روايه انت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير كاملة بدون ردود

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏5 مايو 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    اليله ليله فرح ...اليله ليله من ليالي العمر
    ليله سعاده وحياه ...ليله من ليالي الف ليله وليله ....


    ليله فرح رغد الفارس ...


    عروس مافي بجمالها مخلوق ...مشرعه بفستانها الابيض بطرحتها الطويله وتسريحتها الناعمه ....مكياجها ناعم ورايق ...مزينتها الاماسات ...
    وابتسامه خجوله تسلب الانظار ...سعاده غامره تحفها
    وراحه بال ماعمرها حست فيها ....اليله ليله فرحها ...
    اليله راح تكون مع فارسها تحت سقف واحد ....اليله تتوج سعادتها
    ويتحقق اخر امانيها ....


    يكفي معاناتها الايام الماضيه ....رجعة نايف بعد رحله طويله ....
    صحيح مارجع نايف القديم قبل الحادثه ..
    لكن الاهم انه رجع ...وكمان وهو متذكر معظم ماضيه
    ضل فقط جزء ثانوي من ذكرياته مفقود ...
    قد يستعيده مع مرور الايام ....


    حكى لهم عن رحلته الطويله ...كانت رحله صعبه ...ومجهده .....
    شاف مكان الحادث الي صار وصابه انهيار
    وهو يستعيد ذكريات الحادث المروع الي صار ...
    كانت هذي هي النقطه الفاصله ...والي رجعته لذكرياته القديمه....


    تذكر سبب خروجه وكان بسبب سماعه خبر وفاه احد اصحابه ...
    كان مستعجل وهو يمشئ بهذاك الطريق الطويل
    على حدود المملكه ...ماكان معاه احد وقتها ....
    كان راجع بعد ماقام بالواجب وعزا ...بيت صديقه على الحدود ...
    مااحتاج ياخذ جواز السفر معاه .....او أي شئ من اثباتاته

    كان بيسوي الواجب ويرجع بس

    وهو بالطريق المزدوج صار يفكر بااهله اكيد قلقانين لانه خرج بدون مايعطيهم خبر
    ماحس بنفسه الا وانوار التريله قدامه ...كانت سياره متجاوزه ...
    صدمت سيارته فيهاا وتدحرجت وطار منها بعد ماتكسر الزجاج ....


    بمعجزه عاش ....كانت المنطقه الي هو فيها مشبوهه ...
    وفيها جماعات ارهابيه معاديه للوطن ....الله يحمي البلد منهم
    صحى وهو مو واعي لاي شئ ...مشى خطوات...
    وهو يشوف اناره نار امامه ارتمى على الارض بعد ماخارت قوااه ....
    ماكان في اذنه الا اصوات رجال لكن مافهم شئ من كلامهم ...


    من يومها صحى وهو بالسجن ..وكان السجن مو أي سجن ....
    المجرمين الخطيرين هناك ومعاه .....
    جماعات عاثت فالارض فساد وقتلت شباب بلده وزعزعت الامن .....



    لا ذاكره ..ولا اهل ...وسجن .....



    عاش متعذب طوال الفتره الي كان مسجون فيها ...
    مو عارف اذا هو مجرم او لا ...وهذا الي معذبه ...

    بعد ما ثبتت التحقيقات انه برئ ومو تبع الجماعه
    الي كان بينهم في هذاك اليوم المشؤؤم وانلقت السياره الي كان فيها ...
    اطلقو صراحه واثبتت برائته ..... وطار لبر الحريه ....
    لكن بدون اسم او اهل او ذكريات


    كان يحكي كل شئ صار معاه لعمه وعيال عمه
    ولرغد اخته الي دموعها نزلت وهي تسمع الي صار معاه .....
    عشان كذا لما ابوها دور عليه مالقاه ...
    كيف يلقاه وهو حتى الاسم مو متذكره ...حتى هويه مامعاه ....


    لكن رغم كل الي صار ربي ماضيع حق احد ...رجع لاهله ولاحبابه ...
    رجع وهو معتز بااسمه وانتماءه ...
    رجع وحتى الذاكره رجعت له بفضل الله .....


    بعد رجوعها قرر يبدأ بدايه نظيفه وجديده ....
    الكل بهذي الحياه يستحق فرصه ولو فرصه وحده ...
    وهو قرر يعطي كل الي معاه فرصه ..
    واولهم عمه وعيال عمه ....


    خطب غرام منه وهو مقتنع فيها ....كانت خطبه تقليديه ...
    بعد الملكه تعرف عليها ودخلت قلبه بدون استأذان ....
    بطيبتها وشقاوتها ..وخفه دمها ...
    الحياه حلوه بس لازم نضحي بااشياء كثير عشان نظل سعداء .......



    كانت جالسه بغرفتها وهي مرتاحه قبل شوي كانو جنبها بنات عمها
    وحتى رنا واشواق واحلى مفــــــــــاجأه كانت جيه افنان للزواج
    رغم اختفاءها الي طال .....
    فارس دائما يكون مصدر سعادتها .....وكل شئ تتمناه يحققه لها
    ولو بطريقه غير مباشره ...الله لا يحرمني منك يافارسي


    مافي شئ اقصها وتكمل سعادتها ...الا ان امها وابوها مو معها بهذا اليوم ...
    رغم كل هذا هي حاسه فيهم ...حاسه انهم موجودين حواليها
    مبسوطين لفرحتها ...ويباركون زواجها ....
    ولو هم موجودين مافي احد بيكون اسعد منهم ...


    مسحت دمعتها وابتسمت على دخول نايف عليها كان كاشخ بالدقله ...
    و مبتسم وطالع وسيم لابعد درجه ....: ياعيني احلللللللى عروووس فالكووون
    جالسه قدااامي الف الف مبرووووك ياروح اخوك


    باس جبينها وهو يقرا عليها ويحصنها ....


    ابتسمت له وضمته وهي تحس بريحه اهلها فيه ...: الله يبارك فيك ياغلى ناسي ..
    .ااه ياليت ماما وبابا معانا يانايف ياليتهم يشاركونا فرحتنا ...


