رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. فاقدة حنان امها

    فاقدة حنان امها عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2012
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    100
    التقيمات:
    0
    صار 13 يوم على اخر بارت متى تنزلين التكملة
    راح انجن اريد اعرف شنو صار
    حمد شنو سوة
     
  2. انثى شآآآمخة

    انثى شآآآمخة .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ابريل 2015
    المشاركات:
    208
    الإعجابات المتلقاة:
    362
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    مكة المكرمة
    التقيمات:
    0
    منجد معقوله اللين الحين ما نزل ☹️
     
  3. houda chocolat

    houda chocolat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2018
    المشاركات:
    86
    الإعجابات المتلقاة:
    123
    نقاط الجائزة:
    230
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    روايتك جميلة جدااا و انا متابعاتك بشغف
     
  4. .pearl.

    .pearl. güzel .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏1 فبراير 2018
    المشاركات:
    535
    الإعجابات المتلقاة:
    2,180
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    مدينة الشعراءُ و الصّورُ
    التقيمات:
    0
    راح نبقى ننتظر حتى لو طولتي الغيبة . اكيد عندج ظروف ..الله يوفقج حياتي
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,164
    الإعجابات المتلقاة:
    238
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وسته عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [تــــركــي3والاخير]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    يقولون لو تبي تكذب كذبه من اللزوم تتصف بثلاث قواعد واسس.

    اولاً:لازم تكون محترف.
    ثانياً:اقتنع بنفسك وكرر كذبتك بنفسك.
    ثالثاً:صدق الكذبه.

    ثلاث قواعد واسس بسيطه بنظرك لكن من الصعب تسويتها.
    راح تعاني بحياتك وانت تحاول تكذب.

    زينب ابدا ماكنت محترفه ولا كانت تكذب لكن احياناً الحظ يساعد.

    زينب صدقت بنفسها بانها شاب عشان تحمي نفسها من الاذى ف صدقت.
    -
    -
    رجعت الجوال بجيبها وهي شاقه الابتسامه تمشي وتقفز قفزات خفيفه معبره عن فرحهها من اتصال حبيب قلبها وحب مراقهتها الاول.

    /تصرفاتك غريبه.

    قال تركي لزياد الي كان مستنكر تصرفاته الغريبه بعد مكالمة فهد .

    وقف وناظره وقال ب ابتسامه/وش فيها اذا فرحت باتصال صديق عزيز لي!.

    تركي/مافيها شي بس تصرفاتك مع خالد وفهد فرقق الشمس والقمر ارتفع ضغطي وانا مالي دخل بعد حركاتك لخالد وترا حتى خالد صديقك.

    بنزعاج قال/لو سمحت انا قلت صديق عزيز مو عدوي اللدود فيه فرق ركزز.

    انزعج من كلامه وزاد انزعاج لحد الغضب بعد ماتذكر حال خالد يوم اختفى زياد لثلاث ايام بدون رساله او اتصال خالد بذاك الوقت كأنه كبر بعشرين سنه بس يوم عرف ان زياد بخير رغم الاصوات الغربيه الي اسمعوها رجع لطبيعته ولاكأن صار شي له.

    تركي بنزعاج/انت ماتدري وش صار فيه بعد ما اخ.

    قطع عليه صوت السياره وهي توقف عند باب قصرهم ف اللتفت زياد لسياره وبعدها اتبسم بعد ماشاف مهند ينزل من السياره الخاصه الي ارسلها تركي له يجيبه من المطار.

    ابتسم بعد ماشاف زياد يبتسم له وفتح يديه بعد ماشافه يركض متحمس ومشتاق له وهو غمض عيونه ينتظر الحضن الدافي الي راح يصير بعد ثواني.

    /نزل يدك الحين يفكرونك مجنون.

    قال تركي بسخريه وهو يناظر زياد الي كان بداخل السياره.

    نزل ايدينه وناظر زياد الي طلع من السياره وبيده الكيس/زين مانسيت الي طلبته منك.

    مشى بعد ماقال متوجهه لباب القصر.

    تركي مشى ورا زياد وهو يضحك بسخريه على مهند ويقول/وش كنت تتوقع.

    تنهد بنزعاج ومشى وراهم.

    -
    -

    زينب/معليش تركي بس بتنام اليوم عند اهلك؟.

    تركي/لا اليوم بس زياره.

    زينب/اذا بتنام نام عندهم وبكرا وارجع انا برجع للفندق.

    تركي/ليش ما اعجبك بيتنا؟.

    قالت بسرعه وبخجل/لالا اعجبني بس.

    سكت للاحظات وكمل/بس انا واعد بنتي اجيها اليوم.

    خالد اول ماسمع كلامه كان راح يغمى عليه

    /تتذكرونها بلمير؟.

    دم
    سكين
    صراخ
    تعدي
    طعن
    تمزقات
    ظلام
    بكاء طفله
    وبطن زياد المطعون
    والرجل الي اشبه بالجثه

    ذكرياتهم رجعتهم لشهر وباقل من ثواني.

    تنفس فيصل الصعداء بخفيف وهو مغمض عيونها والباقي يهزون بروسهم بسرعه يبعدون هالذكرى المشومه الي مرت عليهم.

    شوفة منظر زياد لحالها كبرهم عشر سنوات قدام.

    تنهدوا وهم يامأون متذكرينها.

    اول ماكمل زياد كلامه ارتاح خالد نفسيا وابتسم براحه وبدا يفكر بالموضوع

    يعني مثلا كيف عنده بنت وهو عمره18؟.
    جابها بنته وهو بالروضه؟:).

    تركي/انا على كل حال مارح اقدر انام لان الطياره بعد يومين واليومين هذي بتسغلها وبتمشى واهلي مارح اشغلهم فيني عشاني جاي لهم.

    وكمل ب ابتسامه/ودامني شفت اختي بصحه وعافيه مكفيني.

    /متى بتروحون؟.

    خالد رفع حاجبه بسخريه وقال/متى بتروحون؟قصدك متى بنروح.

