رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. دمعة امل

    دمعة امل عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2018
    المشاركات:
    13
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    لااااااااا حرام والله انا قريت الرواية قبل 5 ايام فقط وتعلقت فيها كثير حتى اني م افارق التلفون فبليييييييز نزلي لينا بسرعه
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة و سبعه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [تامى وياسر]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    #قبل شهر.

    /ياحبيبتي.

    قالها ب ابتسامه وهو يشوف صورتها بجوال زينب ف ناظرها ب ابتسامه وقال/ارسليها لجوالي.

    ناظرته وهي تبتسم بعدين تضحك ف ضحك هو معاها متاكد انها راح توافق بس وقفت عن الضحك وابتسمت وهي تقول/لا.

    ازالت ابتسامتها وهي تسحب الجوال من يده قال بنزعاج/وش فيها اذا ارسلتيها لي وش بتخسرين.

    /انا ماني مجنونه بالكامل عشان ارسل لك صورة بنت ولد خالي الصغيره لك.

    رفع حاجبه وهو يقول/ليش؟.

    زينب وهي تبتسم/مثل ماقلت ماني مجنونه عشان ارسل صورة بنت بريئه لمنحرف يعاني من عقدة لوليتا:).

    من الصدمه ماقدر يتكلم.
    سحبت الجوال من يده ومشت وهي تقول/تاخرت على حصتي.

    ياسر بتفاجأ/همم بطاقه ذهبيه؟ايي صح هذي بطاقة الكافيهات ومطاعم ل اسبوع وبالمجان.

    سرت قشعريره بجسمها ف وقفت زينب وهي تبلع ريقها.

    ياسر ابتسم بخبث وهو يشوفها وقفت ف قال وهو يخفي الابتسامه/من المحزن ارميها شكلي بعطيها ل.

    ابتسم باتساع وهو يشوف يد زينب على البطاقه وتبتسم له.

    رفع حواجبه وهو يقول/ابعدي يدك عن بطاقتي.

    رجعت زينب خصله من شعرها القصير لورا وهي تبتسم/بعد تفكير طويل قررت ارسل لك الصوره.

    ياسر وهو يبتسم ويحاول يسحب البطاقه/بس وحده ماتكفي؟.

    زينب شاده على البطاقه وتسحبها وياسر يسحب معاها ف قالت/تقابلها؟.

    ترك البطاقه وهو مصدوم من عرضها ف ناظرها وهو يقول/اتفقناا متى اشوفها؟.

    قال بحماس.

    زينب كانت تناظر البطاقه بحب وهيام متجاهله ياسر الي كان يتكلم معاها.

    قالت بعد لحظات/اليوم بروح لها تجي معي؟.

    امأ براسه بسرعه بالموافقه ف قالت وهي تمشي متجهه لباب/اليوم الساعه6:30م خلك واقف عند بوابه المدرسه.

    افتحت الباب وقالت/لا تقول ل احد وين رايح.

    اطلعت وسكرت الباب.

    -
    -

    كان واقف عند البوابه ينتظر تجي مرت ثلاث دقايق وللحين تافف وهو يمشي مسوي خط مستقيم بمشيته.
    ودقايق حتى
    تنهد برتياح بعد ماشافها جايه بتجاهه والي كانت لابسه بنطلون وبلوزه بيضاء وجاكيت طويل للفخذ اسود.
    وشال بني يغطي رقبتها من البرد.

    قال بنزعاج/ليه تاخرتي؟.

    زينب/خالد ومهند والباقي كانوا معي ولا خلوني اطلع بسهوله.

    رمت له مفاتيح وقالت/اخذت سيارة راشد.

    مسك المفاتيح وهو يقول/وين بنروح؟.

    زينب/شقة.

    همهم لها وراحو لمواقف السيارات. كان يمشي وراها حتى وقفت وناظرته وقالت/هذي.

    ناظر سيارة وكانت من نوع كورويلا سودا صغيره احدث مديل لعامهم.

    ركبوا السياره ف قالت زينب لياسر الي كان يشغل السياره/راشد يقول"خدش واحد على مريناز بيجيك الخدش بخدك وبنفس طول الخدش الي سببت مريناز".

    ياسر/مريناز؟.

    زينب وهي تضحك/اسم السياره.

    ابتسم ياسر/راشد يسمي سياراته.

    امات زينب وهي تضحك. هز براسه وهو يبتسم وحرك السياره.

    ..

    #بعد ساعه.

    زينب وياسر كانوا مع بعض بالسياره ولحالهم بنت وواحد يعتبر رجال ولا ولد.
    ولو كان شخص غيره لسرت بداخله مشاعر غير طيبه وسيئه وهذا شي طبيعي وهذي فطره الانسان بانهم يحسون بالاحساس والرغبه بتلك الاشياء ولو كان احد ثاني ل احس بذيك المشاعر القذره .

    لكن.

    ياسر كان مختلف.
    ل سببين الاول
    ياسر تملكت قلبه بنت صغيره جعلت عرش قلبه يهتز .

    وثانيا مستحيل ينسى صورة الي وراه مهند وذاك المجرم الاجنبي الي هشمت زينب جسمه وخلت كل عمضه تحتاج لبناء من جديد ولا وجهه الي انكسر فيها خشمه والاشياء الثانيه الي يبي لها يوم كامل نتكلم عنه.

    ياسر ماهو غبي لدرجه انه يفكر بمشاعر واحساس سيئ بتجاهه شخص مجنون مثل زينب حتى ولو سوا حركه بسيطه الاكيد انها راح

    تفتت اصابعه وتوكله اياه:).

    تقشعر جسم ياسر بعد ماتخيل شكله وهو ياكل جزء من جسمه.
    هو ماهو بذاك الغباء عشان يفكر او يتخيل يتحرش بزينب.

    وصورة هذاك المسكين للحين براسه.
    و هو
    يفضل يبقى سليم عقليا وجسديا لحبيبته الصغيره:)).

    بما ان دم النازك يمشي بعروقها ف هي مجنونه:).


    وقفوا قدام المبنى الضخم والي مكون من20 طابق طلع راسه من الدريشه ورجع دخل وناظر زينب وقال/تامى موجوده بهذا المكان؟.

    امأت براسها وهي تنزل من السياره وتقول/وبنتي موجوده هنا.

    نزل من السياره وهو رافع حاجب/بنتك؟.

    وقفت مشي وقالت وهي تناظره/بالتبني.

    كملت مشي متجهه لداخل المبنى الضخم ووراها ياسر الي كان يناظرها مستغراب.

    ادخلو المصعد واضغطت على الزر العشرين.
    ياسر/باخر طابق.

    همهمت له وقالت/بالطابق العشرين هذا لهم ومملوك لهم بما ان هذا الفندق للهيثم.

    رفع حواجبه بدهشه ف ماكان يتوقع ان هالمبنى الضخم والفخم يصير له.

    انفتح باب المصعد واطلعوا وتوجهوا ل اول باب على اليمين.
    اضغطت على الجرس وهي تبتسم وماهي الا ثواني حتى انفتح الباب.

    توسعت عيونه بصدمه وهو يشوف شعر طويل اسود وبشره شاحبه وعيون واسعه سودا غامقه وملامح هادئه.

    ناظر زينب بصدمه بس شافها وهي تجلس على رجلها وتفتح يديها وتقول ب اكبر ابتسامه/بلميير.

    بلمير ب ابتسامه/خœخ±خ¼خ¬
    (ماما)

    اسرعت بخطواتها ورمت نفسها على زينب وهي تضمها بقوه

    زينب/خ‘خ³خ±د€خ·د„خ خ¼خ؟د…, د€دژد‚ خµخ¯دƒخ±خ¹;؟.
    (اوه ياحبيبتي كيف هو حالكِ؟)

    بلمير ابعد عن حضنها وناظرتها/خœخ؟د… خ»خµخ¯د€خµخ¹د‚ د„دŒدƒخ؟ د€خ؟خ»دچ.
    (جيده ، لقد اشتقت لك كثيراً)

    زينب وهي تمسح على شعرها/خ•خ¯خ¼خ±خ¹ خµد€خ¯دƒخ·د‚ د€خ؟خ»دچ.
    (وانا ايضاً وكثيراً)

    مسكت يدها وقامت وادخلت داخل ناسيه ياسر الي كان يناظرهم.

    رمش عدة مرات ودخل وسكر الباب.

    بلع ريقه بصدمه بعد ماشاف شخص واقف مع زينب تتكلم معه وتبتسم كان معطيه ظهره ولا قدر يشوفه.

    ناظرته زينب وقالت/تعال ياسر اجلس لين يجون.

    مع نطق اسمه اللتفت هذا الشخص والي خلا ياسر يتوتر ويتعرق.

    هذه اول مره يشوفه عن قريب وللمره الثانيه يشوفه ف اول مره شافه فيها يوم كان عمره 14 سنه وكان من بعيد لكن للحين ماتغيرة ذيك الهاله الي تحيط من حوله

    هالته الممزوجه بالفخامه والهيبه.

    شكله ماتغير الا شوية تجاعيد خفيف جنب عيونه البنيه الغامقه.

    تقدم له ومد يده يصافحه ف مد يده ياسر وقال ذاك الشخص/شكراً لانك اخفيت سرها وحفظته عن الجميع.

    "ليش انا اقدر اقول شي و نصف عايلتها مجانين والنصف الثاني وحوش:))"
    قال بنفسه بسخريه.

    /انا اعتبرها اختي الصغيره.
    ابتسم له شاكراً.

    زينب/فزاع بلمير عذبتك؟.

    فزاع/لا هي هاديه ولا تطلب من شي وهذي مشكله.

    زينب ناظرت بلمير الي كانت جالسه تناظرهم بهدوء تنهدت ف راحت لها وجلست جنبها وقالت/خ‘خ³خ±د€خ·د„خ خœد€خµخ»خ¼خ¯دپ, دƒخ±د‚ خ»خد‰ دŒد„خ¹ خ±خ½ د‡دپخµخ¹خ¬خ¶خµدƒد„خµ خ؛خ¬د„خ¹, خ¼خ·خ½ د€خµخ¯د„خµ دƒد„خ؟ خ¼خµخ³خ¬خ»خ؟ خ±خ´خµدپد†دŒ دƒخ±د‚.؟
    (بلمير عزيزتي الم اقل لك ان كنتي تحتاجين شي فل تخبر اخاك الكبير؟.)

    بلمير بتفكير/خںد€خ؟خ¹خ؟خ´خ®د€خ؟د„خµ Shi;؟.
    (اي شي؟).

    امأت زينب براسها ف قالت بلمير وهي تناظر فزاع/خœخ·خ½ د€خ±خ½د„دپخµد…د„خµخ¯د„خµ خ»خ؟خ¹د€دŒخ½.
    (فل يتزوجني اذن.)

    ضحك فزاع وزينب توسعت عيونها ف قالت وهي تعقد حواجبه وتناظر ياسر الي كان يناظرهم وموفاهم شي
    قالت زينب لياسر/ياسر انت عندك احد يقرب لك من اليونان؟.

    هز براسه بالرفض ف سال/ليه تسالين؟.

    زينب وهي تتهند بتعب/معاها نفس عقدتك.

    ياسر ناظرها لفتره حتى يفهم قصدها وبنزعاج قال/بسم الله علي وعليها اذا اعجبنا شخص وحبينا صار فينا عقده مريضه؟.

    امأت زينب براسها ف تجاهلها ياسر بنزعاج.

    زينب ناظرت بلمير وقالت/خŒخ»خ± خµخ؛د„دŒد‚ خ±د€دŒ خ±د…د„دŒ;؟
    (وغير هذا؟)

    بلمير/خ¤خ¯د€خ؟د„خ± خ¬خ»خ»خ؟.
    (لا شي اخر) .

    قامت زينب عن الكنبه وراحت للمطبخ وهي تقول/مستحييل.

    ابتسم ياسر ف راح جلس بالكنبه الثانيه منتظر حبيبته الصغيره بلهفه وشوق.

    بعد دقايق.
    رن الجرس ف قام ياسر بسرعه يفتح الباب بشوق.

    تجاهل الهيثم وروز .
    وشرد بقطعه الحلاوه الي كانت بينهم.

    شعر احمر ناري وبشره بيضاء وعيون الغابه الخضراء.

    فتح يدينه وقال ب ابتسامه وبشوق/تامى.

    كانت واقفه بصدمه تناظره واول مانداها اشرق وجهها وفتحت يديها واقفزت عليه بشعرها الطويل المموج الناري والي تطاير مع قفزتها.

    ..

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجباكم.

    ((((ادريي والله قصير وعشان كذا راح انزل يوم السبت نفس الوقت.))))
    ولااشوف وحده تتلحطم عن البارت:).

    نزلت البارت عن ياسر وتامى طلب من احدى المتابعات.��.

     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وثمانيه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [هاقد اتى الوقت]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    غيرة الاطفال! دايم ماتكون مضحكه وخطيره.

    واقرب مثال
    تامى وبلمير.

    الي كانوا واقفين قدام بعض ماسكين برجلين زينب وكل وحده ترسل لثانيه نظره حاده.

    وهذا صار بعد ما ادخلت تامى لصاله وتفاجأت بكتله من السواد والبياض.

    شعر اسود طويل اسود غامق بشره بيضاء شاحبه عيون واسعه سودا وطويله.

    حست بالخطر بعد ماشافتها متعلقه برجل زينب ولا اراديا اتركت ياسر وراحت لزينب متعلقه برجله الثانيه وهي تناظر بحده لذيك البنت الغريبه.

    واما بلمير حست ان هالمشتعله راح تسرق منها امها ف عشان كذا شدت بحضن رجل زينب بقوه وهي تناظره بغضب.

    ومن هنا بدأت حرب الغيره:).


    كان الجو ثقيل بينهم بسبب نظرات الاثنتين لبعض.
    ياسر حس بالغيره وخيبة الامل وهذا بسبب زينب.
    كان مشتاق لتامى الا انه انصدم يوم تركت حضنه وراحت تركض لزينب والغيره تتطاير من عيونها.

    هذا احبطه.


    تامى كانت جالسه جنب زينب وبلمير كانت جالسه جنب زينب بس من الجهه الثانيه ومخلين زينب بالوسط.

    كانوا يناظرون بعض ويرسلون شرارات لبعض وكل واحد ضامه يد زينب.

    الهيثم كان ماسك ضحكته وفزاع يناظرهم وهو يبتسم.

    اما زينب ف كانت تحت الضغط بسب الثنتين الي متعلقين فيها.

    قالت تامى ب ابتسامه ساخره/الي جنبك تشبه سمكه الي تاكل الجلد الميت.

    ابتسمت زينب وهي تناظر بلمير الي حست انها سبتها ف قالت بلمير/خ¤خ¹ د„خ·د‚ خµخ¯د€خµ;؟.
    (ماذا قالت؟).

    زينب/خ•خ¯د€خµ دŒد„خ¹ خµخ¯دƒخ±خ¹ دŒخ¼خ؟دپد†خ·.
    (قالت انكِ جميله)

    بليمر وهي تبتسم بفخر/خ‘خ½خ±خ³خ½دژدپخ¹دƒخ· د„خ؟د… خ´خ¹خ؛خ±خ¹دژخ¼خ±د„خ؟د‚ خ؛خ±خ¹ د„خ·د‚ خ±دپخµد„خ®د‚.
    (الاعتراف بالحق فضيله).

