رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,179
    الإعجابات المتلقاة:
    254
    نقاط الجائزة:
    470
    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_01523642345.

    تخيلوا فستان زينب اسود
    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_11523642345.

    (سلاسل سديم)
    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 736x640.
    aup.graaam.com_forums_915345_21523642345.
    (سلاسل سيدرا)
    aup.graaam.com_forums_915345_01523642401. ))
    -
    -

    #وبنفس المكان.

    قال خالد بملل/طفشت خلونا نطلع.

    فارس/هذا وانت اخ العريس وتقول كذا عيب عليك.

    احمد/متى يحطون العشا؟انا جوعان.

    باسل/بعد شوي.

    فارس/بالطريق طلبنا لك اكل للحين ماشبعت.

    هز براسه بالنفي ف قال سامي/وانا فيني نوم متى نرجع.

    فارس بنزعاج/عيب عليكم هالكلام جايين عرس عبدالله وتقولون كذا لو سمعكم راح يزعل.

    حمد/تعبت وانا اسلم على المعازيم.

    بعدها ناظر خالد وقال بنزعاج/ليه تعزمون ناس كثيرين.

    خالد/قول هالكلا ل ابوي وبعدين هذا وانت جالس اجل لو كنت واقف وترحب بالضيوف ساعه وش بتسوي؟.

    فيصل/خلونا نطلع نشم هوا انا خشمي اللتهاب من العطور.

    رائد/بس لا نطول كثير عشان يمدينا نشوف الضيوف ونرجع لسكن.

    .
    كانوا واقفين برا يتكلمون
    وبعد فتره طويله قال فيصل/الحين نقدر ندخل.

    احمد/اي بسرعه بقى عشر دقايق ويحطون العشا.

    مشوا قدام خالد وادخلوا من الباب المطل على الشارع افتحوا الباب وادخلوا.
    كانت الغرفه كبيره لدرجه تعادل صاله الزواج.

    نور خفيف احمر سطع بالمكان.


    /مهند لا طول اخاف يجي احد ويعرف مكاني عمتي شافتني وكانت راح تلحقني مادري اذا البنات امنعوها.

    قال ذاك الصوت الانثوي ببحه غريبه جذابه.

    خلت كل الانظار تتوجه لذاك الركن من الغرفه.
    توسعت العيون بصدمه وتفاجأ.
    وهم يشوفون ذاك الجسم
    فستان لافت لنظر جميل.
    وشعر طويل خلاب.

    واقفين بصدمه متوسعين العيون.
    بذاك الشبيه الظلام.
    دقات قلوبهم قويه.
    احدهم رجفت يده والباقي دقت قلوبهم باعجاب الا ذاك الشخص الي كان واقف ويناظر دقات قلبه دقات حب دقات عشق وهيام.

    كانوا يناظرون ذاك الشخص معطيه ظهره بصوته الجميل.
    والناعم.
    رغم البحه الغريبه الا انه زاد جمال الصوت اضعافه.
    اسرت قلب بطلنا.

    /حتى انا ماتوقعت انها بتجي توقف قلبي لثواني ولو مو البنات كان امسكتني المهم لا طول اخاف يجي حمد.

    بعد مده اضحكت وهي تقول/اي شفتها كانت خايفه ونظرات عبدالله تاكلها حتى انا توترت .

    تتنهد وتكمل/شفتهم كلهم حتى اهلي هذوك جاين....لا مادري. ....اسمع راح اقول لك كل شي بس بسرعه تعال اخاف يجي احد ويشوفني.

    /من زمان عن شكلي حتى اني حسيت بالغرابه وانا اشوف شكلي بالفستان والمكياج احساس غريب تمنيت اني ماسويت الي سويته لكن. ...يعني انت برا؟طيب انا بطلع مهند تاكد ان مافي احد وراك او احد يقدر يشوفنا حتى عباتي ماقدرت اجيبها يوم شفت عمتي بتلحقني.

    /طيب افتح باب السي.

    حست بنظرات احد وراها فنزلت الجوال و اللتفتت لورا وبعدها
    وبعدها

    ابتسمت بريئه مشتاقه ناسيه لهم لثواني.

    ارفعت الجوال وقالت/افتح باب السياره .

    مشت
    للباب الثاني افتحته هبت نسمه هواء قويه تطاير شعرها الطويل لجهه اليمين مما خلا ظهرها ينكشف.

    اطلعت الباب وسكرت الباب بهدوء.

    رغم النور الخفت ورغم ان المكان نصفه مظلم الا انهم شافوا ابتسامتها.
    حسوا بشي غريب بتجاءه هالابتسامه كانهم
    شايفينها من قبل.
    بس مو متذكرين.

    كانوا واقفين بمكانهم لاكثر من نصف ساعه.
    كانوا يتاملون المكان الي كانت واقفه فيه.

    "ملاك مظلم بريئ"
    هذا انسب اسم لها.

    كانوا للحين تحت تاثير الصدمه.

    هم شافوا شي ماكان لازم يشوفونه.

    -
    -

    كانت تضرب راسها بقزاز السياره وتقول/غبيه غبيه غبيه.

    مهند/راح تسكرين قزاز سيارتي.

    زينب/شافوني هم شافووونييي.

    قالت بتوتر وخوف.

    مهند/انتي ليه تبتسمين لهم؟.

    /نسيت نفسيي اني بشكلي الانثوي اهه ياربي تجي صاعقه وتضرب راسهم ويفقدون الذاكره الا فارس عشان ماينسى وصفات الكوكيز والتيشز كيك وسلطه سيزار ومعكرونه بشاميل.

    مهند/لو ضربتهم صاعقه راح يموتون.

    شهقت زينب وقالت/لالا استغفرالله يارب لا تسمع دعوتي.

    بعدها كملت بقلق/يارب مايكونوا عرفوني.

    مهند/ماتوقع اعرفوكِ حتى انا ماعرفتك يوم دخلتي سيارتي.

    ضربت كتفه وهي تقول بنزعاج/وش قصدك؟.

    مهند وهو يبتسم/ولاشي.

    تنهدت وارخت جسمها على كنب السياره وقالت بتعب/انا تعبانه وفيني نوم ومتكسره ورجليني يوجعوني بسبب الكعب وراسي مصدع وقلبي خايف .

    مهند ناظره وقال/نامي ولا وصلنا راح اقومك.

    غمضت عيونها لفتره طويله حتى توقه مهند انها نامت لكن افتحت عيونها و
    قالت
    زينب بصوت خانقته العبره/عمتي نحفانه.

    بعدها سكرتها ونامت بهدوء.

    تنهد مهند وهو يشوف حالتها الصعبه.
    بس بقى شوي وترتاح شوي وراح يختفي الالم والاوجاع للابد.

    مسك يدها الصغيره يواسيها رغم انها نايمه الا انه حس اني يبي يسوي كذا حتى لو ماكانت تحس فيه.

    -
    -

    #بعد يومين.

    افتحت باب شقتها وهي تتثاوب وتطلع منها تروح لمجمع دبي مول بعد ماسمعت عن مطعم فاتح جديد.

    كانت مسكره عيونها وهي تمشي فيها النوم كل اليومين الي راح كانت تحاول تنام بس التفكير والقلق جاب لها الارق.

    اصدمت بجسم احد ففتحت عيونها بس نص فتحه.
    وارفعت راسها بعدها
    اعبست وارجعت غمضت عيونها وقالت بصوت مسموع

    /هذا اكيد كابوس والحين راح اقوم ولا تخيلي يا انا احلم بخالد ومعه الشباب؟يووه اسوا كابوس ولا بعد انا بالامارات.

    لحظات حتى افتحت عيونها وارفعت راسها وتوسعت عيونها وقالت/انتم مو مابوس.

    غمضت عيونها بقوه وقالت/اقصد خابووس.

    اضربت رجلها بالارض وقالت/اقصد كابووسس.