    لمها لصدره : هم معانا يارغد ...معانا ومبسوطين لك ...
    "غمز لها بيغير مودها " وبعد فتره بيفرحون لي كمان لا تنسين اني خاطب ...


    ضحكت عليه :ههههههههههههههههه بس الزواج بعيد لسه
    البنت بتكمل دراستها مستحيل توافق تعجله ...


    نايف باابتسامه عريضه : الا موافقه اساسا ...قدرت اقنعها خلاص ماعندها شئ
    اختها وتجوزت ماشاء الله ووانا قلت لها مستعد اسافر معها لبريطانيا نكمل دراستنا سواا


    رغد بفرحه حقيقيه : اجل الله يتتمم لكم بخير ...بس لا تفكر تخلي الفرح قريب
    انا وفارس بنسافر شهر عسل ويمكن نطول ونمددها شوي
    خليه اقل شئ بعد 5 او 6 شهور


    نايف بتفكير :امممممممم موافق ماعندي اشكال ..."باس جبينها"
    المهم تكونين حاضره ماراح اتزوج الا وانتي تزفيني لعروسي
    زي ماانا بزفك لعريسك بعد شوي ...


    انفتح الباب على كلامه وكان فارس الي دخل ...
    كان لابس المشلح الاسود وكاشخ لابعد درجه طالع وكأنه امير .....


    باابتسامته ونظراته ....اسر قلبها وعقلها وكل كيانها ..


    قرب وهو مبهور بعروسه وملاكه الاسر ...باس جبينها وهمس : مبرووك يارغدي ..
    الف الف مبرووووك ياعروستي


    رغد ارتجفت : الله يبارك فيك ...


    لف لنايف وسلم عليه وهو عاد ماقصر فالتوصيات ...
    خرج بعدها وخلاهم ياخذون راحتهم مع بعض ...
    ماخرج من هنا الا ام فارس وامل داخلين عليهم الغرفه ...


    ام فارس من شافتهم بدت تغطرف: وكلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللوووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محـــــــــــــــــمــــــــــــــــــــد .....


    ابتسمت رغد بخجل ..قربت منها عمتها وباستها بحب : سم الله عليك ياحبيبتي
    طالعه قمر تحصني واقري على نفسك ...


    قربت امل وسلمت على اخوها وباركت له ...: طالع تجنن فرووس
    وربي ماشفت عريس احلى منك


    فارس : انتي الاحلى ياقلبي ههههههههههههههه طبيعي اختي اموله
    "غمز لها"....اكيد بتنخطبين اليله


    امل بدفاااشه :مسسسسسسسسستحيل ...انا قلت لك بعد الدراسه زواج
    ورايا بعثه لكندا ودراسه بعد ماخلص افكر اتزوج


    فارس بحب : الله يوفقك ويفتحها بوجهك ياقلبي والزواج لاحقه عليه ...


    امل من قلب:امين ..."قربت من رغد وهي تذكر الله "
    ماشاء الله قمر مرت اخوي الف الف مبرووووووووووك ..


    رغد : الله يبارك فيك عقبالك


    امل بفرح : امين يارب ...."بلهفه " دررريتي افنان اخت فهد جات الفرح
    "بخجل وهي تشوف غمزات رغد لها " ...شفتها...واقفه مع غرام
    واختها وهديل مرت اخوهم ....


    رغد بخبث : ياقلبي انا وربي اشتقت لها مرام تقول اخوها ماجا معها
    ظل بكندا عنده اشغال ...


    طالعتها امل بخيبه ...: اهااا ...طيب يالله نخليكم تتصورون تعالي يمه


    خرجو هي وامها وقبل توصل للباب التفتت لرغد وغمزت لها وهي تهمس : لا تبكشين ثاني
    ادري انك ماتدرين وانه جاا ...


    ابتسمت رغد وهي تشوف نظرات الحب بعيونها ....
    صارت امل قريبه منها كثير وتحكي لها عن كل مكنونات قلبها ...
    ومن بينها عشقها ....
    وحبها الخفي لفهد منقذها ...


    التفتت شافت فارس يتفاهم مع المصوره ويطالعها بمكر ....
    عرفت انه وراه شئ ورى هذي النظرات والابتسامه الماكره ....












    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®










    شقــــــــــــه ريــــــــــــــان

    كانت جالسه بفستانها الاسود ودموعها تنزل بقهر وحسره ....
    اليله عرس فارس ورغد ...سواها رغم كل محاولاتها الي سوتها
    عشان توقف زواجهم لكنها مانجحت بالعكس
    كانت محاولاتها سبب لعداء خالتها وكل الي ببيتهم لها ....


    هالات سودا تحت عينها ...وكأنها مومياء .....نوت تروح العرس
    بس راسها كان يوجعها جات كالعاده جات لريان تاخذ الحبه ....


    وصل ريان لشقته وهو تعبان وداايخ ...شافها جالسه تنتظره فالصاله
    ماسكه راسها وتضرب برجلها فالارض من قوه الالم .....


    ريان بدون نفس وقف قدامها : خيرر وش جابك اليله ماني فاايق لك


    تمسكت بكتفه : ريااان تكككفى اعطي اااااه ياراسي ...والله خلصت الي عندي ...
    الله يسعدك بموووت من راسي ...


    دفها عنه بقرف : ووخررري عني ..بعدين ايش الي لابسته ؟؟؟
    جايه من فرح انتي والا ايش


    الريم بحقد: بروح لعرسه ...بخرب عليهم والله ماخليهم يتهنون ...
    دمرو حياتي وراح ادمر حياتهم


    طالعها وهو منقرف من شكلها ومن تفكيرها المريض ...
    على كل الي صار لها ماتتوب ولا تتعظ ...تستاهل الي يجيها وازود ...


