رواية من قال القلب ما يعشق ثاني بس أمانة ولو عشقت ثاني وثالث

الموضوع في 'روايات' بواسطة السمو2000, بتاريخ ‏25 يونيو 2017.

?

كيف وجدت الرواية؟

  1. ممتازة

    100.0%
  2. جيدة

    0 صوت
    0.0%
  3. متوسطة

    0 صوت
    0.0%
  4. سيئة

    0 صوت
    0.0%
  1. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    سـ❣ـہلَآمـ❣ـ عـ❣ـہلَيكـ❣ـہمـ❣ـ
    بـ❣ـہسـ❣ـہمـ❣ـ آلَلَهـ❣ـ آلَرحـ❣ـہمـ❣ـہنـ❣ـ آلَرحـ❣ـہيمـ❣ـ
    .......................
    "آغّ ـلَقَتُ عَ ـﮯنِﮯ لَتُعَ ـوِدُ ذِآكرتُﮯ ...لَذِلَك آلَمِآضًـﮯ مِآضًـﮯ حً ـبّـ دُفُتُنِهِآ آلَآﮯآمِ...وِدُفُنِتُ بّـسًـمِآتُه وِنِظٌـرآتُهِ آلَعَ ـآبّـرةِّ...فُآمِسًـكتُ بّـقَلَمِﮯ آلَلَﮯ آكتُبّـ بّـحً ـروِفُﮯ قَصِـةّ ذِلَك آلَحً ـبّـ آلَعَ ـآثًـر..." آلـ,ـسـ,ـمـ,ـۅ-2000
    \
    \
    \
    \
    \
    ...لَٱضـعَے بّےـيّـنٌ ٱيّےـدِكـمِے روٌٱيّـتُيّ ٱلَٱوٌلَئ بّـعَـنٌـوٌٱنٌے
    :..."مِےــنٌ قَےـٱلَ ٱلَقَےـلَبّ مِـٱ يعَےـشّـقَ ثًےـٱنٌـيّ...♡
    بّے ـسً ٱمِےـٱنٌـةّ وٌلَوٌ عَےـشّےـقَـتُ ثًےـٱنٌـيّ وٌثًےـٱلَثً...♡
    يّےـبّـقَـئ ٱلَحًےـبّـ ـيّـبّ ٱلَٱوٌلَى غّےـيّـر عَےـنٌ كےـلَ ٱلَمِےـخٌـٱلَيّےـقَ...♡"
    \
    \
    \
    \
    \
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    معكم عذاري بدأت روايتي من ذلك اليوم...
    كان الوقت متأخر بالليل ..وكانت أرتب شنطتي..
    ادخل هذا واطلع هذا ..أتذكر لابسة وانسى الثانية
    اريد ملابسي الجديدة وملابس العيد ووووو.....
    عقلي مشتت ..والدنيا حولي فوضة..
    وكلما اسمعهم ينادون اسمي..يزيد ارتباكي واحاول أسرع ...
    أغلقت الشطنة وانا كلي فرحة اخيرا ..خلصت..
    نظرت لعمري في المرايه قبل ما طلع...
    انصدمت من شكلي كيف صار..وراح تفكيري مباشرة "لو أحد شافني ؟؟؟.."
    صرخت بفزع.. وبدأت أرتب شعري وشكلي..
    ...وبين انشغالي في تعديل نفسي
    انفتح الباب بقوة.. إلتفت صوبه برعبة..
    إلا وهو اخوي محمد واقف ع الباب وملامح الغضب ع وجهه...
    طنشت وجوده وكملت شغلي..
    الا وبصرخة مزعجة منه
    :خلا بسرعة..ولا والله العظيم بنروح عنك
    ابتسمت بغرور..وبرود
    :والله السيارة ما تروح بدوني
    ناظرني بسخرية..
    :بترول ولا ديزل انتي ؟!!
    :لا ي حبيبي جمالي هو وقود السيارة
    صرخ بقهر..
    :أجل خلي هالجمال يوديك
    واطلع...
    وأنا بغباءي صدقت وركضت وراءه..
    :توبه..توبه اسحب كلامي..والله اسحب كلامي.. خلص آخر مره..والله محمدوه وقف قلتك توبه..
    وقفت باستسلام عند آخر درج ..أبكي
    كنت أبكي وبنفس الوقت خايفة ع الكحل يسيل ويطلع شكلي كأني شبح ....
    وقف محمد عند الباب..وإلتفت صوبي
    شافني أبكي..قرب مني وضمني..
    :لا ي روح محمد تبكي ..افا وانا تؤامك
    صرخت ودموعي تزيد
    :مب..مب روح لاه روح
    :والله السيارة بدونك ما تحرك
    دخلت امي تنادي علينا..
    :ي أولاد..الساعة وحده بنتاخر..خلصوا بسرعة مشينا..
    بعدته عني بقوة ومشيت
    :يمه..قولي ولدك هذا ما يكلمني اليوم ابدا
    طاح ع الأرض من الضحك وجلس يضرب الطاولة إللى جانبه لأحد ما كانت بتنكسر...
    دخلت السيارة...
    واول ما دخلت...إلا واخوي عاصم ف وجهي يضحك..
    "ايش به هذا بعد جالس يضحك؟؟؟!!!!!!!.."
    طنشته وجلست جانب اخوي حمد
    ثواني..إلا ويجي محمد ويجلس جانب عاصم
    وانطلقت السيارة...
    اخوي عبدالعزيز يسوق وجانبه أمي
    وفي الكرسي الثاني..
    انا وحمد وعاصم ومحمد
    واخر شئ..
    اخواني الصغار هاشم وخطاب يلعبون...
    صرخ حمد بزهق
    :اوف..عبدالعزيز شغل لنا اغنية
    حط يده ع المسجل
    :تمام..امممم عذوره ايش تحبين تسمعين؟؟؟
    عطيت محمد نظرة حقد وأنا أغني..
    :ناويلك ع نية.. بس انت اصبر شوية.. والله ما اخليك .. والله لا ارويك...
    بأستهبال حط عاصم يده ع يد محمد وهو يمثل الخوف
    :استشهد ع عمرك..السالفة فيها أحلام
    انفجر محمد من الضحك..
    وضرب عاصم وحمد ضرب إلا وكسرهم..
    ...........
    في شئ عند محمد لا ضحك ما يحس بنفسه يكسر كل شئ حوله وهو ما يدري " مخدرات مب ضحك.. "
    ...........
    صرخ حمد بعصبية
    :بس ..بس كسرت عظامي وانت تضحك ياخي أبا اعرف؟..انت تضحك ولا تصارع الاوادم؟!!
    إلتفت امي صوب محمد بعصبية
    :محمدوه..بس بعد عن اخوك كسرت عظامه..أنت ما تعرف تضحك نفس العالم والناس ولا أيش سالفتك..
    انصدم وبلع ضحكته الباقيه
    عاصم بتعلق
    :اوب..قصف جبهة مباشر من السيد الوالدة..
    ضرب قبضة يده في كفه بقهر وحسرة
    :والله العظيم..حضك انك امي ولا كان عرفت كيف أرد عليك..
    في الإمارات بتحديد أبو ظبي
    ع الساعة ثلاث بالليل
    وقفت سيارة لكزس ذهبي ..قدام أحد بيوت أبوظبي الفخمة
    صرخت بوناسة
    :وأخيرا وصلنا
    محمد بقهر
    :سكتي فضحتنا..إللى يسمعك يقول أول مره تشوف الإمارات
    قلدته بطريقة طفولة حتى ينقهر زيادة
    :نن ننن ننننننننننننن نننننن نننننننننن نن نننن ...
    :ضحكوا..ما عرفت ترد جلست تقلد
    حمد بعصبية صرخ ف وجهي
    :بس خلص صداعتني من ساعة احرسك وانت جالسة تثرثين خلصنا أبا أمشي ارجد ..
    انصدمت من عصبيته الزايدة..
    "هذا ما يعرف يحترم لا كبير ولا صغير؟!!"
    جيت ارد بس..قطع علي محمد
    :حمد..ايش هالاسلوب إللى تكلم فيه أختك.. قسم بالله إذا سمعتك تكلمها بهذه الطريقة مره ثانية لا خليك تندم ع اليوم إللى انولدت فيه
    نزلت من السيارة...
    "كفو هذا توأمي ولا بلاش"
    "كفو هذا توأمي ولا بلاش"
    جاء حمد ينزل من وراءي
    إلا والباب يتسكر في وجهه
    ناظرني من الزجاج بقهر وعصبية
    ورديت عليه بنظرات برود وسخرية
    صرخ عاصم بحماس
    :تعجبيني والله
    :أحبك لما تاخذين حقك بيدك..
    ضربت كفي بكف محمد
    :تربيتك
    :ذيبة
    نزل بعصبية
    ويضرب الأرض تحته..
    :ايش هالحركة؟؟
    :حتى مره ثانية..تحسبي ألف احاسب..قبل ما تنطق بحرف واحد قدامي..فاهم
    :ي أولاد
    كلنا نظرنا امي
    وبصوت واحد
    :خير
    بسخرية
    :خير بوجهكم ي وجوه الخير إللى ما شافت الخير إلا منها..
    وبعصبية مفاجئة
    :محمدوه..عاصموه
    قفز محمد برعبة
    ومسك يد عاصم
    :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..إيش صار في امي؟؟؟!!!!!!!..
    عاصم برعبة
    :T don't know!!!
    كملت امي بنفس العصبية
    :إذا سمعت إنكم مسوين مشاكل ولا حركات بايخة مني ولا منك والله بتشوفوا شئ ما شافتوه في حياتكم...وانت بعد معهم
    واشرت ع حمد
    حمد بصدمة
    :انا..انا برئ
    طنشته وكملت تهديد..
    همس محمد لعاصم
    :كأنه امي تهدد؟!!
    عاصم بهمس اكبر
    :لا..وتهديد خطير
    مسكت امي هاشم من اذانه
    :وانت اسمع لا تجلس تنقل السوالف من واحد لواحد امسك لسانك لا اقصه حالك..فاهم
    مسك لسانه وهز رأسه بخوف
    :وانت ي خطاب اشوفك تفضحنا..وتبكى وتسمع العالم صوتك
    ببراءة وهو يحرك رموشه بسرعة
    :ليش؟!..خليهم يسمعون صوتي..صوتي حلو
    عطته نظرة سكته هو و براءته
    محمد بهمس
    :ي ياخي يعجبني هالخطاب
    عاصم بعد بمهس
    :هذا تربيتك والله يعينه ع تربيتك إللى بترويه الويل من صغره
    ألتفت امي لعبدالعزيز
    :وانت..اترك الفون عنك واجلس مع أولاد خوالك.. اوكيه حبيبي والله فون ما بيطير عنك..
    :اوكيه يمه ..وبهمس:باكر الصبح
    :ايش قلت؟!!
    :ولا شئ يمه..سلامتك
    محمد بقهر
    :والانسة عذاري محد بيقولها شئ
    ضمتني يمه لها
    :بسم الله ع بنتي..كاملة والكمال الله
    :صدق لا قولوا القرد ف عين أمه غزال
    :إيش قلت؟!!
    :سلامتك يمه..حبيبتي انتي
    ناظرت محمد وانا ما مصدقه عمري حد مدحني
    وبكل حركات القهر والذالة سويته لمحمدوه الميت قهر..
    صرخ هاشم بفتنه
    :يمه..هذا بنتك إللى تمدحينها وهي ما خلت حركة وسخة ما سويتها لمحمد المسكين
    :عذوره..تو أمدح فيك..نعم محد فيكم منه فايدة ابدا..
    انصدمت..وطاح وجهي من الفشلة
    ناظرت هاشم بقهر
    مد لسانه قدامي وهرب
    ركضت وراءه من القهر
    :تعالي..وقف شوي..انا علمك كيف تصير العربية علي ي الفتان..وقف
    بسخرية
    :يمه خافت الآنسة عذوره بتذبحني..
    وقفت سيارة بي ام دبيلو بيضاء جانب سيارتنا
    ونزل منه اخوي الكبير عماد مع بناته الجوري والريم وحرمته إيمان
    عماد بصدمة من منظر انا وهاشم نركض ف نص الشارع آخر الليل
    :ايش فيهم هالمجانين يركضوا آخر الليل فضحونا عند العالم
    إيمان بفشلة
    :لا هذلاء مب أهلنا..هذلاء شكلهم مجانين هربين من مستشفى ابن سيناء..أتصل عليهم يجوا ياخذونهم
    جلست ع الشارع بتعب..وأنا اناظر هاشم الواقف بعيد عني ويسوي مالت بيده
    :عليك..سونيك مب إنسان
    وقف بتعب واستسلام..ورجعت صوبهم
    محمد بتمصخيره
    :وناري ركضت ع الفاضي
    عاصم وهو يقلدني ويرفع حواجبه بنفس طريقتي
    :عادي..رياضة مجانية أصلا أنا أحب الرياضة
    طنشتهم وسلمت ع عماد وايمان وبناتهم
    عماد وهو يحاول يخفف عني
    :الله يهدك هذا هاشم انا ما اقدر عليه لسانه سريع وريلوله أسرع
    ضحكت ع تعليقه من خاطري
    محمد برومنسية مفاجئة
    :فديت هالضحكة ي ناس
    ناظرته بزعل
    :ما اكلمك اليوم..بعدني زعلانه عليك
    وهو يمثل الصدمه
    :لا ي روحي تزعلين علي ع قلبك انا بموت إذا زعلتي علي ارمي عمري في بحر ولا تزعلين علي ي عمري انتي..
    عاصم بتعليق
    :خفوا علينا روميو وجوليت ع غفلة
    محمد بتعليق
    :لا والله روميوا وجوليت هناك..
    الكل إلتفت ع عبدالعزيز
    المندمج ع فونه والابتسامة شاقة وجهه
    وضحكينا ع شكله بصوت عالي
    قفز برعبة وطح من ع الدرجات
    :بسم الله الرحمن الرحيم..ايش صار؟!!..ايش السالفة؟؟!!!!!!!......
    عماد بضحكة
    :سلامتك
    ودخلنا كلنا...
    \\\..............
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    تبتع... رواية من قال القلب ما يعشق ثاني بس أمانة ولو عشقت ثاني وثالث
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلثـ,ـآنـ,ـيـ,ـ
    تبكي وتاكل اظفارها خوف وندم
    اول مره تشوف هالمشاهدات
    ودها تكمل لكن هالشئ فوق طاقتها
    تصرخ بفزع المشاهد مرعب اكثر مما تحمل
    تحس قلبها بيوقف من الخوف
    غمضت عينها بقوة كافية ما تريد تشوف اكثر
    صرخت بندم
    :انا غبية..انا اعرف عمري خوافة..ليش حلفت لقصايد وقلتها بشاهد الفلم؟؟
    وقف قلبها
    صوت قوي من خارج البيت
    صوت شئ طاح او شئ انكسر