    اسمعت صوته والي كانت فيه كميه خباثه كبيره وهو يقول/اي نعم.

    وقرب ل اذنه وقال بهمس/انا اسواء كابوس.


    .
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت��.

    اكثر بارت تعبني وضليت اسبوع عليه بس اكتب وامسح اكتب وامسح وحتى اني حسيت اني مستعجله فيه مره .

    ولا قدرت امس انزل لاني بس افكر فيه واعدل وللحين مو مقتنعه فيه وش رايكم انتم من بدون مجامله
    ولاحبيت اني اقسمه لجزئين ف خليته جزء واحد.

    وتدرون ان ذا بالبارت كان اول بارت فكرت فيه من اول بارت نزلت فيه هالروايه

    واطول بارت لكم وكتعويض.
    مره مره تعبتتت بذا البارت يارب اشوف نتيجه حلوه منكم وتعليقات وتووقعات تفتح النفس:(يارب يارب يارب:'(
    وياويل وحده تقول قصير اشنقهاا.
    واعتذر عن تاخيري.
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,179
    الإعجابات المتلقاة:
    254
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وثلاثه عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الــــخــــاتــم]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    للحين ماقدر انسى كيف كانت جالسه بهدوء بعيون ميته.
    كنت اجاهد للوصول لها كنت احاول
    لكن
    امنعوني كانوا يمسكوني.

    كانت جالسه ومعطتني ظهرها الناس مجتمعين حولها الا انه ولاواحد فيهم تجرا ويقرب منها.
    كانت
    تبكي بصمت من الداخل.

    كانت خايفه
    كانت بأسه
    كانت يأسه.

    امي وابوي امنعنوني اقرب منها.
    خلوها لحالها جالسها هناك
    بصمت.

    بذاك الحادث
    افقدت ابتسامتها
    ضحكتها
    مرحها
    وحيويتها.
    صارت تشبه

    جسم بلا روح.

    لما اخذنها عندنا توقعنا انها راح تتشافى من حالتها.
    توقعونا
    وتاملنا

    كل مأتذت تناظرنا وتقول"انا بخير"
    حتى وهي بذاك السن الصغير الا انها كانت تدعي القوه.

    كانت واحده من العايله كانت جزء كبير من العايله.

    توقعنا انها تشافت من جرحها الكبير ونست مع ان ذاك الشي الي شافته مستحيل تنساه الا ان حياة الانسان تستمر حتى لو متنا

    صح؟

    لكن
    تستمر للكبار والي قلوبهم قويه.
    والي
    ماشهدوا موت شخص عزيز على قلوبهم.

    حالة زينب تختلف.
    قلبها جرح مرتين ومن شخصين عزيزين على قلبها .

    ف ماقدرت تنسى الا بحالتين.
    التعرض لصدمه عاطفيه نفسيه.
    او
    اذا العقل كان يبي ينسى الالم ويحمي الروح والجسد من التعرض للالم او الاوذى.
    او
    التضاعفات النفسيه.

    كانت صغيره ف ماكان بيدها تنسى.
    كنا نتوقع انها نست وانها بخير رغم ان ابتسامتها ماهي مثل قبل.
    الا
    اننا كنا اقتنعنعا انها بخير وبدت تتشافى.
    الين
    ذاك اليوم
    الي تكسر كل
    شي.

    ودمر حياتها.
    بسن صغير.

    -
    -
    ابعد وجهه عني وقال ب ابتسامه/حلو انك موجود.

    للحظه اخذت نظره لملابسي ورجعت ناظرت خالد ف قلت/كنت بروح للمطعم.

    احسن شي سويته اني لبست ملابسي الرجاليه:).

    تركي طلع من بينهم وضمني وقال/الحمدالله انك بخير خوفتني عليك.

    تخيلوا كتله من العضلات تضمكم بكل قوتها.
    كيف شعوركم؟

    بالضبط الالم والاختناق.
    وهذا الي احس فيه الحين:)

    بسبب ضمه تركي الحنونه.

    /اقدر مشاعرك وخوفك بس انت كذا الحين راح تفقدني جد.

    قلت وانا اشوف الارض بعيد كأن برج حاملني ومو انسان.

    انا ل هالدرجه قصيره؟.:)).

    نزلني وقال/خوفتني عليك شكلك وانت تنهار قدامي ودمك على يديني فزعني وصرت اركض وانا حاملك مثل المجانين ويوم رحت انادي الدكتور ولا لقيتك جاني انهيار.

    نسيت كل شي وركزت على شي واحد/دم؟.

    تركي/اي يوم شلتك يديني كلها تعبت دم.

    تنهد بعدين قال/الحين عرفت سبب شحوب وجهك طيب يوم حسيت ان جرحك انفتح ليه ماقلت لنا بدل هالشوشره الي سويتها فينا.

    درت بوجهي للجه الثانيه ببطى وانا متوسعه عيوني.
    هو
    لمس دمي.
    دم
    ال
    ال
    اووه شتت:).

    رجعت ناظرته وقلت/شفت الجرح صغير ف ماهتميت المهم ليه انتم هنا؟.

    فيصل/حنا استأجرنا هنا.

    /ليه؟.

    فيصل/عرس عبدالله كان بالامارات.

    اهه صحح نسيتت.

    فارس/انت ماجيت للعرس؟.

    /الا جيت.

    حمد باستغراب/طيب ليه ماشفناك؟.

    /رحت سلمت على ابو خالد وبعدين رحت سلمت على المعاريس ورجعت.

    رائد/بس عبدالله واديل مافارقناهم الا يوم اطلعوا فوق عند زوجاتهم.


    لحظة صمت مرت بيننا وحنا نناظر بعض.
    كانوا يناظروني بشك

    وانا كنت اناظرهم احاول اطلع كذبه.
    حتى قلت

    /قبل لا يطلعون سلمت عليهم.

    توسعوا عيونهم وهم يقولون/دخلت على صاله الحريم.

    انصدمت ف قلت بسرعه/لااا.

    /اجل؟.
    قالوا وهم يناظروني.

    /انا اقصد لما اطلعوا بسيارتهم.

    انا ادريي ان كذبتي واضحه بس اتمنى ان غباء العالم يتجمع فيهم.

    سامي/بس حنا كنا ملازمين العرسان ماتحركنا من دونهم ولو انك رحت لهم قبل لايطلعون السياره ف حنا ماشفناك.


    لثواني دخلت داخل عقلي وبديت احاول اطلع كذبه حتى
    ناظرت
    فهد:).

    وقلت/الا فهد شافني وانا اسلم على عبدالله واديل.

    والتفت على فهد وابتسمت وانا اقول/صح فهد؟.

    كل العيون توجهت له.
    ناظرني وبعدها ناظرهم وقال/اي شفته وكان لابس ملابس جميله.

    وبعدها ناظرني وقال ب ابتسامه/خلاني اتمنى اكون بنت واتزوجه.

    اه قلبيي.
    تسمعون وش قال؟؟؟
    -تتنفس بقوه-
    يعني هو فعلا يحبني!!.

    ليتني وريته شكله لحاله وبدونهم.

    توسعت ابتسامتي بخجل وانا ابعد عيوني عنه وبعدها قلبتها ضحكه خفيفه.

    انا ادري ان فهد معجب فيني.
    ومع الايام راح اخليه يحبني حد الثماله والادمان.

    بما ان فهد عازب ف مسموح لي احبه
    صح؟!.

    ناظروني الشباب بستغراب من وضعي انا وفهد.

    خالد/بس انا ماشفتك؟.

    اختفت ابتسامتي بالتدريج وانا اسمع صوته واحتلت تعابيراتي العبوس.

    ماصدق ان واحد مثل خالد شافني:noexpression:.

    قال فهد/تذكرون يوم رحتوا تسلمون على خالاتكم؟يوم رحتوا هو جاء وقبل لاتمشي السياره.

    وقبل لاحد يتكلم قال فهد مكمل/المهم انا تعبت وانا واقف والناس كلهم اسمعوا كلامنا خلونا ندخل.

