رواية يا خاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كامله بدون ردود

الموضوع في 'روايات' بواسطة Shahaad, بتاريخ ‏21 ابريل 2017.

  1. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    { رغـد }
    كنتِ تكذبين على نفسك يارغد ؟!.. انتي مآ تحبين غيره والله مآتحبين غيره بس للأسف أكتشفتي هذآ الشي متأخر ...الحين مآيفيد الندم أنتي اخترتي اللي تبينه بكيفك وإرآدتك لكن قلبك مع غيره لآ يمكن تسعدينه بيوم وتكونين وفيه له ...لأنك مآ توفين إلآ لحبك الآولي
    جلست على طرف السرير نزلت دموعهآ تتلوهآ بعضهآ البعض وكأنهآ تلملم شتآت نفسهآ الضائعه في وجد العتيم
    رن جوالهآ طالعته بعيون متبعثرة الدمع طال رنينه قآمت بتثاقل وشافت الرقم وردته لمكآنه وهي تستمع لرنينه الطويل اعآد رنينه مره أخرى.. فتحت الخط وضلت سآكته
    ..: رغــــــد
    مآ ردت بتآتآ مكتفيه بسمآع صوته
    ..: رغـــد ردي علي
    رغد : نــعــم .. ويش تبي ؟
    ..: كيف يطاوعك قلبك تتركيني ؟
    رغد: زي مآطاوعك قلبك وتركني
    ..:وحبنآ ؟
    رغد: البقيه بحيآتك
    ..: يعني
    رغد قآطعته: يعني رغد بح رغد أنسآهآ طلعهآ من راسك .. رغد مآعآدت مثل الأول .. رغد كرهتك وكرهت أسمك " تحولت نبرتهآ للبكاء" رغــد مآتبيك أفهم مآتبيك
    عبدالله: رغد .. اسمعيني وأفهمي كلامي زين
    رغد بحده: بتهدد ؟! سوآ اللي تبي بدون تهديد محد يمنعك ...تحسب اني بترجآك وادمر حياتي عشآنك ..يكفي دمرتهآ مره مستحيل أسمح لك تدمرهآ مره ثانيه
    عبدالله: شكلك مآنتي نآويه تتراجعين أبد
    رغد بحده: ايوه مآبي أترآجع ..واقولهآ لك يا عبدالله أنــآ أحب ولييد ...وليد وبس اللي عآيش بقلبي ويستآهله وألا أنت من زمآن بعتك وبرخيص بعد
    قفلت جوالهآ بالمره ورمته بالدرج عشآن لا تشوفه وترجع تبكي .. مسحت دموعهآ وأخذت نفس طويل
    رغد( لحد هنآ وبس لآزم يكون في حاد فاصل بحياتي يآ أنـآ يآ نفسي )

    طالع جواله بألم وتنهد ( خلاص ضعتي مني يارغد ؟! وللأبد ... صحيح مرتاح بحيآتي لكن حبك سآكن فؤآدي ... دآم هذي رغبتك مآقول الا الله يوفقك )
    برآ الغرفه عالم من الأزعآج وتوآفد البعض هنآ تبدأ مرآسم الضيآفه والفرحه
    أم هديل: يالله يابنآت جيبوآ البخور وحطوه على الطاوله قبل يوصلون أهل العريس
    هديل تدق أمهآ: يمه دبريلي عريس تكفين
    سحر تسحبهآ: ياقليلة الأدب وتقولينهآ عيني عينك
    خلود وهي تضحك: هذي الحياء بجهه وهي بجهه
    هديل تضربهآ: اقول ترآك مكشوفه ودك تقولين وأنآ بعد
    سحر ميته ضحك: تعالوآ معي اللي يطآوع كلامكم مآ يسوي شي
    ام هديل تأشرعلى سحر: شوفوآ البنآت مآهو أنتم ياحظي
    هديل تتخصر: ويش فينآ بعد ؟
    ام هديل: ابد الله يخليكن لنآ روحوآ مع سحر روحوآ
    شوق تهمس بسخريه: زوجيهآ ياعمه يمكن تركد شوي
    مهآ: هههههههههههه والله لو تسمعك غير تموت من الفرحه
    أم هديل: اقول خلوآ بنتي في حالهآ وشوفي خالتك قهويهآ لآتزعل عليك
    شوق وقفت: ياويلي والله نسيت
    مشت لأم فهد وبآست راسهآ: حيآ الله من جآنآ زآرتنآ البركه ويش هذي الحلاوه ياخاله
    أم فهد بحياء: عيونك الحلوه يابنتي كيفك اليوم
    شوق شالت دله القهوه وبدأت تضيفهآ: الحمدلله بخير بشريني عنك وعن مرآد
    أم فهد: الحمدلله بخير تعرفينه مآ يبي يجي حرم يطلع من جده هههههههههه
    شوق ترفع حآجبه: مآ الومه عذبه فهد هههههههههه.. تفضلي
    ام فهد: زآد فضلك .. ألآ فين هنآدي مآ أشوفهآ
    شوق : لسى ماجات من المشغل راحت مع صديقتهآ روآن
    ام فهد:ايوه .. وروآن بتجي ؟
    شوق : شكلهآ مو يصير ولد عمهآ
    ام فهد تضحك: ايوه والله نسيت ههههههههـ
    شوق : يووه بدري ع النسيان
    عند غرفة شوق
    دخلت بتشيك على الميك أب فتحت الباب وأنصدمت من اللي تشوفه
    مهآ بصدمه: هنآآآآآآآآدي ؟!!
    هنآدي لفت على جهتهآ: هــلآ
    مهآ سكرت الباب وقربت منهآ: ويش مسويه بنفسك ؟
    هنادي توقف : ماسويت شي
    مهآ تأشر على شعرهآ: وين شعررررك ؟!
    هنآدي تلعب بشعرهآ القصير مآ يتجآوز نصف رقبتهآ:ويش رايك بالنيو لوك
    مهآ بخده: هذآ تسمينه نيو لوك .. ليش خربتي شعرك حرام عليك شعرك طويل وحلو ليش تقصينه كذآ ؟
    هنادي بتأفف: تجديد يعني مآ يصير أجدد بشكلي
    مهآ شوي وتبكي: بس مو بهذآ الشكل حآسه أني مآ اعرفك مآ أعــــرفك
    هنادي بحده: مو لازم تعرفيني " تعطرت وعدلت حبآل روب الحمل اللي لآبسته وطلعت من الغرفه "
    دخلت على البنآت بالمطبخ
    هنآدي: هآآآي
    لفوآ كلهم وبصوت وآحد: وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو
    ضحكت: سبرآيز صـــح
    هديل تلعب بشعرهآ: يامجرمه كيف طآوعك قلبك تجزينه كذآ
    هنادي ترفع حوآجبهآ وبأبتسامه: طاوعني وانتهينا
    سحر تطالعهآ بذهول مو مصدقه انها قصت شعرها
    هنادي ابتسمت لها: ويش فيك تطآلعيني كذا ؟
    سحر تنزل رآسهآ: ابد بس مستغربه شوي
    هنادي: وين البقيه ؟
    سمر: جوآ بالمقلط
    هنادي: طيب بروح اشوفهم واجي
    طلعت من المطبخ ووقفت بنص الصاله تعدل روبهآ السكري طالع شكلهآ نعوم حييل خصوصا بعد مآ قصة شعرها ..برزت ملامح وجههآ الطفوليه أكثر .. لمحت الباب اللي يفصل بين قسم الرجال وباقي البيت مفتوح ومشت بتسكر وقفلت نصه ودخل جزء من شيفون الروب بطرف الباب
    هنآدي: يووه مو وقته .. دنقت بكآمل جسمهآ وحاولت تطلعه بعد عدة محآولآت طلع وتكرمش عدلت وقفتهآ ورفعته من عند صدرهآ .. غطت خصلآت شعرهآ الآمآميه على عيونهآ وحركت رآسهآ ع اليمين وبعدت شعرهآ وأنصدمت من الشخص الوآقف أمآمهآ مذهول بمن يرآهـآ .. سكنت كل جوآرحهآ من صدمتهآ ... تعلقت عيونهآ فيه تغيرآت جذريه حدث فيه منذ أخر مرة رأته فيه .. والأجمل أنه لآ يزآل يحتفظ بجآذبيته السمرآء وعينآه السودآوآن .. أمآ بالنسبه له لآ تختلف أنطبعآته عنهآ ..تغيرآتهآ بآتت وآضحه نظره الحزن في عينآهآ ...أنضم شخص ثآلث لهُنـآ ..تعقلت الأعين به بعد نحنحه أصدرهآ زُلزل كيآنه يكآد يحلف بربه أنهآ ليست من كآنت بيوم زوجته ..يشتآق الى رويتهآ كُله أمل بآن تعود أمه بخبر عودتهآ التي لطآلمآ أنتظرهآ طويله ... تغيرت بشده بعد فرآقه تنقلت عينآه بينهم ....عند إفآقتهآ من غيبوبة صدمتهآ
    سكرت الباب بقوه وأستندت عليه وأنفاسهآ تتعالى بصدرهآ ... سمعت صوت تحركهم ابتعدت هآربه وفي بآلهآ يتكرر الموقف ألف مره ..كلتآ العينين لآ تنسى نظرآتهآ ..عين مذهوله وعين مشتآقه ..الأولى معجبه والآخرى مُحبه

    بمجلس الرجال
    سبقه في الدخول ووبدأ بالسلآم على المتوآجدين ... دخل بعده بفتره الموقف لا يبارح تفكيره رمى عليه نظرآت شراريه يكآد يفتكه الجنون ممآ حدث .. سلم وأنتهى وعيونه مآتفارقه مآجد الذي يرد له النظرآت النآريه بنظرآت ثلجيه بحتآ

    دخلت المقلط وبصوت مرتجف: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    شوق بصدمه: هنآآآدي
    هنآدي ابتسمت وقلبهآ يخفق بشده ...سلمت على أم فهد وجلست جنبهآ
    ام فهد: كيفك يابنتي ؟
    هنادي وتفكيرهآ باللي صار قبل لحظآت: الحمدلله
    شوق : ليش قصيتي شعرك ؟
    هنآدي: تجديد بليز لا تحطموني
    ام فهد تلمسه: بالعكس مره حلو لآيق عليك
    هنآدي بخجل : تسلمين كلك ذوق
    سمعوآ صوت الجرس يرن
    شوق وقفت: أكيد أهل العريس وصلوآ .. بروح أشوفهم
    هنآدي: انا بجلس مع خالتي
    ابتعدت عنهم وأصبح المكآن لا يحوي سوآهم .. حست بأنه الوقت المنآسب التفت على جهتهآ ولمست يدهآ بحنيه
    أم فهد: هنآدي ابي اتكلم معك بخصوص باسل
    هنادي تعلقت عيونهآ بنسرين وهي تشوف نظرآت الحنآن بعيونهآ
    أم فهد: يابنتي لآ تخربين حيآتك عشآن شي مآ يستآهل أنتم لازم ترجعون لبعض عشآن خآطر الطفل اللي بينكم وان شاء الله بتصير حيآتكم احلى
    هنادي وعيون بآسل قبل دقآيق لآ تغيب عن مخيلتهآ نزلت راسهآ وردت بهمس مُستسلم: موآفقه
    ام فهد بفرحه: موآفقه ترجعين ؟!
    هنآدي هزت رآسهآ: ايه موآفقه لو يبي الليله أرجع برجع
    ضمتهآ لحضنهآ بقوه ودموع الفرحه تخونهآ: الله يوفقكم يابنتي ايوه كذآ فرحينآ برجعتك لبيتك وزوجك
    هنآدي ابتسمت: إن شاء الله
    بعدت عنهآ وقالت بنبره فرح: اكيد لما يعرف بيطير من الفرحه كآن ينتظر هذا الخبر بفارغ الصبر
    قآطعهم دخول أهل العريس بالأضآفه لأم وليد وأخوآته
    شوق: حيآكم تفضلوآ .. زآرتنا البركه
    أم وليد: تسلمي حبيبتي
    أم هديل: نورتوآ البيت بجيكم
    ام وليد: منور بأصحآبه
    ام فهد توقف: أهلييين بأم وليد زمآن عنك
    ام وليد: هلآ فيك .. ايش الصدفه الحلوه اللي جمعتنآ
    روآن تغمز لهنآدي وتأشر عليهم .. وأكتفت هي بأبتسآمه .. سلمت عليهم وطلعت من الملقط وأشرت لروآن اللي لحقتهآ
    أجتمعوآ البنآت بالصاله ينتظرون أنتهى صلآة العشاء وعودة الرجال من الصلآه
    ريم تزين لبسهآ: بروح أشوف رغد واجيكم
    سحر وقفت: بروح معك
    هديل: وأنآ كمآن
    همست لهآ بصوت غير مسموع: حبي ليش زعلآنه
    هنآدي : ابد ماني زعلآنه بس حآسه بشوية تعب
    روآن مررت يدهآ على خد هنآدي : اعرفك زين الحزن باين بعيونك
    كآبته نفسهآ ماتبي تضعف وتبكي بوقت غير منآسب: قلت لك مآفيني شي .. الآ ويش رايك بالوك علي
    روآن : يخرب بيتك طلع احلى منه علي
    هنادي تضحك: وانتي تبين تكونين مزيونه مثلي
    روان تتخصر: شوفوآ كيف .. يالله روحي الحق علي اللي أتكلم معك
    قآطعهم دخلوآ اسيل وأروى وأستقبلتهم مهآ وأم هديل
    روآن: هنو شوفي البنات ؟
    هنادي: اكيد صديقات رغد .. دخلت ورآهم فاتن ومعهآ بنتهآ وقامت هنآدي تسلم عليهآ

