رواية بردان ياحضن الدفا عطشان واظماني الجفا كامله

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏19 مايو 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    شقة سند ..




    دخل شاف الشقة حايسه .. عقد حواجبه .. سمع صوت قربعه بالمطبخ .. فتح عيونه للاخير ..
    وهو يشوف فهد بالمشايه واقف عند الادراج و يلعب بالملاعق .. بسرعه قرب منه ..
    و سحب الملاعق من يده .. و رجعهم بالدرج .. تفقد و جه فهد و شاف خدشه قريب من عينه ..
    و باحد اصابعه اثار دم .. بعصبية .. سحب فهد من المشايه و غسل وجهه و يده .. و تطمن ان الخدوش خفيفه ..
    طلع لصالة و بعصبية / رنيممم .. رنننييييم ..
    رنيم الي غفت عينها وهي على الكنبه .. فتح عيونها و بخرعة وهي تعتدل وتجلس / هااا .. ايش فيه ..
    سند بعصبية / منخمدة و مخليه الولد .. لقيته بالمطبخ يلعب بالسكاكين شوفي عينه بغى يفقعها ..
    رنيم فزت واقفه و رجعت جلست من الدوخه الي جاتها فجاه ..
    فهد الي اول مرة يشوف ابوه يصارخ زم شفايفه حتى يفتح فمة بصراخ و يبكي ..







    ــــــــــــــــ






    بيت ابو بتال ...





    بتال بقهر و هو يتكلم بصوت منخفض ../ اذا مرت ساعة مانكد عليه فيها اتوقع تموت ..
    مشيرة بهدوء / لا تقول كذا ..
    بتال طالعها و تنهد / اقولها انسي و خلينا نبدا صفحة جديدة .. الا ترجع للموال الاول .. وتنكد عليه ..
    مشيرة ابتسمت و هي تتذكر كلام العنود / تبي الصدق ..
    بتال طالعها ../.......
    مشيرة ابتسمت / هي مستحلفه فيك ..
    بتال ابتسم / عارف تبي تبرد قلبها يعني .. " تنهد " .. يعني انا الي قلبي مافيه شي .. وخاطري طيب ..
    مشيرة بجدية / ترا العنود طيبة .. تصدق لو غيرك سوا فيه الي سويته كان ممكن تنسى وتسامحه ..
    بتال باستغراب طالعها / وليه انا لا ..
    مشيرة بجدية / لانها قالت ذا الي راح اقدر اقول له عن ابوي حاله .. وراح يفتح عين راكان علينا ..
    بما انه قريب من راكان .. كانت تشوفك انت الوسيلة الي تشيل عن كتوفها ..
    بتال بعصبية / هي ماتكلمة .. كيف بنعرف وهي تغطي ..
    مشيرة بقهر / ماكانت تبي تعلن و لا كانت تبي تخبيه عنكم ..
    بتال بعدم فهم / هاا ..
    مشيرة تنهدت / كانت تخاف من ان ابوها و امها ينضرون .. كانت تشتغل من وراء لوراء ..
    حتىى يسلمون من شر الي اذوهم .. " و بعتب " .. و لا تنسى .. انت ما ترك لها مجال حتى تقول ..
    كسرتها من اول ليلة .." بتال طالعها متفاجأ " .. العنود قالت لي كل شي ..
    بتال صد عنها وهو يتمتم / ياحبكم يا الحريم للفضايح ..
    مشيرة ابتسمت و هي توقف / اقول .. اتصل على العنود و قول لها تروح لخالتي ..
    بتال طالعها / لا .. خلي عنادها يفيدها .. " وقف " .. ان شاء الله اجي بعد العشاء عسى القي امي من كم يوم ما شفتها ..






    ـــــــــــــ






    يوم جديد ..





    مشيرة بهمس / طيب جاريه ..
    العنود وهي تشرب من فنجان القهوة / ليش ..
    مشيرة فتحت عيونه / ايش الي ليش .. بتعيشين عمرك كله نكد ..
    العنود ببرود وهي تطالع فنجان القهوة / عمري ما فيه شي الا هو ..
    مشيرة تنهدت / لا .. بس ثلثينه هو ..
    العنود بدون اهتمام / مستغنية ..
    مشيرة بقهر / وعيالك ..
    العنود طالعت مشيرة / ايش فيهم بعد ..؟
    مشيرة / كل عمرهم بيشوفون امهم و ابوهم عايشين بين عدم الاحترام و الصراخ على بعض .. اكيد راح يكبرون ..
    و يتصرفون نفس التصرف لا يحترمونك و لا يحترمونه .. و انتي و هو الي بتخسرون ..
    العنود صدت عن مشيرة وجات عينها على الجوهرة .. حتة تاشر عليها بحواجبها و هي تهمس / ايش فيها ..؟
    مشيرة طالعت بالجوهرة وبصدق / مدري .. بس مرة متغيرة .. سجلت بالتحفيظ .. مع عمتي و بناتها ..
    و تطلع من غرفتها .. و تسلم عليه و تجلس معاي .. .. وتسال عن الاخبار .. و لكن شي بيننا ..
    العنود بهمس / اهااا .. الله يثببتها ..
    مشيرة بنبرة / الي هداها يهديك ..
    العنود ابتسمت و هي تغير الموضوع / متى راح يجون اهلك يخطبون ..
    مشيرة رفعت حواجبها / و كان الاخبار مو عندك ..
    العنود بصدق / لا و الله ما سالت .. و لا عندي علم ..
    مشيرة / نهايه الاسبوع .. و اذا تمت الامور راح يسوون التحاليل و يملكون بعدها ..
    العنود بضحكه / كل شيء بسرعة ..
    مشيره بضحكة / مسكين ماجد .. كل يوم يستعجلهم .. واذا قالوا يمكن يصير شيء .. راح تصدق هههههههه ..
    العنود ضحكت / ههههههه يستاهل .. لا مو داري انا ايش بسوي بعد ..
    مشيرة فتحت عيونها / حرام عليك .. و الله ليسوي سوات سعود .. ترا هو من عرف بقصة خطوبة سعود ..
    وهو معجب بها .. و يقول ليتني عرفت بها من زمان كان سويتها وريحت عمري .. ههههههههههه ..
    العنود بخبث / اووووووه جاتني بدون لا اتعب ..
    مشيرة عقدة حواجبها / ايش هي ..؟!!
    العنود بضحكة / راح اوصل امنيته لخزامى .. و يحب كوعه اذا شاف اظفرها ..
    مشيرة برعبه وبصوت عالي / و اللي يرحم و الديك لا تجلطينه .. العنود لا تخربينها بينا ..
    الكل فجاة التفت عليهم .. و العنود انفجرت ضحك .. مشيرة تمسك كتوف العنود / حلفي ما تسوينها .. حلفي ..
    العنود مو قادرة ترد من الضحك .. و مشيرة صارت تضربها و تقرصها ..








    ــــــــــــــــــ








    بتركيا ..





    عناد دخل الجناح و هو يدور عن غرام .. شافها و اقفه عند الشباك .. وقف و راها وهو يحضنها / ها كلمتي سند ..
    غرام وهي تسند راسها على كتف عناد .. ابتسمت / ايه .. يسلم عليك ..
    عناد ابتسم / الله يسلمه و يبعده .. ما يصر يمر يوم و ما تتصلين ..
    غرام ابتسمت / الا يصير .. لمن هو يتصل عليه ..
    عناد وهو يقبلها على خدها / طيب خلينا نطلع .. و سند نشوف لها حل بعدين ..
    غرام وهي تبتعد عنه و تلبس الشيله / ههههههههههه .. ما راح تقدر تبعده ..
    عناد ابتسم و هو يسحب المظله .. / نشوف ..





    :
    :
    :




    بجناح ثاني بنفس الفندق ..



    لهم نص ساعة راجعين من برا ..
    بدر تحمم و غير ملابسها و جلس قبال التلفزيون .. رنا ما زالت بالحمام " اكرمكم الله " ..
    شاف الساعة .. تاخرت بالحمام .. و قف حتى يستعجلها تطلع .. و يشوف اذا جوعانه مثله ويطلب لها اكل ..
    دخل الغرفة شافها واقفه عند دولاب الملابس و هي بروب الحمام .. تقدم بهدوء و حضنها ..
    رنا الي فزت بخرعه و هي تشهق .. لفت و جاء وجهها بوجه بدر ..
    بدر وهو يشدها له .. بهمس / لمتى .. " وهو يبوسها برقبتها و كتفها .. حس بثقل جسمها " ..
    اول ما جاء بيبعدها انزلقت من بين يدينه و طاحت على الارض مغمى عليها ..
    بفجعه .. وهو ينحني عليها .. ويضرب خدها كف حتى تصحى / رنا .. رنااا ..
    رفع راسه يدور على ماء او عطر اي شي يساعده .. شاف كاسة ماي على التسريحه ..
    رش على و جهها و مسح عليه .. حتى تفتح عيونها و ترجع للوعي شوي شوي ...
    اول ما حست على وضعها .. و تذكرت الي صار .. جلست و هي تشد الروب على جسمها و تبتعد عن بدر ..
    بدر جلس قبالها وهو مقهور ../ ايش فيك .. ما انتي طبيعيه ابدا ..
    رنا الي عيونها امتلت دمع نزلت راسها ../ ....
    بدر و هو يقرب منها / رنا .. انا واحد فاهم .. و متعلم .. اذا فيك شي قولي لي .. و الله ما راح اسوي لك شي ..
    رنا هزت راسها بلا / ......
    بدر بطولة بال / ايش معنى ذا الحركة .. يعني ما تبين تقولين لي .. و الا ما فيك شي .. و الا ايش بضبط ..
    رنا وهي تشد الروب على جسمها .. و ترجع على وراء .. بدر تنهد و وقف / بكره رجعين السعودية ..






    ــــــــــــــــ







    يوم جديد ..









    شقة رعد و هيفاء ..





    هيفاء / رعد ..!
    رعد و هو منسدح على الكنب و منيم سعود على صدره / هممم ..
    هيفاء / للحين عمي و خالتي ما يدرون انك مانت دكتور ..
    رعد وهو يلعب بشعر سعود " ولده " / من قال اني ماني دكتور ..
    هيفاء تطالعه بنص عين / رعيد .. ترا اعرف انك مانت دكتور ..
    رعد بروقان / انا دكتور بس مو طب ..
    هيفاء / المهم .. عمي و خالتي ما يدرون ..
    رعد / لا ..
    هيفاء / ماراح يزعلون لو عرفوا انك كذبت عليهم ..
    رعد بتفكير / لو زمان .. ايه يزعلون .. لكن الحين لا .. اهم شي اني جنبهم و متزوج و مبسوط و طيب ..
    هيفاء عقدت حواجبها / الا عمي ايش فيه له كم يوم ضغطه مرتفع و تعبان ..
    رعد بتوقع / شكله فيه شي مزعله بس ما يبي يقول .. بكرة او بعده بيقول لسلطان و الا سند ..
    " رعد طالع هيفاء " .. ليش سالتي هالسؤال ..
    هيفاء بتفكير / البارح .. دخل وكان بيروح غرفته .. قاموا البنات و سلموا عليه .. حسيت سلامه بارد لـ الكل ..
    و لمن جات ريما تسلم عليه صار يطالعها بنظرات غريبه ..
    رعد بسؤال مفاجاء / الا اخوك غيث رجع ..
    هيفاء تنهدت بضيق / رجع .. بس صاير قالب ثلج .. و طول وقته بالشغل ..
    رعد / و ريما .. ما جاها .. و الا اتصل ..
    هيفاء هزت راسها / لا .. و امي كل ما كلمته قال الله يستر عليها ..
    رعد عقد حواجبه / ايش قصده ..
    هيفاء رفعت اكتافها / مدري ..
    رعد تنهد / اليوم بروحح اشوفها .. اما يعتدل .. و الا تسريح بإحسان ..
    هيفاء فتحت عيونها / يطلقها ..








