصير علاقي لفوق الركبه من عند الصدر ضيق ومن تحت منفوش:روح منور
    جسار ضمها من ورا :اشتقتلك
    منار ابتسمت :وانا اشتقتلك يلا بروح اتروش واجي اسولف لك عن العرس
    جسار ابتسم :اوكي انتظرك لا تتاخري
    منار :ما راح اتاخر
    طلعت من الحمام كان جسار متروش وحالس ياكل فواكه ويطالع باليوتيوب جلست جنبه :بالله انا شكلي ام
    جسار طالع فيها :لا موو مبين حلوه مثل القمر
    منار :في وحده خطبتني من عمتي ام فيصل وعمتي تحلف لها متزوجه وعبدالله ابني بس الحرمه كانت مصره
    جسار :اوووف يا سخافتك
    منار تضحك :اقول لك انخطبت وانت تقول سخافه
    جسار :اي سخافه وش معنى كلامك جايه تقولين لى انخطبتي
    منار باست خده وضمت ذراعه :بس حبيت اقول لك
    جسار يضحك :لو تشوفي مصعب اليوم كيف فرحان من الصبح يرقص
    منار :الله يهنيه اخيرا سارة رحمة المسكين
    ****
    عند نور وسامر اللى جالين بالحديقه :هههههههههههه
    سامر :والله ما امزح هو قالها
    نور تمسك يده :لا والله ما يقولها
    سامر :والله قال
    نور :الحين ابنا فيصل يبغى يتزوج
    سامر :ههههههههه اي فيصل ما غيره
    نور :الله يصلحه
    سامر :يلا نونو قومي ننام
    نور حطت راسه على كتفه :لااااا الجو حلو
    سامر :مووو احلى منك
    وباس راسها
    بعد سكوت دام دقائق :سامر
    سامر :عيون سامر
    نور : تريد اخوان لفيصل
    سامر :شنو مناسبة هذا السؤال
    نور :لا تجاوب بسؤال
    سامر اخذ نفس :انا يا بنت الناس راضي باللى عندي
    نور :لا مووو راضي
    سامر :انت بجد موو صاحية
    نور ضلت ساكته
    سامر :انا فيني نقص
    نور :لا انت رجال وتاج راسي
    سامر :انت فيك نقص
    نور بانكسار:يمكن
    سامر مسك فكها وبهدوء :لا تقولي يمكن لا تصيري لعبه لوسوسه الشيطان وكلام الناس
    نور دموعها نزلت :تعبت
    سامر :نونو اذا حملك بعد فيصل ما تم ولا مره فهذي خيره
    نور بعدت يده:انا متاكده راح يجي اليوم اللى تتزوج وحده ثانية تجيب لك عيال
    سامر وقف وبحده :نور موو سامر اللى يتزوج عشان عيال فيصل وانت تسون الدنيا واللى فيها ليت هذا الموضوع ما تفتحينه مره ثانيه حاسه بالمرض انا مستعد اعالجك وين ما تبغين بس لا تعكرين حياتي ودخل نور ضلت جالسه تبكي
    ***
    عن عمر جلس ساجده :سوسو بوش تحسين
    تيما تنزل عبايتها :
    عين ما صلت على النبي
    عمر راح جاب كوب مويه وشربها
    ساجده بالم ودموعها تنزل :آه عمر
    عمر ضم ساجده :تيما وش نسوي مافي دكاتره الحين
    تيما :اتصل على فيصل
    عمر دق على فيصل بس جواله مغلق
    راحو على المستشفى وهم ينتظرون :كله بسبب الوكحه بنت خالك
    عمر رفع راسه :نعم
    تيما تبكي :انت ناوي تطلك ساجده وتتزوجها
    عمر :لا حول ولا قوه الا بالله
    ولما طلعت الطبيبه :انت زوج المريضه
    عمر بخوف على ساجده :اي دكتوره طمنيني عليها
    الدكتوره :المريضه متعرضه لضغط نفسي كبير وحملها بخطر
    عمر بصدمه :ساجده حامل
    انتهى البارت توقعاتكم
    اليوم البارت طويل لان ادري اني مقصرة وياكم تحياتي للجميع
