القليل من الضوء يكفي لتُغادر العتمة ..!

الموضوع في 'مدونات الاعضاء' بواسطة الندى!, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2017.

  1. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    لا تجلس على كرسي مهترئ ..
    وتنظر إلى السماء بخيبة أمل،
    السماء لا تمطر أحلاماً بل تخبرك ..
    أن الأحلام مازالت على قيد الحياة .!
     
  2. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    -

    مين فيكم جرب يتكلم مع " ميت "
    أو جرب يغسله ..!

    أنا جربت , كانت لحظة مثل الكابوس
    مزيج من ../ رهبة .. خوف .. شوق.. حب ..!

    _ وإذا كان هـ الشخص هو اغلى انسان في حياتك .. " أمك " ..!
    لأول مرة اتكلم عن هـ الشيء

    اليوم بـ الذات دآهمني لها حنين ,
    على الرغم ان علاقتنا كانت شبة مقطوعة بـ سبب ضروف ..!
    الله يرحمها ..!
    لكن ما انسى , اللحظة اللي حضنتها فيها وهي باردة ..!
    ساكنه , ساكته ,
    كنت انا وهي بس
    ظليت معها ساعة كاملة
    تكلمت وتكلمت وبكيت وتأسفت \وهي بس تسمع ليّ ..!
    بدون ما تقاطعني ..!
    اليوم بـ الذات احتاج ترجع ذيك اللحظة
    في كلام للحين ما قلته لها ..!
    في كلام ماراح يفهمه غيرها ..!
    راحت ,,وأغلقت علي بعدها ابواب ..!
    ولا أحد غيرها عنده مفاتيحها..!
    :
    يااارب
    أحتاج قلب صادق يحتوينيّ بـ كل مافينيّ ..!


    @نرج ـسية

    يعلم الرب أنني تاثرت بكل حرف وكلمة هنا ،
    ليس بالامر الهين ادرك ذلك ولكن لانملك الا الصبر والدعاء جُل مايحتاجونه منا ،
    ادرك واشعر بمرارة الفقد فقد تذوقته وعشت ايامه ومازلت ،
    لم اكن يوماً بهذا الحزن الا عندما فقدت من كان عالمي ودنيتي " ابي رحمه الله "
    القيتُ قبلة وداع على جبينه ، لن انسى تلك اللحظة ماحييت ،
    كان بارداً وملامحه ساكنة والنور ينبعث من وجهه ،
    قارنت مابين هذا الوضع ووضع عندما كانت امي تطلب مني ايقاظه للصلاة بمجرد ما اهمس له " أبي "
    يستيقظ ، تمنيت في تلك اللحظة ان اهمس له ليستيقظ لصلاة الظهر ليصليها لا ليُصلى عليه ،
    الحنين موجع وخالقي والشوق اعظم رحمنا الرب ما اضعفنا ،
    رحم الله ابي ووالدتكِ واموات المسلمين وجمعنا بهم في اعالي الجنان ،
    كوني بخير غاليتي فلا احد خالي من الحزن والحنين والالم ..
     
  3. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    حساب صراحة انشئته منذُ فترة ،
    واهملته ونسيت منه ولكن عند تصفحي المدونات ،
    تذكرته ،
    لذلك ســ اضعه هنا وبكم اسعد آلــ تغاريد ،
    حقيقة لا اعلم عن مدى عمل الرابط هنا .
    .

    https://rt12rt.***********/
     
  4. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    لم يتعبني شئ كالمواقف الصغيرة ،
    التي لايمكنني شرحها لتفاهتها ،
    ولايمكنني تجاوزها لاثرها السئ على قلبي ،
     
  5. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الويل لمن جعل الحب جسر عبور لكشف مستور ، وهتك مجهول ، وتسلية عمر ..!
     
  6. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    مازلتُ ألمحُ في رماد العُمر شَيئاً مِن أَمل ،
    فَغداً ستُنبتُ في جَبينِ الأُفق نَجماتٌ جَديدة ،
    وغداً سَتورق في لياليِ الحزن أيامٌ سَعيدة ..!
     
  7. الندى!

    الندى! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    642
    الإعجابات المتلقاة:
    3,232
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)