رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وواحد بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [باسل3]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    /انتي ماتغيرتي.
    قال لي وهو يبتسم ويلف يضمني.

    نزلني ومسك يدي ومشى لين ابعدنا عن عيون الناس.
    وقف قدامي وناظرني ب ابتسامه وقال لي/سكرتي الحلوه.

    لكمت صدره وقلت بعبوس/اربع سنوات ماقدرت اشوفك وهذي كلما..ت.ك.

    بلعت غصتي بمراره وانا اناظره بعتب .

    قال/انا اسف راح تكون اخر مره اغيب فيه ب هالمده.

    كمل وهو يدخل اصابعه النحيفه بشعري ب ابتسامة/الشعر الطويل احيانا يظلم الجمال.

    /انت تدري وش صار فيني بعد مارحت؟تدري وش قالوا عني بعد مارحت؟ لا اكيد ما تدري ولافكرت تجي وتسال عن حالي عن حال بنت خالتك الوحيده.

    تنهدت بحزن وقلت/على الاقل قول لي وشو عذرك حتى لو كان سخيف انا انا راح اسامحك.

    ناظرني بهدوء وقال/انا اسف.

    صار عندي فضول اكثر من قبل.
    وانا متاكده انه شي كبير لدرجه فضل انه يعتذر لي على انه يقول لي.

    /ليه رفضت تشوفني يوم جيت ل بريطانيه؟.

    ابعد عيونه عني وصدني..
    كرهه سوالي.!

    /زينب.
    انحنى لمستواي وهمس باذاني/الاسبوع الجاي راح اخذ لك اجازه واحجز لك بالفندق جدتك وعمتك ماهم قادرين ينامون مشتاقين لك و.

    وقبل ما اتكلم
    كمل وهو يتنهد/بنتك تبي تشوفك.

    (يقصد بلمير)

    ناظرته ف قال/انا مشتاق لك بقد ما تتصورين بس الحين خليني انتهي من الي عندي واخذك للبيت واشوف احاولك.

    حضني بقوه وقال/ماودي ابعد عن قطعت قلبي بس الظروف جمعتني معك بوقت الخطا.

    ابتعدت عنه وقلت/راح انتظرك.

    امأ وبعدها رفع راسه وناظر الاشخاص الي وراي وبثواني شفت مهند يحضن فزاع بقوه.

    علاقة فزاع ومهند اقوى من علاقه حمد ومهند هذولي الاثنين كانوا مثل الاب والابن خصوصا ان مهند تيتم معي وصار بدون اب وولد وحيد فزاع كان بمثابة الاب لمهند وانا بالنسبه لي حمد كان بمثابة الحياه لي.

    ابتسمت على منظرهم الحميمي ف درت بظهري ومشيت وانا منزله راسي مريت من عند الشباب بس ماعندي الوقت اني اصير معهم ولا لي نفس اتكلم معهم لانهم راح يسالوني اكثر سؤال انا اكرهه وهو

    "وش العلاقه بينك وبين عايله اورباد."

    (آل الاروباد اسم عائلة امي)

    ..

    كنت امشي بين الحاظرين واناظرهم واكتشفت شي غريب واستغربت ان فيه اشخاص معروفين عالمياً واشخاص ذو سلطه عاليه حتى ان فيه خمس امراء من دول العرب حاظرين.

    الي اذكره ان ابو باسل عنده شركه ترفيهيه معروفه ب اسم ميقالدن واسم اول مشروع له بنفس اسم الشركه والي اتذكر انها مجمع ملاهي تعادل ضخامة ملاهي ديزني.

    انا متحمسه اشوف شكل ابو باسل اتوقع ان له نفس ملامح باسل الهادئه.

    وقفت عند طاولة الحلا والقهوه والي توصل ل اخر حديقة البيت ناظرت بالطاوله نظرات حالمه .

    وش اخذ وش اخلي:).

    حتى قلبي مايطوعني اشبع واخلي نصف الحلا يروح عني.
    وحتى فشله اخذ اكثر من سبع صحون واتنقلهم معي.

    والحين.

    مين اسمع بطني ولا عقلي؟.

    اكثر شي اكرهه اتخير بينهم واصعب اختيار من الناحيه العقليه راح يناظروني الناس وانا اكل ومعي هالصحون ومن ناحيه بطنيه
    بطني راح يأنبني اذا تركت هالاشياء الحلوه.

    بلعت ريقي وانا اناظر بطرف عين من حولي ولقيت اكثر الناس مشغولين و
    واخيرا اقدر اخذها فرصه واكل براحتي:)).

    يعني بكل الاحوال مارح يأثر شي صح؟.


    #بعد نصف ساعه.

    سحبت منديل الي على طرف الطاوله ومسحت فمي فيه ناظرت اخر قطعه من كيك الشوفان بالصحن

    اخيراً بعد ما اكلت من كل صحن اربع قطع خمس قطع وصلت ل اخر الطاوله واخر حبه من كيك الشوفان.

    عقدت حواجبي بنزعاج بعد ماشفت يد ثاني غير يدي لامسه كيكتي .
    رفعت عيوني ل صاحب اليد وكانت

    لبنت اطول مني:).

    رجعت عيوني لكيكتي وليدها الي مليانه خواتم ورجعت عيوني عليها وابتسمت وهي ابتسمت لي ف قلت لها ب ابتسامة

    /اول من لمس الكيكه انا ف هي تصير من حقي.

    قالت لي ب ابتسامة وصوت ناعم/بس من ناحية ثانيه من الاخلاق والنبل انك تخليها لبنت تمكست فيها.

    قلبت عيوني وانا اخفي ابتسامتي.

    نبل؟اخلاق؟هه

    قانوني بالاكل يقول"لا للاخلاق والنبل"

    /بقانوني مافي شي اسمه نبل واخلاق ف عشان كذا هذي كيكتي لو سمحتي ابعدي يدك عنها.

    انمسحت ابتسامتها وحطت ملامح منزعجه وهي تقول/وين اخلاق الشباب هالايام.ابعد يدك هذي حقتي انا لمستها اول.

    انا مستعده اقاتل طويل حياتي عشان هالكيكه:).

    قلت بنزعاج/هذي كيكتي وانا حطيت يدي عليها اولا ابعدي يدك النحيفه والناعمه عنها.

    انا متاكده اني ما مدحتها لاني وبشكل غريب شفتها تبتسم بخجل.
    شفيهم بنات هالايام؟.

    ناظرتها من فوق لتحت شعرها طويل اشقر عسلي وحنطيه البشره عيونها متوسطه الحجم وروموش كثيفه والي اتوقع انها حاطه رموش صناعيه وفستان طويل وسيع من تحت وضيق من فوق بنصف اكمام ومغطي ظهرها ويديها شال اسود شنطه صغيره حمرا تتوسطها جوهره كبيره بيضاء ماسكتها بيدها الثانيه.

    رجعت ناظرت عيونها ف قلت ب ابتسامة ساخره/الموضه الجديده يحطون الروج بالاسنان.

    ابعدت يدها عن كيكتي وحطت يدها على فمها وهي عيونها متوسعه من الخجل.

    اخيييراً:)).

    سحبت كيكتي وابتعدت عنها خطوات وقلت وانا اضحك/انا امزح.

    درت بظهري ورحت اركض بكيكتي وانا اضحك.

    كانت واقفه بمكانها متفاجأة تناظر المكان الي هرب فيها هذاك الشخص الي سرق كيكتها مع انها هي الي حطت يدها اولاً عليها.

    /بس هالمره راح اتنازل.
    ابتسمت ودارت بظهرها ومشت حتى اختفت بين الحظور.

    .
    .

    ناظرت وراي ولا لقيت احد ف وقفت وانا اتنفس براحه.
    توقعت راح تلحقني:)).

    مشيت ب اتجاه الكراسي وجلست عليها وحطيت كيكتي الي كنت احافظ عليها وانا امشي وكأني احافظ على روحي.

    حطيتها على بحضني وسحبت الملعقه الي اخذتها وانا اركض من الطاولات.

    /زياد؟.

    واول ماكنت باكل قطعه من كيكتي سمعت اسمي ف رفعت راسي وناظرتهم.

    ابتسمت بتوسع وانا اشوف عبدالله وعبدالرحمن ومشعل وياسر مع بعض.

    عبدالرحمن وعبدالله لانهم قطرين كانوا لابسين العمامه.
    وياسر لانه سعودي كان لابس الشماغ
    واما مشعل لانه كويتي كان لابس الغتره.

    كلهم كانو لابسين ثوب ابيض مع انهم كانوا يلبسون بالمدرسه بنطلون وبلوزه ونادرا ما اشرفهم لابسين الثوب.

    بديت احس بالخجل من اللبس الي لابسته:).

    وقفت بسرعه وانا مبتسمه ونسيت
    ونسيت
    ونسيت كيكتي .
    الي كانت

    بحظني:).

    نزلت راسي وعيوني ببطى ونفس الشي مع الشباب الي نزلوا راسهم لكيكتي الي انصفقت بالارض مع الصحن.

    #..

    كانت تناظر كيكتها بملامحه خاليه من التعابير.

    عبدالله حس بالخطر ف قال/ياه فجأة تذكرت اني نسيت اجيب جوالي.

    دار بظهره وراح بخطوات سريعه.

    مشعل ضحك ب ضحكات خفيفه متوتره وقال/يااه تذكرت اني ابوي اتصل علي يلا معسلامه.

    اسرع بخطواته مبعد عن زياد بعد الاحساس الغريب الي حس فيه.

    عبدالرحمن مسك ذراع ياسر ومشوا بخطوات بطيئه مبعدين عن زياد.


    كانت جالسه تناظر كيكتها الي راحت ضحيه خطا منها.
    كانت تناظرها بحسره وألم.

    مدت يدها ومسكت باول قطعه من الصحن المكسور ف تنهدت وبدت تشيل قطعه قطعه من المكسور تبعده عن المكان وعن الطريق.

    تنهدت بحزن وهي تشيل حطام الكيكه.

    عقدت حواجبها بستغراب من اليد الي حطت الصحن قدامها والي فيها نفس الكيكه الي طاحت منها.

    كانت تناظر الكيكه بحب وحماس وتأمل ف
    ارفعت راسها تشكر وتشوف الشخص الي حط لها الصحن بس.

    شكلها تاخرت بتأمل لانها شافت بس ظهره وهو يمشي.

    /ابيض؟.

    همست بعد ماشافت شعر ذاك الي حط لها الكيكه شعر ابيض ب خصل اسود فاتح.
    بشكل غريب شافت لون شعره جميل.

    ارجعت ابتسمت بعد ماتذكرت الكيك ف ارجعت نظرها للكيك الشوفان بحماس اسحبت الصحن واخذت الشوكه الي كانت مع الصحن وبدت تاكل منها وهي تشكر ذاك الشخص المجهول من كل قلب.


    ..

    #بعد ساعه.

    #..

    كنت اتمشى بين الحظور متكاسله ومدري وش اسوي الشباب لاهين مع الضيوف الي يعرفونهم.

    سمعت ان أباء الشباب جوا كلهم وكل واحد مع ابوه وانا بصراحه متكاسله اسلم عليهم.:)).
    ف عشان كذا خليني بعيده عن انظارهم احسن:)).

    همفف مافي احد هنا اعرفه غير الي اشوفهم بالتلفزيون والي اسمع عنهم حتى فيه ممثلات ومغنيات جايات للحفله الي مدري وش هالحفله الي تخلي كل المشاهير يجون مع الناس لهم سلطة قويه دوليا وعالمياً وشخصيات معروفه.

    بشكل لفت انتباهي من بعيد بنت واقفه بين الحاظرين بشعر قصير اسود طويله تناظرني بنظرات خطيره.

    ف وقفت وانا اناظرها ب استغراب ضيقت عيوني احاول اركز بملامحها.

    شهقت بصدمه بعد ما عرفتها وعرفت نظراتها .

    وهي بعد ما تاكدت اني عرفتها بدت تمشي ب اتجاهي بخطوات بطيئه وبعدها بخطوات مهروله وبعدها بخطوات سريعه.

    درت بظهري ورجليني من نفسها بدت تركض ب اسرع ماعندي ابتعد عن الخطر الي راح يجيني بعد شوي.

    ابتسمت بنتصار بعد ماحسيت اني ابتعدت عنها ف ناظرت وراي

    ف شحب وجهي وانا اشوفها وراي ورافعه فستانها بيدها وتركض لدرجه انها بقت خطوتين وتمسكني.

    توسعت عيوني وانا اشوفها ترفع الفستان اكثر من قبل تبان رجلينها وتستعد ل...

    رفسي من ورا:).

    صرخت بخوف وانا اقول واركض/لابسه كعب لا ترفس..

    وفجأه شفت نفسي اضم الارض بحميميه:).

    لييه لييييه لييييييه مايخلوني اكمل كلامي قبل لا يسون الشي؟ لييييه*^*.

    حسيت فيها وهي تجلس على ظهري وتشد شعري من ورا بخفيف.

    اسمعوا يمكن راح تتفاجون من الي راح اقوله بس هذي تعتبر ترحيب وعقاب لي بنفس الوقت.

    هذي ماتعرف تعبر مشاعرها الا بالعنف:).

    قلت بألم بعد ما شدت شعري القصير بقوه خفيفه/راح تخليني صلعه اتركي شعري.

    تنهدت براحه بعد ما اتركت شعري وظلت قاعده على ظهري بثقلها الخفيف.

    بعد مرور دقايق قلت ب
    تنهد/يعني مارح تخليني اشوفك.

    الكمت ظهري بخفيف وقامت عن ظهري واجلست على الارض وانا احس بنظراتها تخترقني بسكين:)).

    قمت عن الارض وجلست قدامها وانا ابتسم وافتح يديني واقول ب اكبر ابتسامه

    /رسيل.

    وكملت وانا اضحك
    /عناق الدب.

    بعدها رمت نفسها علي وهي تحضني بقوه.

    من زمان ماحسيت ب احد يشتاق لي مثل كذا.
    -تنهيده-..

    (الي مايذكرون رسيل الي تكره اختها مهليل التوأم)

    -
    -

    وفي مكان ثاني وبنفس الحلفه كان يدور بين المعازيم يدور زينب بعد ما حس بحساس غريب.

    /خليني بس القاها.

    كمل بنزعاج/راح اربطها بشالي.

    قال بهمس بين نفسه بنزعاج بعد ما دار الحديقه كلها يدور عليها.

    وفوق هذا تعب مع الحاظرين كل شوي تجي مجموعه بنات وحريم ورجال يطالبون بتوقيع او تصوير او مصافحه.

    حتى فيه اطفال جوا صور معه وراحو والابتسامه شاقه وجيهم.

    وقف بغرور وقال بنفسه.

    /شي متوقع من واحد جميل وعارض ازياء وممثل مثلي انا هه لازم يفرشون لي الارض بسجاده حمرا خاصه فيني.

    رجع شعره لورا ب ابتسامه وغرور وكمل مشي.

    وقف بعد ما اصتدم بكتف شخص ف نزل راسه عشان يعتذر.
    رسم ابتسامه خفيفه لان شاف ان الي الصدم فيها بنت قصيره بالنسبه له.

    قال ببحه رجوليه/ما انتبهت اس.

    اختفت ابتسامته وانحبست انفاسه بعد ماشاف.

    عيونها.

    ناظرته للاحظات وبعدها وكملت مشي وهي ماسكه طرف فستانها الطويل.

