رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏19 مايو 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    البارت 58 ..








    تعبت اناظر فوق ..
    واتعلق بشوفي ..
    تحتي الثرى مشقوق ..
    وهمك على كتوفي ..
    ولاتناظرين بعيد ..
    وبلادي في عيونك
    توي قطعت البيد ..
    لرضاك .. وبدونك ..
    ماعاد فيني اعروق ..
    ودمي على سيوفي ..
    لاتمطريني ورد ..
    مشقوقه كفوفي ..
    مثل الثرى .. والقلب ..
    قمح ونخل محروق ..
    وجدراني حروفي ..
    تعبت اناظر فوق ..
    تحتي الثرى مشقوق ..
    قمح ونخل محروق ..
    ماعاد فيني عروق ..
    ماتنزلي لخوفي ..؟





    " بدر بن عبدالمحسن " ..








    " واقفين على البلكون .. العنود وهي تمسح على كتوفه / اووووه برد ..
    مشيرة ببرود وهي لفه يدينه لصدرها / لا .. حلو ..
    العنود طالعتها بستغراب / ايش فيك ..
    مشيرة بغصة / مشتاقه لمنصور ..
    العنود وهي تلف يدينها على يد مشيرة اليسرى / بكره راح يجي وتشبعين منه ..
    مشيرة تهز كتوفها .. " تنهدت " .. عقدت حواجبها وهي تشوف ساره وروان يتمايلون بالمشي ..
    اول ما اقتربوا اكثر كانوا يشهقون .. بخوف / بسم الله .. ايش فيكم ..
    شافوا اماني الي جاتههم وي تنافخ وتبربر و تصارخ و مشيتها غريبه ..
    و بعصبية وهي ترمي نفسها على الدرج جنب ساره و روان / قال رومانسية قال ..
    روان و ساره الي صاروا ينحنون على بطنهم من شدة الضحك ..
    العنود ابتسمت / ايش صار ..
    محد رضي يتكلم ساره وروان يضحكون و اماني معصبة ..
    مشيرة سحبت جوالها الي يرن من جيبها .. حتى تدخل للبيت تكمل مكالمتها ..





    :
    :
    :





    شجون واقفت بارتباك سلمت على ام طارق و البندري .. و طلعت من الصالة ..
    شافت مشيرة تمشي للبوابة .. لحقتها و كان ودها تقول لا ان امها و اختها بصالة ..
    مشيرة بفرحه و هي تشوف منصور .. فتحت يدينها وهي تميل / حبيبي .. روحي ..
    منصور وهو يجري و يرمي نفسه بحضن امه .. مشيرة حملته بين يدينها وهي تشم ريحته و تبوسة بكل مكان ..
    شجون الي وقفت بصدمه و خجل من شافت طارق يحضن اخته و يسلم عليها ..
    مشيرة انتبهت لرتباك طارق وهو يصد .. مشيرة التفت وو شافت شجون بترجع حتى تناديها / شجون تعالي ..
    طارق التفت و هو يبتسم / ااها .. شجون .. على بالي وحدة ثانية ..
    شجون بخجل تقدمت .. مشيرة انسحبت من المكان و تركتهم ..
    طارق بعد ما صافحها / ايشلونك .. عساك بخير ..
    شجون مع لسعات البرد .. و وقف طارق قدامها صارت ترجف شوي و يدينها جمدت .. وبهمس / الحمدالله ..
    طارق وهو يشوف رجفتها و حس بيدها الي مثل الثلج .. رفع يدينه حتى يحطها على كتوفها و يمسح عليهم ..
    وبحنان و تنبية / مانتي لبسه شي يدفيك .. و الجو بارد .. انتبهي لتتعبن ..
    شجون غصة بخجلها .. طارق ابتسم .. حتى ينحني و يقبل جبينها .. / استودعتك الله ..
    " تركها و راح لجهة جلسة الرجال .. شجون الي حست بان رجولها راح تخونها من الخجل .. بسرعة دخلت البيت " ..








    :
    :
    :







    العنود مبتسمه و بيدها كوب حليب بزنجبيل / كذا يعني ..
    اماني بزعل / لا بعد ينافص و انا مدخلت قفصة .. " وبحزن " .. حسرة عليه بنيت احلام و امال على اوهام ..
    ساره وهي تضحك / هههههههه انتي الي تمنيتي جيتها ..
    اماني تطالعها بنص عين / ......
    ساره بابتسامه وهي تلتفت لـ العنود / قالت ليت نيوفي قريب يدفيني .. هههههههههههههههههه ..
    وزلقت رجلها بالحفرة .. من العمى ماشافتها .. ونايف كان قريب و مسكها ..
    العنود ابتسمت وهي تطالع بالجوال و تطالع بسارة واماني .. / تدرون انه يحسبك ساره ..
    اماني بتاكيد / هاا قلت .. قلت لو يدري انه انا كان شلني من الارض ..
    سارة و روان فتحوا عيونهم على الاخر / .....
    اماني بثقه تطالعهم / وانا صادقة .. ماسمعتوه ايش قال .. عمياء عيونك بالكاميرا مو بالارض ..
    من الي مهووسه بالتصوير و الكاميرا .. مافي غيرها .. سوير ..
    العنود وقفت وهي تضحك و تركتهم .. وهي تسمع مناقرة سارة مع اماني ..










    ـــــــــــــــــ








    عند الرجال ..





    نايف يهمس لصقر / طلعت المدام ..
    صقر بضحكه وهو يهمس / من جد ماعرفتها ..
    نايف تنهد وهو يمسح على حاجبه / زعلانه ..
    صقر يغمز له / ارضيها ..
    نايف بهمس / ظنك تستقبل ..
    صقر بضحكه / لا تصدر ..
    نايف طالعه بنص عين / انقلع بس ..
    ماجد يدق نايف .. و بهمس / خير .. ايش فيه وجهك منقلب ..
    نايف بسخرية / مسوي حادث ..
    ماجد رفع حاجب / اجل جعلة دايم .. و لا تسلم منه ..
    نايف عقد حواجبه / استغفر .. استغفر ..
    ماجد بضحكه و تشفي / لا .. تستاهل ..
    نايف بضيق / من اخذت حبك و انت مانت رفيقي الاول .. الله يعوضني فيه ..
    ماجد بضحكة / لقيت الي اطلق من وجهك ..
    نايف كشر بوجه / يعني الي انا فقران و ميت على خشتك .. " وتنهيدة عاشق وابتسامه " .. عندي امونتي ....
    ماجد يقاطعه بسخرية / ليمونتي ..
    نايف يطالعه و بسخرية / لا ريحانتي ..
    صقر ضحك وهو يصد عنهم و يسمع لسوالف سامر مع بدر و سند ..









    ـــــــــــــــــ








    عند البنات ..







    ..../ وين غرام ..
    شجون وهي لفه الشال على كتوفها وكوب النعناع بالزنجبيل بين يدينها / نايمه .. تغدت و اخذت ادويتها و نامت ..
    العنود بهمس لمرام و مشيرة تسمع / كيف صارت ..
    مرام تمد شفتها السفلية و ترفع اكتافها / تقول طيبه .. سند و عناد يودونها لشيخ .. و يقول تقدر تحمل ..
    بس لزم لها رقيه من قبل الحمل و وقت الحمل الا بعد الولادة .. " تنهدت " .. الله يشفيه و يشافي جميع مرضا المسلمين..
    مشيرة و العنود / امين ..
    مشيرة تطالع بريما وهي تسولف و تضحك / كيف ريما .. مصدقين عدم المبالاة الي تمثلها .
    العنود تطالع بريما / .........
    مرام بهمس / كلمتها قبل كم يوم .. قالت انها مو مهتمه خلاص و بتعيش حياتها ..
    العنود ابتسمت / برافو .. تكون اعطته اقوى رد على طريقة طلاقة ..
    مشيرة بقهر / طريقته في الطلاق .. طريقة همجيه ..
    العنود تلتفت / وين ريهام .. من جات ما شفتها و لا جلست معاها ..
    مرام باعجاب / ماشاء الله عايشين رومانسيات هي و بعلها ..
    العنود مافهمت قصدها / كيف يعني ..
    مرام بهمس و هي تقرب راسها من العنود و مشيرة / البارح مانامت بالغرفة سحبها زياد ..
    و اليوم الصبح من جات مسكتها امي .. وتعالي شوفي التعليقات من امي و خالتي الهنوف ..
    العنود باستغراب مع ضحكه / وانا وين كنت ..
    مرام ابتسمت / كنتوا نايمين ..
    مشيرة بابتسامة / الله يهنيهم ..
    الكل التفت على تعليق العنود " ام سند " .. على رنا / هاا مياسه تقول و عزي عن حض بنياتي ..
    الا قولي و اقردي على عيال اخواني .. كلهم مسحبينهم وراهم ..
    ام صقر تكش بيدينها / قل اعوذ برب الفلق .. اذكري الله يا حرمه ... انا ماصدقت الوحده فيهم يزين حالها ..
    ام سند بضحكه / لا اله الا الله .. الله يسخرهم لبعض و يوفقهم ها .. ارتحتي ..
    رنا بضحكه رمت الشيلة على نقابها و اشرت للبنات بيدها تودعهم و طلعت ..
    اماني بقهر وهي ترفع صوتها / عمه .. اعطيني سر بناتك .. مخرفنين ازواجهم .. بخرفن الي متزوجته ..
    العنود " ام سلطان " بضحكه / بتتعبين يا اماني .. تراه اخو العنود و تربيتها ..
    اماني بسخرية / وزياد اخو العنود .. ها ريهام مخليته مثل الخاتم ..
    العنود وهي تاشر على سمر بعيونها / زياد تربية راكان الي مخرفنته سمر .. اما ذا نـــايـــف ..
    اماني وهي تضرب الطاولة وتطلع فوقها / انا بنتك يا ابتي .. ان ما خرفنت اخوك ما اكون اماني بنت امتاه ..
    الجازي تطالع فيها وهي تسلم على يدها وجه وقف / الحمد الله على نعمة العقل ..
    الكل / هههههههههههههههههههههههه ..









    ــــــــــــــــــــــ








    عند الشباب ..





    ...../ ها ايش رايكم ..
    سيف بحماس / انا موافق ..
    سند / وانا ماعندي مانع ..
    بتال تنهد براحه / يا اخي البرد ذبحنا و دنا بالدفا ..
    سند بضحكة / طيب البزران ..
    بتال عض على شفايفه / ما لقيت لهم دبره ..
    سيف بشماته / اللهم لا شماته ..
    سعود بتاكيد / الدور الي تحت لاصاحب البزران .. مانبي ازعاج ..
    راكان / يا حبيبي انت ما بتاخذ جناح بالحالك .. غرفة لك و غرفة لرعد و غرفة لبتال .. بنفس الجناح الي تكون فيه ..
    والجناح الثاني الصغير .. انا و زياد .. و عناد و بدر و فارس .. و سند و طلال و سيف ..
    بتال وهو يمسح على انفه / انا مو مهم مع من .. ابي بس مكان يجمعني بعنود و بس ..
    رعد / انا اقول الاجنحه ام ثلاث غرف .. نخليها للي عندهم بزران .. غرفة نخليها لصغار و غرفة لنا ..
    راكان و بتال / تم ..
    سند وهو يوقف / المهم الحين العشاء .. البنات يقولون يبون هم يتبلون وزينون عشاهم .. يبونه بالقصدير كله ..
    راكان يطالع فيه / انت ماسمعت قرار جدي .. كلنا سوا الليلة ..
    سند يطالعه / السهره مو العشاء .. يالله قوموا ساعدوني ..









    ـــــــــــــــ







    العنود جالسه جنب شبة النار و بجنبها زهرة ..
    زهرة بابتسامه / كيفك مع المزيون ..
    العنود تنهدت / احاول اعيش وانسى .. مثل ما قالتوا لي ..
    زهرة طالعتها وبجدية / يعني بتقولين لي .. ذاك الزين ماله بقلبك مكان ..
    العنود بضحكه / هو يلفت و يجذب .. بس ايش فايدة زين الوجة بلا اخلاق ..
    زهرة بجدية / لا حرام .. هذا ظلم .. ابو سلطان اكثر من مرة يجي المزرعة والله يشهد ماشفنا منه الا كل زين ..
    ويوم ابو محمد تعب .. كان واقف على مراجعاته .. وهذي ام محمد تشهد ..
    ام محمد الي كانت تزين بهارات القهوة .. / اي والله بنتي زهرة صادقة .. يمك لا تخلين الي فات يحط قدامك سور ..
    و حواجز لسعاده .. اهدميه و امشي .. انتي مو لحالك .. صرتي ام .. يعني لا تفكرين بنفسك بس ..
    العنود تنهدت و هي تبتسم / و انا علشانهم لساتني اضحك و اسولف ..
    ام محمد بصدق / الله يخليهم لك و لا يحرمك منهم ..
    زهرة والعنود / امين ..








    ــــــــــــــ







    بالخيمه ..




