رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    البارت الرابع والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [لــن اســامــح2]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    "لا تطلعين للعالم ولا تناظرين الحقائق خليكِ بجنبي وراح اصنع لك عالم وردي عالم بعيد كل البعد عن عالمنا المظلم راح ابعدك عن هذا العالم القاسي والمظلم بس خليكِ جنبي ولا تناظرين الجانب الاخر للعالم"

    قال لي بصوت هامس وهادى مستحيل انسى نبرته مع اني كنت صغيره الا ان الفضؤل تملك احسايسي لفهم كلماته الصعبه ومع مرور الوقت نسيت كلامه لكن هذا ما يعني اني ماعشت بالعالم اللي صنعه لي لا انا عشت هذا العالم ل مده10 سنوات ولا شفت من الجانب الاخر من العالم الا اشياء بسيطة وهو يوم اني انخطفت انا وتامى وغير هذي المواقف.

    كنت اتوقع ان هذا هو العالم المظلم اللي قال عنه حمد وان العالم مثل ما كنت اتخيله شي واحد وهو وردي وان كل العالم عايش حياته بشكل طبيعي وحياة مريحه.

    لكن..

    بعد ما شفت وضعية الشاب فوق البنت صغيره عرفت ان هذا جزء صغير من العالم المظلم اللي تكلم عنه حمد.
    -
    -


    شاب محاصر بنت صغيره على جدران المبنى مدمي راسها ملابسها مشققه والدم يسري من تحت جسمها الصغير مفروجه الرجلين وهو بينهم و..و..

    كل اللي اتذكره هو نفسي وانا احط كل ضغطي وقوتي ب يدي واقفز عليه مثل المفترس اللي شاف فريسته المنتظره..

    حتى القمر والكوكب لهم جانب مظلم وان اليونان ماهي جنه مثل ما قال عنها مهند.
    في الاخير اليونان ماهي جنه.

    والسؤال اللي يطرح نفسه.

    ليه الاطفال يتحملون ذنوب الكبار؟.
    ليه الاطفال ملزومين يتحملون عبئ الكبار؟.
    ليه الاطفال ملزوم عليهم يتحملون عناء هذا الجانب من العالم؟.
    ليه الاطفال مجبورين يعيشون بهذا العالم القذر؟.

    ملائكة صغيره ظريفه مثل هذولي ليه مضطرين يشوفون قبح العالم؟.
    ليه؟.
    ليه؟.

    اه انا عرفت الجواب.

    ان ماتوا المذنوبين راح يتنظف هذا العالم!!.

    صح؟.

    عشان كذا انا راح انظف جزء بسيط من هالعالم وبقتلي لــ

    هالشخص..

    -
    -

    ملامح الطفوله اللي انعجبوا فيه وعيونه الواسعه الجميله كانت دايم مايحسون بالحياه وان كل شي بخير لكن ..

    كل هذا تغير هذا هذا مختلف كل الاختلاف ملامح الطفوله تحولت لملامح شيطانيه عيون بارده حاده خاليه من الحياه الوجه المبتسم ب مرح وحب تحولت لــ شي مايشبه ابدا ابتسامة تحولت لــ شي مخيف ..

    للحظه للحظه بس حسوا ان الشخص اللي قدامهم شخص ثاني شخص مختلف عن شخصية زياد شخص تشبه شخصية شيطانيه.

    نعم يا ساده هذا هو الوجه الثاني ل زينب.

    هذي مو مبالغه هذي الحقيقه..



    (قريباً راح تعرفون كيف اكتسبت هذا الوجه:).

    جسم كبير متمدد على الارض وجسم صغير فوقه يلكمة بقوه
    كان فوقه يلكمه بقوه حتى ان ايدينه تشققت وبدا يطلع منها الدم .. وجه الشخص الملكوم ما عاد ينعرف من سبب الضرب الدم غطى وجهه.. كان كل من ملابسهم مرقعه بالدم .

    كان يضرب بوحشيه وبدون اي وعي بدون اي مشاعر او احساس.

    وقف عن اللكم ورفع راسه ياخذ نفس هادى وبعدها نزل راسه و رجع نظره للجثه الهامده تحته قلب عيونه بنزعاج وهو يمسح الدم من على خده نزل عيونه لتحت وناظر ببطى يمين ويسار كأنه يدور عن شي.

    ارتعش جسم فيصل وباسل بسبب الابتسامة الغريبه اللي ارتسمت على وجهه ابتسامة اشبه ب ابتسامة الجوكر..

    ابتسم بعد مالقى الشي المطلوب ووبطى مد يده بجانب الجسم ومسك الشي.

    للحظات تسالوا عن الشي الممسوك بيده ف ضيقوا عيونهم ب محاوله معرفه الشي ارتفعت عيونهم مع ارتفع يده للاعلى.

    توسعت عيونهم ب اكثر من صدمتهم من قبل ف
    صرخ فارس بفزع وهو متوسع العيون ب اسم زياد لكن ما من مجيب

    /Thank you for the meal.
    (شكراً لك على الوجبة)

    وكملت وهي تناظره ببرود/hell and bad fate.
    (جنهم وبئس المصير) .

    اتسعت ابتسامتها وهي تنزل السكين الفضيه على قلبه مصره بداخلها بان تتذوق الضحيه كل معاني الألم واليأس والعذاب.
    غير مباليه ب اصوات الشباب وصوت فارس اللي كان يناديها ولا عن تعابير الشباب المفزوعه من المنظر.. كان كل همها تدخل السكين بصدره وتخترق قلبه.

    شهقه صغيره.

    وقفتها عن طعنه وكان بين السكين والصدر أنش واحد.

    اللتفتوا الشباب لمصدر الصوت ف توسعت عيونهم.

    اللتفت ببطى لمصدر الشهقه الصغيره تغيرت عيونها من الخاليه لحياه للألم واليأس لمنظر الصغيره اللي كانت متكأة على الجدار منكمشه على نفسها تبكي بصوت خافت وشهقات متعاليه.

    توسعت عيون مهند وثقل تنفسه بعد ما شاف زينب تدمع بعينها اليمين بدموع

    الدم.

    هذي للمره الثانيه وبعد 11 سنه يشوفها تبكي مرت فترة طويله عن اخر مره يشوفها تبكي من بعد الحادث اللي صار كان هذاك اول واخر مره يشوف عيونها وهي تبكي دم.

    اليسار تبكي بدموع واليمين تبكي بدموع الدم..

    وهذي المره الثانيه لشباب يشوفها تبكي بدموع الدم.

    (راجع الفصل الثاني والخمسون بعنوان"فيصل")

    /خ–خ؟دچخ¼خµ دƒخµ خ±د…د„دŒخ½ د„خ؟خ½ خ؛دŒدƒخ¼خ؟ خ؛خ±خ¹ دƒخµ خ±د…د„خ® د„خ· دƒخ؛خ؟د„خµخ¹خ½خ® د€خ»خµد…دپخ¬.
    (انا وانتِ مجبورين نعيش بهذا العالم وبهذا الجانب المظلم.).

    ابتسمت بوسط دموعها وهي تقول/خ— خ¼دŒخ½خ· خ±خ¼خ±دپد„خ¯خ± خ¼خ±د‚ خµخ¯خ½خ±خ¹ دŒد„خ¹ خ³خµخ½خ½خ®دƒخ±خ¼خµ دƒخµ خ±د…د„دŒخ½ د„خ؟خ½ خ؛دŒدƒخ¼خ؟.
    (ذنبنا الوحيد هو اننا ولدنا ب هذا العالم).


    نزلت نظرها للارض والتفت على الشخص اللي كانت جالسه فوقه نظراتها تغيرت من الألم للقسوه والبرود.

    فارس قال برجفه/امسكوه.

    لكن ماحد قدر يسمعه من صدمتهم ف صرخ بعد ما شافه يرفع السكين ب

    /امسكوها.

    خالد ناظر فارس للحظات بعدها وبسرعه ركض ب اتجأه زينب وبهذي اللحظه نزلت السكين بكل قوتها على صدره.

    ولو ان خالد ماقفز على زينب كان السكين اخترقت قلبه..
    للحظات ماستوعبت اللي صار بعد ماشافت وجه خالد يناظرها بحده و.ونظره غريبه.
    قام وبسرعه مسك زينب وهو يحاوطها بذراعه الثنتين ويرفعه عن الارض ويثبتها على صدره مانعها من التحريك.

    بدت تتحرك يمين ويسار بغضب وهي تسبه وتصرخ ب"اتركني".
    كان كل همها تخلص على هذاك الشخص اللي لوث طفولة وبراءة الصغيره.

    /مــهــنــد.
    اصرخت مناديه عليه.

    كان واقف يناظر الصغيره اللى اغمى عليها من التعب ببرود مظهر تعابير عدم المبلاه لكن بداخله كان متألم على حالها.
    ما أن سمع اسمه منها حتى رجع لواقعه ف احتدت عيونه وبرز عرق جبينه بغضب وهو يناظر من سبب الألم لصغيره.

    مشى بخطوات بطيئه بعدها سريعه بعدها بدا يركض وهو يجهز قبضة يده.

    فارس وخالد وفهد وحمد وتركي كانوا مشغولين بزياد ورائد وفيصل وسامي واحمد وباسل راحو لصغيره.

    صرخ فارس على فهد ب/روح امسك الثاني.

    بعد ماشاف مهند وهو يضربه ب الرفس واللكم.

    راح فهد ومسك مهند من كتفه ورجعه لورا مما خلاه يطيح على الارض لكن هذا مامنعه انه يبقى على الارض لا على العكس قام متجاهل فهد اللي كان واقف قدامه ما ان تعدا فهد حتى جهز يده وهو يرفعها لفوق موجهها لوجه المشوهه من الضرب.

    لكن وقبل ما تلمس وجهه مسكه فهد ورجعها لورا ف مسكه من وراه محاوطه بكل قوته مانعه من الحركة.

    فارس/باسل اتصل على الاسعاف والشرطه.

    طلع جواله ب ايدين مرتجفه ف ناظر فارس/ك.كم رقمهم.

    فهد بصراخ/112.

    كان يحاول بكل جهد مسك مهند اللي كان يتصارع مع ايدين فهد هذا كان اصعب شي يواجهه فهد بحياته بحكم ان مهند له جسم اضخم واعرض من اجسامهم العاديه.


    ومن جهه ثانيه خالد كان يحاول يثبت زينب اللي كانت تتحرك يمين ويسار وتصرخ عليه ب"اتركني" وكل مازاد تحركاتها كل مازاد ضغطه عليها حتى بدت ماتتحرك الا بالخفيف..
    عقد حواجبه بستغراب بعد ما حس بسائل على يده غريب ف حاوط يده على كل جوانب زينب واليد الثانيه رفعها يناظر السائل الدافي الغريب على ذراعه.

    "دم"همس بفزع ف ناظرهم وقال بصوت مرتفع مفزوع/دم.

    ماحد اهتم لانهم توقعوا انه كان يقصد الشخص الثاني او الصغيره لكن بعد ما تطق بكلمتين خلت كل واحد منهم يلتفتون له بعيون متسعه بغير تصديق.

    صرخ بفزغ/زياد مطعون.

    هذا كافي ان يخلي مهند يهتز من الداخل ابعد عن فهد وراح لزينب بخطوات سريعه بوجهه خايف.

    وقف قدامها بعيون وملامح خايفه مد يده لوجهها لكن زمجرت بوجهه بغضب وحده وهي تقول
    /اقتله.

    كانت تصارع ب احضان خالد وهذا الشي اللي كل من الشباب يتسأل اذا كان حاس بألم الجرح.
    كان كل همها تكمل ضرب وقتل هذاك الشخص غير مباليه بجرحها.

    قال خالد ب انفاس متقطعه/مطعون ببطنه.

    حمد بهدوء/مهند ارفع بلوزته.

    ماتردد ابدا وكل همه يشوف عمق الجرح وعشان كذا مسك بلوزتها ورفعها.

    شهق فيصل بصدمه وتركي غمض عيونه بقوه وبخوف وخالد ضغط على اسنانه بألم ومهند ادمعت عيونه والباقي ملامح مصدومه لدرجه ان لا تعابير لهم.

    /من 18 ل22 غرزه المكان المطعون عميق.

    قال حمد وهو يتحسس مكان الطعنه بيد مرتجفه.سحب الوشاح اللي كان لافه حول رقبته وصفطه على بعض وحطه على جرح زياد وضغط عليه.

    غمضت عيونها بألم وبصوت خافت تأهاوت بسبب ضغط حمد على جرحها.لانت ملامحها بعد ماشافت تعابير مهند اللي كانت

    اشبه ب.

    البكاء.

    بعدها بثواني توسعت عيونها بعد ما شافت الشباب متجمعين حولها وبعد ماحست على نفسها.

    بالاخير هم شافو جميع جوانبها وخصوصاً الجانب اللي كانت تحافظ عليه وتخاف احد يشوفه.

    غمضت عيونها ب استسلام متقبله واقعها التعيس وك اخر شي تسمعه قبل ما يغمى عليها صوت الشباب وهم ينادوها وصوت سيارة الاسعاف والشرطه اليونانيه.


    -
    -


    زكراش الفريدو العمر30 الوزن78 الطول179 الجنسيه يونانيه مجرم من الدرجه الثالثه قضيته الاغتصاب والتجاره في الاطفال وبيع الاعضاء البشريه.

    مرقد في المستشفى من ثلاث ايام كسر في الضلع السادس والسابع والثامن كسر خمس فقرات في العامود الفقري وكسر ثلاث اصابع من كل اليدين كسر كامل في الفك ارتجاج في المخ وطعنتين في الكلى.

    الحالة:غير مستقره.

    زينب:جروح سطحيه في الجسم طعنه في البطن من الدرجه الاولى استنفاذ كميه كبيره من الدم.

    الحاله:مستقره.

    -
    -


    حكمت المحكمه اليونانيه على زينب ب تعويض تقدر ب600مليون يورو عن الاضرار اللي سببتها للمجرم وحجز لمدة سبع ايام تحت المراقبه..

    طبعا كل من الشباب والاساتذه اكتموا السر اللي شافوه وارجعوا للمدرسه مع الطلاب بصمت وطبعاً اساله الطلاب عن زياد وعن سبب قدوم الكم الهال من الشرطه وسيارة الاسعاف.
    كل اللي لاقوه هو الصمت.


    افتحت ابواب الفندق جاره شنطتها بملامح بارده وعيون خاليه من الحياه بعد مرور اسبوع ونصف محبوسه في الداخل.

    كان متكي على السياره لف ايدينه على صدره ويناظرها وهي تمشي بخطوات بطيئة بتجأهه منزله راسه ..
    وقفت قدامه بصمت ارفعت راسها تناظره.

    مرت دقايق وهو يناظرها وهي تناظره حتى تنهد ومد يده وحطها على شعرها وبدا ينثره تحت ابتسامة .

    /هذي المره انسي ولا تعبسين.

    وكمل وهو يزيل ابتسامته وبشيطانيه نزل تحت اذنها وهمس ببرود/المره الثانيه اقتليه.

    رفع راسه وكمل/هذولا مايستحقون العذاب هذولا لازم يتعذبون وهم يموتون.

    /راح انتظر لين مايطلع من المستشفى واقتله بمكان حساس بمكان يتعذب وهو يموت.

    مسك الشنطه عنها ومسك يدها وقال/لا انسي ان مات راح تصيرين انتي اول من يشكون فيها.

    اجلست بمقعد السياره وهو راح وفتح الباب وجلس بمقعده ومشى بسرعه..


    بعد ساعه وقف ب شي يشبه البيت الكبير حديقة بمساحه كبيره اشجار طويله ومنها القصيره واحواض معدوده مليانه بالورود الملونه واللعاب بكل مكان ومساحة على شكل دائرة صغيره فيها تراب جدران البيت كانت مليانه برسومات منها الملونه ومنها العاديه واسياج طويله محاوطه البيت .

    ناظرت راشد ب ستغراب ف قال لها وهو يبتسم/انزلي عندي مفاجأه راح تعجبك.

    افتحت الباب ونزلت وسكرت الباب دارت بظهرها وناظرت البيت.
    مشت ورا راشد ف فتح الباب الخارجي الحديدي المزخرف ودخل الحديقة ووراه زينب.

    رن الجرس مرتين واللي اصدرت موسيقى هادئه و(لطيفه) بعدها دقايق انفتح الباب.
    اطلعت امرأة ب جلد متجعد جنب عيونها وخشم صغير معقوف وحواجب كثيفه قصيره القامة متقوسه الظهر قليلة الاسنان وشعر ابيض.

    كانت عجوز لابسه تنوره طويله منقطه بالاحمر والابيض وبلوزه باكمام طويله بيضاء ب جاكيت اسود وثقيل يغطيها من البرد.

    ابتسمت ف حيتهم ب لغتها اليونانيه مبعده عن الباب سامح لهم بالدخول.
    زينب وراشد اجلسوا على الكنب بهدوء وهي تتسال بداخلها عن هالمكان.

    كان كل من العجوز وراشد يتكلمون وزينب غير مباليه بالي يقولونه هي كانت تناظر اللي حولها من تصميم البيت وكان يعطي طابع بالدفئ.
    انتبهت زينب ان العجوز قامت من على الكنب وراحت ب اتجأه الممر الثاني.

    لاحظت ان فيه عيون كثيره تراقبها ف بدت تتلفت يمين ويسار ببطى متجنبه الملاحظه من راشد.
    عقدت حواجبه ب استغراب بعد ماشافت طفلين يراقبونها من الممر الثالث معقودين الحواجب .

    حاولت تتجاهلهم لكن انزعجت من نظراتهم اللي كانت ترسل لها صواعق ف تنهدت وناظرتهم ب ابتسامة واول ماشافوها ابتسمت حتى اختفو.

    زينب/مارح تقول لي انا وين.

    بعد مده من الصمت قال ب ابتسامة/ناظري وراكِ وراح تعرفين حنا وين.

    قلبت عيونها بنزعاج ف التفت لوراها.

    قامت بسرعه من مكانها وهي متوسعه العيون.
    مشت بخطوات بطيئة بتجأهها.

    شعر اسود طويل عيون سودا غامقه بشره شاحبه ملامح هادئة سواد خفيف تحت العيون قصيره القامة.

    هذي هي.
    الصغيره اللي لوث العالم براءتها وخلت زينب تظهر وجهها الثاني بوحشيه.

    اجلست على ركبتها قدامها بعيون حزينه.

    ف قالت ب ابتسامة/خ•خ¯دƒخ±خ¹ دŒخ¼خ؟دپد†خ·.
    (انتي جميلة) .

    ابتسمت الصغيره بفرح وقالت بصوت مبحوح/خ•خ¯دƒد„خµ خµد€خ¯دƒخ·د‚ د€خ؟خ»دچ دŒخ¼خ؟دپد†خ؟خ¹.
    (انت ايضاً جميل جدا).

    زينب/خ دŒدƒخ؟ د‡دپخ؟خ½دژخ½ خµخ¯دƒخ±خ¹ خ±خ³خ±د€خ·د„دŒد‚؟.
    (كم عمركِ عزيزتي؟).

    اعبست بطفوليه ف بدت تقلب عيونها بتفكير حتى ابتسمت و قالت بمرح/6 د‡دپدŒخ½خ¹خ±.
    (6 سنوات).

    زينب/خ خ؟خ¹خ؟ خµخ¯خ½خ±خ¹ د„خ؟ دŒخ½خ؟خ¼خ¬ دƒخ±د‚.
    (ماهو اسمك؟).

    شافت تعابير الفرح تختفي وتحل على وجهها الحزن وهي تناظر العجوز وبعدها تناظر زينب ف قالت بنبره حزينه/خڑخ؟دپخ¯د„دƒخ¹26.
    (فتاة26).

    عقدت حواجبها وهي ناظرت راشد بتسغراب وهي رافعه حاجب ف قال/زينب حنا بالميتم هذا المكان بيت ميتم يجمع مابين اليتيم واللقيط وعلى حسب قانون الميتم يمسى الطفل بالرقم ويمنع يمسى بالاسم الا ان جاء المتبني يتبنى الطفل ف يسميه غير كذا ممنوع.

    رجعت نظرها لصغيره وناظرتها لمده قصيره ف قالت ب ابتسامة خفيفه/خœد€خµخ»خ¼خ¯دپ.
    (بلمير) .

    ف قالت ب ابتسامة/خ خ؟خ¹خ± خµخ¯خ½خ±خ¹ خ· دƒخ·خ¼خ±دƒخ¯خ± خ±د…د„خ؟دچ د„خ؟د… خ؟خ½دŒخ¼خ±د„خ؟د‚.
    (مامعنى هذا الاسم).

    زينب/خ— دƒد…خ½د„دپخ¹د€د„خ¹خ؛خ® خ؟خ¼خ؟دپد†خ¹خ¬.
    (الجمال الطاغي).

    وكملت وهي تمسك يدها/خ¤خ¹ خ½خ؟خ¼خ¯خ¶خµد„خµ دŒد„خ¹ د„خ؟ دŒخ½خ؟خ¼خ± دƒخ±د‚ خ±دپخدƒخµخ¹؟.
    (مارأيك بالاسم هل يعجبك؟).

    اتسعت ابتسامتها وصفقت بيدها بفرحها وهي تؤمى براسها بالموافقه.

    -
    -

    اسندت راسها على مقعد السياره ب ارحيه مغمضه عيونها .

    /راشد.

    كان لهم عشر دقايق طالعين من الميتم والحين متوجهين للمطار واول ما سمعها تناديه تنهد وهو عارف وش راح تقول.

    راشد/نعم.

    زينب/تبناها بلمير.

    اخذ نفس بهدوء وقال/قانون اليونان وقانون السعوديه يمنع ان يتبنى طفل اجنبي.

    افتحت عيونها وناظرت راشد وقالت/زور اوراقها وخلي فيها صله بينا وبينها.

    راشد/انتي مجنونه.

    وكمل/وليه هي.

    زينب/لانها تشبهني.
    .
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    انكشفت احد اسرار الروايه.

    البارت فيه شويتين اكشن��.

    وش رايكم بالبارت��.

    انتظروني الجمعه الجاي.

     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    البارت الخامس والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [لـن أفعل]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    يقولون"عمر الدم ما يكون ماء"و"عمر الظفر مايطلع من لحمه"و"الاخوه هم الكنز الحقيقي والعملة التي لا يمكن أن تخسر ها أبداً"

    يمكن صحيح؟ويمكن لا!!

    الاخوه كالجسد الواحد ان تعب احد اعضاءه ف ارهق الجسد ب اكمله..

    هل يمكن؟
    لا هذا كلام مختلف مع مشاعر واحاسيس التوأم مهليل ورسيل.

    ..

    ام طلال/حي الله من جانا زارتنا البركة.

    قال بخجل/الله يحيكِ يا خاله البركة منكم وفيكم.

    ام طلال/تسلم يا ولدي.

    /ايوه يا ام طلال وش قلتوا عن موضوعنا؟.

    ام طلال/حنا موافقين يا ام عبدالملك لكن البنت اللي طلبتوها ماتبي لكن اختها موجوده.

    عقدت حواجبها ب استغراب/بس يا ام طلال حنا طلبنا رسيل ما طلبنا مهليل؟!!.

    ام طلال/والله عاد البنت ارفضت وقالت انها تبي تكمل دراستها بس اختها موافقه.

    عبدالملك همس ب اذان امه/يمه عادي كلهم يتشابهون لو احذت رسيل او مهليل مامنه فرق خن بس ناخذ اختها احسن بما اني سمعت ان مهليل لها ملامح اجمل من اختها وهذا الوحيد اللي يفرقون الناس بينهم.

    تنهدت ام عبدالملك وناظرت ولدها بحده وبنزعاج وبعدها ناظرت ام طلال وقالت/خلاص يا ام طلال حنا راح ننتظر العروس يومين كذا لين ما تقرر هي وردو لنا خبر.

    ام طلال بسرعه/بس البنت موافقه مافي داعي ننتظر اكثر من كذا.

    ام عبدالملك/لا.. راح نعطيها وقت اكثر تفكر ويلا استأذنك طولنا عليكم.

    ...
    هناك اثنين من الاحسايس والافعال اللي تكسر قلب الطفل وتدمره.

    الاول:التفرقه.
    ثانياً:التمييز.
    ...

    كانت واقفه عند الباب تسمع محادثاتهم بصمت وتعابير بارده على وجهها ما ان اسمعت انهم بيرحون حتى استدارت واتجهت لغرفتها بهدوء..

    ادخلت لغرفتها وقفلت الباب وإتكات عليه..

    "للحين مصرين انهم يكرهونا ببعض"
    "للحين يشوفونها القديسه"
    "للحين يفضلونها عني"

    غمضت عيونها بقوه صاره اسنانها بغضب شاده على قبضة يدها بقوه لدرجه ان اضافره احفرت على جلدها الناعم وخلته يصب دم.

    #رســيل.

    جدتي قالت لي ان اول ما ولدنا شال ابوي اختي مهليل والفرحه مو قادره عليه ويوم شالني عبس بغير رضا ولاحد يعرف وش السبب واول من سمى كانت مهليل من ابوي وجدتي سمتني بعد ثلاث ايام بدون اسم.

    بعمر الشهر الاول من اعمارنا ابوي جاب تسعه خواريف ل اختي وذبحهم ورمى عليها الفلوس وذهب وهدايا مالها نهايه بفرحه وانا حتى دجاجه ماجابو لي واتروكني بدون اي هديه.

    امي اول ماتجي من مهليل من المدرسه تستقبلها بالبوسات والحضن وكلمات تسر الخاطر وانا حتى نظره ماتناظرني امي ولو بطرف عينها دايم تطبخ لمهليل الطبخ اللي تحبه حتى لو الشي اتعبها وقعدت يوم كامل عليه تسويه لها عشان خاطر عيونها.

    امي سوت حفله خاصه لمهليل اول ماتخرجت من الروضه وحفله كبيره جابت كل شخصيات ديزني ومنشدين واعزمت كل الناس لدرجه انها سوت الحفله بقصر زواج اطلبت كيكه فيها صورتها وهي طفله وانا وكنت الشي المخفي والشي اللي مستحيل انساه هي نظرات الناس المشفقه على حالي.

    ولو تدرون كيف كرهتهم وكيف كرهت اختي وبهذاك الوقت بديت اللاحظ اهتمامهم الزايد لها ونسياني انا.

    كنت ابدا ماتركها الا وانا ضاربتها او مكسره لها غرض وطبعا الام والاب جاهزين لي ولا انسى ضرب ابوي لي بعد ما ضربتها مستحيل انساه مستحيل.

    ف قلت بنفسي ليه ماخليهم يناظروني؟
    ويهتمون فيني زي مايهتمون فيها!.

    ف عشان كذا بديت اختفي بوشي شوي عن انظارهم ولا اطلع صوت مني عشان يشوفوني انا البنت اللي ماتبكي على اتفه الاشياء مثل مهليل اللي كانت تبكي على ان فستانها توصخ. وبديت اجتهد بمذاكرتي بالرغم من اني كنت باول ابتدائي الا اني كنت اذاكر مثل الكلب لا اتعب ولا امل.

    واول ما اطلعت نتيجتي في بسادس وكنت ماخذه ممتاز مع تقدير وشكر ف وديتها ل امي وابوي وكنت متيقنه انهم راح ينتبهون لي ويسمعوني كلاماتهم الطيبه على القلب ورحت اركض واركض حتى وصلت لهم بالصاله واول ماعطيتهم الورقه كل اللي تلقيته منهم

    ابتسامة صغيره ومغصوبه وكلمة"شاطره"

    هذا ابدا ماصدمني لا على العكس حسيت اني اطير من الفرحه لدرجه تخيلت نفسي على الغيوم لان هذي اول مره اسمع كلمه طيبه منهم.

    لكن.
    لكن.

    كسرني وصدمني ردة فعلهم لمهليل وهم يضحكون ويهلون عليها بالكلمات الحلوه والطيبه ومع انها ماحصلت على اللي انا حصلته كل اللي حصلته هي شهاده مع اثنين جيد وانا كلها ممتازه وشهاده شكر وتقدير وتكريم.

    من قهري مسكت ورقتها وشقيتها نصين والدموع بعيوني وماسكة نفسي ماابكي قدامهم..

    امي عطتني كف وابوي رفسني رفسه وحده وهالرفسه خلتني استفرغ وهذا بس بسبب اني شقيت ورقتها.

    بعد هذاك الموقف ابعدت عنهم لدرجه اني ماشوفهم الا كل شهر وكل وقتي بالغرفه حابسه نفسي فيها وطبعاً كنت احاول انه ما يصيبني الاكتئاب وكنت اللهي نفسي بالدراسه.

    وكرهي كل يوم يكبر معي لمهليل.

    اختي نالت مرتبه الشرف في المتوسطه وك هديه لها خلوها تختار تصميم غرفتها مع الاثاث والوان الغرفه والاثاث واعزموا كل اقاربنا من طرف ابوي ومن طرف امي واصداقهم وسووا الحفله في البيت كبيره حتى انهم اعزموا حسين الجسمي ومريام فارس وماجد الراشد يغنون لها في حفلتها.

    وانا ابدا ابدا مافكرت اطلع من غرفتي مع انهم طقوا باب غرفتي يطالبون اني اطلع الا اني رفضت وجلست بغرفتي مع

    دموعي.

    وفي الثانويه شفت واحد بالصدفه وطحت بغرامه حبيته وعشقته لدرجه كبيره حتى اني حبيته اكثر من امي وابوي دام حبي لسنتين.

    واخيرا قبل شهر طلبني من ابوي ووافق.

    لكن في الاخير احصلت عليه مهليل.
    عبدالملك حبي اللي دام سنتين راح يتزوج اختي.

    كل اللي اطلبه اهتمام بسيط وحب عائلي بسيط وين المشكله في هذي؟.

    انا في الاخير بأسه

    ..#

    افتحت عيونها بعد ما طاحت دموعها وراحت لسرير تجلس عليه..اسحبت المنديل وجففت دموعها وهي تقنع نفسها ان كل شي بخير.

    بعد دقايق من الصمت ناظرت الباب اللي ينطق ف قامت بخطوات ثقيله واتجهت لباب.

    ناظرتها ببرود ف قالت بخجل منزله راسها من نظرات اختها/ابي اتكلم معك.

    وقفت على جنب سامحه لنسختها تدخل ف ادخلت واجلست السرير وهي تناظر ارجاء الغرفه ب تفحص لان هذي اول مره تدخلها بعد مرور خمس سنوات على اخر مره دخلتها.

    سكرت الباب ووقفت قدامها تناظرها ببرود قاتل تنتظرها تتكلم.

    كانت خجوله من نظراتها ف نزلت راسها بسرعه وقالت بهمس مرتجف/لا تناظريني كذا انتي توتريني.

    قلبت عيونها بنزعاج ف ناظرتها بحده منتظره تتكلم.

    مهليل ناظرتها وقالت/انا ماكنت ادري الا يوم قالت لي امي.

    وكملت وهي تبعد نظرها عن اختها/انا راح ارفضه لاني من الاساس عرفت انك تحبيه.

    توسعت عيونها بخوف وتفاجأ بعد ماحست بنفسها واقفه قدام اختها وماسكتها من ياقة البلوزه هذا كله في ثانيه..

    "م.متى؟.
    متى امسكتني"
    قالت بنفسها بخوف وهي تناظر عيون اختها اللي كانت تبث الحده والغضب.

    /ازعجتيني بوقت راحتي عشان تقولين هالكلام.
    قالت بحده وبهمس.

    ارتجفت شفايفها وبرزت معبرها عن بكاءها وهذا بسبب نبرة اختها القاسيه.
    كانت دايم بهذا الاسلوب القاسي معاها وهي حتى ماتدري وش السبب من اول ما عرفت الحياه واختها معاديه وقاسيه لها طول ال18 سنه أسالت نفسها اذا كانت غلطانه بشي ومره من المرات وهم اصغار اسالتها اذا كانت غلطانه بشي او أسات لها وكل اللي تلقته منها.

    دفه من على الدرج والشي اللي مستحيل تنساه بهذاك الوقت وهي تطيح بصوره بطيئة من على الدرج نظراتها واللي تدل على البرود والقسوه.

    طبعا كسرت رجلها ويدها ورقبتها تضررت بخفيف..امها وابوها كان كل يوم يسالوها من الي طيحها وكان الجواب اللي يسمعونه

    "اللتوت رجلي وطحت"
    هذي ماهي اول مره تكذب عليهم هذي المره التسعين اللي تكذب عليهم مستحيل تقول لهم ان اختها دفتها ومستحيل تقول لهم انها كانت تتعرض لضرب من توأمتها من الروضه مستحيل .. اول مره ضربتها وهي بعمر ال9 سنوات قالت ل امها وابوها ف راحو ركض لها امي من الغضب احرمتها من الاكل لاسبوع وابوي شد شعرها وعطاها كفين ومن شدة الكف نزل دم من خشمها(انفها).

    بعد هذاك اليوم حرمت تقول لهم شي عن مضياقات اختها لها ولو تدري كيف بكت عليها بعد ما ضربها حتى انها حاولت تضمها وتبكي معاها لكن هي دفتها بقوه واصرخت عليها ب"ابعدي عني"..

    كانت كل يوم تحاول تتكلم معها وكل اللي تشوفه صدها لها وكل ماقربت منها تجرحها بكلمات وتذيها بالضرب لكن هذا مايعني انها اكرهتها او اتركتها مثل ماتبي لا على العكس كانت كل يوم تقرب منها.

    لكن الشي اللي استغربت منه هو تقلبها لزينب!!كانت اول مره تسمع ضحكتها بس ماكانت معها كانت مع صديقتها!!"ليه؟!ليه زينب وانا؟" كانت كل تردد هذي الكلمات كل ماتشوف زينب تتكلم مع رسيل وتضحك معاها وهي تضحك ب استمتاع.زينب كانت الوحيده بين البنات اللي اقدرت تلامس مشاعر رسيل حتى سديم ومشاعر ومشاعل والبنات صدتهم رسيل وكانت وقحه وقليلة ادب معاهم الا زينب.

    مع ذلك ماتقدر تنكر احسايس الكره والغيره من زينب.

    هذا لانها تكلمت مع اختها بكل ود ومرح وب اريحيه ورسيل بادلتها بكل حب بدون مضايقات منها؟؟.

    اخر مره جت زينب لبيتهم اي قبل ثلاث سنوات سالتها مهليل ليه رسيل تعاملها بهالطريقه ..

    تنهدت وهي تحط يدها على كتفي وتقول/ تاكدي من شي واحد انك مانتي..(لستي).. السبب في معاملتها لك بهالطريقة..
    هذا كل اللي قالته لها قبل متطلع من البيت.

    ..

    دفتها لورا بخفيف وقالت وهي تهز براسها بمعنى"اطلعي برا."

    ضمت شفايفها لبعض لافها يدينها حول نفسها معنى انها مارح تطلع.
    غمضت عيونها بصبر ف راحت لباب وافتحته وهزت براسها لمره الثانيه ونفس الشي مع مهليل اللي ارفضت تطلع من الغرفه.

