روايتي الاولى اذا ذاب القلب

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏15 ابريل 2018.

  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    [​IMG]
    اذا ذاب القلب بقلمي زينة الزينات
    بسم الله الرحمن الرحيم
    روايتي الاولى روماسيه وجرئته متوسطه لا أحلل ولا أبيح لمن يحول نسب روايتي لنفسه او نقله بدون ذكر اسمي
    صديقتي واختي الغالية شوشو اقترحت اني انشر روايتي بمنتدى تغاريد ومدحت حيل فيكم انا وصلت للبارت السبعون من روايتي ان شاء الله خلال هذا الاسبوع انقل لكم كل اللى نشرته واتمنى اشوف النقد البناء منكم
    البارت الاول
    رفعت المسدس وبأعلى صوت :لا تقرب يا حيوان
    بعصبية :يا بنت الكلب نزلي المسدس
    خافت منه ورجعت على وراء :أنا ما سويت لك شئ وربي حرام عليك حرام شربها كف بكل قوتها ضرب رأسها بالجدار وفقدت الوعي شالها ودخلها غرفتها وبعد عشر دقايق رجع وجلس :وين وصلنا بالسالفه
    :فيصل بلا استهبالك من وين جايب البنت
    فيصل ابتسم :والله مالي ذنب يا ابن الخال عمها باعها مقابل 100جرام مخدرات (وبمسخره )حرام مسكين الرجال
    بعصبية :فيصل انت أكيد استخفيت البنت وش ذنبها حررها لوجه الله واللى تامر فيه أنا جاهز وبعد جدال عقيم بينهم رغم صدقتهم القديمة فيصل يسترخي :جسار اتيسر على بيتك زوجتك النسره الحين تنتظرك
    جسار وقف :أوكي يا قليل الأدب فيصل يوقف :الله معك طلع جسار فيصل بعد ما قفل الباب عليها وقفل باب الشقه توجه لغرفته وانسدح على سريره :اخ يا نور ذبحتيني وربي ذبحتيني رفع جواله واتصل عليها :صباح الخير يا مزعج
    رد :صباح النور يا احلى نور قلت ادق عليكي قبل ما انام
    نور :أنا زعلانه لي اكثر من أسبوعين مو شايفتك
    فيصل: مشغول ياقلبي بس ان شاء الله بكرا أطلعك إنتي والبنات نتعشى برى رضيتي ولا لا
    نور بفرحه :أكيد رضيت صحيح أمي قالت تبي تشوفك لانها حاطه عينه على بنت تهبل يعني باختصار راح تحطك قدام الامر الواقع
    فيصل بطفش : نور سكري على الموضوع لان حياتي فوضه مستحيل اتزوج
    نور :حرام عليك صار عمرك 29سنه يعني متى تتزوج
    بيصل بتعب :أقول سكري الخط لاني طفيت
    نور :أوكي سلام
    وبعد شهر من الحروب بينه وبين البنت إللى معه رجع على البيت أخذ دوش وهو طالع من غرفته (غريبه اليوم مالها صوت ام لسان ) فتح الباب ودخل عليها كانت منسدح بفراشها جلس عندها :حبيبتي اليوم مالك صوت ولا تعبتي من الظرب اوعدكي بأقرب فرصه راح انسيكي وجعك
    ناظرت فيه وبصوت مبحوح :ما أتوقع أنساك راح اشوف وجهك النحس بكل ليله
    مسح على شعرها :إنتي تجبريني كل يوم اضلمك واظربك بطلي عنادك لاني ما ابي أشيل ذنبك برقبتي
    بهدوء :قومني بروح على الحمام
    قومها ومشت خطوة وطاحت على ركبها مسكها بخوف :اكلتي اليوم ولا لا وحط يده على رأسها كانت نار
    :حرارتك مرتفعة مره وشالها وقف فيها بالحمام تحت الدش وبعد ما نزلت حرارتها طلعها حطاها على الكرسي راح جاب لها ملابس من غرفته ورجع لقاها نايمه حاول يصحيها لكن بدون جدوه غير لها وحطها بفرشها وضل سهران لين ما نزلت حرارتها قفل الباب عليها بالمفتاح وراح نام وعلى الظهر صحت وانصدمت صدمت عمرها وصارت تدق الباب بقوه فتح الباب وهو يقول بزمره :كسر يدك كسرتي الباب يامال الوجع
    بصراح: كسر يدك انت وش سويت فيني امس يا منحرف يا مجرم يا مريض
    وهو يسكر فمها :اسكتي يا حيوانه ما حد منحرف غيرك لو إنتي اخر أنثى بالكون ما ابيكي ومو رجال إللى يسوي شئ لوحده نايمه ودفها وطلع وهي عند الباب :ممكن اروح على الحمام
    بعصبيه اكبر لانها على طول ترفع ضغظه بكلام فاضي اهم حاجه انها تتكلام :روحي وتعالي سعديني
    بعد ما طلعت وهو جالس :شري الغسيل على المنشر
    وهي تشر الغسيل :ابي افهم انت كيف عايش مع الصراصير والله كان الصرصور راح ياكلني
    وهو على جواله كاتم الضحكة :على حسب خبرتي بالحياة الصراصير ارحم من البشر
    رمت عليه القميص :اي صح ارحم منك وقف والشرار يطلع من عيونه :تظربيني يالكلبه
    بخوف هربت على غرفته وهي فوق السرير :لا تتحركي لاني بكسر رجلك اذا تحركتي
    بخوف :والله مو قصدي هذا أسلوبي من يوم يومي سامحني وبكت
    فيصل ابتسم :بسامحك انزلي ساعديني بالغداء ولف بيطلع
    بخوف :فخ صح
    لف لها وأشر لها :قاعده تكذبيني انزلي بسرعه
    نزلت :ليش ما تتركني في حال سبيلي
    وهو شايل السكين :نعم ما سمعتك عيدي
    بخوف :لا ولا شئ سلامتك ممكن اشرب ماء
    بطفش من اسلوبها :اشربي ولا تضلي تتساخفي بالأسئلة
    وهي تفتش الخزاين تدور على كوب :عمى هذي الأكواب على السله
    ابتسمت :أمس على الغداء شربت بكوب زنخ لعة كبدي ابي كوب بلاستيكي لان البلاستيكي ما يمسك رايحه
    وهو يفتح الثلاجة :وجه فقر
    وهي تغسل كوب زجاج :أبوي كان غني بس عمامي اكلو ورثي الله لا يسامحهم لعلهم يذوقو من الحياة طعم امر من الحنضل
    فيصل :الحمدلله على نعمة العقل
    بعد ما شربت المويه :وش قاعد تطبخ اليوم
    فيصل :كبسه تحبيها
    ياقوت :عادي ما اكرها غريبه اليوم عطيني وجه
    لف عليها وبزمره :ليكون مو عاجبك يا هانم
    صارت تبكي فيصل وهو يجلس :أنا وش ذنبي اذا عمك رخصك إنتي خلص صرتي ملك رجال أمين وراح يحميكي
    مسكت السكين وحطتها على شرين يدها اليسار وبصراخ :ماراح تملكوني أنا حره بنت احرار الله خذني لعندك
    فيصل بخوف :ياقوت لا تتهوري إللى تسوينه حرام
    ياقوت تضحك من بين دموعها :اي حرام لا مو حرام أنا قاعده احمي نفسي منك ربي راح يحاسبك انت وحدك انت إللى بتروح لجهنم مسك راس السكين :اتركيها من خوفها سحبتها انجرحت يده رخى يده والدم صار يسيل على الارض ياقوت رمت السكين على الارض بخوف وصراخ :فيصل انا ومسكت يده :انت تنزف فيصل يشد على يدها اكثر وضمها :حبيبتي لا تخافي جرح بسيط


    انتهى البارت بانتظار ردودكم روايتي الاولى اذا ذاب القلب
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الثاني
    ..اهداء الى بحرر شوقي ..
    اعذروني على بعض الأخطاء الاملاءيه
    بخوف وصراخ :فيصل انا ومسكت يده :انت تنزف فيصل يشد على يدها اكثر وضمها :حبيبتي لا تخافي جرح بسيط
    في قلبها (يا يربي أنا وش سويت جيت اكحلها عميتها طول عمرك غبيه )
    وهو يبعد عنها افتحي المويه فتحت المويه وغسل الجرح عطته فوطت المطبخ وحطها على يده رحو على الغرفه وهي تعقم الجرح :الجرح كبير لزم يتخيط
    وهو يسهبل :تعرفي تخيطي في أبره وخيط بالسحاب
    وهي تضرب كتفه :بايخ ما عندك سالفه
    ضحك عليها وصارت تلف يده بالشاش
    فيصل وهو مازال يضحك :بس تخلصي قومي اطبخي الغداء لاني برتاح
    ياقوت :مالي خلق أسوي شئ بعدين انت لزم تروح المستشفى الجرح كبير مره
    فيصل يسحب يده من يدينها :خبله لا تدخلي فيني ولما أقول تطبخي تطبخي بدون نقاش معكي ساعه ويكون الغداء جاهز (وقف وكمل )وإذا فكرتي تهيطي نرجع للأسلوب الاول (انسدح على سريره وبيده الجوال ):تحركي
    طلعت لا هغبي استخف يده مفتوحة ويفكر ببطنه وبعد ما ركبت الكبسه على النار جلست تقطع السلطه وسرحانه :بنت أكلمك ردي ياقوت
    انتبهت له جلس قدامها :هلا وش بغيت
    فيصل يأكل قطعة خيار وبروقان :قطعي زين وين راح قلم الرصاص إللى كان بالدرج
    ياقوت (جاي يسألني عن قلم يارب كون معي النذل يجنن وهو مروق ): كنت اللعب فيه وانكسر رميته
    فيصل :حتى قلمي ما افتك منك الله يصبرني بس
    ياقوت :لهذي الدرجه مقهور على قلمك
    فيصل ابتسم وبرواق :مو مقهور بس كنت بكتب ش
    رن جواله قامت تشوف الكبسه وهي تتسمع رفع الجوال رقم غريب رد :الو
    بصوت كله دلع :آلو السلام عليكم
    رد :وعليكم السلام اختي مين إنتي
    البنت بدلع :ممكن نتعرف يا حلو
    فيصل بطفش :لا مو ممكن <وسكر بوجها
    دقت مره ثانيه مارد رجعت دقت ياقوت بصراخ :رد ترى صدع راسي
    در:آلو
    البنت بزعل ونعومه :ابي أتعرف عليك تدري انت اول واحد يقول لي لا اهوون عليك
    فيصل بزمره :مو فاضي لاشكالك يا قليلة الأدب روحي يا ماما اللعبي على غيري
    البنت بصراخ :مالت عليك الشباب ميتين على نظرة مني انا
    فيص يقاطعها :الشباب مو انا تفو على أشكالك وسكر بوجها وحط حظر لرقمها
    ياقوت تمد له المعلقة :ذوق يا محترم
    وهو يذوق :مو ناقصني ذنوب بنت الكلب عليها صوت اخر بس
    ياقوت بعصبيه :انا قلت ذوق مو تكلام عنها
    فيصل ببرود :وش رأيك تصيري حبيبتي
    ياقوت تحط الاكل على الطوله :هذا الناقص لو كنت اخر رجال بالكون ما أفكر فيك يا عدوي
    فيصل رجع شعره على وراء :وش ناقصني يا عوبه تحمدي ربك أني ناظرت فيك
    ياقوت تجلس :مالت عليك ما أنكر انك حلو بس يا ابني الحلوه مو كل شئ لو عندك جمال يوسف ما راح اطالع فيك لان أخلاقك زفت هذي انا مزه بغمزه اطيح عشر بس مع الأسف جمالي ما فادني بحاجه
    وصارت تاكل فيصل :بسالك سوال بس أسالك بلله ما تكذبي بالجواب
    ياقوت :اسأل
    فيصل بخبث : تقدري تقوميني لو قربت منك
    ياقوت انقلبت فوق تحت : ليش تسال
    فيصل انتبه لها :ابي جواب مووو سوال
    ياقوت بهدوء :بصراحه ما فكرت لاني اعتبرك اخ لا اكثر ولا اقل
    فيصل يضحك من قلبه ياقوت بعصبيه :ما قلت شئ يضحك
    فيصل يحول يتمالك نفسه :في جنيه باست شفتي وانا نايم
    ياقوت وجها انقلب ألوان :كذاب ما صار
    فيصل (وتكذبني بعد بنت اللذين امنو عيونها ذبحا ياليت لو كنتي زوجتي بهذيكي الليله ):اولا ما اكذب ثانيا كملي أكلك وانتي ساكته خلصت فلوس وانا اشتري بندول بسببك
    ياقوت للحين خجلانه :تستأهل ان شاء الله ينفجر قلبك بعد ما يفجر رأسك قول أمين
    فيصل :استغفري ربك يمكن تكون ساعة استجابه
    ياقوت :استغفرالله ممكن تجيب لي ملابس إللى جبتهم مو على مقاسي والله ضعت فيهم ما اقدر أتحرك
    فيصل نزل المعلاقه : لزم
    ياقوت :اي لزم وجيب ألوان تفتح النفس ابي احس أني بنت
    فيصل ويده على خده :لي وش فيه اللون إللى لبسته
    ياقوت توقف وتشوف لبسها :العجيز يلبسو احمر وأخضر واصفر وانا لبسه كحلي باهت مو حرام
    فيصل يضحك :تستاهلي اليوم اذا أسلوبك حلو معي اشتري لك إللى تبين
    ياقوت :ابي الله يسعدك جنزات وتشرتات وفساتين لا تجيب تنانير وبليز وجلبيت من عصر جدي
    فيصل يوقف :أوكي تآمري امر ياسنفوره
    ياقوت تضحك :الحمدلله كل إللى اعرفهم أطول مني
    فيصل خلص ذاب بضحكها المميزة :ان شاءالله اشوف هضحكه دوم
    ياقوت بشقاوه :تدوم انفاسك
    فيصل :انا طالع
    ياقوت بترجي :جيب لي شوكلاته
    فيصل :لا مافي خلصتي كل الشوكلاته إللى بالبيت انتبهي على وزنك في تفاح
    ياقوت بهمس :مريض بيفقع كبدي بالتفاح
    لف عليها :قلتي شئ
    ياقوت :أكلم نفسي وكملت أكلها
    طلع راح على المستشفى وخيط يده 8غرز مر على الصيدلية واشترا مضاد التهاب
    رن جواله ورد:آلو هلا بدر
    بدر :يا ولد وين انا استناك لي ساعه
    فيصل بقهر :عشر دقايق وأكون عندك وسكر راح على بدر دخل على مكتبه :وش عندك
    بدر رفع راسه :الناس تسلم
    فيصل يجلس :السلام عليكم
    بدر :وعليكم السلام وش فيها يدك
    فيصل :انجرحت وكنت بالمستشفى سالم اتصل أمس يقول لك العمليه نجحت والفلوس بكرا راح يحولهن على حسابك
    بدر :الحمدلله كم غرزه بيدك
    فيصل :8غرز بدر انا مليت من شغلنا
    بدر يلعب بالقلم :فيصل الموضوع اكبر مني ومنك وبعدين من وش مليت
    فيصل :ضميري مو مرتاح راح اللومك لآخر يوم بعمري يابدر انت هددتني بروحي
    بدر :يافيصل انا انجبرت أني اورطك ما كان عندي حل ارضى يا ابني
    فيصل وقف(قال ابنه حسبي الله عليك ) :انا رايح على مكتبي
    وطلع طبعا كان شغل فيصل وزوج أمه بدر مركز صيانه كوجه لشغلهم قدام الناس
    فيصل احيانا من الطفش والشغل قليل عليه لان بدر بالمركز الكل بالكل ومساعده فيصل يشتغل مع العمال مخصص له لبس بمكتبه بدل وطلع :حسن وينك
    حسن :انا تحت السيارة
    فيصل جلس على الارض :صار لك من أمس على السيارة وما خلصت شئ
    حسن :فيصل أمس بابا بدر من بدري مشى كل عمال مركز
    فيصل باهتمام :ليش وش السبب
    حسن :مافي معلوم
    بدر بصوت عالي :سعيد سوي شاي
    وبعد المغرب راح على السوق
    وصار يتسوق باهتمام ويختار أشياء ألوانها مميزه وجرئه
    وبعد ما دار كل السوق رجع على البيت اول ما دخل كانت منسدحه بغرفته على سريرة وحاطه على قناة شباب تي في