    طارق و طلال و سند و بتال و راكان و بدر و سعود و زياد و سيف و فارس و عناد جالسين على الارض ,
    و الي منهم متكي .. ياسر و سامر و صقر و ماجد و نايف جنبهم جالسين يلعبون كيرم ..
    ابو عبدالعزيز و ابو سطام وابو بتال و ابو طلال و ابو سند و ابو عناد يسولفون وهم جالسين على الجلسة المرتفعه شوي عن الارض ..
    دخل وليد و ريان وهم ماسكين بيد عبد العزيز الصغير و بيد سلطان الصغير .. وصوت شباشبهم تصفر ..
    دخلت اماني وراهم و بعدها رنا و ام عناد و ام صقر و ام سند و ام بتال و ام طلال .. / السلام عليكم ..
    الكل / وعليكم السلام ..
    اماني بشهقه وصراخ / يالحرامية وانا قاعدة ادوره من العصر وهو عندكم .. من سمح لكم تاخذونه وتلعبون فيه ..
    الكل يطالع فيها بخرعه .. ابو طلال فهم عليها وبعصبية / وانا اقولكم حق من ذا تقولون حقنا ..
    اماني بقهر تطالع فابوها / امحطهم يبه بالعقال هالحرمية ..
    ابو سطام عض على شفته وبقهر / والله انتي الي يبي لك محطه ..
    ( محط/ه يعني لسعه او ضربه اما من عقال او خيزرانه المهم شي يخليك تشهقين و تضيعين كيف تتنفسين من قوة الالم )
    ماجد عرف انها اماني من دفاع ابو طلال عنها اشر على نايف / هذا الي جابه وقال انه حقه ..
    نايف فتح عيونه بصدمه .. و ياسر فقع ضحك هو وصقر و سامر ..
    ابو طلال يوقف و ابتسم / مادام انه حقك .. ايش رايك نلعب سوا ..
    اماني بحماس / تم ..
    ابو عبدالعزيز بضحكه / روعة العيال ..
    الشباب الي كانوا يسولفون من شافوا رجة اماني و صراخها طنشوها وكملوا سواليفهم ..
    اكثرهم يعتقد بان اماني مازالت طفله .. و لا هو مقتنع بانها كبرت و راح تتزوج ..
    سند بهدوء / بس فيه حب الي يجيك بارد .. يعني ما يكون واضح ان ذا الشخص يحبك و الا يكرهك ..
    بدر اصدر صوت من فمه كاعدم فهم احد على كلامه / لالا .. ما اقصد الحب العادي اقصد العشق ..
    راكان بتفهم / فاهمين عليك .. بس انا اشوف الحب الي صح او العشق يكون بعد المعاشره ..
    اما الي من نظره و من سمع .. او من ذكرى .. ما احسه صادق ..
    سعود عقد حواجبه / كيف يعني ..
    راكان بجديه / يعني تكون هي طفله انت تعجب بها و تحبها او تسمع احد يقولك هذي لكبرت بتصير زوجتك ..
    وانت تكون على مشارف المراهقه .. فترسم شي و تتخيل شي وهذا الشي يكبر .. الا ان فجاه تنصدم فيه ..
    الشباب كانوا مركزين مع راكان .. و ماانتبهوا لمجموعة البنات الي دخلت والقت السلام بهمس ..
    ابو عبدالعزيز و ابو عناد و اماني و وليد جلسوا حولين الكيرم ..
    طارق بهدوء / وفيه بعض الحب يبنا على اعجاب بمواقف ..
    بتال بتاكيد / بس صدق الحب الحقيقي يجي بعد الزواج .. ما العشق الي قبل كذب ..
    سند ابتسم / وليه كذب .. والله كل صقار على قنصه ..
    فارس ابتسم / ايه اخوي صادق .. انا وياه حبينا من قبل لا نتزوج .. وها يا جعلني فداها ..
    " وهو يطالع جهت البنات و جهة ابرار خاصة الي حشرت نفسها بين البنات حتى تتخبى " ..
    سند التفت لخلفه و تفاجاء / ما شاء الله متى دخلوا ..
    العنود كانت اقرب وحده من جدها ابو سطام و جدها ابو عبدالعزيز و تسولف معاهم و تعطيهم من الحليب الي مسويته ..
    ابو بتال اعطى طارق كوب فيه حليب .. طارق بهمس / من قبل شوي .. بس انتم متحمسين .. وفيه منكم من اخربها ..
    سند ابتسم / انا امان .. لكن غيري يمكن ..
    راكان طالعهم و بتال / انا ما قلت شي .. " راكان ../ ولا انا ..
    عناد رفع حواجبه / كل الي قلته و لا شي .. " ابتسم " .. انا الي الحمد الله ما فتحت فمي ..
    التفتوا الجميع على صوت اماني و ابو عبدالعزيز / ووووقققووووووووولللللل ..
    ابو عناد ابتسم / انا شايب و وليد صغير .. لكن تعالي يا شجون ..
    انا و بنتي خلنا فريق و انت و بنتك فريق و نشوف من الي يفوز ..
    شجون وقفت و تقدمت وجلسة بنص الجلسة وكان قبالها ابو عبدالعزيز .. وخلف ابو عبدالعزيز يكون طارق ..
    طارق عقد حواجبه و سحب الجوال و صار يطقطق فيه و هو واضح عليه الضيق ..
    العبه كانت حماس .. و التشجيع و صوت التصفير والتصفيق و الضحك عالي ..
    جات لحضة حاسمه وهي صيد الخمسين و غطاها .. شجون كانت تجهز المضرب و تحدد الهدف و مركزه ..
    ابو عبدالعزيز يحاول يلهيها .. ابو عناد يشجعها ..
    طارق رفع عينه و شاف شجون الي مع الحماس ما انتبهت لوسع فتحت النقاب ..
    ضاق اكثر .. وقف وطلع من المجلس .. في وقت الكل صفق على نجاح شجون بصيد الخمسين و غطاها دفعه وحده ..
    سند و راكان وبتال و طلال انتبهوا لطلوع طارق .. طلال بهمس / شكله تضايق من جلسة شجون ..
    راكان رفع كتوفه / مو اول مره تصر عندنا و بعدين هي بحجابها مو مفسخه ..
    بتال بهمس / مهما كان .. المفروض تستأذن من زوجها ..
    راكان بعدم اعجاب / امااا عااااد ..
    طلال التفت على عناد و غمز لها على مكان طارق واشر على شجون ..
    عناد فهم المقصد .. طالع بشجون الي كانت ناويه تدخل بالجولة الثانية ..
    فقال بصوت عالي / خلاص انتهت العبه خلوا المجال لغيركم ..
    شجون طالعت بعناد .. حتى عناد يشد فكه و يرفع حواجبه و هو فاتح عونه للاخير .. يعني قومي " بتهديد " ..
    شجون اول ما وقفت دخل طارق و بيده طفل صغير .. طارق ما طالع شجون .. ودخل وهو يتقدم من ابو عبد العزيز ..
    دخل متعب وبصوت / السلام عليكم ..
    الكل متفاجا من جيته / وعليكم السلام ..
    ماجد الي وقف بسرعة و طلع يجري .. ولا سلم على متعب .. متعب يطالع وراه و بصوت عالي / ما جات ما جات ..
    نايف و طارق / ههههههههههههههههههههههه ..
    وبدوا الحريم و البنات يتسحبون ويطلعون من الخيمة راجعين لجلستهم بالفله .. بس الصغار بقيوا مع ابائهم ..
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    فجر يوم جديد ..






    مشيرة واقفه جنب العنود قدام الشباك يطالعون المطر وهي ترجف / برررد ..
    العنود ابتسمت و بخبث / لا والله الجو حلو .. بس انتي توك متحممه ..
    مشيرة طالعتها بنص عين / ايش قصدك ..
    العنود وهي تشرب من كوب الحليب كتمت ضحكتها .. مشيرة تضربها على كتفها وبضحكه / وسخه ..
    العنود بضحكه / لسع ما قابلتي عمتي العنود ..
    مشيرة زمت شفايفها / لا تقولين ..
    العنود جات بتتكلم لكن رن جوالها .. رفعته و شافت بتال يتصل بك .. باستغراب / هذا بتال ايش يبي بذا الوقت ..
    مشيرة / يمكن يبون فطور ..
    العنود رفعت كتفها وهي تفتح الخط / الو .. هلا .. الحمدالله .. لا ابد .. الحين .. " عقدت حواجبها " .. وين .. طيب ..
    قفلت المكالمه وطالعت بمشيرة بقلق / يبيني ضروري والحين ..
    مشيرة وهي تتثاوب / طيب روحي شوفيه ايش يبي .. انا بنام شوي ..
    العنود هزت راسا وراحت لغرفتها .. وشافت ساره تطقطق بجواله من تحت البطاية و اماني و روان نفس الوضع ..
    العنود بهمس علشان مايصحون عيالها / انتبهوا لصغار انا عندي شغلها اخلصها وارجع ..
    " اخذت عبايتها والشال الاسود العريض و طلعت على عجل وهي قلقانه " ..









    ـــــــــــــــ









    ...... بهمس / والله عادي عندنا .. متعوده ..
    ...... الصوت الحازم من خلف سماعة الجوال / انتي وضعك الحين غير ..
    ..... باعتذار / طيب اسفه ..
    ....../.................
    ....... بغصة / طارق ..
    طارق / اممممم ..
    شجون بضيق / ............
    طارق ابتسم / انا واحد غيور ..
    شجون نزلت راسها وصارت تلعب بطرف البطانية ..
    طارق وهو ينفخ هواء / ترا انا واقف برا .. والبرد ينفخ فيني نفخ .. ماتبين تقولين كلمة لي ..
    شجون مو عارفة ايش تقول / انا اسفه ..
    طارق بضحكه / اسفك مقبول .. خلاص ..
    شجون ابتسمت بخجل / .........
    طارق بهمس / شوشو ..
    شجون عضت على شفتها / .......
    طارق يحاول يكسر خجلها / ترا راح اموت من البرد ..
    شجون بعفوية / بسم الله عليك حبيبي ..
    طارق ابتسم / لا انا الحن طيب .. سخنت خلاص .. يالله مع السلامه ..
    شجون بابتسامه / مع السلامه .. " وقفلت المكالمه " ..
    من تحت البطانية / ترا كلنا لحضنا انه تتضايق من جلستك ولعبك ..
    شجون برعبه طالعت بجهة الي تتكلم .. / بسم الله ..
    ابرار ترفع البطانية وبلقافه / قبل اعتذارك ..
    شجون طنشتها .. ورفعت بطانيتها و انسدحت و رجعت البطانية عليها ..
    ابرار بقهر / بنت ردي عليه ..
    شجون ترفع البطانية عن وجهها وبطفش / ايش رايك يعني .. " ابتسمت " .. حبيبي فديته قلبه حنون ..
    ابرار بضحكه وهي ترفع حواجبها / عـــشـــتـــو ..
    شجون ترجع تعطي اختها قفاها و ترجع البطانية عليها حتى تنام لها شوي .. و ابرار نفس الشي ..









