رواية الضحية في الانتقام وحب جنوني بدون شعور

الموضوع في 'روايات' بواسطة سارة بنت خالد, بتاريخ ‏6 يوليو 2017.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    595
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    هلا جوجو حبيبتي الله يسعدك والله يعطيك العافية يا قلبي...:):):55::):):55:
     
  2. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    595
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    مقتطفات من الفصل التاسع والثلاثون....


    أسماء: طيب يا قلبي... ريم رسلت روز لأسماء واللي دخلت وفسخت عبايتها في المدخل ورتبت شعرها ودخلت تحت أنظار شخص ............

    *******************************

    ريان بتعجب مصطنع: ومين تكون أسماء هذي بعد... وأنا ما أظن أنه عندنا أحد من البنات بهذا الاسم

    ********************************

    فاضل وهو يدخل: أن شاء الله دوم هذي الضحكة... وبعد ما سلم على ريان جلس جنب نوره/ ضحكيني معك يا قلبي

    *******************************

    مشاعل حست باحراج: أسفه لو كنت ضايقتكم بالسؤال...................

    *****************************

    نوره جلست وهي تطالع أسماء تبي تتأكد من شيء: أي رحت وسلمت عليه وهو جالس في الصالة حتى فاضل جاء الحين

    *************************

    ريم: الحمد لله والشكر على نعمة العقل بنت عمك والله مو طبيعية يا ليان

    ***********************

    نواف وقف بسرعة وبلع ريقه وبحدة: وليش الزفت تهاني فينها وهي أيش قالت لك بالضبط

    ************************

    أم نواف جلست وهي تبكي: يا ربي أنا أيش أسوي ولدي تجنن من بعد ما تركته بنت أبليس الست ريم.................

    **************************

    تهاني بخوف وهي ترتجف من شدة الخوف وبالضبط هي عارفة بأن خالها راح يودي جدتها المستشفى وما في أحد يقدر يشفع لها من أخوها................

    *************************

    أم عماد بطفش: الله يهدي بسام ما أعرف ليش ما وافق نأجل زواجكم وأصر على الموعد.................

    ************************

    عماد: والله يا غلا لو ما جهزتي ورحتي معنا لأزعل منك ولا بحضر زواجك.............

    :):):):):):):):):):):):):)
     
    أعجب بهذه المشاركة .pearl.
  3. .pearl.

    .pearl. güzel .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏1 فبراير 2018
    المشاركات:
    373
    الإعجابات المتلقاة:
    1,644
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    ⓑⓐⓖⓗⓓⓐⓓ
    تشوقت تشوقت
    يا الله انتظر ع جمر
    ..
     
  4. Memo~ صمت الجروح~

    Memo~ صمت الجروح~ عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏1 فبراير 2018
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    تسلمي يالغلا الله يحفظك وشكرا على الترحيب يييي انتي الغاليه والفلل كله هذا من ذوقك وتواضعك ان شاء الله يا رب حضي يكون حلو هالمره
     
  5. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    595
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    :firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss:
     
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    595
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    :firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss:
     
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    595
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الفصل التاسع والثلاثون.......



    نرجع لعند البنات

    أسماء وهي تتصل على ريم: الو فينك يا عسل أنا عند باب أهل زوجك

    ريم: أوكي يا عمري الحين بارسل لك روز عشان تجيبك عندنا على الحديقة الداخلية

    أسماء: طيب يا قلبي... ريم رسلت روز لأسماء واللي دخلت وفسخت عبايتها في المدخل ورتبت شعرها ودخلت تحت أنظار شخص لمحها من المراية بدون ما تشوفه وعلى خروجها على الحديقة قابلت نوره فسلمت عليها وكملت طريقها مع روز على المجلس... نوره دخلت وشافت أخوها جالس ومبتسم

    نوره بتعجب: أنت جالس هنا إذا شلون عدت أسماء

    ريان بتعجب مصطنع: ومين تكون أسماء هذي بعد... وأنا ما أظن أنه عندنا أحد من البنات بهذا الاسم

    نوره: أسماء مو من العائلة أسماء بنت خالة ريم زوجة فيصل وأختها من الرضاعة

    ريان باستنكار: لا ما شفت أسماء ولا معاني وأصلا أنا كنت سرحان

    نوره وهي تجلس: على العموم كيفك يا حبيبي وكيف صحتك

    ريان بابتسامة: الحمد لله مبسوط والله... أنتي كيفك وكيف فاضل

    نوره: الحمد لله بس غريبه جيت بيت عمي لأني من تزوجت ما جيت عندي غير مرتين وبس ولا كأني مو أختك الصغيرة