    اضحكت زينب بتوتر وهي تشوف نظرات حارقه من تامى.
    ناظرتها بلمير بغرور طفولي وهي تقول/خں Daim Matton خµخ¯خ½خ±خ¹ د€دپخ±خ³خ¼خ±د„خ¹خ؛خ¬ خ؟خ´د…خ½خ·دپدŒد‚ دƒد„خ؟د…د‚ خ¬دƒد‡خ·خ¼خ؟د…د‚.
    (دايم ماتكون الحقيقه موجعه للقبيحات امثالها) .

    حطت طرف اصابعها على فمها وبدات تضحك مستفزه الثانيه.

    تامى حست انها سبتها ف قالت/وش قالت؟.

    زينب وهي تبتسم/تقول انك انتي بعد حلوه وجميله.

    تامى وهي تسحب خصله بشعرها وتلفها/ماحتاج اعتراف منها.

    تنهدت بتعب منهم وهي عندها احساس ان هذا الشي مارح يمر على خير وخصوصاً لا اكبرو.

    راح تصير حرب بين الثنتين.

    لكن.

    هذا شي بسيط من الداخل خلاها تبتسم بفخر لان واخيرا شافت احد غير حمد يغار عليها ومن مين.

    تامى وبلمير.
    هذا يسعدها.

    -
    -

    #بعد شهر.

    كان حامله بيدينه يركض بين الممرات ويسرع بتجأه المستوصف.
    نبضات قلبه تتسارع بخوف بعد ماشاف الدم الي على يده توقع ان جرح بطنه انفتح ف بدا يتخطى اربع درجات.

    هو ماسال نفسه كيف جاء الدم ليده مع انه مالمس بطنه؟
    لكن عقله وصله لفكره ان الجرح فتح بطنه من زمان وبدا يسيل مع ان الارض كانت نظيفه؟ بس تجاهل كل شي مع شوفة الدم.

    ..#

    #زينب.

    شي واحد غاب عن بالي والي كنت يمكن اتجاهله! .

    كيف ماخطر على بالي ان ذاك الشخص كشف سري؟.
    كيف مانتبهت ل ابتسامته؟
    ونظرته؟.

    شخصيه خبيثه مثله كيف ما انتبهت له؟.

    صحيح من واجبي ان اشكره لانه انقذني لمرات لكن ابتسامته وهو يحاول يتلاعب فيني وبحمد ماقدر انساها.

    انا متاكده ان كان يبتسم يوم كان يفتح الدولاب هو ناظرني.

    عيوني وعيونه تلاقت وابتسامته مستمتعه بانت على شفايفه ابتسامه واسعه.

    لكن بسبب صدمتي بوجود حمد والي كان يفصل بيني وبينه متر واحد نسيته وحطيت كل تركيزي على حمد.

    كانت هذي المره الاولى.

    لكن المره الثانيه يوم

    كانت لما حارس الامن رفع يده علي فجأه وقف قدامي وناظرني وبعدها ناظر حارس الامن وقال ذيك الكلمات مع الباقي.

    نظرته كانت واضحه كانت
    كانت
    نظره مستمعه.

    كنت متأثره بالشباب لانهم دافعو عني ونسيت ذاك الشخص بسبب تاثري.
    او
    يمكن كنت اتجاهل.

    و المره الثالثه.
    لما كنت مغطيه بدمي عند باب راشد.
    صوت همساته للحين باذني.
    مستحيل اتلخبط بصوته.
    مافي احد مثل صوته.
    و بعد عطره.


    لكن
    يبقى السؤال ببالي.

    متى عرف؟
    متى كشف سري؟.

    من البدايه؟
    من اول مادخلت باب المدرسه؟
    او من قبل! .

    متــــى؟؟.

    -
    -

    ناظرت نفسي بالمرايه مسحت على شعري وحطيت روج من درجات البني.

    ناظرت لبسي ل اخر مره والي كان بنطلون قطن قصير ابيض وبلوزه قصيره الاكمام زهري.
    سحبت عطري ورشيت ورجعته.

    اخذت نفس عميق وتقدمت لباب.
    حطيت يدي الي ترتجف على المقبض الباب.

    وبهدوء فتحته.

    اتسعت ابتسامتي وانا اناظرهم واقفين قدامي.
    يناظروني مصدومين.

    من زمان عنهم.

    فتحت يديني لهم وقلت ب ابتسامه/اشتقت لكم.

    مهليل امتلت عيونها بالدموع ف اقفزت ب احضاني تضمني بقوه.
    لفيت يديني على ظهرها وانا اضحك.

    ابعدت عني وقربت مشاعل وضمتني بقوه وهي تقبص كتفي وانا هذا خلاني اضحك.

    وحده ورا الثانيه كانوا يضموني و عاتبوني مع دموع.

    بالاخير تعبي يستاهل اني اشوفهم.

    #بعد ساعه

    كانوا جالسين ويناظروني من اول مادخلوا شقتي وهم ساكتين ويناظروني وهذا خلاني اتوتر.

    قاطع الهدوء كلام مشاعر الي قالت

    /تغيرتي.
    قالت لي مشاعر وهي تناظرني.

    ابتسمت وانا اقول/من اي ناحيه؟.

    مشاعر/جميله.

    ضحكت وانا اقول/توقعت بتقولين للاسوء.

    تنهدت مشاعر وهي تبعد نظرها عني.

    وعم الهدوء للمره الثانيه.
    مدري ليه احس بالضغط.

    والحين خلوني اقول لكم وش صار بعد ما اغمى علي من التعب.
    ..#
    -
    -

    وصل لمستوصف وحطه على السرير ناظر من حوله ولا لقى احد ناظر زياد نظره اخيره وطلع من المستوصف يدور الممرض.

    وبنفس الوقت.
    دخل ذاك الشخص والي بالصدفه شاف تركي شايلها ويركض بين الممرات.

    تفاجأ بعد ماشاف الدم على يد تركي متوقع ان جرحها انفتح مره ثانيه ف راح يلحقه بدون مايدري.

    ومن حظه ان المستوصف كان فاضي.

    قرب لها ورفع بلوزتها.
    عقد حواجبه بعد ماشاف ان الجرح مخيوط.
    مسك خصرها ورفع جزءها السفلي هو متوقع شي خطر بباله.

    تنهد بتعب بعد ماناظر الشرشف الي امتلى بالدم.

    لف الشرشف حول رجلينها وحملها بعد ماسمع اصوات اقدام متوجهه لمستوصف.


    دخل تركي ومعه الشباب والممرض والدكتور.
    عقد تركي حواجبه بعد ما انتبه لستاره السرير مسكره وهو متاكد انه ماسكرها.

    بس تجاهل وراح هو والدكتور.
    افتحوا الستاره.

    شهق بصدمه وهو يشوف السرير فاضي.
    وبدون الشرشف.
    بدون اي اثر.

    قرب خالد لسرير وناظر تركي وقال بهدوء/زياد وينه؟.

    تركي بصدمه/كان بالسرير.

    خالد/انت تمزح معي؟.

    تركي/كان بالسرير.

    فارس شاف حالة تركي ف قرب له يطمنه وهو يقول/يمكن قام وراح لسكن.

    ناظره خالد/اغمى عليه بالممر وانفتح جرح ويد تركي مليانه دم.
    /تقول لي قام وراح لسكن؟.

    حمد/خلونا ندوره مستحيل يقوم وحالته صعبه اكيد احد ساعده.

    فارس وفهد وتركي وخالد وحمد مع بعض
    رائد وباسل وسامي واحمد وفيصل.

    تفرقوا وراحو يدرون من بين الطلاب والي على حظهم انتهى وقت الدراسه وكل واحد متوجهه لسكن.

    الدكتور ناظر الممرض بحده ف قال الممرض بسرعه/اتصلت زوجتي ورديت عليها.

    الدكتور/رديت عليها برا المستوصف؟

    الممرض/ماكنت ابي شي يقاطعنا.

    ضرب الدكتور راس الممرض بغضب وقال/والحين انا وانت راح نتحمل مسؤليه الي صار.

    الممرض/حنا مالنا دخل واصلا واحد مفتوح جرحه كيف قادر يتحرك؟ اكيد احد ساعده.

    تنهد الدكتور بحده وقال/اتصل على المدير وقول له الي صار قبل لا يدري من احد ويزودون كلام كاذب عنا.

    امأ براسه وهو يتجه لتليفون.

    ..

    وقبل لا يدخلون طلع من الباب الثاني لمستوصف وتوجه لباب الطواري(او درج الطواري) حط زينب على الارض وخلها تتكى على الجدران.

    طلع جواله واتصل على راشد وبعد ثلاث رنات رد عليه وهو نايم.

    قال ذاك الشخص/اتوقع زياد تعبان.

    طار النوم من عيونه وانتفض من مكانه وهو يقول/وينه؟.

    /بالصدفه طلعت من مخرج الطواري وشفته هناك بداخل المدرسه الدور الثاني متكى علي الجدار حاولت اقومه بس مافي استجابه توقعت نايم بس حرارته مرتفعه.

    نزل عيونه لزينب وكمل/وفيه دم اتوقع جرحه انفتح.

    راشد عقد حواجبه وهو يلبس جاكيته.
    جرحه؟.
    هو متاكد ان زينب ماسوت شي غريب واصلا مالهم الا بس يوم جاين من المستشفى كيف انفتح الجرح/انا دقيقتين واصير عنده لا تلمسه.

    قال وسكر الخط.

    رجع الجوال لجيبه وهو يتنهد دار بظهره ومشى ب اتجاه الباب فتحه وطلع منه وقبل لا يسكر.

    ناظر زينب نظره اخيره لكن
    تفاجأ يوم شاف انها كانت تناظره بتعب.

    ابتسم لها وسكر الباب ونفس الشي مع زينب الي غمضت عيونها بعد ماشافت الباب يتسكر.

    بعدها دقيقه جاء راشد وهو يركض فتح الباب ولقى زينب وبسرعه حملها.

    راح لغرفه انتظار الموظفين بداخل المدرسه وبما ان الوقت خروج الطلاب لسكن ونفس الشي لعمال ف راح يكون المكان فاضي وهذي فرصه له.

    حطها على السرير وغطاها.

    راح لباب وقفله.

    ناظر يده ف تنهد بستياء بعد ماعرف مصدر الدم وحقيقة.

    هو ماتقرف.

    راح لحمام وغسل يده ورجع جلس جنب زينب.
    مسح يده واخذ الجوال واتصل على المدير.

    راشد عرف بما ان زينب اغمى عليها ف حالتها ماتسمح تبقى بالمدرسه وافضل خيار انها تطلع من المدرسه لايام معدوده او ك اجازه.

    وبعد مده وافق المدير بعد ماعرف حالة زينب وك طلب اقصى شي تبقى خمس ايام برا المدرسه لان قبل كانت تغيب كثير وهذا راح ياثر عليها وعلى نسبتها راشد وافق.

    بعد ماسكر من المدير اتصل على صديق قديم له وطلب شقه جاهزه ومأثثه ويكون حولينها كل المتطلبات مثل سوبر ماركت ومطعم ومول.

    ابتسم راشد برضاء بعد مالقى طلبه جاهز وقبل لا يسكر سمع صديقه يعاتبه لانه من زمان ما اتصل عليه او سمع عنه شي.

    قام من على الكرسي وراح لزينب ابعد عنها الشرشف المستوصف الي كان يغطي رجلينها والي استغرب من زينب انها راحت لهناك! بس ب هالوقت ماعنده وقت يفكر.
    رماه بابانيوم وشغل الماء عليه وحط صابون يوخر الدم وريحة عنه وبعدها شاله ورماه بالزباله.

    وبعد ساعتين شال زينب وطلع من المدرسه بعد صعوبه لان ابواب المدرسه كانت مقفله.

    وبعدها طلع من بوابة المدرسه الرئيسيه بعد مساعده ياسر على تلهيه حارس الامن.

    مددها على كنب السياره وسكر الباب وبعدها ركب وبسرعه مشى بالطريقه
    ..

    بعدها ومن ذاك الوقت زينب اختفت عن الشباب وعن المدرسه ف بالعاده زياد يرسل لهم رساله تطمنهم لكن مرة ثلاث ايام مفقود عنهم ولا ارسل اي كلمه.

    خالد حس بالجنون بدون مايسمع عنه شي كل يوم يطلع يدوره يمكن يلقاه.
    والي زاد جنونه اكثر ان ولا واحد من الي يقربون له موجودين لا مهند ولا راشد هالاثنين اختفوا بدون اي كلمه
    لاهم يردون على اتصالاتهم ولاهم يدرون وينهم.

    خالد كل ثواني تمر يشتاق لزياد لددرجه انه بدا ينام بسريره ويغطي وجهه بمخدته ويشم ربحته كل ماشتاق له هذا صار روتين يومي له.

    اما الباقي ف كانوا قلقين وخايفين عليه واكثرهم تركي الي كان مفزوع لانه مالقى اثر او اسمع شي عن زياد.

    حاولوا يسالون المدير الي هو ابو رائد لكن كل مارحوا ما يلقون بالمكتب.

    رائد حاول يتصل ليه بس دايم يعطيه مشغول واحيانا مايرد.

    حالتهم كانت حاله.
    واشد حاله بينهم حالة خالد ومن بعده فهد ومن بعده تركي.

    -
    -
    #زينب

    مهليل بطفش/انا جوعانه.

    مشاعل/اتصلت على المطعم وشوي يجون.

    مشاعر/انا بعد جوعانه مره كم باقي يوصلون؟.

    مشاعل اخذت الجوال واتصلت على المطعم لان بالفعل هم تاخروا ساعه ونصف.

    مشاعل/صديق فين طلب انا؟.
    قالت بنزعاج بعد ماتصلت عليهم ثلاث مرات وشكلهم ردوا عليها مغصوبين.

    مشاعل/ايش؟انا في يروح يتشكي عليكم ياوسخين لي ساعه ونصف طالبه طلبي ولا جاء واخر شي تقول وش طلبي؟؟؟.

    ضحكت وانا اشوفها تهاوش العامل المسكين.

    /زينب احس بالملل وريني جوالك.

    مهليل كانت تزحف لي وهي تقول لي.
    :)وضعها غريب.

    /ليش وش تبين بجوالي؟.

    مهليل/ابي اشوف الصور.

    وكملت وهي تضحك/ابي اكحل عيوني.

    وانا كنت اقول عنها بريئه:).

    سحبت جوالي وقلت/لا ابعدي عني.
    مدري ليه حسيت بالغيره عليهم.

    مسكت يدي وبدت تهزها بخفيف وهي تقول/زينب هه وريني هه هه بس شوي والله متحمسه اشوف وش صورتي هه تكفيين.

    تنهدت بنزعاج وانا ارمي الجوال عليها وبسرعه مسكته وهي تبتسم.

    ناظرتني وقالت/زينب كم الرمز.

    /14201999

    مهليل/الرقم اطول من حياتي.
    قالت وهي تضحك.

    تجاهلتها وانا اشوف مشاعر الي كانت جالسه وشارده بجوال ونفس الشي مع انهار وسديم.

    لا لحظه انا اتفهم سديم لانها مخطوبه واكيد يرسل لها خطيبها بس مشاعر وانهار؟؟؟.

    كنت بقوم لهم بس وقفني صوت مهليل وهي تقول/زينب.