    ــــــــــــــــــ










    طلعت من الفله وهي تلتفت يمين و يسار .. مشيت للجهه الي قال لها عنها .. شوي و شافته واقف ينتظرها ..
    تقدمة منه بخوف .. / بتال .. ايش فيه ..
    بتال بضحكه وهو يفتح يدينه و يشها لحضنه / مافي شي .. بس " وبهمس " اشتقت لك ..
    العنود تنفست براحه وهي تبتعد عن حضنه / الله يهديك .. ارعبتني ..
    بتال وهو يرفع يدها و يقبلها / والله ما اعرفت كيف اسحبك بدون الصغار ..
    العنود وهي تمشي معاه مطاوعته / امممم .. لهدرجة مضايقينك ..
    بتال ابتسم / لا مو مضايقين .. بس ان حضروا هم انا مالي قيمة عندك ..
    العنود ابتسمت / ...........
    بتال يمشي معاها .. العنود التفتت على المكان / وين بتوديني ..
    بتال بهمس / مكان نكون فيه لحالنا .. بدون ازعاج ..
    وصلوا لكوخ صغير .. فتح الباب بتال ودخل ودخلت وراه العنود .. فسخ بتال جزمته " اكرمكم الله " .. والعنود كذالك ..
    العنود التفتت بالكوخ و شافت المشب شغال و المكان مجهز .. شافت جهه من الكوخ كلها زجاج ..
    وقفت قبال الزجاج وهي تشوف الفله الثانيه .. والميدان و الاسطبل .. ومزرعة النخل . كان المنظر جميل ..
    وخاصة مع شروق الشمس .. حست بيد بتال تلتف على خصرها .. واليد الثانية يسحب الشال و وراها النقاب و الشيله ..
    العنود حطت يدها على الشيله .. و التفتت له / المكان مكشوف .. " تقصد الزجاج " ..
    بتال ابتسم / برغم من ان الي برا مراح يشوفون الي داخل .. لكن علشان ترتاحين .. ها ..
    " وهو ينزل ستار غطت على الزجاج " .. وبعد نريحك اكثر .. " توجه للباب وقفله بالمفتاح " ..
    التفت عليها وهو يفتح يدينه .. و ابتسم / ارتحتي ..
    العنود تنزل شيلتها و ابتسمت و بداخلها " حسبي الله على عدوينك يا مشيرة شكلك دعيتي عليه بس عندي عذري " ..
    حست بيدين بتال تلتف عليها وهو يهمس / وين رحتي ..
    العنود رفعت راسها .. بتال حط انفه على انفها .. العنود بهمس / عندك ..
    بتال بوس خدها .. / جوعانه ..
    العنود بصدق / موووت ..
    بتال ابتسم / افاا .. طيب .. فيه شي انا مسويه و ابي اخذ رايك فيه ..
    العنود فتحت عيونها و هي تمشي مع بتال وهي مازالت لبسه العباية والشيلة بيدها .. / اماا ..
    بتال قبل لا يجلس / طيب فسخي عباتك وخذي راحتك ..
    العنود نزلت عبايتها .. وكانت لبسه بلوزه رماديه برقبه واكمام طويله .. و عليها بلوزة صوف ابيض لتحت الركبه ..
    وبنطلون اسود .. كانت رافعه شعرها بعشوائية و ماسكته بشباصه صغيره و الخصل متناثره ..
    بتال كان لبس بلوزة زيتيه برقبه و بنطلون بني فاتح و عليه جاكيت جلد رمادي .. نزل الجاكيت و خلاه على جنب ..
    اخذ قطعه من الحطب و رماه بالمشب .. وحرك النار حتى تشتعل اكثر ..
    العنود تطالع بترتيب الفراش .. و بستغباء / من نام هينا ..
    بتال وهو يقرب دله القهوة من النار و يلمس ابريق الحليب الي ماكان بعيد عن المشب ولا قريب .. حتى يكون ساخن ..
    التفت لها و بخبث وهو يلقط استغبائها / محد بس ان شاء الله بينام عليه احد ..
    بتال يقرب منها .. وهي صدت بضحكه .. بتال رفع الغطاء عن الصحن .. حتى تشوف العنود قدامها ..
    " بيض , لبنه , جبنه , زيتون اخضر و اسود , خيار و طماطم مقطعين شرايح , و فطاير " ..
    العنود ابتسمت / من جهزة لك ..
    بتال بفخر / انا الي جهزته .. مو مصدقتني ..
    العنود بضحكة / حتى الفطاير ..
    بتال ابتسم و بصدق / لا والله ماقصرت ام محمد .. سوت فطور لشيبان .. وقلت لها تكثر من الفطاير ..
    وماقصرت يعطيها العافيه .. وبعد البيض .. اما الجبن و البنه و الزيتون انا الي حطيتهم .. وقطعت الخيار و الطماطم ..
    العنود تمد يدها على الخيار و ترفع وحده / واضح من التقطيع منحرف ما شاء الله ..
    بتال ضحكه على مقصدها / طيب لانه بسرعه وحدة كبيرة وحده صغيرة وحدة نص ..
    العنود وهي تحط الخيار بفم بتال ابتسمت / طيب شكرا ويعطيك العافية ..
    بتال وهو ياكل الخيار / بس ..
    العنود / والقهوة لا تفور وتنكب ..
    بتال نقز على القهوة و ابعدها عن النار .. اخذ ابريق الحليب و الاكواب و قرب من العنود و افطروا ..
    بعد ما خلصوا فطور .. العنود تطالع بساعته .. / صار لزم ارجع ..
    بتال فتح عيونه على الاخير .. / وين .. لا مو بدري .. مالك ساعة .. " ورفع يده و هو يشدها لحضنه " ..
    العنود بهمس وهي تمس على صدره / حبيبي ..
    بتال بعشق / عيونه ..
    العنود شدت على شفايفها / امممممم .. معي عذري الشرعي ..
    بتال رمى راسه للخلف بصدمه .. ورجعه وهو يضغط على عيونه ../ قدر الله وما شاء فعل ..
    " وبهمس " .. بس بتقعدين معاي الين انام .. " قرص ارنبة انفها " .. ماشي ..
    العنود بخدر وهي تحس بدفا حضنه / بس خايفه انا انام ..
    بتال ابتسم وبروقان / عز الطلب ..
    العنود وهي تغض عيونها و تدخل لحضن بتال اكثر / و سلطان والظبي ..
    بتال وهو مستمتع بقربها / استودعيهم الله .. و هم مو لحالهم عندهم اهلهم ..
    العنود الي غلبها النوم .. عدل نومتها بتال ابعد الاكل .. و دخل معاها بالفرشة حتى ينام هو بعد ..








    ــــــــــــــــــ








    عند البنات ..



    ريما / ههههههههههههههههههههه ..
    روان ابتسمت / طيب ايش بتسوين ..
    اماني وهي تجلس فوق الكنب متربعه / قولي ايش الي ما ابي اسوية .. " سمعت صوت جوالها ورفعته " ..
    " طالعت بساره " .. انتي معطيه اخوك رقمي ..
    سارة وهي تمسح فم الظبي من اثر الشكولاتة .. / ايوه البارح طلبه مني و اعطيته .. فيها شي ..
    ريما بابتسامه / يمكن يبي يراضيك ..
    ساره / اصلا هو يحسبها انا علشان كذا خرشها ..
    ريما ابتسمت / اهاا .. طيب رديتي عليه ..
    اماني مثل الي يقولون عنها مشتهيه مستحيه / ارد عادي ..
    سارة وروان فتحوا عيونهم على الاخير وبصوت عالي / الله اكبر ..
    اماني طالعتهم و بسخرية / ما سالتكم .. " طالعت بريما " .. ارد عادي ..
    ريما ابتسمت لها / اتثلي على ابوك .. وقولي يبه اصير اكلم نايف .. وشوفي رده ..
    اماني بثقه / بابا .. اووووه .. موافق وعادي عنده .. اذا انا راضيه ..
    ريما ابتسمت / اجل ردي ..
    روان بسخرية / الا يسمعك يقول ذي ما بترد و بتسمع لكلم الغير ..
    ساره بحسره / ما اقول الا واعزي عن اخوي وحضه المنحوس من يوم يومه ..
    اماني وهي توقف وهي حاطه يدينها على خصرها / والله زان حضه من خذاني ..
    اماني تركتهم وهي تفتح الجوال .. ريما طالعت بساره / على الكلام والقصص الي سمعتها عن نايف ..
    يحزني .. جد . جد .. حياته كانت صعبه .. " ابتسمت و بامل " .. اتمنى يعيش حياة سعيدة مع اماني ..
    ساره تنهدت / يارب ..









    :
    :
    :










    ..... بحزم / نعم ..
    .... ابتسم / يعني زعلانه ..
    ...... ابتسمت / ايش رايك ..
    .... بجرائه / طيب تبيني اراضيك تعالي عند العريش ..
    ....... ابتسمت اكثر / لا والله متاكد اني باجيك .. " وبدلع " .. بعد ما تخرشني تبيني اجيك ..
    ..... بضحكه / موقصدي .. كنت احسبك ساره و خفت عليها .. لان دايم عيونها بالي تصوره مو بطريقها ..
    اماني بغنج /لهدرجة نتشابه انا و ساره ..
    نايف بروقان / اممممم ما ادري .. بس فز قلبي من شفت الحلو يميل قلت بس هذي ساره ..
    اماني بغيره / لا والله ..
    نايف / ههههههههههههههههههههههه ..
    اماني بقهر / طيب .. هي انقلع ..
    نايف بضحكه / لحضه لحضة ..
    بس اماني قفلت الجوال بوجهه .. وهي معصبة ..










    ــــــــــــــــ







    جلسة نسائية ..
    فرشه على الارض وترمس القهوة والشاهي وصحون الحلا والمعجنات قبالهم ..
    وصوت ام سند وام عناد وهم يسولفون ويعلقون والضحك على مايقولونه ..
    نغزات و همسات .. و مزح .. مع جو بارد ممتع .. ورائحة اشجر من حولهم ..
    مايخلي بالقلب محل الا للفرح و الوناسة ..






    :
    :
    :
    :





    جالسة على احد الكراسي و ولدها يلعب قبالها ..
    طفشانه العنود من الصباح ما شافتها الا ساعات بسيطة ..
    وكل بنت مع زوجها او مشغولة بشي ثاني ..
    تحس مشتاقة له .. تاففت .. وبقهر تهمس لنفسها / ما اشتاق لي ..
    رفعت جوالها حتى تراسلة على الواتس ..






    :
    :
    :
    :




    سمع صوت تنبيهات وصول رسائل ..
    من سمع اكثر من تنبيه توقع قروب عيال عمه ...
    رفع الجوال حتى يخليه على الصامت ..
    بس من شاف " ام فهد " .. ففتح الرسائل ..
    ابتسم حتى ينزل فنجان القهوة ويوقف ..
    عدل لفة الشال على رقبته .. ورفع الجوال لأذنه ..
    ....... وبنبرة العاشق / وانا اشتقت لك اكثر من الشوق نفسه .. تعالي ..








    :
    :
    :
    :






    كانوا جالسين على الكراسي الي بين النخل وهيه بحضنه ..
    مو مستحية من احد ..
    و لا خايف ..
    مشتاقه له ..
    مشتاااقه لريحته ..
    لكل شي فيه ..
    سند كان لف حضن جسمها بيد .. وحط يده الثانية على خدها وبهمس / تعبانه ..
    رنيم تنهدت / بس شوي ..
    سند نزل يده على بطنها ومسح عليه وبخبث / اشلون حبيبتي ..
    رنيم فتحت عيونها وبغيره / والله ..
    سند ابتسم وهو يداعب ارنبة انفها بانفه / والله حبيبتي احبا من حب امها ..
    رنيم ابتسمت وبشقاوة / وليه تقول حبيبتي ماتقول حبيبي ..
    سند بحنان / لاني حلمت .. باني مشتري مهره ومهرة اصيله ..
    رنيم وي ترع تستكين بحضنه وتغمض عيونها / ويمكن راح تشتري مهرة صح ..
    سند ابتسم وبخبث / يعني مهر .. عروس .. آآآآآآآآه ..
    " وحط يده على بطنه وهو يضحك محل ما ضربته رنيم " ..
    رنيم بقهر / ســــنـــــد ..
    سند وهو يضمها ويضحك / ربي خلق القلب واحد و ماسكنه غيرك .. ارتاحي ..
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    التفتت يمين ويسار ماشافت احد من البنات ..
    طالعت ام خزامى وهمست لها .. / وين البنات ..
    ام خزامى بهدوء / سارة وروان و اماني و شجون .. وريما و البندري وخزامى ومشيرة ..
    راحوا يمشون .. وباقي البنات كل وحده رجلها نادها .. تمشى معاه ..
    الجوري بغيرة هزت راسها وهي توقف .. تاخرت عليهم لانها راحت تغير ملابسها وطولت ..
    ولمن نزلت مالقت احد .. رفعت جوالها واتصلت بسيف .. وبعصبية مكتومه / وينك ..
    سيف ماعجبته النبرة / ايش فيه ..
    الجوري بغصة / محد فيه من البنات كلهم راحوا يتمشون مع رياجيلهم ..
    سيف التفت وشاف عناد وراكان جالسين جنب بعض بفرشة الشيبان والباقي ماهم فيه ..
    وقف و توجه للفله وهو يعتذر له / والله ما انتبهت ..
    الجوري بعتب و غنج / قصدك ما اشتقت لي ..
    سيف ابتسم و مسح على شعره .. وبحرج / لا والله ..
    الجوري شهقت بصدمه / طيب ياسيف ..
    سيف بتدارك / لالا اقصد .. " انتبه لها وين واقفه " وبصوت عالي " .. الجوري تعالي تعالي ..
    الجوري لفت وكانت بترجع للفله لو مالحقها سيف ومسك يدها واعتذر وفهمها مقصده .. وما ارتاح الا ان رضت ..








    :
    :
    :







    كانت جالسة داخل البلكون .. وتشوف المزرعة من فوق ..
    اخذت الكوب من يد سمر وبدات تشرب منه ..
    سمر وهي تشم ريحة النسكافيه .. / امممم ريحتها تهبل ..
    غرام ابتسمت / متى شربتي نسكافيه اخر مرة ..
    سمر هزت اكتافها / مدري .. المهم .. كيف صرتي الحين ..
    غرام تنهدت وهي تلف يدينها حولين الكوب / من الله بخير .. " التفتت لسمر " .. انتي كيفك ..
    سمر وهي تبعد الكوب عن شفايفها / الحمدالله ..
    غرام بهمس / فيه شي بينك وبين راكان ..
    سمر هزت راسها / لا .. " تنهدت " .. كل ما اقول خلاص انتهى البرود والروتين ..
    القيه البرود والروتين يرجع .. مدري ايش اسوي .. " تاففت " .. احس احس .. " هزت راسها " .. ما ادري ..
    غرام بهدوء / بما ان مابينكم مشاكل ولا هواش ولا ضرب ولا هو يهينك و لا مقصر معاك بشي ..
    فاحمدي الله .. حياتك احسن من حياة غيرك بكثير .. احمدي ربك واشكريه ..
    سمر هزت راسها / الحمد الله .. و الشكر له ..









    ـــــــــــــــ








    بعد رجوعهم من المزرعة ..








