ذَارِيَاتُ عِشْقٍ ..

الموضوع في 'واحة شعراء وكتاب تغاريد' بواسطة لُـورَا, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2017.

  1. لُورَا

    لُورَا "وَتَرِيَّة"♪ [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2013
    المشاركات:
    8,357
    الإعجابات المتلقاة:
    31,162
    نقاط الجائزة:
    390
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    .
    .








    قَبلَــهُ استوقَــد التّيه جَمْرتَهُ بِهِم

    .... رُوحٌ ورَاحٌ تَضْرِبُ خمسًا وخمسا

    كَم أكهلَ العُمق وطأةَ الغــرقِ

    .... وكَم بالغرقِ مِن مَـــوتَةٍ أأســــى !

    مَضــوا سُكّعًا بِدَربِ أُمنيةٍ نَمِيــر

    .... فـ بَعْضُ المَاءِ لا يَروِي اليَبســا

    تسَامروا ليلَ أُغنيةٍ ,نزَقَ القَلبُ

    .... وصُبّ النَّواسِيُ وقارعوا الكأسَا

    قَدَّ الهُيامَ هُيامَهُ واستَفَاضَ جَزِلًا

    .... مِن أخمَصِ الحَرفِ حتّى عَالِيَ الرأسا

    فـ اسْتَعذَبوا غَرقًا غيرَ مَأسُوفٍ

    .... عليه .. وغُمِرَ التّعسُ بـ ألأُنســا

    مِنهُم أنا بَل كُلُّهم/جَسَدِي نُحولٌ

    .... استظلّ بوارفِ الحرفين وضحًا وخِلسا

    أهوَجَ العَصْفِ المُدَارَى نَبْــــضٌ

    .... تهَادَي فـ ضَخَّ العِشْقَ جَسًّا فـ كَبْسَا

    إنْ ذرَت بِي ذَارِياتُــــك فـ نَعيــمٌ

    .... وإنِّي بِكَ قَد استَولَدتُّ صُبْحًا مُمَسّى

    مِن مَقبلٍ قُدّ قميصي والعَينُ ترى

    .... ساكِنةً وصمّى..أتُراني أُصِبتُ مَسّا ؟

    أرتِقُ بـ البَين /بيني صلاةُ الحَرفِ

    .... مِحرابُ عِناقٍ كُنّا بِهِ نُسّاكًا وجُلسَا

    حيثُكَ قِبلَتي إتَّخذَتكَ موطِئًا بَيّنًا

    .... تراتِيلي نَضوحٌ ولو كانَ البوحُ همسَا

    قِيل يومًا "جُنَّ الفتّى"وآن قولي

    .... أنْ تُيّمِتُ بِه وجوارِحي لغيرِهِ خَرسَى ..

    أفولٌ عنهُم ومشرِقي ارتِكـــازٌ

    .... بشطئِكَ ..وقوارِبي الجُمحُ تَرسـى

    غِوايةُ الحَرفينِ تُقىً ..عجبي مِنه

    .... بَل عجبي إليهِ سيرٌ خطّهُ النَّفســـا

    أُسائِلُني أ فيِ ذنبِ الغرامِ تَوبٌ

    .... وأردُّ هيهاتٍ ..أيعودُ اليومُ أمسَا ؟

    أو يستقيمُ السِّنديانُ بعدَ جدعٍ

    .... أو يُلقِيَ المجنونُ على العُقلاءِ دَرسا ؟

    إن كان ذَنبًا ... فـ أنّي مُجاهِــرةٌ

    .... ولو تبعوني بِـ دُجى القَصيدةِ عَسسا !




    لُورَا
    ذَارِيَاتُ عِشْقٍ ..
     
    جاري تحميل الصفحة...
    آخر تعديل: ‏6 نوفمبر 2017
    _Nena ،رحاال شاعر ،j e f a f و 14آخرون معجبون بهذا.
  2. رومانس الخبر

    رومانس الخبر ‏عَرشْ تبغ *’ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يوليو 2017
    المشاركات:
    2,018
    الإعجابات المتلقاة:
    13,781
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    ذكر
    التقيمات:
    0
    الله الله ...روعه يالورا .....واكثر...!
    عندما ينطق الأدب تكون لورا ....!
    رائعه من روائع لورا تستحق "الشنق" في كل زوايا المنتدي ...
    اخطأت مره ولاعرفت من اي البلاد واذكر اني "جبتها صح" وقلت انتِ دوله ومناره للعشق والعشاق ..وانتِ كذلك هنا وفي كل مكان اقرأك فيه..
    اخيرا..
    شكرا بحجم "wow" الغرب وشكرا لحرفك السامق كما جاء علي بال عربي يدعي رومانس .:wrda:
     
    كُرد ،خجل.. ~ ،_Nena و 4آخرون معجبون بهذا.
  3. مراسل الجنوب

    مراسل الجنوب استغفر الله .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏24 يوليو 2013
    المشاركات:
    974
    الإعجابات المتلقاة:
    967
    نقاط الجائزة:
    280
    الإقامة:
    حيث اجد نفسي
    التقيمات:
    0
    فاضت حروف الجمال ب ذاريات عشق
    مساء النور في المدى بعذوبة نسائم حرفك
    بعد ان اضع لكل شطر ورده
    كم هي باذخة تقشعر لها القلوب
    قلب كبير يتحمل هذا ألإبداع واكثر
    لك من الورود اكاليل / رعاك الله
     