    شلون فراكي جربته ذلك لو تحملته
    كلمة ما عليك انت لا تحجيها لك فدوة

    عليا شلون ما عليا ياللي انت نفس بيا

    حبيبي بدونك الدنيا عايش بيها بالقو

    ……………………….

    شلون فراكي جربته ذلك لو تحملته

    كلمة ما عليك أنت لا تحجيها لك فدوه

    عليا شلون ما عليا ياللي أنت نفس بيا

    حبيبي بدونك الدنيا عايش بيها بالقوة

    ……………………….

    تقول الناس ما يهمك يطول فراك

    وانا بكل دقيقة لشوفتك اشتاك

    ……………………….

    تقول الناس ما يهمك يطول فراك

    وأنا بكل دقيقة لشوفتك أشتاك

    ……………………….

    روحي البعد عذبها نفس يطلع وما يطيبها

    شوف الدنيا جربها بدوني مرة لا حلوه

    ……………………….

    شلونك من غبت عنك وضلت ريحتي بحضنك

    نسيت بسرعة ما ظنك هيك ايامنا الحلوة

    ادري الشوك المسهرك وفراكي يكسر ضهرك

    بدوني ما عشت عمرك لان بغيابي ما يسوى

    ……………………….

    شلونك من غبت عنك وضلت ريحتي بحضنك

    نسيت بسرعة ما ظنك هيك أيامنا الحلوة

    أدري الشوك المسهرك وفراكي يكسر ضهرك

    بدوني ما عشت عمرك لأن بغيابي ما يسوى

    ……………………….

    ادري دول ما يهمهن ترد لي

    واني بيا جرحك ما ابد ما يطيب

    ……………………….

    روحي البعد عذبها نفس يطلع وما يطيبها

    شوف الدنيا جربها بدوني مرة لا حلوه

    شلون فراكي

    فيصل :السلام عليكم
    ياقوت بدون اهتمام :وعليكم السلام اسكت اشوي
    نزل الاكياس وجلس على طرف السرير باهتمام وصار يسمع معها وولع زقاره مدت يدها على الكومدين وعطته نفاضه الدخان لأول ما خلصت الاغنية لف شافها دموعها على وجها وتمسحها بكم بلوزتها بطرقه طفوليه بخوف وقف :ياقوت ليش تبكين
    ياقوت صوتها مبحوح :الاغنية بكتني
    فيصل طفى التلفزيون ومد يده وبعصيبه :قومي ومره ثانيه اسمعي شئ يونسك مو يضيق صدرك استغفرالله على كل شئ تبكون اربعه على اربعه
    مسكت يده :مووو بيدي وش أسوي اذا أنتم الذكور ما عندكم احساس
    فيصل جلس على كنبة الجلد الأسود :شوفي الأغراض وإذا ما عجبكي شئ بذبحك
    ياقوت فتحت او كيس وطلعت قميص احمر مفتح من كل اتجاه رفعته وبصدمه فاتحه فمها :وش ذا
    فيصل كاتم ضحكته على شكلها :وش يعني قميص نوم

    انتهى البارت بانتظار ردودكم وتوقعاتكم
     
    أول رعيل و بقايا ابيات معجبون بهذا.
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الثالث
    الجزء الاول
    ياقوت فتحت او كيس وطلعت قميص احمر مفتح من كل اتجاه رفعته وبصدمه فاتحه فمها :وش ذا
    فيصل كاتم ضحكته على شكلها :وش يعني قميص نوم
    ياقوت وقفت ورمت القميص بوجه :راح تضل وسخ طول عمرك
    وركضت على غرفتها وقفلت الباب فيصل لحقها ودق الباب وبترجي :ياقوت افتحي ليش زعلتي والله العظيم كنت امزح معكي
    ياقوت وهي تبكي :كذاب ما كنت تمزح هذي الأمور مافيها مزح
    فيصل بحنيه مع انها غلطة عليه :ياقوت حبيبتي والله العظيم ما اكذب انا حلفت بالله اطلعي أسالك بالله تطلعي
    بعد سكوت :فيصل
    فيصل :انا زعلان لا تكلميني
    وراح
    فتحت بالباب ولحقته كان جالس على الكنبه ويتفنن بالتدخين
    جلست بصوت مبحوح :لا تمزح معي مره ثانيه لأنك بايخ
    ضل ساكت :المفروض انا أزعل موو انت خلص عاد ترى اذا ما رضيت اترك بيتك وامشي
    صار يضحك بقوة وصوت عالي :تت...ر.كي ..البي..ت
    ياقوت تكمل :اي اتركه وما راح اسأل عنك
    فيصل من قوة الضحك حط راسه على رجلينها
    ياقوت بتوتر :خلص لا تموت من الضحك ترى امزح كذا الناس تمزح يا فهيم
    رفع راسه وهو يمسح دموعه من الضحك :فديت إللى يمزح
    وقفت ونزلت واسها لمستوى فيصل :لا تمزح معي مره ثانيه يالحبيب
    وتوجهت للباب فيصل بهمس :شكرا
    لفت له :على ايش
    ابتسم :اول مره اضحك من قلبي
    رجعت جلست باهتمام :تمزح
    فيصل :لا ما امزح بجد اول مره اضحك من قلبي
    ياقوت بهمس يذوب :العفو انا من زمان دمي عسل
    وهو معلق عيونه بعيونها :والله انك صادقه دمك احلى من العسل
    ياقوت تطير عيونها وجت تقوم :ترى اروح انام
    مسك يده :لا تروحي خليكي
    رجعت جلست وسحبت يدها :احكيلي عنك
    ياقوت تلف عليه وتسند راسها بيدها :اوووه لو بحكي ما راح اخلص وراح تصدع
    لف عليها وقلد حركتها باهتمام :احكي راح أسمعك للاخر
    ياقوت :راح احكي وانت راح تحكي عنك
    فيصل هز راسه بالموافقة
    ياقوت ابتسمت :يا أستاذ فيصل انا ياقوت عمري 18سنه وحيدة اهلي كل الناس إللى يعرفوني غير عمامي يحبوني كثييير وكنونص بنات مدرستي مصاحبيني وانا اجتماعيه مره وأقرب صديقه اي هي خالتي ميثاء تزوجة من سنه هي عايشه بامريكا تدرس مع زوجها طبعا هي اكبر مني بسنتين وشوي وانا مواليد الرياض عشت حياتي كلها بشرقيه تقريبا وقبل ست أشهر جيت هنا وانقتلو اهلي وعمي خذاني خدامه لزوجته ونهايتي كانت عندك كان حالمي ادرس إدارة اعمال ما ورثت من أبوي الله يرحمه الا بيتنا إللى بالرياض كل صيف نجي الرياض لان اقربنا كلهم هنا ونص شغل أبوي كان هنا بس كنت اعشق الشرقية وأهل الشرقية والبحر والناس كلهم يقولون عني مغروره و
    فيصل يقاطعها :كذاب إللى يقول عنك مغروره
    ياقوت ترجع شعرها على وراء :وقسم أني مغروره بس انت شكلك اعمى
    فيصل رفع كتفه :ما اشوفك مغروره بس إنتي ادرى في نفسك
    ,ياقوت : أحب واحد واموووت فيه بس هو المستحيل يكون لي
    فيصل بعصبيه وغيره واضحه :مين هو
    ياقوت صارت بعالم ثاني : معضل مره وعيونه آه من عيونه تذبح
    مسك زندها وبعصبيه :راح أذبحك لو جبتي سيرته مره ثانيه
    ياقوت بضحك :اموووت في هرتك روشن
    فيصل بصدمه رخى على زندها :مين
    ياقوت وهي ميته من الضحك :المم..ثل ....هرتك ...روشن ههههههه..الهن..ذي
    فيصل دفها:انقلعي بنام
    ياقوت تمسك زندها وبألم :متوحش ماراح اروح قبل ما تحكي عن نفسك
    وهو بسريره :خلي هرتك ينفعك
    ياقوت بدلع :ليش معصب الحين
    فيصل ذاب :مووو معصب بكرا عندي شغل لزم ارتاح
    ياقوت تجلس على طرف السرير وبنعومه :لو سمحت احكي ودي أعرفك اكثر
    فيصل ابتسم :وش تبين تعرفين بالضبط
    ياقوت تتربع :كم عمرك
    فيصل يدعي التفكير :امممممم يمكن29سنه
    ياقوت بصدمه :نو نو تمزح كنت أتوقع 23او 24
    فيصل ابتسم :والله ما اكذب كملي بسرعه
    ياقوت :امممممم تحب
    فيصل رفع كتوفه :ماادري بس أتأكد أكيد اقول لك
    ياقوت بفرح :احكي عن اهلك واخوانك وخواتك
    فيصل :أمي كانت ارمله وتزوجت بدر إللى اكبر مني 13سنه لانها جميله موه وبنت هوامير وامي اكبر منه بست سنوات يعني أمي متزوجه صغيره كانت نهاية 15لما ولدتني وعندي اخت من أمي وأبوي عمرها 22سنه واخوي الوحيد عمر ولد بدر عمره 20سنه والتوأم ساره ويارا 17سنه وانا اموت باختي نور انا بالنسبة لها كل شئ لانها ما شافت أبوي مات قبل ما تولدها أمي
    اقوت :بدر يحب أمك ولا بس مصلحه
    فيصل تنهد :الاثنين بس المصلحه تغلب الحب كل فتره يتزوج مسيار وعايش حياته
    ياقوت باهتمام :انت دارس جامعه
    فيصل :اي دارس بس شهادتي مركونه على جانب
    ياقوت :ليش
    فيصل :لاني اشتغل مع بدر قومي سويلي شئ اشربه
    ياقوت تناظر الساعة :وش تشرب الوقت تاخر ان يصير تشرب منبهات
    فيصل :10ونص لسى بدري
    ياقوت توقف :بدري من عمرك تشرب قهوة ولا شاي
    فيصل يسترخي :شاي جيبي شئ أكله معه
    ياقوت راحت رجعت بعد عشر دقايق وحطت الصينية على الطوله :فيصل اترك الجوال من يدك وتعال
    وبعد دقيقه طفى الجوال وجلس جنبها :الله يسلم يدينك
    ياقوت تصب له شاي :ما سويت شئ عظيم كلها شاي وتوست
    وصار يأكل ياقوت نزلت الكوب :اممم فيصل
    رفع عيونه لها
    ياقوت ناظرت عيونه العسليه بهيام وبارتباك :شكرا
    فيصل :على ايش
    ياقوت وهي ماسكه الكوب :الأغراض حلوه وذوق شكرا لك
    فيصل ببرود :لا تشكريني انا ما سويت الا الواجب
    ياقوت حطت الكوب بالصينية :مطول ولا اروح انام
    فيصل :تصبحي على خير
    ياقوت وقفت :وانت من أهل الخير وطلعت وخلت الاكياس إللى كان حاطهم بالممر لغرفتها وصارت تقيس وكأنها عارضت أزياء ونثرت الملابس بكل مكان بالغرفه وانسدحت على فراشها بتعب وراحت بسابع نومه
    طبعا جاء وقت اوصف لكم ابطالنا (ياقوت سنفوره طولها 155بيضه مره عيونها وسيعه ولونها اسود وشفيفها مليانه وصغيره وعندها شامه فوق شفيهفها وانفها حلو ملموم وشعرها مصبوغ كستنائي طويل لتحت ظهرها بشوي وجسمها رشيق مره واردفها مليانه )
    (فيصل الشاب الوسيم طوله 182معضل شوي وكتفه عريض و اسمر سماره يهبل وعيونه عسليه نعسانه وانفه سال السيف وعنده غمازات بخدوده وشفيفه مليانه بس لونهم غامق بسبب التدخين ولحيته خفيفه محدد تحديد وجذاب لابعد الحدود ولبسه كله سبورات ما يلبس الثوب الا بالمناسبات )
    ثاني يوم الساعة تسع جالسه جنبه ولفت المنديل بطريقه غريبه وتقربه من انفه وتحركه بخفه وكاتمه ضحكتها حرك راسه بانزعاج رجعت عادة الحركه قلب جسمه لجهته اليسار وهي جالسه وراء وراء ظهره عادة الحركه ما حست الا وهي تحته وماسكها بقوة بعصبيه :وش تسوين
    ياقوت بخوف وبراءة :ولا شئ كنت بصحيك بعد
    فيصل بهدوء :إنتي ليش شقيه
    ياقوت بلعت ريقها برجاء :والله ما أعيدها اتركني
    قرب اكثر وصار يبوس شفيفها وهي بعد فتره بسيطه تجاوبت معه
    رن جواله صحى على نفسه وبعد عنها ورد :آلو .....صباح النور ........لا والله راحت علي نومه ......خلص أفطر واجي .......سلام وسكر
    لف كانت بنفس مكانها ما تحركت مفهيه :قومي .... ياقوت يلا قومي
    توها فهمت وش قال تعدلت وجرت بسرعه على غرفتها فيصل ضحك وقام على الحمام وطلع على شغله حتى بدون ما يفطر عن ياقوت انسدحت بفرشها على بطها وتبكي بقهر ويدها على شفيفها قلبها يحترق كيف خانت ثقته فيها كيف استسلمت لفيصل
    عند بدر :وانا بعد يا عمري ..........اي والله ودي اشوفك .....ههههه مشتاق لك مووووت .....أوكي حبيبتي من عيوني ......(دخل فيصل عليه وهو لبس جنز اسود وبلوزته بيج وعليها رسومات بالاسود ولابيض جلس بهدوء )حاضر على الساعه 2اكون بالشقه لا تتاخري ....سلام وسكر :صباح الخير شمسك عاليه اليوم
    فيصل يشرب قهوة :راحت علي نومه هذي هلا ولا وحده ثانيه
    بدر يقلب بالأوراق :هلا يوووه من زمان طلقتها اذا تبي رقمها اعطيك
    فيصل يصب قهوة بفنجاله :ما أحب المستعمل
    بدر يضحك :ههههههههههه
    فيصل ابتسم :انا أتكلم جد ابي وحده ملكي انا وبس
    بدر يغمز له :لا انت غرقان بالعشق من بيت خوالك
    فيصل يوقف :لا غريبه تبي شئ
    بدر :لا بس خلي عينك على العمال
    فيصل :أوكي (وطلع )
    عند ياقوت صلاة وجهزت الغداء عباره عن سلطة معكرونة وشوربة شوفان وقفت ودخلت غرفته وجلست تشوف التلفزيون وجع على البيت الساعه ثلاث الا ربع بعد ما جاب أغراض من السوبر ماركت دخل وحط الأغراض بالمطبخ بفضول فتح القدر شاف شوربة وهو يدخل الأغراض على البراد شاف السلطه ابتسم دخل على غرفتها ما لقاها راح على غرفته وفتح الباب كانت نايمه على سريره وبيدها الريموت وكان ينعرض أغنية يا كثر
    ياكثر ماشلت فى قلبى عليك .. ياكثر ما قلت ماسامح خطاك