    تركت الفلم وهربت للغرفة
    وعلى طول تحت البطانية
    :يارب ايش هالصوت لا يكون الجن اللي في فلم لاااا بيذبحوني وبيعذبوني نفس اللي في فلم اصلا كل الضحايا كانوا بنات يارب احمني والله اخر مره اشاهد هالافلام توبه والله توبه
    مرت عشر دقائق تقريبا
    حست المكان هادي
    رفعت بطانية شوي عن راسها
    بس طلعت عيونها
    اتنفست براحة
    :اااااه الحمدالله
    الا والباب يفتح بقوة ويضرب في جدار
    وجسم اسود وقف قدامها
    صرخت بكل قوتها
    وهربت بسرعة من الغرفة
    :سارة..سارة ايش بها هذه؟!
    سارة تركض بكل سرعة
    واحداث الفلم تمر قدامها
    وتزيد سرعة
    ودها تطلع من البيت بكامل
    وما وقفت الا لما اصدمت في جسد ضحم
    انتفضت برعبة..
    "انتهى امري راح اموت مثل البقية"
    رفعت راسها بخوف
    انصدمت..فتحت عيونها ع كبرهن
    كانه حد صب فوق راسها ماء بارد
    تشلل جسمها..دقات قلبها تدق بجنون
    نسيت كل شئ وظل هو الوحيد ف عقلها
    قطع عالمها..
    صوته :سارة
    :ها
    نزل عينه ع المكان اللي جالسة فيها
    وكانه يقول" شوفي وين انتي جالسة؟؟!"
    تشوفت ع مكانها قريبة منه كثيييير
    وشوي بتكون في حضنه
    راجعت ع وراء باحراج
    وجهها حمر من الخجل والحياء
    تركها وقف تعبان حده ما يشوف الدنيا حوله
    كل تفكيره النوم وبس
    تشوفت عليه باستغراب من رد فعله
    "شكله تعبان ع الاخر"
    تحرك ثلاث خطوات تقربيا وطاح من التعب..
    سرعت صوبه وساعدته قبل لا يطيح
    وصلته لحد المحلق الخاص بشباب العائلة
    دخل الملحق..
    وهي راحت لغرفتها..
    وهي في طريق
    حست شئ ضرب في عقلها فجاة
    :هو هنا يعنى اخته هنا اجل وين عذاري..
    صرخت بعصبية:
    عذرووووووووه الحقيييييييرة
    فتحت الباب بقوة
    :عذورررررره عذوررررررره انت ما تعرفين شئ اسمها استذان خوفتني
    :لا رد كنت في سابع نومة
    وهي تحترق بعصبية مولعة نار
    صرخت وصرخت وبعدين نامت
    ..............
    قبل اذان الفجر...
    وبحكم العادة تجمع كل شباب العائلة
    في المجلس بيسلمون ع جدهم
    وبعدين بيمشوا للصلاة
    دخل عليهم عماد..
    :حيه بالشباب كيف حالكم؟؟
    وقف احمد له يرحب فيه
    :الله حية باخوي الحمدالله تمام اخبارك انته؟؟
    من سمع كلمة حية تشوف ع اخوه
    فاهم له وخذا اقرب مخدة يطبل عليها
    وتركي يغني
    :حي حي اتصل لا تقطع دروب الوصل
    وفيصل يكمل وهو يطبل ع مخدة
    :دام ظهوري متصل
    وقفوا مع بعض واشروا ع عيونهم
    :شفتها عيوني تحتري
    لحظة صمت طويللللللللة
    سادت المكان بعدها
    الكل صرخ باستغراب
    :سلاماااااااااااات
    ردوا مع بعض
    :الله يسلمكم واسفين ع الازعاج تحمسني مع الاغنية شوي
    وجلسوا ع الارض
    الكل استغراب الفصلة الغربية
    وقف منصور ومد يده لعماد
    :مرحبا الساع يا بو الجوري تو مانورت ابوظبي كيف حالك؟ايش اخبارك؟عساك بخير وصحة وسلامة اشوفك وحدك وين الوحوش عنك؟
    :هههههههه الوحوش نايمين
    مايد بتعليق
    :بل بل بل مب سلام..محاضرة دينية ماشاءالله هههههههههه
    طنش كلامه وكمل سوالف مع عماد
    :الا محمد معهم؟
    :ايوا هكذا اول واحد
    فارس فرايس نواف شيام سامر محمد محمود
    بصوت واحد قوي هز المجلس
    :وحمد
    انصدم الكل من صوت
    عماد بصدمة ماعرف ينطق
    :اي..ايوا..مع..معهم
    مايد وهو يتفلسف
    :ماهذا؟..هل هذا هو ما يسمى التخاطر ام هي الصدفة..ومن هذا الاحمد؟..انكم مخيفون حقا..هل هو زعيمكم اما الراس المدبر لكم؟
    سيف وهو يناظر مايد بملل ويتثاؤب
    :ابدا ما وقتك انت وفلسفتك..اصبحنا واصبح الملك لله
    مايد وهو يمثل الاستغراب
    :ياخي ابا اعرف ليش انت مقهر مني؟..لانه انا اعرف كل شئ ومثقف وانت حتى ألف باء ما تعرف..بس من الحسد وارضى بالواقع المر..
    عطه سيف نظرة معناها كل تبن
    ثواني والا
    يدخل جدي سعيد
    سلموا عليه
    ولا يدخل وراءه
    خالي سلطان
    :عماد
    :سم خالي
    :سم الله عدوك..وانت ماشي المسجد مر ع إخوانك في الملحق يمشون معكم
    :أن شاء الله
    إلتفت لهم
    :شباب...
    وما شف إلا غبارهم
    انصدم
    وصرخ باستغراب
    :لحظة ع وين؟؟!
    أحمد طاح منفجر من الضحك..
    تشوف عليه باستغراب..
    :احمداني ايش بك؟..تعرف وين مشيوا؟
    حاول يمسك ضحكته..
    :الملحق هههههههههه
    :لا حرااااام عليهم بيعذبون اخواني هالمجانين
    ركض ع المحلق..
    وأحمد وراءه يضحك..
    أول ما وصل
    انصدم لما شاف اخوانه وهم نايمين
    عبدالعزيز نايم على كرسي
    وعاصم الوحيد علي السرير وبلا بطانية ولا مخدة
    ومحمد ع الارض ونايم فوق ظهره هاشم وخطاب
    وحمد جانبه ع الارض
    ما قدروا يوصلوا ناموا ع الارض
    :هذيلاء كيف نايمين؟!..وكيف بيقوموا الحين؟!
    قفز منصور بحماس
    :انا أعلمك
    وغمز لمايد
    :من الضحية؟؟
    :هههه أبو سعود
    عامر:ايش بتسوي؟!
    حرك زجاجات الماي بقوة في يده
    وهو يبتسم بشر ومكر..
    :هههه فهمتك
    حطوا الكرسي النايم عليه عبدالعزيز ع الأرض
    و مسكوه من كل جانب
    عامر وثامر من يده
    وامجد وبندر من أقدامه
    وطارق رأسه
    بدا منصور ومايد يفرغون زجاجات ماي ع وجهه
    يصرخ بفزع بس ماقدر يتحرك
    ممسوك من كل جانب
    ولا هو يقدر يتكلم الماي ع وجهه يسكب
    منصور وهو يفخم صوته
    :جاك الموت يترك الصلاة
    مايد
    :اليوم أما أن تموت انت او نموت نحن
    صرخ عماد
    :لا حرام عليكم بيموت الولد امي وخطيبته يريدونه
    .............
    في جانب الثاني
    عند عاصم
    فيصل
    :معك فكرة
    تركي وهو يفكر
    :المرجوحة
    :رأيك
    :نعم والله فكرة خطيرة
    :يلا
    فيصل وتركي مسكوا يده
    وسند وسيف قدامه
    صاروا يمرجحونه يمين يسار..يمين يسار
    وصرخوا معا بعض
    :1 2 3 يلا
    ع طول رموه على السرير
    طاح ع سرير بقوة
    فتح عيونه وهو يصرخ بفزع
    :بسم الله بسم الله
    .............
    :لا خلاص كافي بيموتوا اخواني بسببكم
    كان بيمشي صوبهم بس مسكه أحمد
    :لحظة صبر بنضحك شوي
    :ع حساب اخواني
    :تراهم بعد اخواني صبر لحظة لا تصير حساس
    وأما عند حمد
    سامر ومحمد ومحمود ونواف وشيام
    يلعبون بوجهه
    حد يرفع خشمه ..وحد يفتح عينه..وحد ينزل اذانه
    ..وحد يسحب شعره..وحد يمسك خده..
    وفارس وفرايس يصرخون في اذانه
    :مدرسة صفا هين تبا
    بفزع وصدمة صرخ
    :صحاااااااااااار
    انسدح فارس وفرايس ع الأرض من ضحك
    :شكلها مدرسة مآثرة فيك بقوة
    : شاطر حافظ الطابور الصباحي صح
    حسوا بهدوء غريب رفعوا عيونهم
    الا ويشوفوا حمد واقف ونار بتطلع من عيونه من كثير عصبية مولع حده
    وقفوا بسرعة وهربوا من الخوف..
    وهو وراءهم يصرخ
    :وقفوا قلتكم وقفوا...والله إذا مسكت حد منكم بخليه يتمنى الموت وما يطوله بس صبروا..
    .............
    فجاة صار المكان هادى
    والكل يتشوف
    ع الجسم اللي بدأ يوقف
    وقف محمد بصعوبة و ظهره متكسر
    رفع يده فوق لحد ما سمع صوت عظامه
    وحرك رقبته بسرعة
    حاس حد يراقبه
    فتح عيونه
    شافهم يشوفوا عليه
    تشوف عليهم بملل
    :اصبحنا وأصبح الملك لله ناس فاضين من فجر تسون مقالب وازعاج اسأل الله بنعمة العقل ما يخلوا الواحد ينام صلاة صلاة بس لعب
    وطلع من الملحق
    وانفجر الكل من ضحك
    عماد
    :يلا حقه مشينا صلاة..ناس مشيت من زمان
    بعد صلاة
    رجعوا الكل للملحق ناموا إلى صلاة العصر وكذلك انا وسارة
    .............
    بعد أذان العصر
    سارة ع فونها تقرأ رسالته (آسف أمس كنت تعبان ومشكورة ع توصيل...)
    "الحمدالله شكله ما يتذكر الموقف"
    قطع عالمها صرختي
    :سارونه المزيونة اتصلي علي بنات
    سارة وهي تلعب بفونها
    :ما اقدر اصلا من أمس يحرسنكم بس انتوا تاخرتوا كثيرا
    رديت بطفش
    : اوف ذاك أمس
    سارة بتكلم إلا
    قصايد دخلت عرض
    :مرحبا الساع بأهل عمان كيف حالكم؟ تو ما نورت الإمارات بشفوتكم
    صرخت بفزع
    :وجع انتي ما تعرف الاستئذان ؟!!
    قصايد باستبهال
    :لا علميني ي أستاذة
    سارة بقهر "ما نسيت السالفة"
    :خليها تعلم عمرها بالأول من بعد أمس غسلت يدي منها
    عذاري باستبهال
    :بالماء وصابون ولا بالماء فقط
    تشوف علي وكملت لعب بفونها
    دخلت باقي البنات
    وفي الجلسة الحلوة مع البنات وضحك والسوالف
    الهنوف و نوف بحماس:بنات
    نوف:شباب تحت
    الهنوف:وشكلهم معهم سالفة
    نوف:شو رايكن ننزل عندهم
    كلنا:اوكيه
    وقفت ومشيت للمراية اشوف شكلي
    إلا وكل بنات ع المراية انصدمت منهن وبعدت عنهم بسرعة
    وبعد ما شفت كل وحده نفسها.. نزلني
    وجلسني ع جانب المعاكس للشباب
    وفي الوسط طلال سيد الحوار
    يتكلم عن موقف الصباح ويشغل مقاطع فيديو وصور ع الشاشة الكبيرة
    "هو كان موجود ف ملحق بس كان يصور"
    والكل يضحك ويعليق
    محمد شهق بقوة
    لما شاف شكله هو نايم ع الأرض وفوق ظهره هاشم وخطاب
    :وانا أشوف ظهري متكسر اليوم
    خطاب وهاشم تشوفوا عليه وشردوا
    محمد ركض وراءهم وقدر يمسك خطاب
    خطاب وهو شوي بيكي
    :والله إذا ضربتي اني ببكي
    محمد بعصبية
    :انت حرمه تبكي
    خطاب وهو يرفع اصبعه
    :والله أبكي وانت تعرف شو بيصير فيك؟
    تركه وركض وراء هاشم
    هاشم طلع الدرج بسرعة
    صرخ محمد
    :انزل ولا والله بطلع وبرويك شغلك
    هاشم وهو يمد لسانه
    :هههههه كان فيك خير أطلع انت روحك ظهرك متكسر بعد تكسره زيادة
    تركه محمد وهو يتحرطم
    لأن بالفعل ظهره متكسر وحتى لو طلع الدرج هاشم بيهرب كالعاده
    رجع للشباب
    سالم
    :بنمشي اليوم المول
    البنات صرخوا من الفرح
    :هيا
    مايد ببرود
    :من قال بتمشين معنا؟
    سلامه بعصبية مفاجئة
    :مب ع كيفك بنمشي غصب عنك
    عذاري وهي تتكلم بالمصري
    :اصلا كذا ولا كذا احمداني حبيبي قلبي بيوديني بالعربة بتعوته المول
    محمد وهو يكمل بالمصري
    :يا بنت المصرية انتي دي الكلام الحلو لي احمداني وتوامك مفيش حاجة
    عذاري بغرور
    :الكلام الحلو للحلوين مش لي أي حاجة
    عاصم بصدمة وهو حط يده ع راس محمد
    :الجبهة
    مايد هو يتكلم باللغة العربية الفصحى:
    لقد تكسرت جبهة محمد قاسم لقطعة قطعة وحلقت إلى المريخ هههه
    منصور وهو يضحك
    :هههه تكسرت تعيش اللغة العربية الفصحى أرجوك اسكت بينتحر معلم عربي بسببك هههههههههههه
    وكملوا الجلسة سوالف وضحك...