    فهد كان يبي ينسيهم الموضوع ب انهم يدخلون لشقتي.
    بس
    هو
    مايدري انها بدل مايكحلها
    عماها:).

    اللتفتت بسرعه للباب شقتي والي كان يبعد عني سبع ابواب شقق مصيببه لو ادخل.

    اولا:ملابسي كلها بناتيه وماعندي الا هذا والي شريتهم امس للاحتياط
    وثانيا:البنات عندي. :).

    اقدر ادخلهم لغرفه واسكر عليهم بس المشكله
    ان فيه وحده
    نذله:)
    راح تسوي شي راح اندم اني دخلتهم:).


    شفتهم وهم يتعدوني ويمشون ويسالوني وين انا اسكن بس قبل هذا.

    ركضت وتعديتهم ووقفت قدامهم ومديت يدي امنعهم يكملون.

    وقلت وانا ابتسم/وش رايكم نروح لمطعم انا مره جوعان.

    بعدها ابعدت عن طريقه ومشيت حتى تعديتهم ووقفت قدامهم وصار باب شقتي قدامي.

    قلت/اسمع الناس تمدحه خلينا نروح له.

    قال احمد/ايي دام مطعم خلينا نروح.

    وهذا خلاني ابتسمت برتياح
    لكن
    قال تركي

    /لا خلونا ندخل نشرب شي وبعدين نطلع للمطعم.

    "انت وش تبي بشقتي الحين؟كلها حوسه وملابس وبنات وفوق هذا المطبخ فاضيي."
    قلت بنفسي وانا اناظره.

    تنهدت وانا اقول/مطبخي فاضي.

    وكملت بنزعاج/عندي وحده تاكل كلشي قدامها الاخضر واليأبس.

    /انت؟.
    قالوا وهم رافعين حواجبهم بسخريه.

    فعلاً؟:).

    قلت بنزعاج/لا انا اقصد وحده ثانيه.

    رائد/وحده؟خططيبتك!!.

    /لا مو خطبيتي انا اقصد اختي بالرضاعه.

    همهموا لي.

    وفجأه
    توسعت عيوني
    وانا اشوف البنات

    طالعين:).

    شهقت بصدمه وهم ناظروني بصدمه.
    ماقدر اوصف لكم توسع عيوني الي حسيتها راح تطلع من مكانها ورفعة حواجبي بصدمه.

    استغربوا الشباب ف لفوا يناظرون وش صار عشان تكون كذا ردة فعلي القويه لكن
    قبل هذا.

    صرخت ب/لاااااا.

    سامي وفيصل وتركي وباسل حطوا ايديهم على اذنيهم يمنعون صراخي المزعج والباقي ناظروني.
    ناظروني بتفاجأ واستغراب وانزعاج.

    قلت انا ابتسم بتوتر/خلونا نروح المطعم.

    قلت وانا اناظر الي وراهم واهز براسي يدخلون ظليت على هذا هالحال والشباب يناظروني بنظرة غريبه.

    كأنهم يقولون عني"مجنون:)".

    لكن
    الفضؤل خلاهم يلتفتون.
    وبهذي اللحظه.
    الي سكروا فيها الباب.

    وقفت عن هز راسي وحطيت يدي على رقبتي بعد ماحسيت بتشنج وقلت وانا اضحك/جاني تشنج.

    بعدها مشيت وانا اقول/يلا انا جوعاان.

    لكن
    وقفني سؤال باسل الي قال/ليه ماتبينا ندخل؟.

    اللتفت له وقلت/شقتي حوسه وناديت العمال يضفونها خلونا نروح ونرجع لشقتي.

    درت وكملت مشي بعد ماتاكدت انهم وراي.


    تنهدت براحه بعد ماجلست على كرسي وسحبت قائمة الطعام.

    فكره انهم كانوا راح يشوفون هذولي معي تصرعني.
    وخصوصاً ان فيه بشقتي بنات وهذولي على الريحة يسؤن بي الظن.

    يعني باللهي كل هالبراءه واللطافه الي فيني اقدر اكون خبيثه؟.
    هه مستحيل.

    ناظرت فهد وانا ابتسم واتذكر شكله باللبس القصير يوم كنا بالمالديف.
    ياهه كان فاتن وجميل.:)

    ويوم العرس.
    عضلات جسمه كلها طالعه ووجهه عيونه ووقفته وكل شي جذبني له.
    تمنيت لو ان الشباب مو معه.
    لاني
    كنت

    راح اطير بين احضنه:)).

    طلعني من شرودي صوت باسل الي قال

    /شوف ذولي البنات لهم من اول ماجينا وهم يناظرونك.

    اللتفت بدون اي اهتمام ناظرتهم لثواني وبعدها رجعت نظري.

    حتى استوعبت ان هالبنات
    هم
    صديقاتي وبنت عمي وبنت خالي:).

    نعم صحيح
    مشاعر مشاعل مهليل انهار ليلى سيدرا.

    متى جو ومتى الحقوني؟؟.

    بس عشان ماللفت انتباه الشباب واخربها اكثر ماني مخربتها راح اتجاهلهم وكان الوضع عادي.

    بس
    فكرة ان سيدرا معاهم فكره ماتريحني ابدا:)
    وخصوصاً انها جالسه وتناظرني وهي تبتسم.
    هذا راح يخليهم ياخذون نظره مو حلوه عنها ابدا

    وانا اكرهه احد ياخذ فكره عن اشخاص انا احبهم فكره مو زينه.
    ف عشان كذا

    رجعت ناظرتها بحده ف حطت يدها على فمها وهي تضحك.

    يارب ماتسوي شي يخليهم يشكون فيني.

    جاء الطلب مع طاوله كبيره يدفها موظف طويل اسمر البشره ملامح هادئه ومع قليل من النمش جنب عيونه الواسعه.

    حط قدامي اطباقي الي كانوا عباره عن سلطه سيزار ودجاج مقطع اوصال ورز ابيض وشوربة الزعفران واخيرا وطبقي الرئيسي شاورما عربية وكاس كولا كبير.

    بما ان الدفع مارح يصير علي وراح يصير على خالد ف راح اكرم نفسي بالاكل:)).

    كنت اكل بحماس وطبعاً بهدوء وبجاذبيه وبأدب بما اني ذولي معاي وانا بمكاني راقي وحولي الالف من الناس من الطبقه المخمليه:).

    ف اكيد راح احافظ على جاذبيتي.


    حطيت الملعقه وشربت الكولا وناظرت الشباب الي نصهم مخلصين اكلهم والنص الثاني ياكلون بهدوء.

    اللتفتت اشوف البنات اذا كانوا موجودين او راحو و
    كانوا موجودين:).
    وياكلون.

    ناظرتني سيدرا وارسلت لي غمزه ف شهقت بخفيف وابعدت عيوني عنها.
    وتمنيت ان الشباب ماشافونا.
    لكن

    :)هم شافوها.
    وطارت عيونهم بتفاجأ:).

    تركي/لاحول ولاقوة الا بالله هذا اخرة الدنيا الي يصير فيه العيال يستحون والبنات يتغزلون.

    باسل/مالومها زياد حلو:)).

    ناظره خالد بحده ف ضحك وابعد عيونه عنه.

    خالد بسخريه/ذوقها غريب عشان تنعجب بخكري:).

    اوكي هو الي بدا:).

    ابتسمت ابتسامه واسعه وقلت بوجهه/اي لانها ماشافت احد رجال غيري بالطاوله.

    واللتفت على الشباب وقلت/انتم محشومين.

    ابعدت وجهي عنه بعد ماشفته يناظرني بصدمه .

    هو الي بادي:)).

    قال فارس متجاهل كلامي انا وخالد/خلاص ماعلينا من احد حنا علينا من نفسنا وبس.

    وكمل وهو ياكل من صحنه/كملوا اكلكم.

