كل من يروي حكايته, سيصبح بطلها

الموضوع في 'مدونات الاعضاء' بواسطة انسان منضبط جدا, بتاريخ ‏4 سبتمبر 2016.

  1. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    هو ما زال يحبها .. لكنها لا يطلب منها شيئاً اكثر من أن يراها .. وكان في الحقيقة لا يضايقها شيء في الدنيا اكثر من انه لا يطلب منها شيئاً .

    إنها تحس احياناً وكأنه ليس رجلاً .. لماذا لا يطلب منها شيئاً .. لماذا لا يختطفها بين ذراعيه ويعتصر عودها .

    انها تود لو انها احتضنته وارتشفت روحه .. أما هو فيبدو على الدوام هادئاً وديعاً كالقط المستأنس لا يهش ولا ينش .. مؤدب بدرجة تغيظ..

    " م . محمود "
     
  2. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    كم هي غريبة الامور التي تتذكرها عندما تتداعي الحياة فجأة وتتركك وحيداً .. إنك حينئذ لا تتذكر اموراً جاده ومهمه كتدابيرك للسنين الاتية او الحب او الآمال التي كابدت من اجلها , بل تتذكر اموراً بسيطة لم تلحظها من قبل , لم تعرها اهتمامك حين وقوعها كحنو يد لامست يدك وانت مشغول جداً عنها , او تخليك عن سماع صوت هامس حنون .
     
  3. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    في بعض الافلام أحياناً يكون دور هامشي لكومبارس أهم مشهد بالفيلم كله ويكون وقعه على ذاكرتك أقوى

    في فيلم الارهاب والكباب لعادل امام وهو من الافلام المميزه حقيقه, يوجد مشهدين لممثلين كومبارس لكن كان لهم وقع في ذاكرتي .

    المشهد الاول للرجل العجوز الذي كان في الباص بالدقيقة 17 وهو متذمر من واقع الحياة

    المشهد الثاني لإمام المسجد في دعائه الساخر والمراوغ وربي ضحكت عليه في الدقيقة 22د,1س

    وطبعاً كثير افلام اجنبية ام عربيه تجد مشهد هامشي يكون له وقع اكبر لدى نفسك من صاحب البطولة نفسه

     
  4. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    من مظاهر الضيافة عندنا بالخليج ما يسمى ( بالمعازم ) ومعناه ان يدفع الرجل ثمن ما يأكله احد اصدقائه او يشربه , في المطعم او المقهى وطالما حدث التنافس بين الجالسين في المطعم حول من يكون السابق في الدفع وربما وقع في باب المطعم من التدافع والتنافس على الدفع امر عجيب .

    عادة المعازم اتسعت مع اتساع المدينة فأصبحت تشمل كل شيء مشترك بين الاصدقاء والاقارب فنشاهد مثلا عند ابواب الملاهي او ابواب الحدائق تنافساً على الدفع شبيهاً بذلك الذي يحدث على ابواب المقاهي والمطاعم .

    انها عادة قد توقع بعضهم في مواقف محرجه فأنا مثلاً أميل الى ارتياد المقاهي, وكثيراً ما اتورط عندئذ في مشاكل او مواقف محرجة لا ادري كيف اتخلص منها , حيث يجب علي عند الخروج ان اسابق غيري على الدفع والعادة تقضي بأن أهرول واصيح واتدافع كي لا اظهر بمظهر البخيل في نظر الجالسين , وهذا امر يصعب القيام به احياناً لما فيه من خفة , ولكني مضطر ان اقوم به والله الساتر على كل حال .

    من مظاهر الضيافة أيضاً انه إذا كان هناك جماعة من الناس على وشك الدخول في مكان او الخروج منه أصر كل واحد منهم على تقديم غيره امامه وقد يقع بينهم التدافع في سبيل ذلك ما يعرقل السير .

    واذا تزاحم شخصان على امر دون ان يكون بينهما معرفة سابقه ثم قال احدهما للآخر ( تفضل ) اسرع الاخر فرد عليه بالقول ( تفضل انت ) اما اذا لم يبتدئ احد منهما بكلمة ( التفضل ) فربما انقلبت المزاحمة بينهما الى ما يشبه التحدي والمغالبة .


    الغريب اننا نلاحظ في كثير من اصحاب هذه الولائم انهم يساومون الحمال ,والعامل المسكين على المبلغ التافه وقد يأكلون من الباعة بعض حقوقهم , ولكنهم في اقامة الولائم تجد التبذير الشديد ( شيء غريب )
     
  5. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    شمس الشتاء جميلة صح ح ح;)

    بسألك قد جلست مع نفسك وسألتها قد عشتي يانفسي:biggrin: ؟

    احنا عايشين ولا بس موجودين:eek:, اتصور يوجد فرق:.)

    هل يوجد يوم من حياتك تعتبره يومك ملكك :cool:, ام كل ايامك هي ايام المجتمع والناس وكيف يريدون هم أن تعيش لا كيف تريد أنت:openedeyewink:

    اتصور نحن المفترض نعيش على طبيعتنا , وليس كي نتصنع شخصيات للناس وهم يتصنعون لنا وهكذا دواليك ونعيش في كذبه اجتماعيه كبيره الكل يمثل فيها
     
    "شَتات" ،صَمت صاخِب و أوتــآر معجبون بهذا.
  6. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    مقياس الحياة ليس النجاح ؟

    انك قد تحصل على شهادة .. وتفوز بوظيفة كبير .. وتصل درجة الدكتوراه .. وثروة .. وتتزوج وتنجب اطفالا .. ومع ذلك لا تكون قد عشت ..