    العنود واقفه عند الطاولة .. وتجهز الاكل وترتب الصحون ..
    بتال دخل الشقة وهو يشم ريحة الاكل / ما شاء الله .. ايش هالريحه ..
    العنود ابتسمت / اليوم خطر في بالي برياني هندي و صلصة هنديه و مورقي بعد ..
    بتال وهو يجلس على الطاولة / اوووه هنديا كولوه ...
    العنود ابتسمت / علشان البرد .. ارسلت على بيت عمي و بيت اخواني ..
    بتال وهو يمد يده ياكل من الرز / اوووه .. حاااار .. " العنود ضربته على يده "
    رفع راسه بتال باستغراب .. العنود بامر / قوم غسل يدك ..
    بتال ابتسم و قام راح يغسل يده ورجع للاكل .. وهو ينفخ من فمه / اوووووووه .. مووووت ذا ..
    العنود تقرب منه كاس العصير / برد بذا ..
    بعد ما خلص اكل بتال وهو يمسح جبينه من العرق / اوووه احترقنا ..
    العنود ابتسمت / ووواااوو جنان والله ..
    بتال وهو يمسح انفه / عساه هني .. " وقف وارح يغسل يده وفمه والعنود نظفت الطاولة " ..
    بتال وهو يجلس قدام التلفزيون .. / اقول العنود ..
    العنود من المطبخ / هلا .. " وبسرعة " .. تبي مهلبيه ..
    بتال / يبيلها بعد الحريقه الي صارت بالمعده ..
    العنود ابتسمت و هي جايه جهته و بيدها صحنين مهلبيه و ملاعق .. جلسة جنب بتال / تفضل ..
    بتال بعد ما اخذ المهلبية من يدها / اقول حبيبي .. ايش رايك نطلع لنا يومين لحالنا ..
    العنود طالعته / وين نروح ..
    بتال ابتسم / خاطري بالبحر .. وخاصه ان ذا الايام الجو مجنون على البحر ..
    العنود بهدوء / انت قلتها بنفسك .. مجنون .. وبعدين لا تنسى الظبي وسلطان ما يتحملون الهوى والبرد القوي ..
    بتال ينزل الصحن على الطاولة و يقرب من العنود ويحضنه / اذا ما تبينهم يروحون نخليهم عند امي ..
    وامي كلمتها موافقه .. " العنود بتتكلم بس بتال سكتها " .. ترها بخاطري تكسرين بخاطري ..
    العنود سكتت .. وبعدها بهدوء / طيب نروح بس عيال ما اخليهم ..
    بتال و هو يقبل خدها / فدية الحنون انا .. " التفت يمين و يسار " .. الا صح وين الظبي و سلطان من جيت ما شفتهم ..
    العنود وهي تنزل صحن المهلبية / عند سارة .. من جات من المدرسة اخذتهم ..
    بتال وهو يفرك بيدينه / بعد الاكل الزين و الحلا الحلو .. يبيلها .. " وهو يغمز بعينه " ..
    العنود توقف و بسرعه / المواعين مكــ..... " وقاطعها سحبة بتال لها وطيحتها بحضنه " ..










    ــــــــــــــــــــــــ










    ........ باستغراب / والله ..
    هيفاء بضيق / اي والله ..
    رعد بعصبية / البيت بيتها .. مو هي الي تطلع ..
    هيفاء بقهر / الجوهرة قاهرتني .. مدري ايش جاها .. فجاه تغيرت وصارت بارده ..
    رعد بعصبية / سلطان مو مخليها ..
    هيفاء بسخرية / لا تعتمد على واحد باع عشرة سنين ..
    رعد بتنبية / هيفاء .. هذا اخوي الكبير مرضى عليه ..
    هيفاء تاكل من السلطة / .............
    رعد بثقه / راح يطلع مشيرة من البيت ..
    هيفاء رفعة راسها تطالعه بستغراب من نبرته الواثقة ...










    انتهى ..
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    البارت 59 ..










    سلامة رماحك اللي جرحها غالي
    طعنتني غاضب لين أنكسر رمحك
    لو قلت لي كان أجرح حالي بحالي
    لا عاش قلبٍ جزع وارتاع من جرحك
    لاجلك جروحي غدن اليوم عذالي
    ذميت ظلمك وأنا من عادتي مدحك
    ياليت لي ذنب وألقى علقمك حالي
    وياليت بك عدل .. وأرضى فـ الهوى ذبحك
    ياسيدي وإن نويت تزيد غربالي قلي
    وأنا أبعد ظلامي عن سنا صبحك
    لو ما يسرك أطول الشمس بجبالي
    مايكفي إن عشقت جبالك وسفحك
    كل الهوى بالهوى يزهى ويختالي
    وأنا الذي في خسارة عزتي ربحك
    ياعل ماتزهر الأشجار في رمالي
    لو أعتذر عن شموخي في رجا صفحك
    سلامة رماحك الي جرحها غالي
    طعنتني غاصب لين أنكسر رمحك






    " بدر بن عبد المحسن " ..









    بعد المغرب ..




    بمجلس ابو سطام ..





    .... بغضب هامس / قوم اضربني احسن ..
    .. بضيق هامس / اعتذر .. بس والله ما عجبني .. هذي ام عيالك ..
    ابو بتال بحدة وهو يهمس / الحين شفت صار شي .. و بعدين هذي خصوصيات مالكم دخل فيها لا انت ولا زوجتك ..
    رعد بحرج / اعتذر بس ....
    ابو بتال قاطعة / خلاص انتهينا .. " والتفت على الجهة المقابلة " ..
    ابو عناد / اي والله قال انه حجز وبدا يكمل بيته ..
    ابو سطام / وياسر وبنتهم ما مشيتوا بالموضوع ..
    ابو سند / الا ردو خبر لنا .. بس حنا ننتظر ياسر ..
    ابو سطام عقد حواجبة / وايش تنتظرون منه ..
    سند بهدوء / ياسر للحين طايش .. حنا وظفنه بالشركة .. وضغطنا عليه شوي .. وبنشوف يحتمل و الا بيلعب ..
    راكان ببرود / بعد الزواج كل شي يتغير .. الي خبل يعقل .. و الطايش يكبر ..
    طلال / مو شرط .. فيه بعضهم مايتغير الا بالعكس بيزيد سوء ..
    ابو سطام بحزم / المصلح الله .. و ياسر مابه عيب .. مغير حب براسه و اطحنه .. مثل ماكان بروسكم حب و طحنتوه ..
    " التفت على ابو سند " .. بكرة اتصل على ابو عبدالعزيز و قله انه بنتقهوى عنده بعد المغرب ..








    ـــــــــــــــ








    يوم جديد ..







    العنود وهي واقفه بنص الشالية .. تنهدت / الجو مره ماينفع ..
    بتال بجنون غريب / بالعكس .. رائع .. " وغمز بعينه " .. و رومانسي ..
    العنود قلبت عيونها بعدم رضا و طالعت بسلطان والظبي الي بيطلعون برا ../ لالا ماما .. لا تطلعون برا ..
    سلطان والظبي وقفوا يطالعونها و يطالعون بعض .. و يطالعون البحر ..
    العنود وهي لساتها بعبايتها قفلت الباب الزجاجي الي يودي على الشاطئ ..
    سلطان و الظبي طالعوا ابوهم .. بتال / شويه يا بابا نطلع ونلعب .. " طالع بالعنود " .. عاد الساعة 2 الجو دافي ..
    العنود رفعت حواجبها / والشمس ..
    بتال بضيق / اوووه العنود .. بلا وسوسه ..
    العنود وهي ترمي عبايتها على الكنبة / انا حاسة ان في شي .. ما ادري .." حطت يدها على صدرها " ..
    اعوذ بالله من الشيطان ..
    بتال بضحكة / ايه كثري منها تعوذب من الشيطان .. و استغفري .. و ان شاء الله مو صاير الا كل خير ..
    " و بمزح " .. يعني ما راح يجينا سمك قرش او تمساح و ياكلنا ..
    " فتح عيونه للاخر ورفع يدينه وهو يهجم على الظبي و سلطان " .. همممم .. راح اكلكم انا الوحش ..
    الظبي و سلطان ضحكوا بطفولة و صاروا يجرون بالشالية ..
    و العنود تصارخ و راهم / شوي شوي .. لا تطيحون .. بتااااال ..
    وبتال و عياله ساحبين عليها ومطنشين ..








    ـــــــــــــ








    بيت سلطان ....





    مشيرة بهدوء / انا من قبل قلت لك و دي اطلع .. مو حلوة قعدتي في بيتها ..
    سلطان بقوة / هذا بيتي مو بيتها ..
    مشيرة بهدوء / المهم .. قبل فترة خالتي موضي تمنت مياسة و بناتها يرجعون عندها ..
    بس مياسه قالت ماتقدر علشان صقر و روان و ريما .. اذا امكن .. خلني اسكن عندهم منها اونس خالتي ..
    ومنها اتونس انا بعد .. " وبرجاء " .. طبعا اذا انت راضي ..
    سلطان بتفكير اثواني .. / من زمان .. كان فيه ممر بين الجزء الي ساكنين فيه امي و ابوي .. و بين بيتي ..
    لكن البنات كبروا و العيال و قلت خلني اقفلة .. الحين تغيرت اشياء كثير في البيت و محل المجالس تغير ..
    راح ارجع افتح الممر .. و الجناح الي كانت فيه مياسة قريب من الممر وكبير .. راح نقعد فيه ..
    مشيرة / خلاص .. الجمع اغراضي و بكرة او بعده انقل ..
    سلطان ابتسم / لا .. خلني اضربها بوية " صبغ " و اغير الاثاث ..
    مشيرة ابتسمت / ملها داعي .. بس غرفة منصور بننقلها معانا ..
    سلطان باصرار / راح يتغير كل الاثاث .. والبوية .. هذا حقك ..
    مشيرة برجاء / سلطان ..
    سلطان باصرار / انا قلت خلاص ..







    ــــــــــ







    العنود لفه الشال على كتوفها و جالسه وراء الطاولة .. و بتال و اقف قبال الشوي ..
    العنود وهي تسمع صوت الموج و قوته و الهواء القوي / اكرهه البحر بذا الاوقات ..
    بتال ابتسم / انتي غريبة .. الناس يحبون صوت البحر .. وانتي تكرهينها ..
    العنود بضيق / مو اكرهه .. بس هذا الصوت القوي يخوفني .. ما احبه ..
    بتال بخبث / طيب لو اقول لك اني مشتهي اسبح الحين ..
    العنود بعصبية / والله لا اذبحك .. ناقصة رعبات انا و شيب ..
    بتال التف عليها وبيده صحن فيه الشوي .. وهو مبتسم ترك الصحن على الطاولة وهو لافه بخبز ..
    جلس جنبها و العنود تطالعه بعصبية .. ضم وجهها بيدينه و باسها بقوة ..
    العنود تغيرت ملامح وجهها و بارتباك / انا جوعانه .. امم .. العشاء خلص .. والا ..
    بتال ابتسم / الا خلص .. " وهو يرفع الخبز ".. قربي السلطة .. وسمي بالرحمن ..








    ـــــــــــــــــ








    بيت مياسة ..




    منسدحة على الكنب و تحس بطفش و النفسية معدومة .. شي عادي في كل شهر تجيها ها الاعراض ..
    لكل البنات .. وهي تقلب بجوالها قالت بملل / خاطري اغير الجهاز .. من كثر ما يرمي فيه فهودي صابه خرف ..
    روان وهي تاكل من صحن الفواكة / اشتري ايفون 5 اس ..
    ريما طلعت صوت اعتراض من فمها / تؤؤ ابي جالكسي اس 4 .. من شفته مع ريهام ومميزاته حبيته ..
    روان رفعت حواجبها / قديم ..
    ريما مدت شفتهها السفلية و هزت اكتافها / عادي ..
    روان / براحتك .. بس اكثر شي اكره من تغير الجهاز الذكريات .. والصور والاسماء و البرامج ..
    يبغالك من اول وجديد تنزلين برامج و " التفتت على اختها و شافتها مركزة على الجوال " ..
    روان زمت شفايفها بضيق و رجعت تطالع التلفزيون وهي يهمس لنفسها / ابربر و محد حولي ..
    ريما الي دخلت لرسايل و بعدها راحت لـ الاستوديو و شافت الصور .. حست بغصة كل مالها وتكبر ..
    والدمع يعلن العصيان .. تذكرت روان و وقفت تبي تبتعد عنها .. رمت الجوال على الكنبة ومشيت بسرعة ..
    روان طالعتها باستغراب وشافتها رايحة للمطبخ .. رجعت تطالع بالتلفزيون .. مدت يدها على صحن الفواكه ..
    وانتبهت انه خلصت .. وقفت و توجهة للمطبخ ومعاها الصحن .. / امي وين راحت .. كانها تاخــ....
    شافت ريما تقطع بالتفاح بطريقة قاسية و مو منتبه لنفسه .. حتى تجرح يدها .. ريما اول ماحست بالوجع رمت السكين ..
    حتى تنفجر تبكي بانهيار .. روان بخرعة فتحت عيونها للاخير تطالعها .. مو عارفة ايش تسوي ..
    فجاه دخلت مياسة / السلــ.... " وبخرعة " .. بسم الله .. ريما ...
    " وهي تتقدم بسرعة لها وريما جالسه على ارضية المطبخ تبكي بنهيار " ..
    مياسة تضمها / بسم الله عليك .. ايش فيك .. ايش صار ." وهي تطالع روان " ..
    روان بارتباك وخوف / ما ادري بس .. يمكن يدها توجعها لان ....
    مياسة وهي تنتبه ليد ريما .. والدم الي ينزل منها وبكثره .. / اعوذ بالله .. ايش الي جرحك .. يمه ريما حبيبتي ..
    ريما وهي تشهق / تعبانه .. والله خلاص .. معاد اقدر .. اوجعني .. اوجعني يمه ..
    مياسة وهي تضمها / روان بنت .. جيبي فوطة نظيفة و جيبي شنطة الاسعاف خلنا نوقف الدم ..
    واتصلي على صقر .. خله يجي نودي اختك المستشفى .. بسرعة تحركي ..
    ريما وهي تغمض عيونها بحضن امها وتحاول تهدي نفسها وامها ضاغطة على يدها ..
    بمحل الجرح حتى يوقف النزف .. جات روان ومعاها الفوطة و شنطة صغيرة فيها الادوية ..
    و صحن الفواكه الفاضي .. الي من الخرعة ماسكته بيدها ونسيت تنزله ..
    بعد ما نظفت مياسة الجرح و لفت علية الشاش الابيض .. بحزم لروان / وين اخوك .. ابطئ ..
    همست ريما / ما ابي المستشفى يمه .. خلاص الجرح مو كبير ..
    مياسة باصرار / لا لزم تروحين المستشفى .. والجرح عميق .. يمكن يبغى له غرزة .. الدم للحين ماوقف ..
    ريما بداخلها " هالجرح يمه بيبرى .. لكن الي بقلبي كيف يبرى " .. و مسحت دموعه بيدها السليمه ..




    الصـوره اللـي ( بجوالـي ) تعذبـنـي
    ياكثر ماجيـت ابمسحهـا ! واخليهـا
    ياللي جفيت وجفـاك امـر .. ذابحنـي
    عقبك وجيه البشـر .. مانـي بدانيهـا
    اقـرى رسايلـك ودموعـي تسابقنـي
    وارد ! واقرى الرسايل .. واحتفظ فيهـا
    انت آخر انسان هاقي منـه يصدمنـي
    والظاهـر ان هقوتـي بانـت مواريهـا
    لو الوصايـا ليـا احتديـت ! تنفعنـي
    ياكثـر نـاسٍ علـى ذودي بوصيهـا
    ليت الفرح ( بنك ) لاجيتـه يسلفنـي
    واقاصده ( راحتي ) وحقوقـه اوفيهـا
    من كثر ماكنـت ! جارحنـي وظالمنـي
    قمت اعزل جروحك بقلبـي واسميهـا
    تدري وش اللـي يبكينـي ويضحكنـي
    انـك محامـي قضيتـنـا وقاضيـهـا
    تدري متى ؟ تعرف قـدري وتفقدنـي
    لارخصت نفسك ,, لشخصٍ مايراعيها
    بكـره الا هملـوك النـاس تذكرنـي
    وتقول عزاه : عينـي مـن يداريهـا ؟
    مدام غيري ؟ علـى قلبـك مشاركنـي
    وش هو له ؟ اعلـق الأمـال وابنيهـا
    يكفيني انك رحلـت ومنـت عايفنـي
    هذا عزا النفس مـن كثـرة بلاويهـا
    اهديتك : دموع من طعنتـك تحرقنـي
    وانت اللي تستاهـل الدنيـا ومافيهـا
    واهديتني جرح .. موجعني ؟ وعاجبني ؟
    لـن الهدايـا علـى مقدار مهديـهـا
    صحيح ! ( حنا انتهينا ) .. بس صدقني !!
    والله ان تبقى ( هوى روحي ) وغاليهـا
    مفضوح ؟ راع الهيام .. ونظرته !! تغنـي
    ملامحه واضحه ! , في وجهـه راعيهـا
    لكـل داءٍ دوا .. لـو هـو متعبنـي
    إلا محبتك ؟ .. أعيـت مـن يداويهـا
    ان قلت : علمنـي انسـى ؟ لاتعلمنـي
    دنياي لامـن نسيتـك ويـش تاليهـا
    فارقتنـي وضحكتـك عيـت تفارقنـي
    والله يلعـن ابـو الفرقـا وطاريـهـا
    مقدر !! أفكر بغيرك ؟ .. وانت عارفنـي
    عشان حاجه ؟ بقلبي .. مقدر !! أخفيها
    اخاف لاحبنـي غيـرك ؟ .. وعاشرنـي
    يشوف صورتك فـي عينـي ويوحيهـا
    نشدت عنك وسمعت اللـي يفرحنـي
    وارتاح صـدري مـن همـومٍ يحاتيهـا
    تبي تعرف ! وش ؟ على الفرقا مصبرنـي
    انك بخيـر .. وحياتـك مهتنـي فيهـا
    من يوم ماغبـت ! والوحـده تعذبنـي
    اقرى ( رسايلك ) في حرقـه والاحيهـا
    اشوف ( صورتك ) .. ودموعي تسابقني
    وياكثر ماجيـت أبمسحهـا ؟ وأخليهـا





    ( لسالم الفراع ) ..






    هيفاء بابتسامه وهي تجلس على الكرسي قبال مكتب اخوها في البيت / وين ها الغيبة ..
    غيث ابتسم باردة / مشغول ..
    هيفاء هزت راسها وبنبرة مقصودة / ولمتى .. امي متضايقة .. تقول بالايام مااشوفه .. هالك عمرة بالشغل ..
    غيث ابتسم / انا اهملت شغلي لفترة طويلة .. و صار لزم اصلح الوضع ..
    هيفاء بتركيز / وريما ..
    غيث وهو يفتح احد الملفات الي قدامه / هيفاء .. هالموضوع تقفل .. خلاص .. الله يستر علينا و عليها ..
    هيفاء برجاء / بس بنعرف السبب ..
    غيث اعتدل بجلسته و بحدة / انا عقيم .. يعني ما مني ذرية .. ومستحيل راح احرم ريما من هالمتعة ..
    والسبب الاساسي .. ماراح ارضى بنظرة الشفقة بعيونها ..
    هيفاء سكتت من الصدمة ومن اسلوبه / ...........
    غيث بحزم وهو ياشر على الباب / والحين اطلعي .. بكمل شغلي ..
    هيفاء وقفت بذهول و طلعت من المكتب وهي ضايعة مو عارفة ايش تقول .. او ايش تسوي ..
    غيث رمى القلم الي بيده و تسند بظهره على الكرسي .. تنهد بضيق و بوجع وهو يشد شعره / يا الله .. يا الله .. يا الله ..
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    ...... بعصبية / بتال .. خلاص ..
    بتال وهو ينزل رجل الظبي بالموية و يطلعها .. التفت لـ العنود / الموية دافية ..
    العنود بعصبية / بس الجو بارد .. كذا تمرض ..
    بتال بانزعاج / طيب ها .. " وهو يطلع من البحر نزل الظبي على الكرسي جنب سلطان " .. ارتحتي ..
    العنود وهي تصب مويه عادية على رجل الظبي .. و تلبسها جراباتها .. / لا ما ارتاح الا لرجعنا البيت ..
    بتال حط يدينه على خصرة / انتي والنكد فيه عشق بينكم ..؟
    العنود وقفت و بقهر / انت و العناد فيه عشق بينكم ؟ .. تحب تعاندني يعني ..
    بتال تراجع خطوتين على وراء و التف على البحر حتى يملئ يده بماء البحر ويرش عليها / ما اعشق غيرك انا ..
    العنود قفزت و الظبي وسلطان ضحكوا عليهم .. العنود بقهر وهي تتقدم منه ../ يااااا .. وسختني ..
    بتال يرجع ويرش عليها .. حتى العنود تهجم عليه بترش عليه .. بتال راح يجري مبتعد عنها ..
    العنود كانت بتلحقه .. لو ما صرخته وهو يرتمي على الارض و ماسك بقدمه ..
    العنود بخوف قربت بسرعة منه .. جلست على ركبها / ايش فيك ..
    بتال بوجع / فيه شي دخل برجلي ..
    العنود وهي تطالع بقدمه .. / الدم مغرق رجلك ..
    بتال وهو ياخذ من موية البحر و يصب على رجله / شوفي .. " وهو يسحب الزجاجه من رجله " ..
    العنود وهي توقف / الجرح كبير .. لزم تروح لـ المستشفى .. خلاص خلنا نرجع ..
    بتال ابتسم / لا كبير و لا شيء .. بس الرمل دافي و البحر .. و انا حامي .. علشان كذا الدم يسيل بغزارة ..
    العنود واقفه وبحزم / بتال .. راح نرجع البيت .. خلاص ..
    بتال بابتسامه / الحين روحي جيبي شي اربطة على رجلي .. وبعدين نتكلم ..
    العنود وهي تاشر بيدها .. / راح اجيب شي تلف فيه جرحك .. بس كمان راح اجمع اغراضنا ونرجع البيت .. خلاص ..
    بتال ابتسم و هو يشوفها تدخل الشاليه .. وبهمس / الامر بيدك لانه .. " طالع بعياله وبصوت عالي " ... نروح البيت ..
    سلطان هز راسه بلا و الظبي هزت راسها بنعم .. بتال ضحك عليهم .. / تعادل .. بس الصوت الارجح لـ الرجال ..








    ــــــــــــــــ








    دخل الشقة وهو ينزل المفاتيح على المدخل ..
    تلفت يمين ويسار .. ما شافها في الصالة .. دخل غرفة النوم وشافها تحط مكياج .. عرف انها متضايقه ..
    من عقدة حواجبها و زمت شفايفها و صوت تاففاتها .. و اكيد راح تضايقه .. صد عنها ورجع لصالة ..
    حست بوجودة حتى ترمي الفرشة على التسريحة و تطلع وراه ..
    ابرار بنبرة جافه / تاخرت ..
    فارس وهو يقعد على الكنب ويرمي شماغه على الكنب .. تنهد / وراح يتغير في الايام الجاية موعد رجوعي ..
    ابرار لفت يدينا على صدرها / ولية ..
    فارس تنهد و بضيق / فيه اكل .. تراني ميت جوع ..
    ابرار هزت راسها / ايه امي ارسلت و خالتي العنود ..
    فارس طالعها و بعصبية / وليه ما طبختي .. بيدينك نقش حناء ..
    ابرار رفعت حاجب / كنت باطبخ .. بس لمن امي ارسلت و خالتي .. قلت ليه التبذير .. خلاص ..
    فارس وهو يفرك جبينه / طيب طيب .. جيبه خليني اتسمم ..
    ابرار قلبت عيونها بعدم الرضا و راحت المطبخ .. دقايق ورجعت حتى تشوف فارس نايم على الكنبة ..
    ابرار وهي تنزل الصحن على الطاولة قباله ../ فارس ..
    فارس فتح عيونه بخدر .. و انتبه على الاكل .. حتى ييقعد بكسل اكل كم لقمة .. وقام .. / انا بنام شوي ..
    ابرار باستغراب / الحين .. اقل من ساعة وياذن المغرب ..
    فارس طالع فيها بنظرات و طنشها ودخل الغرفة .. رمى نفسه على السرير وغمض عيونه ..
    ابرار بصالة حاسة بالعبرة خنقتها .. بلعت ريقها بصعوبة ووقفت .. دخلت الغرفة / بروح لامي ..
    فارس وهو ينقلب على جنبة الايمن / روحي ..
    ابرار تركته وهي تتوجه لغرفة الملابس .. جهزت نفسها و هي طالعه انتبهت لجوال فارس ..
    فتحته و حطت المنبه قبل المغرب بـ10 دقايق .. و لبست عباتها و طلعت ..








    ـــــــــــــــــ








    هيفاء بهمس / طيب يمكن هي بترضاء تبقى معاه ..
    عزام بهدوء / هو مقتنع و راضي وفكر كثير قبل لا يخطي هالخطوه .. وانا اعرف غيث .. ما هو عجول ..
    هيفاء بقهر / لكن بهذي استعجل ..
    عزام بحزم / هصصص خلاص .. الموضوع انتهاء .. " وبتغيير للموضوع " .. اخبار الجوهرة ..
    هيفاء بدون نفس / بخير .. ملتهيه بعيالها .. بس تنتظر طلوع سلطان ..
    عزام عقد حواجبة و بحدة / من فين يطلع .. ليكون رجعت اختك لخبالها ..
    هيفاء بانتباه / لالا .. سلطان بيطلع زوجته الثانية من البيت و يسكنها في بيت خالتي ..
    عزام براحه / اهاا .. بكيفه .. كلها بيوته وين ما يخليهم يخليهم ..
    هيفاء بتقلب عيونها بعدم رضا / كان بيطلع اختي .. بس رعد غير رايه ..
    عزام بسخرية / حيلك حيلك .. ابو بتال ما يسويها .. اعرفه .. وتفكيركم الخبل اتركوه ..
    " وقف " مابقى شي على المغرب .. اتصلي على رعد وقولي له يجي يتعشاء عندنا .. و ان ما جاء تراها بحق ..
    هيفاء ابتسمت احترام لاخوها / ان شاء الله ..









    ــــــــــ









    بصالة الشاليه ..




    العنود بعصبية / بتال خلنا نرجع و نشوف رجلك ..
    بتال الي مريح على الكنب ورافع رجله على الطاولة .. بطفش / لا اله الا الله .. مو الحين جاي من الصيدلية ..
    وهالادوية الي قدامك ما انتي شايفتها .. ايش بنسوي لرجعنا ..
    العنود بعصبية / انا برتاح ..
    بتال بنظرات لها الف معنى / وهذا الي يهمك دائما .. راحتك وبس , والي تبينه وبس , والي تحبينه وبس ..
    وغيرك ما يهم .. ايش يبي و ايش يريحه و ايش يبسطه مو مهم .. انانية يا العنود .. الله يعينك على نفسك ..
    العنود تطالع ببتال بصدمة و استغراب .. متفاجاه من الي قاله .. معقول هي كذا .. / ........
    صد بتال عنها وطالع التلفزيون .. العنود وقفت ودخلت الغرفة الي نايمين فيها عيالها وهي مازالت بحالة الصدمة ..









    :
    :
    :






    الساعة 2:45 ص ..



