رواية دانه أنت حبيبة قلبي

الموضوع في 'روايات' بواسطة سوسو خالد, بتاريخ ‏21 يوليو 2016.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    البارت
    نجود وبفرح: أن شاء الله... وبعد ما راحت الكوافيرة بدات دانه جلست التصوير وماشاء الله كل أهلها انبهروا بجمالها وعلى الساعة العاشرة وصلوا أهل العريس... زياد راح ونزل دانه علشان الشيخ يملك لهم كان جوهر وأبوه وأعمامه وأهل دانه والشيخ في المجلس وكانت دانه وزياد في المجلس الثاني وكان يفصل بينهم باب كان مفتوح شويه علشان دانه تسمعهم الشيخ كان يتكلم وبعد كذا سأل دانه أبنتي دانه هل ترضين أن توافقين بأن يكون جوهر أبن طلال بن طارق ال... بأن يكون زوجك على سنة الله ورسولها... دانه راحت لقبل سنه وقت ما خطفها جوهر وأتزوجها غصب عنها زياد طالع في دانه وهزها دانه طالعت أخوه وأشار لها على جهة الشيخ

    دانه بلعت ريقها: أي أنا موافقه وفي نفس الوقت سأل جوهر نفس الشيء وطبعا قال إنه موافق بعد كذا أخذ زياد الدفتر وخلا دانه توقع.... وبعد ما ملكوا جلست دانه مع الضيوف

    جوري وهي في قمة السعادة: الحمد لله يا دانه أنك من نصيب أخوي جوهر والله أنا أسعد وحده بهذي الملكة وألف مبروك يا قلبي

    دانه والي كانت خايفة ومرتبكة: الله يبارك فيك يا قلبي

    أم طارق جات هي واختها البندري والابتسامة شاقة وجوههم: الله يوفقكم يا بنتي وياليتنا قلنا زواج وموب ملكة

    البندري: والله جوهر عرف يختار يا عنود ماشاء الله عليها ومن الحين أنا راح أخطب بنت جوهر حق ولدي وليد

    عفاف وبفرح: الله يوفقهم وأن شاء الله يكون لها زوج صالح... في هذي اللحظة رن جوال عفاف طالعت في الرقم وردت هلا زياد حبيبي

    زيد: أنا زيد يا عمتي

    عفاف: بس هذا رقم أخوك زياد

    زيد: أعرف وأنا اتصلت عليك منه علشان ما أعرف فين جوالي والحين قولي لي فين دانه علشان جوهر جنني يبي يشوفها عاد الله يعينها على اليوم

    عفاف وهي تضحك وبنعومة: هههههه من جدك خلاص الحين اطلعها لك علشان توديها عند زوجها بس هو فينه الحين

    زيد: في المجلس الثاني حق الحريم تونا دخلنا أنا وهو

    عفاف: طيب حبيبي الحين نجيكم وبعد ما قفلت الخط طالعت في دانه الي كانت مرتبكة بشكل واضح... دانه حبيبتي يا الله علشان تروحين عند زوجك لأنه ينتظرك في المجلس

    منيره: وليش يا ماما خليها تجلس شويه معنا

    عفاف وبحدة: زوجها يبغاها بعدين أجلسي معها مثل ما تبين وأنتي يا دانه قومي بسرعة

    أم طارق وهي تبي توصل دانه لجوهر: في أحد مع جوهر يا عفاف

    عفاف: أي زيد أخو دانه والحين عن أذنكم... عفاف أخذت دانه وخرجوا وراحوا على مجلس الحريم... دانه حبيبتي صلي على النبي وأدخلي وبطلي هذا الخوف لأنك راح تدخلين عند زوجك

    دانه وهي تفرك يدينها: طيب يا عمتي

    عفاف دقت الباب على الخفيف فخرج زيد على طول وأول ما شاف أخته

    زيد: ماشاء الله الله يوفقك يا حبيبة أخوك والحين خلينا ندخل دانه مسكت يد زيد ودخلوا وأول ما دخلوا وقف جوهر وهو مبتسم ويطالع في دانه الي راسها كان في الأرض من الخجل والين وصلوا عنده

    زيد وبابتسامه: وهذي زوجتك جبتها لك يا جوهر والحين أيش باقي

    جوهر مسك يد دانه وسحبها بشويش لعنده: والحين أتفضل يا طويل العمر وأخرج وخلينا مع زوجتي لوحدنا

    زيد وبخبث: أفا يعني تبيني أخرج وأخلي أختي معك لوحدها أنت شوف البنت كيف خايفة منك وأنا معكم أجل لو رحت أيش راح يصير فيها بس أقول أنا ما راح أخرج الا ورجلي على رجلها

    جوهر طالع في دانه الي فعلا كانت خايفة ومن بين أسنانه: زيدوه وبعدين معك يعني... هنا دانه ابتسمت من تصرف أخوها مع جوهر

    زيد وبفرح علشان أخته ابتسمت: خلاص طالما هي ابتسمت أنا راح أخليكم بس ما أبي أي تهور وأنت فاهم علي صح

    جوهر وبابتسامة: زيد وبعدين معك أنت

    زيد: هههههه لا والله الحين بخرج... وأول ما خرج زيد دانه بدات ترتجف من الخوف جوهر طالعها نظرة تفحص كانت لابسه فستان خربزي علاقي وكان مطرز تطريز ناعم الكريستال يلمع من أضاءة المجلس وكانت لابسة نفس السلسال الي لبسها هو... بس كان مستغرب منها لأنها خايفة فحب يكسر خوفها فمسكها وأحتضنها بكل قوته بدرجة أنه أتمنى أن يدخلها بين ضلوعه

    بس دانه أتالمت من ضمته: آآآآآآهاها

    جوهر خاف عليها وخفف الضمة: والله أنا أسعد شخص في هالكون ومسك فكها براحه ورفع وجهها وطالع فيها وعض على شفايفه وقال أيش رأيك تروحين معي البيت الحين لأني عن جد ما راح أقدر أنتظر أكثر من كذا وبالضبط بعد كل هذا الجمال يبغوني أشوفك وأتركك مسك يدها وجلسها وهو جلس جنبها ألف مبروك يا حياتي

    دانه وبحياء من جوهر وكأنها أول مرة تشوفه: الله يبارك في عمرك

    جوهر وبفرح: لا لا بشويش علي تراني والله أتهور الليلة بس أنتي ليش خايفة كذا تراني زوجك ومستحيل أضرك وأنتي تعرفين بأني أحبك وأموت ويكفي أنك أخت أعز أصدقائي

    دانه وبحياء: يعني أنت موب زعلان مني

    جوهر وهو يبي يتجنن من طريقة كلامه: لا طبعا هو أنا أقدر أزعل من دانتي الحبيبة وطالما أنتي تسمعين كلامي راح أكون راضي عنك وراح تعيشين ملكة لأني يا دانه ما أحب الي يكسر كلامي يا حياتي ومسك يده وباسها

    دانه طالعت في جوهر فلقته مركز نظره عليها فتلبكت وخافت أكثر من ماهي خايفة أما هو فكان يلعب بيدها وهو يطالع فيها وأول ما حس بخوفها منه وكانت بتنزل رأسها شدها لحضنه وأستلم شفايفها بقبل حارة ومع أنه حاس بطعم دمها في فمه ما تركها كان يبي يأخذ حقوق سنه كاملة في هذا اليوم أما دانه فكانت تتألم ودموعها على خده وماهي عارف كيف تبعده عنها وفي هذي اللحظات دقوا عليهم الباب جوهر أنقهر وتركها... دانه على طول أخذت مناديل ومسحت دموعها والدم من شفايفها جوهر سحب المنديل منها ومسح فمه من روجها

    جوهر وبعصبية من الشخص الي تطفل عليهم: نعم مين عند الباب... أنفتح الباب ودخلوا أهل جوهر دانه ارتبكت من وضعهم هي وجوهر وبغت تبعد عنه بس جوهر حوطها من خصرها وما خلاها تقوم فحست أن الأرض بتنشق وتبلعها من نظراتهم لهم جوهر حاس بخجل دانه

    جوهر وبضيق: هلا يمه بغيتو شيء

    أم طارق وهي منحرجة من تصرف ولدها: أنت أيش مسوي في البنت أتركها عيب عليك البنت بتموت من الخجل

    جوهر وهو يطالع في أهله: عادي هذي زوجتي وطبيعي تخجل لأنه أول مره يصير لها كذا وما أظن أني سويت شيء غلط صح يمه

    البندري جات وبعدت دانه عن جوهر وطالعت فيها فلاحظت أن شفايفها تنزف بسبب ولد أختها فقالت: طيب لو أتزوجتوا سوي فيها الي تبي أما الحين لا وأيش تبي أهلها يقولون عنك والحين لبسها الشبكة حقتها والدبلة علشان نبي نصوركم... جوهر وقف بسرعة وسحب دانه من يدها وخلاها وراه

    جوهر وبحدة: معليش يا خالتي لاحد يصور زوجتي غير جوري وحتى هي راح تصورها بكامرتي وموب جوالها أوكي

    البندري خافت من جوهر: طيب يا جوهر ممكن تلبسها الدبلة... أم طارق حست بأن أختها زعلت من كلام ولدها بس هي تعرف ولدها عنيد فنادت الشغالة الي كان معها شبكة دانه

    أم طارق: أجلسوا علشان تلبسها الشبكة يا جوهر... جوهر جلس وطلب من دانه تجلس جنبه دانه جلست جنب جوهر ورأسها في الأرض... أم جوهر حست بضعف دانه وحست أنها تخاف من جوهر والدليل إلي كان جوهر يسويه فيها وهي ما قاومته بس أول ما لبسها الشبكة والي هي عبارة عن قطم الألماس والدبلة الألماس ودانه لبسته دبلة الفضة وطبعا جوري كانت تصور كل شيء مثل ما طلب منها جوهر وأول ما خلصوا أم طارق طلبت من جوهر يخرج علشان البنات يسلموا عليها ويرجعون البيت

    جوهر سحب دانه عنده بشويش وهمس في أذنه: لو رجعت البيت راح أتصل عليك يا حبيبتي أوكي

    دانه والي كانت منحرجه من أهلها: أن شاء الله ... جوهر باسها في خدها وسط صفقة وتصفير البنات

    أم طارق: جوهر حرام عليك خجلت البنت يا ولدي ... جوهر وقف وباس راس أم طارق

    جوهر وبابتسامة: الله يحفظك يا غالية ويخليك لنا وهمس في اذنها... الله يخليك جيبي عروستي معك الليلة وبس يا يمه

    أم طارق فتحت عيونها على الأخير وبعدت عن ولدها: روح عند أبوك يا جوهر... أبتسم جوهر وودع دانه وخرج... أم طارق جلست جنب دانه... الله يوفقكم يا بنتي ويسعدكم وأن شاء الله ولدي يكون لك الزوج الصالح

    دانه وبابتسامة حياء: ان شاء الله يا خالتي... وفي وقت العشاء طلعت دانه على فوق بعد ما استأذنت من أم جوهر والضيوف الي نصفهم راحوا وطبعا كان معها بنات أعمامها والجوري الي كانت طايرة من الفرح لأن دانه صارت زوجة أخوها البنات كانوا مجتمعين في الصالة الي كانت فوق ودانه كانت معهم

    جوري: وأخيرا جوهر راح يتزوج من أعز صديقه لي

    ريماس ونجود: طيب يا جوري

    جوري وبترقيع: كلم أحبكم بس دانه مميزه

    دانه وبفرح من وجود صديقاتها عندها: وأنا بعد أحبك وأموت فيك

    نجود وبخبث: أكيد راح تحبينها لأنها أخت حبيب القلب

    منيرة وبتريقه وهي تمسك بقلبها: آآآآها يا بنات والله كرتنا طاح

    دانه وبخجل: أقول خلوا البنت في حالها ومالكم دخل في أخت زوجي

    البنات صاحوا من كلام دانه وجلسوا يطقطقون عليها

    نجود: وأنا أقول دانه ليش طولت مع حبيب القلب

    منيره وبتلميح: الله يستر بس يا بنات دانه كانت تقول ما تبي تتزوج بس ماشاء الله أشوفها وافقت على جوهر

    ريماس وبجدية: عادي والله يوفقها وهذا نصيبها صحيح كنت أبيها حق أخوي ناصر بس كل شيء قسمه ونصيب

    جوري: أي والله الله يوفقهم مع أنهم بعد الزواج بأسبوع بيروحون أمريكا على شان دراسة جوهر

    دانه وبتعجب: أمريكا

    نجود: دانه جوهر يعرف أنك قدمتي أورقك في كلية الطب ولا باقي...دانه أعطت نجود نظره بمعنى أسكتي يا غبية... نجود حست بأنها جابت العيد فحبت ترقع... يعني دانه راح تسافر أمريكا وتدرس هناك

    الجوري ضحكت من تصرف دانه ونجود: دانه أنتي بتدخلين طب صح

    دانه: أن شاء الله... وبعدها طالعت في أختها ندى والي من يوم ما أتكلمت طول الوقت وكأنها حزينة دانه نادت أختها بحنان وخلتها تجلس جنبها وهمست في إذنها... ندى حبيبتي أنتي ما باركتي لي يا حبيبتي... البنات كانوا يطالعون في دانه وأختها الحزينة

    ندى مسكت يد دانه وقربتها منها وهمست في أذنها: أنتي خلاص راح تخلينا وتروحين وراح أصير لوحدي مثل أول يا دانه... دانه أتغيرت ملامح وجهها بلعت ريقها وما عرفت أيش تقول لأختها ندى

    نجود: ندى أيش قلتي لدانه وأتضايقت كذا

    دانه: ما قالت شيء يا نجود... جوري رن جوالها وبعد ما قفلت من المتصل ودعت البنات ونزلت وريماس كمان باركت لدانه وتركتهم...

    منيره: ماشاء الله يا دانه والله اليوم كنتي كأنك أميره حقت قصص الخيال بس ناقصك تلبسين فستان مثل حق سندريلا وتكوني أميره عن جد

    نجود: والله من جد أنتي متأثرة من القصص الخيالية

    منيره لوت فمها: شكرا يا ست نجود

    ميري جات وبابتسامه: مس منيره مدام عفاف قول يله علشان أنت أرجع بيت

    منيره وهي ترقص: أوكي الحين أنزل

    ميري: أوكي مس منيره

    نجود: منيره روحي لا عمتي تذبحك اليوم

    منيره: طيب يله مع السلامة باست دانه في خدها وباست نجود وندى وبعد كذا نزلت

    دانه: نجود أنتي عاد لازم تنامين عندي أوكي

    نجود: لا أنا راح أروح اليوم وبكره راح أرجع وأجلس معك الين ما تسافرين والحين أنا بنزل أسلم على أعمامي وجدي وأرجع مع أبوي أو محمد لأن أخوي سعد ما جاء وأنتي تعرفين السبب يا دانه

    دانه وبحدة: كل شيء قسمه ونصيب والله يرزقه ببنت الحلال

    نجود: بس هو يحبك أنتي يا دانه

    دانه وبشوية عصبيه: نجود أيش فيك أنتي اليوم

    نجود خافت دانه تزعل: أوكي أنا أسفه ولا تزعلين مني والله يوفقك يا حبيبتي والحين مع السلامة، نجود باست دانه على خدها وبعد كذا باست ندى ونزلت

    دانه طلعت في ندى ومسكت يدها وابتسمت لها: ممكن أعرف أختي ليش زعلانه مني

    ندى وبدمعتها: لأنك راح تروحين وتخليني بعد ما تعودت عليك

    لمعة دمعت دانه وحزنت على أختها ومسحت على راسها: صدقيني يا ندى موب بيدي

    ندى وببكاء: لا بيدك ليش ما رفضتي مثل ما رفضتي عيال أعمامنا

    دانه: علشان بابا لا يزعل مني

    ندى: بس أنتي صغيرة ليش بتتزوجين وكمان بتسافرين وتخلينا ليش كل صديقاتي عايشين مع أخواتهم وأنتي بتروحين وتخليني

    دانه محتارة كيف راح تقنع أختها بأن كل شيء خرج عن سيطرتها: ندى حبيبتي أنا راح أتزوج وما راح أموت وأخليك وكمان أنتي تقدرين تجين عندي لو اشتقتي لي وأنا راح أجي كل أجازه هنا وراح أجلس معك أسبوع كامل

    ندى ومازالت تبكي: لا أنا ما أبيك تروحين وتخليني يا دانه لأني والله أحبك

    تنهدت دانه من أختها: وأنا بعد أحبك يا ندى مثل ميسم وميساء لكن أيش رأيك تسافرين معي علشان تتعرفين عليهم

    ندى: من جد تبيني أروح معك

    دانه وبفرح: أكيد أبيك تروحين معي ورح أخليك تنبسطين لأننا راح نروح أماكن كثير في مراكش

    ندى مسحت دموعها ونزلت راسها وهي تلعب برجلها: متى راح تتزوجين

    ابتسمت دانه ومسكت وجه ندى: الين الحين ما أعرف بس لا تنسين بأني لو أتزوجت وجبت بيبي أنتي راح تكوني خالتهم وراح يحبونك وتحبيهم

    ابتسمت ندى: لو جاتك بنت راح تخليني أشيلها واغير ملابسها

    دانه: أكيد يا حبيبتي لأنك خالتها

    وقفت ندى واحتضنت دانه: ألف مبروك يا حبيبتي والله يوفقك أنتي وعريسك بس ضربت جبهتها... أقصد زوجك يا دانه

    دانه وبخجل: الله يبارك فيك يا حبيبتي

    ندى وقفت: طيب انا بروح وأغير ملابسي يا حبيبتي وبأخذ دش وأنام وبكره راح أقول لبابا أني راح أسافر معكم

    دانه وهي تبتسم: طيب حبيبتي... ندى باست دانه في خدها وبعد كذا راحت على غرفتها دانه أتنهدت وطالعت في دبلتها وبداءت تلعب فيها وهي تفكر أيش راح يكون مصيرها مع جوهر وهل راح تكون سعيدة ولا تعيسة بس قاطع حبل أفكارها سعود وهو يناديها وقفت على طول ونزلت راسها من الخجل... سعود راح ناحيتها وضمها لصدره

    سعود: فين وصلتي يا عروستنا

    دانه ابتسمت: آسفة يا بابا أنا ما سمعتك

    جلس سعود وجلس دانه جنبه: ليش في مين كنتي تفكرين في جوهر

    دانه وبحياء: بابا يعني ما راح أفكر الا في جوهر وعلى فكره أنا كنت أفكر في سفرتنا للمغرب

    سعود وبابتسامة: أنتي متأكدة يا دانه يعني أنتي ما كنتي تفكرين في زوجك

    دانه تهز راسه بالنفي: لا طبعا يا بابا

    سعود باس راس دانه: ألف مبروك يا حبيبتي لكن أنتي ما قلتي لي عجبك زوج المستقبل

    دانه بدلع وخجل: بـ ـا بـ ـا ليش كذا تحرجني تراني أستحي

    سعود أنبسط من فرحة دانه: الله يوفقك يا دانه ومهرك تحت عند جدتك علشان تبدين تجهزين نفسك وزواجك راح يكون بعد ست شهور يعنى بعد ست شهور أنا راح أسلمك بيدي لزوجك...
    الحادي عشر.....
     
  2. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    وهذا البارت الحادي عشر وأتمنى أن ينال أعجبكم... مع خالص الشكري
     
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    البارت الثاني عشر.......

    سعود أنبسط من فرحة دانه: الله يوفقك يا دانه ومهرك تحت عند جدتك علشان تبدين تجهزين نفسك وزواجك راح يكون بعد ست شهور يعنى بعد ست شهور أنا راح أسلمك بيدي لزوجك... دانه حست بنبرة الحزن الي كان يتكلم فيها سعود وطالعت فيه وأول مره تشوف دمعة أبوها على طول وقفت ومسحت دمعة أبوها ونزلت دمعتها

    دانه: لا يا بابا أنت ليش تبكي والله لو ما تبون أتزوج أنا مو لازم أتزوج بس المهم أنت لا تزعل ترى والله قلبي يتقطع بكل دمعة من عينك...