    بعد الصلآه
    رجعوآ الرجال من المسجد القريب من بيت ابو مهآ وأمتلى المجلس
    فهد – بندر – يوسف – باسل – أبوهديل – ابو سامر – ماجد – سيف – ابو سيف -أبو عبير – وليد – ابو وليد – أعمآم وليد " أبو روآن " "أبو حآزم " – الممِلك
    الممِلك يمد الدفتر لوليد: لو سمحت ياولدي أكتب أسمك ووقع
    وليد : أبشر .. ثوآني ورد له الدفتر
    الممِلك: ياليت لو تتكرمون توصلون الدفتر للبنت حتى توقع تحت اسمهآ
    فهد وقف : أبشر طآل عمرك دقآيق وراجع لكم
    اتصل على شوق تقابله عند الباب ... أعطآهآ الدفتر وبقى بمكآنه ينتظر رجوعهآ
    عند رغد بالغرفه
    كل البنآت وآقفين عند باب الغرفه اللي تتريق وتضحك واللي تنتظر توقيع رغد
    مهآ: يالله عآد سمي بالله ووقعي
    رغد تمسك القلم وهي ترتجف ..طاحت عينهآ على أسم وليد وتوقيعه عضت شفايفهآ نزلت دمعه يتيمه من عينه
    شوق حطت يدهآ على كتفهآ: يالله قلبي وقعي عشآن يشوفونك أهل العريس يسألون عنك من أول
    هديل : يالله عآد بنشغل الأستريو ونرقص أعلان للفرحه بكِ يافتاه
    رغد أخذت نفس وقالت: بسم الله توكلت على الله .. ووقعت
    مدت الدفتر لشوق وحضنت مهآ بقوه وكآنهآ تهرب من اللي سوته .. صفقوآ الكل بحمآس وصفرت هديل وسحر
    شوق تبوسهآ: الف مبروك حبي الله يهنيك
    مهآ تضمهآ: الله يوفقك ياعيوني واشوفك سعيده بحيآتك
    هنآدي: ع البركه رغودتي الله يهنيك
    مهآ تدفهم برى: يالله عآد ابيهآ تهدأ عشآن ندخلهآ عند اهل العريس
    أروى وأسيل: بنقعد معهآ
    مهآ: انتم لكم الصلاحيات تجلسون
    ركضوآ لهآ وضموهآ .. وبكت بحضنهم
    اسيل: بلا دلع يالله من قدك صرتِ حرم د وليد
    بدأت ترتجف من طآري أسمه: خآآيفه
    اروى تضمهآ: عادي عادي تصير بس هدي نفسك ورآك مشوآر الليله
    اسيل تجلسها: هدي نفسك شوي وبنطلعك برا تشوفين الناس وتفرحين وترقصين
    رغد كشرت: لا بجلس بغرفتي
    اروى: لا ياشيخه يالله عآد عطيناك وجه بالمره
    ثوآني وأنفتح الباب ودخلت شوق ... صفقت : يالله يالله جآء الوقت بنزفك
    رغد تتمسك بأروى: لالا ابي اجلس هنآ
    شوق تضحك: رغد ويش فيك ؟!.. الناس يستنون جيتك والولد بعد " مسكتهآ مع يدهآ وسحبتهآ لجهة الباب "
    رغد نبرة رجاء : الله يخليكم لا تخلوني لحالي عندهم
    اسيل وأروى : بنسبقك هنآك
    أجتمعوآ الكل مآبين الصاله والمقلط وأشرت شوق لريم تشغل الأستريو وبدأ صوت الأغاني يرتفع
    شوق تهمس لهآ: يالله سمي بالله وأمشي
    حطت يدهآ على قلبهآ بدأت ترتجف أكثر والربكه وآضحه عليهآ مشت بحياء وعيونهآ على اخوآتهآ واللي حآضرين ... الكل مبسوط فيهآ وسعيد وهي الوحيده بينهم المتخوفه
    دخلت المقلط ونزلت راسهآ بحياء مآقدرت تشوف المتوآجدين .. مآحست الا بيد تمسكهآ وكآنت أخت وليد الكبيره
    سهآم سلمت لعيها وباستها : الف مبروك حبيبتي
    رغد بهمس: الله يبارك فيك
    ام وليد قربت منهآ تسلم: مبروك يابنتي والله طلع ولدي مآيعرف يوصف أحلى بكثير من الوصف
    طلت بمهآ اللي ميته ضحك وتأشر بحركآت تضحك
    ضمتهآ وباستهآ : تعالي حبيبتي أجلسي
    أخت وليد: ياحياتي عليهآ خجلانه
    ام فهد: الله يهينكم يابنتي ويوفقكم
    رغد: تسلمين ياخاله
    بدأ يرتفع صوت الأغاني والزغآريط من جديد والكل يرقص عدآ هنآدي وشوق المتفرجآت عن كثب
    روآن تسحب هنآدي مع يديهآ: يالله بس ميلي شوي
    هنآدي تضحك: والبيبي
    أم فهد ترجعهآ: بلا جنآن انتي وهيآ ..تبغينهآ تتعب
    روآن كشرت: عمتوو بليز
    هنآدي تمد لسانها: يالله أقلبي وجهك ارقصي لحالك
    روآن تتوعد فيهآ: أوريك يانذله
    شوق تضحك:ههههه حرام كسفتيهآ
    هنادي: مآتشوفين بطني طايره بحلقي
    سهآم تسحب رغد: يالله ياعروسه نبغى نشوف رقصك
    رغد بإحرآج: سوري مآ اعرف ارقص
    مهآ تسحبهآ بقوه: ارقصي يالله عيب تفشلين حمآتك
    رغد وعيونهآ تطلق شرآر لمهآ همست بغيض: بعدين اوريك
    رقصوهآ وصوت الزغآريط يصدح بالمكآن بين حين وحين
    الكل بصوت وآحد: ألف الصلآة والسلآم عليك ياحبيب الله محمد .. كلووووووش
    أم وليد تهمس لشوق: ماشاء الله عليهآ أختك قمر يابختنآ فيهآ
    شوق: تسلمين كلك ذوق ياخالتي ..صارت بنتكم
    ام وليد بأعجآب: ونعم البنت ماشاء الله .. ماشاء الله الله يحفظهآ
    بنتهآ الثانيه: شآيفه يا أمي كيف
    ام وليد: شآيفه ياحبيبتي
    سهآم تأشر لمهآ اللي جآتهآ على طول
    مهآ: أمريني
    سهآم : مآعليش بس وليد حآب يشوفهآ ويلبسهآ شبكتهآ
    مهآ ضحكت: ولو الحين اطيرهآ له كم وليد عندنآ
    سهآم بضحكه: راحت علينآ أحنا
    مهآ: هههههههه أي جاء الدور عليهم ..ألا ماقال لك وين جآلس ؟
    سهآم: يقول دخل بغرفه جنب المجلس كلهآ كنب
    مهآ: ايوه خلآص الحين اكلم زوجي يسكر باب المجلس عشآن تمر رغد ونتفرج من بعيد لبعيد
    سهآم تغمز لهآ: هذا المهم


    وقفت عند الباب اللي يفصل قسم الضيوف عن باقي البيت طالعتهم بعيون دآمعه وبجنبهآ أم زوجهآ وسهآم
    ريم: يالله رغد امشي للغرفه
    مشت بشويش وتردد وكلهآ خوف وحياء
    كآنت لآبسه فستآن وردي توب نآعم طويل مزين ببروش فضي على جنب والصدر دآنتيل وردي رآفعه شعرهآ بلونه الطبيعي من قدآم ببوف بسيط وباقي شعرهآ تآركته على طول ونعومته ومزين بخصل كيرلي والميك آب نآعم جدآ وكآنت متعمده النعومه بشكلهآ حتى تبرز ملآمحهآ أكثر ... دخلت الغرفه وريحة عطرهآ تسبقهآ
    رفع عينه وهو يشوفهآ متوسطه بين أمه وأخته ومنزله رآسهآ بحياء .. وقف وعدل المشلح على كتفه وسلم على أمه
    امه: الف مبروك ياحبيبي الله يهنيكم
    وليد: الله يبارك فيك ويخليك تآج على راسي يالغاليه
    سهآم: ماتبي تسلم على عروستك
    وليد بجراءه: أكيد هذي نور العين .. مشى لحدهآ وبانت رجفتهآ ماقدرت ترفع راسهآ ابد مد لهآ يده
    وليد: الف مبروك علينآ .. مدت يدهآ وهي ترتجف وماقدرت ترد عليه
    تفاجئت من ضمته لهآ .. ابتعد بسرعه حتى مآ يحرجهآ قدآم اهله وطبع بوسه على خدهآ
    سهآم تجلسهآ على الكنب: يالله وليد لبسهآ الشبكه والدبله
    وليد: من عيوني

    كآنت مستسلمه للأمر الوآقع .. وعيون الكل تراقبهم من بعيد .. فتحت له أمه طقم الشبكه وعلبة الدبل الفخمه
    أمه: بسم الله يالله حبيبي أبدوآ
    مد يده للدبله ومسك يدهآ البارده وهي ترتجف بين كفوفه الدآفيه ولبسهآ الدبله .. بعدهآ جآء دورهآ لبست الدبله بسرعه بدون مآتحس ... أخذ القلآده ولبسهآ أياهآ
    وليد: بعدي شعرك حتى ألبسك الحلق
    رغد بخجل : لا مو لازم
    سهآم : على راحتك .. يالله نخليكم تأخذون راحتكم
    طلعوآ وسكروآ الباب عليهم ... كآن مآسك يدهآ وقريب منهآ حيل رفع كفهآ وبآسهآ
    وليد: الله يقدرني وأسعدك يا رغودتي
    مآ قدرت تتمآلك نفسهآ وأنذرفت دموعهآ بهدوء سآكن
    وليد بتكشيره: ليش الدموع من اليوم مابي أشوف دموعك
    رغد تسحب يدهآ بشويش: أنـ...ــآ ..أنـآ
    وليد بيعد شعرهآ عن وجههآ وقربهآ له اكثر: أنتي أيش ياقلبي ؟
    رغد تبكي: أنآ ظلمتك كثير ... سآمحني
    وليد : لالا يارغد مآ عمرك ظلمتيني ..ع العموم اليوم مابي اشوف دموعك ابيك تكونين سعيده وبس
    رغد مسحت دموعهآ: إن شاء الله
    وليد : طيب ارفعي راسك بشوف وجهك اللي جنني
    رغد أبتسمت بحياء .. مد يده لدقنهآ ورفع رآسهآ وبنبره أسرتهآ:يآآآآآه كم تمنين عيونك مآتشوف غيري وشفآيفك مآ تنطق غير أسمي
    رغد نزلت عيونها: هذآ يسمونه تعذيب
    ضحك: ههههههآي قصدك يسمونه حب جنوني
    قرب منهآ أكثر ولمس خدهآ بشويش: رغد ويش شعورك ..جآوبيني بصرآحه
    رفعت راسهآ وحطت عينهآ بعينه ...صدقه وحبه وآضح بعيونه حست أنهآ مآلكه قلبه وهو حق خآص فيهآ ... رمشت بعيونهآ وردت عليه: فرحآنه
    وليد بشك: بجد ؟!
    رغد مسكت يده بقوه وقالت: وليــد
    وليد: هــلآ
    رغد نزلت راسهآ: الله يقدرني وأكون لك زوجه وحبيبه
    وليد شد قبضته على يدهآ وردت بصوت مبتهج: آآآمييين ..آآآمين

    ::
    ::