    من اشوفك ترجف اضلوعى تبيك .. واثر هذا كله من حرة هواك

    اخلق الاعذار من لمسة ايديك .. والمس جروحى واداريها دواك

    قوتي ضعفى وضعفي انى ابيك .. وانت عارف انى ما اعشق سواك

    ابتليت بحب جعله يبتليك .. ويا عساك تذوق حراتي معاك

    اذكر انك ما تنام الا اجيك .. صرت انا الحين ما اغفى بلاك

    ما ابيك اليوم وباشر احتريك .. واللى بعده واللى بعده ياملاك

    حسبى الله ع الهوا وحسبى عليك .. الله ياخذنى الا انه خذاك

    جلس جنبها وسحب الريموت وهو يتأملها مسح على شعرها وهو عايش جو مع الاغنية لمس وجها برقه وطبع بوسه على خدها فزت من نومها بخوف فيصل يمسك يدها :لا تخافي كنت بصحيكي
    ياقوت سحبت يدها وحطتها على قلبها :بسم الله متى جيت
    فيصل وقف :من شوي تأخرت بالشغل تغديتي
    ياقوت تقوم :لا نمت بدون ما احس
    فيصل ابتسم :تعالي نأكل لاني لزم ارجع بعد ساعه
    ياقوت :انت اكل لحالك مالي نفس
    فيصل بزعل:ما ابي اكل لحالي
    ياقوت بعصبيه توجهت للباب :انت حر
    مسكها من كتوفها :واهوووون عليكي أضل جوعان
    ياقوت لسى معصبه :اووووف( لفت )انت وش تبي بالضبط [/فيصل ابتسم :أعصابك
    ياقوت تحول تتمالك نفسها :خلص وش تبي ترى كرهت الحياة بسببك
    فيصل توجه للباب وطلع وهو معصب ياقوت جلست :لا حول ولا قوة الابالله ضلت لثاني يوم الظهر بس فيصل ما رجع على البيتوهي مقطعه نفسها من البكاء والأفكار تجيبها وتوديها فتحت اللاب توب لان كانت شبكة نت الجيران بدون كلمة سر فتحت الايميل وارسلت (فيصل طلع من أمس وما رجع ليكون صار له شئ ) انتظرت رد بس مع الأسف ما رد اول ما سمعت صوت الباب قفلة الايميل بسرعه وسوت مسح سريع وطفت الجهاز وقفت وفتح الباب عيونها تعلقت بعيونه بدون كلام صارت عيونهم تتكلم تقدم لها وضمها بقوه من خصرها حوطت رقبته ووجها مدفون برقبته وهي تبكي بهمس :حبيبتي لا تبكين
    بعدت عن حضنه وصارت تظربه على صدره بقوة وهي تشهق وبصوت مبحوح :انت مجرم الله لا يسامحك الله لا يسامحك ضمها بقوة بدون ما يقول شئ بهمس :ليش تعيشني بهل خوف عليك فيصل انا احبك ما اقدر أعيش بدونك
    وهو يضمها اكثر يبي يدخلها جوات ضلوعه :وانا اعشقك
    انتهى الجزء
     
    أول رعيل و بقايا ابيات معجبون بهذا.
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الثالث الجزء الثاني
    ضمها بقوة بدون ما يقول شئ بهمس :ليش تعيشني بهل خوف عليك فيصل انا احبك ما اقدر أعيش بدونك
    وهو يضمها اكثر يبي يدخلها جوات ضلوعه :وانا اعشقك
    وهم جالسين وهي رأسها على صدره :ياقوت قوليها ابي اسمعها مره ثانيه
    ياقوت ببراءة :أقول ايش
    ابتسم :قولي انك تحبيني
    ياقوت بعدت عنه :تخسى
    فيصل عصب :نعم
    ياقوت تقوي نفسها تحط رجل على رجل :ما كان قصدي أقول أني احبك كنت خايفه وانت تعرف البنات يبكون على كل شئ ويبلغون
    فيصل يحول ما يعصب :قد كلامك
    ياقوت تهز رأسها :اي قد كلامي
    فيصل وقف :انا رايح بس اذا طولت لا تعيدي المسرحية
    ياقوت وقفت :لا تروح
    لف عليها :بسرعه تحبيني ولا لا
    ياقوت :بس
    فيصل بعصبيه قرب منها مسك كتفها :خلصيني
    ياقوت بخوف :لا تعصب لأنك قاعد تخوفني
    فيصل ما حب يضغط عليها ابتسم وقرب من إذنها وبهمس :قلبي خافي من كل الناس الا انا
    بعد عنها :انا رايح أخذ دوش جهزيلي الاكل لاني جوعان فاهمه
    ياقوت بخجل :طيب
    راح يأخذ دوش وهي حطت اكل أمس وسوت قهوة وهي تحط الاكل على الطاوله دخل على الغرفه ولف على خصره المنشفه :الجو نار
    ياقوت بخجل نزلت رأسها :رايحه اجيب لك مويه وطلعت بسرعه
    تأخرت ولما رجعت نصدمت طاح الكأس منها لف بسرعه :بسم الله ياقوت صار لك شئ
    ياقوت طالعت فيه :فيصل
    وهو يأخذ قميصه :عيونه
    كان راح يلبس :وش إللى على ظهرك
    فيصل لبس وجلس على الكنبه :ولا شئ
    دخلت وجلست جنبه :وش ولا شئ ظهرك مشوه وتقول ولا شئ
    فيصل ابتسم :بعدين أقول لك وش السالفة ترى انا بمووت جوع
    ياقوت توقف بمزح :اتعشى واذا ما حكيت راح أذبحك
    زادت ابتسامته :استناك بقول بس لا تذبحيني
    ياقوت نظفت الزجاج من الارض ومسحت الموية
    جلست :احكيلي وانت تاكل
    فيصل مسك الملاعقه :بعد الاكل لان الموضوع يسد نفسي
    كلو بهدوء بعد ما غسلو الموعين ياقوت تجلس وتتربع :انا أسمعك
    فيصل :احد قال لك انك ملفوفة مرره
    ياقوت بجديه :اي صح ملفوفة بس الحين مووو لقافه الامر يهمني مين سوى فيك كذا يا فيصل
    فيصل غمض عيونه ورجعت فيه الذاكرة قبل 6سنوات لما رجع من كندا على السعودية بعد تخرجه من الجامعة وقبل ما يقرر يرجع باسطبلات الخيول بصراخ من ظرب السواط على ظهره : آآآآآآآآآآآآه
    بدر يبعد الجد هو وجسار :عمي خلص راح تموت الولد
    الجد بصراخ :جسار خذوه الله لا يبارك فيه من ولد حسبي الله عليه
    الجد بعصبيه :هذا واحد بدون اخلاق كيف تجراء يغتصب بنت خاله
    بدر :عمي البنت بغيبوبة مافي دليل على الولد الا الجيران شافوه يسعفها على المستشفى بس تصحى نعرف الحقيقة
    ياقوت بصدمه :انت إللى سويتها
    فيصل وعيونه مليانه دموع وبصوت مبحوح :ياريت انا ياقوت :فيصل ليش خليتهم يظلمونك اذا مووو انت
    فيصل :وبعد ثلاث شهور سجن صحت البنت واعترفت إنو السواق هو إللى اعتدى عليها انا كنت رايح على بيتهم أودي اغراض لاخوها جسار ولما دخلت لقيتها على الارض بوضع (غمض عيونها )مزري لفيتها بسرعه ببطانية لانها كانت مطعونه واسعفتها كل اهلي ما صدقو أني براء الوحيد إللى صدقني هو جسار
    ياقوت بتأثر : طيب ليش تتمنى انك انت
    فيصل ناظر فيها :لاني انظلمت هذا الأثر راح يذكرني بعمل الخير إللى سويته
    ياقوت مسكت يده :هذا القدر البنت وش صار فيها
    فيصل : يعني وش صار عايشه حياتها
    ياقوت ابتسمت :أجرك على الله
    فيصل وهو يدخل أصابعه بأصابعها : حبي وش رأيك نطلع ياقوت بمزح :اذا طلعتني بشرد منك
    فيصل ابتسم :بجيبك لو رحتي لآخر الدنيا
    ياقوت بدلع :وين راح تأخذني
    فيصل :اممم على كافي نشرب شئ ونرجع
    ياقوت توقف :اللبس عبايتي واجي
    لبست عبيتها ولبست النقاب وشايله شنطتها :انا جاهزه
    فيصل ابتسم وهو يتذكر اول مره يشوفها فيها رن الجرس قام فتح وانصدم :خير انت وش جايبك على بيتي انجنيت
    عمها يدخل وهو يسحبها ورمها على الارض وصار يحك بنفسه :ابي المخدرات ما عاد اقدر
    فيصل بعصبيه مسكه من ثوبه :بالدين مافي تفاهم مع المسؤول انا كلها شهر ويرجع الموزع وتفاهم معه (ودفه )والحين انقلع من بيت وأنسى عنواني
    مسك رجول فيصل يبكي:أبوس رجلك عطيني والله بمووت هذي بنت اخوي خذها وسوي فيها إللى تبي بس عطيني
    ياقوت بصراخ وبكاء :عمي انت جنيت روح قود على زوجتك مو علي
    وقف وعطها كف :ولا كلمه انا وليك
    ياقوت ويدها على خدها :والله اتصل على الشرطه يا مدمن وأقول لهم انك تبي تبيعني
    صار يضربها بدون وعي :اسكتي يا بنت الحرااااام اسكتي فيصل يبعده ويدفه :انت ابن الحرااااام
    عطه لكمه قوية ورفس بطنه دخل الغرفه وطلع رمع عليه كيس فيه مخدرات بودره :قوم انقلع وأنسى إنسى عندك بنت اخ فتح الكيس وصار يأخذ الجرعه
    ياقوت بترجي وهي تضم نفسها وبوحه:والله ما أقول لأحد عن إللى شفته راح اعطيك بيتي بس اتركني اروح
    فيصل مسكها من زندها وسحبها على الغرفه ودفها لداخل وقفل الباب عليها وهي صارت تدق الباب وتترجه يفتح طلع عمها من البيت وبعد ساعه رجع فتح الباب ودخل كانت منتها من الصراخ والبكاء نزل لها ومسكها من شعرها :ما ابي اسمع صوتك وربي اذا احد من الجيران سمع صوتك راح أدمر حياتك
    ياقوت بالم :حرااااام عليك لا تجرم فيني زيه انا مالي ذنبفيصل ترك شعرها :اذا تبين الحمام قومي لان مو كل اشوي راح افتح لك
    ياقوت وهي تقوم :حسبي الله عليكم الله يحرق قلوبكم مثل ما حرقتو قلبي وصلها عند الحمام وأخذ مفتاح الحمام :ادخلي معاكي خمس دقايق
    وتوجه للمطبخ دخلت وبعد مرور الوقت دق الباب :ياقوت يلا اطلعي
    فتحت الباب وطلعت مشى وهي وراه :خلينا نتفاهم انا عندي بيت موو بيت قصر بحي راقي مووو مسكون من فيل يسوى ملايين أبيعه لك بخمسمائة الف ادرس فيهم واعيش حياتي وانت تعيش حياتك
    لف عليها وبسرعة البرق ثبتها على الجدار ومسك فكها :إنتي ملكي انا وبس
    بلعت ريقها بخوف :خلص ما ابي منك مقابل بعطيك القصر بدون مقابل بس اتركني بحالي
    بعصبيه :شكلك تبين تشوفين وجهي الثاني
    بخوف هزت رأسها بلا تركها :يلا بسرعه على النوم
    دخلت الغرفه بقهر شافت حاط لها فراش وبطانيه ومخده وعلبة موية قفل الباب عليها بالمفتاح
    وثاني يوم قريب العصر بصراخ وتدق الباب لها ساعه :يا متخلف افتح الباب راح تروح الصلاة علي
    فتح الباب وبعصبيها عطاها كف :كسر يدك وش قلت أمس ها
    ياقوت ويدها على خدها :صلاتي اهم منك يا متخلف وطلعت راحت على الحمام لما طلعت لقته واقف يستنها :صلي و دقي الباب اذا جوعانه وإذا ما تبين مافي اكل لبكرا
    دخلت وقفل الباب بس ما دقت الباب وبعد ايام غدرت فيه وظربته على راسه وصارت تدق باب البيت وبعلى صوت :ساعدوني انا مخطوفه ف.. مسكها من خصرها وسكر فمها بهمس :اول وآخر مره أقول لك اشتري سلامتك لان ثالثنا الشيطان هزت رأسها بنعم وبخوف من قربه تركها :قدامي على المطبخ
    مشت على المطبخ :غسلي الموعين
    وجلس يدخن وبيده الجوال
    ياقوت تلف له :اطلع ما أحب احد يراقبني وانا اشتغل
    بزمره :شكلك مصره أغلط عليكي
    ياقوت :اووووف وصارت تنظف وهي مطنشى وجوده كان كل ما تعاند يظربها ويصارخ عليها نرجع للوقعشبك يده بيدها وفتح الباب :حبيبتي لا تخيبي ثقتي فيكي ياقوت تضغط على يده :أوعدك أكون مثل ما تبي نزلو وكانت داخله جرتهم على العماره
    لجاره :مساء الخير يا عروسه
    ياقوت بصدمه (عروسه اوووووف أكيد قال لهم أني زوجته الكذاب انا اوريك يافيصل )
    انتهى بانتظار ردودكم وتوقعاتكم
    ابي اشوف تفاعلكم
     