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    170
    التقيمات:
    0
    البارت الواحد والتسعون
    الدكتوره :ايوه حامل في احتمال كبير تخسر الجنين بسبب حالتها النفسية
    عمر :موو مهم الجنين المهم ساجده تكون بخير
    تيما :دكتوره ممكن اشوفها
    الدكتوره :ايوه حبيبتي ادخلي
    دخلت تيما ضمت اختها :الحمدلله على سلامتك
    ساجده تبوس تيما :حبيبتي الله يسلمج
    تيما :واخيرا راح اصيره خاله
    ساجده بصدمه :خاله
    تيمه تضحك من بين دموع :هههههه مبروك
    ساجده ضمت تيما :الله يبارك بعمرج
    دخل عمر وهو مبتسم:ساجده
    ساجده نزلت راسها
    عمر قرب وباس راسها :الف الف مبروك واخيرا بصير بابا
    ساجده :الله يبارك بعمرك
    عمر جلس مكان تيما ومسك يدينها :موو عارف كيف اعبر عن احساسي راح تكوني احسن ام بالعالم
    ساجده :تسلم حبي
    عمر :الله يسلمك وباس خدها
    تيما :عمر شوقت نرجع للبيت
    عمر :بس يخلص المغذي توته لا تضلي واقفه اجلسي
    تيما جلست على الكرسي :لا تقول توته
    عمر ابتسم لها :توته صفي قلبك
    تيما طنشت :ترى سوسو اليوم من الغدا ما حطت لكمه بحلكه روح جيبلها شئ تاكله
    عمر وقف :تامري امر
    ثاني يوم مصعب على الفطور بالمطعم يغازل سارة بس سارة مووو حول مصعب سرحانه
    مصعب :حبيبتي اليوم عندي لك مفاجئه
    سارة رفعت حاجبها :مفاجئه
    مصعب ابتسم :ايوه صدقيني راح تعجبك كثير
    سارة وهي مكشره: ان شاء الله
    مصعب مد يده لخدها :بسم الله عليك سوير حبيبي انت مريضه
    سارة تبعد يده :لا موو مريضه
    مصعب :متاكده
    سارة رفعت كوب القهوة وشربت
    دخلت على المستشفى وهي شابكه اصابعها باصابع مصعب
    الكل صار يصبح ويبارك لهم على الزواج والكل يحكي عنهم
    سارة :مصعب وقت الغدا تعال خذني بنتغدا عند ماما
    مصعب : شنو ماما من عند الصبح
    والمفاجئه
    سارة تركت يده :ما ابي مفاجئتك ابي ماما
    مصعب يلحقها لمكتبها وسكر الباب :اوكي اوكي نروح عند امك بس لا تزعلي
    سارة لفت عليه :طردت لين ولا لسى
    مصعب :ما كنت اداوم الاسبوع الفات
    سارة جلست :اذا شفتها حولك لا تلوم الا نفسك
    مصعب جلس جنبها :سوير يا روحي عندي طلب
    سارة ببرود :طلب
    مصعب مسك يدها :حبيبي عشان خاطري لا تطردينها ارجوك
    سارة سحبت يدها وبعصبيه :وش بينكم
    مصعب :سوير وش فيك والله ما بينا شئ
    سارة كتفت يدينها وهي مكشره
    مصعب :هي مطلقه مرتين وظروفها مره صعبة صدقيني ان علاقة
    الصداقه اللى تجمعني فيها انتهت وما ضل لها كلام معاي بس يا ام يوسف الدنيا فانية لا تنزلين نفسك لمستوها خليك احسن منها احتسبي الاجر
    سارة بعد سكوت وقفت :لانك طلبتني ما راح اردك بعد اشوي توصل لك الممرضه الجديدة
    مصعب ابتسم :ابيها صاروخ
    سارة جلست على كرسيها :اتفضل روح على شغلك
    اندق الباب سارة :مين
    :انا فيصل
    سارة :ادخل
    دخل فيصل :صباح الحب يا عرسان
    ردو :صباح النور
    فيصل سلام على مصعب :مبروك يا النسيب
    مصعب :الله يبارك بعمرك الفال لك يا ابو اياد