    كان واقف بمكانه يناظر المكان الي كانت واقفه فيه.

    احس بشي غريب خلا قلبه يدق بسرعه وشي بداخله اشبه بالسجن انفتح وتحرر شي
    مخيف.

    شي كان يحاول يسكر عليه ويهديه عشانه رجع لموطنه لانه شاف اخته لانه شاف ناسه كان يجاهد انه يظل هادي ومحافظ عليه بداخل سجنه الحديدي.

    عيونها كان المفتاح لسجينه.

    بس
    بس

    لثواني تمنى يشوف شكلها وهي تترجاها لثواني تمنى يشوف عيونها البارد تبكي
    لثواني تمنى يشوف كيف تتخلص من يدينه.
    لثواني تمنى انه يذوق دموعها الخائفه .
    لثواني تمنى الوقت يوقف!!!.

    طلع الهوا من فمه بهدوء وغمض عيونه للاحظات ورفع راسه واول مافتح عيونه المعت بشكل غريب و ابتسم ابتسامه خفيفه مخيفه وغير جيده تدل على
    الخبث و..


    تعدل بوقفته ودار بظهره ومشى بخطوات ثقيله خفيفه.

    بنفس الطريق الي مشت فيه هذيك البنت .

    عيون بارده ملامح حاده ودون تعابير.

    النوع المثالي والنادر لمهند.

    هذيك ماكنت تقصد ابدا انها تجذبه لها ولو تدري بحجم الورطه الي حطت نفسها فيها لتمنت الوقت يرجع هي

    هي ماتدري انها كانت المفتاح الي فتح السجن للوحش هي ماتدري انها ايقضت وحش الي كان مهند يحاول الحفاظ عليه ويهديه.

    هي ماتدري انها افتحت لنفسها شي مستحيل تسكره.

    هي طاحت بيد الشيطان..

    وسيادته!!.

    بنت مسكينه..

    النازك راح يفضلون الموت على ان يتخلون عن الاشخاص الي حبوهم والي لفتوا انتباههم الموت اهون لهم بالطريقه الصعبه او السهله بالرضى او بالغصب راح يمسكون بالشخص الي دخلوا قلوبهم دون اذن.

    من عاشر المستحيلات تلاقى احد من النازك يتخلى عن حب حياته ونصف روحه ولو كان ممكن ف هناك طريقتين.

    الاولى:انهم يموتون

    الثاني:........

    وتوقعوا من تكون البنت...

    نعم صحيح

    اخت عدوه اللدود.
    اخت الشخص الي يكرهه.
    اخت صديق زياد العزيز.

    نعم ياساده.

    اخت فارس فداء.


    يقولون ان القدر اذا اتى اعمى الابصار ولكل شي من الاشياء ميقات وللمنى من مناياهن غايات وكعادة القدر لا يعطينا الزهور الا ومعه بعض الاشواك.

    مهند وقع بالحب مع اخت عدوه اللدود فداء.

    هذا هو القدر..

    يجمعنا مع ناس ويخلينا نحب اشخاص
    ماكنا نتوقع اننا بنصير معهم.
    ولا تخيلنا يوم نصير معهم.

    -
    -

    #زيــنب.

    حضنتني بقوه واما انا بديت اطبطب على ظهرها وابتسم.

    من حظي ان مافي احد بالمكان الي انا فيه ولا كان انتشرت صورتي بتهمة التحرش:)).

    ابعدت عني وقالت بحده/ستايل جميل.

    ضحكت وانا اقول/زين عجبك.

    حطيت ايديني على وجهي بعد ماشفت انها راح تعطيني كف.

    نزلت يدها وهي تتنهد ف قالت/تدرين وش سويتي فيني بعد ماعرفت انك اختفيتي بدون اي كلمة.

    ابعدت عيوني عنها ف قالت

    /بعد ما ايأسو البنات يسمعون عنك شي يدل على انك حيه مهليل بكت طول اليوم.

    ابتسمت وناظرتها وقلت بحماس/وانتي بكيتي عشاني.

    فجأه شفت يدها تمسك بخشمي وتحسبه بقوه ف قلت بسرعه وألم/امزح امزح.

    اتركت خشمي وقالت/الحين انا ابي تفسير للي انا اشوفه قدامي.

    اوه :).

    /امم موضه جديده.

    /شكلك تبين يدخل الكعب بعينك.

    قالت بحده وهي تناظرني ف حطيت يدي على عيني لا ارادياً وانا ابلع ريقي بخوف بعد ما تخيلت شكل الكعب وهو يدخل بعيني.

    يممااا..

    قلت بسرعه وانا اضحك/انا امزح:)).

    وكملت وانا اخفي الابتسامه/قلت لك راح اسوي اي شي عشان ما اتزوج حمد وهذا انا انفذ كلامي.

    ناظرتني من فوق لتحت وبعدها ابعدت عيونها عني وقالت/انتي غبيه ومجنونه.

    ابتسمت وانا اقول/مافي شي جديد.

    /قصيتي شعرك وصبغتيه احمر و تبرعتي بصد.

    صرخت بخجل وانا اقول/لا ماتبرعت بشي بس قصيت شعري وصبغته.

    /وهذوك راح.

    قلت وانا اغمض عيوني من الخجل/لفيتهم بشاش.

    عندها جراءه تقول كذا ماتهتم*-*.

    /وشلون عرفتي اني هذي انا. انا متاكده اني مغيره من شكلي.

    قالت/من بداية الحفله وبعد ما نزلتي الدرج شفتك ف بديت اللحقك من بداية الحلفة.

    يااهه لازم انتبه لتحركاتي:)).

    لكن
    اذا كانت ملاحقتني من بداية الحفله هذا يعني انها شافت الشخص الي عطاني الكيكه
    ابتسمت ب اتساع وانا اقول/يعني شفتي الشخص الي عطاني الكيكه.

    هزت براسها وقالت/لا لاني بعد ماشفتك تاخذين الكيكه من هذيك البنت مانتبهت وين ركضتي لاني كنت مشغوله من بعض الناس ف ضيعتك وبالصدفه مريتي من عندي وشفتك وبديت اللحقك:).

    يعني مافي امل اعرف مين.

    كانت راح تقول شي الا اني قاطعتها بعد ما تذكرت شي واستوعبت وانصدمت

    انها طالعه من غرفتها ومن البيت وجايه مع اهلها

    /انتي وشلون ط.

    افهمت علي ف قاطعتني وقالت وهي تتعدل بجلستها/طلعت لاني مجبوره.

    /طيب مهليل وين هي.

    ناظرتني لفتره ف حسيت بقلبي ينبض بخوف من الكلام الي راح تقوله لي وان شي صار ل مهليل.

    ناظرتني وابعدت نظرها وهي تقول/حراره ف ماقدرت تجي.

    احتدت عيونها بحده وناظرتني/لاني اشبهها قالوا لي تعالي لاني اشبهها الناس مارح تفرق بيني وبين مهليل.

    صرت اسنانها وشدت بقضبة يدها بغضب.

    اخذت يدها المقبوض عليها وقلت وانا ابتسم واناطر يدها/انتي جميله واختك جميله لكل واحد فيكم ميزه حلوه ماحد راح يميزها الا الناس الي يحبونك كل وحده لها جوهرتها الخاصه ماحد راح يعرفها غير الناس الي القريبه منك الي تعزك.

    رفعت نظري لها وقلت/اقرب مثال انا شوفني انا اعرف افرق بينك وبين مهليل انتم الثنتين احبكم ولاني احبكم اعرف كيف افرق بينكم.

    وكملت/لا تكرهين اختك هي مالها اي ذنب بالي يصير بينك وبين اهلك اختك تحبك انتي وياها مقسوم القلب بينكم اي شي تحسين فيه هي راح تحس فيه اذا وقف العالم ضدك هي الوحيده الي راح توقف جنبك وتدافع عنك حتى لو كنتي الغلطانه.

    تركت يدها وانا اقول/للحين ما فات الاوان بكرا لا صار لها شي راح تندمين اشد الندم.

    تركت يدها وقمت عن الارض ناظرتها وانا معطيه ظهري لها وقلت/بكرا راح تجين لي وانتي تبكين وتقولين ياليت وياليت.

    وكملت وانا امشي/راح تندمين.


    ...

    كنت امشي وانا اجر نفسي بتكاسل احس الملل الشديد وصارت الساعه11 وللحين ماحطوا الاكل.

    وش هالحفله البخيله هذي*^*.

    فجأه حسيت باحد يمسك ذراعي ف ناظرت وراي وانا متوسعه عيوني.

    /تدري لنا اربع ساعات ندورك:).
    قال لي بنزعاج

    تركي؟
    تنهدت براحه لاني حسيت بقلبي يطيح ببطني من الخوف:).

    كنت راح اصرخ عليه بس قاطعني وهو يقول/الشباب يتنظرونك وتعال سلم على شخص.

    مشى وهو ساحبني وراه ف ناظرني وقال/ راح تنصدم لو عرفت وش يصير ل باسل:)).

    كأنه ناقصني صدمات:)

    بس من ناحيه ثانيه فضولي يبي يعرف وش الشخصيه الي راح انصدم منها.

    ..

    وقفت وانا اعقد حواجبي بنزعاج بعد ماشفت خالد يبتسم لبنت الي كانت تعطي ظهرها لي واقفه بين الشباب وباسل واقف جنبها.

    شوفوا شوفوا ال& &#*#*% ال& *#&#& كيف يبتسم لها يااههه حتى شوفوا كيف ابتسامته راح توصل لعيونه.

    لا تتوقعون اني غيرانه او شي مثل كذا لالا ابدا انا منزعجه لانه يعاملني معامله مختلفه من بينهم كني عدوته.

    اه احس ان الضغط ارتفع عندي:).

    ابعدت عيوني بسرعه عنه بعد ماشفته يناظرني ب ابتسامه.

    الحين يحسبني غيرانه عليه.
    ياصبر الارض.

    لكن لحظه البنت الي وقفه بينهم مين تصير؟
    اخت باسل؟ لا باسل ماعنده خوات
    يمكن خالته؟ لا الي اذكره ان اصغر خالاته عمرها اربعين وهذي شكلها بال18 واصغر.
    مين اجل؟.

    /لقيته بعد عناء اتصلوا على مهند وقولوا له اني لقيته انا جوالي فوق.
    قال تركي بعد ما وقفنا عندهم.

    مهند يدور علي؟غريبه ليه ما اتصل!!.

    صح صح نسيت جوالي فوق:)).

    التفت علي باسل وقال ب ابتسامه حماسيه/زياد ابي اعرفك على.

    البنت الي معطيتني ظهرها التفت علي وهي تبتسم و
    هنا

    توسعت عيوني بصدمه

    توقعوا مين.

    لالا مو وحده صديقاتي او قريباتي:).

    هذي البنت الي اخذت منها كيكتي الي طاحت ولا ذقت منها شي:).

    بلعت ريقي وانا اشوفها تبتسم لي كاني ماسويت

    حسيت عيوني بتطلع بعد ماسمعت كلام باسل الي قال

    /اعرفك على خطيبتي وزوجتي مستقلاً.

    وفجأة وبشكل غريب غصيت ب(لعابي) ف بديت اكح ف نزلت راسي للارض وانا اكح

    جاء فارس لي وبدا يطق ظهري ويسمي علي.

    كانوا يناظروني بستغراب ف قال باسل/وش كنت تتوقع بس انت مخطوب لا فيه انا وثلاثه غيري.

    ث.ث.ثلاثة.

    اه قلبي احس اني بموت لا يكون وحد منهم فهد؟لا بجد انا راح اقتل الاثنين.

    ناظرته بتسأل بعد ماوقفت عن الكح فقال/رائد وفارس وحمد.

    حطيت يدي على قلبي وانا اتنهد براحه يني فهد مو من بينهم
    استوعبت الي اسويه ف قلت وانا اضحك

    /توقعت كلنا مخطوبين هههه يعني ابي احد يصير عزابي وكذا يعني المهم.

    ناظرت خطيبة باسل وانا اتصنع الابتسامه وقلت/ماشاءالله خطيبتك بتغطي على خطيبتي.

    حطت شنطة يدها على فمها وهي تضحك بخجل.

    يااهه شوفوا كيف النصب والاحتيال قبل شوي كانت راح تاكلني كانها اسد والحين كانها ارنب خجول.

    قلبت عيوني ف قال باسل/زياد هذي رانسي بنت عمي وصديقة طفولتي وزوجتي مستقبلاً.

    /تشرفنا.
    قلت لها وانا ابتسم.

    بصراحه هي جميله شعرها اشقر عسلي حنطيه وطويله لابقين على بعض.

    قال باسل/هذا زياد صديق عزيز علي.

    حطيت يديني ورا ظهري ونزلت راسي وانا ابتسم وبديت اللعب بالارض بخجل.

    رانسي قالت وهي تبرز شفايفها/حبيبي قول له عن هذاك الوقح.

    و.وقح؟.

    وقفت عن ابتسامتي وتعدلت بوقفتي ورفعت راسي لباسل الي قال

    قال باسل بنزعاج/اي قبل شوي تقول حبيبتي عن واحد وقح اخذ منها كيكتها بالقوه وهرب فيها بعد ما قال لها كلام مو حلو.

    كلام مو حلو.
    وقح؟.

    هذي ثعلبه:)
    رانسي الثعلبه.

    وشلون واحد طيب مثل باسل ياخذ ثعلبه مثل هذي؟

    بلعت ريقي وانا اقول/يمكن هو واحد حط يده على الكيكه قبل رانسي؟.

    ناظرني بنزعاج وقال/حتى ولو من الاخلاق ان يخلي الكيكه للبنت.

    اخلاق في* #*-$.

    انا حطيت يدي اولاً على الكيكه يعني انا الي اخذها.

    ابتسمت وانا اقول/زين ماصار لها شي و.

    قاطع كلامي صوت مكبرات الصوت الي منتشره بكل مكان والشخص الي تكلم.

    درت بظهري للمكان ف شفت شخص واقف بالمنصه جنبه اثنين وعلى الجنب الثاني اثنين وشكلهم حراس شخصيين.

    /اشكر كل شخص جاء لحفلتي المتواضعه وشاركني بفرحه هاليوم الي انشئت فيه شركتي ميقالدن اشكر كل شخص لبى طلبي للحظور.


    قال فارس بهمس لي/هذا ابو باسل.

    توسعت عيوني بصدمه.
    مستحيل
    مستحيل.
    هذا ابو باسل؟.

    شخص ب ملامح حاده جاده خشنه طويل ب عصا يتكى عليها شعر ابيض وتجاعيد خفيفه جنب عيونه احس بهاله من الفخامه والهيبه تجي منه.

    وشلون ام باسل الكيوت توافقت مع هالشخص اقصد وحده كيوت ووحد خشن وهيبه توافقوا مع بعض؟.

    لكن.

    مهند ما اخذ من ابوه شي غير الطول.


    تنهدت بعد ماتذكرت مهند الي مادري وين راح ف تسللت من بين الحظور وراحت لداخل القصر عشان اجيب جوالي واتصل على مهند ونروح لبيت فزاع.

    ..

    ايوه شكلي ضعت:)).

    كنت امشي بين الممرات وانا مادري وين انا كل ما افتح غرفه تطلع لي غرف الضيوف او دورة مياه او مخزن او غرف خدم.
    هفف نسيت وين مكان غرفتي.

    وقفت بالنص بعد ماشفت ممرين متفرقين واحد باليمين واحد باليسار .

    حقره بقره؟
    شكلي بعتمدها:)).