    صحيت من النوم وهي متوجعه من رقبتها و كتفها .. ماتدري متى نامت .. انتبهت انها مازالت لبسة جلال الصلاة ..
    بعد ماخلصت من صلاة العشاء جلست بجنب سجادتها و سندت ظهرها على الكنبة الي بالغرفة ..
    وضلت تفكر بكلام بتال بس النوم غافلها و ما حست بنفسها ونامت .. تنهدت وهي تتذكر بتال ..
    ما تدري تعشاء او لا .. وقفت وهي تنزل جلال الصلاة و تلفه مع السجادة و تحطها على الكنب ..
    طلعت من الغرفة وهي تفرك رقبتها و كتفها .. شافت بتال على نفس الوضعه بس نايم ..
    تنهدت وهي تتوجه للمطبخ بتجهز شي ياكلونه .. حست بشي ببتال غريب ..
    رجعت التفتت على بتال و قربت منه .. كان وجهه احمر و يتصبب عرق .. وكل ما اقتربت منه ..
    سمعت صوت يطلع منه .. وقفت عند راسه .. وهي تنادي / بتال .. بتال ..
    فتح عيونه بتثاقل و رجع غمضها .. العنود حطت يدها على جبينه .. نقزت برعبه ..
    جبينه كانها جمرة .. وقفت لثواني وهي تطالع فيه .. تذكرت جوالها الي بالشاحن ..
    رجعت للغرفة بسرعة .. وسحبت جوالها من الشاحن .. و اتصلت على راكان ..










    ــــــــــــــــــــ









    عقد حواجبه بانزعاج من الصوت .. حس بيد سمر على كتفها / راكان .. راكان ..
    فتح عيونه و رفع راسه بسرعة وهو يسحب الجوال القريب منه على الكوميدينه ..
    اول ماشاف اسم العنود و الساعة .. رمى الفرشه من عليه و اعتدل بجلسته .. بصوت ثقيل من النوم / الو ..
    العنود / السلام عليكم ..
    راكان باهتمام وخوف / وعليكم السلام .. عسى ماشر ..
    العنود تنهدت / بتال حرارته مرتفعه حيل .. و رجله مجروحه .. شكلها التهبت ..
    راكان عقد حواجبه / يعني مايقدر يسوق .. و لا هو صاحي ..؟
    العنود وهي واقفه عند بتال / لا .. قاعد يهذي .. اعطيته الحين مضاد مارضي ياخذه ..
    راكان وهو يوقف / خلاص انا جايكم الحين .. " قفل المكالمه وهو يتوجه لغرفة الملابس " ..
    سمر نزل من السرير وهي تساله / ايش فيه .. بتال فيه شي ..
    راكان لبس بنطلون جينز رمادي .. وهو يلبس بلوزة سوداء التفت عليها .. / ما في شي .. بس ارتفعت حرارته ..
    وبروح اجيبهم .. ويمكن امر به على المستشفى .. انتي نامي .. "
    وهو يسحب الجاكيت الجلد الاسود والمفاتيح و الجوال و المحفظة ويطلع "
    سمر واقفه مكانها تقضم اظافرها .. وتهمس / ليه ما رجعهم بتال .. اكيد فيه شي ..
    شافت جوالها على التسريحة .. توجهت له وفتحته حتى تتصل على ابوها ..








    :
    :
    :




    كانت ليلة الجوهرة ..



    ماجاه نوم و راح للمكتب يشوف كم ملف .. كل مرة بليلة الجوهرة تكون ليلة بارده بنسبة له ..
    انتبه لجواله الي تاركة على هزاز .. شاف اسم المتصل و بخوف فتح المكالمة / هلا ..
    سمر بغصة / بابا .. العنود اتصلت على راكان و قالت ان بتال تعبان .. وراكان راح لهم ..
    ما ادري ايش فيه .. والحين راكان راح لهم .. اتصل على بتال بابا شوف ايش فيهم ..
    ابو بتال و هو يوقف .. / خلاص خلاص .. انتي نامي و لا تهتمين .. وانا اشوف الموضوع ..
    قفل من سمر و اتصل على بتال .. ردت العنود عليه و بلغته بحال بتال ..
    ابو بتال اتصل على سعود و بلغه .. سعود مر على ابوه و توجهوا لشاليه ..









    :
    :
    :







    الساعة 7:00 صباحا ..





    ( اول ماوصل الشاليه شاف العنود جاهزة هي و اولادها و اغراضها جاهزة .. نقل الاغراض بمساعدة العنود ..
    وبعد 10 دقايق تفاجاء بعمه سلطان و سعود .. و عرف بان سمر هي الي بلغتهم .. اخذ العنود و اولادها ..
    و سلطان وسعود اخذو بتال نقلوه المستشفى .. )
    اول ما دخل البيت قابلته سمر .. و هي بقمة قلقها على اخوها .. و راكان بقمة غضبه منها ..
    سمر بقلق وعيونها مركزه بوجه راكان / ايش فيه ايش صار ..؟
    راكان بغضب وصوت مرتفع / من قالك تتصلين على ابوك و تبلغينه ..
    سمر فتحت عيونه بصدمه .. قالت شي و رد عليها بشي ثاني / .............
    راكان بغضب / انتي متى تكبرين .. انا ما قلت لابوك تقولين انتي ليش ..؟
    اختي طلبت شي .. تتلقفين و تنقلين الي قالته ليه .. بغبغان انا متزوج .. لمتى بتقعدين على هالغباء ..
    " وهو ياشر على راسها بـ اصابيعه وكانت موجعه " .. هذا متى يكبر ..
    سمر حست بالغصة تطلع لحنجرتها و دموعها بدت تملا عيونها ..
    راكان بسخرية / بدت البزر بالبكي ..
    هنا سمر انفجرت بكي و راكان تركها وهو يتوجه للحمام " اكرمكم الله " ..
    سمر جلست على الكنبه و يدينها على وجهها تبكي و تشهق بقهر من اسلوب راكان الساخر ومن فترة طويلة ..
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    الساعة 9:30 صباحا ..





    خارجين من عيادة النساء ..
    غرام تقلب في الاوراق الي بين يدينها ..
    عناد وهو يعدل شماغه / اخذ لك فطور و تنزلين بيت جدتي و الا بيت امك ..
    غرام وهو مازالت تطالع بالاوراق / لا عند جدتي الكل متجمع عندها .. " انتبهت ان عناد وقف مشي " ..
    طالعت بعناد باستغراب و انتبهت للمكان الي هم واقفين فيه .. كان امام الكونتر ..
    والممرضات و الممرضات واقفين يتكلمون مع بعض .. مكان فيه شي غريب يخلي عناد يوقف بها التصلب ..
    وعيونه بارزة من الصدمة رجعت تركز بالي تشوفه .. مراجعين موظفين المستشفى ممرضين ممرضات " ..
    بهت وجهها وهي تنتبه لممرضة المحجبة الي تبتسم لزميلتها وتسلمها ملف .. بعد ما راحت الممرضة ..
    التفتت على عناد و قربت منه و بنبرة مقهورة غاضبة / لها الدرجة عاشقها .. طيب لو رحت لها ..
    و رجعت الايام الخوالي .. " عناد طالعها وطنشها وراح لاحد الممرضين وسالة عن الممرضة ..
    الي حاطة على حجابها دبوس فيروزي ولفه شال صوفي فيروزي على رقبتها .. " ..
    بالاول رفض الممرض لكن بعد محاولات من عناد .. ذكر الممرض اسمها .. تنهد عناد و مسح وجهه ..
    وغرام واقفه بمكانه و لفه يدينها على صدرها و تغلي من العصبية .. بسخرية / ها بشر اخذت الرقم ..
    عناد طالعها باستغراب / ها .. ايش تقولين ..
    غرام بقهر / اسالك عن الحب القديم .. اخذت الرقم حتى تتواصل معاها ..
    عناد بفحيح وهو يرص على اسنانه / وطي صوتك .. و امشي وراي اشوف ..
    تركها وهو يتوجه لبوابة المستشفى خارج لمواقف السيارات .. غرام لحقته وهي ترجف من القهر ..










    ـــــــــــــــــــ








    بعد اسبوع








    تو واصلين البر عند حلال ابو عبدالعزيز .. كان مجهز من كل شي .. ابو عبدالعزيز وعياله لهم يومين وهم بالمكان ..
    بتال نزل من السيارة و نزلت العنود وراه الي يسوق السيارة راكان .. العنود بهمس / انتبه على رجلك ..
    لا تخليها مكشوفه و لا تخليها مغطاه طول الوقت .. والعلاج لا تنساه ..
    بتال بيطير من الفرحه من داخله بس مايبين .. ببرود / تراك خنقتيني .. خلاص الجرح معاد احس فيه الحمدالله تشافى ..
    العنود حطت يدينها على خصرها / بتال .. لا تقلقني ..
    بتال ابتسم لها .. / من عيوني .. خلاص ابشري الي تامرين فيه ..
    العنود براحه هزت راسها / احسن .. " التفت حولينها و شافت سلطان و الظبي يلعبون بالرمل مع مريم و منصور " ..
    بتال بحلفان / والله ما تنغصين عليهم خلهم يلعبون شوي و بيقنعون من نفسهم .. لا تمنعينهم و يعاندونك ..
    العنود تنهدت / خلاص مو مانعتهم .. " اخذت شنطتها الصغيرة و توجهة لجلسة الحريم و بتال راح لرجال " ..









    :
    :
    :








    الساعة 11 مساء ..






    ام سيف نايمة جنب ام طلال و ام عناد .. تنهدت بضيق وهي تسمع ضحك البنات / الله يهديهم ..
    اماني لها يومين مانامت وهذي الثالثة .. والله لتطيح عليه ..
    ام عناد ابتسمت وهي مغمضة عيونها / خلها الحين تستانس و تنام ان شاء الله شوي ..
    ام طلال / انتي ما تعرفين اماني ان منام تصير كانها سكرانه تهرج ماتعرفين ايش تقول و لا هي تعرف ..
    ام سيف وهي تقعد و تنادي اماني بصوت منخفض قليلا / اماني بنت .. نامي .. لا تفضحينا مع الناس ..
    اماني ترفع راسها / يمه لا تخافين محد بيعرفني لان بالبس لبس التخفي ..
    البنات كتموا ضحكتهم .. و اماني ترجع تنام على بطنها ووجهها بوجه ابرار / ايوه كملي ..
    ابرار / بس صحيت ..
    اماني عقدت حواجبها / ارجعي نامي ..
    ابرار بضحكة / ولا رجعت نمت بيرجع الحلم ..
    اماني تهز راسها وهي تغمض عيونها / ايوه .. " وبحماس " .. اصلا انتي احلامك مثل جوال ابو كشاف قديمة ..
    ابرار رفعت حواجبها / لا والله .. و ايش الاحلام الجديدة ..
    اماني بعبط / يرسلونه لك بي سي .. متى ماحبيتي تفتحين و تشوفينه ..
    البنات / هههههههههههههههههههههههههههه
    اماني / والله انا احلامي ترا كذا .. اول ما انام احلم اني يا افتح قوقل عن طريق الابتوب و الا الواتس و الا البي بي ..
    عاد اي رابط افتحه يدخلني حلم .. "بضيق " .. عاد يا الله ان كان حلم قديم و يجيك ديناصور يلاحقك ..
    ساره وهي تمسح عيونها من دموع الضحك / ايش تسوين ..
    اماني وهي تنزل راسها على كتف روان الي جنبها / المشكلة اقول قديم ما يخوف الا وانا مرتعبة و اجري ..
    و القهر الاكبر اضيع المخرج واقعد اراكض اراكض و اخر شي ما اصحى الا على طيحتي من السرير على الارض ..
    البنات الي صاروا يفحطون من الضحك .. و نوال الي كانت تحس بالم اسفل بطنها البارز بوضوح ..
    كل ما تبي نتنام وتنسى الالم يصحونها البنات باصواتهم و ضحكهم .. بتهديد / اماني سمي برحمان ونامي احسن لك ..
    اماني تبي تنام بس عيونها مو راضية تتقفل و تريحها / انا بانام بس عيوني حالفه انها ما تغمض ايش اسوي ..
    والبنات الي كانهم شاربين لهم شي اي شي تقوله اماني فطسهم من الضحك و اماني ما تبتسم صايبها ضياع بالاحاسيس ..
    نوال تنهدت / استغفر الله العظيم ..
    رنيم طلعت من الخيمة الي نايمة فيها هي و العنود و مرام ومشيرة و الصغار .. قضة حاجتها ورجعت ..
    انتبهت لنوال .. حتى تناديها / نوال تعالي نامي بالخيمة .. دافيه و ما فيها ازعاج ..
    نوال وهي تقوم بتثاقل / يكون افضل .. هالمحششات ما راح ينيموني ..
    اماني وقفت / بطني يمغصني .. بروح الحمام اكرمكم الله .. احد يروح معاي ..
    البنات كل وحدة تشد فرشتها و يريحون اجسامهم لنوم / لا ..
    سارة بمزاح / بس انتبهي من ابو العبيد لا يخطفك به اليل ..
    اماني وهي تمشي بدون توازن / اصلا لشافني اكيد بيخطفني من الزين ..
    روان وهي تتثاؤب / لا يسمعك ثم يطلع لك صدق تعوذي منهم .. وقولي اعوذ بالله من الخبث و الخبايث ..
    ساره بضحكه / انتي تكلمين من ..؟
    روان / اماني ..
    سارة / البنت مديها وصلت وقضة حاجتها ورجعت وانتي توصينها ..
    روان / والله انتي سامجة احد يجيب طاري الجن بذا الوقت و بذا المكان ..
    سارة بضحكة / انتي صدقتي الحكاية الي قالها جدي عن جني اسمه ابو العبيد .. ترا بس يبي يخوفنا ..
    الكل فزع وهو يلتفت جهت الصرخة الي سمعوها .. قامت ام سيف بسرعة وهي تنادي / اماني يا بنت ..
    البنت كل وحدة قعدت بفرشتها و عيونهم كانها كشافات متوجهه جهت المكان الي راحت له اماني ..
    سمعوا صوت ضحكة الشباب .. و صوت ابو طلال وهو ينادي على ام سيف ..





