....ثَـمّة !

لُورَا

وَتَرِيَّة
[كاتبة تغاريد]
.
.






ثمّة صباحات غائِرة فِي القَلبِ بهاءً
حَتمًا هِي تِلك التي تَبدَأُ بِك ..
وتَنتهي بِي إليك !

ليكن بوحكم جزيلًا هنا ..:wrda:
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى