رواية بنت في مدرسة عيال اغنياء

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏26 ابريل 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    .
    .
    البارت التاسع والثمانين بنت بمدرسه عيال اغنياء

    .
    .

    [مواقف لن انساها]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    ان جالس على الارض ينفخ بالدخان لفوق ويناظر حمد بشرود حتى قال

    /قي بالي سؤال ابي اسالك طول ال11 سنه لكن مالقيت الفرصه المناسبه.

    حمد كان جالس وبين اصابعه الرفيعه الدخان ناظر راشد للاحظات قبل لا يرجع نظره للامام.

    راشد/السبب اللي كنت اجاهله يوم كنا صغار قبل مايموت عمي-ابو زينب-وقبل ماتفقد ذكرياتها.

    ناظره وكمل/دايم تضربها وتتحرش فيها ولا يمر يوم الا وهي تبكي بسببك حتى عمي الله يرحمه كان يهاوشك لكن تدخل من هنا وتطلع من هنا وش هالحب اللي نزل عليك فجأه يوم افقدت ذكرياتها؟.

    حط الدخان بين شفايفه واخذ نفس عميق قبل لا يوخر الدخان وينفخه بالهواء يتطاير ويشكل دائرة كبيره.

    ناظر راشد وقال متصنع عدم المعرفه/من تقصد؟.

    راشد/زينب نسيت يوم كنت تضربها وتاخذ لعبتها وتقطعها قدام عيونها؟ نسيت يوم شديت شعرها وسحبتها ذهاباً وإياباً ومسحت فيها الارض؟ تذكر كيف قصيت خصله كبيره م شعرها؟ نسيت كيف كل ماشفتها تعطيها كفوف واحيانا ترفسها؟ واكثر شي يخوفني انك حاولت تقطيع اطرافها واصابعها للحين ماقدر انسى كيف منظرك وانت فوق زينب وتحاول تشويه وجهها ولو مالحق عليك فزاع كان فقدنا زينب.

    اخذ نفس عميق من الدخان ف وخرها وهو يطلق هواء ويغمض عيونه يحاول ينسى الذكريات اللي مرت عليه وهو يتذكر حمد والنظره الغريبه اللي شافها بعيونه..

    كمل ب ابتسامة حزينه/كل ماسويت لها شي كانت تجي لي ولفزاع وتشتكي عليك وتبكي بطفوليه كانت بنت حساسه قبل ماتفقد ذكرياتها وتتحول لشخصيه قويه مايهزها الا انت.

    رجع راسه لورا يتكأ على الجدار مكمل/كيف كانت تجيني وترمي نفسها علي وتقول"حمد ليه يكرهني؟" واحيانا تروح لعامر تبكي عنده واحيانا لفزاع لا شافتك تتخبى(تختبأ) وراه تحمي نفسها منك كانت كيوت وظريفه.

    حط يده على فمه وهو يضحك على ذكرياته مع زينب قبل لا تتحول لشخصيتها الحاليه..

    رجع نظره لحمد وقال بحده/انا للحين اتسأل سبب تصرفاتك وانت صغير معها.

    كمل بعد ماخذ تنهد/وسبب تغيرك بعد مافقدت ذكرياتها.

    كان هادي بشكل مخيف ومميت يسمع كل حرف من فم راشد ويسمع ب إنصات..

    راشد كان ينتظر الاجابه من حمد..

    اللتفت عليه

    وقال..

    /ليه؟لاني كنت استمتع واتلذذ وانا اسمع ترجياتها وبكاءها لي عشان اتركها.

    حط يده على فمه وقال وهو يضحك/صوت انفاسها المتقطعه وهي تناظرني بخوف ودموع المتجمعه.

    تنهد باشتياق وكمل/صورتها للحين بعقلي وهي تترجاني اتركها.

    رفع يده وحطه على قلبه وقال/هذا يخلي قلبي ينبض بقوه.

    راشد هز راسه مو مصدق اللي يسمعه وقال وهو معقد حواجبه وبصوت هادي/انت مريض مختل.

    عقد حواجبه وهو يقول/كرهت فكره انها تروح وتشتكي لكم عني كانكم راح تحمونها هه.

    وكمل ب ابتسامة/كانت معجزه لي لما افقدت ذكرياتها.

    اللتفت عليه وكمل/واكبر عقبه انزاحت من طريقي يوم ماتوا.

    رجع راسه لورا وهو يضحك بجنون واما راشد غمض عيونه وهو يتمنى فعلاً مايلقى زينب.

    وقف عن الضحك وناظر راشد اللي قال/الحين فهمت سبب نسيان زينب لك كل من حزن قلبها تنساه اتمنى انها ماتتذكرك ابدا وتبقى في عيونها العائله.

    تجاهله ولا زالت الابتسامة موجوده اخذ نفس من الدخان واطلقها بالهواء.

    الشي اللي ماعجبه ابتسامة حمد لكن في الاخير

    تجاهله..

    (الحين فهمتوا سبب نسيان زينب لحمد:)..)

    -
    -


    #بعد يومين.


    بعد التحدي اللي صار بين الشباب وزينب كانت هي الفايزه بعد مالعبت مع باسل واحمد وكانت عباره عن اسئله ف فازت زينب بكل سهوله..

    وطبعا بعد ما حلمت بالكابوس ارجعت للغرفه بتعب واول مادخلت شافت خالد متمدد ويناظر الباب وفهد قاعد..

    ابتسمت بداخلها وهي تشوف حب حياتها ينتظرها ولا اخلف بكلمته ونام كانت ترقص بداخلها من الفرح..

    زينب/مع اني بالمالديف الا اني بديت احس بالملل.
    قالت وهي حاطه راسها على الطاوله الارضيه ومغمضه عيونها.

    رائد/ما خلينا مكان بالمالديف مارحنا حتى الجزر المجاوره لنا رحناها همفف ابي ارجع المدرسه.
    قال وهو بنفس حالة زينب.

    باسل/مشتاق لسرير.

    فيصل/مشتاق للمجلس:noexpression:.

    تنهدوا بملل ف قال مهند/انا عندي لعبه حلوه.

    ناظروه بملل ف قال مهند/خلونا نقول مواقف صارت معنا ومستحيل ننساه.

    تعدلو بجلستهم وناظروا مهند .

    قال فارس/فكره حلوه مين اللي راح يبدا؟.

    مهند/انا.

    كمل مهند وهو يتنهد/صار لي موقف مستحيل انساه طول عمري في بدايه ظهوري .

    حط يده على صدره وهو يفركه متذكر/بعد سبع شهور من ظهوري الكل الناس اعرفوني وحبوني لكن فيه فئاة من المعجبين هي الاخطر.

    ناظرهم وكمل/فئاه المهووسين واللي يسون اي شي عشان يوصلون لك فئاة المجانين يسمونه بعالم الفن.

    اخذ نفس عميق وقال وهو يطلقه بالهواء/قبل سبع شهور من ظهوري الاول جتني هدايا كثيره لا تنعد ولا تحصى حتى مدير اعمالي انزعج من هالهدايا وعاد انا من المحبين بالهدايا المهم بدينا انا واصدقاء لي ومدير اعمالي ب فتح الهدايا وكان منها الغالي ومنها المتواضع.

    تحمسوا الشباب وهم يسسمعون كلام مهند ف كمل/ومره من المرات جتني هديه مغلفه بالاسود والاحمر وورد الجوري ذابله هذي اكثر هديه شدتني انا واصدقاء العمل ف اخذتها وبديت افتحها وكل اصدقاي متحمسين واول ما فتحت العلبه صرخت برعب ورميت العلبه .

    ابلعوا الشباب ريقهم.

    مهند وهو يبلع ريقه/بداخل العلبه فروة شعر.

    شهق باسل واحمد بصدمه وفيصل لا ارادياً حط يده على راسه واما الباقي توسعت عيونهم بتفاجأ

    قال مهند/وكان مع الفروه رساله مكتوبه بالدم "انا احبك لدرجه الجنون لدرجه اقتلعت فروة راسي واعطيتك هذي بتصير رمز حبي لك" بعدها اتصلنا على مدير اعمالي والشرطه وحاولوا يلقون صاحب الهديه لكن كان المرسل من مكان مجهول ب اسم مجهول .

    حط يده على راسه وكمل/مستحيل انسى شكل الدم المتناثر بداخل العلبه والورقه.

    طبطب فارس على ظهره ف كمل مهند/تجاهلنا اللي صار وقلنا اكيد انه مارح يعيدها وبعد شهرين جتني هديه من المجهول بنفس شكل العلبه والورد الذابل في البدايه ترددت افتحها ف اتصلت على مدير اعمالي وماهي الا دقايق حتى جاء.. قعدنا قدام العلبه بصمت حتى قرب مدير اعمالي وفتح العلبه بحذر شديد و..و..و.

    ناظروه مترقبين اللي بيقول

    /صرخ مدير اعمالي بخوف حتى انه تراجع لورا وهو يلهث ومفتوح العيون ..

    بلع ريقه وقال/بداخل العلبه راس قطوه مشووهه مفقوعه العيون مصلوخه الشعر الدم مملي راسها وذيلها المحروق ملفوف حول راسها.

    قام فيصل بسرعه وراح بعيد عنهم عشان يستفرغ بعد ما تخيل الشكل واما باسل حط يده على وجهه ..

    كمل/ومعاها رساله مكتوب بدم القطه"قطتي تبولت على صورتك المفضله لدي دون قصد منها ف عاقبتها لذلك ارجو منك ان تسامحني اهمالي لصورتك"بعدها رفضت اي هدايا تجيني من المعجبين واتصلنا على الشرطه ولا قدروا يسون لي شي.

    قربت زينب له وضمته بقوه..

    كمل بعد ما ابعدت زينب عنه واجلست جنبه/بعدها ب اسبوعين كنت طالع من شقتي ورايح مع مدير اعمالي لشركه ف تحت الباب وسكرته ومان تعديت خطوه حتى اصتدم رجلي بكرتون عقدت حواجبي ونزلت نظري لكرتون وشفتها هديه لكن هالمره كانت مغلفه بالاسود وشريطه سودا ب ورده حمرا متفتحه بحجم متوسط في البدابة تردت اخذها لكن فضولي كان يقتلني عشان اشوف اللي بداخلها ف اخذتها وتوجهنا لشركه وعلى طول لمكتب المدير. كل زملاءي بالشركة اجتمعوا يشوفون وش اللي بداخل العلبه بعد ماعرفوا قصتي مع المهووسه المجنونه. كنا جالسين قدام العلبه بصمت طبعا بعد ما هاوشني المدير ليه اجيب شي خطير مثل هذا لمكتبه لكن فضوله كان يقتله عشان يشوف المفاجاء اللي راح يشوفها.

    اخذ كاس الماء وشرب منه ورجعه وكمل/قمت من على الكرسي ووقفت قدام العلبه ف فتحتها ببطى وترقب وانا استعد داخليا على اللي بيفاجاني.لكن سحب المدير الهديه وقال انه هو اللي يبي يفتحها لانه شافني بطيئ .. شال الغطا عن العلبه ونزل عيونه لداخلها.

    قربوا اكثر يسمعون اللي بيقوله بفضول.

    /مدير الشركه توسعت عيونه وقام بفزع عن الكرسي لدرجه ان الكرسي طاح على الارض قربوا زملاءي ومان شافوا اللي بداخل العلبه حتى تراجعوا لورا بصدمه وبعضهم يتنفس بقوه ف اتصل مدير اعمالي على الشرطه بعد ماشاف الشي اللي بداخل العلبه .. قربت وانا ابلع ريقي اشوف اللي بداخل.

    تنهد والعبره خانقته/شفت بداخل العلبه يد بشريه مقطوعه وعين وثلاث اصابع لرجل ورساله مكتوب بالدم لصاحبه القطع"صديقتي نعتتني بالسخيفه والتافهه لانني معجبه بك ونعتتك بالغبي لذلك قمت بقتلها وارسلت لك يدها لانها قطعت صورتك وعينها التي لم ترا جمالك ف ارسلت لك اجزاءها المقطوعه اتمنى ان تعجبك مع خالص حبي"جت الشرطه واخذت الاجزاء المقطوعه وبعدها بيومين لقت صاحبه الاجزاء باخزان الماء لاحد المباني وكانت محروقه بعدها بنصف سنه اقدروا يمسكونه بعد مارسلت اخر هديه لي وكانت عباره عن اصبعها المقطوع ف سجلتها احد الكاميرات الموجوده بالفندق اللي انا ساكن فيه وهي تشيل عن راسها القبعه والكمامه وبسرعه راحو لشقتها وداهموها وهي تحاول تقتل كلب .. وحد من اللي امسكوها قال لي ان بيتها مليان بصوري وانا عاري وبصور لي وانا ببداياتي وصور لي وانا نايم وصور لي وانا اتحمم(استحم. اتروش) وانا اكل وبعد التحقيقات اطلعت زارعه كاميرات مراقبه بشقتي.

    تنهد وكمل/وبعدها اكتشفوا انه متحول جنسيا معه مرض خطير.

    احمد/انت عشت اسوا ايامك.

    مهند/انا كرهت نفسي يوم فكرت اني اصير مشهور لكن تعديت الموضوع وصرت اعيس حياتي مثل قبل.وبس والله.

    احمد/انا دوري اقول لكم قصتي اللي تخوف ومستحيل انساها.

    كمل/يوم كنت صغير رحنا انا وعايلتي مع جدتي لحدود قريه معروفه بالجن(بسم الله الرحمن الرحيم)طبعا حنا بذاك الوقت ماكنا ندري عن ان فيه بالمنطقه مثل هذا الاشياء المهم رحنا حنا وعماني وعماتي وشفنا ذاك المكان الزين وحطينا خيمتنا واغراضنا وجلسنا ليومين هناك من ضحك وسوالف ووناسه البنات يسوقون دبابات والحريم يطبخون والعيال جالسين والرجال يساعدون الحريم .. بعدها بيوم قالت جدتي انها شافت حمام قريب من مكاننا وقالت انها تبي تروح هناك لانها صعبه تقضي حاجتها هنا كل مره وخصوصا ان جدتي من النوع الخجول المهم رحت انا وجدتي وولد عمي الكبير بالسياره.. بعد ما مشينا وقفنا جنب حمامات لنساء وكان المكان مهجور لكن هي انزلت وقالت لنا"لا تتحرك من مكانك مارح اطول" وراحت لداخل.

    سحب كاس الماء وشرب منه ورجعه وقال وهو يناظرهم/مرت 30 دقيقه وجدتي مارجعت ف قلنا"اكيد انها من امس ماسكه نفسها ف خليها تاخذ راحتها"ال30 دقيقه صارت ساعه كامله ف بدينا نتوتر انا وولد عمي قلت له يتصل عليها وفعلا اتصل لكن كان جوالها بالشنطه وشنطتها عندنا ف بدا الخوف يتسلل لنا وهنا قال ولد عمي"راح انزل واشوفها انتظرني هنا وقفل الابواب ولا تنزل"ونزل وانا قفلت الابواب ومان دخل حتى مرت 30ثانيه حتى شفته يطلع وهو خايف فتحت باب السياره وقال لي بشبه صراخ"تعال ساعدني نشيل جدتي مغمي عليها" وبسرعه قمت واتجهت لحمامات خفت يوم دخلت ولقيت كل الحمامات مغبره ومهجوره وكتابات باللون الاحمر والاسود لكن تجاهلت الخوف ورحت للحمام اللي كان فيه جدتي مغمي عليها جاء ولد عمي وانا حاولنا نشيلها لكن عجزنا لان جدتي صحتها ماشاءالله عشان كذا ماقدرنا حاولنا نسحبها لكن راح يجرحها الارض ف تركنها وقال لي ولد عمي"انا بروح اناديهم وانت ابقى هنا طيب؟"وبسرعه راح حتى بدون ما يسمع جوابي اللتفت على جدتي وبدبت اناديها وانا ابكي من الخوف رشيت عليها ماء عساها تقوم لكن ماقامت طلعت برا وماشفت اليياره ف بديت اصارخ عسا احد يجي ويساعدني ويوديها لمستشفى وماهي الا لحظلت حتى شفت سياره وقفت ونزل منها اثنين واول ما شفتهم ركضت لهم وقلت لهم يساعدوني لان ولد عمي تاخر وعلى طول ادخلوا الحمامات وشالوا جدتي وحطوها بسيارتهم وركبت معاهم ورحنا ل اقرب مستشفى..

    سكت للاحظات وبعدها كمل/اتصلت على ابوي وقبل ما يتكلم قلت له عن المستشفى ولاني ماعرف اوصف عطيته لاحد الشابين اللي جاب جدتي لمستشفى ووصف له المكان وبساعه كانوا بالمستشفى اثنين من اعمامي ووحده من عماتي وابوي راح ابوي لدكتور وسال عن حال جدتي ف قال"حاله خوف اغمى عليها لانها شافت شي يخوفها"وصف لها ادويه مسكنه.

    بلع ريقه وقال/المشكله مو هنا المشكلة يوم جاء ابوي سالني عن الشابين اللي اوصلوني لمستشفى عشان يشكرهم ف قلت له انهم برا وبعد ماطلعنا كلنا مالقينهم!!!! سالنا الممرضه وتوقعوا وش قالت.

    ابلعت زينب ريقها وقالت/يمكن هم من اصحاب اللي مايحبون ياخذون مقابل ل انقاذ الناس؟.

    هز براسه وقال/لا قالت"انت وولد عمك جبت جدتك ماشفت غيركم بالسياره وبعد طول اليوم ماشفت سيارات غيركم سيارتكم!!" عمي من الصدمه جلس على الكرسي ف قال لي ابوي"انت متاكد ي ولدي اللي جابوك بشر؟"قلت وانا ابكي"اي" ف قال عمي يقصد الممرضه"طيب ماشفتي مين اللي جاب احمد وامي لسياره؟" اللتفت على ولد عمي وقالت"هذا اللي جابهم".

    قال مهند مقاطع احمد/يعني اللي جابك انت وجدتك لمستشفى جن؟.

    هز براسه بموافقه وقال/اي حتى كاميرات المراقبه ماشافت اي سياره غير سيارتنا.

    وكمل/بعد ماقامت جدتي سالناها وش صار فيها وقالت" اول مادخلت الحمام وقفلته حتى سمعت طق على الباب بقوه توقعت اللي يطق احمد ف فتحت الباب ولا لقيت احد وسكرته بنزعاج ومره ثانيه انطق بقوه في البدايه استغربت وفتحت الباب ولا لقيت احد وسكرته والمره الثالثه انطق الباب بقوه ومع صراخ خفت افتح لكن من شده الطق حسيت ان الباب بينكسر ف فتحته ولقيت حرمه قصيره وشعر طويل مره وملامحها غريبه جدا جدا غريبه وتخوف كانت تبتسم لي ب ابتساع شفايفها وصلت لعيونها والله ماكذب ان شفايفها وصلت لعيونها واسنانها مدري كيف ف اغمى علي من الخوف"جدتي بعد الموقف اللي صار معاها تعقدت تدخل الحمامات لاسبوعين.

    ناظرهم وكمل/انتبهوا تدخلون حمامات مهجوره والا راح تروحون في داهيه. وبس والله.




    -
    -



    وفي مكان ثاني.

    كانت واقفه عند الباب لابسه عبايتها ولافه اللثمه على وجهها تنتظر-خطيبها-يجي كانت رافضه فكره انها تروح معه لحالها لكن امها اصرت تروح عشان تجهز اغراض بيتها وياخذون راحتهم مع بعض.

    تحس بقلبها راح يطلع من مكانه من كثر ماهي خايفه تروح معه نظراته لها ماتريحها.

    طلعها من شرودها صوت السياره وهي توقف ف عدلت بوقفتها ومشت بخطوات بطيئها ب اتجأه السياره.. وقفت بعد ما شافت زوج امها واقف ويناظرها ب استمتااع وب ابتسامه حقيره غكن تجاهلته وكملت مشي وهي بنفسها تفصخ الشوز(البوت. النعال. الحذاء) وترميه في وجهه.

    وقفت قدام الباب وقبل ما تفتحه شافت زوج امها يقرب لها ويهمس ب صوته الحقير

    /رحله موفقه مع عريس اللقطه.. لا تخليه يصير قاسي معك واستمتعي معه الفندق.

    حط يده على فمه مدعي الصدمه وقال/اوه انا اسف اقصد استمتعي بالتسوق.

    ناظرته بطرف عينها بحده ف افتحت باب السياره وادخلت وسكرت الباب وهي ب اعصاب مشدوده..بعد ما اركبت حرك السياره ومشى بسرعه..

    كانت تناظر برا الدريشه(النافذه) بشرود قبل ما يقاطع صوته الهادى وهو يقول

    /تعدل بجلستك.

    جسمها من نفسه تعدل حتى انها هي مااستوعبت اللي سوته يعني وبالاخير هو مسيطر عليها.

    ناظرها بطرف عين وقال/شيلي اللثمه عن وجهك.

    ناظرته وهي معقده حواجبه وبنفسها تقول"خيير؟؟" لكن تجاهلته.

    /ماحب اعيد كلامي مرتين.

    حست بالتهديد ف شالت اللثمه عن وجهها وظلت بدونها..

    ناظرها بطرف عين وابتسم ابتسامة جانبيه ف اخفاها قبل لا تلاحظ هي.

    بعد دقايق من الصمت قال بتسأل/اتسأل لو اقدر اخذ حقي الشرعي بالسياره؟.

    توسعت عيونها وتوقفت عن التنفس وتجمدت بمكانها.

    ف قال وهو يبتسم/انا امزح.

    تنهدت براحه واسترخت .

    لكن
    حست بالسياره تخفف من سرعتها وتوقف على جنب..

    و

    حست بنفسها ترتفع وتتجلس بحضنه.
    توسعت عيونها وتصلب جسمها بعد ماحست عضلات صدره بصدرها ف وقفت عن التنفس بخوف.

    قاومته وحاولت تبتعد عنه لكن حاوطها بايدينه وثبتها بمكانها. غمضت عيونها ب استسلام وهي صاره اسنانها ببعض والدموع تجمعت بعيونها مستعده للي راح يسويه بعد شوي.

    /سديم.

    كانت غارقه بالخوف ولا قدرت تسمع اللي بيقوله ف قرب فمه على رقبتها وعضها.

    افتحت عيونها ب اتسع وانزلت الدموع.

    بعد ماشاف انها تقدر تسمعه ابعد عنها وناظرها وقال/هذاك الحقير وش قال لك قبل ماتركبين السياره؟.

    عقدت حواجبها بعدم وبعيونها الدموع.
    ف قالت بصوت خانقته العبره/استمتعوا بالفندق.

    ابتسم بحده وغضب لكن اخافاها عشان ماتخاف اكثر ماهي خايفه منه الحين.

    قال/انا ادري انك مغصوبه علي.

    وللمره الثالثه توسعت عيونها بتفاجأ "وشلون عرف؟"قالت بنفسها ب استغراب.

    /مثلي انا.. انا مغصوب مثلك على هذا الزواج.

    بانت الحيره بوجهها ف قالت ب ابتسامة/اخر همي اتزوج من قاصر.

    ارفعت حواجبها بنزعاج من كلمة"قاصر" ف قالت/انا عمري18.

    قال وهو يضحك بخفه/وانا عمري27 وقريبا بدخل ال28.

    اعبست بطفوليه بوجهه وقالت/بس هذا مايعني اني قاصر انا كبيره.

    نزلها عن صدره وجلسها بحضنه وقال وهو يتجاهل كلامها/حنا راح نتزوج على الورق وبعدها بسنه او اقل من سنه راح نتطلق وراح احط السبب كله فيني عشان كذا تحملي لذك اليوم.

    امأت براسها بالموافقه ف حملها ورجعها لمكانها شغل السياره ومشى.

    سديم/وين بنروح.

    عبدالله/ملاهي.

    ابتسمت بفرحه حتى انها اصفقت بيدها بحماس مثل الاطفال واما عبدالله اكتفى بالابتسامة.

    .
    مهم اقرو تحت.
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    وش رايكم بالبارت؟ ��.

    بقى بارت واحد وترجع فيه للمدرسه عاد هذاك البارت اكثر شي متحمسه له لان بهذاك البارت بيصير فيه موقفين وبيصير طويل يعني بتقعدون ساعه تقرون ان شاءالله.

    وترا سويت استطلاع عباره عن سؤالين لروايه الجديده اتمنى تجاوبون كلكم لاني احترت بصراحه اخلي الروايه بالعامية او الفصحى..
    وقبل مانهي كلامي انتم فهمتوا غلط انا مارح انزل الروايه الحين بعد سنه او سنتين بنزلها لكن انا كتبتها الحين عشان افكاري ماتطير بالهواء.
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    .
    .
    البارت التسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [عندما يحدد القدر]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    النت خرب عندي اعتذر عن التاخير
    .
    حمد/هذا الموقف مستحيل انساه حتى لو جاني زهايمر.

    تنهد وهو يقول/حنا عندنا عاده كل سنه بشهر نروح عند جدتي ونقعد كل هالشهر عندها..ولاني كنت كسول ف ادعيت المرض وقلت لهم روحوا انتم وخلوني بالبيت لا حسيت اني شفيت راح اللحقكم في البداية اهلي ارفضوا واصروا اروح وانا هنا زاد عنادي وكسلي ف ادعيت بقوه اني مريض راحو اهلي لجدتي وانا بقيت لحالي بالبيت مع الخدم..عطيتهم اجازه لمده اسبوع بس بدون مايقولون ل اهلي لاني قلت لهم ان اهلي قبل لا يسافرون عطوكم اجازه وهم ماصدقوا وبساعه البيت صار فاضي مافي الا انا لحالي.

    زينب/وش هالملل انا لو اني مكانك والله اروح واسعد نفسي.

    حمد ناظر زينب وقال/جاني فضول اعرف شعور اني ابقى لحالي بالبيت.

    ناظر الشباب وكمل/بعد ماشفت البيت فاضي مافي الا انا عاد اخذها فرصه واروح لغرفتي وافسخ كل ملابسي واقعد بدون ملابس حتى ملابسي الداخليه ماخليتها وابقى عاري واروح الف بكل شبر بالبيت ح.. ،

    قاطع كلامه زينب/عاري؟بديت احس انك منحرف:).

    حمد/هذا حلم كل شاب يبقى بالبيت لحاله عاري:)..

    زينب/هذا حلمك انت مافي احد عاقل يفكر بكذا حلم ص..

    كانت بتكمل كلامها بس يوم شافت ابتسامتهم عقدت حواجبها وقالت/انتم مجانين.

    حمد/المهم جلست ثلاث ايام بدون ملابس ورابع يوم اتصل ابوي وسال عن اخباري ووش اسوي..مر خمس ايام وانا بالبيت لحالي ونفس الشي اتصل ابوي يسالني عن حالي يحسبني مسوي بارتي:)).. وبعد اذان العصر جاني نوم ف رحت لصاله ساحب بطانيتي ومخدتي ونمت على الكنب.

    وقف عن الكلام وهو ياخذ كاس الماء وقال بنفس ثقيل/سمعت صوت ابوي وهو يقول"تفضلوا تفضلوا البيت بيتكم"في البداية توقعت حلم ف مااهتميت ورجعت نمت. "لكن لحظه ليه احس بصوت ازعاج؟"قلت بنفسيي بعد ماحسيت بزعاج فوق راسي ولان اثار النوم فيني قمت وطاحت البطانيه بالارض بعدها.بعدها الازعاج وقف استغربت ف جلست على الكنب وفركت عيوني لان النور ازعجني واول مارفعت عيوني.

    حط يده على وجهه وقال/شفت عمومي وعماتي جالسين بالصاله مع ابوي ومنصدمين وهم يناظروني ف بدت عمتي تصارخ وعلى طول قمت وطلعت برا وانا ودي الارض تنشق وتبلعني دخلت بالغرفه وماهي الالحظات حتى شفت الاطفال يصارخون ويطلعون برا وهم يقولون"حمد متفصخ"والبنات الصغارين يبكون.

    قاطعته زينب وهي تضحك متخيله شكله ف ناظرها حمد بحده بعدها ناظر الشباب بملامح متندمه/بعدها طلعت من الغرفه بسرعه لان الاطفال خوفني ودخلت غرفه ثانيه واحزروا وش كانت.

    حط يده على وجهه وقال/كانت الصاله التابعه للحريم وكان فيها امي حريم عمومي وبعض عماتي وجدتي و اول ماشافوني انصدموا حتى ولا وحده فيهم اقدرت تتكلم من الصدمه وانا من الصدمه تجمدت بمكاني. فتحت الباب وطلعت وهنا الصدمه الثالثه شفت خادمتين كانوا جايبين الضيافه لحريم عاد يوم شافوني طاحت الصينيه على الارض وبدوا يصرخون.. بعدها جاء اخوي ومعه الشرشف.

    فيصل طبطب على ظهره وهو يحول مايضحك اما زينب وباسل بدوا يصفقون من الضحك.

    زينب وهي تضحك/انا لو مكانك ماوريهم وجهي.

    حمد/المشكله مو هنا المشكله ان بنت عمي راحت تركض عند الرجال وقالت لهم "حمد داخل علينا يبي يغتصبنا".

    زينب/اي واحد يشوف هذا المنظر راح يفكر بنفس الطريقه هذا درس لك.

    حمد/صحيح لاني بعدها كرهت اكون عاري بالبيت:).وبس والله.

    تركي/الحين جاء دوري.

    ناظروا تركي.

    تركي/باول ايام العيد اقرابنا يجون لبيتنا و يوزعون الهدايا وعيديه بداخل الهدايا بذاك الوقت كان عمري 9ومتزين وكذا المهم يوم جوا اقرابنا اخذت عيديتي وهديتي وعلى طول رحت البقاله وانا فرحان بالعيديه اللي كانت قيمته 100.

    زينب/100؟ هذي كثيره على طفل.

    تركي/عندنا 100 درهم يعني 25 ريال او يمكن اقل.

    وكمل/وانا بالطريق فجأه شفت مجنون واحد بحينا الله يشفيه مجنون عاد كم مره يدخل السجن ويطلع المهم ويشوفني والله اني خفت حتى عيوني دمعت كيف طريقة نظراته لي واروح اركض ب اتجأه البقاله لين مادخلت لكن من كثر ماحظي يحبني خلاه يمسكني ويطحني بثلاجة الهمبرقر:).

    توسعت عيون زينب والشباب بتفاجأة.

    كمل/والله ماكذب تخيلوا حطني يثلاجة البرقر وسكر علي الباب والبنقالي ماقدر يتدخل حتى لانه مره من المرات ضاربه بالعصى ف تراجع لورا وطلع من كثر مابكيت ونزلت دموعي ماعاد قدرت انزل دموع ابكي بقوه واطق الباب وهو ماسكه بقوه ويضحك:)) حسيت بيغمى علي من الخوف عاد بعدها بشوي جا ابوي وخالي وابعدوه عن الباب وطلعوني .

    زينب/مادري اضحك ولا احزن عليك.:)

    تركي والعبره خانقته/يوم طلعوني من الثلاجة كانت حالتي حاله شعري اللي جلست يومين افكر كيف اسويه والعذاب اللي جلست ساعتين امشط فيه ولا ثوبي اللي جلست اسبوع بشتياق يجي واتباهى فيه قدام عيال عمامي ولا ال100 درهم اللي اخذها وراح.

    ناظرهم وقال/بعد ما راح المجنون قلت ل ابوي وانا معصب وفيني الدموع"ليه ما هاوشته؟ اخذ دراهمي وراح"ناظرني ابوي وقال"ياولدي هذا مسكين ماعليه شرهه"وبعد مارجعت للبيت عطاني200 درهم وهذا غير العيديات اللي اخذتهم .

    زينب/هذا يفسر لي سبب عضلاتك السباعيه.

    تركي وهو يرفع يدها ويشد عليها/اي هذا سببي الاول اللي خلاني امرن جسمي واكثر من قوتي مع ان.

    ناظر زينب وقال بسخريه/مع ان وحد اقصر مني ب اضعاف هزمني.

    زينب رفعت يدها وقالت/sorry.

    تركي/واضح الاسف فيك.

    فيصل/اللي فهمته من زياد ومنك ان سبب تمريناتك وبناء جسمك الضخم والسكس باك السباعي هو بسبب مجنون؟.

    تركي/اي.

    رائد/انا راح اقول لكم بس ماهو موقف لا هو حب نقيئ وطاهر.

    كمل وهو يبتسم بحزن/ جدتي معروف انها تحب الورد بشكل جنوني لدرجه انها ازرعت بحديقة بيتها مشتل للورود وجميع انواعه لكن جدتي ماتت قبل سنوات سبع سنوات بعد ما ماتت جدتي كان جدي كل يوم يطلع الصبح ويروح المشتل ويسقيه ويردد ب ابتسامة..

    "وردن تركتيه خفت بعدك يذبل وتختفي ريحتك وما تعود الا ياورد عمري وسبب هالدمعه عساني بك بالجنه موعود"
    [مقتبسه]

    زينب/جدك مثال للحب النقيئ والطاهر الله يرزق كل وحد ووحده مثل هالحب.

    ارفعوا ايدينهم وهم يقولون"امين".

    زينب/جدك مات؟.

    رائد/لا للحين يهتم بالمشتل كل صبح وكل مساء.

    ابتسمت بعد تنهدت وهي تناظر فهد.

    بعدها
    قال باسل/انا جاني فضول اعرف موقف عن زياد مستحيل ينساه.

    ابتسمت زينب ب نصف ابتسامة وبعدها غمضت عيونها للاحظات وناظرتهم وقالت/الحين بقول لكم موقف بس ركزوا على كل حرف وكلمه اقولها طيب! .

    امأو براسهم وقربوا لزينب اكثر. .

    زينب/اخذت ابني الصغير الى سريره وعندما وضعته قال لي"ودعاء ابي" ابتسمت وقلت"لا عزيزي نحن نقول تصبح على خير"لكن قال"اعلم لكن هذه المره ودعاء" وفي الصباح وجدت طفلي ميت.!!!! .

    صمت وهدوء غريب بالمكان مع توسع عيونهم بتفاجأ ومهند بخوف قليل.


    زينب/اعتقدت دايما ان قطتي تواجه مشكله في النظر اذ تبدو ان عينيها طول الوقت مستلطتين على وجهي حتى جاء اليوم الذي ادركت فيه انها لا تنظر لي انا بل تنظر لشي الذي ورائي.


    (اللي مافهم وش تقصد زينب قالت لهم موقف ماصار معها هي بنفسها لكن صار مع احد ثاني فهمتوا:) .اللي ما فهم يقول لي عشان افهمه)

    .
    .


    فيصل/متى بنرجع؟.

    زينب/بقى يومين.

    فيصل بنزعاج/مع اني ب اجازه الا انهم طالبيني .

    زينب/المجلس؟ حتى وانتم برا المدرسه وش فيه ليه طالبينك.

    سامي بنزعاج/عشان الامراء.

    زينب/وش فيهم.

    فيصل/يبون يزورون الجزر كلها قبل لا يرجعون.

    زينب عقدت حواجبها وقالت/وانتم وش دخلكم خليهم يروحون.

    سامي/شي اساسي نكون معاهم عشان نحميهم.

    زينب اضحكت وهي تقول/الله اكبر لو انهم ملوك..

    وكملت بسخريه/خير هم اطفال عشان يحتاجون حمايه؟.

    فيصل/سامي يمزح معك.. لازم نكون معاهم وخصوصا اذا هم طلبونا.

    سامي/يارب تجي تسونامي وتغرقهم:).

    احمد/استغفرالله لو جت راح نغرق معهم.

    سامي/اي صح استغفرالله.

    زينب/غريبه ليه كلكم تكرهون الامراء.

    باسل/قبل سنه كان الكل يحترمهم لكن بعد ما تخرجوا الاربعه وبقوا الثالثه اخربوا.

    زينب بستغراب/تخرجوا؟كيف يعني.

    سامي/امير مدرستنا ما يشترط يكون اكبر بالسن ف عادي مثلا اميرين من اول وثلاث امرا من ثالث واميرين من ثاني قبل سنه كانوا اربعه من الصف الثالث وثلاثه من الصف الثاني.

    زينب/يتعينون امراء؟

    فيصل/ثلاث صفات.

    رائد/انا اتوقع زياد بيصير. ..

    قاطع كلامه خالد وهو يقول/لا تتوقع شي خليك ساكت.

    ناظروه الشباب بستغراب ف قالت زينب/فيسل وش هالفصات.

    احمد وهو يبتسم/ليه تبي تعرف ودك تصير واحد منهم.

    تفاجأو ب اتساع ابتسامتها ف قال رائد/مستحيل انت تفكر تصير واحد منهم؟.

    زينب وهي ترفع خشمها بغرور/اي وش فيها؟.

    فيصل بتفكير/زياد عنده المؤاهلات يكون واحد منهم.

    سامي/صحيح لان الصفات كلها بزياد لكن انا للحين مستغرب ليه ما استدعاه ياسر والمدير.

    مهند بفضول/وش الصفات.

    فيصل/يكون الاولى على الصفوف الثاني ثانوي سوا كانوا ليلي او سكني او صفوف.

    سامي يكمل/الاساتذه من جميع الصفوف يحترمونه ويكنون له الحب المحترم.

    فيصل يتنهد/واخيرا يرشح واحد من الامراء.

    زينب/كلها بسيطة وخصوصا رقم ثلا. .

    ضمت شفايفها لبعض وناظرت لفوق السماء بعد ما كانت بتفضح سرها لكن.

    خالد ناظر زينب بهدوء وقال/وخصوصا رقم ثلاثه؟ .

    حاول يكون نبرة صوته طبيعي لكن كان واضح فيها البرود وهو يقول/انت تعرف وحد منهم وتقابله بالسر.

    مهند عقد حواجبه بنزعاج من خالد ف قال/وانت وش عليك خليه يصادق اللي يبي.

    تجاهله خالد وبقى يناظر زينب بنظرات تخترقها.

    رائد/زياد انت تعرف واحد منه؟.

    قلبت عيونها وقالت بكذب/انا بالكثير اعرفكم واعرف ياسر وبالقوه عرفت عبدالله تبوني اعرفهم ومن كلامكم باين انهم مضروبين اخلاقياً.

    ناظروها بنظرة شك معدا خالد اللي ماحرك عيونه عليها ..

    زينب وترفع حواجبها وتقول بغرور مصطنع/انا اتفهم غيرتكم علي لكن بليز انا ماحب اختلاط كثير بالناس.

    تحولت نظراتهم من الشك للعبوس وهم يقولون بصوت واحد/نغار عليك؟.

    اضحكوا ف قال تركي/زياد لا تشوف نفسك محور الكون.

    زينب وهي تقلب عيونها بغرور/لا انا محور الكون.

    فيصل/على كلن ماتوقع زياد يعرف واحد فيهم .

    فيصل والشباب ناظروا زينب بعدها قالوا بصوت واحد/صحيح.

    زينب/وش اللي خلاكم تتاكدون.

    سامي/لو صحيح تعرف واحد منهم كان صرت منحرف مثلهم لكن انت.

    سامي/تنقط من البراءه.

    مهند ناظر زينب بتفاجأ ف بدا يضحك وهو يقول/Ich freue mich über deine lange Zunge.
    (انا متحمس اسمعهم لسانك الطويل.)

    تجاهلته زينب.

    فيصل بتعب/الحين انا مضطر ازور 25 جزيره .

    زينب/يعني كل جزر المالديف؟ ليه كل هذا؟.

    سامي/مادري عنهم يقولون يبون يزورون كل جزر المالديف.

    فيصل قال بحيره/سامي انت بالغرابه.

    سامي/اي حتى ياسر استغراب من طلبهم.

    احمد/وش هالطلب اللي خلاكم تستغربون.

    فيصل/آدم ورعد طالبين يجون للجزيره هذي مرتين.

    ومان قالها حتى شرق فارس وبدا يكح وهو متوسع العيون.

    قربت زينب له وبدت تطبطب على ظهره وتركي قام وجاب له مويه.

    فيصل/خوفتنا هذي اول مره اشوفك بهذي الحاله.

    فارس ناظر فيصل وقال/ليه يجون؟ ومرتين ليه؟.

    سامي/مادري.

    فيصل/لا انا سمعت من شهاب يقول بملل"هالايام اشوف رعد وآدم لقو لعبه يتسلون فيها".

    بلع ريقه..

    خالد/فارس فيك شي؟.

    فارس/لا.

    وناظر مهند وزينب وقال/تدرون فيه مكونات نادره موجوده بالمالديف ابيكم تجون معي تشيلون الاغراض.

    زينب/وسامي وفيصل مساكين يقع..

    فارس قاطعها وهو يقول/انت ومهند بتجون و الباقي بيقعدون.

    حمد/ليه هم يجون؟.

    فارس/لانهم امدحوا اكل مو انا مسويه اذا تبي تجي تعال واخليك تشيل عنهم الاغراض:).

    حمد/تذكرت ان عندي اشغال .

    ناظر زينب ومهند وقال/الحين تجهزوا.

    قام فارس وناظر زينب اللي كانت تناظره ب استغراب تنهد ونزل من نفسه ومسك يدها وقومها معه وناظر مهند وهو يقول/انت تقدر تقوم نفسك.

    مشى ومعه زينب وهي تناظره بستغراب ونفس الشي مع مهند اللي قام وهو يناظره بستغراب.


    -
    -


    زينب/اه جسمي تعبت.

    فارس/انا اعرفك من خمس شهور ولا عرفت اني ماحب احد يمدح اكل غير اكلي.

    زينب/انا اسف هذي اخر مره.

    فارس/لان هذي اخر لازم تنتبه للسانك.

    مهند/عارض ازياء وممثل محترف حاصل على نجمه هوليود والاوسكار مرتين يحمل اكياس البطاطس والبصل:).

    زينب وهي تضحك/سبق صحفي مثير لازم يصورونك.

    ناظرها بنزعاج وهو يقول/اذا زياد تكلم انا شدخلني.

    فارس/انت اخوه واجب عليك تساعده.

    مهند/انا؟اخو مين؟انا اخو نفسي ماذكر عندي اخوان.

    ناظرته زينب مطيره عيونها وقالت/وانا وشو؟تمثال؟.

    مهند وهو يبتسم/لا مزهريه.

    وقفوا وهم يناظرون مهند معقدين حواجبهم..

    مهند/طيب خلاص بسكت.

    كملوا مشي ف قالت زينب/كم الساعه.

    فارس/7:30م.

    اشهقت وهي تقول/يعني لنا اربع ساعات وحنا نتسوق.

    مهند/ماحسيت بالوقت.

    زينب نزلت السبع اكياس على الارض وقالت/انا بروح لدورة المياه لا تتحركون من مكانكم حتى لو جاء تسونامي.

    مهند/اخاف اغرق وبعدين من وين لكم مهند ثاني؟.

    ناظرت فارس وقالت/فارس ثبت نفسك بالحبل ولا غرق مهند لا تنقذه خليه يغرق بالتسونامي.

    ابتسم فارس وقال/بدون ما تقول لي بسويها.

    مهند/يالقاسين.

    زينب/احسن.
    قالت وراحت تركض بين الناس حتى اختفت بينهم.

    الابتسامة انزلت من على وجهه وناظره ببرود وهو يقول/انت راح تقول لي وش اكتشفت بالفتره اللي كنت بعيد عنها.

    نفس الشي مع الثاني وهو يقول بسخريه/فعلاً للمشاهير وجهين وانت اظهرت لي وجهك الخبيث.

    مهند ب ابتسامة بارده/اوه راح اعتبرها مجامله.

    فارس ب ابتسامة ساخره/ما فاتتني نظراتك الكارهه لي انت فعلا تختلف عن اخوك بكل شي.

    رجع شعره لورا وقال ببرود/انت الشخصيه الخبيثه بينهم انت وخالد والمفروض تاخذون الاوسكار على تمثيلك قدام الشباب بالشخصيه الطيبه وذات نيه صالحه.

    قرب له فارس اكثر وناظر بعيونه ببرود/انا ابين شخصيتي فقط لناس القذره.

    مهند بسخريه/"ما زرعه الأب حصده الابن"هذا ينطبق عليك وعلى ابوك.

    احتدت عيونه بغضب خفيف كان راح يتكلم لكن.

    زينب باعجاب/حماماتهم انظف من غرفه خالد.

    وقفت باستغراب بعد ماشافت فارس ومهند مقربين على بعض ويناظرون بعض ..

    مهند وفارس/طولت.

    قالوا ب ابتسامة وهم بنفس الوضعيه.

    زينب/فارس انت من هالنوع؟.

    استغرب من كلامها لكن بعدها فهم وش تقصد بعد ماشاف نظرات مهند المتقززه.

    ابعد عن مهند وهو يقول بنزعاج/صدقيني انا حتى لو صرت من هالنوع مستحيل اناظر مهند.

    زينب وهي تتنهد/ريحتني خليتني اشقق بذوقك.

    توسعت عيون مهند وهو يقول/انت واقف بصفه وانا لا.

    ناظرته زينب وقالت/فارس بريئ ولو اني ماعرفه ماكنت وقفت بصفه .

    تعلقت بذراعه وهي تضحك وتناظره/صح؟.

    ابتسم وهو يقول/صح مهند شخصيه ساديه ما يتكسر.

    اضحكت ومشت بخطوات سريعه هي وفارس تاركين مهند بصدمته واللي اضطر يشيل اكياس زينب:).


    ..


    وقفوا بعد ماجاء اتصال من خالد وعلى جوال زينب.

    اول ما شافت اسمه عطته لفارس وقالت/رد انت انا مالي حيل ارد عليه.

    اخذ الجوال ورد واول ما سمع/سبع ساعات وانا قايل لك بالكثير خمس ساعات اتوقع انك اشتقت لعقاب؟.

    فارس/انت اكيد تمزح.

    شال الجوال عن اذنه متوقع انه اتصل بالرقم الخطا لكن شاف اسم زياد ف رجع الجوال وبنبره حاده قال/ليه ترد انت وين زياد؟.

    فارس بنزعاج/انت ليه تتكلم ب اسلوب وقح؟.

    خالد/انت تعرفني ماحب اعيد كلامي مرتين وين زياد؟.

    قلب عيونه بنزعاج وقال/زياد راح دورة المياه.

    خالد/ليه عطاك جواله؟.

    رفع حاجب بسخريه وهو يقول/خالد انت شارب شي الصبح ومنتهي؟.

    خالد/كان من الخطا اخليك تروح معه لحالك. ،
    هذا اخر شي اسمعه قبل ما يسكر الجوال.

    ناظر الجوال معقود الحواجب وناظر زينب وهو يقول/هذي اول مره اشوف خالد بالاسلوب الشين(سيئ) .

    اخذت الجوال بعد ما مده لها وقالت وهي تضحك/اه اخيرا احد سمعه وهو يكلمني بهالطريقه.

    ناظر قدامه وهو عاقد حواجبه يفكر بشي..


    وللمره الثانيه وقفهم صوت الجوال لكن هذي المره كان جوال فارس والمتصل سامي.

    /فارس انا راح اموت من الجوع ليه تاخرت لو انك عريس تجهز ليلة عرسك.

    فارس وهو يضحك/يمكن اجهز ليلة عرسي مع زياد.
    ناظر زينب اللي افطست ضحك ماخذتها بروحه مرحه لانها تدري ان فارس مايقصد اي كلمة من اللي يقوله.

    سامي بنزعاج/تزوجوا بالجزيره اللي هنا فيها انا راح اموت جوع وانت حظرتك تتخبل على راسي.

    فارس وقف شوي وابعد عن زينب وقال/راحو؟.

    فهم قصد سامي وقال/اي من ساعتين.

    فارس/بدون مشاكل؟.

    سكت للاحظات وقال/في البداية لاحظت على رعد تعابير الانزعاج وهو يلف الجزيره كلها بعدها وبالثاني مره سمعته يشتم ويكسر كل شي قدامه وتضارب مع ثلاث اشخاص من الجزيره وآدم بانت عليه ملامح الاستمتاع وهو يشوف ردة فعل رعد الغريبه طبعا مايحتاج اقول لك وش صار ب ياسر بعد المشكله.

    فارس تنهد وقال/خلاص انا شوي وبصير عندكم.


    مهند بتعب/اخيرا قدرت اوصل لكم انتي كيف تتتركيني لحالي مع تسع اكياس.

    زينب/لا تقرب لفارس عشان ماهاوشك.

    مهند تجاهل كلامها وقال/وين هو فارس اكيد هرب بعد ما شافني وانا شايل كل هالاكياس.

    زينب ناظرته/فارس يختلف عنك.. شوفه واقف هناك يكلم سامي واتوقع انه موضوع مهم.

    بعدها كملت بعد ما اسكتت للاحظات بهدوء.

    /انت قلت لي اني اعرف فارس من قبل.

    مهند احتدت عيونه وزينب لاحظت هذا الشي لكن اخفاها بلحظه وهو يقول متصنع عدم المبلاه/انا؟ انا قلت نعرف ابو فارس لا فارس شخصياً.

    وبعدها الهدوء بالمكان.




    -
    -

    تبقى يومين بالمالديف.

    #زينب.

    احيانا الملل يخلينا نسوي اي شي بس عشان نقتله ف مثلاً.انا وقفه حارس للمرمى اللي سواه احمد وتوقعوا وش كان حدود المرمى.

    صحيح

    نعال:)
    (وانتم بكرامه.)

    طبعا حنا تقسمنا لفريقين فريق فهد وطبعا انا مو موجوده فيه مادري ليه ووش السبب لكن حسبي الله والفريق الثاني خالد واحزروا وشو.

    انا مع فريق خالد:).احيانا افكر واحس ان حظي ينتقم مني مادري ليه.
    و
    بما اننا 11 شخص خلينا مهند الحكم:))

    والقسمين الملونين الابيض والاسود.
    الاسود فريق خالد اللي مكون مني انا وفارس وتركي وحمد
    والفريق الابيض اللي مكون من فهد ورائد وباسل وفيصل سامي.

    طلعني من شرودس صراخ تركي وهو يقول/امسك الكوره لا تخليها تعدي.

    لكن كان تنبيها متأخر لان الكوره اوصلت برمشة عين.

    صفر مهند وقال/الفريق الاسود تركي له كرت احمر.

    قال تركي بصدمه/ليه وش سويت انا.

    مهند وهو يطلع ورقه حمرا جابوها ممن ياسر/هذا لانك صرخت على زياد.

    تركي قال بعصبيه/وشوووو.

    امسكه فارس وهو يضحك ف قال تركي/ اتركوني عليه.

    ضحكت وانا اقول/مهند ارجع لمكانك.

    نثر شعره بالهواء ورجع لمكانه .

    وهكذا حتى صارت ساعتين وحنا نلعب لكن بصراحه ضحكت وفرحت وانا اشوف الابتسامه على وجههم والحماس ماكلهم.

    قاطع شرودي صوت باسل اللي قال بذعر/زياد انتبه.

    ليه دايم تحذيراتهم تجي بالوقت الخطا؟.

    طارت الكوره بقوه ب اتجاهي واضربتني بين رجولي.

    وسمعت كلمة"اوه"متألمة من الشباب وحتى مهند وفهد اللي غمضوا عيونهم بملامح متألمة.

    وش فيهم؟ ليه كذا متألمين كانهم هم اللي اضربتهم الكوره؟.

    وقفت ادور حول نفسي وانا اشوفهم متالمين و
    ظليت افكر لدقايق حتى لاحظت مهند من ورا الشباب وهو يحرك شفته كأنه يتكلم ويسوي حركات بيده وينزلها لتحت وبعدها يكور يده على شكل كور صغي..

    اه الحين فهمت وش فيهم متألمين.. وناسيه نفسي اني قدامهم ولد.
    ونسيت ان ذيك المنطقه خطره لشباب.

    غمضت عيوني وجلست على الارض بملامح متألمة وبداخلي متحمره من الخجل لاني ماسكة مقدمة بنطلوني .

    جاء باسل يركض وبعيونه الخوف ووراه الشباب وفهد بنفس حالة باسل.

    اوكي انا فهمت الشباب لكن فهد:)؟

    جلس جنبي باسل وهو يتفحصني بعيونه وقاا بتلعثم/انا اسف والله ماكان قصدي.

    قلت بصوت حاولت اخليه متألم/ماصار شي لا تخاف.

    لكن فاجأني وهو يقول/ابعد يدك خليني اشوف.

    وخرت يده لكن سبقني خالد وبنفس اللحظه قلنا/وش تشوف.

    ماكان عندي الوقت اتفاجأ وكل همي اضبط التمثيل عليهم..

    قال باسل بخوف/يمكن تكسر او انعوك او او يمكن.

    صرخت عليه بخجل وانا اقول/لا تخاف عليت ه..ه..هو مثل الحديد.

    اه انا راح اموت من الخجل.

    قال تركي/باسل انت بكذا راح تنهي نسل زياد.

    توسعت عيونه بذعر وناظرني وانا بديت الاحظ حبيبات العرض على جبينه..

    اخذت نفس عميق وقلت ب ابتسامة/باسل مثل ما قلت لك انا قوي ومافي يكسره حتى لو حديد.

    ناظرت مهند وفهم نظراتي ف قرب لي وساعدني لف ايدينه حول رقبته وحط يده على خصري وساعدني على الوقوف.

    قلت اطمنهم/كلها يومين ونرجع لازم نصنع ذكريات حلوه وباسل لا تخاف علي انا وراي خطيبتي تبيني اسوي لها نسل ماله نهايه مني.

    ادري ادري اني قلت اشياء مالها معنى ومخجله بس حبيت اطمنه.

    تركتهم وراي وبدا مهند يمشي ب اتجأه الكوخ ف قلت قبل لا ابعد عنهم/بعد نصف ساعه راح ارجع لكم.


    قلت بغضب لمهند/ان تكلمت راح اكسر راسك.

    شفت جسم مهند يهتز ووجهه احمر وهو يحاول يمسك ضحكته.

    /اجل حديدي وما ينكسر.

    ما ان نطق بالكلمات حتى بدا يضحك بهستريه.

    ياليت تجي تسونامي وتسحبه:).
    -
    -


    قبل يومين

    ماخلينا ولا دقيقه تروح لعبنا واسبحوا الشباب وانا طبعا بليل بعد ما تاكدت ان الكل نايم سبحت وتصورنا كثير واكدت عليهم مايورون صورنا ل احد حتى اسافر او نتخرج لعبنا وضحكنا وكلام كثير ومزح كثير .

    تمنيت بذيك اللحظه ان الزمن يوقف واشوفهم دايم يضحكون حولي ..

    بعدها نسيت شي مهم غاب عن بالي واللي ذكرني فهد وهو يقول/الله يعينك على العقاب اللي راح يكسر ظهرك.

    شي مهم نسيته وانا الحين استعد داخلياً للي بيصير بعد ما ارجع للمدرسه..

    /زياد خذ طلبك.

    طلعني من شرودي صوت رائد وهو يأشر على الموظف اللي له ساعه ماد يده اخذ منه الموكا البارده. .

    ابتسمت له وشكرته واعتذرت له.. ناظرت الشباب وقلت/انا راح اسبقكم لطياره.

    مهند/لا لحظه انا شوي وينتهي طلبي.

    قلت له وانا اشد على شنطتي الظهر وامشي/لا مافي داعي كأني راح اضيع يعني راح تلقوني بالطياره يلا انتظركم هناك.

    سمعت اصواتهم وراي وهم يحاولون يوقفوني لكن تجاهلتهم ومشيت ب اتجاءه الطياره لان حنا بالمطار والشباب قالوا راح يطلبون كوفي قبل لا يطلعون لطياره..

    ناظرت الاربع طيارات الواقفه قدامي وكلها عليها شعار مدرستنا على جنب راس الطياره.

    رقيت على الدرج المتحرك ودخلت الطياره رحت ل اخر مقعد وجلست عليه لكن فيه شي غريب بالطياره عجزت اعرفه ومتغير علي وخصوصا هذيك الستاير الشفافه السودا يمكن يحطون الاغراض المهمه هناك؟..
    لكن تجاهلت الموضوع
    و

    الشي الحلو بالموضوع ان مافي احد بالطياره غيري وغير الموظفين.
    جلست بجنب الدريشه تأملت مطار مالديف ل اخر مره ورجعت نظري للامام .

    حطيت يدي على فمي وتثاوبت فيني النوم وهذا كله بسبب الشباب اللي ماخلوني انام بسبب لعبه صراح او جراءه.

    شلت قبعتي عن راسي ونثرت شعري القصير مددت جسمي على الكرسي ومددته لشوي للورا وحطيت القبعه على وجهي وبالفعل غطيت بالنوم..



    -
    -



    مادري بالضبط كم مر من الوقت وانا نايمه لكن الشي اللي ازعجني الاصوات الكثيره حول راسي ف قلت بنزعاج وبهمهمه

    /مهند يا& #**$# ابي انام اسكت.

    وفعلا سكت مهند.

    لكن

    بعدها سمعته يتكلم بشي ماعرفت وشو هو لاني شبه نايمه ف طلع صوته كأنه وشوشه ف حسيت فيه يهزني.

    رديت عليه بنزعاج وبهمهمه.

    واخيرا شال القبعه عن وجهي وطلع نور ساطع غمضت عيوني بنزعاج مديت يدي وانا مغمضه عيوني له احاول اخذ القبعه واحطها على وجهي بديت اللمس وجهه.

    لكن لحظه لحظه في شي خطا بالموضوع.

    مهند

    ماعنده فك؟ وبشرته انعم من يدي.

    يمكن يمكن واحد من الطلاب؟ لا مستحيل مهند راح يرميه من الطياره حتى لو كان معلم.

    انفاسي بدت تثقل اخاف اللي افكر فيه صحيح.

    فتحت عيوني وانا احس قلبي بيطلع من مكانه.
    اخاف اللي افكر فيه يطلع صحيح.

    فتحت عيوني وشفت قدامي شاب بملامح هادئه بعيون سود وبشره حنطيه وشعر اسود وبفك عريض.

    هذا اكيد مو مهند وهذا اكيد شخص ماعرفه ولا شفته من طلاب صفي او طلاب صفوف ثاني.

    عقد حواجبه وهو يقول/مين انت؟.

    توسعت عيوني بالتدريج وقمت بسرعه ناظرت اللي قدامي من كراسي واصوات عاليه وشباب من العمالقه بعضهم واقفين ويضحكون..

    ماقدرت امسك نفسي ف صرخت بتفاجأ وصدمه بعد ما عرفت اني..

    ركبت الطياره الخطأ.

    وطياره مين؟ طياره ثالث ثانوي..

    حظي الجميل تبا لك:)


    -
    -
    قبل ساعه.

    كل طلاب الصف الثاني اركبو الطيارات.

    الشله اتفقوا انهم يرحون مع بعض بنفس الطياره وطبعا استاذنوا من المعلمين ووافقوا لان هذا شي راجع لطلاب.

    بعد ما اجلسوا ب مكانهم وبعد ما اقلعت الطياره تذكر مهند زينب ف حول نظره للمقعد الفاضي جنبه ف توقع انها بالحمام.

    انتظر نصف ساعه لكن ماجت ف راح لدوره المياه وطق الباب بعد ما سمع قفل الباب ينفتح ابتسم ..

    لكن ابتسامته ما دامت بعد ماشاف باسل يطلع من دوره المياه.

    الخوف والقلق والتوتر والفزع والذعر
    تجمعت وتكونت بداخل مهند والشباب بعد ما سالهم عن زينب ..

    وكانت الاجابه"توقعناه معك."



    قال تركي/عجزت اللقاه.

    خالد/دورت بكل مكان بالطياره.

    فارس/اتصلت عليه لكن مايرد.

    رائد/سالت الموظفين وقالوا انهم ماشافو شخص بالموصفات.

    فهد/رحت اسال الاستاذ اذا شافه وقال ماشفته .

    غضب خالد وقال/وتسمي نفسك اخ وانت ماتدري عنه.

    قرب له مهند ومسكه من ياقة ملابسه قال بصراخ/توقعت انه بدوره المياه وانت اخر واحد يتدخل.

    امسكه خالد من ياقة ملابسه وقال بغضب و.حده/اذا ماكان لك فايده ف ليه انت موجود لزياد؟.

    تشاحن الجو ف قرب حمد وتركي يبعدون الاثنين عن بعض .

    باسل بقلق/وش صار له انخطف؟ ضاع؟ ركب بطياره ثانيه؟ او او يمكن اغمى عليه.

    ناظره فارس وقال/ماهو وقت التخيلات بروح اشوف الاستاذ واقول له عن زياد.

    وقبل ما يروح جاء سامي وهو يركض ويقول/قبل شوي اتصل كبتن طياره التابعه لصف الثالث و.

    اخذ نفس عميق وقال/زياد ركب بالطياره لصف الثالث بالخطأ.

    مافي احد انصدم اكثر من فارس اللي راح وجلس على الارض بصدمه وهو يقول بهمس"يعني سوا الحين او بعدين هو يالاخير راح يلتقيه"

    سامي اتكأ على المقعد وقال بنفس منقطع/يقولون راح يقوفون في اليونان بسبب الجو وهناك راح نلتقي ب زياد.

    توسعت عيونهم بصدمه.

    خالد تكورت يده وضرب المقعد بغضب وراح يجلس بمقعده وهو يصر على اسنانه بغضب.

    مهند بثقل/يعني بعد يومين.
    .
    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم..

    وش رايكم فيني�� وانا اصدمكم.
    بارت طويل مثل ماوعدتكم
    وقولي لي اذا صدمتكم ووش اكثر موقف صدمكم.
    المهم البارت الجاي عباره عن ماسأه لزينب:)).
     
  3. تين تين

    تين تين عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أغسطس 2017
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    30
    الجنس:
    أنثى
    روااية حلوة جدا :55: انصدمت من تعليق فارس مين يقصد اللي راح يلاقيه؟؟!
    كتييير متحمسه للبارت الجاي
    .....
    سؤال امتى بتنزلي البارت وكم مرة بالاسبوع لان الظاهر اتغير الموعد او انا ملخبطة:.)
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    البارت الواحد والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [يوميــاتــهم]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    #سيدرا واديل.

    جالسه ب حديقة القصر تفطر على مربى الفراوله وجبن سايل وبيض مقلي مضاف له البصل والكمون وكاس شاي.

    تنهدت بغضب وهي تنزل الكاس وتتذكر اخر محادثه صارت بينهم قبل ثلاث ايام حتى ان الكلام اشتد بينهم ف غضب عليها وطلع من البيت وامس توه يرجع.

    والسبب انها سلمت على ولد عمها اللي عمره 18 سنه:)..

    /قال ايش قال ذا كبير.

    وكملت بغضب/وين كبير وهذا توه فاقس من البيضه.

    /ولو يدري اني انا كنت اغير له حفاظته وهو باول اشهره..

    حطت يدها على الطاوله واتكأت عليها مكمله/مشكله اللي تتزوج عجوز.

    اضحكت وهي تقول/عجوز؟لو سمعها راح يعصب.

    قامت من الكرسي واستدارت ومشت لداخل البيت. قدام باب البيت الداخلي وهي تطلع جوالها بعد ما اسمعت رنينه ابتسمت ب اتساع وهي تشوف رقمه ومن اول رنه ردت ب ابتسامة واسعه.

    سيدرا/هلا حبيبي.
    كملت طريقها وهي تتكلم معه وبين ضحكه وابتسامة حب كبير باين بصوتها.
    ادخلت الغرفه وسكرت الباب وقعدت على السرير وهي لا زالت تتكلم معه.

    /جبت لي هديه ولا نسيتني كل عاده.

    ابتسم وهو يقول/نسيتك مره وحده صارت كل عاده.. ايه جبت لك هدايا مو هديه.

    سيدرا وهي تضحك/حبيبي الصغيره.

    قال بنزعاج/صغير؟ انا اطول منك:).

    سيدرا/صح اطول مني بس اكبر منك ياكتكوت.

    قال بتفاجأ وبضحكه/ك..كتكوت؟ كل هالطول والعرض كتكوت انتي والله الكتكوته.

    وبعد الكثير من الكلام والاخبار اعتذر لها وسكر وهي رمت الجوال وتمددت على السرير وعلى بطنها حطت يدها على فمها وهي تتثاوب ف غمضت عيونها. وهي تقول بنفسها"غفوه مارح تأثر".


    تنفست بشكل ضعيف بعد ما حست ثقل متمدد فوقها عرفت انه هو من عطره وريحة انفاسه اللي كانت تصدم بوجهها ف عشان كذا كملت مغمضه عيونها وتحاول تكمل نومها متجاهلته.

    /Je sais que vous êtes éveillé.
    (اعلم بأنك مستيقظه).

    غمضت عيونها بقوه محاوله تهدي من نفسها ف ابتسم وهو يقول
    (Votre coeur bat vite)
    (دقات قلبكِ تتسارع)

    حاولت تتجاهله وتكمل تمثيلة نومها

    /Que me parlez-vous?.
    (ماذا الن تتحدثي معي؟.)


    قالت وهي مغمضه عيونها/Éloignez-moi, je veux dormir.
    (ابتعد اريد النوم)

    شاف مافي فايده منها ف عقد حواجبه بحده وقال/À qui vous parlez il y a quelque temps؟.
    (من الذي كنتِ تتكلمين معه قبل قليل؟)

    ارفعت راسها وقالت بنفس حدته/Je me soucie de tes affaires.
    (اهتم بشؤونك).

    غمض عيونه واخذ نفس عميق قبل لا ينفجر بوجهها وقال/Ne me fais pas prendre un autre style avec toi.
    (لا تجعليني اخذ الاسلوب الاخر معكِ).

    قامت من مكانها بغضب متجهه لباب لكن قبل ماتفتحه سحبها من يدها ورجعها لمكانها وهو فوقها.

    /Voulez-vous un divorce?.
    (هل تريدين الطلاق؟)

    توسعت عيونها ب تفاجأ من كلامه ف كمل ب ابتسامة مستفزه متوقع انها راح ترفض طلبه
    /Je vais vous quitter et épouser une autre fille.
    (س اتطلق منكِ واتزوج ب فتاة اخرى) .

    شاف ملامحها تتغير من الغيره للنزعاج من الغضب للكره وهو بالاكيد استمتع بشوفتها بالحاله وهو يعرف كيف يخليها تحترق من الغيره. .

    هي اللي بدت ف تتحمل النتايج.
    يعني كيف تضم شاب بعمر18 وتبتسم له وتضحك معه وتتكلم كانها اخوها ما تدري ان بالعمر هذا تتزايد هرمونات عنده ف يبدا يتخيلها معه. لو تدري بس كيف اشتعلت الغيره والغضب ولو انه ما تحكم بنفسه كان دفنه وهو حي.

    طلعه من افكاره ابتسامتها الغريبه و

    تفاجأ وهي تقول.

    /Il y a beaucoup d'hommes. Il vaudrait que vous me soyez divorcé. Je ne pleurerai pas, mais je vais rire et épouser un homme plus jeune que vous, vieux homme.
    (الرجال كثيرون لا بأس ان طلقتني فأنا لن ابكي وانما س اضحك وس اتزوج ب شاب اصغر منك ايها العجوز)
    اضحكت ب اخر كلامها ب استمتاع وهي تشوفه علامات الصدمه بوجهه.

    ب عرق جبينه بغضب وقال ب ابتسامة خبيثه/Voulez-vous voir ce que le vieil homme va vous faire?.
    (هل تريدين ان تري ماذا س يفعل بكِ هذا العجوز؟)

    قال وهو يفتح اول ازرار قميصه واضاف ب ابتسامة اوسع وابخث/Je dois remercier mon père de mettre l'isolateur de son.
    (علي ان اشكر ابواي لوضع عازل لصوت)

    بلعت رايقها وهي تحاول تحافظ على ابتسامتها لكن.

    هيآهات.:)



    [ملاحظة:اللي مافهموا علاقة اديل وسيدرا هم تزوجوا ب فرنسا وبيسون عرس ثاني عشان اللي ماحظروا يحظرون وهذا كان شرط سيدرا واديل لما قال ابواي ف هو يقصد ابو وام سيدرا]

    -
    -



    #سديم و عبدالله.

    مافي اي شي تغير بحياتها غير انه بس يتصل عليها يتاكد على سلاماتها بعد ماعرف عن زوج امها وكيف يعاملها واحيانا يطلعون مع بعض لكن هذا مو يعنعني انهم تجاوزو بعض وصارت بينهم علاقه حميميه لا هي علاقه اشبه ب الاخ والاخت صارت تقدر تضحك وتتكمل معه وهو نفس الشي لكن احيانا يكون له مزاج صعب وحاد ف تفضل السكوت..

    و

    فيه شي يزعجها هذي الايام وخصوصاً لا اطلعوا مع بعض وهي نظرات الناس

    راح تتوقعون انها عن الاعجاب ب عبدالله وجماله وهذا شي صحيح بنسبه قليله لكن الاكثر ازعج هو نظراتهم الساخره.

    لان سديم.

    طولها151:).

    وعبدالله طوله189:).

    اعزائي القارئين تخيلوا اشكالهم وهم ويمشون جنب بعض:).

    بالصدفه اسمعت تعليق من احد البنات اللي كانت بدورة المياه وهي تقول لصديقاتها وتضحك/هذي لو عصب عليها مافي داعي يسوي القيل والقال ياخذ المكياج ويحطهم فوق الثلاجه.

    وردت الثاني وهي تبتسم/لو سافروا لمكان مافي داعي يجيب شنطه وتحط اغراضها يحطها هي واغراضها بالشنطه ويسافرون.

    وللحين تتذكر لما كانوا يناقشون بموضوع ف ماعجبه كلامها ف قال لها ب سخريه/اسكتي لا اغطيك بالفنجان.

    ارجعت للبيت والعبره خانقتها وبعدها بعشر دقايق بكت بقهر. قبل ماكان يهمها طولها لكن اليحن ولانها صارت معه بدت تكره طولها.

    حتى انها ابحثت بقوقل"كيف اطول بيومين"ومافي شي استفادت منه.

    والحين هذا هي جاهزه لابسه عبايتها وتنتظره يجي لانه قبل نصف ساعه مرسل"راح نتعشى بمطعم خلال نصف ساعه بصير عندك".

    كانت معقوده الحواجب كارهه فكره انها تروح معه بعد ماجرح مشاعرها حتى انها ماتقدر ترفض طلبه لانها مره وحده ارفضته وصار شي ممنوع اكتبه:).


    ارفعت راسها وتقدمت لسياره اللي وقفت..ادخلت وجلست وسكرت الباب بقوه حطت ايديها على صدرها معبره عن استيأها وانزعجها.

    ما اهتم بتسكير الباب اللي توقع ان قزاز السياره بتتكسر وتجاهلها ومشى.

    قال بعد مده من الصمت/وش فيها سنفورتي زعلانه.

    شدت بيدها بقوه بغضب هي تدري انه قاصد يقول سنفوره ف تجاهلته وحولت نظرها لدريشه السياره.

    اخذ نظره خاطفه عليها وابتسم وهو يشوف انزعاجها ..


    بعد مده اوصلوا للكوفي ف ناظرته ب استغراب وقالت/هذا كوفي.

    لكن مارد عليها ونزل. انزلت معه وهي تقول بنزعاج/مزاجه صعب التعامل معه.

    ادخلت هي وياه لداخل وف جاء الموظف ودلهم لمكان مايقعدون فيه.
    ناظرت حولها وشافت المكان فخم هادي..اجلست على الكرسي وناظرت عبدالله ف قالت/هذا كوفي اذا كنت مضيع.

    /ادري.

    كمل وهو يناظرها/شوفي وش تبين قبل لا يجي الموظف.

    اخذت المنيو..

    عضت شفتها بصدمه وهي تقرا وتقول بنفسها"موكا بارده ب260 ريال؟"وكملت بسخريه/شكلهم حاطين قطع ذهب.

    نزلت المنيو وهي تقلب عيونها بسخريه وكملت/لو اني مليونيره مارح ادفع كل هالمبلغ عشان موكا ..ال200 هذي تخليني اعيش اسبوع.

    ارفعت نظرها وعلى وجهها علامات السخريه لكن اول ما شافت عبدالله وبملامحه البارده نزلت راسها بخجل..

    ابتسم الموظف وهو يقول/موكا بارده مضأف له خلطه سريه.

    ارفعت راسها وناظرت له وقالت/خلطت جدتي الطبيه ماوصلت لهسعر.

    ضحك وقال/يمكن خلطت جدتك ماهي فعاله مثل خلطتنا.

    ارفعت راسها بغرور وقالت/قبل وانا صغيره دايم ماتجيني حراره وزكام وكحه شديده وبفضل خلطتها مايمر نصف يوم الا وانا مثل الحصان.

    وكملت وهي تناظره/خلطتكم شكلها تدخلني الجنه دامها بذا السعر:).

    رجع راسه لورا وهو يضحك بصوت عالي ويقول/خلاص انا خسرت انتي فزتي.

    اضحكت معه ف قالت/انا اصلا دايم افوز.

    قال وهو لا زال يضحك/شطوره.

    هزت رجلينها وهي تضحك لكن.

    /وش رايكم اخذ لكم شقه تكملون كلامكم؟.

    اختفت ضحكتها وابتسامتها ووقفت هز بالرجلينها واما الموظف نزل راسه بخجل ناسي امره.

    ف قال بعتذار وخجل/انا اسف.

    قام وسحب معاه سديم وقال بحده وهو يقرب منه/بلل اسفك واشرب ميته. (ماءه)

    وباخر كلامه طلع من الكوفي ومشى ب اتجاه السياره فتح باب ورمى سديم بالداخل وسكر الباب وركب بمكانه وساق بسرعه حتى انها غمضت عيونها بخوف مع كل سياره يتعداها.


    جسمها ارتد لامام بعد ما وقف بسرعه جنب البيت وهو يناظر قدام وملامحه بارده.

    سديم/انا م.

    قاطع كلامها بصراخه وهو يقول/انزلي.

    ومن دون اي مناقشه انزلت وهي ماسكه دموعها. اسمعت صوت كفر السياره وهي تصدر احتكاك بالارض ..

    ادخلت للبيت وهي تركض وبطريقها شافت زوج امها وامها جالسين يتكلمون وضحكاتهم مليه المكان بعد ما تعدتهم اسمعت صوت امها تناديها لكن تجاهلتها وكملت الطريق واول ما ادخلت الغرفه وسكرته مع القفل راحت على السرير ورمت نفسها عليه وبدت تبكي وتسبه بنفس الوقت ..

    هي حتى ما سوت شي غلط؟.


    -
    -



    #الجده وخلود.

    كانوا جالسين بالصاله الجده تشرب قهوتها وخلود تضيف البنات اللي جو عندها معدا سديم ومشاعر واللي اعتذروا عن عدم المجيئ.

    الجده بمزاح/شكلها سديم بدت تشوف نفسها بعد ما انخطبت.

    اضحكت خلود وقالت/لا يايمه تقول ان عندها اغراض للحين ماجابتهم.

    الجده/ومشاعر وش عذرها.

    مشاعل ب ابتسامة/مشاعر تعبانه.

    الجده/ياقلبي عليها وش فيها.

    رنا/حراره وكحه بسيطه وتروح ان شاءالله.

    الجده وهي تدور بالفنجال/الله زمان قبل من النادر تلقون احد تعبان الرجاجيل بذاك الوقت مثل الحصان تشدين نفسك عليه الله يرحمه الجد كان يشيل ثلاث خواريف من نوع الهرش .

    اضحكوا البنات ف قالت مشاعل/شكلك ياجده حبيبتي عشانه شال لك خواريف.

    ابتسمت الجده وقالت/لا يا بنتي انا حبيته لانه مغرور وطبعا انا كسرت غروره بجمالي.

    ادمعوا عيون البنات من كثر الضحك ف قالت الجده/هاه ما تصدقوني؟ .

    هزوا براسهم وهم يقولون/الا نصدقك.

    ف كملت بضحكه/الله يرحمه كان يطيح الطير من السماء وكل عيالي واحفادي اخذو جماله وجمالي.

    صفقت انهار وقالت/الله يعني روميو وجوليت.

    الجده ب استغراب/من عايلته ذولا؟.

    ابتسمت خلود وقال/يمه هذولي اطفال من قديم الزمان هذولي من قبل ما تولدين انتي يمه هذولي قصتهم حلوه ومليانه بالحب.

    الجده/وهم وش دراهم عنهم وانا اصلا ماكنت موجوده؟.

    خلود/هذولي الله يسلمك يمه اكتبوا عنهم التاريخ وظلو مخلدين بذكريات العالم لان قصتهم حزينه وحلوه.

    ريناد/يمه قول لي قصتك مع جدي.

    تعدلت الجده بجلستها وقالت/اييه والله المستعان قبل يابناتي شايف نفسه لانه معضل وحلو كل بنات حينا اغرقوا بحبه الا انا تقريبا كان عادي عندي لاني كنت احب ولد الجيران.

    مهليل/من كان احلا ولد الجيران او جدنا؟.

    الجده/اكيد جدكم لكن انا بعياني كان ولد جيرانا ملك جمال العالم وكنت احترق من الغيره لاشفت احد قرب له او ناظره حتى اني مره قصيت شعر بنت عمي لانها قالت انه حلو.

    رنا/اجرام منذ الطفوله.

    الجده وهي تضحك/يا بنتيرلا حبيتي احد راح تفهمين شعوري بذاك الوقت.

    مهليل وريناد بحماس/كملي كملي.
    ابتسمت ف اخذت الفنجال وقالت/كان جدكم الله يرحمه عديم الاحسايس ولا يناظر احد من بناتنا وكل يوم اسمعهم يمدحون فيه ويتمنونه حتى حرمه جارتنا اللي زوجها مات كانت تتمناه ومره من المرات كنت رايحه اجيب خبز وبطريقي شفته صدفه وهو يمشي ومعه اخوه وقفت اناظر فيه واشوف وش اللي كانوا يحلمون فيه البنات صحيح انه طويل وعضلات ووسامه عاديه بنظري حتى هو وقف وناظرني بستغراب ف مشيت وانا متجاهلته.

    مهليل بحماس/ومن هنا يبدا فلم الحب والدراما.

    اضحكت الجده وخلود والبنات. .


    -
    -


    #عائلة خالد وعبدالله.

    كانوا جالسين على طاوله يتغدون ف قالت اوركيد/متى يجي عرس اخواني مليت وانا انتظر.

    ابو عبدالله/قريب ان شاءالله بس خلي اخوك يجي من السفر وبنسويه بعد اسبوع.

    اوركيد/خلينا نسحب على خالد ونسويه بدونه وش فايدته وهو جاي مع شلته الخربانه.

    ام عبدالله/مايجوز وبعدين احترمي اخوك الكبير.

    قلبت عيونها بملل وفجأة تذكرته فقالت بحماس/يبه انت عزمت صديق خالد الجديد؟.

    رفع عيونه لها وقال/لا والله يابنتي ماعرف وين بيته ومين عايلته عشان ارسل لهم بطاقة الدعوه.

    اوركيد/ليه ما ترسلها مع خالد وتخليه يوصلها له.

    ابو عبدالله/ان شاءالله برسلها بس خليه يجي.

    ام عبدالله/ولا تنسى ترسل دعوه لزينب.

    صمت!!
    غريب حتى ان اوركيد وام عبدالله حسوا بالغرابه بهدوء وصمته.
    بعدها بدقايق ابتسم وهو يقول/اكيد.
    وكمل بهمس/هذا اذا جت.

    قالت اوركيد/وشلون راح نرسل لها وهي ضايعه من خمس شهور.

    قالت ام عبدالله/اهم شي نرسل لها سوا ضايعه او لا.

    اوركيد بملل/تضيع بطاقات وفلوس على الفاضي..

    ناظرته ام عبدالله بحده ف سكتت.

    اوركيد بعد دقايق قالت/انا ماقصد الاساءه لها لكن ليه نعزمها وحمد وكارهها مانبي عدوات بين هالعايله.

    ابو عبدالله بحده/وخير ياطير لان حمد كارهها مانعزمها؟ انا اعرف زينب وابوها وامها قبل لا اعرف هذاك المتسلط وقليل الادب.

    قلبت عيونها وقالت/مع اني ماعرفها ولا شفتها الا مره وحده وانتم تحبونها هالحب.

    ام عبدالله/هذي كانت اخت سيدرا قبل لا تجين وكانت بنتي قبل لا اجيبك انتي ماتذكرينها لانك دايم عن جدتك وماتجين الا مره كل شهر اكيد مارح تعرفينها.

    اوركيد بسخريه/بنت كئيبه وومتوحده اغلى مني.

    وللمره الثانيه اسكتتها امها بنظرات غاضبه ف قال ابو عبدالله/ماصارت كذا الا من ورا الحادث وزود عليها حمد بعد ما حرمها هااطلعات.

    ام عبدالله كملت بحزن/ثلاث سنوات ماشفتها منعها عن احد ومنع اي احد يجيها او يكلمها غير صديقاتها ولو خلود ماتقول لنا عن حالها كنا راح نقول انها ماتت الله يساعدها ويجبر خاطرها هالمسكينه للحين صورتها قبل ثلاث سنوات بعقلي مستحيل انسى ضحكتها.

    تجاهلت اوركيد كلام امها وابوها وطلعت الجوال وافتحت على الصوره وقالت بحب/ماعلي من احد اهم شي اوبا يجي للعرس.

    صورتها هي وزياد اللي ماكانت تدري ان زياد هي نفسها زينب.
    #مشاعر.

    تنفست بعمق وراحه بعد مالحقت على نفسها وسكرت الباب وقفلته ب اعجوبه.

    تسمع صراخه برا الباب يقول عنها ب ابذى الكلمات يشتمها ويسبها ويأمرها ب فتح الباب.

    تجاهلت صراخه وقالت وهي تصرخ عليه بسخريه من ورا الباب/انكر صوت هو صوت الحمير ياليتهم يسمعون صوتك اللي يازين صوت الحمار عندك.

    اضحكت ب انتصار بعد ما اسمعته يتكلم بغضب .. تجاهلته واخذت جوالها وحطت السماعات وعلت الصوت تمنع صوته وكلماته الحقيره توصل لها.


    بعدها بثواني شافت اتصال من زينب ف افتحت الخط وهي تقول ب اكبر ابتسامة

    /اخيرا فكرتي تتصلين علي.

    حست ب ابتسامتها وهي تقول/الاسبوع اللي راح اتصلت عليكِ .

    مشاعر/تدرين اشتاق لزوجتي الصغيره.

    اضحكت زينب وهي تقول/اكيد زوجي الحبيب اتصل عليه.

    عقدت حواجبها وهي تسمع كلمات زوج ام صديقتها يقول كلامات غير راقيه ومخله بالادب ف قالت بغضب/وش يقول هذا؟.

    مشاعر/هذي مو اول مره.

    /يضربك؟.

    خنقتها العبره وهي تسمع نبرة زينب الحانيه ف قالت بعد ما ابلعت غصتها وبكذب/لا امي ما تسمح له يمد ايده علي.

    كذب. في كذب لكن وش تقدر تسوي مستحيل تعلمها ان جسمها كله امتلا بالضرب والحرق.
    وقدام امها

    مستحيل تدخل صديقاتها الصغيره بامور عائلتها المعقده وف تشوف نظرتها المشفقه والمتندمه مستحيل. وخصوصا ان هذاك الشخص انسان ماهو طبيعي تارك انسانيته واخلاقه.

    زينب/اذا كان يسوي لك شي قول لي تدرين مارح اقصر ولا تخافين.

    هزت براسها بالرفض وهي تقول ب ابتسامه/لا ..ماتثقين فيني؟ انا كبيره واعرف ادافع عن نفسي لا تخافين علي.

    تنهدت زينب وهي تعرف ان مشاعر تكذب عليها لكن خليها ترجع

    وتشوف طريقه تأدب فيه هذاك المشوهه اخلاقيا.

    حاولت تغير الموضوع ف قالت مشاعر/انتي بالمالديف اكيد شفتي مشاهير.

    قالت زينب وهي تتذكر شوفتها لمشاهير هوليود ب ابتسامه/اكيد شفت كل الممثلين اللي مثلوا بفلم توايلايت وجاستن بيبر وفرقة وان دايركشن والحب انجلينا جولي وبراد بيت ودي كابرايو.

    وكملت بعد ماخذت نفس عميق/حتى اني خليتهم يصورون معي وخليتهم يوقعون لكل واحد فيكم.

    ابتسمت مشاعر وبدا ياخذ الوقت فيهم بين الضحك والنكت واللي صار معاها.

    مشاعر هي الوحيده اللي تتواصل معاها زينب من غير البنات يعني زينب ماتكلم اي وحده من البنات غير مشاعر والوحيده اللي تعرف رقمها.



    -
    -

    #راشد و اوسامي.

    راشد بملل/ليه ماسافرت معاهم انا؟.

    اوسامي/هذا لانك غبي.

    راشد/صح كلامك يالتني سافرت معاهم ولا قعدت معك اناظر بوجهك.

    اوسامي/غيرك يتمنى نظره مني .

    راشد بسخريه/اللي تتتكلم عنهم متاكد انهم بشر؟ مو حيوانات.

    اوسامي/صراحه مادري لاني من اول ماشفتني وانت تتمنى مني نظره عاد شوف نفسك انت بشر ولا حيوان:)).

    راشد/قوم بس خلينا ننظف بيت الامراء قبل لا يجون.

    اوسامي/امراء الحيوانات حرام يصيرون امراء.

    قلب عيونه وقام وهو يسحب معه اوسامي اللي رفض يقوم ف قال متذكر زياد/مسكين زياد راح للمتعه ورجع لتعب وتعبه بيزيد اذا بيبدا بعقابه.

    راشد/يستاهل خليه يبعد عنه هالعاده.

    وقف اوسامي وهو ينفض نفسه ويقول بستغراب/اي عاده؟

    راشد وهو يمشي/التضحيه بنفسه.
    #الامراء بالطياره.

    كانوا جالسين بالجناح المخصص لهم من ركن الطياره آدم يشرب قهوته ورعد يقرا المجله وشهاب يناظر من الدريشه ..

    قال آدم وهو يبعد الكوب عن فمه ويحطه على الطاوله/ماكان فيه داعي تسوي كل هالمشاكل عشان مالقيت لعبتك.

    رعد وهو يناظر المجله/I care about your affairs.
    (أهتم بشؤونك)

    آدم/انا صار عندي فضؤل اعرف نوع لعبتك اللي لقيتها.

    تجاهله رعد ف قال آدم ب ابتسامة على جنب/دام رعد أهتم بشي ف اكيد انه شي ممتع و..وخطير.

    نزل المجله وناظره ببرود وقال/ليه ماتشرب قهوتك وانت ساكت.

    حط يده على الطاوله واتكأ على خده وقال ب ابتسامة ونظره خبيثه/اذا لقيت لعبتك وشفت انها شي ممتع لا تحلم فيها لانها راح تكون لي.

    حط المجله على الطاوله قدامه وقال وهو يناظره ببرود/انت تدري اللي يلمس اغراضي المهمه وخصوصاً اللي استمتع فيها مصيره مصير الحيوانات اللي ماتت بيدي.

    حط يده على فمه مدعي الصدمه والخوف/اوه انا اسف.

    كمل وهو يسحب المجله/لا تجبرني على تخريب علاقتنا آدم لاني كرهت الشخص راح يشوف جحنم قدام عيونه.

    وناظره ب ابتسامة مرعبه/مثل ماسويت بالحيوانات الشرسه والمسكينه.

    رجع نظره لمجله وآدم قلب عيونه بملل وسحب قهوته يشرب منها..

    لكن

    عقدو حواجبهم بستغراب من صوت الصرخه اللي انفزع منها شهاب.

    وبعد نصف ساعه

    شهاب رن الجرس ف جاء الموظف وقال شهاب ستغراب.

    /وش هذا الصراخ.

    الموظف/واحد من طلاب الصفوف ثاني ركب طيارتنا بالخطأ.

    شهاب عقد حواجبه وقال/طيب ليه هالصراخ؟.

    الموظف/اعتقد انه تفاجأ.

    شهاب بنزعاج/وش هالاهمال هذا كيف يدخل طالب من صفوف ثاني لطيارتنا؟.

    الموظف/دخل قبل لا يجي موعد الاقلاع وهو نام بالطياره وطرنا فيه وحنا نتوقع واحد من الطلاب.

    لوح بيده للموظف ف راح وقال شهاب/فزعني صوته .
    رجع نظره لدريشه وهو يتنهد.

    آدم ما اهتم كثير للموضوع .. حط كوبه على الطاوله واول مارفع راسه تفاجأ ف تعابير رعد

    المبتسمه والمتحمسه.
    من النادر يشوف رعد يبتسم وخصوصا هذيك النظره الغريبه اللي تعطي شعور الحب من ثلاث سنوات يعرف رعد لكن ولا مره شاف هالنظره او هالملامح.

    ابتسم باتساع وهو يقول بهمس/اجل لعبة رعد موجوده بالطياره.

    وكمل وهو يقوم/ومن صفوف ثاني.

    ومشى بنظرات خبيثه/وموجود بالطياره اللي ركبها بالخطأ.

    وكمل وهو يتعدا جناحه وبابتسامة خبيثة/راح استمتع.

    .
    .مهم
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه اعجبكم.

    اللي مافهم البارت هو عباره عن يوميات صارت معهم باوقات وايام مختلفه فمثلا زينب كلمت مشاعر وهي بالمالديف .

    وفيه شي لازم تدرون عنه وهو اني اخيرا قررت اوقف الروايه:).ولا اعتقد اني افكر اكملها.

    لا انا امزح بس راح انزل كل جمعه الثلاثاء انسوا اني انزل لاني بصراحه تعبت وافكاري بدت تتشوش ولا بديت اطلع افكار مثل قبل لكن وعد مني اني اخل كل بارتات الجمعه طويله ورجاء لاحد يضغط علي لاني بجد تعبت كنت قبل ب اسبوع اطلع افكار لثلاث بارتات الحين هذا بارت ويلا لقيت فكره له..
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    البارت الواحد والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [يوميــاتــهم]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    #سيدرا واديل.

    جالسه ب حديقة القصر تفطر على مربى الفراوله وجبن سايل وبيض مقلي مضاف له البصل والكمون وكاس شاي.

    تنهدت بغضب وهي تنزل الكاس وتتذكر اخر محادثه صارت بينهم قبل ثلاث ايام حتى ان الكلام اشتد بينهم ف غضب عليها وطلع من البيت وامس توه يرجع.

    والسبب انها سلمت على ولد عمها اللي عمره 18 سنه:)..

    /قال ايش قال ذا كبير.

    وكملت بغضب/وين كبير وهذا توه فاقس من البيضه.

    /ولو يدري اني انا كنت اغير له حفاظته وهو باول اشهره..

    حطت يدها على الطاوله واتكأت عليها مكمله/مشكله اللي تتزوج عجوز.

    اضحكت وهي تقول/عجوز؟لو سمعها راح يعصب.

    قامت من الكرسي واستدارت ومشت لداخل البيت. قدام باب البيت الداخلي وهي تطلع جوالها بعد ما اسمعت رنينه ابتسمت ب اتساع وهي تشوف رقمه ومن اول رنه ردت ب ابتسامة واسعه.

    سيدرا/هلا حبيبي.
    كملت طريقها وهي تتكلم معه وبين ضحكه وابتسامة حب كبير باين بصوتها.
    ادخلت الغرفه وسكرت الباب وقعدت على السرير وهي لا زالت تتكلم معه.

    /جبت لي هديه ولا نسيتني كل عاده.

    ابتسم وهو يقول/نسيتك مره وحده صارت كل عاده.. ايه جبت لك هدايا مو هديه.

    سيدرا وهي تضحك/حبيبي الصغيره.

    قال بنزعاج/صغير؟ انا اطول منك:).

    سيدرا/صح اطول مني بس اكبر منك ياكتكوت.

    قال بتفاجأ وبضحكه/ك..كتكوت؟ كل هالطول والعرض كتكوت انتي والله الكتكوته.

    وبعد الكثير من الكلام والاخبار اعتذر لها وسكر وهي رمت الجوال وتمددت على السرير وعلى بطنها حطت يدها على فمها وهي تتثاوب ف غمضت عيونها. وهي تقول بنفسها"غفوه مارح تأثر".


    تنفست بشكل ضعيف بعد ما حست ثقل متمدد فوقها عرفت انه هو من عطره وريحة انفاسه اللي كانت تصدم بوجهها ف عشان كذا كملت مغمضه عيونها وتحاول تكمل نومها متجاهلته.

    /Je sais que vous êtes éveillé.
    (اعلم بأنك مستيقظه).

    غمضت عيونها بقوه محاوله تهدي من نفسها ف ابتسم وهو يقول
    (Votre coeur bat vite)
    (دقات قلبكِ تتسارع)

    حاولت تتجاهله وتكمل تمثيلة نومها

    /Que me parlez-vous?.
    (ماذا الن تتحدثي معي؟.)


    قالت وهي مغمضه عيونها/Éloignez-moi, je veux dormir.
    (ابتعد اريد النوم)

    شاف مافي فايده منها ف عقد حواجبه بحده وقال/À qui vous parlez il y a quelque temps؟.
    (من الذي كنتِ تتكلمين معه قبل قليل؟)

    ارفعت راسها وقالت بنفس حدته/Je me soucie de tes affaires.
    (اهتم بشؤونك).

    غمض عيونه واخذ نفس عميق قبل لا ينفجر بوجهها وقال/Ne me fais pas prendre un autre style avec toi.
    (لا تجعليني اخذ الاسلوب الاخر معكِ).

    قامت من مكانها بغضب متجهه لباب لكن قبل ماتفتحه سحبها من يدها ورجعها لمكانها وهو فوقها.

    /Voulez-vous un divorce?.
    (هل تريدين الطلاق؟)

    توسعت عيونها ب تفاجأ من كلامه ف كمل ب ابتسامة مستفزه متوقع انها راح ترفض طلبه
    /Je vais vous quitter et épouser une autre fille.
    (س اتطلق منكِ واتزوج ب فتاة اخرى) .

    شاف ملامحها تتغير من الغيره للنزعاج من الغضب للكره وهو بالاكيد استمتع بشوفتها بالحاله وهو يعرف كيف يخليها تحترق من الغيره. .

    هي اللي بدت ف تتحمل النتايج.
    يعني كيف تضم شاب بعمر18 وتبتسم له وتضحك معه وتتكلم كانها اخوها ما تدري ان بالعمر هذا تتزايد هرمونات عنده ف يبدا يتخيلها معه. لو تدري بس كيف اشتعلت الغيره والغضب ولو انه ما تحكم بنفسه كان دفنه وهو حي.

    طلعه من افكاره ابتسامتها الغريبه و

    تفاجأ وهي تقول.

    /Il y a beaucoup d'hommes. Il vaudrait que vous me soyez divorcé. Je ne pleurerai pas, mais je vais rire et épouser un homme plus jeune que vous, vieux homme.
    (الرجال كثيرون لا بأس ان طلقتني فأنا لن ابكي وانما س اضحك وس اتزوج ب شاب اصغر منك ايها العجوز)
    اضحكت ب اخر كلامها ب استمتاع وهي تشوفه علامات الصدمه بوجهه.

    ب عرق جبينه بغضب وقال ب ابتسامة خبيثه/Voulez-vous voir ce que le vieil homme va vous faire?.
    (هل تريدين ان تري ماذا س يفعل بكِ هذا العجوز؟)

    قال وهو يفتح اول ازرار قميصه واضاف ب ابتسامة اوسع وابخث/Je dois remercier mon père de mettre l'isolateur de son.
    (علي ان اشكر ابواي لوضع عازل لصوت)

    بلعت رايقها وهي تحاول تحافظ على ابتسامتها لكن.

    هيآهات.:)



    [ملاحظة:اللي مافهموا علاقة اديل وسيدرا هم تزوجوا ب فرنسا وبيسون عرس ثاني عشان اللي ماحظروا يحظرون وهذا كان شرط سيدرا واديل لما قال ابواي ف هو يقصد ابو وام سيدرا]

    -
    -



    #سديم و عبدالله.

    مافي اي شي تغير بحياتها غير انه بس يتصل عليها يتاكد على سلاماتها بعد ماعرف عن زوج امها وكيف يعاملها واحيانا يطلعون مع بعض لكن هذا مو يعنعني انهم تجاوزو بعض وصارت بينهم علاقه حميميه لا هي علاقه اشبه ب الاخ والاخت صارت تقدر تضحك وتتكمل معه وهو نفس الشي لكن احيانا يكون له مزاج صعب وحاد ف تفضل السكوت..

    و

    فيه شي يزعجها هذي الايام وخصوصاً لا اطلعوا مع بعض وهي نظرات الناس

    راح تتوقعون انها عن الاعجاب ب عبدالله وجماله وهذا شي صحيح بنسبه قليله لكن الاكثر ازعج هو نظراتهم الساخره.

    لان سديم.

    طولها151:).

    وعبدالله طوله189:).

    اعزائي القارئين تخيلوا اشكالهم وهم ويمشون جنب بعض:).

    بالصدفه اسمعت تعليق من احد البنات اللي كانت بدورة المياه وهي تقول لصديقاتها وتضحك/هذي لو عصب عليها مافي داعي يسوي القيل والقال ياخذ المكياج ويحطهم فوق الثلاجه.

    وردت الثاني وهي تبتسم/لو سافروا لمكان مافي داعي يجيب شنطه وتحط اغراضها يحطها هي واغراضها بالشنطه ويسافرون.

    وللحين تتذكر لما كانوا يناقشون بموضوع ف ماعجبه كلامها ف قال لها ب سخريه/اسكتي لا اغطيك بالفنجان.

    ارجعت للبيت والعبره خانقتها وبعدها بعشر دقايق بكت بقهر. قبل ماكان يهمها طولها لكن اليحن ولانها صارت معه بدت تكره طولها.

    حتى انها ابحثت بقوقل"كيف اطول بيومين"ومافي شي استفادت منه.

    والحين هذا هي جاهزه لابسه عبايتها وتنتظره يجي لانه قبل نصف ساعه مرسل"راح نتعشى بمطعم خلال نصف ساعه بصير عندك".

    كانت معقوده الحواجب كارهه فكره انها تروح معه بعد ماجرح مشاعرها حتى انها ماتقدر ترفض طلبه لانها مره وحده ارفضته وصار شي ممنوع اكتبه:).


    ارفعت راسها وتقدمت لسياره اللي وقفت..ادخلت وجلست وسكرت الباب بقوه حطت ايديها على صدرها معبره عن استيأها وانزعجها.

    ما اهتم بتسكير الباب اللي توقع ان قزاز السياره بتتكسر وتجاهلها ومشى.

    قال بعد مده من الصمت/وش فيها سنفورتي زعلانه.

    شدت بيدها بقوه بغضب هي تدري انه قاصد يقول سنفوره ف تجاهلته وحولت نظرها لدريشه السياره.

    اخذ نظره خاطفه عليها وابتسم وهو يشوف انزعاجها ..


    بعد مده اوصلوا للكوفي ف ناظرته ب استغراب وقالت/هذا كوفي.

    لكن مارد عليها ونزل. انزلت معه وهي تقول بنزعاج/مزاجه صعب التعامل معه.

    ادخلت هي وياه لداخل وف جاء الموظف ودلهم لمكان مايقعدون فيه.
    ناظرت حولها وشافت المكان فخم هادي..اجلست على الكرسي وناظرت عبدالله ف قالت/هذا كوفي اذا كنت مضيع.

    /ادري.

    كمل وهو يناظرها/شوفي وش تبين قبل لا يجي الموظف.

    اخذت المنيو..

    عضت شفتها بصدمه وهي تقرا وتقول بنفسها"موكا بارده ب260 ريال؟"وكملت بسخريه/شكلهم حاطين قطع ذهب.

    نزلت المنيو وهي تقلب عيونها بسخريه وكملت/لو اني مليونيره مارح ادفع كل هالمبلغ عشان موكا ..ال200 هذي تخليني اعيش اسبوع.

    ارفعت نظرها وعلى وجهها علامات السخريه لكن اول ما شافت عبدالله وبملامحه البارده نزلت راسها بخجل..

    ابتسم الموظف وهو يقول/موكا بارده مضأف له خلطه سريه.

    ارفعت راسها وناظرت له وقالت/خلطت جدتي الطبيه ماوصلت لهسعر.

    ضحك وقال/يمكن خلطت جدتك ماهي فعاله مثل خلطتنا.

    ارفعت راسها بغرور وقالت/قبل وانا صغيره دايم ماتجيني حراره وزكام وكحه شديده وبفضل خلطتها مايمر نصف يوم الا وانا مثل الحصان.

    وكملت وهي تناظره/خلطتكم شكلها تدخلني الجنه دامها بذا السعر:).

    رجع راسه لورا وهو يضحك بصوت عالي ويقول/خلاص انا خسرت انتي فزتي.

    اضحكت معه ف قالت/انا اصلا دايم افوز.

    قال وهو لا زال يضحك/شطوره.

    هزت رجلينها وهي تضحك لكن.

    /وش رايكم اخذ لكم شقه تكملون كلامكم؟.

    اختفت ضحكتها وابتسامتها ووقفت هز بالرجلينها واما الموظف نزل راسه بخجل ناسي امره.

    ف قال بعتذار وخجل/انا اسف.

    قام وسحب معاه سديم وقال بحده وهو يقرب منه/بلل اسفك واشرب ميته. (ماءه)

    وباخر كلامه طلع من الكوفي ومشى ب اتجاه السياره فتح باب ورمى سديم بالداخل وسكر الباب وركب بمكانه وساق بسرعه حتى انها غمضت عيونها بخوف مع كل سياره يتعداها.


    جسمها ارتد لامام بعد ما وقف بسرعه جنب البيت وهو يناظر قدام وملامحه بارده.

    سديم/انا م.

    قاطع كلامها بصراخه وهو يقول/انزلي.

    ومن دون اي مناقشه انزلت وهي ماسكه دموعها. اسمعت صوت كفر السياره وهي تصدر احتكاك بالارض ..

    ادخلت للبيت وهي تركض وبطريقها شافت زوج امها وامها جالسين يتكلمون وضحكاتهم مليه المكان بعد ما تعدتهم اسمعت صوت امها تناديها لكن تجاهلتها وكملت الطريق واول ما ادخلت الغرفه وسكرته مع القفل راحت على السرير ورمت نفسها عليه وبدت تبكي وتسبه بنفس الوقت ..

    هي حتى ما سوت شي غلط؟.


    -
    -



    #الجده وخلود.

    كانوا جالسين بالصاله الجده تشرب قهوتها وخلود تضيف البنات اللي جو عندها معدا سديم ومشاعر واللي اعتذروا عن عدم المجيئ.

    الجده بمزاح/شكلها سديم بدت تشوف نفسها بعد ما انخطبت.

    اضحكت خلود وقالت/لا يايمه تقول ان عندها اغراض للحين ماجابتهم.

    الجده/ومشاعر وش عذرها.

    مشاعل ب ابتسامة/مشاعر تعبانه.

    الجده/ياقلبي عليها وش فيها.

    رنا/حراره وكحه بسيطه وتروح ان شاءالله.

    الجده وهي تدور بالفنجال/الله زمان قبل من النادر تلقون احد تعبان الرجاجيل بذاك الوقت مثل الحصان تشدين نفسك عليه الله يرحمه الجد كان يشيل ثلاث خواريف من نوع الهرش .

    اضحكوا البنات ف قالت مشاعل/شكلك ياجده حبيبتي عشانه شال لك خواريف.

    ابتسمت الجده وقالت/لا يا بنتي انا حبيته لانه مغرور وطبعا انا كسرت غروره بجمالي.

    ادمعوا عيون البنات من كثر الضحك ف قالت الجده/هاه ما تصدقوني؟ .

    هزوا براسهم وهم يقولون/الا نصدقك.

    ف كملت بضحكه/الله يرحمه كان يطيح الطير من السماء وكل عيالي واحفادي اخذو جماله وجمالي.

    صفقت انهار وقالت/الله يعني روميو وجوليت.

    الجده ب استغراب/من عايلته ذولا؟.

    ابتسمت خلود وقال/يمه هذولي اطفال من قديم الزمان هذولي من قبل ما تولدين انتي يمه هذولي قصتهم حلوه ومليانه بالحب.

    الجده/وهم وش دراهم عنهم وانا اصلا ماكنت موجوده؟.

    خلود/هذولي الله يسلمك يمه اكتبوا عنهم التاريخ وظلو مخلدين بذكريات العالم لان قصتهم حزينه وحلوه.

    ريناد/يمه قول لي قصتك مع جدي.

    تعدلت الجده بجلستها وقالت/اييه والله المستعان قبل يابناتي شايف نفسه لانه معضل وحلو كل بنات حينا اغرقوا بحبه الا انا تقريبا كان عادي عندي لاني كنت احب ولد الجيران.

    مهليل/من كان احلا ولد الجيران او جدنا؟.

    الجده/اكيد جدكم لكن انا بعياني كان ولد جيرانا ملك جمال العالم وكنت احترق من الغيره لاشفت احد قرب له او ناظره حتى اني مره قصيت شعر بنت عمي لانها قالت انه حلو.

    رنا/اجرام منذ الطفوله.

    الجده وهي تضحك/يا بنتيرلا حبيتي احد راح تفهمين شعوري بذاك الوقت.

    مهليل وريناد بحماس/كملي كملي.
    ابتسمت ف اخذت الفنجال وقالت/كان جدكم الله يرحمه عديم الاحسايس ولا يناظر احد من بناتنا وكل يوم اسمعهم يمدحون فيه ويتمنونه حتى حرمه جارتنا اللي زوجها مات كانت تتمناه ومره من المرات كنت رايحه اجيب خبز وبطريقي شفته صدفه وهو يمشي ومعه اخوه وقفت اناظر فيه واشوف وش اللي كانوا يحلمون فيه البنات صحيح انه طويل وعضلات ووسامه عاديه بنظري حتى هو وقف وناظرني بستغراب ف مشيت وانا متجاهلته.

    مهليل بحماس/ومن هنا يبدا فلم الحب والدراما.

    اضحكت الجده وخلود والبنات. .


    -
    -


    #عائلة خالد وعبدالله.

    كانوا جالسين على طاوله يتغدون ف قالت اوركيد/متى يجي عرس اخواني مليت وانا انتظر.

    ابو عبدالله/قريب ان شاءالله بس خلي اخوك يجي من السفر وبنسويه بعد اسبوع.

    اوركيد/خلينا نسحب على خالد ونسويه بدونه وش فايدته وهو جاي مع شلته الخربانه.

    ام عبدالله/مايجوز وبعدين احترمي اخوك الكبير.

    قلبت عيونها بملل وفجأة تذكرته فقالت بحماس/يبه انت عزمت صديق خالد الجديد؟.

    رفع عيونه لها وقال/لا والله يابنتي ماعرف وين بيته ومين عايلته عشان ارسل لهم بطاقة الدعوه.

    اوركيد/ليه ما ترسلها مع خالد وتخليه يوصلها له.

    ابو عبدالله/ان شاءالله برسلها بس خليه يجي.

    ام عبدالله/ولا تنسى ترسل دعوه لزينب.

    صمت!!
    غريب حتى ان اوركيد وام عبدالله حسوا بالغرابه بهدوء وصمته.
    بعدها بدقايق ابتسم وهو يقول/اكيد.
    وكمل بهمس/هذا اذا جت.

    قالت اوركيد/وشلون راح نرسل لها وهي ضايعه من خمس شهور.

    قالت ام عبدالله/اهم شي نرسل لها سوا ضايعه او لا.

    اوركيد بملل/تضيع بطاقات وفلوس على الفاضي..

    ناظرته ام عبدالله بحده ف سكتت.

    اوركيد بعد دقايق قالت/انا ماقصد الاساءه لها لكن ليه نعزمها وحمد وكارهها مانبي عدوات بين هالعايله.

    ابو عبدالله بحده/وخير ياطير لان حمد كارهها مانعزمها؟ انا اعرف زينب وابوها وامها قبل لا اعرف هذاك المتسلط وقليل الادب.

    قلبت عيونها وقالت/مع اني ماعرفها ولا شفتها الا مره وحده وانتم تحبونها هالحب.

    ام عبدالله/هذي كانت اخت سيدرا قبل لا تجين وكانت بنتي قبل لا اجيبك انتي ماتذكرينها لانك دايم عن جدتك وماتجين الا مره كل شهر اكيد مارح تعرفينها.

    اوركيد بسخريه/بنت كئيبه وومتوحده اغلى مني.

    وللمره الثانيه اسكتتها امها بنظرات غاضبه ف قال ابو عبدالله/ماصارت كذا الا من ورا الحادث وزود عليها حمد بعد ما حرمها هااطلعات.

    ام عبدالله كملت بحزن/ثلاث سنوات ماشفتها منعها عن احد ومنع اي احد يجيها او يكلمها غير صديقاتها ولو خلود ماتقول لنا عن حالها كنا راح نقول انها ماتت الله يساعدها ويجبر خاطرها هالمسكينه للحين صورتها قبل ثلاث سنوات بعقلي مستحيل انسى ضحكتها.

    تجاهلت اوركيد كلام امها وابوها وطلعت الجوال وافتحت على الصوره وقالت بحب/ماعلي من احد اهم شي اوبا يجي للعرس.

    صورتها هي وزياد اللي ماكانت تدري ان زياد هي نفسها زينب.
    #مشاعر.

    تنفست بعمق وراحه بعد مالحقت على نفسها وسكرت الباب وقفلته ب اعجوبه.

    تسمع صراخه برا الباب يقول عنها ب ابذى الكلمات يشتمها ويسبها ويأمرها ب فتح الباب.

    تجاهلت صراخه وقالت وهي تصرخ عليه بسخريه من ورا الباب/انكر صوت هو صوت الحمير ياليتهم يسمعون صوتك اللي يازين صوت الحمار عندك.

    اضحكت ب انتصار بعد ما اسمعته يتكلم بغضب .. تجاهلته واخذت جوالها وحطت السماعات وعلت الصوت تمنع صوته وكلماته الحقيره توصل لها.


    بعدها بثواني شافت اتصال من زينب ف افتحت الخط وهي تقول ب اكبر ابتسامة

    /اخيرا فكرتي تتصلين علي.

    حست ب ابتسامتها وهي تقول/الاسبوع اللي راح اتصلت عليكِ .

    مشاعر/تدرين اشتاق لزوجتي الصغيره.

    اضحكت زينب وهي تقول/اكيد زوجي الحبيب اتصل عليه.

    عقدت حواجبها وهي تسمع كلمات زوج ام صديقتها يقول كلامات غير راقيه ومخله بالادب ف قالت بغضب/وش يقول هذا؟.

    مشاعر/هذي مو اول مره.

    /يضربك؟.

    خنقتها العبره وهي تسمع نبرة زينب الحانيه ف قالت بعد ما ابلعت غصتها وبكذب/لا امي ما تسمح له يمد ايده علي.

    كذب. في كذب لكن وش تقدر تسوي مستحيل تعلمها ان جسمها كله امتلا بالضرب والحرق.
    وقدام امها

    مستحيل تدخل صديقاتها الصغيره بامور عائلتها المعقده وف تشوف نظرتها المشفقه والمتندمه مستحيل. وخصوصا ان هذاك الشخص انسان ماهو طبيعي تارك انسانيته واخلاقه.

    زينب/اذا كان يسوي لك شي قول لي تدرين مارح اقصر ولا تخافين.

    هزت براسها بالرفض وهي تقول ب ابتسامه/لا ..ماتثقين فيني؟ انا كبيره واعرف ادافع عن نفسي لا تخافين علي.

    تنهدت زينب وهي تعرف ان مشاعر تكذب عليها لكن خليها ترجع

    وتشوف طريقه تأدب فيه هذاك المشوهه اخلاقيا.

    حاولت تغير الموضوع ف قالت مشاعر/انتي بالمالديف اكيد شفتي مشاهير.

    قالت زينب وهي تتذكر شوفتها لمشاهير هوليود ب ابتسامه/اكيد شفت كل الممثلين اللي مثلوا بفلم توايلايت وجاستن بيبر وفرقة وان دايركشن والحب انجلينا جولي وبراد بيت ودي كابرايو.

    وكملت بعد ماخذت نفس عميق/حتى اني خليتهم يصورون معي وخليتهم يوقعون لكل واحد فيكم.

    ابتسمت مشاعر وبدا ياخذ الوقت فيهم بين الضحك والنكت واللي صار معاها.

    مشاعر هي الوحيده اللي تتواصل معاها زينب من غير البنات يعني زينب ماتكلم اي وحده من البنات غير مشاعر والوحيده اللي تعرف رقمها.



    -
    -

    #راشد و اوسامي.

    راشد بملل/ليه ماسافرت معاهم انا؟.

    اوسامي/هذا لانك غبي.

    راشد/صح كلامك يالتني سافرت معاهم ولا قعدت معك اناظر بوجهك.

    اوسامي/غيرك يتمنى نظره مني .

    راشد بسخريه/اللي تتتكلم عنهم متاكد انهم بشر؟ مو حيوانات.

    اوسامي/صراحه مادري لاني من اول ماشفتني وانت تتمنى مني نظره عاد شوف نفسك انت بشر ولا حيوان:)).

    راشد/قوم بس خلينا ننظف بيت الامراء قبل لا يجون.

    اوسامي/امراء الحيوانات حرام يصيرون امراء.

    قلب عيونه وقام وهو يسحب معه اوسامي اللي رفض يقوم ف قال متذكر زياد/مسكين زياد راح للمتعه ورجع لتعب وتعبه بيزيد اذا بيبدا بعقابه.

    راشد/يستاهل خليه يبعد عنه هالعاده.

    وقف اوسامي وهو ينفض نفسه ويقول بستغراب/اي عاده؟

    راشد وهو يمشي/التضحيه بنفسه.
    #الامراء بالطياره.

    كانوا جالسين بالجناح المخصص لهم من ركن الطياره آدم يشرب قهوته ورعد يقرا المجله وشهاب يناظر من الدريشه ..

    قال آدم وهو يبعد الكوب عن فمه ويحطه على الطاوله/ماكان فيه داعي تسوي كل هالمشاكل عشان مالقيت لعبتك.

    رعد وهو يناظر المجله/I care about your affairs.
    (أهتم بشؤونك)

    آدم/انا صار عندي فضؤل اعرف نوع لعبتك اللي لقيتها.

    تجاهله رعد ف قال آدم ب ابتسامة على جنب/دام رعد أهتم بشي ف اكيد انه شي ممتع و..وخطير.

    نزل المجله وناظره ببرود وقال/ليه ماتشرب قهوتك وانت ساكت.

    حط يده على الطاوله واتكأ على خده وقال ب ابتسامة ونظره خبيثه/اذا لقيت لعبتك وشفت انها شي ممتع لا تحلم فيها لانها راح تكون لي.

    حط المجله على الطاوله قدامه وقال وهو يناظره ببرود/انت تدري اللي يلمس اغراضي المهمه وخصوصاً اللي استمتع فيها مصيره مصير الحيوانات اللي ماتت بيدي.

    حط يده على فمه مدعي الصدمه والخوف/اوه انا اسف.

    كمل وهو يسحب المجله/لا تجبرني على تخريب علاقتنا آدم لاني كرهت الشخص راح يشوف جحنم قدام عيونه.

    وناظره ب ابتسامة مرعبه/مثل ماسويت بالحيوانات الشرسه والمسكينه.

    رجع نظره لمجله وآدم قلب عيونه بملل وسحب قهوته يشرب منها..

    لكن

    عقدو حواجبهم بستغراب من صوت الصرخه اللي انفزع منها شهاب.

    وبعد نصف ساعه

    شهاب رن الجرس ف جاء الموظف وقال شهاب ستغراب.

    /وش هذا الصراخ.

    الموظف/واحد من طلاب الصفوف ثاني ركب طيارتنا بالخطأ.

    شهاب عقد حواجبه وقال/طيب ليه هالصراخ؟.

    الموظف/اعتقد انه تفاجأ.

    شهاب بنزعاج/وش هالاهمال هذا كيف يدخل طالب من صفوف ثاني لطيارتنا؟.

    الموظف/دخل قبل لا يجي موعد الاقلاع وهو نام بالطياره وطرنا فيه وحنا نتوقع واحد من الطلاب.

    لوح بيده للموظف ف راح وقال شهاب/فزعني صوته .
    رجع نظره لدريشه وهو يتنهد.

    آدم ما اهتم كثير للموضوع .. حط كوبه على الطاوله واول مارفع راسه تفاجأ ف تعابير رعد

    المبتسمه والمتحمسه.
    من النادر يشوف رعد يبتسم وخصوصا هذيك النظره الغريبه اللي تعطي شعور الحب من ثلاث سنوات يعرف رعد لكن ولا مره شاف هالنظره او هالملامح.

    ابتسم باتساع وهو يقول بهمس/اجل لعبة رعد موجوده بالطياره.

    وكمل وهو يقوم/ومن صفوف ثاني.

    ومشى بنظرات خبيثه/وموجود بالطياره اللي ركبها بالخطأ.

    وكمل وهو يتعدا جناحه وبابتسامة خبيثة/راح استمتع.

    .
    .مهم
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه اعجبكم.

    اللي مافهم البارت هو عباره عن يوميات صارت معهم باوقات وايام مختلفه فمثلا زينب كلمت مشاعر وهي بالمالديف .

    وفيه شي لازم تدرون عنه وهو اني اخيرا قررت اوقف الروايه:).ولا اعتقد اني افكر اكملها.

    لا انا امزح بس راح انزل كل جمعه الثلاثاء انسوا اني انزل لاني بصراحه تعبت وافكاري بدت تتشوش ولا بديت اطلع افكار مثل قبل لكن وعد مني اني اخل كل بارتات الجمعه طويله ورجاء لاحد يضغط علي لاني بجد تعبت كنت قبل ب اسبوع اطلع افكار لثلاث بارتات الحين هذا بارت ويلا لقيت فكره له..
     
  6. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    كل عام وانتم بخير وينعاد عليكم بالصحه والسلامه يامتابعيني العزيزين:(.
    .
    .
    البارت الثاني والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [عندمــا يحدد الــقدر1]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    #2011/3/1.

    /وعاشوا بسعاده ابدية.

    ناظرها ب ابتسامة وهو يسكر كتاب قصة الاميرة النائمة ويسحب اللحاف ويغطيها.

    ناظرته وبعيونها النوم/انا ابي مثل الاميره النائمه.

    حط الكتاب على الطاوله وناظرها/كل البنات الصغيرات اميرات.

    هزت براسها بالرفض وهي تقول/كلهم اميرات لكن مو كلهم يتزوجون من الامراء.

    وكملت ب ابتسامة ناعسه/انا راح اختار اميري.

    ابتسم وهو يقول/الامير والاميره يتزوجون في النهايه انتي تبين تتزوجين من اميرك؟.

    أمات براسها ف قال ب ابتسامه واسعه/ومن هو اميرك؟.

    كان متوقع انها بتقول هو لكن انصدم ب..

    ابتسمت بخجل/اميري فزاع.

    اختفت ابتسامته بالتدريج ف ظل ب ابتسامه خفيفه وهو يقول/وانا؟.

    عقدت حواجبها وهي تحارب النوم وتقول/انت اخوي؟ كيف اتزوج اخوي!!.

    اختفت ابتسامته وحلت عليه البرود. ونظره غريبه مع انها كانت صغيره وغالبها النوم الا ان النوم طار من عيونها وارتجفت اوصلها وقشعريره خلت جسمها يهتز بخفه.

    كانت صغيره الا انها مستحيل تنسى ذيك النظره اللي عجزت تفسرها واللي خلت كل جسمها يهتز من الخوف..

    ومع الوقت وبعد سن ال15 افهمت معنى نظرته المرعبه..

    .
    -
    -




    بعد صراخي المتفاجأ.
    فجأة المكان هدا وكل العيون توجهت وانا ك ردة فعل نزلت نفسي على الكرسي بهدوء وتحت انظارهم .
    بلعت ريقي وناظرت دريشة الطايره وكانت تطير.

    /السلام عليكم.

    رفعت عيوني المفجوعه لشخص اللي سلم علي ف رديت السلام وانا احس اني بذوب من التوتر.

    /بطاقة تصريحك.

    وقفت برجلين ترتجف مع اني حاولت احافظ على هدوءي.

    اكرهه شي عندي مجموعه كبيره تناظرني. مثل هذولا الطلاب.

    عيونهم راح تحرقني من كثر ماهم مفجرين عيونهم علي.

    التفت على شنطتي ونزلت لمستواها وفتحت اول سحاب مديت ايدي ادور بين اغراضي عن بطاقتي.

    تنهدت بغضب واللتفت عليه ب ابتسامه/حطيتها بالشنطه الثانيه.

    ماصدقني لانه ناظرني بسخريه كأنه يقول"اللعب علي بغيرها".

    قلت بسرعه/انا بثاني ثانوي شعبه أ. اخطأت بين طيارتي وطيارتكم.

    اخذت نظره خاطفه على الدريشه قبل ما ارجع عيوني عليه واكمل/اذا سمحت لي اتصل على الطياره لصفي عبر اللاسلكي.

    تذكرت ان عندي اخ مجنون مههؤوس بعقده الاخوه اذا ماشافني بالطياره وبالمقعد راح ينفجر من الخوف والغضب والقلق والتخيلات اللي مالها داعي.

    ناظر الركاب وقال وهو يأشر علي/شفتوه بالمدرسه؟.

    انا اقسم اني شفت النذاله بعيونهم وابتسامة خبيثة.
    ومثل ما توقعت ردوا بملامح مستغربه وبردود مختلفه

    /لا اول مره اشوفه.. اصلا فيه طالب بهالطول؟. طالب كيوت مثل هذا مالحظه؟.شكله غلطان بين مدرسه الابتدائية والثانويه ههه.

    ليه ماجاء تسونامي وغرقهم؟.

    ناظرني بحده ف
    ناظرته بنظرات راجيه متمنيه يصدقني.

    بعدها بدقايق من النظرات بيني وبينه قال
    /انت تدري راح تحط وظيفتي في خطر اذا كنت تكذب علي.

    هزيت براسي بسرعه وقلت/لا صدقني انا من نفس المدرسه بس خليني اتصل على الطياره اللي ركبتها لصف الثاني وراح تصدق.

    نثر شعره بعدم ارتياح وناظر الطلاب من حوله وبعدها ناظرني وهو يتنهد ويقول/ان كنت تكذب علي مارح اتردد ابدا ارميك من الطياره.

    وش هالقساوه؟.*^*

    امأت براسي موافقه ف سحبت شنطتي الظهر و افسح لي المجال اطلع وانا اتعدا الشخص اللي كان جالس جنبي حط رجله بقصد يطيحني.

    انا شكلي غلطانه بين طياره ثالث ثانوي وطياره اول متوسط:).

    ولانه حطها بالوقت اللي مديت فيها رجلي الاوله ماقدر يطيحني ف مديت رجلي الثانيه بسرعه ودست عليها وارسلت له نظره حاده مع ابتسامة ساخره.

    مشيت براس مرفوع بكبرياء مع ان داخلي يرقص من التوتر من نظراتهم وانا امر من جنبهم.. وقفت فجأه بستغراب بعد ماشفته وهو يناظرني بصدمه .

    هذي اول مره وطول الخمس شهور افرح بشوفة ياسر اللي ماله فايده من اول ماعرفته.
    اقصد يعني ليه هو يتنفس؟ ياخذ اكسجين على الفاضي ياليت له منفعه بحياتي.

    ناظرته بنظرات شخص جوعان شاف الاكل ل اول مره بعد خمس ايام من دون اكل.
    وقف بصدمه ومسك اكتافي كأنه يبي يتاكد من اللي قدامه.

    مشعل وهو يضحك/انا اقول ليه الطياره منوره.

    اوه شيت احرجني.

    ابتسمت وانا اقول/زاد النور بوجودك.

    ناظرت ياسر ب شوق وانا ودي الكم وجهه لانه هو السبب بوجودي لو سافروا اول ناس ماكنت موجوده بهذا المكان.

    ترك اكتافي ورجع على الكرسي وحط الكتاب على وجهه وهو يقول/هذا اكيد كابوس بسم الله.

    انا المفروض اللي تقول هذا الكلام .

    سحبت الكتاب من وجهه وقلت ب ابتسامة حاده/للاسف هذا الواقع.

    تنهد بأسى وناظرني بتعب.

    ليه كل هذا؟كأنه سوا شي لي كبير بحياتي همفف الاوكسجين يروح على الفاضي ل اشخاص مثل ياسر.

    قال الموظف/انت تعرفه؟.

    امأ براسه وقال وهو يناظرني/كيف ركبت طيارتنا؟.

    شبكت اصابعي بيعض وقلت بخجل وانا اللعب ب اصابعي/توقعت انها طيارة الصف الثاني وغلبني النوم وقمت فجأة ولقيتني موجود.

    تنهد بعدها ناظر الموظف وقال وهو يرجع الكتاب لوجهه/لبسه المظله وارميه من الطياره.

    توسعت عيوني بصدمه وقبل ما ارفسه مسكني الموظف وهو يضحك على الخفيف ومشعل يضحك.

    قال عبدالرحمن/وش بتسوي الحين.

    /بروح اتصل على الطياره التابعه لصفي واقول لهم اني ركبت طياره الخطأ قبل لا يسوي مهند شي من خوفه علي.

    قام عبدالرحمن وقال للموظف/انا راح اوديه وجهز مقعد يكون جنبنا .

    امأ الموظف بالموافقه وراح التفت على عبدالرحمن ف قال لي/الطريق من هنا.

    أشر لي للامام ف كملت تقدمي ومعي عبدالرحمن..عبدالرحمن شخص نبيل مثل عبدالله ياليت بعض الناس تصير زيهم:).



    بعد ماخليت الكابتن يتصل على الطياره التابعه لصفي بالاسلكي رجعت مع عبدالرحمن ولقيت مقعد جنب ياسر مافيه احد واللي كان قاعد عليه مشعل .

    ناظرت ورا ياسر ولقيت مشعل جالس جنب مقعد عبدالرحمن ناظرني وهو يبتسم ويقول/من الظروره تجلس جنب ياسر.

    ماصدق ان هذا الشخص من مجلس الطلبه ياليت يحطون مجلس ل اشخاص يشبهون الملائكة مثل مشعل.

    ياليت ياسر يتعلم منه:).

    رفست رجلين ياسر ودخلت للمقعد واللي كان جنب الدريشه حطيت شنطتي الظهر على الارض وقعدت على مقعدي اخذت نفس كبير قبل لا اطلقه بالهواء.

    فاجأني صوت مشعل من وراي وهو يضحك بخفه ويقول/متوتره زياده.

    وشلون ما اتوتر وانا جالسه بين شباب والي تتزايد هرموناتهم مع اي شي ظاهري سخيف. اوه انا خايفه على نفسي.

    درت بجسمي وناظرته ب ابتسامته مرتبكه.

    /شاي اسود او اخضر او احمر؟.
    قال لي عبدالرحمن وهو يناظرني من فوق حتى ما احتاج يرفع نفسه من طوله.

    /اسود.

    مد لي كوب ابيض مرسوم عليه دب وردي ومسكه مزينه بخطوط زهريه.
    شاب يحمل اكواب مثل هذي:).

    حاولت امسك نفسي ولا اضحك ف ضحك مشعل وهو يقول/انصدم زياد.

    ناظرت مشعل ف قال وهو يبتسم/عبدالرحمن مايعطي اي احد هذا الكوب الا اللي يحس انهم يستاهلون.

    حاولت وحاولت وحاولت ابقى ملامح غير متأثره من الخجل لكن.. هياهات.

    ناظرت عبدالرحمن وقلت/انت طيب.

    هذي اول مره بحياتي اشوف شاب يحمر من الخجل ويبان عليه انا ما امزح انا اشوف حاليا خدوده واذانه تحمر .

    مع انه له مظهره يوحي لك انه بطلجي(جانح) خطير الانه شخص طيب وخجول. .

    وانا بديت اصدق بالمثل اللي يقول"لا تحكم على الكتاب من غلافه".

    عبدالله وعبدالرحمن لهم نفس الملامح لكن عبدالله عيونه لينه وهادئه وعبدالرحمن ملامح قاسيه هادئه وخصوصا نظرته الخطره واللي مايقصد هالنظره وانه شي طبيعي فيه.

    ياسر اكثر شخص محظوظ ب معرفة هالاشخاص.
    مشعل.
    وعبدالرحمن.

    اخذت رشفه ورشفيتن وماحسيت على نفسي الا وانا مخلصه الكوب.
    مديت الكوب له وقلت/ثاني.
    ابتسم وهو ياخذ الكوب ويحط الشاي ويمده لي.

    /لحظه فيه معه محليات اشربه معه.
    قال وهو ينزل نفسه لتحت واتوقع انه يفتح صندوق بارد ويطلع شي مادري وشو لاني ماقدرت اشوفه.

    بلعت ريقي بصعوبه وانا اشوف بيده كيك الشوفان مزينه بالفراوله وكريمه الشوكولاته.
    اخذت الصحن الابيض الصغير وحطيته على طاوله المقعد واخذت الشوكه وغمستها بالكيكه واول ما سحبت قطعه منها نزل الشوكولاته الذايبه وفيها حبات شوكولاته بيضاء صغيره.

    غمست القطعه بالشوكولاته الذايبه وبسرعه حطيتها بفمي..

    مهما وصفت لذتها مستحيل تتخيلون الطعم اللي انتشر ب فمي طعم لذيذ واللي زاد طعمه الشيرا.

    لكن احس كأني ذايقه هالطعم من قبل متى مادري.
    ماهتميت وبديت انعم بالتذوق هالطعم الحلو.

    مشعل/اكيد مافي احد يقدر يقاوم طبخ وخبز فارس.

    الحين تذكرت هالطعم الغريب واللذيذ.

    قلت وانا اخذ القطعه ماقبل الاخيره/تعرفون فارس؟متى سوا لكم هالكيك.

    عبدالرحمن/فارس ما يرفض طلب اذا كان عن طبخه ولاني احب الشاي واشربه بكثره طلبت من فارس يسوي لي كيك كل ما سمح الفرصه.

    ابتسم وكمل/كل يوم يسوي لي ويرسلها مع احد الطلاب واحيانا يجيب لي بنفسه واحيانا يسوي كثير لي وللمجلس اي احد يجي اضيفه.

    /فارس حلم كل بنت وحلمي انا.
    قالت وانا اخلص اخر قطعه من الكيك ولو مافيه احد ولو الادب كان (لعقت) كل الصحن من اوله ل اخره بسبب الشوكولاته الذايبه.

    امأ براسه مشعل وقال/صح ياليت البنات يتعلمون منه.

    ابتسمت بسخريه وقلت بصوت واضح/ياليت بعض الناس يتعلمون من فارس مو مثل بعضهم مالهم فايده غير اخذ الاوكسجين على الفاضي.

    وارسلت نظره لياسر واللي قلب عيونه بنزعاج.

    ضحك مشعل وعبدالرحمن وهم يناظرون ياسر.


    حسيت براحه وانا اتكلم معهم من ضحك ونكت وذكريات مضحكه عن ياسر واللي اتضح لي انهم اصدقاء من اول مادخلوا الروضه.
    صداقه من الطفوله وحتى المراهقه.
    وحتى الشباب الى الشيخوخه.

    اتمنى ماتخرب صداقتهم ويبقون مع بعض.


    فجأني ياسر اللي اخذ قبعتي وحطها على راسي ونزلها للامام بحيث يمنع اي شخص يناظر وجهي.

    بعدها سمعت صوت عميق ورجولي فخم وهذا خلا قلبي ينبض بشده من صوته اللي عجبني:)

    .واحس اني سمعته من قبل لكن مو متذكره.

    ضحكه ساخره وهو يقترب ويقول/القدر ارسل لي لعبه اللعب فيها بوقت رحلتي.

    لعبه؟.
    اتمنى انه مايكون يقصدني:).

    ياسر رفع راسه ب ابتسامه ساخره وهو يقول/القدر ارسل لي شخص مشؤوم يعكر على مزاجي.

    وهذي اول مره اسمع نبرة ياسر الحاده والساخره.

    قال وهو يرفع شفته السفليه بطفوليه/جرحت قلبي.

    ياسر عقد حواجبه وقال بحده/وش رايك ترجع لمكانك؟.

    قرب ونزل جزءه العلوي لياسر وقرب لوجهه وقال ب ابتسامة خبيثة وبهمس/واضيع لعبتي؟.

    ورفع عيونه علي بنظره خاطفه و.
    وب ابتسامة.

    قذره.

    انا بس شفت فمه وهو يبتسم لكن جزء من وجهه ماقدرت اشوفه بسبب القبعه.

    قال ياسر/وش رايك تبعد وجهك القبيح عن وجهي؟.

    ابتسم وهو يقول/شكلك شفت انعكاس صورتك بعيوني ف توقعته وجهي.

    وقرب له وقال بهمس قدرت اشوف تعابير ياسر الغاضبه تتغير للبرود.

    بعدها اعتدل بوقفته وقال وهو يمشي ويلوح بيده/راح اجي كل شوي .

    رفعت راسي واللتفت لورا وطلعت نصف وجهي واللي كان بس عيوني.

    وقف ودار براسه وهو يحرك شفايفه ويناظرني وبابتسامة وبصوت منخفض وقال.

    "لعبتي"

    شيت.
    الحين عرفت مين هذا.
    واحزروا وش عرفت. قصة الستاير السودا اللي شفتها اول ماركبت الطياره.
    هذا جناح الامراء.

    وذاك الشخص دخل من بين الستاير وهذا يعني انه.

    امير.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي.
    اتمنى انه نال اعجابكم.

    بارت قصير عيديه.

    كان من نيتي اخليه طويل لكن ماكان عندي وقت .وترا البارت الجاي راح اكون من احمس البارتات اللي بكتبها إن شاءالله لان بذاك البارت:)..

     
  7. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    8,141
    الإعجابات المتلقاة:
    213
    نقاط الجائزة:
    370
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
    .
    البارت الثالث والتسعون بنت بمدرسه عيال اغنياء
    .
    .

    ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
    .
    .

    [لــن اســامــح1]
    .
    .
    اعتذر على الاخطا الاملائيه ×__×
    .
    .
    قلب القلم بين اصابعه النحيله والطويله وهو ب اعصاب ملتويه حط بده على جبته واتكأ على جانب المقعد متذكر حادثة صغيره و مضحكه..
    للحين يتذكر كيف كانت ساحبه يده وتمشي وهو يبكي..

    غمض عيونه ليرجع بذكرياته ل12 سنه لورا وبعمر ال6 سنوات.

    #مهــند

    كان بذاك الوقت كل من خالي وعمتي عايشين يتمتعون بحياة سعيده مكونه من ثلاث افراد واللي كان من عمي وخالتي وبنتهم الوحيده زينب..

    كان كل من عايلتي وعائلة زينب رايحين برحله مدتها اسبوع صنعنا ذكريات مستحيل انساها وقبل ما نرجع بيومين قرروا كل من امي وخالتي(ام زينب) نروح للاسواق منها يجيبون هدايا ومنها يتسوقون.

    كان يوم مثلج والشمس غايبه كانت الساعه7 بعد ما ادخلوا كل الاسواق قالت امي ب ابتسامة

    /بقى محلين ونخلص.

    مستحيل انسى ملامح زينب بعد اللي قالته امي ملامح مصدومة مضحكه.
    ابتسمت خالتي وقالت وهي تناظرنا/خلود خلي الصغار يرتاحون شوفي كيف علامات التعب بوجههم.

    خالتي كانت من اطيب الناس واحبهم لقلبي ولكل قلب عرفها. كانت رقيقه وانثويه وحساسه وجميلة لا ابتسمت تحس ان الحياة بخير وعيونها تشع منها الحنان والعطف كانت بريئة كانت مثل الجوهره وخالي كان محظوظ ب امتالك هالجوهره.

    لكن بسبب هالجوهره اللي تكسرت(ماتت) تخلى عن الناس وعن زينب وعن حياته..

    زينب ما اشبهت خالتي بي شي غير لون شعرها وطوله كانت تختلف عن النازك وعن خالي(ابو زينب) كانت تختلف عن الجميع بملامحها.


    اعبست امي وقالت/بس مابقى الا محلين.

    غاليه/خلود الصغار اتعبوا.

    ناظرتنا امي وقالت/اسمعوا اقعدوا بالمكان ولا حسيتوا انكم ارتحتوا تعالوا لهذاك المحل.

    ارفضت خالتي في البداية لكن بعد محاولات من امي ومني انا شخصياً وافقت وحرصت علي انا وزينب ب

    /لا تتحركون من مكانكم راح اجي بعد ثلاث دقايق طيب؟.

    امأنا بموافقه لكن خالتي بقت تناظرنا ب تحذير وخوف علينا حتى قالت زينب ب ابتسامة/ماما روحي انا ببقى مع مهند مارح نتحرك من مكاننا.

    لكن ظلت تناظرنا بحواجب معقوده ونظرة شك حتى اسحبتها امي بالغصب وهي تقنعها ب اننا مارح نتحرك.

    بعد ماشفناهم يدخلون المحل ناظرت زينب ب ابتسامة ومان شافتني حتى قالت بعبوس/قلنا لها مارح نتحرك.

    قلبت عيوني بملل ف قلت/مارح نبعد قبل شوي شفت محل حيوانات اليفه وبجنبه محل لحلويات.

    ناظرتني بحماس لكن بعدها قالت وهي تتذكر كلامها ل امي وخالتي/لا.. قلنا مارح نتحرك.

    /فيه ارانب وعصافير.

    عضت شفتها وب ابتسامة ناظرتني/صدق؟.

    هزيت براسي بموافقه لكن غمضت عيونها بقوه وقالت وهي تقاوم اغرائي/لا تغريني مارح نكسر كلام امي وعمتي.

    تعدلت بجلستي وقلت بلا مبلاه/طيب بكيفك مارح نشوف القطط ولا العصافير والارانب.

    ناظرتني لدقايق وكان واضح عليها انها تصارع نفسها من الداخل بين كلامي وبين كلام عمتي.

    ابتسمت داخليا بعد ما قلت لها وانا متاكد اني راح اخليها توافق وتنهي صراعها الداخلي.

    /تشيز كيك موجوده بجنب محل الحيوانات.

    قامت ومسكت يدي وقالت ب ابتسامة/دقايق مارح تأثر عليهم.

    اتسعت ابتسامتي بحماس بعد ما اقنعتها ومثل ما قالت دقايق مارح تأثر عليهم هه وكأن امي وخالتي بيخلصون بثلاث دقايق.


    بعد ما دخلنا محل الحيوانات زينب ارفضت تطلع الا بعد ما تشوف كل الحيوانات الاليفة وبعدها رحنا لمحل الحلويات وشريت تشيز لها وكيك عادي لي بفلوس ابوي اللي سرقتهن:).
    اكلنا وبعد ما خلصنا طلعنا من المحل وفجأه.

    نسينا المكان اللي كنا فيه:) .

    حاولت اتذكر وبديت امشي وانا ماسك يد زينب اللي كانت تناظرني بعتب وانا ماسك نفسي عشان ما ابكي قدامها واحاول اقنع نفسي ان الحين بشوف امي وخالتي صرت اناظر يمين ويسار احاول اتذكر المكان اللي كنا جالسين فيه وبالاخير واللي حسيت فيه اننا بدينا نبعد عن مكاننا.

    الاسواق كانت مجموعه بمول كبير ب12 طابق وانا من غباءي تركت الطابق اللي كنت فيه ورقينا سبع طوابق نلتف حولهم وحول الاسواق وبالاخير فقدت الامل باخر طابق وبعد ما دورتهم بكل الادوار.

    وخصوصا ان المول بدا يسكر.. الخوف تملكني ف وقفت على جنب وبديت ادمع بصمت وزينب تناظرني لكن بدون ما تبكي.. بعدها بدقايق بديت اطلع شهقات وصوت خفيف دليل اني بديت ابكي بصوت عالي والسبب ان الدور ال12 طفت انواره وخلا المكان.

    حسيت بزينب تمسك يدي وتجرني وانا ابكي وبيدي الثانيه امسح دموعي وكل ما مسحت تنزل بدالها عشره.

    /لا تخاف راح نلقاهم.

    ما انكر اني ارتحت شوي وخف صوتي الحاد ولا انسى اني كنت اعاتب نفسي .. لو سمعت كلام زينب لو ماتحركت لو ظليت قاعد بمكاني لو ماشفت المحلات ماكان ضعنا..

    كانت ماسكه يدي بيدها الصغيره والناعمه ماسكتها بقوه كانها تطمني ان كل شي بخير كنت اشوف ظهرها من ورا زينب كانت اطول مني ب عشره سانتي متر اي واحد يشوفها يقول ان عمرها10 سنوات وهي اصلا بعمر6..

    كانت مثل البطل مثل سوبر مان وسبيدر مان كانت بعيني البطله واللي ماتخاف من شي كانت قدوتي ولا زالت قدوتي كانت ولازالت عالمي الوردي..

    بعد 12 طابق لقينا خالتي وامي و..وابوي وعمي. عمي كان يطبطب على خالتي ويقول لها ان كل شي بخير وراح نلقاهم وخالتي وامي كانوا يبكون خالتي حاطه يدها على قلبه وتبكي وامي حاطه يدها على وجهها وتبكي..

    كنت خايف واللي خوفني اكثر شوفت امي وخالتي يبكون.بذاك الوقت فعلا تمنيت اني ماتحرك من مكاني وسمعت كلام زينب.