    سحبت جوالي وحطيته تحت وبديت اكتب رساله للبنات.

    :اطلعوا من المطعم:).

    مشاعل:الحين بنطلع.

    مهليل:ماتوقعنا انكم بتجون ل هالمطعم اسفين.

    :نتفاهم بعدين الحين اطلعوا.

    سيدرا:مابي مابي ابي اللعب معهم ههههههه *-*.

    :انتي بعدين اتفاهم معك ارجعوا لشقه.

    انهار:ماشاءالله وش ذا الجمال ماصدق انهم موجودين على ارض واقعنا:)).

    :عيب عليك هذا وانتي بتنخطبين تقولين هالكلام.

    سيدرا:صادقه انهار شوفي هذا الاجنبي الي قاعد معكم لا اله الا الله ماصدق ان هذا عربي لتني مكانك:'(.

    تقصد فهد:)
    فجأة حسيت بشعور غريب بشعور مليان سكاكين.
    ودم:).

    تجاهلت كلامها وكتبت:ارجعوا قبل لا اوريك شي مايعجبك.

    بعدها قفلت الجوال وحطيته على الطاوله وانا احس بيدي تتعرق.
    سحبت كاس الماء وبديت اشرب واصب واشرب واصب واشرب.
    حاولت اطفي نار الغيره الي اشتعلت بداخلي.

    ناظرت فهد الي كان يناظر الاكل بشرود.

    يارب كل العالم يشوفونك ضفدع:).
    يارب.

    حاولت اتجاهل احساسي وقلت/وش دراكم اني هنا.

    احمد/قال لنا راشد.

    همهمت ورجعت نظري لصحني.

    وانا افكر فهد.
    اه حب حياتي الاول والاخير.
    ...#

    الحب.
    شي يقرره القدر ويربطه بحياتنا.
    باساطير القداما قالوا
    "خيط احمر رفيع يربط بين حب حياتك وتوأمك وروحك ذاك الخيط مستحيل ينقطع الا بقدره الاليهة اول مانيولد يولد معنا هالخيط مربوط بالخنصر مهما كان ذاك الشخص او بعده راح يتلاقون بالاخير تجتمع قلوبهم وتبدا قلوبهم بالنبض بسرعه"

    بالاخير راح يجتمعون مع بعض ولو ان كان ذاك الشخص مرتبط وشاف حب حياته راح ينفصل عنه ويروح لحب حياته.

    الحب شي مؤلم وجميل ومخيف.
    ما ان يدخل حياتنا حتى يخربها.
    ويسبب لنا تأزمات نفسيه وعاطفيه.

    الحب هو كارثه طبيعيه.

    زينب حبت شخص ماكان مقدر لها
    ولا مكتوب لها.

    حب حياتها الي تظنه فهد
    هو بالاخير لشخصيه ثانيه.

    وهذا الي صار مع فهد الي بعد ماشاف الشخص المقدر له يقوم والي يتوقع انها راحت لدورة المياه.
    اخذها فرصه وقام من على الكرسي وقال

    /بروح لدورة المياه اغسل واجي.

    بدون مايسمع ل احد راح.

    من اول ماشافها مع زينب بالمول وقلبه ينبض لها يومياً يومياً تجي على باله يومياً تزوره باحلامه.
    حبه الاول
    اخيرا اجتمع معاها.

    وراح يسوي كل شي بس عشان يرتبط معاها
    وحتى لو كان بالقوه.

    كان اكثر شخص فرحان يوم عرف انها واحده من صديقات زينب وهنا حط احتمال كبير
    انه راح يشوفها يوم من الايام.

    لكن
    تعب من كثر مايصبر
    ف قرر يسال زينب.
    وكل ماحاول يسالها يجي شي ويخرب عليه.
    وهذي هي قدامه .
    هذي فرصه من الله.

    ف مارح يضيعها.

    وقف قبال دورة المياه النساء ينتظرها تطلع.
    صبر لمده طويله.
    حتى اطلعت.

    مشى لها ووقف قدامها بدون اي خوف او حتى قلق.
    ابتسم بوجهها وقال مندفع

    /اخيرا قدرت اشوفك.

    ابعدت خطوتين عنه وناظرته ب استغراب وخوف وقلق من احد يشوفها.

    ف بدت تلتفت يمين ويسار بقلق وبعد ماشافت انه مافي احد ناظرته وقالت/عفواً؟.

    كانت تدعي الانزعاج منه لكن بقلبها وبنفسها كانت طايره من الفرح لانها واخيراً

    شافت حب حياتها.

    الا انها مارح تبين له انها سهله
    وانها صعبه المنال.

    /انا فهد صديق زينب المقرب والحامي وانتي صديقتها ادري بس.

    قال بخجل وهو يحط يده على رقبته ويبتسم/وانتي وش اسمك؟.

    تجاهلته ومشت بس قبل هذا مسك يدها ورجعها لمكانها.

    ناظرت يده وبعدها ناظرته بتفاجأ ف قال بسرعه وهو يبعد يده عنها/لا تظنين فيني سوء نيتي صافيه ولا اقصد اي اساءه بس.

    اخذ نفس وقليل من الشجاعه وقال/زينب دايم تختفي وانا اخاف عليها واحيانا ماقدر انام بدون ماتطمن عليها واحيانا ماترد علي ف عشان كذا.

    ناظرها وكمل/عادي اخذ رقمك؟.


    سبب وضيع مثل هذا اكيد مارح يصدقها حتى المجنون راح يضحك ويقول"انت تمزح معي؟"
    لكن
    الي طايحين بالحب يدرون ان كل شي يقوله حب حياتهم صحيح ويخلوه منه الكذب .

    وان الحب اعمى.

    شخصيتنا كانت طايحه بالحب وصدقته.

    ومن هنا.
    بدت العائله المحبه.

    وتحطم بطلتنا.

    ..

    رجع الكرسي وهو شاق الابتسامه الجميع استغرب الا انهم ماهتموا.

    لاحظت زينب شرود احمد وسامي
    والي كانوا بعد طايحين بالحب ومع اجتماع حبهم كانوا مشتتين .

    لكن هي بعد ماهتمت كثير.

    ف قامت وقالت/دامكم شبعتوا خلونا نطلع.

    قاموا وقفت زينب اخذت جوالها ف اخذت نظره سريعه للشباب وشافتهم يبعدون ف اخذتها فرصه وقربت للبنات وقالت بحده/ارجعوا لسكن.

    بعدها كملت تمشي وكانه ولاشي صار.

    كانوا يمشون جنب الحواجز يناظرون الناس تمشي تحتهم الا انهم كانوا بالفندق الا انه كان يحتوي على اكثر من شي مثل مول ومجمعات ومناظر جميله وبيوت البحر.

    رائد/اوقفوا شوي بروح اشري من ذاك المحل واجي لا تتحركون.
    قال وهو يأشر على محل يبيع مستلزمات رجاليه.

    اوقفوا على جنب بعضهم طلع الجوال والبعض يتكلم وبضعهم اتكى على الحاجز يناظرون المسبح الكبير والي تزينه انوار على الحواف وكراسي.

    كان مجمع لسكن.

    كان تصميم المبنى مطل على الشارع الهادي والي كان مليان مجمعات ومباني ضخمه.
    جزء منه برا وجزء منه داخل.

    وزينب كانت من الجزء البرا.

    خالد بهدوء لتركي الي كان جنبه/تركي .

    همهم له تركي الي كان على الجوال ف قال وهو يناظر تحت/ذاك طفل ولا انا يتهيئ لي؟.

    ابعد نظره عن الجوال وناظر تحت ف توسعت عيونه وهو يشوف طفل يزحف للمسبح.

    نزل الجوال بقلق وقال/وين اهله؟.

    باسل بقلق/مادريي ان شاءالله احد يجي ويشوفه لا تقلقني معك.

    كانوا يناظرون بترقب حتى شافوا ان الطفل بدا يقرب اكثر للمسبح ف بدا خالد يصارخ ب/ابعدد ابععدد.