    أعجب بهذه المشاركة أول رعيل
  5. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    روايتي الاولى اذا ذاب القلب


    البارت الثالث الجزء الأخير

    شبك يده بيدها وفتح الباب :حبيبتي لا تخيبي ثقتي فيكي
    ياقوت تضغط على يده :أوعدك أكون مثل ما تبي نزلو وكانت داخله جرتهم على العماره
    الجاره :مساء الخير يا عروسه
    ياقوت بصدمه (عروسه اوووووف أكيد قال لهم أني زوجته الكذاب انا اوريك يافيصل ) وبعد سكوت دام ثواني بهدوء:مساءالنور انا ياقوت (تركت يده ومدت يدها )
    الجاره تصافحها :وانا ام عزام حبيبتي اذا احتجتي اي حاجه بس دقي الباب علي اعتبريني مثل أمك ما يردك الا لسانك وإذا تبين شئ من البقاله قولي لي اعيالي على طل بالبيت
    ياقوت :ان شاءالله خالتي تشرفت فيك عن إذنك
    الجاره ام عزام :إذنك معك
    ياقوت مسكت يد فيصل ومشت معه فيصل بهمس :كان راح يوقف قلبي لما سكتي
    ياقوت بضحك :انا عند وعدي
    فيصل ابتسم :دخيل إللى قد وعده
    ياقوت أخذت نفس عميق من زمان ما شافت الشارع :حبيبي وين السيارة
    فيصل يمشى ويده بيدها وفتح السيارة :هذي سيارتي وش رأيك
    ياقوت بفرح :وااااااو وأخيرا راح اركب همر
    فيصل يضحك ويأخذها عن الباب الثاني وفتح الباب :بنت فضحتيني اركبي
    ركبت وهي تلف برأسها وجسمها وتناظر داخل الهمر :يجنن
    فيصل شغل السيارة :ليكون عينك حاره اذكري الله
    ياقوت تضربه على زنده :انا الحسود مووو انا
    فيصل يضحك من قلبه :وربي بزر
    ياقوت بزعل لفت على الشباك :لا تكلمني
    فيصل بهدوء :حبيبتي أسف كنت امزح معكي
    ياقوت تناظر الشارع :قلت لك لا تكلمني
    فيصل مسك يدها وبسها :اذا نويه تخربي الطلع نرجع على البيت الحين
    ياقوت بعصبيه تمسح يدها بعبايتها:والله ما ترجع البيت
    فيصل بهدوء :لأنك مسحتي يدك برجعك البيت
    ياقوت تلف عليه :انا حلفت ما ارجع ومسحت يدي لأنك جربان
    فيصل بعصبيه لف باشر على نفسه :انا جربان
    ياقوت تهز راسها بنذاله :اي انت في احد غيرنا بالسيارة
    فيصل يكبر عقله لانه يعرفها تبي تتهاوش معه :يعطيكي العافيه
    وشغل المسجلة على أغنية
    اسمعني

    ‏إسمعني إسمع آخر شي عندي وبعدها سو اللي ودك
    لحظة لحظة لا تودع وقبل لا يجرحني حكيك
    أبغى أقول إني أحبك وانت لسه اللي عشقته
    قبل لا دمعي يغير وجهك اللي بك عرفته
    وماابي اسال وش حصل ومافي داعي للامل
    مستعجل حبيبي يمضي عمري مو معاك
    خل هاللحظه وانت لسه في عيوني ملاك