    تجاهلت سخريته وكلامه وهي ماسمحت له يتكلم وركزت على كلمة وحده.

    نروح؟؟؟!.

    زياد ناظر خالد باستغراب وهو معقد حواجبه/بنروح؟ وش تقصد بنروح؟.

    تركي/حجزنا لك معنى.

    بيرجعون بعد يومين
    وهو معاهم
    و
    البنات هنا.

    توسعت عيونه وقال/ماقدر ارووح معكم وبعد انتم محددين يومين.

    الشباب/ليه؟.
    كلهم قالوا وهم يناظرونه.

    زياد/انا عندي ناس جبتهم معي مارح اقدر اخليهم واروح.

    خالد/مين؟.

    /اهل زوجته.

    قال مهند بعد ماشاف زياد متوتر.

    تركي/خلاص ماعليك راح يكمل فيصل خالي(ابو فيصل)عشان يتوسط لكم بمقاعد اضافيه بس كم عددهم.

    سيدرا. ليلى. مشاعر. مشاعل. انهار. مهليل. رينا.

    زياد ب ابتسامه غبيه/سبعه.

    تركي/ماشاءالله جايب امة محمد كلها معك:).

    فيصل/3 وبالكثير 4 بس سبعه صعببب كثير اتوسط لك.

    فارس/طيب عادي خلي .

    وقبل لا يكمل كلامه فهم زياد وش بيقول ف قال/ماعندهم رجال كلهم بنات.

    باسل/شذا جايب خواتها بعد كان جبتها بس هي.

    زياد"اي عشان سديم تشق راسي:)"

    قال وهو يبتسم/مابي اكسر خاطر حبيبتي وهي تبي تستانس ف جبتهم كلهم.

    سامي وهو يضحك ويضرب كتف زياد/احلااا عشان الحب ماعرفتكك يالحنون.

    ضحك زياد من كلامه من وغمزته الاخيره وهو يحمر من الخجل.

    احمد كان متمدد على الكنب ومغمض عيونه ف فتحها وقال وهو يتثاوب/انصحك لا تعطي البنات وجهه كثير ولا راح يصدع راسك وري زوجة المستقبل انك شديد ومو اي شي تنفذه لها ولا راح يكبر راسها ومثل مايقول المثل...

    رجع تثاوب ف كمل/"اضربهن بالصعا قبل ان يضربنك بالحجر".

    غمض عيونه ونام بعد ماقال اخر كلامه.

    سامي باستغراب/عصا؟.

    فهد وهو يضحك/احمد جايب هالمثل من مخه.

    (يعني هو الي مألفه:)).

    زينب حست بالانزعاج من كلامه ف قامت واسحبت منه الغطا وقالت بنزعاج/عصا تجلدك وش ذا المثل الغبي الي جايبه.

    فتح عيونه بنزعاج وقال/انا ماقلت الا الصحيح.

    زينب بانزعاج/"المرأه لا تهأن"."لا تضرب امرأه ولو بزهره" ومليون امثله غير هالامثله وش صار عليهم.

    احمد/طيب خلاص لا تعصب.

    قال وهو يسحب الغطا من زينب ويرجع ينام.

    اتركته وراحت بس قبل هذا ارفست ظهره وكملت مشي واجلست معاهم اما هو تجاهل رفسته وكمل نوم.

    سامي/احمد احيانا غبي بس اكيد مايقصد الاساءه لاي احد.

    قال بعد ماشاف انزعاج زينب.
    ف قالت/اعرف ان احمد طيب ومايقصد الاساءه بس كلامه بهذي غلطط الجنس الثاني لولاهم ماكنا الحين جالسين مع بعض هالجلسه الحلوه هذي نساء العالم يرتبطون فينا بكل صغيره وكبيره.

    وقبل لاحد يتكلم رن جوال فهد.
    و
    باسم الشخص.
    اتسعت ابتسامته بسعاده غامره وبلهفه وبشوق وحماس.

    ابتسامته كانت غامضه بالنسبه لزينب الي حست بالانزعاج من ابتسامته العريضه.

    قام من عندهم وطلع برا مع الابتسامه المزعجه.

    رائد/ابتسامه غبيه مثل هذي المفروض نصورها.

    قال وهو يضحك.

    تقنع نفسها انه يمكن امه او اخته او يمكن جدته ف عشان كذا
    قالت

    /واخيراً اتصلت عليه امه.

    هي قالت كذا بس عشان تطمن نفسها ان الي كلم حب حياتها الاول امه او شخص يقرب له.
    بس

    احمد/امه الله يرحمها ماتت وهو ماشافها.

    تجاهلت اخر كلامه وركزت على كلمة"ماتت"

    ف قالت بحزن/الله يرحمها اجل يمكن اخته.

    رائد/حتى لو اخته مارح يبتسم مثل هالابتسامه ل اتصالها.

    زينب ب ابتسامه مرتجفه/جدته؟.

    فارس وهو يضحك بسخريه/لو تنطبق السماء بالارض مارح تتصل عليه او حتى هو يبتسم مثل هالابتسامه.

    وقبل لا تتكلم قال خالد/وحتى لو كان اخوه مارح يبتسم كذا.

    ناظرته زينب ف ابتسم ببرود لها.
    حاولت تتجاهل ابتسامته ف مدت يدها تاخذ كاس الماء الا انها اول ما ارفعته عن الطاوله زلق من يدها وطاح على الارض.

    انكب الماء على رجلها ف اسحبت المناديل وبدت تمسحها بشكل طبيعي.

    -شيلي افكارك اقرفتيني.

    قالت وهمها وهي جالسه على الكنب تناظر زينب دون اي تعبير.

    ارفعت نظرها وناظرتها بنفس نظاراتها .

    -لا هي امه ولا اخته ولا جدته ولا حتى اخوه .

    تلاشت من على الكنب وجت قدامها جالسه محنيه نفسها ف قالت بهمس و ب ابتسامه خبيثه شيطانيه.

    -تتوقعين مين تكون؟.

    ضحكت بمتعه وهي تشوف شد فكها فقالت وهي تتلاشى
    -ايوه صحيح الي جاء في بالك هذي هي.