    ابو طلال وهو ضام اماني الي تشهق بحضنه من الرعبة و البكي / اعوذ بالله من الشيطان ..
    قولي بسم الله يابنتي هذي شجره تعلقت بعبايتك .. اي جني الي ماسكك .. قولي اعوذ بالله من الخبث و الخبايث ..
    اماني بصوت متقطع / اعوذذذ... بالله .. من .. الخخببث و اللللخبااايث ..
    جات ام سيف وبرعب / بسم الله الرحمن الرحيم ايش جاها ..
    ابو طلال بضيق / القشعة " شجرة صغيرة تنموا بالصحراء " علقت بعباتها و انفجعت تقول الجني ابو العبيد مسكني ..
    ام سيف تنهدت / الله يصلحهم يا ها البنات .. " ضمت بنتها و هي تسمي عليها وتقرا من الايات و السور الي حافظتهم "..
    ام عناد بحزم / والله ان ما سميتوا بالرحمن و نمتوا لا اخلي سلطان بكرة يسلخ جلدكم بالعقال .. فضحتونا عند الناس ..
    ام سيف تنيم اماني بينها وبين ام طلال الي جابت فرشة اماني و فرشتها بجنبها و نامت عليها ..
    و اماني نامت على فرشة ام طلال بحضن امها .. و ام سيف تقرا عليها وتسمي .. والبنات دخلوا بسابع نومه ..









    ـــــــــــــــــــ








    يوم جديد ..





    الساعة 8:00 صباحا ..





    غرام بيدها كوب حليب دافي وسمر نفس الشي ..
    غرام بضيق / قعد يبحلق فيها و اخر شي يقول تتوهمين ويصارخ عليه ..
    سمر بقهر / كانا خدم عندهم مو زوجاتهم .. طالع ينافخ و يصارخ داخل ينافخ و يصارخ ..
    حتى الابتسامة صارت بالحسرة .. مرات اقول ليتني ماتزوجت والا عرفت الزوج .. استغفر الله العظيم ..
    غرام وهي تنزل الكوب على الرمل / قهرني وربي .. " وبهمس " .. بيني وبينك ..
    سمر ركز معاها بانتباه / هممم ..
    غرام بهمس / انا رحت المستشفى و دورتها وسالت عنها الا ان عرفت انها مصرية واسمها رُقيه ..
    سمر مو فهمه / ويعني ..
    غرام بهمس / هذيك من اصل فلسطيني بس عايشة بأمريكا ومعاها الجنسية الامريكية .. واسمها لينا ..
    سمر تهزز راسها / اهاا .. يعني طلعت تشبهها مو هي نفسها ..
    غرام / ايوووه ..
    سمر زمت شفايفها / انتبهي منهم بس .. ترا صايرة موضه هالايام يتزوجون ثنتين و مسيار و مسفار بعد ..
    غرام عقدة حواجبها / بسم الله عليه .. لا ان شاء الله .. مو ماخذ غيري ..










    ـــــــــــــــ








    تلفتت يمين ويسار وهي عاقد حواجبها / هذي وين راحت .. اوووف منك يا سوير ..
    .... بضحكة / ليه ايش سوت لك سوير ..
    اماني فزت بخرعة وهي تحط يدها على قلبها / بسم الله .. خوفتني ..
    نايف وهو يتقدم منها و يقبل خدها / بسم الله على قلبك ياقلبي ..








    انتهى ..
     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    البارت 60 ..










    لا جيت أنا بــ سامحك..
    تبكي الجراح ما ودها..
    مشتاق ودي أصافحك..
    عيت يدي لا مدها...
    آه. .يا لجراح .. راح اللي راح ..
    وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
    يا حب.. ياذ كرى واسم..
    مدري انا ابكي عليك من العذاب اوابتسم..
    صدقني في يأسي .. نفسي تبي نفسي تبيك ..
    لا يا دفا شمسي تبيك..
    ليه خنتني ..الله عليك ..
    آه يا الجراح .. راح اللي راح..
    وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
    لا تحاكي عيوني .. يمطر سحاب الملح ..
    ولا تلمس أشجوني .. ينبت في قلبي جرح ..
    ناظرني يا خلي .. جرح انا كلي ..
    وشلون أبـ ارضى الصلح ..
    صار الخريف حبي ..حزن وورق أصفر..
    ...ودعني يا قلبي..وخل العذاب أقصر..
    آه يا الجراح .. راح اللي راح..
    وراحتي .. من يا ترى بيردها ..





    " بدر بن عبدالمحسن " ..










    جلست على الفرشة وهي مستحيه و بتطير من الفرحه بنفس الوقت ..
    جلس جنبها نايف وهو يكتم ضحكته .. وبنغزة / وين الي ترسل ذيك الرسايل و الي تقول ذاك الكلام ..
    اماني طيرت عيونها وطالعت فيه / اي رسايل و اي كلام .. انت الي قلت و الا بتحطها براسي ..
    نايف ابتسم / لا ما ابي احطها .. بس استرخي ما ابي اكلك انا .. " وهو يصب لها فنجان قهوة و يمده لها " ..
    اماني اخذت الفنجان و بثقل مو لها / عشت ..
    نايف الي التفت عليها و انفجر ضحك / هههههههههههههه حسستيني اني جالس مع جدتي ..
    اماني طالعته و هي تشرب الفنجان دفعه وحدة .. وبقهر / ان عقنا ما عجبناكم و ان تجننا ما عجبناكم ايش نسوي يعني ..
    نايف وهو يتنحنح يعدل صوته / لا تسوين شي .. خلك على راحتك و طبيعتك يا روحي .. انتي بكل حالاتك حلوه ..
    اماني الي ابتسمت ابتسامة ايش كبرها .. وبخبال / وماراح تعيب عليه ..
    نايف طالع فيها باستغراب / لا ..
    اماني ببراءة / قول والله ..
    نايف ابتسم بحب / جربي والله مو قايل لك شي .. الا خذي راحتك بالكامل .. " وبخبث " .. بس بشرط ..
    اماني الي كانت مبتسمه .. لمن سمعت اخر كلمه طالعت فيه / ايش ..
    نايف بخبث / حلفي انك تطبقينه ..
    اماني بعفوية / والله اطبقه ..
    نايف يقرب منها و هي رجعت على وراء .. نايف بخبث وهو يصغر عيونه / تذكرين اخر كلامنا بالواتس ..
    اماني هزت راسها بلا وهي مبحلقه عيونها .. عقلها وقف مو متذكره شي ..
    نايف وهو يبتسم بخبث / الدفا و الحضن و البوسة .. ترا البرد مصع قلبي ..
    اماني ضلت ثوانين وهي تطالع بنايف حتى فجاه تضحك بصوت عالي .. / ايييوووووووووووه تذكرت ..
    نايف بضحكه / اجل طبقي ..
    اماني اول مافهمت السالفه تجمد كل شي فيها .. و ببلاها / هاا ..
    نايف وهو ياشر لها على حضنه / تعالي هينا ..
    اماني بخرعة وهي تطالع ورا .. وتطالع بنايف .. و ترجع تطالع وراها جهة الخيام و تطالع بنايف ..
    نايف انتبه لحركتها و اول ما شاف نقزتها سحبها لحضنه حتى يختل توازن اماني و تطيح بحضنه ..
    نايف لف يدينه حولينها وبهمس / قلت لك لا تلعبين بنار ..
    اماني برجفه / نايف .. والله امزح .. اتركني .. الحين احد يشوفنا ..
    نايف بضحكه / خلهم .. ما عليه باحد ..
    اماني وهي متوههقه مو عارفه ايش تسوي تبتسم مرة و مره تلتفت برعب جهة الخيام ..
    تفاجاة من قرب وجه نايف لوجهها .. وكانه التماس كهرباء لسعتها بشفايفها ..
    حتى تفز واقفه و تهرب و هي تتعثر بخطواتها .. ونايف يضحك عليها .. و بهمس / حتى ما تتحديني مره ثانية ..







    :
    :
    :







    بخجل و هي تهمس / انا مدري ايش صابني ذاك اليوم .. ارسلت رسايل و ربي لو بعقلي ما ارسلها ..
    روان وهي تغطي خدودها الي تحسهم بتنفجر من الخجل و الاحمرار .. / ياربي .. انتي فضيحة يا اماني ..
    اماني وهي تهز حواجبها وبضحكه / بس مدري و دي اقول شي بس اخاف تصفقيني بهالكوب الي معاك ..
    روان وهي توقف / انقلعي انتي الي يقعد معاك نهايته الموت بجلطة قلبيه ..
    اماني بضحكة واثقة / من الحب و حياتك هههههههههههههههههههههه ..
    ساره من خلفها و هي مستغربه ضحكت اماني و وقوف روان / ايش فيكم ..؟
    وجلست جنب اماني على الرمل .. اماني وهي تحضن وجه ساره و تبوسها بقوه على خده ...
    وبحب / ساررووونه فديتك على المفاجاه الحلوة .. تكفين سارونه عيديها دائما بين الحينة و الاخراااا ..
    ساره الي انفجرت ضحك .. و روان جلست و هي فاتحه عيونه للاخير / يا قليلة الادب استحي شوي ..
    اماني وهي تحط يدها على خصرها / وليه استحي انا تغزلت بواحد غريب .. تغزلت بزوجي و طلبت بشوفته دايم ..
    روان وهي تحط يدها على فم اماني / اصصص اصصص لا احد يسمعك ..
    وساره تضحك و هي تشرب من القهوة .. و مستمتعه بالجو و طعم القهوة ..









    ـــــــــــــــــــ









    جالسه لوحدها و تطالع لبعيد جهة شبك الحلال .. و جدها ابو سطام و ابو عبدالعزيز ..
    و عمها فهد و خالها سلطان واقفين يطالعون بالحلال و يسولفون و ياشرون بيدهم ..
    وصلت عندها مشيرة و جلست جنبها وهي تتنفس بصوت واضح / يوووه تعبت ..
    ريما تطالع بمشيرة و ببطنها البارز .. ابتسمت لها / الله يفرج لك ..
    مشيره وهي تلف الشال عليها / امين ..
    بعد صمت لفتره ,, بصت غريب / انتي كيف قدرتي تتزوجي مرة ثانيه ..
    مشيرة التفتت عليها باستغراب / نعم ..
    ريما بارتباك / اممم .. يعني ... " و صدت عن مشيرة محرجه و معارفه ليش سالت هالسؤال " ..
    مشيره حطت يدها على يد ريما .. التفت ريما لها .. مشيرة بابتسامه حنونه / قولي ايش بخاطرك ..
    ريما بمنحرجه .. / امم .. يعني .. كيف تزوجتي من خالي ..
    مشيره سكتت شوي .. و بهدوء / قصدك كيف قدرت اعيش مع زوج بعد زوجي الاول ..
    كيف تقبلت الموضوع و عشته .. و كيف استمريت بحياتي ..؟
    ريما ضلت تطالع بمشيرة .. مشيرة كملت / لمن توكلين امرك لله .. حق توكل .. و تومنين بان الله هو من يسير حياتك ..
    هو من يختبرك .. ليشوف صبرك .. و تومنين بان بعد العسر يسر .. و بعد الظلام نور ..
    راح تقدرين تتغلبين على كل شي محزن .. ما اقول لك ان انا على طول رضيت و ما حزنت و لا تضايقت ...
    و لا راح اقولك انا ما رفضت الارتباط رة ثانية .. لا .. انا حزنت و بكيت .. و قلت ليه انا الي ..
    اول شخص خطبني و حبيته و تمنيته مات .. و اول زوج مات .. و تزوجت واحد كبير كبر ابوي ..
    انا تعيسه ايش سويت .. لكن بعد ما هديت .. و انتبهت للي انا فيه .. و الي يصير .. انا بخير و ما فيني شي ..
    ولدي سليم معافا .. امي و اخواني و جدي حولي و ما عليهم خوف وبكامل صحتهم و عافيتهم ..
    عندي بيت يحميني من البرد و الحر .. عندي فلوس و الي ابيه احصل عليه .. ما عمري نمت جوعانه ..
    انا بنعمه .. غيري ما لقيها .. و انا ولا شي الي مريت فيه .. الي يشوف مصايب غيره تهون عليه مصيبته ..
    انتي بنعمة يا ريما .. لتخربين على نفسك .. ربك قال .. و ان اصابكم خير فهو من الله ..
    و ان اصابكم شر فهو من انفسكم .. يمكن فراقك عن غيث خير لك .. راح تلقين الي افضل منه و يرزقك الله بالذرية ..
    الي هم زينة الحياة .. و الي انتي مسويته بنفسك .. شر لك .. بياخذ من صحتك و من عافيتك و من جمالك و من وقتك ..
    فتقبلي الي صار لك .. و قولي الحمد الله على كل شي .. لعل ما اصابني خير و اجري عند الله ..
    ........./ سلااام عليكم ..
    نوال وهي تجلس جنب مشيره / يالله .. توبه معاد امشي بالرمل هالمسافه كلها ..
    مشيرة و ريما / وعليكم السلام ..
    رنيم تجلس جنبهم / اسفل بطني احسه اشتد .. " وهي ترمي نفسها على الرمل وتنسدح و تغمض عيونها " ..
    ريما تطالع برنيم و مشيرة و نوال / الحين انتم حوامل و المشي متعب لكم ايش خلكم تجون ..
    ابرار معاها سله بها ترمس شاهي و ترمس قهوة و معمول .. ابتسمت / تمارا مسكته ام عبدالعزيز ..
    البنات طالعوها / ليه ..
    ابرار / تقول توك نقول والدختر موصية عليك ..
    ريما / شنو يعني نقول ..
    مشيرة ابتسمت / يعني حامل ..
    ابرار / ورنا و شجون و غرام و سمر والبندري و الجوري و ريهام جلسوا عندها ..
    ريما ابتسمت / حبوبه تمارا هادئة و خجوله ..
    مشيرة بضحكه / عكس شخصية متعب .. الله يوفقهم و يسخر بينهم .. " و بتساؤل " .. و وين العنود ..
    رنيم بهدوء / راحت عند اخوانها ..










