1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. المدونات خاصة بأصحابها سيتم منع اي شخص من دخول القسم كامل اذا حاول المشاركة في مدونة غيره .

القليل من الضوء يكفي لتُغادر العتمة ..!

الموضوع في 'مدونات الاعضاء' بواسطة الندى!, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2017.

  1. الندى!

    الندى! غيمة ماطرة ..! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    3,555
    الإعجابات المتلقاة:
    23,593
    نقاط الجائزة:
    540
    الجنس:
    أنثى
    ‏اياك ان تظن يوماً بانك تعرف شخصاً ما تمام المعرفه،
    وتتوهم بأنك مُلم بجوانب شخصيته ودوافعه وافكاره،
    فتفسر افعاله مـِْن منطق تصورك لا مــِْن منطق حقيقته
    وتؤطره ف إطار لا يشبهه ولا ينتمى اليه،
    وكن علي يقين بأن ( في كل إنسان تعرفه إنسان لا تعرفه )
     
  2. الندى!

    الندى! غيمة ماطرة ..! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    3,555
    الإعجابات المتلقاة:
    23,593
    نقاط الجائزة:
    540
    الجنس:
    أنثى
    عندما تشعر بالندم بتأنيب الضمير،
    " احتفل "
    فأنت في محيط الإنسانية !
     
    آخر تعديل: ‏15 يوليو 2019 في 13:32
  3. الندى!

    الندى! غيمة ماطرة ..! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    3,555
    الإعجابات المتلقاة:
    23,593
    نقاط الجائزة:
    540
    الجنس:
    أنثى
    الأقوى هو مَن يبدأ بالاعتذار ،
    والأشجع مَن يبدأ بالمسامحة ،
    أما الأكثر سعادة هو مَن يبدأ بالنسيان دائماً ..
     
  4. الندى!

    الندى! غيمة ماطرة ..! .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏14 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    3,555
    الإعجابات المتلقاة:
    23,593
    نقاط الجائزة:
    540
    الجنس:
    أنثى
    حين كان نيلسون مانديلا يدرس الحقوق في الجامعة،
    كان أحد الأساتذة، وأسمه "بيتر" وهو أبيض البشرة يكرهه بشدة،


    في أحد الأيام، كان الأستاذ بيتر يتناول طعام الغذاء في مقصف الجامعة،
    فاقترب منه نيلسون مانديلا حاملاً طعامه وجلس بقربه،
    فقال له الأستاذ بيتر:
    يبدو أنك لا تفهم يا سيد مانديلا أن الخنزير والطير لا يجلسان معاً ليأكلا الطعام،
    نظر اليه مانديلا وأجابه بهدوء:
    لا تقلق أيها الأستاذ، فسأطير بعيداً عنك،
    ثم ذهب وجلس إلى طاولة أخرى، لم يتحمل الأستاذ جواب مانديلا فقرر الإنتقام منه،


    في اليوم التالي، طرح الأستاذ( بيتر )في الصف سؤالاً على مانديلا:
    سيد مانديلا، ..إذا كنت تمشي في الطريق ووجدت صندوقاً،
    وداخل هذا الصندوق كيسان، الكيس الأول فيه المال، والكيس الثاني فيه الحكمة،
    أي كيس تختار؟؟!
    من دون تردد..
    أجابه مانديلا، طبعاً سآخذ كيس المال؛
    أبتسم الأستاذ وقال ساخراً منه: لو كنت مكانك لأخذت كيس الحكمة،
    بكل برودة أجابه مانديلا :
    كل انسان يأخذ ما ينقصه


    في هذه الأثناء، كان الأستاذ بيتر يستشيط غضباً وحقداً،
    لدرجة أنه كتب على ورقة الإمتحان الخاصة بمانديلا "غبي" وأعطاها له،


    أخذ مانديلا ورقة الإمتحان، وحاول أن يبقى هادئاً جالساً إلى طاولته،
    بعد بضع دقائق، وقف مانديلا واتجه نحو الأستاذ وقال له بنبرةٍ مهذبة:
    أستاذ بيتر،
    لقد امضيت على الورقه باسمك، لكنك لم تضع لي علامة !


    ومضة /

    إيّاك ثم إيّاك أن تسمح لأحد أن يسرق منك ثقتك بنفسك واعتزازك بهويتك ،
    حتى وإن كان أستاذك الذي بيده تقييمك أو رئيسك الذي بيده طردك من وظيفتك ،
    لأن نفسك هي أغلى وأثمن من كل شئ ..
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)