    ريان: والله حتى الحين جيت لأني وصلت خالتي لوال كذا كان ما جيت... وهي أصرت علي أجلس وأتعشى معهم هي وعمي

    نورة: خالتي وفين خالتي... في هذي اللحظة جات جوني وقدمت العصير لريان

    ريان بابتسامة لجوني: شكرا... خالتي طلعت عشان تغير ملابسها وتنزل

    نوره بابتسامة: أوكي أنا بقوم وبرجع عند البنات

    ريان: لا خليك شوي معي الين تنزل خالتي وبعد كذا روحي بدال ما أنا جالس كذا مثل الجني.... نورة ماتت من الضحك من تعليق أخوها

    فاضل وهو يدخل: أن شاء الله دوم هذي الضحكة... وبعد ما سلم على ريان جلس جنب نوره/ ضحكيني معك يا قلبي

    ريان بغرور: تضحك علي لأني قلت أني جالس مثل الجن

    فاضل: وأنت بعد الله يهديك في أحد يقول على نفسه كذا

    ----------------------------

    وفي المجلس

    مشاعل وهي تطالع أسماء اللي عاجبتها: أقول أسماء أنتي متزوجه يا حبيبتي

    ريم واللي ما عجبتها طريقة سؤال مشاعل: لا ماهي متزوجه بس كانت مخطوبة بس ما صار نصيب

    مشاعل حست باحراج: أسفه لو كنت ضايقتكم بالسؤال... بس ترى عادي أنا سالت لأنها ماشاء الله حلوة وفيها مواصفات يتمناها أي شخص وماهي لقافة يا أخت ريم

    ليان حست بان مشاعل تضايقت من معاملة ريم: وليش تسألين يا شعولة ولا أنتي ناويه تخطبينها حق أخوك مشعل... مشاعل اكتفت بالابتسامة وما ردت

    أسماء: الله يهديك يا ريم ليش كلمتي البنت كذا هي بس سألت

    ريم بحدة: أسكتي أنتي الثانية

    ليان واللي بغت تلطف الجو: مشاعل كيف البنات تتواصلين معهم

    مشاعل: أي بس مو كلهم بس عفاف وفايزة أما البقية بس لو تقابلنا في الجامعة... بس أنتي ما قلتي لي ماراح تكملين دراستك

    ليان: لا برجع السنة الجاية لأني مستحيل أترك دراستي

    أسماء بنعومة: أي والله كلامك صح لأن الانسان ماله غير شهادته

    ريناد واللي قفلت من جوالها: أسماء أنتي وريم في نفس التخصص

    أسماء: أكيد وفي نفس القاعة بعد

    ريناد بابتسامة: ماشاء الله عليكم الله يخليكم لبعض

    الكل: أمين

    نوره: السلام عليكم

    ليان: نوره فين كنتي أنتي من أول قلتي بتروحين وتسلمين على أخوك ولا رجعتي

    نوره جلست وهي تطالع أسماء تبي تتأكد من شيء: أي رحت وسلمت عليه وهو جالس في الصالة حتى فاضل جاء الحين

    ليان: مممم أوكي

    نوره: كيفك يا أسوم... أسماء وريم طالعوا نوره باستغراب

    أسماء بابتسامة ناعمة: الحمد لله طيبه يا حبيبتي أنتي كيفك وكيف الحمل معك

    نوره بتلميح: الحمد لله يا قلبي مبسوطة بشوفتك اليوم

    أسماء باستغراب وهمس لريم: ريموا سلفتك وأخت زوجك أيش عندها اليوم تراني والله مو متطمنه لها أبد

    ريم بنفس الهمس: ما عليك منها ولو سوت شيء يضايقك أنا راح أتفاهم معها

    ماهي بابتسامة: مدام ليان فنش

    ليان: أوكي شكرا ماهي... بنات يالله نروح ونتعشى... المهم البنات تعشوا وبعد كذا كملوا سهرتهم وعلى الساعة ثلاثة راحت مشاعل وريناد على بيتهم

    أسماء: أيوه يا سالم أيش فيك مره تأخرت علي

    سالم: أنا قريب منك خليك جاهزة واللي يرحم والدينك لا تتأخرين في الخروج فهمتي

    أسماء: أن شاء الله بس ترى أنا مو في بيت ريم أنا في بيت أهل زوجها

    سالم: طيب والحين السلام

    أسماء بابتسامة: مع السلام

    ريم: فينه قريب

    أسماء: أي يقول هو قريب فياليت تخلين روز تجيب عبايتي لأن نوره تقول اخوه وزوجها في

    ريم: طيب يا حبيبتي... ريم اتصلت على روز وطلبت منها تجيب عباية أختها

    نوره: أسوم خلينا نشوفك ثاني مره لأني أحسك قريبة مننا

    أسماء بابتسامة: أن شاء الله يا قلبي...أسماء لبست عبايتها وودعت البنات ورجعت على البيت مع أخوها