    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     
  3. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلثـ,ـآلـ,ـثـ,ـ
    في المول..
    انقسمنا إلى مجموعتان
    شباب وبنات
    مر الوقت
    وحن من محل لمحل
    لحد ما صارت الاكياس كثيرة و ثقيلة
    طلعني من اخر محل تعبانين
    صرخت قصايد بتعب
    :خلاص ماقدر اتحمل الاكياس كثيرة..
    الزين وهي تفكير
    :اتصلي ع حد من شباب يجي يساعدنا
    قصايد بفرحة
    :الحين عرفت ليش يقولون عنك ذكية
    اتصلت ع اخوها منصور
    :هلا هلا والله بقلبي
    :ماعندي فلوس
    :ههههه لا تخاف مايريد منك فلوس
    :اجل ليش متصلة؟
    :اتطمن ع اخوي فهي شي غلط
    :معذرة..هل تتحدثين باللغة العربية؟!
    :ههههه اقول اقلب وجهك..وتعالي تساعدنا عندنا الاكياس كثيرة وثقيلة..بسرعة
    :خادم عنك وانا مدري
    :ايوا خادم دام انك اخوي
    :اقول حظك انك ف مول.. ولا كان عندي رد ثاني عليك؟
    :هههههههههه خلا بسرعة لا تتاخر
    بندت الفون من عندها
    وشاف شباب
    دخلنا محل لاحذية الرجالية
    وكانه المحل محل ابوهم
    ماكانوا يبون يشرون شئ
    بس كذا يستهبلون ع راعي محل
    ويطلعون
    :شباب..بنات متصلات خلا نمشي صوبهن
    غازي بتمصخيره
    :ماشاءالله بنات كلهن متصلات..مب بنت وحدة ماشاءالله
    فهد يكمل بتمصخيره
    :يا حظك كل البنات متصلات عليك
    امجد وهو يمثل الغيرة
    :لا يكون ضياء اتصلت لك
    طارق بحقد
    :وامجاد معهن؟!
    منصور بخبث وهو عيونه ع فهد
    اللي يستهبل ع راعي محل ومعه غازي
    :لا والله اتصل علي ريهام بس
    غازي انصدم
    وفهد صرخ بعصبية
    :نعم
    صرخ الكل بحماس
    :اووووووووه علينا فهووووووود
    غمز له منصور
    :وحده بوحده..وبعدين لا تخاف قصايد متصلة
    وراح عنهم بسرعة..كان وده يجلس يتمصخر عليه بس قصايد بتذبحه اذا تاخر
    فهد بترقية
    :بنت عمي لاه
    بندر بخبث
    :بنت عمك..اخوها وما صرخ هالصرخة
    سكت بفشلة
    ضربه غازي ع ظهره بقوة
    :من وراءي وانا معك ف بيت ومدري ومنصور يعرف..يا خسارة العشرة بس حامض ع بوزك تاخذها
    فتح عيونه ع كبرهن بصدمة
    :نعم
    :مثل ما سمعت..اختي وكيفي
    :الكلمة لعمي ولها
    :وانا اخوها واللي كلمة
    صرخ بقهر
    :غازي بس عاد
    مايد باستبهال
    :عاد ولا ثمود
    سيف بسخرية
    :بايخ سخيف حدك
    .............
    عند البنات
    كلنا نتظر شباب يجوا يساعدوني
    الا وبمجموعة شباب يمرون ويعاكسون
    :اوف..ايش هالزين؟
    :ي عمري..على واقف نص المول ماعرف يتصرف
    :تريدين اي مساعدة ترا حن تحت الطلب
    رهف اشرت بعيونها بمعنى
    :يلا نمشي
    واقفني ورواحني عن المكان
    صفير واحد منهم
    :خفي علينا الزعيم
    مشيت وراءهن..كنت اخر وحدة فيهن
    احاول اكتم ضحكتي..هالمواقف تضحكني اكثر من ما تقهرني..
    قرب مني واحد منهم
    وصار يمشي وراءي مباشرة
    :اموت ع هالعيون
    طنشته وانا احاول اكتم ضحكة
    :ناظرني شوية زين..مو كذا حاقرتني.. يا قلبي ع هالطنيشة المحترمة
    ضحكت بقوة..خلاص ماقدر اتحمل
    :فديت هالضحكة وراعيتها دوم ان شاء الله اشوف هالضح..
    كنت من مطنشه كلامه
    واحاول اسرع صوب البنات
    وقفت بصدمة
    الرجل اللي كان يتكلم ويضحك
    يصرخ بالم وشخص يضربه بقوة
    التفت ع وراء باستغراب
    فتحت عيوني بصدمة
    حسيت برجفة ف كامل جسمي
    عقلي ماقدر يستوعب
    :منصور..؟!
    منصور بعصبية مايشوف الدنيا حوله
    يضرب ف الرجل الجالس تحته ضرب
    ركضت صوبه قصايد
    تحاول تبعدته
    :منصور..هدي بتذبح الرجل..منصور..ايش بك؟
    تركه من يده ع طول هرب رجل
    صرخ علي بعصبية
    :وانتي قلة الاداب ما تسحيني ع وجهك تكلمني شباب وتضحكي معهم..وكنه ماعندك لا رقيب ولا حسيب..هذا وصار قدامني الله اعلم من وراءني ي خسارت تربية خالتي فيك
    انصدمت ماعرفت كيف ارد
    كل اللي سويته احبس دموعي عن تنزل
    احافظ ع كرامتي كان بقي لي كرامة اصلا
    راح بسرعة صوب البوابة
    وراءي سارة وحفصة
    :عذاري..لحظة
    تقدمت سلامه صوبه بعصبية
    :اسمع هالتصرف الغبي ما كان له لزومة.. اولا رجل هو وشلته الخايسة يرموني علينا من ساعة كلام..مب بس ع عذاري..ثانيا هي ضحكت بلغلط يعنى الضحكة طلعت بعفوية وبعدين خلاص ضحكت سويت جريمة يعنى ع ايش؟..ثالثا والاهم حتى لو هي غلطانة..فضايح ف وسط المول عمرها ماكنت طريقة للتفاهم..كان نقدر نمشي للبيت وتفاهم السالفة بهدوء واذا عندك عتاب ولا كلمة تقولها وانتهى الموضوع
    راحت عنه بعصبية
    وبقي البنات وراءها
    وقف مكانه يفكر بحيرة
    يحلل الموقف ف راسه مية مره
    قطع تفكيره
    حد ضمه من الظهر
    :يا خاين رحت وحدك للبنات ولا اتظرتني
    سامر وهو ياشر ع الاكياس
    :شوف هالغبيات تركن الاكياس وراءهن لو حد سرقهن
    بندر بقهر
    :ما من فلوسهن ولا كان ما بيرمنهن ع الارض كذا
    كل واحد خذا كيس وطلعون
    الكل استغراب حالة منصور المفاجئة
    بس محد تكلم معه ف موضوع
    ..............
    قلب حاير
    بين ارض ضمير.. وارض كبرياء
    يحرك يمين يسار بين جدران غرفته
    وهو يفكر ف نفس السالفة
    صح غلط.. غلطان غلطانة.. اعتذار تطنيش.. قلب عقل ..ضمير كبرياء.. كل شئ عكس بعض
    هرب من غرفه يمكن يهرب من دومة هالافكار..
    وهو يمشي في كذا الممر شاف ولد خاله
    :سلمان سلمان
    للتفت له وابتسم
    :امر
    :ما يامر عليك عدو..بس بغيت اكلمك ف موضوع
    بسيط
    :تعال نجلس
    دخلوا غرفة سلمان
    :تفضل
    :كل اللي في موضوع..في واحد من شباب اون مشي المول
    وشاف بنت خالتها مع بنات كثيرات بس البنات يمشين ف حالهن
    وهي اخر المجموعة وفي واحد غريب..
    يمشي وراءها ويكلمها وهي تضحك
    المهم هو مايعرف ايش صار فيه.. ما شاف دنيا حوله من عصبية
    ضرب رجل وصرخ ع بنت والبنت زعلانه وانحرجت يعنى
    والحين هو ماعرف ايش لازم يسوي.. لاجل يرجع المياه لمجارها
    ؟؟!!
    سليمان بعد تفكير
    :دام ما فاهم السالفة هو غلطان..يمشي ويتعذر لها
    منصور بصدمة
    :يتعذر مافي طريقة ثانية
    :لا..وبعدين مشي داعي له انها ترضي عليها هالغبي فضحها قدام بنات وف المول
    :اوكيه اوكيه..شكرا
    طلع من الغرفة
    وهو انزل من الدرج
    شاف قصايد
    :قصايد
    :لا رد
    :قصايد
    رفعت صوت التلفزيون
    :قصايد..عطيني رقم عذاري
    بسخرية
    :ليش ماكافك الكلام اللي قلته تريد تقول اكثر
    :قصايد..عطيني رقمها
    :تحلم
    :عطيني
    رفعت التلفزيون حده
    صرخ بقهر وطلع
    حرك سيارة بقوة لدرجة تركت اثر ع الشارع
    ظبيبة وهي تنزل
    :ليش منصور معصب اكيد مسويها مصيبة
    :لا والله هو ساس البلاء
    ................
    في غرفة مظلمه كالليل
    باردة كالثلج
    كل ما أشعر بها هو دموع الحارقة
    احست بانكسار وإهانة قوية
    دموع تزيد وتزيد أكثر..
    قطع علي دموعي
    صوت جوال سارة المزعج بنعمة متصل
    حاولت اطنش الصوت
    مرة مرتين ثلاث لحد ما نفذ صبري
    ردت بعصبية
    :يا غبي انت ما تحس تراك ازعجتني لا تتصل مره ثانية فاهم
    وسكرت
    في جانب الثاني
    انصدم وهو يتشوف على الرقم
    رقم سارة بس صوتها
    خذا نفس
    واتصل مره ثانية
    رن الفون يعلن عن متصل
    ايش هالغبي ما يفهم الكلام شكله
    رد بازعاج
    :نعم
    :اسمعني شوي..اوكيه انا آسف وربي آسف سامحني ع الموقف الغبي.. وربي من شافتك ما قدرت امسك أعصابي.. وإذا تريدني أعتذر قدام الكل مستعد اهم شئ ترضي علي.. والله والله إني ...
    نزل الفون من اذانها بيأس
    :آسف
    غمض عيونه بقوة وارجع رأسه ع وراء
    :الحين هذه كيف أعتذر لها..اوف لو يروح هالضمير وارتاح
    قطع حبل أفكاره
    صوت فونه يلعن عن متصل
    ردت بدون ما يشوف اسم المتصل
    :هلا
    :اهلين وسهلين زين يوم رديت وينك مختفي اليوم
    :ف دار
    :دامك ف دار تعال مجلس جدي سعيد شباب متجمعين إلا انته مختفي
    :تمام جاي
    رمي الفون وحرك سيارة بقوة
    ................
    بين صراخ وضحكات
    سوالف وتعليقات
    في حماس اللي ما يتفوت
    جالس جسد بلا روح
    ضمير ما يخليه يكمل يومه طبيعي
    وكل أفكاره صوبها
    قطع أفكاره
    صوت محمد
    :وين وصلت؟؟!
    عدل جلسته
    :معكم.. يعنى وين بكون؟!
    :معرفك..حالتك يوم غريبة سرحان وبس تفكر
    مايد وهو كعادة يتفلسف
    :أما أن تكون ف مصيبة او أن تكون واقع ف حب
    سيف وهو يناظر مايد بملل
    :أرجوك..احسك سخيف لما تسوي نفسك فيلسوف
    ماجد باندفاع
    :هيه انته عن اخوي
    سند بسخرية
    :اوب اوب اشتغل الدفاع
    ...
    ساكت بحيرة
    جملة مايد تدور ف عقله
    "او أن تكون واقع ف حب"
    " او أن تكون واقع ف حب"
    "او أن تكون واقع ف حب"
    ...
    صرخ بعصبية
    وباقرب مخده ف وجهه مايد
    مايد بفزع
    :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. ايش هالجهوم المفاجئ؟؟؟!
    سيف وسند مع بعض
    :تستاهيل
    فيصل باستغراب
    :سلامات..ايش صار لك؟!
    تركي وهو يضحك
    :شكله فاصل ع الآخر
    صرخ بعصبية وهو ياشر ع مايد
    :اسمع.. جلست تتفلسف علي مره ثانية بتشوف شئ ما شفته ف حياتك..فاهم
    الكل انصدم من عصبيته
    محمد بصدمة
    :مايد..ايش قلت؟
    رفع كتفه
    :مدري
    نواف وهو مندمج ع الايباد
    :مدريد ولا برشلونة
    فارس وفرايس اسدحوا ع الأرض ويحركوا قدامهم ع فوق
    :ضحكوا ضحكوا نواف ينكت
    شيام بخبث
    :قصف جبهة..افا نواف يضحكوا عليك ويقصفونك افا افا..ما تقدر تاخذ حقك..ماعندك هيبة
    اشتعلت نار عصبية ف راس نواف
    وقام يضارب فارس وفرايس
    وهم يدفعوا عن نفسهم
    شيام واقف بعيد ويضحك
    ...
    طلال بعد تفكير
    :اهااااا تذكرت ايش قال ههههههه
    قفز فهد فوقه
    :إيش ؟
    صرخ بصوت عالي حتى الكل يسمع
    :او أن تكون...
    حط محمد يده ع فمه
    :اسسسسسس اسكت عن يسمعك
    تركي وهو يتشوف ع منصور
    :نايم
    محمد ألتفت ع مكان منصور
    :يمثل..تكلم
    طلال يريد يستبهل
    وبصوت عالي
    :او ان..
    حط يده بسرعة مره ثانية
    :ما تسمع قلتك بيسمعك..تكلم بصوت خفيف
    :اوكيه
    ويحرك شفايفه بدون صوت
    ضربه ع خفيف ف خده
    بقهر
    :تكلم نفس العالم والناس
    :انت قلت بصوت خفيف؟!
    :بصوت خفيف مب تحرك شفايفك
    اعدل جلسته وبصوت طبيعي
    :اوكيه..اوكيه قال او ان تكون واقع ف حب
    صرخ مايد بحماس
    :ايوا كذا قلت..ماشاء الله علي حكيم وكلامي درر
    ماجد بصدمة
    :سلامات اخوي..وين عقلك؟
    ضحك بقوة
    :هههههههههههه..ههههههههههه
    حط يده ع راس اخوه
    :ماذا حدث لك ياخي هل أصبحت مجنون ع آخر زمانك؟!
    تركي وهو يحرك يده وكأنه يمثل ف مسرحية
    :لماذا انت حزين يا ماجد
    ويكمل فيصل
    :هل انت حزين على قسوة الأيام ام على الأحزان الأطفال
    ماجد وهو يمثل معهم
    :لا انا حزين على أخي
    تركي بنبرة حزينة
    :ماذا به أخيك؟
    وفيصل يكمل بنفس النبرة
    :أخبرنا لعل الحزن يخرج من قلبك
    ماجد ويمثل انه يمسح دموعه
    لقد أصبح مجنون بعد إن كان فليسوف زمانه وحكيم مكانه
    تركي وفيصل مع بعض
    :اوكيه..وين الجديد؟
    قفز مايد
    :إيش قصدكم.. انا مجنون
    فيصل وهو يضحك
    :الاعتراف بحق
    تركي يكمل
    :فضيلة.. اللي فوق رأسه بطحه
    :يتحسسه
    ناصر وهو ياشر ع محمد
    :شباب شوفوا اخوي من عداء
    الكل تشوف على محمد
    المنسدح وع الأرض ويتشوف ع منصور النايم وسرحان بعيد
    ثامر بتعليق
    :كأنه بنت تتامل حبيبها
    بندر وهو يضحك
    :هههههههه ونعم الوصف
    ثواني
    وراح الكل ينام إلا
    منصور اللي كان يمثل النوم
    بعد ما حس المكان هادي
    قام بسرعة في شئ ضغط ع عظمة حوضه
    بس ما قدر يبعده حتى الشباب ما يعرفون انه يكذب وما ينام
    بعده عنه وكان فون
    :انت يا حيوان اللي ..
    ما كمل إلا والفون يرن بصوت عالي
    أخاف وبدأ يعلب فيه لحد ما اختفي صوت
    :اوف..وأخيرا ي رجل كنت أمزح معك انت بسرعة تبكي كأنك خطاب ع غفلة..هههههه
    بسرعة عرف الفون
    مرت ف عقله فكره
    فتحه وفك الرمز
    وع طول للأرقام
    واقف عند رقم مكتوب عليه
    مي توين
    أبتسم بسرعة
    فتح فونه
    وسجل الرقم بسرعة
    ترك الفون ع الأرض
    ودخل فونه ف جيبه
    وطلع
    كل هذا وفي عيون تترقبه..
    أول ما طلع..
    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     
  4. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلـ,ـرآبـ,ـعـ,ـ
    كل هذا وفي عيون تترقبه..
    أول ما طلع..
    دخل بسرعة..وفتح الفون
    أبتسم بسعادة
    :هذه اللي شغلت بالك..ههههههههههه
    :من؟؟!
    صرخ بفرغ وإلتفت ع وراء
    :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..اللهم سكنهم مساكنهم
    مايد باستهبال
    :حرام ليش طلعوا من مساكنهم عادي يجون يعيشون معني بس بشرط يكون عندهم بنات
    :انته إيش جابك ؟!!!!!!
    وهو ياشر ع أقدمه
    :ذيس
    :اقصد ليش جيت ؟!
    :كنت نائم و ف وسط أحلامي الوردية وفجاءة ذهب كل شئ جميل فقد شعرت بالعطش الشديد وفي الطريق نحو المطبخ..سمعتك
    من من تكلم
    :محد..بعدين انته إيش يخصك؟!
    :ولد عمي..ههههههههههههه
    :سلامات؟!!!!!!!!!!!!
    :الله يسلمك هذا من طيب أصلك دائما تسأل عني وعن صحتي؟مشكور..مشكور ياولد عمي
    :الحمدالله والشكر..شكلك قايم وناسي عقلك ف احلامك الوردية
    :ههههههههههههههه
    .................
    ف آخر الليل
    بعد ان نامت عيون الكل
    صرخ بتعب
    :بمشي وبرتاح وبريح ضميري
    خذ مفتاح سيارته وفونه و طلع
    مرت عشر دقائق..
    ورن الفون بصوته المزعج ليعلن عن متصل
    :رقم غريب
    رديت ع متصل باستغراب
    :الو..هلا من معي ؟!!!
    :لا رد
    :الو..الو..في احد
    :لا رد
    جيت بسكر بس ..سمعت صوت
    قربت الفون من اذاني مرررررره
    :امممممممم
    يسعد صباح معاتبك وجراحك
    زعلت قلبك خذ بثارك .. روّق