    فيصل توجه لعند سارة :فال الله ولا فالك انا حتى النوم محرم منه
    سوير مبروك( ضم سارة )
    سارة :الله يبارك بعمرك
    فيصل راح جلس جنب مصعب :وش جابكم المفروض تكونو بالعسل
    مصعب بطفش :اي عسل هذا عذاب
    سارة ابتسمت :لا السفر يزيد سعادتي ولا الجلسه بالبيت تزيدها وجود ابو يوسف في حياتي حد ذاته المعنى الحقيقي لسعادة (شدة على كلمة السعادة)
    فيصل يضحك :الله يهنيكم اذا كذا مافي داعي لسفر
    مصعب :اي اضحك واختك بلا رحمه ما تصورت بيوم صباحية عرسي اشتغل فيها
    سارة :يلا الحين تشرب قهوة مره ثانية وتتقبل الموضوع بروح حلوه
    سارة رفعت السماعه وطلبت قهوة
    فيصل يسولف مع مصعب ويضحكون وسارة مسكه جوالها تراسل
    بعد ما شربوا القهوة سارة :يلا يا دكاتره كل واحد على عيادته
    راحو تغدو عند اهلها ورجعو العصر على البيت بعد ما تروشو سارة
    جلست قدامه وهو ممدد على السرير اخذت الجوال من يد مصعب :نعيما
    سارة :الله ينعم عليك
    مصعب ابتسم :وش فيك يعيونك كلام
    سارة :ولا شئ
    مصعب :سوير انت مووو على بعضك فيك شئ روحي احكي
    سارة ضلت ساكته بس تطالع عيونه
    مصعب سحبها لحضنه ضمها :يلا نامي
    سارة : مصعب
    مصعب :عيون مصعب انت امري وانا انفذ
    سارة :ليش تركتني ما حنيت لى
    مصعب باس راسها :ما تركتك كنا محتاجين للوقت وانا كنت قاعد اذيك تصدقين لو قلت لك اني متت من الشوق
    سارة تبعد عنه :انا موو غبية لو كنت تبيني وميت من الشوق كنت رحت لى
    مصعب : انا رجال عند كلمتي
    ساره عقدت حواجبها :كلمتك يكفي كذب بس احكيلى وش العذر اللى يخليك تتركني وتهجرني سنين
    مصعب :سوير
    سارة تتغطى :طفي الضو
    مصعب وقف دق جواله اخذه من جنب سارة ورد :الو هلا والله ......ما وافقت
    ......تعالو حياك الله ...... اوكي وسكر :سوير لا تنامي
    سارة ما ردت عليه وهي تقول بقلبها (والله لاحرق قلبك على كل ثانية عشتها بدونك )
    مصعب يمسح على خدها باصابعه :سوير يا روحي قومي يارا بتجيك
    سارة عطت مصعب ظهرة :انا تعبانه وما ابي استقبل احد ببيتي
    مصعب :سوير وش هذا الكلام عيب عليك
    سارة طنشت مصعب
    مصعب طلع للمطبخ جهز الضيافه والقهوة رتب الضيافه على الطوله بالصاله وشغل التلفزيون
    اندق الباب قام فتح وسلم عليهم وهم جالسين يارا :سارة تاخرت
    مصعب طالع فيها :نايمه اذا تبينها ادخلي لها
    يارا تركتهم وراحت على جناح مصعب دخلت بهدوء انسدحت جنب سارة وضمتها سارة
    وباست خدها برقه
    :اووف مصعب ابعد
    يارا ساكته وباست خد سارة مره ثانيه بقوه سارة بعصبيه تدف يارا :مصعب يا مجنون وخر عني
    يارا صارت تضحك بقوة
    سارة شغلت الابجوره وبعصبيه :قليلة ادب
    يارا تغطي وجهها من الضحك : يمه هههههههههه الله يعينه عليك
    سارة رجعت انسدحت :وش جابكم
    يارا طالعت بسارة :الحين من جدك من اول يوم تشتغلون وفوق هذا كله (مسكت كم ساره )لبسه بيجامه حقت الاطفال
    سارة طالعت فيها :يارا الله يسعدك لا تدخلين فيني
    جلسة يحكون
    وبعد المغرب طلعت يارا مع سارة جلست جنب مصعب بدون ما تسلم على سعود ويارا جلست جنب سعود
    مصعب همس لها :سوير وجع سلمي على اخوي
    سارة ضلت ساكته
    سعود :شنو يا مدام سارة مووو مالي عينك
    سارة طالعت فيه :انا وانت ما بينا كلام من سنين فلا تفكر هذا الزواج راح يغير موقفي اتجاهكم
    مصعب عصب :سوير احترمي نفسك واعتذري من سعود
    سارة ابتسمت لانها ما تبي مصعب يظربها قدام سعود اهله خط احمر وخافت سعود يشمت فيها :اسفه يا ابو عبدالله
    سارة ضربت الوتر الحساس عند سعود بكلمة ابو عبدالله
    مصعب مسك معصمها وسحبها على المطبخ :سوير يا حيوانه انت ما تستحين ما تخافين ربك
    سارة ببرود :الا اخف منه معقولة ما يعرف ابنه من ابن غيره
    مصعب عطاها كف ومسك شعرها : يا بنت ال#### لسانك هذا بقصه
    سارة بالم :آه مصعب اتركني
    مصعب دفها على الارض :يا حقيرة اهلي تاج على راسك وطلع من المطبخ
    اخذ سعود وطلعو وهم بالسيارة :وش سويت
    مصعب بقهر :ها ولا شئ
    دق جوال سعود:الو هلا ابو فتون
    جسار :سعود فاضي
    سعود :مع مصعب وينك
    جسار :طالع من البيت
    سعود :تجي لشالي
    جسار :فيصل معاي على الخط
    دخل فيصل معهم بالمكالمه:الو فيصل
    فيصل :وينك
    سعود :بنطلع لشالي
    فيصل :هلا والله سعود اوكي جاي مع راكان
    جسار دخل مصعب سامر وعمر للمكالمه
    حسار :الو سامر عموري تجون على الشالي
    سامر :لا مالي خلق للشالي شباب جاي على بالي نخيم بالباحه مين يجي
    فيصل :نخيم
    راكان بفرح اخذ جوال فيصل :انا موافق
    مصعب يضحك :راكانو متحمس
    جسار :انا مواقف
    سعود :وانا بعد موافق
    فيصل :اذا مصعب بيخيم انا اخيم
    مصعب :ابو اياد انا اول واحد
    عمر :اسف شباب ما اقدر اسفر وزوجتي امس بالليل كانت بالمستشفى
    فيصل :سلامتها وش فيها
    عمر :حامل
    فيصل بفرح :الف الف مبروك ابو بدر
    عمر :الله يبارك فيك
    الكل بارك لعمر
    عمر :يلا سلام
    جسار :الله معاك
    سامر :شباب راح نطلع بسيارتين
    فيصل : يالنقيب سامر انت فينك
    سامر :بسيارتي راجع من الدوام
    سعود :شباب نسافر بسيارة وحده
    راكان :اوكي شباب كل واحد يحضر ملابسه وانا جايكم
    سعود وصل مصعب وهو راح لبيته
    راكان وصل فيصل وراح وجسار رجع لبيته وسامر وصل شاف العيال قالبين الصاله فوق تحت صارخ عليهم وقال لهم رتبو الصاله
    راح على غرفته دخل لقى ام فيصل ونور :السلام عليكم
    ام فيصل ونور :وعليكم السلام
    سامر يطلع لنفسه ملابس :نور طلع مع الشباب تخيم جهزي ملابسي
    ام فيصل وقفت :يلا انا بروح اشوف العيال
    سامر :عمتي مبروك زوجه عمر حامل
    ام فيصل بفرح :والله الله يبشرك بالخير
    نور :يمه بكرا نروح نزورها اكيد الحين محتره ومافي احد ينصحها
    نور بعد طلعت امها :وين بتسافرون
    سامر :الباحه
    نور :تتهنى حبيبي
    سامر :الله يهنيك انتبهي لفيصل ما اوصيك عليه
    نور ابتسمت وهي تحط جواله بالشاحن :فيصل بعيوني بروح اجهز لك الحمام
    سامر باس خدها وصار يرمي ملابس الشغل الرسمية
