روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    البارت الثاني والسبعون
    نزلت عن رجوله :ابوس رجولك لا تسويها والله اموووت كنت راح تبوس رجله مصعب نزل بسرعة وضمها لصدرة :حبيبتي كفاية وربي لمصلحتك
    سارة تشهق بصوت قطع قلب مصعب :حبيبي ارحمني وربي اللى خلق هذي الروح بين احشائي موتي قبل موتها
    مصعب باس راسها :سوير حبيبتي اهدي بكرا نتفاهم
    سارة تغرز اظافرها بجسمه بكره :تفكر بالناس بس ما تخاف ربك بجننينك عشت اخلى اللحظات معاي بدون ما تفكر فيني بس تخاف انت تنفضح ما يليق فيك تنفضح يا ابن الوزير
    مصعب وهو عض شفته بالم وقال :سوير انت كل شئ لى بهذي الحياة انا فكرة فيكم قبل ما افكر باهلي وبالناس ابي مصلحتكم
    سارة تطلع اظافرها :تزوجني ونسفر برا اوعدك ما اخلي احد يعرف بوجودة
    مصعب ابتسم على هبالها :الحين تنامي وبكرا يصير خير
    سارة تبعد عنه ووقفت بخوف وكره:مجرم تريد تقتله وانا نايمه
    مصعب ابتسم لها :انا موو طبعي الغدر بس فكرة حلوه
    سارة تاخذ فستانها وتلبسه ومصعب يطالع فيها وانوع الافكار براسة
    سارة مسكت عبايتها :قوم اقلعني بيت اهلي
    مصعب وقف :طيب البس
    لبس ملابسة بسرعه :بوديك بس ابيك تفكرين زين بكلامي انا مش سيئ موو سهل اقتل جننيني اللى من لحمي ودمي انا ابي مصلحتكم
    سارة :لا تفكرة مجرد تفكير اشارك بجريمتك
    مصعب قرب يريد يبوسها صدت عنه :يلا مشينا
    سارة لبست عبايتها شالت الطرحه وخلت جوالها على السرير بقصد وشالت الشنطه طلعت اشوي وطلع سيارة من الكراج فتحت الباب بونها احمر وفيها خط اسود وركبت مصعب :سوير
    ما ردت عليه
    مصعب :حبيبي لا تفكري تنتحري تشيلي ذنبه برقبتك
    سارة سبته بهمس
    مصعب سمعها :اشيل ذنبها بس ما اتحمل تشيلي ذنبه
    سارة من بين دموع :سخيف وربي سخيف لا تسويلي دراما
    مصعب ضل ساكت وقدام بيت اهلها :مصعب انساني اعتبرني سحابة صيف ومرت بحياتك
    مصعب :سوير بلا جنونك
    سارة :لسى ما شفت شئ من جنوني يا مصعب ولد عبدالله ال....
    مصعب بحده مسكها :لا تفكري مجرد تفكير تطلعي من حياتي مفهوم
    سارة دفته وعطته كف وبصراخ :جرب تقرب من حياتي مره ثانية ساعتها وربي افضحك واخلي سيرتك على كل لسان
    ونزلت وسكرت الباب بقوة وركضت على بيتهم وهي ميته خوف
    مشى بسرعة البرق وهو مقهور من كفها اول ما وصل البيت اتصل عليها بس سمع نغمة جوالها بالغرفة رما جوالها على الكنبة انسدح مسك جهاز التحكم وشغل التلفزيون وهو يطالع بالفراغ
    ***
    يوم الاحد سارة طلعت مع سهود ويارا ورجعت معاهم
    الاثنين في الصباح
    طلعت على الحمام مكرم القارئ بقميص نوم ابيض لنص الفخذ شافت كيف نايم والكوب بيده والتلفزيون شغال له من ليلة الملكه ينام بالصاله
    بصوت عالي وهي تهز كتفه :فيصل فييييصل
    فيصل صحى بفزع :بسم الله ايش حصل
    ياقوت تاخذ الكوب من يده :لسى ما حصل شئ تاخرت على بدر قوم
    فيصل تعدل ويده على رقبته :ما حسيت الساعه كم
    ياقوت :تقريبا سبعة ونص
    فيصل وقف :ياقوت الله يسعدك كوب قهوة على ما ادخل الحمام
    ياقوت تمشى باتجاه الحمام :ما راح اسويلك وبدخل قبلك لاني صحيت قبلك
    فيصل مسك البطانية يطويها ورتب الحوسه اللى بالصاله على ما طلعت
    دخل اخذ شور سريع وطلع كنت ماسكه جوالها تراسل لبس جينز ازرق وتيشرت ابيض صلى الفجر ولبس شراب ابيض وقف وهو ياخذ المفاتيح والمحفظه والجوال :حبيبتي توصين على شئ
    ياقوت بغير اهتمام بدون ما تطالعه :سلمتك
    فيصل قرب :حبي لا تضلي قالبه وجهك فيني والله اسف
    ياقوت :فيصل روح شوف شغلك
    فيصل :ياقوت حبيبتي وربي (دق الجوال)لحضه
    رد :الو
    بدر :صباح الخير اليوم شمسك عالية
    فيصل :صباح النور والله راحت علي نومه
    بدر ابتسم :نوم الهنا
    فيصل :يا بدر موو رايق لك
    بدر :خير ان شاء الله ايش صاير لايكون متهوشين
    فيصل :مسافة الطريق واكون عندك اجيب لك فطور
    بدر :اذا جبت لى شئ اشربة من الكوفي ما اقول لك لا
    فيصل :اوكي
    وسكر :حبيبتي انا كم مره قلت لك نفسي بتوأم والحيوان مصعب هو اللى اقنعني
    ياقوت عصبت :الحيوان ابو حريم تريد اذبحكم سوى كيف تسمع منه
    فيصل :لا تسوين غدا اليوم بطلعك نتغدا برا
    ياقوت طالعت بعيونه :لو تغديني على سطح القمر ما اسامحك
    فيصل جلس ومسك وجهها :ويهون عليك فيصلك ابو اياد
    ياقوت دمعتها نزلت :ما احبك انت نذل
    فيصل باس راسها وضمها لصدره :بس يا عمري ما اتحمل اشوفك زعلانه والله روحي تخرج مني لما اشوف دموعك
    ياقوت زاد بكها :اناني يا فيصل اناني والطمع بالبنين اعمى عيونك
    فيصل يمسح على ظهرها بحب :اسف الحين ما ينفعني الندم كل كلامك صح بس الحين هذول عيالنا هذول منك ومني
    ياقوت بهمس :مين يصبرني على غيابك كيف بربيهم خمستهم لحالي
    فيصل :انت موو لحالك الله معاك ربك كريم ما يترك احد لحاله ورزقنا على الله هو الارزاق بيده
    ياقوت :والنعم بالله
    فيصل :يلا ياقوت تاخرت على بدر
    ياقوت تبعد عنه
    فيصل :افطري وارتاحي والغسيل خالية انا الليلة اغسل واكوي
    ياقوت بنذاله:واليوم لزم تمسح الاثاث والارضية كله غبار
    فيصل :حاظر حبيبي بسوي كل شئ تقولينه بس لا تضلي قالبه وجهك فيني
    ياقوت تكتفت :لا يروح بالك بعيد انا ما سمحتك
    فيصل باس رأسها :احبك موووت
    وطلع
    ***
    لا تهتمون لترتيب الاحداث يلا اقول لكم ايش حصل مع سوير وهي طالعة للمدرسة
    وهي تكلم كومار :كومار زي ما حكيت انت ما راح تنفذ اوامر مصعب تسمع كلامي وتمشي معاي صح اعطيك ضعف اللى يعطيك مصعب
    كومار بخوف :سارة مستر مصعب يلحقنا
    سارة لفت بخوف :لا توقف له
    وكلها دقايق وقطع عليهم الطريق نزل من سيارته وهو لبس جينز اسود وتيشرت اسود
    حول يفتح بابها بس مقفول طالع فيها ودق الزجاج بعصبية وهو يتكلام بعصبية
    كومار بخوف على سارة :سارة ارجوك افتحي
    سارة :كومار ايش اسوي يا ربي
    كومار : هذا مجنون يمكن يذبحك اذا عصب ارجوك انزلي
    كومار ضل يكلمها
    سارة واخيرا اقتنعت وفتحت الباب وبعدت له
    بعصبية :يا زفت انزلي
    سارة بخوف:ماني نازلة واتوقع قلت لك ابعد عني
    مصعب بصوت عالي وعيونه تخوف :انزلي واذا كررت كلامي مره ثالثة تحملي اللى بسويه فيك
    سارة نزلت بخوف كومار يطالع فيهم
    ويدعي لها
    سارة ركبت معاه ركب وحرك السيارة
    وهو ساكت سارة :اتوقع موو هذا طريق مدرستي
    مصعب :مافي مدرسة اليوم
    سارة بخوف طالعت فيه رفعت اصبعها السببه بوجهه:وربي يا مصعب لو فكرة مجرد تفكير تائيني
    مسك اصبعها :لا ترفعينه بوجهي عشان ما اكسره لك
    سارة بالم من ضغطه على اصبعها :اتركني
    مصعب :يطالع الطريق وهو لسى ماسك اصبعها :ما اسمع صوتك
    سارة قربت مسكت يده وعضت يده بقوة
    مصعب بصراخ كله الم وهو يدوس الفرامل :آآآآآه يا كلبة
    سوير وجع اتركي يدي يا حيوانه
    سارة تركت يده وهي تمسح فمها بقرف من دمه
    سارة فتحت الباب ونزلت انحنت وهي تتفل دمه من فمها مصعب نزل وراح عنها وهو يشوفها تستفرغ
    مسك كتوفها واول ما خلصت استفراغ طلع مويتها من شنطتها غسل وجهها وشافها بصعوبه تتنفس
    :بسم الله عليك تنفسي
    سارة تبكي وهي تنحني اكثر :اكرهك
    مصعب مسكها يحول يشربها :يلا حبيبي اشربي
    سارة تبعد :لا ابعد عني لا تلمسني
    مصعب يمسكها :حبيبتي اهدي
    سارة تبعد يدينه :اقول لك لا تلمسني
    مصعب رفع يدينه باستسلام :خلاص ياروحي ما المسك اركبي
    سارة اخذت شنطتها وصارت تمشي بالشارع
    مصعب لحقها :سوير يا بنت لا تجننيني
    سارة :ما نريدك اتركنا
    مصعب ابتسم :حبي ما اريد اعصب وامد يدي عليك بالشارع
    سارة تاشر لسيارة الاجرة :هههههه انجنيت من اليوم اليد اللى تنمد علي اكسرها
    مصعب يضحك :اموووت انا يا القوية
    وقفت لها سيارة اجرة ركبت مصعب ركب معها
    سارة ضربت كتفه ومن بيم اسنانها :انزل
    مصعب بحده من بين اسنانه :اسكتي
    سارة بعصبية وهي ترفع صوتها:ماني ساكته اقول لك انزل
    مصعب بعصبية :حرك
    السواق حرك سارة بعصبية :هييي انت وقف
    السواق وقف :انتم قرروا بسرعة لاني موو فاضي اضيع وقتي معاكم
    سارة نزلت مصعب نزل وقدام السيارة مسكها من زندها :يا حيوانه وبعدين معاك
    سارة بعصبية :وجع هدني
    مصعب :يوجعك يا قليلة الادب
    السواق يضرب بوري وبعصبية :هييي وبعدين معاكم
    سارة دفت مصعب :حقير
    وطلعت على الرصيف مصعب طلع وراها ومسكها :رجولك اكسرها لك لو فكرتي تركبي مره ثانية تكاسي انا ما عندي حريم يركبو تكاسي
    سارة داست على رجله بقوة وعطته كف قوي حط يده على خده وهو يسمعها تقول :حرمت عيشتك يا ثور بس تصير رجال و تعترف بابنك ساعتها تعال علمني الحرام والحلال عندك
    وتفلت بوجهه
    مصعب مسكها بقوة وهو يسحبها لسيارة:لا كذا زودتها كثير وصار عندك عادي تمدي يدك علي
    سارة بعصبية وهي تضرب كتفه:الله ياخذك لسى ما شفت شي مني
    مصعب فتح الباب ورمها بالسيارة
    سارة بالم وهي تضم بطنها بخوف:آآآه يا نذل خاف ربك
    مصعب ركب كنت تريد تنزل مسك زندها:سوير انت مووو صاحية اعقلي لاني ما اريد تشوفي وجهي الحقيقي
    سارة بصراخ :لا عاد انت الصاحي انا تركت كل الصحاوه لك سفت وجهك وخلصت راح اضل اضربك لين ما تموت
    وضربت ونده
    ما رد عليها وحرك السيارة
    وبعد سكوت شافت الطريق طريق بيت اهلها :وديني بيتك
    مصعب بملامح جاده :دامك تعاندي وتتصرفي بغباء وتمدي يدك علي ما تدوسي بيتي ايش فاكرة نفسك اول واخر مره تفقد جنينها
    سارة بقهر :موو ميته على بيتك المعفن وش اقول لاهلي وانا راجعه ثاني حصه
    مصعب رفع حاجبه وهو يقول بلعانه :دام بيتي معفن ما ترجعي الا والبيت يلمع
    سارة تسترخي :يا دكتور يا فهيم اني موو غبية حتى اخليك تتخلص من ابني
    مصعب اخذ نفس :انا لله وانا اليه راجعون يا ربي صبرني
    سارة باستهبال :ليش مين مات
    مصعب اخذ نفس :جد انت فاضية
    سارة :على بالي مليانه
    مصعب :اللهم عافينا
    سارة طالعت فية :يا الهي ليش انت مريض الله يشفيك
    مصعب :انت حاله صعبه
    سارة :لا يا روحي حاله سهله
    مصعب عصب:سارة بلا خفت دمك
    سارة تبي تقهر مصعب باي طريقة :ادري دمي عسل بس يا حراام انت خفيف عقل
    مصعب بعصبية :لا كذا كثير زودتيها
    سارة ابتسمت وهي تطالعه :عادي حبي نقصها
    مصعب :سوير بس عاد
    سارة :عاد ولا ثمود
    وصارت تضحك بقوه
    مصعب مصعب طالع فيها بهدوء لانها تضحك:سوير يا روحي خلاص يكفي يرحم امك يكفي التنكيت مووو ليق عليك
    سارة :يا روحي انا استخف دمي تدري فيني عسل على قلبك
    وضربت زنده
    مصعب عصب :سوير وجع احترمي عمرك
    سارة :يوجعك كيف احترم عمري وانا صغيرة بعيونك
    مصعب مسك يدها وحطاها على فخذه :ممكن اقول لك شئ
    سارة :اترك يدي
    مصعب :والله ما اتركها
    سارة ظلت ساكته مصعب :سوير يا عمري ادري فيك مووو سهله عليك بس الحين توقفي سماجه ولا اتوطى ببطنك
    سارة :لا سما راح ما جا
    مصعب ضغط على يدها :الموضوع بسيط جدا انت الحين راح تسكتي وما اسمع لك صوت حتى نتفاهم زي الاوادم
    سارة :بسيط ولا اسبنج بوب هههههه
    مصعب :لا السامجه عندك زادت
    سارة :زادت ولا نقصت
    مصعب ضل ساكت لان اذا رد عليها فعلا راح تضل ترادد
    بعد سكوت :مصعب
    مصعب بسخرة :لا مسهل
    سارة :بتمر البقاله ابي شئ بارد
    مصعب :بتمر سكري ولا اخلاص تشربين سڤن
    سارة :لا موو سفن طيارات
    مصعب يضحك :دمك خفيف
    سارة :حبي ثقلة واسعدني
    مصعب :اسعدني ولا احزني
    سارة :لا مش ني مستوي
    مصعب :مستوي ولا مايل
    سارة :لا مرتفع
    مصعب :مرتفع ولا منخفض