    بعد اخر كلمه تلاشت وهمها.

    كانوا يناظرونه بغرابه لاحظوا نظراته الي كأنه يناظر احد موجود حتى تعبيراته كانت تتغير.

    فجأه ناظرهم وابتسم وقال/متى بنمشي؟.

    تركي/الفجر.

    /مارح اقدر اجي معكم لازم اروح مع اهل خطيبتي وغير هذا يبون يتسوقون ف عشان كذا روحوا انتم اول وانا من ثاني يوم بحجز لي وللاهل واجيكم.

    "لو تدري ليلى وسيدرا اننا بنرجع بعد يومين راح تنتف رموشي وتشق راسي:)"

    هزت براسها وهي تتخيل اشكالهم.

    تركي/اجل شوف نصنا بيروح والنص الثاني بيقعد معك.

    زينب/وليه ان شااءالله؟.

    فارس/عشاننا خايفين عليك:).

    زينب/بس انا مو ص.

    قاطعها فيصل بحده/انت كنت بتجيب لنا الجلطه كل ماتركناك لحالك تجيب مصيبه اقوى من الي قبلها انت كبرتني عشرين سنه قدام.

    وكمل وهو ياخذ نفس ويرفع يده ويوجهه لفارس/يوم قالنا لك انك تعبان قلت لا مافيني الا العافيه وفجأه طحت وبعدها شفنا الويل من من تعبك(يقصد يوم ارتفعت حرارته وبدا الهذيان).

    وبعدها كمل بيآس/قالك فارس روح جيب الولاعه عشان نشغل الشوايه رحت وليتك مارحت رحنا ندورك ولقيانك رايح فيها ومعك هالخبل(يقصد باسل) الي المفروض يمنعك.

    شرب ماء ونزله وناظره بحده وكمل/وقفنا عند الاستقبال نسالهم عن رحلتنا وانت سبقتنا وقلت بكل ثقه(انا بروح. اول وراح انتظركم هناك) وفجأه ندورك ندورك مانلاقك وبالاخيرك لقيانك بالطياره الثانيه ومع مينن مع طلاب اكبر منك بسنه وكلهم خطيرين عليك.

    رجع شعره لورا وكمل وهو يزفر/بعدها نزلنا للمحطه عشان ناخذ كم اكل لتسليه قلت بروح دورة المياه ووفقنا وحنا بكل عقلنا تركناك تروح ومرة نص ساعه ورحنا ندورك وبالاخير وش نلقى؟؟؟.

    قشعر جسمه وكمل/نلقاك فوق مجرم له سوابق بالاجرام وتاجر بالاعضاء البشريه تضربه دون اي رحمه هالموقف لحاله كبرني عشرين سنه واخيرا قبل اسبوع تعبت بالصف قال لك الاستاذ خلي خالد يروح معك رفضت وقلت مارح يصير فيني شي.

    تنهد وكمل/وبعدها يشوفك تركي وانت بيغمى عليك بالممر شالك ووداك لمستوصف ماللقى الدكتور راح يناديه بس عشر ثواني غاب وفجأه تبخرتت ومرت ثلاث ايام على اعصابنا وزاد القلق والخوف اكثر يوم قال تركي انك تصبصب دم.

    وكمل/وهذا من غير المواقف الثانيه الي تشيب راسي بس راح اكتفي بتذكيرك بهذولي.

    كانت تسمع وتناظره بهدوء حتى ابتسمت ابتسامه غبيه وقالت بغمزه/تخاف علي.

    مان شافه كذا حتى قام عليه بس امسكه تركي وهو يضحك وفيصل يصرخ بغضب/اتركوني عليه اتركوني علييه.

    ضحك فارس وهو بناظر زياد الي عبس بعد ماشاف فيصل معصب عليه.

    ف قالت زينب/خلاص موافق بس ثلاث الي يقعدون والباقي يرجعون.

    تركي/انت اختار مين يبي يقعد ومين يبي يروح لان كلنا نبي نقعد.

    ناظرتهم كلهم وبعدها ناظرت تركي وقالت ب ابتسامه/فارس اهم شي يصير معي والباقي شوفوا لكم حل.

    ابتسم فارس بعد ماجت زينب له وقالت ببراءه/مشتهي تسوي حلا تارت بالشوكولاته وبمربى فراوله.

    فارس/اي شي لزوجتي المستقبليه.
    قال اخر شي وهو يحط يده على راسها وينثر شعرها القصير.

    ابتسمت له بخجل.

    لكن

    اقفزت بفزع هي وفارس والشباب بعد ماسمعوا صوت الكاسين الي انكسرو بالارض.

    اللتفت هي وفارس ف شافوا مهند الي رمى الكاس بالارض واما خالد الي كان يبي يحط الكاس بالارض بس من شدة غضبه ضربها بالارض ف انكسرت.

    زينب بنزعاج لمهند/خير ان شاءالله تكسر كاسات الناس الحين تروح تدفع حقها لتركي وتنظف حوستك.

    مهند/وانت ابعد عن الناس الي لها وجهين.

    تفاجأت من كلامه الا انها راح ترد عليه بس قاطعها خالد الي قال/فارس تعال ابي اسالك برا.

    بعد ماشافهم يرحون قال تركي/والحين نرجع لموضوعنا.

    ناظر زينب وقال/مين الاثنين الباقين؟

    باسل/شمعنى تختار فارس وحنا لا؟.

    زينب ناظرت تركي وقالت/سوي قرعه والي يطلع راح يروح معي.

    ناظرت باسل وقالت/فارس اخترته عشان يتحمل مسؤليتي ومسؤلية بطني انت راح تتحمل مسؤليتي لا جعت؟.

    كشر بوجهها بنزعاج وقال/طيب افترض انا مارحت مين راح يطبخ لنا هناك؟.

    زينب/دبروا نفسكم زي ما انا دبرت نفسي:).

    سامي/لا يا شيخ اجل من بيرتب غرفنا ويكوي ثيابنا ويطبخ لنا؟ماحد فينا يعرف غير فارس ولو بنعرف فهو شي واحد ضف الحوسه بسس.