    ان كان شرهات الغلا تجتاحك
    أنا لصبح مهاوشك متشوّق

    رفرف على صبح الرضى بافراحك
    شاعرك بسلاك الأسى متطوّق

    كم لي وانا أهيجن حلا تفاحك
    وانت الشعر والملهم المتذوّق

    اقول وينك لفني بجناحك
    مليت من شوك الحزن أتسوّق

    صدري تفتفت من سهام ارماحك
    يالجارح اللي بالرمي متفوّق

    صبحي حزين .. وخاطري ما باحك
    من غبت صبحي مكتئب ومعوّق

    ويلك من الله لا تزيد جراحك
    نبكي سوا .. والا جميع نروّق
    :لا رد
    :عذاري عذاري عذاااااااااري.. اوف بندت الفون ف وجهي اليوم مرتين
    ...
    بندت الفون ..و رميته بعيد
    ثواني والا
    يرن بنغمة مزعجة تعلن عن وصول رسالة
    :إيش عنده بعد
    اخذت فون بتعب
    فتح عيونه بصدمة
    وع طول ركضت للزجاج
    وفتحه بقوة وبسرعة نظرت لتحت
    كان واقف جانب سيارته وعيونه ع اتجاهي
    بعدت بسرعة قبل ما يشوفني
    وبعد عشر ثواني من تفكير البسيط..
    لبست عباءة وحجاب اي كلام ع سريع ونزلت بسرعة له
    ...
    :خييير..إيش تريد؟
    مد لي كوب قهوة اللي جنبه
    :نتفاهم
    ...
    وهنا بدأت قصة والماساة
    في تلك الليلة المتناقضة بكل ما فيها
    بين ظلام ليل ونور الصباح
    وبين برودة الجوء وسخونة كوب القهوة
    وبين مشاعر حب وكراهية
    ...
    جلسنا ع كراسي بقرب من بركة الماي
    :ع إيش نتفاهم
    :اسمعي والله اعرف انى كنت غبي يوم..
    :من زمان انته غبي
    فتح عيونه بصدمة بس ضحك وكمل
    :هههه دامك قلتي غبي ليش الزعل؟! أحد يزعل ع الغبي؟! سامحيني..
    طنشته وشربت قهوتي بس ماقدرت من نظراته وهو يحاول يمثل البراءة
    :ههههههه وربي عليك فيس برئ
    :هههه اصلا انا دام برئ بس انتوا ظالميني
    :ايوا واضح
    تركت القهوة ع طاولة ووقفت
    :انا اتأخرت استأذن
    :في أمان الله..عذاري
    إلتفت ع وراء
    :نعم
    :سامحتيني؟!
    :ايوا
    ابتسم براحة وسعادة
    ودخلت البيت بسرعة
    وعلى طول ركضت صوب غرفة سارة
    وكنت على وشك افتح الباب
    إلا وبصوت يصرخ
    :عذاري
    وقفت بصدمة والتفت بسرعة للوراء
    إلا وهو عاصم وقف
    :نعم
    :وين كنتي؟
    :في المطبخ أشرب ماي
    :المطبخ.. بالعباة والحجاب!!
    :ايوووه..عن أحد من شباب يدخل
    :ص...
    قطع كلام خروج سارة من غرفة
    وهي تصرخ وتبكي
    :حششششرة..حشششرة
    نزل رأسه بسرعة
    :وين حشرة؟
    وقفت وراءي وهي تأشر ع غرفة
    :هنا
    دخل الغرفة اللي كانت في حالة فوضة تماما
    :اوف..إعصار جونو مر من هنا وانا مدري ههههه
    شاف كمية كبيرة من الأغراض فوق السرير
    قرب منه ولفت انتباه صورة له
    ضحك بخجل ومسكها بيرفعها
    بس حاس بحركة وراءها
    حرك الأغراض بسرعة
    ضحك باعلى صوت عنده من صدمة
    :حصلت حشرة؟!
    :ههههه ايوا حصلتها
    طلع من غرفة
    :ليش تضحك؟!
    رفع يده
    :هذه الحشرة؟!
    انفجرت ضحك
    :ع..عصفور ههههههه
    قربه من وجه سارة
    :الحين هذا حشرة؟!
    نزلت رأسها باحراج
    :بعده عني
    قربه زيادة
    :متأكدة انك دارسه احياء
    :بعده عني بعده
    قربه اكثر لدرجة صار يلمس وجهها
    :أمانة وين هذا وين حشرات؟؟
    صرخت بخوف واحراج
    :بعده عني
    مسكت يد عاصم أحاول ابعده
    :بس عاصم اترك البنت
    :تمام
    وتركه وراح وهو يضحك عليها
    دخلت غرفة بسرعة من الإحراج
    وصرخت بعصبية
    :من الحقير اللي فتح الزجاج؟؟!
    تذكرت وانا افتحه لما منصور رسلي
    بلعت ريقي وانا اتمم "يارب ما تذكر"
    :عذاري
    إلتفتت بخوف
    :نعم
    :وين كنتي؟!
    :المطبخ
    :أجل ليش لبسه عباة
    :بس كذا
    ..............
    ساعة أربع عصر بتوقيت أبوظبي
    اجتمعت كل بنات العائلة
    سوالف وضحك
    الريم باستغراب
    :إلا عذاري وين
    الهنوف
    :فوق
    تكمل نوف
    :نايمة
    شهقت بصدمة
    :لحد الحين
    في هذه اللحظة مر تركي
    إلتفت باستغراب وصدمة صوب الريم
    نزلت الريم رأسها بسرعة من الإحراج
    ضحك ع هبالها وكمل طريقه
    حلا وهي تضحك
    :تساهيل
    رامت عليها مخدة
    :يارب أشوف فيك مع ولد خالي غازي
    ضحكت بخجل ورديت عليها مخدة
    ..............
    قامت من النوم ع ساعة 8 ليلا
    ونزلت تحت ودخلت للمطبخ
    مر ع خاطري أطبخ كيكة
    بعد نص ساعة
    دخلت بنت خالتي ود
    وهي تغني وتأشر على نفسها
    : يا ود بس ابغي وعد تبقين قربي للابد
    ابدنيتي انتي النفس شي جميلاً انوجد
    نورج يحلي هالسما تروين من بعد الضما
    لو غبتي عني بس يوم تصيبني نوبة عما
    يا ود ياود بس ابغي وعد تبقين قربي للابد
    شي جميلاً انوجد
    انوجد
    جميلتي ماهي قمر لكن اميره عالبشر
    حاولت اشبهها بشي تشبه نفسها لو تمر
    يا ود ودي لو اكون ابادلج همسه شجون
    نسكت ولا ننطق بشي وحكيينا نظره عيون
    يا ود
    ياود
    شي جميلاً
    شي جميلاً
    انوجد
    انوجد
    اهمس انا بنظره غرام في شوفتج ضاع الكلام
    يا ود ابسأل من انا اهيم اب اب اب اب
    اهمس انا بنظره غرام في شوفتج ضاع الكلام
    يا ود ابسأل من انا اهيم انا بشوفج هيام
    بقول انا كلمه صدق بعيد عن جو العشق
    ابدعي ربي يحفظج من عين صابتها الخلق
    يا ود ياود بس ابغي وعد تبقين قربي للابد
    شي جميلاً انوجد
    انوجد
    :يا شين الواثق من نفسه بزيادة
    :امممممم Delicious
    وقرب صوب كيكة بتاخذ منها
    الا و بضربة مني ع يدها بخفيف
    :لا مع الكل بتاكلين
    :لا حرام عليك قطعة واحدة بس
    : No way
    مدت بوزها بزعل
    طنشتها واخذت الكيكة لصالة
    في صالة تجمع الكل ع كيكة
    وكل واحد ياخذ منها يمدحها
    حسيت بفخر وغرور
    عبدالعزيز وفي يده قطعة متوسطة
    :من طبخها؟
    إيمان وهي تقص كيكة
    :عذوررره
    :اها..أجل لذلك احسها تافهه
    صرخت بصدمة
    :نعم
    إيمان بضحكة
    :حرام عليك.. حلوه
    منصور
    :اصلا ايش من عذاري حلو
    عماد بصدمة
    :نعممم
    بفشلة وارتباك وضوح
    :ههه اقصد الكيكة اللي تطبخها عذاري دائما تكون حلوة
    أحمد وهو يمسك يد عبدالعزيز
    :دام تافه لا تأكلها
    عبدالعزيز بعد يد أحمد
    وكل كيكة بسرعة
    ضحك أحمد عليه
    :تافه أجل ههههههه
    :ايوا..بس تراه جوعان وما في شئ ثاني
    المزن ببراءة
    :حرام عليك أنت ليش دام تقصف عذاري حتى لو مالها حلو وعاجبك لازم تقول ما حلو ترا عذاري ما تحب كذا وتزعل منك دائما قولها حلو وبتفرح وايدا
    حمد وهو شوي بيموت
    :ي عمري ع البراءة
    سكتت ونزلت رأسها بسرعة من الخوف
    "تخاف من حمد بشكل هههه"
    مر أسبوع و قربت الاجازة الصيفية ع الانتهاء
    فرجعني صوب الوطن
    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     
  5. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلـ,ـخـ,ـآمـ,ـسـ,ـ
    اشرقت شمس فجر جديد..
    معلنه عن بداية سنة دراسية جديدة
    واخر سنة بنسبة لي
    كنت غارقة في نوم وما حاسه بالوقت
    وفجاه انفتح الباب بقوة
    :عذوووووره قومي بتتاخرين عن مدرسة
    دخلت راسي بطانية بازعاج
    :يمه 5 ثواني بعد
    :لا
    وسحبت البطانية ورمت ملابس المدرسة علي
    :ساعة 6 ونص
    :ان شاء الله..ان شاء الله قايمة
    بعد 10 دقائق تقريبا
    طلعت من غرفتي بكل نشاط وحيوية
    وانا انزل الدرج سمعت صراخ بين امي وحمد
    :انا قلت بتمشي يعنى بتمشي
    :وانا قلت بنام يعنى بنام
    صرخت بغضب وهي تسحب بطانيته
    :وكتبك ؟؟!
    صرخ بغضب وهو يرجع البطانية له
    :قلتك مؤيد بيجبهن لي
    سحبت البطانية بقوة وبعناد
    :تحلم غياب مافيه..مدرسة
    ووصلت للصالة وكان الكل فيها
    :سلام عليكم
    :وعليكم السلام
    ضربت محمد ع كتفه بخفيف
    :هلا بتؤامي كيفك في اول يوم مدرسة
    :اهلين...
    قطع كلامه دخول حمد وهو يصرخ من عصبية
    إلتفت محمد صوبه باستغراب
    :سلامات ايش فيك معصب ع اول الصباح
    صرخ بعصبية وقهر
    :امك هذه
    محمد وهو يضحك
    :مضارب كالعادة ههههههههههه
    إلتفتت لحمد بضحكة
    :هذا وامي المضارب تمشي بدمهم..الموضوع شكله وراثة ههههههههههههه
    جلس حمد ع كرسي بقهر ويعلب بفونه
    في هاللحظة دخل عبدالعزيز
    "عبدالعزيز يدرس هندسة بترول في بريطانيا آخر سنة وهو حاليا بإجازة"
    :صباح الخير
    إلتفتت عليه بحماس
    :هلو باخوي العزيز كيف حالك؟
    :تمامو اختي العزيزة
    عماد باستغراب
    :غريبة قايم؟!!!!!!!
    بسخرية تموت الواحد من قهر
    :جاي اسلم ع اصحاب المدارس والدومات ههههههههههه..ههههههههههه
    الكل إلتفت صوبه بحقد وغضب
    :حقير
    :ههههههههههه..باي اتاخرت ع النوم..إلى النوم الجميل..إلى اللقاء
    وطلع وهو يحرك يده بمعنى مع السلامة
    صرخ عاصم بقهر وهو ياخذ مفتاح سيارته
    :متى بتسافر وبنراتح منك
    ضحك بعبدالعزيز بقوة
    :هههههههه جالس علي قلوبكم اباه ارتاح ..اجازتي وكيفي ههههههههههههه
    :سخيف هه
    وطلع من بيت ومشي إلى كليته
    وقف عماد
    :وانا بعد بمشي لدوام اتأخرت
    ايمان بحنان
    :مع السلامة حبيبي
    محمد وهو يحك راسه
    :احم احم نحن هنا
    سكتت ايمان بخجل
    نسيت وجودي انا ومحمد او محمد بشكل خاص
    عماد بضحكة
    :زوج وحرمته انتوا ايش دخلكم ههههه
    :زوج وحرمته ع كيفكم بس مب قدامني استحوا
    :ان شاء الله سيد محمد هههههه
    وطلع هو وايمان
    هو إلى مستشفى مكان عمله
    وايمان إلى مدرسة مكان عملها
    ضربت محمد ع كتفه
    :حرام عليك اجرحت ايمان
    :ههههههههه محد قالها تغازله قدامني
    :زوجها وكيفها..يلا تاخرني عن مدرسة
    :تمام
    وطلعنا من البيت
    راح محمد بسيارته ومعه هاشم يوصله لمدرسته قبل وبعدين يمشي هو لمدرسته
    وحمد اتصل ع صديقه مؤيد ومشي معه لمدرستهم
    اما انا كانت مدرسة قريبة من بيتني
    ومشيت لها بملل " قهر كل واحد يمشي في سيارة إلا انا"
    عشر ثواني وصلت لمدرسة
    :واخيرا وصلت..واخيرا اخر سنة
    مشيت ف اتجاه قسم صفوف ثاني عشر الأدبي
    واشوف ع قوائم الموجودة ع بواب صفوف
    ادور بينهن ع اسمي
    صف 1 2 3...لحتى ما وصلت لاخر صف 8
    :وواخيرا اسمي موجود صف 8 وهو صفي يعنى
    راجعت اشوف القايمة بسرعة لمره 2 بس هذه المرة ادور اسم مخلتف وانا ادعي ربي تكون معي
    صرخت بحماس وفرحة أعز صديقاتي معي
    :الحمدالله
    دخلت صف بسرعة
    وعلى طول مشيت لاخر مكان في صف ع زواية
    :رووووووان حن مع بعض
    روان ببرود وهي تحط راسها ع طاولة
    :ايوا ازعاج
    :اي ازعاج يا حيوانة اشتقت حالك من 3 شهور ما شفني بعض
    ببرود
    :راحة
    بقهر
    :اوف جليد.. وانا مسكينة فرحانة ان مع بعض
    :حتى انا فرحانة
    :واضح ههههههه
    :صدج
    :صدقتك انتي اعز صديقاتي في النهاية
    في هاللحظة دخلت
    اميرة وعبير للصف
    وجلسن قدامني
    عبير بفرحة
    :اوووه مع بعض
    :حماس لاه
    :ام حماس بعد ههههه
    اميرة بضحكة
    :اهم شئ روان معني ههههه
    :ايوا ههههههه
    عطتها روان نظرة باردة بدون معنى
    وحطت راسها ع طاولة بكسل
    :بدون ازعاج بنام
    :اشششش جليد باردة
    مر اليوم ع خير
    ............
    ومرت الايام يوم وراء يوم
    ومع هالايام شعور غريب بداخلي اتجاه منصور يكبر يوم عن يوم وما رضي يوقف
    ............
    في مدرسة..
    كنت وحدي روان لحد الحين ما جات
    دخلت معلمة هذا وطني
    "معلمة عصبية وكل يخاف منها"
    مرت 5 دقائق ع حصة الأولى
    وفجأة فتحت روان الباب بكسل متاخرة كالعادة
    صرخت وحده من بنات
    :تو الناس
    إلتفت معلمة لها بعصبية
    :ليش متاخرة؟
    ببرود وهي تثاؤب
    :تو قايمة
    بعصبية اكبر
    :صدج
    بنفس البرود
    :خذات الأذن من المديرة بدخول
    :دخلي واخر مره
    نظرت لمعلمة برود ودخلت بدون أي كلمة
    ومشيت لمكانها
    رامت حقيبتها ع الأرض بإهمال
    إلتفتت لها بابتسامة
    :صباح الخير
    :صباح النور
    حطت كتابها ع طاولة ونامت عليه
    .........
    "مكانها آخر الصف ع زواية وبما ان روان حجمها صغير وقصيرة وهذا الشئ يساعدها لحتى المعلمات ما يشوفونها وهي نايمة"
    .........
    إلتفت للمعلمة باهتمام وانا أحاول افهم درس
    "هذه آخر سنة ولازم أهتم "
    مرت عشرين دقائق تقريبا
    وصرخت نفس البنت
    :روان ليش نايمة الدرس مهم تراه
    عطت البنت نظرة نارية بمعنى سكتي ولا بذبحك
    وبسرعة قرصت روان ع يدها
    بس لا حياة لمن تنادى
    إلتفت معلمة لمكان روان
    صرخت بعصبية هزت مكان
    :رواااااااااااااااااااان
    قفز الكل بخوف من صرخة المعلمة
    رفعت رأسها بهدوء
    :نعم
    :لهذا الدرجة الحصة مملة
    تثاؤبت بملل بدون اي كلمة وكأنها تقول ايوا
    رمت معلمة الكتاب اللي بيدها بقوة ع طاولة
    :إذا الموضوع كذا..تعالي شرحي الدرس احسن
    همست لروان بدون عن معلمة تشوفين
    :صفحة 2 من البداية
    وقفت بكسل وخذات كتابها ومشيت لمكان المعلمة
    بنت بسخرية وهي تأشر ع روان
    :تووووووووووووورط..تووووووورط..تووووورط
    ضحكت بسخرية
    :هههههه انتي اللي تورطتي مب هي ذاكري بسرعة نصيحة
    التفت لي بسخرية