    راحت للمرر اليسار بعد ماطلع لي عشره لليمين والاكيد مارح اروح يمين لان يمكن يطلع خطا:)).

    ياكثر الغرف وياكثر الممرات هذولي ما يضعون بالبي.بالقصر؟.

    وقفت بعد ما وصلت ل اخر الممر والي كان يتوسط الجدار باب كبير اسود اكبر من الابواب العاديه الي لونها ابيظ،.

    فضولي يقول لي ادخلي بسرعه واطلعي:).
    بس عقلي يقول لي عيب لا تدخلين هذي بيوت الناس:)).
    وبطني يقول يمكن بالداخل فيه اكل؟.

    ف عشان كذا يفوز فضولي وبطني:)).

    تقدمت بخطوات سريعه وانا احس بقلبي ينبض بقوه.

    بالباب كانت تتوسطه كلمات لاتينيه باللون الذهبي تجاهلت الكلمات لاني ماعرف اقراها ف
    حطيت يدي على مقبض الباب الذهبي ونزلته لتحت وفتحته ف طلع لي صرير مزعج.

    فتحت الباب على اخره ف شفت الظلام بالغرفه.

    بشكل غريب بديت احس ببطني يوجعني:).

    مديت يدي للجدار اتحسس اماكن ازرار الانوار والي اخيرا لقيتهم.

    فتحت النور وبشكل غريب كانت انوار بيضاء قويه تنفتح بالتدريج حتى وصلت ل اخر مكان للغرفه.



    (اوقف هنا اوقف هنا.�� لالا بكمل واوقف بمكان احسن.��).


    تلفتت بالاماكن بعد ما انفتحت انوار الغرفه. ف تقدمت لداخل الغرفه بخطوات بطيئه.

    واول مارفعت راسي شفت
    لوحه كبيره تتوسط بالغرفه ماخذه نص الجدار.

    ومرسوم اللوحه كان
    كان.

    أمراه بشعر طويل اسود فوقها سياره كبيره كانت تحترق وتحتها الأمراه جزءها السفلي كان تحت السياره المحترقه كانت رافعه يدها ودموع تنزل من عيونها تعابيرها كان حزين ومؤلم كانت فاتحه فمها كانها تتكلم الدم منتشر حولها.
    السماء كانت تمطر.

    بشكل غريب حسيت بقلبي ينبض بشكل موجع بشكل مؤلم كان يعصرني من الألم

    #.....

    وقفت قدام اللوحه ف مدت يدها للوحه وعلى وجه الامراه حطت يدها.


    /زياد؟.

    قال باسل بعد ماكان يركض يدور عليه واخيرا لقاه بالغرفه.

    قال وهو يتنهد/ليه فجأه اختفيت جاء مهند يسال عنك كان راح يذبحنا تعال ش..

    قاطعه صوت زينب الي قالت وهي تناظر اللوحه/باسل.

    همهم لها ف قالت وهي تلتفت له/هذي مين؟.

    شحب وجه باسل بفزع وتوسعت عيونه بصدمه وانحبست انافسه.

    وهو يشوف

    زينب تبكي بعين بدموع دم وعين تبكي بدموع بيضاء شفافه.

    كانت ملامحه حزينه تعصر القلب.

    مرتين شافها تبكي بعين وحده بدم توقع ان كل الثنتين نفس الشي بس للمره الاولى يشوفها تبكي بالاثنتين وزاد خوفه واستغرابه بعد ماشاف ان كل العيون تبكي بلون يخالف عن الثاني.

    فجأه شاف زينب تطيح على الارض مغمي عليها.

    .
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    هاه وش رايكم بالبارت��.
    مو يستاهل كل هالانتظار؟.
    الجايات اكثر����
    عطوني توقعاتكم ولا تنسوا ان تعليقاتكم هي سبب نجاح واكتمال الروايه. ​
     
    أعجب بهذه المشاركة Hinar
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واثنين بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الــتــنمر]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    كان واقف وراها ويناظرها بعيون ضيقه حزينه مليانه ألم.
    كانت قاعده وتلعب ب لعبتها الي كانت اخر هديه تجيبها لها امها.

    ضم شفايفه لبعضها وهو يغمض عيونه بحزن.

    :زينب.
    نادها بصوت هادي مخفي حزنه.

    وقفت عن اللعب والتفت براسها ل شخص الكبير الي نادها بصوت حزين.
    ناظرت الاشخاص الي كانوا جنبه وبعدها ناظرته.

    ابتسم ف قال: سكرتي الحلوه.

    قامت من على الارض وتقدمت له بخطوات متثاقله بطيئه.
    وقفت قدامه وارفعت راسها تناظره.

    جلس على ركبته والثانيه ثاناها قال ب ابتسامه:سكرتي تحب بابا؟.

    امأت براسها ب ابتسامه ف قال:يعني سكرتي راح تسمع كلامي؟.

    ناظرت الاربع الاشخاص الي كانوا ورا ابوها وناظرت ابوها هي تدري وش راح يطلبون منها وتدري ان ابوها مجبور وعشان تهون عليه.

    امأت براسها بالموافقه.

    :حسين مافيها شي كلها عدسه وخلصنا.

    قال الثاني بتذمر من اخوه الكبير.

    :هذا شي راح يدمرها نفسياً ف عشان كذا لازم نخفيه عن الناس ولا راح يشوفوها بنظره غريبه.

    قال الاول بعد ما اعطى لثاني نظره معاتبه.

    بعدها عم الصمت بالارجاء ف قال الثالث ب ابتسامه وهو يناظرها:زينب تبين تصيرين حلوه؟.

    :اي مثل فزاع.

    قرب لها وحضنها بقوه وهو يقول:حلوتي انتي اميره الاميرات انا حلو انتي ملكه الحلوين.

    لفت ايديها الصغيره حول رقبته وهي تضحك لانه بدا يدغدها.

    :زينب تعالي.

    ابعدت عن فزاع تقدمت ل ابوها.

    :حبيبتي الكلام الي راح اقوله اكيد ما تفهمينه بس احفظيه ولا كبرتي راح تفهمين.

    غمض عيونه وتنهد وبعدها طلع علبه صغيره من جيبه وناظر زينب وقال:انا احبك مهما كان شكلك سوا كنتي تبكين دم او............ عايلتك يعرفون سببك بس الناس ماتعرف والحاقدين راح ينهشون عضمك انتي صغيره واي كلمه تاثر فيك ولا انا مجبور افسر لناس سبب. .............. انا ماسوي كذا لاني خايف منك او خجلان منك انا اسوي هذا كله عشانك لا كبرتي راح تفهمين قصدي.

    ابعد نظره عنها وهو يرجع شعره لورا.

    نزل عيونه للعلبه الصغيره وفتحها وقال وهو يناظرها/سكرتي لا صرتي مستعده تواجهين الناس بشكلك شيلهم لاصرتي مستعده تسمعين كلماتهم ونظراتهم شيلهم اذا كنتي راح تنجرحين منهم خليهم ولا تشليهم لا لقيتي حب حياتك واشخاص يستاهلونك وريهم ولا تخجلين.

    مسح وجهه بيده ورجع ناظرها وكمل/هذا راح يكون سرنا الصغير سر عايله النازك.

    ضمها بقوه وهو يضم شفايفه لبعض ويغمض عيونه معبر عن ألمه الكبير.

    :سامحي بابا الضعيف.

    بعدها حست بدموع على رقبتها دموع دافئه .
    #..

    لحظات قصيره تذكرت هالمشهد الغريب بعمري ال10 سنوات عرفت كل الوجوهه الي كانت واقفه معه الاربع اشخاص عرفتهم مع انهم كانوا بعيدين الا اني عرفتهم ثلاث من عمامي وواحد كان ولد خالي والي كان

    فزاع.

    اتذكر الاحسايس الي حسيت فيها يوم شفتهم واتذكر كلماتهم بس وجه وحد كان مشوهه بذكرياتي كان صعب علي اتذكر الملامح والشي الي تذكرته دموعه والي كانت تطيح على رقبتي وهو ضامني وهيئة جسمه الكبير وصوته الباكي الممزوج بالحزن.

    بعض الاحيان تجيني هالذكره لا بكيت بكل عيوني الثنتين.

    اكثر شي اشتاق له.
    اشوف شكله
    واحس ب لمساته الي كانت بذكرياتي مثل الهواء.

    اه بجديه.
    وشلون بتصير نهايتي؟.

    ..#


    -
    -

    كانت يده ترتجف وهو يتصل عليهم ودموعه معلقه برموشه.
    خايف.
    قلق.
    مرعوب.
    متألم.

    رجع عيونه لذاك الجسم المتمدد على السرير.

    عيونه رفضت توقف عن ذرف الدموع كل الثنتين تبكي بلون يختلف مع انه كان مغمى عليه الا انهم كانوا يذرفون دون ما يوقفون وبشكل قوي كانه صنبور ماء من كل نواحي كانت تذرف الدموع.

    وهذاك الوجه المتورد الجميل شحب وصار ابيض بشكل مرعب.

    وهذا خلا كل ذره من جسمه يرتجف ويصرخ بخوف من المنظر الغريب.

    رجع نظره للجوال ويده ترتجف..

    ..#

    كانت جالسه على الارض ضامه رجلينها لصدرها ومنزله راسها ليدينها.
    ب الظلام.
    والهدوء.
    صوت واحد ينسمع
    وهو
    صوت الدموع الي كانت ترتطم بالارض.

    وقفت قدامها ونزلت راسها لها بعيون بارده قاسيه.

    -ليش تبكين؟.

    ارفعت راسها لها وقالت وعيونها تبكي/احساس غريب يخليني ابكي.

    مدت يدها ف امسكت يدها ووقفت ناظرتها بدموعها ف قالت شبيهتها.

    -زينب.

    ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي تقول-تبيني انسيك هالاحساس؟.

    مدت يدها وحطتها على خدها وهي تضيق عيونها بحزن وتقول-تبيني........


    ..#

    وبنفس اللحظه.

    صرخ فزاع على مهند وهو يقول/طلعهم.

    كانوا واقفين يناظرون متوسعين العيون وشاحبين من المنظر الي كان قدامهم.

    اما مهند كان بعالم الثاني عالم يحتله الخوف والرعب و الحزن.
    بشوفة اخته وهي بذيك الحاله.
    كان يبي يتحرك بس مو قادر كان يبي يبعد عيونه عنها بس مو قادر كان يبي يطلعهم بس ماقدر.

    رجلينه تصنمت بمكانها من الخوف من ذاك المشهد.

    فهد دار عليهم وبدا يدفهم واحد واحد لجهه الباب.
    تركي رغم قوته وصلابته الا ولو مره يخاف ب هالشكل.
    الشباب كانوا بنفس حالة مهند.

    خالد كان يتقطع من الوجع بشوفة توأم روحه وهو بهذي الحاله.
    لو كان الامر بيده كان اخذ كل اوجعه وحطها فيه ولا شاف حبيبه مريض بهالشكل.

    فهد سكر الباب واول مسكر.فزاع قرب لمهند والكمه على خده خلته يرجع للواقع.

    وبسرعه مسك راسها وفزاع فتح عينها الي تدمع دم بقوه.

    ..#

    - تبيني انسيك.

    ناظرتها وكملت-الي شفتيه؟

    وقفت زينب وقالت وهي تأمى براسها بالموافقه.

    -مارح تندمين ولا راح تذكرين هالاحساس ولا راح تذكرين شي عن الماضي.

    قربت لها وضمتها بقوه وهي تقول-راح احميكِ.

    غمضت زينب عيونها وهي تبكي بصمت..

    مستعده تنسى
    حتى لو كلفها تنسى نفسها
    المهم انها ما تتذكر الألم.


    -
    -

    #بعد ثلاث ايام

    ب هالايام كل شي رجع لطبيعته زينب والباقي ارجعوا لمدرسه بعد ما ودع باسل امه وابوه واخوانه وخطيبته المحبوبه.

    طبيعي؟؟؟.
    لا خطا كو كل شي طبيعي بالنسبه لشباب.
    وخصوصاً باسل.

    مستحيل باسل ينسى القشعريره الي احتلت كامل جسمه والصدمه بعد ما قامت زينب وهي تبتسم.

    سالها باسل وهو يبتسم/خوفتني عليك.

    ابتسمت زينب ف قال بعد مده/هذيك اللوحه خلتك ب هالحاله.

    كان يتكلم بقلق ف ناظرها وكمل/وش الي شفت فيها عشان تبكي لهدرج.ه.

    ناظر بستغراب بعد ماشاف زياد يناظره بستغراب ف قال زياد وهو يبتسم

    /باسل اي للوحه تتكلم عنها؟ شكلك حلمت فيني وخلطت بين الواقع والحلم.

    حس ب احد ينغزه من ورا ف اللتفت وهو يحس بقشعريره.

    عقد حواجبه بعد ماشاف مهند وراه ويناظره.

    ابعد نظره عنه وقام وهو يبتسم بتوتر ويقول/بروح اشوف ابوي.

    اسرع بخطواته وهو يطلع من الغرفه.

    ومن ذاك اليوم فضل انه يسكت عن الي شافه وعن سبب انهيار زياد رغم الفضؤل الا انه خلاه بوقت ثاني بوقت يصيرون لحاله هو ومهند.

    اكيد مهند ماخلا باسل لحاله وكل ما شافه يساله عن سبب انهيار زياد الا انه فضل السكوت وعدم البوح لان احساسه غريب خلاه يسكت.

    ومستحيل ينسى مظرات فزاع الي كانت راح تاكله نظره واحده من فزاع خلت كل جسمه يرتجف.


    باسل لقى عذر وهو /لقيته طايح بالارض.
    هذا كان افضل عذر

    واما عن ذيك اللوحه ماكان مهتم فيها قبل بس شي بسيط جذبه له هاللوحه وهو ملامح المرأه الحزينه ومع مرور الوقت نساها.

    بذاك الوقت كان يحاول يتذكر من وين جاب ابوه هاللوحه مع ان كان عمره9 سنوات ل اولومره يشوف اللوحه.

    فقد الامل ف نسى..

    وهذا كان احسن شي يسويه باسل انه ينسر ويتناسى.

    ل مصلحته ومصلحة هذاك الشخص.
    ...

    /احطها هنا؟.

    /لالا على اليمين شوي.
    /ايوه كذا زين.

    علقتها على الجدار وبعدها انزلت من السلم وقالت/جميل انكم قاعدين تجددون اثاث النادي.

    /اي بما اننا كسبنا الكثير من مهاجران المدرسه صار فيه ميزانيه زياده.

    ولما اقول ان كل شي رجع لطبيعته ف نعم رجع لطبيعته بالنسبه لزينب الي اول ما ارجعت من بيت باسل حتى بدت بشغلها والي هو خدمتها للمدرسه لاسبوعين.
    وهذا كان عقابها لانها غطت على عبدالله:).

    زينب الحين بنادي الرسم تساعد اعضاء النادي والرئيس على ترتيب اثاثهم الجديد

    /ايه والحين اذا ممكن.

    مدت له الورقه وهي تبتسم ف اخذها حط ثلاث نقاط وملاحظه عنها وتوقيعه.

    اخذت الورقه وابتسمت له واطلعت.

    طقطقت اصابعها وحركت راسها حتى اسمعت صوت طقطقه بعدها تنهدت بتعب وهي تمر على نادي الحيوانات .

    وقفت قدام البوابه الكبيره والي مكتوب عليها بالانجليزي{Animal Club} تنهدت بتعب وافتحت الباب واول شي شافته.