    ليان بتعب: آآآآه والله تعبت خليني أقوم وأطلع على غرفتي أخذ دش وأصلي وأنام

    ريم: صح تعب بس والله انبسطنا ووسعنا صدورنا

    ليان بعتب: الحمد لله... بس والله يا ريم زعلتيني لمن كلمتي مشاعل بذيك الطريقة لأنها بس سألت أختك تجاوبيها أنتي بذا الاسلوب

    ريم بكل جديه: وهي ليش تسال أصلا ما كان في داعي أنها تسألها لأني حسيت بأنها أحرجتها

    ليان بضحك: وليش أحرجتها وأنا مثل ما قلت لك أهل مشاعل يدورون عروس لولدهم فممكن أختك عجبتها عشان كذا سألت

    نوره بتساؤل: أنتم عن مين تتكلمون بالضبط

    ليان: عن أسماء أخت ريم

    نوره بصدمة: ليش أسماء مو مخطوبة وأظن أني سمعتك ياريم تقولين إنها بتملك فايش اللي صار

    ريم بهدوء: ما صار نصيب لأن التحاليل ما كانت مضبوطة وأهل العريس مره زعلوا وبعد كذا رجعوا وخطبوها لولدهم الثاني بس أسماء رفضت

    نوره بابتسامة وهي تقوم: يمكن خيره يا حبيبتي... ويا شيخه الله يسعدك والحين بروح عند العيال... ليان وريم طالعوا بعض باستغراب من نوره وتصرفها

    ريم: الحمد لله والشكر على نعمة العقل بنت عمك والله مو طبيعية يا ليان

    ليان بضحك: أقول قومي وخلينا نطلع على غرفنا هذا أفضل شيء لنا

    *******************

    وفي بيت أبو نواف

    وفي اليوم الثاني وفي غرفة نواف

    نواف وهو يجلس جنب أمه: يمه فين تهاني لأني دخلت عليها في غرفتها بس هي ماهي موجودة

    أم نواف: يا ولدي والله كذا ما يصير

    نواف باستغراب: أيش اللي ما يصير يا يمه الله يهديك

    أم نواف: اللي تسويه في أختك تهاني البنت صارت تكره تجلس في البيت بسبب تعاملك معها

    نواف وقف بسرعة وبلع ريقه وبحدة: وليش الزفت تهاني فينها وهي أيش قالت لك بالضبط

    أم نواف: ماهي فيه لأنها طفشت من معاملتك فراحت بيت جدتك

    نواف طلع أمه: بيت جدتي تقصدين عند خالي وعياله... يمه أنتي شلون تخلينها تروح هناك وأنتي عارفة أن البيت مليان عيال

    أم نواف بخوف من عصبية ولدها: هي عند جدتك وماهي عند خالك

    نواف: لا والله وجدتي فينها مو في بيت خالي

    أم نواف بارتباك: أي هي ساكنه عنده بس هي لها جناحها لحال وأختك معها... نواف طالع أمه وزفر بضيق

    نواف وبحدة: أنا بروح وأجيب أختي وثاني مره يا يمه لا عاد تتركين أختي في مكان يعني لو سمحتي ...وخرج وراح على بيت خاله

    أم نواف جلست وهي تبكي: يا ربي أنا أيش أسوي ولدي تجنن من بعد ما تركته بنت أبليس الست ريم الله يرحمك يا أبو نواف كله منك كان ما خليتنا نروح ونخطب ريم بنت صديقك كان ما صار كل هذا... وأخذت جوالها واتصلت على تهاني

    تهاني: هلا يا يمه

    أم نواف: كيفك يا بنتي أسمعي أخوك في الطريق جاي ياخذك

    تهاني ببكاء: يمه الله يخليك أتركوني عند جدتي والله أنا ما أبي أرجع على البيت

    نواف بحدة: لا بترجعين غصب عنك

    تهاني قفلت من أمها والتفتت لأخوها اللي كان واقف عند الباب: بس أنا ما أبي أرجع وأبي أجلس عند جدتي

    نواف راح ومسك أختها من شعرها وبحدة: والله هي دقيقة لو ما لبستي عبايتك لأكون منتف شعرك هذا اللي فرحانه فيه فهمتي ورماها على الكرسي

    تهاني بخوف وهي ترتجف من شدة الخوف وبالضبط هي عارفة بأن خالها راح يودي جدتها المستشفى وما في أحد يقدر يشفع لها من أخوها: طيب أن شاء الله ودخلت على غرفة جدتها وأخذت أغراضها ورجعت على البيت وهي ماخذة قرارها بأنها راح تحط حد لكل اللي يصير وأول ما دخلوا على البيت دخلت على غرفتها فدخل نواف وراها