    تمسكت فيه برجاء ودموعها تنزل : اااااااااااااي ...راااسي بينفجررر
    رياااااااان عطني حبه تكفففففى قبل اروح ماااااااقدر اروح كذا


    ريان ببرود : ماعندي ...دبري نفسك "لف رايح غرفته وهو سافهها ..
    تمسكت برجله تبكي وهي منذله مثلها مثل الكلب ": الله يخليك اسوي الي تباه
    قول لي كم تبى ...


    ريان رفع حاجبه وهو متلذذ بتعذيبها : مو انا حقيرر وواطي ...ووسخ كمان
    تذكري ياست ريم وش كنتي تقولين لي


    الريم وهي منهاره : انا حمااااااره انا زباااااااااله الله يخليك اعطيني حبه
    بموووووووووووووت من راسي


    ريان بحقاره ابتسم : الحسي جزمتي يمكن اوواافق


    نزلت راسها وصارت تلحس جزمته وهي مو قادره الا تنفذ ...
    صارت مدمنه لو مااخذت الحبه يصيبها الجنون ....


    ضحك بصوت عالي وهو مبسوط : ايوااااا كذااا ياكلبتي الحسي جزمتي ...
    اصلا هذا مكانك تحت جزمتي ...


    بكت وهي تلحس ..: الله يخليك رياان


    ريان بغضب: قوووولي عمي ريااان ياكلللللبه


    الريم بذل: عمي ريان الله يخليك اعطيني بموووووووت الله يخليك انا كلبتك


    ابتسم واتصل على اصحابه ....قال لهم قدامها ...عندي كلبه
    لو تبون تتسلون ترى هي كلبه عادي ....! راح تنفذ كل شئت تبونه....


    وكانت هذي حالتها ....من يد ليد كله في سبيل تاخذ الحبوب بعدها
    يرمونها مثل الحشره بعد مااخذو الي يبونه ...ورمو عليها حبه
    وهي تاخذها وتبلعها بس الاهم ماتحس بالالم .......


    مع مرور الايام ...

    كانت على هذا المنوال تروح كل ماحتاجت حبوب وتذل نفسها
    وتسليه وتسلي اصحابه مقابل الحبه ......


    احدى اليالي ....في ساعه متأخره من اليل داهمت الهيئه الشقه ..
    بعد مراقبتهم لتحركات ريان المشبوهه وسفرياته للخارج ....


    وكانت فضيحتها وفضيحه اهلها ...بجلاجل ...........................














    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®














    بقــــــــــــــــــــاعه النســــــــــــاء ...


    القاعه مليانه وام طارق وام فارس عازمين كل حبايبهم وصدقانهم
    اليله فرحتهم مامثلها فرحه ....رغد وفارس مو أي احد ....


    غرام كالعاده فالكوشه ...كانت لابسه فستان طويل ومخصر بالون الارجواني
    مزين بالكريستالات بشكل جميل وله ذيل طويل ....
    شعرها كان كيرلي زي ماتحب تسويه ...
    حتى مكياجها كان مميز وملفت للنظر ....
    يشاركونها الرقص صاحباتها الي اشعلو الصاله ...رولا ولجين ...

    وطبعا اخت العريس اموله ....كانت اخت عريس بكل المقاييس
    متكشخه بفستان طويل ضيق لحد الفخذ ويتوسع من تحت بلون سكري ....
    اما شعرها كانت مسويته بف ومخليه غرتها على جنب
    مكياجها مميز وجذااب طالعه قمــــر ....


    على الطاوله المجاوره للكوشه ...كانت هديل جالسه مع بنتها ..
    ومعهم مرام وافنان ورنا واشواق .....


    مرام كانت متحضره بفستان زواجها ...بعد زفتها بدلته ولبست فستان كحلي
    بكريستالات فضيه ...كان طويل وضيق علاق وشعرها رافعته بتسريحه فخمه
    اما مكياجها كان مكياج عرايس لانها تحضرت قبل ساعات .....


    هديل بفستانها التفاحي كان فستان حوامل ....فخم وطويل
    اختارته لها اخت زوجها مرام اول مارجعو من سفرهم ..
    رغم انهم بشقه لحالهم بعد قرار طلال والكل احترم قراره .....
    استشورت شعرها وسوت مكياج ناعم بما انه العرس مو قريب منهم مره ..
    بس كانت طالعه حلوه بمعنى الكلمه ...
    مجلسه بنتها جنبها وملبستها فستان قصير لونه اصفر ....


    اما اشواق كانت لابسه فستان كوكتيل ...فيه كل الالوان معلق بالرقبه
    وقصير لحد الركبه ..كان مكياجها رااقي وتسريحتها خيااال
    ابتسامه ارتياح ماتفارقها وهذا يدل على استقرار حياتها ...


    رنا ماخبرت احد بحملها ...كانت تنتظر بعد فتره وتفاجأهم بالخبر ...
    لابسه فستان عودي طويل وقاصه شعرها لاكتافها
    رغم ان قصتها سببت لها مشاكل مع فيصل لكن فالاخير تصالحو ..
    مستشورته ومخليته سايح على كتفها ...مكياجها ثقيل ومبرز جمال عينها ...


    مرام بطفش: اقول بنات خلونا نروح لرغد قبل الزفه ...ااخ انا لو اواجه فارس
    كان جلست بس ماحد يقدر يجلس عندها غير امل ...


    رنا بدفاشتها المعهوده: اقووول عادي ماعليك قوليله يخرج بيشبع منها اليله
    احنا مابنشوفها الا بعد كم شهر


    حمر وجه هديل وتكلمت بهدوء : والله حتى انا نفسي اسلم عليها ...
    بنت عمك تنحب مره عسله ...


    مرام : اجل يالله تعالو ندخل اكيد راح تنبسط ...


    افنان بشوق : وربي وحشششتني دي البنت


    رنا : والله حتى احنا مالنا عهد ببعض ..الحمدلله ربي جمعنا ...


    اشواق ابتسمت : يالله مشينا ....


    وقفو كلهم وتوجهو لغرفه التصوير وكل الانظار عليهم ...
    كان شكلهم ملفت جمال وطول وجاذبيه ....