    زينب ناظرت سامي وقالت/وش هالاستغلال وش هالمصلحه عيب عليكم.

    رائد وهو يبتسم بسخريه/بسم الله عليك انت اخترته عشان تفسحه ويغير جو مو زينا حنا الي نستغله.

    زينب ارفعت يدينها لحد كتفها وقالت/انا اخذته بس لطبخ مو زيكم بتاخذونه لكل شي.

    فيصل/اقول اسكتوا لايجي الحين.

    زفرو الاثنين وابعدو نظرهم عن بعض.

    -
    -

    #الساعه5:16ص.
    [#...زينب]

    بعد ماجاء مهند وبعد ساعتين راح شاف ماكينزي الي كانت وحده من معجبينه وقع لها واخذ صوره معاها والي على طول نزلت صورتها معاه ببرامج التواصل الاجتماعي الغريب بالموضوع ان ماكينزي عدد متابعينها اكثر من متابعين مهند الي كان بينهم فرق مليون واحد.

    مهند اول ماشاف ماكينزي كانت ردة فعله غريبه حتى ماكينزي ماغابت عن بالي بتعبيرها الغريب اتفهم انها من معجبينه وهي تعرفه بس مهند؟؟كيف ومتى ووين عرفها بالضبط؟؟ حتى يوم سالته اذا كان يعرفها من قبل مارد بسرعه واخذ وقت حتى يرد علي.

    وهذا حنا الحين نجهز اغراضنا عشاننا بنمشي لفندق.

    البنات ماوقفوا عن الاتصال وهم متوقعين اني راح انام بس بالاخير ارسلت لهم رساله يوقفون من اتصالتهم الي ازعجتني.

    وهذا هو تركي ينزل مع الشباب من عند ماكينزي يودعونها حتى مهند كان معاهم.
    بس
    انا رفضت اجي حتى تركي احسه زعل علي.

    حتى الشباب سالوني عن السبب وانا تحججتت باني بتصل وبعدها وبعدها بجهز واشياء ثانيه.

    ليه وش السبب الحقيقي؟.

    لاني كل ماشفتها اتذكر وجه تركي وهو يبكي بحلمي وكيف كانت مغطيه بالشرشف الابيض .
    احس اني اجيب الشؤم لها.

    حتى اني احس تعلقت بماكينزي هي طيبه وحنونه وتستمع لك بانصاف وشخصيه حكيمه شوي بس وتدخل قلبي.

    مارح اتحمل اذا تعلقت بشخص ومات مارح اقدر اتجاوز الصدمه والحزن واليأس الي بعيشه.
    يكفيني فراق اشخاص عايشين بالحياه بس متت بقلوبهم.

    وحتى
    هم
    ماتوا بقلبي.

    وكل ماتذكر اني خدعت اشخاص كثيرين دخلو قلبي احس اني اموت بشكل بطيئ وتخوفني فكرة انهم راح يكشفون حقيقتي ويكشفون كذبتي الكبيره بحقهم ترعبني.

    حتى خالد الي اشوفه عدوي اللدود الا في بعض الاحيانا فيه مواقف حلوه صارت بيني وبينه وتخوفني فكره انه راح يكرهني اكثر ماهو كارهني الحين بحقيقتي.

    والحين

    كنت واقفه قدام مهند اناظره ببرود ف ابتسم بوجهي وقال/اذا فزت راح تناديني طول عمرك ب دادي.

    ضحكت بسخريه وانا اناظره من تحت لفوق وقلت/في احلامك الورديه ياسادي وبعدين انا اقول لك من الحين.

    قربت له وقلت وانا اناظر عيونه بحده/انسحب وحافظ على ماء وجهك.

    ابعدت عن وجهه وقلت وانا ابتسم/انت شكلك نسيت مين انا.

    رجعت خصله من شعري القصير لورا اذني وقلت بغرور/انا زينب انا الموهوبه بالفطره.

    مهند وهو يكتف/متاكده من كلامك؟.

    زينب وهي ترفع ذقنها وتوسع عيونها/ايه.

    ابتسم باتساع وقال/كل شي الا السواقه.

    عقد حواجبه بعد ماشافها للحين بغرورها ولا تغيرت تعبيرها ف قال مخفي انزعاجه/انتي ممتازه بكل شي واول شي يطيح بيدك تجيدينه بمهاره باول ماتمسكينه بس.

    ضحك بسخريه يحاول يستفزها/انتي ماتعرفين تسوقين وهذا شي خطير انك تسوقينها من اول مره بدون مدرب او شخص عارف ب هالشي واكيد راح تتعرضين لخطوره اكبر اذا كانت مسافه طويله ف عشان وعشانك اختي الحبيبه احفظي وجهك وتراجعي عن تحديك لي وراح اتغاضى عن فوزي وعن كلمتي الي ابيك تقولينها.

    وكمل بعد ماخذ نفس وقال ب ابتسامه/على الاقل اخسري قدامي قدام واحد من اهلك وكذا مارح تخسرين ماء وجهك وراح تحتفظين بك كبريائك الي تعتزين وتفتخرين فيه اكثر من حياتك لو قبلتي وخسرتي قدامهم راح تخسرين كل شي واولها كبريائك.

    دايم دايم كنت اسبقه بخطوه وحده دايم ماكنت اخذ المركز الاول وهو الثاني دايم ماكون المحبوبه وهو يجي قبلي بالمحبه.

    بدراسه بالطبخ(بطبق واحد) بالرياضه بالقوه بالمحبه بالمراكز

    كلها انا ماخذتها الاولى
    اما
    هو
    مركزه الثاني.

    والحين هذا هو يقنعني ويجاهد انسحب عشان بس عشان اصير هالمره بالمركز الثاني وهو بالاول ويحقق الي كان يتمناها طول عمره.

    بس
    هياهات:).

    قربت له اكثر وناظرته وابتسمت وقلت/حط كلامك في الي بالي بالك.