    اخذت نفس مستعد اني اخذ العقاب منهم وانا طبعا كنت لازلت ابكي وزينب ماسكه يدي ولاني كنت وراها ماقدرت اشوف ملامحها او ردة فعلها.

    اضغطت على يدي وتقدمت بخطوات بطيئة ساحبتني معاها وبعد خمس خطوات انتبهوا لنا وبملامح فازعه قامت امي وخالتي وهم يناظرونا مو مصدقين كلهم تقدموا لنا بخطوات سريعه ومان وصلوا لنا.

    حتى بدت زينب تبكي بقوه.

    كانت طول الوقت ماسكها نفسها وماتبكي عشاني عشان ما تخوفني. كانت ماسكه يديه وضاغطه عليها وتبكي مستحيل انسى هذاك الموقف..

    قبل الحادث كانت شخصيه حساسه ومرحه وابتسامتها مشرقه واي شي يخوفها ف مثلا لما كانت بعمر ال4 سنوات كانت تخاف من ظلها ولا طالعت بالشمس وتشوف ظلها يلحقها تفرطها بالبكاء الحاد.. كانت طفوليه.

    بسبب الحادث نست هذي الذكرى عني وعنها والا الابد.
    ..

    فتح عيونه بحده وغضب وهو كاسر قلم الحبر بيده ينقط على ارض الطياره مو قادر يتحمل فكرة ان زينب بعيده عنه مر يوم كامل بدون ما يشوفها راح يختنق راسه بدا يوجعه(يألمة) من كثر مايفكر فيها وخايف عليها..

    /بقى يوم واحد.
    قال بعد ما غمض عيونه ينتظر يخلص هاليوم.



    ومن جهه ثانيه وعن بعد اربع خطوات كان ممدد جسمه على الكرسي مغمض عيونه وحاط يده على شعرها يمسده بهدوء.
    يوم كامل ماقدر ينام وهو يفكر فيه يوم كامل ماشافه او سمع صوته يوم كامل بدونه.
    يحس بشوق عظيم ومشاعر غريبه تكبر بداخله وهو بعيد عنه.

    "يوم واحد بقى يوم واحد تحمل".
    قال بنفسه بعد ماسحب نفس.


    -
    -



    #زينــب.

    يوم كامل مر وانا بالطياره جالسه جنب واحد من طلاب ثالث بعد ما جاء استاذ لصف الثالث قومني من مكاني اللي كان جنب ياسر وقعدني جنب واحد.

    شخص ممل لا يتكلم ولا يناظرني حتى همفف لو اني جالسة جنب ياسر ارحم لي على كلن فيه شي يزعجني و يحيرني.

    امس وانا قاعده جنب ياسر وبعد ما راح آدم ملامح ياسر تغيرت وظل على الصامت حتى مشعل وعبدالرحمن تجاهلوا ياسر احس ب احساس غريب و حتى امس بعد ما دخل آدم ما طلع ابدا من هذاك الجناح واتمنى انه مايطلع ابدا:).

    تجاهلت افكاري وحولت نظري لدريشه.
    لكن لحظه
    عقدت حواجبي بستغراب بعد ماشفت الشاب اللي كان جالس جنبي عاكسه صورته على الدريشه وجهه تعبان وباين انه ماسك نفسه على شي مايبي يسويه مثل

    مثل انه يبي...

    اوههه شييتت.

    حطيت يدي بسرعه على فمه واما هو نزل راسه و

    استفرغ.

    مرتين استفرغ على يدي وبعد ما رفع راسه ناظرني بفزع..

    ...

    انتشرت الاصوات بالمكان ب
    "صقر استفرغ...يععععع.. وش ذا القرف..شوفوا استفرغ على طالب من السنه الثانيه."
    بعدها عم الهدوء بالمكان منتظرين ردة فعل زينب المتقززه.

    ناظرها مفزوع وتجهز على السب والشت اللي بيجيه منها.

    لكن
    لكن

    انصدم وتفاجأ بسؤال زينب اللي قالت بقلق

    /الحين احسن؟.

    توسعت عيون الموجودين بعد ما حطت زينب يدها النظيفه على ظهره وبدت تطبطب عليه وتقول/اذا كنت تعبان لازم تروح للمستشفى.هاه كذا احسن؟.

    توسعت عيونه وعيون الجميع حتى ياسر وعبدالرحمن ومشعل كان من المفروض انها تسبه وتشتمه بوجه متقزز ومشمئيز وبنزعاج واضح لكن بدل عن هذا هي سألت عن حالته بوجه قلق هذا الشخص اشبه ب
    ب
    ب

    /ملاك.

    بعدها بثواني صراخ واحد من الاساتذه/جيبوا شي نمسح فيه.



    -
    -


    واخيراً في مطار اليونان وعاصمتها العريقه أثينا.
    هبطت الطياره في مطار أثينا الدولي وتليها الطياره الثانية وكل من ابطالنا موجودين بطيارة واحد معدا زينب اللي كانت بطيارة ثالث وها هي تنزل من على الدرج وابتسامة كبير على وجهها بشوفتها الشباب واقفين قدامها..

    مهند فتح ايدينه لها وبعيونه شوق كبير لها.
    حطت رجلها على الارض وارفعت راسها لهم شافت مهند فاتح ايدينه لها وبخطوات سريعه راحت له وهي فاتح ايدينها له.

    ضمها بقوه وقال/الحين قدرت اتنفس.

    ضمته زينب وقالت/الحين اقدر اضربك.

    فتح عيون بتوسع بعد ما حس بقدين زينب تمسك شعره من ورا وتشد عليه وهي لا زالت ضامته.

    تأوه مهند بالم وهو يقول/ترحيبك قاسي.

    زينب بحده/لو انك جاي معي ماكنت رحت بالطياره الخطأ هذا كله بسببك.

    شدت عليه اكثر ف قال/انتي رحتي من نفسك قلت لك اصبري اجي معك رفضتي.

    زينب/مو لازم تسمع كلامي كان جيت.

    تركت شعره وابعدت عنه مرسله له نظره حاده ابعدته عن قدامه وناظرت الشباب وبخطوات سريعه افتحت يدها.

    وهم افتحو ايديهم منتظرين انها تضمهم لكن.

    صدمتهم وهي متوجهه لفارس ضامه يده وهي تقول/فارس انقذني انا جوعان احس بصداع براسي لي يومين ما اكلت من اكلك.

    ابتسم وقال/اشتقت ل اكل وانا لا.

    زينب بعبوس/اذا اشتقت ل اكلك يعني اشتقت لك افهمها.

    امسكت رصغه وسحبته وهي تقول/فعلا فراقك صعب علي.

    مشت متجاهله الشباب اللي كانوا فاتحين ايديهم منتظرين تضمهم لكن هي تجاهلتهم ولا كانهم موجودين.

    قال خالد بسخريه/وش كنتم متوقعين اغبياء.

    نزلوا ايديهم بخجل وهم يتحمحمون ويناظرون ويتلفتون يمين يسار خجلين من ان احد شافهم.

    ضحك فارس عليهم ف ناظرته زينب بستغراب/ليه تضحك.

    هز براسه بمعنى"ولاشي"


    #الساعة 4:3م.
    في الفندق.

    سكر الخط وناظر الشباب وقال/الاستاذ يقول ان الجو ما يطمن عشان كذا راح نجلس اليوم وبكرا ممنوع علينا نطلع لاي مكان وياسر يقول اي واحد يطلع من الفندق راح يفصل عن المدرسه لمدة شهرين ويتحول لدراسه سكنيه.

    زينب/ليه كل هذا.

    فيصل/هالايام هذي المجرمين منتشرين باليونان وخطر علينا نطلع برا الفندق.

    مهند/انا دايم اجي لليونان ماشفت ولا جريمة وحده فيها.

    وكمل وهو ياخذ جوال/اليونان أقتباس من الجنه.

    عطا الجوال لزينب ف اشهقت وهي تقول/ماشاءالله وين هذا.

    مهند/كان عندي عرض ازياء باليونان وبالتحديد بهذي العاصمه وبطريقنا رحنا مخقم مدته يومين واخذتها فرصه وقلت اصور.

    اخذ فهد الجوال من زينب وقال/فعلا كأنها جنه بالخضرا والشلالات.

    مهند/هذي المنطقه تبعد عن الفندق بخمسين كليو اسم المنقطه شاران.

    زينب/شاران؟.

    مهند/يعني الجنه.

    أمات براسها ورجعت نظرها للجوال متأمله جبلين بوسطهم شلال كبير وتحته نهر صافي واسماك ملونه.

    خالد/بالاجازه الترم الاول خلونا نقضي اجازتنا بهذا المكان.

    التفتوا عليه وبحماس قالوا/اكيد.

    وبنفس الوقت رن جوال خالد ف سحب الجوال وعلى طول رد وهو يقوم ويروح بعيد عنهم.

    جاء لمهم وقعد وهو يسكر الجوال ف ناظرهم ب ابتسامة وقال/عرس اختي واخوي بعد اسبوع من الحين امي تقول ان كل اهليكم ارسلت لهم بطاقة الدعوى.

    ناظر مهند وكمل/بما انك من عائلة النازك انرسلت لك بطاقة دعوه وهي حالياً مع امك.

    تنهد والابتسامة تنمحي عن وجهه وهو يناظر زينب/وانت بما ان اهلي ماهم متواصلين مع اهلك راح اجيب لك الدعوه بعد مانرجع لمدرسه.

    عقد حواجبه بعد ماشاف ملامح زينب تتغير ل ابتسامة كبيره و..ونظره غريبه هذا بطريقة غريبه ازعجه.

    حمد/عائلة النازك كلها مدعوه؟.

    ابعد نظره عنها وناظر حمد/اي كل النازك من صغيرهم حتى كبيرهم.

    زينب ابلعت ريقها واخذت نفس بهدوء وقالت وهي تناظر خالد/النازك كلهم مدعوين صح؟.

    امأ براسه بالموافقه ف قالت بتلعثم غير قاصده/و.و.ز.

    انزعجت من تلعثمها ف قالت بسرعه/وزينب؟.

    ناظروها بستغراب ف قال فارس.

    /خطيبة حمد؟.

    و لاول مره تحس بالانزعاج والغضب من فارس ف قالت بحده/للحين ماصارت خطيبته.

    فهد شاف نظرات الاستغراب والشك بعيون الشباب و بزينب توترت ف قال بسرعه/اكيد مدعوه يعني هي من النازك.

    وقام وراح لزينب ووقفها وقال وهو يبتسم/انت قلت انك مشتاق ل عبدالله تعال نشوفه سمعت انه بالشقه المجاوره لنا.

    ناظرت فهد بحب و ب ابتسامة غبية قالت/وش رايك ناخذ شقه لحالنا .

    "يارب انها تمزح"قال بنفسه وهو يناظرها بحده يذكرها بموقفها ف نزلت راسها بخجل.


    بعد ما طلع من الشقه حط يده على قلبه وقال/اه قلبي حسيت ان جلطه بتجيني.

    وكمل وهو يناظرها/ليه سالتيه وليه انفعلتي من كلام فارس انتي تجيبين الشبوهات لنفسك.

    زينب بعبوس/انا ماصرت خطيبته انا عازبه.

    تنهد بتعب وقال وهو يمشيها/خلينا نروح لياسر.

    ناظرته ب استغراب/انت قلت عبدالله.

    ضرب جبتها ب اصبعه وقال/غبيه انتي؟ انا وش دراني بمكان سكن عبدالله انا قلت كذا بس عشان اوخرهم عنك.

    ابتسمت وهو ابتسم ف حاوط ايده حول كتفها وقال وهو يمشي/ايوه وش صار معك باليومين اللي راحو بطيارة ثالث.

    ناظرته وهي تمشي وتبتسم/صار معي الكثير.

    فهد/حلو قولي وش صار.

    زينب/من وين ابي ابدا..

    /من البداية.

    تنهدت وناظرته وهي تقول له وش صار عليها اول ماقامت من النوم


    -
    -

    #شارع سكيني/أثيان/اليونان. الساعة7:8م

    كانوا راكبين الباص متوجهين لمطار وقف الباص في الاستراحه نظراً للمكان البعيد بين الفندق والمطار.

    وقف الاستاذ وناظرهم وقال/اللي يبي يشري تسليات او يشري اكل او يبي دورة مياه ينزل الحين معكم 10 دقايق.

    وبعد ما خلص الاستاذ وافتحت الابواب نزل كل اللي بالباص ومنهم زينب والشله.

    #زيــنب.

    مهند بملل/مافي هنا ستاربوكس؟.

    ناظرته وقلت/ستار بوكس في استراحه.

    تجاهلني وراح لسوبر ماركت واما انا توجهت للاستاذ شفته مع ساق الباص يتكلم معه ومعه مجموعه من الاساتذه.

    تحمحمت ف وقف عن الكلام وناظرني

    ف قلت بخجل/استاذ ممكن لحظه؟.

    ناظر الاساتذه واعتذر منهم وجاء معي وقفنا بمكان بعيد عنهم بحيث يصعب عليهم سماع كلامي.

    /استاذ ممكن اغير الطياره اللي انا فيها؟.

    عقد حواجبه وهو يقول/ليه؟.

    ماجاوبته وظليت ساكته ومر على صمتنا ثواني حتى تنهد وهو يقول/زياد لو انك قلت لي قبل كان ممكن قدرت اغير مكانك لكن الحين صعبه كل طيارات ثواني ماهي موجوده.

    وكمل/حتى حنا مارح نوقف هذي اخر محطه راح نوقف فيها راح نواصل الى ما نوصل للوطن.

    عبست بنزعاج بعدها قلت ب ابتسامة/طيب شكراً.

    درت بظهري ومشيت لكن وقفني الاستاذ وهو يمسك كتفي التفت اناظره بستغراب ف قال/اذا كان فيه يزعجك قول لي.

    هزيت براسي وابتسمت وقلت/لا استاذ بس الطيارات الثانيه يوصلون قبلنا وانا ابي اوصل بسرعه اعتذر عن ازعاجك.

    امأ بتفهم ف استدرت وكملت طريقي ونفس الشي مع الاستاذ.

    شفت مهند والباقي واقفين يناظروني اتجهت لهم قال باسل/وش يبي الاستاذ منك.

    /انا اللي كنت ابيه.

    وكملت وانا اتعداهم/انا بروح لدوره المياه.

    وقفت وناظرتهم/لاحد يجي معي مافي داعي.

    فهد/كل ما تركانك لحالك تجيب مصيبه.

    ابتسمت وبعدها ضحكت بخفيف وقلت/لا هذي المره راح اتاكد اني راح اجيكم كلها دقيقتين واجي.

    مهند بعدم ارتياح/متاكد؟.

    ناظرته وانا ارفع حاجب/شايفنب صغير عندك مارح اطول.

    بعدها مشيت وخليتهم.


    -
    -
    همم اتوقع اني ضعت:)

    شوفوا انا مالي دخل الاستراحه(محطه) كبيره كم مر من الوقت وانا ادور؟ هفف حتى ماعاد شفت الباص.

    اوه اتوقع هذاك دورة المياه لكن

    لحظه وش هالفراغ اللي بينه وبين المبنى؟.

    تجاهلت الامر ودخلت دورة المياه..
    وااهه وش هالنظافه حتى والمكان شبه مهجور محافظين على نظافتة

    ياليت بعض الناس تصير محافظه على نظافة غرفتهم:noexpression:.

    بعد ما قضيت حاجتي طلعت من دورة المياه وانا اصفر.
    لكن.
    وقفني.
    صوت.
    غريب.
    صوت اشبه بصوت مخنوق صوت مبحوح.
    التفت لمصدر الصوت وتقدمت بخطوات بطيئة ومع كل خطوه يتزايد الصوت.

    وقفت قدام المساحه(الزقاق) اللي كانت بين دورة المياه والمبنى.
    كان المكان مظلم بحيث ان الدنيا بدت تظلم وبخطوات بطيئة دخلت الزقاق وكل ما تعمقت كل مازاد الظلام.

    وقفت بعد ما رن جوالي ف طلعت الجوال وشفت فيه اكثر من عشر مكالامات من الشباب وهذي المكالمه كانت من مهند.

    فتحت الخط ووكملت مشي بحذر ب اتجاه الصوت واللي فجأه عم الهدوء بالمكان.

    /انت وينك ليه ماترد؟.

    قال مهند بغضب ف قلت وانا مكمله مشي/انا كنت بدورة المياه.

    مهند قال بعد ماهدا/والحين وينك؟.

    /حزر فزر.

    سمعت صرير اسنانه
    ف قلت وانا اضحك/انا قريبه شوي وبجي.

    مهند/طيب وينك.

    /مابين الحمام والمبنى.

    مهند/وش جابك هناك؟.

    قلت ب ابتسامة مازحه/سمعت صوت شبح يناديني.

    تنهد بغضب/ارجع بسرعه انا مو مرتاح.

    قلت ولازالت الابتسامة على وجهي/خايف علي.

    حسيت فيه وهو يقلب بعيونه ويقول/لا بس مابقى الا دقيقتين ويمشي الباص.

    انا ادري ان مهند خايف علي وهذا باين من صوته ف قلت ب ابتسامة واسعه/جرحت قلبي خلاص بس خلي..ن.

    وقفت وتوسعت عيوني وانمحت الابتسامة بالتدريج وببطى هذا المنظر.

    هذا اللي اشوفه قدامي.
    مستحيل انساه.

    طاح الجوال من ايدي وانا اسمع مهند يناديني وهذي ول اول مره اشوف وهمي بعد هذاك الحادث.

    (راجع الفصل بعنوان "نقطه")

    هذا الموقف مستحيل انساه مستحيل.
    رفع راسه ناظرني هو ناظرني
    وابتسم.

    رجل فوق طفله مغمي عليها مدميه الدم تحتها محاصرها على الجدار .

    وهمي ناظرتني بنظرات بارد غاضبه حاده و
    قاتله.
    نفس نظراتي.

    /اقتليه.
    همست وهمي بعدها تلاشت.

    حطيت كل ضغطي وقوتي بيدي وبعدها هجمت عليه بضربه على فكه وبعد هالضربه اتوقع اني كسرت فكه.
    وهذا اخر شي اتذكره.


    -
    -
    ومن جهه ثانيه كان مهند ينادي على زينب لكن اللي اسمعه صوت طيحه الجوال وبعدها صمت.

    شال الجوال عن اذنه وتنفسه بدا يثقل ف قال فهد/وين زياد؟ راح يمشي الباص.

    وقبل ما يتكلم قال الاستاذ بصراخ/يلا طلاب راح نمشي.

    عض شفته بتوتر ف راح يركض للاستاذ وقال/استاذ زياد تاخر بروح اشوفه .

    ماعطه فرصه يتكلم وراح يركض تحت تسالات الشباب.

    ركض فارس وراه وتعداه ف وقف قدامه وقال بحده/وقف واسمعني.

    تجاهله مهند وكمل لكن امسكة فارس وصرخ بوجهه ب/زياد وين هو.

    ناظره مهند بتوتر وفزع/مادري مادري بروح ادوره.

    خالد/ما قال لك وينه.

    مهند/مبنى.

    فارس ترك يد مهند وطلع جواله ف قال مهند/مارح يرد عليك .

    تجاهله فارس وبعدها بلحظات رفع الجوال لهم وقال/ادري ان مواقف مثل كذا بتصير مع زياد ف عشان كذا حملت تطبيق التتبع.

    ناظروا فارس بتفاجأ وناظروا الجوال والتطبيق ف قال باسل بسخريه.

    /هذا التطبيق للازواج.

    فارس وقال/مو بس هو حتى انتم المهم زياد مايبعد عنا شي.

    وكمل وهو يركض/بسرعه وش تنتظرون.


    وقفوا بتعب وهم يناظرون الزقاق اللي ياشر عليه مكان زينب .

    فهد بتعب/وش يدخله بهالمكان.

    فارس وهو يلهث/يبعد عنا بخمسين خطوه.

    مهند نزل من نفسه وتركا على ركبته بتعب بعدها تعدل بوقفته وراح يركض لداخل ووراه الشباب.


    فيصل/تسمعون؟.

    هزوا براسهم ف تباطوا بركضهم واول ما ادخلوا ل اخر الزقاق توسعت عيونهم بصدمة .

    فيصل ارتجف جسمه وفارس طاح الجوال من ايده.
    فهد هز براسه بعدم تصديق من اللي يشوفه.
    زياد
    زياد
    زياد.

    قتله.

    .
    .
    .
    ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي
    اتمنى انه نال اعجابكم.

     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 14)