    ضحكت بقوة حتى تنقهر زيادة
    بدأت روان تشرح الدرس بطريقة صحيحة
    وببرود قاتل وكل شوي تثاؤب بملل
    وبعد تقريبا عشر دقائق
    :وبكذا خلص درس
    معلمة بعصبية
    :سالي البنات
    :اوكيه..مممممم رزان
    بصدمة
    :ا..انا
    ضحكت بسخرية
    :تورط..تورط قبلي في حبك تورط تورط
    إلتفت لي بقهر
    روان ابتسمت بشر وبرود
    :من كاتب كتاب تحفة العيان في سيرة أهل عمان ؟؟
    إلتفت لروان بسرعة
    :م..من؟؟!!!!!!!!!!!
    صرخت معلمة بعصبية
    :جوابي
    بارتباك شديد وخوف
    :م..ماعرف
    :ماتعرفين هذا جواب بنت ثاني عشر ماعرف انتي مذاكرة الدرس؟!
    :ايوا
    :أجل جوابي
    :مذاكرة من البداية بس ماذكرت الدرس كاملة
    :وانا ايش قلت الدرس كاملة ولا بداية بس؟؟!!!
    :كاملة
    :أجل ليش مذاكرة من البداية بس..أقول وقفي طول الحصة عقاب لك..وانتي روان رجعي لمكانك واخر مره اسامحك ع هالتصرف
    رجعت لمكانها بدون اي كلمة بعد ما ناظرت لمعلمة برود قاتل وكراهية لا معنى لها
    وصلت مكانها وحطت رأسها ع طاولة وهي تثاؤب
    :ما تقولين توبه ابدا هههههه
    :بنام..إذا صار اي شئ قولي
    :اوكيه ههههههههه
    .............
    في مكان ثاني..
    وفي صراخ وغضب مختلف
    يصرخ بعصبية من وقاحة هالطالب الواقف قدامه
    :حمد احترام نفسك انت تتكلم مع مديرك
    صرخ بعصبية اكبر وكأنه هو الأعلى مرتبة
    :بكون محترم لما تتكوين محترمين..انا أعاملك بلمثل ليش معصب هاه؟!
    جلس المدير ع كرسي ياخذ نفس ويحاول يتكلم بهدوء في نهاية هو طالب ثمين
    :حمد انت غلطان وفوق هذا ما راضي تحترم نفسك وتسكت
    بنفس نبرة الغاصبة والوقحة
    :انا ما غلطان كل موضوع نسيت كتاب بس والنسيان فكل البشر
    ابتسم بسخرية وكمل
    :ولا انتوا مب بشر هههه جن يمكن
    نزل رأسه وهو يمسك يده بقوة يحاول بهذه الطريقة انه يمسك أعصابه ويتكلم بهدوء
    :حمد..انت هنا مب لانك نسيت الكتاب انت هنا بسبب أسلوبك الزفت مع معلم
    جلس ع كرسي وهو يضحك بسخرية واستهزاء
    :هههه اسلوبي انا الزفت..وأسلوبه هو يعنى الراقي والجميل
    صرخ بعصبية وهو يأشر عليه
    :انت طالب وهو معلم ولازم تحترمه مهما كان أسلوبه
    وقف بعصبية وضرب يدها ع طاولة بغضب
    :مشكور إذا على هالاسلوب فافضل اكون جاهل ولا أتعلم من ذلك السخيف..كأني اطلب منه من مال الله
    ضغط ع ضروسه بقوة وتكلم من بينهن بعصبية وكأنه شوي ينفجر منه
    :حمد..حسن أسلوبك
    جلس ع كرسي وبسخرية وكأنه يريد انه ينزفزه
    :بالموس ولا المكينة ههههههه
    قطع ضحكته...
    صرخة غصب حاده هزت أركان المكتب
    :حمد
    :اوكيه..اوكيه الحين كيف متى بيخلص هالموضوع؟!!!
    خذا نفس عميق يحاول فيه يضبط أعصابه مره ثانية وبهدوء
    :من تتعذر له
    صرخ بغضب وعناد
    :يحلم
    :آخر كلام
    بتحدي وهو يبتسم باستهزاء
    :آخر كلام..ايش يعنى بتسوي..بتعطيني انذار ولا استدعاء ولا تعهد ولا طرد..اووووه اخاف يكون فصل هههههههههههه
    ضرب ع طاولة بغصب مكتوم
    :انت ما منك فايدة كلام معك ضايع..مشي غير اتصل ع ابوك
    :ههههههه أرتاح طال عمرك ابوي مسافر
    :اخوك؟!!
    بلع ريقه وهو يتذكر صراخ عماد عليه في آخر موقف موقف يشبه هالموقف بالضبط
    :حمد انا وقت مزح مزح بس وقت جد جد وهذه آخر مره لك وإذا تتكرار الموقف والله أن بلعن خير خيرك..فاهم
    عدل جالسته وبنفس بنرة التحدى
    :اتصل
    وبهمس يدعي بخوف وارتباك
    :يارب عبدالعزيز ولا عاصم يارب ما يكون عماد..
    رفع عيونه لمدير وهو يرفع سماعة تلفون المكتب
    :السلام عليكم..معي اخو الطالب حمد قاسم
    غمض عيونهه بقوة
    وبهمس ف داخله
    :من من؟؟؟؟؟
    :هلا عبدالعزيز..
    فتح عيونه براحة ورجع ظهره ع وراء بسعادة وثقة كبيرة بالنفس وكأنه شيخ مب طالب معاقب
    : ايوا لو سمحت تعالي لنا مدرسة..لا هو بخير بس بكلمك بموضوع يخص حمد..تمام مع السلامة
    ...............
    "روان وحمد من متفوقين دراسيا وحاصلين ع مراكز الأولى دائما هذا الشئ اللي لأجله كل من في مدرسة متحمل أسلوبهم المستفز غصب عنه"
    ..............
    في أحد مدارس البريمي للبنات
    رن وقت الفسحة
    مشيت هي وصديقاتها لساحة الطابور
    واكياس الاكل معهن
    :هدى عندك مراية
    باستغراب
    :ليش تريدها؟!!
    :أباها اريد أشوف وجهي احس فيني شئ غلط
    :تفضلي
    :شكرا هدواي
    :عفوا حبيبتي
    فتحت مراية تشوف وجهها
    في هاللحظة جات فرح بنت عمتها
    :حلوه والله العظيم
    ابتسمت بخجل
    :شكرا
    غمزت فرح لها
    :الحين عرفت ليش ولد عمتي محمد يحبك ههههههههههههه
    حطت يدها ع وجهها بخجل
    :اخجلتني
    ثواني ولا بضرب قوية ع ظهر فرح
    :ااااااااااي وجع
    :تستاهيل..مره ثانية تركيني انا وخطيبي في حالنا نحب بعض نكره بعض مالك علاقة
    :اشششش..دفاشة شكلي بمشي انقذ حياة محمدوه واقوله عن دفاشتك قبل ما يتهور وتزوجك مسكين الريل برئ وكيوت وعلى نيته يكسر الخاطر...
    صرخت بصوت عالي لدرجة كل من ساحة إلتفت عليهن باستغراب
    :ايش هالصرخة؟!
    صرخت هدى بفزع
    :فرح..هربي
    رفعت فرح رأسها وشفت حفصة تركض لها وفي يدها الشوز مالها
    قفزت بخوف وهربت بسرعة
    ووراءها حفصة تصرخ
    :صبري إذا ما قلت لشوق حتى تقول لبندر عن كل سوالفك ما كون حفصة بنت جاسم
    :ايش فيه اخوي؟
    إلتفت ع وراء والا هي شوق طلعها من صفها مع خوات فرح روعة روضة
    ابتسمت حفصة بشر
    :الله جابك ف وقت المناسب
    صرخت فرح بخوف من آخر الممر
    :روعة روضة أخواتي الفزعة لا تمسك حفصة بشوق..وحالكن اي شئ تريدهن؟
    مسكت روعة بشوق بيدها اليسرى وروضة بيدها ثانية وهربن
    شوق ما فاهمة شئ من سالفة وبس تركض معهن
    صرخت حفصة بقهر
    :لاااااااا انا وراءكن وين بتروحن؟!
    هدى بضحكة
    :زين لبسي شوز قبل
    صرخت بحقد
    :انت آخر من يتكلم
    وركضت وراءهن
    وركضت فرح وراءها
    وبدأت لعبة توم وجيري ف ممرات المدرسة
    بين حفصة وفرح وروعة وروضة وشوق اللي حتى الحين ما فاهمة أي شئ
    ...............
    خلف حدود مباشرة
    وفي أرض آخر وبين شعب آخر
    في أحد مدارس العين للشباب
    مد قدمه اليسرى ع طاولة ورفع قدمه الثانية فوقها
    رجع ظهره بالكامل ع كرسي براحة وشبك اصابع يده الاثنتين وراء رقبته ورفع رأسه للسقف
    راح بالتفكير بعيد للعالم ثاني مختلف تماما
    ما قطع تكفيره العميق إلا
    ضربه قوية ع وجهه
    صرخ بفزع وطاح ع الارض بقوة
    :ااااااااااااء
    صرخ بعصبية وهو يمسك الكتاب اللي انضرب فيه
    :من الحقير اللي رامي الكتاب علي ؟!
    فهد الواقف قدام الباب ويضحك بصوت عالي
    :هههههههههههههه..في ايش تفكير؟!..ف حب صح ههههههههههه
    صرخ بعصبية وهو يرمي الكتاب عليه
    :فهووووووووووووووووود
    بعد فهد بسرعة عن الباب
    وفي هاللحظة انفتح الباب بقوة
    ويجي كتاب في وجه اللي فتح الباب
    فتح عيونه بصدمة وهو بتشوف ع اللي فتح الباب
    :أ..أس..أست..اذ ..أستاذ
    صرخ بعصبية وهو يغمض عيونه بألم
    :غازززززززززززززي..ع مكتب المدير
    :أستاذ..لحظة نتفاهم
    :ع مكتب المدير
    :أن شاء الله..أنت بس هدي أعصابك
    طلع غازي من صف والأستاذ وراءه
    غازي يمشي وهو يحاول يكتم ضحكته
    :أستاذ..هههه بصراحة كأنك شكلك تحفة ههههههههههههههه
    دفعه بقوة ع قدام بعصبية
    :أمشي وانت ساكت
    :ههههههه أن شاء الله
    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     
  6. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلـ,ـسـ,ـآډسـ,ـ
    تحت سماء ابوظبي..
    نزل درج بسرعة كبيرة متحمس حده لهذا اليوم لدرجة قفز نص الدرج بدون لا يحس
    واول ما وصلت اقدامه الارضية الا
    وفونه اللي ف يده يرن بنغمة اتصال
    صرخ بضجر وهو يشوف اسم متصل
    :يااااا تركي يتصل تاخرت كثيييير
    بندت الاتصال وركض للمطبخ
    يدور له ع كوب قهوة او شاي او اي شئ
    يعدل به مزاجه قبل الدوام..
    شاف كوب شاي موجود ع طاولة
    :واخيرا شاي..شكلها امي تعرف انه اليوم اريد شئ يعدل مزاجي
    مد يده بياخذه إلا
    ويشوف الكوب يختفي من قدامه
    :هذا كوبي
    إلتفت ع وراء بسرعة
    إلا وهي اخته قصايد وكوب شاي ف يدها
    :يااا قصايد عطني هالكوب مستعجل حدي.. وانتي امشي اخذي لك كوب ثاني
    :نعممم..اسمع مب بس انته عندك دوام حتى عندي دوام ومستعجلة اكثر منك وهذا كوبي وانت امشي خذ لعمرك كوب ثاني
    :انزين اذا تريدني هالكوب امشي هاتي لي كوب ثاني
    :نعممم..ايش قالوا حالك خادمتك
    بسخرية
    :ايوا..اصغر القوم خادمهم
    :هاهاهاه..اللي يسمعك يقولوا بيننا سنين تراه كله سنة
    :ان شاء الله يوم اصغر عني يعنى اصغر
    :اصغر عنك اكبر عنك ما يهمني وهذا كوب كوبي وانتهي موضوع
    كان بيروح بس لما مر من جانبها
    ضحكت بطريقة مستفزة تريد تقهره زيادة
    ورفعت كوب شاي بتشرب منه
    بقهر مكتوم
    :كذا سالفة.. اجل عوافي ان شاء الله
    ضرب كوب شاي من تحت ع خفيف
    صرخت بقوة هزت البيت كامل
    رفع يده ع فوق وكانه يريد يضربها
    :اششششش..سكتي
    انفتح الباب بقوة ودخل اخوانه
    نواف نوف الهنوف وع وجههم علامات الفزع
    نواف بخوف
    :ايش هالصوت؟!!..
    نوف والهنوف بخوف اكبر
    ايش صار؟!!..
    :كل حد بخير؟!!..حد فيها شئ؟!!
    منصور وهو يحاول يهديهم
    :تطمنوا ما صار شئ..وكل حد بخير
    شهقت نوف والهنوف بفزع
    :منصور
    نوف بصدمة
    :انته
    الهنوف تكمل
    :ضربت
    صرخنا مع بعض
    :قصايد
    منصور بصدمة ونزل يده بسرعة
    :لااااا..لا مستحيل موضوع غير مع انها تستاهل لو تضرب ههههههههه
    صرخت قصايد بعصبية
    :ااايواا ضربني وبمشي اقول لابوي وانتوا شهود..
    نواف وهو يحك راسه بتفكير
    :بصراحة..
    نوف وهي بعد تفكر
    :هو صح انه شفني منصور رفع يده عليك
    الهنوف تكمل بتفكير
    :بس يعنى ما تدخل العقل
    يكمل نواف
    :يعنى لو منصور ضربك صدق
    نوف
    :ما بتكون كذا ردت فعلك
    الهنوف
    :وما بيكون هو هنا
    :اقرب مكان له تقريبا بيكون
    :مستشفي
    :غرفة العمليات
    :الطوراى
    :الاسعاف
    :مركز الشرطة
    :لاجل كذا اكيد موضوع مختلف
    قصايد بعصبية
    :ايش قصدكم انا كذابة
    وهم يمثلوا تفكير
    :يمكن
    وهربوا بسرعة
    صرخت بقهر وهي تأخذ عباتها وحقيبتها
    وطلعت من البيت
    جلست ع درجات وحطت حقيبتها ف حضنها
    انتظرت عشر دقائق تقريبا
    واتصل ع بنت عمها سارة
    :هلا سارونه
    :مرحبا الساع بقصايد
    :وين؟!!
    :ف الامارات
    :هاهاهاه..رايقة تنكتي ع وجه الصباح
    :ههههههههه..شكلك معصبة اكيد سالفة فيه اخوك ههههههههههه
    :يلا خلصني وين انتن؟
    :الحين عند توائم حور ونور..بعدين بنمشي لشمه وبعدين صوبكم ان شاء الله
    :شمه ما بتدوم
    :متاكدة؟!
    :ايوا..اذا تريدني تتاكدين تعالي هنا ونوف والهنوف بيعطنك الخبر الاكيد
    :تمام..مع السلامة
    :باي
    بندت الاتصال
    وجلست تعلب ف فونها
    مر ثلاثين ثانية تقريبا
    سمعت صوت سيارة توقف قدامها
    رفعت راسها باستغراب بتشوف سيارة
    الا وتشوف تركي يضحك ويقلب عيونه
    مرة ع فونه ومرة ع عليها
    :اووف الاغبياء اولاد عم الغبي جاوء..ليش كذا غبي يضحك بعد
    نزل تركي الزجاج وعيونه عليها
    رفع فونه قدامها ورديت ع اتصال
    :هلا بو شباب..اقولك..تعرف من قدامي؟!..بنت تبدا بحرف ق...
    هههههههههه
    مايد بضحكة
    :بند ف وجهك ههههههههههه
    :ههههههههههه انا اعلمك فيه
    رسله له (فديت اللي يخجل هههههه)