    ‏مدري باكر وش بيوجع من كلامك من جروحك
    وانا لها الحين يشفع قلبي ويقدر ظروفك
    مااقدر أوقف لك في دربك دام بعدك باختيارك
    واللي خلى في قلبي حبك ما يطول انتظارك
    لسه في قلبي كلام قبل جرحك ابتسام
    قبل العين تدمع وتنطفي لحظه لقاك
    ودي الوقت يوقف وانت في عيوني ملاك
    ياقوت صارت تغني مع الاغنية بهمس يادوب فيصل يسمع وهي تناظر الشارع
    وقف السيارة :وصلنا
    ياقوت تعدل نقابها
    نزلت ومشى قدامها بدون ما يعطيها وجه جلسو بجلسه خاصه لان الجلسات مقسمات بجدران قصيره بحيث إللى داخل الجلسة يأخذ راحته
    فيصل وبعد ما جاهم الطلب :نزلي النقاب
    ياقوت نزلت النقاب :ريحت المعسل بالتفاح تجنن
    فيصل يطالع لها بصدمه :وش رأيك تجربي
    ياقوت :اجرب ايش
    فيصل بمسخر :يعني ايش الشيشة
    ياقوت بفرح :بجد
    فيصل بعصبيه من بين اسنانه :حلم ابليس بالجنه يا قليلة الأدب
    ياقوت بملل :انت إللى سالت وبعدين عادي اغلب البنات يشيشون مافيها شئ ولا حلل على الرجال وحرام على البنات
    فيصل يحول يضبط أعصابه قبل ما يكفر فيها :إنتي ناويه تجننيني
    ياقوت هزت راسه بلا :أبدا ترى انا جربتها من قبل ببيت صديقتي
    فيصل بعصبيه :ولا كلمه
    ياقوت سكتت شوي ولما حست انه راق :اطلب لي شيشه بالتفاح
    فيصل مسك يدها وضغط عليها بقوة وبهمس :بس نوصل البيت اعلمك دروبك
    يا قوت بالم وبهمس :اترك يدي قاعد توجعني
    ترك يدها ورجع يشرب من عصيره
    ياقوت لبست النقاب :قوم ابي الحمام وبعدين البيت
    فيصل يولع زقاره ووقف :روحي وانا انتظرك برا
    ياقوت مشت وراء فيصل ودخلت على الحمامات وهو ضل ماشى فكت طرحتها وفكت شهرها تبي تسويه ما حست الا باللى يكتهم انفاسها بكفه ناظرت المرايا تبي تشوفه وصارت تبكي وهو يهمس بإذنها :ياقوتي لا تخافي انا هنا عشانك
    فيصل وهو يشوف الساعه :فيصل
    رفع عيونه :تاخرتي
    ياقوت :خلينا نمشي
    طول الطريق ساكتين
    اول ما دخلت البيت على طول غرفتها واستمر وضع السكوت ايام
    حطت الاكل قدامه :بس تبي شئ دق بابي
    فيصل :اجلسي بقول لك شئ مهم
    ياقوت جلست :قول
    فيصل بهدوء :انا تزوجتك
    ياقوت (صح النوم ) تدعي الصدمه : متى تزوجتني
    فيصل :بعد ما بستني الجنيه من شفايفي بيوم
    ياقوت وقفت :عن إذنك
    فيصل يمسك يدها :لسى ما خلصت كلامي
    ياقوت :انا مشغولة وانت
    فيصل قاطعها :ابي نكون زوجين
    ياقوت تسحب يدها وحطت يدهاعلى رقبته ونزلت لمستوى فيصل :خذ إللى تبيه لان ما عاد تعنيلي الحياة شئ
    فيصل بهمس :اجلسي يا زوجتي
    ياقوت جلست بهدوء مد لها علبة الدخان المفتوحه :تفضلي
    ياقوت رفعت عيونها :مشكور انا ما ادخن
    فيصل ما زال مد لها :لا تكذبين يا سراقه خذي
    ياقوت عرفت انه مافي مهرب وبعصبيه :ما ابي اشرب قدامك مووو غصب
    فيصل ابتسم ورمى العلبة جنبه بعد ما ولع زقاره :ترى أدري من زمان انك تسرقني وريحتك تذبح
    ياقوت تكتف أدينها :شم ريحتك قبل ما تشم ريحتي وما لك اي علاقة ان شاء الله اشرب مخدرات
    رمى عليها علبة المناديل :ليش ما تبين تدخنين قدامي تخافين مني
    ياقوت جلست وسحبت الزقاره من فمها وحطتها بين إصبعها وسحبت منها ورجعتها له سحب منها ومدها لها ياقوت :ما ابي اشرب
    فيصل بروقان :برحتك بس لا عاد تسرقني خذي قدام عيوني
    ياقوت :انت متخلف
    فيصل ابتسم :اي والله لو ما كنت متخلف ما كنت تزوجتك
    ياقوت بغرور:ما طلبت تتزوجني
    فيصل بهدوء :من متى تدخني
    ياقوت باستهبال:يعني من متى من لما شفت زوجي القدوه يدخن
    فيصل حط يده على ظهرها :لهذي الدرجه نفسيتك زفت
    ياقوت تبعد يده :يا ليل ما أطولك
    فيصل باهتمام :ياقوتي انا مزعلك
    ياقوت وهي مبوزه :ابي انام
    فيصل :جوبي حبيبتي
    ياقوت ابتسمت وبغصه وشفيفها ترجف :لا
    وصارت تبكي وغطت وجها بيدنها ضمها بقوة وبهمس :ابكي راح ترتاحي
    وبعد خلصت ونشفو دموعها راسها على صدره وماسكه قميصه بقوة :ارتحتي
    همست بصوت مبحوح :ما ادري
    باس راسها :وش رأيك نسافر على كندا او دبي نغيري جو
    ياقوت بنفس الهمس :قلبي يوجعني
    فيصل وهو يمسح على ظهرها :سلمت قلب حبيبتي
    ياقوت تبعد عنه وتضم رجلينها لصدرها :اشتقت لاهلي ابي أشوفهم
    فيصل بهدوء (ياربي استر تبي تشوف اهلها الميتين أكيد راح تنتحر ):ياقوت تدرين اذا لا قدر الله انا صار لي شئ وتوفيت راح انتظر بالقبر لين ما تقوم القيامه وما راح اشوف احد
    ياقوت ناظرت فيه :استغفرالله وش جاب سيرة الموت
    فيصل حط يده على كتفها وقال من الاخر :إنتي قاعده تفكري تموتي
    ياقوت :أبدا ما فكرت أني اموت ليش فتحت سيرت الموت
    فيصل ابتسم :ان شاء الله تشوفي اهلك بالفردوس الأعلى
    ياقوت ابتسمت :أمين وياك
    فيصل :تبين تشوفيني بالجنه
    ياقوت :لا ما ابي لاني قاعدة أفكر اتزوج من شباب الجنه
    فيصل يكتم ضحكته :والله ما اخليكي لا بالدنيا ولا بالآخرة
    ياقوت :لا انت نشبه بجد انا رايح انام
    فيصل :تغطي زين
    ياقوت توقف :ان شاءالله
    فيصل يوقف :لحضه
    ياقوت :خير
    فيصل باس خدها :الخير بوجهك تصبحي على خير
    ياقوت :وانت من أهله
    راحت على غرفتها وقفلت الباب وبهمس :يا ربي سامحني على إللى راح أسويه هو ما يستاهل
    ثاني يوم دخلت على غرفته بسرعه :فيصل فيييصل
    ناظر فيها :حبيبتي وش فيكي
    ياقوت تجلس ومسكت يدينه :امس قلت انو رايحين نسافر
    فيصل ابتسم :يعني كل هذا الحماس عشان السفر
    ياقوت ابتسمت وبدلع :اناااا ابي اروووح بس لزم نروح على مكه
    فيصل ذاب وزادت ابتسامته وأشر على عيونه :من عيوني إنتي بس امري
    ياقوت بفرح وبعدها نروح على المدينة المنوره وبعدين الهدى و
    فيصل يقاطعها :هذول يكفو بكرا اروح على الشغل ادبر أموري ونسافر الظهر
    ياقوت تجلس مثل الحورية :انا ما أحب اكل الاستراحات لان المطاعم خقتهم خايسه لزم نشتري من السوبر ماركة معلبات وفواكه عمرها طويل وأغراض سفري
    فيصل يتعدل :لا اذا كذا انا ما راح اسافر معاكي بالسيارة
    ياقوت :انت قوووم السوق وانا راح أتولى كل شئ بلييييز
    فيصل انسدح ورأسه على فخذها :مووو الحين انا تعبان
    ياقوت تقرص خدوده :قووووم أيها الشايب ما ينفع نسوي كل شئ بكرا
    فيصل يمسك يدينها :يا بز لهنا وبس ممنوع تقرصين خدودي إحتراما لعمري
    ياقوت رجعت تقرصه وبضحك :اذا ما قمت راح اقطع خدودك
    فيصل بالم :بنت خلص وجعتيني
    ياقوت تضغط اكثر :تقووووم ولا لا
    فيصل :آآآآه خلص استسلم انتصرتي
    ياقوت تركته قبضت يدها ورفعتها فوق :يس النصر للنساء
    فيصل بالم ويدينه على خده قدام المرايا :غداره
    ياقوت توقف جنبه :يا حياتي خدودك حمرا دخيل الخجلان
    يفصل يفرك خده:اي تطنزي بعد روحي اللبسي قبل ما أغير رأي
    ياقوت وقفت على روس أصابعها وباست خده ونزلت اقدامها على الارض :أسفه
    فيصل يحوط خصرها :لا تتاسفي لو تذبحيني يكون قليل
    ياقوت استغربت من حكي فيصل :ليش
    فيصل ابتسم :يهمك تعرفي
    ياقوت (تجرائي هذي فرصتك)حطت يدينها على كتوفه :أكيييد
    فيصل :ندمان لاني ظربتك وحبستك وظلمتك بدون ذنب أسف
    ياقوت :خلينا ننسى الماضي لان غلطت وانا اجرحك بكلامي القاسي
    فيصل ابتسم :من قلبك
    ياقوت عضت شفيفها ورفعت راسها اكثر :من داخل قلبي
    انحنى لها و....................
    .................*_^...............
    .....................................
    في مركز الصيانه
    بدر :لا ما اقدر عندنا ضغط بالشغل ولزم تروح تقابل الزبون
    فيصل عصب :بدر بس ثلاث ايام وبعدين أسوي إللى تبيه ان شاءالله اشرف على توزيع البضاعة
    بدر :فيصل افهم الحين مووو وقت راحتك
    فيصل جلس :بس انا وعدتها نسافر
    بدر ابتسم :فيصل لا تصير خروف ضبط الأمور بهديه وكلمتين معسولات
    فيصل يهز راسه :بدر من الاخر تسمع لي ونضل بالسليم ولا اروح غصب
    بدر يوقف :الزبون ما يرضى الا يتعامل معك
    فيصل :حريقه تحرقه ابي اروح مالي شغل تصرف معه
    بدر يضحك :انت غرقان أيها العاشق الولهان
    فيصل يرمى المناديل عليه :لا تخليني أندم أني قلت لك
    بدر بعد وتفدا العلبه وبضحك :انت مصاحبها ولا متزوجها
    فيصل :وش اصاحبها أمني مجنون
    بدر يجلس :جيبها تتعرف على العائله الكريمه
    فيصل يوقف :لسى ما جاء الوقت المناسب ما صدقت أمي سكتت عني ونست
    بدر :اي والله بس أتوقع قاعده تخطط تزوجك
    فيصل يوقف :تبي شئ يوم الخميس ان شاءالله ارجع
    بدر يفتح الدرج :يا ولد انتظر
    فيصل يلف وبزمره :ولد بعينك
    بدر :انتظر اعطيك افلوس لا تفشلنا قدام المدام
    فيصل :مشكووور معي إللى يكفيني وطلع
    ياقوت مرجعه الكرسي لآخر شئ وماده رجلينها فوق :خلص يا لائيم
    فيصل :اقول لك نزلي رجولك
    ياقوت بصراخ :والله ما انزلها الطريق طويل لزم ارتاح
    فيصل :ياقوت اقول لك نكته
    ياقوت تناظر فيه :اي اي بالله قول
    فيصل :اممممم هذي وحده متزوجه وعندها عيال سالت زوجها راح تتزوج بعد ما اموووت قال لها لا قالت له حبيبي حرام لزم تتزوج عشان عيالنا وافق الزوج ورجعت سالت راح تجيب لها ورد جوري
    قال لها لا هي تحب ورد الأقحوان
    ياقوت تضحك :الكلب حسبي هههههه الله عليه هههههه حيوااان
    فيصل يضحك :ان شاء الله بعد ثلاث سنوات أصير معرس
    ياقوت تظرب كتفه :والله أذبحك
    فيصل يضحك :حبيبتي هذا شرع الله
    ياقوت بزعل :اي حلل اربعه بس مووو بدون سبب تتزوج وش الحجه يا الشيبه
    فيصل ابتسم :اي شيبه وهذا السبب اجدد شبابي
    ياقوت ترفع يدينها :يا رب أكون الاولى والاخيرة بحياتك
    فيصل يمسك يدها وهو ميت من الضحك :لا تدعين حرااام عليكي
    ياقوت بغرور :تحمد ربك رضيت فيك شايب ومنتوف
    فيصل :الحمدلله الفلوس اخر همي
    ياقوت :تشرب شاي ولا قهوة
    فيصل يتثوب :قهوة
    تمد له الكوب :فيصل
    أخذ الكوب :الله يسلم يدينك
    ياقوت :ا..انت تحب من ايام الجامعة صح
    فيصل :لا مو صح ومن وين جبتي هذا الكلام
    ياقوت :مستحيل واحد بعمرك ما جرب الحب وبالذات انت عايش برا سنين
    فيصل نزل الكرب ومسك يدها وهو يبوسها :والله العظيم إنتي اول حبيبه بحياتي






    تتوقعو/ مين الرجال إللى شافته ياقوت بالحمام وليش ياقوت تغيرت وصارت تتقرب من فيصل



    انتهى بانتظار ردودكم وتوقعاتكم
    ابي اشوف تفاعلكم
     
    أعجب بهذه المشاركة أول رعيل
  6. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    روايتي الاولى اذا ذاب القلب



