حَسن أكلتهْ الذِئَاب !

الموضوع في 'روايات' بواسطة كَاتِب تَائِب, بتاريخ ‏7 ابريل 2018.

  1. تَكوِينَات مُبعثَرَه *!

    تَكوِينَات مُبعثَرَه *! سابقاً : كَاتِب تَائِب .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 ديسمبر 2013
    المشاركات:
    1,419
    الإعجابات المتلقاة:
    9,387
    نقاط الجائزة:
    360
    الإقامة:
    الريّآض
    التقيمات:
    0


    كَان حسَن رجُل فقِير جِدًا وعائله فقِيرَه ، يسكُن في قريَه بعيدَه جدًا عن المدينَه .. رزِق بأخت صغيره جميله ، وأحبهَا كثيرًا ، حتى أنهُ بدأ يجوع ليُشبعهَا ..
    في يوم حصَل على هديه قطعَة شوكولاه ، وقدمها لهَا وبدأت تلعقهَا وتتناثَر على خديهَا علامات التلذُذ وما أن إنتهَت من تناولهَا غادَر المكَان تاركًا إياها تحبُو فِي المنزِل الترابِي الحجرِي !
    بدَأ النملُ يصعَد على خدهَا واحده تلوَ الأخرى وهِيَ تبكِي ، والدتهَا فِي الخارَج تأتي بالماء من البِير لم يَسمع أحد صوتَ ندائها وألمها ، تمكَن النمل من التجمُع بشكل هائل عليهَا ،
    وبدَأ الدخول لداخِل فمهَا والبعض يَزيد قرصهَا من خديهَا نظِير صراخهَا وتخبُط يديهَا ، ظلت تقاوَم طويلاً حتى ماتَت !

    عادَت الأُم فصُعقت للمنظَر .. وعاد الأب ليصِيح من هولِ مايرى
    جميعُ الأصابِع وجهَت لِ حسَن ، وقام والدُه بضربِه بشدَه
    حتَى كادَ يقتُله ثمٰ هرب حسن ليقِف في زاويَة جبَل صغِير ، ليلحق بِه أبوه ويضربه ويدفعُه ، وتدحرج متقلبًا من أعلى الجبَل للأسفَل ، وظن الجميع بوفاتِه ، وقامو بالنزول للحاق به ورأوه قد فارق الحياه !
    زادَ حزن العائله ففقدت الأخت وأخوهَا .. !

    تم تكفِينه وحمله للذهَاب به إلئ المقبَره لكن نعشَه إهتز ، قالو إستيقَظ وعاد لحياتِه !
    وأماطو عنه فوجدوه حيًا يصرخ ، أشار أحدهم عليهم أن نكويه من بطنه ، عن يمينه ويسارِه لنتأكد أنهُ هوَ ليس يخيل لنا أو سحرًا أول ربمَا حياه غير حقِيقيه ، تبًا للجهل ..

    وقامو بكويِه حتئ صاح بقوه ، تيقنو حينها أنهُ حي
    عادو به لمنزلِه وطرده والدُه وجعله يعيِش في القريَه بين البيوت يتناوَل فضلاًت المنازِل وبقايا التمر المتساقِط من النخِيل وغيرهَا من خشاش الأرض
    وعاش طليقًا في الأرض حتى وجدهُ الناسُ في صباح يومٍ ممطِر جمِيل ، ممتدًا بجوارِ صخرَه قَد ذَهب من جسدِه الكثير ، مايوحِي بأنه تعرض للإفتراس من الذئَاب أو الضبَاع ..
    قَد أبُلغَت والدتهُ بما جرَى وبعد سماع الخبَر توفَاها الله وهيَ واقفَه لتقع وتنتهِي رحلتهَا فِي الحياه
    ..
    بهذَا تنتهِي قصَه حسَن القصِيره ،


    @كَاتِب تَائِب حَسن أكلتهْ الذِئَاب !
     
    جاري تحميل الصفحة...
    باهتة ،الرااااكد و تلج معجبون بهذا.
  2. اسامه 1

    اسامه 1 حكايه لاتنتهي [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏23 يناير 2014
    المشاركات:
    93,511
    الإعجابات المتلقاة:
    37,468
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    مملكة البحرين
    التقيمات:
    0
    احسسنت

    يالذوووق موضوع قيم
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)