    ***
    اما ياقوت اللى مسك بفيصل :ما تروح
    فيصل يحول يبعدها :بنت وخري عني مووو فاضي لك
    ياقوت زادت دموعها :من لما رجعت وانا انتظرك نطلع ونسافر ونستانس وبالنهاية تروح معهم وتخليني بروحي
    فيصل لسى يحول يبعدها :يا ربي استحي على وجهك وقابلي دراستك وعيالك وبيتك وشغلك واتركي الهبل
    ياقوت تحول تتمسك فيه اكثر :موو هبل ما تروح معاهم فيصل طاح وطاحت هي فوقه فيصل بالم :آه ياقوت وجع قومي
    ياقوت :ما اقوم انا اولى من اصحابك من لما كنت حامل وعدتني تسفرني مكه بس سحبت علي
    فيصل عصب :اوووف ياقوت ابعدي عني لا اكفر فيك
    ياقوت تثبت يدينه :ما تروح
    اندق الباب دخل سامر :امي امي بدأ برنامجي المفضل
    جلس جنب فيصل :ماذا يحدث
    هل تتصرعان
    فيصل :حبيبي لا انزل شوف البرنامج
    سامر تربع :امي هل انت غاضبه من والدي
    ياقوت زاد بكاها :ابوك شرير يريد يسافر ويخليني بروحي
    سامر :اوووه ابي لماذا ستسافر هل لديك اعمال
    فيصل عصب :اي عندي اعمال ياقوت قومي ولا تخليني امد يدي عليك
    ياقوت انحنت له :لا لا اوعدني تسفرني
    فيصل اخذ نفس :وعد بس قومي من فوقي
    ياقوت قامت وجلست على السرير تبكي فيصل وقف بمساعدة ابنه سامر فيصل ضم سامر :شكرا حبيبي
    سامر ابتسم :على الرحب والسعه
    وراح
    فيصل طالع بياقوت :قومي جهزي ملابسي
    ياقوت ضلت تبكي
    فيصل دق على امه تطلع له
    دخلت :فيصل وش فيكم
    فيصل :ياقوت خانم ما تبي تخليني استانس مع الشباب واغير جو
    ياقوت بصوت مبحوح :انا اللى لزم تستانس معاي وتغير جو
    فيصل :يمه جهزيلي ملابسي وانا بتروش
    راح يتروش ام فيصل جلست جنب ياقوت :ياقوت يا ماما
    ياقوت ضمت ام فيصل وهي تبكي
    ***
    اما عند جسار اللى دخل على بيته :منور حبيبتي منور
    منار جت تركض :بسم الله وش فيك تصارخ
    جسار :بسافر مع الشباب وبوديك عند خالتك ياقوت او خالتك لمى
    منار مسكت قميصه :على وين بتسافرون
    جسار بمزح :امريكا
    منار ابتسمت :المره الجايه تاخذنا معاك
    جسار :تامر امر
    وباسها
    منار :متى طيارتك
    جسار مسك يدها ويجرها على غرفة النوم :الساعه تسع
    ***
    اما عند مصعب اللى راح مشواره ورجع دق الجرس وهو شايل بوكي ورد بسيط باللون الاحمر وكرتون فتحت له يارا :مرحبا
    يارا :مرحبا وين سعود
    مصعب يدخل لصاله وفتح الكرتون وطلع منه صندوق :راح على بيتكم
    يارا :جد
    مصعب لف عليها وشاف دموعها :يارا حبيبتي ليش تبكين
    يارا بصوت باكي :سعود ما عاد يحبني مثل الاول صار بس يتهرب مني
    مصعب برحمه صار يضحك :سعود يموت فيك بس راح يحضر ملابسه طالعين نخيم مع الشباب
    يارا بخجل من هبلها مسحت وجهها:تخيمون
    مصعب :اي وين اختك
    يارا تجلس :بالغرفه تكلم صديقتها
    مصعب ترك يارا وراح لعند سارة وقف ورا الباب وهو يسمعها تضحك :اوكي حبيبتي .... شوفي بكرا بحول افتك من زوجي العله نطلع للملاهي انا وانت و ابو لسان ههههه
    ........ ما قلتيلي كم سكره
    ....... ما شاء الله تحسن كثير .....