    بعد ما أنتهت الحفله ... الكل رجع لبيته مبسوط
    لكن هي اللي صار اليوم مآ يغيب عن بآلهآ لحظة .. شآفت رغد طالعه من غرفتهآ ولآبسه بنطلون جينز وبدي أحمر
    هنآدي: على وين
    رغد:دودي حبيبي عآزمني
    هنآدي بأستغراب: عآزمك .. والليله ؟! ويش صاير لكم أنتم ؟
    رغد والفرحه غآمرتهآ: حآب يخلينآ نغير جو ونقرب من بعض أكثر
    هنادي ترفع حآجبهآ: شوق ومهآ عارفين انك بتطلعين ؟
    رغد تهز رآسهآ: يس افكورس .. يالله مآ راح أطول
    هنآدي : اصحك يلعب بذيله هذول مآلهم أمآن
    رغد كشرت: هنو عيب عليك تقولين لي كذا تراني فاهمه مايحتآج توصين
    هنآدي تضحك: طيب يالفاهمه روحي الله ييسرلك
    طلعت من البيت وكلهآ شوق لشوفته
    رغد ( ياربي هذآ من أول ليله صار فيني كذآ اجل بعدين ويش بيصير آآآه ياربي صدق اني هبله من زمآن يحبني وماني شآيفته ... صدق لآ قالوآ العمى عمى القلب والبصيره ) تلثمت وطلعت ولقته وآقف جنب الباب مشت بشويش ترددت عند أخر خطوه لكن سبقهآ وفتح لهآ الباب
    وليد: تفضلي حبيبتي
    ركبت وسكرت الباب: تسلم
    وليد يحرك السياره: كذآ حآف ؟
    لفت عليه: كيف يعني ؟
    وليد: يعني مآفي حبيبي قلبي عيوني ومشتقاتهآ
    رغد بشوية جفاف: تونآ ماصار لنآ ساعتين او ثلاث متملكين
    وليد: لو صآر لنآ دقيقه خلآص الحين أنآ زوجك شرعآ
    رغد نزلت راسهآ: عارفه
    وليد: على بالي ماتدرين
    رغد لفت عليه وضيقة عيونها: تستهبل؟!
    وليد يطالعهآ: توك مستحيه مسرع رجعتي رغد اللي خبري فيهآ
    رغد استحت : مآقصدي بس طلعت مني عفويه
    وليد: آآآآآه يالبى العفويه
    رغد : وليد
    وليد: ياعيونه
    رغد بتمهيد : يعني بمآ إنا صرنا زوجين قصدي قريبا بنصير زوجين أكيد هذا الشي ماراح يأثر على شغلك وعلى دراستي صح ؟
    وليد : صــح أحنآ زوجين بالحياه العآميه لكن بالحياه العمليه أحنآ زملاء عمل وبس
    رغد بعفويه: ياقلبي انـآ فديتك
    وليد بصدمه: ويش قلتي ؟!.. عيدي بالله
    حطت يدهآ على فمهآ وغمضت عيونها
    وليد بيزيد أحراجها: لالا كذآ ماينفع الزوآج بعد اسبوعين
    سكتت مآ ردت عليه خآفت تقول شي وتجيب العيد معه وكلهآ ثقه أنه يبي يستدرجهآ بالحكي
     
  2. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    في بيت بآسل
    جهز له كوفي يروق فيه أعصابه جلس قبال الـ Tv وأشعل سيجآره ينفث منهآ بشده ومآ حدث لآ يغآدر مخيلته .. قلبه طُعن بسكين مسمومه يكآد يتفطر قلبه لمآ حدث ..كآنت تحلف له أيمآن مغلظه لكن الحقيقه كآنت عكس أيمانهآ له .. كُشف الستار بغضب جآمح
    {بـاسل }
    هذي الحقيقه المُره ليه مآني قادر اتقبلهآ ... شفت كل شي بعيني ماعاد باقي دليل يثبت لي عكس اللي صار... عيونهم آآآآه ياعيونهم سهم طعن قلبي ...لييش لييش يصير معي كذآ ؟.. طيب انا حبيتهآ ويش ذنبي ...خلآص مآعآد باقي لهآ مكآن بقلبي اللي شفته اليوم خلاني اعرف قيمتي ورخصي عندهآ ...مآعآدت تبيني ولآ أنآ أبيهآ
    سمع صوت خطوآت أمه واخفى ملامح غضبه وأستيائه عنهآ ... جلست جنبه وعلى وجههآ أبتسامه
    ام فهد:جايبه لك اخبار حلوه
    باسل ببرود: سمعيني اخر التطورات
    نغزته على جنبه: هنآدي
    تجمدت ملامحه وبنبره قاسيه: ايش فيهآ ؟
    أمه: كلمتهآ اليوم وقالت لي أنهآ موافقه ترجع
    باسل وقف وأطفى سيجآرته بعنف: يصير خير
    دخل الغرفه وسط تعجب أمه من ردة فعله الغريبه ...سكر الباب ورمى نفسه على السرير بقوه وصورة مآجد وهنآدي بباله

    عند هنآدي
    يؤرق تفكيرهآ مآ يؤرق بآسل ...قلِقه من تفهمه لموقفهآ ..جفآهآ النوم تقلبت يمنه ويسره دون جدوى ... أستجمعت قوآهآ وأخذت جوالهآ وطلعت من الغرفه للمجلس ..اغلقته بأحكآم حتى تبتعد عن الجميع ..دقت عليه رآجيه تجآوبه ..أعآدت المحآوله الآلآف المرات لكن دون أي نتيجه تذكر

    امآ بالنسبه له
    كآن يتألم من وجع الخيآنه شعوره يكاد لايوصف خليط من خيبة الآمل والصدمه التي ألمت به
    أزعجته اتصالاتهآ المتكرره ..سحب الجوال وصرخ : خيييير
    هنآدي ارتجفت من صرخته : خير بوجهك
    بآسل بعصبيه: خلصيني ماني فاضي لأنسآنه فارغه وخآينه مثلك
    هنآدي شهقت: خآآآينه ؟
    باسل بحده: أيوه خآينه وأنآنيه ولآ فيك ذرة أحسآس
    هنادي بصوت باكي:ليش تقول عني كذآ... مآسويت شي
    باسل بنبره تحرقهآ وتزيد توجعهآ: الله وأكبر عليك يالئيمه ... وتنكرين أنآ شفت كل شي بعيني ...بــــعـــيــنــي بس تعرفين الحمدلله اللي عرفتك على حقيقتك الكذآبه قبل مآ أرجعك وابتلي فيك وفي خيانتك
    هنادي بترجي : لآ تظلمني أنت فاهم غلط
    باسل بسخريه:ههه فاهم غلط ...بعد اللي شفته تقولين فاهم غلط ؟
    هنادي تبكي : خليني افهمك انــآ
    باسل يقاطعهآ بحده: انا فاهم كل شي صح .. شوفي يابنت النآس ولدي اللي ببطنك رآح أخذه واربيه ما يشرفني وحده زيك تربي ولدي وانتي تنقلعين من حيآتي للأبد مابي أشوفك أو اسمع عنك شي فآآآآهمه
    هنادي بترجي: الله يخليك ياباسل اسمعني وربي انت فاهم غلط
    باسل يصرخ عليهآ: بـــس مآبي اسمع منك ولاشي ولآشي " صرخ بقوه" ولآآآآشـــي
    سكر الخط بوجههآ وصرخت: بـــآآآســل .. بآسل رد علي ..بــآآسل
    طآح جوالهآ وغرقت عيونهآ بالدمع المآلح ليكوي وجنتآهآ ... تكورت على نفسهآ وبكت بحرقه وألم تخنقهآ ..مرت عليهآ الساعات بدون أي وعي منهآ

    تبدل لون السمآء من السوآد الى القرمزي ليتدرج ويختفي ببطئ لتُزف أشعه دآفئة يتجدد معهآ العمر ليبدأ أول لحظآت يومه بأمل وفرح
    بغض النظر عن بعض القلوب التي تتوجع وتزدآد المآ على ألم ...جددت حيآتهآ بقربهآ من الأله ختمت صلآتها بالسلام وبقت كـ العآده في مصلاهآ تستغفر وتحمد ربهآ الذي أمد بعمرهآ يومآ فوق الأعوآم العشرين التي طوتهآ
    نزلت جلال الصلآه وقربت من سرير مها وهزتهآ بخفه حتى لا تصحي راكان ورنيم بصوته
    شوق:مهآوي يالله قومي اذن الفجر
    مهآ بتعب: خمس دقايق بس
    شوق بأصرار: قومي صلي وارجعي نامي ... يالله قومي
    مهآ تفتح عيونها بكسل: طيب شوقه الحين اقوم
    شوق: بروح أصحي البقيه يالله استعجلي وتوضي
    فتحت باب الغرفه ومشت بالممر دقت على رغد الباب وتفاجئت انهآ صآحيه
    شوق : ماشاء الله من متى صاحيه
    رغد تنزل الجوال من أذنها: مآنمت
    شوق بحده: صليتي ؟
    رغد تغمز لهآ وتهمس: أحم أحم
    شوق : تكلمين مين
    رغد بفرحه غامرتها : دودي
    شوق ضحكت: وصار اسمه دودي
    رغد تأشر لها تطلع ورجعت تكلم وليد: ويش كنا نقول ؟
    وليد : اممم نسيت
    رغد : الله يسامح شوق اللي قطعت جونا
    وليد:هههههههه

    دخلت المطبخ ولحقتهآ ريم تسآعدهآ بتحضير الفطور
    شوق وهي تطبخ الحليب: ليش مارجعتي لبيتك ؟
    ريم: يختي مالي مزآج والصباح سيف عنده عمل مايجي الا اخر الليل ليش اروح لحالي
    شوق تضحك: ياحبيبي
    ريم تتخصر: لايكون ماتبيني ؟!
    شوق: ابد ماقلت كذا
    ريم تفتح الثلاجه: ويش أحط ؟
    شوق: كل الي موجود حطي منه
    ريم تفتح المربى: شكل هنو مانآمت مالقيتهآ بسريرهآ ؟
    شوق لفت عليها: والصاله مافيهآ أحد
    ريم: تلقينهآ تصلي
    شوق : انتبهي للحليب بروح اشوفهآ واقول لسحر تحط السفره بالصاله
    ريم: طيب
    طلعت من المطبخ ومرت على غرفتهم ومالقتهآ ..دورتها بكل البيت ومآلقت لهآ أثر كآن أخر املهآ المجلس فتحت بابه والآنوآر وشآفتهآ منسدحه ونآيمه ...انرعبت من هيئتها ركضت لهآ ولمستهآ
    شوق بخوف: هنآدي .. هنـــآدي
    تحركت بألم وفتحت عيونهآ المتورمه: هممم
    شوق تحآول تجلسهآ: هنآدي ويش صار لك ..ردي علي
    مسحت وجههآ عن بقايا الدموع وتنهدت..ردت بصوت مبحوح من البكاء: ولآشي
    شوق : ليش وجهك متورم .. اكيد تبكين
    هنآدي تتمسك فيهآ: سآعديني اوقف
    وقفت وسآعدتهآ .. اسندت نفسهآ على شوق وهي حاسه بدوخه وتتوجع من رفسآت جنينهآ وصلتها للغرفه وسآعدتهآ تنسدح على سريرهآ وغطتهآ ..رجعت تبكي وبصوت مسموع
    جلست على طرف السرير ومسحت على شعرها القصير : قوليلي ليش تبكين؟
    هنادي تخبي وجهها في وسآدتهآ: خليني لحآلي
    شوق استجآبت لرغبتها وطلعت من الغرفه تركتهآ .. قابلتهآ مهآ
    مهآ بخوف: ويش فيهآ؟
    شوق: مآ ادري ماتبي تتكلم
    مهآ بقلق: ياربي ويش صاير معهآ
    شوق : تعالي نفطر مصيرهآ بتتكلم بس خليهآ تهدأ