    وباسل/هييه اهلل اطفال.
    تركي/راح يطييح.
    قال تركي بفزاع وهو يناظر الطفل قرب اكثر للمسبح لدرجه ان بينهم ثلاث اقدام.

    زينب كانت تناظر بهدوء والشباب اللتفوا النظر لهم ف بدوا الناس يتجمعون علي الحاجز.

    فارس بصراخ/انزلواا له بسرعه.

    جاء احمد الي كان مفزوع من صراخهم ومعه صاحب المحل.

    احمد/حنا بالطابق السابع حتى لو راحو مارح يلحقون.

    ابعد حمد وفيصل وباسل ورائد عن السور وبدوا يركضون للدرج يلحقون على الطفل الي كان بينه وبين المسبح ثلاث انشات.

    كل الي كانوا على السور يصرخون يبعد عن المسبح.
    الا انه بالاخير هذا طفل ماتعدا السنه.

    طاح الطفل بالمسبح ف زاد صراخ الناس وراح بعضهم لدرج ينزلون.

    ومن بين هالفوضى

    طقطقت راسها ورفعت اصبعه بالهواء وبعدها افصخت جاكيتها وابعدت ست اقدام وبعدها
    اركضت باقوى ماعندها
    واقفزت بين الحواجز.

    بين عيون الناس
    وبين عيون الشباب
    وبين عيون البنات الي جوا يركضون على صراخ الناس.

    مان شافوا زينب تقفز من الحاجز حتى اغمى على مشاعر وطاحت مهليل على الارض واصرخوا الباقي ب اسمها.

    الاشخاص الطبيعين كانوا راح ينزلون من الدرج او مصعد او يتصلون او يصرخون.

    لكن
    الاشخاص مثل زينب مارح تنتظر وراح تختصر.

    بعقلها احسبت كل شي بين الدرج وبين الصراخ وبين الاتصال وبين قفزتها من الدور السابع.

    وتوصلت لنتيجه ان بين المسبح والدور السابع سبع ثواني فاصله من 10 اقل من الثواني.

    ولو كان الدرج مع الركض وتعدي بعض الدرجات او الدرج كله ف راح يكون 10 دقايق وخمسين ثانيه فاصله اربعين اقل من الثانيه.

    ولو كان على المصعد ف راح يكون 5 دقايق وتسع وخميسن ثانيه وتسعه وعشرين اقل من الثانيه

    ف اخترت تقفز.

    بين عيون الجميع.


    امسكت الطفل وارفعت نفسها على حافة المسبح.
    ضمت الطفل وهي تطبطب علي ظهره بخفه حتى بدا يكح ويبكي ف بدت ترفعه لفوق وتنزله وتدغدغ رجلينه حتى بدا يهدء ويضحك.

    وبهذي اللحظة انفتح الباب ودخل منه حمد وفيصل وباسل ورائد والناس.

    توسعت عيونهم وهم يشوفون زياد جالس على حافه المسبح يلعب الطفل .

    الشباب ارفعوا راسهم بهدوء ووبطى لفوق بعد ماجتهم فكره مجنونه ان
    زياد قفز من الدور السابع لدور الاخير.

    شافوا الشباب والناس يناظرون مصدومين.

    اللتفتت عليهم زينب ف ابتسمت وقالت/واخيرا جيتوا جيبوا لي منشفه وجيبوا للولد.

    تنهدوا بتعب وهم يناظرونه.

    ..

    كانت ام الطفل مشغوله بالمطبخ واب الطفل برا واخته كانت تلعب بالشارع كان الباب مفتوح شي بسيط منه وبما انه طفل يحبي او يزحف بعمره يحب يستكشف وبما ان المجمع ضد الصوت ف ماكانت الام تسمع صراخ الناس .

    ضمت زينب وهي تبكي وتشكرها وتضم ابنها الي كانت تنتظره سنوات طويله بعد ماجاها مرض منعها من الحمل وبعد ما شافها الله احملت فيه وجابته.
    كانت راح تفقد ابنها المنتظر ولو هالاشخاص الطيبين كان ميت من زمان.

    حاول اب الطفل يشكر زينب بي طريقه ممكنه حتى لو كانت بالشيكات ف ارفضت وقالت/هذا شي مانشكر عليه هذا واجب وانسانيه واي احد راح يسويه لو كان مكاني.

    ابعدت عنه بعد ماشكرها بدموع.

    مشت للشباب وهي لافه المنشفه على امغطيه صدرها.

    /يلا انا برجع مهند بعد شوي بيجي.

    ابتسمت لهم ومشت.

    كانوا يناظرونه وهو يمشي ويبعد عنهم.
    صحيح ان زياد مجنون
    وبغض النظر انه كان راح يقتل مجرم يوناني الا انه مستحيل يوصل للجنون انه يقفز من الدور السابع؟.
    ص

    صحيح؟.

    فجأه قال سامي بصراخ/ الحين تذكرتت وين شفت الخاتم.

    عقدوا حواجبهم وناظرو سامي ف قال/تذكرون يوم شفنا ز.ز.زي. زينب.

    كان يحاول يققول اسمها الا ان قشعريره هجمت بجمسه ف قالها برتجاف بعد ماتذكر شكل حمد وهو يكسر الكاس بيده ببرود بعد ماقال اسمها.

    بلع ريقه/يوم شفناها كانت ماسكه الجوال بيدها اليمين اصبعها البنصر كان موجود خاتم.

    كانوا يحالون يتذكرون حتى قالوا/ايي صح الذهبي.

    امأ براسه وقال وهو يناظر زياد/هذا مو نفس خاتم زياد؟.

    لحظة صمت مرت بينهم وهم يناظرون بعض.

    خاتم زياد يشبه خاتم زينب؟.
    هذي اكيد

    مو صدفه.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت��.

    عطوني رايكم وتعليقاتكم.
    وامم تدرون بشتاق لكم كثيير بحاول اني انزل بفترة الاختبارات النهايئه وراح اقول لكم بالانستقرام او الوابتاد ف شغلوا التنبيهات اما المنتدى ف مادري والله اذا فيه تنبيهات زي باقي البرامج.

    حاولت اخلي البارت حلو ومشوق واكشن��شرايكم عاد����

    حبي الابدي لكم متابعيني.â‌¤ï¸ڈ

    لا تنسوا ان تعليقاتكم هي سبب نجاح واكتمال الروايه. ​
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,179
    الإعجابات المتلقاة:
    254
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واربعه عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [تــــركــي1]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    /عادي عادي كل شي اقدر اشيله.

    قلت وانا اشيل الاوزان بعد ما قال لي رئيس النادي اخلي احد يشايلهم عني لاني ضعيف الجسم بنظرهم:)).

    /هذا تدري ان يقدر يشيلك ب اصبع واحد اذا هذا القزم النحيف آدب ثلاث من عصابات مدرستنا الاوزان ولاشي عنده.

    قلت بنزعاج لواحد من عضو النادي الي يدخل الاوزان الجديده/للمره المليون الفيديو مزور.

    قال الثاني وهو يبتسم/اها طيب.

    قلبت عيوني وانا اشيل مع رئيس النادي السير.
    شلنا الجديد وحطينه بدل القديم.

    النوادي هالايام يجددون اغراضهم لان اولاً نهايه السنه اقتربت وسنه ثالث راح يتخرجون باقي شهر ونص.

    فكرة ان ياسر بيتخرج احس ب احساس غريب يعني تخيلوا شخص مزعجكم نص السنه يبي صور حبيبته وفجأه بيروح.
    لازم اتعود على الوضع:).

    تفاجأت ان الي بياخذ مكان الرئاسه بدل ياسر فيصل.
    ياسر حط بين التوصيات فيصل للي بياخذ مكانه بعد التخرج.