    ناظرتها ف قالت/تشوفين كل هالزين ولا واحد جذب اهتمامك؟.

    قالت لي بعد ما ناظرتني.

    قربت لي وجلست جنبي وخلتني اناظر صورهم والي كانت اول صوره اصورها معاهم.
    واول صوره لي معاهم بالجوال.

    ناظرت الصوره وبعدها ناظرتني وقالت بهمس/هاه يلا اعترفي مين الي جايب راسك.

    ضحكت بغباء وانا اناظرها.

    ف هزيت براسي وانا اقول/ولا واحد.

    ناظرتني وهي ترفع حاجب/مستحيل ماصدق ولا واحد فيهم؟.

    امأت براسي لكن لا زالت نظره الشك بعيونها ف قلت/لو اني احب واحد فيهم كنت اكيد بعترف لك صح؟.

    تنهدت بيأس مني مستسلمه مع ان نظرة الشك لازالت بعيونها بس ملت مني.

    /غريبه مع اني توقعت بتقولين هذا انك تحبينه.

    ناظرت بسرعه لشخص الي اشرت له.

    عرفطت وجهي بنزعاج وانا اشوف الشخص يعني اتركت كل هالحلوين وراحت ل اكثر واحد قاهرني؟.

    قلت بنزعاج وانا للحين معرفطه وجهي/هذا لو يكون اخر وحد بالدنيا مارح افكر فيه.

    ناظرتني وهي تضحك وتقول/واضح انه قاهرك.

    تنهدت بنزعاج وانا اتذكر كل شي سواه معي.

    مهليل/اشكالهم اشكال اشخاص بال23وفوق مين يصدق انهم بالثانوي واعمارهم 18:).

    امات براسي بسرعه وقلت/ايي لسه ماشفتي شي فيه شباب ماشاءالله اللهم لا حسدد.

    اضحكت مهليل وبعدها قالت/مع اني توقعت انك تحبين واحد منهم.

    تدرون ليه ماعترفت؟
    تدرون ليه ما قلت لها عن فهد؟.

    لاني قبل كنت اسخر من الي يحبون ويقولون تفاهات عن الحب كنت اضحك عليهم وامسخر بعض البنات واقول لهم

    "الحب ماهي الا لعبه مين يحب بالهوقت؟"و

    "انتم مساكين مافي شي بالحياه اسمه حب"

    كنت اقول اشياء ثانيه غير هالجملتين.

    مستحيل اعترف قدامها اني احب مستحييل والاكيد انها راح تعلم البنات واصير مسخره عندهم.

    ف عشان كذا خليته سر.

    فهد سري والي راح اصدمهم فيه بعدين
    والي يكون

    بزواجي منه.

    لكن تدرون؟.

    مافي شي ندمت عليه كثر اني ماندمت على عدم جوابي.
    لو اني جاوبتها.
    لو اني قلت لها.

    ماكان قلبي تكسر.
    ولا كان كرهت هذاك الشخص.
    ولاني سمعت خبرين يميت قلبي.

    ندمت اشد الندم.

    ويضل ندمي الكبير ب

    "لو"

    لكن تدرون وين الي يضحك بالموضوع؟.

    اني ماقدرت امنع حب هالشخصين لبعض.
    ماقدرت.

    كان سببي بيكون لكم غبي بس ماقدر كل الاثنين غالين علي ولا قدرت افرط فيهم.
    ومن مقدساتي بالحياة

    اثنين يحبون بعض.

    كنت اكرهه احد يفرق اثنين عن بعض واتمنى للاشخاص هذولي يموتون وانا هذا الكلام ينطبق علي.

    مستحيل افرق بين اثنين يحبون بعض.
    حتى لو تألمت.
    حتى لو نزفت.
    حتى لو كان على حساب نفسي.

    مارح افرق بين اثنين جمعهم الله لبعض.

    اهه كنت غبيه بذاك الوقت.
    يوم ماقلت لها عن حب حياتي الاول.

    كنت غبيه.
    ..

    ناظرت مهليل لاني استغربت من سكوتها.

    وانخطفت انفاسي
    وانصدمت
    وتفاجات.
    قلبي تسارع
    وبدا يضيق علي

    من نظرتها للجوال .
    بذيك النظره.

    نظرة الحب.

    ضليت اتسال يوم كامل لمين هالنظره؟.
    اذكر اني ماقدرت انام بسهوله.

    كنت احاول اسال بس ماقدرت قلبي كان خايف من الشخص المقصود.

    بس لما ارجع لذاك الوقت كنت اسال نفسي وش فيها لو سالتها؟.

    ااه يمكن هي تنجرح لو عرفت؟.
    ف عشان كذا بلعت فضولي وكتمت على نفسي وتجاهلت الامر .

    حتى نسيت.

    ان الله ان كتب لشخصين الحب المقدر ف راح يلتقون حتى لو كان احدهم باخر العالم.

    مهليل و......

    قدر الله بينهم الحب.
    و

    انا غبيه.
    كم كنت غبيه.
    ..

    رجعت نظري لها وكانت تلف بين الصور واحيانا توريني صورهم وتعلق عليهم واحيانا توريني صور سفرتي لمالديف وتعلق.

    قمت من عندها بعد ماحسيت بالممل وراحت لمشاعر.
    والي كانت جالسه وشارده.
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت.��

    بس اسمعوا عشان ما احطمكم لاحد يقول ان الي تحبه زينب فهد يمكن يمكن ففارس؟يمكن خالد؟ويمكن تركي.
    عاد لاتحطون امالكم على فهد يمكن يطلع خطا عليكم��.

    وتنبييه بما ان زينب قصتها بتنتهي ف انا راح ابدا بقصة الشخصيات الثاانيه لين اوصل لمستوى انتهاءهم.

    اه احس قلبي حزين ماصدق اني بنتهي قريبâک¹ï¸ڈ��.احس اني بشتاق لكم مرههâک¹ï¸ڈâک¹ï¸ڈ.


    ماعليكم من كمية المشاعر المهم عطوني رايكم ب هالبارت وتوقعاكم بالبارت الجاي.

    وتدرون اني لقيت عنوان لروايتي الجديده والي راح تصدر بعد سنه ونصف من بعد ماتنتهي هالروايه�� راح اعلمكم بنهايه الروايه. ​
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وتسعه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [هاقد اتى الوقت2]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    لما يولد الانسان يولد معه صندوق.
    محكم بعشرات الالاف من الاقفال.
    يحميه القلب من اي مشاكل او اخطار او اضرار.

    ذاك الصندوق مخبي باعماق اعماق اعماق القلب موضوع على زوايه.

    اربع فئاة من الناس الي تنقسم لصندوق

    الفئه الاول.
    وهم الفضولين والي
    كثير من اشخاص تسالوا "وش داخل الصندوق ولو انفتح الصندوق وش بيصير؟"
    كثير اشخاص تسالوا ولا ولقوا الاجابه
    الا
    يوم انفتح معاهم صندوقهم الخاص.

    مافي احد ندم كثر هالاشخاص الي كانوا يحاولون يتفحون صندوقهم.
    ندموا اشد الندم.

    وهناك فئه الثانيه من الناس

    والي يكونوا جاهلين
    الي ماتدري عن وجود هالنصدوق جاهلين عنه.

    وفئه الثلاثه والي يدرون عن الصندوق لكن ماجاهم الفضول يدرون عن محتواه او عن تكون الصندوق الداخلي.

    واخيراً الفئه الخائفه من الناس.

    هذي الفئه الي تعرف وش داخل الصندوق ويخافون يوم من الايام ينفتح الصندوق ويعيشون بحاله بأسه(باعتقادهم).

    مفتاح الصندوق يكون على هيئه شخص.
    ما ان ينفتح الصندق حتى يبدا ذاك الشي بالهيجان والتخريب والتدمير.

    لكن

    والغريب بالامر ان الفئات الاربعه موجودين معنا وعايشين معنا و
    وهذي الفئات تنطبق على ابطالنا.

    فمثلاً.
    زينب مهند فهد ياسر تامى فارس وباسل هذولي من الفئه الثانيه والي هم فئة الجاهله عن الصندوق.

    انهار خالد تركي فيصل راشد ومشاعر هم الفئه الثلاثه الي يدرون عن الصندوق لكن مافكرون يفتحونه.

    حمد(ولد عم زينب) واوسامي(قريبا)وواحد من الامراء الثلاثه وسديم ومشاعل كانوا من الفئه الاولى الفضوليين والي اندموا اشد الندم.

    والفئة الرابعه والاخيره.
    هي شخصيه واحده من ابطالنا.

    نعم اعزائي القاريئن .
    فداء

    (فداء الاخت التوأم لفارس)

    فداء كانت من الفئه الرابعه الخايفين.

    كانت تدري وش محتوى الصندوق.
    كانت تحاول بكل قوتها الحفاظ عليه وعدم فتحه.

    قلبها مع كل ذيك الجروح مرح يتحمل الي بيجيها بعد فتح الصندوق هي تدري انها راح تنجرح وتتألم.

    لكن.
    لكن.

    عشرات الالاف من الاقفل فتحت وبقى قفل واحد
    واحد وينفتح الصندوق.

    كل هذا بسبب ذاك الشخص.
    الي خطف قلبها.

    هي مستحيل تنسى المره الاولى الي تقابلت عيونهم ببعض مستحيل خفقان قلبها القوي وارتجاف جسمها بنظر لعيونه الزيتيه.

    مثل اشياء خفيه اللتفت على جسمها بقوه ماحصرها مانعها من التحريك او التنفس.

    قاومت كل هذا بجهد كبير.
    وكملت مشي لطريقها.

    اكبر غلطه انها راحت مع اهلها لحظور المناسبه.
    لو انها بقت بالبيت كلعاده.
    لو انها ماراحت.

    ماكان خفق قلبها لذاك الشخص المغرور.

    لكن

    كلماته وصوته ونظراته.
    تقشعر جسمها له.

    بشي غريب.
    وجميل.

    للحين ماتقدر تنسى كلماته.
    انحنى لطولها وقال ب ابتسامه تقشعر جسمها وجعل قلبها يهبط لركبتها.

    "قلبي متحمس يشوف دموعك"

    قال كلماته وبعدها نفخ الهواء على اذانها ومشى مبعد عنها.
    ..
    حطت يدها على وجهها بغضب وهي تقول/لو قدرت ارجع بالزمن ل ضربته حتى الموت.

    كل ماتتذكر ذاك اليوم كل مايزيد غضبها.

    هي تدري بداخلها انها كانت تحاول تتجاهل ذاك الاحساس .
    او
    انها كانت تحاول تنساه.

    قفل واحد وتبدا حياتها بالتدمير.

    -
    -

    بقى يومين على زواج سديم وعبدالله وسيدرا واديل.

    ابعدت يد سديم عنها بهدوء وقامت من السرير.
    تمشي على اطراف اصابعها خوفا من انها تقوم البنات الي كانوا نصهم نايمات على الارض.

    سكرت الباب بهدوء وراحت لشرفه الداخليه.

    افتحت باب الشرفه وناظرت مشاعر الي كانت قاعده على السور يتطاير شعرها بالهواء وتتارجح رجلينها للامام وللاخلف بثوبها الاسود القصير.

    ناظرت زينب ف ابتسمت لها وارجعت نظرها للابراج والبنايات الطويله تتاملها.

    وعلى حسب طلب راشد شقه ماثثه حولها مطاعم ومولات وسوبر ماركت.

    وانسب مكان.
    كان.

    برج خليفه:).
    على طابق ال190 فندق بغرفه مجهزه بكل واشت انواع الاحياجات الشخصيه والعاديه.
    ..

    اتكات زينب على السور وتناظر البحر والابراج والبنايات الي كانت تحاوط برج خليفه.
    ابتسمت بشرود لدقايق حتى تذكرت.

    مشاعر.

    /مو خطر تجالسين على السور?.

    ناظرتها مشاعر وقالت ب ابتسامه/مو خطر تدخلين مدرسه خاصه لشباب الثانوي?.

    همهمت لها وهي تضحك بخفه.

    بعد دقايق من التأمل قالت زينب/وش صاير معك.

    مشاعر/ولاشي ليه تسالين.

    زينب/زوج امك سوا شي لك?.

    هزت براسها بالرفض ف تنهدت زينب بحده وهي تمسك يدها وترفعها لفوق وتزيل عنها كمها.

    /هذا ولاشي?.
    قالت بغضب بعد الكدمات والعلامات الموجودها على يدها وبعضها جروح جديده.

    ابعدت يدها عن زينب وقالت بهدوء/تجاهلي.

    زينب بغضب/انتي مجنونه ليش للحين متحمله?.

    مشاعر فضلت السكوت عن التكلم ف غضبت زينب وقالت/اذا ماكنتي تخافين على نفسك فيه غيرك يخافونك عليك ليه تحملته?!??.

    ارفعت راسها لسماء واخذت نفس وارجعت ناظرت زينب وقالت ب ابتسامه وهي تتنهد/هذي امي.

    /عائلتي الاخيره.

    انزلت من على السور وراحت اجلست على الارض متكيه على الجدار ناظرت زينب وقالت

    /مافي فرق بيني وبين سديم الا بالقسوه التعامل وامها احن واطيب من امي امها عرفت بتعامل زوجها مع بنتها ف عشان كذا قررت تزوج بنتها وهي ب هالعمر هي تحاول انقاذها.

    تنهدت بحزن وكملت
    /11 سنه وانا احاول ابين لها مشاعري لها ابين اني فاقدتها ابين لها اني مشتاقه لها.لكن كل الي سوته انها تزوجت من ذاك السافل مستغلها.

    امسحت دموعها ونزلت راسها وكملت/ضليت انتظر ل11 سنه بدلت حبها لي لذاك الحقير منسيتني وناسيه ان وراها بنت تحتاجها ضليت انتظر 11 سنه تناظرني او تعطيني نظره حب لي.

    /حاولت اتجاهل افعال زوجها واتغاضى لين بدا يتمادى متغافل عن امي الغبيه تاركتني مع ذاك العجوز المنحرف القذر.

    ناظرت زينب وقالت وهي تذرف الدموع/انا للحين انتظرها.

    اجلست جنبها زينب وضمتها بقوه.
    /امي غبيه وقاسيه تدور عن الحب وناسيه اني انا من احتاج الحب.

    /اهجرتني وانا صغيره وشلون بتناظرني وانا كبيره?.

    #زينب

    /لو كنت شخص طبيعي لبكيت عشانك وانا اضمك.

    قلت وانا اضمها بقوه.

    نيران بقلبي تشتعل.
    احس بالقهر والالم.

    بكيت على اشخاص مالي الا سبع شهور اعرفهم وهذي صديقة عمري ماقدرت انزل عليها دمعه وحده

    ليه??.

    مشاعر/اهم شي انك معي وهذا يكفيني.

    فجأه تذكرت شخص طلع ببالي.
    وطلب غريب جاء بالي.

    لو طلبت منه هالشي راح يسويه?.

    بكرا اعتقد اني راح اسوي زياره لهذاك الشخص.

    او
    بعد مااطلع من الزواج.
    ..#

    -
    -

    قام من حلمه وهو يتنفس بقوه يناظر من حوله.
    تنهد براحه وهو يمسح حبيبات العرق من جبينه.

    /كابوس.

    قام من على سريره وسحب منشفته ودخل الحمام.
    ..

    دخل المجلس وسم على جدته وامه والباقي.