    وصلو كانو يسمعون اصواتهم ...
    ضحكت مرام وهي تسمع ....


    رغد بخجل : فااااارس لااا والله استحي ...


    فارس ببراءه : حبيبتي لازم عشان تطلع الصوره حلوه ...يالله خلاص ذي اخر وحده
    "مد شفايفه بيبوس والمصوره بتموت ضحك عليهم "


    استسلمت وجهها يضرب الوانه وباسته ...
    والمصوره طبعا ماخلت لقطه الا وصورتها وهي مبسوطه
    من تعاون العريس الجميــــــــــــــــل .....


    اندق الباب وكان المنقذ ...تكلمت مرام : احم البنات بيسلمون على العروس ...
    حضره العريس تقدر تخرج شوي


    فارس بحمق وهو عارف صوتها : اقووول تيسري ترى خالد يدور عليك


    طاااااح وجهها قدامهم ....والبنات ماتو ضحك ...


    اما رغد دفته بغييظ : دوووب خلاص اخرج بشوفهم وحشوني


    تكلمت رنا بصرقعه : استاااذ فاااارس بتشبع منها اليله
    خلينا بس نشوفها قبل تخفيها كم شهر


    انفشلوووو من كلامها الجرئ وهي ماعليها ..
    من تزوجت فصخت الحيااا كلششش ...انحرج فارس من كلامها
    وقال لهم وسعو عشان يخرج ....


    كلها دقايق الا والجيش دخل للعروس ...مشو لهم وضموها كلهم
    وكانت هذي احلى لحظه ...كل الحبايب معاهااا وبجنبهاااا ....


    رغد بشوق ودمعتها محبوس من لهفتها : وحشششتوني يابنات وربي كأن لي دهر عنكم


    افنان : وربي نفس الشعور كيفك يامجنووونه
    "مسحت دمعه نزلت منها وابتسمت " سويتي الي براسك وتزوجتي فاارس


    رغد :هههههههههه ايوا قلت لك مصيره معلق بمصيره
    ومارتحت الا يوم صار حلالي وصرت حلال


    صاحت رنا وصفرت بحماس : يااااااااااااااااااااااااهووو ياحلالي
    "غمزت" لا لا البنت ذااااااااااايبه للاخير


    استحت رغد: بنات متأكدين انه الي معنا رنا .؟...ههههههههه
    اشك انها اخذت جراءت زوجها كلها


    اشواق برجه :ههههههههههههههههههه وربي اخوي صار حياوي
    والجرءه كلها في هذي صارت


    رنا سوت زعلانه: مع نفسكم ...انا زعلت


    ضمتها رغد : امزززززح فديتك ...
    "شالت بنت هديل وباستها" ياااناااسووو على دي الامووره اموووت فيها


    هديل :هههههههههه بكره تجيبين زيها بس شدي حيلك


    غمزت لمرام واشواق ورنا : خلي الي سبقوني اول ....
    وبعدين اول نايف لازم يجيه بنات عشان ازوجهم عيالي


    ابتسمت افنان ...

    درت انه نايف عايش وعرفت السالفه من اخوها ...
    توقعت انها راح تنهار خصوصا وانه خطب لكنها بالعكس ...
    فرحت له وتمنت له حياه سعيده لانها لقت حبها الحقيقي ...
    حب النضج ...حب الحاضر
    والحب المتبادل ....بندر خطيبها وزوجها مستقبلا ....

    اما نايف ...كان حب طفوله ...والان هو اخ عزيز فقط لا غير ...
    والدليل انها ماحست بالمشاعر الي تشدها لنايف من عرفت بندر ...
    وحبته....



    افنان : احم احم ...."بخجل" في خبر بقوله لكم ...


    الكل التفت لها بااهتمام .....


    افنان : انا انخطبت ....وزواجي السنه الجااايه


    الكل صرخ من المفاجأه ...مابقى ولا وحده من الشله ماتجوزت او انخطبت ...
    والافراح كل يومين والثاني وحده تروح بيتها مع زوج المستقبل ....
    باركو لها كلهم وهنوها ...بعدها رجوعو لان الزفه بعد شوي .....











    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®













    ببيت ابو طـــــــــــارق


    كان البيت خالي ومافيه احد غير السواق ...الكل مشغول بفرح رغد
    ومو فاضي لشئ ابدا ...

    كان متممدد على سريره وهو تعبان ..نفسيته فالحضيض ...
    وحياته كلها اربع جداران واقدام جامده ....وشفقه ورحمة الغير ...

    خلاص ماهو قادر يتحمل اكثر ...تعب من كل هذا ...
    تعب من كونه انسان عاجز ...الموت اهون عليه


    تذكر لما سمع بموت عبدلله صديقه ...والشخص الي كان اقرب انسان له
    حتى اكثر من فارس الخاين ...وخالد الي ماقدر العشره ...

    خانوه ووقفو مع رغد ....عبدلله الوحيد الي كان وفي له ...
    ومات وارتاح من الدنياااا ...اااه ياعبدلله ليتك تاخذني معك ....


    جا بباله شئ ...تمسك بحافه السرير بشده وهو يتألم ....
    اليوم هي فرصته الوحيده حد كل الي بالبيت مشغولين ...


    حاول ينزل من السرير ..لكن ماقدر وطاح ...تألم ونزلت دموعه وهو يحس انه بدون فايده ...
    طارق الجبار مات ...مات طارق الي الكل يخافه


    زحف على بطنه لحد ماوصل الكرسي ...كان يطحس بالقوه
    وهو يحس بالالم والمعاناه ...


    قدر بعد اكثر من نص ساعه يجلس على الكرسي ...
    كان المجهود الي بذله وكأنه ركض ميه متر
    مو مجرد جلس على الكرسي الي مايبعد الا كم سانتمتر عنه ....


    حرك الكرسي بشويش لحد ماوصل لباب الغرفه ..ف
    تحه وهو يشوف المكان فاضي ومافيه احد .....