    آمين....... يلا يارا تنتظرني بس علتي ينام ادق عليك اسكابي ونسهر
    دخل مصعب وحط الصندوق والورد على السرير سارة :يلا قلبي سلام
    سكرت :كنتي كملتي حش فيني
    سارة :موو عشانك سكرت واتوقع عيب توقف ورا الابواب وتتسمع
    مصعب دخل لغرفة الملابس وسارة طلعت لاختها
    مصعب طلع لصاله مع شنطته :سوير انا مسافر
    سارة نزلت كوب العصير وابتسمت :روحه بلا رجعه
    مصعب :يعطيك العافية بس ارجع اعلمك كيف تكلميني
    سارة :ارجع وساعتها يصير خير
    مصعب جلس :اذا ما تريدون تقعدون هنا روحو عند عمتي
    يارا : انا بروح اجهز العشا
    سارة :يارا اجلسي نطلب من المطعم
    مصعب بحده :يارا اسبقيها على المطبخ
    يارا قامت للمطبخ
    مصعب مسك زند سارة وعيونه تخوف من حدتها
    سارة خاقت:هيي اتركني اتركني
    مصعب صار وراها حط يده اليمين على فمها وذراعه اليسار لفها على بطنها دخلها على الغرفها ورمها على السرير سارة بالم تعدلت :يا حقير انت مجنون مافيك عقل
    مصعب جلس فوقهاومسك شعرها وظربها على شفيفها كف قوي :قص لسانك بنت اصحي على نفسك كل شئ الا كرامتي اللى يدوس على طرف لى امحي وجوده
    سارة :انت مو رجال انت كذاب كذاب
    وخر
    مصعب مسك فكها : سوير للحين ساكت بكافي كم مره قلت لك ما انخلقت المره اللى تدوس على رجولتي
    سارة :انت احقر انسان عرفته اكرهك
    عطها كف ثاني على شفيفها:ولا كلمه ما اسمع صوتك يا####
    سارة بعصبيه :كسر يدك ابعد عني يا####
    مصعب نزل فيها ظرب
    مصعب عدلها وهو ماسك زنودها :من اليوم بمشيك على السراط المستقيم واربيك من جديد
    سارة وهي تبكي :متربيه احسن من تربية امك انت ما تحبني ما تحبني
    مصعب ابتسم وهو يمسح دموعها وبحده:ان شاء الله نشوف تربيتك كيف
    سارة :راح تكون احسن من تربية رنا خانم
    مصعب :امي تحترميها غصب عنك
    سارة :انت ما تحبني قوم عني
    مصعب :سوير انت تعرفين زين انا قديش احبك واغليك انت اللى ما صرتي تحبيني لو تحبيني مثل قبل كنت خليتيني تاج على راسك وما اغلطي على اهلي بس مع الاسف يا سوير شكلي ما عرفت اختار
    سارة دفت مصعب :اهلك هم سبب وجعي ما عرفت تختار توك بعد خمس سنوات تقول ما عرفت تختار
    مصعب ضمها لصدره :انت احلى شئ صار لى سوير انت روحي تدرين شنو روحي
    سارة تحول تبعد :اتركني ارجوك اتركني ما عاد اتحملك
    مصعب مسك بوكي الورد:يلا احكيلي بشنو زعلت روحي حتى تزعل مني
    سارة :وخر عني اكرهك
    مسك يدها :والله اسف سامحيني
    باس يدها :فديت الزعلان
    صار صار يبوس بوجه سارة ويطلب تسامحه مد لها الورد :مووو ناويه ترضين
    سارة تدف الورد ويده مكشره :وخر ما ابي ارضى
    مصعب يبعد عنها :طيب اللى يريحك
    سارة :انا جوعانه يلا اطلب عشا
    مصعب :ما اطلب انقلعي اطبخي
    سارة وقفت قدام المرايا تشوف وجهها :ما اطبخ اريد خدامه
    مصعب انسدح هو رفع راسه بيده :ما يدخل على بيتي خدم
    لو تموتين
    سارة طالعت فيه بانزعاج :انا ما تزوجتك حتى اصير خدامه عن رجولك يا ابن ال####
    مصعب تعدل :تعالي عندي
    سارة لما شافته كذا خافت :ليش
    مصعب بعصبيه اكبر وحده :تعالي بسرعه
    سارة :ما
    مصعب من بين اسنانه :اخر مره اقول لك تعالي
    سارة رجعت لورا وعيونها تلمع من تجمع الدموع :ما ما اجي
    مصعب وقف سارة بكت :اسالك بالله لا تجي
    مصعب طالع فيها ودمه يفور
    سارة مشت بسرعه وضمته
    مصعب اخذ نفس وعد للعشرة بقلبه
    مصعب دفها عنه للسرير وطلع من الغرفه
    سارة غطت وجهها بيدينها :يا ربي