    قالت بهمس حاد/ان ماطلعتي من غرفتي راح اقص شعرك واشوه وجهك بالمقص.

    ارتجف جسمها بخوف من كلامها لكن عاندتها وظلت واقفه بمكانها.

    تنهدت بحده واسرعت بخطواتها متحهه لها امسكت ذراعها واسحبتها للخارج لكن.
    وقفت بمكانها وثبتت نفسها بقوها حاطه كل ضغط جسمها برجلينها وقالت والعبره خانقتها.

    /ليه تسوين فيني كذا.

    ناظرتها ودموع تنزل /انا وش سويت لك؟.

    عقدت حواجبها وقالت/بما اني للحين طيبه اطلعي قبل لا اسوي اللي قلت.

    افلتت يدها بقوه وقالت بصراخ/انتي ليه تكرهيني انا وش سويت.

    طول ال18 سنه كانت محافظه على هدوءها حارصه انها ماتطلع مشاعرها ل اهلها او غيرها الا زينب المخلوق الحي الوحيد اللي قالت لها عن مشاعرها.

    وهذي المره انفجرت بوجه مهليل وقالت بغضب وهي تمسك اكتافها وتهزه.
    /وتتجرين وتساليني وش السبب؟ بي حق تساليني وانتي سبب تعاستي ووحدتي؟!!ان..

    صرت على اسنانها بعد ماحست بدموعها تنزل ف كملت بيأس وغضب/انتي من البدايه كنتي الوحيده والمفضله ل امي وابوي انتي كنتي القديسه لهم كنتي الطفل اللي يفتخرون فيه واللي رافعين راسهم فيه انتي سرقتي كل كلامتهم الحلوه والطيبه مني انتي سرقتي حنانهم وعطفهم لي انتي سرقتي كل شي مني وتتجرئين وتساليني؟&&$*# اطلعي من غرفتي.

    امسكتها من ذراعها ومشت بخطوات سريعه ودفتها خارج غرفتها.

    وقفت على الباب وقالت بدموع ونبره قاسيه/اكثر شي كرهته بالحياه انكِ توأمتي.

    وكملت وهي تسكر الباب ك اخر شي تشوفه وجه نسختها بتعابير ماتفسر//ياليتكِ ما انولدتي.

    تسكيرت الباب القويه صدى صوته بالمكان.

    قامت من على الارض ومشت وهي تتارجح يمين ويسار.
    اسمعت صوت يناديها ب خوف وفزع وقبل ما تكتشف السبب شافت الظلام يغطيها.

    مهليل اغمى عليها..


    -
    -


    واخيراً دخلت باب غرفتي ورميت شنطتي وكل اغراضي على الارض واتجهت لسرير ورميت جسمي عليه بتعب.

    الشباب وينهم؟مهند وينه؟! ليه ماشوف احد بالشقه بالعاده مثل هذا الوقت هم مجتمعين بالصاله..ل.لايكون اعرفوا اني جايه ف يحاولون يتجنبوني؟؟!!.

    لا مستحيل ماهم من هالنوع من الاشخاص هم شافوا كل جوابي اللي كنت اخفيها وخصوصا جانبي العصبي الشديد ووجهي الثاني.

    يوم كنت بالمالديف وجتني حالتي العصبيه بسبب مكالمة عبدالله عرفت بعد يومين ان الشباب تحملوا تكاليف تصليح الغرفه بعد ماشفت قطعه مكسوره من المزهريه اللي رميتها على مهند ..

    في البداية شكيت بالوضع ف هددت مهند اني راح انشر صوره وهو صغير لابس فستان ديزني الوردي وحاط مكياج ورابط شعره:) .

    ف قال لي عن كل شي قالوه وكل شي سووه وكم كلف عليهم وكيف كانوا خايفين علي.


    سوا صديقاتي بشخصيتي الانوثيه او اصدقاء زياد بشخصية الذكوريه كلهم يمتلكون صفه وحيده.

    وهي الوفاء.
    هذولي لو اطلبوا عيوني راح اعطيهم حتى لو كلفني هذا حياتي راح اعطيهم وانا كلي رضا وكلي فرح راح اضحي جسمي وروحي لو اضطريت .

    احياناً اقعد مع نفسي وأسال نفسي "انا وش سويت عشان انعم بصدقاء مثل هذولي؟"

    ولو اني كنت اصدق نظريه ان الناس لا ماتوا تنعاد كتابة ولادتهم.. لكن ب ذكريات ممحيه وجسد مختلف وشخصيه جديده كان قلت اني انقضت العالم بحياتي السابقه:).

    طالعني من شرودي صوت جوالي وهو يرن وبدون ماشوف من المتصل رديت وانا النوم مسيطر علي. واول ما سمعت

    راشد/تبنيت بلمير وحطيتها ب اسم هاربت وراح اخذها بعد بكرا واجيبها لسعوديه واخليها تعيش مع جدتي وعمتي..مثل ما طلبتي.

    ابتسمت ابتسامة خفيفه وانا اقول/واخيراً هذي اول مره تنفعني جنسية الفرنسيه اللي ماخذها مهند.

    عقد حواجبه بعدم راحه بعد ما سمع نبرت صوتها الغربيه ف قال بسؤال/زينب؟

    قلت وانا اغمض ارحب بالظلام بعد مقاومات من عدم النوم/ا.انا راح ان. ام.

    #...

    هذا كان اخر شي تقوله قبل ما يطيح الجوال من ايديها وتغط بنوم فاقده الحس من حولها ومرحبه بالظلام.


    -
    -

    #اليونان\راشد.

    تنهد براحه وهو يسكر خط الجوال بعد ما سمع كلامتها الاخيره.
    ضغط على جهه الاتصال ودور اسم مهند وبسرعه ضغط على الاتصال وماهي الا ثواني حتى رد بلهفه.

    قاطعه راشد وهو يقول/زينب اوصلت وهي نايمه حاليا بغرفتها.

    مهند/طيب. معسلامه.

    هذا اخر شي يسمعه قبل مايرد ف قال بنفسه بنزعاج وهو يناظر الجوال"وش قلة الادب هذي حتى انه ماسمع ردي."

    رفع راسه وتنهد ورجع نظره لها ف قالت ب ابتسامة بريئة/Sir, where are you going?.
    (سيدي الا اين سنذهب؟).

    (راح اخليها تتكلم بالانجليزي لان الحروف اليونانيه تظهر على شكل حروف عربي وكلمات فارسيه ف راح اخلي الترجمه انجليزي تخيلوا انها تتكلم يوناني ولا تنسون ان بلمير يونانيه)

    ابتسم لها وقال/Do not call me by my hand.
    (لا تناديني بسيدي)

    قالت ببراءة/So what about your arms?.
    (أذن بما اناديك؟).

    حط يده الكبير على راسها ومسح عليها بحنان/Nadini, my brother.
    (ناديني ب اخي).

    قالت ب استغراب/Why are you talking to my brother?.
    (لما اناديك ب اخي؟ وليس سيدي؟).

    قلب عيونه بملل وهو يقول/I am only 27, I am not so big, just call me brother.
    (سبدو كبيراً بالعمر عندما تناديني بسيدي انا بال27 فقط. ناديني فقط ب اخي)

    أمات براسها وهي تبتسم.

    فقالت وهي تمشي بجنبه/Can I ask a question.
    (هل لي بسؤال)

    ناظرها ب استماع ف قالت وهي تنزل راسها بعبوس حزين وترسم دوائر برجلها/Am I able to see my brothers?.
    (هل انا قادره على روية أخوتي؟)


    (تقصد أخوتها اللي بدار الميتم)

    ابتسم ف مسك يدها ومشى وهو يقول/Of course dear two-month statins here for two weeks to see them.
    (بالطبع عزيزتي كل شهرين ستاتين هنا لمده اسبوعين لتريهم)

    ابتسمت ب اتساع ف بدت تقفز ب خطواتها معبره عن فرحتها.

    وقف قدام السياره وقال وهو يناظرها ب ابتسامة خفيفه/Belmir.
    (بلمير)

    ارفعت راسها تناظره ف قال/Let us know that you are lucky.
    (فلتعلمي أنك محظوظه.)

    ناظرته بحيره وهي تقول/whe? .
    (لما؟)

    فتح الباب ورفعها عن الارض وركبها بداخل السياره وقال وهو يسكر الباب/Because the person who cried for you cried for you.
    (لان الشخص الذي أنقذك بكى لاجلك).


    (يقصد زينب:).


    -
    -


    /زيــــاد.

    قمت بفزع وانا اللتفت مفزوعه من صوت فارس وهو يقومني.

    لحظه!

    فارس؟.

    فتحت عيوني على وسعها وانا اشوفه واقف قدامي وباين الانزعاج عليه.

    /اه انا اموت من الجوع.
    قال سامي وهو ماسك بطنه ويتشقلب على الارض.

    /كل يوم على هالموال زياد الله يرزقني نومك.
    قال تركي بحده وهو يناظرني وصوت بطنه تصفر:).

    عقدت حواجبي بعدم فهم ف ناظرت جنبي بعد ماحسيت بثقل على السرير وكان طبعا مهند نايم جنبي ب قميص مفتوح الازرار.

    تعدلت بجلستي ودفيت مهند ف طاح على الارض وقام بسرعه وهو يتنفس بسرعه ويقول

    /اه قلبي حلمت اني اطيح من فوق مبنى.

    فهد وهو يضحك/المبنى اللي طحت منه كان السرير واللي دفك كان زياد.

    ناظرني بنزعاج و بعدها دقايق قرب لمي وهو يبتسم وحط راسه على حضني وقال/دقايق مارح تضر.

    فعلاً:)؟.

    وفجأه طارت المخده لوجهي ولوجه مهند وصوت فارس اللي يقول بعصبيه/الاكل راح يبرد ومابقى شي ويبدا الدوام.


    انا متاكده اني امس رجعت للمدرسه من اليونان انا متاكده اني مافسرت لهم عن وضعي انا متاكده اني ماشفت اي ردة فعل منهم عني انا متاكده اني لابسه نفس الملابس اللي جيت منها ونمت فيها..

    لكن ليه كب شي طبيعي؟.

    سحبني مهند من يدي وقال وهو يتثاوب/الساعه 6 ويبدا دوامنا الساعه8 ماعندنا وقت.

    دفني لداخل الحمام وقال وهو يسكر الباب ويقول ب ابتسامة خبيثه/ريحتك مقرفه.

    شهقت وانا انزل راسي لملابسي واكتشفت اني معرقه اععع كيف ما انتبهت اكيد كتمتهم بالريحه اه ياربي بموت.




    طلعت من الحمام الحمام ومنشفة صغيره تغطي راسي من البرد لاني شعر مبلل دخلت صالة الطعام ولقيتهم جالسين ياكلون.

    فارس يتكلم مع خالد وفهد يتكلم مع فيصل ويضحك وسامي يبعد الطمام من صحنه بخفا عن فارس وباسل يناظر سامي بخبث ومهند يناظر الاكل بحسره وقهر وهو يحط من السلطه ورائد يتثاوب ف حط راسه على الطاوله واتوقع غط بالنوم أحمد جالس جنبه ويهدده انهم راح يرحون ويتركونه وتركي ماسك جواله وجنبه حمد ويناظرون اللي اتوقع صور ل احد الممثلات هوليود:).

    الوضع طبيعي جداً انا مستحيل ارتاح. يمكن مهند فسر لهم عني؟ لا مستحيل.

    جلست على الطاوله بهدوء ف ناظرني فارس وقاطع كلامه مع خالد وقال/وش تبي احط لك؟.

    قلت بهمس/مارح تسالوني؟.