    بعد شهر ونص
    أنطلقت صرآخت لـ طفله ولدت حديثاً لآ تعلم بمآ يدور حولهآ .. عآنت الكثير في حملهآ وتضآعف العنآ لحظة ولآدتهآ كآدت تفقد روحهآ ثمناً لوجودهآ ...ضعف بُنية جسمهآ وترآكمآت الهموم أثرت بالسلب على حآلهآ ... صحت على لمست كفهآ النآعم لوجههآ
    ريم تبكي: الحمدلله على سلآمتك
    هنآدي والوجع يسكن جسمهآ تأوهت بألم: آآآآه
    ريم مآقدرت تتحمل شكلهآ المُتعب: بسم الله عليك تبين أنآدي الدكتور
    هنآدي تبلع ريقهآ وتهز رآسهآ بمعنى " لآ "
    دخلت مهآ وبيدهآ باقه ورد كبيره وعلبة شوكولآ فآخره ..باستهآ على جبينهآ
    مهآ: الحمدلله على سلآمتك ياقلبي الف مبروك البنوته طالع تجنن زي أمهآ
    هنآدي دمعة عيونهآ: وينهآ بشوفهآ
    ريم: شوي وهم يجبونهآ لا تخآفين
    هنآدي بترجي وصوت باكي: لآحد يقول لبآسل أني ولدت .. تكفون
    مهآ تكدرت من كلام هنآدي لآنهآ من قبل موعد ولادتها تنبهم على هذا الشي :هو أبوهآ لآزم يعرف
    هنآدي زآدت حده بكآهآ: لآ الله يخليكم لآ أحد يقول له مابيه يدري مآبيه
    ريم تهديهآ: خلآص هنوده اهدي مآراح نقول له
    هنآدي : لا انتم تكذبون علي أكيد بتقولون له ..بيأخذ بنتي مني بيآخذهآ
    مهآ تطالع ريم بأستغراب: هنآدي ويش قاعده تقولين أنتي ..خلاص اهدي ونآمي
    هنآدي بأصرار: لآ ابي بنتي جنبي اخاف يجي ويخطفهآ
    ريم أنهبلت من كلامهآ: هنوده اكيد انتي تعبانه ..ارتآحي
    هنآدي تبكي وتصرخ: أبي بنتي .. بنـــتــي
    مهآ : طيب طيب الحين نخليهم يجبونهآ
    دخلت روآن وعلى وجههآ الفرحه ضمت هنآدي بقوه : الحمدلله على السلآمه
    هنآدي: الله يسلمك
    روآن تتأمل وجههآ الذآبل : مبروك البنوته الف مبروك
    هنآدي: الله يبارك فيك
    مهآ: ارتاحي هنو لا ترهقين نفسك
    روآن تمسح على شعرهآ: الله يقومك بالسلامه ياقلبي
    هنآدي لفت على جهت ريم: ريم بالله بشوف بنتي من ولدت مآشفتهآ
    مهآ تطالعهآ بنظرآت حنيه: اوكِ الحين اكلمهم بس لاتقلقين أنتي
    هنادي تهز رآسهآ كـ الطفل ..غمضت عيونهآ وكل أشتياق لطفلتهآ
    طلعت مهآ ورجعت والبنوته معهآ
    مهآ: هنوده شوفي ويش جبت لك
    فتحت عيونهآ وعدلت جلستهآ بمسآعدة روآن وريم .. مدت يدهآ وأخذتهآ تأملت كل قطعه فيهآ .. عيونهآ أنفهآ خدودهآ ويديهآ الصغيره .. ضمتها لصدرهآ بحنآن لآ يوصف ومشآعر جيآشه وحب من أصدق الأحآسيس ..ذرفت دمعتهآ وتلآهآ سيل من الدموع
    روآن متمالكه دموع الفرحه: ياقلبي ليش البكآء النونه صآرت بحضنك
    هنآدي تشد بضمتها لهآ حطت خدهآ على خدهآ الصغير: يارب لآ تحرمني شوفتهآ
    مهآ حطت يدهآ على فخذ هنآدي: الله يبلغك فيهآ وتشوفينهآ عروس
    ريم مآقدرت تتحمل وطلعت برآ تكمل بكآئهآ تأثرت من موقف هنآدي وضمتها لطفلتهآ الرضيعه
    دق جوال مهآ وضحكت: الآستخبارات
    لفوآ عليهآ هي وروآن بأستغراب
    مهآ: اهلييين شوق
    شوق بلهفه: كيف هنآدي
    مهآ بتكشيره: طيب أسئلي عنآ بالاول والا حنآ مالنآ رب ؟
    شوق: كيفكم شخباركم ويش مسوين .. كيف هنآدي والبيبي الجديد
    مهآ: يجننون شوفيهآ قدآمي
    شوق: عطيني بكلمهآ
    مهآ تمد الجوال: هنو شوق بتكلمك
    روآن تأخذ البنوته من هنآدي .. اخذت الجوال
    هنآدي: هلآ
    شوق: الف مبروك ياقلبي الله يبلغك رضآها
    هنآدي: تسلمين
    شوق: بشريني عنك كيفك الحين ؟
    هنآدي: تعبآآنه الالم لآ يطآق
    شوق : ياقلبي عآدي فتره ويروح
    هنآدي: ان شاء الله
    شوق :كيف البنوته ؟
    هنآدي لفت على روآن وهي تشوفهآ تلاعبهآ بهدوء: حلوه حيييل
    شوق: ويش بتسمينهآ ؟
    هنآدي بدون تفكير: فرح
    شوق بأستغراب : فــرح ؟!
    هنآدي دمعت عيونهآ: أيه عسى ايامهآ تكون فرح
    شوق فهمت قصد هنآدي : آمييين حبيبتي .. يسلم عليك فهد ويتحمدلك بالسلامه
    هنآدي: الله يسلمك ويسلمه
    شوق: أنتبهي لنفسك ولفرح
    هنآدي: شوق بطلبك طلب
    شوق: أمريني حبيبتي ؟
    هنآدي: بآسل لآ يدري أني ولدت
    شوق: بس هو درآ من اول
    هنآدي بخوف: أيـــش درى ؟
    شوق: ايوه وبعد بيجي المدينه الليله عشآن يمشي الأجراءات
    هنآدي : بــس
    شوق: هنآدي بدون بس هذآ ابوهآ حرام عليك تفكرين بحرمآنه منهآ
    أستسلمت لعلمه بـ ولآدتها لطفلته
     
  3. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    " الجزء الثاني "

    ترآتيل من فرح وعبق الخزآم يعآنق اروآحهم .. في عتيم الحيآه سلكوآ الدروب وآجهوآ الأقدار بإيمآن وعزيمه ...صُدموآ كثيرا وصبروآ كثيرآ.. قد أفلح صبرهم وحصدوآ مبتغآهم
    حب ووئآم وحيآه تغمرهآ السعآده ...تجآوزوآ مرآرة الفقد المؤلم وخسآرتهم لقلوب لآ تعود لهم يومآ
    هكذآ هي الحيآه معآدله يجب أن توزن وتصآغ ... حيآه مكونه من محطآت لآ حصر لهآ واليآئس من توقف عند عتبه لم يستطع تجآوزهآ وذلك بمحض إرآدته فالغير استطآع أن يبني أحلام من وهم تعآنق السمآء بأمتدآدهآ فنهآرت كومة أحلآمه وعآد من جديد ليغزل أحلام أخرى مستفيدآ من حلمه الذي لآ يُنتسى
    بشر لآ نملك الكمآل فـ أخطآئنآ بعدد ذرآت الرمال وبغزآرة قطرآت الأمطآر

    رست سفينتهم على مرسى الحيآه بعد أعصآر وتقلبآت أموآج الأقدآر ...عآنوآ قسوة أيامهم وتحملوآ جفاء ظروفهم .. في ظلام اليأس وجدوآ نور الأمل وفي قمه الألم تذوقوآ لذة الصبر
    تبقى حيآة أبطآلنآ في استمرآر مالم تُسلم الروح إلى بارئهآ

    تحت سماء المدينه التي أحتضنتهم ثلاثة أعوآم
    كآنت تسرح لهآ شعرهآ وتغني حتى تسليهآ بوحدتهم
    هنآدي : شوفي كيف صرتي عروسه
    قربت وجههآ من المرايا ولمست شعرها بأعجآب: مرآآ حلو مآمآ
    هنادي تضحك: عشآنك حلوه شعرك حلو زيك
    ضمت عروستها: مآمآ انا طفشآنه ابي اروح عند رنيم فوق
    " خلآل هذي السنوآت نقلت مهآ للمدرسه قريبه من بيتهم وسكنت هي وزوجهآ بالملحق بعد مآ رمموه "
    هنآدي: لا حبيبتي اكيد نآيمين لسى مآ أذن العصر خلينآ نروح المطبخ نسوي حلى
    فرح مسكت يدهآ وقومتهآ بفرحه وبراءة طفوله: يالله مآمآ يالله
    مشت معهآ للمطبخ وبدأت تسوي حلى على السريع ...بعد مآ شيكت على غرفة سحر ولقتهآ نآيمه هي وسمر بسلآم

    ::
    ::
    بـ الرياض
    تأملت شكلهآ بالمرآيا وابتسمت عآدت لشبآبهآ وروحهآ المتفائله أنهت أناقتهآ برشة عطر هآدي ..كآنت لابسه فستآن موف غآمق قصير اكمآمه جبآنيز بنفخه بسيطه ..وتاركه شعرهآ منسدل على أكتآفه بعد مآ عآدت له حيويته ولمعآنه .. سمت بالله وطلعت من الغرفه ..كآنت نآزله مع الدرج وتسمع صوت افلآم الكرتون عآلي ويصدح بأركآن البيت
    شوق: ركوووني ..وينك ؟
    طلعت ليزآ بوجههآ: مع بابا في الصاله
    دخلت عليهم وشآفته منسدح على الفرشه ويتفرج بأنسجآم على توم آند جيري وفهد جالس على الكنب يقرأ الجرآيد
    قربت منه وباسته على خده بشويش وهمست: ويش فيه كأنه زعلآن ؟
    فهد يضحك : عيدي الحركه واقول ويش فيه
    شوق جلست بأعتدآل: يالله عآد ويش فيه ؟
    فهد: يبي يطلع الأخ " يقلد كلمته " طفسآآن
    شوق: ههههههههههههههه طيب خلنآ نطلع نتمشى
    فهد بنظرآت حآده: وين نروح ؟ خلينا هنآ بس والله مافيني اروح مشوار
    شوق بتكشيره: فهودي يالله وافق بليزز
    فهد بجديه: لآلآ لآ
    راكان اللي كآن يسمعهم لف وقال: دوزك هذا مآ أحبه " جوزك هذا ماأحبه"
    شوق فتحت عيونهآ: عيب ركون هذا بابا مايصير تقول عنه كذا
    رآكآن بنظرات حآده مطآبقه لنظرات فهد: لا مآ أحبه هو مايحبني ولآ يمشيني
    فهد بحده: طيب قوم لغرفتك لا أشوفك هنآ
    راكان يوقف بدون تأثر: أروح احسن من اسوفك
    شوق بنظرات جديه: راكــآن تعال يالله سامح البابا
    راكان طنشهم وطلع لغرفته ..لفت على فهد وقالت بنبره لآيمه: فهد لاتصير قاسي عليه هذآ وحيدنآ
    فهد : مآتشوفينه كيف عنيد واللي براسه يسويه
    شوق تميل فمهآ: بعض ممآ لديكم
    فهد ضحك: ههه كله كوم ودوزك كوم ثاني مآ كأني ابوه ودي مره يقول بابا مايقول فهود
    شوق: هههههههههه عجزت عنه ولدك عليه عنآد " وقفت" بروح اشوفه وارجعه يعتذر غصب عنه
    فهد يرفع حواجبه : ايه اذا اعتذر اوديكم
    شوق : دقايق ويكون عندك

    نرجع للمدينه
    اخذت جوالهآ وسط الأزعآج اللي في البيت
    شهد بعصبيه: أجلسوآآ " بقلة حيله" يوسف شوف عيالك جننوني
    يوسف يصرخ بصوت عالي: أقعد أنت ويآآه وألا قسم بالله مافي روحه
    هدأ المكآن وابتسمت بنصر دقت على جوال هنآدي ووصلهآ ردهآ على طول
    هنآدي: اهلين شهد
    شهد: كيفك ؟
    هنادي: الحمدلله مافي شي جديد
    شهد: أقولك بنطلع أنآ ويوسف نمشي العيال تروحين معنآ ؟
    هنآدي تطالع فرح: لآ روحوآ انبسطوآ انتم ..بقعد عند سحر وسمر
    شهد بزعل: هنآدي ترى اتصلت على مهآ وبتروح معنآ هي ورنيم وزوجهآ يالله البسي وتجهزي عشآن تروحين معهم يختي غير جو على الأقل وخلي سمور وسحر بحالهم
    هنآدي تضحك: اوك عآد من حظكم مسويه حلى وقهوه
    شهد: والله هذا وقته يالله لا تتأخرون أحنآ بنسبقكم
    هنآدي : طيب بروح اجهز الأغراض بسرعه باي

    قفلت الخط ولفت على أولآدهآ: يالله كل وآحد يروح يلبس صندله وبشويش فآهمين بدون أزعآج
    محمد: مآمآ بنروح برى
    شهد: ايه بس اذا سويتوآ رجه نرجع
    مشاري يرفع سبابته: والله مآنسوي والله
    يوسف : هيا روحوآ البسو زي ماقلت امكم "ثوآني وأختفوآ من قدآمهم " شرآيك بشخصيتي عليهم
    شهد تضحك : تهبل تؤبرني
    يوسف: ماتبين نجيب وآحد رابع
    شهد شهقت: لا خلآص أخذت كفآيتي خلهم يكبرون ويدخلون المدرسه بعدين افكر اعيد التجربه
    قرب منها وشآلهآ: لآ إن شاء الله الرابع بالطريق
    قرصته على خده بشويش: يهون عليك أتعب
    دخل مشآري وغمض عيونه: عيييب عييييب يابابا
    يوسف ينزل شهد وبعصبيه: ويش جآيبك هنآ يالله استنى عند الباب
    شهد:هههههههههههههههه روح معهم لا يسوون بأنفسهم مصيبه تعرف عيالك الشقاوه بدمهم
    يوسف يمشي لمشاري ويقرصه على أذنه: منت فالح الا بالتنكيد قم يالله اركب السياره
    مشاري عند الباب: سيبني ااااي والله اقول لمآمآ
    يوسف شاله وحطه فوق رقبته وبتهديد: تقول لآمك ؟
    مشاري يضحك: أكذب عليك
    يوسف: ايوه كذآ انت ولد أبضآي

    ربع سآعه ونزلت لهآ مهآ ورنيم .. وسبقهم بندر على السياره
    مهآ : يالله انزلوآ قبلنآ
    هنآدي بتهديد: رنيم انتبهي لفرح مو تضربينهآ زي كل يوم
    رنيم بغرور:أنا اضرب وحده اصغر مني ؟
    مهآ تميل فمهآ : لا ماتضربينهآ بس يالله انزلوآ وأحنا وراكم
    نزلوآ وتحركوآ لـ الحديقه التي سيمكثون فيها بعض من الوقت .. افترشوا الحريم بجهه والرجآل والأطفال بجهه أخرى
    مهآ وبطنهآ قدآمهآ: أحسن مآسويتوآ ياشهد على الآقل نغير جو
    شهد : والله جنني ميشو قلت نطلع نتمشى يمكن يهدأ شوي
    هنآدي :ولدك هذآ سفاح بنتي بس تشكي منه
    شهد بدافع: عاد بنتك دلوعه على طول تبكي
    مهآ: يووه بالله جايين نسولف مابي شي يخرب جلستنا
    هنآدي تفتح صينية الحلى: يالله بذوقوكم الحلى من الطفش سويته
    شهد تضحك: بأخذك عندي بس تطبخين وتكنسين
    هنآدي بتخصر: استني لمآ اجي اخدمك