    وطفى السيارة سارة تسحب يدها :خلاص عاد خبل مالك بالسماجه
    مصعب يبتسم :انااا موو مالك انا مصعب
    سارة:اووف بس ترى مصختها
    مصعب عاجبه الوضع :بس ولا قطو هههههه
    سارة نزلت وسكرت الباب بقوة
    مصعب بعصبية :وجع يا حيوانه هذي السنة خسرت سيارتين ثمنهم بالملايين
    سارة :يوجعك وركلت سيارته برجلها
    ودخلت نزلت العباية وجلست
    مصعب دخل وقرب منها وشالها سارة بخوف انه يرميها ضمته باقوة ما عندها مصعب يضحك وهو يمشي:اموووت انا على الولهان
    سارة وهي دافنه وجهها برقبته :لا تطيحني والله اسفه بس لا تطيحني
    مصعب :ما اطيحك بتعطيني حقي
    سارة ما ردت عليه وصل لغرفة النوم ونزلها على السرير جلس جنبها وهو منحني عليها ومثبت يدينه على السرير وهو محصورة بين يدينه
    سارة بهدوء :ابعد عني
    مصعب :سوير حبيبي احبك موووت
    سارة ويدنها على صدره:مصعب اقول لك ابعد
    مصعب يبوسها برقه:وين ابعد وعندي جنتي سوير
    سارة تحول تبعده :حبنا انتهى وراح
    مصعب حط يده على بطنها :ترى هو جنيني مثل ماهو جنيننك سوير لا تصيري انانية انا بعد احبه
    سارة مسكت يده اللى على بطنها وبعدتها:
    انت كذاب ما تتحبه
    مصعب :امس رحت لبدر وفيصل وخطبتك
    سارة:ما راح تاخذه مني ما راح اوافق عليك كان مووو ناقص علي الا اتزوجك انت
    مصعب :مووو ناقصك الا تتزوجيني انا هيييي يا مال الوجع اصحي على نفسك لنا حلم كل بنت بس انت وحده ما تقدر نعمت اني حبيبته هي وبس
    سارة :لو تحبني كنت ما فكرة تقتل جنينا اللى مني ومنك
    مصعب وقف :بعد الزواج يصير خير
    سارة تعدلت :بعد الاختبارات النهائية بشهر انا مسافرة بجيب ابني برا وبدرس ما راح ارجع مره ثانية على السعودية اموت وما راح اضل تحت رحمتك
    مصعب جلس و مسك يدها : سوير يا روحي خلينا نتفاهم انا ما اريدك تخسري اهلك لو عرفوا باللى بينا راح يتبرو منك
    سارة صارت تضربه على صدره :ما اريدهم اريدك انت وانت ما تريدني راح اموووتك يا نذل والله اذبحك اذا فكرة تئذينا
    مصعب انسدح على السرير وسارة لسى تضرب فيه :آآه يا مجنونه كفاية
    سارة :اي انا مجنونه واذا امك ما عرفت تربيك انا اربيك
    مصعب مسكها وصار فوقها :قلتي تربيني تربيني انا يا حيوانه
    سارة وهي تاخذ نفس وتحول تتفلت منه :اي اربيك يا حيوان يا قليل الادب وخر
    مصعب وهو مثبت يدينها على السرير :عادي قليل ادب ما فيها شئ موو غلط بس يا روحي مووو متربي بهذي اعذريني
    ما حست الا بشئ ينحط على فمها وانفها بكل قوة مسكها حولت تبعده بكل الطرق شدت شعره ظربته خمشته بس على الفاضي كان اقوى منها كلها دقايق من مقومتها حتى غابت عن الوعي
    ***
    نروح عن سعود اللى وقف قدام مدرسة يارا متكشخ بثوب ابيض وشماخ احمر طالع يجنن على الثوب الأبيض جت يارا ومعها وحده :سعود
    سعود ابتسم وهو يمسك يدها بعد ما اخذ شنطتها :يا هلا حبيبتي
    يارا ابتسمت :لا يكون تاخرت عليك
    سعود :لا حبي ما تاخرتي وين اختك
    يارا :سارة غايبة سعود هذي نارجس بنت خالي محمد
    سعود وعيونه بالارض :تشرفنا
    نارجس :شكرا لك
    يارا :حبيبي بنوصل نارجس لبيتهم
    سعود :اوكي حياها الله ومشى مع يارا ونارجس وراهم وهم بالسيارة
    يارا :حبيبي خالتي بالبيت
    سعود :لا راحت تتغدى ببيت خالتي ام سعاد
    يارا :طيب ومصعب
    سعود :له يومين ما كلمني اكيد مشغول مع الحب
    يارا : نارجس حبيبتي تشربي حاجه
    نارجس :لا يسلمووو
    يارا :سعود تخيل المديرة تقول سارة الاولى على دفعتنا ما شاء الله عليها كل وقتها ماسكه الكتاب
    سعود :ما شاء الله عليها وانت شدي حيلك ابي نتيجه ترفع راسي قدام اهلي
    يارا :ههههه والله موو مقصرة نارجس كيف مستوي بالمدرسة
    نارجس :ما شاء الله عليك مستواك عالي راح تدخلي طب
    يارا بفرح:اكيد بصير الدكتورة يارا بدر ال...
    وصلوا نارجس لبيتها وراحوا على البيت يارا اول ما دخلت غرفة النوم رمت نفسها على السرير
    سعود بحده :يارا قومي تروشي
    يارا بتعب :انام وبعدين اتروش
    سعود يبدل :يارا اقول لك قومي تروشي
    يارا :حبي والله تعبانه بطني توجعني
    يجلس :معاك دقيقة وحده وتكوني بالحمام
    يارا تعدلت بتعب :اووووف كم مره اتروش باليوم يا ربي وش هذا العذاب انا مريضه
    سعود :يارا لا تتافئفي وعلى الحمام
    يارا جلست بحضنه بدلع:سعود حبيبي بنام
    سعود يفك شعرها :يلا على الحمام
    حطت راسها على صدره :اذا تحبني خليني انام والله تعبانه مالي حيل
    سعود يفتح سحب المريول :ترى اذا ما قمتي تروشتي انا اللى بروشك
    يارا بخجل :لا خلاص ماشي بقوم اتروش
    سعود :بس تخرجين من الحمام نتغدى
    يارا توقف :انا العصر باكل
    سعود:اذا ما اكلتي انا ما راح اكل
    انتهى البارت تتوقوا ايش حيحصل مع سوير
     
    أعجب بهذه المشاركة .. محمد
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    البارت الثالث والسبعون
    اما عند بيت فيصل بعد الغدا وهم يشربون شاي :والله يعطيك العافية يا ام اياد الاكل لذيذ
    ياقوت :الله يعافيك
    فيصل وهو يلعب فيصل :نونو كيف الجامعه
    نور :تمام بس سميك وابوه ما يخلوني ادرس لنهائي
    سامر :نونو بلا كذب ترى ما اشوفك الا على الاكل اللى اجيبه من المطاعم ووقت النوم وحاط لك خدامه وش تبين اكثر من كذا
    ياقوت :ام فيصل الظلم ظلمات ترى سامر شايلك بعيونه
    فيصل :والنعم بابوفيصل الا سامر ايش رايك بخطبت مصعب لسارة مصعب ما شاء الله رجال ادب واخلاق
    سامر ابتسم :ما ادري هو متزوج ويحب وحده بجنون اكيد سوير ما راح توافق
    ياقوت :ما شاء الله سعود والنعم فيه يارا مررره مرتاحه معاه (بكره وحقد على مصعب)واكيد ابو حريم ما يناسب سارة ابدا
    نور :انا بعد اقول ما يناسبها قوي مع قوية ما ينفع
    ياقوت ابتسمت :صح ما ينفع كده واساسا سارة ما توطن ابو حريم
    نور : تخيلوا هذاك اليوم لما عزمنا سعود ويارا على العشا اكلمه والرجال يرد باختصار شديد الى درجة توبت اكلمه مره ثانية
    فيصل :سعود ما يعطي وجه الا لثلاث اناث
    نور بحماس :امه ويارا بس مين الثالثة
    سامر :الثالثه سوير خانم يقول سارة بنت استثنائيه وشخصيتها قوية
    ياقوت :الله يسعدهم يارا تستهل كل خير
    دق جوال ياقوت ياقوت تشوف مين :بنت حلال يارا تدق
    نور :نبي نسمع
    ياقوت ردت :الو
    يارا :احلى الو كيفك يا احلى ام اياد
    ياقوت :تمام الحمدلله انت كيفك وكيف الحب
    يارا تضحك :دوووم نحن بخير زي العسل
    ياقوت :دوووم الله يهنيكم
    يارا :آمييين ويهنيك
    ياقوت :اي كيف المدرسة
    يارا :الحمدلله كل شئ تمام هانت
    ياقوت :الله يوفقكم
    يارا :والجميع بقول لك فيصل بالبيت
    يارا :ليش
    يارا :اذا مووو بالبيت اتصل عليه وارسل لك السواق يجيبك عندي مشتاقه لك ونفسي نتكلام ونتعشى انا وانت
    ياقوت :شنو حبيبتي مضيعه سعود
    يارا :لا سعود جنبي قلت له وقال خليها تجي
    فيصل :اوكي يارا ساعة واجيبها لك
    يارا بفرح :هلا فيصل كيفك
    فيصل :الحمدلله بخير انت كيفك
    يارا :الحمدلله كل شئ تمام
    فيصل :قولي لسعود يطلع مع الشباب نتعشى
    يارا :سعود فيصل يقول لك تطلع مع الشباب تتعشون
    يارا :يقول اي انت حدد المكان وهو يجي ياخذك من المركز
    فيصل :اوكي انا بكلام الدكتور مصعب
    يارا :طيب
    فيصل: سلام
    يارا :سلام
    ***
    الساعة وحده ونص فتحت عيونها بتعب رجعت غمضت وفتحت شافت مصعب جالس جنبها وماسك يدها مسح على شعرها بحنان وعيونه حمرا مثل الدم :سوير ارتاحي
    سارة حطت يدها على بطنها وهي تحس باحساس غريب داخلها وتحس بالنزيف بصوت مبحوح ودموعها تطيح:لا لا مستحيل جنيني يوسف
    مصعب يحول يهديها بصوت حزين :سوير حبيبتي اذكر الله
    سارة زاد بكاها وهي تغطي وجهها بيدنيها :ابني الله لا يسامحك آآآه يا ماما ابني ابني يا ماما راح
    مصعب يحول يبعد يدينها من وجهها :انا اسف والله اسف لمصلحتك تخليت عنه
    سارة بانفعال :قاتل مجرم قتلت ابني يوسف (وهي تشهق) انت بلا قلبي انت مووو انسان يا قاتل
    مصعب قام طلع ابرة مهدى وبالقوة عطاها لسارة اللى كنت تبكي بهستريا مسكها وضمها لصدرة وهو يبكي معها اي مصعب ما نزلت دموعه الا عشان سوير وجنينه اللى قتله بيدينه كنت دموعه تطيح ويرجف لما سوى لها الاجهاض كيف بيتحمل الندم وذنب الروح الطاهرة اللى قتلها كيف قتل اول جنين له :اتركني راح اذبحك والله بذبحك يا ابن الحرام ابني يا ماما ابني اريد ابني يوسف ابني
    سارة قطعت قلبه بس هو كان مجبور عشان مصلحتها ضلت تنادي
    وتطلب ابنها لين ما نامت بحضنه
    ***
    ببيت بدر ام فيصل بقلق لان سارة لما تروح مكان بعد المدرسة تعطي خبر لامها اتصلت على كومار رد :الو
    ام فيصل :الو كومار
    كومار بلع ريقه :مدام ام فيصل انت تبكين
    ام فيصل زاد بكها :كومار وين سوير ليش ما رجعتها البيت
    كومار بخوف من تهديد مصعب له الظهر :مدام ام فيصل سوير انا اوصلها بيت صديتها وتقول لا تشغلي بالك
    ام فيصل :الحمدلله ليش ما دقت علي تقول لى
    كومار بكذب وهو متوتر :انا جوالي مافي رصيد عشان سرير يتصل عليك
    يلا مدام انا مشغول واجد
    وسكر
    ***
    عند يارا وياقوت اللى جالسين بالصالة تحت وعبودي يلعب فتون ياقوت :كيف الزواج
    يارا :حلو والاحلى سعود
    ياقوت :ما شاء الله
    يارا تطالع بعبود وفتون :يارا حبيبتي وش فيك سرحانه
    يارا بهدوء:ياقوت خالتي ام سعود وماما دائما تسالون ليش ما حملت
    ياقوت :الحين انت زعلانه لان تسالونك عن الحمل
    يارا تكتفت :لا بس ليش
    ياقوت وهي تلعب بالكوب :حبيبتي لا تشغلي بالك الحمل رزق من الله واساسا انت صغيرة لسى العمر قدامك
    يارا :والنعم بالله بس انا نفسي اكون حامل
    ياقوت :سعود يريد اطفال
    يارا ابتسمت :لا بس من كلامه يقول بدري ويقول انا لسى صغيرة
    ياقوت تضحك :بنت لا تصيري مجنونه والله بتصيري حامل بس اصبري
    دخلت ام سعود ياقوت وقفت :يا هلا حبيبتي
    ياقوت تسلم عليها :كيفك رنا خانم
    ام سعود :الحمدلله تمام انت كيفك
    ياقوت :الحمدلله تمام
    ام سعود تجلس :من الحلوه
    ياقوت ابتسمت :بنتي فتون
    ام سعود ابتسمت :لما شفتك بالعرس ما كان بين عليك عندك بنت
    ياقوت :هههه انا عندين بنتين شمس الكبيرة ولدتها ميته وفتون بنت زوجي فيصل امها فتون الله يرحمها ماتت بالولادة
    ام سعود ويارا :الله يرحمها
    يارا وقفت وصبت قهوة لام سعود
    ام سعود :تكسبي فيها اجر عظيم الطفل بدون ام يكسر الخاطر
    ياقوت :اي والله الام شئ عظيم وانا موو زوجت ابوها لفتون انا امها كان عندي حليب ورضعتها طبيعي
    ام سعود :ما شاء الله حلو رضعتي طبيعي
    ياقوت :الرضاعه الطبيعة احسن من حليب الاطفال بكثير
    ام سعود تطالع بفتون :تعطينها الاثنين سوى
    ياقوت ابتسمت :لا قبل العرس فيصل اخذ فتون عند امي ام فيصل لاني كنت تعبانه مره فعطوها الرضاعه
    يارا :اهم شئ رضعتها وصرتي امها
    ام سعود :صح الام موو اللى تولد الام اللى تربي
    ياقوت :رنا خانم يارا حكتلي انك انت عضوة مهم والجمعيات الخيرية
    ام سعود :اي حبيبتي انا من اهم العضوات
    ياقوت :ما شاء الله جزاك الله خيرا
    ام سعود :آمييين وياك
    ياقوت :انا من قبل وانا في الثانوية رحت حفلة لجمعيات الخيرة تطوع اساعد بالتنظيم اذا ما فيها ازعاج لحضرتك ممكن تعطيني ارقم الجمعيات الخيرية اللى يحتاجون متطوعات
    يارا :لا ياقوت بلا جنون
    ياقوت ابتسمت :جنون ايش ترى التطوع حلو كثير
    يارا :ياقوت انت حامل ما يصير هذا الكلام
    ام سعود :ما شاء الله حبيبتي الف مبروك
    ياقوت :يا عمري االله يبارك فيك