    /راح تحضر العرس?.
    سال وهو يناظره

    امأ براسه وقال/مرسلين لي بطاقه دعوه لازم احضر.

    /من المؤسف اني مارح احضر.
    قال وهو يشرب قهوته العربيه.

    ناظره مهند بستغراب ف قال حمد/بسافر الصين تجديد عقد مع شركة عطور ولازم اصير هناك.

    وكمل وهو يناظر مهند/سمعت انهم ارسلوا بطاقع دعوه لزينب.

    تجمد بمكانه هو وامه وجدته.

    ف قال بابتسامته خبيثه/ان كان لها القوه والجراءه وتبي تتحداني تحضر العرس وانا راح اعرف عن طريق ناس اذا جت او لا .

    مهند همهم وقال/ماهي غبيه عشان تروح هناك مارح تدري اصلا اذا انت بتجي او لا ف ماتوقع بتروح.

    وكمل قبل لا يتكلم حمد ب/على كل حال متى بتسافر?.

    حمد/بكرا العصر.
    وكمل/ليه ماتروح ماعاد صرت تروح المدرسه?.

    مهند/اخذ استراحه.

    حمد/متى ترجع للالمانيا?.

    مهند ابتسم مازح وهو يقول/افاا تطردني?.

    ناظره حمد ببرود ف تنهد مهند وقال/افكر اني اكمل الثانويه واتخرج منها بالسعوديه وبعدين ارجع للالمانيا.

    حمد/من زمان ابي اسالك بس انسى انت ليه رجعت??.

    مهند/الواحد مايشتاق لوطنه?.

    رفع حاجب وقال/انا اعرف انك تحب الالمانيا اكثر من امك.

    مهند بدراميه/جرحت قلبي.
    وكمل/غبت عن الوطن ثلاث سنوات بدون ماجيها لي حق اني اشتاق لترابها و ازورها.

    ناظره وقال بقليل من الحده/ولا بعد بتمنعني عن وطني مثل مامنعتني عن اختي?.

    حمد ببرود/انتبه لنتظراتك.

    ابعد عيونه عنه وهو يخبي غضبه.

    بعد لحظات من الهدوء قال حمد/مارح تشوف عمانك وعماتك?.
    /مين يسئ ل اختي ماعتبره واحد من اهلي.
    قال مهند وهو يشرب قهوته العربيه.

    حمد ب ابتسامه جانبيه/يعني انا مو من اهلك?.

    مهند ابعد نظره عن حمد وقال/انت حاله خاصه.

    ابتسم حمد ب اتساع وهو يناظر تعابير وجه مهند المختلطه بالغضب والانزعاج و
    و
    القهر.

    /تدري ان عمك الصغير تملك?.

    ناظره مهند وبعدها رجع نظره لفنجان قهوته وقال بلا مبلاه/فعلاً? اوكي مبروك.

    حمد/لازم تروح وتبارك له وتروح تسلم على عائلة ابوك.

    مهند بهمس/الي مايبي زينب انا مابيه.

    تجاهل حمد همس مهند الي اسمعه وقال/بكرا روح لهم وسلم عليهم وبعده تجهز لحظور عرس عبدالله وسيدرا انت والباقي بتروحون عني.
    اللتفت على خلود وجدته/وانتي عمتي وجدتي بتروحون ولو تقعدون شوي المهم تروحون.

    خلود/راح اروح من دون ماتقول لي الناس اعزموني قبل الناس.

    حمد/سلمي لي على ام عبدالله وقولي لها اني ماقدرت.. اتوقع امي مارح تجي ف عشان كذا انتي بلغي لها سلامي.

    امأت له ف قالت الجده بهمس/حلو العقربه مارح تجي الحين اقدر اروح وانا مرتاحه.

    حمد بنبره محذره/يـــمــه.

    ضحك مهند وخلود ابتسمت على كلام امها.

    -
    -

    فارس/مارح تنام?.

    هز براسه بالرفض/لا بروح اطلع اتمشى واجي انتم روحوا لغرفكم انا بتاخر لا احد ينتظرني.

    قام الثاني وقال/انا بجي معك.

    /مافي داعي تجي انا مارح اضيع.

    هز براسه وقال/لا انا بعد ابي اتمشى.

    فارس/طيب لا تتاخرون بعد ساعه راح يبدا حظر التجول.
    وكمل/اللبسوا جواكيتكم برا برد.

    امأو له واطلعوا الاثنين.

    /كنت اتوقع انه مايحب زياد ودايم يتهاوش معاه ويدور المشاكل معه.
    قال تركي وهو يبتسم .

    باسل/انا بعد توقعت انه يكرهه ودايم يدور معه المشاكل.

    فيصل/خالد مايكرهه احد بس مايعرف كيف يعبر عن مشاعره الا بالعنف .

    اضحكوا بخفه

    قال رائد/تذكرون يوم تعرفنا عليه وصرنا اصدقاء كان عدوانيي توقع اننا راح ناخذ منه سامي ونخليه لحاله.

    حمد/ايي كل ماتذكر سحبه لشعري وانا بالابتدايئ لاني خليت سامي يبكي يجيني الم فضيع براسي حتى اني حسيت بالصلع بعد ماسحب شعري بكل ايدينه.

    سامي وهو يضحك/احسن انت اخذت مني سيارتي وكانت توها جديده ليش تاخذها.

    حمد/اعجبتني هههههههههههه.

    احمد/يوم كنا باول متوسط وشاف خالد فهد يضرب عيال ثاني تذكرون وش قال.
    كمل وهو يبتسم/هذا راح اخليه حارسي.

    اضحكوا وهم يتذكرون ذكرياتهم.
    ..

    كانوا يمشون مع بعض هادين.

    خالد كان يناظر بطرف عينه يدور زياد .
    يمكن يلقاه.
    مر يومين بدون اتصال او اخبار عنه.

    وقف الثاني وناظر خالد وقال وهو يشوف ظهره/خالد.

    وقف خالد واللتفت عليه مهمهم له.

    /انت.

    ناظر خالد وقال

    /تحب زياد?.

    خالد قال وهو يبتسم/اكيد احبه فيه احد مايحب صديقه?.

    تنهد الثاني ف قال/انا اقصد ذاك النوع من الحب.
    وكمل/خالد انت تحب زياد?.

    توسعت عيونه ونبض قلبه بقوه.
    تجمد بمكانه.

    وهو يناظر فهد الي كان يناظره ببرود وب ابتسامه جافه.

    -
    -

    #زينب.

    غطيت مشاعر الي كانت نايمه على سريري.
    وطلعت من برا الغرفه.

    رحت الصاله وتمددت على الكنبه.
    اخذت جوالي حق المدرسه الي كنت مخبيته بين ملابسي.
    عن البنات.

    فتحت جوالي وانتظرت يحمل البيانات.
    صوته مزعج لا بدا ينبه عن وجود الرسايل.

    121 اتصال.
    199رساله.
    30رساله صوتيه.
    وهذا غير عن عدد الارقام ببرامج التواصل.

    هذا وانا غايبه بس يومين اجل لو اغيب سبع شهور وش بيسون?
    اه بديت احس بالفرحه:)).

    همم اغلب الاتصلات والرسايل من خالد والباقي من الشباب .

    شكله مالقى احد يضايقه ف بدا يتصل علي تسه هفف.

    فهد45 رساله و30 اتصال اهه ياقلببي اكيد خوفته علي انا اسفه ياروحي بليز لا تعصب علي طيب بس خليني اخلص واتصل عليك.

    اه قلبي فهدي خايف علي.
    قمت من على الارض بعد تدحرجه على الارض من الخجل والحماس.

    رحت لصور ف انا بديت اشتاق لهم وخصوصاً لفهدي.
    بديت اقلب بالصور.
    وانا ابتسم.

    احلا صوره يوم كنا بالمالديف وهم لابسين قميص مفتوح الازرار ولابسين شورت بعضهم واقف والبعض متمدد على الشاطي،

    شوفوا لا تعبتروني منحرفه انا اناظرهم بنظره شريعه اخويه اوكي.~T_T~

    فهد احلاهم وتمدده على الشاطئ .

    ..#

    كانت بكل صوره تمر عليه تبتسم وتحزن هي ماتخفي اشتياقها لهم وضحكهم.
    و
    اكل فارس الي اشتاقت له اكثر شي من بعد فهد.

    من بين الصور لفت انتباهها شيئين
    عقدت حواجبها وهي تقرب الصوره الي كانوا فيها جالسين على بحيره المدرسه .

    قربت الصوره اكثر واكثر.
    حتى توسعت عيونها.
    واشهقت.
    قامت بسرعه وهي تجلس .

    ارجعت بين الصور كلها ولاحضت نفس الشي.

    كان من بين شخص واحد يناظر الكاميرا ب.
    ب ابتسامه حزينه.

    ومن بين اربع الصور شخص اضافي.
    والصور الباقي .

    خالد كان يناظرها بكل صوره ب ابتسامه حزينه.

    متى متى وكيف وشلون مالحظت؟.
    كان بكل صوره بناظرها.
    هي حتى مالاحظت.

    لكن.
    الشخص الثاني.

    كان ب اربع صور.
    معطيها ظهره .

    اربع صور ب اربع مكان مختلفين.
    شاطى المالديف.
    بحيره المدرسه.
    غابه المدرسه.
    وبيت ابو باسل.

    كل هلامكان واقف معطيها ظهره.
    كيف مالاحظته؟
    كيف مامر على بالها؟.

    "انا عمياء؟"
    سالت نفسها وهي تقرب الصوره وتشوف ظهر ذاك الشخص.
    كان
    كان.
    الشخص الي ساعدها لمرات كثيره.

    الشخص الي شعره ابيض.

    حست بقشعريره بجسمها.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت:)).
    عاد احس اني استعجلت شوي بذا البارت مدري ليه.

    ترا نمت وانا اكتب بذا البارت لاحد يهاوشني:(.
    وشسمه بعد ترا انتم فهمتوا غلط يوم اقول اني بوقف عن زينب لانها بتنتهي قصتها انا اقصد اني بكمل فيها وبكمل بالشخصيات الثانيه لاني احس اني ماعطيتهم حقهم كثر ماعطيت زينب حقها وبوقف لما تنتهي من عرس عبدالله وببدا بقصه الباقي. وتاكدو اني مارح اخلص من الروايه الا وانا مظهره الاسرار والامراء ومواقفها معاهم يعني تطمنوا.

    ترا جوالي مسحوب:'( وقاعده اكتب بايباد اخوي الصغير ماعرفت كيف انتهيت من البارت من كثر ماهو ازعجني يبي ايباده.
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وعشره بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الزفــاف]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    /اتصل.
    ماحد سمعه ف قال بصوت عالي/زياد يتصل.
    قال باسل بصدمه ف اللتفتوا كلهم له وهم يناظرونه.

    قربوا له وهم يناظرون اسم المتصل.

    باسل/زيــادد؟.

    قال زياد وهو يبتسم/معك شخصياً.

    /ولك الجراءه تتصل؟.
    قال باسل بغضب.

    ضحك زياد وقال/مارح تسمع عذري؟.

    سحب تركي الجوال من باسل وقال تركي بغضب/تدري انك سببت لي المرض بالقلب بعد ماختفيت فجأة.

    سحب فارس الجوال من تركي وقال/انت وينك الحين.

    حمد سحب من فارس الجوال وقال/متى ترجع؟.

    فهد سحب الجوال من حمد وفتح مكبر الصوت وقال/غايب كل هالمده ماتعرف تتصل او على الاقل ترسل رساله تطمنا فيها؟.

    زياد قال مازح/شكلي كل يوم بختفي واخليكم تخافون علي.

    /انا امزح.
    قال وهو يضحك بعد ماسمع منهم رد.

    /لا جيت راح اقول لكم كل شي بس الحين انا مشغول.

    فيصل/غايب يومين وهذا اليوم الثالث زين عرفت ان وراك احد يخاف عليك بالمدرسه.

    زياد/صارت لي ظروف ماقدرت اكلم احد حتى مهند مايدري عني ولا تعلمونه لا جيت راح اقول لكم كل شي اصبروا بس.

    فهد/متى تجي؟.

    /الاسبوع الجاي.

    طلعوا اصوات متفاجأه ف قال احمد/ليه؟.

    لحظات من الهدوء حتى قال زياد/ام خطيبتي تعبانه.

    ماكانوا يتوقعون ابدا هذي الاجابه اي شي الا هذي.

    ناظروا خالد الي تقريبا كان هادي بشكل غريب.
    اكثر واحد كان خايف وقلق عليه.
    كان خالد .

    ارجعوا نظرهم لجوال وهم معقدين حواجبهم بعد ماسمعوا صوت بنات من عند زياد

    /ماشفت سروالي الداخلي؟.

    ف قالت الثانيه/زوز ضيعت حمالاتي مدري وين حطيتهم.

    توسعت عيونهم بصدمه وهم يسمعون اصوات مختلفه من بنات.

    فهد والثاني ناظروا خالد بتوتر.

    /الحين اعذروني بروح اتجهز.
    قال بسرعه وبعدها سكر الخط.

    كانوا مصدومين الا اثنين والي كانوا يعرفون ان زياد بالاصل بنت و الي هي زينب.

    اما الباقي ف كانت حالتهم صعبه.
    مع ذلك كانوا يحاولون يكذبون الي اسمعوه مهما كانت الاصوات الانثويه ف يمكن يكونوا خواته؟.
    خ.خواته.

    خواته يسالونه عن ملابسهم الداخليه؟.

    هه مستحيل.

    -
    -

    #زينب.

    ناظرت مهليل ومشاعل بنزعاج/ماتشوفوني اكلم؟.

    مهليل ارفعت كتفها ونزلتها كانه تقول"مدري."
    ومشاعل تثاوبت وهي تروح لغرفتي متجاهله كلامي.

    تنهدت وانا اتمنى انهم ما اسمعوا كلامهم.

    اليوم هو اليوم الموعود.
    اليوم راح تتزوج صديقتي.
    اه احس بالفراغ.

    رميت نفسي على الكنب بتعب.
    امس ماخلوني البنات اجلس كل الوقت ساحبيني معاهم بالاسواق عشان اشري لي فستان لزواج سديم.

    بما ان حمد مارح يحضر ف انا راح اخذها فرصه واروح لزواج.
    اكيد راح يكلفني الكثير.
    وراح اندم كثير.

    لكن.

    مستحيل اضيع فرصه حضور زواج صديقتي من الصغر وذاك الشخص الي اعتبرته اخ لي بعد حمد.

    سندت راسي على الكنب وغمضت عيوني بتعب.

    صدمتي ان عبدالله هو زوج سديم وهذا يخليني اقلق و
    اخاف.

    صدمتي كانت اقوى من حقيقه ان اللحم يجي من الخروف وان النجوم اصلا كواكب بعيده.
    و ان شكل القلب مثل ما حنا نعرفه وان شكل القلب غريب.

    ماقدر انسى كلماته يوم كلمني.
    بذاك الوقت.
    الي كنت مسافره فيه لمالديف.
    لما اتصل بجوال خالد.

    كلماته سببت لي حزن والم.
    واكشتفت شي واحد.

    ان كل الاشخاص الي حولي.

    اسبب لهم الالم.
    و
    الحزن.

    حمد وعمتي خلود وجدتي وعبدالله والحين
    سديم.

    كل هذولي سببت لهم الالم.

    انا تعبت من كل هذا.