    ـــــــــــــــــ









    شقة بتال و العنود ..





    العنود بالمطبخ .. تجهز كيك و عصير ..
    و بتال و الظبي و سلطان جالسين على الارض يلعبون ..
    العنود نزلت الصحن على الطاولة .. و جلست على الكنب ..
    بتال رفع راسه و طالع بالعنود / خلصتي اخيرا .. نفسي اعرف سرك طايح بالمطبخ ..
    العنود طنشته و بدات تاكل من الكيك .. اشرت لت الظبي / تعالي ماما ..
    الظبي هزت راسها يعني ما تبي .. بتال طالع بالعنود و قام و جلس على الكنبه جنبها ..
    بعد ثواني .. / انتي ليش بارده ..
    العنود بتسايره / كيف يعني ..؟
    بتال انقهر من برودها / زي كذا .. " وهو يكب كاس العصير عليها " ..
    العنود شهقت .. و الظبي و سلطان ضحكوا عليها .. بتال فز واقفه و ابتعد عنها ..
    العنود بعصبية طالعت ببتال / خذ راحتك .. بس والله مردوده ..







    ـــــــــــــــــــــ







    مجلس ابو سطام ..




    سند جالس جنب جده / ايش فيك يبه .. لك كم ما انت عاجبني ..
    ابو سطام تنهد .. و بضيق / جاني غيث بعد الزواج ..
    سند عقد حواجبة / متى جاك .. و حنا و ين كنا ..
    ابو سطام و هو يحط يده على عكازة / ضحى اليوم الثاني .. وجاب معه هالورقه ..
    " وهو يطلع ضرف من جيبه " .. وانا والله من اعطاني اياها و جثم شي على صدري ..
    سند وهو يفتح الظرف و يشوف الي فيه .. بصدمه / طلاق .. طلق ريما ..
    ابو سطام هز راسه ../ طلقها .. و بثلاث ..








    انتهى ..
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    البارت 56 ..








    لحظه قبل لا تطلب البعد وتغيب
    وتنهي معايه مرحله من حياتك
    أخذ الهدايا والصور والمكاتيب
    دامي خسرتك ما أبي ذكرياتك
    يمكن يكون فراقنا رأيٍ مصيب
    خيره .. كتبها الله جتني وجاتك
    رح واترك بقلبي لك أربع معازيب
    معزتك طاريك حبك غلاتك
    وإن شفتني أجمع شتاتي .. ماهو عيب
    باكر مع الأيام تجمع شتاتك
    وإن شفتني شايل جروحٍ معاطيب
    باكر يصير الجرح أبرز صفاتك
    أكبر مصيبه في زمان العذاريب
    إنّي أحبك وأنت حبك لذاتك
    الطيب لو إنك تجازيه بالطيب
    ماكان تالي الوقت هذي سواتك
    يا صاحبي لا صرت أغلا الأصاحيب
    لا تزعل بكيفك وتطلب رضاتك
    أنا حبيبك مبعد الشوح مانيب
    من صيّع جهاته .. يدور جهاتك
    إن كان ماعديت روس المراقيب
    ماني كفو أصلاً أنام في عباتك
    شفني مقدر عند عكف الأشانيب
    مانيب من تومي عليه بعصاتك
    رح للفراق إللي تركنا مصاويب
    شمّت اعداتي قبل تشمّت أعداتك
    الله معك .. رح وين ماودك تغيب
    هذي حياتك .. وأنت حر بحياتك





    الشاعر " ثامر شبيب " ..






    بمنتصف الصالة ..




    بصوت غاضب و صراخ / يا قليل الحياء .. ماحطيت لي حشمة ولا مقدار ..
    و لا حطيت لاهلك .. روح الله لا يبارك فيك .. قهرت البنيه و قهرتني .. حسبي الله عليك ..
    " تركتهم و توجهت لجناحها و هي تردد حسبي الله عليك .. حسبي الله عليك " ..
    كان و اقف وهو عاقد حواجبة .. لبس ثوب ابيض و شماغ احمر .. شنطة الابتوب السوداء بيده اليمين ..
    و المسبحة بيده اليسار .. ساكت طول الوقت و يلف بخرزات المسبحة بهدوء ..
    هيفاء جالسه على الكنب و تمسح دموعها .. والجوهرة جنبها متضايقة .. طالعت بغيث / ما ترد .. قول شي ..
    غيث رفع حاجب و تنهد .. طالع بالمسبحة / الله يستر على البنت و ما في نصيب بينا .. و انتهى ..
    و قفلوا على الموضوع .. " سحب النظارات السوداء من على صدره و لبسها " .. السلام عليكم ..
    هيفاء و الجوهرة طالعوه و هو طالع .. هيفاء بقهر وهي تمسح انفها / والله مو صاحي ..
    " سمعت صوت ولدها سعود يبكي و قفت و توجهت له " .. الجوهرة بتمتمه / الله يهديه ..







    ـــــــــــــــ







    بالعيادة ..





    د. ليلى باهتمام / ارجعي للبيت ارتاحي .. و الا روحي للمستشفى سوي تحاليل ..
    نوال وهي تلف شيلتها .. بتعب / الحين زوجي يوصل .. وبروح المستشفى .. لاني احس التعب زايد ..
    د. ليلى / الله يشافيك و يطمنا عليك ..
    سمعت صوت رنين الجوال .. رفعته بارهاق / هذا سعود .. " قفلت الجوال وهي توقف .. ربطة نقابها و وقفت " ..
    نوال / سلام ..
    د. ليلى / وعليكم السلام .. الله يسهل لك ..




    :
    :
    :



    بسيارة ..


    سعود باهتمام / سلامات ايش فيك ..
    نوال بغصة / تعبانه . مدري ايش فيني ..
    سعود وهو يمسك يدها / بسم الله عليك .. ايش تحسين ..؟
    نوال وهي تمسج دموعها من تحت النقاب / مدري .. بس تعب .. حيلي مهدود ..
    كل ما اوقف احس الارض تهتز تحتي .. و جسمي ترتفع حرارته فجاه ..
    سعود وهو يحرك سيارته وبهم تنهد / الحين نروح المستشفى ونسوي فحوصات كامله ..
    " مسك يدها و بحنان " .. هدي يا روحي ان شاء الله مافيك الا الخير .. لا تخافين ..
    نوال هزت راسها و بأمل / يارب ..








    ــــــــــــــ





    باستراحة البنات ..




    مشيرة و مرام جالسين قبال التلفزيون .. و شجون و اماني و روان و ساره بالمطبخ ..
    و صوت ضحكهم و صراخهم واصلهم وهم عند التلفزيون ..
    مرام بضيق / الحين هالمبزرات ما يعرفون يخفضون صوتهم ..
    مشيرة تنهدت / الله يهديهم .. " و بطفش " .. هذي وينهي قالت ربع ساعة واجيكم لها فوق ساعة الحين ..
    مرام طالعتها وبضحكه / يمكن بتال منعها ..
    مشيرة ابتسمت / والله اثنين مجانين .. كل شي جايز ..
    مرام بتعجب / سبحان الله الي يشوفهم يقول ايش الثقل والعقل الي فيهم .. والي يعرفهم يغسل يده من عقلهم ..
    مشيرة ابتسمت .. جات عينها على عبدالعزيز .. وبضحكه / سبحان الله .. كانه ريان ..
    مرام ابتسمت / يشبه لابوه و طلال يشبه ابوه و ريان بعد يشبة ابوه .. فيجيب الشبه ..
    مشيرة / ايه مثل وليد وبتال و سلطان الصغير .. تشابه بينهم كبير ..
    مرام وكانهاا تذكرت شي ../ اي صدق .. وليد ايش مرضه ؟
    مشيرة رفعت كتوفها / ما سالت عن التفاصيل .. بس اعرف فقر دم حاد عنده ..
    مرام تقرب من مشيرة / سمعي .. ريان قالي شغله مافهمتها .. يقول ان وليد ماياكل يضحك على اهله ..
    لمن يروح الحمام اكرمك الله " والقارئ ".. ينزل الاكل .. يدخل يده و يطلع الاكل ..
    مشيرة عقدت حواجبها / يرجعه يعني ..؟
    مرام هزت كتوفها / والله هذا الي سمعته و حاولت افهمه من ريان ..
    مشيرة بتفكير / بقول لسلطان و هو يشوف ولده .. انا ماراح اتدخل بعيال الجوهره ..
    بتال الوحيد بسبب العنود الي قريب مني .. و لو تشوفين امه لمن يقعد معاي كيف نظراتها ..
    مرام عقدت حواجبها / مو يقولون تقبلت الموضوع و خلاص ..
    مشيرة ببساطه / لو انها لانت شوي .. بس مهما كان اظل شريكة لها ..
    مرام بصراحة / ماتنلام .. و الله يعينكم اثنيناتكم ..
    مشيرة ابتسمت / امين ..









    ــــــــــــــــ






    بعد اسبوع ..
    بيوم عقد قران طارق و شجون ..





    ...... بتنهيده وبطريقة كوميديا / يالله يارب مثل ما رزقت شجون بعريس ترزقني ..
    ياربي متى اوقف مثل وقفتها واسوي نفسي خجلانه .. والله بخاطري ياربي ..
    البنات / ههههههههههههههههههههه ..
    ومن بين ضحكاتهم صوت حاد/ ياقليلة الادب تقولينها وبصوت العالي .. و انتم تتضاحكن عليها ..
    اماني بضحكه / شفيك جديده انا دعيت ربي بشي شين .. انا قلت ابي اعرس .. ااااااااااااي ..
    البنات / هههههههههههههههههههه ..
    ام سطام بغضب / لا والله ضاع الحياء .. اعوذ بالله منكم .. بكره بتجيبون لنا مصايب .. الله يكفينا شركم ياذا الجيل ..
    " تركتهم وكملت مشيها لمجلس الحريم .. وهي تستغفر ربها " ..
    غرام وهي لبسه فستان ابيض لحد الركبة و بمنتصفه شريطة خضراء .. و فارده شعرها .. ابتسمت / رحتي فيها ..
    اماني طالعت بشجون / انتي ايش دعيتي .. اكتبيها وارسليها لي ..
    شجون فتحت عيونها / شايفتني مشفوحة مثلك ..
    رنا بدون قصد / ايش تبغين بزواج هم و نكد .. عيش حياتك ..
    الكل طالعها باستغراب و مية علامة استفهام على روسهم ..
    رنا ما انتبهت لزلتها .. / خلنا ندخل نشوف البوفية جوعانه ..








    ـــــــــــــــ







    باستراحة الشباب ..






    طلال بطفش / غير القناة ياهو ..
    ياسر باهتمام / قبل شوي معلنين عن موضوع الحلقة شكلة حلو ..
    بدر بضيق / الي عن البرود و مدري ايش .. غير غير يا ياسر مانا ناقصين قرف ..
    ياسر باصرار وهو ينتبه لتلفزيون / بدا .. شوي بس اذا ماعجبنا نغير ..
    الي طنش التلفزيون و ياسر .. و الي بدا يلعب بالوت .. و الي من الطفش طالع التلفزيون مع ياسر ..
    بدر فالاول مكان عاجبة بس شد انتبه نقطة تكلمت فيها الدكتورة ..
    انتهى الموضوع و غير القناة ياسر و بدر مازالت عيونه على الشاشة و كلام الدكتورة يدور بعقله ..
    عناد هز كتف بدر / هييي ..
    بدر طالع له .. عناد ابتسم / يااخي مشتاق لها روح وخذها ..
    بدر ابتسم وهو يعدل جلسته ../ لا مو لها الدرجة ..
    عناد بجدية وهمس / طيب ايش فيك .. ليه قطعت سفركم و رجعتوا .. ايش صار ..
    بدر هز راسه / ولا شي .. بس ماعجبني الجو ..
    عناد رفع حاجبة / الجو اروع منه مافي ..
    بدر / كان بارد وجاف .. اتعبني و اتعب المدام فرجعنا ..
    عناد بضحكه / اهاا المدام ماعجبها فطاوعتها ..
    بدر ابتسم و صد عن اخوه .. / ............







    ــــــــــــــــــ





    يوم جديد ..




    وقف السيارة قدام احد المباني .. طالعت فيه .. بدر بامر / انزلي ..
    رنا عدلت شيلتها و فتحت الباب ونزلت ..
    تقدم منها بدر ومسك يدها غصب عنها وسحبها معاه .. راحت تمشي وراه وهي تتلفت يمين ويسار ..
    طلعوا للمصعد .. شافته يضغط على رقم الدور الي رايحين له ..
    طلعوا من المصعد و دخلوا لـ " عيادة النساء و الولادة " .. فتحت عيونها للاخير .. ليش جابها هينا ..
    بدر سحب كرت من جيبه و اعطاه الممرضة .. " رنا بداخلها .. يعني جاء قبل للعيادة واخذ موعد " ..
    الممرضة بابتسامة / سواني بس وهئلا بيطلع المريز " ثواني بس و يطلع المريض " ..
    فعلا طلع المريض و دخل بدر و رنا لعند الدكتورة .. الدكتورة ابتسمت من شافت بدر .. / اهلا و سهلا ..
    بدر برسمية / اهلين دكتورة .. هذي زوجتي رنا الي كلمتك عنها ..
    الدكتورة بابتسامه / اهلين مدام رنا .. فيك تفتحين وجهك و تاخذين راحتك ..
    رنا نزلت النقاب .. وبين ملامحها و الخوف و الضياع مرسومه فيها " ..
    الدكتوره بابتسامه / زوجك جاني امس و كلمني عن وضعكم .. فانا حابه اسمع منك ..
    رنا للحين مو فاهمه .. الدكتورة بدات توضح لها ورنا احمر وجهها خجل و بدا العرق يتصبب منها ..
    الدكتورة طلبت من بدر يطلع حتى تتكلم هي ورنا اكثر و على نطاق اوسع ..
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    تحت العريش ..





    ام سطام / والله البنات معاد يستحون ..
    ابو سطام وهو عاقد حواجبة بسبب الشمس / انتي ايش تبين ..
    ام سطام وهي تشوف نايف يتقدم منهم / مو ذا يبيها .. خله يتزوجها .. لا تجيب لنا مصيبه ..
    ابو سطام بضحكه / الله اكبر ..
    نايف بضحكه / مساكم الله بالخير ..
    ام سطام وابو سطام / ومساك ..
    ام سطام بدرعمه / انت ما تبي تزوج ..
    نايف فتح عيونه / هاا ..
    ام سطام بعصبية / انت ماقلت تبي بنت عمك اماني ..
    نايف ببساطه / الا .. بس ..
    ام سطام بحزم / لا بس ولا غيره .. رح سو التحاليل و ملك عليها وخلاص ..
    نايف طالع جده وشافه يطالع بالسماء و الطيور .. يعني مو معارض و لا موافق .. طالع بجدته / بس ياجدتي ....
    ام سطام بحده / لا بس ولا شي ..
    نايف هز راسه يسايرها / طيب طيب ..








    ــــــــــــــــــ






    بعد العشاء ..



    بيت عيال ابو راكان ..





    نايف باستغراب / الا ماسكه روح روح .. مدري ايش جاها ..
    العنود وسارة يضحكون عليه وهم عارفين كل السالفه ..
    راكان وهو ياكل من صحن الحلا / طيب ايش بتسوي الحين .. ترا طيب عند جدتي يعني وعد ..
    نايف تنهد / مدري عاد .. هي قالت بتكلم عمي عبدالعزيز .. و انا توكلت على الله .. كيف مامشت خيره ..
    العنود بهمس لساره / وهذي نهاية المزح ..
    نايف يطالع بالعنود / ما علقتي على الموضوع ..
    العنود تنهدت / تبي الصراحة .. اتمنى تتزوج و بعد ساره تتزوج ..
    ساره الي كانت تشرب عصير شرقت و صارت تكح ..
    العنود طالعتها بنص عين و بجديه / كحي كحي .. " طالعت بنايف و راكان " .. اماني صح صغيرة و محنونه شوي ..
    بس قد المسؤولية .. وانا اشوفها مناسبة كثير لنايف و حابتها .. وانت مو ناقصك شي ..
    فلوس و عندك و بيت وعندك و هذا انت تشتغل و تدرس .. فليه ما تتزوج و تكمل نص دينك زي ما يقلون ..
    ساره تتنحنح .. و بعصبية / طيب الموضوع يخصهم انا ايش دخلني ..
    العنود بحده / راح يكون زواجك مع زواجه صقر مثل نايف ماينقصة شي ..
    و عمتي مياسة زوجة كل بناتها و فضي عليها البيت .. و ودها تفرح بصقر و صقر مافيه عيب حتى ينرد ..
    ساره شوي و بتبكي / و انا ايش دخلني فيه .. و عمتي عندها روان و ريما .. انا مالي دخل و لا ابغى اتزوج ..
    " و قفت وراحت لغرفتها و هي تحاول تمسك دموعها و تكتم شهقاتها " ..
    العنود و هي تحط رجل على رجل و تريح ظهرها على الكنب / لانها منتظرين موافقتك ..
    نايف يطالعها و يطالع راكان اللي ياكل من الحلا و لا علق بكلمه .. نايف / وانت ايش رايك ..؟
    راكان وهو يعدل جلسته / بصراحة انا كنت شايل همك انت و ساره اكثر شي ..
    واتمنى صقر يتمم خطبته و يعجل بزواجه .. صقر رجال .. و اثبت هالشي بعد الي صار ..
    نايف سكت شوي .. تنهد بعدها / طيب .. ربك يسهلها و يكتب الي فيه الخير .. لكن ساره ..
    العنود بكل تاكيد / خلها عليه انا اعرف لها ..










    ـــــــــــــــــ








    بعد شهر ..





    قبل زواج متعب بليلة ..





    بيت مياسة ..




    رنيم تطالع بريهام / ما حد سالك ليش ماحملتي ..؟
    ريهام بهدوء / من تقصدين ..؟ .. و علشان اريحك .. لا محد سالني ..
    رنيم باهتمام / ما لمحتلك شي جدتي ..
    ريهام تنهدت و بطفش / لا .. محد .. و بعدين الي يسمعك يقول لي من سنين متزوجه .. مو شهرين ..
    رنيم و هي تاكل تفاحة / ابرار مو طبيعيه ..
    ريهام طالعت برنيم وبتمتمه ساخره / والله انتي الي مو طبيعيه ..
    رنيم / مجننه فارس كل اسبوع رايحة المستشفى تسوي تحاليل ... من عرفت ان نوال حامل ..
    ريهام سندت راسها على مخدة الكنب .. و هي تكلم نفسها " حنا خلينا نعيش مثل المتزوجين و بعدين اسالوا ..
    ابتسمت .. بس تحسن كثير عن قبل .. الحمدالله .. صار يسولف و يضحك معاي .. " ..
    فاقت على صوت رنين جوالها .. رفعته و شافت صورة زياد .. فتحت الخط و بهمس / هلا ..
    الحمدالله بخير .. " ابتسمت بفرحة " طيب .. بس نص ساعه واكون جاهزة ..
    رنيم اول ماشافت ريهام تنزل الجوال / خير ..
    ريهام و هي توقف و تعدل بلوزتها بفرحه / زياد عازمني على العشاء برا ..
    رنيم ابتسمت / طيب .. مع السلامه ..
    ريهام طلعت بسرعة و ريما نزله .. ريما بتساؤل / ايش عندها .. مابقى الا تطير .. " تقصد ريهام " ..
    رنيم وهي ترتخي على الكنبة / زياد عزمها على العشاء برا ..
    ريما ببرود / اممم .. " جلست على الكنب وهي تسحب الريموت من على الطاولة و تغير بالقنوات " ..
    ريما ببرود / ما بتروحين زواج متعب ..
    رنيم وهي تغمض عيونها بخدر / لا تعبانه و ثقلانه .. ما فيني .. راح اجي عندك انا وفهودي يافرحتك ..
    " وبتساؤل " .. الا صح ليه تقولون زواج متعب و لا تطرون سيف كان الي بيتزوج متعب بس ..
    ريما ابتسمت / يمكن لانه الاكبر .. " وبضحكة " .. ترا امس نوال تتكلم عن ذا الموضوع تقول سيف منقهر ..
    يقول الكل يقول زواج متعب .. فقدت احساس الفرح بزواجي ..
    انتظرت الرد من رنيم لكن ماسمعت منها الا انتظام انفاسها .. رجعت تطالع بتلفزيون وهي مو مع الي ينعرض ..
    مرت من قبالها ريهام و ودعتهم و لا انتبهت لها .. كانت تبين للكل من عرفت بطلاقها بان مايهمها شي ..
    بس هي تحترق من داخل .. جلست جنبها روان و هي تنفخ على اظافرها لينشف الصبغ .. / ريما ايش رايك ..
    ريما طالعتها و ببرود / حلو ..
    روان بضيق / شوفي زين .. هالحركة حلوة والا ....
    ريما قاطعتها بطفش / روان قلت لك حلو .. اذا مو عاجبك غيري .. ولا تغثيني ..
    روان زمت شفايفها بضيق ووقفت راجعه لمكانها ..







    ـــــــــــــ






    بيت ابو عناد ..



    ام عناد بهدوء / ان صرتي تفكرين في الحمل و مشغله بالك وشايلة هم ترا ماتحملين .. توكلي على ربك ..
    ابرار تنهدت / والله مو بيدي بس افكر ..
    ام عناد / يابنتي مدام الدكتورة قالت مابك خلاف يا ربي لك الحمد و انك سليمه انتظري ولا تفكرين ..
    بعدين ان حملتي بذا الشهر ماتولدين الا برمضان .. فاصبري 3 شهور و بعدين فكري ..
    ابرار تفكر .. ام عناد تكمل / وبعدين شوفي ريهام .. تزوجت معاكم .. ماسوت سواتك ..
    ابرار زمت شفايفها / حتى فارس يقول كذا ...
    ام عناد بتنهيده / والله يا ابرار بسواتك ذي بتزعلين فارس ..
    ابرار رفعت جوالها وصارت تفتحه وتقفله بضياع .. ام عناد / شجون وينهي ..
    ابرار بضيق / في غرفتها .. تكلم طارق ..
    ام عناد بصدق / يالله توفقهم و تسخرهم لبعض ..







    ـــــــــــــــــــ








    شقة بدر ..
    بعد رجوع بدر من فترة انتدابة بمكه .. " لموسم الحج " ..





    رنا بحضنة وهو يلعب بشعرها / رنوشتي ..
    رنا بخدر النوم / هممم ..
    بدر بجمود / افكر اترك العسكرية ..
    رنا فتحت عيونها و بتفاجاء / ليه ..
    بدر بجمود / اتعبتني .. و مليت .. حبيت ارجع لشركة ومنها الدوام بيدي متى ما اشتقت لك انسحبت ..
    " ابتسم لها ببرود " .. " رنا طالعت بدر لفترة و بعدها رجعت صدت " ..
    بدر بهمس / ايش فيك ..
    رنا وهي تغمض عيونها و بنبرة مقصودة / انا والا انت .. ترا من جيت من مكه وانت مو طبيعي ..
    بدر تنهد / رنا ..
    رنا الي التفت بجسمه و صارت تطالعه .. بدر / انتي تعرفين قضايا عمي راشد ..
    رنا بسرعة / احد سالك عنها .. والا قالوا لك كلام ازعجك ..
    بدر عقد حواجبة / معاد لي مكان بالعسكرية .. كل ما اشتغلت شي احس احد يراقب شغلي ..
    وهو مشكك بامانتي و لا واثق فيني و مخوني وانا ما احب هالاحساس .. فافضل اترك العسكرية ..
    رنا حطت يدها على خده و باسفه ودموعها غرقانه دمع / اسفه حبيبي ..
    بدر عقد حواجبة / وليه تتاسفين .. ترا مو انتي الي غلطتي .. واذا هو ابوك فهو عمي ..
    رنا دست وجها بصدر بدر وبدر شد من احتضانها ..









    ــــــــــــــ






    بيوم زواج متعب و سيف ..




    بيت ابو طلال ..



    سيف بتوتر / اااا الـ شسمه .. غرفة النوم شفتيها يمه ..
    ام سيف بغصة / ايه يمه شفتها و بخرتها .. ربي يبارك لكم و يجمع بينكم بخير .. كلووووووووووولووووووووووش ..
    سيف من شاف دموع امه حضنها و بطريقة كوميديا / لا تبكين يمه .. خلاص بطلت اتزوج ..
    ام سيف وهي تبتعد عنه وبخرعه / لا من غير شر .. هذي دموع الفرح ..
    ام طلال بفرحه / الله يوفقك يارب وعقبال مانفرح بعرس عيالك ..
    سيف وهو يقبل راس ام طلال / الله يطول بعمرك ..
    طلال يفتح باب البيت وهو ينادي بعالي صوته / يا عـــــريــــــس .. ههههههههههه ..
    سيف بضحكه / ايش عندك ..
    طلال بفرحه / الشباب ينتظرونك .. مسوين لك مفاجأة ..
    سيف رفع حواجبة / والله ياخوفي مسوين لي مفاجعه ..
    طلال بضحكه / امشي امشي .. اسمع صوت المطرب فارس فقع طبلة اذن من معاه ..
    سيف باستغراب / من معاه ..
    طلال بعجله / كل الشباب .. يالله امشي .. تاخرنا ..
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    في اليل ..



    البقاعة ..




    سند يهمس لعناد / ما شاء الله ياخوال متعب ماتوقعت يجون هالكثر من الجنوب ..
    عناد يطالع بالمعازيم / ما شاء الله شوف كيف وقفتهم مع بني خيهم .. ما شاء الله ..
    سند بهمس / ايه ماشاء الله .. انا وقفت شي احسيت رجولي طاحت ..
    عناد بروقان / شبنا و كبرنا يالنسيب ..
    سند بضحكة / تكلم عن نفسك .. لكن انا بعز شبابي ..
    عناد بضحكة / و اضح و الشيب الي بدا يطلع بالدقن .. بس مانقول الا جعل ربي يعطينا الصحة ..
    و طولة العمر ونربي عيالنا .. " و بفرحة " .. الا غرام ماقالت لك شي ..
    سند باهتمام طالعه / زي ايش ..
    عناد بفرحة / خالد جاي في الطريق ان شاء الله ..
    سند بفرحة / مبروك مبروك .. الله يتمم عليكم يارب ..
    عناد بابتسامه / الله يبارك فيك .. امين يارب ..
    بعد دقايق .. سند باهمتمام / سويت تحاليل .. شفت الدم و الحديد و الكالسيوم .. لا تنسى الي مرت فيه يا عناد ..
    عناد بجديه / لا ماسوينا .. هي توها اليوم سوت الاختبار المنزلين و عرفنا .. بكرة الجمعة مافي عيادات ..
    السبت ان شاء ربي رحنا و سوينا فحص شامل ..
    سند رجع يريح على الكرسي و حط يده على فمه ياكل شاربه وهو يفكر ..









    :
    :
    :





    واقف عند المدخل و هو بكامل اناقته لها الليلة .. سيف جنبة و هوو مو اقل اناقة عن متعب ..
    و قبالهم جالس ابو عبدالعزيز وابو سطام يستقبلون المعازيم معاهم .. ابو عبدالعزيز كان يطالع بمتعب ..
    بنظرات حنونه و بداخلة " الله يرحمك يا ام متعب ياما تمنيتي هاليوم و دعيتي ربك .. هذا متعب والجوري ..
    كبروا و هذا هو عرسهم بليلة وحده .. الحمدالله الي الله مد بعمري .. و شفت هاليوم .. الله يرحمك يا تمرا ..
    و يجزا ام عبدالعزيز كل خير ربتهم و كانهم عيالها .. يالله توفقهم و وترزقهم بالذرية الصالحة .." ..






    :
    :
    :






    بداخل القاعة بقسم النساء ..







    ماسكتها من يدها وتشدها .. و هي تمشي معاها بخطوات سريعة ومو عارفة وين رايحة ..
    شجون بخوف / انتي وين بتوديني ..
    البندري وهي ماسكه طرف فستانها و رافعته .. / تعالي انتي و بس ..
    شجون رافعه حواجبة / انتي اعطيتيني فرصة حتى اقرر سحبتيني معاك ..


    ,
    ,
    ,


    ..... و اقف بالغرفة و هو يعدل نسفة شماغة / طيب لو بلغتوني قبلها على الاقل استعد اجيب شي معاي ..
    مشيرة جالسة على الكرسي و بابتسامة وي تطالع اخوها / انا قلت لك شبكتك هدية مني ..
    وهذي هي بالعلبة الحمرا الي على الطاولة .. و البندري اختارت الدبل و جابتها هدية لكم ..
    وامي هديتها لام عناد .. و جدتي بعد ماقصرت جاب اسوره بعد هدية لشجون ..
    طارق وهو يشد ثوبه من الصدر / طيب هي عندها خبر ..
    ....... وبضحكه / تتتااااا ..
    انشدت الانظار على الباب .. كانت و اقفه بفستانها الوردي بقصاته الرائعه .. معطيها نعومة و انوثة ..
    شعرها رافعته كذيل حصان و الغره على جبينها .. بشرتها البرونزية مع مكياجها الناعم .. اعطاها طله جميلة ..
    طارق برغم انه تعود عليها بسبب المكالمات المتواصلة بينهم لكن تظل الحظة القاء المباشر غير ..
    طالع بمشيرة يبي مساعدتها .. مشيرة ابتسمت وهي توقف و تمسك يد شجون الي ثلجت ..
    من اول ماشافت الرجال الي واقف قبالها .. بهدوء / حياك شجون .. اكيد البندري ما قالت لك عن وجود طارق ..
    ثواني حتى يتقدم طارق بعد ما اشرت له مشيرة يقبل جبين شجون و بمزاح / ارعبتك هالخبلة ماعليه شغلها عندي ..
    دخلت ام طارق و ام عناد و ام سطام وام عبدالعزيز الي اعطتهم الخبر قبلها مشيرة و استاذنتهم ..
    بعد مالبس طارق الشبكة لشجون و استقبل التبريكات و الدعوات .. طلع الكل من الغرفة و بقيت شجون و طارق ..
    طارق جالس جنب شجون على الكنبة .. مسح على شاربه و بابتسامه / كنا مخططين لشي و صار شي ..
    طالعها شافها منزله راسها تطالع الارض بخجل و هي تفرك اصابعها .. ابتسم .. و بلا مقدمات ..
    باسها على خدها و وقف .. و بعذر / الحين مشغول و لزم اشوف المقهوين و جدي ماعنده احد ..
    اكلمك اذا فضيت ان شاء الله .. " بقي واقف الا ان شجون استغربت طول وقفته حتى ترفع راسها تطالعه " ..
    طارق بابتسامه / ما توقعتك كذا .. " تغيرت ملامح شجون لبرود ,, حتى يكمل طارق " .. طلعتي احلى بكثير ..
    شجون ابتسمت و هي تنزل راسها بخجل .. طارق بضحكه / طيب ممكن تشوفين لي الممر ليكون فيه احد ..
    شجون وقفت و توجهت لباب وفتحته .. طالعت يمين و يسار .. حتى ترجع للغرفة / مافي احد ..
    طارق تقدم و مسك يدها و مشي معاها الممر الا ان قرب من باب الخروج الخلفي .. / استودعتك الله ..
    شجون ضلت واقفه بمكانه بعد ماتركها طارق و طلع وهي تحس بان قلبها طلع معاه .. تنهدت و رجعت للقاعه ..
    شافت الطاولة الي العنود و مشيرة و نوال و غرام جالسين عليها .. نوال نايمه .. و مشيرة و اضح عليها الارهاق ..
    العنود بهمس / طيب ماسويتي تسيت بالبيت ..
    مشيرة بتعب / مافضيت .. بكرة وخير ان شاء الله .. " طالعت بنوال " .. مسكينه و حامها على النوم ..
    العنود ابتسمت / امممم .. " شافت شجون جايه جهتهم ابتسمت لها وهي تغمز بعينها " ..
    شجون جلست بمكانها بين غرام و العنود .. مشيرة وقفت اول ماندتها امها وراحت لها ..
    شجون بهمس للعنود / شكرا ..
    العنود طالعت شجون و باستفهام / على ايش ..
    شجون ابتسمت / طارق قالي بانك انتي الي رشحتيني له .. شكرا ..
    العنود فهمت عليها / انتي تستاهلينه و هو يستاهلك ..
    شجون بغصة / مرات افكر اقوله عن الي صار قبل ..
    غرام بحزم / لا .. اياك .. راح تخربين على نفسك .. و راح تفتحين ابواب كثيرة ..
    العنود بحزم / انسي .. انسي هالمرحلة يا شجون .. كل بنت في فترة مراهقتها ولها موقف ماتتمناه صار ..
    وهذا الشي من الاشياء الي تنسى ولا عاد تنذكر الا كدرس لك و تستغفرين ربك وتحمدينه بانه ارزقك واحد مثل طارق ..
    شجون هزت راسها .. التفتت على غرام و شافتها مكشره و واضح انها متضايقه .. / ايش فيك ..؟
    غرام ابتسمت / ولا شي .. بس احس اني اختنقت .. و دي اروح للبيت ..
    العنود بهدوء وهي توقف / كلها ساعة و ينتهي وتجي الزفة و يخلص الزواج على خير ..
    انتبهوا لي على الظبي " الي نايمة بعربيتها بهدوء " .. انا رايحة اشوف متعب دخل على عروسته ..









    :
    :
    :







    سيف واقف مع طلال .. وبتوتر / طيب ايش اسوي ..
    طلال بضحكة / ايش الي ايش تسوي .. ربك يسهلها يا اخوي .. انت ما تشوفها الا عدت و لا حسيت كيف ..
    سيف بقهر / كيف يعني .. ابي اعرف كيف ادخل .. ادخل مدرعم و الا اتنحنح .. كيف اسلم عربة و الا مصافحة ..
    طلال يضحك / هههههههههه داخل على واحد كم الشباب انت ..
    سيف بغبنة / طلال ...
    طلال يهدي من الضحك / طيب تقبلها على جبينها وتقول لهاا مبروك وبعدينن عاد مدري ايش يصير ..
    سيف برعبه / ليه ايش بيصير ..؟
    طلال بابتسامة / كل خير .. يعني يمكن تجيب مصورة يمكن ماتجيب .. مدري ايش مخططين له ..
    بعدين تطمن مابتكون لحالك امي و امك وخواتنا معاك ..
    سيف بحزم / ايه اكيد اهم شي امي لزم تكون معاي ..
    طلال يكتم ضحكه / يالله بتوفيق ..








    :
    :
    :






    بعد مادخل متعب على زوجته و باركوا لهم و تصوروا وانزفت عروست متعب .. دخل متعب على اخته ..
    و بعدها دخل سيف وابو عبدالعزيز و عبدالمحسن و ابو طلال .. وبعد التبريكات طلعوا ..
    ودخلت ام سطام وام طلال و ام سيف و اماني ونوال .. كان سيف واقف جنب الجوري وهو مرتبك ..
    وبداخله " جعلك تنحشر يامتعب الليلة .. كله منك .. لو ما وقفت بطريقي و ماخلتني لا اشوفها ولا اكلمها ..
    كان حالي اهون من ذا الحال .. حسبي الله عليك الله ينتقم منك .. و الليلة "..
    سمع صوت اماني .. / هييي .. المصورة تبي تصوركم تحرك ..
    طالع فيها بنص عين / وين اروح يعني ..
    اماني وهي تحط يدها على خصرها / اسمع كلام المصورة هي تقولك ..
    سيف طالع بالمصورة الفبينية وهي تاشر لهم ووتامر عليه و مو عاجبته بس مايقدر يقول شي ..
    المصورة طلبت من سيف يحتضن وجه الجوري و لأول سيف ينتبه لملامح الجوري .. بفهاوة / ما شاء الله والله حلوة ..
    سمع صوت ضحكه عاليه .. التفت الا اماني ميته من الضحك لدرجة جلست على الكرسي من كثر ماتضحك ..
    والجوري احمر وجهها خجل .. سيف بقشلة وخرعة من ضحكة اماني / انتي ايش مقعدك .. و راء ما تطسين ..
    اماني من الضحك مو قادرة تقولة جالسة علشان اساعد الجوري بحركة فستانه ..
    سيف يشد بشته / تطلعين بالطيب و الا ..
    اماني خافت من اخوها و هي توقف و تتوجه للباب اشرت للجوري تودعها و طلعت وهي مازالت تضحك ..








    :
    :
    :







    ام سند جلست جنب ام طارق و بمحبة / عقبال عرس طارق و ماجد ..
    ام طارق بابتسامه / امين .. يارب ..
    ام سند بابتسامة / ما شاء الله يا البندري .. عروس ..
    ام طارق بابتسامة / الله يرزقها بالزوج الي يصونها و يحفظها لها اليتيمه ..
    ام سند بابتسامة و نبرة مقصودة / ان ما عندكم مانع .. اتمنها في حلي و محلي ..
    ام طارق برزانه / الله يكتب الي فيه الخير .. العلم بيد اخوها و جدها ..
    ام سند بمحبة / انا بغيت اجس نبضك قبل الرجال ..
    ام طارق بابتسامة / والله يا ام سند .. انتم اهلنا .. انساب و اخوان .. و ما راح القاء لبنتي حمله احسن منكم ..
    لكن انا ما بيدي شي .. كل امرها بيد جدها الله يطزل بعمره و اخوها .. انا اكلمهم و ارد لك خبر ..
    ام سند بفرحة / خير ان شاء الله ..







    :
    :
    :







    بعد ما انتهاء الزواج ..





    بيت ابو طلال ..



    ابو طلال و ام سيف و ام طلال و اماني و مرام ..
    طلال و هو بيطلع الدرج تذكر سيف و بضحكه .. وهو يلتفت / اماني ..
    اماني الي شايلة جزمتها الكعب بيدها / نعم ..
    طلال بضحكة / انتي ايش مسوية لسيف ..
    اماني من تذكرت الي صار انفجرت ضحك / هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
    ابو طلال الي مسترخي على الكنبة ضحك من ضحكت بنته / ايش صار ..
    اماني وهي ترمي نفسها على الكنبة .. / و لدك .. خقققققققققققققققققققققق ..
    ابو طلال مازال مبتسم .. / ما ينلام ماشاء الله ..
    اماني بضحكه / لا هههههه .. مسك وجهها و قال بفهاوة و ماشاءالله والله حلوة .. هههههههههههههههههههه ..
    ابو الغزل ياهووووووووووووووو .. ههههههههههههههههههههههه ..
    الكل / هههههههههههههههههه ..
    ام سيف بعبرة / ياروحي يا ولدي ..
    ابو طلال يوقف و بابتسامة / الله يوفقه و يسهل عليه .. " طالع اماني " .. ترا نايف كلمني ..
    نتيجة التحليل طلعت .. والحمدالله متوافقة ..
    اماني وهي توقف و تسحب جزمتها " اكرمكم الله " .. بجرائه و جنون / صدق .. مبروك يا نفسي .. كلوووولووووش ..
    طلال بصراخ / بنت عيب ..
    ابو طلال / ههههههههههه .. خليها .. مالكم دخل فيها .. انا عاجبتني خلوها براحتها ...
    اماني تمد لسانها لطلال .. و هي تبوس خد ابوها / فديت باباتي انا ..







    :
    :
    :






    بعد مانزل الظبي بسريرها .. التفت على العنود و هو يتنهد .. العنود مدعية انها تدور على شي ..
    وبضيق / يووووه بتال .. نسيت جوالي بسيارة .. الله يخلك روح جيبه ..
    بتال قرب منها و بهيام / ضروري ..
    العنود برجاء و غنج / اكيد .. كيف اتطمن على ساره .. بــلــــيــــز ..
    بتال بابتسامه / تامرين امر ..
    اول ماطلع و تاكدت العنود خروجه من البيت .. سحبت الفرشة و المخدة الي كانت مجهزتها مسبقا ..
    و تركتها على الكنبه الي بصالة .. قفلت جناحهم و الباب المشترك مابين الصالة و غرفة سلطان و الظبي ..
    وتركت المطبخ و الصالة و حمام الخارجي لبتال .. فتحت شنطتها و طلعت الجوال .. حتى ترسل لبتال ويرجع ..
    اول مادخل وشاف الي على الكنبة عقد حواجبة باستغراب .. تقدم و فتح باب الجناح الا مقفل ..
    و باب غرفة سلطان والظبي مقفله .. كان جناحهم و غرفة الظبي و سلطان بينهم باب مشترك ..
    بتال حط يدينه على خصره وهو يفكر .. و من بين اسنان / العنود ..
    العنود بضحكه / تصبح على خير يا الساخن .. و خيرها في غيرها .. ههههههههههههههه ..









    انتهى ..
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    البارت 57 ..








    من لبّس عيونه ظلام المدينه؟
    وهو الفضول بنظرته مالها أبعاد
    يغوص بأوراق السنين الحزينه
    وميعاد يولد كل مامات ميعاد
    بعثر على درب الاماني سنينه
    تضحك عليه بلاد ويلوذ ببلاد
    ليا ظمت ذكراه ..يمطر حنينه
    وتغرق ملامحهم ولاينقص عناد
    وين الامل..وين السعادة ووينه؟
    يقوده الوقت الرمادي وينقاد
    تلطخت في دم شعره يدينه
    وصار الزمن شاهد وقاضي وجلاّد
    قابل بشين العمر من دون زينه
    وهو الذي في ماضي الوقت زهّاد
    اعشوشب ظلال المدينه بعينه
    علمه بشمسه (تسع) والباقي مهاد
    يلمس على الخلوه بقايا سنينه
    ويدلي على بير الهواجيس ورّاد
    تنسل من ضلوعه أغاني دفينه
    تقرا بعيونه..شايبٍ يندب أمجاد
    يحق النظر يرفع بعزّه جبينه
    ويشوف بكره مثقلاله بميلاد
    ترجع لوجهه ..طلته ياسمينه
    وترقص على صدره مشاهير وأجياد
    يفتح عيونه ماتحدّه مدينه
    يرسم من الاول لنظراته..أبعاد




    " سليمان المانع " ..







    واقف عند المغسلة قبال المراية وهو لبس الثوب بدون الشماغ و البشت ..
    وبهمس مسموع وهو يبتسم / السلام عليكم .. تفضلي العشاء جاهز ..
    " و بتكشيره " .. قرسون انت يـ الخبل .. " اخذ نفس " .. يالله حياتي العشاء ..
    " و بجمود " .. كذاب .. اول ما اشوفها اتغزل فيها .. " رجع يبتسم " .. حيك الله تفضلي العشاء ..
    " وبطفش " .. كانها ضيفه .. يا ربي ايش اسوي .. " التفت وكان بيطلع من المكان الي هو فيه " ..
    حتى يتفاجأ وبوقفها و هي تطالع فيها وعلامة الاستغراب بوجهها .. ابتسم بفشلة / كنت .. ااا ..
    حتى تبتسم وتكتم ضحكتها وهي تحط يدها على فمها بخجل ...
    سيف ابتسم و هو يفرك جبينه بتوتر / العشاء وصل من شوي .. وكنت .... " سكت لثواني " .. المهم تعالي نتعشاء ..
    هزت راسها و مشيت وراه .. تذكر كلام طلال بان بعض البنات تستحي تاكل قبال زوجها باول ليله ..
    اكل كم لقمه بسرعة و وقف حتى يعطيها حريتها .. / الحمد الله .. انا بدخل الحمام اكرمك الله .. انتي خذي راحتك ..
    تركها و توجه للحمام " اكرمكم الله " .. الجوري بعد ما اكتفت من العشاء جمعت الباقي و رتبت السفره ونظفتها ..
    طلع سيف من الحمام " اكرمكم الله " .. وجلس على السرير .. و بهمس / العشاء و تعدا .. طيب و الي بعده ..








    ــــــــــــــــ








    بمكان اخر ..




    قبل جبينها بدفاء وهو يحتضن وجهها بيدينه .. وبهمس / ليه عيونك دامعه ...
    نزلت راسها و هي تبلع الغصه .. وبهمس متقطع / اشتـ .. كان .. " حتى تفلت منها شهقة " ..
    رفعت يدينها وغطت وجهها .. لمها لصدره و هو يمسح على ظهرها بحنان / وحسبالك انا مشتاقة لها ..
    بس الله يرحمها .. و يجعل مثواها الجنه .. " ابعدها عن حضنه شوي ورفع وجها له " ..
    انا بكون لك الاب و الام و الاخ و الحبيب .. " وابتسم بحب ".. وانتي كوني لي الام و الحبيبة .." غمز لها " ..
    حتى تبتسم وهي تنزل راسها .. رفع يدها و قبلها ../ هاليلة ليلة فرح .. مو ليلة حزن ..
    رفعت راسها و بخجل / اسفه متعب .. ضـا....
    حط يده على فمها .. / لا تقولين شي .. انسي كل شي .. " و بخبث " .. الا انا ..