    ام سعود : ياقوت ان شاء الله بكرا امر عليك في حفل خيري
    ياقوت بفرح :يا قلبي مشكورة كلك ذوق بس اعذريني اولا استاذن زوجي وارد لك خبر الليلة مع يارا
    ام سعود :تسلمين انا اتمنى يارا تجي معاي بس يارا مشغولة بالدراسة وما تحب الجوا الجمعيات الخيرية
    ***
    اما عن سارة اللى صاحية من دقايق وتطالع بالفراغ ودموعها تسيل على وجهها بصمت تام ومصعب جالس ع الكرسي بعيد عنها
    واخيرا قامت من النوم :حبيبتي كيفك الحين
    ما ردت عليه مصعب :صارت الساعه تسعه اكيد اهلك انشغل بالهم عليك
    سارة بصعوبة حولت تتعدل لكن ما فيها حيل تتعدل
    مسكها حول يسعدها
    سارة وقفت لحالها بصعوبه ومشت وهي تتسند بالاثاث او الجدران لحتى وصلت لصاله جلست بتعب والدنيا كلها تدور فيها
    مصعب جلس على على ركبه قدامها ومسك يدنها :سوير يا روحي ارتاحي كم يوم و الجمعة ان شاء الله تكون ملكتنا دفعت الثمن غالي من اليوم ما راح افكر فيهم بوقف بوجه الدنيا كلها عشانك
    ما ردت عليه بس تبكي مصعب دمعته طاحت :حبيبتي راح يجي اليوم اللى تفهمين فيه ان كل شئ صار اليوم غصب عني ندمان اني قتلة ابني والله العظيم اني احترق قلبي جنيني الاول هو مني ومنك والله ياسوير روحي طلعت والله نادم قد شعر راسي نادم الله لا يسامحني على اللى سويته
    حط راسه بحضنها وهو يبكي بصوت يقطع القلب :الله لا يسامحني انا واحد حقير
    تبكي معاه بعد دقايق وقف مسح وجهه الاحمر اللى كله دموع ومسك عبايتها :يلا سوير تاخر الوقت
    لبسها عبايتها طول الطريق سارة تبكي ومصعب اللى يشوف يقول هذا اكيد ميت له احد
    وقف عن الصيدلية وجاب لها ادوية وجنب بيت بدر فتح شنطتها وحط الادوية بالشنطة والجوال :سوير حبيبي كتبت لك بالورقة كيف تستعملي الادوية لا تخافي النزيف راح يكون خفيف مره ارتاحي وبكرا لا تدومي
    واكلي زين
    لا تهملي صحتك
    نزل وبيده شنطتها فتح لها الباب نزلت واخذت شنطتها منه وراحت تمشي وهي تتسند على الجدار
    شافت كومار جالس برا البيت اول ما شافها وقف بخوف لان شكلها ما يبشر بالخير :سوير انت بخير وش سوالك
    سارة ضلت ماشيه بدون ما ترد على كومار فتحت الباب ودخلت وهي مارة بالصاله بدر وام فيصل :سوير
    سارة وقفت :ام فيصل بخوف تمسكها :سارة بنتي وش صاير ماما وش فيك ليش تبكين
    سارة ضمت امها وهي تبكي بصوت عالي وهي تبكي بحضن امها بدون ما تترد بدر يمسح على ظهرها بخوف وهي تبكي على صدر امها دخل فيصل على الصاله :السلام عليكم
    رد بدر :وعليكم السلام
    فيصل قرب وبصوت هادي :وش فيها دلوعتنا الاميرة الصغيرة
    بدر :والله ما ندري رجعت للبيت تبكي لها ربع ساعه ما قالت ولا كلمه سوير يا حبيبتي وش فيك ايش صاير معاك
    فيصل جلس على ركبه قدامها وسحبها من حضن امه:سوير ايش فيك ليش تبكين
    سارة زاد بكها فيصل بعصبية :سارة قولي لا تخوفينا عليك ايش صاير معاك
    بعصبية اكبر :احكي ايش صاير لا تجننيني
    ..... سوير اقول لك احكي
    سارة بانفعال :صديقتي هلا ماتت ماتت وتركتني بلا روح
    فيصل ضمها :الله يرحمها ادعيلها بالرحمه
    سارة :كيف بيعيش بدون روحي كيف اعيش
    فيصل برحمه يمسح على شعرها:يا سوير الموت مووو نهاية الدنيا
    سارة ضلت تبكي بحضنه
    فيصل صار يقرأ عليها من اللى حافظه
    بدر بهمس لفيصل :اسالها وين كانت
    فيصل :سوير يا اختي وين كنتي
    سارة بهمس :كنت ببيتهم
    ام بدر :سوير ليش ما دقيتي وقلت لى والله انشغل بالي عليك خوفتيني يا ماما
    سارة بصوت باكي ورجفه :ما خطر على بالي
    فيصل :سوير يا قلبي يكفي دموع
    سارة :مووو بيدي وزاد بكاها
    فيصل :يمه قولي لميري تجيب شئ تاكله سارة
    ام فيصل وقفت :طيب
    سارة وهي تبكي بحضن فيصل بدر:عشان خاطري يا بنتي اكلي
    سارة: لا
    ام فيصل :يا ماما ما يصير لزم تاكلي عشان لا تطيحي مره ثانية بالمستشفى
    سارة وقفت بصعوبة فيصل وقف ومسكها :سارة ارجوك لزم تاكل انت دايخه
    سارة :بس ابي انام
    فيصل وهو يطالع ببدر :طيب
    ومشى مع سارة : لحضه شنطتي بدر عطى فيصل الشنطه
    وبالغرفه ساعدها تنزل عبايتها باستغراب :سارة ليش موو لبسه المريول
    سارة تتغطى :انا البس البيجامه تحت المريول مريولي بالشنطة
    فيصل مسك الشنطه بيفتحها
    ***
    اما عند ياقوت اللى لسى جالسه مع رنا ويارا
    بعد ما تعشوا سوا
    ياقوت :شفتي يا يارا اخوك شكله نساني وهو مع الشباب
    يارا :انا لو بيدي كنت ما خليت سعود يخطي برا البيت خطوه وحده
    ياقوت :هذا وانت مالكه كل ذرة بكيانه اجل نحن يا رنا خانم ايش نقول
    رنا ابتسمت :والله ما ادري يارا ترى الرجال ما يحب المره اللى تخنقه
    يارا بنعومه :خالتي ما خنقته بس سعود الله يهديه مره يتعب نفسه بالشغل حتى بالبيت جواله ما يرتاح اتصل ورا اتصال
    ياقوت :انا اجل شنو اقول عن فيصل ودي احبسه بقلبي وما اطلعه
    يارا :حرام عليك فيصل طيب
    ياقوت ابتسمت :ادري طيب الله يعينه علي
    ام سعود :يا حبيبتي انت الزين كله ليش الله يعينه عليك فيصل رجال محظوظ فيك
    ياقوت :يا عمري انا
    وهو مار من الصاله :مساء الخير
    الكل طالع فيه بصدمه
    ام سعود تخزه
    وهو ياخذ قطعت حلويات وشكله مره يخوف واضح انه باكي وشعره منفوش وطايح على وجهه وذاق قطعة الحلويات:شنو ما تعرفون تقولوا مساء النور صدق قلت ذوق
    ياقوت وقفت وطلعت من الصاله يارا تطالع ببرود ام سهود :انت ما تستحي ع وجهك يا قليل الادب
    مصعب ابتسم :اي انا قليل ادب ما عرفتي تربيني يا رنا خانم
    ام سعود بعصبية :انت وش فيك ليش شكلك كذا صاير معاك شئ
    مصعب بصراخ :الله ياخذني
    ويريحني من ظلمكم لى يا ليت اموووت وارتاح
    ام سعود عطته كف قوي :مصعب صوتك يا حيوان
    مصعب :شوفي من اليوم ما راح اسمع الكلام اللي تقولونه وبنت اختك بطلقها بتزوج سوير اختها (اشر على يارا)وما يريدني عن اللى اقوله الا الموت بتزوج سوير يعني بتزوجها
    امه بعصبيه : انت موو متربي يا قليل الادب كيف تتجرئ ود
    مصعب رمى قطعة الحلويات على الطولة:صدقتي بهذي بس لا تشغلي بالك سوير بنت بدر تربيني لان امي ما عرفت تربيني
    امه :مصعب انقلع برى لانت ولد ولا اعرفك
    مصعب :انا المفروض ما اجي هنا
    طلع وخلى امه ويارا لسى تطالع بصدمه
    وهو ينتظر يجيبون سيارته من الكراج جا فيصل ونزل من سيارته :السلام عليكم
    مصعب يصافحه وسلام عليه بالخد :وعليكم السلام
    فيصل :مصعب بسم الله عليك وش فيك
    مصعب :مافي شئ
    فيصل :الا في انت شايف وجهك كيف انت باكي وبعد اليوم جوالك مغلق طمني عليك
    مصعب وهو يشوف الحارس ينزل من سيارته :انت جاي على سعود
    فيصل :لا اليوم كنا راح نتعشا مع الشباب بس سعود اعتذر وكنت بعد العشا مع الشباب عند اهلي وجيت اخذ ام اياد من عندكم
    مصعب :البنت اللى داخل زوجتك
    فيصل طالع مصعب بنص عين :لا يكون
    مصعب مسك يده وبخجل :فيصل والله ما كنت قاصد وقسم ما ادري ان زوجتك عندنا
    فيصل اخذ نفس :الحين تتوقع من باقي ما شاف ياقوت خانم كلكم شفتها
    مصعب بندم :انا اسف سامحني
    فيصل سحب يده وحطها بجيبه:حصل خير
    ياقوت وقفت جنب فيصل وعطته فتون : شوف صديقك هذا ابو حريم لا تفكر بيوم تدخله بيتي
    مصعب يطالع بالفراغ :ام اياد انا اسف ترى والله ما قصدت اطالع بعرض اخوي فيصل
    ياقوت :يا ابو حريم انت صديق سوء
    ابعد عن زوجي واهله يا وقح
    فيصل مسك يدها :ياقوت عيب هذا الكلام مصعب اوصلها على البيت واشوفك بالمقهى
    مصعب :انا بروح بيتي انام اعذرني ان شاء الله بكرا اشوفك بقول لك شئ مهم
    فيصل :مصعب نسيت اقول لك ترى البنت صديقتها المقربة ماتت امس فراح ياجل بدر الموضوع معها ولا يصير عندك امل كبير
    مصعب :لا تاجلونه كثير ابي الملكه يوم الجمعه >طبعا بقول لكم ليش مصعب مصر على يوم الجمعه يصادف يوم ميلاد سارة
    ياقوت بنذاله :اللى سمعته اليوم من امك انها مستحيل تسمح لك تتزوج سوير وتطلق زوجتك سعاد
    فيصل طالع على مصعب :مصعب
    مصعب غمز لفيصل :ممكن توصلوني واقول لك وش القصه
    فيصل :اوكي لف على واحد الحراس :ارسل سيارتي لبيتي
    الحارس :حاظر طال عمرك
    والسيارة وهم يتكلامون :فيصل انت تعرف ان اهلي جبروني بسعاد بس والله انا اليوم قلت لامي بطلق سعاد واتزوج سوير انا ما ابي غير اختك
    فيصل :كيف تبي تتزوج سوير مصعب هذا الكلام ما يصير انت نسيت كلامك اللى قلته بالمستشفى هذيك الليلة
    مصعب :لا ما نسيت ولا بنسى انا وش اسوي انا ابي اتزوج اختك لانها اكثر انسانه تناسبني في هذا الكون فيصل ما ابي غيرها
    فيصل :وش يضمن لى ان اختي بتكون بخير ومرتاحه اهلك موو اي ناس وانت عارف مين اهلك و قلت ما تقدر تعطيها ابسط حقوقها وتحب غيرها
    مصعب :راح اوقف بوجه الكل بتحدى العالم فيها اختك اوعدك اشيلها بعيوني
    فيصل :ادري فيك يا مصعب انت رجال كامل والكمال لله مصعب انا اقول حل المشاكل مع اهلك ومع نفسك وبعدين انا بنفسي ازوجك سوير
    مصعب :فيصل انت قلت لى انك تزوجت ياقوت بدون ما تاخذ راي اهلك والحين كل اهلك يحبونها الوقت كفيل بكل شئ
    فيصل :مصعب يا حبيبي انا غير عنك ياقوت ما لها احد غير وانا لى حياتي بعيد عن بيت بدر
    مصعب :فيصل افهمني
    انا بعد لى حياتي الخاصه بعيد عن اهلي عندي شغل الخاص وبيتي الخاص صدقني سوير راح تكون بخير معاي
    فيصل طالع فيه :واللى تحبها
    مصعب بوقاحه :قلت لك بقول شئ مهم بكرا كنت بقول لك
    سوير هي اللى احبها واعشقها وقلت لك عنها بالمستشفى
    فيصل وقف السيارة وبعصبية:لا كذا كثير يا مصعب
    انتهى البارت تتوقعوا ايش راح يسوي فيصل بمصعب
    تتوقعوا سارة ترجع لمصعب بعد ما احرق قلبها ولا تتركه
     
    أعجب بهذه المشاركة .. محمد
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    البارت الرابع والسبعون
    مصعب :فيصل انت معاي ولا ضدي
    فيصل :انت كيف تحب اختي انت ما تستحي
    مصعب مكمل بالوقاحه: فيصل بوش غلطت اذا حبيت اختك شفتها بنت خلوقه ومتربية احسن تربية وشخصيتها قوية وما تسمح لاحد يتطول عليها وفيها كل شئ حلو واي رجال بالدنيا يتمنى سوير وين الغلط ولا حلال على سعود يحب يارا وانا حرام علي
    ياقوت :لا موو حرام عليك بس نفسي اعرف سوير اذا وفقت عليك باي باب من ابواب الصرف تصرفك ترى البنت تكرهك ما تطيق اسمك ودائما تذم فيك
    فيصل بصراخ:ياقوت احترمي نفسك ولا تدخلي بكلام الرجال
    مصعب بهدوء :فيصل انا بغيتك عون لا تصير فرعون
    فيصل يحرك السيارة :اذا البنت تبيك وانت طلقت سعاد فهي لك واذا ما طلقت او سارة رفضتك تنسى هذا الموضوع
    ***
    اما عند سوير اللى ضامه بوبي وتبكي بصمت اليوم كل احلامي احترقت ما توقعت ابدا مصعب ينفذ كلامه اذا مصعب حياتها فجنينها كل حياتها كيف قدر يقتل روح بريئة بهذي البساطه هو مووو بس قتل جنينها هو قتلها قبل جنينها
    فتحت شنطتها اخذت كيس الادوية ومن الالم اللى تحسه بلعت الحبوب على حسب مووو كاتب بالورقه طلعت كتبها وصارت تدرس وهي تبكي ما بقى شئ على الاختبارات النهائية
    تحس بتعب بس ما تريد توقف دراسه لان ما تريد تفكر باللى صاير معها تريد تنسى سمعت نغمة جوالها فتحت شنطتها مره ثانية وطلعت الجوال منها كان هو اللى يدق دق كثير فقررت ترد :الو سوير حبيبتي....سوير.....بس قولي لى انك بخير.....سوير يا روحي (صار يبكي)اسالك بالله تردي لا تحرقي قلبي سالتك بالله
    سارة تشهق :طلقني
    مصعب :مستحيل انا قلت لفيصل اني اعشقك وما ابي غيرك
    سارة سكرت بوجه مصعب ورجعت تدرس وهي تبكي
    ***
    اما عند سعود ويارا اللى جاسين بالفراش :تخيل خالتي جلست معنا من المغرب لين ما راحت ياقوت
    سعود :زين والله حبت ياقوت
    يارا :يوووه نسيت اشوف وش قرر فيصل