    لكن ماتوقع احد سمعني ف عدت السؤال لمره الثانيه وبصوت عالي.
    ومثل ماتوقعت الكل سكت وناظرني ومنهم مهند اللي قلب عيونه وتنهد بنزعاج.

    باسل/انا عندي سؤال واحد.

    قال لي بكل جديه ومع وجه جاد ل اول مره اشوفه طبعاً راح يسال واتوقع انه خايف.

    /كيف تحملت الجرح؟.

    قال بتعبير غبيه خلاني اتفاجأ واضحك بنفس الوقت ف قلت ب ابتسامة/لا فقدت السيطره على نفسي ما احس ب اي شي من حوله حتى لو انقطعت يدي.

    باسل وهو يفرك يده من القشعريره/فيصل يوم شاف الجرح اغمى عليه انا لو مكانك بموت على طول.

    همست بوسط ضحكاتي/هذا ولا شي من اللي كان حمد يسوي لي.

    شفيكم؟ هذا شي يضحك.

    والحمدالله ماحد سمعني ف قال تركي/والحين شلون جرحك؟.

    لا تلقاي حطي ت يدي على بطني وانا اقول/23 غرزه اكيد بخير:).

    شفت تكشيره فيصل وضحكت بخفيف عليه واكشتفت ان فيصل ضعيف عند الاشياء هذي مثل الدم والجروح القويه.

    /مارح تسالوني عن نفسي؟.
    قلت بهدوء بعد ما مر دقايق.

    /اي واحد كان راح يسوي اللي سويته.

    قال وهو ياخذ ملعقه من السلطه ويحطها بصحنه وكمل وهو يناظرني/لكن بحكم انك حساس انت بالغت لدرجه انك ماحسيت بجرحك.

    اوه شيت وش هالنظره اللي خلت قلبي يقفز:)
    لالا فعلا انا مامزح نظرة خالد خلت قفزه غريبه بقلبي:)؟.

    فارس/يلا كلوا ما بقى الا نصف ساعه.

    اخذت ملعقتي وبديت اخذ من السلطه اللي حطها لي فارس بالصحن وحط قدامي عصير طبيعي فواكه وقطعه لحم مشويه وشوربة .

    فيه احد ياكل لحم على هالصبح؟:)).

    ناظرته بستغراب ف قال لي/اللحم يسرع من عملية اللتأم الجروح والشروبه تكثر من الكوريات الدم الحمرا والعصير يعطيك نشاط والسلطه تنشط الخلايا بالدماغ وتقلل السعرات الحراريه.

    وتبوني مااتزوجه:).

    قال باسل/انا بديت احس بالغيره.

    تركي/صح حتى انا شوف كيف يدلعه الا حنا.

    فارس قال وهو يحط كل ايدينه على الطاوله محاصريني بالوسط وراسه جنب اذاني/هذي زوجتي المستقلبيه اكيد راح اهتم فيها.

    ابعد عني وقال وهو يبتسم/صح؟.

    ضحكت وانا اهز براسي.

    وفجأة حسيت بملعقه تطير بتجأه فارس ولو مابعد كان عينه راحت:).

    /اوبس انزلقت يدي.

    قال مهند وهو يبتسم بحده ويناظر فارس اللي ارسل له نفس النظرات

    -تنهيده-انا كيف اصالح بينهم؟.

    -
    -

    الساعه8:5ص


    /اه اخيرا المدرسه احس اني اشتقت لها كثير.
    قال تركي وهو يتمغط

    ف قال سامي بكسل/انا فيني نوم.

    وقال باسل وهو يلمس بطنه/اتوقع اني حامل.

    ضحك فارس بعد ماشاف بطن باسل البارزه ف قال خالد/لازم تخفف من الاكل ولا راح تصير مثل دب الباندا.

    باسل/جرحت مشاعري.

    احمد/خليه ياكل ولا كبر نخليه يسوي رجيم.

    قلت وانا اضحك/لا راح يخرب شكله هو كذا حلو.

    ناظرني ب ابتسامة/صدق؟.

    أمات براسي بالموافقه ف اسرع بخطواته لي وبدون اي مقدمات ضمني بقوه وهو يقول/اه ياقلبي كيوت وشلون اقدر اتحمل اللطافه هذي.

    وفجأه اسحبه خالد ومهند وقالوا بنفس الوقت لكن بردود مختلفه/تبي تفشلنا."كيف تضم اخوي قدام.

    قلب عيونه بنزعاج منهم وناظرني ف احاول يتحرر منهم ويجي لمي وهو يقول بدراميه/لا قطعه اللطافه لا تبعدي عني.

    حطيت يدي على جانب وجهي ومشيت كاني ما اعرفه:).

    لكن فاجأني صوت تركي اللي قال/زياد شوف.

    قال وهو يأشر على لوحة. عقدت حواجبي ف قربت اكثر واكثر للوحه حتى توسعت عيوني وانا اقراء المنشور.

    ونفس الشي مع الشباب ومهند اللي كانت صدمتهم اقل من صدمتي.

    بعدها حسيت ب احد يحط يده على كتفي ويقول/زياد المدير يبيك.

    ياسر قال لي بنفس منقطع كأنه كان يركض بمسافات بعيده.

    انا ادري من البداية وش يبي بعد ماشفت المنشور عرفت وعشان كذا درت بظهري وراحت مع ياسر لمكتب المدير واللي كان يبعد عن مكاننا ساعه ونصف لان غرفة المديره بعيد عن السكن وعن المدرسه.
    -
    -
    /اخيراً جيتي.
    قال لي بلهفه وهو يصب القهوه العربيه بالفجنان.

    /انتي جاهزه؟.

    ناظرت يميني بنزعاج ف قلت/اي.

    /حلوو. الحين تقدرين تشوفين ملبس الخادم.

    ناظرت وراي بمكاني ما يأشر واول ماشفته حتى توسعت عيوني ورجعت ناظرته وقلت بعدم تصديق/انت تمزح! .

    هز براسه وهو يحط الفنجان ويقول/لا للاسف.

    رجعت نظري للابس الخادم وانا متوسعه عيوني بصدمة

    مستحيل
    مستحيل.
    اللبس شي مثل كذا.

    وعلى جثتي.
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف وكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    معلومة: تدرون لو اني انزل كل يوم كان خلصت الروايه ب عشر ايام:) وهذا اكبر دليز ان الروايه قاربت على الانتهاء.
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    البارت السادس والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [عندما أجدها]
    .
    بارت قصير
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    /يع مو حلوه.
    قال بعبوس وهو يناظرها بغير رضا.

    /لا بسم الله عليها بنتي تجنن بس انت غيران.
    قال وهو يناظرها ب ابتسامة وبفرح.

    قال بنزعاج/يعع اغار من هذي اللي كلبنا احلا منها.

    ناظره وهو يعقد حواجبه/هيه لا تشبه بنتي بالحيوانات.

    ورجع نظره لها وهو يبتسم/بنتي اجمل من الناس كلهم.

    كشر وهو يناظر الكائن الصغير الملفوف بالابيض.
    قرب لها وابعد الغطا اللي مغطي نص وجهها ف كانت تتحرك يمين ويسار معبره عن ضيقه من الغطا.
    ابعده عن وجهها ف عقد حواجبه بطفوليه معبر عن عدم اعجابه.

    ناظر عمه وقال/شوف شلون لونها احمر ب اسود كأنها طماطم خربانه.

    /محمد شوف ولدك.
    قال وهو يتجاهل الصغير.

    محمد/تجاهله هو غيران.

    /لا انا مو غيران شوف مهند احلا من هذي.
    قال وهو يأشر على المولود الثاني.

    /لا تسمعين له زوزت قلبي انتي اجمل الناس.
    قال وهو يبوس خدها الطري.

    كشر وجهه بقرف وقال/زوز؟ مسميها زوز.

    محمد/حسين انت للحين ما قلت لي شسمها.

    حسين ب ابتسامة/اتفقنا انا وغاليه نسميها زينب.

    ناظر حمد وقال بفخر/زينب اسمها ودلعها زوز.

    حمد/حتى اسمها قبيح مثل شكلها.

    حسين بنزعاج/انت تدري وش معنى اسم زينب اذا ما تدري.. معناه الشجره الجميله ذات الرائحه الطيبه.

    حمد/الاسم والشكل يختلفون.

    سلام/حمد لا تصير قاسي شوف ولدي بعد احمر مثل زينب.

    حمد/لا هذي قبيحه:).

    سلام ومحمد/حسين تجاهله.

    حسين/ايه اكيد بتجاهله عدو الجمال المهم.

    رجع نظره لزينب وقال وهو يبتسم/اه يا ملاكي واخيرا قدرت اشوفك.

    تنهد وكمل/يابنتي انا اسف انتي راح تكونين اول مولود واخر مولود لي ولغاليه يابنتي لا كبرتي لا تبكين اذا ماجاك اخ ولا تزعلين اذا جتك اخت انا وغاليه راح تصيرين كنز حبنا ف عشان كذا لا تكرهينا ولا تزعلين منا.

    مسك يديها الصغيرها بحرص ودخل اصبعه الكبير النحيفه بين يدها وابتسامة خفيفه على وجهه.
    اتسعت عيونه وابتسامته بعد ماحس فيها وهي تمسك اصبعه بقوته الطفوليه ف تنهد ب ارتياح.

    افتحت عيونها بكسل وهي تتثاوب ناظرت بعيون ابوها ف قام بسرعه وراح لسلامه واللي كان جالس جنبه محمد وقال وهو يضحك/شوفو شوفو افتحت عيونها.

    قرب حمد لهم وناظرها بعبوس ف قال سلامه/ماخذه عيونها من خالها.

    ناظره محمد بسخريه وهو يقول/خالها؟ قصدك عمها.

    سلامه/محمد انت على جنب واضح انها تشبه عيوني انت عيونك صغار انا عيوني كبار .

    محمد/طيب انت عيونك كبار طيب المهم.
    ناظر زينب ف قال وهو يلوح ب اصبعه وب ابتسامة/حبيبتي انا عمك الكبير وقريباً ابو زوجك.

    حسين ناظر محمد وهو يرفع حاجب/ابو زوجك؟لمين؟!! لحمد.

    محمد/اي شفيها.

    حسين/ان كان حبت ولدك ابد خليها تتزوجه.

    حمد/مابي اتزوج طماطم خربانه.

    سلام/حبيبتي شجعي النصر:).

    حسين ومحمد/لا الهلال.

    سلام/خلي بطلك المفضل باتمان.

    محمد/لا سوبر مان اقوى.

    حسين/سبيدر مان يغطي عليهم بقوته.

    سلام/لا تسمعينهم هذولي يبون الشخصيات الضعيفه شوفي الرجل الخفي وباتمان كلهم اقوياء.

    محمد وحسين/لا سبيدر مان/سوبرمان اقوى.

    حمد بنزعاج/هذي بنت.

    ناظرو حمد بغباء ف اضحكوا وقال سلام/خلاص شوفي الحوريه مره حلوه.

    وكمل وهو يبتسم ويمسك يدها/وترا انا خالك الصغير انا اللي راح يصير ابوكِ الثاني ومهند اخوكِ الاول والاخير.

    محمد/وانا ابو زوجك المستقبل.
    ..

    ابو زوجك؟.

    من وانا صغير كنت اسمع هالكلامات من ابوي وعمامي معدا عمي حسين اللي كان رافض فكرة اني اتزوجها الا اذا حبتني.

    كنت اشوفها كائن مزعج ف بديت اتجاهلها وابعد عنها.

    كنت انا القوى والمسيطر بعد فزاع كنت الشي اللي ما يقهره شي حتى ان الناس لو شافتني تأذيت يقولون

    "هذا حمد! يعني هو بخير".

    كل يوم تزداد قوتي مع سماع كلامتهم كل يوم يتزايد عندي اعتقاد اني انا الافضل والاقوى ومافي شي يهزني.

    لكن.

    كل اعتقاداتي اختفت بعد ماطحت بالمسبح.

    زينب اللي كان عمرها4 سنوات جت لمي تركض وهي خايفه علي وبكل واقحه سالتني

    /انت بخير؟جاك شي؟.

    هاه؟انا!!

    انا قوي انا الافضل انا اللي مايهزه شي.
    كيف تسالني؟؟.


    "هذي زوجتك"

    زوجتي؟زوجتي!

    يعني اقدر اسوي اللي ابيه؟ يعني اقدر

    ابين لها اني الافضل والاقوى.

    في بديت امارس هواياتي عليها.
    اضربها.
    اجرحها.
    اكسر وادمر كل اللي تحبه.

    كنت احس بسعاده غامره وانا اسمع بكاءها وصراخها كنت احس ان كرامتي وكبريائي اللي راحت بدت ترجع لي مع كل ألم اسبب لها ولا انكر اني كنت استمتع بصراخها.

    لكن.
    ماكنت ادري ان هذي راح ينقلب علي.
    ويخليني احبها.
    لدرجه اني ممكن اصير لها عبد لدرجه اني اصير لها خاتم بكل اصابعها.

    ماكنت ادري ان السحر بينقلب على الساحر ويخليني احب الشخص اللي كنت التلذذ بتعذبيه.

    بديت احس بالحب بتجأهها بعد ماشفت حالتها المزريه بعد ماماتت زوجت عمي حسيت بقلبي يألمني ويحرقني.

    في البداية ما انكر اني كنت بكمل معاها التعذيب بما ان عقبات حياتي بدت تختفي واحد ورا الثاني وكنت مجهز لها اكثر من التعذيب العادي.

    لكن نبض قلبي بشكل غريب بشكل ماتعودت عليه بعد ماشفت شكلها.
    ابتسامتها.
    ضحكتها.
    ووجهها البرئي.

    اختفى كل شي وحل بداله الاكئتاب والهالات السودا والحزن والبكاء وزاد اكثر بعد مامات عمي.

    ولا اقدر اوصف لكم سعادتي وفرحتي بعد ماعرفت انها نست الذاكره.
    هذا يعني انها نست معاملتي القديمه لها!
    ضربة حظ.

    ف بديت اعتني فيها من كان عمرها 8 سنوات اسهر على تعبها اضحك معاها وابتسم معاها اسعد مع سعدتها وافرح لها وعليها.

    وكل يوم يزداد حبي الجنوني فيها حتى اني صرت اخاف عليه من نفسي صارت غيرتي كبيره لها.

    ومستحيل انسى يوم انها انخطفت كيف حسيت الارض انشقت وابلعتني كيف حسيت ان الزمن وقف فيني.
    خمس ساعات بدون مادري عنها شي خلاني مثل المجنون.

    ثانيه وحده بدون ماشوفها احس اني بموت وكيف لخمس ساعات؟.

    ولا انسى نظرات الحريم لها وكيف كانوا يبونها ليعالهم.
    هه وكأني راح اخليهم!!.

    زينب لي.لي لحالي.

    ومستحيل انسى فرحتي ب يوم الخبر اللي كنت بخطبها لي وتصير ملكي.
    ومن فرحتي عزمت كل عيال عمي وعمامي الكبار وعماتي والبنات.
    من كبريهم لصغيرهم.

    عشان يشهدون لفرحتي.

    ولو تدرون صدمتي بعد ماارفضتني.
    حتى انها ارفضتني بطريقه مادري كيف اقولها.

    امسكت راسها وبدت تضربه بالجدار؟
    ههه فعلا!!

    كبريائي وكرامتي للمره الثاني اختفت ومع نفس الشخص لكن بظروف مختلفه.

    كسترني.

    وبعد11 سنه مديت يدي عليها وكل يوم وكل مارفضتني ازيد من ضربي.
    وهذا كان يوجعني ويوجع قلبي كل ماضربتها.
    كانت تستفزني ف ازيد من ضربي ويزيد وجعي.

    لكن ابداً ابداً ماتوقعت انها راح تهرب ولا اللقاءها ابداً.

    اول مارجعت السفر سالت عنها وقالوا لي بغرفتها رحت لها بخطوات ثقيله ماسك الهدايا اللي جبتهم لها من بريطانية.
    بعد مافتحت الباب مالقيتها ف توقعت انها بدورة المياه ف رحت اطق على الباب ومامن مجيب فتحت الباب ولا لقيتها. قلت بنفسي اكيد عند صديقاتها بس لا لحظه زينب تطلع بدون علمي؟ هه هذي تتمنى الموت.

    ف رحت لصاله وانا معقود الحواجب شفتهم مجتمعين بالصاله عمامي وعماتي وجدتي حسيت بقلبي ينغزني وشعور غريب.

    بعدها قالوا لي انها هاربه من ثلاث ايام ولا لها اثر مانكر اني عصبت وبديت اكسر كل شي قدامي.
    في الحقيقه مادام غضبي لفتره طويله وماهتميت كثير لاني في الاخير راح اللقاها ككل مره.


    مثل المجانين ادور عليها بكل وطن ومدينة وقريه وريف وبكل مدرسه داخليه وبكل مستشفى سهرت اسبوعين وثلاث ايام بدون نوم..ولا يوم ارتحت فيه.

    خمس شهور مرت وتفكيري فيها خمس شهور مثل الكلب ادور عليها خمس شهور ماعرفت طعم النوم.

    ان لقيتها.
    ان لقيتها.

    راح اكسرها مثل ماكسرتني.

    راح اخليها تتمنى الموت ولا تلقاه.

    انتظرني.


    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم

    وش رايكم بالبارت��.
    ترا من قبل ثلاث ساعات كتبته عشان كذا هو قصير:)حاولت بكل جهد اخليه طويل
    عطوني توقعاتكم ولاحد يقول ان ذا البارت مو حلو لان هذا البارت من احسن البارتات عندي وبهذا البارت يبين لكم مشاعر حمد.مع اني ماعطيت كل حقوقه في هالبارت لكن ان شاءالله قريب في البارتات الجايه. ​
     
  4. Umretaj

    Umretaj عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أكتوبر 2017
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    متحمسة أقرأ التكملة:winkytongue:o_O
     
    أعجب بهذه المشاركة Shahaad
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    تابع للبارت السادس والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [تــابــع]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    كان يتجاهل نظاراتها وهو يكلم بالجوال ويقول/انا اكيد راح اضاعف جهودي بس خلي الطلاب ينتهون من الاختبارات وببدا بحث بسرية تامة....لا راح احاول.

    قلب عيونه بنزعاج بعد ماشافها بنفس حالتها تناظره بغضب ف قال وهو ينهي المكالمة/انا حالياً مشغول لا خلصت بكلمك ونتفاهم...اي اكيد..موفق.

    سكر التليفون ورجع نظره لها ف حط يده على الطاوله وثبت ذقنه على يده وقال/انتي راح تمسحيني بنظاراتك.

    ما لقى جواب منها ف تنهد وهو يرمى بنفسه على الكرسي ب تعب ويقول/انا لو في ايدي شي كان ماخليتك تلبسين هالملابس بس انا مالي سلطه بقرارت المدير.

    جت من ساعة وجلست بدون اي حركة وظلت تناظرنه بعيون غاضبه حتى انها ما ارمشت كل اللي بالمجلس هجوا من نظاراتها:).

    /زين انهم نقصوا من فترة عقابك المفروض انها شهر لكن بجهودي خلوها اسبوعين كوني شاكره لي واكثر من كذا ماقدر اساعدك و.

    قال بتعب/لاتناظريني كذا كانكِ راح تهجمين علي.

    غمض عيونه بعد ماشاف مافي فايده من الكلام معاها.
    فتح عيونه بفزع بعد ماسمع ضربتها على طاولته وهي تقول بغضب

    /مافي منك فايده تاخذ الاوكسجين على الفاضي.

    تجاهل كلامها اللي للمره ال20 يسمعه منها خلال ساعه.
    كملت بغضب وهي تقوم/كل اللي اطلبه تغير مقاس اللبس وخصوصاً البنطلون.

    وكملت بخجل وبهمس/جزئي السفلي ظاهر.

    ناظرها من فوق لتحت ب ابتسامة وهو يقول/انا ماشوف فيه اي شي خطا.

    تفاجأ بعد ماشافها قدامه ويديها حول رقبته تعصره بقوه محاوله خنقه "ك.كانت سريعه" قال بنفسه بصدمة وبعدها قال بسرعه بعد ما حس الاوكسجين يختفي من رئيته وهو يضرب بيده الطاوله معبر عن استسلامه/انا امزح انا امزح.

    ابعدت عنه بنظرات ناريه ولو ان النظرات تقتل ل خلت ياسر من رماد:).

    قال وهو يتحسس مكان يديها بألم خفيف/انا مارح اقدر اسوي شي.

    جلست على الكرسي بحزن وقالت/طيب على الاقل شيل الاعلان السخيف اللي حطه.

    ياسر/بعد مارح اقدر اسوي شي هذا الاعلان ظروري عشان يعرفون ان فيه طالب معاقب.

    قالت بسخريه وهي تناظره/وبعدين وش هالعباره السخيفه اللي لازم اقولها بعد ما اتلقى الامر هاه ..يس مي لودر؟هه المدير كم عمره بالضبط؟.

    ياسر/مثل ما قلت لك انا ماعندي اي قدره اني اغير من قرارات المدير.

    زينب/طيب الاعلان.

    قاطعه بنزعاج/انا كم مره لازم اقول لك اني ماقدر اغير شي سوا المدير.

    وكمل/ماشوف اي شي خطا بالاعلان كل اللي مكتوب"زياد بن ال سيوف س يكون خادماً لمدة اسبوعين من يحتاج اللي المساعده فل يطلب منه وان رفض المساعده تعال اللي غرفة المدير وقدم الشكوى" وين الخطا بالاعلان.

    زينب/نسيت ثلاث كلمات(اطلب المساعده بي اي شي تحتاجه) وش معنى هذا الكلام يعني راح اساعدهم ب اشياء منها المنحرف.

    ياسر/ان كان فيه احد يضايقك قولي لي وانا راح امسكه واعاقبه.

    ناظرته بعبوس ف قال بتعب/زين..زياد انا مشغول وعندي شغل عطيني شوية راحه.

    عبست ف دارت بظهرها وبت تمشي وهي تخبط برجلينها على الارض معبره عن غضبها.
    اللتفت له بحواجب معقوده ووجه عابس بعدها اطلعت وسكرت الباب بقوه وادخلت المره الثانيه وسكرت الباب اقوى من قبل وبعدها افتحت الباب وقبل لا تسكره اسمعت كلامه وهو يصرخ عليه بغضب

    /ان سكرته بقوه راح افصلك من المدرسه لشهر.

    ولمره الثالثة سكرت الباب اقوى من الثانيه وراحت تركض بين الممرات وهي تضحك بعد ما اسمعته يسبها ويصرخ عليها.

    -
    -

    اول ما افتحت الباب عم الهدوء في الفصل وكل الانظار توجهت لي حتى الاستاذ اللي كان جالس على الكرسي ناظرني بتفاجأ من اللبس اللي لابسته.

    اوكي اوكي ردة فعل طبيعيه:).

    قال الاستاذ وهو يناظرني من فوق لتحت/زياد اتوقع انك جيت باللبس الخطا لمدرسه.

    قربت لطاولة الاستاذ وقلت/استاذ انت ما قريت الاعلان برا؟.

    قال وهو يرجع نظره للكتاب/صحيصح نسيت بس ماتوقعت ان ذا هو اللبس.

    بعدها اسدرت ورحت لمكاني وعيون طلاب صفي علي وحتى فهد متفاجأ.
    اوكي انا فهمت ان لبسي غريب بس مو لذي الدرجه:).

    .....