    بعد كلامتي ابعدت ابتسامتي ووقفت ب عتدال وعطيته ظهري ومشيت بخطوات سريعه وهو وراي عابس منزعج معقد حواجبه.


    سيارتين واقفات جنب باب القصر سيارتين تحمل ست اشخاص واربع اشخاص اشخاص.

    السياره الاولى والي كانت صغيره"رائد احمد سامي حمد.

    السياره الثانيه الي تقريبا كانت اكبر من السياره الثانيه"فهد خالد فارس فيصل تركي باسل.

    وطبعاً وعشان الحب راح اكون بالسياره الثانيه.

    السياره الاولى والي كان ماخذ القياده احمد استلمها مهند

    والسياره الثانيه والي كان ماخذ القياده خالد .

    كانوا يناظرون مستغربين كيف ان احمد نزل من السياره وركب بالمقعد الامامي والي كان مكان باسل والي رجع لورا.

    واول ماشافوني فتحت باب سياره الي بيسوق قلت لخالد الي ناظرني وهو يرفع حاجب.

    /ان خليتني اسوق وان فزت راح اسوي لك الي تبي الي تبيييي.

    قلت وانا اناظره وبدون اي كلمة او حتى علامه على الرفض ابتسم بوجهي ابتسانه واسعه ف نزل من السياره.

    ف ركبت انا مكانه تحت اسئله الشباب.
    ناظرت فهد الي كان جالس بالمقعد الامامي ف قلت له/فهد انزل من السياره وروح اركب وراء وخلي خالد يجلس جنبي.

    قلت بأمر وقبل لا يعترض او حتى يسأل فتح بابه ونزله خالد وركبه ورجع هو ركب جنبي وسكر الباب.

    فيصل كان يسال مثل المجنون ب/شفيه وش صار مين وش السالفه وش فيه.

    ناظرتهم زينب وقالت ب ابتسامه/انتم تحبوني صح؟

    وبدون ماتسمع اجابتهم قالت/اكيد تحبوني وعشان كذا راح تحافظون على ماء وجهي وعلى كبريائي وراح توافقون انكم تبقون معي.

    ارجعت وجهها قدام وناظرت بوابه القصر تفتح/مهند تحداني اذا فزت عليه بالسباق راح اطلب اي شي منه واذا هو فاز راح اناديه طول عمري ب دادي.

    ارتاح فيصل وقال/اي بس كذا اهم شي انك تعرف تسوق وكل شي بيصير بخير

    اسكتت زينب ف قال فهد وهو يلتفت عليه بيطى بوجهه شاحب/زياد مايعرف يسوق.

    فيصل اول ماسمع كلام فهد فتح قفل باب السياره ويده ترتجف وكان راح يفتح باب السياره الا ان زينب قفلت باب السياره والتفت عليه وقالت بحزن طفولي.

    /ترضى علي اناديه دادي قدام الناس؟.

    فيصل بصراخ/ان شااءالله تناديه تبن انا شدخلنيي؟اموت عشان تحدي سخيف لا فكوني تكفون انا صغير للحين ماشفت الحياة صح.

    تركي بنفعال/وانا بعد للحين ماحققت حلمي ومابي اموت.

    باسل/انا حتى للحين مازرت تركيا على الاقل ابيها ازورها وبعدين سوو التحدي.

    زينب ب ابتسامه/انتم على الاقل راح تموتون معي.

    اصرخوا كلهم ب فزع /لا مانبي نموت معك.

    معدا خالد الي كان مناظر قدامه بهدوء

    زينب وهي ترجع نظرها قدامها وتتعدل بجلستها/غيركم يتمنون نظره مني.

    باسل كان راح يفتح الباب ف ناظرته زينب بحده وقالت/والله لو واحد فتح الباب اني راح اقطع علاقتي معه ولاهو شايف وجهي مره ثانيه ولاني اعرفه ولا يعرفني ولو نزل راح ارجع بالسياره وادعسه.

    غمضت عيونها واخذت نفيس عميق وزفرته وهي تفتح عيونها وقالت ب ابتسامه/تدرون اني ما امزح انا ما امزح.

    رجعت نظرها لقدام وقالت/تركي اتصل على واحد من خدمكم خليه يصير الحكم والي راح يمشينا.

    فتحت دريشة خالد وملت براسي لمهند الي كان يناظرني بابتسامه مستفزه ف قلت ب ابتسامه/نهايه السباق عند الفندق الي مستأجرينه القاعده بسيطه وهي وقاعده وحده ممنوع محدد المواقع(اللوكيشين.GPS) بالتوفيق.

    سكرت الدريشه وناظرت خالد وقلت/انت راح تعلمني الاساسيات.

    بعدها ناظرت قدامي منتظره الخادم الي راح يجي ويصير الحكم.

    فهد كان يناظر احمد الي كان يناظرهم ويضحك ورائد الي كان رافع يده يدعي لهم ويضحك واما حمد كان ساكن.

    رجعت نظري لشباب وقلت/للاحتياط اتصلوا على اشخاص تحبونه وودعهم.

    ورجعت ناظرت قدامي.
    بس تذكرت شي
    ف رجعت ناظرتهم وقلت/وللاحتياط اللبسوا حزام الامان.

    وقبل لا اللتفت لقدامي تذكرت اخر شي ف قلت وانا اناظرهم ب ابتسامه/ومره وحده تشهدوا.

    ناظرت خالد ف قال لي/شغل على السياره وامسك القير(الدركسون) وبعدها حط يدك فرامل اليد بعدها حط رجلك اليمين على فرامل.

    مسك رجلي وحطها على الفرامل بعدها مسك يدي وحطا على فرامل اليد والثانيه مسكها وحطها على القير.

    وكمل/الاول تكون بنزين الثانيه فرامل الثالثه الدبرياج احفظهم اذا تبي تسوي اكشن زياد استعمل فرامل اليد واذا تبي تحافظ على حياتنا ف استعمل فرامل الرجل اذا تبي تسرع ارفع اليد للحرف الدي واضغط على البنزين لا اخر شي بعدها اذا بترجع ارفع اليد للحرف (R) وكذا راح ترجع بس الافضل انك تخفف السرعه عشان مايصير فينا حادث.

