قُــرُنْفل ..♡

الموضوع في 'مدونات الاعضاء' بواسطة حكـايا أيـلول ", بتاريخ ‏31 يناير 2018.

  1. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    .*.*.*.
    .*.


    جميعهم هوامش ..
    وأنت السطر الأول في حياتي ..
    ثم نقطة .

    :55::dove:
     
  2. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛



    حكمت المحكمة بـ السجن المؤبد لكـَ داخل قلبي وقلب قلبي و نبضه ..
    رُفعت الجلسة ..


    :55::dove:





    التدوينة رقم 100 ..
     
    آخر تعديل: ‏5 مارس 2018
  3. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    ،،،
    ،،
    ،


    سلامـاً على الحب ..:55::dove:
    الفصل الرابع ..





    " ماريان " تجلس أمامي ..أُدلك شعرها الكثيف الأسود بـ زيت اللوز ،،

    وعلى وشك أن تبكي من قوة الرائحة ..

    تعبر خمس دقائق لتسأل :

    - " سامار " انتهيت ؟!

    - لا


    شاشة الهاتف تخبرني بأنك أرسلتي

    - " ت" ..

    ضحكت بقوة لدرجة أن أختي ظنت فقدت صوابي ..

    - هل أنت بخير ؟!
    دعني أتفقد حراراتك ..



    كنت أضحك بهوس كبير ،،

    لديك طبع متعال يا " قدر " ..

    ضمير يخبرني بأن أحرجك قليلاً ..

    ثم عدتي لترسلي

    - " بالخطاً " ..

    كاذبة ..يمكنني الشعور بهذا

    وأخيراً اشتقتِ لي ..دعيني أجعلك تتذوقين لذة انتصاري ..

    مستمتع بـ لذة ضعفك لـ مقاومتي .



    جففت يداي جيداً ... والابتسامة مازالت متاحة لي بأن أضحك مرة أخرى ...

    ولا يمكنني شرح ذلك لـ " ماريان " ،، هي الأخرى فقدت صوابها مني ودخلت لتحضر شيئاً لشربه .

    نسجت عبر لوحة المفاتيح لكــِ ..



    -" لا مشكلة " ..

    أجبتِ سريعاً ..

    - " أأزعجتك ؟ " ..

    - " يمكنك السؤال عن أحوالي مباشرة ..؟ " .

    - "ماذا تقصد ؟ أنني ألتف !!"

    - "لم أقل هذا .."

    - " لا بلى قصدت هذا " ..

    - " قدر ..أنا منشغل الآن ،، أرافق الشباب والفتيات للسينما " ..

    - " فتيات إذن " ..

    - " شعرت وكأنك حبيبتي " ..

    - " أفعل كل ما يحلو لك ..الا أن تشعر " ..

    - " لماذا ..هل صوبت الهدف هذه المرة " ..

    - " سامار ؟ "

    - " ماذا؟ "

    - " أنت تفقدني صوابي " ..

    - " افقديها وهل أنا ممسك بها ؟!! " ..

    - " رباه ..ماذا بكــ ؟ "

    - " لا شيء سوى العافية ... لماذا ؟" ..

    - " أترى أي جدار حولك ؟ " ..

    - " أتقصدين الجدار الذي ستصدمين رأسك به ؟! " ..

    - " تستمتع بإغضابي إذن ؟! " ..

    - " صدقيني ..أنا أطمئن عليكــ ِ فقط " ..


    انتهى ولم ينتهي..







    " سامار " ..رغم أنك كنت متحاذق معي ..رغم أنك كنت تغضبني إ لا أنني ابتسمت ،،

    لم أكمل يومي بسلام ..

    كان تفكيري يستحوذ عليك بالكامل ..

    لم ألحظ وسامتك من قبلاً ..أم أنك لست وسيماً ..

    قامة عالية ..جسداً رفيع ، لم تكن مفتول العضلات كثيراً ..إلا أنك قوياً من داخلك ..
    عيناك تشبه ظلاً مظلماً وشعرك أسود ناعم كالليل ..رموشاً كثيفة وبشرة حنطية فاتحة خالية من الخدوش ..

    لديك غمازة ذقن ..." ماريان " هي من أخبرتني بهذا ..ومنذ ذلك الوقت وأنا أنتظرك تبتسم لتظهر .؟

    يكفي بأن عيناك سوداء ..لأنني أحب الظلام بقربك ..

    واثقة بحمايتك ،،،

    غفوت على تلك الكنبة ..قرب المدفأة ، وأنا أتفحص ملامحك ..




    ..



    أخيراً لقد عدتِ لمنزلك ..شعرت كأن السماء بلا وجودك غائمة ، يبدو كل شيء بغيابك قبيح اللون ..هكذا بلا مشاعر ،،

    - ماريـــــــان ؟!

    - ماذا !!

    - ألن تذهبي لزيارة " قدر " !

    - بلى ..لم أجهز بعد !؟

    - هل ستأخذين شيئاً !!

    - اختصر ؟

    - جلبت لها رواية ...قدميها بإسمي ،،

    - حسناً ..ضعها في الحقيبة ..










    " ماريــان " لم يكن العناق كافياً لأخبرك باشتياقِ لكــِ ،

    أحاديثك السخيفة المشوقة ..