    كمل مشئ بالعربيه ...من حسن حظه انه بالدور الاسفل ...
    نزلوه لتحت عشان البنات ياخذون راحتهم بعد مااستقرت رغد عندهم ...
    وكمان عشان سهل عليهم ينقلونه من مكان للثاني .........
    كره العجز وكره كل شئ بحياته ...

    والي كرهه اكثر ...شفقه رغد الي كان سبب دمارها ...
    شفقتها ذبحته وقطعته اوصال ....


    مشى بالكرسي وفتح باب البيت وخرج ........كان يبي يبعد عن كل الي يشوفه
    يبي يعبد عن شفقتهم ....خلاااص تعب وماعاد يتحمل ...


    مشى بالكرسي فالشارع وهو مو عارف فين يروح وهو بهذي الحاله ....
    شاف الشارع والسيارات تتخطف بما انه خط سريع ....
    حرك الكرسي بصعوبه وهو يقطع الشارع ....مافي غير هذا الحل

    وفعلا صار مثل ماكان يبي .... الموت كان اسرع من أي شئ ....
    صدمته سياره مسرعه
    وكانت هذي نهايه معانته .......


    انتحــــار بعد ماحس انه مايقدر يكمل ...ويصبر ....
    نسى ان المنتحر ....في النار ...
    الله يرحمنا برحمتة .....













    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®











    بالقـــــــــــــاعه ...

    كانت بالاول زفه اهل العريس ...انزف العريس مع ابوه وامه وواخته
    وكان الكل نظراته عليه ...حاسين رغد عريسها لقطه ...


    بعدها اعلنت المطربه عن بدأ زفه اهل العروس ...........



    الف الصلاه والسلام على النبي
    يالحاضرين صلو عليه يالحاضرين


    الف الصلاه والسلام على النبي
    يالحاضرين صلو عليه يالحاضرين


    كانت الاضائه مسلطه عليها ...وهي امير الكون واقفه بشموخ
    ورفعه نظراتها على فارس ومركزتها بعينه بكل قوه ....وهي تبتسم بحب ...
    الكل يحسدها على الثقه والقوه الي هي فيها ...
    مايدرون انها عانت حتى اكتسبتها ومو من فراغ ....


    شابكه يدها بيد نايف اخوها الي كان وكأنه هو العريس ...
    غرام فالكوشه بعبايتها هي واختها تطالعه ونبضات قلبها متسارعه ...
    اول مالمحها عرفها ابتسم لها وهي ذاابت من ابتسامته ....


    مش بخطوات بطيئه هي واخوها بس ...ونبضات قلبها اتسارعت وفارس ينتظرها
    وماوراها احد كانت المصوره تصورهم فيديو وهم يمشون .....
    كانت فعلا نجمة اليله ....




    االف الصلاه والسلام على النبي
    يالحاضرين صلو عليه يالحاضرين

    نجمة اليله حلاها اليوم غير
    نجمه اليله ضوا منها المكان
    هذي رغد الي بها الحسن يصير
    شيخه بالزين وشيخه هالزمان
    يكفي ان الورد لا مرت يغير
    يرتجي من رغد لو لمسه حنان



    قولو بسم الله على رغد ماشاء الله


    لا حكت انفاسها عطر وعبير
    والنواظر زينها واضح يبان
    حسنها الفتان ماله أي نظير
    ذوق مع رقه عذوبه واتزان


    كل شئ فـ رغد كامل للاخير
    وصفها ماينحصل يومن وكان



    قولو بسم الله على رغد ماشاء الله



    وصلت الكوشه واستلمها فارس ...
    باس جبينها بحب وهو اسعد انسان بهذي اليله السعيده ....
    ابتسمت له اول ماهمس فااذنها ....


    كان يقول ..." واخيرا فتاة القمر ...صارت بيدي ...
    قولي للقمر مع السلامه لانك صرت فتاة الفارس وبس "


    واختارها فارس ابو قلبن كبير
    رغد صارت دنيته ومعنى الامان
    مهرة والسن ترى توه صغير
    صانها فارس فقلبه والعيان

    وفي الكرم فارس مذكور بخير
    شيخ ولد شيوخ لهم قدرن وشان

    في مسى جده يغني كل طير
    بالغلى والحب ليل الشوق زان
    ياعسى دربن لهم ورد وحرير
    والسعاده نورها يملى المكان

    وفي فرحهم الرب البصير يسعد القلبين على مر الزمان ..

    قولو بسم الله على رغد ماشاء الله



    دخل ابو طارق وزوجته وسلمو عليهم وباركو لهم ...
    وصارت الكوشه مليانه بااهل العريس والعروس ....


    على صوت المطربه وهي تقول ....الاغنيه اهداء من العرووسه للعريس ..


    الكل استغررررب ...وعلى التصفير فالمكان والتعجب ...
    المعروف انه العريس يهدي عروسه ....بس رغد اصرت يكون اهداءها له
    اول وكانت مبتسمه وواثقه بنفسها ...


    مسكت يد فارس بحيا وهي تهمس له ...ونظراتها كلها عشق
    محد عارف وش يقولون ...
    لكن اكيد كلام رومنسي وشاعري ....



    وحده وحده حبه حبه
    قومو زفولي التهاني

    من يحبني من احبه
    جالس بجنبي ولقاني
    ايدي في ايده وايده بايدي
    انا عيده وهوا عيدي

    في لقانا الكون غنى وانا يرقص لي زماني

    نظره نظره مره مره
    ياكبر في القلب قدره
    كان رسمه في خيالي
    وصار واقع مو اماني

    ايدي في ايده وايده بايدي
    انا عيده وهوا عيدي
    في لقانا الكون غنى وانا يرقص لي زماني


    طول عمري مااخونه مااعيش العمر دونه
    انا بسكن في عيونه وهو ساكن في عيوني

    ايدي في ايده وايده بايدي
    انا عيده وهوا عيدي
    في لقانا الكون غنى وانا يرقص لي زماني



    فارس بحب : راح نتذكر هذي اليله ...وراح نحكيها لعيالنا


    ردت ودمعتها تنزل من فرحتها : عرفت يافارس البنت لا عشقت وش ممكن يصير ...


    باس يدها : وكيف ماعرف وانا عاشق لانسانه عاشقه ...


    ابتسمت بحب : احبك يافارسي ...


    مسح دمعتها وهو يلمها له : وانا اموت فيك يا رغدي ...


    ضمها لصدره ومالتفت لاحد ....والمصوره تصور
    لكن ماكان احد حولهم مافي غير فارس ورغد ......
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    اهل الشــــــــرقيه ...



    **رغد وفارس ...احلى عشاق عايشين ايام العمر بكل تفاصيلها ...
    كل شئ كان يخليها تبتسم بسعاده الدنيا مافيا....اخيرا ضحكت في وجهها
    ومافي شئ مكدر خاطرها وتحقق حلم الفارس وصارت فتاه القمر
    هي امرأه حياته وشريكته مدى العمر ...



    ** مرام وخالد ...عرسان الهنا ...احلى ايام حياتهم والله لا يغير عليهم ...



    ** نايف ..راح مع خطيبته لكندا ..كل واحد طبعا بغرفه
    لحد مايتم زواجهم بعد سته اشهر مثل ماقرر ابو طارق .....ياترى بيلتزمون بكلامه !


    ** ام فارس وابو فارس ..راحه بال وسعاده ...عيالهم مبسوطين
    وهذا الي مريحهم ومخلي حياتهم مستقره


    ** ام تركي ..وزوجها ... فشلت كل مخططات ام تركي ..زوجها طلقها وهو مو متحمل بلاويها
    بعد سجن ام تركي كم يوم والافضع بس ما صارت فضيحه بنتهم
    وماصار لهم وجهه لمو اغراضهم وراحو لديرتهم ...



    ** الريم ...وحولوها لدار الفتيات واهلها مارضيو حتى يخرجونها
    بعد ماسودت وجيههم وكانت نتيجه تربيتهم حصدوها انجبرت تتزوج ريان..
    والي كانت لقيط بعد ماكانت رافعه خشمها وماتبي الا ولد الحسب والنسب والمال
    تزوجت من الشخص الي ذلها ولازال يذلها ومخليها كلبه له لكن بالحلال هالمره
    ماتطلع من الشقه الا لقبرها ...هذا كان قراره
    ربي ابتلاها بواحد منتف واخلاقه شينه وراعي سوابق وبدون ....



    ** كاترين ... خسرت القضيه وفقدت الحضانه لكن المحكمه انصفتها
    ومسموح لها تشيل عيالها يومين فالاسبوع ينامون عندها وابو طارق وافق
    بعد اقناع زوجته له... استأجرت شقه على قدها ونادر ساعدها
    وحصل لها شغل تكسب عيشها منه....


    ** ابو طارق وام طارق ...محتوين اولادهم وعايشين بهدوء بعيد عن المشاكل
    انتحار طارق كسرهم لكن الزمن يداوي الجروح....



    ** نادر... بعد تجربة السجن صار انسان ثاني ..بدا يشتغل ونايف ماقصر معاه
    اهلو ضاغطين عليه يبونه يتزوج وهو حاط وحده بباله
    وناوي يخطبها لكن متردد وخايف تتكرر تجربه زواجه الفاشله
    خصوصا الي يبيها مطلقه وعندها اطفال ^_* ....


    ** جنى ...رجعت من رحلتها العلاجيه وبفضل الله رجع لها النطق
    بعد العمليه الي اجرتها ...لكن كلامها لسه مكسر وقليل ...
    متكلم فيها نواف ..خايف تروح عليه فالمستقبل ...
    ومن مايبي الا نسب خالد واخته ....!


    ** نواف ...مهتم بدراسه ومالي حياة اهله الي مابقى لهم الا هالولد
    بعد سفر طلال ووفاه طارق وزواج البنات ..طلب من امه تكلم ام خالد عن جنى
    ومارتاح الا بعد ماطمنته انها له ...


    **غرام ...مسافره مع نايف لبريطانيا يكملون الدراسه ....وزواجهم قريب


    **امل ...على نفس هبالها
    مسافره لكندا تكمل دراستها وكانت شقتها بجنب شقه افنان
    بعد ماوصاهم ابو فارس عليها ..الله يوفقهم ...


    ** سينا... تخدم الكل بسعاده وناويه تجيب زوجها يشتغل سواق
    وعيالها واهل البيت رحبو بهذي الفكره ...








    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®






    كنــــــــــدا




    ** الرنيم ..مازالت رنيم تعاني وتتألم بعد رحيل عبدلله ...
    رجعت كندا تكمل دراستها واخوها وكل اصحابها يحاولون يرجعون رنيم الاولى ...
    لكن رنيم ماتت وراحت بموت عبدلله ورحيله والي معهم جسد فقط ...
    كل يوم تصحى على امل ان مافات كان مجرد حلم او كابوس
    بس تتفاجأ انو واقع ..وعبدلله ماعاد عايش ...



    ** بندر وافنان ..كل يوم يزداد قربهم لبعض اكثر ...بندر معجب فيها وفي شخصيتها
    ونفس الشئ افنان ...وعايشين احلى حياه الله لا يفرقهم


    **فهد ... مستمر بشغله ومثابر عليه ...الحت عليه افنان بالزواج
    لكنه رافض الفكره حاليا ومأجلها ...ماندري من صاحبه الحظ السعيد
    وتكون من نصيب الفهد ...


    ** دنيا وعماد ...تم زواجهم اخيرا وعايشين بسعاده الله لا يغيير عليهم ...









    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®








    ايطـــــــــاليــــــــــا




    ** طلال وهديل ..السعاده عنوان حياتهم ..طلال يتابعها ومهتم فيها
    وهو متشفق على الطفل الي بيجي ...معاها خطوه بخطوه
    بما انو ماحس بهذا الشعور لما جابت عزوز والونه ...