    اسد يركض ب اتجاهها:).

    افتحت عيونها على وسعها بصدمه ولا قدرت تتحرك وقفت بمكانها وهي تشوف الشعر البني السعلي يتطاير مع الهواء والشحوم تتقافز مع كل حركه يسويها كانت عيونه مفتوحه على اخرها وهو يناظر فريسته قدامه.

    تنهدت ب استسلام وهي تغمض عيونها.

    وقبل لا تسكرها بالكامل شافت شخص يوقف قدامها.

    /جوليان.

    قال بصوت مرح وهو يفتح يديه برحبة صدر.

    #زيــنب.

    وبسرعه شفت الاسد يقفز عليه.
    انا فعلاً مو ناقصني اشوف احشاء تتطاير:).

    بس
    تفاجأت وانا اشوف
    الاسد وهو يضمه ويلعق وجه هذاك الشخص بحماس.

    بعدها شفت ثلاث اشخاص يركضون ب اتجاهه الاسد وبعدها وقفوا قدام هذاك الشخص وهم يضحكون

    /اول ماشافك افلتنا وراح يركض لك عجزنا نمسكه.

    قال الاول ف قال الشخص الي قدامي/اكيد شاف ابوه وجاء المهم ليه مخلينه برا القفص راح يرعب طلابنا.

    /نمشيه:).
    قال الثاني ف تنهد وناظر الاسد وقال ب ابتسامه وهو يلمس راسه ويمسح عليها/انتبهوا له وبعد شوي طلعوا لبؤة خلوها تتمشى وعطو القرود الاكل ولا تنسون تروشون الكلاب ووين باقي الاعضاء ليه ما اشوفهم؟.

    وبعدها بدوا يتكلمون.

    وانا هنا مزهريه:).

    وبعد مده .
    التفت علي شخص الي كان واقف قدامي وقال ب ابتسامه/ايوه معليش نسيتك المهم.

    اللتف بجسمه كامل ووقف بعتدال وقال ب ابتسامه وهو يمد يده/انا رئيس النادي.

    /زياد خادم المدرسه لمده اسبوعين.

    قلت بدون ما اسلم عليه.
    رفع حاجب وهو يناظر يده الممدوده لسلام ف قلت قبل لا يعتبرني وقحه

    /اسف بس ما اسلم على يد ملحوسه بلسان اسد:).

    (ملحوسه يعني لعق :))).


    نزل يده ف قلت بسرعه/غسل يدك وراح اسلم عليك:).

    تدرون حتى لو كانت يده مغموسه بالمجاري راح امد يدي واسلم بس مدري ليه حسيت ان مو لازم اسلم:).
    ليه
    مادري.

    ابتسم لي وقال/مع انك لابس قفاز طيب ما علينا.

    مشى لجهه الاقفاس وهو يقول/انا طلبتك لان اعضاء ناديي بعضهم تعبانين وفيه نقص بالاشخاص المساعدين ف انت راح تاخذ مكانهم وراح تنضف وتطعم وتحمم حيوانتي:).

    فعلا:)

    قلت وانا اوقف/انت تطلب شغل اكثر من وقتي وهذا يعني انك راح تعبي لي سبع خانات من ورقتي.

    وقف وناظرني وقال/مستعد املي الورقه كلها بس بشرط انك تسويه كل لحالك.

    شهقت وانا اناظر النادي من حولي للمعلوميه النادي كان برا المدرسه وتحديدا ببداية الغابه بس من الجهه الثانيه.

    رجعت نظري له وقلت/مستحيل كل هذا لحا.

    قاطعني وهو يقول/انا ما كملت كلامي..اربع قفوص وثلاث حيوانات ونص ساحه تنظفها شفت بسيطه وشغل خفيف:)).

    اه يارب الصبر بس خليني اخلص وراح انتقم منهم كلهم:).

    وقفت ب اعتدال وانحنيت بخفيف وقلت جملتي/yes ma loder.

    ادري ادري ادري شي يضحك ادري بس خليني اخلص وكل شي بوقته.
    هذا شي مهم بشغلي وان ما سويته راح يزيد علي الايام.

    سالت/وشو الاقفاص الي راح انظفها؟.

    /قفس دب قطبي وقفس للاسود وقفس لغوريلا وقفص للفهود:).

    /حلو كلهم حيوانات مفترسه:).

    ضحك وهو يقول/لا كلهم حيوانات مروضه يحبون البشر.

    /ريحتني:).

    بعدها قال وهو يكمل مشي/الحيوانات الي راح تنظفها كلاب روسيه وثلاث لبؤات و اسدين.

    انا راح اموت قبل لا اللمسهم:)).

    /ادوات التنظيف بالمخزن من هنا.

    ...
    #بعد خمس ساعات.

    طلعت من الباب وانا اطقطق كتفي ماصدق اني خلصت ب هالساعه كان المفروض بالكثير ساعين ونصف او ثلاث ساعات.

    والحمدالله ماعنيت مع الحيوانات كانوا هادين بشكل غريب بس الشي الوحيد الي طلعت منه هو يدي الي انجرحت من لبؤة لاني بالغلط دست على ذيلها ف اخدشت يدي.

    شكل الجرح يبي له تعقيم وخياط لانه كبير وعميق:).

    ورئيس النادي حط لي سبع نقاط اضافيه تعبيرا عن اسفه للي صار لي.

    المهم اني خلصت وهذا اهم شي.

    والحين هذا انا متوجه للسكن لان ساعات شغلي خلصت.

    اعتقد اني راح اخذ الطريق الثاني للغابه:).
    وفعلا اخذت الطريق الثاني الي وديني مكان ماكنت اخذ لي غفوه اشتقت للهذاك المكام من زمان عنه.

    راح اخذها فرصه واقعد هناك لنص ساعه وارجع لسكن.


    قلبت عيوني بنزعاج بعد ما سمعت صوت الجوال الصغير الخاص بالشغل يرن ف رفعته وعلى طول رديت
    ب/نعم اهلين انا زياد خادم المدرسه ل اسبوعين وش طلبك؟.

    /كلماتك تضحك.

    ابتسمت وانا اقول/شي لازم اقوله ولا مارح اخلص بسرعه.

    /عرفتني؟.

    قلت وانا ابتسم ب اتساع/وهل يخفي القمر؟.

    وكملت وانا للحين امشي بطريقي ب اتجاه مكاني الخاص/اوسامي.

    اوسامي/حلو ما نسيتني المهم وش رايك بالشغل؟.

    تنهدت وانا اقول/متعببب.

    /وش بتسوي لو انك عامل او موظف بالمحلات المدرسه :)).

    اكيد مارح اقعد ولا ثانيه راح اهرب اهم شي ما اتحمل مسؤليه الشغل.

    قلت وانا اوقف/راح اهرب:).

    ضحك بخفه وهو يقول/اجابه صريحه المهم بما انك تشتغل وش رايك تاخذ عني شغلي الي هو بعد يومين لاني بصير مشغول ومالقيت غيرك فاضي.

    وانا اقول ليه متصل علي:)
    عشان مصلحه.
    اصلا عادي.

    /وين راشد ليه ما ياخذ شغلك انا الي عندي يكفي.

    قال/راشد مشغول مافي غيرك المهم شغلك بيصير بسيط ماهو بذاك الشي الصعب.

    /والي هو؟.

    /تنظف سكن الامراء:).

    ماحسيت بنفسي الا وانا اسكر الخط بوجهه تلقائيا يدي تحركت وسكرت الخط.

    هذولا اخر ناس ابي اشوفهم ولو ممكن مابي حتى يمرون من عندي لو صدفه سبحان الله كارهه هالناس مدري ليه.

    لالا لحظه انا تذكرت ليه.
    قالوا كلام وقح عني:) وسمعتهم بالحضيض.
    اخر ناس ابي اسوي لهم شي او احتك معهم.

    وقفت وناظرت الجوال الي يتصل ف تنهدت وانا افتح الخط واقول/اسف.

    /صدمتني ليه سكرته.

    قلت وانا ابلع ريقي/لاني ماحب هالناس ولا وابي اسوي لهم شي انا اسف اوسامي بس راح اسوي لك كل شي الا هالشي.

    قال وهو يتنهد/ماعليك هم من نوع الي يحتقرون الناس الي اقل منهم شأن حتى لو كنت ابن وزير اذا ماصرت الملك او امير راح يعتبرونك اقل من رتبة صرصور:).

    كلام مثل هذا يخليني اعصب:).
    قلت بنزعاج/حتى ولو مثل هذولي مابي اقرب منهم.

    /خلاص راح اخليك تجي لسكنهم بوقت يصير الكل طالع من السكن طيب.

    تاافت بنزعاج وانا امشي واقول/طيب تاكد ان الكل مو.

    قاطع كلامي صوت غريب من ورا الاشجار ق عقدت حواجبي وانا اقول/اذا ماكان فيه احد موجود بروح يلا معسلامه.

    سكرت الخط وانت اوقف وادخل الجوال بجيب جاكيتي الاسود كملت مشي وانا مستعده للي راح اشوفه مجهزه نفسي داخليا وخارجيا لدفاع.

    مع كل خطوه كان الصوت يقرب اكثر من قبل
    وقفت قدام الشجره والي كان من الجهه الثانيه الصوت.

    الحين الساعه7:30م اتمنى يكون عصفور مثلا

    مشيت بخطوات بطيئة وانا احط احتمالات كثيره ل هالصوت. ف مثلا

    شخص يشخر.
    شخص يغني؟.
    او
    شخص مغتصب؟
    او شي خارق عن الطبيعه!!.

    اتمنى يكون اول شي او ثاني شي على الاقل.

    لكن
    لكن
    كان شي مختلف هالمره.
    هالمره كان شي ماتوقعته.
    شي ماتوقعت يصير ب هالمدرسه يمكن مدارس ثانيه بس مدرستنا؟ مستحيل.

    فجأه تذكرت قانون الغابه الي
    {القوي ياكل الضعيف} .

    مدري ليه تذكرت هالقانون يمكن بسبب دموع هالشخص او يمكن دمه او يمكن وجهه المتورم من الضرب او يمكن صوته الباكي.

    توسعت عيوني وانا اشوف شخص متكي على الشجره ضام رجلينه لصدره وحاط راسه على ايدينه يبكي بصوت خافت.

    اول ما حس بحركتي رفع راسه بخوف وبعدها تفاجأت بتورم وجهه والكدمات الي حول يده.

    والي فجأني اكثر.

    الحروق الي على يده والي كنت اشبه ب اثار حروق سجاير.

    كان فمه ينزف دم ونص ثوبه مشقق.

    فعلا؟.
    مدرستي تصير فيه حالات.

    تعرفون وش يمسى نوع هالحاله؟.

    ايوه صحيح.

    التنمر.

    مدرسه مثل مدرستي يكون فيها تنمر؟مستحيل يمكن يمكن طاح من على الشجره؟
    مستحيل يكون تنمر مستحيل.

    اوجعتني نظراته الخايفه.
    اوجعتني دموعه.
    اوجعتني حالته.

    جلست بالارض قدامه وطلعت مناديل ومديت يدي امسح جانب فمه من الدم الي رفض يوقف

    /جمال مثل جمال عيونك حرام تبكي.

    قلت وانا اكمل مسح

    يوجعني شوفة دموع الرجال يوجعني شوفة دموع واحد يحتاج المساعده واحد يحتاج احد يسانده .

    كملت/يمكن ما تدري بس انا خادم المدرسه واقدر البي لك اي شي اي طلب تتمناه اسويه لك اطلب وتمنى ويم التنفيذ.

    بعدها
    بعدها.

    مسك يدي وقال
    يشهقه قويه وبكاء

    /ساعدني.

    حسيت بشراره بداخل قلبي تشتعل وشي يتحرر من داخلي
    ف ابتسمت ابتسامه واسعه وانا اقول/yes me loder.

    #الرأويه.

    تذكرون كلامي
    عن زينب انها ماتظهر وجهها الثاني الا اذا شافت احد من اللي تحبه متأذي او مساء له او ان شافت واحد متعذب او شخص يطلب المساعده.

    نعم ياساده الوجه الثاني ظهر وبقوه.
    .
    زينب مستعده تقاتل اي شخص مقابل شخص يطلب مساعدتها
    زينب مستعده تضحي بنفسها مقابل شخص شافته العائله
    زينب مستعده تحكم حكم الاعدام على شخص مقابل العائله.
    زينب دايما مستعده.

    -
    -

    #بعد يوم الساعه4:30م.
    #زينب.

    اول مره ادري ان في مدرستي طلاب منحه خاصه وعددهم بالمدرسه تسعين من3013 طالب.

    (للي مايعرفون وش معنى طالب منحه خاصه يعني طلاب تخرجوا بنسبه 97% ف تقبلهم المدرسه ك منحه خاصه ويكونوا من عوائل متوسطه الحال او فقيره و بمدرسة زينب يكون الاكل والشرب مجانا والتعليم مجانا واغراض خصوصيه مجانا.)

    لكن مو كل شي يكون مثل ما كنا نتوقع هذولي بسبب هالشي صارو متعرضين لتنمر من قبل طلاب اغنياء.

    وليه؟
    لانهم فقراء ولانهم اقل منهم مستوى.

    هذا الشي يخليني اعصب.
    ويخليني اعيد لهم تربيتهم من جديد.

    هذاك الطالب من الصف الاول وبمنحه خاصه يتنمرون عليه طالب من السنه الثالثه.

    وهذولي المفروض يصيرون القدوه له:).

    ..

    قطع حبل افكاري صوت فارس وهو يقومني ف قلت وانا ابعد الغطا عن وجهي/قمت.

    /يلا بسرعه اللبس وتعال اجلس معنا.

    قال وهو يرفسني ف قمت بسرعه وتوجهت لدورة المياه..

    وبعد ساعه ونص
    لبست ملابس الخادم وطلعت من دورة المياه اخذت قفازاتي ولبستهن اخذت شالي وطلعت من الغرفه توجهت لصاله وشفتهم قاعدين ومهند جالس على الجوال شارد وفهد نفس الشي اما الباقي كانوا جالسين على التلفزيون يناظرون فلم.

    ناظرتهم للاحظات وبعدها مشيت ب اتجاه باب السكن وفتحته.

    /وين رايح؟.

    سالوني كلهم ف التفت لهم وقلت ب ابتسامه/عندي شغل.

    رجعت نظري لباب وقلت قبل لا يتكلمون ولا اطلع/فارس.

    #الرأوي.

    همهم لها ك اجابه
    /لا تنتظرني على الغداء.
    بملامح غريبه مبتسمه قالت له واطلعت وسكرت الباب.

    عقدوا حواجبهم ب استغراب ف قام مهند بهدوء وراح فتح باب السكن وقبل لا يسكره سال فارس بتسغراب/وين رايح انت بعد؟.

    التفت عليه مهند وهو يبتسم ب اتساع ويقول/الاسعاف.

    توسعت عيونهم ب استغراب وقليلا من القلق ف كمل مهند وهو يطلع/بتصل على الاسعاف لان راح يصير فيه جرحه.

    وقبل لا يسكره قال وهو يبتسم/لا تنتظرني على الغدا انا راح اتاخر.

    وبعدها سكر الباب.

    -
    -

    اوقفت بنص الغابه وبجنب هذاك الطالب تنمر عليه.

    اوقفت بمكانها بهدوء حتى اسمعت اصوات خطوات لناس كثيره تقترب منها وبعدها بثواني.