    بجهه أخرى
    اجتمعوآ مع بعضهم وبدأ أزعآجهم من جديد .. رنيم وفرح يلعبون مع بندر ويوسف وأولآده الثلاث مع بعض
    مشاري: رنيم تعالي هنآ بنسوي طيرآن
    يوسف بتهديد وقسوه: يابزر اجلس لآ ارجعك البيت
    مشاري سكت وهو مطنش يوسف
    فرح: عمو يوسف ركبني هنآ " أشرت على مرجيحه طويله عليها شوي وماتقدر تطلعها
    يوسف يشيلها: حاضرين للحلوين .. تبين أدفك ؟
    فرح تضحك: ايوه
    تركي يسحب ابوه: لا بابا تعال معاي
    يوسف: استنى خلني ادف فرح
    تركي بأزعآج: لآلآلآ دوري أنـآ دوري
    بندر يغمض عيونه بدأ يصدع من الرجه: الله يدوخك يايوسف انت وعيالك عليكم رجه ماشاء الله تبارك الله
    يوسف بطفش: ويش أقول انا ياخي حتى النوم مآ اتهنى فيه واحد فوقي واحد جني واللي يركب على ظهري آآآخ بس شكل بيجي يوم ابكي فيه
    بندر يضحك: الله يعافينآ ولآ يبتلينآ الله يعينك انت وامهم
    يوسف ينزل لمستوى فرح: هاه فروحه خلص دورك بعدين نرجع نبدأ من جديد
    نزلت بهدوء وبدون أعتراض .. مشت لجهة رنيم ومشاري اللي يلعبون لحالهم
    مشاري: ابي ايسكريم
    رنيم توقف عن اللعب: طيب بروح اشوف بابا عشان يجيب لي
    مشاري يمشي معهآ: وانا كمآن
    فرح ببرآءه: وانا كمان بقول لعمو بندر
    رنيم لفت عليها وتخصرت: لآ روحي عند أمك هذا ابوي أنآ
    فرح كشرت: بس كمان عموو
    رنيم : انتي مآعندك أب زينا روحي دوري على اب
    مشاري يسحب شعرها: ايوه روحي عند امك مانبيك معنآ
    فرح مشت وطنشتهم راحت لبندر ركضت له وهي تنآدي: عمو بندر
    لف على جهتهآ وشاف عيون رنيم الناريه وهي تلحقها بسرعه محاوله ابعادها عن ابوها الذي تعتبره حق خاص لها دون الغير : هلا حبيبتي
    فرح : عمو نبغي أيسكريم
    بندر : ابشري الحين نجيب لكم بس انتم كملوا لعبكم بالأول
    فرح لفت على رنيم ومدت لسآنهآ: ياحرام طلبته قبلكم
    مشاري بحقد: روحي عنا
    رنيم تقرصهآ بدون محد ينتبه: لاتقربين من بابا روحي جيبي أبوكِ
    مشاري : اصلا أحنآ عندنآ أم وأب وأنتي لا واللي ابوه مو مع ابوي وعمي بندر مانبيغاه يمشي معانا
    سحبوهآ ورى السياره وضربوهآ ومشوآ عنهآ وجلست تبكي على الأرض .. ظلت وقت طويل تبكي لكن محد حس فيهآ ... بعدت عن السيارات وجلست على الرصيف نزلت راسهآ على ركبهآ وقصة بكاها مستمره
    شآفهآ على الرصيف شكلهآ بث الحزن في صدره جسمهآ الصغير ووضعيتهآ الباكيه إسترقت قلبه ..نزل من سيارته ومشى لحد مآ وصل لهآ حط يده على شعرهآ البندقي النآعم وبلمسة حنآن فائق
    ..: ايش فيك ياقمر
    رفعت راسهآ وبانت عيونهآ الوآسعه بلونهآ العسلي الفآتح وهمست بشفآيفها الورديه الصغيره: مافيني حآجه
    ..: طيب ليش جآلسه لحالك هنآ ؟
    رجعت تبكي وبصوت متقطع وقلة حيله: ضربوووني
    ..: مين اللي ضربوك ؟
    زمرت شفآيفه وهي تتنفس بسرعه: رنيم وميشو ..مايحبوني
    ..: في قمر زيك محد يحبهآ ؟
    ردت بصوت طفولي: همآ مايحبوني
    ..: ليش ؟!
    مسحت دموعهآ المتسآقطه : عشآن مآعندي بابا زيهم

    عند الحريم
    أجتمعوآ الكل عند أمهآتهم عدآهآ
    هنآدي تتلفت بكل الجهآت: ويــن فرح ؟
    رنيم بدون نفس: ما ادري كآنت تلعب معنآ
    هنآدي بتأفف: ياربي مدري وين راحت " وقفت وعدلت طرحتهآ ولثمتهآ ولبست صندلهآ عشآن تدور عليهآ "
    دورت بكل مكآن ومالقتهآ زآد قلقها وتسارعت خطوآتهآ سمعت صوت خلف سياره يوسف الفارغه قربت أكثر ولمحتهآ من بعيد وبجوآرهآ شخص غريب
    ..:طيب وينه أبوكِ؟
    فرح رفعت عيونهآ للسماء : مآمآ تقول بآبا سافر " شددت على نطق الحروف " بعييد ومن زمآآآآآآآن .. بس كمآن مآمآ تقول أنو بابا بيجي في يوم ويأخذني
    ..:وأنتي تروحين مع أبوكِ لوحدك
    طلت فيه بصدمه: لآ لآزم مآمآ تروح معآيا حرام اخلي مآمآ لوحدهآ
    ..:بس انتي تبكين عشآن تروحين مع بابا
    هزت راسهآ بنفي: لآ انا ابغى بابا وماما معاي.. اصلا مآمآ دآيم في الليل تبكي تقول ماتبغى بابا يأخذني عشآن ماتسير لوحدها
    ..:وأيش تقول مآمآ بعد ؟
    فرح ابتسمت: تقول أن بابا حلو وطيب زي عمو فهد وهيآ تحُبه وتستنآه زيي
    ..: طيب اذا جاء بابا ايش تبغين يسويلك ؟
    فرح وقفت وتأشر: يشتريلي ايسكريم
    وقف وشآلهآ: طيب يالله نروح نشتري
    لف بيمشي وأنصدم من شوفتهآ قدآمهم ..صدمتهآ فيه لآ تقل عن صدمته ..سنين بآعدت بينهم وأنستهم الحيآه بعضهم سآر كلاهمآ بطريق مختلف ليكمل حيآته لكن هي لآزالت تتألم منه ومن أتهآمه لهآ بالخيآنه ..حتى الثوآني كآنت شبة عديمة المرور كل منهمآ يتأمل الأخر بنظرات غريبه واليمه ..وخوف من عودة المآضي ليسرق اجمل هديه لهم من السماء
    قآطعتهم صرختهآ : مآمآ
    نزلهآ وركضت لأمهآ وضمتهآ لكن عيون أمهآ لآ تتعدى المآثل أمآمهآ ..لفت يديها عليها والخوف سرى بكل خليه في جسمهآ
    تحركت بتمشي لكن يده كآنت أسرع لهآ نزل لمستوآهآ بعيونه لمعة حنآن مافهتمهآ لصغر سنهآ: ماراح تبوسيني ؟
    ضمته وباسته على خده ..بعدت عنه وقالت بصوت طفولي: باااااي
    ابتسم لها وقلبه يتفطر عليهآ: باااي حبيبتي
    سحبتهآ من يدهآ بقوه ورجعوآ وهي تصرخ عليها: كيف تكلمين وآحد غريب
    فرح: مآمآ هو جآء عندي كان بيشتري لي أيسكريم
    هنآدي بعصبيه: خليك عآد تروحين لأي مكآن فهمتي
    لفت وشآفته يراقبهم بعيونه ضمتها اكثر وكلها خوف منه ورجعت لعند مهآ وشهد
    هنآدي والأرتباك باين عليها: شهد خلينآ نرجع البيت خلاص مو لازم نجلس
    مهآ: بدري ياهنادي خلينا نجلس
    هنادي :لا بالله قولي لزوجك نرجع احسن
    شهد: تونآ الحين يأذن المغرب ونمشي
    جلست عندهم وكل شوي تتلفت تخآف احد يشوفه او يتجرأ ويجي عند الرجال ..خابت ظنونهآ لمآ مآ لقت له أي أثر ..وتنهدت بأرتياح

    الساعه 10 في البيت
    أنتبهت لشرودهآ وكثرت اخطآئهآ وقلقهآ المتضح على تصرفاتها
    مها : هنادي ويش فيك اليوم منتي على بعضك ؟
    هنادي: شكلي تعبانه شوي
    مها: بس اللي فيك مو تعب ..لما رجعتي انتي وفرح وحالك منقلب صاير معك شي؟
    هنادي: لا ابد بس لقيتها تلعب على الطريق العام وخفت عليها تعرفين صغيره ماتفهم
    مها : اها الحين بطلع بيتي اشوفك بكره
    مشت ورآهآ وقفلت باب الشقه ...رجعت للصاله ولقت فرح نآيمه شآلتهآ لسريرهآ وطلعت عنهآ بهدوء شغلت التي في حتى تشغل نفسهآ ..جآت سمر وشافتهآ لحالهآ
    سمر: أزيك ياقمر
    هنادي ابتسمت: زي ماتشوفين .. ويش ذا النوم يابنت لا يموت قلبك
    سمر : يختي وراي زواج خليني افلهآ بالنوم
    هنادي : كيفه سامر من زمآن عن أخباره ؟
    سمر تكت على الجدآر واخذت نفس طويل: بخيييير جنني هالولد
    هنادي تضحك: طالعه من قلب
    سمر ابتسمت وبصوت عالي: ســحـــر تعالي عندنآ
    سحر جآت تمشي وترقص: بالله مآ أجنن ؟
    هنادي: مو مهم رائينآ أهم شي رائي معآذك
    سحر : ههههههههههههههههههههه وانتي تبينه يسبني والله لو أقوله الحليب اسود بيقول اسود بدون نقآش
    سمر تضرب فخذهآ: شوفوآ كيف الثقه الحين يقول اسود بكره لاتزوجتوآ بيقولك الحليب احمر بتقولين احمر غصب عنك
    هنآدي:هههههههههههههههآآآآآآي والله أنك صادقه ياسمر تصدقين يجي منك
    سمر بضعف: هو يجي مني بس انتم ما تعطوني فرصه
    سحر : بالله روقينآ .. تعالوآ بقولكم على فكره لزفتي
    هنآدي بتغير جوهآ: هآتي خلينآ نتسلى بدل ذا الطفش


    بعد يومين مرت روتينه عليهم
    وقفت عند الباب:يالله فهد يالله ركون ماصارت
    فهد ينزل مع الدرج: بالعاده احنآ نحتريك عند الباب مو أنتي
    شوق بفرح: بسافر للمدينه اكيد بتلاقيني اولكم
    راكان يمسك يد ابوه: يعني بنروح عند فرح وميشو ؟
    شوق تضحك: ايوه يالله اركض عشان نلحق الطياره
    فهد ببرود: لسى باقي وقت واذا طارت الطياره رحنا بالسياره
    شوق تدفه: اقولك يالله انت تبيت موتني
    فهد يضحك: بسم الله عليك
    راكان يسحب ابوه بقوه: يالله يالله
    شآلت ميري شنطهم ووصلتهآ للسياره وودعتهم
    شوق تكت وتنهدت: ياربي متى أرجع اعيش هنآك
    فهد يبتسم: مافي أمل

    بالمدينه وتحديدآ ببيت أبو مهآ
    جلست هي ورغد بالصاله
    رغد: آآآه يالتعب مره ماينفع أشتغل واتحمل مسؤولية بيت بالله لو جبت أطفال ويش بيصير فيني
    هنآدي: هآتيهم عندي لاشغله ولامشغله
    رغد تضحك:خلآص أجل بحمل على مسؤليتك
    جآت فرح وبجنبهآ رنيم
    رنيم: خالتو بننزل نلعب بالحوش
    هنآدي : مو تطلعون برآ الحوش أوكِ
    رنيم:طيب ماراح نطلع
    هنادي تهدد فرح: فهمتي فروحه
    فرح تبوسها: فهمت يا ماما
    سحر تعدل نظآراتهآ: ايووه واخر أخباركم ؟
    رغد تبتسم: أبد نتنظر زوآجك أنتِ وسمر
    سحر تتلفت: الآ وينهآ سمر مآ اشوفها
    هنادي: تلآقينهآ تكلم سامر ع الجوال
    سحر تعدل جلستهآ: عطيني فنجان قهوه " أسم سامر لا يذكر الا بسخافات وحماقات المراهقه التي ولت بحلوها ومرها ..وتأكدت ان راحتهآ وروعة حياتهآ مع معآذ اللي يكن لها ارق المشاعر "
    نزلوآ للحوش وبعد دقآيق طلعت رنيم تنزل سيكلهآ وأندق باب العمآره ..فتحته فرح وابتسمت
    فرح: أنت ؟
    ..: كيفك يافروحه
    فرح تسلم عليه: الحمدلله
    ..:تبين نروح نتمشى
    ردت بفرحه : ايوه
    مد يده: يالله طيب نروح
    نست كلآم أمهآ ووعيدهآ لهآ وركبت معه بسيآرته الفخمه وأخذهآ لبعيد لينعم بوآفر الحنآن معهآ
    ..:فروحه كيف مآمآ
    فرح جآلسه بأدب :مآمآ كويسه
    ..:يعني مآصارت تبكي ؟
    فرح تبعد شعرهآ الناعم: لآ مآتبكي إلآ في الليل بعد مآ أنام
    ..: ايوه مين عندهآ في البيت ؟
    فرح تعدد على أصابعهآ: خالتو رغد وخالتو سمر وسحر اصلا خالتو سحر بتصير عروسه
    ..:ههههههههه بالله
    فرح: أيوه ومآمآ بتجيب لي فوستآن ابيض زيها
    ..:ماشاء الله كمان بتصيرين انتِ عروسه ؟
     