    ** سعود واسما ..مجتمعين على طفلهم ...الي ملى عليهم الدنيا
    عايشين احلى واجمل حياه ممكن يعيشها أي زوجين فالدنيا ...
    ومانقول الا الله يخليهم لبعض ولا يحرمهم من بعض ...


    ** اياد وبشاير .. مبسوطين تزوجو اهلهم ....
    وهم حددو الزواج بدايه العام الجديد والله لا يغير عليهم ...


    ** روز وابراهيم ...اتزوجو اخيرا بعد معاناه من اولادهم ..
    وحياتهم من اجمل مايكون مستقرين وناوين يسافرون حول العالم ....


    ** ام هديل ...مبسوطه بحياتها والاهم عندها بناتها واحفادها مبسوطين ...


    ** جاك ....لازال يبحث عن البنت الي بتملى عليه حياته ولسه مالقاها ...











    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®










    جـــــــــــــــده


    ** شوق يزن...سعاده وراحه وحياه كلها حب ...


    **رنا وفيصل ..انتشر خبر حمل رنا والكل فرحان عشانها والله يتمم لها


    ** غزل واحمد ...من بعد وفاه عبدلله ماراحو شهر عسل
    ولا قدرو يعيشون مثل أي عرسان لكن مقررين السفر بعد فتره
    وحياتهم مستقره وسعيده


    ** ام عبدلله وابو عبدلله ...لازالت ذكرى عبدلله تسكن حياتهم
    ووجود يزيد الصغير مهون عليهم بما انو نسخه طبق الاصل من عبدلله
    لكن الحرقه بقلوبهم لسه موجوده ماراح تزول للابد ...














    ®راما الدلوعـــ ♥ــــه®






    النمســـــــــــــا



    ** سامر .... مابقي له كثير ويرجع المملكه عند اهله وحبايبه
    وتراب بلده الي يعشقها يعد الثواني والدقايق ....


    ** محمد ..رجع لمكه بعد ماانهى دراسته اخيرا
    وامه تدور له على وحده مزيونه تملى عليه حياته ...


    **خالد ومها ....خطب مها وهي وافقت ..وزواجهم بعد سنه ...








    ************************************************** ***********************************
    Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
    ************************************************** ************************************







    مقتطفات ....
    بعد مرور 5 سنوات .....


    رغد بعصبيه : نهاااال ...نهاااااااااااااااال وينك ؟


    نهال بخوف وهي متخبيه : ماما ماتضربيني اخرج ...


    تمالكت اعصابها : طيب مااضربك بس تعالي..


    خرجت من تحت السرير وهي خايفه وقفت عند امها وانتبهت رغد للفستان ...
    شهقت بقوه وهي تشوفه مشقوق : يااااااااااااااا زفته ليييييش شقيتيه


    بكت وهي تحضن امها : والله مو انا كنت العب كوره ..ودا وسام ولد عمو خالد
    هوا وهيثم ولد خالو نايف شقوه ..


    عصبيت رغد وخبطتها على يدها : يااااااربي من الهم وانا كممممم مره قلت لك ماتلعبين
    مع العيال ...ليش تلعبين مع ريوف او وريف هاااا


    نهال بطفش : ماحب العب معاهم يطفشون


    دخل فارس وهو يضحك : ههههههههههههههههه طالعه على امها
    تحب تجلس مع العيال



    تكتفت رغد : لا والله على امها ...



    شالها ابوها وباس خدها : تعااالي ياروح بابا ....
    رغد حياتي لا تعصبين عليها كله فستان ؟ اشتريلها غيره



    صرخت نهال : يعيييييييييييش بابا يعيييييييييييييش



    رغد بحزم : لاااا ياروحي انا مو عشان الفستان بس مابا بنتي تلعب مع العيال
    خلااص بكرو يكبرو لازم تتعود على البنات وانا شكلي بغطيها عنهم


    مات فارس ضحك نزل بنته وسحب رغد : نتناقش بعيد "غمز لرغد " طالعه حلوه اليوم ...


    ابتسمت لزوجها وبردت كل عصبيتها .....عارفه انها بااي حله تعجبه ...


    فارس بحب : تعالي تعالي بقولك شئ


    نطت نهال بلقافه : ايش بتقول لماما ؟؟؟ انا كمان قول لي سررر ...


    غمز لرغد وهو يدف نهال بره الغرفه ويسكر الباب : ههههههههههه سررر مايصير
    اقولو غير لماما يالله روحي العبي بالايباد والعصر اوديك الملاهي


    صرخت بفرح وراحت ...
    دخل معاها الغرفه وهو استفرد فيها .....: ايوا واخيرا سرنا لحالنا ...وحشتيني


    رغد بخجل : فااارس


    شالها على كتفه : مافي فايده لا تحاولين اسبوعين وانتي منشغله ...




    *راما*




    بالصاله ...متجمعين البنات ...اقصد " الحريم "!


    غرام بتعب : ياربي متى بس اولد تعبت وربي


    مرام :ههههههههههههه لسه ياستي استني ثلاثه شهور ثانيه ...
    الا مادريتي اخبار امل ؟


    غرام بود: الا دريت الله يسعدها قرب جوازها ....لازم احضر
    بس مع هذا البطن مااظمن نفسي


    مرام : ياشيخه ماتدرين وقتها يمكن تولدين ...افنان بشهر العسل
    ماراح تجي حتى رنا واشواق وهديل الناس كلهم مسافرين غير احنا


    غرام كشت على وجهها : مالت علينا بس قال بكمل دراسه بره
    من جبت هيثم ماعاد فلحت فماده معاها حق امل جواز ودراسه صععبه مره


    مرام : ياشيخه ربك يعين ...خالد جا يالله مع السلامه اشوفك ...


    غرام : مع السلامه ...





    *راما*




    المستشفـــــــــــــــــــــــى ...