    متى راح اللقى لنفسي الراحه؟.

    فتحت عيوني على صوت جوالي وهو يرن.
    مسكته ورفعته لفوق اشوف مين المتصل.
    وكان.

    فهدي.

    عدلت من جلستي واتسعت ابتسامتي.

    فتحت الخط بسرعه وقلت/وش عنده الجميل متصل علي؟.

    سمعت ضحكته وهذا خلا قلبي يدق بسرعه.
    وتمنيت اني اقدر اشوف ابتسامته وضحكته قدامي.

    فهد قال/اتصلت لاني قلقت عليك كل هالايام ولا قدرت حتى ترسل نقطه تطمن قلبي عليك.

    اه قلبي راح ينفجر ف عشان كذا حطيت يدي عليه وبديت اضربه بخفيف يهدي تسارعاته القويه.

    /راح تحضر عرس اخو خالد؟.

    امأت براسي وانا اقول/اي.

    وكملت/كل شي راح يكون بخير.

    قلت بس عشان اطمنه.

    تنهد وهو يقول/انتبهه لنفسك هذوك الاشخاص راح يكونوا هناك.

    الاروباد والنازك.
    يقصدهم.

    خايف وقلق ومتوتر اكثر مني .
    ويلومني بحبه.

    /حطيت خطه لكل شي مارح افوت هالزواج مهما حصل و.

    تنهدت وانا اكمل/و ممكن اطلب طلب صغير؟.

    /انت فوق الطلب.

    ابتسمت بخجل ف قلت/بعد الزواج اقدر اشوفك؟.

    مجنونه
    مخبوله
    مريضخ عقليا

    سموني الي تبون.
    بس عند الحب.
    انسى نفسي.

    واسوي اي شي بس عشان حبي الاول.

    مهما كان راح اخليه يشوف جانبي الانثوي.
    مهما كان راح اخليه يشوفني زينب مو زياد.

    المهم اني راح اخليه يطيح بشباكي ويحبني.
    حتى لو كان على حساب الجميع.

    اصلا فهد مين يكون عشان مايحبني؟
    حمد بنفسه احبني.
    والي اكبر من حمد حبني.

    ف فهد مين يكون عشان مايحبني؟.

    لي الحق مثل الباقي اني افرح واحب حتى لو كان على الحساب الباقي.

    سموها انانيه.
    بس متى اخر مره ابتسمت وضحكت برياحيه؟.
    انا بعد انسانه لي الحق اني احس بهذا المشاعر الي اجهلها.

    حتى
    حتى
    لو كان على حساب فهد.

    وان اعترفت لفهد وان بادلني الحب.
    واكشتفت انه خانني.

    بعدها.
    حتى فهد.

    راح اخليه يتمنى الموت ولا يلقاه.
    راح اخليه يبكي دما مثلي هو وذيك الي خانني معاها.

    بعدها
    بعدها راح اقطع جسمه واكل قلبه
    لانه آذئ قلبي المسكين.
    وبعدها احرق جسمه واحولها لرماد واطيرها بالهوا وانا اضحك.

    /اي عادي بس وين تبي؟.

    طلعني من تفكيري صوته.
    وبعد تفكير طويل.

    راح اتراجع.
    لسلامة حبي الاول.

    /لا انسى بكل الاحوال راح اشوفك بالمدرسه.

    فهد/ان كان تبي شي قول لي.

    هزيت براسي وانا ابتسم/لا ابي سلامتك.

    -
    -

    /كذا تسوي فينا تروح بدون كلمة وداع؟.
    قالت وهي تمسح دموعها وتترك حضنه.

    نزل راسه بخجل من عمته الكبيره وهو يقول/الظروف حدتني اسافر بدون وداع ي عمتي.

    قربت له الثانيه واخذته بالاحضان حتى انتهوا منه جميعهم.

    ابن عمه قال ب ابتسامه/تغيرت.

    مهند/للاجمل؟.

    ضحك ابن عمه وهو يأمي براسه وقرب له وضمه.


    (الشي الي مانتبهتوا له لا انا ولا انتم ان مهند من آل الاروباد ومو من النازك:)..)


    -
    -

    #قبل يومين.

    ناظره فهد وهو ينتظر الاجابه منه
    وخالد يناظر فهد وهو مصدوم.

    تنهد فهد بعد مامرت فتره ف قال وهو يقرب له/انت كبير وعاقل وفاهم ان هذا شي خطا واكبر خطا لكن.

    وقف قدامه وناظره وقال/لكن فيه شي لازم انبهك عنه زياد شخص مو عادي ابدا شخص خطير عليك وعلينا اشخاص يحمون ظهره وشخص واحد ان عرف انك تحبه راح يقطع راسك ويعلقه بالمروحه.

    /وانا اكرهه الاشخاص الي يحاولون ياذون اصدقائي او حتى يفكرون انا ماكره زياد بس انا اخاف عليك وعلى حبك.

    قرب وجهه له وقال برجاء خفيف/حب العالم حب اي شخص لكن انسى زياد. زياد ان عرفت مين يكون حتى انت راح تكره حبك له.

    قرب لاذنه وهمس بخيبة امل/حتى انا تمنيت اني ماعرفته.

    ابعد عن صديقه وراح مشى بطريقه معطيه ظهره وهو يطلع ذيك الملامح الحزينه والقاسيه.

    كان اخر شي يتوقع انه يقول ذيك الكلمات القاسيه عنها لكن
    لكن
    مابليد حيله.
    عشان يبعد صديق روحه ف هو مضطر يقول هالكلمات.

    زينب اولا خلفيتها ماهي بسيطه وصعبه ومخيفه الاروباد مجانين والنازك وحوش.

    ولو تأذت جوهرتهم الصغيره الغاليه راح يقلبون الكوكب فوق راس ذاك الشخص.

    وهذا سبب كافي انه يخاف على صديقه.

    لا تلوموه حتى هو خايف على نفسه من زينب وعايلتها.

    /انا اسف.
    ..

    طلعه من شروده صوت باسل وهو يناديه.
    طلع من السياره.
    ووراه الباقي من الشباب.
    عدل شماغه وقلم جيبه رفع راسه بهيبه ومشى لمدخل قاعه الزواج.

    -
    -
    #قبل سبع ساعات.

    صرخت مشاعل على البنات وهي تقول/امسكوها لا تهرب.

    قامت مشاعر ومهليل وليلى وسيدرا وراحو يركضون ورا زينب الي كانت تركض متجهه لغرفه تقفل على نفسها قبل لا يمسكونها ويجبرونها على الروحه(الذهاب) معهم.

    لانها
    وبطريقه غريبه
    غيرت رايها وفضلت تقعد بالبيت.

    مسكتها مشاعر وسحبتها لمشاعل وجلستها على الارض.

    مشاعل اصرخت على زينب بغضب وهي تقول

    /زينب اقسم بالله ان تحركتي لا اخليك بعين واحد طول حياتك.

    تنهدت بهدوء وقالت ب ابتسامه تحاول تغير مزاجها العكر
    /زينب حبيبتي خليكِ هاديه وخليني اعرف احط لك المكياج.

    زينب وهي تهز براسها/انا قلت اني مارح اروح غيرت رايي وش راح اسوي لو امسكوني؟.

    مشاعر مسكت قلم الكحل ووجهتها لعيون زينب بتهديد. .

    بقت زينب هاديه وبدت مشاعل تحط لها مكياجها.

    تنهدت مشاعل بعد ماشافت تعابير زينب ف قالت/كل شي راح يمشي بالخطه لا تخافين حنا راح نحميك.

    امأت براسها لكن لا زال القلق ياخذ مكانه من قلبها وذاك الاحساس الغريب ماقدرت تتجاهله.


    مهليل/الفستان الي شرينه لك يجنن راح تخطفين الانظار بشكلك.

    انهار/بما اني راحت لسوق ف انا شريت باروكه شعر طويله تقريبا نفس طول شعرك او يممكن اقصر شوي.

    ناظرتها زينب بمتنان وابتسمت لها انهار.

    مشاعر/راح احولك لسنيدريلا.

    انهار/راح تلتقين ب اميرك هناك.

    مهليل/لا تنسين ترجعين قبل الساعه12 ونص ليلا ولا سوف تتحولين لضفدع شبيه مشاعل وهي غاضبه.

    اضحكوا البنات وزينب معهم معدا مشاعل الي ناظرتها بحده ف اسكتت بسرعه.

    ناظرتهم مشاعل وقالت/وانتم بعد روحوا تجهزوا وانا بتهجز بعد ما اخلص من زينب ونلحق على سديم المسكينه من امس وهي تتصل وتبكي تقول انها خايفه وبطلت الزواج.

    ابتسمت زينب وقالت/يلا اجل خلينا نستعجل عشان نوصل لها قبل الحظور.

    -
    -

    اوقفتها قدام المرايا وقالت ب ابتسامه/سندريلاتي الحسناء.

    فتحت عيونها وناظرت نفسها.
    انصدمت في البدايه الا انها
    اشتاقت ل شكلها القديم.

    /جاهزين؟.
    قالت انهار الي كانت طالعه من غرفتها تعدل فستانها لكن وبعدها ناظرت زينب ف توسعت عيونعا بصدمه وقربت لها.

    امسكت يديها وقالت/تتزوجيني؟

    اضحكوا البنات ف قالت مهليل بغرور وهي تناظر فستان زينب/ذوقي ماخاب ولا مره.

    امأت زينب ب ابتسامه.

    تقدمت لها سيدرا وهي تحمل بيدها اخر شي يكمل جمالها.
    فتحت العلبه
    وطلعت
    الكعب الاسود العالي.

    حطته قدام رجلين زينب وقالت وهي تناظرها من تحت/اميرتي هل سمحتي؟.

    ضحكت زينب بخجل وهي تبعد وجهها عن بنت عمها.

    لبست كعبها الاسود اللامع وسحبت شنطه صغيره تمسك بكف اليد سودا يزينها بريق اللامع وورده كبير حمرا بوسط الشنطه.

    ناظرت البنات وقالت/تاخرنا.

    اطلعوا من الباب وسكروه.

    ..

    انزلت من السياره وجنبها البنات يناظرون قاعه الزواج من برا والمعازيم يدخلون ويطلعون.

    احست بشي من الخوف.

    حست ب احد يمسك يدها ف اللتفت وشافت مشاعر تمسك يدها وهي تقول/انا معك.

    ابتسمت ليلى وامسكت بيدها الثانيه وقالت/اميرتي الجميله.

    سيدرا اللتفتت عليهم وقالت ب ابتسامه شيطانيه خبيثه/ونبدا بالخطه.

    مشوا حتى اوصلوا لباب القاعه والي يفصل بينها وبين المعازيم.

    تنفست الصعداء.
    وامسكت مقبض الباب.
    ودفته.

    .
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت����

    مارح اكثر كلام لاني دايخه وقاعده اقوام النوم.

    لاتنسون تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها.
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واحدى عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الزفــاف2]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    #قبل شهر.

    كان واقف ويناظرها ببرود دار بظهره ومشى تاركها تغرق
    وتموت.

    مان دخل البيت حتى اطلعت ساري من الباب الثاني وقبل لا توصل للمسبح الي كان بينها وبينه المسبح سبع اقدام اقفزت لداخله وبدت تسبح حتى اوصلت للمسكينه الي كانت تجهاد للحفاظ على حياتها والي ب اخر لحظه انقذتها.

    مددتها على الارض وتمددت جنبها ماتصدق الي شافته اخوها دفها بكل قسوه ومشى ببرود ولا كنها راح تموت.

    لو ماشافتهم بالصدفه وش كان بيصير فيها؟

    ساري ناظرت انهار الي كانت تكح وترتجف.
    ترتجف بسبب البرد او بسبب الخوف.

    قامت من الارض ولفت يد انهار على رقبتها وخلتها توقف.
    انهار ماكان لها القوه توقف من الي صار لها.

    لكن
    لكن

    مع ذلك ماقدرت تحافظ على دقات قلبها المغرمه من نظراته ونبرة صوته الي كان واضح انه غيور.

    نزلت راسها وابتسمت برجفه.

    تنهدت ساري وهي تقول/الله بلاني بمجانين.
    قالت بعد مالاحظت ابتسامه انهار الغبيه.

    ..

    دخلوا الغرفه وساري سكرت الباب مددت انهار على السرير بماءها.
    واما هي تممدت على الارض.

    /وش تكلمتوا عنه؟.

    كانت مغمضه عيونها بس بعد ماسمعت سؤال ساري قالت وهي تفتح عيونها/تعارف على بعض.

    ساري/انهار مثل ماقلت لك انتي ماتبين اعيد كلامي عن استغلالك لذاك الشخص اذا ماشفتي نفسك تنسينه اتركيه من الحين عندك وقت لا تخ.

    قاطعتها انهار وهي تقول/اقدر انساه مارح اخرب احد وخصوصاً حياتي.

    بعد مده من الصمت قالت ساري/من اي عائله؟.

    انهار/آل الاروباد.

    ساري بتفاجاء اجلست وقالت/آل الاروباد؟؟ صديقتك هذيك مو اروباديه؟.

    كنت تحاول تستوعب كلامها وبعد مده توسعت عيونها وقامت من السرير وناظرت ساري/زينب امها اروباديه.

    واشهقت بخفيف وهي تقول/انا نسيت هالشي.

    ساري/انتي غبيه ماتفكرين فيها حتى انا مع اني مو مره معاها الا اني انا عرفت عايلتها وانتي نسيتي .

    تنهدت وكملت/وش يقرب لها؟.

    هزت براسها بمادري ف قالت ساري/اساليها انا فيني فضؤل.

    انهار/انا اكثر منك بس زينب حساسه مارح اقدر اقولها كذا فجأه لازم اول شي اسالها عن اهل امها.

    همهمت لها ساري وارجعت تمددت على الارض.

    -
    -

    #قبل نصف شهر.

    /ارجعي للبيت مارح تسوين شي وانتي عندي.

    ارفضت الثانيه الي كانت جالسه على الكنب تقرا كتاب.

    قالت اول وهي تقعد حواجبها/مو لاني تكلمت معك شوي وابتسمت مره يعني اني ماكرهتك انا للحين نفس قبل بس لاني مريضه مالي حيل اهاوشك.

    تجاهلتها الثانيه وهي ترجع نظرها للكتاب.

    الاولى شافت ان مافي فايده منها ف تمددت على السرير وعطتها ظهرها وتغطت بالبطانيه.

    رسيل غمضت عيونها بألم من صدرها.
    مر ثلاث اسابيع على تشخيص حالتها المرضيه.
    ومن ذاك الوقت ماشافت اهلها الا مرتين.

    لكن

    هي حست بالفرح لانها شافت الاهتمام بعيونهم ولو انهم مازورها كثير الا انها افرحت كثير مع ان هذي الزياره ماكنت لها شخصياً وانما ل اختها الي اصرت تصير مرافق معاها.

    اول مره جو اهلها ناظروها نظره مشفقه رحيمه ولو مره ضمت امها رسيل ضمه قويه صحيح كانت ضمه شفقه مو ضمه خايفه على بنتها بس هذا فرحها.

    تنهدت بنزعاج بعد ماتذكرت مهليل الي كانت جالسها جنبها تقرا كتاب من ذاك اليوم وهي ترفض تتركها.
    ذره صغير من قلبها اسعدها وجود اختها المزعجه معاها ولو انها تكرهها الا انها حست باحد يهتم فيها من عايلتها.

