• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

Єѕрѓєѕѕồ

⭐️ عضو مميز ⭐️
لم يكن في حياتي شئ غير عادي او شئ مثير يبهر الناس او يلفت انظارهم ..كنت كاي فتاه اخرى احيا حياه طبيعيه هادئه .
حتى حدث التغير الكبير في حياتي ..اذ تخرجت من الجامعه وحصلت على وظيفه معلمه في منطقه نائيه ..ثم اجتمعت العائله بين مشاورات ومدولات..ولأول مره تحدث مشاده كبيره بين ابي وامي ..امي كانت تؤيد عملي في تلك القريه وابي كان يرفضه رفضا قاطعا بدون نقاش..واحتدم الصراع بينهما وانقسم اخوتي الى فريقين ..فريق انضم الى امي في رأيها والفريق لاخر ايد ابي في رفضه لعملي .وكلاهما متمسكبرايه ويرفض التنازل عن مبدأئه لان التنازل معناه انهيار الكرامه
وطلق ابي امي ..نعم انها ليست نكته سمجه ولاسخريه مريره .فقد حدث الطلاق فعلا كنهايه لهذا النقاش العاصف الذي بدا لا نهايه له0
وقفت اقلب نظراتي بينهما وانا غير مصدقه ..هل يحدث الطلاق بعد ثلاثين سنه بحلوها ومرها ..ونتيجه لامر تافه لا يستحق المناقشه ؟ولماذ اكون انا الجانيه؟
فوجئت بنفسي اصرخ وبلا وعي: ارجوكم لا تعذبوني لا اريد شيئا في الحياه اريدكم انتم فقط انتم واغمي علي لافيق على واقع اشد رعبا ..لقد داهمت ابي نوبه قلبيه حاده فنقل الى المستشفى .. ومن المستشفى الى غرفه الانعاش ..ومات ابي بعد ثلاثه ايام من دخوله المستشفى وامي ليست ارملته ..بل مطلقته..بقد طلقها قبل وفاته بثلاث ايام استخرجت شهاده الوفاه ترافقها وثيقه الطلاق.
هل مايحدث مهزله؟ مسرحيه كومديه؟مزحه سخيفه؟مضيت اتسال وانا اراقب بيتنا ينهار رويدا رويدا.
لم تتحمل اختي الصغرى ماحدث وقد كانت العصفوره المغرده في بيتنا لم يتحمل قلبها الكم الهائل من التعاسه المفاجئه فنقلت الى المستشفى هي الاخرى في حاله اغماء تام ولم تمت بل اصيبت بما هو اعظم من الموت اصبحت مشلوله والى الابد .
وامي تحولت تحولا سريعا في الفتره الاخيره منذ غدت مطلقه في لحظه واحده ..فقد اصبحت ضعيفه هشه تبكي بلا سبب
وتمشي بلا اتجاه وتحادث نفسها خفت على عقلها وعرضتها على طبيب نفسي صنف حالتها على انها اكتئاب نفسي .
لجأت الى خالتي التي هي على درايه بكل شي ..فصحبتنا انا وامي الى شيخ يعالج بالقرآن ..مأن بدأ بقراءه القرآن علينا
حتي اغمي علينا انا وامي وليس امي فقط .
وعندما افقت اخبرتني خالتي بأن الشيخ يشك في اصابه العائله بأسرها بعين حسوده شريره ..ووعد ان يزورنا في البيت
ليكمل القراءه... وبعد شهر كامل من القرءه تحسنت امي تحسنا واضحا واول اشاره دلت على تحسنها هي بكائها الطويل على
ابي اخذت تنحب بكل بقوه وكل جزء من جسدها يبكي معها ... ثم طلبت مني ان أنسى الماضي وان احاول ان اجد وظيفه
في نفس المدينه بدلا من العمل في القريه النائيه.. سألتها بدهشه:
_ امي انك تشجعيني على ..
قاطعتني برقه وقالت:
_ انها رغبه المرحوم .. وسننفذها حتى لو خسرنا كل شي
وماهي الا ايام حتى بدأت أختي الصغرى بتحريك قدميها بتحسن واضح ..ثم تطور الامر الى سيرها بضع خطوات..ثم سيرها بخطوات طبيعيه لا اثر فيها للمرض وسط دهشه الاطباء وذهولهم.
وبمساعده خالتي حصلت على وظيفه بسيطه في احدى المدارس وتخليت عن وظيفتي المرموقه التي كنت احلم بها.
قالت لي زميلتي ساخره:
_ اتقنعين طوال حياتك بهذه الوظيفه الحقيره ..ان وظيفه مرموقه في آ خر الدنيا لهي افضل من هذه الوظيفه.
وحدثت المفاجأه التي تقبلتها بسهوله فقد اعتدت عليها حتى لم تعد تؤثر بي...




فقد اصدمت السياره التي التي تنقل المدرسات الى القريه النائيه التي تعينت بها بسياره اخرى نصف نقل ..وماتت جميع المدرسات ومن ضمنهن زميلتي الساخره .
اغروقت عيناي بالدموع وامي تهمس بالايه الكريمه ( وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم).

ولم اشعر بالسعاده فعلا وهي تقتحم بيتنا بعد شهور من الاحزان الا حينما تقدم شقيق صديقتي في المدرسه الجديده لخطبتي
كان شابا مميزا من كافه الوجوه ..احبه اخوتي جميعا .. وفي ليله زفافنا قال لي وهو يبتسم:
_ اتمنى ان نكون انا وانت مثل ماكان ابوك وامك..
اجبته وصور المأساه تتدافع الى خيالي :
_ كلا لكل انسان شخصيته المختلفه ..
وابتسمنا بسعاده

منقووول
_____________________________
 

user450

⭐️ عضو مميز ⭐️
صـــوت الوفـــا يسلموووووووو

يسلمو اخوي صـــوت الوفـــا

الله يعطيك العافيه

تستا هل الشكر اخوي والتقدير

تقبل تحياتي واحترامي
اخوكم
القلب المحتاس
heart2heart2
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى