رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    116
    الإعجابات المتلقاة:
    152
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    وااااااااااااااااو الرواية مرررة روووعه
    حبيتها
     
  2. دمعة امل

    دمعة امل عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2018
    المشاركات:
    13
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    اولا الف سلامه عليها امك وماتشوف شر وربنا يشفيها ويعافيها ويحفظها ليك يارب ويطول ليك في عمرها.
    واخييييييييييراا نزلتي والله البارتااااات روعه بس انتي دايما بتوقفي في مناطق حساسه والله متحمسين للتكمله وبتمني م تطولين
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وثمانيه عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [تــقــابــل]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    يقولون ان "الحب حنا نختاره"
    او نختار من يكون الشخص المقدر الي راح نحبه.

    هذي اكثر العبارات الي نرددها بحياتنا واكثر شي مقتنعين فيه
    لكن
    اكثر الكلمات الي طحنا فيها بالخطا.

    الحب هو من يختار لنا
    حنا مانختار احد
    وهذا ينطبق على حياتنا بكل شي

    من نكون
    او وش نكون
    من هم اصدقاءنا
    او من هم عائلتنا
    او وين نسكن
    او وين راح نسكن
    او وش نلبس
    او وش راح نصير
    حتى الجيران.


    حنا ابدا ماكنا نختار.
    القدر هو الي كان يختار لنا.

    سمعتم عن"الحب من اول نظره"
    اكيد الكل سمع عنها والكثير منا مخطى بفهم هالكلمات البسيطه المكونه اربع كلمات.

    الحب من اول نظره يعني
    نظره من شخص لا تعرفه ولا يعرفك
    مان تطيح عيونكم لبعض حتى تطلق رصاصه صغير تخترق جلدك والكثير من الخلايا والاورده والشرايين والعظام وتستقر بوسط قلبك وبدل ما تتألم وتشكوى من الالم.

    الان ان هذي النظره الي اطلقت الرصاص لقلبك يكون الم جميل مع انه يؤلم الا انه جميل.

    وفيه رصاصه ثانيه لكن موجهه لراسك ذيك الرصاصه
    ابدا
    ابدا
    ماكنت رصاصه حب
    وانما
    رصاصه اعجاب تستمر لمده وتختفي.

    كلامي للبعض مارح يكون واضح.
    لكن
    مع مرور الوقت راح تفهمه.

    -
    -

    #الــحــاظــر.

    بما ان الخطبه تمت وكل الي يحبونها احظرو خطوبتها الا ان زينب ماحظرت وهي اعذرتها بسببين مع انها كانت حزينه لان وحده من صديقتها اعتذرت.

    لكن مع ذاك صدمتها كانت كبيره يوم اعرفت ان فيه قرابه كبيره بين زينب وبين غازي
    قرابه
    غريبه
    و
    تصرفات بين الاثنين اغرب من الغرابه.

    ومن ناحيه ثانيه
    عبدالعزيز كانت تتحشاه طول الوقت وتتجاهله وما ان تصير فرصه يكونون مع بعض حتى تشغل نفسها بشي.

    ومستحيل تنكر ان سعادتها ماتوصف لا شافت الغيره بعينيه مستحيل تنسى الاحساس الجميل وهي تشوفه كيف يغلي من الغيره.

    ومن جاني ثاني.
    كانت سعادتها اكبر يوم حست انها تنتقم منه
    لتجاهلها كل ذيك الايام والسنوات.
    كانت راح ترقص بسعاده بس من نظرته.
    هي واخيراً خلته يذوق من نفس الكأس الي ذوقها اياها طول السنوات الي راحت
    وراح تفقد كرامتها لو فكرت ان ترحمه.

    ومن ناحيه ثالثه.
    هي مازالت تحس بالحب اتجاهه ولا تنكر هالشي.
    لكن بوجود غازي حست بشي بسيط يخفي حبها لذاك المغرور ويمسحه.
    وان مانسته وظلت تحبه
    راح تجبر نفسها ولو كان بالاكراهه
    راح تجبر نفسها بحب غازي
    راح تجبر نفسها تبعد حبها السخيف لعبدالعزيز
    راح تجبر نفسها ولو كان بالخيال تعيش حياة بسيطه جميله مليانه بحب غازي لها.


    وهذا هي الحين مع صديقاتها تشري لها ملابس واغراض اضافيه لزواجها.

    كانت بكل محل تدخل منه ومستحيل تطلع الا وهي معها كيس او كيسين على الاقل.
    بما ان مهرها كان اكثر من المطلوب.
    الا ان فرحتها زادت وشي بسيط اتجاهه غازي كبر بعد ماسمعته يقول

    "انا باخذ بنت من اهلها ولا ابيها تحس انها راح تتركهم للابد ولابيها تحس اني بنقص عليها شي وعشانها غاليه بعيوني راح اعطيها من عندي 350 الف ك مهر كل شي بخاطرها خليه تشريه والبيت وتجيزاته علي انا"

    ربع الفلوس راحت على المطاعم ولعب مع صديقاتها والربع الثاني استأجرت فيه افخم واكبر قصر لزواجها اما غازي خلاها تختار تصميم لفستانها وارسل لماركة دولتشي اند غابانا العالميه الايطاليه.

    حتى هو تكفل بتجيهزات القصر والمطربين الي راح يجون اربعه والخامسه وعلى راسهم حسين الجسمي.

    حتى كان راح يجيب ثلاث مغنيات اجنبيات واثنين مغنين.

    لكن وقفته باللحظه الاخيره.
    هي كل الي كانت تبيه حفل زواج بسيط وهادئ وجميل.

    مو فخم وجميل:).

    وهذا من غير شهر العس..
    اقصد ثلاث شهور العسل:).
    الي راح تسافر بثلاث دول مختلفه بشهره.
    ف شهر بفرنسا
    نص شهر بالمالديف
    ونص شهر في جزيره بورا بورا
    وشهر في بجنة الارض بالي(اندونسيا)

    هذا اكثر ممَ تتمناه هي.

    تتفهم انه غني ويبي يعيش لحظة زواجه لكن هو تقريباً ابذر بمصاريفه.
    .

    تنهدت وهي محتاره بين قميصين.

    رنيا/القميص الاسود يفتح بشرتك.

    مشاعل/الاحمر موديله حلو وناعم ويبرز انوثتك.

    رينا ناظرت مشاعل وقالت/الاسود بعد حلو ويبرز انوثتها.

    مشاعل/لا تجادليني انتي خليكِ على جنب.

    مشاعر/كل الاثنين حلوات.

    ليلى/اعتقد الاحمر احلا.

    رينا ناظرت مشاعل/انتي خليكِ على جنب انا اتكلم مع انهار انتي من حشرك؟.

    مشاعل قربت لرينا تضربها الا ان سيدرا امسكتها وقالت وهي تبتسم بنزعاج/حنا قدام الناس عيب.

    مشاعل بغضب/ابعدي عني خليني اوري ذي القزمه كيف تحترم الي اكبر منها.

    ليلى/خلاص انتم الحين تزعجون انهار.

    مهليل وهي تضحك/سيدرا امانه اتركيها نفسي اضحك.

    ناظرتها سيدرا بحده ف قالت بعد ماشالت الابتسامه
    /خلاص امزح.

    انهار/بالاخير راح اخذ الاثنين.
    قالت وهي تسحب الاثنين مع بعض وتمشي.

    ابتسمو بسخريه على انفسهم.

    دخلو محل عطور وساعات ف قربت لها رينا وهي تلعب ب اصابعها مع ابتسامه خفيفه.

    /تدرين انك حبيبتي وانتي رقم واحد عندي تدرين صح؟.

    ابتسمت انهار وهي تدري وش تبي ف قالت/والله؟بس انتي قبل كم يوم قلتي لمهليل انها هي رقم واحد عندك شلون صرت انا رقم واحد؟.

    رينا بهمس/انا قلت كذا قدامها ولا هي رقم اثنين عندي وانتي رقم واحد.

    انهار ضحكت وقالت/ايوه ماقلتي لي وش تبين عطر ولا ساعه؟.

    ضمت شفايفها لبعض مع ابتسامه خجوله وهي ترفع اصبعين.

    ارفعت حواجبها ب ابتسامه وهي تقول/عطر وساعه؟.

    امأت مع ابتسامته.

    مرت من جنيها مشاعل وقالت/فوق ماهي قليله ادب قليله حيا:).

    قلبت عيونها بنزعاج من مشاعل ف قالت/لا صرت طالبه منك شي تكلمي.

    تجاهلتها مشاعل ف قالت انهار/انا مخططه تشرون الي تبونه هديه مني لكم.

    مهليل وسيدرا بخجل/انتي اكبر هديه بحياتنا.

    مشاعل ومشاعر/والله فرحتك اكبر هديه بالنسبه لنا.

    ليلى ب ابتسامه/الله يجعله الزوج الي يعوضك عن كل متاعب الحياه وسندك ويجعل لك الذريه الصالحه.

    انهار ابتسمت ب اتساع على فرحتهم لها.

    رينا وهي تبتسم/اوكي انا ابي عطرين وساعه وثلاث فساتين وطقم واحد ذهب.

    اختفت ابتسامتهم وناظروها ب تعابير مثل هذا :noexpression:.

    اما انهار ف اضحكت وهي تقول/الي تبينه اطلبيه.

    ناظرتها رينا ب خجل وابتسامه معبره عن شكرها.

    .

    وبعد اربع محلات قالت انهار وهي تطلع من المحل/انا بروح اشوف محل الهدايا اذا بتطلعون من المحل اتصلوا علي عشان ماضيعكم.

    امأو ب"طيب"
    واطلعت.

    كانت تمشي بالمجمع وهي تدور محل هدايا ف قبل شوي كانت متاكده انها شافت واحد مع البنات.

    وبكذا قضت ربع ساعه وهي تدور على المحل حتى واخيراً لقته.
    بس ثلاث خطوات وتدخل المحل

    تنهدت بتعب وهي تكمل طريقها للمحل حطت يدها على الباب.
    وقبل لا تفتحه
    انفتح بتجاهها ف ارجعت خطوه لورا تسمح لشخص الي ورا الباب يطلع.

    حس الشخص ان الي قدامه تضررت ف قال/معليش.

    امأت براسها بتفهم وهي تناظر الدب الكبير المعلق على زاويه من المحل والي يعكس صورته القزاز الشفاف للمحل.

    ابعدت نظرها عن الدب المحشو وهي تبعد عن طريق الشخص الي قدامها وقبل لا تبعد.

    ناظرته بنطره خاطفه وابعدت عيونها عنه وهي تبعد
    حتى ارجعت عيونها له قبل لا يمشي.

    حست باحساس غريب يهجم بعماق قلبها وهي تناظر العيون البنيه الي تشبه عيونها.

    /يلا يابابا تاخرنا.

    طلع ذاك الصوت من ورا الشخص الي كان واقف قدام انهار وما ابعد عن الشخص حتى توسعت عيونها البنيه .
    .

    عباره علقت بذهني طول حياتي من جدتي الي كانت تقول" يابنتي إذا نزل القدر غمي البصر"
    ضليت افكر بكلامها وافسر معناه الا اني لقيت المعنى وهو "اذا اراد الله انفاذ قضائه وقدره سلب عقول البشر ما شاء كان،مالم يشأ، لم يكن، وانه لا حركه، ولا سكون ، ولا هداية ، ولا إضلال الا بمشيئته"

    احيانا القدر يكون على هئيه شخص يتحكم فينا ويخلينا نعيش التجربه الي هو اختارها بنفسه يسلي نفسه.

    والقدر اختار اكثر الاشخاص الي راح تأذت منه انهار بحياتها.

    رغم ان مرة 17 سنه على شوفته وطول هالمده ماسمعت صوته الا مرتين بحياتها.
    الا انها عرفته.

    رماها وهي بعمر ال3سنوات.
    رفض يشوفها
    رفض يسمع صوتها الا مرتين.
    رفض ياخذها لتعيش معه.
    رماها وهي توها فاتحه عيونها لحياه.
    رماها وراح تزوج من حبيبته العراقيه الجميله.

    نزلت عيونها لليد الي كانت ماسكه بيد ابوها البنت الصغيره والي كانت تقريبا بسن ال5 سنوات بشعر اشقر وعيون واسعه وبشره شوكولاتيه انف يشبه انفها(خشمها) .

    بعدها لليد الثانيه والي كانت اكبر من يد البنت الصغيره والي كانت تقريبا بال15 سنه.

    وطفلين ذكور قدام الاب واقفين معهم شوكولاته.

    والام الي اطلعت وبيدها كيس وحده فيها هديه.
    استغربت من وضع عائلتها ف قربت ووقفت جنب زواجها.

    انهار ناظرت زوجته الي كانت محجبه ف ابعدت عيونها عنها وناظرت ابوها بسخريه.

    لتبتسم على جنب وهي تناظره مباشرة لعيونه متجاهله الاشخاص الثانين.

    ابتسامه قهر
    ابتسامه معذبه
    ابتسامه كرهه
    ابتسامه حاقده
    ابتسامه حاسده
    ابتسامه تتمنى لشخص الي قدامها بالموت.

    حست بسهم اخترق قلبها.
    حست بشعور ينجرف لقلبها ولعقلها.
    ليفجر كل ذكرياتها وامانيها.

    ذكرياتها وهي تتصل عليه بالليل
    ذكرياتها وهي تتمنى انه يرد
    ذكرياتها وهي تحتفض بصورة ابوها عديم الاحساس.
    ذكرياتها وهي تزعج خالها المسكين بانه يوديها له.
    ذكرياتها وهي تبكي كل ليله متمنيه انه يتصل ولو بثواني بس تسمع صوته او على الاقل يسالوني عليها.


    دارت بظهرها بعد ماشالت ابتسامتها الساخره وحلت بمكانها البرود.

    مشت بخطوات بطيئه وهي رافعه راسها بكبرياء.
    توريه انها ماعاد بحاجته
    توريه انها ماعاد مثل قبل تزعجه بالاتصالات
    توريه انها ماعاد يهمها.

    مشت حتى اختفت من قدامه.

    /هسه اتذكر الدكه ناقصه.
    قالت بحده وعتب وهي تناظره.

    سحبت اولادها ومشت متجاهلته.

    (هسه اتذكر الدكه ناقصه:للحين اتذكر العمل الدنئ الي سويته)


    بعد ما اختفت من عنده بدت تسرع بخطواتها وهي تحاول تمسك دموعها ما تنزل.

    احسايس تفجرت بداخلها وهي تشوفه سعيد بحياته ومع عائلته الجديده الي كونها من 17 سنه.
    مارح تلوم زوجته ولا اطفاله الجدد
    ولا هي كارهتهم

    لكن

    هي كارهه ابوها حتى حست بشي يغلي بداخلها.
    كل ماتتذكر الي كانت تسويه بس عشان تسمع صوته.
    تكرهه نفسها.
    وتتمنى لو انها تقدر ترجع الزمن لورا وتوقف نفسها عن الي تسويه.

    شوفته وهو مكون اسره جديده وتاركها.
    تخلي دموعها تنزل من نفسها.

    كانت تمشي بسرعه وعيونها تدمع حتى ان الناس لاحظو.
    ودها تطلع من هالمكان ب اسرع وقت.
    شي بداخلها خانقه ولا تقدر تتنفس بسبته.

    تذكرت مسكت يد البنت الصغيره بيد ابوها ف انفجرت الدموع اكثر حتى انها بدت تشهق واول ماوصلت للحاله بدت تركض متعديه الكثير والكثير من الناس.

    تمنت لو كانت بمكانها
    تمننت لو كانت الشوكولاته بيد الطفلين بيدها هي
    تضحك
    وتبتسم
    وسعاده ماتتحملها الارض.

    والجميله الي اطلعت من المحل تمنت لو كانت امها تمنت لو كان الي يصير معاهم يصير معاها.

    حست بانها خطيئه انولدت للعالم.

    شافوها البنات تركض ف انفجعوا على حالها وبدو يركضون تاركين اكيساهم عند المحل لاحقينها.

    كانت تركض وتبكي بنفس الوقت حاطه يدها على قلبها قابضه عليه تحاول تمنع الاحساس المؤلم الي هاجمها.

    ما ان اطلعت عن المول وابعدت عن الناس حتى اجلست على الارض.
    تصرخ وتبكي بنفس الوقت.
    وتردد"ياربي".

    وصلوا بنات لها وهم مفجوعين ويتنفسون بقوه من ركضهم وراها.

    اجلسوا قدامها ف سالتها مشاعل عن سبب بكاءها.
    ناظرتها وهي تبكي وعيونها ماوقفت ذرفها.

    /قلبي يوجعني.

    قالت وتضرب الارض بيدها واليد الثانيه تضرب صدرها.

    كانوا يتكلمون معاها ويحاولون يهدونها الا انها كانت بشي اشبه بالغيبوبه بكاء حاده.

    ف ماتحملت رينا وبدت تبكي معاها وهي تضمها وتحاول تبعد يدها عن صدرها الي كانت تضربه بقوه ومشاعر تبعد يدها الي كانت تضرب الارض ف بدت يدها تتجرح وتنزف.


    يقولون ان اقسى انواع الاحسايس:
    الفقدان.
    الخيانه.

    -
    -

    #بعد اسبوع وثلاث ايام.
    الساعه10:22م.

    كانت جالسه بغرفتها تقرا كتابها المفضل عن روايه رومنسيه دراميه كوميديه.

    كانت تحاول تنسى الي صار ف بدت تغمس نفسها بالروايات.
    وهي تقريبا نست وارجعت لنفسها.

    سمعت طق الباب ف قالت/الباب مفتوح.

    ادخلت ساري وهي مبتسمه ف قالت/نهينهي توقعي وش معي.

    ماناظرتها انهار فقالت وهي تقلب صفحه من كتاب روايتها/اكل؟.

    ساري/نوو.

    تجاهلتها انهار ف تنهدت ساري قربت لسريرها وحطت الشي الي كان معاها واطلعت من الغرفه مسكره الباب وراها.

    انهار كانت منغمسه باحداث الروايه لدرجه انها مانتبهت ان ساري حطت شي او حتى انها اطلعت.

    وبعد ساعه.
    سكرت الكتاب بعد ماحست انها جوعانه فقامت من على السرير وهي تتمغط وتتثاوب.

    وراحت لجهه الثلاجه الصغيره الموجوده بطرف الغرفه وهي تفكر وش تاخذ.

    شوكولاته؟
    اندومي سريع التحضير؟
    او عصير
    او كولا
    اويمكن تروح لدولاب وتاخذ فيشار.
    او يمكن تقطع لها كيكه من الي جابها لها غازي
    قبل يومين.

    لكن
    لكن

    اوقفت بوسط الغرفه بعد مالمحت شي على سريرها.
    شي كانها شافته من قبل؟.

    دارت براسها ببطى وشافت الكيسه الصغيره.
    تقدمت ببطى لسرير.

    اجلست على ركبتيها.
    وسحبت الكيس.
    تجاهلت الهديه المغلفه بشكل احترافي وراحت للبطاقه الصغيره.

    فتحتها بيد مرتجفه
    "سعيده جداً للخبر الجميل عن زواجك الف مبروك حبيبتي قبلاتي الحاره".

    ازحفت على ركبها لين وصلت لدولابها ف افتحته وسحبت الصندوق الصغير ورمت الي بداخله على الارض وهي تتنفس بسرعه.

    تطايرات الاوراق هنا وهناك
    اخذت اول ورقه الي مرت عليها 11 سنه.
    يوم كانت بعمر ال6 سنوات اول مادخلت المدرسه.

    ماقدرت تشوف شي من دموعها ف امسحته بيدها ورجعت تناظر الورقه.

    "حبيبتي الصغيره كبرت واصبحت فتاة جذابه فتاة تتعلم بالمدرسه اتمنى لك التوفيق حبيبتي".

    اتركت الورقه الاول وراحت لثانيه الي كانت تسبقها بشهرين من الورقه الاوله وبدت تقرا الرساله بيوم ميلادها"حبيبتي الصغيره كبرت سنه حبيبتي الفاتنه اتمنى لك عيد ميلاد سعيد"

    الثالثه والي كانت بعد سنه والي ادخلت فيها السنه الثانيه بالمدرسه"مبروك صغيرتي على النجاح اتمنى لك التوفيق".

    رساله ورا الثانيه حتى تخرجت من الصف سادس"اصبحتي كبيره لا اصدق هذا بالامس كنتي قطه صغيره والان جميلتي س تكون بالمرحله المتوسطه اقبلي هديتي البسيطه بحفل تخرجك"
    والي كانت عباره عن فستان ابيض طويل ناعم.

    باابدايه ماكانت مهتمته لكن بعد ماكبرت زاد الفضؤل عندها متوقعه انها امها او ابوها ولما سالت خالها قال لها ب ابتسامه"راح يكون سر ولا تعلمين بس الي يرسل لك ويكتب لك هذي زوجتي الحلوه لا تعلمينها اني قلت لك عشان ماتخليني انام بالصاله:( وبعدين تخليني بالشارع"
    بعد كلامه ضحكت وسوت نفسها انها متفاجأه. كل ماجتها هديه.
    معتقده ان هالهدايا تجيها من زوجة خالها.


    بكل مناسبه
    ترسل لها هديه ومعه مكتوب.
    كل ماصار شي ترسل.

    حتى بيوم اتعبت ف ارسلت زوجة خالها لها هديه مكونه من باقه ورد صغيره وبوكس عطور وشوكولاته.
    متمنيه لها الشفاء العاجل.

    لكن مع ذلك ماكان يخطر ببالها انها تقارن بين خط زوجة خالها وخط المكتوب لانها كانت معتقده انها هي الشخص الي يرسل لها.

    وخوفها على خالها منعها من انها تسالها.

    والحين فهمت سبب كلام المكتوب والشخص بالفصحى.
    وهذا
    لان

    الشخص الي يرسل لها كان.

    طاحت الورقه من يدها وبدت تبكي وهي حاطه يديها على وجهها.
    وتردد كلام مو مفهوم.
    تبكي
    بحرقه
    بألم.

    ادخلو عليها واستغربوا من وضعها وقبل لاحد يقرب ابعدت يديها وناظرت خالها وقالت وهي تبكي

    /شلون الغريب يحس فيني واقرب الناس لي ماآنبه ضميره عشاني؟.

    نزل راسه بخجل وحزن على بنت اخته المسكينه.

    بدت تشاهق وهي تقول/انت متاكد اني بنتهم؟متاكد اني جايه من رحمها متاكد اني جايه من ظهره؟متاكد؟لاي درجه هم كرهوني لاي درجه هم شافوني خطيئه؟.

    قربت لها زوجة خالها وهي ماسكه دموعها فجلست على الارض ضامتها.

    /قولي لي خالتي لاي درجه انتم راحميني؟لاي درجه حتى الناس راحمتني لدرجه ان زوجة ابوي هي الي فيها انسانيه اكثر من اهلي؟.

    مسدت على راسها وهي ضامتها بقوه.

    الحين فهمت السبب .
    لانها.
    كانت زوجة ابوها.

    الي كانت ترسل لها.


    (مهم اقراء تحت)
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجباكم.

    المواقف هذي كلها صارت بالحاظر يعني ان انهار بالماضي وللحين ماصار فيها شي.

    وش رايكم بالبارت��؟.

    اشكر الاخت رانيا على مساعدتها لي بلهجتها العراقيه الجميله.

    طبعاً احبائي البعض راح ياخذ هالبارت بعنصريه وبجديه واني قاعده اشوهه وطن العراق.
    شي واحد لازم تعرفوه قبل لا تتكلمون ان العراق هي البلد الوحيد الي اتحمس اتكلم لهجتهم قبل لغة الانجليزيه وان متابعيني ربعهم عراقيين وانا شخصيه ماحب المشاكل ولا احب اسيئ لاحد ابدا مهما كان وطنه او ديانته او مذهبه.
    ثالثاً احبائي مهما وصل الخلاف بين البلدان ف انا ابدا مارح اجيب ذكرهم بالسوء وخصوصاً ان قطر فيه نزاعات بينها وبين السعوديه. واتمنى من كل قلبي ماحد ياخذ الروايه بجديه لان روايتي تحتوي على نصف الجنسيات ومنها القطريه انا اجاهد من ثلاث سنوات اني ماكتب شي يضر ببلد او بشعب او بديانه او بمذهب او اسيئ خلو الخلافات على جنب وخلونا نستمتع فقط بالروايه مبتعدين عن العنصريه والخلافات بين البلدان
    ومن لم تعجبه فقط فل يكرمنا بسكوته ويرحل او يتعدا البارت الي مايعجبه. .

    لاتنسوا ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها. ​
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وتسعه عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [طــلــب]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    تنفست بهدوء ابتسامه بسيطه واللتفت على
    احمد.

    /هذولي اهل خطيبتك؟.

    امأت براسها ببطى.

    ناظر الابواب الي كانت تبعد عن باب البنات ف ناظرها وقال/زين حنا بعيدين عنهم ولا كان سببنا لهم ازعاج.

    زينب/مافي ازعاج ولاشي جدران الفندق فيه عوازل لصوت و.

    ناظرته وكملت/ليه طلعت؟.

    /فارس قومني من نومي وقال لي اذا مارحت وجبت اغارض العشا مارح يخليني اكل معاهم.

    قال بنزعاج وهو يمشي.

    ضحكت بعدها قالت/وشو عشا اليوم؟.

    احمد ناظرع وقال بابتسامه/اكلكم.

    عرفطت وجهها وهي تقول/كبسه؟.

    امأ براسه وهو يبتسم يشوف انزعاجه.

    احمد/ليه ماتحب الكبسه؟.

    هزت براسها وهي معرفطه وجهها وتناظره.

    ف قال وهو يضحك/هذا اكلكم الشعبي ليه ماتحبه.

    /مادري بس ماحبه.

    وكملت/شكلي بشري اكل من المطعم واكل مع خطيبتي.

    وقف احمد بعد ماذكرت خطيبتها الوهميه وبعد خطوات حست انه مو معاها ف وقفت وناظرته بستغراب.

    تنهد وكمل مشي متعديها.

    مشت بخطوات سريعه حتى وصلت لجنبه وقالت/امشي شوي شوي انا لي رجليني قصار.

    مارد لكن خفف من سرعة مشيته.

    /اذا عندك شي تكلم.
    قالت وهي توقف قدامه.

    ناظرها لثواني بعدها تنهد وقال/من زمان كنت بتكلم لكن.

    زينب/لكن؟.

    احمد/بس قبل لا اتكلم بسالك .

    سكت لثواني وقال/سمعت ان السعوديه متشددين وحرام زوج الاخت يشوف اخوات زوجته وشلون هم طالعين قدامك؟.

    سؤاله صدمها من كل النواحي حتى هو لاحظ كيف ان سؤاله اثر عليها.

    احمد/سألت سؤال خطا؟.

    قال بتردد.

    /لا ابدا بس ماكنت متوقع انك بتسالني.

    مشت وهي تكمل/ذولي بحسبة خواتي ثنتين منهم خواتي بالرضاعه.

    كان يمشي وراه ووقف بعد ماوقف ف ناظره وقال ب ابتسامه/احمد انا يتيم والي ربوني اهل زوجتي.

    كملت مشي وهي تناظر قدامها وتكمل/وغير هذا بعض مدن وعوايل السعوديه عادي يطلعون البنات عند عيال خوالهم او عمانهم هم يشوفونهم بطريقه اخويه.

    همهم احمد وبعدها قالت/ايوه وش كنت بتسالني.

    باخر كلام وقفت وناظرته.

    بلع ريقه وقال/ادري اني كسول واحب النوم والنوم جزء من حياتي بس وقت الجد مارح تعرفني واكيد انت تعرف مميزاتي صح؟

    قال اخر كلمه ب ابتسامه ف امأت زينب بالموافقه.

    قال وهو لا زال يبتسم/وشو هم؟.

    زينب/النوم:).

    ضحك بانزعاج وقال/وغيره.

    /ولاشي:).

    توسعت عيونه وقال/والله اني لي مميزات حتى انت ماعندك هالشي.

    ارفعت حواجبها بسخريه وهي تكتف يدينها وتقول/والله؟وشو هالشي؟.

    احمد ب استعداد وبثقه/جربني.

    زينب وعلى نفس الوضعيه/تعرف تطبخ؟.

    هز براسه بالرفض ف قالت/تعرف تنظف؟.

    احمد بثقه/اي اعرف اشيل كيس الزباله واوديها لسطل الزباله.

    ابتسمت على جنب بسخريه من اجابته الغريبه ف قالت/ايوه ومين علمك؟.

    احمد بثقه/اكيد فارس.

    امأت براسها وهي تضحك بسخريه وتقول/موسكو وين تقع؟.

    احمد بثقه/اكيد الجزائر.

    اول ماسمعت كلامه ابعدت عنه وبدت تمشي ف لحقها وقال/شدراني انا اسالني اساله معقوله...طيب فرصه طيب خلاص اخر مره والله.

    قال وهو يلحقها ويوقفها بس كانت تتعداه ف قال وهو يوقف ويصرخ بقهر/اخر فرصه.

    /انا ممتاز بالدراسه اسالني اي شي عنه.

    وقفت وناظرته وقالت بهدوء/9×2؟.

    احمد بثقه/68.

    ضربت رجله وراحت اما هو مسك رجله وبدا يقفز هنا وهناك بوجع حاول يلحقها الا انه اختفت.


    وصل عند مكتب الاستقبال وشافه واقف هناك يكتب راح له وهو ماسك رجله ويفركها بخفيف.

    زينب/ابعد عني قبل لا ادخل القلم بعينك.

    ابعد ثلاث خطوات بعد ماشافه منزعج ف قال وهو بتنهد/طيب انت ماخليتني اكمل كلامي انا شاطر بكل شي الا الرياضيات والله اسالني عن الجغرافيه عن الفيزياء عن الكيمياء وكل مواد الا رياضيات لا تسالني.

    وقفت عن الكتابه وناظرته وقالت/اذكر لي قانون اوم.

    للحظات كانت تنتظر الاجابه منه لكن ابتسمت بسخريه وارجعت تكتب طلبات البنات بعد ماشافته تاخر بالاجابه والي كان واضح منه انه مايعرف شي ابدا عن هالقانون الاول بالفيزياء.

    احمد/إذا مر تيّار كهربائي بين طرفيّ ناقلٍ معدنيٍّ فإنّ فرق الجهد الكهربائي سيتناسب طردياً مع شدة التيار الكهربائيّ المار.

    وقفت عن الكتابه وناظرته وقالت وهي تهز راسها/حظ.

    احمد/اسالني مره ثانيه.

    زينب/قانون بويل.

    تنفس احمد بهدوء بعدها قال/عند ثبات درجة الحرارة T فإنّ حجم الغاز V يتناسب عكسياً مع ضغطه P.

    زينب/t v p يمثلون ل ايش؟.

    احمد/الحراره T الغاز V الضغط P.

    زينب/ماعدد ذرات الاوكسجين؟.

    احمد/8

    زينب/ورمزه؟.

    احمد/O.


    اتركت القلم وتعدلت بوقفتها/اذكر جميع قوانين نيوتن.

    ناظرها لثواني بتفاجأ ف اضحكت زينب ومسكت القلم وبدت تكتب اخر طلب لكن
    باخر حرف وقفت بعد ماسمعته يقول

    /لازم بالترتيب؟.

    القوانين مفروضه تكون بالترتيب بس زينب كانت عالقه بين جهتين
    الاول الفضؤل لانه تبي تعرف وين بيوصل
    والثاني حست انها اضغطت عليه

    ف قالت/لا مو لازم.

    احمد/انا اتلخبط بين الاول والثاني ف الي راح اقوله يمكن يكون الاول (ينصّ على أنّه إذا أثرت قوة أو عدّة قوى على جسم ما فإنّ الجسم يكتسب تسارعاً معيّناً يتناسب مع كتلة القصور الذاتيّ للجسم. F= ma، والقوّة والتسارع كميّات متجهة).

    زينب/هذا الثاني قول الاول.

    احمد/ينصّ على أنّ الجسم الساكن يبقى ساكناً، والجسم المتحرّك يبقى متحرّكاً في خط ٍمستقيمٍ وسرعةٍ ثابتةٍ ما لم تؤثّر عليه قوّة خارجيّة تغيّر من حالة السكون أو الحركة.

    زينب وهي تهز راسها باعجاب/واو والثالث؟.

    هي متوقعه انه راح يقول نفس الكلام الي دايم تسمعه من نص الناس والي احذفوه كل الكلمات وصار"لكل فعل ردة فعل"وهذا اكيد الكلام خطا واصلاً مايعتبر قانون بس كلام فاضي.

    /لكل قوة فعلٍ قوة رد فعلٍ مساوية لها في المقدار ومعاكسة لها في الاتّجاه، وتعملان على نفس خط الجسم."

    ناظرته لثواني وقالت وهي تصفق/مبروك مع اني سالتي يجاوبون عليها المتوسط بس مبروك قدرت تجاوب انا بديت انعجب فيك.

    ابتسم بخجل من كلامه من عنه كان فيه شوية اهانه لكن مشاها.

    ناظرت موظف الاستقبال وقالت/عطني ورقه ثانيه وهذي الورقه فيها طلبات الاكل ياليت تستعجلون شوي.

    امأ الموظف وعطاه ورقه ثانيه وبدت تكتب طلباتهم للمشروبات.

    /ايوه وش تبي توصل لكل هذا؟.

    احمد/طلب.

    زينب/والي هو؟.

    احمد وهو ياخذ نفس/انا حبيت وقررت بتزوجها.

    زينب/اها الف مبروك تتهنون يارب.

    قالت بلا مباله وهي تكتب لكن

    احمد/ماتبي تعرف مين؟.

    زينب/ليه انا الي بتزوجها ولا انت عشان اعرف مين هي.

    احمد/بس انا صديقك ولازم تعرف مين.

    زينب بلا مبلاه/اهم شي انها بنت حلال وسمعتها طيبه وماعليها كلام هذا اهم شي سوا عرفت او ماعرفت.

    تنهد احمد وقال/ليلى الي تقرب لك.

    لكن ما انطق بكلمات حتى انكسر القلم بيدها وتناثر الحبر على يدها ف اللتفت ببطى وهي تناظرها ببرود.

    حس شي من الخطر ف تراجع لخمس خطوات لورا.
    حس ان نظاراته قاعده تذبحه وتقطعه وتحرقه حتى انه كان بيهون انه يتكلم بس

    هذي فرصه
    وان راحت
    ضاعت عليه
    .

    تقدم خطوتين وقال مكمل/اقدر اجيب تقرير عن حياتها وحتى ادق التفاصيل عن حياتها وكيف عاشت ووش كانت تاكل حتى وهي صغيره ومتى ابلغت كل هذا اقدر اجيبه باتصل مدته ثانيه بس.

    ناظرها وقال/مارح اقدر اسوي كذا اذا ماقلت لك الاول انت مثل اخوي ومثل اخوها انا متاكد من ذا الشي وقلت لازم انت تدري سوا رفضت او رضيت انا ابيها ادري كلماتي شوي صعبه عليك بس مارح اقدر اتركها.

    /انت تعرفها؟.

    هز براسه بسرعه بعد ماحس بنبرة قاتله بصوته وقال/لا انا ماعرفها انا شفتها ثلاث مرات شفتها يوم كنا بالسوق يوم حت ذيك البنت وضربتك كف بذاك الوقت نظرتها لي دخلت قلبي وشرايني واضربت طبول قلبي خلتني اول مره احس ب هالشي.

    كان يتكلم ويتكلم وزينب بعالم ثاني بس تشوفه يتكلم بس ماتدري بوشو حست بألم بقلبها ان وحده من بنات عمها الي اقرب لها من نفسها بتروح.

    هه وهم كانوا مخططين يتزوجون بنفس اليوم لكن الاحلام تبقى احلام والامنيات كذلك.

    قاطعته وهي تقول ببرود/عادي اضربك؟.

    شاف طلبه مثل الاختبار له ف عشان كذا امأ براسه بالموافقه.

    -
    -

    ادخلوا الشقه واحمد ماسك اكياس وزياد قدامه يمشي وهو يبتسم.

    طلع فارس من المطبخ وهو مجهز محاضره لاحمد الي تاخر واخر العشا عليهم.

    لكن اول ماشاف حالته تبدلت تعابيره للخوف والقلق وراح عنده مع الشباب الي انفزعوا من شكله.

    واما زينب راحت للمطبخ اخذت لها تفاحه واجلست على التفاحه برضأ.

    دخل مهند وجلس معاها وهو يسحب تفاحه ويقول/كنتي قاسيه معه.

    زينب/كنت رقيقه معه اكثر من الازم.

    مهند/وش سوا؟.

    زينب/اخذ شي ماهو له.

    مهند ناظرها وقال/والي هو؟.

    بقت زينب ساكته ف دخل فارس للمطبخ وهو مفزوع من وجه احمد وجسمه وراح لثلاجه طلع ثلج وحطها بكيسه مخصصه له وطلع وراح له بسرعه.

    زينب وهي تناظر الباب طلع منه فارس/هذا وانا كنت لطيفه معه.


    كان متمدد على الكنبه وجنبه جالس فارس الي كان حاط كيس الثلج على خده.

    تركي/يعني مارح تقول لنا مين سوا لك كذا.

    احمد/قلت لكم هذا اختبار لي والحمدالله طلعت ناجح فيه.

    فارس وهو يضغط على خده المحمر من الضرب/انا مادري وين اعالج خدك ولا جسمك ولا عينك المتورمه وش هالاختبار العنيف.

    احمد وهو يضحك ويتوجع بنفس الوقت/عادي كلها ثلاث ضربات على البطن وضربتين على الصدر وضربه على الخد والعين عادي حتى هو كان رقيق معي.

    تنهد فارس وقال/وش سويت عشان يسوي لك كذا؟.

    احمد وهو يناظره/اخذت شي مو لي.

    باسل وهو يشهق/يعني الي اضربك كذا زياد؟.

    امأ براسه ف قال رائد بشك/وش سرقت؟.

    احمد وهو يبتسم/راح تعرفون قريب.

    فيصل بلع ريقه ويقول بهمس/لايكون اخذت خطيبته؟.

    قام احمد وهو يصرخ ب/لا.
    ورجع تمدد بالم من الضربه الي على ظهره.

    احمد بهمس/لو كان خطيبته كان ماشفتني متمدد قدامك.

    خالد بنزعاج/مهما كان ماكان لازم يسوي فيك كذا شفتوا كيف انتم معطينه وجهه اكثر من الازم وبدا يتمدا وانت غبي لانك خليته يتمدا عليك.

    قام بنزعاج وغضب ف امسكه احمد وقعده وقال/صدقني لو كنت مكانه راح تسوي الي سواه واكثر.

    حمد/اقعد مانبي مشاكل وانت تعرف زياد مستحيل يأذي اي واحد منا بدون سبب اجلس.

    قال وهو يقعده غصب.

    /راح اكون لك عدو لدود لو شفتك مخطي عليها.

    انفزع تركي وسامي لان زينب جت من وراهم وقالت هالكلمات وهي ماده راسها لاحمد الي كان يناظرها ب امتنان.

    امأ براسه وقال/هذي جوهرتي الغاليه.

    -
    -

    كانت زينب فارس ورائد بالمطبخ بما انهم انشغلوا ب احمد نسى فارس الكوكيز بالفرن ف احترق وراحت زينب تركض للفرن مع فارس ورائد.

    طفى فارس الفرن وابعد عن الفرن ونادى رائد وقال/افتح الفرن انت.

    قرب رائد ف قال فارس/لحظه.

    ناظر زينب وقال/افتح الدرايش وافتح المروحه والمكيف.

    راحت وافتحتهم وارجعت لجنب رائد ف قال فارس/يلا الحين افتحه.

    بس وقفه بسرعه فارس وقال قبل لا يفحته/لحظه تعال زياد جنبي.

    قال وهو يسحب زياد.
    ناظره زياد ب استغراب ف قال فارس/انت قريب لرائد لو انفجر الفرن او طلع منه نيران حرام يتشوهه وجهك.

    ابتسمت زينب بخجل واما رائد توسعت عيونه بصدمه وناظر فارس وقال/وانا عادي يتشوهه وجهي يعني؟.

    فارس/اقول افتحه وانت ساكت.

    رائد بحزن/لو طلعت سليم راح اشتكي عليك بحقوق الانسان.

    تجاهله فارس وهو يناظر الفرن.

    رائد بلع ريقه وعد لثلاثه اول مايفتح الفرن راح يهرب وينقذ نفسه من الاذى.

    وبدا يعد حتى وصل لثلاثه واول ماوصل لها مسك الفرن بقوه وفتح باب الفرن وراح يركض.

    وقف عند باب المطبخ وهو مو صدق نفسه انه صديقه الحنون تخلى عنه وعن وجهه وسلامته.

    فارس اخذ قفاز الفرن ولبسه وطلع الكوكيز المحترق وقال/بالاخير انت ماحترقت.

    رائد/اي الحمدالله وناجني من شرك يالقاسي.

    اضحكت زينب عليهم وراحت للصينيه الي فيها الكوكيز المحترق ف قالت بأسف/ماينفعون للاكل.

    فارس امأ براسه وهو يتنهد على شكل الكوكيز الي صار يشبه الباذنجان.


    اطلعوا من المطبخ بعد ماسوو كوكيز جديد.
    زينب كانت فرحانه ان فارس وافق يسوي جديد لانه من المستحيل يسوي نفس الشي الي احترق وبما ان زينب هي الي اطلبته وافق على طول

    بعد ما انبح صوت المسكين رائد الي كان يحاول يقنعه يسويه مره ثانيه.


    وقفت بستغراب بعد ماشافت اشكال الشباب الهاديه ف قبل شوي كانوا مشغلين التلفزيون يناظرون فلمهم المتحمسين له.

    واحمد الي كان قاعد ويناظر بشرود.

    وفهد الي كان واقف بهدوء.

    استغرب فارس من وضعهم ف سالهم وش صار.

    سامي ناظر فارس وقال.

    /اهل فهد عازميننا.

    اللتفت زينب على فارس ورائد الي تغيرت ملامحهم لشي عجزت تفسره بعدها وجهت نظرها لشباب الباقين وشافت كيف انهم شاردين.

    اما هي ومهند جالسين مايدرون وش صاير.

    حال زينب ومهند كان مثل المثل الي يقول
    "زي الاطرش بالزفه".


    .
    .
    .
    ومن هنا ونوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم

    شرايكم بالبارت؟.

    ان شاءالله يوم الثلاثاء بنزل لكم بارت على الساعه12:40ص وراح يكون البارت المنتظر ل اكثركم.

    انتظروني.

    لاتنسون ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها. ​
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واحدى عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [فهد1]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    ماهو اقسى عضو خلقه الله في جسد الانسان؟

    وماهو ارحم عضو خلقه الله في جسد الانسان! .

    على طول بيخطر على بالكم"فيه شي زي كذا؟"
    بس
    لو فكرتوا شوي راح تعرفون ان فيه اجابه .
    لكل شي بالحياه فيه الطرف المارد له او المضاد له

    مثل
    الحياه والموت
    النور والظلام
    الخير والشر
    الحب والكره
    الرحمه و القسوه.


    اقسى عضو في جسد الانسان خلقه الله.
    القلب.

    ارحم عضو في جسد الانسان خلقه الله.
    العقل.

    الحب هو من يخلينا
    نبكي
    نحزن
    نتألم
    نحقد
    نكره

    لكن العقل
    يحذرنا من اي شي
    وهم هذي الاشياء
    الحب.

    العقل والقلب كانوا دايم في صراع
    القلب يحب
    والعقل يحذر

    القلب يتألم
    والعقل ينسنا.

    القلب يأمر العقل على تذكيرنا بالمواقف الحزينه

    والعقل ينسيا ذيك المواقف ويفرز لنا ذكريات جميله.

    او يهلوس لنا بذكريات وهميه ليرحم الجسد والروح من العذاب النفسي.

    تهأنينا للاشخاص الي يمشون ورا عقولهم فهم الاذكياء.

    اما الذين يمشون ورا احسايس قلوبهم لايوجد لكم تعليق ف انتم مساكين.

    -
    -

    صر اسنانه الصغيره بغضب وهو يحط يذينه الصغيره على اذانه بنزعاج من بكاءها الحاد والعالي.

    ناظرها وهو معقد حواجبه بطفوليه/انتي اسكتيي بيخلص افلام كرتوني.

    بنت صغيره بعمر السنه كانت جالسه بالارض شعر قصير وعيون واسعه محمره ودموعها تنزل.

    مان شافته يصرخ بوجهها حتى ضمت شفايفها وهي تشهق.

    تنهد برتياح بعد ماشافها ساكته ورجع نظره لتلفزيون.

    لكن

    بدأت بالبكاء مره ثانيه ف تنهد بحده طفوليه وناظرها وقال/ليه ماتصيرين زي مهند.

    بما انها كانت صغيره مافهمت شي وبدات تبكي اقوى من قبل وهي تمشي على يدينها ورجلينها.

    صرخ ب/عمي تعال شوفها ازعجتني.

    حسين طلع من الغرفه وهو يهز الرضاعه ويبتسم/حبيبتي الصغيره جوعانه تعالي لبابا.

    قال وهو يشيلها ويرفعها لفوق.

    اتسعت ابتسامته بعد ماشافها تبتسم بوسط دموعها ف اخذها ل حضنه وضمها وهو يقول/تأخرت انا اسف.

    قال حمد الصغير الي كان يناظرهم بنزعاج/لو طولت شوي كنت برميها من الدريشه.

    حسين رفع حواجبه وناظره وقال/يسلام اجل بكرا لا تزوجت وجبت اطفال حلوين زي بنتي بترميهم من الدريشه؟.

    حمد بثقه/اكيد.

    بنفس اللحظه اطلعت غاليه من الغرفه الثانيه وهي تناظره وتقول/اجل بقول لماما وبابا ما يزوجوك اذا بترمي اولادك.

    حمد قال وهو يرفع صدره بغرور طفولي/اي انا اصلا مابي اتزوج.

    حسين وهو يضحك/يوه قهر كنت بزوجك زينب بس يلا.

    حمد وهو يكشر/اصلا انا مابيه صوتها عالي وكريهه.

    غاليه تبتسم/احسن بكرا بدور لها عريس احلا من حمود.

    حمد بغرور/اي دوري لها.

    وكمل/واصلا مافي احد يبي بنت كانت خضرا بحمرا.

    غاليه/وانت بعد كنت كذا.

    حمد/لا انا كنت حلو.

    غاليه شالت مهند الي كان نايم على الارض وقالت/بنشوف بكرا.

    ابتسمت وكملت مشي للغرفه.

    حمد ناظر عمه وقال وهو يبتسم بخجل/ممكن راح احب اولادي اذا تزوجت وحده تشبه خالتي غاليه.

    ابتسم حسين بنزعاج وقال/للاسف مارح تلقى.

    حمد بزر شفايفه وقال/لييش.

    حسين/لانها اخر حبه.

    حمد/وزينب؟.

    حسين ب ابتسامه/بنتي اول واخر حبه.

    قلب عيونه بنزعاج ورجع ناظر تلفزيون وهو يقول/ليتني ناظرت التلفزيون بدل ماسمع هالكلام السخيف.

    حسين/احترم عمك قليل ادب.

    حمد ناظر عمه وقال ببراءه/انا احترمك.

    حسين وهو رافع حاجب/خليني اشوفك بكرا لا كبرت وطلبت بنتي مارح اعطيك اياها.

    حمد بغرور/انا اخذ الي اكبر من هذي.

    تجاهله حسين ف
    ضحك وهو يبوس زينب الي كانت تضحك من لعب ابوها لها قبل شوي.

    -
    -

    ظلام في ظلام واقفه وحيده بذاك المكان الغريب كنت ادور احد
    مو لاني خايفه بس لاني كنت مستغربه من وجودي ب هالمكان
    اتذكر اني كنت جالسه مع الشباب نتكلم
    ونضحك
    وفجأة صرت ب هالمكان

    كيف كذا؟.

    شي واحد متأكده منه.
    اني انا بحلم.
    وحلم مايبشر بالاخير ابدا

    لكن
    مارح اظل واقفه .

    ف بديت امشي وانا اندي على "زينه".

    (زينه وهمها)

    لاصرت ابيها ماللقاها.
    وهم على الفاضي.

    وقفت بعد ماشفت وحده واقفه معطتني ظهرها.
    فستان ابيض
    شعر طوله وسط
    اسود
    ونور خفيف حولها.