    ترك فونه وغمز لها
    :تريدني تعرفين من هو ؟!
    :لا مشكور..مسرحية حلوة بس لا تمثلونها مرة ثانية
    :افا كل هذا مسرحية
    نزل سيف زجاح ورفع يده بمعنى سلام
    :مرحبا الساع بمنصور 2..كيف حالك؟
    سند قفز من خلفه ورفع يده
    :سلام..وين منصور 1 ؟
    صرخت بعصبية
    :اولا انا اسمي قصايد ومب منصور 2 ..
    ثانيا اذا تريد تسأل عنه اتصل عليه مب تكلمني انا فاهم..اغبياء مثل صاحبهم الغبي
    ف هالحظة جيت سيارة البنات
    صرخت ع باب بيتهم
    :نوووووف الهنووووووف ماري وصلت
    ومشيت لسيارة بعصبية
    :هلا بنات
    :اهلين
    :سلام ماري
    :وعليكم سلام مدام قصايد..ليش انته في عصب؟!
    :ولا شئ
    ...............
    "ماري سواقة العائلة من جنسية هندية"
    ...............
    عند شباب
    تركي يسوق ويرقص ع اغنية اجنبية Kiss you لفرقة وان دايركشن
    وسيف وسند وراءه يرقصوا معه
    ومعهم مايد ع فونه
    منصور اللي جانب تركي
    :ايش هالصداع؟!
    مد يده بيبند الاغنية..
    الا وتركي يبعدت يده بقوة عن مسجل
    تشوف عليه منصور بعناد
    وصار يحاول كل دقيقة يغير الاغنية
    وتركي يرقص ويغني ويسوق ويبعد يد منصور ع مسجل ف نفس وقت..
    منصور قرب يده بقوة لمسجل
    الا وبيد تركي تمنعه
    مد يده ثانية بسرعة
    الا وبيد تركي ثانية تمنعه
    حرك منصور يده الاثنيتن مع بعض بقوة ..يحاول يطلعهن من قبضة يده.. بس بدون فايدة
    قرب تركي وجهه لوجه منصور
    وبابتسم بخبث وهو يغني
    :And let me kiss you
    بعد منصور بسرعة وضربه ع راسه بقوة
    :استحي ع وجهك
    تركي يضحك ويحك راسه بألم بنفس وقت
    :اااااااااي..ما تعرف الرومانسية ابدا..غبي
    صرخ سيف وسند بفزع
    :تركي.. سيارة...
    .............
    فهد وهو يضرب غازي ع خفيف
    :غازي شوف محمدوه ايش راسل ف قروب
    :اي محمد؟!
    :محمد ولد خالة منصور
    :اها ايش راسل
    : (وش سويتوا فيني ي احباب قلبي؟! ..كرهت الجغرافيا ومعها المدرسة .. لا درست ان بيننا حدود.. وقفت في وسط الحصة ومعلم يشرح ..وقلت الحدود خطوط على الخرائط.. لكن في ذمتي ما بين قلوبنا حدود ..ومع الأسف طلع المعلم.. عديم احساس و طردني.. شكيت همي للطوفة وطحت لمبة تصيح .. امزح طلعت المدرسة خربانة هههههه)
    :هههه..من وين حصل هالرسالة؟!..هههههههه
    :لحظة برد عليه
    (ههههههههه.. ع ما اعتقد انك علمي ايش دخل جغرافيا ف موضوع ..كذاب واحد)
    غازي
    (ههههههههههه.. من الشوق صار يدرس علمي وادبي مع بعض)
    باسم
    (افا واهل بلادك مالهم شئ؟!!!!)
    ثامر
    (ع الله ي اخوي..الحب كله اللي وراء الحدود)
    عامر
    (اااااه.. لقد جرحت قلبي ماذا عننا؟!!)
    ياسر
    (صدقك ي اخوي الحب كله اللي وراء الحدود)
    محمد
    (افا ايش هالكلام؟!..والله احبكم كلكم)
    سامر
    (ايوا واضح بصراحة)
    بندر
    (ههههههههههه..محمد ايش فيها عائلة راشد عليك)
    محمد
    (معرفهم قلبوا علي فجاة)
    ثامر
    (البادي اظلم تستاهيل)
    ياسر
    (لاجل تتعلم مرة ثانية ما تجرح مشاعر اخواني)
    محمد
    (اجل شوف بندر هو نفسكم وما نجرح ي قلوب مرهفه)
    طارق
    (ههههههه..اخوي حديدي ما تهزه رياح)
    امجد
    (هههههههه..نحن فهمين شوقك محمد..بس مرة ثانية اكتب وراء حدود وف حدود)
    محمد
    (تمام..آسف آخر مرة ي قلوب مرهفه )
    طلال
    (لا يغركم ترا مقصود واحد)
    فيصل
    (الحب)
    حمدان
    (م...)
    سالم
    (من...)
    عماد
    (منص...)
    اسعد
    (منصو...)
    احمد
    (منصور..الحب هههههه)
    شيام
    (لااااا..لا تسمعكم حفصة بتذبحكم)
    نواف
    (تغار؟!!!)
    حمد
    (لو انا مكانها اكيد..هههههههه)
    محمد
    (ايش دخل حفصة ف موضوع؟!!)
    فرايس
    (اوووب..شكله عصب)
    فارس
    (لا هذه تسمي الغيرة ي توائمي العزيز)
    فرايس
    (شكرا ع معلومة ي توائمي الغالي)
    فارس
    (العفو ولو هذا واجبي ي توائمي الحبيب)
    سلمان
    (ي برازين هذي مواضيع كبار..استحوا ع وجهكم)
    نواف
    (اسفين)
    حمد
    (سورررري بابا سلمان)
    فارس
    (نعتذر لك استاذ سلمان)
    فرايس
    (سامحني)
    شيام
    (إلا بابا سلمان كيف حال زوجتك؟!)
    سلمان
    (انتوا ما تستحوا ع وجهكم ابدا قلتكم هذي مواضيع كبار)
    نواف
    (افا حن ما نستحي)
    شيام
    (هههههه..شكله يغار ع حرمته)
    حمد
    (ممممم يمكن)
    فارس
    (كيف نستحي ع وجههن ؟!!)
    فرايس
    (وحن طول عمرنا عيشين معه؟!!)
    ناصر
    (إلا الحبيب وينه مختفي اليوم؟!)
    ماجد
    (غريبة حتى مايد الثرثار الاكبر ف عالم ما موجود اليوم؟!)
    شيام
    (شوفوا الاختلاف شوفوا الاسلوب الراقي قال لاخوه الحبيب والغبي الثاني شوفوا ايش قال)
    شاهين
    (اختلاف ثقافات لا اكثر)
    سلمان
    (ماجد..كم انت ظالم لمايد)
    ماجد
    (ههههه..كلنا يعبر عن حب بطريقته)
    نواف
    (منصور والشباب محد ف مدرسة لحد اللحين)
    ماجد
    (ايش؟!)
    سلمان
    (نواف انتظر لحد ما تبدأ حصص وبعدين عطننا خبر)
    محمد
    (هربوا ههههه)
    محمود
    (100% ايش رايك بعد حن نهرب ي اخوي)
    محمد
    (تعال الصف نفكر ف موضوع)
    سلمان
    (احم احم)
    محمود
    (نمزح معك استاذ سلمان)
    نواف
    (مستحيل..منصور عنده مصروفي وقال بعطيك ف مدرسة)
    محمود
    (يمكن سحب عليك)
    ناصر
    (لا ما معقولة)
    سلمان
    (لا شئ ولا هم يحزنون اكيد متاخرين بسبب الزحمة ولا شئ كذا وان شاء الله عشر دقائق وبيكون ف مدرستهم)
    نواف
    (ان شاء الله)
    ................
    :أحمد ..دكتور أحمد..أحمد
    اللتفت ع وراء باستغراب
    :المزن؟!
    وقفت قدامه تنفس بتعب
    :أحمد وقف ارجوك
    :المزن؟!..ليش انتي هنا؟!..وليش تبكين؟!
    نزلت دموعها اكثر وبخوف
    :صار لهم حادث..صار لهم حادث
    :من؟!!!
    :هم..منصور وتركي و...
    :ايش؟!!
    ................
    فتح عيونه بألم
    :وين انا؟!!
    رفع يده لأعلى لمحاولة منع نور الشمس المزعج القادم من الزجاج من لوصول له
    نطق بصدمة وعيونه ع شاش الابيض اللي يلف كتف يده بكامل
    :ايش هذا؟!
    غمض عيونه من الالم والصداع وهو يحاول يرجع بزمان و يتذكر اللي صار بضبط
    :تركي.. سيارة...
    صرخ بفزع
    :ايش؟!!!!
    حرك سيارة بسرعة.. لينجوا ويبعدوا عن ذيك سيارة اللي ظهرت فجاه امامهم
    لكن وسبب فزع تركي الكبير
    حرك سيارة بقوة كبيرة لدرجة فقد سيطرة عليها
    لتخرج من شارع بسرعة..
    وتصطدام باحدى جدران المباني القريبة
    فتح عيونه بسرعة من صدمة
    وصرخ بخوف وقلق
    :تركي..مايد..سيف..سند
    :ها
    إلتفت ع اللي همس جانبه بألم
    بصدمة من مظهرة وشاش الابيض يلف راسه وكتفه بكامل
    :تركي
    بهمس وألم
    :ها
    :ااااااااي..سيف ايش هالحركات؟!!
    سيف وهو يلمس وجه سند مكان جرح
    :لعبة هههههه
    :كذا يعنى..انت البادي
    ومد يده يضغط ع جروح وجه سيف
    :اااااااااااااااي..سند انا ما اضغط بقوة كذا
    ضحك بألم وسخرية
    :هههههه..ايش هالاخوان اللي لهم مزاج للمزح ومضاربة ف كل وقت حتى هالوقت
    إلتفت بعيونه يدور آخر شخص فيهم..مايد
    كان جلس ع كرسي
    وجبس ثقيل يلف يده اليسرى ووضوح انه كسر
    ف هاللحظة..دخل أحمد
    تتوقعوا عتاب كلمة..
    لكن لا شئ دخل بصمت وهدوء
    وكانه لا يعرفهم وانه مجرد طبيب يقوم بواجبه لا غير..
    اتجه ف بداية لمايد يتفحص بدقة حالة يده المكسورة
    وبعده اتجه ل سيف وسند
    اللي توقفوا بسرعة عن مضاربتهم طفولية
    من انتهى منهم اتجه لتركي
    يفحص اصابة راسه
    :وين مكان الالم بضبط؟!!
    حط يده فوق اذنه اليسرى بشوي
    :هنا
    نزل يده وقرب منه احمد يشوف مكان الاصابة
    بعده تركه واتجه لاخر واحد فيهم منصور
    يكمل عمله بهدوء
    :أحمد
    همس بإذنه
    :بنتافهم بعدين
    بلع ريقه بخوف
    :كان مجرد خطا..حادث
    :قلت لك بنتافهم بعدين
    بعد عنه وكتبت بعض ملاحظات
    :عشر دقائق وجاي لكم
    وطلع
    .................
    عند البنات
    وقف ينتظرنا من عشر دقائق تقريبا
    ومشاهد سيارة وهي تخرج من شارع بسرعة
    يتكرار ف عقولهن ويبث خوف وقلق فيهن
    قطع كوابيس افكارهن..
    خروج احمد من غرفة اللي فيه شباب
    سارة واليازي بخوف
    :كيفهم؟!
    قصايد ونوف والهنوف بفزع
    :منصور فيه شئ ؟؟؟..هو بخير صح!!!
    الريم وهي تمسح دموعها
    :وتركي؟!!!!
    حور ونور بخوف
    :ومايد ؟!!!..وسيف.. وسند
    صرخت سلامه بفزع
    :احمد..سيف وسند ما فيهم شئ..اخواني ما فيهم شئ!!
    ابتسم يحاول يطمنهن قدر الامكان
    يقدر شعورهن انت تحس بخوف والألم اذا شفت حادث يصير قدام عيونك..كيف؟!! اذا كان اللي ف حادث اخوانك واهلك...
    :هم كلهم بخير وعافية..مجرد اصابات خفيفة الحمدالله.. اربع وعشرين وبيطلعون ان شاء الله
    :الحمدالله
    :يلا بنات ..راجعنا مع ماري
    الزين وهي تمسك المزن اللي دموعها ما وافقت ابدا
    :يلا بنات نمشي
    كان بروح عنه بس وقف فجاه باستغراب
    :لحظة.. إلا وين شمه؟!!
    إلتفت له حلا
    :شمة مريضة
    :ايش؟!!!
    :ها..اقصد هي ف بيتكم زكامة
    :اها..مع السلامة
    :مع السلامة
    ...................
    :شباب انتوا بخير؟!!
    :ايوا..بخير..يعنى..تقدر تقول كذا
    صرخ تركي بضجر
    :يااااا..انا ف اجازة وف وقت المرح والفرح
    مايد يضحك وهو يقاوم الالم
    :هههههه..ااااي..رحمتك مسكين..اااي..ههههه
    نزل من سرير بألم شديد ف راسه
    :ياااا ارجوك لا تضحك..إلا منصور متى بنمشي؟!
    بصدمة
    :شنو؟!!!
    سيف باستغراب
    :ايش فيك؟!!..شكله حادث ماثر فيك ههههه
    سند يكمل بحماس
    :يلا نمشي بسرعة
    صرخ بنفس صدمة
    :وين؟!!!
    :لا شكله حادث ماثر فيك بقوة وفقد ذاكرة
    :على عمان بعد ع وين هذا سؤال
    :شنو؟!!!..بعد اللي صار لنا نسافر
    مايد بجدية
    :ايوا بسافر ما تريد تشوف صديقك في اهم ايام حياته
    :بلى..انا ودي بس حالتكم صحية ما..
    تركي وهو يمسك يده
    :بلا بس نحن بخير الحمدالله ..يلا
    انطلق سند لباب بسرعة
    :الطريق امان يلا
    سيف يركض وراءه
    :عميلة الهروب قد بدات
    مايد بتعليق
    :هههههه حن ما في فلم امريكي لو سمحتوا
    منصور وهو يدفع مايد ع قدام
    :يلا بسرعة.. بلا كلام فاضي
    :ان شاء الله بابا منصور
    تركي يغني بحماس
    :الله الله يا بابا
    و سلام عليك يا بابا
    سيدى المنصور
    و نجيك نزور يا بابا
    اشهد بالله يا بابا
    ما عشقت سواه
    جرح الحبيب يا بابا
    على جزعى
    و ايش حالى فيه يا بابا
    ملهوف عليه يا بابا
    و اشهد بالله ما عشقت سواه
    و نجيك يا سيدى بشموع فى ايدى
    و النار فى قلبى تحرق وريدى
    و كحيل العين يا بابا
    حلو الخدين يا بابا
    حلو و مهضوم يا بابا
    و عيونه بحور و غرقت معاه
    يا بابا عذبنى جباة وكحيل العين
    يا بابا خد قلبى لفين سيدى
    واسينى احكى و حاكينى
    صبرلى حالى على ناسينى
    الله الله يا بابا و سلام عليك
    يابابا سيدى منصور يا بابا و نجيك نزور...
    مايد وهو يمسك فم تركي
    :ارجوك بس اغاني اليوم..كفي
    بعد يده ع فمه بضجر
    :ان شاء الله.. ان شاء الله
    طلعوا من غرفة
    وع طول ركضوا للبوابة
    تركي وهو يركض لشارع
    :تاكسي..تاكسي
    سيف بارتباك ويركض
    :بسرعة تركي قبل ما يشوفونا احمد
    :تااااااااااااكسي..تاااااااكسي..تاكسي
    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     
  7. السمو2000