    ــــــــــــــــ








    اول ساعات الصباح ..
    من وسط تعمقه بنوم سمع صوتها تناديه .. انقلب على جنبه الايسر وهو منزعج ..
    عقد حواجبه وهو يسمع صوت الانين و الشهقات .. فتح عيونه وهو يتعوذ من ابليس ..
    تلفت على يمناه ماشافها بجنبه .. رفع نفسه و اتكى على يده سحب الجوال حتى يشوف الساعة ..
    شافها الساعة 8:15 ص .. سمع صوت شهقه .. واحد ينادي .. بعدم تصديق / غرام ..
    فز من السرير وراح لجهة الحمام " تكرمون ".. ضرب الباب وبخوف / غرام ..
    غرام وهي لفه يدها على بطنها .. وتبكي و تشهق / عناد ..
    عناد بخوف وهو عاقد حواجبه / ايش فيك .. تقدرين تفتحين الباب ..
    غرام حولت توقف بس ماقدرت .. حاولت واول ماوقفت جاتها دوخه .. خلت بتوازنها و طاحت على ارضية الحمام ..
    بس مافقدت الوعي .. وبتمتمه / سند .. سند .. " غمضت عيونها بلحظة كسر الباب ودخول عناد " ..
    شاف الدم على ارضية الحمام و ملابس غرام ملطخه بالدم .. وبرعبه .. جلس جنب غرام ورفع راسه ..
    حتى يمسح وجهها بالموية و يفوقها .. و بخوف / ايش صار ..
    غرام وهي تبكي .. مدري .. بس بطني يتقطع ..
    " حملها بين يدينه و هو يجلسها على الكرسي القريب من باب الحمام " ../ خليني نغير ملابسك ونروح المستشفى ..








    ـــــــــــــــــ








    سمع صوتها تناديه .. بس جسمه مكسر .. وكل مكان بجسمه يوجعه .. فتح عيونه وهو عاقد حواجبه ..
    شاف نفسه بالصالة ثواني وتذكر الي صار .. طالع بجهتها وعيونه تطير منها الشرار ..
    شافها واقفه قبال طاولة الطعام .. لبسه بيجامه قصيره و رافعه شعرها بطريقة عشوائية ..
    التفتت له و ابتسمت / صباح الخير .. قوم افطر وتحمم .. حتى تلحق على خطبة صلاة الجمعة ..
    سلطان وهو ياكل من الخبز الي بيده بطريقة طفولية / لوح بابا ..
    العنود ابتسمت له / السبك ثوب .. و تروح مع بابا .. تقعد عاقل ..
    سلطان هز راسه وهو مازال ياكل بالخبز .. و الظبي تطالعه و تطالع امها .. حتى تنطق بغيره / انا ..
    العنود ابتسمت لها / تروحين معايه .. " طالعت ببتال و شافته منسحد بمكان وحاط يده على عيونه " ..
    تقدمت منه و هي تعض على شفتها .. قبلت جبينه وهمست / عسى ارتحت بنومه ..
    نزل يده و طالعها بعصبية .. شافها مبتسمه .. / نامي مكان وتعرفين ..
    العنود بخبث و غنج / ويطاوعك قلبك ..
    طالعها لفتره بنظرات قاتله .. و ابعد الفرشة عنه ووقف .. ابتعدت عنه شوي ..
    مشي من جنبها وتوجه للمغسلة غسل وجهه و يدينه و رجع جلس على الطاولة يفطر ..
    العنود بعد ما افطروا اولدها ارسلتهم مثل العاده لساره و نايف الي عندها علم مسبق بانهم صاحين ..
    طول ماهو يفطر ساكت .. تركته العنود يكمل فطوره ودخلت الغرفة .. كانت تطلع ملابسها و ملابس بتال ..
    فاجاها وهو يحضنها من الخلف .. وبهمس / ضنك راح اترك حقي لمتى ..
    العنود ابتسمت بدلع .. بس ثواني حتى تصرخ من الوجع و الخوف .. حطت يدها على كتفها مكان عضت بتال ..
    العنود بقهر / اوجعتني ..
    بتال باستمتاع / احسسسسسن ..
    العنود تحاول تبعد عنه بس هو شاد على خصرها / وين وين ..
    العنود بعصبية وهي تنفضه / وخر عني ..
    بتال بهمس / ما اقدر .. مشتاااق لك مشتاااااق ..
    العنود بتهرب / راح تتاخر عن خطبة الصلاة ..
    بتال بضحكه وهو يقبل كتفها وعنقها من الخلف / عندنا ساعة الين يحين وقت الصلاة ..








    ـــــــــــــــــــ







    بعد صلاة الجمعة ..




    خرج من الجامع وهو يسال الشباب / عناد شفتوه ..
    الكل / لا ..
    فارس / يمكن راحت عليه نومه ..
    سند هز راسه باستغراب / مو من عاده عناد .. عسى خير .. " رفع جواله حتى ينطق ياسر " ..
    ياسر وهو ياشر على جهة / هذي مو سيارة عناد ..
    رفع راسه سند و شاف عناد يوقف قبال بيتهم .. توجه لهم سند . وشاف عناد يساعد غرام على النزول ..
    بخوف وهو يسرع بالمشي .. / سلام .. عسى ماشر ..
    عناد رفع راسه وكان وجهه اسود / خير ان شاء الله ..
    غرام من سمعت صوت سند حتى تطلع منها شهقة ..
    سند قرب اكثر منها وطالع بعناد حتى ياشر له عناد بانها اجهضت ..
    سند حضن اخته و حملها بين يدينه وهو يهديها .. / هذا امر الله وانا اخوك .. عسى ربي يعوضك ..
    دخل البيت وفارس و ياسر يتكلمون مع عناد الي قال لهم ان غرام كان حامل و طاح ..
    ام سند كانت خارجة من المطبخ معاها ترمس القهوه و الفناجين .. من شافت سند داخل وبين يدينه غرام ..
    بخوف / بسم الله .. ايش فيكم ..
    دخل عناد و فارس و ياسر و القوا السلام .. سند توجه لغرفة غرام تارك المهم لعناد ..
    ام سند وهي بتلحق سند ../ انت ماتقول ايش بها اختك ..
    عناد بارهاق / كيف حالك ياخاله ..
    ابو سند الي طلع من غرفته وهو يستغفر .. ابتسم من شاف عناد / يامرحبا ..
    ام سند بخوف / ايش فيها غرام ..
    عناد بهدوء / مقدر ومكتوب ان حملها مايتم .. و اليوم الصبح طرحته ..
    ام سند حطت يدها على صدرها / حامل .. وليه ماقالت ..
    عناد بضيق / ولا احنا فرحنا بها الخبر يا خاله ..
    ابو سند بضيق / لا حول و لاقوة الا بالله .. روحي شوفي البنت ياحرمة ..
    ام سند غصت بعبرتها / ابي البس عباتي وتودونا المستشفى ..
    عناد / تونا جايين منه .. اعطوها ادوية و ملحول ومضاد .. و الحمدالله ما احتاجت تنظيف ..
    ام سند تركتهم وتوجهت لغرفة غرام حتى تشوفها وتطمن عليها ..






    :
    :
    :





    بغرفة غرام ..


    سند جالس قريب من السرير ويقرا عليها .. وهي تحاول تكتم شهقاتها ..
    سند بهدوء / غرومتي .. اذكري الله و اهدي .. ولساتك صغيره و العمر قدامك ياروحي ..
    انتي عارفه الي صارك .. ومازال اثاره موجود .. وكنا متوقعين هالشي .. فقولي الحمدالله انها جات على قد كذا ..
    غرام وهي مغمضه عيونها وشاده الفرشة على اكتافها .. بصوت مبحوح / الحمدالله ..
    سند وهو يوقف يقبل راسها / الحين نامي شوي .. وارتاحي ..
    تركها وتوجه لتسريحة سحب احد الادراج وطلع مسجله .. شغلها حتى يصدح بالغرفة صوت الذكر ..
    ام سند فتحت الباب و دخلت .. تقدمت من سرير بنتها و حطت يدها على جبين بنتها ..
    ... و بغصة / ياروحي .. سلامتك يا امي .. " وبدات تمسح على شعرها بحنان و تقرا عليها " ..
    كان واقف قريب من امه وغرام .. لمن شاف انتظام انفاس غرام .. مسك يد امه واشر لها يطلعون ...
    عند الباب .. سند / عناد يقول ماتحتاج مستشفى .. ايش رايك نوديها ..؟
    ام سند بعجله وهي تمشي / لالا .. الحين روح للعطار و جيب الاغراض اللي اقولك عليها ..
    مدام الجنين نزل و الرحم مابه شي .. ان شاء الله انها طيبه ..
    شاف دخول خالته ام عناد وهي بعبايتها ووجهها مرعوب / السلام عليكم ..
    ام سند .. و سند ../ وعليكم السلام ..
    ام عناد / كيف حال غرام طيبه ..
    ام سند هزت راسه / ان شاء الله طيبه .. الحين نامت ..
    ام عناد بضيق / الحمدالله على سلامتها .. والله يعوضهم ..
    وصل لهم عناد وهو تعبان و مرهق / نامت ..
    ام سند هزت راسه / ايه نامت ..
    عناد يمد يده / هذي الادوية الي وصفتها الدكتورة .. " تنهد " .. بعد العصر برجعها المستشفى .. نعيد فحصها .. والا ..
    ام عناد وام سند بوقت واحد / لا ..
    ام عناد / مدام تقول ان الججنين نزل و قالو الرحم مافيه شي و نظيف خلاص .. الباقي حنا نتصرف به ..
    سند بهدوء / اذا احتاج الامر لقدر الله رجعناها المستشفى ..
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    قبل العصر ..





    بتال يدخل البيت .. توجه للمطبخ شاف العنود قريبه من الفرن .. ابتسم / الحلو ايش يسوي ..
    العنود وهي تسحب الصينية من الفرن / كيك .. بعد شوي مسوين جمعه بالاستراحة ..
    بتال عقد حواجبة / وليه ..؟
    العنود طالعته / البنات بيتعرفون على منار اكثر ..
    بتال كشر / من زينها حتى يتعرفون عليها ..
    العنود وهي تحط يدينها على خصرها / لا والله .. وايش فيها اختي .. تراك كانك تعيب فيني انا ..
    بتال تقدم منها وهو يحضنها / هي السبب في مشاكنا ..
    العنود هزت راسها وبسخرية / اهااا .. قصدك تفكيرك البطال هو السبب ..
    بتال وهو يداعب انفها بانفه / طيب .. مابتعطيني من الكيكه الي مسويتها ..
    العنود ببرود / طيب وخر عني ..
    بتال ابتعد شوي وهو عارف انه زعلها .. تركها وتوجه لصالة .. رفع صوته / لا تنسين القهوة ..







    ـــــــــــــــ







    بعد العصر ..






    منار عاقده حواجبها / كان المجموعة ناقصه ..
    ساره باستغراب / ايوه صح ..
    العنود بتساؤل / وين مرام و غرام و ابرار و شجون ورنيم ..
    نوال وهي تاكل ايس كريم / ما ادري .. ماشفت مرام على الغداء اليوم .. اتوقع راحت تغدا عند اهلها ..
    دخلت اماني وبيدها ترمس شاهي / سمعتوا اخر خبر ..
    الكل التفت لها بفضول / لا ..
    العنود / خير ..
    اماني وهي تجلس / غرام سقطت ..
    منار كشرت .. نوال حطت يدها على بطنها بخوف .. العنود بحزن / لا حول ولا قوة الا بالله .. متى صار ..
    اماني / تو وانا جايه شفت جدتي رايحه لبيت عمتي سالتها وين ياحلو .. وقالت لي السالفه ..
    وشوفوا حالات الواتس .. كله سلامات غرومه .. ربي يعوضكم ..
    العنود / والله بنسبه لي من الصبح ماددخلت الواتس و لا شفت شي ..
    نوال / ولا انا ..
    اماني بضحكه / انتي اصحي اول شي واعرفي اخبارك و بعدين شوفي اخبار الناس ..
    منار وساره و العنود يضحكون .. نوال بنص عين / مره ضحكتيني ..
    دخلت ريهام و ريما و روان و رنا .. و بعدها جات رنيم و ابرار وشجون و مرام .. و هيفاء ..