    رسيل من البدايه كانت تحس ان نهايتها قريبه بس كانت متمسكه بالحياه لعلها تلقى احد يهتم فيها من عايلتها وعشان كذا راحت اول مره للمستشفى بعد ماشافت بيدها الدم من كحتها القويه.

    صدمتها كانت اقل من الكلمة كانت كانت اكبر صدمه بحياتها بمعرفتها انها مريضه بمرض السرطان و
    وكانت بالمرحله الثانيه.

    هذا يعني انها ممكن تشفى وممكن لا
    يعني احتمال انها تموت.

    ارجعت البيت وادخلت غرفتها وبكت ليومين ب هالعمر مريضه بهذا المرض هذا ظللم ظلم كبير.

    مايكفي ان اهلها مهملينها؟.

    بكت لين جف الدموع من عيونها وصارت تبكي بكاء بلا دموع.
    بكت وطلعت كل الي بداخلها كل الي صار معاها بحياتها بكت عشانه وعشانها.
    كانت تخبي بداخلها وتسكت من اذى امها وابوها وتجاهلهم لها.

    بكت كثير حتى نامت وهي تبكي.

    من اول مادخلت المستشفى حتى بدوا يعالجونها بالكيماوي.
    وعشان مايسبب تضاعفات بدت تاخذ علاج الدوائي المركز مع الكيماوي.

    وبالمرضها بدت تلاحظ اختلاف اشياء ومنها.

    تغيرة نبرة صوتها.
    وضيق صدرها مع انها كان قبل يضيق بس هذه المره اقوى من المرات الاولى.
    وجع بالصدر.
    سعال قوي مع بلغم مصحوب بالدم الكثير.
    والم بالكتف حاد.

    السرطان ينقسم قسمين سرطان رئه ذي الخلايا الغير الصغيره .
    وسرطان ذي الخلايا صغيره.

    الاول يجي 6درجات بالمرض لكن ماينتشر بسرعه يحتاج لوقت طويل حتى يوصل للاعضاء الجسم الباقيه.

    اما الثانيه درجتين حتى يوصل للاعضاء ويمرضه حتى الموت.

    رسيل كانت من النوع الثاني.
    ذي الخلايا صغير.

    ومن رايكم انتم من اسرع بالموت؟

    الاول .

    ام

    الثاني.

    غمضت عيونها بعد مابكت بصمت مرحبه بظلامها البأس.

    ..

    رسيل وصت مهليل ماتقول لزينب عن مرضها ووصتها تروح لعرس صديقتها عشان ماتشك زينب بشي
    لانها.

    تدري .

    ان زينب راح تهدد الطبيب ان ماعلجها باسرع وقت:).


    -
    -

    #بعد شهر ويومين.

    زينب/وين ريندا ليه ماجت معكم ومتي تجي؟.

    البنات كانوا جالسين مع بعض يناظرون التلفزيون لكن بعد ما تكلمت زينب ناظروها ف قالت سيدرا

    /مسافره ويوم اتصلت عليها عشانك قالت انها بتحاول تجي.

    بانت ملامح الاحباط بوجه زينب.

    (ريندا هي نفسها ريوندا ارجعوا لبارت السادس زينب تكلمت عنها)

    سديم/انا وصيتها تجي عرسي لا تبيني هالملاحي عندي حنا اكثر شي مشتاقين لك لاتسالين عن احد غيرنا.

    مشاعل ناظرت سديم وقالت ب ابتسامه/تغارين.

    ناظرتها سديم بحده ف ابعدت وجهها عنها وهي تضحك.

    زينب/انا احبكم كلكم وكنت متحمسه اشوفكم كلكم ماتوقعت احد بينقص منكم.

    كان باين من صوتها انها ازعلت مع انها كانت تحاول نبرة صوتها عاديه الا انه بان.

    ريندا بالنسبه لزينب كانت اول صديقه بحياتها تعرفها.
    اول وحده تعرف سرها
    واول وحده تعرف عن حياتها.
    وحياتها قبل لا تفقد ذكرياتها.
    اول وحده شافتها تبكي بدموعها.
    واول بينت لها وجهها الثاني(من غير علمها) .

    ريندا كانت النصف الثاني لزينب الاخت التوأم لها.

    زينب باحباط/ليه ماترد علي طيب.

    مشاعل/تلقينها مشغوله.

    /حتى لو كان هي ترد علي لو كانت بالحمام.

    ليلى/انتي كذا تحسسينا اننا بسكوت موز عندك:).

    زينب ناظرته وقالت بحزن/لا انتم حبيباتي ولازم اشوفكم كلكم وبعدين انا احب بسكوت موز.

    مشاعر/سديم لزمت عليها تجي راح تشوفينها بالعرس.

    امأت براسها وهي ترجع تناظر الجوال.


    مشاعل ناظرت مشاعر بنظرات محذره ف قامت مشاعل ومشاعر وراحو للغرفه مسكرين الباب بعد ماناظروا البنات محذرينهم ماتلحقهم زينب.

    مشاعل/ريندا حذرتنا مانقول لها شي انتي امسكي لسانك ماعندنا وقت لوجع الراس.

    مشاعر/ريندا حذرتنا لانها عميااء ولاتشوف الي قدامها انتي ماحسيتي بنظرات ذاك الشخص؟؟ماحسيتي بشي غريب؟حتى كيف كانت تلحقه كانها كانها حيوان اليف مع مالكها.

    مشاعل/حنا مالنا دخل لا توجعين راسنا ريندا كبيره وتعرف وش تسوي خلاص هي حذرتنا وحنا الي علينا نسويه.

    مشاعر قربت لمشاعل وقالت بحده/انتي وانا والبنات ندري ليه ريندا حذرتنا لانها تدري الي معاها شخص حقير وانه يغلط عليها وماتبي زينب لانها تدري ان زينب راح تكسر راسه ويموت ريندا معميها الحب.

    تنهدت مشاعل وقالت وهي تطلع من الغرفه/قالت لنا ريندا مانتدخل ولا نبي نوجع راس زينب الي فيها يكفيها.

    مشاعر ارفست الكنب بغضب بعد ماشافت تجاهل مشاعل لصديقتها.
    هي تدري ان مشاعل بعد خايفه على ريندا بس كلام ريندا يجي بالمقدمه عندها.

    وتدري ان مشاعل خايفه اكثر على زينب وخصوصاً انها طاحت ب هالمشكله وعشان تحافظ عليها راح تسمع ريندا .
    مع العلم ان فيه تضحيات كثيره.

    ريندا راح تخرب نفسها ومشاعل راح تتجاهل هالشي وتحافظ على زينب.

    يانها تخسر ريندا او تخسر زينب.
    مافي حل وسط.

    ف عشان كذا البنات تكتموا عن مشكلة ريندا واسمعوا كلامها.
    مشكلة ريندا تهون عن مشكلة زينب الي ممكن تموت منها.

    تموت؟؟.
    نعم

    الاثنين مصيرهم الموت ان ما انحلوا مشكلتهم.
    لكن فرق بسيط بين الاثنتين.

    ريندا راح تنهي حياتها بيدها.
    وزينب راح تنتهي حياتها بنفسها.

    الا ان تغير قدرهم.
    وحافظوا حياتهم الاثنتين.

    ممكن يتغير؟؟
    امم

    راح نشوف...

    -
    -

    #يوم الزواج.

    باسل/وين عطرك مالقيته.

    فيصل/خاااالد وين ساعتيي.

    فارس/يالله وين غترتي مين اخذها.

    باسل/انا اخذتها.

    رائد/يلاا راشد ينتظرنا.

    فارس يهاوش/ليه اخذتها.

    احمد/انا جوعان.

    سامي/فيني نوم.

    حمد/مين شاف كبك حقي.

    فهد/من اخذ نظراتي قلمي؟.

    هذا كان حال الشباب كل واحد متناثر بمكان يدور غرضه وفارس يهاوش باسل ويسحب منه غترته وهو يقول.
    /مين قالك تاخذها.

    باسل برجاء/لاا فارس انا نسيت اودي غترتي لمغسله يكونها خليني اللبسها هاه تكفى.

    فارس بنزعاج/لا اقول لك جيبها اذا عطيتك انا وش اللبس؟.

    باسل ب ابتسامه/اللبس قبعه.

    فارس بغضب/مين يلبس قبعه بعرس.

    باسل/انت ههههههههههه.

    جاء احمد لفارس وقال بملل/انا جوعان

    ناظره فارس بحده ف راح احمد بنزعاج .

    فارس ضرب باسل على رجله خلاه يترك الغتره اخذها منه ونفظها وقال/اللبسها انت:)

    #بعد ساعه.

    اركبوا السياره وكل واحد بكشخته ورزته.

    راشد ناظرها وقال بنزعاج/كل هذا لبس.

    تجاهلوا كلامه ف ابعد وجهه عنهم وشغل السياره ومشى.

    بعد مده.

    قال تركي لفهد/زياد ومهند راح يجون؟.

    فهد/مادري بس اذكر قال زياد انه بيجي.

    خالد/اتصل عليه وتاكد بيجي والالا.

    فارس طلع جواله واتصل على زياد.

    رنتين حتى رد.

    وبسرعه اخذ باسل الجوال وقال بدون اي تحيه/زياد راح تجي اليوم؟.

    باسل شغل مكبر الصوت عشان يسمعون الي عنده ف قال زياد

    /وعليكم السلام انا طيب وانت اخبارك؟.

    تنحنح باسل وقال بخجل/الحمدالله. .انت ومهند بتجون اليوم؟.

    مده من الصمت حتى اسمعوا شي جمدهم.

    زياد/ااه.
    وكمل بضحكه/ابعدي عني ياوسخه وش تسوين ههههههههه لالا لاتلمسين هنا لاااا بنات ساعدونيييي ااااه بناات لااا ابعديي.

    بعد مده من الازعاج والصراخ قال/اي بجي انا ومهند الحين انا مشغول اجهز نفسي.

    وسكر.

    وقف راشد فجأه خلا اجسام الشباب يرتدون لقدام ويطيح الجوال من ايديهم على الارض.

    راشد كان بصدمه لان زينب راح تجي العرس.
    و
    والشباب كانوا متفاجاين.

    وخالد انفجر عنده رداد الغيره والغضب والانزعاج

    -
    -

    #عند زينب.

    زينب/ابعدي عني ياوسخه وش تسوين ههههههههه لالا لاتلمسين هنا لاااا بنات ساعدونيييي ااااه بناات لااا ابعديي.

    ابعدت عن سيدرا الي كانت تدغدغها بصعوبه من بعد اجتمعوا عليها البنات.

    ابعدوها عنها وقامت زينب وراحت للغرفه وسكرت الباب وقالت وهي تبتسم/اي بجي انا ومهند الحين انا مشغول اجهز نفسي.

    سكرت الخط بعد ماسمعت رد منهم.
    مع العلم انها استغربت ليه تاخروا بالرد.
    ..

    اطلعت من الغرفه وهي ترتب فستانها.
    مكياجها تمام
    اكسسواراتها تمام.
    عطرها تمام.
    شنطتها تمام.

    جوالها.
    تمام.

    ناظرت البنات ب ابتسامه بعد ماقامت سيدرا عن الارض بعد مالبستها كعبها.

    /جاهزه.

    امات زينب بعد ماسالتها مشاعل بنظره حانيه.

    مسكت يد مشاعر الي كانت ماده يدها.
    سكروا الباب واطلعوا.

    -
    -

    #بعد اربع ساعات.

    واقفين بصدمه متوسعين العيون.
    بذاك الشبيه الظلام.
    دقات قلوبهم قويه.
    احدهم رجفت يده والباقي دقت قلوبهم باعجاب الا ذاك الشخص الي كان واقف ويناظر دقات قلبه دقات حب دقات عشق وهيام.

    كانوا يناظرون ذاك الشخص معطيه ظهره بصوته الجميل.
    والناعم.
    رغم البحه الا انه زاد جمال الصوت اضعافه.

    اللتفت ذاك الشخص نصف اللتفاته ناظرهم وابتسم واختفى بين الظلام ساحب نفسه وبيده الجوال يكلم شخص يعرفونه احق المعرفه.

    سرق قلب بطلنا وزاد حبه وعشقه الا انه مايدري من الا انه احس بذاك الاحساس بالمعرفه.

    ذاك الشخص.
    كان.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف وكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت..

    ان شاءالله بنزل يوم الثلاثاء (((ان ما كان عندي اختبار)))
    وصور الشخصيات الي لابسين لابس الزواج.
    تدرون اني لقيت زينب:).
    بس مافكر اني انزل صورتها احساسي يقول لا تنزلين ونزليها باخر بارت لروايه.
    المهم
    لا تنسو ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها. ​
     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,176
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    470
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واثنى عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الزفــاف3]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    سديم/الخطه كالاتي: مشاعر ومشاعل راح يشغلون الاشخاص الاساسين وهم عمة زينب الكبيره خديجة وعمتها الصغيره سلوى وليلى وانهار راح يشغلون خالات زينب واكيد راح يكونون مع بعض ف عشان كذا انتم الثنتين راح تشغلوهم ومهليل وسيدرا راح تشغلون باقي العمات وريندا ورينا راح يشغلون الاقارب مثل الجيران والي وزوجات العموم والخوال.


    (لو تلاحظون فيه ثنتين سيدرا بالقصه سيدرا اخت عبدالله وسيدرا بنت عم زينب بس عشان ماتتلخبطون سيدرا اخت خالد راح نخلي اسمها ساندرا باسمها الفرنسي)

    زينب/وان وحده اقدرت تتخلص منكم ولحقتني.

    سديم/راح ننتقل للخطه ب.

    زينب/والي؟.

    سديم بجديه/اركضي.

    اضحكت زينب وهي تقول/ولو انكسر الكعب.

    سديم/ننتقل للخطه د.

    زينب/والي؟.

    سديم/اكسري الكعب الثاني او اركضي حافيه.

    زينب/وان مالحقت وقدرت تمسكني؟.

    سديم/ننتقل للخطه ج.

    زينب تبتسم/والي؟.

    سديم/اضربها ضربه يغمي عليها.

    زينب/طيب وان.

    قاطعته سديم بنزعاج/خلاص اسكتي اسمعي الي اقول وخليكِ حريصه ولا تتشأمين.

    همهمت لها زينب وهي تبتسم.

    بعدها قالت زينب بعدم ارتياح بعد ماتذكرت ال/الفستان شوي غريب وجميل وامم كيف اقولها.

    مشاعر/الفستان لافت للانتباه و طابعه فاخم وغير مبالي وحنا اخترنا هذا الفستان عشان تستفزينهم.

    اضحكت زينب بتوتر وهي تقول/انا شخصيه مسالمه ابي اسلم واطلع بسرعه بدون لفت انتبه.

    تجاهلتها مشاعر وناظرت سديم وهي تقول/بكرا زواجك.

    امأت براسها وهي تتنهد.

    وناظرت زينب وقالت/زينب تعالي ابي اسالك عن شي.

    ناظرتها زينب وهي تقوم ف قامت معاها ادخلوا الغرفه وسكروا الباب.

    اجلست على السرير وناظرت زينب ابعدت عيونها عنها.
    تفكر كيف تفتح معاها الموضوع
    كيف تسالها.