    سعود وهو يتاملها :بوش قرر
    يارا :بكرا في حفله بالجمعية الخيرية وخالتي عزمت ياقوت بس ياقوت قالت اذا فيصل وافق تروح على الحفلة
    سعود يبعد خصلت الشعر اللى على وجهها :ما اتوقع يرفض بنت كل يوم يزيد جمالك
    يارا بخجل :كيف
    سعود :فديتك يا بعد حيي
    يارا :يفداك الكون يا عمري
    سعود وهو لسى يلعب بشعرها :تنامين ولا نسهر
    يارا :ما ادري كيفك
    سعود طالع لساعه:خلاص نامي
    وباس خدها
    يارا :سعود ليش انام ابي نسهر
    سعود :حبيبي السهر موو زين لك واليوم ما نمتي
    يارا ببرود :ما ابي
    سعود ضمها لصدره :يلا نامي عشان خاطري
    يارا بتعب :قول لى قصه
    سعود يضخك :كانك كبيرة على القصه
    يارا زفرت :سعود مصعب اليوم تهوش مع خالتي عطته كف وطردته
    سعود تعدل :ليش
    دق جوالها اخذته وردت :الو ماما
    ام فيصل تبكي :يارا يا ماما تعالي بسرعه
    يارا بخوف وهي تتعدل :ماما ايش صاير معاكم
    ام فيصل :صديقة سوير ماتت واختك ما ادري ايش صاير لها بس تبكي اترجها تترك الكتاب من يدها وتنام موو راضيه تسمع مني او من ابوك تقول تريد تنسى
    يارا :طيب ماما مسافة الطريق
    سكرت يارا :سعود سوير تعبانه لزم اروح لها
    سعود وقف :يلا بدلي
    ودق جواله كان فيصل رد على فيصل
    وصلها على بيت اهلها دخلت كنت سارة تحل اساله جلست بهدوء جنب سارة وضمتها :ادعيلها بالرحمه
    سارة بصوت باكي :ليش جيتي
    يارا تبوس كتف سارة :عشانك انت بخير
    سارة هزت راسها: ايوه الحمدلله
    يارا جلست زين قدام سارة وهي تسكر الكتاب وتجمع الاغراض :يلا صار لزم تاكل وترتاحي مووو وقت الدراسه
    سارة :ما اقدر لزم ادرس اريد انسى
    يارا تحط الاغراض على الطولة :سوير وبعدين معاك انت شايفه كيف حالك
    سارة :يارا لا تزويد همي
    يارا :اي هم قولي
    سارة تمسح وجهها :ولا شئ انسي
    يارا :ايش تحبي تاكلي يا روحي
    سارة انسدحت وهي تتذكر مصعب كيف يقول لها يا روحي جطت يدها على بطنها :بنام توكلي على بيتكم
    يارا انسدحت جنب سارة وغطت معها وهي تطالع بوجه سارة :تخيلي اليوم مين كان عندي
    سارة تجاريها:مين
    يارا :ياقوت وفتون اتصلت على ياقوت وجابها فيصل تخيلي من العصر لين الساعه عشرة عندي
    سارة ضلت ساكته يارا ابتسمت :يا ليت كنت معانا اتصلت عليك بس جوالك مغلق
    سارة :ما كنت بالبيت
    يارا :ليش غايبة اليوم
    سارة :كنت تعبانة شوي
    يارا :سلامتك اختي الحبيبة مبروووك انت الاولى على دفعتنا كلها والمديرة كرمتك قدام الكل
    سارة بكت :الله يبارك فيك
    يارا تضحك : اوووف سوير ريحتك مووو حلوه
    سارة تمسح دموعها:من امس مووو متروشه
    يارا ابتسمت :انا سعود مطلع روحي ما ادري كم مره يخليني اتروش باليوم
    سارة طاحت دمعتها
    يارا تمسح دمعت سارة باطراف اصبعها :لا تبكين ما اتحمل يا توأمي
    سارة :يارا سعود يحبك ارجعي بيتك لا تشغلي بالك علي
    يارا :سعود راح بيت مصعب
    سارة :لا تقولي اسمه قدامي
    يارا تلعب بشعر سارة:فيصل اتصل على سعود وقال له ان مصعب يحبك وخطبك منه ومن بابا وسعود راح يتفاهم مع مصعب الله يستر
    سارة :انا مووو موافقه
    يارا :ليش اذا عن سعاد ترى تهوش مع خالتي قبل اشوي وقال لها بكل قوة عين انه بيطلق سعاد ويتزوجك
    سارة :ما يهمني ارجوك بنام لا تحكي
    سارة كانت محتاجه لاحد ما يسالها عن وجعها ضموا بعض وناموا
    ***
    اما عند سعود بعصبية :كيف تحط عينك عليها يا حيوان ايش تبي ببنت الناس
    مصعب وهو واقف : سعود انت ما تفهم انا اعشقها اموووت فيها
    سعود طالع فيه:اللى تكلمها قدامنا هي سارة ولا غيرها قول هي سارة
    مصعب :لا مووو سارة انا بقول لك كيف حبيتها
    وقال له القصه وكيف ضربته كف وكيف عطته رقم ابوها
    سعود :تعال اجلس
    مصعب جلس وهو يطالع بالفراغ :مصعب صدقني سوير ما تصلح لك اوكي تحبها مووو اول مره تحب انت حبيت الف مره
    مصعب بعصبية :انت شنو اقول لك احبها اعشقها اعشق الثرى اللى تمشي عليه هي روحي ما تمنيت ام لعيالي غيرها
    سعود مسك راس مصعب وطالع بعيونه:اصحى واترك الدراما امي وابوي يتبرون منك لو طلقت سعاد او تزوجت عليها
    مصعب بعد عنه شال جواله واتصل على ابو سعاد وهو حاط مكبر الصوت :الو
    ابو سعاد :هلا والله
    مصعب بكره :عمي كيفك
    ابو سعاد :الحمد لله بخير
    مصعب :سعاد جنبك
    ابو سعاد باستغراب :اي اتصل عليها جوالها معاها
    مصعب :طيب حط مكبر الصوت ابي اقول شئ لكم
    ابو سعاد :الكل يسمعك تفضل قول
    مصعب :سعاد انت بنت حلوه وتجنني والف من يتمنى نظره وحده منك
    سعاد بخجل :تسلم
    مصعب :طيب اسمعيني انت تدرين اني ما اعتبرك الا اخت وان اهلي اجبروني على زواجي منك صح ولا لا
    سعاد :اي صح حكيك بس ان شاء الله مع الايام تحبني
    مصعب :لا يا سعاد انا ما اقدر احبك انا اسف سامحني
    سعاد :على ايش مصعب انت بخير
    مصعب :انت طالق يا سعاد انت طالق انت طالق السموحه يا بنت الخاله الله يوفقك مع اللى يستاهلك
    وسكر الخط وهو يسمع صوت سعاد سعود صار يستغفر بصوت مسموع
    مصعب :كان المفروض اوقف بوجه امي وابوي من زمان وما اعلق بنت الناس باوهام
    سعود بحزن:مصعب انت راح تتحمل ثمن اللى سويته
    مصعب :انا اسوي اللى لزم يصير وبتحمل كل شئ
    ***
    تمر الايام يوم الجمعة جالسه تذاكر بغرفتها ودموعها على خدها اصعب شئ بالكون هي خسرت كل شئ وهي ساكته ما تقدر تحكي او تشكي و ابوها وامها طالعين وعمر راح يدرس عند صديقه الاحد اول اختبار :لزم اقلبهم واطبق القنون انفتح الباب ساره رفعت عيونها اللى كلهم دموع لما شمت ريحت عطره وهي تشوف مصعب متكشخ بثوب ازرق مطفي وقترة بيضه وجزمه بيضه ومسبحه سودا كريستال وكان محدد لحيته الخفيفه كان طالع شئ ثاني بالثوب اللى زاده جمال وكان شايل بوكي ورد احمر كبير وصندق احمر سارة بهدوء :طلقني
    مصعب نزل الصندق وجلس جنبها وجط الورد بحضنها وهو يبوس جبينها:كل عام وانت حبيبتي كل عام وانت روحي عقبال المية سنه
    سارة رمت الورد بالارض وهي تبكي:الله لا يوفقك اطلع من حياتي اطلع
    مصعب مسك كتوفها :سوير انا طلقتها واهلي تبرو مني ايش تريدين اكثر من كذا
    سارة دموعها تنزل وهي تطالع بعيونه :جنيني ابني انا راح خلاص ما عاد يرجع
    مصعب :ارجعيلي يا سوير ما اقدر على بعدك امووت بدونك
    سارة زاد بكاها :انت اللى موتتني دفنتني وانا حيه مصعب رجعلي ابني رجعه
    مصعب مسك راسها يد بشعرها ويد ماسكه رقبتها :راح اعوضك بسوي كل شئ تريدينه بس لا تتركيني يكفي بكي
    سارة بعدت عنه وفتحت الباب :يلا اطلع برى البيت
    مصعب :سوير خلينا نتفاهم
    سارة بعصبية وصراخ وجسمها يهتز من الانفعال وتاشر للباب :اقول لك اطلع ما تفهم اطلع من حياتي كلها ما ابيك انت غدار غدرت فيني
    مصعب وقف مسك شعرها قفل الباب وحط يده الثانية على فمها بعصبية:ما كنت ابي الا استر عليك وما اخلي راس اهلك ينزل لاني خفت على مستقبلك ومستقبل ابني قتلته عشان احمي الكل من الفضيحة قتلته وقلبي احترق
    سارة بعدت يدها عن فمها :ما فكرة بالفضيحه لما استغليتني ما فكرت بالفضيحه وانا بسريرك سلبت مني كل شئ بدم بارد
    مصعب مسك رقبتها وباسها بقوه سارة وهي تبعد عنه :حيوان اطلع برى
    مصعب يرطب شفته بلسانه :احلى من العسل ما تبين تشوفين هديتك
    سارة عقدت حواجبها وبنظره تخوف : مصعب اقول لك اطلع
    مصعب مسك خصرها :كيف اطلع ولى ايام مووو شايف روحي سارة قبضت يدها بقوة وعطته لكمه قويه على انفه وصعب بعد عنها وعطاها ظهره وهو يمسك انفه :آآآه
    طلع بيده :دم
    سارة جلست ومسكت كتابها :
    جعلك تموت يلا انقلع
    مصعب ياخذ مناديل يحول يوقف الدم :سوير راح اتركك تسوي اللى يريحك بس طلاق ما اطلقك لو تموتي انت لى انا لى وخلي العناد ينفعك متى ما حن قلبك علي رقمي عندك وبيتنا تعرفيه
    وطلع وهو طالع حس باحد وراه لف وطالع بصدمه
    ***
    اما عن جوري اللى جالسه مع اسامه :حبيبي
    اسامه :هلا يا حياتي
    جوري ابتسمت :بس اخلص اختبارات لزم نحدد يوم عرسنا
    اسامه :ايش رايك يوم العيد
    جوري :ما ادري انت كيفك
    اسامه مسك يدها :خلاص حبيبتي انا بشوف اهلي وين تحبي العرس بالرياض ولا بالدمام
    جوري :حبي اكيد هنا
    اسامه :صار
    وباس خدها :اشتقت لك موووت
    جوري :وانا اشتقت لك
    اسامه يبعد شعرها من وجهها :يا عمري انا على اللى يشتاق تدرين الشركه مالها معنى بدونك
    جوري حطت راسها على كتفه :اكيد حبيبي الدبدوب انا سكر حياتك
    اسامه يضحك وهو يضمها :يا بعدي انت مش شايفه الفرق
    جوري تبعد عنه :اي فرق
    اسامه زاد ضحكه :نحفان خمسه كيلو
    جوري بفرح :ما اصدق الدبدوب ينحف
    اسامه رجع ضمها :اذا تبين كم كيلو اعطيك
    جوري ابتسمت :لااا ما ابي عاجبني جسمي
    اسامه يحرك يده على جسمها :وانا بعد عاجبني جسمك يا حلو
    جوري تضرب صدره :اسامه استحي على وجهك وابعد يدك
    اسامه يبعد يده :طيب يا زوجتي
    ***
    اما عند سعود ويارا :يارا وجع قومي ادرسي واتركي اللعب
    يارا تركب قطع اللعبه :حبيبي لا تصارخ الحين نخلص
    سعود مسكها ووقفها
    ووقفها وبعصبية :على غرفتك
    يارا :طيب بروح ادرس بس بشرط
    سعود ويده على خصره :وتتشرطين
    يارا :بروح بكرا عن سارة
    سعود :يصير خير يلا قدامي
    لف على عبود :عبدالله يلا على النوم
    عبدالله :بابا يارا تقول لي ما يصير اكره ماما هيا
    سعود :عبدالله هيا موو امك يلا على النوم
    عبدالله :بس المعلمه هي قالت لى اسم ماما لاني ما اعرفه
    سعود بعصبية:عبدالله امك ماتت ما لها وجود
    يارا مسكت سعود من زنوده :حبيبي خلاص
    سعود بعصبية وهو يبعد عنها:انت ولا كلمه انت كيف تجرئتي تقولي له يحب هيا بنت الكلب انت تعرفين انها وحده وسخه تقولين له يحبها الله يسامحك
    يارا بخوف:سعود يا حبيبي بعد طفل ما يفهم اللى صاير معاكم وهي بالنهاية امه
    سعود بصراخ :يارا لا تدخلين خليك بعيده انت وحده غبيه خليك بعالم الاحلام الوردي انت قلبك ابيض مالك بالعالم الوسخ هذا مووو عالمك
    مسك يد عبدالله :يلا على النوم
    طلع عبدالله من عندها وطلع من البيت
    يارا جلست تبكي شنو ذنبها اذا هي قلبها نظيف جدا ونقي شنو ذنبها انها مال لها باحد ولا تحب تزعج احد واللى بقلبها على لسانها وافكارها بريئة تاهت فيها الافكار ضمت المخده تكتم شهقتها سعود جرح قلبها واستصغر طهر قلبها الطيب
    نزلت من جناحها بسرعه وطلعت على الحديقة كان جالس عند المسبح ورجوله بالموية رفعت بيجامتها وجلست جنبه وهي تطالع بالمويه :انا اسفه سامحني حبيبي
    سعود :ليش تعتذري
    يارا رفعت كتوفها :ما ادري بس ما اتحمل تزعل مني
    سعود وقف :خليك بعالم الاحلام الوردي لا تطلعين منه
    يارا طالعت فيه وهي تبكي :وين رايح
    سعود :طالع مع فيصل ادخلي البيت
    يارا :وتخليني لحالي
    سعود :تاخرت عليه سلام
    تركها تبكي وراح
    انتهى البارت توقعاتكم مين اللى شافه مصعب
    وايش رايكم بتصرفات شعود مع عبودي ويارا
     
    أعجب بهذه المشاركة .. محمد
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    متابعيني اعذروني اليوم ما اقدر انزل البارت لان امس كان عندي ضيوف فان شاء الله يصير البارت بكرا تحياتي لكم
    احبكم
     
    أعجب بهذه المشاركة .. محمد
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    البارت الخامس والسبعون
    ابتسم قرب منها ومسك يدينها :احبك
    سارة تركت يدينه :اريد عقد الزواج
    مصعب طالع بعيونها وبحب :ليش
    سارة ويدها على خصرها :لا تسال ليش اذا تريد اسامحك تعطيني العقد