    سعود سحب دانه لحضنه: هذي دموع الفرح يا حبيبتي وماهي دموع حزن

    دانه: الله لا يحرمني منك يا بابا بس لو تنزل دموعك أنا راح أكنسل الزواج وأجلس عندك

    سعود ابتسم ومسح على راس دانه: لا يا حبيبتي الله يوفقك وبعدين يعني أنتي تعتقدين أن زوجك المهوي راح يوافق يطلقك

    زيد وهو جاي عندهم: أي والله وأنا متأكد أن جوهر لو يذبحونه ما راح يطلق دانه أتخيل يبه كان يقول روح وقول لعمي سعود يخليني أخذ دانه معي اليوم

    سعود: لا والله من جد صديقك هذا كيف يبين أخلي بنتي تروح معه كذا بدون زواج ولا حفله المهم يا دانه عجبك عريسك

    دانه ابتسمت: الحمد لله يا بابا والمهم أنه يعجبك أنت وأعمامي وجدي

    سعود: الحمد لله الولد شكله ولد حلال وما ينخاف منه والحين أستعدي علشان تسافرون أنتي وزيد تروحين وتشوفين أمك وترجعين علشان تجهزين روحك حق الزواج

    دانه بلعت ريقها: طيب يا بابا لكن ممكن أطلب منك طلب

    سعود ابتسم: أمري يا حبيبتي أنتي عروس وأطلبي كل الي تبين أمري وتدللي يا بنت أبوك

    دانه وبتردد: بابا ممكن تخلي ندى تسافر معنا

    سعود عقد حواجبه: ندى وليش ندى أيش عندها علشان تروح معكم أنتي رايحه تشوفين أمك أما هي ما عندها شيء

    دانه وبرجاء: أنا حابة أخذها علشان تتعرف على أخواتي وهو بس أسبوع ونرجع ولا تنسى أخوي زيد معنا

    سعود: أيش رأيك يا زيد في كلام أختك

    زيد أبتسم: عادي يبه خليها تروح معنا وكلها أسبوع ونرجع وكمان أحنا راح نغير جو

    سعود بتفكير: مممم طيب على بركة الله خلوها تجهز نفسها علشان تروح معكم

    دانه وقفت بسرعه واحتضنت أبوها وباسته في خده: الله لا يحرمني منك يا أفضل أب في الكون

    سعود وهو يضحك: هههههه ولا يحرمني منكم يا حبايبي وأن شاء الله أفرح فيكم كلكم

    زيد ابتسم: يبه بما أنك تبي تفرح فينا أنا متى راح أملك على نجود علشان أحنا كمان نتزوج لأني أبي أتزوج وأسافر معها على إيطاليا علشان نكمل دراستنا هناك

    سعود: طيب أنت سافر وأرجع وأنا راح أتكلم مع فهد وأن شاء الله يوافق

    زيد باس راس أبوه: الله لا يحرمني منك يا يبه

    سعود وبفرح لفرح عياله: المهم تكونون مبسوطين

    دانه وبخجل: بابا حبيبي أنا أبي فلوس علشان أبي أشتري هدايا لأخواتي وماما وخالتي وبنتها مريم

    سعود وبحدة: دانه حبيبتي أنتي الحين تزوجتي وصار زوجك مسؤول عنك فعلشان كذا أتصلي على جوهر وأطلبي منه ومن الحين هو المسؤول

    دانه هزت راسها بلا: خلاص يا بابا أنا هونت مأبي أشتري شيء

    سعود كتم ضحكته: وليش هونتي تشترين لو ما تقدرين تتصلين عليه أنا أتصل عليه

    دانه طالعت أبوها: أنت من جدك يا بابا والله راح يقول علي مجنونها أصلا لو أيش والله ما راح أطلب منه

    سعود وزيد من كلام دانه: هههههه

    دانه وبدلع: بابا ليش تضحكون علي والله أنها فشله وخلاص أنا راح أشتري من مصروفيالي في البنك

    سعود ومن بين ضحكته: لا خلاص تراني أمزح أنا راح أعطيك كل الي تبينه وأشتري لكل شخص تبينه

    زيد: متى راح تكون رحلتنا يا يبه

    سعود: أن شاء الله يوم الاحد يعني بعد يومين

    دانه وبفرح: وأخيرا راح أشوف ماما وأخواتي والله اشتقت لهم والحين عن أذنكم أنا بروح واغير ملابسي وأخذ شور وبنام