    كانت تفكر لو سالتها راح تكرهها؟
    او
    انها راح تاخذ منها موقف وتبعد عنها خافت من هالفكره ف بدت تهز راسها بخفيف تبعد عنها هالافكار.

    اكثر شي يهمها بالحياه صادقتها مع زينب.

    لكن

    احسايس تغلبت على هالشي.
    ف

    فأجتها بسوالها/انتي تحبين عبدالله؟.

    سالت وهي تترقب الاجابه ومستعده لنوع هالاجابه.

    ابتسمت زينب وهي تقول/اكيد عبدالله مثل اخوي الثاني الكبير.

    سديم/لا زينب انا اقصد ذاك النوع من الحب.

    ظلت زينب تناظرها لمده حتى ظهر ملامح القرف على وجهها وهي تقول/انا وعبدالله؟؟انتي تبين تقرفيني والاكل جاي. لا اكيد ياغبيه حتى ماتخيلت اني اكن له ذاك النوع من الحب.

    ابعدت ملامح القرف عن وجهها وهي تقرب منها وتجلس جنبها مسكت يدها وقالت ب ابتسامه/انا راح افضل الموت على اني اخونك ياسمسمتي الحلوه انا اكثر الاشخاص الي تمنيت لك الخير بعد ما عرفت انك انخطبتي وزادت سعادتي اكثر بعد ماعرفت ان الشخص الي خطبك عبدالله انا اعرف شخصيته واسلوبه واعرف انه شخص طيب وحنون وتهزه دمعه بنت احبها انتي الاكثر الاشخاص حظاً وان الله يحبك لان الله قدر لك هذا الشخص العطوف-ولو انه شوي قاسي-.

    سديم اتسعت ابتسامتها وضمت زينب وابعدت عنها وقالت/انا كنت خايفه اني اخذت شي مو لي وخصوصاً ان هالشي يرجع لشخص الي احبه اكثر شي بالكون.

    اضحكت زينب بخجل وباست سديم من خدها معبره عن حبها لصديقتها.

    بعدها ناظرت زينب سديم وقالت وهي لازالت ماسكه بيدها وتبتسم/وبعدين لو كنت احبه كنتي تتوقعين راح تظلين تشوفينه؟.

    سديم عقدت حواجبها بعدم فهم ف قالت زينب وهي تضغط على يد سديم/كنت راح احرقه وهو عايش لو فكر يخونني.

    سديم حست برعشه بجميع اجزاء جسمها من ابتسامة زينب الا انها ماتغيرت لكن هذي الابتسامه وذيك العيون الي لمعت كان وراها الكثير من الشر والخبث.

    ول اول مره حست بالخير والخوف من زينب.
    ل اول مره حست انها ماتعرف زينب و
    لاول مره حست انها تبي تهرب من زينب وتروح مع البنات.

    زينب رفعت يد سديم وباستها وقالت/انا راح امرض ان صار لك شي بسببي ..راح امرض واموت.

    سديم رجعت للواقع ف ضمت زينب وهي تقول ب ابتسامه واسعه متناسيه الاحسايس الغريبه.

    قامت سديم واطلعت بعد مارن جوالها معبر عن وصول السايق.

    كانت على نفس جلستها تناظر الباب الي اطلعت منه سديم.

    جت من وراها ولفت يديها حول كتفها وحطت راسها على كتفها قايله ب ابتسامه بارده-اتمنى ان الله يسامحنا على الكذبتنا.

    زينب/انا ماكذبت انا عطيتها الامل.

    -كذابه كنتي راح تقولين لها لكن تراجعتي لانك شفتي الغيره بعيونها وشفتي كميه صغيره من الكرهه الموجه لك من سديم.

    تلاشت وجت قدامها وقالت وهي تقرب وجهها لها-كنتي تبين تقولين لها عشان تتركه لكن خوفك من انها تكرهك منعك وكذبتي عليها.

    حطت يدهل على خدها وقالت-انا وانتي ندري ان عبدالله يحبنا يحبنا لدرجه انه خان حمد عشانك لدرجه انه راح يتزوج مغصوب.

    ناظرتها زينب/مع الايام راح ينساني ويلقى حب حياته مع سديم.

    ابتسمت وهمها بسخريه وتلاشت.

    تنهدت وتكأت على يديها وقالت بيأس/راح ينسى راح ينسى.

    غمضت عيونها وكملت

    /عشان سديم وعشاني راح ينسى.

    "تذكرين اول مره شفتك فيها؟كان عمرك ثلاث سنوات كنتي تحبين الشوكولاته والورد كنتي تحبين اي شخص يتكلم معك كنتي بريئه ولطيفه وجميله وانتي للحين كذا وهذا الي خلاني احبك يمكن بالبدايه شفتك اخت صغيره لي وغبائك الي دايم يطيحك بالمشاكل كنت احس بالمسؤليه اتجاهك من بعد حمد كل مره تبتسمين لي فيها قلبي ينبض بالحب حتى يوم كنتي تناديني وتصرخين كل ماشفتيني ب'داييي' كان قلبي يرقص بفرح وبحب ولما ترمين نفسك علي وانتي صغيره كنت ابي اخبيك عن حمد واتملكك وانسيك حمد انا اعترف اني خنته الا اني ماقدرت اتحكم بنفسي.
    -تنهد- زينب انا احبك بعد 14سنه اعترف لم اني احبك لا انا مو بس احبك انا وصلت لمرحله الهيام.
    انا ادري بعد كلامي هذا مارح تشوفيني بس مارح اقدر اتحمل.
    احبك
    شكرا
    واسف.
    زينب
    مع السلامه."

    هذي كانت كلمات عبدالله لزينب يوم اتصل عليها من جوال خالد وهم بالمالديف.
    كانت تحس بالعبره ب عبدالله
    خسرت شخص (أخر) من الي تحبهم بسبب غبائها.

    زاد غضبها وحزنها لما عرفت انها كانت السبب ف بدت تكسر وتحطم وزاد عليه الغضب لما استفزتها وهمها ب

    حقيقتها.

    -
    -

    افتحت البوابه.
    وادخلت.

    ووراها البنات.

    اجواء العرس صاخبه ف الاغاني شغاله.
    وخدم التقديم هنا وهناك
    ورايحة العطور بمختلف الانواع والروايح منتشره بالمكان.

    نزلت من الدرج بخطوه خطوه رافعه راسها بهيبه شاده ظهرها للامام رافعه صدرها بعزه.

    تمثل شابه من شابات العصر القديم.

    ماكان احد من الحاظرين منتبهه لها لانهم كانوا مشغولين بالكلام.

    وقبل لا تصير بين الحظور اللتفت على البنات وناظرتهم ب ابتسامه.

    بعدها كملت مشي وهي تشوف ظهر اشخاص تعرفهم حق المعرفه ومن بينهم.

    ام حمد.

    تنهدت بنزعاج لانها اسمعت انها مارح تجي كيف صارت موجوده بالعرس؟.

    تجاهلتها وهي تكمل مشي.
    مشت من جنبها بالضبط.
    لدرجه ان بينهم شبر واحد.


    كانت تتكلم مع زوجة اخوها ومعها ثنتين من اخوات زوجها لكن
    احست بشراره خفيفه بعد مامر من عندها شخص.
    احست بشي غريب.
    ف ارفعت عيونها لذاك الجسم النحيل والشعر الطويل الكثيف البني الكستنايئ بفستانها الاسود الغامق الفخم.

    نفس تقاسيم الجسم من ورا ونفس الشعر
    ونفس ريحة العطر ونفس المشيه ونفس اليد ونفس الشامه على كتفها.

    كانت تقنع نفسها ان هالشخص مو نفس الي في بالها ف حزت براسها ب ابتسامه ساخره وارجعت نظرها للي تتكلم معاها لكن
    لكن
    لكن.

    اختفت ابتسامتها وهي تشوف ذاك صاحبه الجسم توقف وتلتفت لها ب ابتسامه.

    لو كان فيه كلمة يوصف الي حست فيه والشعور واكبر من كلمة صدمه ل قالتها.

    كانت متوسعه العيون وهي تشوفها تدير ظهرها وتكمل مشي.

    كانت كانت منفجعه ومصدومه.
    لدرجه ان اسمها ماقدرت تنطقه بشكل صحيح

    ماكانت تتوقع ان لزينب هالجرئه وكسرت كل توقعتها ب نفسها ولها.

    /ز زين.

    كانت راح تقول اسمها بس قاطعها ظهور ليلى وهي تقول ب ابتسامه كبيره/خالتتيي من زمان عنك اخبارك يووه وش هالجمال غطيتي على المعازيم .

    كانت تحاول تاخذ انتباهها وتحاول تعطي لزينب وقت تبعد عن مرت عمها.

    وفعلا اقدرت عليها بعد ماحضنتها وهي تقول/يووه خالتي اشتقت لك مره.

    بعدها اختفت زينب بين الحظور دفت ليلى عنها وقالت وهي تناظر عمات زينب/ش شفت ز.زينب.

    مان نطقت ب اسمها حتى اللتفتوا وبدوا يدورنها بين الحظور ف قالت ام حمد/اختفت بين الحظور.


    كانت تمشي بين الحظور ومع ذلك كانت تلفت الانتباه بشكل قوي.

    ف من هو من مايعرف زينب
    حبيبة وعشيقه وزوجة حمد المستقبليه؟.
    و
    وريثه النازك البكر للاخ الميت. (ابو زينب)

    ابتسمت بحزن وهي تقرب لذاك الظهر وكل ماقربت زادت ابتسامتها حزنا والم مع كل الذكريات الي هاجمتها.

    وقفت وراها وقدام الي تتكلم مع المصوره.
    كانت تتناقش معها عن وضيعات العرسان وكيف ويوقفون وكيف تاخذ لهم الصور.

    المصوره ارفعت نظرها لشخص الي كانت واقفه ورا ام العروس باستغراب.
    الا ان جذبها شكلها الجميل والبرئي.
    لبسها الفخم
    وطولها المتوسط.
    ومكياجها الخفيف.
    وتسريحتها البسيطه.

    انعجبت فيها ف بدت تتامل عيونها الحزينه.

    استغربت من المصوره لانها كانت تناظر وراها بشرود.

    /خالتي.

    توسعت عيونها واللتفت لشخصيه الي نادتها
    وكم
    اشتقت ل هالصوت
    رغم انه متغير لكن
    اشتقت كثير

    ادمعت عيونها وهي تبتسم تشوف بنت صديقتها.
    قدامها.
    نحفانه.
    عظام ووجها بارزه
    وهذا زاد من جمالها.

    وتفاجأت انها صارت تشبه امها بطريقه غريبه.

    ثلاث سنوات
    من دون ماتسمع عنها خبر من دون ماتسمع صوتها او حتى خبر واحد عنها.
    ولو مو البنات كانت راح تتوقع انها ميته.
    ثلاث سنوات من دون ماتشوفها.

    نزلت دموعها ب ارتياح بعد ماشافت اخر قطعه من اعز الناس لها(صديقتها).

    /خالتي.

    ضمتها بقوه وهي تبوس راسها وتضمها بقوه.
    اشتقت لريحتها.
    اشتاقت لريحة البخور.
    واشتاقت لعتابها.
    وحنانها.

    بشكل غريب تحس انها تشبه امها وتشبه ريحة امها.
    تتذكر يوم كانت مولوده باول ايامها بالحياه حملتها وهي بالمهاد كانت مغمضه عيونها منتفخ وجهها ومحمر كانت سمرا كانت لطيفه
    شالت عنها المهاد لانها بدت تتعصر واول ماشالت مهادها مسكت اصبعها الصغير واعصرته.
    كانها تشكرها.
    افتحت عيونها البنيه وابتسمت ابتسامه خفيفه.

    كانت.
    كانت
    شي لطيف وتمنت انها تجيب وحده زيها
    وفعلا بعدها بسنتين احملت باوركيد.

    زينب تشبه امها شبه كبير.
    وهذا الي خلاها ترتاح لها وتاخذ معزه خاصه
    من قلبها.

    غمضت زينب عيونها بشتياق.
    ثلاث سنوات من دون ماتشوفها.
    او تسمع صوتها.

    حمد منعها تشوف اي احد واشخاص محديين يزورونها والباقي ممنوع تشوفوهم ومن بين هالاشخاص.

    عايلة عبدالله الا ان عبدالله مسموح له اما عايلته ممنوعه يشوفوها.

    /جميله مثل ما انتي.
    قالت وهي تمسح دموعها ولازالت تحضنها.

    وكملت/ماكنت متوقعه بتجين ولا كنت اتوقع اني بشوفك بعد هالمده.

    ابتسمت زينب وهي تقول/عرس اختي الكبيره وصديقة طفولتي وانتي وخالي مرسلين دعوه خاصه وشلون ماجي؟انا مستعده اخاطر عشانكم.

    ابعدت عنها وقالت بقلق/بس ام حمد موجوده والعايلتين موجودين.

    قالت ب ابتسامه تريحها/دبرت نفسي ياخالتي.

    كانت بتتكلم بس قاطعتها وحده تناديها كانت تحاول تتجاهلها وهي تناظر زينب بس قالت زينب/خالتي ام عبدالله انتي مشغوله بزواج بنتك وابنك روحي خذي راحتك وهذي مارح تصير اخر مره تشوفيني راح تشوفيني دايم.

    تركت يدها وقالت وهي تبتسم/راح اشوف المعاريس قبل لا اروح.

    وكملت وهي تمشي وتناظرها/انتبهي لنفسك خالتي وانتبهي لصحتك سلمي لي على خالي.


    وقفت وكملت/اسعدتيني كثير بدعوتكم لي.

    دارت بظهرها وكملت مشي.

    نزلت دمعه من عين ام خالد وهي تشوف بنت صديقتها تختفي بين الحظور.

    /غاليه ارتاحي بقبرك بنتك بامان.
    قالت وامسحت دمعتها وهي تمشي اللي نادتها..



    وحد من معارف زينب شافتها واقفها ف اللحقت وراها تبي تمسكها بس اوقفوا قدامها انهار ومهليل وقالوا ب ابتسامه/ام منار من زمان عنك.
    ..


    كانت تمشي بين الحظور رغم الانظار الي عليها وهمساتهم لها الا انها تتجاهلهم وتمشي مع ابتسامه بسيط على شفايفها.

    شافت اهل امها متجمعين على طاوله كبيره ف اطلقت تنهيده كبيره بسبب خفقان قلبها العالي.

    شافت خالاتها وزوجات خوالاها وبناتهم جالسين.

    وقفت شوي وغمضت عيونه اللاحظات وافتحتهم وكملت مشي بخطوات رزينه.

    اخر مره شافتهم قبل سنه وهذي راح تشوفهم بعد مده طويله.

    مرت من جنبهم لكن بما انهم كانوا مشغولين بالسواليف مالاحظوها الا انهم شموا ريحة عطر مالؤفه.

    لكن تجاهلوا لانهم قال بنفسهم"ريحة العطر مشهوره هالايام"

    لكن توسعت عيونهم وهم يشوفونها توقف و
    اللتفتت لهم وتبتسم بوجيههم.
    للاحظات بعدها كملت مشي.

    ثلاث وقفوا من الكرسي مو مصدقين كانوا راح يلحقونها بس جت جت لهم سيدرا وقالت

    /اووه خالاتي جايين بعد يووه شو هالجمال مغطين على الحاظرين.