    قربت لها بخطوات هادئه
    ماكنت متردده
    ولا خايفه

    كان اكبر همي اعرف من هي.

    وقفت وراها بالضبط ف تنحنحت بصوت خفيف.

    بالعاده لا احد طلع صوت من وراك ف بالتلقائي بتلتفت تشوف مين هالشخص.
    لكن
    هذي ابدا ما التفت لي وظلت ثابته بمكانها.

    حسيت بالقلق شوي
    بس
    فضؤلي يقتلني ب هالشخص الي قدامي.

    مشيت ببطى وانا اميل راسي بتجأه وجهها.

    وقفت قدامها بالضبط.
    وناظرتها.
    وهي ناظرتني.

    كنا واقفين نناظر ببعض حولي 7دقايق.
    بعدها
    بعد.
    بع.

    توسعت عيوني وانا اشوفها ترفع شي بيدها الثانيه الي كانت ورا ظهرها.
    رفعت راسي ليدها والشي الماسكته.

    سطع نوره بعيوني.
    تسارعت دقات قلبي
    رجعت عيوني لها
    و
    كانت دون اي تعبير.

    نزلت السكين بسرعه على رقبتي
    طعتني.
    بقسوه
    مخترقه جلدي
    وحنجرتي
    بلعومي.
    شرايني.
    وعروقي.

    شفت دمي رشق بوجهها.
    ف ابتسمت ب اتساع.

    ماكتفت ب هالشي.
    اسحبت السكين بشكل مستقيم قطعت الغده الدرقيه واصابت قصبتي الهوائيه
    مقطعه احبالي الصوتيه.

    بعدها
    غمضت عيوني.
    وانا أحتضر.

    #الرأوي. .

    افتحت عيونها وبدات تكح وهي تمد يدها وتحطها على رقبتها.
    الي بسياره انفزعوا من فعلها.
    كانت تكح بقوه
    حتى توقعوا ان حلقه راح يتجرح .

    امسكت كتف خالد وقالت وهي تكح/وقف ب.بست. فرغ.

    وبسرعه لف على جهه ووقف بسرعه لدرجه ان تركي طار من مكانه وضرب راسه بمكيف السياره الاماميه.

    انزلت زينب وهي تتعرج بمشيتها حتى احيانا كانت بتطيح وبنفس الوقت كانت تكح ف بدت تستفرغ.

    السكين وهي تخترق جلدها كان احساس حقيقي
    حتى انها حست بألم سحب السكين وتقطيع اعضاءها.

    قعدت على الارض وهي تتحسس رقبتها وبعدها ناظرت الي استفرغته ف قالت/كوكيزي.

    قالت بآسى.

    قربو الشباب لها بقلق ف ناظرتهم واصرخت عليهم بحده/الي مستغني عن حياته يقرب.

    اوقفوا كلهم بمكانهم ف قال فارس/خليني اعطيك الماء على الاقل.

    زينب/ارميه لي.

    رما له ف امسكته زينب وافتحته وبدت تشرب.

    ناظرت الي سوته ف بدت ترمي عليه التراب.

    "ماني مجنونه عشان اخليهم يشوفون هالقرف:)"
    قالت وهي تسرع برمي التراب بعد ماشافت مهند وخالد يقربون.

    اوقفت وهي تنفض يديها من التراب وتلتفت لهم.

    مهند/شفيه؟.

    زينب/كابوس.

    ناظره مهند تكمل ف قالت/الكابوس ماينقال.

    مهند/فيه دم؟.

    امأت ف تنهد وقال/دام فيه دم فسد الحلم.

    فارس/الافضل تشرب قاروره الماء كلها.

    زينب/ماعلينا المهم خلونا نكمل قبل لا نتأخر على اهل فهد.

    وقبل لا تمشي مهند مسكها من يدها ومشى فيه لسيارته مع فيصل رائد حمد واحمد.

    جلسها قدام وسكر الباب وراح لمقعد السايق شغل السياره.
    كانت بتتكلم بس ناظرها ف فضلت السكوت.

    -
    -
    #...

    وبعد ساعتين ونص
    وصلنا
    واستقبلونا
    الامن و
    الشرطه:).

    ماكنت متفأجاه ابدا
    ولا كنت حتى مذهوله .
    زيي زي مهند.

    الي عرفته من الشباب.
    ان علاقه فهد ب اهله متزعزعه.
    وحالتهم حاله.

    واليوم جاء مضطر بسبب شي مافهمته ابدا.

    تعابير فهد ابدا ماكانت تغيب عن بالي.
    وكل ما اغمض او ارمش تذكر تعابيره.

    كانت
    تذكرني

    بنفسي.

    فتح الباب لي الخادم ف نزلت وبنفس الوقت الي نزلت وقفت سياره خالد.
    ف بدو الخدم يتراكضون واحد واحد ويصفون جنب بعض بشكل خط مستقيم.
    مرتب

    افتحو الباب لفهد.

    ناظرت ورا سياره خالد وشفت سياره اضافيه؟!!.
    واقفه.
    بس
    ما اهتميت.
    ومشيت مع الشباب.

    بما ان ابو فهد شخصيه مهما.

    (الي مايتذكر ابو فهد مدير الجمارك)

    ف شي طبيعي اشوف آمن بكل مكان
    باسلحه ثقيله وخفيفه.
    وخدم منتشر هنا وهناك.

    لكن
    كل هذا تركته على جنب.

    تذكرت فجأه عوايل الشباب يوم كانو يستضيفونا.
    اول مانشوف امهاتهم واقفين او اباءهم.
    ينتظرون شبابهم بشوق
    ولهفه.

    بس فهد؟
    ماكنت اشوف اي احد واقف عشانه
    لا
    ام
    لا
    اخت
    لا
    اب
    لا
    اخ


    ادري ان فهد يتيم الام وان فهد امه هي الثانيه ابو فهد متزوج ثنتين
    وحده اماراتيه
    وحده روسيا.

    روسيا هي ام فهد.

    اتمنى بس ماتكون زوجته الاولى شريره.
    ف انا ماتحمل اشوف حب حياتي معذب.

    وقفت الخادمه ب احترام وقالت بلغاتها الفرنسيه
    /Petit monsieur, j'espère que vous prendrez du repos.
    (سيدي الصغير اتمنى ان تاخذ قسطاً من الراحه) .

    كل ماتذكر اني جاهله باللغه وان خالد يعرفها اكثر مني تجيني حاله نفسيه:).

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى ان البارت نال اعجباكم.

    ماقدرت حتى اكتب كلمه ف اضطريت اني اقسم هالبارت الي تمنيته يكون بارت واحد وطويل واخلص من قصة فهد ف عشان بخلي بكرا الجزء الثاني من هالبارت الساعه9م .

    انتظروني
     
  6. دمعة امل

    دمعة امل عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2018
    المشاركات:
    13
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    رووووووووعه بانتظارك حبيبه
     
  7. ال...~~♡♡

    ال...~~♡♡ عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 يوليو 2018
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    20
    بصرحه افضل وأروع روايه قريته بحياتي .....
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 12)