  4. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    بعد صلاة المغرب
    تردد صدى بكآهآ في البيت .. منذ سآعآت وهي تنتظر عودتهآ غيابهآ المفاجئ أفقدهآ التركيز وأصابهآ بالجنون لا تتحمل غيات فكيف بسآعآت !!
    رغد برويه تخفي خلفه قلقها : أهدي ياهنادي مايصير كذآ
    هنآدي تلف البيت بضيآع وتبكي بحده: بنتي مدري وينهآ كيف تبيني اهدأ
    رغد مسكتهآ ولفت يدهآ على كتفهآ: ياحبيبتي شوفي بندر وجلالي رآحوآ يدورونهآ انتي تعوذي من الشيطآن وبترجع لك
    سمعوآ جرس الشقه أندق وركضوآ له ودخلت فرح بيدهآ أكياس كثيره
    ضمتهآ لصدرهآ وبكت بحرقه: وين رحتي خوفتيني عليك
    فرح تضحك: صديقي جاء أخذني وأشترى لي كل هذا " وترفع الأكياس "
    هنآدي تمسح دموعهآ بأستغراب:أي صديق
    فرح بعيون بريئه : هذآك اللي في الحديقه ياماما
    هنآدي ( معقول يكون باسل ؟) تركتهم وركضت لشباك غرفتهآ بعدت الستاره وشافته يركب سيارته حطت يدهآ على فمهآ ونزلت دموعهآ بأنسياب ..غمضت عيونها وبصدرهآ حرقه شوق ووله وحنين
    هنآدي( ليش تكسرني ياباسل ..ليييش ؟)
    رغد شالتهآ بحب: ليش يآ خالتو تروحين مع نآس غريبين ؟
    فرح: هوآ ياخاله قال نروح مع بعض
    سحر بحده: مو كل الناس نروح معهم من اليوم مافي حوش
    فرح بزعل: والله هوآ قال حتى كآن يسألني عن مآمآ
    رغد جلست وجلستهآ جنبهآ ومسكتهآ بحنيه: شوفي فروحه مو كل شي تقولينه للناس بعدين مآمآ هنآدي تزعل عليكِ
    فرح كشرت: لا مابغى ماما تزعل
    رغد ابتسمت : طيب يالله روحي بوسيها وقولي انا اسفه
    دقت الباب بشويش وفتحته شآفت أمها وآقفه عند الشباك وتبكي ..ركضت لهآ وضمتها بقوه
    شآلتهآ والدموع على خدهآ
    تسللت يدهآ الصغيره لخد أمهآ لتمحي دموعهآوهمست: مآمآ انا أسفه ..خلاص لاتبكي
    هنآدي ابتسمت لهآ : مآراح ابكي بس المره الثانيه ماتروحين مع ناس ماتعرفينهم
    هزت راسهآ بالأيجآب وطلعوآ للصاله على صوت جرس الباب
    سحر بأستغراب: مين بيكون جآي ؟!
    رغد تهز أكتآفهآ بسلبيه : الله أعلم روحي أفتحي الباب
    فرح : لآ انا بروح ..سبقت سحر للباب وفتحته
    شوق شالتهآ وباستهآ: هلا ياحلوووه
    فرح بصوت عالي: خالتو شوق
    شوق : ياعيون خآلتك وروحهآ " باستهآ " وين امك ؟
    فرح تبعدهآ وتركض لعمهآ الذي تعشقه جدآ لحنآنه وحبه لهآ وشعوره بالذنب لأبتعآد ابيهآ عنهآ : عمموووو
    فهد يترك يد رآكآن ويفتح يديه لهآ: ياروح عمك .. وحشتيني ياقمورتي
    شآلهآ وضمهآ لحضنه : شو عاملين الحلوين ؟
    فرح تبوسه: عمو اشتقتلك لآ تسافر بعيد زي بابا
    فهد ابتسم: خلآص شوفينآ رجعنآ .. وجايبين ركون عشآن تلعبون مع بعض
    فرح تضحك: ركون عندي العآب كثيره يالله نروح نلعب
    رآكآن ببرود: بجلس مع بابا
    فهد يطالع بأستغراب أول مره يطلب يكون معه وبرغبته: طيب جيبوآ الألعاب وتعالوآ عندي
    نزلهآ وركضوآ لجوآ
    فهد تنهد بقهر ( الله يصلحك ياباسل .. عآيشه كأنها يتيمه )

    دآخل الشقه
    بعد السلآم والاشوآق وحنين الأروآح والحب النقي
    شوق: بشروني كيفكم ؟
    رغد تأشر عليهم: زي ماتشوفين كلنا بخير وعافيه
    شوق: الله يديمها يارب
    سحر: انتي كيفك وكيف صحتك ؟
    شوق ابتسمت كسابق عهدهآ بالرضا: الحمدلله مبسوطه وصحتي ماعليها كل يوم تتحسن اكثر
    هنادي : الحمدلله هذا المهم
    سمر: كيف زوجك ورآكآن ؟
    شوق بحب صادق: احلى اثنين أهدآنياهم رب العالمين الله لايحرمني منهم
    سحر بغمزه: طلعي المستخبي
    رغد: ياعيني على الحب
    شوق تضحك: وأما بنعمة ربك فـ حدث ...خلوني اعبر يابنات
    هنادي: عبري احد مآسكك ؟!
    سمر بلقافه: شوق تركتي زوجك لحاله
    شوق بتعب: والله مافيني اروح للمجلس رجولي تكسرت من الوقفه
    سحر : ههههههههههه توك تتغزلين فيه
    شوق : ياربي منكم تحرجون الواحد

    اليوم اللي بعده
    أجتمعوآ الكل في بيت أبو مهآ ... بعد حلفآن بندر على فهد بمكوثه عنده وعزيمته لوصوله بالسلآمه ... الكل حضر العزيمه وازدحم المكآن بالمتوآجدين
    عآئله ابو هديل – عائله ابو سامر – عائله يوسف بالكآمل – عائله سيف – عائله بندر – وليد وزوجته – عائلة أبو لينا
    ريم: مهآ روحي أجلسي محد غريب
    مهآ: لا ياقلبي العزيمه عزيمة زوجي لآزم أقوم فيهآ
    سحر تطلعهآ من المطبخ: شكل مآيعجبك شغلنآ .. روحي عند الحريم في المقلط حنآ نسوي القهوه ونجيبهآ
    مهآ ضحكت: اوكِ على راحتكم
    ريم تجهز الصينيه: بكره يطلع ولدك مشوهه يقولون منآ
    مهآ: أقول ريم رحتي كشفتي ؟
    ريم كشرت: أيه يقولون سليمه
    مهآ ابتسمت لهآ: يالله الله يرزقك بالذريه الصالحه كل تأخيره وفيهآ خيره
    ريم : الحمدلله على كل حال انا راضية بقسمتي ونصيبي مآ أخر الله حملي الا لغآيه
    سحر : ياعيني على الكلام اللي يشرح الصدر ايوه خليك كذآ حبيبة قلبي فديتك


    بالصاله
    دخلت عليهم ولقتهم يلعبون مع بعض ضحكت على أشكالهم .. لأن رآكآن فارض قوته عليهم ويدآفع عن فرح
    هنادي( ههههههههـ هنآ يطلع ولد العم الله يحفظك لأهلك ياقلبي )
    رجعت للغرفه وجلست مع البقيه عدت الليله أنيسه وفَرٍحه بتوآجد الكل ومقربة زفآف سمر وسحر بآن وآحد
    شهد قفلت الجوال وابتسمت لهم: الله يحيكم بكره على عزيمه يوسف
    شوق كشرت: مآله دآعي يا شهد
    شهد: والله هو قال أبلغكم أنه بيحجز أستراحه ويجمع الكل فيهآ
    سمر تهمس لسحر: ونآآسه لو يسوون لنا توديع عزوبيه
    سحر تدقها: انكتمي فضحتينآ
    سمر: مايحق لنآ نفرح بأنفسنآ شويه ؟!!!
    سحر تطالعها بنظرات حاده: اقول احمدي ربك انك بتتزوجين سآمر
    سمر غمضت عيونها وقالت: يووه متى نصير ببيت وآحد
    سحر ببرود: بتشبعين منه يالمشفوحه
    سمر لفت عليها:والله اشك انك ماتبين تتزوجين
    سحر تسكتها: شكيت لك ؟.. يالله عاد اووش
    أم يوسف : هاه يارغد مآفي شي بالطريق
    رغد ضحكت: لا ياخاله بدري علينا تونآ عرسان
    شهد بفتنه: قولي لها ياخاله خليها تشد الهمه تحسب نفسهآ بزر
    ام يوسف: هههههه لا يابنتي مافي أحسن من الضنآ جيبلك ولد يشيلك في كبرتك
    رغد انصبغ وجههآ بالأحمر من الاحراج وبعيونها وعيد لشهد اللي تضحك ومنبسطه على شكلها
    ام يوسف: وألا انا غلطانه ياشوق ؟
    شوق: معك حق يأم يوسف ..خلي حركات الدلع على جنب
    رغد : طيب خلاص يصير خير
    شهد : شوف كيف تسايرنا
    مها: ههههههههههههههههههه خليها ماتشوفينها كيف منحرجه ؟
    رغد: لاتخلوني اتهور خلاص
    مها تحشرها: تتهورين بأيش؟!
    رغد ترقع: اطلع من بيتكم وما اجيكم بكره
    شوق: والله براحتك
    هنادي بنذاله: تريحينا شوووي

    بعد أنتهى العزيمه وهدوء الأجوآء مابقى الا فهد في بيت أبو مهآ وأخوآت شوق
    دخلت عليه في المجلس: دريت بعزيمه يوسف؟
    فهد : أي حلفت عليه بس تعرفينه راسه يابس
    قربت منه وحطت يديهآ على كتفه وتكت برآسهآ على صدره: ولو أنت قدرك أكبر من كذآ
    فهد ضمهآ: لو دريت خليتهم من أول يعزموني اذا بسمع منك كلام حلو
    شوق:ههههههههـ يوووه لهدرجه وآحشك كلامي ؟!
    فهد جلس وجلسهآ بجنبه: وآحشني وبس ..من زمآآآآآآآن ياشووق مآ ارويتي قلبي بحنآنك
    رفعت عينهآ لعينه : فــهــد ... تحبني ؟!
    رفع يديهآ لشفآيفه وقبلهآ بقُبله طوويله رفع راسه وألتقت عيون مُحبه عآشقه بلآ نهآيه: انتي اللي علمتيني معنى الحب ..علمتيني معنى الأخلآص والوفاء .. انتي ياشوق علمتيني الصبر والأيمآن ...غيرتي حيآتي خليتي لحيآتي هدف وطعم ولون .. لو مآ أشوفك في كل صبآح أضيع ..لو أفقد بسمتك أتوه انتي امسي ويومي ومستقبلي أنتي أغلى من سكن قلبي .. لآ عآد تسألين بـ أحبك ..أسئلي يآعشقي ويش سوى فيك حبي
    بدآية ارتبآطهآ فيه كآنت على وشك القسم بأنهآ لن تسمع أي كلمه تحمل في طيآتهآ معنى المحبه منه ..تبدلت حيآتهآ وأصبح كل أملهآ ومرآدهآ بلآ مقدمآت عشقت جنونه ..غموضه ..وقسوة أحسآسه ..أجبرته على حبهآ بروحهآ المؤمنه وتحملهآ لجفآئه وشدة معآملته لهآ في المآضي ..الأن لآ يسعى الآ لرضآهآ لا يعشق سوآه بآتت أنثآه الوحيده التي لآ يستبدلهآ بأغلى الأثمآن
    لمعة عينآهآ بلمعة لا يعرفهآ سوآ العآشقون ارتسمت على شفتآه المتورده بسمه تخفي خلفهآ قلب مجنون صرخآته تهز أعمآقه وتهوى معهآ خفقآته ..حضوره يجذب كل جوآرحهآ
    فهد همس: يعذبني سكوتك
    شوق نزلت رآسهآ بحيآء ومُبعد دمعه لآ تدرين مآ سببهآ:مابقى كلام أقوله ..أنآ مفضوحه
    عقد حوآجبه وبنبره استغراب ممزوجه بحده: مفضوحه ؟!!... بــأيـش
    ارتفعت يدهآ لتمسح دمعتهآ لكن أوقفتهآ يده ونظرآت عيونه الحآده...يآكم تعشق عينآه تأخذهآ لـحيث اللآوعي ... حضنته بقوه وبكت : أحـــبــك والله أحــبـــك
    رد عليهآ وهو يمسح على شعرهآ بحب وحنآن: اوعديني مآتبخلين علي بمشآعرك
    شوق تبكي: كلي لك قلبي وعمري لك
    فهد: الله يخليك لي ويكتب لنآ السعآده
    بصوت مبحوح: سعآدتي معك انت بحلوهآ ومرهآ معك
    قآطعهم دخول رآكآن منزعج من فرح وأزعآجهآ له .. وقف يتأمل امه وابوه ..بعدت عنه ومسحت دموعهآ
    شوق: تعال ماما في شي ؟
    راكان مشى لآمه وعيونه على ابوه وبضيق وآضح عليه: ماما لآتجلسين عنده
    شوق كشرت: لييش ؟
    راكان: تعالي قوليلي حكآيه قبل النوم ونامي عندي
    شوق: طيب " وقفت" يالله حبيبي
    فهد: لاتتاخرين علي
    شوق تضحك: اوكِ
    راكآن بعصبيه: لآآآآ ..أنتي تنامين معآي
    شوق: طيب طيب بنآم معآك
    رآكان: كل يوم تنامين عند هذآ " ويأشر على ابوه " خلآااص الحين دوري
    شوق تطالعه مصدومه من كلامه : بس هذا بابا .. ويش راك كلنا ننآم معاه ؟
    راكآن: لا انتي تنآمين معي وبس ..أنتي امي مو أمه يروح ينام مع أمه هوآ
    انطلقت ضحكآتهآ هي وفهد بالمجلس :الله يصلحك ياركوني يالله نروح ننآم
    طلعت من الغرفه وهي تضحك قآبلتهآ سحر
    سحر: الله يديم هالضحكه .. بس ويش السبب
    شوق تغمز لها: شي ماينقال
    سحر: يعنني ..روحي نومي ولدك مزعجني من أول
    شوق: والله مآفيكم خير أجل أخوات على أيش ؟
    سحر : على بطيخ
    دخلت غرفتهآ القديمه وسدحت رآكآن على السرير وأنسدحت عنده
    شوق ضمته لصدرهآ: هآه مامي ويش تبي احكيلك ؟
    راكان: مابي حكايه
    شوق: اجل يالله قول بسم الله وغمض عيونك وتخيل أنك بالجنه
    راكان رد عليها: ماما ليش مآعندي أخوآن زي حمودي وميشو وتروك ؟
    انصدمت من سؤآله سكتت لوقت طويل وبعدهآ قالت له: خلاص حبيبي انت نآم وبعدين اقولك ليش
    راكان: لا قولي الحين انا بس لحالي وهم دايم يلعبون مع بعض
    شوق تنهدت: ياماما لما تكبر راح يصير عندك أخوآن كثير ..واصحاب تلعب معآهم
    راكان : يعني لما اصير كبير يصير عندي أخوآن ؟
    شوق دمعة عيونها: ايوه بيصير عندك .. يالله نآم حبيبي
    غمض عيونهآ وهمس بصوت طفولي: بسم الله الرحمن الرحيم
    ترددت في أذنهآ كلمه
    ماما ليش مآعندي أخوآن
    ماما ليش مآعندي أخوآن
    ماما ليش مآعندي أخوآن