    تجاهلوها وكانوا راح يتعدونها بس حطت يدها وقالت ب احباط/افاا تروحون وانا توي جايه لكم؟ زعلتوني صراحه.

    ابعدت يدها وقالت بنزعاج/ابعدي عن وجهي قبل لا اكسر خشمك.

    قالت وهي تبرز شفايفها/افا خالتي سلوى تقولين كذا عني؟.

    قربت لها وهمست/ماتبني اقول لفزاع وش سويتي.

    ابتسمت بخبث وهي تبعد عنها بعدها قالت ببراءه/خالاتي هذا عرس صديقتي مابي يخرب مزاجي اوكي؟.

    ارفعوا نظرهم للمكان الي كانت فيه زينب بس كانت بالفعل

    اختفت.

    /كانت زينب.
    قالت الخاله الكبيره للي جالسين على الطاوله والي كانوا واقفين.

    ..

    تنهدت زينب براحه بعد ماشافت سيدرا توقف قدامهم تمنعهم من ملاحقتها.

    كانت تبي توريهم انها بخير وعايشه بنعمه وماهي مثل مايقولون.

    "مشرده"

    كانت تبي تمسح توقعاتهم الخايبه عنها وفعلا كسرتها.
    والحين
    بقى عماتها وزوجات عمومها.

    مايلت راسها لليمين وليسار تطقطق رقبتها بعد ماشافت عماتها وزوجات عمومها قاعدين على الطاوله كبيره تجمعهم كلهم و
    و
    جدتها وعمتها خلود.

    ابتسمت بحزن وهي تشوفوهم جالسين يتكلمون ويضحكون.

    رفرف قلبها لابتسامتهم وارتحت نفسياً يوم شافتهم فرحانين.

    وقفت تتاملهم وتفكر
    تروح
    او
    ترجع

    ماتبي تخرب عليهم ابتسامتهم ويحزنون.

    ظلت واقفه وهي تفكر ترجع او تكمل وتقهر عماتها وزوجات عمامها؟.

    لخذت نفس عميق وكملت مشي
    من دون ما تلتفت لهم
    او تبتسم.

    ابعدت عنهم بثلاث طاولات متحاشيتهم.

    اطلعت من صاله واتجهت لممر طويل فيه ثلاث ابواب ودرج يطلع لفوق.

    اتجهت لدرج واطلعت درجه درجه.
    ومع كل خطوه تقترب الاصوات صاخبه.

    وقفت قدام باب كبير ذهبي مزين بالاطراف زخارف باللون الاسود.

    حطت راسها على باب متكيه عليه وهي تحاول تجمع شتات نفسها لان الي ورا هالباب.
    العرسان.

    اديل وسيدرا(ساندرا)
    عبدالله وسديم.

    تعدلت بوقفتها وحطت يدها على مقبض الباب.
    وافتحته بهدوء.

    هاجمتها صوت الاغنيه العاليه وريحة البخور و
    والناس المجتمعه.

    سكرت الباب وتعدت الممر الصغير.
    وادخلت .

    ام سديم وام عبدالله الي ماتدري كيف زينب اوصلت قبلها.

    والمصورين.

    كانوا جالسين على الكنب الخدم يبخرونهم.
    سديم متوتره وعبدالله يناظرها واديل وسيدرا هادين.

    #زيــنــب...

    ابتسمت لهم بعد ماتوسعت عيونهم وهم يشوفوني واقفه قدامهم معدا سديم الي ابتسمت لي.

    قربت لهم وبجهه سديم وقفت وضمتني.
    بعدها
    نزلت دموعها اضحكت زينب وهي تطبطب على ظهرها.

    /مبروك ي حبيبة قلبي اخيرا قدرت اعيش لليوم الي اشوفك فيه عروسه وعقبال اشوف الاطفال.

    قلت اخر كلمه مع غمزه.

    اضحكت بخجل وهي تضرب كتفي بخفه.

    طلعت من الكيسه الصغيره علبه سودا مخمليه يتوسطها رمز"S" باللون الذهبي فتحتها ولبستها سلاسل صغير جميل وناعم

    /انا صممت الشكل حرصت يصير فريد وغريب من نوعه و.

    ابتسمت لها وقلت/هذي هديه زواجك المتواضعه مني لك.

    ارجعت ضمتني ونزلت دموعها للمره الثانيه وهي تتحسس السلاسل.

    اجلست سديم ورحت ل عبدالله.

    ابتسمت ابتسامه خفيفه ف قام.

    /مين كان يتوقع ان اخوي الكبير راح يتزوج صديقة عمري.

    ابتسم وهو يقول/القدر غريب.

    ظل يناظرني بنظرات كسرت قلبي.
    نظرات تحمل الكثير من الالم.
    والفراق.
    والوداع الاخير.

    وعشان ماتشك سديم قلت ورصغه واللبسه ساعه/انتبه لصديقتي هذي الي اكلت معي الخبز وشربت معي الماء هذي الي.

    ناظرته وقلت/هذي الي مارح اقدر اخونها او حتى اوجع قلبها مارح اقدر اتحمل شوفة دموعها عشان كذا انتبهه لها.

    ناظرت الساعه وقلت/هذي هديه زواجك مبروك.

    ابعدت عنه ورحت لسيدرا.
    مع كل الالم الي سببتها لي بعد ماختفت.
    الا اني ابي اشوفها فرحانه.

    اخر مره شفتها خليتها تبكي وتركتها وراي متجاهلتها.
    مانكر ان قلبي بذاك الوقت وجعني
    وانبني ضميري.

    كرهت اشوف احد يبكي بسببي ف عشان كذا.

    راح اعوضها

    وقفت وناظرتني بحزن.

    تنهدت وابتسمت لها وضميتها وقلت/الف مبروك اختي الكبيره.

    حسيت بدموعها على كتفي ف بديت اضحك/راح انتظرك تجدلين لي شعري زي قبل.

    وكملت بهمس/لا طال.

    اضحكت وهي تضمني بقوه وتقول/وراح احط لك مكياج مثل قبل.

    امأت براسي وقلت/اكيد راح انتظر.

    طلعت علبه صغيره مخمليه سودا يتوسط حرفها"S"باللون الذهبي.
    فتحتها.

    وطلعت سلاسل لبستها اياه وقلت ب ابتسامه/انا صممت شكل السلاسل وحرصت يصير شكله نادر وغريب اقبلي هديتي المتواضعه مني لك.

    احمرت عيونها معلنه عن ذرف الدموع ف قلت بسرعه/راح تخربين مكياجك.

    وقربت لها اكثر وهمست بخبث/خبي دموعك لاصرتي معه راح تحتاجيهم.

    حطت يدها على وجهها وهي تضحك بخجل من كلامي.

    اوكي انا بس حبيت اللطف جوها:)).

    اجلست وانا رحت ل اديل.

    وقف ف ناظرته وانا رافعه حاجبي بسبب نظراته الغريبه ف قال وهو يضحك/You look beautiful and you are a girl.
    (تبدين اجمل وانتي فتاة)

    ياهه وقحه جدا.
    انا جميله بكل حالاتي
    عصبني:).

    قلت وانا ابتسم/I know thank you.
    (انا اعلم شكرا لك)

    وكملت ب ابتسامه منزعجه/It seems I will not give you your gift.
    (يبدو انني لن اعطيك هديتك) .

    قال وهو يضحك/no Please.

    ضحكت وانا اطلع هديته فتحت العلبه وطلعت من الساعه الي تقريبا تشبه تصميم ساعه عبدالله.

    لبسته اياه وقلت ب ابتسامه/Congratulations accept my humble gift from me.
    (مبروك اقبل هديتي المتواضعه مني لك) .

    ابتسم وهو يقول/Of course thank you.
    (بالطبع شكرا لكِ)

    رحت سلمت على ام سديم وبعدها كنت راح اطلع بس وقفني

    /قبل لا تروحين خلينا نتصور مع بعض.

    قالت سديم ف وافقوا.

    /راح اكون شي زايد بالصوره.

    /لا تقولين عن نفسك شي زايد انتي راح تتصورين مع اخوانك العرسان.

    قالت لي ام عبدالله بعتاب.

    ابتسمت وانا اقرب لهم .
    اخجلني كلامها.
    وخلا قلبي ينبض بحب.
    حسيت اني مع عايلتي.

    وقفت بالنص بين سديم وعبدالله سيدرا واديل.

    رفعت اصبعين وقلت وانا ابتسم/مبرووك.

    وبعدها انخذت الصوره.

    فتحت الباب وطلعت وقبل لا اسكر الباب ابتسمت لهم ابتسامه واسعه كنت اخبي حزني وألمي لرفضي لعبدالله وكذبتي لسديم.
    بعدها
    سكرت الباب بهدوء وببطى.

    ..

    نزلت من الدرج وشفت
    اوركيد(اخت عبدالله وخالد).

    كانت واقفه قدامي مصدومه.

    اتمنى ماتكون اعرفتني.

    ابتسمت لها ومريت جانبها وانا اربت على راسها.
    دخلت صاله الزواج وكان عدد الحريم زاد اكثر من قبل.

    اه احس بثقل براسي وهذا بسبب الباروكه.
    من زمان ماحسيت بالاحساس بعد ماقصيت شعري راسي صار اخف من قبل.

    وقفت وناظرت انعكاس صورتي بالجدار الصاله المزخرف السكري.

    مشاعل خلت شكل شعر الباروكه حقيقي حتى اني حسيت انه بجد شعري.
    والتسريحه عطته جمال خلاب.
    مع انها بسيطه الا انها حلوه.

    فيرت اطراف الشعر وحطت نفخه بوسط راسي واتركته مسدول على ظهري.

    شعري الاصل كان طويل لحد الي يغطي افخاذي وهذا الشعر يوصل للحد الي غطي فيه مؤخرتي.

    (معليش على الشفايفه��).

    كملت مشي وانا اتحاشى المكان الي فيه عماتي وجدتي وزواجت عمومي.

    مابي جدتي او عمتي يشوفوني.
    لاني راح اشوفهم دموعهم.
    بس
    ك اخر مره راح
    اشوفهم من بعيد.

    مشيت للجهه الثانيه بس صدمت بصدر احد ماقدرت اشوفه مين لانها كانت طويله ف رفعت راسي اناظر و

    توقعوا مين
    لالا مو عمتي او جدتي.
    ولا حتى من الي يقربون لي.

    شفت
    شفت

    فداء:).

    بعدت خطوتين لورا بسرعه وانا اتحاشى النظر لها.
    اخاف تكون عرفتني.

    ناظرتها نظره سريعه ف توترت وابعدت عيوني عنها ومشيت بسرعه.
    نفس ناظراتها البارده القاسيه.

    وشلون تصير هذي اخت فارس؟.
    بارده وقاسيه عكس اخوها العطوف والطيب والحنون.

    ابعدت عنها و
    فجأه
    صدمت باحد ثاني.

    ربااه لايكون فارس بعد.:)

    رفعت راسي و
    اتسعت ابتسامتي لدرجه ماقدر حتى اتحكم فيها.

    ضميتها بسرعه وهي كانت واقفت تناظرني ب ابتسامه.

    /رسييل.
    قلت وانا ضامتها و احرك راسي على كتفها بحب.
    ماتوقعت ابدا بتجي للزواج.
    بس فرحتنييي.

    ابعدت عنها وناظرتها بحماس ف قالت وهي تبتسم/عرفتك من بعيد جمالك طاغي على الموجودين.

    ضحكت بخجل.
    يعني لازم يحرجونييي.

    وقفت عن الضحك بعد مالاحظت شي غريب
    وجهها متغير ونبرة صوتها غريبه.

    او لاني من زمان ماشفتها ف حسيت انها متغيره؟
    او
    ي.يمكن انا اتوهم؟

    رسيل/لاتطولين وانتي موجوده ارجعي بدري قبل لاحد يمسكك.

    قالت لي ف قلت/الحين بروح بس امم.

    قلت بشك/انتي صاير لك شي؟.

    ثواني حتى ابتسمت وهي تقرب مني وتضمني/مافيني الا العافيه بس انتي انتبهي لنفسك ولاتخلين احد يمسكك.

    ابعدت عني وقالت/والحين برجع للبيت ماحب هالاجواء جبت بس عشان اشوفك.

    قلبي مو مرتاح مهما حاولت تخفي عني الا اني احس وقلبي ناغزني.

    مسكت يدي وقالت/بعد ماتهدا الاوضاع تعالي عندي وزورني انا مشتاقه لك مره.

    حطيت يدي الثانيه على يدها وقلت ب ابتسامه/اكيد ويمكن قريبا راح ازورك.

    امأت لي واتركت يدي وراحت.

    انا مو بذاك الغباء
    ولا اني بذاك الجهل.
    عشان مالاحظ تغيرات رسيل المفاجاأ رغم اني قبل ثلاث اسابيع شفتها وكانت بحاله ممتازه.

    همم اعتقد اني راح اسال انهار عن رسيل وان ماجاوبتني بصدق.

    راح اسوي شي مارح يعجبها.:).


    مشيت بين الطاولات وانا ادور طاوله عماتي حتى جذبتني طاوله فيه مجموعه ك
    ك
    كاني شايفتهم بمكان
    بس وين!.
    -شهقه-
    عرفتت وين شفتهم
    ام باسل ام فارس وام رائد.
    ومجموعه حريم جالسات معاهم وانا متاكده مليون بالميه ان هذولي امهات الشباب.

    ياويللليييي.

    ناظرتني وحده من الحريم الجالسات ف طاح قلبي بيطني وبسرعه ابعدت هالمكان الخطير.


    وقفت بعيده باميال اشوف عماتي وزوجاتهم و
    استغرب من زوجة عمي ام حمد انها ماعلمت عن وجودي او عائله الاروباد هادين. . اشوف طاوله عماتي وزوجاتهم جالسات بهدوء يعني شكلهم ماعرفوا اني موجوده! .
    غريبه زوجة عمي ساكته للحين .

    بس بالاخير ماهتميت وحولت نظري ل عمتي خلود وجدتي ول اخر مره من دون ما اكلمهم .

    راح اشتاق لهم.
    متى راح اشوفهم مره ثانيه؟.
    متى اقدر ارمي نفسي لحضن جدتي .
    ومتى اقدر اضم عمتي.

    طلعت من شرودي و
    فجأه
    طاحت عيوني بعيون عمتي خلود
    كانت تناظرني مصدومه
    مو مصدقه.

    ادمعت عيونها مو مصدقه انها تشوفني.

    قامت من مكانها تبي تلحقني لكن

    ابتسمت لها ابتسامه حزينه ودرت معطيه ظهري لها ومشيت.

    مارح تقدر تلحقني لاني بعيده مره عنها وناس كثير ف مارح تقدر.

    على الاقل قدرت اشوفها حتى لو كان من بعيد.

    فتحت باب الصاله وطلعت وسكرت الباب

    مشيت ببممر طويل حتى وصلت لباب اوصفت لي سديم انه فاصل بين باب الشارع وباب القصر وماحد يدخله الا الخدم والعاملين.

    دخلت وسكرت الباب واخذت جوالي واتصلت على مهند.

    #..

    (الفستاين:
    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_01523641826.

    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_11523641826.


    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_21523641826.


    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_01523641978.


    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_11523641978.


    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_21523641978.

    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_21523641978.


    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_11523642243.

    aforums.graaam.com_images_statusicon_wol_error. هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1024x1024.
    aup.graaam.com_forums_915345_21523642243.
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 23)