    مصعب بفرح ضمها بقوة ويبوسها :حلال عليك العقد يا بنت امووووت فيك روحي تطلع ببعدك
    سارة وهي ماسكه خصره :وابي بيتك
    مصعب :حلال عليك البيت وصاحبه
    سارة تبعد عنه :الاحد يكون عندي العقد والبيت يصير باسمي مفهوم
    مصعب مسك يدها وبحب :حاظر مفهوم يا روحي كل شئ تحت امرك وكل شئ لى حلال عليك
    سارة ابتسمت بمكر :يلا حبيبي روح نام
    مصعب :سوير انا مشتاق لك
    سارة حطت يدها على ذقنه وبدلع:روح اذا تحبني نام عشان الاحد تجي تاخذني من قدام المدرسة ونتغدى سوى
    مصعب حط يده على يدها وباس باطن يدها :اوكي بروح انام
    سارة باست خده بنعومه وهمست باذنه :يا ويلك مني يا مصعب راح اوجع قلبك كثير
    مصعب مسك خصرها :وجعيني على كيفك كلي لك
    فديتك بامي وابوي
    سارة تبعد :يا روح سوير تصبح على خير
    مصعب :وانت من اهله يا روح مصعب
    سارة راحت وخلته
    هو طالع وهو طاير من الفرحه
    اول ما دخل غرفته رمى نفسه على السرير وهو مووو مصدق نفسه سوير رجعت بهذي السهولة
    ***
    اما عند فيصل وسعود بالمقهى فيصل يطفي الزقاره :سعود تاخر الوقت وياقوت حرقت جوالي بالاتصالات
    سعود نزل فنجانه :فيصل بسالك سؤال
    فيصل ابتسم :اسال وانا اخوك
    سعود :اختك يارا ليش قلبه ابيض ومسكينه على نياتها طيبة قلبها لحد الغباء
    فيصل ابتسم وهو يطلع زقارة ثانية :يارا انسانه نقيه روحها طاهره وقلبها طاهر تعيش بعالم وردي يا ليت كل الناس مثلها تدري وهي صغيره كانت ما ترضى تنام الا على صدري
    سعود ابتسم :اليوم عصبت عليها لان قايله لعبدالله حب هيا
    فيصل تخيل بعد ما عصبت عليها لحقتني واعتذرت مني
    فيصل :هههههههه الله يهديها سعود اختي حطها بعيونك
    سعود :ههههههههه تامر امر يا الغالي فيصل حط الحساب على الطولة :يلا قوم ويا ويلك تخلي اختي تنام وهي زعلانه
    سعود زادت ضحكته وقف وبخبث :لا تشغل بالك يارا اليوم ما تنام الا وهي مرضيتني
    وغمز لفيصل فيصل يمشي مع سعود :وقح الله يعينها عليك
    سعود :آمييين
    ***
    اما عند جسار اللى يكلم منار
    :كيف يعني ما قاعد افهمك
    جسار ابتسم :بنت وبعدين معاك اقول لك خلي النقاشه تنقش لك بالاماكن اللى اخترتها
    منار وجهها صار اللوان
    جسار :وين رحتي منور
    منار :حسار بليز بلا الحنه
    جسار ابتسم :مووو على كيفك انا قلت وانتهى
    منار :كيف تريد اطلع جسمي قدام النقاشه ما يصير
    جسار :منور كيف ما يصير
    منار :اخجل
    جسار صار يضحك منار :ليش تضحك
    جسار :هااا لا ولا شئ
    منار :كيف ولا شئ
    جسار :ولا شئ
    منار :حبيبي والله يكفي الساق والذراع ماله داعي الظهر والصدر
    جسار :حبيبتي انا نفسي بكذا وواجب عليك ما تخلي شئ بنفسي
    منار بخجل :حاظر بس عشانك
    جسار :يا عمري الله لا يحرمني منك
    منار :آمييين ولا منك
    جسار :،مووو مصدق باقي بس شهر على عرسنا
    منار :ولا انا مصدقه
    جسار :حبي سمر تدق اكلمها وارجع اكلمك
    منار :اوكي حبيبي
    جسار :احبك
    منار :وانا احبك
    حسار سكر من منار ورد على سمر ومروان وابوه
    ***
    يوم الاحد بعد الاختبار :يا ربي الاساله تقهر
    سارة وبيده كتاب الفترة الثانية :بالعكس الاختبار روعه وسهل
    يارا تمد كتبها لسارة :عندك سهل انثبري هنا وانا بروح اجيب فطور
    سارة اخذت الكتاب وهي تجلس :لا تجيبيلي مالي نفس
    يارا :ليش
    سارة :بس مالي نفس
    يارا :تاكلي غصب وبس تخلص الاختبارات موتي نفسك من الجوع
    سارة ابتسمت ببرود
    يارا جلست مع سارة تاكل وسارة تشرح لها
    وبالطلعه طلعو سوى
    سعود ياخذ شنطة يارا :السلام عليكم
    سارة ويارا:وعليكم السلام
    سعود :كيفك
    سارة ببرود :الحمدلله
    سعود بنفس البرود :نوصلك
    سارة :لا شكرا سلام
    وراحت تمشي
    راحت لشارع الثاني كان مصعب متكشخ بجينز ابيض وبدي اسود عليه رسومات بالابيض وفيه كرستال حول الرسمه ولبس نظارة سودا وبوت ابيض اول ما شافها مشى لعندها اخذ شنطتها ومسك يدها :هلا حبيبتي
    سارة بسخريه :متروش بالعطر
    مصعب :هههههه لا هذا عطر جديد عجبك
    سارة :ريحته مره قويه ما يصلح للاستخدام اليومي
    مصعب :اليوم موو يوم عادي احس اليوم كانه عيد
    سارة :هههههههه واحلى عيد ما راح تنسى هذا اليوم
    مصعب :اكيد حبيبي ما انسى
    سارة :وين السيارة
    مصعب :الحركه بركه
    طوال الطريق مصعب يسولف ويضحك ويغازل سارة كان طاير من الفرح سارة :ليش جايبني على البيت
    ***
    يارا مع سعود بالسيارة :سعود
    سعود :هلا حبيبي
    يارا : حرام عليك ليش تكلم سارة ببرود ترى سارة مالها ذنب باللى صار
    سعود :من قال لك كلمتها ببرود انا كلمتها بالمثل
    يارا :الله يهديهم خالتي متى ترجع من لندن
    سعود :ما ادري كلمتها بعد ما وصلتك قالت ما تعرف متى ترجع
    يارا :ايش رايك نطلع نتغدى مع مصعب
    سعود دق على مصعب مصعب رد :هلا والله ابو عبدالله
    سعود :مصعب حبيبي تتغدى معنا انا ويارا
    مصعب بفرح وهو يضم سارة :لا انا مره مشغول
    سعود باستغراب لان مصعب كان مره نفسيته زفت :بايش مشغول
    مصعب :الحين سكر ماني فاضي لك وليارتك
    سعود :اوكي يا مصعب اكلمك
    مصعب سكر :يلا يا روحي اكلي
    سارة كشرت :ريحت الاكل
    وحطت يدها على فمها
    مصعب وقف :سوير وش فيك
    سارة بسرعه ركضت على الحمام مصعب يدق الباب وبخوف :سوير افتحي الباب سوير
    ورجع يدق وهو يسمع صوتها تستفرغ :حبيبتي بس افتحي سمع صوت المويه كلها دقايق فتحت الباب وهي تنشف وجها مسكها وبخوف :سلامتك
    سارة حطت راسها على كتفه :ما ابي اجلس بالصاله
    مصعب :تجلس بالغرفه
    سارة :لا طلعني برا
    مصعب طلعها برى جلسها عند المسبح وجلس جنبها وضمها :ليش استفرغتي
    سارة :ما ادري دائما استفرغ معدتي ما تتحمل
    مصعب يمسح على شعرها :يا عمري بسم الله عليك
    سارة :حلو المسبح يفتح النفس
    مصعب سكت اشوي و ابتسم :تسبحي
    سارة ومصعب يبوس راسها :لا
    مصعب ابتسم:ليش
    سارة :بس لا
    مصعب وقف ورمى البدي والبنطلون ضل بس بسرواله الداخلي مسك يدنها ووقفها :تنزلي بالطيب ولا ارميك بالمسبح
    سارة بصوت ناصي :مالي خلق عطيني العقد وجيب احد بنقل البيت باسمي لازم ارجع يلا يمداني ادرس
    مصعب ابتسم وهو يفتح سحابها :سوير الله يسعدك اولا نسبح وبعدين يصير اللى يرضيك
    سارة نزلت مريولها وضلت بملابسها الداخليه:يلا نط
    مصعب :لا حبيبي السيدات اولا وانا بعدك
    سارة نطت وهي تصارخ ومصعب نط وراها وبنفس الهبل يصارخ
    سارة وهي ترجع شعرها على ورا :بارددده
    مصعب قرب ومسك خصرها :اقول لك سر
    سارة طالعت فيه باستهبال :سر
    مصعب :اي سر
    سارة تحط يدنها على كتوفه :اتحفني
    مصعب قرب من اذنها :توعديني ما تقولي لاحد
    سارة :هههههه عمري طلعت اللى بينا لاحد
    مصعب بنفس الهمس :لا وربي يشهد انك مره اصيله انا محظوظ فيك
    سارة باست خده :يلا قول
    مصعب قال لها سارة شقت الابتسامه :احلف
    مصعب :والله
    سارة تبعد عنه وهي تسبح برواق:ترى نزلنا نسبح
    مصعب غطس بالمويه سارة لفت ما شافت مصعب سارة بخوف سبحت لعند المكان اللى كان فيه هي ما تعرف تغطس دموعها صارت تنزل وهي تلف حول نفسها لا عارفه تغطس ولا مصعب طلع كلها ثواني بلمح البصر كنت تحت بالقاع ومصعب ماسك خصرها طالعت فيه بصدمه وشعرها اللى صار بكل جهه زادها جمال مصعب ترك خصرها واشر على قلبه وسوالها قلب بيدنه وبعدين سحبها لفوق سارة بعد ما اخذت نفس عميق لفت عليه مصعب صار يضحك
    سارة ترشه بالموية :مجنون خوفتني عليك
    مصعب يضحك وهو يرشها بالمويه :لما شفتك تدوري حول نفسك تاكدت انك ما تعرفي تغطسي
    سارة قربت منه :اي ما اعرف اغطس
    مصعب مسكها :الحين بعلمك كيف تعطسي
    سارة :لااا ما اريد بلعت مويه
    مصعب صار يبوسها سارة حوطت رقبته سارة بجديه:كذا يكفي
    مصعب ابتسم :مره وانا مراهق غرقت بالمسبح حصلني ابوي طايف على وجه المويه ومن بعدها بطلت اسبح واليوم اول مره اسبح بعد ما تعقدت من السباحه
    سارة بفضول :كيف غرقت
    مصعب :لا ما راح اقول الحين تقولي اني مجنون
    سارة :اذا انت مجنون انا اجن منك يلا قول
    مصعب :لاني شربت
    سارة بصدمه :خمر
    مصعب يمرر اصابعه على خدها :اي خمر كنا باوروبا اجازه ولقيته بالثلاجه واحد من الخدم حاطه فجاني فضول اجرب شربت وهيصت لليلتها وعرض الزواج على صديقتي امي اللبنانية نغم وضميتها وكنت ابي ابوسها وانام معها بس هي كان بالها طويل صعدتني غرفتي وخلتني انام
    سارة :اكيد حبيبي انت ابو حريم حياتك كلها على بعضها حريم في حريم
    مصعب ابتسم :هههههههه من لما سوينا الحدث وربي ما كلمت ولا وحده تركت الكل لان ما ابي من دنيتي غيرك
    سارة :ههههههه بترجع حليمه لعادتها القديمه
    مصعب :لا والله انا جاد
    سارة :طيب كمل وش دخل الخمر بغرقك
    مصعب :اممممم وثاني يوم اكلت هوا من امي وابوي انجلدت جلد هذاك اليوم لو الله ثم سعود والخاله نغم كان موتوني رجعوني على السعودية وخلوني بالقصر لحالي وكل الابواب مسكره علي بدون اجهزه بدون نت ولا هاتف و التلفزيون على قناة الاخبارية وحرس منتشرين برى ممنوع اشوف ولا كان بشري صرت مثل المجنون اربع وعشرين ساعه مشغل اغاني على المسجل وش يجلسني بروحي شهر فتخيلي لما قررت انتحر كان ابوي راجع ياخذ اورق مهمه من مكتبه لما ما لقاني صار يدور علي حصلني غرقان
    سارة :هههههههه مجنون عليك حظ
    مصعب :انا ابو الحظ لو ما كنت محظوظ ما كان ربي رزقني فيك
    سارة تبعد عنه وطلعت من المسبح مصعب طلع وراها شال ملابسهم من الكرسي وضمها : يلا ندخل لا تبردي
    دخلنا طلع مناشف نشفت جسمي وطلعت ملابس داخليه ولبست مريولي لما طلعت سارة كان لف المنشفه على خصره ويكلم واحد وبيده ورقه :طيب تعال بسرعه ولك اللى تبيه ...اوك لا تتاخر
    سكر الجوال رفع عيون اللى تضحك من الفرح:سوير يا روحي تعالي
    وقفت سارة قدامه
    مسك خصرها وجلسها بحضنه :سوير
    سارة :وش صار
    مصعب حط الورقه بيدها :هذا العقد الزواج وبعد اشوي يصير هذا القصر لك بس خليك متاكده حتى لو انت سامحتيني على جنينا اللى قتلته انا ما راح اسامح نفسي
    الله لا يسامحني
    سارة دمعتها نزلت :ايش رايك اغنيلك ادري فيك تحب صوتي العذب
    مصعب يبعد خصلت الشعر اللى بوجه سارة :يا روحي اطربيني وهزي كياني
    سارة ضمت راس مصعب لصدرها وصارت تغني والله ما يسوى اعيش الدنيا دونك
    وهي تغني له دق جوال مصعب رد وسارة سكتت :اوكي الحين طالع لك
    سكر :يلا سوير بنزل الرجال تحت
    باست راسه وضمته اكثر :سامحني
    مصعب ابتسم :على ايش اسامحك سوير انت روحي
    سارة :اوعدني تضل تحبني
    مصعب :اوعدك ما احبك
    سارة طالعت بوجهه بصدمه مصعب ابتسم : اوعدك اجن بحبك مووو بس احبك تدرين شنو اجن بحبك يلا قومي لا اتهور
    سارة طلعت على الصاله
    تلبس عبايتها وهو لبس بيجامه على السريع وطلع وراها
    :اشوي واجيب لك الصك
    سارة مسكت ذراعه :لا بجي معاك
    مصعب :من اليوم كلامك اوامر
    سارة :جد
    مصعب :وجد الجد
    طلعت مع مصعب سلام على الرجال ودخله المجلس وبعد كلام الرجال ومصعب طلع مصعب الاثباتات والرجال صار يجهز صك الملكية مصعب لحض توترها نادها
    سارة قربت وهي ترجف جلست جنب مصعب مسك يدها وضغط عليها بخفه
    الرجال مد صك الملكيه لسارة:الف مبروك مدام سارة
    سارة ضلت ساكته
    مصعب رد عنها وهو يصافح الرجال :الله يبارك فيك ابو فهد
    عطى الورقه لسارة و طلع مع الرجال ورجع بعد عشر دقايق
    كانت سارة لبسه شنطتها مصعب باس جبينها :حبيبتي مبروك
    سارة وهي تبكي : مصعب وديني البيت
    مصعب مسك وجهها بخوف :سوير ليش لونك مخطوف لا تبكين انت تعبانه