    نواف بعصبية: ممكن أعرف أيش اللي جلسك في بيت خالي يا حيوانه واللي ما تستحين على وجهك

    تهاني: أنا ما جلست في بيت خالي أنا كنت عند جدتي

    نوف بنفس الأسلوب: ومين اللي سمح لك تجلسين عندهم يا زفت

    تهاني بخوف: أمي سمحت لي

    نواف بنفس الوضع: والله يا تهاني لو ثاني مره رحتي بيت جدتي بدون أذني لأذبحك وأدفنك من غير صلاة فهمتي يا كلبه... تهاني نزلت رأسها وماردت على أخوها... أما نواف فطالعها نظرات أستحقار وفتح الباب وخرج

    أم نواف دخلت وشافت تهاني تبكي بصمت فراحت وضمتها: ضربك يا حبيبتي

    تهاني: الله ياخذني أن شاء الله والحق أبويه وأرتاح أنا خلاص تعبت والله تعبت... أخوي نواف تغير ما هو مثل أول يا يمه هذا مو نفس الشخص الحنون اللي ما يحب أحد يزعل منه

    أم نواف بتنهيد: الظاهر ربي جالس يعاقبنا على اللي سويناه في ريم

    تهاني وهي تتذكر الصور اللي صورتها لريم بدون ما تعرف وجابتها لأخوها وبينها وبين نفسها (يا رب أحفظ ريم من أخوي نواف وسامحني على كل شيء سويته فيها وأنت يا ربي شايف أن الامر مو بيدي يا رب)

    ***********************

    في بيت أبو عماد

    أم عماد: ها يا بنتي خلاص اخترتي المجوهرات اللي تبينها يا حبيبتي عشان يروح عماد ويجيبها لك

    غلا بتنهيد: أي يمه اخترت بس أيش سويتي بخصوص الكوافيرة وفستاني متى بيوصل

    أم عماد: أنا كلمت مرة عمك ليلى أمس بس ما قدرت أكلمها لأنها كانت في بيت جدتك مع أختها فاطمة

    غلاء بابتسامة باردة: طيب يا حبيبتي شكرا

    أم عماد بطفش: الله يهدي بسام ما أعرف ليش ما وافق نأجل زواجكم وأصر على الموعد لا والمشكلة أننا لا نقدر نجيب فنانة ولا نقدر نحط أغاني والعزيمة محدودة لأن الليلة ليلتهم يعني الزواج راح يكون سكاتي مع أني نفسي أفرح فيك يا بنتي مثل باقي بنات العائلة

    غلاء مسكت يد أمها: أن شاء الله تفرحين في عماد وأخوي فارس يا يمه وهذا نصيبي وما حد يأخذ أكثر من نصيبه في هذي الدنيا

    أم عماد اللي تحس بأن بنتها تغيرت ميه وستين درجة: الله يوفقك يا بنتي ويسعدك وأن شاء الله بسام يكون لك ولد الحلال يا يمه

    غلاء بابتسامة: الله كريم يا يمه الله كريم

    عماد بابتسامة: يمه متى تبون تروحون السوق الحين ولا بعد المغرب

    أم عماد: ليش يا حبيبي عندك شيء

    عماد: أيوه أبويه طلب مني أروح وأحجز العشاء حق يوم الخميس

    أم عماد: خلاص يا حبيبي روح وسوي اللي طلبه أبوك... وبعد المغرب أو العشا نروح للسوق

    عماد هز راسه بالموافقة: أن شاء الله يا يمه وأنتي يا ست العروس تبيني أجيب لك شيء معي وأنا راجع

    غلاء بابتسامة: لا يا حبيبي ما أبي غير سلامتك

    عماد: أوكي خلاص جهزي حالك عشان لو خلصنا من السوق بعزمك على العشا

    غلاء: لا مالي خلق أخرج يا حبيبي

    عماد: والله يا غلا لو ما جهزتي ورحتي معنا لأزعل منك ولا بحضر زواجك

    غلاء: كيف ما تحضر زواجي وأنت عزوتي وأخوي الغالي

    عماد وهو يتنحنح من الفرح من كلام أخته: أكيد عزوتك يا حبيبتي بس لو ما قبلتي عزيمتي أنا راح أزعل

    غلاء: لا خلاص أن شاء الله راح أجهز وأروح معكم يا قلبي أهم شيء أنك ما تزعل علي...................يتبع
     
    أعجب بهذه المشاركة .pearl.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 12)