    شافت 10اشخاص واقفيت قدامها حاملين عصا ومضرب .
    كان واقف قدامهم طالب كبير بالشكل تلفت يمين ويسار وبعدها ناظر زينب من تحت لفوق وناظر الطالب الي كان واقف جنب زينب.

    قال بصوت ساخر/وين الشخص الي بيجي يادبنا؟وين الي تقول عنه.

    كان يرتجف جنب زينب بخوف ف رفع يده ب اتجاه زينب واول ماشاف الشخص الي اشر عليه حتى بدا يضحك بقوه ويمسح دموعه الوهميه.

    /توقعت شخص ضخم بس طلع طالب مخ* *ث انت دايم تدهشني والحين.

    ناظرهم بنظرات حاده/مين يبي يضرب اولاً؟.

    عقد حواجبه بستغراب بعد ماحس ان زينب قالت شي بس ما اسمعه ف قال بصوت عالي/وش تقول انت علي صوتك فوق ما شكلك مخ**ث صوتك انعم من الناعم.

    ارفعت عيونها له وقالت بهدوء/اعتذر وراح اسامحك.

    توسعت عيونهم بتفاجأ بعد ما اسمعوا كلامه ف بدوا يضحكون بقوه متفاجين من جراته.

    قال واحد منهم وهو يضحك/انت شكلك مجنون او طالب جديد ماتعرف شي عننا ان.

    قاطع كلامه زينب وهي تقول ببرود/مايهمني من تكونون اعتذروا وراح اسامحكم.

    عم الصمت لمده يستوعبون الي يسمعون لكن
    بعدها
    انفجروا من الضحك على كلامة زينب الجاده.

    /انت تستفزني ف عشان كذا راح اعيد اخليك كيس ملاكمه افضي فيه كل سلبياتي.

    طقطق رقبته واصابعه وقال ب ابتسامه ساخره/قرب .

    قلبت زينب عيونها. طقطقت رقبتها واصابعها ومددت ايدينها وقالت وهي تشيل عنها القفازات ب

    /يقولون ان اول من يبدا يخسر .

    ناظرته وقالت ب ابتسامه/انا راح اغير هالكلام.

    /تذكروا ان عطيتكم فرصه تعتذرون لا تلومني بعدين.

    عطت قفازاتها لشخص الي كان واقف جنبها وقالت له/انتبه لهم مابي فارس يهاوشني لاني وسخته بدمهم راح يحرمني من الكوكيز الي راح يسوي اليوم.

    للاحظات حس هذاك الطالب المتنمر عليه بتانيب الضمير والخوف على زينب لان جسمها كان صغير ونحيف وخاف اكثر بعد ماشاف اعداد الشباب الي جو مع هذاك السافل.

    كان راح يمنعها بس سكت بعد ماشاف ابتسامتها ونظراته.

    -انتبهي لا تتحمسين وتموتينهم هذولي بالاخير اولاد لشخصيات مهمه.

    ناظرت زينب فوق جذع الشجره مكان ماكانت جالسه عليها وهمها ب فستانها الابيض تهز رجلينها وابتسامه بارده على وجهها

    /لا تخافين انا بس راح اكسر ثلاث اضلاع وثلاث اصابع مارح ازود اكثر من كذا.

    -اوكيه المهم لا توسخين ملابسك ولا تتحمسين وتخليهم معاقين طول حياتهم او ميتين.

    ابتسمت زينب ببرود وهي تناظرها وتقول/انتي راقبيني.

    رجعت نظرها لشباب وقالت/والحين مين ابدا فيه اول؟.


    .مهم اقروا تحت
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.
     
    أعجب بهذه المشاركة Hinar
  3. Hinar

    Hinar عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ديسمبر 2017
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    مرحبا انا عضوه جديده في المنتدى انا كنت اتابع هذه الروايه اعجبتني كثيرا واعجبتني احداث الروايه والخيال بها جميل جدا وايضا اسلوب الكاتبه رغم انها اول روايه لها إلا أنها قد شجعتني علي أن أكتب اول روايه لي فاتمني من جميع الاعضاء أن يقرأوا روايتي الاولي
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة وثلاثه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [الــتنمر2]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .

    كانت جالسه وشارده ناسيه الي حوالها.
    كانت بعالم ثاني متحيره بين امور واساله كثيره.

    تنهدت وهي ترمي نفسها على الارض.

    عم الهدوء للحظه وتوجهت الانظار لها ب استغراب
    ف قالت وحده من الجالسات/شفيك؟.

    /مادري بس احس اني استعجلت بزواج منه.

    قالت الثاني بحزم/هذي ماعاد فيها تراجع زواجك منه بعد ثلاث ايام وتوزعت الدعوات ليه ماحسيتي من البدايه؟بعدين تعالي وش هالاحساس المتاخر هذا؟وش شفتي عشان تحسين.

    اللتفتوا لها بعد كلام الثانيه.

    عضت شفتها وهي تقوم وقالت بعد ما ناظرتهم/تذكرون يوم تهاوشت معه لاني تكلمت وضحكت مع النادل وبعدين رجعت البيت وانا معصبه منه؟بعد شهر اتصل علي وقال خلينا نطلع ونغير جو المهم ركبت السياره وهو جنبي ووقفنا المطعم نزل قبلي بس قال لي اجيب له البوك(محفظه)بدرج السياره عاد هو دخل وانا بقيت بداخل السياره ومعي البوك عاد جاني فضول افتح البوك واشوف اذا معه فلوس او بطاقه ويوم فتحته تدرون وش لقيت؟ لالا اقصد تدرون وش الصوره الي شفتها؟.

    ناظروها ب فضول ف قالت/لقيته بالصوره ومعه زينب كانوا واقفين مع بعض ومبتسمين ح.حسيت بشي غريب .

    نزلت راسها وهي تغمض عيونها وكملت/بصوره كان واضح انهم فرحانين ببعض حسيت بذاك الشعور الغريب والي كرهني حياتي ح.حسيت بالغيره منها.

    قاطعتها مشاعر وهي معقوده الحواجب وبصوت غاضب/سديم وش تقصدين؟.

    سديم/ان.انا راح اتفهم اذا كان معهم شخص ثالث بالصوره بس بس هم لحالهم بس.

    مشاعر/انتي تدرين ان بين عائله زينب وعائله عبدالله علاقه قويه من قبل ماتولدين انتي سديم حبيبتي هذي زينب هذي عايلتنا لو كانت مثل ما تفكرين كانت راح تقول ولا نسيتي؟مستحيل تخبي عنا شي مستحيل لو كانت تحب احد راح تقول هي قبل ما تسوي شي تقوله لنا قبل لا تسوي.

    للاحظات ناظرتها سديم قبل لا تقول

    /هذي هي راحت لمدرسه وعلى شكل ولد هي خبت عنا شي؟يعني خفت عنا اشياء.

    مهليل بنزعاج/لا تخلين الشيطان يلعب عليك شوفي شخصية عبدالله الي مثل ما تقولين لو صحيح لو كان يحب زينب ماكان تزوجك شخصية زوجك عنيده ويحط نفسه قبل كل شي.

    مشاعر/هذي اختي وصديقتي وهذي صديقتك قبل لا تصير اختي وصديقتي وانتي عاشريتها قبلي بسنوات يعني معقوله ما تعرفينها؟معقوله ماتعرفين شخصيتها واسلوبها؟هي تحطنا قبل نفسها مستحيل تفكر تسوي شي ياذينا.

    سديم بصوت مهزوز/ص.صحيح زينب مستحيل تسوي شي ياذينا.

    مشاعل/بعدين تعالي حبيبتي زينب تدري انك راح تتزوجين وعائله عبدالله ارسلوا لها بطاقه دعوه مع انهم يدرون انها مارح تجي الا انهم ارسلوا لها.

    حطت يدها على الطاوله واتكات عليها وقالت ب ابتسامه متذكره اول يوم لها معاها

    /صحيح زينب اكيد تدري نسيت .

    نسيت؟

    صح هم نسوا.
    انهم ماقالوا مين خطيب سديم وهذا كان ذنبهم.

    وذنب زينب.
    وعبدالله.

    مشاعل ناظرت انهار وقالت ب ابتسامه/وانتي شخبار خطيبك.

    انهار كانت بعالم ثانيه شارده وتفكر نفس حاله سديم والي طالعها من حالتها سؤال مشاعل ف ناظرتها/خطيبي؟

    تنهدت وهي تكمل/شخصيه طيبه وبريئه.

    سديم/حلو؟.

    ابتسمت انهار من سؤالها ف قالت/مملوح واخلاقه طيبه وكلماته معسوله.

    مهليل/من قدك اخذتي دكتور.

    مشاعر/قبلتي نوع مو نوعك.

    امأت براسها ف قالت مشاعل بجديه/اتمنى منك ماتدخلين شخصيه مثله بمشاكلك تدرين انا اعرف انك تحبين عبدالعزيز وادري انك للحين تحبينه.

    ناظرتها/لا تدخلين شخص مثله بحياتك اذا ماكنتي تبين الرجال اتركيه بحال سبيله ولا تخربين حياته عشان مصلحتك وانانيتك.

    انهار/لا تقولين كلام يجرحني انا ادري وانا اعرف واحس وتاكدي ان هذي اول خطوه لي عشان انساه وابدا حياة جديده.

    قالت وهي تبعد عيونها عنها.

    مشاعل كانت صادقه بالكلام ومثل ماقالت مشاعل انهار جرت شخص ماله ذنب عشان نفسها بكل انانيه متجاهله الاشخاص الي راح يتاذون.

    كان المكان هادي والجو مشحون بالطاقه السلبيه الي كانت ترسله انهار من كلام مشاعل وسديم الي كانت تحاول تقنع نفسها بالي شافته .

    ك تغير للجو قالت مهليل بصراخ طفولي وهي ترفع ايديها للجو وترمي نفسها للارض/انا بعددد ابي فارس احلاميي يجييييي.

    ناظروها البنات وهم يبتسمون ف قالت مشاعر/انا فارس احلامك.

    قالت مهليل وهي تقوم/انا ابي فارس احلامي مسطح:)).

    قالت وهي تبتسم و تأشر على صدر مشاعر بعيونها ف حطت مشاعر يدها على صدرها وبيدها الثانيه امسكت المخده ورمتها عليها وهي وتقول/يبي لك قص لسان.

    ابعدت المخده عن وجهها وقالت وهي تضحك/لا جد انا ابي فارس احلام يالله سرع بجيته.

    مهليل كانت تتمنى فارس احلام وفعلاً
    راح يجيها.
    وبشكل قوي
    لدرجه ان راح تسبب لغيرها وبشخصيه مهمه بحياتها ثغره كبيره
    مؤلمه
    موجعه
    لذاك الشخص.

    فارس احلامها راح يكون سبب في نزيف ذاك الشخص نزيف لدرجه العميان.

    سؤال مر علينا وحنا مراهقين

    "وش تختار الحب او الصداقه؟" و "مين راح تضحي بالصديق او الحبيب؟"

    هالسؤالين راح يترتبون على ذيك الشخصيه والي راح تنزف.
    مين راح تختار ومين راح تترك.

    -
    -
    #قبل ساعه.

    وبمكان ثاني وفي المدرسه وفي غرفه مجلس الطلبه

    كان ياسر جالس على المكتب ويناظر اللاب توب وبصوره حبيبته الصغيره بحب وابتسامه حانيه.

    تنهد وهو يقول ب ابتسامه/شوفو كيف ملاكي الصغير كبرت وصارت بالصف الثاني.

    مر من مشعل وقال وهو يحط يده على كتف ياسر/انت لازم تتعالج من العقده الي انت فيها.

    ناظره ياسر بنزعاج/شايفني مريض نفسي اي عقده بسم الله علي.

    قال عبدالرحمن الي كان يشرب شاي والي كان جالس على الكنبه
    /اي نعم مريض نفسي وعقدتك لوليتا.

    /لوليتا؟.
    قال ياسر ب استفهام ف قال مشعل.

    /ماتعرفها غريبه مع انك لازم تعرفها لانها فيك عقده لوليتا الي شخص بالغ يحب بنت صغيره او قاصره والي هو مثلك او ممكن يكون العكس ف انا انصحك تروح لدكتور نفسي .

    ياسر بنزعاج/ماحد مريض غيركم الله ياخذكم سديتوا نفسي الله يسد نفسكم.

    قام من على الكرسي وطلع برا المجلس وهو يسكر الباب بقوه.

    قعد مشعل على كرسي مكان ياسر وهو يضحك/شفيه زعل.

    عبدالرحمن رفع كتوفه ونزلها كنه يقول مادري

    مشعل قال وهو يناظر صورة تامى ب ابتسامه
    /ما الوم ياسر بحبه ل هالصغيره.

    عبدالرحمن/لو سمعك راح يشيل عيونك:).

    /صح.
    قال وهو يسكر الاب توب ويقوم عن الكرسي.

    لكن

    وقفه صوت التليفون الي كان على مكتب ياسر ف التفت له وتقدم لطاوله وسحب سماعه التليفون واول شي اسمعه

    صوت تنفس عالي وسريع.

    عقد حواجبه ف قال/نعم؟.

    /المدرسه توها باديه تصير اكشن تعالوا للغابه وراح تشوفون وجيبوا خمس حراس وبسرعه.

    وكمل بضحكه/الحين صار فيه شي يستاهل اني احطه با اخبار المدرسه .

    وبعدها سكر.

    مشعل/عبدالرحمن.
    /اتصل على ياسر والامن.
    قال بهدوء وهو يناظر التليفون .

    عبدالرحمن نزل كوب الشاي وهو يناظره بستغراب/ليه.

    مشعل/لان مشاكل كبيره بالغابه تنتظرنا.
    قال وهو يمشي وياخذ جواله ويتصل على ياسر.

    -
    -

    /انا راح اكون رحيم واخلي اثنين يضربونك بكل رقه وحنان.
    قال بسخريه وهو يناظره من فوق لتحت.

    ناظر وراح وقال/واحد منكم يطلع ويأدبه.

    طلع واحد من المجموعه طويل شعر اسود عيون بنيه كتله من العضلات عيون واسعه جاحظه.

    قال رئيس الشله بحزن مصطنع/خليك رقيق معه لاني راح اخليه كيس الملاكمه حقي لا تشوهه وجهه.

    امأ براسه وبعدها ناظره من فوق لتحت.
    /لا تروح تبكي عند المدير اوكي؟.

    قال رئيسهم وهو يبتسم/المخانث*ن يبكون حتى من النمل عشان كذا خلك رقيق معه همم.

    عقد حواجبه بعد ماشافه يبتسم ب اتساع وهو يشيل جاكيته.

    رمى الجاكيت للطالب المنحه وغمض عيونه ونزل راسه وبعد ثانتين رفع راسه وهو يبتسم ب اتساع حتى ان اسنانه ظهرت كانت اشبه ب ابتسامه ذئب جوعان لقى فريسته.

    حتى هو بنفسه ما ارتاح للابتسامه الغريبه.

    اما الثاني اشتعلت عنده صفارات الانذار بالاخطر وهذه اول مره يحس ب هالاحساس الغريب هو كثير يسوي مشاكل وكيثر يتهاوش وهذي اول مره يحس بالخطر.

    لكن

    عشان كرامته مارح يتراجع وخصوصا قدام رئيسه وصديقه الباقي كذا راح يطيح من عينهم ومثل ما يقول المثل

    "ما ان تبدا بشي عليك انهاءه".