    البارت الرابع

    ياقوت :ا..انت تحب من ايام الجامعة صح
    فيصل :لا مو صح ومن وين جبتي هذا الكلام
    ياقوت :مستحيل واحد بعمرك ما جرب الحب وبالذات انت عايش برا سنين
    فيصل نزل الكرب ومسك يدها وهو يبوسها :والله العظيم إنتي اول حبيبه بحياتي
    ياقوت بخوف وهي تلعب باضافرها :فيصل ا..انا قرأت مذكراتك
    فيصل ناظر فيها بهدوء ورجع يطالع الطريق :أتوقع أني
    ياقوت تقاطعه :ادري أني ملفوفة وبقوة بعد بس انا
    يقاطعه بزمره :انا سمحت لك تاخذي راحتك ببيت بس وش قلت لك
    ياقوت تتذكر
    وهي تمسح :احم عادي ارتب ملابسك
    فيصل وهو يرتب الأغراض على التسريحه :لا انا اسويهم إنتي ارتاحي
    ياقوت بإصرار :ما يصير تعلق كل شئ
    فيصل :ليش ما يصير انا موووو فاضي أطوي الملابس
    ياقوت :عادي انا أطوي لك انت عندك ملابس كثييير إللى ما تبيه أعطي لأحد محتاج
    فيصل يفتح الخزانة :أوكي موافق لان في كثير أشياء كبيره علي
    ياقوت تضحك :انت كنت سمين
    فيصل يطلع الملابس :كم كيلو مووو كثير
    ياقوت وهي تتربع جنب الملابس :وانا اقول ليش يأكل مثل البزران تعشق السلطه
    فيصل طلع كل الملابس :اي لووو موووو السلطه ما كنت نحفت
    وهو يطلع الملابس إللى بالرف الأخير طاح دفتر من بين الملابس
    ياقوت تمسكه وتفتح :وااااو مذكرات تهبل أكيد كاتب فيه عنك وعن قصصك بالعشق و
    فيصل وهو يمسكه ويقطعها :لا تدخلي اتركيه ما اسمح لك تشوفي مذكراتي
    ياقوت تجره اكثر :ما بس اشوف اشوي أرجوك
    اخذه بالقوه ومسك شعرها :ممنوع تقربي من دفتري فاهمه
    بالم :خلص والله فاهمه
    تركها وحط الدفتر فوق وصارو يقسمو الملابس
    ياقوت :أسف بس لما شفت اسم ساره ذبحني الفضول
    فيصل بزعل :سكري على الموضوع وإذا عدتها ما راح أسامحك
    ياقوت :وتحلف كذب بعد (تقلده)والله العظيم إنتي اول حبيبه بحياتي نصاب
    فيصل ابتسم :كان إعجاب صحيح كنت أفكر أني احبها بس مع الوقت عرفت مشاعري
    ياقوت :طيب متى اخر مره شفتها
    فيصل ابتسم :وهي عروس ما شاءالله كانت زي الأميرات
    ياقوت بغيره :ترى انت رايح على العمره لا تتخيلها
    فيصل يضحك :يا غيوره إنتي فتحتي الموضوع كانت طويله زي عارضات الأزياء
    ياقوت :ههههههه أكيد كانت تبدل اللمبات ليكون ندمان انك تزوجت قصيره
    فيصل :لا بس بيني وبينك تقدري تقولي ينذل إللى يتزوج قصيره
    ياقوت بفرح :اما ليش
    فيصل :لاني انحنى لك يا سنفورتي
    ياقوت ابتسمت :اجل الحمدلله أني قصيرة
    فيصل :يا بنت الطول عز ولو موووو الطول حلو ما كنتي لبستي كعب
    ياقوت انفعلت :لا مووو حلو انا اللبس الكعب لانه يعطي شكل حلو
    فيصل وهو يحرك حواجبه :انا مووو مقتنع
    ياقوت :اقتنعت ولا ما اقتنعت ما يهمني اشرب وانت ساكت
    فيصل :قولي انك غيرانه واسكت
    ياقوت ببرود :لا مووو غيرانه وليش أغار
    فيصل يضحك وبغرور :تغاري على زوجك وحبيبك فيصل
    ياقوت :حمار مالت عليك
    فيصل بزمره :ياقوت وش اتفقنا
    ياقوت بملل :لا تقول غيرانا
    فيصل بجديه :اتفقت معكي نحترم بعض والاحترام متبادل لان الزواج مبني على الاحترام
    ياقوت تلف عليه ولا كأنها مسويه شئ :حبيبي انا أسفه كم باقي حتى نوصل
    فيصل تضيق منها لان احيانا يصير التفاهم معها مستحيل وما تسوي الا إللى ببالها :صبي قهوة
    ياقوت تصب له :لا تزعل ترى انا بزر
    فيصل بهمس وضيق :ياقوت خلص ما عاد أتحمل اكثر من كذا
    ياقوت باست خده :برحتك
    بعد ساعه ياقوت :انا مليت عطيني جوالك
    فيصل :لا ما يصير تلمسينه
    ياقوت (أكيد جواله مليان ارقام بنات الخاين ):ليش
    فيصل :ما أحب احد يلمس جوالي بس نرجع ان شاءالله اشتري لك جوال
    ياقوت بفرح :بجد
    فيصل ابتسم :وجدالجد لان وانا برا البيت اشتاق لزوجتي واكيد إنتي حابه تتكلمي مع صديقاتك
    ياقوت بهمس :فوفو شكرا
    فيصل :فوفو بعينك ليكون اصغر عيالك وانا ما ادري
    ياقوت :حلو فوفو وش يدلعونك
    فيصل :الناس وأهلي ينادوني ابو أياد
    ياقوت تضحك :بكير كثير على ابو أياد وانا ما أحب الرسمية
    فيصل :والله ما اخليكي تناديني فوفو سلامات
    ياقوت :وش رأيك بفيصلي
    فيصل ابتسم :أوكي موافق لان اهون من فوفو وبس يجي أياد تن
    تقاطعه :لا تحلم
    فيصل :ليش ما احلم
    ياقوت : حبيبي اذا شايف انو ممكن يستمر زواجك إللى من وراء اهلك ومن وراء الناس تكون غلطان
    فيصل عصب: استغفرالله بنت اسكتي أحسن ما أسوي فيكي جريمه
    ياقوت ابتسم بيأس :حتى الحق ما تقدر تسمعه
    فيصل من بين اسنانه :انا متزوجك قانونيا على سنة الله ورسوله ومحد له شئ عندي
    ياقوت بغضب تاشر على نفسها:انا ماني عوبه حتى تخبي عن الناس أني زوجتك
    فيصل يضرب الدركسون بقوة وبصراخ :انكتمي لا اكفر فيكي
    ياقوت خافت اول مره تشوفه معصب كذا (اووووف انا وش سويت )
    وبعد مرور الوقت فيصل :ياقوت ياقوت اصحي
    فتحت عيونها بتعب :وش في
    فيصل :وقفت لاني ابي الحمام تنزلي ولا تقفلي الباب على نفسك
    ياقوت تلف طرحتها زين :لا انزل اذا طلعت وقف عن الباب حق الحريم لاني اخاف
    فيصل وهو ينزل :أوكي
    وصلها على حمامات الحريم وراح على حمامات الرجال طلعت من الحمامات بعد ما جمعة صلاة المغرب والعشاء كان ينتظرها وسرحان ومعطي ظهره لحمامات الحريم ويدخن ياقوت مسكت يده وضمت ذراعه بيدها الثانية :الحلو وين سرحان
    فيصل بإحراج لان الاستراحه مليانه :لا مووو سرحان تبغين شئ من البقاله
    ياقوت :أجي معك
    فيصل يناظر فيها :لا البقاله صغيره وفيها زحمه
    ياقوت تمشي معه :خلص جيبلي عصير طبيعي بااارد ومويه
    فيصل يفتح لها الباب :من عيوني
    ياقوت وهي تركب :تسلم عيونك
    وبالطريق كان جايب كودرد :ليش ما جبت لي
    فيصل وهو يفتح العلبه :اولا إنتي صغيره ثانيا انتي ما قلتي
    ياقوت :صغيره بعينك لووو كنت صغيرة ما كنت سويت لي شئ امس
    فيصل يضحك عليها ومد العلبه لها العلبه قبل ما يشرب :لا لا انتي كبيره خدي
    ياقوت بوزت :اي اضحك ما ابي أشربها انت
    فيصل :والله تشربينها
    ياقوت بانفعال :ياخي لا تحلف ما ابي
    فيصل :انا موو أخوكي وانا حلفت بتشربين غصب
    ياقوت أخذتها :وين كاسي إللى كان هنا
    فيصل :رميته وش تبين فيه
    ياقوت : نص لك ونص لي
    فيصل :اشربي وانا اشرب بعدك
    ياقوت بصدمه :تشرب من بعدي
    فيصل :اي عادي اشرب واكل بعد ليكون انتي جربانه وانا ما ادري
    ياقوت شربت :لا ماني جربانه بس كشختك ونظافتك خلتني ما يخطر ببالي انك تشرب من ورأي
    فيصل بنذاله :طيب انتي تقدري تشربي من ورأي
    ياقوت مدت له :اشرب
    شرب ورجعت شربت :عمرك شربته حار
    فيصل :لا ما جربت
    ياقوت : لذيذ وهو حار
    فيصل ابتسم :ان شاءالله اجرب
    وهم بالحرام المكي في السعي فيصل واقف وبعصبيه :طلعتي روحي
    ياقوت تمشي ورآه :ما اقدر اركض الركض للرجال بس تخيل شكلي وانا اركض هههههههههههه
    لف عليها وبعصبيه :لا تضحكي ولا تتخيلين
    ياقوت: باقي كم وحده
    فيصل :بس وحده
    وبالفندق المغرب فيصل لابس بيجامه سوده وفنيله علاقي منسدح على بطنه يضحك :يا بنت تلبسينه قبل مووو بعد
    ياقوت تنشف شعرها :انا لبسته لنفسي مووو لك
    فيصل :يجنن عليكي
    ياقوت بثقه:انا اجنن اكثر منه
    فيصل بغرور :أكيد ذوقي حلووو لاني اخترتك واخترت القميص
    ياقوت جلست جنبه وضمت يدينها على بعض وتركت على ظهره :اي والله وانت الصادق ذوقك احلى من ذوقي بكثيييير
    فيصل :ايش قصدك
    ياقوت :خلص اسحب كلامي ما قلت لي
    فيصل (هالبنت راح تجيب اجلي ):ايش إللى ما قلته لك
    ياقوت تمرر إصبعها اعلى ظهره على جزء من الأثر :ظهرك يوجعك
    فيصل يستهبل :آه كثير
    ياقوت تضربه :بلا استهبال أتكلم جد
    فيصل :انتي وش رأيك
    ياقوت باست المكان :ما ادري انت ادرى
    فيصل ابتسم :قومي من فوقي ياقوت تبعد
    تعدل وتربع قدامها :يا قوت انا احبك
    ياقوت ناظرت فيه :وش الجديد
    فيصل :ولا شئ بس إللى يحبون ما يملون من هذي الكلمة يعني راح تضلي تسمعيها من لحدا ما يأخذني الموت
    ياقوت :ان شاءالله يومي قبل يومك
    فيصل بحزن :اذا تحبيني بجد قولي لان راح يجي اليوم إللى نفترق
    ياقوت دخلت تحت اللحاف :تصبح على خير
    فيصل انسدح :وانتي من أهله
    الساعه عشر ونص لبست جنز ازرق فاتح وعليه بلوزه رسميه بيضه وفاتحه اول زرارين ورافعه شعرها ذيل حصان ومجادلته جدولة السنبله ولبست جزمه رياضيه بيضه وحاطه راسمه حواجبها وحاطه كحل برسمه عربيه وداخل العين كحل ابيض وبلاشر مشمشي فاتح وروج احمر غامق مطفي جلست جنبه وميلت كل جسمها عليه وهمست باذنه :فيصلي قوم
    فيصل ما رد :فيصلي قوم حبيبي راح الوقت
    فيصل فتح عيونه لانها اول مره بالتاريخ ما تزعجه وهو نايم ابتسم وبحب :صباح الورد
    ياقوت تبوس خده :صباح الحب الساعه عشرة ونص
    فيصل باس يدها :وش صاير اليوم بالدنيا
    ياقوت بضحك تبعد :مو صار شئ حبيبي اذا ما شبعت نووم كمل نومك
    فيصل تعدل وشافها :لا شبعت نوم وش هالزين
    ياقوت جلست جنبه وحطت رجل على رجل :هالزين لحبيبي
    فيصل يفرك عيونه :هههههه مووو مصدق
    فيصل يلمس جبينه :ما فيكي شئ
    ياقوت بجديه :فيصل
    ناظر بعيونها :انا احبك
    فيصل ابتسم :وانا عشقك
    ضمها لصدره وبعد دقايق : راح نقعد لبكرا كذا
    فيصل يبعد عنها :ادخل الحمام وأبدل ونطلع
    ياقوت ابسمت :انتظرك حبيبي
    دخل على الحمام (طيبة قلبه راح تذبحني وربي طفل آآآه يافيصل ما توقعك تكون ضحيه سهله الله يسامحني )
    طلعو وهو لبس جنيز ازرق فاتح على تيشرت ابيض وفوقة بلوزه كروهات احمر بأبيض فاتح كل ازراره وجزمته رياضيه بيضه ياقوت تضحك :فيصل ناسي شئ
    فيصل :لا مو ناسي
    ياقوت تطلع الساعه الفضيه من شنطتها :خذ
    فيصل اخذها وبفرح:الله يسعدك
    ياقوت ابتسمت :لهذي الدرجه تهمك
    فيصل بحزن :هذي الساعه هديه من أبوي الله يرحمه
    ياقوت :الله يرحمه كيف مات
    فيصل بقهر :سكته قلبيه
    ياقوت بدلع :خلينا ندخل هذا المحل
    فيصل يرفع مسبحة نسائية تلمع لمع لفوق :وش رأيك حلوه
    ياقوت :تجنن ابي السودا
    فيصل :عجبك شئ
    ياقوت :لا مافي شئ حلو وش رأيك اختار لك مسبحة
    فيصل :اختاري
    ياقوت اختارت له مسبحه عسليه ملمس خرزها زي المخمل :هذي هي
    وكملو التسوق وبعد زيارتهم للمدينة اتصلت نور وخبرت فيصل انو أمه مريضه
    ياقوت ركبت السيارة :حبيبي وش فيك ليش وجهك مقلوب
    فيصل :ياقوت أسف بس لزم نرجع الرياض
    ياقوت :فيصل صار شئ
    فيصل :نور اتصلت وخبرتني انو أمي تعبانه
    ياقوت :سلامتها ما تشوف شر فيصل هدي السرعه
    فيصل :الله يسلمك ان شاء الله
    اول ما وصلو الرياض وصلها للبيت وراح عن أمه
    في بيت بدر
    :يمه لزم تاكلين
    ام فيصل :خلص شبعت
    فيصل :بس هالقمه من يدي يالغاليه
    أكلتها :فيصل أليوم نام هنا
    فيصل ابتسم :من عيون غالي والطلب رخيص كم ام فيصل عندي بنات جهزو فراشي
    نور تضحك :بعد اشوي الحين خلينا نشوفك
    بدر :ترى ما فيها شئ مثل القط بسبع ارواح كل القصه تبيك تتزوج
    فيصل لف على أمه :بدر بلا استهبالك أمي بقول لكم شئ مهم
    ام فيصل :قول يا ابني
    فيصل ناظر بدر بدر أشر له يقول فيصل :امممم انا تزوجت من 3اشهر
    ام فيصل بصدمه :ووووش انت استخفيت
    بدر بحده :الولد لقى إللى تناسبه وتزوجها وش فيها ولا نسيتي أني تزوجتك بدون شور اهلي
    ام فيصل بصراخ :انت لا تبرر فيصل طلقها انا بزوجك اللى تسعدك وتناسبك من ثوبنا
    فيصل يأخذ نفس :يمه انا أحب زوجتي وما ابي غيرها
    ام فيصل بعصبيه :اللى تتزوج بالطريقه هذي أكيد وحده رخيصه
    فيصل يحول ما يرفع صرته :يمه لم سمحتي لا تغلطي على زوجتي لاني انا اعرف اكثر من كل البشر مين هي ام فيصل توقف :قوم انقلع من بيتي يا قليل الحيا
    عمر يوقف :يمه استهدي بالله
    نور صارت تبكي وخواتها يتابعو بصمت
    فيصل وقف عصب :انا طالع بدون ما تقولي انتي عشتي بدون ما تفكري فينا وهذي المره راح أعيش لنفسي
    ام فيصل عطته كف الكل شهق لان فيصل بحياته ما انضرب فيصل يده على خده وبصدمه :تضربيني يمه
    ام فيصل بصراخ :وأكسر رأسك متى ينكسر غرورك
    فيصل :وما راح ينكسرالله يعطيكي العافيه كفيتي ووفيتي وطلع نور لحقت فيصل بشهقه :فيصل لا تروح
    لف عليها :أمك ذبحتني يا نور وربي ذبحتني
    نور ضمت اخوها :ايام وتهدى لا تزعل يا فيصل
    فيصل بحزن وبعد عنها :مووو زعلان بس لا تبكين يا روحي
    نور تلمس خده لان انجرح بسبب خاتم أمها :لا تروح وجهك مجروح
    فيصل ابسم : جرح بسيط لزم اروح
    نور :اتصل بكرا مووو تقطعني
    فيصل باس خدها :ان شاءالله
    ساره بحزن:فيصل انت بخير
    فيصل ابتسم لها :اي بخير
    ساره :اصبر يا اخوي
    فيصل :ان شاء الله
    سارة تلطف الجو :حلوه مثلي
    فيصل يضحك :احلى منك
    ساره تضحك :نصاب تكذب على مين
    مسكت يد نور :امشي ماما تقول ادخلي
    فيصل يضحك :انا رايح تآمرو على شي
    نور ابتسمت :لا سلامتك
    بعد ساعتين فيصل على البيت كانت تقراء كتاب جلس جنبها بتعب ياقوت تضمه :اشتقت لك
    فيصل يبوس شعرها :وانا بعد اشتقت لك مووووت
    ياقوت بعدت عنه وبصدمه لمست خده :خدك مجروح
    فيصل بحزن :جرح بسيط
    ياقوت باست الجرح وبراءة :الحين يطيب
    فيصل ابتسم :اي طاب يا دكتورتي ليش ما نمتي للحين
    ياقوت تلعب بيده وتلمس اثر الجرح :قلت استناك كيف صارت أمي
    فيصل بصدمه :مين أمك
    ياقوت :اقصد أمك بس في معلومه تقول انو اذا زوجه الابن قالت أمي بدل حماتي تروح كل الحساسيه بين ام الزوج والكنه
    فيصل ابتسم على كلمها :يعني افهم منك تحبي أمي
    يا قوت :غلاتها من غلاتك
    فيصل (أمي تخطط تطلقها وهي تحول تكسبها دخيل قلبك الأبيض ):ياقوت أعشقك
    ياقوت بخجل :وانا اموت فيك وقرب يطبع بوسه على شفيفها و............. *_^.....




