    ــــــــــــــ







    بعد اسبوع ..




    العنود بهمس لمشيرة / كيف اوضاعك ..
    مشيرة بهمس / الحمدالله .. رحت اليوم العيادة وسويت فحص الحمدالله كل شي طيب ..
    العنود / وعمي سلطان .. كيف ..؟
    مشيرة ابتسمت / فرح و جاب لي هالعقد هديه .. بس طلب مني ما ابلغ احد بحملي ..
    العنود باستغراب / ليه ..؟!!
    مشيرة / هالايام اهتمامه بوليد .. مايغى حالته تنتكس .. وهو متحسن الحمدالله ..
    العنود هزت راسها / قالي بتال عن مشكلته .. وخالتي الجوهرة .. ايش وضعها ..
    مشيرة / لا الجوهرة كل اهتماماتها ركزتها على سامر و وليد .. لكن الحين طالعه بموال جديد ..
    العنود بنبرة / ما تبيك معاها بنفس البيت ..
    مشيرة باعتراف / تبين الصدق .. وانا بعد ودي اني ببيت لوحدي .. مو لزم كبير .. يكفيني شقة ..
    اقعد فيها انا و ولدي منصور .. لا نضايق احد و لا نزعج احد ..
    العنود عقدت حواجبا / من مضايقك في البيت ..
    مشيرة / الكل .. او بالاصح .. سمر و سعود عندهم الوضع عادي مو مهتمين فيني .. بتال قريب مني ومحترم معاي ..
    بس وليد و سامر ابدا مو متقبليني .. صحيح ما قالوها صريحه .. بس تصرفاتهم , نظراتهم لي , تكفي اني اعرف ..
    العنود بهدوء/ جدتي و جدي يشتكون من الوحدة .. ايش رايك تنتقلين عندهم ..
    مشيرة بتفكير / راح اشوف سلطان .. و يصير خير ..








    ـــــــــــــــــ









    بجناح زياد ..





    كان جالس بصالة وقباله صحن فواكهه ..
    طلعت ريهام من الغرفة وهي لبس بيجامة طويلة و باكمام طويلة .. جلست جنبة / كان الليلة برد ..
    زياد هز راسه وهو يقشر البرتقال / ايه خلاص اقبل فصل الشتاء .. " التفت لها و بابتسامة " .. تحبين الشتاء ..
    ريهام هزت راسة / ايه كثير ..
    زياد وهو يعطية النصف من البرتقال / هالايام اجواء مكه مافي ازين منها .. ايش رايك نطلع مكه ناخذ لنا عمرة ..
    ريهام بفرحة / ياليت .. بس شغلك ..
    زياد وهو يريح ظهرة على الكنب / مافي شغل كثير وفية من ينوب عني ..
    " رفع يد ومسح شفتها الي كان فيه اثر من البرتقال " ..
    " ريهام احمر وجهها خجل و متفاجأه من الحركة .." ..
    زياد طالع التلفزيون / خلاص جهزي اغراضك .. بكرة العصر رحلتنا لمكه ..
    ريهام فتح عيونها / يعني حاجز و خالص ..
    زياد ابتسم / كنت بسويها مفاجأة بس قلت يمكن انتي مو جازة او عندك عذرا او شغل .. اذا مو عاجبك ناجلها ..
    ريهام هزت راسها / لا .. خلاص بكره نمشي .. ما عندي شي ..
    زياد قرب منها وباس خدها بعمق .. وبامتنان / شكرا ..
    ريهام كل مرة يفاجئاها زياد بحركه .. ابتسمت / العفو .. مافي شي تشكرني عليه ..
    زياد بمصارحة / كل هالصبر و المساعدة و لا سويتي شي , الا سويتي و سويتي , و تستحقين الشكر عليه طول العمر ..
    ريهام ابتسمت و بخجل / انت زوجي يعني هذا واجبي ..
    زياد بصدق / ربي لا يحرمني منك ..









    ـــــــــــــــــ







    يوم جديد ..




    دخل نايف البيت .. شاف العنود و ساره جالسين بالصالة .. نايف بتعب وهو يرمي جسمة على الكنب / سلام ..
    العنود و ساره / وعليكم السلام ..
    نايف طالع بساعته و رجع طالع بساره / ما رحتي المدرسة اليوم ..
    ساره تنهدت / لا تعبانه شوي و راسي مصدع ..
    العنود / وانت من فين جاي ..
    نايف وهو يسحب شماغه و عقاله / من بيت جدي .. يقول الملكة نهاية الاسبوع ..
    العنود عقدت حواجبها / مو بدري .. يبغى لها تجهيز ..
    نايف وهو يمد يده لكاس الماء الي جهزت له ساره / ما يحتاج .. لانها عائلية بحته .. عصر نعقد ..
    ونمشي المزرعة بعدها .. ويمكن مو الجميع يحضرون .. بس عمي و جدي و الشهود ..
    العنود رفعت حواجبها / وليه هالعجله كلها ..
    نايف وهو يسحب شماغه و يوقف / و ليه تكاليف و مماطله , ابي اخلص , يالله بروح انام شوي لاذن الظهر صحوني ..
    العنود و ساره يطالعونه و هو يدخل لجناحه .. ساره طالعت بالعنود / عاجبك ..
    العنود ببساطة / اذا مرتاح .. الله يوفقه و يسهلها عليه .. و عقبالك ..
    ساره طالعت بالعنود / ما ابغى ..
    العنود بهدوء / طيب و الاسباب ..
    ساره سكتت .. العنود بهدوء / حبيبتي ساره .. صقر طيب و حباب .. واخلاقه زينه .. و يصلي و يعبد ربه ..
    ايش اللي يعيبه .. بيت و عنده .. و شغل و يشتغل .. غير الاملاك اللي عنده .. يعني الحمد الله ماينقصة شي ..
    ساره بخجل / طيب لساتني صغيره ..
    العنود ابتسمت / كبر اماني و البندري .. و داخله الـ 17 .. يعني ما انتي صغيرة ..
    ساره نزلت راسها / ............
    العنود بهدوء / صلي الاستخارة .. وفكري زين .. و بعدين عالي قولي لي رايك .. تمام ..
    ساره هزت راسها / طيب ..








    ــــــــــــــــــ






    بشقة سند ..




    رنيم كانت ترتب ملابس فهد سمعت صوت الباب التفتت لباب باستغراب ..
    حتى تشوف سند داخل .. بخوف / خير .. فيه شي ..
    سند ابتسم / لا .. بس اشتقت لك و جيت ..
    رنيم بغنج / اممممم .. صدقتك ..
    سند وهو يحضنها و بهمس / للحين عندك شك بحبي لك ..
    رنيم وهي لفه يدينها على سند / لا .. بس ما جابك لي الشوق ..
    سند ابتعد عنها شوي بضحكة / والله مشتاق لك .. بس جيت اتطمن على غرام .. و اخذك مشوار ..
    رنيم بابتسامه / امم قلت .. طيب و ين المشوار ..
    سند وهو يقبل خدها / الاجواء حلوه هاليومين .. والبحر روعة .. ايش رايك ناخذ لنا يومين هناك ..
    رنيم بدون تفكير / موافقه .. انا طفشانه و ودي اغير جو ..
    سند رفع حواجبه / افا .. بخاطرك شي ولا يصير .. انتي تامرين على الروح . يالله جهزي حتى نتغدا سمك اليوم ..
    رنيم بحب / ماشي .. تامر ..








    ـــــــــــــــــــ







    الساعة 12:00 ليلا




    بمكه ..






    طلع من الحمام وهو لف الروب عليه .. والفوطة على راسه ينشف شعره ..
    فتح الشنطة وطلع ملابسه و لبسه وتجهز وخلص .. وهي مازالت تحت الفرشة ..
    سمعت صوته .. زياد بفرحه / بنزل الحرم .. اذا بغت شي .. اتصلي عليه ..
    ماسمع منها رد .. عذر حرجها وخجلها .. تركها و نزل .. رفعت الفرشه و وجهها احمر ..
    لملمت ملابسها المرميه على السرير .. و لفت الروب على جسمها و توجهت لحمام ..
    واقف قبال الكعبة .. حاس بشي غريب و نشوه غريبه .. فرحان .. قدر .. و كسر الخوف و العقد ..
    رفع يدينه لله و بدا يدعي و يشكر الله .. كبر و صلى .. شكراً وحمداً ..
    قبل صلاة الفجر بنص ساعة طلع لريهام حتى تنزل هو و هي ويصلون الفجر بالمسجد ..
    بعد الصلاة .. طلبوا لهم فطور .. طول ماهم جالسين على الطاولة ما قالت كلمه ..
    كانت فارده شعرها ونازل على وجهها .. زياد يتكلكم بكذا موضوع .. وهي ماردت عليه ..
    زياد بضيق / ريهام .. ؟ .. انتي متضايقه من الي صار !!..
    ريهام رفعت راسها .. و باستغراب / لا ..
    زياد ابتسم / طيب ليه من صار .. ما سمعت صوتك ..
    ريهام احمر وجهها ونزلت راسها .. و بهمس / ايش اقول ..
    زياد ابتسم .. وكمل فطوره .. / تبين نزل جدة اليوم ..
    ريهام رفعت شعرها عن وجهها .. و بهدوء / ليه متى راجعين لشرقية ..
    زياد / الطيارة الساعة 10 اليله .. يدوب نرتاح بكرة .. و بعد ملكة نايف بعدها روحة المزرعة ..
    " و بمزح " .. والا ماتبين جمعة المزرعة ..
    ريهام بضيق / لا والله مشتاقه للمزرعة .. من زمان مارحنا لها ..
    زياد بمحبه / اجل نصلي الظهر و نزل جده .. نتغدا هناك .. ان شاء الله ..
    ريهام بابتسامه / ان شاء الله ..
     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    بعد المغرب ..




    جالسين بـ البلكونة قبال البحر .. صوت الامواج و ريحة البحر و نسمة الهواء .. ريحت الاعصاب و روقة المزاج ..
    سند و هو جالس على المرجوحة و فهد بحضنه لفه بفرشته .. و رنيم حاطة الشال على كتوفها ..
    طالعت بسند / مو بردان ..
    سند ابتسم / لا حبي .. " وهو يحط كتفه على كتفها " .. قربك مدفيني ..
    رنيم ابتسمت و طالعت بفهد / نام ..
    سند و هو يوقف المرجوحة .. وبهمس / بدخله جوه و ارجع لك ..
    رنيم وقفت و ببطنها المنتفخ .. طالع بسلة الي قريبه من مشب الفحم .. حست بيدين تلتف عليها ..
    سند وهو يمسح على بطن رنيم / ايش بتسوين ..
    رنيم ابتسمت / خاطري بشاهي بالحليب ..
    سند ابتسم / بس .. من عيوني .. احلى شاهي بحليب لام فهد ..
    رنيم وهي ترجع تجلس على المرجوحة / كلمت غرام ..
    سند وهو يحرك الفحم و يحط ابريق الشاهي عليه ../ ايوه .. " وبضيق " .. رجعت بيتها ..
    رنيم بهدوء / طيب حبيبي عادي .. الحمدالله غرام بخير .. و لها اسبوعين الحين ..
    سند بتكشيرة / ولو .. احس لساتها تعبانه .. لازم ترتاح ..
    رنيم / عناد عندها .. ماراح يقصر بشي ..
    سند هز راسه / صدقتي .. " تنهد " .. هو مو مقصر عليها بشي .. بس غرام لساتها صغيرة و ضعيفة ..
    مرات اقول ليتني ما زوجتها .. ومرات اقول ياولد لتوسوس البنت طيبه ..
    رنيم ابتسمت / لا مو صغيره ما شاء الله .. وهي طيبه لا تشيل هم .. لو فيها شي كان قالت لك ..
    سند تنهد / يارب تكون بخير ..