    واخيراً بعد اربع ساعات بالمدرسه رن الجرس معلن عن انتهاء فترة المدرسه.
    واول شي سويته سحبت شنطتي وطلعت بخطوات سريعه وطبعاً هذا لاني ابي اتهرب من الشلة و.ومهند.

    شفت انهم مشغولين وهم يدخلون اغراضهم ف بسرعه اخذتها فرصه وطلعت من الفصل وبعدها بديت اركض.

    بما ان الساعه4:30 عندي وقت اقعد لحالي وبمكاني المفضل.
    صح صح

    في الغابه.

    ابي راحه لنفسي بعد اللي مريت فيه بالفتره الاخيره وبما اني بجلس لحالي ابي اتصل على مشاعر واسال عن حال الجميع.
    ومنها اخذ لي فتره هدوء.

    واول ماجلست اخذت نفس عميق وسحبت جوالي وشفت الساعه.

    اوه اجل هذا هو الوقت
    اللي راح تبدا فيه عاصفه
    بيت النازك.

    -
    -

    #راشــد"بلــمير.
    وبنفس الوقت.

    مسك يدها الصغيره ومشى فيها لداخل البيت وبالتحديد لصاله اللي من المعروف بهذا اليوم يجتمع فيها العموم والعمات والجده واولادهم وشبابهم.

    كان متوتر وقلق من الخبر اللي راح يقوله لهم وخصوصاً ان حمد موجود بينهم.
    لكن من جانب ثاني الشاب الكبير موجود وهذا يريحه

    بما ان فزاع موجود ف هذا يعطيه راحه نفسيه ويتشجع وخصوصاً ان الخبر اللي راح يقوله لهم راح يصدمهم ويمكن بعضهم يغمى عليهم.

    في الحقيقه هو خبرين واحتمال كبير ان الخبر الثاني بيصدمهم.

    وقف عند قدام الباب الكبير المزين باطراف ذهبيه. اخذ نفس عميق وزفره بهدوء وبعدها ناظر بلمير بنظرات حنونه ف نزل لمستواها وقال لها بهمس

    /Dear, no matter what you get now do not be afraid and do not worry I and a large person in the family will protect you and just as we agreed not to speak and not a single letter about Zeinab agreed؟.
    (عزيزتي مهما س يحصل الان لا تخافي ولا تقلقي انا وشخص كبير في العائله س يحميك ومثلما أتفقنا لا تتكلمي ولا بحرف واحد بخصوص زينب إتفقنا؟).

    أمات براسها موافقه ف اضغطت على يده معبره عن خوفها وقلقها من كلامه والاتفاق الي اتفقوه قبل يومين.

    واخيراً بعد سبع سنوات من الغياب عن هالبيت راح يدخله ويواجه ناسه كرههم واخيراً بعد سبع سنوات راح يشوف امه وابوه اللي نحرم منهم.

    رفع راسه وغمض عيونه وهو يأخذ للمره الثانيه نفس عميق.
    فتح عيونه ونزل نظره لبلمير ب ابتسامة صغيره.

    هو يسمع اصواتهم وضحكاتهم.هو يسمع كلامهم هو يحس ب ابتسامتهم اللي راح تختفي بعد ما يسمعون الخبر اللي راح يجي عليهم ك الصاعقه.

    بيد مرتجفه فتح الباب على وسعها رفع راسه بشموخ وبملامح بارده وثقة واسعه دخل وجنبه تمشي الصغيره مقلده ملامحه وثقته.

    مافي ولا احد من الموجودين انتبه لراشد الا الشخص واحد كان يناظره ف ابتسم ب اتساع متجاهل الاشخاص اللي كانو يتكلمون معه.

    ثلاث دقائق مرات ولا احد منتبه لشخص الواقف ولو صوت الشخص اللي كان يناظره وهو يقول ب ابتسامة معلن عن بداية العاصفه اللي راح تصير بعد ثلاث دقائق.

    /راشد؟.
    قال بصوت شبه عالي متقصد ان الكل يسمع اسمه.

    وفعلاً اول ما نطق ب الاربع احرف حتى الكل سكت وتوجهت الانظار للباب غير مصدقين ان الشخص اللي غاب عنهم لسبع سنوات.

    البعض اعطى له نظره ساخطه والبعض نظره سخريه والبعض اعطوه نظره مستغربه والبعض نظره متفاجأه والاقليه اعطوه نظره حانيه مشتاقه.

    لكن

    تحولت نظاراتهم لصدمة بعد ملاحظو يده اللي كانت متشابكه بيد بنت صغيره بشعر طويل اسود.

    عقدوا حواجبهم مستنتجين ان هذي البنت تكون بنته. الا حمد اللي عقد حواجبه مستغرب من البنت.

    وقبل ما يتكلمون قال وهو يحط يده بجيبه وببرود/مايحتاج سلامكم المنافق افضل انه يبقى لكم.

    ماستغربوا من طريقة كلامه الوقحه لكن الفضؤل تملكهم لمعرفة البنت الصغيره ف بادر عمه وهو يقول بستهزاء.

    /رجعت لنا ومعك بنتك وخليني احزر سبب هالرجعه.

    قال وهو يضحك بستهزاء/تطالب ورث للبنت؟.

    كانوا يتوقعون ردة شبه قويه من راشد لكن.

    صدمهم وهو يرجع راسه لورا ويضحك ب استمتاع وهو يتخيل شكلهم بعد ما يقول لهم الخبر.

    قال وهو يمحي الابتسامة من على وجهه/لا هذي مو بنتي هذي.

    قال وهو يناظرهم بنظره مستمتعه/هذي بنت زينب.
    وكمل ب ابتسامة اوسع/بالتبني.

    اغمى على جدة زينب وخلود حطت يدها على قلبها لكن

    اللي خلا الجميع تفتحوا عيونهم على الاتساع الخبر الثاني اللي كان متاكد ان راح تكون هذي ردة فعلهم.

    راشد/جميع املاك وورث زينب تم نقلها لبنتها الصغيره بلمير.

    وكمل وهو يطلع الورقه من جيب معطفه/ولانها ابلغت السن القانوني لتحكم بالورث تم نقل جميع ورثها وممتلكاتها اللي تبلغ 900 ونص مليون ريال ل بلمير حسين النازك ولا يسمح لاي شخصاً كان الاعتراض على قرار زينب وبحكم ان بلمير ما ابلغت سن الرشد تعينت خلود مولكة ورث بلمير اللى حين بلوغ سن الرشد ل بلمير.

    قال ولد عم زينب بسخريه/هه تورث ملكتها لبنت جايبتها من الشارع.

    قال راشد ببرود/من الشارع؟هه هذي البنت تسواك انت واللي اكبر منك.

    رفع عيونه على المتواجدين وقال وهو يدير ظهره ويمشي/رسالة موجهه لكم من زينب تقول.

    وقف عن المشي واستدار لهم وقال ب ابتسامة ساخره/هذا انتقامي مني لكم.

    بعدها استدار ومسك مقبض الباب وسكره بهدوء.
    طبعاً سمع اصوات الصراخ وهو بدوره ضحك ب استمتاع عليهم.

    اثنين من المتواجدين قاموا بسرعه واحد منهم يلحق راشد والثاني يلحق الشخص اللي يبي راشد.

    امسكة من ياقة ملابسه وقال بغضب/زينب وينها.

    راشد رجع بلمير وراه يحميها من اللي راح يصير بعد شوي.

    ناظره راشد ببرود ف قال/مثلي مثلك.

    قال وهو يصرخ عليه/اجل من وين جبت هذي والكلام.

    راشد/اليوم هي جت لمي وسلمتني البنت والورقه وبعدها اختفت.

    حمد/لا تكذب علي انا اشوف التوتر بعيونك.

    راشد رفع يده وشال يد حمد بهدوء عن ياقة ملابسه وقال/انا ماكذب هذي الحقيقه ولو تبي تلوم احد ف لوم نفسك انت السبب من البداية.

    بعدها عطه ظهره ومشى متجاهله.

    الغضب سيطر عليه .

    "كيف تتجرا تجي لراشد؟كيف تتجرا تتصل على اشد اولا؟كيف تسمح لنفسها تتبنى بنت؟انا راح امليها ببنات واولاد بالمستقبل!ليه.

    ليه.
    تتجرا وتخوني؟"

    مسك راشد من كتفه وداره لوجهه ورفع يده بشكل قبضه وهذي لاول مره وطول ال27 سنه من حياتهم يرفعون يديهم لوجيه بعضهم.

    بلمير تمسكت برجل راشد وغطت وجهها بداخله والدموع متعلقه برموشها عيونها بخوف من الصارع اللي تشوفه وخوف على راشد.

    لكن
    وباللحظة الاخيرة كانت تفصل بين قضبة حمد ووجه راشد شبر واحد.
    مسك قبضة حمد.

    قال وهو يتنهد/انت كذا تخرب علاقتك بصديق الطفوله.

    ناظره حمد بحده وقال/لا تتدخل بشي مايعنيك.

    بزر شفايفه بطفوليه وهو يقول/انت تجرحني:(.

    وكمل بعد ما تغيرت ملامح وجهه للحده/راشد كلامه صحيح انت كنت السبب بالي يصير الحين.

    قرب لمه اكثر وقال بصوت هامس حاد/تحمل عواقب افعالك.

    سحب قضبة يده بغضب بعدها تعدل بوقفته وقال ب ابتسامة حاده لراشد والشخص الثاني/تاكدوا ان لقيتها لا انت ولا هو راح يمنعني من اللي راح اسويه فيها.

    ناظر الشخص الثاني وقال/فزاع انا احترمك من الصغر لكن هذا مايعني اني راح اتركك تدخل مع حقيرتي زينب هذا المره بس راح اسكت لكن المره الثانيه لا انت ولا غيرك راح يوقفني وبالمناسبه.

    ناظر راشد وكمل/انت قلت انها جت لمك؟يعني ادخلت المدرسه!انا اشكرك على المعلومة اللي عطيتني ايها وبكذا اقدر ابحث بمكان واحد ماخطر على بالي.

    استدار ومشى وقبل ما يختفي عن عيونهم وقف و ناظرهم ب ابتسامة واسعه خبيثة وهو يقول/ان لقيتها راح اذبحها.

    نزل عيونه لبنت الصغيره بنفس الابتسامة لثواني وبعدها كمل مشي وهو يضحك.

    بلمير غمضت عيونها بخوف وهي تضم رجل راشد بعد ما لاحظت الكرهه بعيون حمد واللي ما افهمت سببها.

    تنهد بتعب ونزل لمستوى بلمير وناظرها ب ابتسامة يبعد عنها خوفها وقال/Authorized what do you think that welcome your older brother?
    (أذن مارايك بأن ترحبي ب أخيك الاكبر؟).

    ارفعت راسها لشخص اللي يقصده راشد ف تقدمت منه اكثر وامسكة طرف ثوبه وقالت ببراءه/Very long.
    (طويل جداً)

    أبتسم لها ونزل لمستواها وقال/you are nice.
    (انتي لطيفة).

    مدت يدها وحطته على وجهه وقالت ب ابتسامة/When bigger can I marry you?.
    (عندما أكبر الا يمكنني أن اتزوج منك؟).

    توسعت عيونهم ف بدوا يضحكون متفاجئين.

    فزاع وهو يضحك/اطفال هالايام خطرين.

    راشد/خطرين وبس هذولا تعدوا الخطوره.

    اعبست بلمير ف قالت بغضب طفولي/why are you laughing? You are beautiful and I want to marry you.
    (لما انت تضحك؟انت جميل وانا اريد ان اتزوج منك)

    راشد وهو يضحك/البنت جاده.

    فزاع ابتسم ف حط يده على راسها وربت عليه وهو يقول/I'm big on you. I'm 30 years old؟.
    (انا كبير عليكِ انا في ال30 من عمري)

    بلمير/It's okay.
    (لا بأس بذلك)

    سحبها لحضنه وضمها بقوه وهو يقول/كيوت زينب لقت شبيهتها.