    طلع من تفكيره صوته وهو يقول ويتقدم بخطوات بطيئه/من يبدا اولاً يفوز.

    وبعدها بدا يركض بتجاءه عدوه وهو يضحك ويقول/عطيتكم فرصه لا تلومني.

    واول ماقرب له حتى ضغط على رجلينه وقفز من فوقه هذاك الشخص توسعت عيونه وهو يرفع راسه ويناظره فوقه يبتسم ابتسامه شيطانيه ومستحيل ينسى نظرته الي كانت مليانه بشهوه القتال.
    وبثانيه اللتف للجهه المعاكسه وضربه على عنقه خلا جسمه يتهاوي ويقفد السطيره ويغمى عليه.

    والحين تذكر هذاك المثل الي يقول"الهروب نصف الرجوله"وياليته هرب قبل لا يشوف نظرته.

    هبط على الارض ووقف بعتادل ونفض كتفه وهو يقول/لا تخافون ما قتلته ضربته تحت الرأس وخليته ينام رحمته لاني شفت بعيونه الخوف والحين.

    اللتفت عليهم ب ابتسامه بارده/مين بعده.

    برز عرق من جبين الرئيس وهو يقول/انا كنت رحيم بزياده.
    ناظر وراه وقال/ثلاث اطلعوا ..ولاتخلون عضمه في جسمه سليمه.

    اطلعوا ثلاث اشخاص وحاطوا زياد من ثلاث جهات.

    /ثلاث اشخاص بثلاث جهات احلا شي.

    قال وهو يناظر اثنين منهم وكمل وهو يطقطق اصابعه/قلت اول من يبدا يفوز.

    واو ما اسمعوا هالكلمات حتى بدا اثنين يركضون وهم يجهزون لكماتهم.

    كان واقف وهو يناظرهم يقربون له ببرود حتى ابتسم ب اتساع بعد ماشافهم يوجهون لكماتهم الاثنين مع بعض له انحنى جزءه العلوي متخطي الضربه وبنفس الوقت مسك اليد الاوله والثانيه سحبهم بقوه ف صار فيه فاصل طلع من بينهم وسحب ايدينهم ولفهم على بعض
    #يتبع.
    .
    .
    ومن هنا اوقف ونكمل بالبارت الجاي.


     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    .
    .
    .
    .
    اصتدموا ببعض وطاحو على الارض وكل واحد ماسك راسه اما الثالث ما ان شافهم حتى ركض بتجأه زياد بغضب وهو يحط كل ضغطه على رجله ويقفز على زياد محاول اصابته بوجهه.

    الا انه تفاجأ بعد ماشاف انه ردع ضربته بحط يدينه قدام وجهه كدرع لحمايه وجهه.
    وبنفس اللحظه مسك رجله قبل لا يهبط على الارض وسحبها ف فقد توازنه وطاح على الارض.

    جلس فوقه ولكم وجهه بقوه حتى تشققت جانب شفته وطلع من الدم وضرب ثانيه وثالثه ورابعه وتاسعه وعاشره حتى اغمى عليه.

    قام من فوقه وهو يتنهد وناظرهم وقال ب ابتسامه وهو يمسح الدم من يده بالمنديل الي طلعه من جيبه/كنت احاول اكون رقيق معه بس كان يقاومني وانتهى امره بهذي الحاله.

    رمى المنديل على الارض ناطر بملل وكمل/يارب الحب مايشوفني وياخذ عني نظره خاطيئه.

    كانوا يناظرون وهم متوسعين العيون بصدمه وتفاجأ طيح اربع اشخاص من مجموعتهم ب خمس دقايق حتى بدون ما يلمسونه.

    وهذا.

    خلا رئيسهم يغضب ف صرخ/كلكم عليه.

    وفعلا اول ما قال اجسامهم تحركت من نفسها كانها تنتظر الامر منه عشان تنتقم من هذاك الجسم النحيل والي فاجأهم بقوته.

    ..#

    #زينب.


    ناظرتهم وهم يركضون لي بسرعه وعيونهم تطلع منها الشرار بغضب على اصدقاهم.

    التفتت على طالب المنحه الي كان يناظرني وهو متوسع العيون ف قلت وانا ابتسم/عشان تحمي نفسك.

    ناظرتهم وكملت/الدرس الاول:اي شي معك يكون سلاح وتقدر تدافع عن نفسك فيه حتى لو كانت ورقه.

    سحبت قلمي من جيب قميصي الابيض وناظرته/ف مثلا قلم ممكن يكون سالح تضرب فيه المناطيق الحيويه والي تكون خاليه من الدفاعات مثل.

    ناظرت الشخص الاول الي قرب لي وتقدمت له وبسرعه ابعدت يده عن وجهي بخفه ومسكت قلمي وضربته على الجفن بقوه 239 ف صرخ بالم وهو يمسك عينه الي بدات تحمر ف اخذتها فرصه وتقدمت له وسحب يده وحطيتها على كتفي ورفعته لفوق ونزلت لتحت وعشان ما اكون قاتله خففت الضربه.

    ناظرت طالب المنحه/وكذا تكون دافعت عن نفسك الامكان الخاليه من الحمايه مثل العين و الجفن و الفم والخشم اضرب المناطق بعدها اهرب لان راح يدوم الالم لدقايق.

    تنفست وقلت/الدرس الثاني:بين الخشم(الانف) والفم منطقه فاضيه وتكون هالمنطقه حساسه ف عشان كذا اضربه بقوه اذا كنت تبي الشخص الثاني يموت.

    شفت اثنين قربوا لي ف بديت اركض لهم واول ماوصلت لهم رفعت ايديني وضربت بقوه390 وانا هنا كنت احاول اخفف الضربه وبكذا كسرت لهم غضروف وسببت بميلانه والشي الاكيد اني ماحاول اقتل اي شي شخص موجود.

    سمعت صراخهم ف اللتفت عليهم وكانوا بالفعل بالارض ماسكين خشومهم الي بدت تنزف دم.

    حولت نظري للاشخاص الباقين ولقيتهم واقفين وهم يناظرون اصدقاهم بالارض بصدمه.

    لو يدرون اني بنت وش بيسون:)؟.

    سمعت صراخ الرئيس الغاضب وهذا خلاني اقفز بفزع يعني ليه هالصراخ؟.


    ناظرني بغضب وقال/انا تهاونت معك.

    بعد هالكلمات اهجموا الباقين بغضب وهم يطلعون اسلحتهم الصغيره من تحت ملابسهم.

    سكين عصا ثلاثيه(عصا ثلاثيه يعني الي تشبه حقت الشرطه) وصاعق كهربائي ومسيل لدموع و وشي غريب مادري وش هو بالضبط وعصا كبيره مدببه طلعها من ورا الشجره.


    قلت وانا اطقطق رقبتي واتقدم لهم/علمونا وحنا صغار ان ما نمسك اشياء خطره مثل هذي الي راح تاذيكم.

    وبخطوات سريعه تقدمت لهم وانا اشيل ربطه العنق حقتي والف طرفها واول ماشفت السكين ترتفع علي وتهبط على عيني وك رده فعل دخلت نفسي بين السكين وذراعه وغيرت اتجاه السكين عني ف بديت اضرب بطنه ركبتي وبعدها حطيت يدي على راسه وسحبت شعره لفوق ولكمت وجهه بقوه.

    مسكني احد من ورا وهو اشبه بشخص يضمني بقوه يمنعني ان الحركه وهذا خلاني اتقرف ناظرت قدامي ولقيت شخص يركض بتجاهي ومعه عصا الكبيره المدببه وهو يرفعها لفوق مستعد يضربني فيها.

    رفعت نفسي على صدر الي وراي ورفست الشخص الي معه عصا برجليني ف ارتد لورا وبعدها ضربت الشخص الي وراي براسي من وراي و تركني وهو يمسك فمه بالم.

    تقدمت لشخص الي كان ماسك العصا وبسرعه فاجاني فيها مسكني من رقبتي وضغط عليها يحاول يخنقني.

    /الدرس الثالث:عندك 3ل8 ثواني حتى تتتخلص من شخص بمثل هالحاله.

    ناظرت بعيون الشخص الي كان يخنقني وانا فعلا بديت افقد القدره على التنفس.

    وبقوه درت للجهه الثانيه ف ارتخت يده و

    #يتبع.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف وكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    لاني طولت ولا قدرت انزل يوم الاجازه ف راح اعوضكم ب ثلاث ايام الي هو الثلاثاء هذا الي بيجي وجمعه والاثنين الجاي.
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة واربعه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [نهايه التنمر]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    ناظرت بعيون الشخص الي كان يخنقني وانا فعلا بديت افقد القدره على التنفس.

    وبقوه درت للجهه الثانيه ف ارتخت يده وبسرعه دخلت يدي من بين رقبتي ويده وابعدتها بكوعي.
    لكمته برجلي بعد ماشفته ارتخاء وبعدها ابعد عني بخطوات.

    -ملللل.شرايك تخليني اخذ زمام الامور لهذا الحد؟.

    ناظرت فوق الشجره والي كانت تتدلى منه وهمي/لا نسيتي اخر مره خليتك تاخذين زمام الامور وش سويتي؟.

    اوقفت وبدت تمشي ب اطراف اصابعها وهي تضحك بمتعه-ذكريني.

    /كنتي راح تقتلين هذاك المجرم.

    قلبت عيوني وانا اكمل/انا ماني غبيه عشان اعطيكي هالمساكين تلعبين فيهم.

    -اجل خلصي بسرعه.
    قالت لي بحده.

    ناظرت الثلاثه الي قدامي وانا امشي بخطوات بطيئيه عيوني بعيونهم حتى بديت اسرع بخطواتي وبعدها.
    وبعدها

    قفزت عليهم.


    ..#

    #بعد ساعه ونص.

    /اعتذر.
    قال وهو يناظر الشخص الي امتلى بالجروح الي كان جالس على الارض مسحوب شعره من الخلف يناظره بكراهيه.

    /تبيني اكسر اخر عظمه فيك؟او اشوهه وجهك بالمقص؟او احرمك من الانجاب طول حياتك؟.

    جا طالب المنحه من وراه وهو يقول ويناظره/خلاص اتركه اخذت حقي وكفايه مابي الاعتذار.

    ناظره الرئيس وهو يضحك بسخريه/من متى لك لسان من متى للفقراء لسان هاه؟انت هنا ولاشي كيف اعتذر لك؟.

    كلماته استفزت زياد ف رفع يده ل يلكمه الا ان طالب المنحه مسكها وهو يقول بخجل/خليه انا ماتهمني كلماته ولا ابي اعتذاره.

    ترك شعره واللتفت على طالب المنحه وقف ب اعتدال وقال ب ابتسامه وهو يطلع الورقه الكبيره وقلمه الي كان مليان دم

    /اتمنى اعجبتك خدمتي ولو كنت تبي مساعده اتصل علي وراح انفذه.

    وكمل وهو يبتسم بخجل/اتمنى توقع هنا وتحط لي نقاط على خدمتي ان كانت ممتازه.

    مسك القلم باطراف اصابعه وسحب الورقه ووقع حط ملاحظه وسبع نقط.

    قال بقلق وهو يناظر الرئيس/وش راح تسوي فيه؟.

    زياد ب ابتسامه خفيفه/راح ارسله لياسر.

    /متاكد؟.

    امأ براسه ف قال/يلا الحين تقدر ترجع لسكن وانت مرتاح لو احد لمسك قول لي وانا راح اتكفل فيه.

    طالب المنحه ناظر زياد من تحت لفوق طلع منديل من جيبه وسحب يده وقال بخجل وهو ينزل راسه ويمسح يد زياد/انا اسف ايدك انجرحت.

    "كعييووععيوتتتتتتتتت كنه بنت خايفه على خطيبها:(".
    اصرخت زينب بداخلها وهي تشوف احمرار اذانه من الخجل قالت بداخلها"وشلون يأذونه شخص بريئ مثله؟"

    /منظر مقرف يصير قدامي.
    قال ب ابتسامه/اسمعوا عندي لكم عرض مغري عندي فندق وش رايكم احجز لكم غرفه هناك وتتكلمون براحتكم؟لا يفوتكم بعد فيه خصم.

    ناظره زياد وبعدها ابعد نظره عنه وناظر الطالي الي
    اخذ منديل ثاني ومسح خده والي كان مجروح بسبب سكين اصابته.

    قال وهو يبتسم/الحين تقدر تروح.

    ناظر الرئيس الي كان يبتسم بخبث له ورجع ناظر زياد بعدم راحه ف قال زياد وهو يضرب ظهره بخفه/الحين اتصل على ياسر يجيون ياخذونه.

    تنهد وبعدها دار بظهره ومشى ومع كل مشيه يلتفت لزياد بقلق حتى اختفى بين الاشجار معبر طريقه للسكن.

    زياد كان مبتسم لطالب المنحه ومان شافه اختفى حتى اختفت ابتسامته وحل مكانه البرود.

    درا ببطى لرئيس ف قرب له ولكمه بقوه لدرجه انه طاح على الارض بسبب اللكمه قرب له ومسك شعره وخلاه يقوم واول ماقام لكمه مره ثانيه ونفس الشي طاح على الارض متالم.
    استمر بهذي الحركه حوالي السبع مرات.

    جلسه على الارض ورفع راسه من شعره وقال ب ابتسامه وهو يقرب وجهه منه/برائي اشغل سيجاره واحرق جسمك هاه وش رايك؟.

    كان يناظره بكبرياء وببرود مو مهتم ف تهند الثاني وهو يقول بملل/عطيني نظره الخوف انت كذا تخليني املل.

    وقف وهو يناظر المكان ف انحنى له وقال ب ابتسامه/راح اخليك تذوق الوجع الي ذوقته لهذاك الطالب.

    ابعد عنه وراح ل احد الشباب الي كان مغمى عليه بدمه جلس على رجلينه وبدا يفتش جيوب الشخص المغمي عليه حتى لقى الي يبيه.

    رجع له وهو ياخذ الدخان من العلبه ورماها على الارض جلس قدامه وشغل الدخان.

    /ايوه انت ما قلت لي وش سبب اعتداك له.

    قال وهو يحط الدخان ويدخن.

    /الفقراء مكانهم تحت مالهم مكان مع الاغنياء.

    نفخ الدخان بوجهه وقال/اجابتك ما اعجبتني راح اعطيك فرصه اخيره وتقول لي السبب الحقيقي وبعدها راح اسامحك.

    /مثل ما سمعت.

    شال الدخان عن فمه/وين تحب تكون العلامه؟.

    قال ب ابتسامه/في*****.

    تنهد بتعب ف قرب له ومسك ازارار قميصه وبدا يفكها حتى عراء صدره وبقى بلا ملابس.

    قال وهو يضحك/والحين وش بتسوي راح تغتص**** هنا؟.

    /لا انا عندي ذوق رفيع.

    ناظر صدره وبطنه الي كانت مليان بعلامات زرقا وبنفسجيه بسبب ضرباته.

    تنهد بملل ف قال/شكلي بحطها بمكان قلبك.
    تنهد بشفقه عليه بعد ماشاف رده الفعل البارده ف
    قام عن الارض واللتفت عنه قالت بنفسها"هذي المره راح اخليه"لكن.

    لكن.

    وقفها كلماته الي خلت جسمها لا تلقائيا يوقف.
    احست العالم وقف لثواني وكل الافكار انفجرت براسها.

    اللتفت ببطى له وهي تقول/ايش؟.