    ناظرني وقال/السياره فيها ثلاث حروف انجليزيه (دي ار بي) دي راح تمشي السياره ار راح ترجع السياره لورا بي راح توقف السياره احفظ هالحروف.

    رفع نفسه وقرب لي وجهه بوجهي وعيوني بعيونه.

    مانكر نبضات قلبي الغبيه ولا خوفي وتوتري.
    كرهت هالاحساس.

    سحب الحزام واحطني فيه وسكره.
    /حزام الاماني شي اساسي لسايق.

    قال وهو يرجع لمكانه ويسحب حزامه الامان ويحطه عليه ويسكره.

    ناظر الي ورا وقال/باسل شارك فيصل بحزامك وتركي شارك حزامك مع فهد وفارس.

    رجع لقدام وتعدل بجلسته.

    تتسألون ليه رجعت حبي لورا وخليت خالد يجلس قدام؟والي المفروض يصير العكس.

    لو صار علينا حادث لا سمح الله راح اتضرر انا والي جالس قدامي اكثر من الي ورا وعشان احافظ على حب حياتي خليته يجلس ورا وبكذا اتطمن عليه حتى لو كان على حساب غيره.

    /ارخي جسمك واهم شي اكتفاك وخلي عيونك مركزه على الطريق.

    قال لي بعد ماشاف الخادم يوقف بين سيارتنا وسيارة مهند.

    /ان نسيت شي قول لي بسرعه.

    ادري اني قاعده اعرض ناس بريئين بالخطر وادري اني راح ابكي ناس كثيرين بموت اشخاص كنت السبب في موتهم.

    لكن

    لا مانع من المحاوله؟!.

    شغلت السياره وحطيت رجلي على الفرامل ويدي الثانيه على اليد ف رفعتها لفوق لحرف الدي.

    الحكم رفع يده.
    ثواني
    كنها
    ساعات
    مرت حتى

    نزل يده
    واول مانزلها حتى مشينا انا ومهند بسرعه عاليه معلنين صوت السيارتين الي تحركوا مخترقين البوابه الكبيره للقصر.

    -
    -
    #الــحاظــر.

    شافت يد تلوح قدامها مطلعها من شرودها.
    /وين شردتي؟.

    زينب/حتى انا مادري.

    تنهد وقال ب حزن مصطنع/لا صرتي معي كثير ما تشردين لهدرجه انا ممل؟.

    ضحكت وقالت/لا ابدا انت اكثر واحد ملون حياتي الممله هالايام.

    ضحك بعدها قال/جوالك له ساعه يرن وانتي شارده

    طلعت جوالها بسرعه واول ماشافت اسم المتصل حتى بانت ملامحه الانزعاج لكن قبل هذا.

    جتها رساله قصيره مكونه من كلمتين وهذا الي خلالها تقوم بسرعه وهي منزعجه وغاضبه.

    شافها بتروح ف قال/وين رايحه ومين اتصل وارسل؟.

    راحت تركض وقبل لا تختفي قالت/آدم.

    تنهد بحده

    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي .
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وحشتووننيي مره وربي��â‌¤ï¸ڈ
    وشكرا لكل شخص خاف علي وسال عني واعتذر جدا اني اقلقتكم.

    كلام كثير ودي اقوله بس مارح يمديني لكن.
    ادعوا ل امي ان تتوفق وتنجح بعمليتها لعل احدكم اقرب مني الى اللهâ‌¤ï¸ڈ.

    شرايكم بالبارت؟.
    يارب يكون اعجبكم.

    ماودي اكثر كلامâ‌¤ï¸ڈ.

    لاتنسون ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالهاâک؛ï¸ڈâ‌¤ï¸ڈ.

    ويلا عشان العيديه راح يكون البارت الجاي ثالث يوم العيد وان شاءالله بأذن الله طويل و يعجبكم.

    "كل عام وانتم بخير وبصحه وسلامه احبتي"â‌¤ï¸ڈ​
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,164
    الإعجابات المتلقاة:
    238
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وسبعه عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [انتهــاء]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    يقولون لو تبي تكذب كذبه من اللزوم تتصف بثلاث قواعد واسس.
    سمعنا كثير عن الحب الغير متبادل وشفنا كثير بحياتنا الواقعيه.
    لكن
    الحب الثلاثي! .

    اصعب انواع الحب الغير متبادل وخصوصاً اذا كان هالشخص تشوفه بحياتك بشكل يومي.

    خالد يحب زياد
    زياد يحب فهد.
    فهد يحب مهليل.(حب متبادل)

    يمكن اشخاص راح يلاحظون الحب الثلاثي بين هالاشخاص لكن مثل زينب مالاحظت ابدا نظرات خالد الي كان يناظرها وهي تسوق بشكل جنوني متعديه السيارات الضخمه والصغيره والمتوسطه

    كان يناظرها بمحبه وهو يشوف تعابيرتها الحماسيه الجاده حتى انها مو ملاحظ صراخ الشباب الي كانوا وراه مع كل لفه كانت زينب تسويها متعديه السياره حامله الاشجار.

    شافه وهو يبعد نظره عن الطريق وياخذ الجوال ويشبكه على السياره بالبلوتوث ويشغل اغنيه.

    فيصل بصراخ/انتببه لطريقق.

    فارس وهو ماسك بيد فهد/ليه شغلت اغنيه؟.

    زياد ناظر فارس وقال ب ابتسامه حماسيه/زياده الحماس.

    فيصل/انتببه لطرييق.

    كان يناظر زياد ببرود الا ان بداخله مافي شي يوصف سعادته وهو يشوف حبيبه متحمس ويتستشيره ويسأله ويتحمس معاه والاهم من هذا كله

    هو يناظره ب ابتسامه.

    /ارخي اكتافك.
    قال خالد لزياد .

    زياد/انا مرتخي.

    خالد/اسند ظهرك على كرسي وارمش مره وحده بكل دقيقه ونصف.