    ــــــــــــــــــــــــ









    مفرش على الارض و متكي و يطالع في بنته وهي تلعب بالرمل قباله ..
    الي يشوفه و هو يطالع في بنته يتوقع انه مركز معاها ..
    قربت منه و انتبهت لحركة اصابع يديه في السبحه .. وعرفت انه سرحان لبعيد ..
    انتبهت لنايف الي جالس وراء راكان وياشر لها باصباعه بان تسكت ..
    العنود طنشت نايف وبهدوء / السلام عليكم ..
    راكان التفت على العنود و ببحه / وعليكم السلام .. " اعتدل بجلسته و تنحنح يعدل صوته " ..
    العنود وهي تجلس جنب اخوها ومعاها ترمس القهوة و الفناجين / فايش مسرح .. " وهي تصب القهوة " ..
    راكان وهو يمد يده ياخذ فنجان القهوة / سلامتك ..
    العنود طالعت بنايف / تبي و الا ..
    راكان التفت على نايف وعقد حواجبه / من متى انت هينا ..؟
    نايف وهو يلعب بالعصا الي معاه .. / مو منك من النظارات الي لبسها ..
    العنود بهدوء / ايش فيك يا بو سطام ..
    راكان تنهد و هو يشوف زياد جاي جهتهم / طرت عليه طواري .. و سرحت معاها ..
    زياد وهو يجلس جنب راكان امام العنود / السلام عليكم ..
    الكل / وعليكم السلام ..
    العنود طالعت براكان / الشغل به مشكله ..
    راكان بانقباض / لا .. " طالع بزياد " .. متى تنقل الشرقيه .. ترا محتاج لك اكثر ..
    زياد ابتسم / ما اقدر اقرر الحين .. اسال ريهام اول ..
    راكان عقد حواجب و بسخرية / لا والله ..
    العنود بضحكه / وهو صادق هي شريكة حياته ما يقرر لحاله .. فديتك زيودي ليت اخوانك يتعلمون منك خاصه راكان ..
    راكان يطالع بالعنود وبنغزه / احد شكالك الحال ..
    العنود بنفس نغزته / مانا عميان .. كل شي واضح .. ترا مالها ذنب بالي صار .. لتعيد سواياك الاوله ..
    امك و ابوك راحوا وتندمت .. لتروح منك ام عيالك وتندم .. مو انت تغلط و تحمل الغلط غيرك ..
    تحمل مسؤولية افعالك لو مره وحده بحياتك ..
    راكان تنهد / مو محمل احد شي .. بس ...
    العنود قاطعته / لا محمل الادميه شي مالها ذنب فيه .. ومعاقبها على اغلاطك ..
    راكان طالعها لفترة و صد عنها .. العنود طالعت بشيخه الي مستمتعه بالرمل تحفر و تدفن فيه ..
    نايف بعد ما ساد الصمت لثواني .. بصوت عذب ..
    يالعين لا تبكين يالعين يالعين
    كثر البكى يا عين جرح جفوني
    حنا على المكتوب بالحيل راضين
    وماقدر المولى علينا يكوني
    ابوي وامي حبهم بالشرايين
    وانا فقدت اليوم قلبي و عيني
    ياحر طعم الوقت في بعد الاثنين
    قفت مراكبهم بعد ما رعوني
    اهيم في الشارع و لا ادري على وين
    احباب قلبي روحوا واتركوني
    راكان الي صار يطالع بسبحه و يلعب بها بين اصابيعه بدون لا يعلق على شي ..
    ...../ سلام .. يسلم هالصوت .. بس ليه حزين .. اعطينا شي غزلي يا ابو راكان ..
    الكل / وعليكم السلام ..
    نايف بابتسامه / نمدح لك بنت الجنوب ..
    متعب وهو يجلس ابتسم / ايه اعطينا شي جنوبي .. ترا ماهم بعيد يسمعونك .. " وهو يرفع الصوت " ..
    تراها مني انا متعب بن منصور لزينت البنات .. " التفت على نايف " .. زين صوتك وارفعه .. اسمعك ..
    نايف يرفع حاجب / والله .. شحاد و يتشرط ..
    متعب بخبث / اقول .. تقول و الا اعلم عليك انت و اااا .. على الي ورااا .. شفتكم ترا ..
    نايف نقز / احلف ..
    متعب وهو يحرك حواجبه / الله الله .. " وبابتزز " .. هاا .. تسمعني شي زين والا ..
    نايف تنهد / بسمعك مو علشان الي تبتزني به يا رجل الامن .. علشان انا تطربني شيلات الجنوب ..
    راكان ابتسم و بهمس لـ العنود / مستخفين بكره يطبون صح يتفلون هالعافيه ..
    العنود طنشت راكان وهي تسمع لنايف / ..
    تعالي خبريني عـن سواليـف المطـر والغيـم
    إذا بارق خيالك مرنـي فـي وقـت عصريـه
    وانا جالس على جال البحر واجـاذب الترنيـم
    على ذكرك بنيـت احلامنـا والنـاس منسيـه
    تذكرتك على حد الشفق فـي حـزة التعتيـم
    قمر والشمس راحت للمغيـب ومالـت لفيـه
    جبال ابها تناظر للسحـاب وتشتكـي للريـم
    اجل سالت دموعك يا متعب مـن شـان ريميـه
    تحضنين السحاب وينتشي من ناصيتـك يهيـم
    تنادين الضبـاب ويقتـرب ويلامـس ايديـه
    احس في بردك الهادي على صدري هنا ويقيـم
    يدفيـه الحنيـن المكتـوي مـن بعـد غاليـه
    فديتك لاضحكتي للبروق اللـي تهـل الديـم
    واشوف خدودك اللي من حمار الـورد مكسيـه
    تأكدت ان شمسك ما حضت منك سوى التسليم
    توارت عن عيونك والخجل من عينـك الحيـه
    هلا يا طهر جفن الماء هـلا ياروعـة التقسيـم
    على اوتار الخفـوق وجـرة الألحـان قمريـه
    دخيلك لاتأخر عاشقـك لاتشتكيـن الضيـم
    انا لجلك سريـت وسيرتـك للنـاس مرويـه
    نعم يا ابها البهيه شاعرك يعجـز عـن التقديـم
    وش يقولـوا خفوقـه ممتلـي شـوق وحنيـه
    ربى في ارضك كبر في ارضك تعلم والزمن تعليم
    تعلم كيف يشـدوا للوطـن لاحـان طاريـه
    احبك حب لو قسم علـى العربـان بالتقسيـم
    يكفي من سكن في ارض الجنوب وفي الشرقيـه
    جنوبيه تعالـي سوالفـي لجـل المطـر والغيـم
    وعينـي ذي سعوديـه وعينـي ذي جنوبـيـه
    متعب / يسلم هالصوت .. سمعنا شي ثاني ..
    نايف وهو يقوم من مكانه و يجلس جنب العنود / مو كانك زودتها ..
    متعب بتعصيبه / خالك ياتبن .. المفروض تقول سم ..
    نايف يعانده / سم لعدوك ..










    ــــــــــــــــــــــــــ








    ..... بصوت جهوري / ام فهد ..
    رنيم التفتت وهي توقف وتمشي بتثاقل / هلا ..
    سند واقف و فهد بين يدينه / هلابك ازود .. تعالي ابي اسولف معاك ..
    رنيم ابتسمت وبنغزة / مو تبي تجلس مع الشباب ..
    سند ابتسم / عناد نام .. و طارق راح جهة ابوه و راكان ومتعب راحوا لام سلطان ..
    رنيم عقدت حواجبها / اهاا .. عناد ليش نايم هالوقت مو غريبه ..
    سند هز كتوفه / مدري الظاهر مانام زين البارح .. المهم .. اخبارك ..






    :
    :
    :






    فز من غفوته وهو يتنفس بقوة .. عدل قعدته و مسح وجهه بيده .. وبهمس / اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
    طالع بالساعة الي في يده .. ووقف .. عقد حواجبه وهو يشوف مافي احد حوله ..
    عدل لبسه و اخذ الفرشة الي عليه و رتبها وتركها مكانه .. اخذ الجاكيت و الشال و لبسهم وطلع من الخيمه ..





    ,
    ,
    ,






    غرام بهمس وهي متضايقه / مدري ..
    سمر وهي متثاقله تبي تنام / ليه ما تكلمينه ..
    غرام زمت شفايفها / ما ابي .. وخلاص خلينا نغير سيرت هالراكان و ها العناد ..
    ريان وصل لغرام وهو يلهث / غرام عناد يبيك هنااااك .. " وهو ياشر جهة السيارات " ..
    ريان ترك غرام و راح .. غرام طالعت بالمكان الي اشر عليه ريان وصدت / ......
    سمر صحصحت و بابتسامه / روحي شوفي ايش يبي ..
    غرام بزعل / لا .. ما ابي اشوفه .. مو هو مطنشني له كم يوم .. خليه يذوق التطنيش ..
    سمر رفعت حواجبها / بتطنشين عناد .. انتي ..
    غرام بنص عين تطالعها / ايوه .. احد قالك الخبلة سمر من كلمة تروح تجري له ..
    سمر بسخرية / لا سلامتك ..
    ..../ بنت غرام .. عناد يناديك من اول .. قومي شوفي ايش يبغى بك رجالك ..
    غرام تفز واقفه / ان شاء الله يمه ..
    سمر تضحك / هههه بتطنشينه .. ما صدقتي اصلا .. روحي روحي بس .. الله يسهل لك ..
    غرام زمت شفايفها وهي تعدل شيلتها و تتوجه لمكان عناد ..
    سمر شافت العنود جاية جهتها .. العنود / سمر قومي روحي لزوجك و بنتك .. شوفيهم بالمكان الي امس جلسنا فيه ..
    سمر بارتباك / وانتي وين بتروحين ..
    العنود بستعجال / بروح اشوف بتال ايش مسوي مع رجله و سلطان والظبي معاه ..








    :
    :
    :








    ركبت السيارة جنبه وردت السلام ببرود .. عناد حرك السيارة و ابتعد عن المخيم ..
    عناد بعد ما ابتعد مسافه وقف السيارة .. و نزل منها و غرام مازات بالسيارة ..
    عناد بعد ما فرش الفرشه .. التفت على السيارة / ما بتنزلين ..
    غرام نزلت وجلست على الفرشة وهي تنزل الشيلة على اكتافها ../ ليش جبتني هينا ..
    عناد وهو يتكي جنبها و بابتسامه / وحشتيني و بغيت استفرد بك ..
    غرام صد عنه بزعل / ...........
    عناد ابتسم / زعلانه .. ترا الموضوع ما يسوا هالزعل كله ..
    غرام التفتت عليه بسرعة وبسخرية / لا والله .. مايستاهل .. تشفق على حرمة كانت حبيبتك زمان ..
    عناد ببرود وهو يرفع حاجب / تشفقت ..
    غرام بقهر / ايوه ايوه عيونك بغت تطلع من محاجرها .. وقلبك اسمع دقت من بعد كيلو ..
    عناد ضحك ضحكه صغيرة وكتمها ..
    غرام بقهر قفزت عليه وصارت تضربه على صدره / لا تضحك لا تضحك .. " وفجاه انفجرت بكى " ..
    عناد تفاجاء من بكاها .. و بارتباك / والله ما تشفقت عليها .. بس تفاجات من وجودها .. و هي ما طلعت هي ..
    سند ما قالك كل شي .. قالك علشان ما شيسمه .. يا بنت .. اسمعيني لا تبكين .. ترا تتوهمين و الله ..
    غرام وهي تمسح دموعها / قهرتني ..
    عناد يقبل جبينها / والله ما اقصد بس انا تفأجات .. يعني عادي .. و خلاص اسف بس لا تزعلين ..
    غرام صدت بزعل وهي تمسح دموعها / ......
    عناد بارتباك / طيب .. ايش يرضيك .. انا جاهز ..
    غرام طالعته بنص عين / .......
    عناد بتاكيد / والله .. الي تبينه ..
    غرام بخبث / اي شي ..
    عناد بثقة / اي شي ..
    غرام بخبث / المهره الي اشتريتها اخر مره .. ابيها ..
    عناد فرك انفه .. / طيب هي لك .. " ابتسم بخبث " .. اصلا ماراح تروح بعيد في حلي ..
    غرام بخبث تضحك / هاااهااااهاااا .. في حلك .. اها .. طيب نشوف ..
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 6)