    -
    -

    بنطلون اسود ضيق بلوزه داخليه بيضاء دون اكمام وجاكيت اسود ثقيل قصير من قدام وطويل من ورا مقصوص من النص وكرفته سودا وقفازين ابيض ضيقين.

    هذا كان لبس زينب اللي صمم لها وعلى مقاسها ولا ننسى عباره مهمه بعد تلقي الامر"yes my lodar" وجوال حديث الطراز حيث ان اي احد يبي مساعده يتصل عليها ويرسل لها الموقع وورقة عريضه منقصمة بخطين الاول ازرق والثاني احمر
    الاحمر يعني غير راضي عن العمل
    والازرق راضي عن العمل.

    ان زادت عدد غير راضي عن العمل زاد الاسبوع اللي تضطر تشتغل فيه حتى يكون الكل راضين عن شغلها.
    والشي الاكثر اهميه من هذولي ممنوع تغير ملابسها وراح تضل بهذي لابسه هالملابس اللي الوقت اللي تنتهي فترة عقابها.

    ..

    ادخلت الشقه بتعب بعد ما سوت عملين الاول: انها ساعدت عمال نظافة البحيرة
    الثاني: ساعدت نادي الزخارف في وضع التماثيل والاثاث في النادي.

    وحظها ان كل العملين كانوا راضين عنها وانحطت بالورقه نقطاتين زرق وهذا يعني انهم راضين.

    ادخلت الصاله بتعب وشافتهم جالسين بعضهم على التلفزيون والبعض على المسليات الاكل.

    واول ماشافوها عقدوا حواجبهم وكانوا مستعدين انهم يسالونها لكن هي قاطعتهم وهي تقول بتعب

    /لا تسالوني الحين خلوني ارتاح وبكرا اسالوا.

    رمت نفسها على مهند وبسرعه منه مسكها ناظرته بنعاس.
    زينب/وديني الغرفه.

    هذا اخر شي يسمعه قبل لا تغمض عيونها وتغط بالنوم.
    تنهد وهو يقوم ويشيلها مثل الاميرات متوجهه لغرفتها.

    واما فارس قام هو الثاني وقبل ما يمشي ساله فيصل/وين رايح؟.

    فارس/بروح اسوي له اكل لبكرا باين انه تعب كثير.
    وبعدها كمل مشي للمطبخ.

    -
    -



    اسبوع ونص يفصل بين زواج سديم وعبدالله.

    اسبوع واحد وتبدا ظهور الثنائيات.

    اسبوع واحد ويبدا الحب الكبير بين ثلاث اشخاص.

    اسبوع ويبدا البحث المكثف.

    اسبوع ونص وتبدا قلب بطلتنا بالتكسر

    اسبوع ونص وتبدا هبوب العاصفه.

    وهذا يمسى هدوء ما قبل حدوث العاصفه.
    اللي بتحمل معاها زينب وابطالنا.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.
     
  6. جۂوجۂو

    جۂوجۂو عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أكتوبر 2017
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    منتظرهہ التكمللهہ ✋
     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    بما اني مارح انزل بارت راح اجاوب على الاسئلة اللي دايم تتكرر علي واسأله تزعجني.

    السؤال الاول:متى تنتهي الرواية؟.

    الله يرزقني فلوس على كثر مايجني هالسؤال��.

    ج:راح تنتهي بعد عشر بارتات واقل.

    السؤال الثاني: مين البطل.

    ج:البطل راح تكتشفونه قريب مع اني دايم اوضح لكم بكل بارت مين البطل�� بس الشي الاكيد اني مارح اظلم الثنائي المنتظر زينب وخالد الا وانا حاطه بينهم مواقف رومنسيه وكوميديه.

    وانتم خمنو من يكون البطل؟.

    السؤال الثالث:مدير المدرسه يكون عم زينب؟.

    ج:لا مافيهم اي صله لا من قريب ولا من بعيد طيب ليه تناديه عمي؟ لو تذكرون بالبارتات الاولى زينب يوم ادخلت على المدير قال لها ناديني عمي.

    السؤال الرابع:حمد راح يموت بالنهايه؟.

    ج:لاا اكيد حمد من اكثر الشخصيات اللي احبها وشخصيته بالروايه قويه مستحيل اخلي نهايته بهالطريقه.

    السؤال الخامس:مين بيموت من الابطال.لا تخلين احد يموت من الابطال وخلي النهايه سعيده.

    ج:مين قالكم اني بخلي النهايه تعيسه لهدرجه:)؟ مو معقوله اني بخلي النهايه كلها سعيده ولو ماتدرون انا ماحب الشي التقليدي والممل وانا بكل بارت اخليه حماسي وفكره جديده للبارت واخيراً مو كل نهايه تكون سعيده.

    سؤال:ليه ماتنزلين كل جمعه وثلاثاء.

    ج:والله صعب علي انا حتى خلال هالاسبوع اللقى فكره تختلف عن الثانيه من ناحيه الكوميدية الاكشن واليوميات والسيناريو بينهم وصعبه جدا اني ارتب فكره البارت بخلال هالفتره القصيره ولو تدرون اني قبل كنت اكتب ب استمتاع بس الحين صايره اكتب مغصوبه عشان ماتهجمون علي�� هذا يوم كنت انزل مرتين بالاسبوع.

    سؤال:مشاعل وسديم خوات؟ ولا هم نفس الشخصيه؟!!.

    ج:لا مالهم صله ببعض بس فيه الشي اللي يتشابهون فيه هو العائلة كل الامتين متزوجات وكل الرجالين خبيثين وكل من مشاعر وسديم متعذبات منهم لكن مشاعر اشد من سديم ب تعذيب من زوج امها.


    السؤال السادس:انتي تقولين ان مهند سادي بس للحين ماشفنا شي يدل على انه سادي؟.

    ج:مهند سادي بس مافي احد قدامه يظهر فيه سيادته عليه.

    السؤال السادس:راح تقرب النهايه وانتي للحين مابينتي لنا سبب موت اهل زينب واسرار ثانيه.

    ج:انا قلت لا ارجعت من المالديف راح ابين لكم كل شي بس مو مره وحده يعني ما احط كل الاسرار والخفايا بالروايه ببارت واحد مستحيل بشوي شوي راح ابينها لكم وخصوصاً موت اهل زينب اللي بياخذ بارت ونص وراح يصير فيه شي باحد خفايا الرواية واللي راح تصدمكم مثل ما انا انصدمت بتفكيري:).

    سؤال السابع:ليه مخليه زينب مثاليه كامله مكمله؟.

    ج:مين قال لكم ان زينب كامله ومافي شي يعيبها انا كثير ما احط سلبيات عنها بالروايه.

    سؤال الثامن:وش قصة عين زينب ووش تدمع عينها؟.

    ج:مع اني كاتبه وش تدمع عين زينب الل وهي الدم والسبب راح تعرفونه قريباً.

    سؤال التاسع:مين المجهول اللي بالغابه ومين اللي يعرف عن زينب انها بنت من الشله؟.

    ج:المجهول بينت لكم في بارتات المالديف بس شكلكم ما ركزتوا.. الشخص الوحيد اللي يعرف ان زينب بنت فهد والشخص الثاني قريباً راح تعرفون.

    السؤال العاشر:كل الشله يحبون زينب؟.

    ج:اذا كان حب عاشق الوحيد خالد وبس والباقي كلهم يحبون زينب حب صداقه لا غير ومستحيل ومستحيل يصير بينهم علاقه غير هذي.

    السؤال الحادي عشر:كم من ثنائي راح يظهر بالرواية؟.

    ج:عدد الثنائيات الحالي والقريبه 14 واكثر ومن بينهم زينب.

    ..
    اتمنى اني جاوبت عن الاسئلة المكرره واعتذر للاشخاص اللي ماجاوبت على لان هذي الاسئلة اللي اتذكرها وان كان فيه سؤال اضافي اكتبو بالتعليقات وراح ارد عليكم بقدر الامكان.

    والحين نجي لتعليقات اللي تضايقني.

    الاول:"تجي وحده تقول روايتك حلوه بس مخربه سردك وناقص لك شوي تمرين وفيه اخطاء بالروايه ياليت تعدلينه"اجي واكتب لها افيديني وش اللي ناقص ومو عاجبك بالروايه؟ وتسسسسسحببب وما ترد تخيلوا في واحده كاتبه نقد عن الروايه ورحت لها وسالتها عن اللي يحتاج اعدله ولا ردت مع العلم ان لي اكثر من شهرين انتظر ردها:) ثلاث اربع اشخاص ينتقدون الروايه واجي اسالهم عن الشي اللي يحتاج اعدله مايردون!!!طييبب لييه؟ ردي قولي مثلا سردك مو عاجبني وياليت تعدلينه مافي مشكله اذا قلتي:/.

    ثانياً:اللي يجي ويقول"ملينا متى تنتهي الروايه..ترا طفشنا لنا اكثر من سنتين نستنا تنتهي الروايه"قسم بالله تجني غبنه(قهر) من هالعتليق يعني الحين انا فرحانه بهالشي؟ انا لو ابي كان خلصت الروايه من سنتين بس ظروفي تحدني اطول الروايه وش اسوي انا:kissingheart:^*.

    ثالثاً:اللي يقول"هفف طفشنا من هالروايه"طيب وش اسوي لك؟ عزيزتي فيه اكثر من مليون ونص رواية من كل دوله عربيه روحي اقري وش حادك على روايتي انا ماسكتك غصب وقايله لك اقريها؟ يالله شي يرفع الضغط خلاص ماعجبتك الروايه روحي اقري ثانيه.

    رابعاً: اللي يقولون"مو معقوله لك سنتين ونص وللحين ما خلصيتها وش هالظروف اللي يمنعك تخلصينها" انتي عايشه معي؟ لا تتكلمين وانتي ماتعرفين ظرفي وانا وقسم بالله احاول انزل البارت بالوقت وباليوم ليه تجين وتتكلمين بذي الطريقه؟.

    خامساً:هذي اكثر نوعيه اكرهها واتمنى انهم مايقرون روايتي وهالنوعيه وينقسمون لقسمين:) الاول اللي ينتقدون روايتي بس بشكل قاسي وبالالفاظ قذره ويقولون حنا نبي مصلحتك ونبي منك تطلعين كاتبه عظيمة.. لا حبيبتي خلي لك انتقادك انا ما احتاجه اذا هذي طريقتك بالانتقاد وطريقتك اللي تخليني كاتبه عظيمة.

    القسم الثاني هذا اللي يخلي يرتفع معي القولون اللي يقولون"ليه نزلتي من زينب وخليتها بالمستوى الانحطاطي هذا؟ زينب تعتبر عا**ر لانها مشت مع عيال وتكلمت معهم" ماعندي شي اقول لهم غير بليز لا تقرون روايتي وروحوا شوفوا لكم رواية ثانيه:).

    واخيراً السادس والاخير:اللي ماخذين فكره غلط عن زينب واللي يكون ان اي واحد من الشباب او اي احد يقدر يسوي معها اللي يسويه خالد فيها. لا انتي غلطانه وغلطان اللي يفكر كذا مافي ولا احد من الشخصيات الذكوريه اللي يسون معها ولا حتى حمد شخصياً يسوي كذا غير خالد""نقطه انتهى.

    واعيد للمره الثانيه اللي عندها سؤال عن الروايه يسالني انا فاتحه لكم الانستقرام والسايت والحين انا فتحت برنامج الصراحه واللي يبي يشوف الاجابه عن سؤاله يروح للانستقرام وانزل سؤال والجواب بالستوري.

    وبعد عندكم الواتباد اي شي تبون تسالون اسالوا راح اجاوبكم وبقدر الامكان.
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 15)