    حتى نصف روساء الناودي بيتخرجون مثل نادي حديقة الحيوان ونادي الطبخ ونادي الثقافه ونادي الزراعه ونادي الموسيقى ونادي الرسم ونادي الرياضه ونادي الكتب ونادي المسرحيه ونوادي لا تحصى ولا تعد.

    مر اسبوعين من بعد مارجعت من الامارات ومن عرس سديم وعبدالله.

    ب هالاسابيع الي راحت صارت اشياء كثيره معي ومواقف لا تعدى ولا تحصى.

    والحين

    ابدا من وين؟

    مين روحتي لبيت تركي؟
    ولا من روحتي لبيت فهد؟
    ولا من بعد رجعتي للمدرسه وصدمتي بالخبر؟
    ولا من قراري الي قررته قبل ثلاث اسابيع؟
    ولا من الشي الي طلبته من اوسامي؟
    ولا من تصرفات باسل الغريبه حولي؟
    ولا من الاشخاص الجدد الي دخلوا حياتي؟
    و
    خصوصا ذاك الشخص؟
    ولا من صدمتي من ان انهار ارتبطت بذاك الشخص؟
    ولا من مهند الي حب ذاك الشخص؟.
    ولا من الاشياء الي صارت لي؟.

    من وين ابدا.
    من وين.

    /زيــاد.

    اللتفت لذاك الصوت والي خلاني ابتسم ب اتساع.
    /اخيراً جيت طولت.
    قلت لذاك الشخص الي كان واقف وينتظر اجي.

    هالشخص الوحيد الي دخل قلبي ب نصف اسبوع وعرف كيف يكتسبني بدقائق.

    كان شخص اشبه بورده بيضاء متفتحه.

    هذا الشخص الي دخل حياتي فجأه راح اخليه بالاخير من احداثي الي راح اقولها لكم:).

    والحين خلينا نرجع شوي لذاك الوقت.

    -
    -
    الـماضـي

    بعد مرور ثلاث ايام وبعد مادخلت شقتي لقيت البنات جالسات والبعض واقف بتوتر كان الجو اكثر من قلق وتوتر.

    مان شافوني ادخل حتى جو لي وجوههم تحكي الف قصه وقصه.

    اكيد شافوني وانا افقز فوق السور.

    ومايحتاج اقول لكم وش من محاظر اخذت منهم:).
    حتى مشاعل كانت راح تضربني لكن امسكت نفسها.

    شي واحد كان يزعجني وهو كلام مهليل بعد مهاوشني البنات.

    كلامها ازعجني واضطريت ارد عليها بكلام قاسي.

    "لاتنسين نفسك انتي بنت بالاول وبالاخير لو تأذيتي وش بيصير؟".

    بنت؟؟
    بنت.

    واذا كنت بنت وين المشكله؟
    مين قال اصلا ان البنت تتصف بالضعف والعطف.

    مين قال؟.

    البنت مهما كان عمرها او طولها او شكلها تبقى اقوى من الرجال.

    البنت ماتظهر قوتها الا عند المواقف الي تصير فيها اقوى عشرين ضعف من الرجل.

    البنت مارح تعرف قوتها الا عند المواقف.

    .

    بعدها بساعتين جوا الشباب عندي والبنات كانوا للحين عندي.
    لو تشوفون كيف صارت اشكالنا اقلبت اللوان.

    مهليل اول ماسمعت صوت الجرس قامت بسرعه تفتح وهذي عادتها من يوم وحنا صغار .

    فجأه جت لنا وهي تقفز مثل الكنغر بس بشكل يضحك.
    كانت مصدومه وتتكلم بهمس ب/جو جو شباب.

    طارت عيوني والبنات انتفضوا من مكانهم.

    وفي اقل من دقيقه خليت صاله الشقه انظف من النظافه نفسها وشلت اغراض البنات باقل من ثواني ورميتها بالغرفه.

    سحبت البنات ودخلتهم غرفتي وقلت قبل لا اقفل عليهم
    /راح احاول اصرفهم لا تخافون ولاتطلعون اصوات خليهم على الصامت.

    ارسلت لهم ابتسامه مع بوسه بس عشان اطمنهم لانهم كانوا في اشد مراحل الخوف كان باين من تعابيرهم.

    اخذت نفس عميق وزفرته بهدوء فتحت الباب.

    /من الذوق انك تفتح الباب اول ماتسمع صوت الجرس.

    قال احمد وهو يتجهه للكنبه ويتمدد عليها. :)

    /ليه مارسلتوا لي انكم بتجون؟.

    /وليه نرسل لك.
    قال باسل وهو يفتح التلفزيون.

    قال رائد وهو يضحك بمزح/يمكن كانت عنده خطيبته.

    لا انا عندي اكثر من خطيبه:).

    قلت بنفسي وانا ابعد عن الباب.

    باسل/او يمكن لانه يشوف هذا.

    اللتفت بسرعه بعد ماتذكرت اني كنت جالسه انا والبنات نشوف مسلسل رومنسي و وقفت باللحظه الي يقبل البطل البطله:).

    حتى اني اذكر كنت بشيل هاللقطه بس قاطعتني مهليل يوم جت وهي تقفز مصدومه.

    قلت وانا وابين له تعبير حزين/لو سمعتني راح تعرف انا المظلوم هنا.

    امأ براسه وعلى وجهه تعبير ساخر وهو يسكر التلفزيون.

    فارس/زياد بريئ مستحيل يشوف اشياء زي كذا.

    اكيييد ولا تخيلوا اشوف ان البطل خارق الجمال يقبل هذيك البنت الي ماتقل عنه جمالاً هه مستحييل انا بريئه.

    ابتسمت لفارس وانا ارسل له قلوب بيدي .
    ضحك وهو يهز براسه.

    سامي/زياد.

    همهمت له بدون ما اللتفت ف قال
    /ليه هذا الباب مقفل؟.

    اللتفت بسرعه وقلت وانا رحت له وابعد عن الباب/هنا غرفه جاري.

    كلهم ناظروني معقدين حواجبهم ف قلت بسرعه/هنا غرفة مهند مايحب احد يدخلها.

    خالد/مهند موجود ولا قال لنا؟من متى موجود؟؟.

    /من يومين.

    تركي/مهند موجود هنا

    قلت وانا ابتسم/اي.

    تريك/وله يومين.

    قلت/اي.

    قال بسخريه/وماقال لنا؟.

    ابعدت وجهي عنه وقلت ب ابتسامه غبيه/ا.ي.

    قلتها بطريقه تشبه السؤال:).

    تركي وهو يهز براسه ببطى/حتى كذب ماتعرف تكذب.

    خالد قام من الكرسي وقرب لي بهدوء وهو يناظرني بنظره غريبه قال لي

    /وش داخل الغرفه؟.

    كيف ووشلون لقيت نفسي تراجعت خطوه لورا.
    كني
    كني
    كنت خايفه!
    منه.

    استوعبت الي سويته وتقدمت خطوه ووقفت قدامه وقلت بحده/مالك دخل.

    بيني وبينه انش واحد نناظر بعضنا بحده وانزعاج وغضب.

    هذا الي كان ناقصني.
    خالد يخوفني.

    لكن من ناحيه طريفه بما ان خالد اطول مني ب اضعاف ف احتجت اني ارفع رقبتي لاخر شي عشان اشوفه او حتى هو الي كان منزل راسه عشان يشوفني.

    اشكالنا كانت تضحك فعلاً.

    بس بوضعنا وجونا المتشابك ماحد كان له الوقت يشوف الوضع طريف.

    ف ابعدنا رائد عن بعض وقال/خلاص مانبي نعرف وش داخل الغرفه بس فكونا من هالجو الي كل ماشفتوا بعض لازم تسوونه خلونا نقعد قعده حلوه لو مره وين الصعب ب هالشي؟!!.

    حتى لو ابعدنا رائد عن يعض كنا راح نبقى نناظر بعض لكن

    الي ابعد ناظرتنا عن بعض شهقه فيصل والي انفجع بالشي الي طلعه من تحت الكنب:).