    ابتسم بخبث وخوف بسيط/مثل ما سمعت تتوقع اني ما لحظت؟ لا انا لاحظت يااه وهذا خلا جسمي كله يتقشعر بخوف ولو مره.

    وكمل بعد ما اخذ نفس عميق/انت وحد مو طبيعي شي مرعب.

    ناظره وهو يبتسم/اذا عرف الناس عنك راح يبعدون عن مسخ راح يخلونك لحالك تدري ليه؟.

    وهو يضحك بهمس/لانك و ح ش.

    كمل بعد ما تنهد/توقعت اني اتوهم بس طلعت على حق حت..

    لكمه قويه على وجهه خلت جسمه يفقد توازنه ف يطيح على الارض مغمى عليه.

    -المكان فاضي والكل مغمى عليه.

    امسكت كتفها واصرخت عليها بغضب/هذا الشي عرف سرنا الاكبر الي كنا نحافظ عليه من عشر سنوات حتى البنات ما يعرفون سرنا.

    مع كل كلمات وهمها الا ان زينب كانت تناظر جسم الرئيس بنظرات ما كانت مفهومه.

    اصرخت عليها وهمها وهي تهزها بقوه غاضبه-نسيتي وعد ابوي نسيتي كلماته هاه تبين الناس تاكلنا بكلماتهم القاسيه؟ تبين الكل يبعد عنا؟ تذكري البنات تذكري فارس والباقي.

    بهمس قالت-تذكري فهد.
    -ان اعرفوا راح ينادونا بالوحش راح يتركوك وحيده.

    ابعدت عن وهمها وقربت لرئيس اجلست على رجلينها وقالت بصوت هامس بارد قاسي/ان سمعت احد يتكلم عن سري راح اخلي جثتك تسبح بالبحيره انا ادري انك تسمعني.

    قامت عن الارض ومشت للشجره الي كان فيها قفازاتها وجاكيتها.
    البستهم وابعدت عنهم.


    زينب ماكانت تدري ان كان فيه وحد من بين الاشجار متخبي ويصور فيديو كل الي سوته ماكانت تدري ان هذي كانت خيط ماقبل النهايه.

    بسب هالفيديو كل الناس الي بالمدرسه حولت عيونهم عليها واكتسبوا اهتمامتهم لها.

    ومن هنا كان الخيط الوسطي لنهايه.
    لنهايتها.

    هذاك الشخص بعد ماشاف انها ابعدت طلع من بين الشجر وهو يبتسم بسعاده ويقول/واخيرا شي يثير المدرسه.

    نزل كاميرته وناظر الاشخاص المغمى عليهم ف قال وهو يضحك/تستاهلون الي جاكم.

    بعد الكلمات رجع بخطواته لورا ودار بظهره واختفى بين الاشجار.

    وبنفس الوقت جاء ياسر وفيصل وسامي مع مشعل وعبدالرحمن والامن وانصدموا بالفوضه الي صارت بالمكان.

    -
    -

    اما زينب كانت تمشي من بين الطلاب متجهه لسكن ووهمها قدامها تمشي.

    اوقفت بعد ماشافت وهمها واقفه وتناظرها.

    ناظرتها زينب بستغراب ف قالت وهمها-زينب.

    همهمت لها ف قالت-لازم تروحين لراشد وبسرعه.

    ناظرتها بحيره ف كملت وهمها-لانك امليتي المكان بدمك.

    بالبدايه ما افهمت وش تقصد لكن بعد ما استوعبت هدوء المكان ونظرات بعض الطلاب لها ف اللتفت لورا وتوسعت عيونها.

    وهي تشوف

    دمها على الارض.

    رجعت نظرها لقدام وهي تمشي بخطوات سريعه وتحط يدها على بطنها وتضغط عليه بقوه شالت يدها وناظرتها.

    اهمست بشتمات وسبات لهذاك الرئيس الي فتح جرح بطنها بعد هذيك الحادثه الي.

    (يوم كانوا لطريق الطياره وشافت مجرم يعتدي على بلمير ف يجرحها بالسكين. ارجع للبارت"لن اسامح")

    بسبب لكمه وفسه لها تسبب بفتح الجرح حتى ان الجرح ما شفى كليا.

    اركضت بين الطلاب وهي تضغط على الجرح وهي فعليا بدت تحس بدوار.

    #بعد نصف ساعه
    ادخلت سكن العمال وهي تتنفس بثقل وبدت تفقد تركيزها.
    اضغط على المصعد وادخلت داخله اقعدت داخل وهي تقعد على الارض وتسند نفسها على الجدار.

    تحاول تهدي من نفسها وتنفسها الي بدا يخف وتوترها وخوفها انها يغمى عليها بالمصعد.

    الدم بدا ينزل بكثره وزاد طين بله بعد ما اركضت با اسرع ما عندها.
    قامت بصعوبه بعد ماانفتح باب المصعد.

    مشت بخطوات غير متزنه تتمايل يمين ويسار تقاوم النوم الي هاجمها طاحت على الارض ف عضت على شفتها بقوه حتى نزفت تحاول تمنع صراخها لان اصبعها دخل بداخل الجرح المفتوح.

    قامت من على الارض وهي تشكر ربها ان بالوقت الكل مشغول ولا احد فاضي.

    ماقدرت تطلع اصبعها من جرح بطنها ف خلتها وبدت تمشي حتى اوصلت لباب اضغطت على مفتاح الجرس اكثر من مره الا ان ماحد يرد.

    حطت يدها على الباب وبدت تطق.

    -حبيبتي مافي احد بالشقه.
    قالت وهمها الي كانت واقفها جنب زينب متكيه.

    زينب/زين انا اسفه بس اتوقع اني ر.

    غمضت عيونها وكملت هي تفقد توازنها وتطيح/اتوقع اني بنام.

    طاحت على الارض مغمى عليها بدمها واصبعها الي داخل الجرح.


    -
    -

    بمكان ثاني لالا اقصد عند باب السكن.

    كان ماسك جواله ويكلم وهو يبتسم ويقول/اي رائد راح اقعد اليوم وبكرا بمشي واصلا انا مشتاق لكم بعد ما جيتوا من السفر ما شفتكم.

    وقف قدام باب المصعد ف قال رائد وهو يضحك/اي عاد جبت لك هديه فااخره انت تحبها.

    ضحك بخفه وهو يقول/فعلاً وش جبت لي عاد اتمنى ما يكون كوب ومكتوب اسمي وقلوب جنبه.

    ضحك الثاني وهو يقول/لا يا حمد وش شايفني لا جبت لك احسن من كذا.

    ضغط على زر المصعد وانتظر لثواني لكن
    عقد حواجبه بستغراب من الملمس الغريب الي ب اصابعه.

    رفع اصابعه ف رفع حواجبه بتفاجأ من الشي الاحمر.

    رائد كان يتكلم بحماس ف قاطعه حمد وهو يقول بهدوء فاجأ رائد/رائد بعد شوي اكلمك.

    وما ان انهئ كلامه حتى سكر قبل لا يسمع رد رائد.

    ناظر اصابعه بشرود ف انفتح باب المصعد وما ان ابعد عيونه عن اصابعه حتى توسعت عيونه بصدمه من البقعه الكبيره من الدم.

    دخل المصعد وناظر ازارار ف انتبه لدم الموجود على الرقم 4 وضغط عليه.

    انفتح باب المصعد وناظر الارض الي كانت مليان بنقط الدم ف تتبع بفضؤل وشي من الحدس الغريب الي هاجمه.

    لف مع الجهه الثانيه ووقف بعد ماشاف بقعه كبيره من الدم موجوده على الارض.

    احساس بسيط مشاعر خفيفه خلت قلبه ينبض بشي من الحماس وابتسامه خفيفه انرسمت على وجهه

    حس بشي من الارتياح بشمه لريحه الدم والي اثارت شهوته بطريقه غريبه.

    غمض عيونه ورفع راسه وقال بهمس وهو يضحك بخفه/انا مجنون او شكلي مجنون.

    حط اصابعه على عيونه وبدا يفكرها بهدوء فتح عيونه و قام من على الارض وتتبع الباقي.

    وقف بعد ماشاف دم على جدار او بصمه يد كانت على الجدار قرب لها شرد ببصمه اليد الغريبه والي اعجبته بطريقه غريبه مد يده ولمس البصمه ب اصبعه.

    ابعد عيونه عن البصمه وناظر الممر الي يادي الى اليمين والي كانت نهايه الممر.

    ونهايه تتبع نقاط الدم.

    تقدم بخطوات بطيئه.

    زينب كانت هناك ممده على الارض
    وحمد كان موجود بنفس المكان الموجوده فيه زينب.

    الا ان شي واحد كان يفصلهم وهو جدار.

    والي راح يتعداه حمد.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم فيني وانا احمسكم����.

    عطوني تعليقاتكم وتوقعاتكم للبارت الجاي.

    ولا تنسو ان تعليقاتكم هي سبب نجاح واكتمال الروايه. ​
     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,167
    الإعجابات المتلقاة:
    240
    نقاط الجائزة:
    370
    التقيمات:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    مئة خمسه بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [شعر ابيض]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    /ماشاءالله دختور وجميل بعد.
    قالت ساري ب اعجاب وهي تناظر خطيب انهار من الدريشه والي كان جالس ويشرب قهوته.

    اللتفت عليها وقال وهي تضرب كتفها/حظك يكسر الحجر.

    ابتسمت انهار وهي تشوف خطيبها بعيون تلمع بحزن هي دخلت شخص برئي مثل هذا بحياتها البأسه.

    ساري بحماس/يلا روحي الحب ينتظر.

    اضحكت انهار بخفه وبدون نفس وقالت/تعالي معي حتى الباب.

    "عشان يشوفني ويحبني ويتركك"كانت تبي تقول و تمزح معاها بس اسكتت بعد ما شافت حزنها تنهدت ف امسكت يدها ومشت معاها.

    وقفت قدام المرايه وجت من وراها وحطت راسها على كتفها وقالت وهي تدخل يدينها من بين ايدين انهار وتضمها/هو الي خسرك مو انتي الي خسرتيه وعدتي نفسك تبدين من جديد وتنسينه.

    امسحت دموع انهار ف قالت بهمس/هو ما يستاهلك انتي تستاهلين احد احسن منه.

    /انتي اكثر وحده تؤمن بالقدر انتي تدرين ان عبدالعزيز ماهو قدرك.

    انهار لفت على ساري وضمتها وهي تبكي وتخفي صوت بكاءها تنهدت ساري ف بدت تطبطب على ظهرها ولفه ايدها الثانيه بقوه عليها.

    /لا تندمين على شي تسوينه اسمعي كلام قلبك ان كنتي تبين تكملين مع الشخص الجديد ف كملي اذا ما كنتي ف لا تكملين لا تخربين على نفسك هذا زواج هذي مسؤليه هذي حياه معه حتى الموت.

    ابعدت عنها وامسكت وجهها بيديها وقالت وهي تمسح دموعها ب ابهامها/حبيبتي لا تتحسرين بنفسك وارمي الناس الي ماتبيك ورا ظهرك وامشي الدنيا ما وقفت على احد.

    امأت وهي تنزل براسها وتبكي.

    ارفعت راسها ب اصابعها وهي تقول وتبتسم/شوفي كيف خربتي الكحل والماسكرا واووه كل المكياج خرب.

    اضحكت وهي تقول/تخيلي تدخلين عليه بهذي الحاله.

    دارتها لجهه المرايه وهي تضحك ف اضحكت انهار بوسط دموعها وي تشوف نفسها وكيف الكحل والماسكرا اخذوا خط مستقيم على وجهها.

    انهار وهي تضحك/راح يهج من الدريشه.

    ساري وهي تضحك/ايي.

    وكملت/اصبري هنا اجيب عدتي لا تتحركين.

    راحت تركض قبل لا تسمع جوابها.

    تنهدت بعد ما شافت حماسها المفرط ابعدت عيونها عن المكان الي اركضت منه وناظرت المرايه.
    /راح يكون احسن لو هج.

    قالت وهي تتنهد وتاخذ المنديل وتمسح دموعها بالالون الاسود الي انمزج بالكحل.

    ..#

    اخذت صينيه العصير من يد زوجه خالها ووقفت قدام الباب اخذت نفس عميق وزفرته بهدوء.

    اللتفت على ساري الي كانت واقفه جنب امها من بعيد ف قالت

    /وش رايك تدخلين عني؟.

    ساري حطت يدها على فمها تمنع ضحكتها العاليه واما خالتها قالت/ادخلي ي انهار وخلي التوتر والخوف على جنب يلا طولتي عليه.

    خالتها افتحت طرف الباب وراحت على جنب واما انهار افتحت الباب بالصينيه وهي منزله راسها.

    /حي الله العروسه ما بغيتي تجين العريس مل وهو ينتظر.
    قال ريان وهو يغمز ل انهار بعد ما ناظرته بنظره انزعاج ف نزلت راسها بسرعه وهي تمنع ابتسامتها.

    ريان يعرف كيف يخليها تبتسم وتضحك يعرف كيف يخلي همومها وحزنها يحولهم لشي ماكنه موجود وتوترها وقلقها يحولها لضحكات عاليه.
    ريان من يوم وهم صغار كان صديقها الصدوق بعد ساري.

    لعبهم.
    اسرارهم.
    ضحكهم.
    هواشاهم.
    تحدياتهم.

    كلها كانت مع بعض هو صنع لها اجمل ذكرى واجمل حاظر معاه.
    كان ولا زال صديق الطفوله الوفي لها.

    مع ذلك كانت تشكر ربها انه ما تكون لها مشاعر معه وانه ما ناظرها بنظره حب من ذاك النوع او الاعجاب حتى مع انها كانت غريبه عليه بالدم.
    شكرت ربها انه ماوصل لهذيك المشاعر والي كانت بتدمر العلاقه بينهم.

    قربت الصينيه لخالها الي قال بهمس/لا تتوترين هدي نفسك ي حبيبه خالها.
    ابتسمت له
    وبعدها قربت ل عبدالعزيز الي كان يحرقها بنظراته وهي تتجاهله بقدر الامكان وبعدها لريان الي كان ماسك نفسه مايضحك.

    همست لريان/راح اذبحك اذا سويت شي سخيف.

    قالت قبل لا تروح لجهه زوجها المستقبلي.

    حست بقلبها بينفجر مع كل خطوه تتوجه له ومع كل خطوه كانت تنزل راسها اكثر واكثر حتى حست انها راح تلمس الارض.

    /انتبهي لا تضمين الارض.
    قال ريان وهو يضحك ف ناظره ابوه وسكت.

    اشتمته بداخلها وهي تمسك ضحكتها على تعليق ريان.

    وقفت قدامه ونزلت الصينيه له وهي تمسكها ب احكام لان جاها احساس ان الصينيه بتنقلب وينكب عليه العصير.

    شافت يده الحنطيه الكبيره بااصابع طويله نحيفه ومفاصل ظاهره وعروق بارزه تنمد ويناخذ العصير.

    "يد الاطباء جميله"
    قالت بنفسها ب اعجاب.

    ضلت بنفس حالتها وهي تتامل مكان العصير الي امتدت يده وانخذ العصير بمعنى اصح كانت تتامل شكل يده بخيالها.

    طالعها من شرودها صوت خالها وهو يقول
    /انهار ي بنتي تعالي مكانك.