    كنت أشوفك فداخلي نظره ألم
    صرت لي النظر وأنمحى كل الوهم
    انت باقي الأمل في سنيني والحلم
    انت الأمآني الحآضره والمآضيه
    دعيت في عتم الليالي ولطف الصبر
    الله ينور دنيتي بطلتك يآ أثمن حلم
     
  5. Shahaad

    Shahaad .. فريق تطوير المنتدى .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فبراير 2012
    المشاركات:
    9,360
    الإعجابات المتلقاة:
    376
    نقاط الجائزة:
    470
    { شوق }
    كنت مآرآح تكون يانور عيني بس الحمدلله اللي ربي رزقني فيك لولآك ماعاد لي رغبه بالحيآه .. انت املي ياحبيبي الله يحفظك لي ويبلغنا فيك
    أنتظرته الى ان غط في نومه .. بدلت ملابسهآ بهدوء وطلعت من الغرفه
    شافت هنآدي جالسه بالصاله وتشرب كوفي : هنوده ليش مانمتي بكره ورانا طلعه
    هنادي ابتسمت: مافيني نوم
    شوق جلست جنبها: الظآهر في شي شآغل بالك
    هنادي تطالع بجآمتهآ: لا بس روحي لزوجك كآشخه مو لله
    شوق ضحكت: خليك من زوجي وقوليلي اللي فيك ؟
    هنآدي : آبد ياقلبي مافي الا كل خير
    شوق عبست: بقولين وألا كيف ؟
    هنادي أخذت رشفات من الكوفي وردت بهدوء: بــآسل
    شوق فتحت عيونهآ: ويش فيه ؟!
    هنادي : جاء يشوف فرح
    شوق شهقت: ويش ؟
    هنادي : ياليت على كذا وبس تخيلي أخذهآ لما كآنت تلعب بالحوش بدون مآ ادري كنت بأنجن دورنآ عليهآ ومآحصلنآهآ بالاخير رجعت تقول مآمآ صديقي أخذني
    شوق بصدمه: معقوله بآسل يسوي كذا ؟.. طيب يجي يقول بشوف بنتي لكن مو بهذا الأسلوب
    هنادي بكت: شوق اخاف يأخذهآ مني .. انا بعد فرح اضيع اموووت مدري ويش يصير فيني يمكن أجن مو يمكن الا اكيد
    شوق حضنتهآ وربتت على ظهرها: لآتخافين حبيبتي صدقيني هو ابوها ماراح يضرها ابد .. يمكن اشتاق لهآ مهمآ كآن هذي بنته قطعه منه
    هنآدي تتمسك فيها: لا عيونه تقول بيأخذهآ .. بيبعدهآ عني خلوه يأخذ روحي بس تبقى فرح معي هي فرحتي وكل دنيتي
    شوق تهديها: بسم الله عليك ياقلبي انتي أهدي ..كل شي وله حل
    هنادي تبعد عنهآ: خلاص روحي انتي
    شوق: لا بجلس معك
    هنادي بحده: والله ازعل منك اصلا الحين بروح انام
    شوق باستهآ على جبينها: الله يريح قلبك
    هنادي من قلب : آآآآآميييييين يارررب

    في بيت وليد
    تقلبت في مكآنهآ لكن النوم مجآفيه همست : ولــيــد
    رد بصوت نآعس: نـعـم
    رغد مررت يدهآ على شعره: ابي أتكلم معآك
    وليد بنعآس : ايش تبغي
    رغد ومآزالت يدهآ بشعره:يعني أنا بسئلك .. حآب يكون عندنآ بيبي
    التفت لجهتهآ وعلى وجهه علامة أستغراب: بس أحنا حكينا بهذا الموضوع من قبل
    رغد تتذكر أولآد أخواتهآ: بصرآحه دودي اليوم لمآ شفت أولآد أخوآتي يلعبون ومسوين جو في البيت فكرت وقلت ليش أحنآ حارمين نفسنآ من هآلشي
    وليد أبتسم: يعني تبين نجيب أطفال
    رغد بوزت: وهالمقدمه ويش معنآتها
    وليد: ههههههههههههه " تعدل بجلسته" بس عندي شرط
    رغد وعيونهآ متعلقه فيه: اللي هو ؟!
    وليد: نجيب مربيه أنا وأنتي شغلنآ بيشغل كل وقتنآ
    رغد : طيب مو مشكله
    وليد يخرب شعرهآ: ونآسه يصير في أحد يزعجنآ بدل الهدوء المييت هذا
    رغد تبعد يده عنهآ: هههههه بس هذا اللي يهمك
    وليد: أي هذآ اللي يهمني
    رغد كشرت: مافي شي ثاني يهمك ؟
    وليد يفكر: امممم لا والله خليني ارجع أنام بكره عندي دوآم
    رغد تحضنه: يارب يخليك لي
    وليد بحب: ولآيحرمني منك يادنيتي

    ::
    ::

    مساء اليوم التالي
    جهزت نفسهآ وبنتهآ وكشخت على الأخير ..طلعت من الغرفه وشآفت البقيه جآهزين
    سحر تشيل شنطتهآ: يالله تأخرنا قرب أذآن العشاء وإحنا ما تحركنا
    سمر تلف طرحتهآ: خلآص جآهزين وجلالي ينتظرنآ تحت
    هنآدي تتلفت تدور على شوق: وين راحت شوق ؟
    مهآ: سبقونآ يالله نروح
    فحر تدف أمهآ: يالله مآمآ
    لبسوآ عباياتهم وطلعوآ بـ أتجآه الأستراحه
    بعد ربع سآعه وقفوآ قبال الأستراحه المكونه من قسمين . قسم خآص للرجال ويحوي ملعب كورة قدم وتنس وخيمه شعبيه ومسبح جآنبي .. وقسم للنساء مكون من غرفتين وصآله كبيره حوش مزدوج مع حوش الرجال يطل على ألعاب للأطفال وملعب كرة القدم .. بالأضافه الى جلسآت بلآستيكيه موزعه بعشوآئيه
    بقسم النسآء
    مهآ: يسلم يوسف ع الجمعه الحلوه هذي
    أم يوسف: أي والله يابنتي من زمآن مآ أجتمعنآ جمعآت حلوه كذآ
    غدير توقف على جنب: اقول تراني جايبه لكم حتة أستريوآ كأنه ديجي نبي نرقص ونستانس
    هنادي بحمآس: يختي انا مدري ليه احبك على جنآنك والا تفكيرك
    هديل تقرب من هنآدي: انتي فله يا غدووش فللله كأنك حاسه اننا نبي نرقص وننبسط
    غدير ترمش بعيونها بغرور: اصلا من يومي فله
    خلود: بس بس لاتشوفين نفسك علينا
    غدير بتهديد: الكل بيرقص نبي نسوي جو مو تسوون نفسكم ثقيلات الرجال ماهم دارين عنك
    شهد بمؤآزه:ابشري بس خلينا نتقهوى ونشعلل الطاقه شوي وبتشوفين العجب
    مهآ تميل فمهآ: بدأت حركات المراهقه
    شوق :ههههههههه مهآوي قولي خيرا أو أصمتي
    مها بحسره: شآيفين كرشتي قدآمي تحسرون فيني ليه ؟
    مريم تضيفهآ: خليك منهم حنآ بس نبي نسولف ماحنآ من مشجعين الرقص
    مها بتحطم: على قولك .. هنادي ارقصي عني وعنك
    هنادي : حشى والله لو أني أخطبوط
    سمر وقفت عند الشباك الزجاجي وبعدت الستاره تتفرج على الأطفال ... وشهقت لما شافت راكان يبوس فرح ويلعبهآ لحالها
    سمر بنبره ضآحكه لفت على خلود وغمزت لها
    خلود جات ركض: ويش فيه
    سمر : فاااتك موقف أباحي على كيف كيفك
    خلود فتحت عيونها: أمــآآ بالله قولي ويش صار ؟
    سمر: تخيلي راكان يبوس فرح ..ياعيني بدأت قلة الأدب من الحين
    خلود تدقها: يختي مشاعرهم شريفه وبرئيه مو زي بعض الناس اعوذ بالله من تفكيرهم

    جآت هديل ونطت عليهم: ويش عندكم اكيد سالفه قولوهآ يالله قولوهآ
    سمر : والله مافي شي نتريق بس
    هديل تكش عليهم: كش عليكم والله اروح عند هنو ازين من هالوجيه "حركت شعرها بغرور حتى تقهرهم ورجعت لهنآدي اللي كانت تكلم روآن "
    هنادي بهمس: والله عادي يالله تعالي بلا تناحه
    روان : لا احراج بيقولوا ليش حاشره نفسها الأدميه
    هنادي : بقول انا عازمتك يالله ياويلك ماتجين نبي ننبسط مع بعض
    روان :امممم طيب امري لله بأجي
    هديل ابتسمت: وناسه خويتك بتجي ؟
    هنادي هزت راسهآ ووقفت: بروح اساعد شهد تجين معي ؟
    هديل: لالا ابي اخزن طاقتي للرقص والهيصه
    هنادي: بكيفك .. مشت لحد ماوصلت عند شهد ورغد وجلست بينهم: أي خدمه من هنا من هنآك
    شهد: تسلمين ياقلبي " سكتت شوي بعدها قالت بصوت اقرب للهمس" تخيلي اليوم يوسف من شاف ؟
    هنادي باهتمام: مييين ؟
    شهد : بآسل
    تجمد كل شي فيهآ طالعتها بعيون مرعوبه: أيــ....ـش؟
    شهد : ويش فيك أقولك باسل .. وعزمه أتوقع يجي لهنآ
    هنآدي بتهرب وتصطنع البرود: براحته
    جآت غدير تصفق: يالله أستعدوآ بيبدأ الطرب
    ارتفعت صوت الموسيقى وتشجعوآ الكل وبدوآ الأغلبيه بالرقص
    رغد تصفق: عآشوآآآ الحلوييييين
    هديل ترسل لهآ بوسآت: تقصدني يافديتك بس
    شهد سحبت هنآدي وصآروآ يرقصون مع بعض
    هنآدي: ههههههههههه شوي شوي لا تتحمسين
    دخلت روآن بعبايتهآ سحبوهآ معهم بدون مقدمآت وأرتعبت من حركتهم وصارت ترقص بعبايتهآ
    أم يوسف: اقول شوق هذي صديقة هنآدي ؟
    شوق:أيوه وتصير قريبة وليد زوج رغد .. بس ليش تسألين
    ام يوسف ابتسمت: تبين الحق البنت عآجبتني نآعمه وحلوه ابي اخطبهآ لولدي مآجد
    شوق ابتسمت: الله يكتب اللي فيه الخير مآراح تلاقون له أحسن منهآ
    ام يوسف تتنقل عيونهآ بين هديل وروآن وبدآخلهآ تقارن بينهم حتى ترسي لخطيبه لأبنهآ
    غدير تنكس: هنو تعالي معي
    شآركتهآ هنادي الرقص .. وأنتشر جو الفرح بين الكل