    د.ساري : دكتوره رنيم ممكن نتكلم شوي ؟


    التفتت له وهي طفشانه ...مو راضي يتركها بحالها هالساري : هااا خير يادكتور ؟


    د. ساري : مافي شئ بس امس ماحضرتي المؤتمر
    وخفت يكون صاير لك شئ ...


    رنيم بمجامله : شكرا يادكتور ...بخير بس ظرف خاص اي خدمه ثانيه


    د.ساري "بخيبه امل" : لا سلامتك يادكتوره ....


    صار لها فتره تشتغل بالمستشفى ...اكثر من شاب حاولو التقرب منها
    لكن مافي فايده ...اضربت عن الحب والزواج ...
    مافي بعد عبدلله رجل ممكن يمتلك حياتها

    ياترى راح تضل على هذي الفكره او ممكن المستقبل يغير الكثير ....احترنا باامرك يارنيم !



    *راما*



    احتفال كبير ....كان يجمع عائله بشاير ...وعائله سعود
    وعائله طلال ...

    الاطفال يلعبون والاهل مبسوطين ....ام هديل مرتاحه واحفادها يلعبون حوليها
    وكذلك ام اياد .....مافي شئ ثاني يعكر عليهم ...


    هديل بقلق: اسما ترى تأخرتي فالحمل ...لك خمس سنوات من جبتي محمد ..


    اسما باابتسامه :والي تقولك الحين انها حامل ...


    هديل بفرحه : جــــــــــد ...مبرووك حبيبتي والله اني خفت عليك


    اسما بفرح : الله يبارك فيك ياقلبي صبرت ونلت الحمدلله
    بس توبه اخذ موانع بسببها تأخر حملي


    هديل :هههههههههههه صدقتي سعود يوم قال ابي اثنعش


    جلست جنبهم بشاير وبطنها قدامها : وش جالسين تسوون وتتساسروون ..


    هديل :هههههههههه ولا شئ ياام كرشه بس اختي بتطلع لها كرشه مثلك بعد


    بشاير بفرح : جد مبرووووووووووووك ...زين زين مو لحالي اعاني


    خبطتها اسما : الله يروووجك ههههههههههههههه


    استوقف حديثهم صوت الموسيقى ...التفتو كلهم ...كان اياد جالس على البيانو يعزف
    Endless Love {Piano Version} | Beautiful Piano

    كانت المعزوفه بعنوان ...الحب لا نهايه له .......


    ابتسمت بشاير : فعلا الحب مافي نهايه له ...
    حتى لو انتهى حب يبدى حب جديد ....











    ************************************************** ************************************
    Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
    ************************************************** ************************************









    مخرج



    مره يحبون الهــوى ...

    وإذا دخلوه ضاعوا ولا دلوا طريق ...!!

    إمشي على شط البحر ... وشوف البنات

    هذيك غرقانه .. وهذي تصيـح

    والثالثـه تمشي وتطيـح

    وبحـر الهوى مايرحـم آحـد ...!!

    يموت في قتـل البنات

    عــرفــت وش عشــق البنـات ....؟!!






    النهايه

    The and




    أسدل الستار... صفق الحضور... تساقطت الأقنعة... ولكن!!

    أسدل الستار .... صفق الحضور ... تساقطت الأقنعة ... ولكن !!
    _________________________________
    لكل منا دور يؤديه في هذه الحياة , كبر هذا الدور أم صغر ..
    وكأن حياتنا قصص مرتجلة نمثلها على خشبة مسرح ..
    مســــــــــرح الحــــــــياة ,
    على ظهر الكوكب ذاته ............. كوكب الأرض ..
    أمام جمهور واحد لايتباين كثيراً ..

    هناك من يرتدي قناعاً براقاً فيتقن دوره أتم إتقان , وقد يبرع كثيراً فينهال من الحضور التصفيق الحار,
    إعجاباً بما صنع ,
    وهناك من يرتدي قناعاً عادياً , فيؤدي دوره المطلوب منه دون زيادة ولا نقصان ..
    فينال تصفيقاً من الجمهور أقل حرارة من سابقه ..
    وآخر على النقيض تماماً يرتدي قناعاً سيئاً , ولايجيد آداء الدور المناط إليه ,
    مما يصيب الحضور بالاستياء وربما الملل ..


    إذاً تعددت الأدوار , واختلفت طرق الآداء , وتباينت الأقنعة ..


    ولكن حين يسدل الستار وينصرف الجمهور ,,
    تتخافت الأضواء , ويخيم الصمت سماء المكان,
    عنــــــــــدهــــــــا
    قد تتساقط أقنعة , وتبقى أخرى ..


    فربما برع أحدهم في تمثيل دوره أمام الحضور , بينما أخفق آخر !!
    وبمجرد انتهاء العرض تتساقط الأقنعة , لتحل مكانها أقنعة حقيقية هي المعبِّر الحقيقي لشخصية
    كـــــل ممــثـــــل

    حينها أي قناع سيسقط وأي قناع سيحل مكانه ؟؟

    هل هو قناع شبيه للذي ارتداه أمام الحضور ؟
    أم هو أسوأ منه ؟
    أم هو أفضل منه ؟
    أم كلا القناعين عنده سيان !!

    هل كان قناعه الإخلاص لله , أم كان تملقاً للحضور ؟؟
    أم كان مجرداً من هذا وذاك ؟؟

    قال تعالى ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا , فمنهم ظالم لنفسه , ومنهم مقتصد , ومنهم سابق بالخيرات بإذن ربه , ذلك هو الفضل الكبير )

    على كل حال سيسدل الستار , وينصرف الحضور , وتتساقط الأقنعة ,

    ولـــــــكـــــن ...


    تبقى رقابة رب الحضور أمام الستار وخلفه ..

    حينها يهتف القلب ,
    أي قناع سأختار ؟
    وهل كان الله أهون الناظرين إليَّ ؟


    خاطره ...لــ لؤلؤة المطر
     
  3. اميرة الاحزان......

    اميرة الاحزان...... عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 سبتمبر 2017
    المشاركات:
    43
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    80
    الجنس:
    أنثى

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 5)