    هكذا أنا ..أحبك


    - ماريان ..قدمِ امتناني لأخيك بدلاً عني ؟!

    - لديك هاتف أليس كذلك ...!؟

    - نعم ..

    - وتملكين رقم هاتفه ..أليس كذلك ؟

    - بلى ..

    - انتهى ،،

    - المرة الأخيرة ..

    - ما رأيك أن أعمل ساعي بريد من أجلكما ..لا تعني لا .








    رواية بعنوان " العشق والغرور .."

    وكنت قد كتبت بخط يدك

    " لقد هربت جميع المشاعر ، ومات الحب مع الغرور "

    ،،

    علامات الاستفهام تقفز هناك وهناك ..


    أرسلت لك بعدما فكرت مطولاً ..وأطول من الإطالة ..


    -" هل أعتبر هذا اعتذار " سامار" ؟ " ..

    -" اعتبريه كما تشائين " ..

    - " أنت بخير ؟!! " ..

    - " لماذا ؟ هل تشعرين بي ! " ..

    -" كف عن هذا " ..

    -" ما هو .."

    -" طريقة حديثك المزرية .."

    -" أنتي تحبينها ، لماذا تنكرين ؟"

    -" لا أحبها " ..

    -"لماذا ؟ لأنني لا أزرع بـ قلبك بإجابات تجعلك مطمئنة ؟ "

    -" أتسأل ما الذي يدفعني لأنصت لك " ..

    -" لقد انشغلت ، أراكِ " .





    تباً لك يا " سامار " ، وتباً لي ..ما الذي يجبرني أنا أحادثك وأنا أفكر بكـ ..

    التفكير بكـ مرهق جداً ، أفضل الزكام على هذا ،

    شعرت بأنني لا أرغب بالحديث مع أي كائن حينما سألت " ماريان " .


    - إذا كان " سامار " متفرغاً لتأتيا لتناول العشاء معاً ..

    - للأسف " زوي " صديقته هنا ، يبدو سيذهبان سوياً لحفل التخرج .




    إذن تلك المشعوذة لقد أشغلتكـ عني ، ثم ما بي أنا لا أفكر سوى بكـ ..

    لدي مستقبل باهراً امامي ، اكرهك وأحبك ثم أعود لأغرم بكـ ..وأكرهك وأحب كرهي لك ..

    أردت أن أفكر كثيراً في حياتي الجامعية ، و أرغب بأن أتعمق كثيراً

    ولا أود أن ينزع أحداً هذا التفكير ،،

    لقد كدت أن أموت وأن أخرجك من عقل رأسي ..











    زيارة " زوي " لي ..كانت هي الحل الوحيد لما أنا به ..


    - " زوي " ..أنا لن أتراجع عن هذا القرار ..

    - ولكن " سامار " ، أنت تلقي بحياة " ماريان " إلى الجحيم .

    - الأمر ليس بيدي ،، لقد أجبرني على فعل هذا .

    - اصطحبها معك إذن ..

    - لا أستطيع ..التنفيذ أصعب من التفكير ، ثم إنني أخاطر بحياتي وبمستقبلي ..

    - استرخِ قليلاً ، وسنراجع حديثنا في لهذا المساء ..

    - لا ، لن آتي

    - لذات السبب ؟ ، رحمة الله عليهما ..انظر لنفسك يا " سامار "

    لقد كبرت كثيراً وأجدت الاعتناء بصغيرتك ..حقاً ليكونا فخورين بكـ

    - لا تخبري " ماريان " بما حدث ..

    - مقابل فنجان قهوة ..أعدك بهذا ..




    يتبع ..
    بقلم / أيلول
    http://cutt.us/ioudp .." رأيكم يسعدني ":55:
     
    آخر تعديل: ‏6 مارس 2018
  4. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    *..




    مَشاعري نـَحوك
    كـَ حمامَ مكة ،،
    مُـحرم قـتلها ..

    :55::dove:
     
  5. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛



    كان (صاحـبي )..فـ سَقطت الصَاد والألَف ..
    واشتَدت اليـاء ،
    وتورطت أنا ..


    :55::dove:
     
  6. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0

    [،،]
    [،]



    في غيابكـ يحدث يا سيدي ..
    بأنني طفلة قد أضاعت طريقها ،
    لاجئة قد نسيت خارطة وطنها ..
    خائفة تهلع إلى لذة آمانها ..
    تائهة تبحث عن عِطر سيدها ..
    شاعرة فقدت قافيتها ..
    بحة الحزن في صوتها ..
    عواصف تخترق قلبها ..
    غمازة قد إنطفأ نورها ..

    " حلوتك " فقدت سُكرها ..



    awww.kabbos.com_images_blanche_blanche_bg005.


    كل ما يحدث " قـلقلة "
    لترافقك دعواتي
     
  7. أيلول ؛

    أيلول ؛ اااششش ♥ ♪ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    7,449
    الإعجابات المتلقاة:
    29,330
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    Oo ..


    أحبك وأحب الحُب الذي وضعه الله في صدري لك ..
    :55::dove:


    apbs.twimg.com_media_CDMeHwOUUAEx_uy.




     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)