    سمعوآ اصوآت أزعآج الأطفال وهِتآفاتهم البريئه .. ركضت سمر للشباك وصرخت
    سمر: حمآآآآآآس
    ركضوآ الكل للشباك وشآفوآ كل الشباب يلعبون كرة قدم ومقسومين لفريقين
    شوق تضحك: ياحليلهم يلعبون
    شهد تدفهم: بعدوآ بشوف عيالي يشجعون أبوهم وألا لا " طلت مع الشباك وشآفت اولآدها ورنيم وفرح ورآكآن جالسين على طرف الملعب يشجعون
    هديل تحمست من اللي تشوفه : خلونآ نلبس عباياتنا ونتفرج عليهم
    ثوآني وطلعوآ كلهم لبرى وفرشوآ لهم فرشه كبيره وجلسوآ يتفرجون
    رغد ترفع صوتهآ: سجل هدف ياولـــيــــد
    شهد : لآلآ يوسف وبـــس
    مهآ تضحك: الحمدلله والشكر اقول استريحي أنتِ وهي بندر وبـــــس والباقي خس
    أم يوسف وغدير ومريم بصوت وآحد: يــــوسف .. يوســـف
    جآء مشاري ومعه محمد: شجعوآ بابا معاي
    شوق تهمس لهم: فهد بفريق مين
    مشاري: بفريق بابا
    ارتفعت أصوآت المشجعيين الآ صوتهآ السآكن لمحته من بعيد يمشي والبسمه على شفآته عيونه تلمع بلهفه وشوق طآحت عينه عليهآ وطريقة جلستهآ المريحه تبدل حالهآ من شوفته وقف على طرف الملعب وفتح يديه لأستقبال قطعة قلبه ..كآنت تجري له والفرح يلفهآ ..أسمهآ اقتسمت منه نصيبا في هذه الأثناء .. ضمهآ وصآر يدور فيهآ وصوت ضحكآتهآ الطفوليه تتعالى .. توقف الكل عن اللعب والعيون متعلقه بـ أثنين لآ ثالث لهم
    هـــنــآدي & بــآســل
    فرت هآربه من العيون التي تلآحقهآ ... رمت نفسهآ على الكنبه بقوه وارتفع صوت بكآهآ منظر فرح وهي تعآنق أبوه ألمهآ وجدد أحزآنهآ أقتربت لحظة رحيلهآ عن حضنهآ
    لحقتهآ روآن وشوق .. رفعت راسهآ وصرخت : لآآآ يـــأخــــذهـــا مــنــي ...لآ يأخذهآ
    جلسوآ بجآورهآ متنقله تآره بين أحضآن شوق وتآره بأحضآن روآن

    في الخآرج
    فرح : عمو فهد شوف هذآ صديقي
    فهد قرب منه وابتسم: لآ فروحه هذآ بابا
    فرح طلت في باسل بعيون بريئه: بــابــا ؟!
    بآسل حضنهآ بقووووه لصدره وهو يتمنى يمحي كل لحظة فقد ووحده كآن يعنيهآ بدونهآ : بابا يافروحتي

    شهد تمسح دموعهآ: ياربي قطع قلبي هـ الباسل
    رغد توقف: تعالي نشوف هنآدي
    ام يوسف: لا خلوهآ لحالها يابنتي
    رغد جلست وعيونهآ على الباب اللي دخلت منه هنآدي لفت على مهآ وسألتهآ :مهوي ويش فيك سآكته ماتتكلمين
    مهآ لفت عليهآ وابتسمت: افكر بالحيآه..وين كنآ ووين صرنآ ..الحين كل وحده همهآ الوحيد حيآتهآ واطفالهآ
    شهد: الحمدلله على كل حال أهم شي التوفيق والسعآده
    ردت شوق من ورآهم: والصحه والأيمآن
    جلست عند مهآ وهمست: خلآص بيبدأ روتين الحيآه ..عآنينآ وبكينآ وضحكنآ وأنبسطنآ هذي هي الحيآه
    مرت على الجميع ذكريآتهم المُره .. السعيده .. الجميله .. المؤلمه
    هنآ كآن للصبر مع شوق حكآيه ... وللألم مع رغد نصيب ..التحدي والعنفوآن أتسمت به مهآ ... والكتمآن الآ نهآئي كآن يتمحور بـ هنآدي ...الحب الصادق والحيآه المريحه كآن الجزء الأكبر منهآ لشهد ... أمـآ سحر كآنت شخصيه شفآفه متسآمحه وفآرضه لنفسهآ الأحترآم ... ريم خيوط من حكآيا الهدوء وروتين الحيآه يملئ أيامها ..سمر هي عنوان البراءه وتهورآت لبعض من جوآنب المراهقه
    علآقة أخوه كآنت أسمى واعذب العلآقات أختلطت دموعهم سويا ... عآشوآ افراحهم سويا وآجهوآ بعض المشآكل التي تخللت حيآتهم وأحدثت فجوآت بينهم أجتمعت قلوبهم على المحبه الصادقه
    كره شهد لـشوق في بدآية حيآتهآ لسودآوية مآضيهآ الذي لم يكن لهآ أي رغبه به.. طغت عليه فطرة الحب الأخوي ومحت أي بصمه سودآء تلوث ثوب النقاء
    مهآ وقسوة كلمآتهآ التي قد تجرح ولا تدآوي وعنفوآنها الدآئم ..وقصة زواجهآ المستمر الى هذه اللحظة
    روح إنتمآئهم الى بعض مسيطره الى الأن على احسآس قلوبهم اكثر من صدآقه اكثر من قرآبه علاقتهم لآ توصف شفآفيتهآ بتآتآ ..أرتبط اسم شهد بـ رغد روح مقسمه بجسدين كآنوآ لا يفترقون بالرغم من عدم توآفق افكآرهم في حين وطوفآن المشآكل في حين آخر
    كآنت تضيف على حيآتهم رونق خآص بوجودهآ ...تقلبآت حيآتهآ أثرت على جوهم الذي لا يزدآن الا بحضورهآ ... في بدآية حياتها عآشت في تهور وشخصية ابغضهآ البعض فحين بدأت أحلامهآ بالنمو صُعقت بالتغيير الذي سكن حيآتهآ وأحدث بهآ التقلبات .. عآشت في شتآت الرغبه وضياع المشآعر تلك هي المحبوبه من الجميع هنآدي
    ريم & سحر ... عآشوآ حيآتهم برضآ تام دون التسخط على أي من أقدآرهم أحلآمهم بسيطه لا تتجآوز اسره صغيره تملئهم فرح
    سمر اتسع قلبهآ للجميع تحملت جنونهم ومدآفع السنتهم السامه بطيبة نفس وروح الأخت الصغرى ...كآنت جديه في حيآتهآ و تصدم احلامهم بحضرة الوآقع وهذا مآ يستفزهم

    كآن القآسي الغآمض من بين الجميع تكره حروفي وصفه لغموض قلبه ...الفهد بدأت حيآته بغموض وأنتهت بوضوح ..كـ الغمآمه الرمآديه تخللت حيآته مآ لبثت حتى أختفت دون عوده صدق أحسآسه وأمن بمشآعره وأحبب أن يكمل حيآته بلا نزآع او كره لأحد الأطرآف توآجد أمـه وأتضح مآكان محى كل بقعه سودآء على أورآق الزمــآن

    تغزل لنآ الحيآه وسآئد من حقآئق لآبد أن نؤمن أيمآناً تآم بهآ ... عوآصف أوهدوء سآكن يجتآح أيآم نعيشهآ ولكن لآ سلطة لنآ على القدر فهو بيد القآدر


    {شــوق}
    الحمدلله اللي مَّن علي بالصحه ورزقني بطفل يسوى دنيتي ومآفيهآ .. وزوج كآن يرهقني توآجده والأن وجوده يدآوي جروحي التي لآ تبرأ ... أزدآنت حيآتي بعد مآ غلبني اليأس والآلم والنظره السودآويه للحيآه .... الأيمآن والأمل هو سر الحيآه السعيده وحـسب

    { رغــد}

    مآضي تخطيته بصعوبه أيام عشتهآ لا أود العوده حتى إن كان طيف الذكرى يجبرني إلي اجترآرهآ ... الفشل لآ يعني نهآية الحيآه الأجمل ان نتخطآه ولا يكن عتبه لآ نستطيع تجآوزهآ بسلآسه

    { مهــآ}
    بعض الأسرآر يُفضل أن تكون حبيسة الروح لآ يجوز الأفصآح عنهآ ... المهم أني اعيش بسلآم وأمـآن في كفن عآئله متمآسكه محبه لبعضهآ

    { شهـد}
    لآبد في الحيآه من التضحيآت والأجمل أن تكون التضحيه لمن هم قطعه من الفؤآد .. حينهآ ستكون لتضحيآتك ثمن

    { فــهــد }
    القسوه لآ تعني البرود او بلآدة الأحسآس .. فـ الحيآه تُركبنآ بظروفهآ واحدآثهآ وزمآنهآ ..يؤلمني مآ كنت عليه في المآضي لكن الأن رآضي تمآم الرضا عن نفسي وحيآتي يكفي ان معي أنسآنه اكسبني الزمآن قلبهآ وتضحيتهآ خير مآكآن

    أمــآ { هـنـآدي }
    وقفت عند الشبآك تتأمله من بعيد ... أبتسمت على ثنآئيتهم رق قلبها له من جديد بالرغم من جروحه التي لم تبرأ .. تعآندهآ الصدف في حيآتهآ ويؤلمهآ تفكيره الغير منصف لهآ مسحت دمعتهآ اليتيمه التي انهمرت من جفن أضنآه السهر ..أنتبهت لروحهآ تعود لهآ وبيدهآ ورقـه بلعت غصتهـآ جلست على طرف الأريكه بتعب ..بدأت في مرحلة اللآوعي .. خبت وجههآ بحزن كآسح .. قربت منهآ ولمست خدهآ بنعومه .. رمشت بعيونهآ الوآسعه والسعآده تغمرهآ مدت لهآ الكرت الأبيض
    فرح: مآمآ هذآ من بابا
    طالعت روان بعيون كلهآ دمع اللي شآلت فرح وقالت لهآ بحب: هنآدي قبل تفتحين الكرت أتخذي قرآرك الأخير والخيره فيما اختار الله
    غمضت عيونهآ ونزلت راسهآ وهي تقلب الكرت خآيفه تكون نهآيتهآ بقرآءة حروفه ولكن بصيص الأمل على عودة حيآتهآ لمآكآنت عليه يدب من جديد ...غمضت عيونها وقوت نفسهآ .. قرارهآ لآرجعه فيه ليس لأجل قلبهآ بل لأجل الطفله التي تتمنى حيآه كـ البقيه مترفه بوآفر الحب والسعآده ..وأبتسمت لأيآمهآ القآدمه



    دعـيت الله في سـجودي يـبرد حرتي
    مآدريـت أني بـشـوفتك بأموت كـلـي
    ليل ونهآر أتمتم بكرهي وسوء ظني
    عرفت الحب من بعد طيفك يامعذبي
    رددت فـي عـتـمة لـيلي يـآ خآطـفي
    الله وحـده يدري ويـش بخــاطـري
    لكن مآهـقيـت أنك بتـصـيـــــــر
    فـــي يـــوم عـــاشــقـــي


    أنسدل الستآر على مسرح { يآخاطفي وين القى عزتي في زمـآن المذلـه }
    أنتهت قصة التنهيد ..الألم .. المعآنـآه ..ليعيشوآ الحيآه بفرح ووئآم وأنسجآم
    البعض مر ولم يترك أثر والبعض كآنوآ هم أصل الحدث
    أمتزجت أحآسيس الكل وإئتلفت قلوب لم يكن متوقع لهآ الإئتلاف ... تضارب مشآعر وخليط من الأحاسيس اللآمعقوله ... أستكآنت اروحهم لينعموآ بأكفان الحب والسعآده والوئآم .. نهآيه لحيآه مفتوحه كل الأمل ان يبقوآ سويا حيثمآ كآنوا
    كل الأمل ان يبقوآ أبطالي يعيشوآ بسلآم وهنآء ..وتعآنقهم سحآئب الرحمه والغفرآن

    يآ اخر أحرفي سلآمـاً لهم من القلب حيث كآنوآ .. وحبآ قابع بين زوآيا أضلُعي لمن بآت أياماً هنـا



    النــهــآيه بقلم " على شاطئ النسيان "
     
  6. سارة مشاري

    سارة مشاري عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فبراير 2017
    المشاركات:
    100
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    160
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بين أحبابي
    جميلة والله وشيقة
     
  7. عاشقةالقصص الرومانسية

    عاشقةالقصص الرومانسية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2018
    المشاركات:
    16
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    احلى رواية والله بكيت مع أحزانهم و ضحكت مع افراحهم كثير حبيتها وتأثرت بها بهنيكي على هذه الرواية الحلوة وبالتوفيق بس في طلب اذا ممكن فيكي تكتبين لي كل أسماء رواياتك في رد عشان اقراها لاني حبييت أسلوبك في السرد و شكرا
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 4)