    لأن الحياة ليست تعيينات .. ولكنها انفعالات ومشاعر .. وقد تعيش كل هذا العمر دون ان يهزك انفعال حاد ويفتح عينيك قلق مبهم وتصهرك لذة حامية ..

    والحياة تبدوا دائما من هذه اللحظة الباهرة التي تفيق فيها على دهشة .. وحب .. وامل .. وخوف .. ولذة .. وقلق .. اما الايام التي نعيشها في هوادة ورفق وتنتقل فيها من لحظة مألوفة الى لحظة مألوفة .. ومن واجب مدرسي .. الى تكليف وظيفي .. الى واجب زوجي ..


    فهي عادة تسقط من حسابك ولا تحس بها .. وتكون النتيجة ان نفيق فجأة ة وتتلفت حولك في وجوه اطفالك وتتعجب .. وتتساءل .. متى واين وكيف انجبتهم ؟


    ان عمرك قد مر بك دون ان تشعر به ..مر بك خلسة .. كما يمر شريط الفيديو وانت نائم ..


    ان عمرك الحقيقي ليس تعاقب سنوات .. ولا تعاقب حوادث .. ولا عبرة فيه بالتوفيق والنجاح والثروة وبلوغ الاماني ابداً ... فكثيراً ما يكون بلوغ الاماني على البارد .. يواتيك النجاح في المدرسة كالمعتاد .. وتواتيك العروسة عن طريق الخطابة او اهلك .. ويواتيك النسل الوفير تماما كما تؤتي الشجرة ثمارها كل ربيع ..


    مثل هذه الحياة ليست حياة .. انما هي نوع من العادة الشهرية التي تواتي النساء .. مجرد اعراض كالتنفس .. والنبض .. ودورة الدم .. تواتي غفلانا يمشى في نومه .. تغيرات تطرا من الظاهر كما يطرأ الصدأ على الحديد .. وكما تحدث التعرية للصخور والجبال ..

    يتبع
     
    آخر تعديل: ‏6 ديسمبر 2017
    "شَتات" ،صَمت صاخِب و أوتــآر معجبون بهذا.
  7. انسان منضبط جدا

    انسان منضبط جدا .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,071
    الإعجابات المتلقاة:
    3,500
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الرياض
    تتمه ..

    ولكن الحياة شيء اخر تماماً ..الحياة حركة وانفعال في الداخل ..


    تفتح العينين على حقائق مدهشة وتنبه الاعصاب الى احساسات غاية في اللذة .. وغاية في الالم ..

    وتنبه العقل الى اسئلة غاية في الغموض ..

    ( وتنبه الوجدان الى عواطف مؤرقة مقلقة )

    الحياة شيء اخر تماما غير التوفيق والنجاح والاستقرار في زواج واسرة وراحة وامان مادي .. كل هذه الاشياء كلام فارغ ليست من الحياة الحقيقية في شي ..الامان .. والراحة .. والاستقرار .. احلام الجبناء الذي يعيشون في استرخاء وينامون على الكراسي والمناصب كما ينام الذباب ..


    اما الحياة الحقيقية فهي نعمة لا يفوز بها الا الشجاع الجسور الذي يعيش في مجازفات دائمة ويلقى بنفسه كل يوم الى غد مجهول .. ويقتحم اراضي جديدة في العمل والفكر والفن والعاطفة ..

    ولحظة في هذه الحياة تساوي عمرا كاملا .. لأنها تحفل بمشاعر تضيق بها اعمار الكثيرين ..


    نعم .. لقد اصبحت اشك كثيرا في هذا الشيء الذي يسمونه النجاح ..

    ان اشرف واجمل وانبل ما فينا يعتقل في اللحظة التي نتحول فيها الى ناس ناجحين عمليين اولاد وجاهه .. لان مطامعنا الصغيرة وانتصاراتنا الصغيرة الرخيصة تعتقل مطامعنا العالية الرفيعة ..


    لأنه بحكم الوصول لابد لنا من المرونة والتكيف حتى لا نصطدم ونشتبك لابد لنا من المداهنة والمجاملة والتملق واكتساب الناس بالكذب عليهم ..


    لابد لنا من تجنب الصدق لان الصدق يجرح .. وتجنب الصراحة لان الصراحة تصدم .. لابد ان ننافق الذين نكرهم لان لهم فائدة .. لا بد ان نكتم في نفوسنا أشياء لأنه لا يحسن قولها ..


    ونعلن اشياء لا نشعر بها لمجرد ان وقعها ظريف على الاذان .. لابد من الانحناء قليلا لندخل من الابواب الضيقة الخلفية .. لابد ان نتنازل عن حريتنا .. عن نفوسنا ..

    ان نجاحنا يبتذلنا .. يعتقلنا .. ينتهك حرماتنا .. يضيع من ايدينا حياتنا الحقة .. حياة البحث عن العدالة والجمال والحرية والحقيقة .. حياة الحنين لكل ما هو صادق وأصيل ..

    وفي الوقت الذي نظن فيه اننا ننجح ونحقق احلامنا ..اذا بنا في الحقيقة نفقد هذه الاحلام ونفقد انفسنا ..

    يتبع
     
    آخر تعديل: ‏7 ديسمبر 2017
    "شَتات" ،صَمت صاخِب و أوتــآر معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)