    شي واحد ابي افهمه.
    ليه دايم فيصل يلقى الاشياء المحرجه؟؟

    ليه مو فارس مثلا؟او فهد مثلا؟.
    ليه فيصل؟؟.

    ترك هالشي يطيح بالارض وهو يمسح ايده بالمنديل متقرفف من سروال الداخلي لوحده من البنات:).

    قاموا من مكانهم وراحوا لمكان الي طاح فيه السروال وواقفوا يناظرونه.

    باسل/شكلنا قاطعنا زياد عن شغله.

    قال باسل وهو يضحك ف انفجرت من الخجل وبسرعه رحت سحبته وفتحت الباب ورميته على مشاعل الي كانت مغطيه وجهها بخجل.

    سكرت الباب بسرعه قبل لاحد يشوف الي بداخل.

    احمد وهو يضحك/لو كنا ندري اننا قاطعنا عليك ماكان جينا.

    هاه يلا اخذوها مسخره:).
    الحين وش بيسكتهم.

    رائد يضحك ويناظر احمد/الشغل عنده شغال.
    قال وناظرني وغمز.

    الحين فعليا ابي الارض تنشق وتبلعهم.:)

    قلت بنزعاج/خلاص انت وياه هذا مو للي في بالكم.

    ناظرني سامي وقال/اجل؟.

    قلت/هذا ل اختي.

    وهنا بدل ما اكحلها عميتها:).

    اختفت الابتسامه من وجيهم.

    فارس عقد حواجبه وقال/ل اختك؟.

    /مجانين انتم هذا هذا اكيد ل خطيبتي بعدين لا تسيؤون فيني الظن كانت تغير هنا وانا غيرت بالغرفه و و و.

    عجزت اكمل من الخجل وانا متاكده ان وجهي ولع بالاحمر.
    جلست على الكنب وسحبت علبه المناديل وبديت اهف على نفسي لاني حسيت بحراره غريبه بالغرفه.

    ضحك فارس وقال/قلت لكم زياد بريئ.

    تركي وهو يجلس على الارض ويضحك على شكل زياد/والله اني اصدقك مع ردة هالفعل.

    فيصل جلس جنبي وقال وهو يضحك/وش كنت تتخيل.

    من ناحيه ثانيه هم نسوا الي كانوا فيه وهذا احسن شي.
    صحيح ردت فعلي قويه بس هذا الي صار:).


    بعد ساعات وساعات حتى ناموا الشباب طبعا خليتهم ينامون بالصاله وبما ان البنات بغرفه النوم ف اكيد فيها دورة مياه بداخل ف ماكانوا يحتاجون شي حتى براده ماء عندهم.

    الشباب لزمو علي بسؤالي وش داخل الغرفه حتى قلت لهم ان بداخل فيه اغراض خطيبتي وبعدها ماعاد سالوني.

    وب المده طلبت من الاستقبال الفندق يجهزون لي شقه قريبه لي حتى اقدر اشوف البنات او حتى يزوروني انتظرت الشباب حتى ناموا.

    وبعدها بشوي شوي وبهدوء فتحت الباب وبهدوء طلعت وحده وحده.

    خليت مهليل تمشي من فوقهم بهدوء بدون ما تلمس اي جزء منهم حتى طرف ملابسهم حذرتها ما تلمسه.

    نومهم خفييف اي شي يقومهم وانا الحين سويت مخاطره راح توديني ورا الشمس حرفيا:)).

    مشاعل ومشاعر ومهليل تعدوا الشباب النايمين وبقت انهار وسيدرا وليلى.

    تعدتهم بسلام.
    وبقت انهار وسيدرا.

    طلعت البنات برا وخليتهم ينتظروني ورجعت للباقي ناظرت سيدرا ورحت لها مسكت يدها وبشوي شوي بديت امشيها واخليها تتبع خطواتي.

    حتى طلعنا بسلام.
    واخيرا بقت انهار.

    رجعت لها وبنفس طريق خطواتي.
    لكن
    لكن

    مدري وشلون وكيف صارت يد باسل بطريقي.
    والي خلاني ادوسها واطيح فوق باسل.

    انهار تجمدت بمكانها بعد ماسمعت صوت باسل وهو يتهاوى بالم ويفتح عيونه بالتدريج ويرفع راسه يناظر الشي الي طاح عليه.

    بس قبل هذا كله وقبل لا يستوعب اقرب شي طاحت عليه يدي مسكته وضربت راس باسل

    ورجع نام:)).

    حسيت بقلبي بيوقف من الخوف لو مات بسبب الضربه؟
    وش بيصير فيني؟
    وش بيصير بذيك الثعلبه خطيبته؟.

    وش راح اقول لناس.

    تحسست نبضه والحمدالله كان ينبض وتحسست راسه ولا لقيت نزيف.

    هذا احسن شي:)).
    اه ياربي سامحني.
    يارب يسامحني باسل.

    سحبت انهار وطلعت من الشقه واخذت البنات لشقتهم الي كان بيني وبينهم ثلاث ابواب.

    دخلتهم بالداخل وحرصت عليهم يقفلون الابواب لين انا اجي ولا يطلعون من دون علمي او حتى يطلبون شي.
    حتى لو دق الباب لا يردون.

    /لا جيت لكم راح اتصل لا تفتحون حق احد.

    لا تستغربون من حرصي بس هالبنات امانه برقبتي لو صار فيهم شي مارح اسامح نفسي.
    واهليهم معطيني كل الثقه لي مستحيل اخون هالثقه.

    اكيد اهليهم مايدرون انهم معي وانما يدون انهم مع سديم.
    بس سديم هي انا على كل حال:).

    سيدرا/بس انا جوعانه.

    قالت لي وهي تمسح دموعها من الخوف بعد الي صار قبل شوي.

    عيشتهم ظ©ساعات من الخوف والتوتر والقلق.
    بينهم وبين الشباب باب واحد يجمعهم سقف واحد.

    تنهدت وانا اطبطب على ظهرها بعد ماضمتني/الحين بخليهم يجبون لك الاكل وش تبين اطلب؟.

    ناظرتني وقالت/اي شي؟.

    امأت براسي فقالت/اي شي اي شي؟؟.

    /اي شي اي شي بسرعه قبل لا يحسون.

    سيدرا/مشتهيه اكل مشوي وببسي.

    /مشاوي مثل ايش؟.

    سيدرا/اوصال لحم وكباب و شاورما عربي وبرقر عربي وشيش طاووق وشيش كباب.

    ابتسمت وقلت/خلاص الحين اخليهم يجبون لك شتبين بعد؟.

    سيدرا/فتوش وتبوله يطلع مع المشاوي خطييييررررر.

    ضحكت وانا امأ براسي بالموافقه.

    ناظرت البنات ف قالوا/انا بعد ابي مثلها/ بس
    مابي ببسي ابي كوكتيل/خليه يحط مع الفتوش ليمون يكثرر/بعد فللففل احمر حار

    /الحين اخليهم يجبون لكم يلا ادخلوا وقفلوا الباب ولا جاء بتصل عليكم.


    سكرت الخط ورجعت الشقه وسكرت الباب بهدوء رجعت على الكنب وتمددت وغمضت عيوني.
    لكن
    شي
    خطر على بالي.

    فتحت عيوني وناظرت الباب الغرفه.

    الي انا متاكده مليون بالميه اني

    ماسكرتها؟؟!!!!!.

    جلست بعد ماكنت متمدده على الكنب بستغراب.

    واحد منهم دخل الغرفه وشاف ملابسي وصوري وصور البنات وملابسهم وسكر الباب.

    انا متاكده.

    بس
    مينن
    اي واحد.

    اي واحد كشف سري؟؟.

    اخذت نفسي عميق احاول اهدي من نفسي لاني بديت ارتجف .

    يمكن يكون فهد؟.
    اي يمكن فهد.
    اتمنى يكون فهد.