    سارة :لا بس ابي ارتاح وادرس
    مصعب ضمها :حاظر يا روحي بس عندي شرط
    سارة طالعت بوجهه :لا تخليني اعصب مصعب مسك اذنها :ليش تفكيرك فيني سوداني ترى ما خطر ببالي اللى تقصدينه تعالي
    مسك يدها وسحبها معاه وهو هو مار بالصاله حط مفتاح بجيبه والجوال وسحبها على المطبخ سارة بفضول :ليش جايبني هنا
    مصعب ترك يدها وطلع صندوق من الثلاجه سارة تطالع بصمت
    مصعب :يلا مشينا
    سارة مشت قدامه مصعب بضحك :من جد قليلة ادب
    سارة :ليش وش سويت
    مصعب :يا زين هالطول امك تمشي تقدام بدر
    سارة عقدت حواجبها :لا ما شفتها تمشي قدام بابا تمشي جنبه
    واذا مافي مكان جنبه وراه
    مصعب :بس انا زوجتي تمشي قدامي شفتي يا سوير قدامي وين الاحترام
    سارة تفتح باب البيت :الاحترام بالقلب
    مصعب يطلع وراها : مره ثانيه لا تلبسي هذي العباية
    سارة تاخذ المفتاح من جيبه :ليش
    مصعب :اغار
    سارة تفتح السيارة وركبت :تغار
    مصعب يحط الصندوق بحصنها :اي اغار عندك مانع
    سارة عطته المفتاح:ها اي اقصد لا غار براحتك
    مصعب سكر بابها وركب
    وهو يشغل :عشان خاطري لا عاد تلبسي عباية ضيقه
    سارة باستهبال وهي تحول تفتح الصندوق:خلاص ما البس عباية كم يوم وابطل البسها
    مصعب :الله يهديك لا تفتحي قبل ما تاخذي اذني
    سارة باستهبال :بابا ممكن افتح
    مصعب :ايوه يا بابا افتحي
    سارة فتحت وهي تتامل وسرحانه
    مصعب :ذوقيها راح تعجبك مستورده من بلجيكا
    سارة اخذت وردة الجوري اللى حاطها مع الشوكلاته وشمتها مصعب مد يده اخذ قطعه ورفعها :يلا ذوقي
    سارة قضمت القطعه :امممممم واااو تجنن
    مصعب باكل اللى بقى من القطعه :والله انت اللى تجننين
    سارة مسكت يده وباستها
    مصعب :سوير يا روحي
    سارة تلعب بخاتمه الفضه :امر يا غلاي
    مصعب طالع فيها ورجع طالع الطريق :سوير انا تعبان وقلبي مقبوض
    سارة طالعت فيه :سلامتك يا روحي
    مصعب :سوير ليش تلعبي بخاتمي
    سارة تتامله :هذا الخاتم هديه من وحده صح
    مصعب ابتسم :اي صح كيف عرفتي
    سارة اخذت الخاتم من اصبعه كان مكتوب داخل الخاتم اسم "ريام "
    سارة بعصبية :لا وبعد بالخاتم مكتوب اسمها الله لا يوفقك
    مصعب مسك يدها اللى فيها الخاتم :سوير اعقلي
    سارة بعصبيه :وجع اتركني الحين برميه
    مصعب :الله يسعدك لا ترمينه
    سارة :الا والله ما اعطيك
    مصعب ترك يدها وطلع جواله
    :خذي شوفي ملف الصور ريام
    سارة اخذت الجوال وحطت كلمة السر
    دخلت على الملف وهي تقلب بالصور :يعني ريام اختك
    مصعب بصوت هادي :اي اختي الله يرحمها
    سارة وهي تقلب بالصور :الله يرحمها
    مصعب مد يده :سوير يكفي هاتي
    سارة اتتامل صور مصعب وريام وسعود كانت صورهم جنونيه اللى كلها استهبال بلعانه كلها خبث:خليني اشوف
    الا ليش الناس ما تعرف عندكم اخت فيها متلزمة داون ولا تخجلون
    مصعب :برستيج امي وابوي ما يسمح لهم يقولو عندهم بنت فيها متلزمه
    حتى ما اعتبروها بنتهم المربيه ربيتها
    كنت طفله نقيه عايشه بعالم اخر انا وسعود كنا نحبها سوير تخيلي كنت لما اسفر كل يوم تخلي سعود يتصل لها فيني وتكلمني بالساعات بدون ما تمل كنت احيانا تنام وانا اكلمها
    سارة مسكت يده :مصعب انا اسفه
    مصعب :لا تتاسفي
    سارة :مين اكبر انت ولا هي
    مصعب ابتسم :انا اكبر منها باربع سنوات
    سارة كنت راح تلبسه الخاتم مصعب :لا هذا الخاتم امانه عندك
    سارة :ليش
    مصعب يطفي السيارة :بس خاطري اخليه عندك
    سارة لبسته الخاتم :انا مووو قد الامانه
    مصعب ابتسم :اول ما تدخلي غرفتك افتحي جوالك
    سارة :ان شاء الله
    مصعب قرب منها وباس خدها :اليوم قولي لاهلك انك موافقه وكافي دلال
    سارة ابتسمت وباستهبال :يا روحي راح يوصلك الخبر الليله بس مووو تروح تشرب خمر
    مصعب :والله العظيم ما شربت بعدها
    بعد ما ودعت مصعب نزلت على بيتهم دخلت على بيتهم كانت نور عندهم سارة ووجهها كله دموع :يا هلا والله بنونو
    نور وقفت :هلا يا عمري ساره سلامت على نور وجلست بعد ما نزلت عبايتها حطت الصندوق بحضنها :نورتي وش جابك
    نور :بنام عندكم عشان فيصل وانا مشغوله بالدراسه
    سارة :حلو انا امس دقيت على فيصل المغرب راح يجي ياخذني على بيته ابي اغير جو
    نور :وش بالصندوق لا يكون لقيتي كنز
    سارة :اي والله كنز ثمين
    نور :افتحي خليني اشوف
    سارة فتحت الصندوق نور ابتسمت :وااااو من مين
    سارة :كنت اتغدى مع وحده من صديقاتي وجابت لى هذي الشوكلاته ذوقي يا ويل حالي بعمري ما اكلت شوكلاته مثلها
    وبس
    انتهى البارت
    ادري كله عن سوير ومصعب بس وربي راسي يوجعني وما كان عندي وقت كافي توقعاتكم يا حلوين
     
    أعجب بهذه المشاركة .. محمد
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    السادس والسبعون
    وهم جالسين مع ام فيصل :ماما وين ابنك تاخر
    ام فيصل :سوير يعني وين مع بدر اشوي ويجون
    سارة تقلب الصفحه شربت اشوي من كوب القهوة واخذت قطعة شوكلاته ثانية
    نور :سارة يكفي قهوة وشوكلاته ترى هذا رابع كوب تشربينه اليوم
    سارة :لى ايام موو اكله اعيش على القهوة التركية بس اليوم الشوكلاته مره لذيذه
    ام فيصل :ايش رايك احط لك عشا راح تمويني نفسك من الجوع
    سارة من غير اهتمام :لا ما اريد اكل
    ام فيصل بخوف عليها :سوير لا تحرقين قلبي عليك
    نور :يمه بسم الله على قلبك
    سارة طالعت بامها :ماما يومي قريب
    نور :فال الله ولا فالك سوير انت مووو باقي فيك عقل
    سارة وهي تحس برجفه :ما ابي العقل
    ام فيصل :سارة كيف الدوره عندك
    سارة شرقت :كح كحححح نور تضربها بخفه على ظهرها :بسم الله عليك
    سارة اخذت نفس :هاا اي دورتي تمام لا تخافي
    ام فيصل باستغراب لانها شافت الزباله لما جت يارا لسارة وكان فيها فوطه :والزباله
    سارة بكذب لان امها راح تشك فيها :اتوقع يارا موو انا
    ام فيصل :هي ما جتك من ثلاث اشهر كيف تمام
    سارة نزلت الكوب :ماما اتوقع موضوع الدوره يخصني انا وهذا الموضوع اتمنى ما تدخلي فيه
    ام فيصل :سوير انت مجنونه مصعب قال في خطر عليك هذي مشكله كبيرة ولا ما عندك نيه تصيري ام
    سارة حطت رجل على رجال وبغرور :لا مالي نيه لا بزواج ولا بالامومه اشياء سخيفه ما تناسب طموحي ما اتخيل اخرتي بيت وزوج غبي واطفال شياطين
    :هههههههه ترى سجلت صوتك
    سارة :اي بابا سجل صوتي مين قايل لا تسجل
    فيصل جلس جنبها وبدر جنب فيصل :كيفك يا اميرتنا
    سارة ابتسمت :الحمدلله احسن
    فيصل :جعل ايامك كلها سعادة
    الكل آمين
    فيصل :نونو انت اليوم هنا
    نور :جيت هنا عشان فيصل
    فيصل :كنت جيتي عندي
    بدر :بنتي نور بيتي مفتوح لك في اي وقت
    نور :تسلم عمي ما تقصر
    بدر :الله يسلمك ام فيصل يلا حطو العشا ميت جوع
    ام فيصل وقفت :حبيبي ان شاء الله فيصل تعال معاي
    فيصل قام مع امه للمطبخ سارة حطت
    الصندوق جنب بدر :بابا اكل شوكلاته
    بدر مسك يدها :سوير وين
    سارة :ءءء اي انا بساعد ماما
    راحت نور وقفت وصبت قهوة لبدر :عمي سم
    بدر ابتسم واخذ الفنجال :سم الله عدوينك
    فيصل صار يبكي ونور تحول تسكته بدر وقف واخذه منها وهو فرحان ويهز فيصل يمين يسار :فيصل بس يا حبيبي اشششش
    نور ضلت ساكته بدر كان مره يحب نور ويعملها مثل بناته واكرمها ببيته
    عن سارة وقفت عند الباب وتسمع ام فيصل :كلمها اليوم عيب الرجال له ايام ينتظر الموافقه
    فيصل يخلط السلطه :يمه مصعب صحيح اطبعه اطبع بدر بس رجال طيب واخلقه عاليه والاهم يحب سارة
    وشاريها
    سارة دخلت :يحبني خليه يموت بحبي ما يهمني انا مستحيل اقبل اكون زوجه له فيصل تتصل الحين عليه وتقول له اني موو موافقه
    فيصل يطالع فيها ببرود :سارة يا اختي انا اتمنى يكون مصعب زوجك
    سارة :ما يشرفني يكون زوجي الحين تقول له اني مووو موافقه
    فيصل :افهميني انا عشرت مصعب وعرفته زين ترى هو طلق واهله زعلانين منه بس عشانك
    سارة بعصبية ودموعها تنزل وهي تحس برجفه تمشي بعروقها:فيصل يكفي
    ام فيصل واخيرا تكلمت :سارة ترى مووو مهم تحبي مصعب قبل الزواج بعد الزواج يجي الحب اهم شئ هو يحبك
    ***
    جلس على الارض بانهار وهو مكسر كل شئ حوله دمه يسيل دموعه على خده تحرق فيه قلبه اشتعل بنيرانها ذاب قلبه خلاص انتهى كيف يعني موو مستوعب من كم ساعه كانت معي هي سامحتني كيف يعني تركتني وراحت سلبت مني كل شئ كيف صرت خروف انا صرت خروووف سوير لعبت فيني لعب كيف ضم ركبه لصدره ودفن وجهه ويده المجروحه تنزف
    وهو يشهق من قلبه هو خسر كل شئ باسبوع واحد خسر امه وابوه وزواجه من سعاد وسارة وجنينه وانطرد من وظيفته بامر من ابوه وقصره طار
    كيف بهذي البساطه لعنة حبها دمرت حياته حرقت الاخضر واليابس انتقمتي يا سوير كفيتي ووفيتي
    بخوف وهو يشوف كيف كل شئ مكسر جلس جنبه ومسك يده اللى تنزف :مصعب حبيبي وش فيك
    مصعب ضل يبكي بحرقه
    ضم مصعب لصدره قلبه احترق على اخوه الوحيد وهو يضمه اكثر وبحنان :حبيبي اخوي والله كل شئ يهون انت بخير ترى والله الدنيا ما تسوى دموعك
    مصعب بانهيار:انا واحد غبي وحمااار اخسرت كل شئ عشانها سعود حرقت قلبي الله يلعنها
    سعود بصدمه:رفضتك
    مصعب :اي هي بلا قلب كسرتني (يشهق )وانا اللى حبيتها وعشقتها من قلبي انا اللى تخليت عن كل شئ عشانها (وهو يشهق )ليش يا سعود سوير تحرق قلبي والله متت ورحي طلعت
    سعود :بنت ال####
    لا تبكي والله بزوجك اللى تسوى سوير واهلها كل البنات يتمنونك يا شيخ الشباب
    مصعب :تحرم على الحريم من بعدها ما ابي الا سوير اريدها يا سعود رجعها لى رجعها
    سعود قوم مصعب وجلسه على السرير عقم يد مصعب ولف يده بالشاش مصعب حط راسه على فخذ سعود وهو منهار على الاخير
    سعود صار يلعب بشعر مصعب لين ما نام غطى مصعب وطفى الضو وهو يسمع انين مصعب باسمها وهو بالسيارة دق على فيصل :الو
    سعود بانفعال :فيصل ابي اشوف اختك سارة
    فيصل باستغراب :ليش ايش تبي فيها
    سعود :تعال بيت اهلك انتظرك
    فيصل :لا سارة ببيتي بس فهمني وش صاير
    سعود :مسافة الطريق
    وسكر
    اول ما وصل فيصل فتح له الباب :يا هلا ابو عبدالله حياك
    سعود :الله يحيك
    دخل مع فيصل سارة اول ما دخل سعود رفعت عيونها وطالعت فيه بحده
    سعود جلس على الكنبة الثانيه فيصل :سعود فهمني ايش صاير
    سعود طالع بسارة بحده :ليش رفضتي مصعب
    سارة بثقه وهي تحس باي بحضه راح يغمى عليها :فيصل الحين قومتوني من نومي عشان يعرف الاستاذ سعود ليش رفضت ابو حريم لا انت بجد ما فيك عقل
    فيصل :سوير عيب عليك اعتذري
    سارة :على
    فيصل بحده :سوير
    سارة وقفت :اسفه بس لو اخوك ابو حريم اخر رجال بالكون ما اريده
    سعود :تدرين انا بس ابي افهم شئ واحد كيف مصعب قدر يحبك على شنو شايفه نفسك
    سارة لفت على سعود وابتسمت :مووو بس يحبني راح يجن بحبي انا مووو اي اثنى انا بالقمه ما اطالع القاع
    فيصل :سارة يرحم والدينك اقنيني ليش رافضه شايفه شئ على الرجال
    سارة
    ويدها على خصرها : لا ما شفت شئ
    انا مووو اي انثى انا بالقمه ما اطالع القاع ومصعب لسى ولد وش اسوي فيه بس يكبر ويصير رجال ساعتها اقبل اكون زوجته
    سعود وقف بعصبيه :يا حيوانه مصعب رجال غصب عن اللى خلفوك
    سارة عصبت :لاااا اخوك مووو رجال اخوك ولد بباله كل شئ لعبه من وحده لوحده
    فيصل وقف بينهم :خلاص والله عيب عليكم اللى تسونه
    سعود بعصبيه يحرك يدينه ومنفعل :عديمه احساس بلا قلب الله لا يوفقك ذبحتي اخوي دمرته
    سارة :هههههه سعود خليك بعيد واخوك الخروف انا اللى بكسر خشمه العالي واربيه