    ــــــــــــــــــــــــ








    الساعة 10:00 ليل ..



    واقفه قبال المرايه و تعدل بشعرها .. و تعدل مكياجه .. رتبت فستانها الابيض مع الاسود بقصات تزيد جسمها جمال ..
    رتبت الطاولة و شافت اذا ناقص شي .. رتبت الشموع سمعت صوت فتحت الباب ..
    ضمت يدينها بتوتر ورفعتهم لفمها .. دخل وهو مستغرب من الوضع .. التفت وهو متفاجأ ..
    اخذ ثواني وهو يطالعها بصدمه .. ابتسم و ضحك بصوت عالي .. / والله لو اشوف هالوضع باحلامي ما اصدق ..
    فتحت عيونها بصدمه .. حتى تحط يدينها على خصرها بعصبية .. تدارك الي قاله وهو يتقدم منها و يحضنها ..
    بتال بفرحة / فديت الحب انا ..
    العنود بزعل تدفه / بعد .. مسويه لك مفاجأة و تعبانه فيها و اخر شي تقول كذا ..
    بتال وهو يبتعد عنها و يرمي شماغه على الكنبة .. ابتسم لها وهو يقرب منها وبهمس / متفاجأ .. ما توقعت ابد ..
    العنود طالعته بنظرات مقهورة .. بتال باس جبينها و ارنبة انفها وبهمس / احبك و احب جنونك , وعقلك و كل ما فيك ..
    العنود طالعته و كانها رضخت له .. بتال بهدوء / عنودي .. بقولك شي .. من اول مارجعتك وانا ودي اقوله لك ..
    العنود عقدت حواجبه / خير ..
    بتال وهو لف يدينه على خص العنود / تذكرين اول مره .. لمن صار كان .....
    العنود حطت اصباعها على فم بتال / اصصص .. اذا شي راح يرجع يفتح الجرح لا تقوله .. خل الي راح راح ..
    نزلت يدها .. بتال وهو يضمها لصدره .. / اعذريني يا الغلى ..







    ـــــــــــــــــــــــــ







    بيوم عقد قران .. " نايف و اماني " ..






    دخل طلال و سيف الي وصل من السفر فجر اليوم .. و هم يضحكون ..
    طلال شاف اماني واقفه قبال باب المدخل تعدل نقابها .. و بضحكة / اوووه العروس مستعجله ..
    اماني طالعتهم / ايه .. بلحق على البنات ..
    سيف بضيق / مدري كيف بتتزوج ذي ..
    اماني بجرائه / مثل ماتزوجت انت ..
    طلال انفجر ضحك .. وسيف فتح عيونه على الاخير / شوف البنت .. مابوجهها حياء ..
    اماني وهي تميل فمه على جنب وتحط يدينها على خصرها / ايش يدريني عنكم .. بدال ما تباركون لي جايين تعلقون ..
    طلال بضحكه / ههه مبروك يا الخبله ..
    اماني وهي تكشر / يعني الحين مره عدلت الوضع ..
    سيف بقهر / احسن .. اصلا انتي ماتستاهلين شي ..
    اماني بجرائة وهي تشوف ابوها داخل من وراء اخوانها / يعني انا الي مرة ميته و منتظره منكم شي ..
    " وبغنج ودلع " .. يخلي لي نيوفي بكره مايقصر عليه بشي .. " وبثقة " .. ليه من بكره من الحين ..
    سيف حط يدينه على راسه و هو فاتح عيونه .. و طلال عاقد حواجبه ..
    ابو طلال انفجر ضحك / هههههههههههههههههههههههه .. تستاهل امون من يدلعه ..
    " تقدم منها وحضنها وهو يقبل راسها " .. مبروك يا صغيره .. مبروك يا دلوعتي ..
    سيف بقهر وهو يتمتم لطلال / ما خربها الا دلع ابوك ..
    طلال ابتسم / متى تبطل غيره خلاص جاتك الجوري راح تدلعك ..
    سيف يضرب جبينه و بصراخ وهو يتذكر / اوووه الجوري خليتها بالسيارة و نسيتها .. " وطلع يجري خارج " ..
    اماني وهي ترمي الشيله على النقاب / يالله مشينا ..
    ابو طلال وهو يتلفت بالصالة / وين امك .. و ام طلال ..
    اماني / ماما تغير لهيام .. و امي بالمطبخ ..
    طلال يترجم / ماما الي هي امك .. امي الي هي امي انا ..
    اماني تطالع في ابوها / ما شاء الله على عيالك .. اذكياء ..
    ابو طلال بضحكة وهو يقرص انفها / طالعين لاختهم .. هههههههه ..









    ـــــــــــــــ









    بالمزرعة ..







    البنات مسوين حفله .. واماني ترقص بوسطهم و تضحك وتغطرف ..
    ام سطام وهي تاشر بيدينها / جيل ما يستحي .. يا دافع البلاء ..
    ام عبدالعزيز تضحك / خلهم يستانسون .. و هالجيل مو مثل جيلنا يا ام سطام ..
    ام عناد وهي تاكل من الكيكة .. وبضحكه / يرحم زماني .. تذكرين يوم حجبوني ..
    طرد وراي عبدالعزيز و مسكني من شعري و جابني لامي .. وانا متحسره و منقهره ابي العب مع البنات ..
    ام سند تضحك / والله ياني فرحانه هذاك اليوم .. انا ملبسيني البرقع ومقعديني بالمطبخ وهذي بتروح تلعب ..
    ام عناد وهي تبتسم / وتربط لي خالتي ام عزام الثمه .. عاد ما بي ازين من ام مزنه تزين الثام ..
    وقالت لي لالا تفتحين .. و يجونك الحريم .. و ينثرون الحلو على راسي و الهيل و البن ..
    وانا كبدي بطق على الحلاوه .. ودي اكلها .. مير خوفي من خالتي و امي لا افك الثمه ..
    وانا امسك الثمه من خشمي وادخل الحلاوه من عندها وتطيح بوسط الثمه .. و ياويلك يالهنوف .. رحت اتنافض ..
    جاتني الحمى من اروعه .. لان امي قالت لي ان فكيتيها مالك الا سلطان والله لرميك له ليسلخ جلدك ..
    عاد سلطان يالطيف يا يده حاره .. وايش تسوين يا الهنوف و ايش تسوين .. وامد لساني واقعد الحس به ..
    احوس بها الي تعبت و انهد حيلي .. و ما دريت الا اليوم الثاني العنود ترفسني قومي نظفي ..
    من الرعبه رقدت و محطت عن العرب .. متى تعشو و متى مشيوا ..
    ام سطام بحنين / يا زينها من ايام و يازينه من حياء . .لكن ذا الزمان يا بنتي ينخاف منه ..
    ام عبدالعزيز / يا ام سطام .. لكل زمان زينه و شينه .. الله يهديك بس .. الواحد يقول يارب الذرية الصالحة ..
    الكل / اي والله ..









    ـــــــــــــــــــــ








    عند البنات ..






    العنود بابتسامة / رنيم صايرة سمراء .. من البحر ..
    رنيم تتنهد / والله يا ان الجو و البحر بذا الايام ما ينمل منه .. رومنسية ..
    اماني داخله عرض / يعني تنصحيني اقضي سهره مع نيوفي هناك ..
    نوال تطالعها / اقول ابلعي لسانك .. والله لو تسمعك جدتي لتكسر العصى على ظهرك ..
    ترا جدتي ماتعرف بذا الامور مزح .. بكرة تقول زوجوها .. بلا عرس بلا شي ..
    اماني بخوف / ويه .. يمه .. لا .. بسكت .. خلاص ..
    مشيره ابتسمت و بهمس لـ العنود / الله يعين نايف عليها ..
    العنود بهمس وهي تبتسم / لا بالعكس .. لا تغرك بجنانها و شطانتها ..
    و نايف يبيلها وحده مجنونه .. ترجع له حلاوة الحياة .. الا اخبار مجود ..
    مشيرة بابتسامه / منقع ببيت عمي عبد المحسن .. كل يوم والثاني تلقينه عندهم يا يفطر يا يتغداء يا يتعشاء ..
    العنود بابتسامة / الله يوفقه و يسعده ..
    مشيرة / امين ..









    ـــــــــــــــــــ







    هيفاء بهمس لـ الجوهرة / مدري احس نظراتها لي .. كانها تلومني ..
    الجوهرة عقدت حواجبها / بلا خبال .. حنا ايش دخلنا .. شي بينها وبين غيث و لا رضيوا يقولونا عنه ..
    خلاص ما لنا دخل فيهم .. و انت شيلي عيونك عنها و لا توسوسين و تخربطين ..



    :
    :
    :



    مرام جالسه جنب ريما و بهمس / كيفك ..؟
    ريما تهز كتوفها / طيبه .. عادي .. " ابتسمت " .. عايشه حياتي ..
    مرام بتاكيد / اذا بخاطرك كلام قوليه .. اسمعك ..
    ريما بهدوء / لا بخاطري كلام ولا شي .. هذا نصيبي .. ماراح اقعد ابكي و اندب حضي زي مايقولون ..
    انا واثقة من نفسي .. ما غلطت و لا قصرت بشي .. وانا توني صغيرة .. بعيش حياتي ..
    ما اقول مازعلت و انقهرت بس بقعد طول عمري بالوضعية الحزينة .. واقهر امي و اشمت عذالي ..
    لا .. راح اعيش حياتي طول بعرض .. ومراح اقصر بشي يبسطني .. واذا الله كتب لي نصيب راح اخذه ..
    مرام سكتت لثواني وهي تشتت نظراتها بالارض .. وبعدها رفعت راسها وطالعت بريما ..
    ... ابتسمت / قصة الشعر حلوة عليك .. حتى الصبغة .. كثير غيرتك ..
    ريما ابتسمت / يخلي لي العنود .. ماقصرت جابت الكوفيره لعندي .. وقصينا شعرنا انا وهي و انا صبغت ..
    مرام باعجاب / وبعد قصة شعر العنود حلوة عليها ..
    ريما بضحكة / الحلو حلو لو يصحى من النوم ..
    حتى تضحك مرام مجاراة لها ..








    ــــــــــــــــــ






    يوم جديد ..






    سارة و روان واماني يمشون بين الشجر ..



    ساره لفه الشال على كتوفها .. ومعاها الكاميرا و تصور اثر المطر على الشجر و الزرع ..
    اماني وهي تفرك يدينها ببعض / يووووم هو برد و الا انا بردانه ..
    روان بصدق / لا الجو حلو .. بس لو شربتي كوب حليب بالزنجبيل الي قالت لك امك شربيه ما حسيتي بالبرد ..
    اماني و هي تنفخ بيدينها تدفيهم / لو نيوفي قريب كان دفاني حبيبـ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
    روان فتحت عيونه بخرعة .. و ساره نقزت بخوف حتى تحط يدها على فمها وهي تشوف اماني بـ....







    انتهى ..
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 6)