    كان راح يلتفت عليه بس خالد حط يده على وجهه وثبته لطريق وقال/لا تلتفت وانت تسوق وخصوصاً بهالسرعه ولا كلنا راح نودع حياتنا ثانياً ليه قلت ترمش كل دقيقه ونصف عشانك مسرع وغمضه وحده ممكن نموت كلنا ونموت معنا احد ثاني ثالثاً عيونك لا تفتحها على وسعها خليك بالوضع العادي مع عيونك يعني بالوسط واخيرا ارخي اكتافك انت شاد نفسك.

    سوت كل شي الي طلبه منها خالد.
    ف قالت/مهند وينه؟.

    خالد/جنبنا.

    اخذت نفس وزفرته بهدوء وقالت/لابسين حزام الامان؟.

    كلهم قالوا "اي" الا فيصل الي قالها بصوت مرتجف متوقع الي راح يسويه.

    ابتسمت ف داست على محرك البنزين ف بدات تسرع اكثر من قبل ووتعدا السيارات بشكل جنوني والاكيد تحت استشاره خالد

    فيصل كان يتنفس بصعوبه بسبب السرعه ف قالت زينب/شوي ونوصل تنفس بهدوء.

    ناظرته وكملت/صدقني اكثر شخص ماكنت ابيك تكون معي ب.

    اصرخو كلهم ب"السياره" ف اللتفت بسرعها وهي تشوف قدامها سياره شاحنه نقل الماء.

    افزعها اصواتهم ف تجمدت بمكانها كانت تناظر وهي متوسعه العيون كانت تشوف نفسها وهي تقترب من السياره.

    خوف سيطر عليها اكثر بعد ماكان ببنها وبين السياره انش واحد وزاد اكثر بعد مالفت للجهه الثانيه ف شافت سياره صغير تبعد عنه متر واحد ف ماكان بيدها شي .

    كانت مسرعه وجهة اليمين فيه الشاحنه والجهه اليسار رصيف كبير ولو وقفت فجأه السيارات الي وراها راح يصدمونها واكثر من سياره واشخاص راح يتاذون ولو كملت واسرعت راح تصدم الي قدامها.

    فيصل وباسل كانوا يصرخون برعب وهم يشوفون السياره تقرب وفارس مغمض عيونه وفهد منزل راسه وتركي يناظر بهدوء.
    وخالد

    كان يناظر زياد ب ابتسامه.
    متجاهل الي يصير
    والي راح يصير.

    اما زينب

    كان عندها ثلاث ثواني تفكر وتطلع نفسها من المشكله الي هي فيها.

    ف تنهدت وقالت لخالد/راح اعوضك عن الاضرار.

    قالت وهي تلف وترقا فوق الرصيف.
    الرصيف كان مزين ب اشجار التمر وعشان ما تخربهم او مايصير لهم حادث زينب ظلت على الجنب الا ان احد الاشجار كسرت مرايا السياره.

    مان ابعدت عن السيارات حتى انزلت من الرصيف ومشت بالطريق.

    تنهدت بارتياح ف ناظرتهم ف تفاجأت من وضيعتهم الغريبه.
    باسل كان فوق فهد متمدد وتركي كان متمدد تحت ف
    قالت وهي تضحك/التغير بالحياه شي جميل هههههه.

    فيصل بغضب/ناظر الطريق.

    ارجعت تناظر الطريق وهي تضحك.

    خالد/مهند يتصل.
    قال بعد ماشاف جوال زينب يرن.

    زينب/افتح مكبر الصوت.

    مهند/طلعتي عايشه.

    زينب/اي طلعت عايش والحمدالله.

    مهند/حلو يعني فيه امل تناديني المهم انتبهه على نفسك وترا قربت لخط النهايه.

    اخر شي سكر الخط
    قالت بصوت عالي/ومن ينتهي اللعب ويبدا الجد.

    مان قالت كلمتها حتى ضغطت على البنزين واسرعت للحد الاخير من السرعه لسياره والي كانت 330.

    تتخطى السيارات بشكل جنوني
    ماحد تجرا يتكلم وحتى وهم يتنفسون كانوا يتنفسون بهدوء.

    شافت مبنى الفندق وسياره مهند قدامها ف بدت تقرب لها اكثر ف اكثر ف اكثر حتى وصلت لجنبهم بالضبط وقالت وهي تفتح شباك خالد

    /راح انتظرك بخط النهايه ياحلو.

    قالت وهي تضحك وتمشي قدام سيارته مانعه من انه يتعدها.

    ابعدت عنه بعد ماشافت مجموعه من السيارات وهذي هي اخذتها فرصه عشان يعيقونه عن السرعه واما هي اخذت الجانب الثاني والي كان فيه سيارتين.

    -
    -

    افتحت باب السياره ونزلت وهي رافعه راسها بفخر لانها فازت.

    باسل نزل من السياره وهو يسجد سجود شكر
    وفيصل نزل ورجلينه تضرب ببعض وفارس عدل نظاراته وتركي نزل ويدينه ترتجف.
    اما فهد اول مانزل راح يركض لداخل الفندق.
    خالد نزل وهو يتنهد على شكل السياره الي تضضرت من عند المرايا الي انكسرت ولاهو يدري وين طارت.

    شافت سياره مهند توقف وينزل منها رائد ويركض لفيصل الي كان جالس بطرف السياره يهدي من رجفت رجلينه.

    ركض له وضمه وقال/الحمدالله على سلامتكم.

    فيصل/الله يسلمك الله لا يعديها من سواقه.

    باسل/اذبحوني ان قلت خلو زياد يسوق.

    تجاهلتهم زينب وراحت لم مهند الي كان متكي على باب السياره ويناظرها ب ابتسامه خايبه.

    زينب وهي تضرب كتف مهند/تقبلها بروح رياضيها هنويي.

    ابتسم بسخريه وقال/اي اتقبلها بروح رياضيه وانتي لو كنتي مكاني كان كسرتي السياره فوق راسي.

    ضحكت بنزعاج ف قال مهند/ايوه ماقلتي لي وش طلبك؟

    /ابي اسمع صوت جدتي وخلود.
    قالت وهي تناظره ب ابتسامه حزينه.