    السمو2000 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 يونيو 2017
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    70
    الجنس:
    أنثى
    آلـ,ـجـ,ـڒٍء آلـ,ـآۅلـ,ـئ
    آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ آلـ,ـسـ,ـآبـ,ـعـ,ـ
    وقفوا قدامه بدهشة وخوف
    هو فتح فونه يقلب بين صور...
    ويتذكر ذكريات اللي جمعتهم مع بعض
    صرخ بقهر وهو يمسح دموعه
    :راح الحب.. راحت الغالية.. راحت
    مايد بهمس لتركي
    :انته متأكد انه اخوك عاقل اللي يشوفه يقول يبكي ع زوجته ما سيارته
    :فيصل
    وقف بعصبية وشياطين الدنيا فوق رأسه
    :ايش تريدون ياااا يا..يا..ياااااااااا..طلعوا بسرعة.. بعدوا عن وجهي لا برتكب فيكم جريمة.. فوق شينكم وقوة عينكم
    منصور وهو يرجع ع وراء من خوف
    :لحظة نتفاهم...
    :ع شنو نتفاهم حن ما بين تفاهم.. كسرتوا سيارتي الله يكسر راسكم..
    تركي وهو يمسك راسه
    :بالفعل راسنا متكسر
    مايد وهو يحاول يهدى فيصل
    :أهم شئ جات سليمة سيارة ما متكسرة وايدا وحن بخير
    صرخ بألم لما حرك يده مكسورة
    :تقريبا
    منصور بهدوء وحكمة
    :فيصل.. من أهم سيارتك ولا حن؟!!
    حرك عيونه ما بين صورة سيارة ف فونه وبينهم
    وبحزن
    :سيارتي
    بصدمة
    :تركي.. اخوك مجنون رسمي
    :راحوا انتوا لبيوتكم وبعد عشر دقائق نتلاقى
    كلهم بصدمة
    :وكيف بتقنعه؟!
    :تركوا هذه مهمة لي
    ...............
    دخل لغرفة
    :شباب اسف تأخرت عليكم..
    قطع كلامه لما لاحظ أنه يكلم نفسه و محد ف غرفة
    :وين راحوا هذولا مجانين
    لفت انتباه ورقة بيضاء ع إحدى الأسرة
    اتجه لها يشوف مكتوب فيها
    (أحمد.. احمداني أيها الطبيب الرائع بلييز تكفى لا تعصب.. حن سوف نذهب لمكان ما ونعود ف وقت لاحقا.. تكفى لا تعصب هذا ما جنون هذه ما تسمي بالصداقة حن بنمشي صديق محتاج لنا في أهم أيام حياته.. آسفين أسف My Sorry
    (Sorry Sorry Sorry
    ضحك بقوة وهو يتشوف ع رسالة ملونة وحركات وفيسات قلب مجروح وشخص يبكي في كل ورقة
    :اكيد هذه حركات تروك وميود.. بس ساس البلا ذاك
    فتح فونه وهو يقاوم ضحكة
    حصل رسالة جديدة ف واتس اب من تركي
    فتحه مقطع فيديو لأغنية Sorry الهندية
    رديت عليه
    (اعتذر غير مقبول)
    ............
    طلع من غرفته بهدوء وحذر
    وحقبيته خاصة بسفر معه
    بمشي بخطوات حذرة ويحاول قدر الإمكان ما يطلع صوت
    :منصور
    وقف مكان
    والتفت لمصدر صوت بفرع
    :قصايد
    باستغراب
    :ليش انت ما في مستشفى
    وهو يمسك قلبه من فزعة
    :انا بخير
    انتهت حقبية سفر ف يده وبصدمة
    :بتسافر؟؟؟!!!!!!!!!!!
    بلا مبالاة وهو يمشي
    :يمكن
    مسكت يده بعصبية
    :منصور اتكلم جد
    :وانا اتكلم مزح
    :منصور
    :نعم
    :بتسافر وانت ع حالة؟!!!
    :اي حالة
    بعصبية أكبر
    :منصور
    بطفش
    :بمشي عمان
    بصدمة
    :شنو؟!!!!!!!!
    :مثل ما سمعتي
    بسخرية
    :مهنا؟!!!
    :ايوا
    ضرب جبهتها بكف يدها
    :الله يعين حرمتك كيف بتستحمل هالمهنا والمحمد ف حياتها
    بسخرية
    :والله يعين باسم كيف بيستحملك؟!!!
    :منصور
    :هههههههه محد قال لك تتكلمين عن حرمتي وربعي
    ههههههههههههههههههههه
    ................
    :تأخرت
    :شافتني قصايد
    :أن شاء الله ما قالت لأحد
    مايد ضرب تركي ع خفيف
    :شكلك ما تعرف منصور 2 ما يفضح منصور 1 ابدا
    سيف وهو يمسك يد سند
    :سند تخيل لو سلامه شفتني
    :هههههه كان ما بطلع من بيت ابدا
    بابتسامة ع خفيف لما تذكر
    موقف مول وكلامه اللي كان فيه شئ من عصبية وحكمة
    مايد بفرحة
    :الله يحفظ اخواتي حور ونور اول ما شفني يد مكسورة ساعدني وجهزيني لي حقيبة
    سند وسيف وهم ف عالم ثاني
    :يااااا حيااااتي
    :نعم
    :اها.. ولا شئ.. ههههه.. حلو يكون عندك اخوات توائم
    :ايوا
    منصور وهو يلعب بفونه
    :فيصل امشي لبيت خالي قصر ابو شاهين
    تركي باستغراب
    :بتمشي لفهد وغازي؟!
    :ايوا
    ..................
    فهد وغازي اولاد عم ويعيشون مع بعض ف بيت واحد بسبب ان ابو وأم فهد متوفين لأجل كذا فهد واخته شهد عايشين مع عمه صقر ابو شاهين
    ..................
    في العين
    وقفوا سيارتهم بمسافة بعيدة عن بيت
    ينتظرونهم..
    مرت خمس ثواني
    والا اثنان يطلعون من بيت
    ويمشون لسيارة بسرعة وخوف من حد يشوفهم
    :سلام عليكم
    :وعليكم السلام
    منصور باستغراب
    :ليش تمشون كذا؟!.. من شنو خايفين؟!
    غازي بارتباك واضح
    :اتحركوا بسرعة.. اخوي سليمان ف بيت
    فهد يكمل
    :والله اذا شافكم سلميان راحتوا فيها.. أحمداني قال كل شباب عن سالفتكم ي مجانين...
    مايد باستهبال
    :شكرا ع الاطرار
    فيصل وهو يحرك مسجل الاغاني
    Boys... :
    تركي وهو يمسك يد فيصل بخوف
    No:
    باستغراب
    What?! :
    not mascat:
    صرخ الكل بصدمة
    :شنو؟؟؟!!!!!!!!!!!
    منصور وهو يضحك
    :شكله حادث علمك.. تستاهل
    فيصل بصدمة
    :انته تركي اخوي؟!!!!
    مايد بنفس صدمة فيصل
    :ماذا حدث ف العالم.. لقد تحققت اعجوبة ثامنة من عجائب الدنيا السبع
    سند وهو يمسك رأس تركي بخوف
    :متأكد انه ضربة ما أثرت ع عقلك..
    سيف يكمل بخوف
    :متأكد انك ما تريد تمشي المستشفى..
    فهد وهو يشوف ع غازي بصدمة ما فهم شئ
    :دي جي يقول بدون موسيقى لا اكيد ف سالفة إن
    غازي يكمل عليه
    :وإن كبيرة بعد
    مايد وهو يعدل جلسته
    :صبروا بعدين اقولك سالفة حادث
    غازي بفضول
    :ليش بعدين قول الحين
    :ما اقدر اعيد السالفة لكم وثم ل ثامر و ثم ل محمد ومن ثم ل مهنا احسن كلكم مع بعض
    تركي بقهر وضجر
    :أووف.. بس خلص وصلنا حدود.. الحين بندخل ل سلطنة