    راحت غسلت وجهها وحطت كريم اساس ومكياج كامل بدلت ببست تنوره رمادي مع بلوزه ورديه
    باكمام كامله
    تعطرت سوت شعرها كعكه و نزلت قصه من قدام تصورت وارسلت صورتها وطلعت
    راحت على الصاله ما لقت احد راحت على المطبخ سمعت صوت مصعب ويارا :اوووف يارا جننتيني صينية السرميك ورا القدر الاسود
    يارا تضحك وهي توقف :مافي تعال شوف
    مصعب قرب جلس على الارض وطلع صينية السرميك :هذي هي
    وقف وغسلها : كثري جبن سوير تحبه
    يارا تتحرك المعكرونه: بكثر هذي زوجتك من لما رجعت كلشي ما ابي اكل
    ما ادري كيف عايشه
    مصعب يحرك قطع الدجاج :صح اليوم ما رضت تاكل فكرتها خجلانه من اهلها
    دخلت سارة :ارتبطي فيك خلاني بلا خجل
    مصعب طالع فيها :ما شاء الله عليك توقعتك نمتي
    سارة طلعت كوب :انام ههههه اليوم ما راح اخليك تسافر
    مصعب :سارة اترك المزح
    سارة رفعت حاجبها :ومن متى حضرتك تناديني سارة
    مصعب يعطها صحن الخضار :اكلي تبن وقطعي السلطه
    سارة رمت الكوب على الارض :ما اقطع السلطه
    مصعب كان راح يضربها كف بس دق الجرس سارة طلعت من المطبخ
    ومصعب طلع من المطبخ يفتح الباب
    يارا صارت تنظف الارض من الزجاج
    فتح الباب :مساء الخير
    مصعب :مساء النور ادخل
    دخل سعود :جوعان وش سويتو عشا
    مصعب :سلطه وبشاميل
    سعود :مصعب رجلك
    مصعب طالع برجله كانت تنزف اكيد طار على رجله قطعة زجاج
    مصعب :ولا شئ انكسر كوب
    دخلو على الصاله سعود جلس وهو يطالع بسارة اللى جالسه تراسل :وين يارا
    مصعب اخذ منديل وجلس وحط رجل على رجل عشان يمسح رجله من الدم :بالمطبخ
    سعود :فرق السما عن الارض الله لا يبلنا
    سارة ابتسمت :استاذ سعود انا ام يوسف موو عيب ادخل المطبخ وانا ام وريثكم
    مصعب
    وقف سارة وهو مسكها من زندها بقوه وعطاها كف :لا انت وحده قليلة ادب ####
    سارة يالم من كفه :اوووف منك اتركني
    سعود :مصعب اتركها وانا اخوك
    مصعب دفها :انقلعي
    سارة انضرب ظهرها زاوية الطاولة :الله ياخذكم انا اوريكم يا عيلة ال....
    مصعب قرب منها سعود سبقها ووقف سارة وجلسها على الكنبه
    مصعب راح على المطبخ ودمه يفور هذا بس يوم واحد مع سارة اجل باللى بقى من عمره وش راح يصير
    سعود شاف سارة ساكته ومنزله راسها :سارة
    سارة :لا تكلمني انت واهلك ما عطيتوني الا القهر والوجع
    لى سنوات اعاني من لعنتكم
    سعود :انسي الماضي انت بعدك صغيرة وكل شئ يتعوض لا تخلين الحقد والانتقام يعمون قلبك
    سارة تشهق:ترى انا ما تزوجت اخوك ابو حريم مره ثانيه لاني خايفه منكم
    اخوك حقير وسافل بلا قلب تركني سنين بروحي حتى ما كلف على نفسه يسال عني
    سعود :سارة كل شئ الا كرمة الرجال وانت غلطتي بحقه واساسا انت بعيون الكل راح تكوني الغلطانه الوحيده انسي الماضي واستحي على وجهك
    سارة وقفت وصارخت عليه :ما انسى اللى سوه فيني انت ما تخلف ما تعرف وش معنى الابن اللى اخذه مني
    طلع مصعب مع يارا من المطبخ بسرعه مصعب :يا بنت الكلب اليوم انا ذابحك
    سارة :انت الكلب لا تجيب سيرة ابوي على لسانك
    سعود مسك مصعب :مصعب تعوذ من الشيطان البنت منهبله موو باقي فيها عقل
    سارة :انت الجنون انا اعقل منكم كلكم
    يارا مسكت سارة :سارة والله عيب عليك
    سارة تدفها :لا مووو عيب لا تدخلين
    مصعب بصراخ :يا ####انقلعي على غرفتك
    سارة :هذا بيتي انا موو بيتك اذا موو عاجبك انقلع عند ####(تقصد لين )
    سعود بصدمه طالع بمصعب :مصعب هذا المجنونه وش قاعده تقول
    انتهى البارت توقعاتكم
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)