    تنهد وهو يحضنها ويقول/انا ابدا ماكنت راح امنعك وهذا انتي قادره تطلبين مني بدون سباق ياحلوتي.

    زينب وهي تلف يدينه حوله وتقول/انا ادري بس كنت حابه اكسر راسك يحلوي.

    ضحك بنزعاج بعد ماكان متأثر وضمها بقوه ف قالت وهي تضرب ظهره بخفيف وتضحك/انا امززحح.

    ابعد عنها ف قالت/بعد مانصير لحالنا راح نتصل عليها من جولك انا مارح اكلمها انا بس ابي اسمع صوتها هي وجدتي.

    امأ براسه وراح لداخل مع الباقي.

    لحظات حتى حست باحد يوقف وراها ف تنهدت وناظرته وقالت/وش طلبك؟.

    ابتسم ابتسامه كبيره ما ريحتها ابدا بس مارح تتراجع ابدا.
    ولو تمادى

    راح تذبحه بمكانه.

    -
    -

    #الساعه10:30م

    كانت منسدحه جنب البنات يناظرون فلمهم المفضل والي ما ملو منه ابدا رغم مشاهدتهم له طول التسع سنوات الي راحت.

    تايتنك.

    /انا جوعانه.

    قالت ليلى وهي تناظر زينب ف قالت زينب/وش تبين.

    ليلى/اي شي.

    زينب/بيتزا؟.

    ليلى/لا امس اكلنها.

    زينب/برقر؟.

    ليلى/لا ماني مشتهيته.

    زينب/مشوي؟.

    ليلى/كل شوي مشوي.

    زينب/شاورما؟.

    ليلى/لا هذا كان الغدا.

    زينب بصبر/معكرونه؟.

    ليلى/لا.

    زينب بنزعاج/رز ودجاج؟.

    ليلى بصدمه/تبيني اسمن؟.

    زينب بغضب وبصراخ/اجل وش تبيين؟؟

    ليلى بحزن/اي شي.

    مسكت المخده ورمتها عليها وقالت بصراخ/ماتستاهلين اكل روحي كلي فيشارات.

    ليلى قامت بنزعاج وقالت/طيب لا تعصبين لاحول ولاقوة الا بالله.

    دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه.

    سيدرا/خليكِ رقيقه معاها.

    ناظرته زينب وقالت بنزعاج/وانتي وش شايفتني ماسكه العصا واضربها عشان اصير رقيقه.

    مشاعر/تجاهليها جايتها الاشاره الحمرا وماهي عارفه وش تبي.

    قامت زينب من مكانها وهي تتنهد.

    دخلت غرفة الي كانت ليلى.
    كانت متمدده على السرير مغطيه نفسها.

    راحت لسرير واجلست على السرير وبجنبها.

    ضمت شفايفها وهي تسمع صوته بكاءها الخفيف والي تحاول تخفيه.

    قلبت عيونها وقالت بنفسها"انا بعد تجيني بس مو لدرجه اني ابكي من صرخه حنونه ولطيفه وجايه مني"

    حطت يدها على كتفها وبدت تربت عليه بخفيف وتقول/اسفه استاهل كف.

    وكملت بعد ماشافت منها رد/اوكي انا صرخت بس ترا صراخي ناعم ولطيف بس انتي حساسه بزياده.

    ليلى ابعدت الغطا عن وجهها وقالت/انتي شايفه شكلك وانتي تصارخين.

    بعدها بكت ف قالت زينب وهي تبتسم تغير جوها/لطيف؟ ناعم؟بريئ؟جميل؟ اي واحد بالضبط.

    اضربتها ليلى بالمخده وقالت/يخووف وجهك لا صرختي او عصبتي تقلبين لوحش لاعاد تصرخين علي.

    ضمتها زينب وهي تضحك وتقول/اوكي معك جرحيتني بس يلا استاهل. خلاص ماعاد اصارخ بوجهك ولو صارخت راح ارمي بنفسي من الطابق الشعرين.

    ضمتها ليلى وقالت/لا مابي ترمين نفسك ابي تجيبين لي اكل بس.

    ضحكت وهي تأما براسها بالموافقه وتمسح دموع ليلى.

    دخلت انهار ف تكتفت وقالت/تضمون بعض وانا مو فيه وش هالقساوه هذي.

    ابتسمت زينب وافتحت يدها الثانيه حتى تدخل انهار معهم.

    ...

    وقفوا عند الباب وبدوا يقولون طلابتهم ف زينب الي راح تجيب اكلهم بما ان الموظفين مشغولين.

    افتحت الباب واطلعت منه وقالت وهي تعد طلباتهم/سيدرا تبي شاورما عربي انهار تبي وجبه برقر حاره مشاعل تبي بيتزا بالتريدوس مع كثير جبن مبشور مشاعر تبي معكرونه بشاميل وسلطه سيزار رنيم تبي سلطه سزار فقط ليلى تبي نجتس و برسدت وجبه.

    ناظرتهم وقالت/طلباتكم كثيره:).

    تجاهلوها وقالت انهار/بسرعه روحي قبل لا يسكرون.

    اللتفت تمشي لكن
    جمدها

    صوته وهو يقول بتسأل/زياد؟.

    اول ماشافوه البنات حتى دخلوا بسرعه مسكرين الباب بخوف بعد
    ماشافهم

    واقفات مع زينب.
    .
    .
    .
    ومن هنا نكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    البارت قصير شوي ولالحقت اكتب بالايام هذي كله عزيمه ورا الثانيه تعبتت.��
    ولا اخفي عليكم صدمتي يوم عرفت ان ام عيد جيراننا الي اول مره يسوونها.

    شوي احس البارت يممل بس ان شاءالله البارت الجاي رااح يكون فخم بأذن الله والي راح يكون يوم السبت الجاي الساعه11:30م.

    عطوني تعليقاتكم ووتوقعاتكم للبارت ولا تنسون ان تعليقاتكم هي سبب نجاح بالروايه. ​
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 22)