    -
    -

    بذاك الوقت ظليت اسال نفسي لصباح مين الي دخل وشاف مين الي سكر الباب؟!.

    ظليت افكر حتى جاني النوم ونمت بدون ماحس على نفسي.

    حسيت انه بيجيني الارق من كثر التفكير.
    ف ماكان عندي الا حل واحد.
    اني انتظرهم يقومون وواحد منهم يفتح الموضوع معي ويتكلم او بالاكثير يفضحني.

    بس صار العكس.


    قمت ولقيتهم جالسين وفارس وخالد وتركي بالمطبخ يساعدون فارس على الفطور.

    لقيت باسل حاط فوطه فيها ثلج على راسه ومتمدد.

    سالته وش فيه ف قال لي متألم/مادري بس راسي مصددع ومورم وصدري يخزني كأن حجره طايحه علي وانا نايم.

    /اها هذا من كثر النوم.

    اسخف شي قلته بحياتي ل هالمسكين.
    لكن
    باسل قال
    /اي والله شكلي بخفف نوم راسي من الجنب مورم زين فيه شعر يغطي هالورم من هالنوم.

    مالقيت اي تعليق ف فضلت السكوت.

    ناظرت الشباب ادور اي احد يناظرني بنظره شك او نظره غريبه بس ماكان فيه احد يناظرتي ب هالطريقه.

    سالت نفسي اكثر من مره وفكرت اكثر من مره
    يمكن انهار سكرت الباب قبل لا تطلع
    او يمكن انا سكرته ونسيت
    او يمكن فهد قام وسكر الباب.

    واحد من هالخيارات لا رابع لهم ولو فيه راح يكون اسوء احتمالات

    ان واحد منهم عرف بس ينتظر اكون لحالي ويتفاهم معي.

    قمت من مكاني وتوجهت للمطبخ لاني حسيت بالجوع:)).
    واول مادخلت المطبخ شفت خالد وفارس يطلعون.

    سحبت كاس ماء ووقفت عند البراده وصبيت لي.
    حتى سمعت كلام تركي .

    /اي انتبهي لنفسك ولا تتحركين كثير واحرصي على اكل دواكِ وان كنتي تبين شي قولي للخدم يجبونه لك لا تتحركين.

    بذاك ظليت افكر مين تكون
    امه؟
    لا بس امه ماهي تعبانه وهذي باين انها تعبانه لدرجه انه يوصيها ماتتحرك من مكانها.
    يمكن خطيبته؟
    بس باسل ماذكر لي تركي انه مخطوب.
    يمكن اخته؟.
    وهذا بعد احتمال كبير بس
    تركي ماعنده اخوات.

    /ان شاءالله بجي ازورك اليوم وان ماقدرت اليوم ف هو بكرا...انتبهي لنفسك.

    وبعدها سكر الخط.

    ناظرني وابتسم/من متى وانت هنا.

    /من قبل شوي.

    فجأه تذكرت ذاك الحلم الغريب ف قلت/انت عندك اخت؟.

    حط جواله على الطاوله وسحب كاس وقال وهو يصب ماء/بيولوجياً لا ماعندي.

    بيولوجيا؟.

    ناظرته ب استغراب
    قال/عندي اخت بالتبني.

    الحين وش معنى اني حلمت فيها؟.
    ومعنى الحلم انها ماتت؟.
    وانها تبتسم؟.

    وش دخلها ب احلامي؟
    وانا اصلاً ماشفتها بحياتي!.

    تركي/فيه شي؟.

    طلعت من افكاري وناظرته وهزيت براسي بالرفض.

    تركي/ليه تعبير وجهك تغير؟.

    /تركي اختك مريضه؟.

    للاحظات ناظرني بنظره كسرت قلبي.
    نظره حكت الف قصه حزينه.
    مع ابتسامه خبت وراها ملامح شخص مكسور.

    حط الكاس وقال/اي اختي جسمها ضعيف اعضاءها الداخليه والخارجيه ضعيفه من يرم كان عمرها 10 سنوات.

    بعدها طلع من المطبخ.

    حطيت كاسي ولحقته.

    /تجهزوا راح نزور بيت اهلي.

    قال تركي ف عم الهدوء بالمكان.

    وش فيه؟؟.

    -
    -

    نزلت من السياره وانا اتفحص حديقة قصر عائله تركي لا يقل عنها فخامه.
    كل واحد بيته افخم من الثاني.

    تركي وخالد عطوا مفاتيح سياراتهم للخدم يبعدون سياراتهم عن الطريق.

    تفحصت المكان بدقه عاليه:)).
    حديقة واسعه تتوسطها نافوره كبيره بيضاء بوسطها بنت صغيره واقفه فستانها قصير شعرها طويل رافعه يدها ينزل منها الماء.
    وبيد الثانيه كانت ماسكه كتاب اشبه بالمذكره جنبها اوراق شجر .

    تصميم النافوره غريب! .

    بجوانب الحديقة تزينها احاوض الزهور البيضاء والصفراء والبنفسجيه.
    اشجار طويله .
    ثيل اخضر مجذوذ.
    و اشجار على اشكال بيضاوي وبعضها مربعات يتوسط بكل شجره لمبات صغيره.
    كراسي وطاوله كبيره موجوده بجانب المسبح الكبير.
    مرجوحه كبيره قريبه للمسبح الا انها تبعد قليل من خطوات.

    هنا وهناك خدم يعتنون بالحديقه.

    كانت الحديقه اكثر كلمه جميل تصميمها الخارجي يجذب الانظار.

    افتحوا ودخلنا.
    و
    سيده متوسطه العمر بشعر اسود طويل وعيون واسعه قريبه لناعسه سودا برموش كثيفه تجاعيد حول عيونها وشامه صغيره جنب فمها لابسه جلابيه(دراعه.)طويل ب اكمام طويله محتشم يغطي راسها طرحه سودا.

    افتحت يديها ب ابتسامه كبيره ل ابنها قرب لها وضمها بقوه وهو يقبل راسها ويديها.

    الحين تذكرت وين شفتها

    كانت
    هي نفسها

    الي شافتني.
    بالعرس:).

    اوه شتت:).
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم.
    اتمنى انه نال اعجباكم.

    شرايكم بالبارت��.
    وعدتكم ببارت حماسي بس ماحسيت انه راح يناسب بهالوقت ف خليته بالبارتات الجايه ان شاءالله كنت مقرره اني اخليه طويل بس شفت نفسي تاخرت عليكم عاد وقفت.

    احبائي كل عام وانتم بخير وينعاد عليكم شهر رمضان بالخير والطيب.
    وحشتونييي مره:(â‌¤ï¸ڈ.

    احبائي قررت اني انزل كل سبت بنفس الساعه يعني بدل الجمعه راح يكون وقت تنزيلي كل سبت الساعه11:30م.

    لاتنسون ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها. ​
     
    أعجب بهذه المشاركة .pearl.
  4. فاقدة حنان امها

    فاقدة حنان امها عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2012
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    100
    انتي رهيبة ماشاء الله عليك تعرفي شلون تشدي القارئ
    اسلوبك بسرد الرواية عجبني اتمنى اكتب رواية مثلك
    بس رجاءً رجاءً حاولي تنزلين التكملة بسرعة ههه متحمسة اعرف شنو نهاية الرواية
     
  5. jha

    jha .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏11 مايو 2018
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    81
    نقاط الجائزة:
    140
    اخيران رجعتي
     
  6. دمعة امل

    دمعة امل عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2018
    المشاركات:
    13
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    وااااااااااو واخيرا بارتات روووووعه واتنمني المزيد والمزيد يلا عاد شدي الهمه واتمنى لك التوفيق ☺☺☺
     
  7. فاقدة حنان امها

    فاقدة حنان امها عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2012
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    100
    اليوم سبت يا بنات
    واخيرا اجة السبت بقة بس انتظر الرواية تنزل
    نزليها بسرعة تراني متحمسة اقرة شنو صار هههههه
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 6)