    سعود عطاها كف :قليلة ادب انا اللى بربيك وبكسر خشمك
    سارة بعصبيه ويدها على خدها ودموعها تطيح :
    كسر يدك يا حيوان محد قليل ادب غيرك امك مووو مره ما عرفت تربيكم انت واخوك الحيوان
    فيصل مسك معصمها ودخلها على الغرفه :هين يا سوير هذي تربيتنا فيك
    وسكر الباب وطلع سارة قفلت الباب على نفسها وهي تبكي منهاره ما تعرف ايش حاله هي مجبوره تقسى على مصعب
    فيصل جلس جنب سعود :سعود ماكان له داعي تتكلام معها هي مجنونه رافضه مصعب رفض تام وانا اسف على اللى حصل
    سعود يفتح ازرار قميصه :وش اسوي مصعب حيل تعبان تخيل وهو نايم يناديها بعمري ما شفت مصعب منهار مثل هذا اليوم
    فيصل حط يده على كتف سعود :تعوذ من الشيطان مصعب رجال قوي كم يوم ويتعدى السالفه
    سعود :فيصل كيف نخليها توافق مستعد اعطيها اللى تبي
    فيصل : سارة مافي شئ بالدنيا يرضيها ما راح تترجع عن كلامها لو تعطيها كل شئ ثمين
    سعود تعوذ ووقف :يلا تصبح على خير
    فيصل :وين لسى ما ضيفتك
    سعود :تسلم يا ابو اياد بس لزم اروح لمصعب هو محتاجني
    فيصل يشيل جواله ومفاتيحه :الله يسلمك انت روح ارتاح ببيتك وانا بروح لمصعب واكلمه
    سعود بتعب :تقدر تنام عنده
    فيصل :مصعب اخوي اذا ما كنت جنبه الحين متى اكون جنبه انت بس روح ارتاح
    سعود نزل مع فيصل وودع فيصل
    دخل فيصل على بيت مصعب وضل يدور بالبيت لين ما دخل جناح مصعب اول ما دخل الغرفه شاف مصعب ساجد وجسمه يهتز جلس بهدوء على السرير وهو يتامل مصعب
    اول ما مصعب خلص الصلاة فيصل :تقبل الله
    مصعب لف وعيونه دم ومثل الزجاج تلمع لمع من الدموع :منا ومنك صالح الاعمال فيصل جلس قدامه على السجاده :كيفك الحين
    مصعب وهو منزل عيونه :الحمدلله
    فيصل مسك يد مصعب المجروحه :سلامتك يا الغالي
    مصعب يمسح وجهه بيده الثانية :الله يسلمك
    فيصل :ترها اللى سويت كل هذا عشانها مووو داريه عن هوا دارك
    مصعب :ليش جيت
    فيصل مسك يده زين بيدينه :سعود كان عندي وحول يتكلم معها بس بدون فائده
    مصعب ضل ساكت فيصل :يلا قوم اسويلك عشا وتفضفض لى
    مصعب بهدوء :فيصل مالي نفس
    فيصل :مصعب اسمعني زين ترى حياتك ما راح توقف عليها اختي غبيه ما تستاهلك هي راحت تجي الف وحده بدالها وصدقني سارة ما راح تلقى رجال احسن منك لو تلف الدنيا كلها
    دق جواله ورد :الو
    سارة :وينك وين رحت
    فيصل :عند مصعب ما راح ارجع اليوم
    سارة تمسح دموعها:اوووف هذا للحين عايش
    فيصل :بس ارجع البيت اتفاهم معاك
    سارة :طيب زين اكل صديقك الخروف لا يطيح عليكم بالمستشفى
    فيصل بحده :فال الله ولا فالك الحين سكري
    سارة : انا ما ادري انت كيف تمشي مع اشكال مصعب
    فيصل عصب :نعععم عيدي ما سمعت
    سارة :لا تمشي معاه مصعب قليل اصل هذا باع امه وابوه عشان مره الله العليم بكرا يبيع مين
    فيصل سكر بوجهها :استغفرالله
    مصعب :شمتانه فيني
    فيصل وقف مصعب معاه :لا موو هي هذي المجنونه ياقوت تريد احد يسويلها شئ تاكله و شاي
    مصعب ضل ساكت :تبدل لحالك ولا اساعدك
    مصعب :ساعدني
    ***
    بعد مرور الايام خلصت الاختبارات وطبعا سارة الاولى على الدفعه بدر سوى حفله كبيرة لبناته
    وهم يلبسون عبايتهم :بنت انا نسيت الشال بالبيت بروح اجيبه انت اسبقوني
    ياقوت :ماله داعي
    سارة :كيف ماله داعي فستاني مفضوح ما يصير اطلع قدام اخواني
    نور :اوكي بس ليش لحالك
    سارة :تاخرنا ومافي احد مع امي بطلب اوبر او كريم
    طلعو البنات دقت عليه رد بصوت كله نوم :الو
    سارة بدلع :خروفي قوم وصلني
    مصعب تعدل :خروفك
    سارة تضحك :يا روحي واحلى خروف بسرعه راح اتاخر على حفلتي
    مصعب :الله يسامحك بس نفسي اعرف ليش غدرتيني ما تحبيني مووو انا روحك
    سارة بصوت ناصي :اكيد حبيبي انت
    روحي وحبيبي وزوجي وابني واخوي وابوي وكل شئ بحياتي
    مصعب بتعب:سوير كافي تعذبيني ارجعيلي
    سارة : يكفيك كلام فاضي تكشخ بثوب وتعال
    مصعب :اوكي مسافة الطريق وين انت
    سارة :خروفي الحين ارسل لك الموقع
    كلها نص ساعه واتصل عليها
    طلعت وهي مغطيه وجهها بالطرحه وركبت :ليش تاخرت
    مصعب كان لبس جينز ازرق وتيشرت اسود
    وشعره منكوش ولحيته اول مره تشوفها بهذا الشكل ووضح عليه التعب :زحمه
    سارة :ليش مووو لبس الحين الناس وش تقول عنك
    مصعب :ما عاد يهمني كلام الناس
    سارة نزلت الطرحه :الحين برسل لك موقع الحفله وبعدها تروح تحلاق وتتكشخ ولا موو ناوي تشاركني فرحتي
    مصعب طالع فيها وبصوت بارد ميت :سوير كفايه خلاص انتقمتي مني اخسرت كل شئ ايش تريدي مني اذا رفضتيني
    سارة بنبره امره :من بكرا تدور شغل اذا تريد تجلس ببيتي تدفع ايجار
    مصعب زادت سرعته : ايجار تريدي ايجار مني لا انت بجد وقحه يلعن ابوك لابو اللى خلفك
    سارة تضحك :اي اريد ايجار ولا فاكر القعده ببيتي ببلاش
    مصعب من بين اسنانه:انت انجنيتي مووو باقي فيك عقل
    سارة طالعت فيه وبحب :حبيبي مووو قلت لك من قبل بربيك
    مصعب :اخذتي كل شئ مني وش باقي
    سارة :لسى ما انتهينا
    مصعب زادت سرعته اكثر :لا انتهينا صار لزم نموت سوى ونرتاح
    سارة مسكت يده :مصعب أنا وجعتك بـ الافعال بس عمري ما خنتك بالشعُور


    مصعب دفها ونضرب راسها بالشباك :حبيتك من بين الكل حبيك من جوا قلبي
    لاني عشقتك وصدقت معاك وفيت بكل وعودي وثقت فيك ثقه عمياء غدرتيني يا سوير هن عليك يا روحي انا (سارة حطت يدها على يراسها بالم)
    روحك وحبيبك وزوجك وابنك واخوك وابوك وكل شئ بحياتي
    شنو اللى صار ليش تغيرتي ليش تتخلين عني مين لى من بعدك
    سارة قربت اكثر وباست خده وهي تفتح حزام الامان حقه :حبيبي اريد اموت معاك ما اريد اعيش ولا لحضه بدونك
    مصعب بعصبيه :انت كذابه
    سارة فتحت الحزام حقها : انت الكذاب
    مصعب : لا انت
    سارة دق جوالها وردت :الو هلا ايمان
    :جد نزل
    :طيب شوفي اشتري كل شئ عندهم
    :اوكي اي شئ يحصل اتصلي على
    سكرت : كيف التدول
    سارة طالعت فيه :الحمدلله هذا الشهر كان ربحي ثلاثه وعشرين مليون
    وايمان مره شاطره بشغله
    مصعب ضل ساكت :اذكر الله لا تطقني عين ادري فيك صرت على الحديده
    مصعب ابتسم فعلا الدنيا دواره :ما شاء الله تبارك الله الله يزيدك ما كنت اتوقع الفلوس تخليك تدوسي على قلبي
    سارة :لا حبي ما عاش اللى يدوس على قلبك
    مصعب :الموقع
    سارة مدت جوالها له وقدام موقع الحفله باست بصعب يوقاحه وابتسمت :عندك فلوس تجيب لى هديه ولا اعطيك بطاقتي
    مصعب طالع فيها وابتسم بمراره :لا شكرا يا زوجتي ما اقبل الصدقات
    سارة :الشهر الجاي سفرتي ما اريد اسافر قبل ما تلقي وظيفه
    مصعب :الكل صار يرفضني حتى انت ههههههه
    سارة ويدها على خده وبدلع :ههههههه ما رفضتك تدري قلبي بيدك وانت الروح
    مسكت اذنه وشدتها بقوه : ابني لزم تكبر
    مصعب مسك يدها بالم :سوييير اتركي الهبل
    سارة تشد اكثر على اذنه :خليك عقل محد راح يربيك غيري
    مصعب بعصبيه :متربي غصب عن اللى خلفوك وخري
    سارة تركت اذنه وهمست فيها : انا لك وحدك وانت لى وحدي مصعب يا روحي لا تصير ضعيف وتحمل اللى اسويه فيك
    بست اذنه برقه وهمست بصوت مبحوح :احبك
    وانتهى البارت
    توقعاتكم
     
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    108
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    170
    السابع والسبعون
    نارجس وهي تجلس جنب ياقوت :الف الف مبروك الحمل
    ياقوت ابتسمت :الله يبارك فيك عقبال ما نشوفك ام
    نارجس ابتسمت :آمين
    ياقوت :زعلت مره لما انفصلتو
    نارجس :لا تزعلي كم سنه ونرجع نتزوج
    ياقوت تضحك وهي تطالع بنارجس :لسى مع بعض
    نارجس تضحك :لا تفضحيني
    ياقوت :تيب قومي
    نارجس زاد ضحكها :فين اقوم
    ياقوت مسكت يدها وسحبتها طلعت مع نارجس على الغرفه اللى فوق كانت جوري جالسه تكلم اسامه صوت وصوره بفستانها الاحمر الناعم بالكمام دانتيل وشعرها رفعته بتسريحه بسيطه وميك اب ناعم :حبيبي مووو ناوي تطلع
    اسامه :لا يا ليتك جنبي
    ياقوت ضمت جوري وبهبل : هاااي
    اسامه يطالع بياقوت اللى لبسه
    فتسان سكري ناعم علاقي مسك على الصدر ومن تحت الصدر وسيع :هايات يا احلى خاله يا بنت صايره صاروخ ارضي جوي
    ياقوت تضحك :تسلملي عيونك الحلوه كيفك
    اسامه :الحمدلله تمام انت كيفك كيف الحمل
    ياقوت تعدل شعرها :الحمدلله كل شئ تمام ابشرك موو واحد اربعه
    نارجس :واااو
    جوري :ما شاء الله مبروك
    اسامه :سبحان الله الف الف مبروك
    ياقوت بفرح :الله يبارك فيكم
    اسامه :ياقوت ايش رايك تعطينا واحد
    ياقوت :لا حبيبي هذي جوري عندك تجيب لك
    جوري :ياقوت وش تسوي بالاربعه بس عطينا واحد والباقي لك
    ياقوت تستهبل :لا يعني لا بعدين الحب يذبحني
    نارجس :ياقوت تعالي نسولف
    ياقوت :سلام دبدوبي
    اسامه :سلام
    ياقوت باست خد جوري ورحت
    اما عند سارة ويارا :من جدك زوجك ما جا
    يارا :والله ما رضى يجي ويقول انه ما بينكم كلام
    سارة تعدل شعرها وتتامل نفسها اشوي وتبكي :مالت عليه
    كانت لبسه مع يارا نفس الفستان فستان ابيض لفوق الركبه علاقي وصدر الفستان كله كرستال ومن تحت الصدر مسك على البطن شفاف وعليه كرستالت بشكل عشوائي وبعدين الجزء السفلي صاير منفوش بقماش الشيفون وشوز كرستال عالي
    يارا :حرام عليك والله مصعب مسكين يكسر الخاطر امس بعد الاختبار اخذنا غدا ورحنا له يا عمري عليه
    سارة :لا تخافين على احد خافي بس على نفسك
    يارا :الله يهديك ترى مصعب شاريك وهو بجد يحبك
    سارة مسكت يارا يارا بخوف تمسكها عشان ما تطيح:سوير
    سارة دموعها تطيح وهي دايخه يارا تصرخ بصوت عالي :ياسمين روحي نادي نور بسرعه
    ياسمين وهي تقرب :يارا وش فيها سارة
    يارا تبكي :ما ادري
    كلها دقيقه وجت نور تركض مع ياسمين طبعا نور لبسه فستان مشمشي قصير لفوق الركبةمسك على الحسم مسكت سارة مع يارا :وش فيها سوير
    يارا بخوف :اكيد فقر الدم يا ربي
    دخلوها على الغرفه :يارا روحي جيبي عطر ومويه
    يارا راحت نور تحول تصحيها بس على الفاضي
    اتصلت على فيصل فيصل رد:الو
    فيصل :هلا نونو
    نور بصوت باكي :فيصل سوير اغمى عليها ما قاعده تصحى تعال بسرعه
    فيصل :انا موو موجود عندي شغل حول مويه عطر اي شئ
    نور :والله حولنا تعال فيصل سوير بين الحياة والموت ارجوك تعال
    فيصل :امي عرفت
    نور :لا بس انا ويارا ما نبي نخرب فرحتها
    فيصل :شوفي مصعب موجود مع سامر خلي يارا تدخله من الباب الخلفي انا الحين اكلمه
    مصعب وهو يتقهوى مع سامر وجسار طبعا عن الرجال مافي الا شباب والجد واصدقاء بدر سامر بوقاحه :انت الحين ليش جاي
    مصعب ابتسم ورفع حاجبه:يعني ليش جاي اشارك كنتنا الفرحه
    سامر ابتسم وطالع بجسار :اي والله واضح زوجها ما شركها الفرحه قول جالي عشان الحب اللى حاطه لك بلوك
    جسار :سامر اتركنا منها بنت عمتي لو صاحيه كان ما رفضت مصعب
    مصعب يغير الموضوع :الا فيصل وين اختفى
    جسار :ما ادري بدر ناده وطلع
    سامر :جد حيوان حتى ما قال لى انه طالع
    مصعب ابتسم :ترى هو مووو متزوجك متزوج ياقوت
    سامر صار يضحك :لا حبيبي انا صديقه المقرب كل شئ نسويه مع بعض
    جسار يضحك :لا يا حبيبي انا صديقه المقرب من الطفوله ونحن اخوان ابو اياد ما ياكل الا ياكلني
    مصعب :لا حبيبي انت وهو انا صديقه المقرب حتى كل يوم يجيني ويطبخ لى وينظفلي المطبخ الله لا يحرمني منك يا ابو اياد
    الجد من جنب مصعب :انت صديق ابني فيصل
    مصعب ابتسم وهو يبوس راس ابوعبدالله :هلا جدي اي انا مصعب صديق فيصل واخو سعود زوج يارا
