الحبة الحمراء تشفي أمراض المناعة والقلب وهشاشة العظام

الموضوع في 'عالم المرأه' بواسطة مروة شحاتة, بتاريخ ‏24 نوفمبر 2017.

  1. مروة شحاتة

    مروة شحاتة عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 نوفمبر 2017
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    30
    الجنس:
    أنثى
    حَب الرشاد أو الثقاء أو الحبة الحمراء هو نبات عشبي أخضر اللون لديه الكثير من التفرعات في سيقانه، كما أنّ بذوره ناعمة الملمس وصغيرة ويكون لونها مائل إلى اللون الأحمر.​
    يعمل الرشاد، على تقوية العظام حيث يمدها بالكالسيوم المهم لمنع حدوث الهشاشة، كما يعمل على تقوية عضلات الجسم والمفاصل ويزيد من مرونتها، والدليل على فعاليته هو إستخدامه في صناعة المراهم التي تُسكن آلام الكدمات والنُدب الذى يظهر بسبب الحوادث في جسم الإنسان وجلده.​
    acdn.al_ain.com_images_2017_11_22_123_154111_red_seed_health_care_700x400.
    لكن يجب الإحتياط في تناوله وإستشارة الطبيب أو المختص بالكمية المحددة منه يومياً ذلك لأن الكميات الكبيرة منه يمكن أن تسبب مشاكل في الغدة الدرقية وتساعد على ظهور أمراض ومشاكل في الغدة وتهيج في الأمعاء، كما أن هناك بعض الحالات التى يجب أن تتخذ الإحتياط من تناول حب الرشاد وهم :​
    _ المرأة الحامل وفي فترة الرضاعة: يجب تجنبه في هذه الحالة نظراً لعدم توفّر معلومات كافية عن مدى أمان تناوله في فترة الحمل والرضاعة.​
    _ مريض السكري: يمكن أن يخفض حَب الرشاد من مستوى سكر الدم للمصابين بالسكري، لذلك يجب مراقبة سكر الدم والقيام بالتعديلات المناسبة من أدوية السكر في حالات إستعمال حَب الرشاد.​
    _ حالات إنخفاض مستوى البوتاسيوم: يؤدي تناول حَب الرشاد إلى فقدان البوتاسيوم من الجسم.​
    _إنخفاض ضغط الدم: يتسبب تناول حَب الرشاد في إنخفاض بضغط الدم، مما يتعارض مع القدرة على التحكم في الضغط عند الأشخاص المُعرّضين لانخفاضه وهبوطه.​
    _ العمليات الجراحية: حيث يمكن أن يُسبب تناول حَب الرشاد إنخفاض في مستوى سكر الدم أثناء وبعد العمليات الجراحية، لذلك يجب التّوقف عن تناوله لمدة أسبوعين على الأقل قبل موعد إجراء أي عملية جراحية.​
    الحبة الحمراء تشفي أمراض المناعة والقلب وهشاشة العظام
     
    جاري تحميل الصفحة...

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)