    كُرد ،خجل.. ~ ،_Nena و 4آخرون معجبون بهذا.
  4. نهاية مطاف

    نهاية مطاف العدم` .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2015
    المشاركات:
    8,916
    الإعجابات المتلقاة:
    8,139
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    التقيمات:
    0
    مواقد عشق أشعلت التيه
    حتى بات وفاضه نازق وعمق
    هرم آس .. غرق لايروي عقب
    موت يستهيم الحرف ع مصارعه
    في محور أمنية تصارع البقاء
    ذاريات عشق فاتكه
    بحور إجاج وعذوبة وضخ
    أعاصير هوجاء .. أمنية وقبلة مصير
    إصرار جموح موانىء وشواطىء

    .. منتهى الروعه خيال وتصوير بديع
    تركيب إبداعي مضني وممتع للغايه
    .. أهنئك سهاد ع هذا النص الفاخر
     
  5. نرج ـسية

    نرج ـسية أُحَآديةُ الهَوى ..! مشرفة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    38,474
    الإعجابات المتلقاة:
    59,425
    نقاط الجائزة:
    460
    التقيمات:
    0
    -


    وهنا كآن لنا دعوة
    لـ أمسية صاحبة الجلالة
    " ذآريآات عشق "
    وسهرة موشومة في جفن المسآفة والورق..!
    تنحسر الأبجدية بين فواصل .. لورا ..!
    وتتمختر الحروف على ثغر محبرتها ..!
    معلنة توحدها بـ الفصيح النادر .. المربك ..!
    ومنتقيه قرائها .. بعين الألف والياء ..!

    متلبسة بـ الإبداع ..!
    كل الحظآت وأنتِ بخير ../ [​IMG][​IMG]


     
  6. رازي

    رازي بـحـر القصيد .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    1,818
    الإعجابات المتلقاة:
    12,901
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    التقيمات:
    0
    يا رباااه
    هكذا يكون الحضور لورا
    ذاريات عشقك حلقت بنا الى المجرات
    واثملت كل من قرأ حروفها
    اشراقتك الشعريه في ديوان الشعر تجعلنا
    نتطلع الى كل جديد تجود به قريحتك العذبة النديه
    صح بوحك وكلك يا نقيه
     
  7. ظلّ

    ظلّ |..00:47..| [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أغسطس 2017
    المشاركات:
    2,826
    الإعجابات المتلقاة:
    21,220
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    أغنية عتيقة
    التقيمات:
    0
    ..

    "

    تسَامروا ليلَ أُغنيةٍ ,نزَقَ القَلبُ
    وصُبّ النَّواسِيُ وقارعوا الكأسَا


    مِنهُم أنا بَل كُلُّهم/جَسَدِي نُحولٌ
    استظلّ بوارفِ الحرفين وضحًا وخِلسا


    غِوايةُ
    الحَرفينِ تُقىً ..عجبي مِنه
    بَل عجبي إليهِ سيرٌ خطّهُ النَّفســـا


    إن كان ذَنبًا ... فـ أنّي
    مُجاهِــرةٌ
    ولو تبعوني بِـ دُجى القَصيدةِ عَسسا !


    "

    ،
    ,

    قلبٌ غَرِق
    شَقَّ عصا الطاعة
    !
    وإنثَعب المَاء ،
    بحانةٍ
    لا كأسًا فيها ولا رواقيد
    بين الوثير والوفير ..
    وعند الهجيع والنقيع ،
    أطلت .. أشرقت .. نادت ..
    فغادر كل شيء إلا هي
    !
    وغاب كل شيء إلا هي !
    وبُكم كل شيء إلا هي !

    أنسلت في سماءِ العُمر
    فرقد
    وتمخضَ حرفها بالنبأ
    أن أُعيد لظّلك ماؤه .. ولقداسةِ قلبكَ دَمه
    فغَارَ الأمس في اليوم ،
    واتَّشم صدري بروحها
    هكذا
    بُعثت فيني وتكاثرت لأكنّةِ المَاء وطنْ


    وعلى مشجبِ الأمنيات
    أُجَاثِي دَفق النّهر
    طمعًا
    بالغرق !

    وكلما فُتن قلبي ..
    أمّ قلبها صدري
    !
    أعود إليها كُلما أشرقت
    أتركني معها
    و
    أشير لها بالتحليق
    ليقيني أن ظاهرها مُسبغ ..
    وباطنها إليّ سَبَغ
    !

    لذا استأتاها
    الظّل
    فأمطرتِ الكوُن كله

    ذارياتُ عشقٍ غَموس
    وعند
    ثغرها الرّتل ،
    يَنثعِبُ الشعر
    وكل ذلك "
    غَيضٌ من فَيض "



    توضأي صدر العشق .. سَقْياً لكِ
    يا ذات الأغنية العتيقة
    كيف
    استَكَنَ المَاء بينَ يديكِ ؟!
    بذخ حقيقي وربما تناسيت بعضي هُنا .. لسموكِ :wrda:

     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)