    انتهى بانتظار ردودكم وتوقعاتكم
    ابي اشوف تفاعلكم
     
    أعجب بهذه المشاركة أول رعيل
  7. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,157
    الإعجابات المتلقاة:
    82
    نقاط الجائزة:
    380
    البارت الخامس


    ياقوت وهي تلف حبة ورق العنب فيصل يضربها علي يدها :مووو كذا شدي اكثر
    ياقوت :خلص اذا انت جبت الفكره سوي بروحك تعبت
    فيصل وهو يشرب من الكوب قهوة :اي انا جهزت كل شئ وانتي عليكي تلفي يلا اشتغلي بدون صوت
    ياقوت بطفش :اووووف كم باقي
    فيصل :سويتي بس عشره خفي يدك
    ياقوت بترجي :فيصلي ساعدني أرجوك
    فيصل وهو يناظر جواله :شغلتكي يا مدام ترى شغل البيت اغلبه أسوي عنك وانتي موو شاطره الا بالنوم والقرقره
    ياقوت عصبت :الحين انا طلبت منك ورق عنب ولا انت قاعد تتفنن يوم إجازتك
    فيصل يولع زقاره :والله مليت يا مدام ما شفتك طبختي طبخه تفتح النفس طقت روحي كل يوم رز او معكرونة
    ياقوت وهي تصف الحبات بالقدر :والله انت ما طلبت
    فيصل ناظر فيها بنظره حاده :الزوج ما يطلب يا فهمانه الزوجه هي اللى لزم كل يوم تفاجئ زوجها بشئ جديد
    ياقوت بزمره :والزوج حضرته وش يسوي لايكون بس علي يجيب فلوس وأغراض
    فيصل يطفي الزقاره :انا قصرت معكي بشئ
    ياقوت بعد سكوت بهدوء :لا ما قصرت
    فيصل يغسل الكوب :عليكي نور المذنب الوحيد هنا انتي انا رايح اتبع التلفزيون وانتي خلصي شغلك
    ياقوت ضلت ساكته وبعد ساعه دخلت على الغرفه بعد ما خذت دوش ينعشها طفى المكيف :ياقوت تشربي شئ
    ياقوت وهي تطلع ملابس :يا ريت يكون بارد
    وطلع جاب عصير برتقال ومويه بارده لما دخل كانت لبسه فستان نيلي علاقي لنص الفخذ من تحت الصدر مزموم ووسيع من تحت وفاكه شعرها تنشفه وحاطه روج زهري وكحل وماسكرا وعطرها منتشر بالغرفه ابتسم :ما شاءالله الله يحفظك
    ياقوت لفت :تسلم حبيبي
    فيصل يجلس :الله يسلمك تعالي ارتاحي
    ياقوت شغلت المكيف وجلست جنبه وبيدها المشط :عادي أسالك
    فيصل ما زال مبتسم :حياتي اسألي بدون أستاذان
    ياقوت :انت عندك انفصام ساعات عسل تداريني بعيونك وأحيان تطلع عيوني وش السالفة عجزت أفهمك
    فيصل وهو يلعب بشعرها وبرواق :انتي تلعبي باعصابي ساعات توصليني لقمت جنوني وساعات تخليني اسعد انسان بلحضه تقلبي كوني فوق تحت
    ياقوت وهي طايره من الفرح :الحين انا أسوي كل هذا فيك انت
    فيصل يهمس بإذنها :وأكثر من كذا يا جنوني
    أخذ المشط من يدها :بمشط شعرك وانتي قوللي وش حابه نسوي اليوم
    صار يمشط شهرها ياقوت بالم :آآآه وجعتني خلص انا أسويه
    فيصل صار يمشطها بحذر :والله انا أسويه أحب شعرك اللون البني حلو عليكي
    ياقوت تضحك :بني ههههه هذا كستنائي حبيبي مووو بني
    فيصل يناظر زين :والله بني
    ياقوت :اقول لك معلومه الذكور ما يميزون بين درجات الألوان يعني عندكم كل درجات لون واحد اما الأنثى تقدر تميز كل الألوان وتفرق بين الدرجات
    فيصل يقسم شعرها :وش قصدك نحن عميان
    ياقوت بهدوء :لا استغفرالله بس انا حبيت اشاركك المعلومة وهذا اللون كستنائي مووو بني
    فيصل بعدم اقتناع :طيب مثل ما تحبي
    ياقوت :تحب نجلس ولا نطلع انا أفضل البيت لان الجو مووووت برا
    فيصل :خلصنا مثل ما تحبي وش نسوي
    ياقوت ابتسمت :نلعب ono وبعدين نشوف فيلم ونلعب مصارعه وتفوز مرتك الحلوه
    فيصل يضحك :اول اثنين تم بس الاخيرة قويه وينك وويني
    ياقوت تلف عليه وترمي نفسها فوقه زي المصرعين :المصرعه يعني انا أضربك وانت تمثل انك تضربني واخرتها تفوز مرتك الحلوه
    فيصل يمسكها ويكتف أدينها وصار فوقها :لا زوتيها وش امثل انا راح أضربك بجد والفوز لزوجك القوي
    ياقوت تصارخ :لاااا مووو عدل حرااام انا نواعم وانت وحش
    فيصل مستأنس :لا مووو حرااام يا نواعم الغش حرااام
    ياقوت تضربه :بعد خلص انسحب
    فيصل ترك يدينها ورفع نفسه عنها ما حس الا وهي جالسه على بطنه ومثبته يدينه :مووو انا اللى انسحب
    فيصل :يالغشاشه من غشنا فليس منا
    ياقوت تضحك ضحكه شريره :مين فاز يا زوجي القوي
    فيصل يحول يفك نفسه :يالساحره الشريره انا اللى راح أفوز
    ياقوت تحول تثبته :والله ما أخليك تفوز
    فيصل بحركه سريعة حرر نفسه وحوط رقبتها بذراعه وقلبها صار ظهر ياقوت على صدره :هذي نهاية شرك
    ياقوت وهي ماسكه ذراعه :يا غدار اتركني
    فيصل يضحك :الله يعرف مين الغدار وش تعطيني حتى أتركك
    ياقوت بعصبيه :اتركننني
    فيصل بسعادة :وش راح تعطيني
    ياقوت بقوه :امممم بعطيك (وعضة ذراعه )
    فيصل تركها بالم :آآآآآه كلبه
    ياقوت تمسح فمها بعد ما بعدت :تستأهل يا سلام انا فزت (وصارت تنط)
    فيصل يوقف ويده على مكان العضه :الله يهديكي
    ياقوت تشرب عصير :كذا يلعبون مصارعه حبيبي لزم نلعبها مره ثانيه
    رن الجرس :لا مستحيل اللعب معكي
    رجع :حبيبتي على غرفتك في رجال جاني
    ياقوت بفضول وقفت جنبه :مين هو
    فيصل يسحبها :على غرفتكي
    دخلت وفتح الباب بابتسامه :السلام عليكم
    فيصل بترحيب :وعليكم السلام يا هلا تفصل
    دخل الضيف مع فيصل على غرفته فيصل يشيل المشط صار يرتب الأشياء المبعثرة وجلس :اعذرني على الحوسه وش اخبارك حضرت الشرطي
    ابتسم :الحمدلله بخير انت وش اخبارك
    فيصل :انا الحمدلله عال العال وش سبب الزياره اللى تصدم
    وهو ما زال مبتسم :ما شاءالله ريحت العطر تهبل أبد بس جاي اشوفك واسولف معك لاني احبك بالله يافيصل
    فيصل يمد له كوب المويه :حضرت الشرطي سامر احترم نفسك وجيبها من الاخر بلا لف ودوران ما أحب السالفة تطول
    سامرشرطي في البحث الجنائي بعد سكوت دام ثواني :فيصل ابي انسبك
    فيصل بصدمه :بلا خفت دمك كذا كثير
    سامر ينزل الكوب :انا ما امزح ابي اختك زوجه لي على سنه الله ورسوله
    فيصل وقف : اشوي وراجع لا تلمس شئ
    سامر :قول للمدام تخلي الشاي ثقيل مرره
    فيصل :اي بقول لها كيف كانت العمره
    سامر ابتسم :تجنن الحمدلله
    فيصل طنشه وطلع
    :حبيبتي قومي سوي شاي بس ثقليه مره
    ياقوت بفرح :ان شاء الله حبيبي
    سوت الشاي وأخذه فيصل وهو يضيف سامر :تفضل
    سامر وهو يحط البياله على الطوله :زاد الله فضلك
    فيصل يجلس :وش مصلحك بموضوع النسب
    سامر :نصير يد وحده واوعدك نور راح تكون بعيوني
    فيصل بطفش :من الاخر اختي ما تنسبك ولا انت تناسبها
    سامر :فيصل اصحى على نفسك انا جيتك من الباب ما ابي احطك قدام الامر الواقع غصب عنك
    فيصل بحده :لا تهددني ببيتي
    سامر يناظر بفيصل :فيصل موو قصدي اهددك فيصل انا ابي أنقذك من الدوامه ويشهد ربي على أني احبك يا فيصل
    فيصل :وانا قلت لك من سنتين انو انا مال
    سامر يقاطعه :لا تكذب انا عندي ادله تروحك بستين دهيه بس انا ابي الرؤوس الكبيرة ما ابيك انت
    فيصل بهدوء :ما راح أفيدك بحجه اذا تبي تعتقلني اعتقلني الان ما عندي اي اعتراض
    سامر :ابي اختك زي ما صارت نقطة ضعفك راح اخليها نقطة قوتك واضن أني رجال كامل والكمال لله ما راح ترفضني يا فيصل راح نكسر كل الحواجز بالنسب
    صارو يشربون الشاي بهدوء
    سامر يوقف :عن إذنك ابي ردك بأسرع وقت وانا موجود متى ما احتجت تفضفض انا جاهز
    فيصل يوقف :إذنك معك ان شاءالله خير
    سامر :فيصل استخير كم مره مووو تقرر من رأسك
    فيصل وهو عند الباب :ان شاءالله
    وسكر الباب :ياقوت حبيبتي
    ياقوت تجي على الغرفه :نعم
    فيصل ويده على راسه :انا بنام صحيني على الصلاه
    ياقوت وهي تلحفه :تامر امر
    نام فيصل وهي لبست جينز اسود وبلوزه صفراء وبعد عشر دقايق رن الجرس شافت مين وفتحت الباب دخل سكرت الباب وضمته بقوه :يا هلا حبيبي
    وهو يمسح على شعرها :وش اخبارك
    ياقوت تبعد عنه :الحمدلله بخير وش صار قبل شوي
    وهو يضحك :عرضت على زوجك أنسبه بس مووو مقتنع
    ياقوت وهي تبتسم :نور بيتي بوجودك سامر تعال
    سامر :منور بك
    راحو على غرفتها وجلسو انسدح ورأسه على فخذها :سامر متى يصحى
    سامر :بعد ساعتين ما قلتي لي وش اخبارك معه
    ياقوت وهي تلعب بشعره :سامر انا كرهت حياتي هو زين ويعملني باحترام ومن لما عرفته ما رفض لي طلب كل طلباتي أوامر عنده صحيح انه يعصب وضربني كم مره لان أغلط عليه بقوة بس هو حنون
    سامر :ياقوت ادري فيصل طيب بس انتي الحين مجبوره تساعدين فيصل واهم شئ تقنعينه يزوجني اخته وبعدين انا قلت لك كثير من لما صرنا نتراسل على الايميل هذي فرصتك حتى تنتقمي لأهلك الله يرحمهم
    ياقوت :طيب وش صار مع احمد الكلب
    سامر بهدوء :احمد انتحر وهو يتعالج بعد ما قال لي انه زوجك لفيصل بالغصب والحين ما يجوز عليه الا الرحمه
    ياقوت بحزن :الله يرحمه ويغفر له سامر تشرب شئ
    سامر :لا حبيبتي انا ما صدقت اشوفك واسولف معكي
    ياقوت :براحتك حبيبي
    سامر :ياقوت وش نويه تسوي بس تنتهي القضيه
    ياقوت :راح اتركه
    سامر يتعدل :ياقوت صار بينكم شئ
    ياقوت بدون تفكير :اي
    سامر بعصبيه عطاها كف ومسك شعرها :انتي قلتي لي مستحيل يصير شئ بينكم
    ياقوت ويدها على خدها بخوف :سامر اتركني ترى هو زوجي ما سويت شئ حرام
    سامر ترك شعرها وبهدوء :انتي صغيره وبكرا اذا صار عندك ولد منه مين راح يربي الولد
    ياقوت عيونها دمعو :كم سنه راح ينسجن
    سامر :اذا تعون معي اقل شئ اربع سنوات
    ياقوت ودمعتها الحاره نزلت على خدها وبضيق :ان شاءالله ما يصير واساسا حتى لووو صار ما أتوقع اكره ابني بسبب اجرام ابوه
    سامر ضمها لصدره :خلص لا تبكين انتي حره اذا انتي تعرفي مصلحتك
    ياقوت تشهق :ضميري مووو مرتاح وانا اكذب عليه راح يموووت يا سامر اذا عرف
    سامر بهمس :بوش كذبتي عليه
    ياقوت :انا ما احبه يا سامر ما احبه (ودفنة وجها بثوب سامر )
    سامر وقلبه يوجعه عليها وبخفت دم :ياقوت قومي معي واوعدك ما اسمع له يشوف وجهك الحلو