    دخلوا حدود ع البريمي
    وقفوا قدام احد بيوتها
    فيصل وهو ياشر ع بيوت ثلاث اللي قدامه
    :هذه بيوت اعمام محمد..منصور بندخل بيت ابو ياسر صح؟؟!!!
    ضرب منصور جرس ثلاث مرات ودخل بسرعة
    :شباااااااااااب.. شبااااااااااااااب
    مايد بأحراج
    :الحمدالله ولا مرة دخلت هالبيت وفيه حريم..ولا كان افتضحني
    تركي وهو يدخل البيت
    :نعم.. بس تصدق عائلة راشد ما ينفع معهم إلا كذا
    :شباب انا بمشي بيت بلال ابو طارق انادي بندر
    :تمام
    باسم طلع من غرفته بعصبية
    :مممنصووووورررره المزعج.. ايش هالصراخ؟!!
    منصور باستبهال
    :باسموه.. افا كذا ترحب بنسيبك المستقبلي
    :اقول لا تكثر وخذا ثاموره ومن غير مطرود
    ياسر طلع من مطبخ وهو يضحك
    :هههههههه الحمد الله والشكر راح الاحترام الأول مطرود وبعده وقف والثاني بدل عن يحترم نسيبه ويحطه فوق رأسه جاي له من الإمارات يصرخ عليه ويطرده
    منصور وباسم مع بعض
    :خف علينا يا الاحترام انته
    بصرخة هزت ارجاء البيت بكامل
    :ثااااااامر الزفت قوم وروح ل الزفت اللي تحت يناديك وازعجني
    فيصل قفز بفزع من صرخة
    :هذا صوت انسان ولا زلازال ؟؟!!!
    باسم وياسر انفجروا من الضحك
    تركي بحماس
    : زلز..
    قطع كلامه
    سيف وسند مع بعض بضجر
    :بدون اغاني..ارجوك
    صرخ بقهر
    :تمام
    فيصل باستغراب
    :ليش تضحكوا انتوا؟!
    باسم وهو يمسك ضحكته
    :انته تعرف من صرخ!!
    :منو؟؟!!!!!!!
    ياسر بضحكة متكومة
    :زوج اختك رهف المستقبلي
    بصدمة
    :عااااااامر
    تركي بصدمة اكبر
    :لاه راحت فيها اختي
    :رهوف حبيبتي تحب الهدوء..كيف بتعيش مع هالزعاج..
    قطع كلامه صوت مخدة حطت من فوق
    رفع راسه ولا ب عامر
    وقف ف درج وملامح عصبية ظهرها ف وجهه
    :مزعجين..سكتوا اريد انام وراءي دوام سفر
    منصور باستبهال
    :ان شاء الله كابتن..تروح وترجع بالسلامه
    راح بيمشي لكن وقف فجاة
    والتفت بنرة تهديد
    :واذا سمعتكم تكلموا عن زوجتي مرة ثانية بذبحكم
    فيصل بصدمة
    :تراه اختنا ..هههههههه
    تركي بنرة تساؤل
    :متى صارت زوجتك!!..لا يكون تزوجوا من وراءنا؟!!
    طنشتهم وراح عنهم
    سند باستبهال
    :شباب اخر زمان..ما يعرفون يحترموا اهل حريمهم نعم
    سيف يكمل باستبهال
    :نعم ياخوي ما يعرفون يحترموا ابدا..والله لا تزوجت بحط اهل حرمتي ع راسي
    ثامر اللي تو نزل من فوق
    :وين راح مايد؟!..لاجل يسمع هالكلام؟!
    منصور بفرحة
    :هلا ثامر ..اخبارك؟!
    :اهلين...
    قطع كلامه
    سامر اللي نزل وراءه
    :يتكلم عن الاحترام ..وهو ومايد كل يوم مضارب وهواش
    سند بتعليق
    :مصيبة لما واحد يتفلسف ع الناس وعيب فيه
    سيف بصدمة
    :حتى انته ياخوي..بعدين تعال حتى انته وماجد كل يوم مضارب وهواش
    فيصل بسخرية
    :كلكم ما محترمين
    ثامر باستهزاز
    :يعنى انته محترم؟؟!!!
    :ايوا
    :سيف سند..فيصل يحترمكم؟!
    :لاااااااااا
    ثامر بحقد
    :فيصلوه..جالس تضحك علي ما شوفك محترم طارق كثيرا
    منصور وهو يضحك
    : ههههههههههه افا طلعتوا كلكم قليلن احترام
    ثامر بقهر
    :يااااا خسارة انته ما خاطب ..ودي اشوف من هالبنت اللي بتخطبه؟!!
    تركي باستبهال
    : الحمدلله زوجتي ريوم ما عنده اخوان هههههه
    سامر بقهر
    :حظك..انا افكر اخطب حصة بس هالعلة اخوها صغير عبدالعزيز..
    منصور بسخرية
    :انته اكبر باول..تريد تخطب وعمرك ١٥ سنة ههههههههههه
    :اايواااا..ايش دخلك؟!.. اخطب متى ما اريد
    :دخلني الباب والله العظيم
    :هاه بايخ
    ................
    وقف قدام بيت ابو طارق
    يتنظر صديقه بندر يطلع
    :اففففف
    :ليش تافف؟!
    التفت لمصدر صوت بصدمة
    :فاطمة؟!!!..ليش انته هنا؟!
    رفعت حاجبها باستهزاز
    :ما لك دخل؟!
    بصدمة من ردها
    :نعمممم..ااانتي تكلمي باحترام مع خطيبك
    ركزت عيونها ع يد مكسورة باهتمام بالغ
    :ايش صار لك ؟!
    بسخرية وقهر مكتوم
    :هههه..يهمك الموضوع وايش هالحب اللي ظهر فجاة ؟!!!!!!
    باستهزاز واضح
    :لااااا..كل ف موضوع ما اريد اتزوج واحد كله متكسر
    انفجر بغصب
    :اااانتي لسانك طويل هذا بقصه حالك
    مدت لسانها بطريقة مستنفزة
    :لساني وكيفي..
    بنفس نبرة غاضبة
    :لسانك هذا ما علي..فاهمة
    : هههههه..ما تقدر تسوي شئ هالسان بمشي عليك.. ههههههههههه
    فتح عيونه ع كبرهن بصدمة
    : نعممممم؟!!!!!
    :نعم الله بحالك ههههههههههه..تشوو اختي حفصة تنظرني تاخرت عليها ياااااا خطيبي العزيز
    وراحت تركه مايد يحترق بنار القهر والغضب
    قطع عليه أفكاره الانتقامية...
    ضربت بندر ع ظهره
    :حية ب اهل ابوظبي
    بقهر واضح
    :الله يحيك
    باستغراب
    :ايش فيك؟!!
    :ولا شئ خلا الشباب ينظروننا بيت عمك راشد
    بندر وهو يتذكر
    :لحظة تو وصلتوا بنات عمي جاسم فاطمة وحفصة وحصة..لا تقول شفت فاطمة؟!! ههههههههههه
    دفعه بقهر وغضب واضح
    :خلا تحرك.. بلا كلام فاضي
    :الحين فهمت ليش معصب ومقهور؟! ههههههههه..محد يعرفك غير هالفاطمة ذيبة ههههههههههه
    :اقول بتمشي ولا امشي وحدي؟!!!!
    :لا بس خلص بسكت..يلاه مشينا
    ...............
    دخلوا السيارة
    فيصل يسوق وجانبه منصور
    وراءهم غازي وفهد ومايد وتركي وبندر
    واخر شئ ثامر وسيف وسند
    بعد طريق ساعة تقريبا..
    وصلوا صحار
    غازي بضجر
    :الحمدالله وصلنا احس عمري بنفجر
    فهد بنفس بنرته
    :وانا نفسك..
    مايد وهو يمسك يده بالم
    :حرام عليكم خمسة مع بعض تكسر يدي منكم
    منصور وهو يلتف لهم
    :لحظة صبروا وصلنا بيت خالتي مريم بقول لمحمد يعطنينا سيارة ثانية بعد
    بندر وهو يحاول ياخذ له مكان
    :ااااليت
    فيصل وهو يوقف سيارة
    :وصلنا..
    نزل الكل من سيارة بسرعة
    ودخلوا بعد ما فتح لهم هاشم الباب
    جلسوا ف الصالة مع محمد
    ف هذه اللحظة كنت نازلة من الدرج
    ب عباتي وحقيبتي
    :هلا
    منصور بابتسامة عريضة
    :اااااهليييين
    محمد باستغراب
    :ع وين؟!
    :بمشي ل بيت صديقتي
    حمد بحماس
    :روووان؟!!!
    :ههههههههههه ايوااا
    :بامشي معك
    :تمام
    محمد بصدمة
    :حمدوه اقعد ما يصير تترك الشباب
    :امزح معك ي اخي
    عاصم بتساؤل
    : بصراحه سؤال انتي كيف صداقتي هالبنت؟؟!!!!!!!
    فهد باستغراب
    :ليش؟؟!!!!..ووش فيها البنت؟؟!!!
    مايد بدهشة
    :هذه ما اسمها روان ..هذه اسمها الجليد البارد
    سيف بنفس دهشة
    :هذه قطب جنوبي
    سند يكمل عليه
    :وشمالي بعد
    تركي وهو يحاول يوصف شخصيتها
    :فيها برود اعصاب ولا مبالاة بشككل
    غازي وهو يضحك على وصفهم لشخصيتها
    :ههههههههههه..بالعكس شخصيتها فنانة
    حمد بحماس وهو يرفع يده بمعنى اوكيه
    :نعممممم..رقم واحد شخصيتها
    منصور وهو يمثل حزن
    :ليش صداقتي هالبنت وانا لا؟!!
    ضحكت باستهزاز
    :لانك غبي
    رفع راسه بصدمة
    : نعمممم؟؟!!!!!!!
    :انته بنفسك اعترفت
    رجع بذكرته ل الليلة مستحيل ينساها
    لما اعتذر لها عن موقفه ف مول
    صرخ بعصبية
    :قلت كذا لاجل ارضيك
    بغرور
    :ههههعه غببببي
    بقهر
    :ههه دلوووووعة
    : نعممممم؟!!!
    محمد باستغراب
    :لحظة..ايش السالفة؟؟!!!!!
    إلتفتنا لمحمد اللي نسينا وجوده
    بنفس نبرة الاستغراب
    :ايش فيكم تكلموا؟؟!!!!!!!
    قلت بارتباك اريد اطلع من هالورطة
    :مع السلامة..انا تاخرت كثيرا عن صديقتي
    وطلعت بسرعة بدون لا اسمع ردهم
    محمد إلتفت لمنصور
    :ايش موضوع؟!!!
    :ها...
    تركي دخل عرض بينقذ موقف بارتباك
    : هههههه.. هذاك يوم كانت عذاري ف مطبخ بتشرب ماء ..ولما كانت بتطلع دخل منصور فجاة.. واسكب الماء فيها .. ههههه وهي كانت بتبكي ومنصور قام يعتذر لها وقال عن نفسه انه غبي وكذا..ههههه يارب تكون فهمت
    بشك
    :اهاااه..وانت كيف عرفت ؟؟!!!
    بارتباك اكبر
    :كنت مشي للمطبخ بعد وشفت موقف هههه
    :اهاااا
    بندر وهو يقوم من ع كراسي
    :شباب يلا استعدوا وراءنا خط ل مسقط
    :تمام
    منصور بهمس لتركي
    :تعال بعدين بنتكلم ف موضوع مهم
    : ههههههههه تمام
    ...................
    ف ارقى احياء مسقط
    بين القصور والترف
    بحنان واضح ف نبرة صوته
    :مهنا اصدقائك ما وصلوا؟!
    ببرود وهدوء مصطنع
    :لااا
    رفع حاجبه بغرور وضحك بسخرية
    :ههههههههه ..شكلهم سحبوا عليك
    :لااا تو اراسلهم قالوا ف صحار أن شاء الله مسافة طريق وهم هنا
    بقهر وحقد واضح
    :اوكيه..بنتظرهم
    \\\……………
    نـ,ـهـ,ـآيـ,ـةّ آلـ,ـبـ,ـآرتـ,ـ
    يتبع...
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)