    الجد ابتسم :ابو فيصل قوم صب قهوة لمصعب
    سامر وقف :جدي ترى هذا بزر المفروض هو اللى يقهوينا
    مصعب :ترى اذا ناسي انا بعمر فيصل
    الجد :ما شاء الله عليك تبين صغير
    مصعب :تسلم جدي الله يطولي بعمر
    صار بسولف مع الجد
    دق جوال مصعب :الو يا هلا ابو اياد
    فيصل :مصعب انت بالحفله
    مصعب :اي جالس مع جدي ابو عبدالله
    فيصل :زين استاذن منه واطلع
    مصعب ابتسم ووقف :اوكي جدي استاذنك اشوي وارجع لك
    الجد :الله معاك
    مصعب باس راسه وطلع :ها قول وش فيك
    فيصل :سارة اغمى عليها
    مصعب بخوف عليها :فيصل انت شنو تقوال
    فيصل :اخذ الشنطه حقك ويارا تنتظر عند المدخل الخلفي لقسم الحريم ما لا تقول لاحد
    مصعب :طيب
    سكر من فيصل وراح جاب شنطته
    اول ما راح شاف يارا بعبايتها ودموعها على وجهها مسك كتفها وباس راسها :لا تبكين
    يارا تشهق وطالعت بعيونه :لها ربع ساعه ما ترضى تقوم مصعب حط يده على كتفها :يلا ندخل مشت يارا قدامه وهو وراها
    اول ما دخل شاف سارة وجها اصفر مثل الليمون ومغطينها بعبايتها وجنبها نور يدها على راس سارة تقرأ عليها
    مصعب :احم احم
    نور وقفت
    مصعب جلس مكانها
    سوى معاينه لسارة
    طالع فيهم نور :اخوي وش فيها سوير
    مصعب :اختكم الخبله مووو مغمى عليها وش شاربه
    نور بصدمه :لا سوير ما تشرب شئ
    مصعب شال سارة :وين الحمام
    يارا تفتح الباب هذا الحمام :وش بتسوي
    مصعب دخل على الحمام :لزم اصحيها
    نور دخلت معه:كيف تصحيها
    مصعب حطاها بالمكان اللى تحت الدش وفتح المويه وهو يرشها على وجهها وصدرها سارة فتحت عيونها ببطى لما حست بالمويه مصعب يضربها على خدودها :يا حيوانه اصحي سوير
    سارة غمضت وفتحت وهي تطالع فيه:سوير وحع اقول لك اصحي
    سارة بصوت هامس :حبيبي خليني اموت
    مصعب عطاها كف قوي ومسك شعرها :وش شاربه يلا قولي
    سارة بالم وهي تبكي :علبة بندول لا تضربني
    مصعب رمى رشاش المويه ووقفها: الحين تطلعي كل اللى ببطنك
    سارة وراسها على صدره تشهق :اريد انام ضمني
    مصعب بعصبيه وهو موقفها قدام المغسله :اقول لك استفرغي
    نور قربت :سوير الله يسعدك استفرغي لا تسوين فضيحه مووو ناقصنا
    سارة تضم مصعب اكثر وهي تبكي مثل الاطفال :ما اتركوني بحالي
    وتشهق بقوة ويارا عند الباب ووقفه تطالعهم وهي تبكي
    مصعب بعدها عنه وبصراخ :تستفرغي بالطيب ولا بالغصب
    سارة :اتركني يا حيوان انت ما تحبني
    وتزيد شهقاتها
    مسك فكها :يا حيوانه اجرم فيك تريدي تفضحي اهلك بين الناس يلا استفرغي
    سارة تضمه :حبيبي تعبانه
    مصعب برحمه يمسح على ظهرها :استفرغي واخليك تنامي
    سارة :بنا
    بعدها عنه وعطاها كف قوي طاحت بالارض
    :آآآآه
    مصعب مسك شعرها بقوة ووقفها ودخل يده بفمها طلع يده ونزل راسها بسرعه للمغسله طلعت كل شئ ببطنها ومصعب ماسكها اول ما خلصت غسل وجهها زين وضمها لصدره وهو يبوس راسها :لا تبكي يا روحي اوعد كل شئ سكون بخير
    وشالها طلع مع البنات من الحمام
    حطاها على الكنبه :وين ملابسها
    يارا :معاي الملابس اللى كانت لبستها بالمشغل
    نور :اطلع بنبدل لها لا تبرد
    مصعب طلع بعد اشوي فتحت الباب نور :ادخل
    دخل :كيف اختي
    مصعب رحم يارا اللى تبكي:لا تخافي الحين اعطيها مهدى يخليها تنام
    نور :الحبوب اللى بلعتها راح تاثر عليها
    مصعب جلس جنب ساره ويده على جبينها:نور جيبيلي شنطتي سوير حبيبي طالعيني
    سارة رفعت عيونها اللى كلهم دموع وغمضت عيونها
    نور جابت شنطته
    طلع ابره وعطاها لنور :افتحي الكيس
    وقعد يقلب بين الغراض اللى
    بشنطته عبى ابره وعطعها لسارة
    وبعدها رفع قميصها ولمس بطنها نزل القميص :لا تخافون الحبوب ما اخذت مفعولها لانها مو شاربه الا اشوية مويه وراها غبيه وربي غبيه
    :بنات لا تقولوا لاحد سوير حولت تنتحر
    نور :طيب ما راح نقول
    باس جبينها ووقف
    :اول ما تصحى اكلوها غصب واذا ما اكلت بجي اتوطى ببطنها
    نور :شكرا مصعب انت طيب سوير لو تدور الدنيا كلها ما تلقي رجال مثلك
    الله يعطيك العافيه
    مصعب :الله يعافيك ام فيصل ما اوصيكم عليها ترها روحي
    نور: يارا غسلي وجهك ونادي ماما
    يارا :طيب غسلت وراحت نور جلست جنب سارة :مصعب وش بينكم
    مصعب جلس على الطوله :ما بينا الا كل خير ما ابي الا سارة زوجه لى وتاكدي يا نور ما اتركها لاختك لو الدنيا كلها توقف بوجهي
    نور :طيب هي ليش ما تبيك وقبل اشوي
    مصعب وقف :ما ادري يا نور ما ادري موو فاهم هي وش تريد
    نور :سارة ما كنت كذا
    مصعب شال شنطته وطلع
    اما عند ياقوت اللى جالسه
    تتكلم مع اختها لمى :ههههههه يا عمري
    لمى :ياقوت حرام عليك
    ياقوت تضحك اكثر :اي حرام وانت مهبله بخال حبيبي
    لمى بخجل :والله ما هبلت فيه هو اللى صاير مراهق هبل فيني نفسيتي تعبت منه لو اكح يركض يجيب لى مويه
    ام فيصل ابتسمت :ما شاء الله وش تبغين اكثر من كذا الله يهنيكم
    ياقوت ولمى :آمين
    ياقوت :لمو بلا هبلك مووو زين يحبك ويدلعك
    لمى :حبيبتي انا بعد احب حمودي واحبه يدلعني بس الموضوع زاد عن حده وربي خانقني من اهتمامه المبالغ
    ام فيصل :يا بنتي لا تزعلي كلنا محتاجين لاهتمام اللى يحبونا
    لمى :
    يا ام فيصل مين اللى ما يحب الاهتمام بس ابو جوري زودها معاي
    ياقوت وهي تتخيل :يا ليت فيصلي يصير مثل خاله آه يا قلبي
    ام فيصل :بنت لا تصيري عياره ترى فيصل شايلك بعيونه
    ياقوت تضحك :يمه فيصل عسل بس من لما صار يمشي مع ازواج خواته تغير ما عاد يساعدني ابدا
    ام فيصل :ما اصدق
    ياقوت تضمه :الا صدقي والله ما اكذب قوليله يعيني ويدلعني انا كنتك الحلوه واستاهل
    ام فيصل تضحك :غالي والطلب رخيص ومتى ما احتجتي ميري ارسلها لك
    ياقوت بدلع :لا ما ابي ميري اريد ابنك الحلو
    لمى بس تضحك على هبل ياقوت
    مع ام فيصل
    جت يارا وعيونها حمرا عن امها نزلت راسها وقالت لامها ام فيصل حطت يدها على قلبها :يمه بنتي
    وقفت :يارا وين اختك
    ياقوت توقف هي ولمى :خالتي وش صاير
    يارا بصوت هادي :سارة مريضه يلا ماما تعالي
    طلعو على الغرفه ام فيصل باست راس سارة وهي تبكي :وش صار لها
    نور قربت من ياقوت وقالت لياقوت ياقوت جلست على ركبها تمسح على شعر سارة :خالتي لا تخافين نور تقول كانت حرارتها طالعه ودايخه فغسلوها عشان تنزل حرارتها
    ام فيصل :اتصلو بفيصل ناخذها على المستشفى
    اما عند فيصل
    اللى جا على مصعب اللى جالس بسيارته فيصل دق الشباك مصعب فتح الباب ونزل :السلام عليكم
    مصعب :وعليكم السلام
    فيصل : طمني وش فيها امي اتصلت تقول تعال نودي سارة على المستشفى
    مصعب :لا تخاف تعبت بسبب سوى التغذيه وفقر الدم
    فيصل :هالبنت راح تجنني
    مصعب ابتسم :فيصل اعصابك بعدها طفله
    الحين اكتب لك ابر تعطيها الابر مع المغذي وان شاء الله كم يوم وتصير تمام
    فيصل :يعطيك العافية تعبتك معانا
    مصعب ضم فيصل :الله يعافيك يا اخوي هذا واجبي
    فيصل :يلا ندخل
    مصعب :لا فيصل اعفيني
    فيصل :ليش
    مصعب :والله ما اقدر فرحت معاكم وشفن الشباب وصار لزم اروح بيتي
    فيصل :عشان خاطري ادخل
    مصعب مسك يد فيصل :فيصل فديتك اتركني اروح
    فيصل يسحب يد مصعب :بتسهر معاي غصب يلا
    مصعب يضحك :هههههه يا زين اللى يغصبوني
    فيصل يضحك :سهرتنا صباحي اليوم
    مصعب :فيصل ترى المدام ام اياد حامل
    فيصل :لا تشغل بالك هي منبه على لما اتعب راح اتصل فيك ترجعني البيت
    مصعب :ايش رايك ناخذ الشباب نروح بيتي ودق على الاستاذ سعود
    فيصل :صار
    عند سارة صحت من النوم لقت عندها هاله :صح النوم يا حلو
    سارة بتعب :صح بدنك خاله هاله وين ماما
    هاله تعدل لها المخده :امك والبنات مع الناس اللى عم يتعشوا حبيبتي كيف صرتي
    سارة تجلس زين :الحمدلله
    هاله :تقدري تظهري لناس لان الكل عم يسال عنك
    سارة :ما اقدر
    حطت يدها على خدها :سبحوني وراح مكياجي
    هاله وقفت :حبيبتي لا تبكي هلا اسويلك احلى مكياج وفستانك نشف
    سارة :جد
    هاله :وجد الجد
    سارة :ابي مثل مكايجك
    هاله :يا عمري انا تكرم عينك
    هاله خلال نص ساعه ضبطت سارة بمكياج لبناني ناعم وعدسات رمادي وجدلت شعر سارة بطريقه حلوه سارة :لو سمحتي لفي وجهك
    بلبس
    هاله لفت سارة لبست : السحاب
    هاله سكرت السحاب ساره لبست الكعب وطالعت بنفسها برضا ضمت هاله :شكرا حبيبتي
    هاله :ما شاء الله طالعه ئمر
    سارة تاخذ جوالها من شنطها
    :اخر طلب صوريني
    هاله ابتسمت وبحب :تامري امر
    هاله خلت سارة تسوي حركات والصور بقوة تطلوا حلوين
    يارة اخذت رقم هاله وتصوت معها سيلفي وطلعت مع هاله تسولف وتضحك اول ما شافت امها ضمت امها :احبك يا احلى مره بالعالم
    ام فيصل :يا روح امك وانا احبك
    الكل تجمع على سارة يباركون لها وتحمدون لها على السلامه وهي جالسه مع خواتها وقدامها اصناف من الاكل :سارة يلا انسمي
    سارة طالعت بيارا :لا هذي جديده
    يارا :تاكلين ولا ادق على بابا يجي يذبحك
    سارة تكت على الطوله وحطت يدها على خدها اللى مورم من كفوف مصعب وهي تشوف الناس يروحون :ما راح اكل ابي قهوة
    نور :ترى انا ويارا ومصعب سترنا على سالفة الانتحار بس لا تتوقعين تمر كذا
    سارة :جد يمه بخاف وش دخل الخروف
    يارا :الخروف انقذ حياتك حبيبتي خافي لان بابا وفيصل وعمر ما راح يسكتون عن تصرفاتك الغربيبه
    سارة:لا يسكتون ترى ما اخاف الا من اللى خلقني
    نور :اليوم مصعب كفخك ليش موو معصبه منه
    سارة راحت بعالم ثاني وهي مووو متذكره كفوفه اللى خلت خدودها نار ومورمه :مصعبو النذل كفخني
    يارا ونور يضحكون
    سارة وقفت ورجعت على الغرفه وسكرت الباب بالمفتح وتصلت عليه رد عليها وصوت السباب والضحك حوله :هلا حبيبي
    سارة بعصبيه :الله ياخذك يا نذل كيف تمد يدك علي
    مصعب وقف : آمين وياك
    لحضه وراجع
    طلع برى : سوير يا حيوانه انقلعي تعشي وبعدين تعالي نافخي
    سارة بكت :انت اناني ما تحبني بس تحب نفسك حتى وانا موو بوعي تكفخني
    مصعب :يا روحي والله موو بقصدي اضربك كنت مجبور
    سارة :كسر يدك يا نذل بس تطيح بيدي والله لاكسر عظتمك
    مصعب عصب :الحين بدخل لك واكفك قدام كل الناس
    سارة :لا وبعد خربت مكياجي وشعري راح انتقم منك على كل شئ
    مصعب :حبيبتي تستاهلي
    اندق الباب :بس اشوفك راح اربيك لان الطيب ما ينفع معاك وسكرت بوجه مصعب فتحت الباب شهقت وهي تشوفه بيده الجوال دفها وسكر الباب وهو يرمها على الكنبه جلس جنبها وهو ماسك يدنها :يا حيوان بعد عني والله اصارخ
    مصعب قرب منها :يا سوير قلت لك من قبل ما عاشت ولا انخلقت المره اللى تتطول علي سكتت كثير وسويت كل شئ يرضيك لان جرحك جديد بس من اليوم على اي غلط راح اعقبلك وضربها على فمها :لسانك هذا بقصه
    سارة طالعت فيه :حبيبي انت ابني وراح اربيك على كيفي يلا اعتذر مني عشان اسامحك
    مصعب ابتسم وباسها طالع بعونها :حبيبتي سامحيني
    رجع يبوسها سارة بخوف :بعد عني الباب يندق
    مصعب :تتزوجيني ولا اخلي الكل يعرف انك زوجتي
    ورجع باسها سارة صدت عنه :مصعب اذا تحبني ارحم حالي واترك جرحي يبرد
    مصعب مسك وجهها الباب يندق اكثر :كم يعني شهر شهرين كم
    سارة ويدها على لحيته :ما ادري كم خلينا ننفصل بدون طلاق
    مصعب ويده على شفتها:سوير حبيبي انا ما اقدر اعيش بدونك
    سارة دفته ووقفت والباب يندق بقوة وهي تسمع صوت فيصل يصارخ باسمها ويقول لها افتحي :يلا اتخبى
    انتهى البارت توقعاتكم
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)