    ياقوت تبعد عنه :ما ابي
    سامر مسك وجها ويمسح دموعها :لا تخافي ما يقدر يسوي لك شئ
    ياقوت بصوت مبحوح :موو خايفه انا ابي أضل هنا سامر واللى يسلمك روح
    سامر ياس جبينها :حاضر متى ما خطر ببالك تتركينه بس قولي لي
    ياقوت بهمس :ان شاءالله اتصل على رقمي لان فيصل عطني الجوال
    وصلت سامر على الباب وراحت على غرفت فيصل جلست بالأرض على ركبها عند راسه وهي ما زالت تبكي لمست وجه بنعومة ومررت يدها على شعره الكثيف قربت اكثر وطبعة بوسه على جبينه :أوعدك احرق قلبي قبل ما احرق قلبك يا فيصلي أوعدك
    قامت وجلست مكانها جنبه وهي تتأمل ملامحه فتح عيونه بخوف كانت جنبه ويدها على شعره :لاتخاف كنت عاقد حواجبك شكلك شفتني بالكابوس
    ابتسم لها :لو شفتك وانا نايم يصير احلى حلم
    ياقوت بخوف لان كل فترة تشوفه بهذي الحاله وهو نايم :فيصل وضعك موو مريحني وش هل كابوس اللى على طول تشوفه
    فيصل ابتسم :حبيبتي لا تشغلي بالك الساعه كم
    ياقوت :توها ثلاثه ونص
    فيصل قام :اكيد إذن
    وهو طالع من الحمام :فيصل بدر حرق الجوال وهو يدق
    فيصل أخذ الجوال :الله يستر
    صلى واتصل على بدر :آلو ....وعليكم السلام ....اي ......لا لا وش صاير بالضبط .........لا حول ولا قوه الا بالله ...... أوكي لا تحط ببالك انا الحين رايح أشوفه .......لا ما عليك منه انا اعرفه ما عنده سالفه .......أوكي طيب سلام
    ياقوت تبي تعرف وش صاير :خير ان شاءالله
    فيصل يلبس بسرعه :مشكله عائليه
    ياقوت تدعي الزعل :الله معك
    فيصل وهو يسكر أزرار القميص :ياقوت مستعجل بس ارجع اقول لك وش صاير
    ياقوت وهي تزر معه :مووو مجبور تقول لي بس من شكلك الموضوع ما يبشر بالخير
    فيصل :الله يستر
    ياقوت حطت يدها على راسه :استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه
    فيصل ابتسم :سلام
    ياقوت :سلام وراح فيصل
    وصل فتح الباب بمفتاحه ودخل شافه جالس يدخن بالصاله :السلام عليكم
    بعدم اهتمام :وعليكم السلام
    جلس جنبه :جسار وش سويت ببنتك يامجنون
    جسار :لا تقول بنتي انا ما عندي بنت
    فيصل بتفهم :وش سوت لحتى تطعن بنتك الوحيدة
    جسار بقهر :وسخت شرفي يا فيصل
    فيصل :لا انت بجد مجنون كل عمرها 15سنه اكيد انضحك عليها تراها بزر يا جسار
    جسار ناظر بفيصل :لا مووو بزر لووو بزر ما كانت سوت اللى سوته الله يسود وجها
    فيصل :المهم نوره ما قالت الا لاخوها بدر وجدي ووخوالي ما يعرفون لان فتون قالت بالتحقيق انو حرامي هجم على بيتكم وطعنها لان حولت تبلغ عنه
    جسار بعصبيه :وعزت الله ما راح اخليها عايشه
    فيصل حط يده على كتف جسار :ادري انك مووو طيقها ارسلها عند عمتها بروما وسكر على الموضوع
    جسار :عمتها راجعه بعد أسبوع لانها خلصت دراسه وش رأيك ازوجها
    فيصل :مستحيل تزوجها راح تنفضح موو حل انت لزم تصلح الغلطه لان البنت من الاهمال دورت الحنان والحب برا
    جسار :انا كرهتها ما اقدر أشوفها ببيتي
    فيصل :والله هي غلطتكم انت ونوره كل مين عايش حياته والبنت ربوها الخدام
    جسار بندم :والحل يافيصل
    فيصل ابتسم :الحل انك تكون لها أب تهتم فيها تحن عليها
    جسار وقف :أوفق بس بشرط
    فيصل :وش شرطك
    ****************
    وهي تضحك :والله الزواج حلوووو انصحك لوجه الله تتزوجين
    بعصبيه :لا لا الزواج يعور القلب ما ابي
    ياقوت :براحتك هلا كيف الجامعة
    هلا :حلوه مررره ولما أتوصل مع الشله كلهم يسألون عنك
    ياقوت :يا قلبي انا راح احكي معهم
    هلا :حبيبتي ودي اشوفك
    ياقوت :وانا بعد ودي اشوفك وش رأيك نتقابل بمطعم او بمول
    هلا :لا انا ابي ازورك ببيتك
    ياقوت :والله ودي بس خليني اسأل فيصل وارد لك خبر
    هلا تضحك :ما هقيتك خوافه كذا اكيد نسيبي له هيبه
    ياقوت بعصبه :موووو خوافه بس لزم اقول له
    هلا :بنت وين راح غرورك
    ياقوت ابتسمت :تصدقي غروري ما يضل له اي وجود وانا معه
    هلا :آه بس على العشاق الله يرزقني بواحد زي فيصلك
    ياقوت بخجل :صار لزم أسكر سلام
    هلا :سلام
    ياقوت اتصلت على سامر :آلو
    سامر :يا هلا بهل صوت
    ياقوت :وش اخبارك
    سامر :الحمدلله بخير انتي وش اخبارك
    ياقوت :زينه انت وينك
    سامر فهم عليها :اتنزه بالحديقة
    ياقوت برجاء :ساااامر بلا استهبال
    سامر :ههههههه والله انا بالحديقة وش تبين
    ياقوت :فيصل معك
    سامر :اي بعد ما راح على ولد خاله جا على الحديقة وصار له ساعه بالحر
    ياقوت :صاير عندهم سالفه قال لي بس يرجع يحكلي
    سامر بصدمه بعد ما اندق شباكه :سكر ولا تتصل فاهم
    وسكر ياقوت انصدمت منه
    سامر يفتح الباب :خير
    ابتسم :الخير بوجهك انت اكيد فاضي
    سامر رد له الابتسامه :امر
    فيصل : تعال نشرب شئ في مقهى قريب من هنا
    سامر بمزح :أوكي تعبت وانا جالس بالسيارة
    فيصل ركب مع سامر ووصف له وبالمقهى : فيصل وش صاير معك
    فيصل بحزن :الدنيا تقهر يا سامر
    سامر :فيصل قول لي وانا اخوك
    ******************
    في المستشفى
    :فتون يالله كلي تعبتيني معكي
    فتون بتعب :ماماما ابي
    نوره ام فتون :مثل ما تحبي
    واندق الباب
    فتون بتعب :ماما ما ابي اشوف احد قولي لهم يروحون
    ام فتون :فتون عيب بعدين يشكون الناس
    فتون وهي تمسح دموعها :أوكي
    ام فتون فتحت الباب :السلام عليكم
    ام فتون :وعليكم السلام يا هلا بام فيصل
    دخلت ام فيصل :كيف صارت فتون
    ام فتون تحط الورد على الطوله :بعدها تعبانه
    ام فيصل باست خد فتون :الحمدلله على سلامتك حبيبتي
    فتون بهمس:الله يسلمك
    ام فيصل تجلس :نوره الشرطه ما مسكت المجرم
    ام فتون :لا والله موو تارك اثر له
    ام فيصل :الله يهديكي يا فتون كيف توقفي بوجه المجرم
    فتون ضلت ساكته
    ام فتون تصب قهوة لام فيصل :تفضلي
    ام فيصل :زادالله فضلك
    ام فتون :وين البنات ليش ما جبتهم
    ام فيصل :بكرا أجيبهم لان بدر قال لي انو فتون تعبانه مره
    ام فتون :حياكم الله متى ما جيتو
    فتون سوت نفسها نايمه لان مووو قادره تجامل احد
    *************
    نرجع عند ياقوت
    لبست شورت بيج و بلوزه علاقي سوده وفتحتها من الصدر كبيره وشوز عالي اسود
    وحطت مكياج مسائي باللون الترابية وفاكه شعرها ومسويه ظفيره بسيطه من قدام
    اول ما فتح الباب تعطرت وطلعت من الغرفه وابتسمت له وبدلع :نور البيت بحبيبي
    ناظر فيها بنظرات ما تتفسر :منور فيكي
    وصار يرمي جزمته ياقوت باهتمام :فيصلي انت بخير
    فيصل ناظر فيها بنفس النظرات :اي بخير
    ياقوت جابت المنشفه :خذ دوش وانا بجهز العشاء
    فيصل أخذ المنشفه :مووو جوعان
    ياقوت ابتسمت بهدوء وباست خده :انت موو طبيعي اليوم الله يريح بالك
    فيصل :آمين
    وراح على الحمام
    *************
    عند فتون
    سارة :وجع ليش ما تضحكي
    فتون ضحكت :بطني يعورني
    نور بعصبيه :ساره خلص البنت تعبانه
    يارا :نور خلينا نستانس شوفيها بنت عمتي زي الحصان
    ساره :بنت هذاك اليوم لما رحنا انا ويارا على السوق واحد ضل لحقنا لين ما طلع روحي
    فتون :واكيد ما صدقتم خبر وتعرفتم عليه
    نور :اي وانتي صادقه عطو رقم عمي بدر واكل هواء
    الكل صار يضحك
    *****************
    بعد أسبوع دخل على البيت كانت وافقه تنتظره :وش في
    ياقوت دخلت ورآه بحزن:قلبي موو مرتاح حالك ما يطمن
    جلسو على الكنبه فيصل لف عليها حط يده على خدها وبحنيه :ياقوت لا تنسى بيوم من الأيام أني احبك مووووت
    أشر على قلبه بده الثانية :أوعدك راح احبك لآخر نبضه بقلبي
    ياقوت ضمته وصارت تبكي ودافنه وجها برقبته :وانا اموووت فيك فيصل لا تتركني ما اقدر أعيش بدونك انت حياتي وعمري
    وهو يضمها اكثر:راح احرق قلبي قبل ما احرق قلبك
    ياقوت تبعد عنه تبي تفهم وش قصده
    فيصل بهدوء :اممممم ياقوت انا تزوجتك ...من وراء اهلي وكسرت قلب أمي و
    ياقوت تقاطعه :طلقني اذا هذا الشئ يريحك
    فيصل بقهر :انت لي مستحيل أتركك
    ياقوت عضت شفتها وبقهر :اجل وش راح تذبحني صح
    وصارت تبكي فيصل مسك كتوفها وقلبه يتقطع عليها :ياقوت حبيبتي ما أتحمل دموعك
    بعدت عنه ووقفت وبقهر وصراخ :لا تقول حبيبتي انا مووو حبيبتك كل هذا ليش ها ليش
    فيصل وقف وبتفهم :ياقوت اهدي خلينا نتفاهم
    ياقوت بعصبيه :على ايش نتفاهم ها انا مالي كم يوم عروس وياريت فرحت زي اي بنت وتحققت أحلامي وانت بكل بساطه تبي تتزوج انت وعدتني ما يكون بحياتك غيري انت واحد كذاب كذاب آآآآه يايمه اذا كان فيك ذرة رجوله تطلقني
    فيصل مسكها وبعصبيه : اسكت لك على كل شئ بس سيرة الطلاق اذا جبتها راح أذبحك
    ورمها على السرير
    ياقوت تعدلت ورمت المحبس اللى جابه لها مع الجوال :راح تطلقني غصب
    ورمت المحبس على التسريحه لف عليها بعصبيه وعطاها كف ومسك شعرها :لا تعنديني ماراح يفرق بينا الا الموت وتركها
    ياقوت عطته كف :احلم براحتك
    فيصل بعصبيه :يومك اسود يا ياقوت
    وراح عند التسريحه وصار يرمي الأشياء بجننون يدور على المحبس ما انتبه انه يرمي الأشياء ورآه بقوة :آآآآآآآآآه
    لف بصدمه شافها يدها على صدرها ومنكمشه على نفسه وتبكي وبقوة متألما
    ركض لها وبخوف مسكها :انا أسف ياقوت انتي بخير
    ياقوت بالم :ق..قلبي
    فيصل بخوف جاب عبايتها وصار يحول يلبسها :الحين بوديك المستشفى
    ياقوت بالم ودموعها تزيد :ما ابي لا تتزوج
    فيصل يضمها :حبيبتي نروح الحين المستشفى وبعدين ما يصير الا اللى يريحك
    ياقوت :انت لي
    فيصل لسى خايف عليها :والله لك انتي وبس يلا قومي معي
    ياقوت قامت بصعوبه ولبسها العبايه وبالمستشفى بعد الكشف و التحاليل الدكتور :مبروك المدام حامل

    انتهى البارت
     
    أعجب بهذه المشاركة أول رعيل

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)