    بصدمه ارفعت راسها وتقابلت عيونها بعيون خطيبها الي كان مبتسم ومن الصدمه والخجول غمضت عيونها ووقفت بسرعه ف داست على طرف تنورتها من ورا ف افقدت توازنها و طاحت على ورا.

    لكن.

    وبسرعه قام خطيبها وبنفس الوقت قام عبدالعزيز يبي يمسكها قبل لا تطيح على الطاوله الي وراها.

    والي لحق عليها.

    خطيبها الي.
    مسكها من يدها وجرها لحضنه وك ردة فعل احضنته بقوه.

    بعد ما استوعبت الموقف ابعدت عنه بسرعه واللتفت بسرعه وراحت تركض لباب من الخجل لكن.

    تنورتها انزلت بعد ما داست عليها بالمره الاولى ف صارت اطول شوي ف داست عليها للمره الثانيه وطاحت قدامه وقدامهم والي ارتفعت التنوره للحد الي بانت فيها رجلينها وطرف من سروالها الداخلي.

    ريان كان من البدايه ماسك نفسه لكن بعدها انفجر.
    وبدا يتشقلب من الضحك حتى ادمعت عيونه.

    عبدالعزيز من الصدمه ماتحرك هو وابوه ونفس الشي مع خطيبها.

    قامت بسرعه وهي تغطي تنورتها وتبكي من الخجل والقهر.

    اطلعت من غرفه الضيوف وهي تسكر الباب بقوه وتطلع لغرفتها وهي تبكي.

    ساري شافت كل شي من الدريشه وبعد ما اطلعت انهار الحقتها ساري وهي تمسك نفسها ما تضحك.

    افتحت الباب على انهار ف شافتها تربط طرحتها على رقبتها.
    قالت ساري بصراخ مفاجى/وش تسوين.

    قالت انهار وهي تكمل ربط وتبكي/ابي اموت.

    اقفزت على السرير مكان ماكنت قاعده انهار ف اسحبت الطرحه منها وابعدتها عن رقبتها بعد جهد كبير لان انهار كانت ترفض تشيلها.

    انهار وهي تبكي/شافوا ملابسي الداخليها.

    ساري وهي تبلع ضحكتها/طيب عادي كلنا نلبس ملابس داخليه وين المشكله.

    انهار وهي تصرخ بغضب/لا مو عندهم كلهم.

    ساري وهي تحاول جديه ولا تضحك/هو بالاخير راح يشوفك ويشوف ملابسك الداخليه وبعد بد.

    اسكتتها وهي تحط يدها على فمها وتصرخ عليها ب "اسكتي" بخجل وبكاء.

    ساري ابعدت يد انهار عنها وقالت وهي تبتسم/خلاص اوريكِ ملابسي الداخليه.

    /مابي اشوف ملابسك الداخليه المرقعه الي كانك من سنتين ما غسلتيهم.

    قالت وهي تحط يديها على وجهي وتكمل بكاء

    ساري وهي تعقد حواجبها بنزعاج/لا قبل اسبوعين غسلتهم.

    دفتها انهار بخفه وهي تقول/ياوسخه.

    اضحكت ساري/امزح انا غيرت هذوك وجبت جدد وهذا توي لابسته ماله خمس ساعات.

    انهار جففت دموعها بعد ماهدت وقالت/وتعلميني بعد.

    قالت ساري وهي تضحك/طيب خلاص راح اخلي ريان يوريك ملابسه الداخليه.

    انهار وهي تضحك وتكشر بوجهها/لاا مابي.

    اضحكت ساري بعد ماشافتها تضحك معاها.
    انفتح الباب فجأه ف اللتفتوا كلهم للباب.

    ريان كان واقف وماسك ضحكته بس بعد ماشافها رجع يضحك بقوه وهو يتكى على الجدار بيده ف قامت عليه انهار بشراسه وهي تبكي بعد ما تذكرت الموقف.

    اقفزت عليه وبدت تخنقه وتهزه بقوه وتصرخ عليه وهي تبكي/هذا كله بسببك لو انك ما علقت بتعليقاتك السخيفه كان انا بخير.

    ريان كان يضحك مع انه راح يختنق بس كل ماتذكر الموقف يزيد بالضحك.

    ابعدتهم ساري عن بعض ف ركلت رجله خلته يسكت ويتالم.

    ساري/ليه جيت.

    ريان وهو يمسك رجله ويفركها بالم/ابوي ينادي انهار يقول خليها تجي.

    ساري ناظرت انهار بتسأل ف قال ريان مكمل/خطيبك يبي يتكلم معك.

    ساري قالت قبل لا تتكلم انهار/روحي شوفيه.

    انهار بعصبيه وخجل/تبيني اروح وهو شافني يموقف محرج.

    ساري/اول شي هدي ثاني شي مانادك الا بشي ضروري روحي شوفيه.

    تنهدت ب استسلام ف قالت/مكياجي خرب.

    راحت ساري وبثواني جت معاها شنطه مكياجها الصغيره.

    اجلست قدام انهار وقالت لريان/خلاص روح الحين تجي.

    امأ ريان وطلع.

    بعد مده من الصمت قالت انهار/ساري.

    همهمت لها ساري وهي تحط كحل/مابي اشوف عبدالعزيز ناديه.

    وقفت وناظرت انهار/ليه.

    انهار وهي تلعب ب اصابعها/ناظراته توترني.

    /ولايهمك.
    قالت ساري وهي تكمل تحط كحل.

    ..

    اخذت هوا بقوه وزفرته بقوه اكبر غمضت عيونها بقوه وافتحتهم.
    حطت يدها على قلبها وطبطبت عليه بهدوء.
    تحس بالخجل ولا تعرف كيف تهدي نفسها.

    امسكت مقبض الباب ونزلته لتحت ودفت الباب بشوي شوي.
    كانت اصواتهم مسموعه واول ما ادخلت اسكتوا
    ادخلت وهي منزله راسها بدون ما تناظرهم.
    راحت بخطوات سريعه ل خالها واجلست بسرعه.

    /هذي بنتي جت.

    قام من على الكنبه وقال/بخليكم 5دقايق واجي.

    انهار امسكت طرف ثوب خالها وهي منزلها راسها ف ناظرها وهي تهز راسها ببطى بمعنى"لا تروح".

    مسك يدها وقال وهو ينزل نفسه لها/لا تخافين ي بنتي انا بصير واقف عند الباب بس ناديني وبدخل.

    بعد ما اسمعت كلامه اتركت ثوبه بتردد ف قال/لا تخافين انا هنا ي بنتي.

    اتركت ثوبه وخلته يروح.
    وقبل لا يطلع من الغرفه ناظر عبدالعزيز وقال ب ابتسامه/عبدالعزيز تعال ابيك بشغله.

    ابعد عيونه عن انهار وناظر ابوه بالرفض ف قال وهو يهز راسه للباب/تعال.

    قام وهو يرسل نظره ل انهار والي بالصدفه ارفعت راسها وشافت عيونه.
    نزلت راسها بسرعه وبخوف وبتوتر من نظراته.

    اطلعوا وسكروا الباب.

    كان قلبها ينبض بقوه منزله راسها ولا قادره ترفعه وهي متاكده لو ارفعته راح تشوفه وهو يناظرها ف فضلت تبقى على هالحال.

    /انتي طحتي قدام اهلك انا طحت قدام مدرائي.

    توسعت عيونها وانخطفت انفاسها من صوته الي اخذ عقلها لمكان جميل.

    ف كمل وهو يبتسم/انتي محظوظه اكثر مني.

    صوته رجولي وفخم وبحه جميله عميقه.
    اخذ بالها.

    سحب كاس العصير وارتشف منه ورجعه لمكانه وهو يقول/على الاقل انتي طحتي ما طيحتي صينيه العصير علي مثل ما اسمع.

    ابتسمت ف كمل/عاد اليوم حاولت اطلع كشخه عندك والحمدالله ما اخربت بطيحه العصير مع انه يفداك.

    حطت يدها على فمها تمنع صوت ضحكتها.

    ابتسم بهدوء وهو يشوف ضحكتها ف قال/ايوه والحين نقدر نتكلم بجديه؟.

    امأت براسها فقال/اول شي ارفعي راسك.

    غمضت عيونها بالرفض ف تنهد وهو يقول/من المؤسف ما اشوف العيون الحلوه.

    غطت وجهها بيديها وهي تضحك بخجل.
    قال/يلا ارفعي راسك وخلينا نتكلم ماحب اتكلم وراسك نازل.

    ببطى ارفعت راسها وهي تحاول تشغل عيونها ب اي شي بالغرفه الاهم انها ما تحط عيونها بعيونه.

    /مع اني افضل تتكلمين وعيونك بعيوني بس كذا احسن.

    وكمل بهدوء/اذا تبين تسالين اساليني اي شي لا تخلين بخاطرك شي.

    انهار/وشو اسمك.

    /غازي محمد آل روباد.

    انهار/انهار سلمان الريف.
    وكملت/عاشت الاسامي.

    غازي/عاشت ايامك.

    انهار/كم عمرك.

    غازي/29.

    توسعت عيونها وناظرته بتفاجأ وهي تقول/والله وانا احسبك بال24.

    ابتسم وهو يشوفها ف ابعدت عيونها عنه بسرعه وهي تقول بعد ما صار وجهها احمر/مو باين عليك ماشاءالله.

    ضحك بخفه/كل الناس تقول لي كذا.

    وكمل/ياليت صغرت نفسي اكثر.

    قالت انهار بسرعه بعد ماحست انها اجرحت مشاعره/اصلاً احسن شي الكبير احسن من الصغير وهو اكثر قبول لزواج.

    رفع حاجب وهو يضحك فغمضت عيونها بخجل اكثر من قبل ونزلت راسها وقالت/انا اقصد ان الكبير واعي وكذا.

    "الله ياخذني:)"
    قالت انهار بنفسها.

    /اسالي لا توقفين.

    ارفعت راسها وقالت وهي تبعد نظرها عنه/تشتغل طب بس وشو.

    /جراحه.

    انهار بحماس/وااه ماشاءالله.

    انهار مكمله/متزوج؟ مطلق؟ارمل؟ .

    غازي/عانس.

    اضحكت انهار.
    ف قالت/لا جد.

    /لا هذا ولا هذا ولا هذا انا شاب.

    انهار/ممكن اسال سبب عدم زواج وانت بالسن؟.

    غازي/سببين لكن راح اقول لك السبب الثاني ونخلي السبب الاول بعدين الثاني لاني كنت مشغول.

    كانت راح تساله بس تراجعت بعد ماشافته يناظرها بنظره غريبه.

    ف قالت بسرعه/خلصت اساله دورك.

    غازي/مارح تسالين متى الزواج ووين بتسكنين؟.

    انهار بالمختصر/راضيه بالي تحدده انت.

    عم الهدوء لثواني ف استغربت وناظرته ف شافته يناظرها.
    ابعدت عيونها عنه بسرعه وهي تبلع ريقها بصعوبه من نظراته.

    غازي بعد فتره قال/تدرسين؟.

    /اي اول جامعه.

    غازي/وش تخصصك.

    انهار/طب عام.

    غازي/حلو راح اخليك تشتغلين معي.

    ابتسمت وهي تقول/اي ولايهمك.

    وكملت/بس تزود لي الراتب ولا مارح اشتغل.

    ضحك وهو يقول/اي ولا يهمك.

    /انتهت اسالتي.

    انهار بستغراب وهي تناظره/مارح تسال عن عمري؟.

    غازي/اعرفه.

    انهار/امي وابوي مارح تسال عنهم؟.

    غازي/انا ادري خالك قال لي.

    همهمت له.

    بعدها دخل خالها.
    وهو يقول/اخذتوا راحتكم؟.

    قالوا الاثنين ب "اي".

    بعدها جلس خالها واما استاذنت منهم واطلعت من الغرفه.

    حست بشي يخنقها بعد ماتذكرت امها و ابوها ف احتاجت انها تطلع للحديقه البيت.

    وقفت قدام المسبح بعيون حزينه

    /كل الي ابيه حياه هادئه ومسالمه وراح اكون سعيده.

    قالت بهمس وهي تلف شالها حول كتفها من الهواء الي هب حامل معه نسمه بارده.

    /مسالمه وانا موجود؟.

    همس شخص من وراها خلا قلبها يقفز من الخوف والرعب ف اللتفتت بخوف لشخص الي كان واقف وراها.

    /تطلبين السلام وانا موجود؟.

    ضحك على كلامها ف قال وهو يقرب منها/كانك تطلبين حلم يتحقق والي مارح يتحقق.

    كان تبعد عنه وهو يقرب لها ويناظرها بقوه حست بحافه المسبح ف وقفت واما هو كمل يقرب حتى وقف بعد ماشاف اني مافي شي يفصلهم.

    سحب خصله من شعرها ولفه حول اصبعه وقال/قبل شوي اسمع ضحكتك معه الي استفزتني للحديقه.

    شد الخصله بقوه وقال بحده/وش تكلمتوا فيه وش سوا لك؟.

    ناظرته بعيون محمره من الدموع لكن عشان كبرياءها الباقي قالت/لا تتدخل بشي ما يخصك.

    همهم لها ف ترك خصلتها وحط اصابعه على عنقها وبدا يمشيه وهو يقول/شي ما يخصني؟.

    ابتسم ب استفزاز وهو يقول/اليوم ملابسك الداخليه اغرتني وللاسف احد شافها معي.

    ضمت شفايفها على بعض وهي تمنع نفسها ما تبكي.
    بعدها ابتسمت مستفزته/اي اي صح والي شافها زوجي والي راح يشوف كل شي بعدين.

    اضحكت بعد ماشافته وهو يغضب.
    لكن
    اندمت.

    مسك رقبتها وقربها له/انتي تحتاجين لتأديب.

    وبهدوء ترك رقبتها ف خلاها تطيح بالمسبح.

    كانت مصدومه.
    ماحست بنفسها الا وهي تغرق.
    ف بدت ترفع ايديها ورجلينها تحركهم تحاول تطلع من السبح لانها ماتعرف تسبح .
    كانت تتحرك كانها سمكه بداخل شبكه الصيد.

    كان واقف ويناظرها ببرود دار بظهره ومشى تاركها تغرق
    وتموت.

    -
    -

    وفي مكان ثاني

    افتحت عيونها لثواني بتعب حست بنفسها وهي ممسكوه بحضن احد النوم كان غالبها والتعب مرهق جسمها تحس بدوار وألم فضيع ببطنها وبمكان الجرح.

    وقبل لا تنام مره ثانيه ارفعت راسها تشوف مين الي حاملها مثل الاميرات وموسخ نفسه بدمها.

    كانت تناظر وجهه الشخص لكن ملامحه كانت مو واضحه ولا اقدرت تتعرف عليه والي لفت انتبهها.
    والي قالته قبل لا ترجع تنام بصوت هامس تعبان.

    /شعر ابيض.
    بعدها غمضت عيونها مرحبه بظلام مره ثانيه.

    وقف بعد ما شافها تغمض ف قال وهو يتنهد/انا ماقدر اتركك ثواني تغيبين عن عيوني.

    تعدل بمسكها وكمل مشي.
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت��.

    المهم لا تخافون انا راح ابدا من مكان ماوقفت عند زينب.

    لا تنسون ان تعليقاتكم هي سبب نجاح الروايه واكتمالها.
    عطوني رايكم وتوقعاتكم.
    انتظروكم.

    انتظروني يوم الاثنين. ​
     
    أعجب بهذه المشاركة Memo~ صمت الجروح~

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 1, زائر: 11)

  1. ♡Moon♡