    سعود: لا تتروشين وتنامين تحت المكيف علشان لا تمرضين

    دانه: أن شاء الله يا بابا والحين تصبحون على خير وحبت راس أبوها

    زيد وسعود: وأنتي من أهل الخير .... دانه خلت أبوها وأخوها وراحت على غرفتها سعود طالع في زيد

    سعود: زيد أنت راح تكون مسؤول عن أخواتك البنات في المكان الي بتروحون له ولأن المغرب ماهي مثل السعودية علشان كذا لأزم تفتح عينك لا تخلي أخواتك يروحون أي مكان بدونك لأنك راح تكون الاب والاخ والعم يا زيد وأنا واثق فيك يا ولدي

    زيد ابتسم ومسك يد أبوه وباسها: لا تخاف يا يبه وأن شاء الله أكون قد المسؤولية يا أبوي

    ابتسم سعود: الله يرضى عليك يا ولدي وأنا أعرف أنك قدر المسؤولية يا زيد وأن شاء الله راح أكلم فهد علشان نحدد موعد ملكتك وزواجك قريب أن شاء الله

    زيد فرح من قلبه: الله يخليك لنا يا يبه والحين تصبح على خير أكيد الأميرة دانه بكره راح تفرفر في الاسواق وباس راس أبوه

    سعود: الله يخليكم لبعض يا زيد

    زيد: أمين يا رب باس راس أبوه وراح على غرفته .... سعود أتنهد وجلس يفكر في دانه وهو يدعي ربه أن الله يوفقها في حياتها وبعد كذا طفى الانوار ودخل على غرفته

    *********************************************

    نرجع لغرفة دانه

    دانه كانت جالسه تنشف شعرها بعد ما أخذت شور وبعد كذا لبست بجامتها وجلست على سريره علشان تدهن نفسها وتنام بس رن جوالها في هذي اللحظة دانه أتثاوبت وأخذت جوالها وشافت أسم المتصل على طول ردت

    دانه: هلا والله

    جوهر وبفرح: هلا حبيبتي كيفك

    دانه وبخجل: الحمد الله بخير كيفك أنت وكيف خالتي والجوري

    جوهر: الحمد لله الكل مبسوط اليوم وأولهم أنا طبعا

    دانه بفرح ممزوج بخجل: أن شاء الله دايما تكون مبسوط

    جوهر: دانه ممكن أسألك سؤال يا حبيبتي

    دانه وباستغراب: أتفضل أسال

    جوهر: دانه أنتي تحبيني مثل ما أنا أحبك

    دانه: .........

    جوهر: دانه أنت سمعتي سؤالي أنتي تحبيني

    دانه بلعت ريقها وبينها وبين نفسها (أحبك وأنت متزوجني غصب عني).. أي أكيد أحبك لأنك زوجي

    جوهر بينه وبين نفسه (أتحدى لو كنتي تحبيني يا دانه وخلي زواجنا يتم والله لا خليك تحبين التراب الي أمشي عليه): طيب الحمد الله أنك متذكر أني زوجك والحين قولي لي أيش ناويه تدرسين يا حياتي

    دانه أتلبكت: ها أنـ ـا

    جوهر استغرب منها: أي أنتي يا حبيبتي أيش ناويه تدرسين علشان أقدم أوراقك مع أوراقي ولا مأنتي ناويه تكملين دراستك وبتجلسين في البيت

    دانه وبتردد: لا أنـ ا حـ اب أدخـ ل ط ـب

    جوهر: طيب أيش فيك كذا خايفة ومتردده الطب حلو بس أيش القسم الي بتدخلينه

    دانه استغربت أنه ما عارض: تصدق الين الحين ما فكرت يا حياتي

    جوهر أبتسم لمن قالت دانه حياتي وبكل خبث: دانه حبيبتي ممكن تعيدين الي قلتي

    دانه عقدت واجبها: أيش تبيني أعيد بضبط

    جوهر وهو يبتسم: أخر كلمه قلتيها

    دانه أستحت لأن الكلمة طلعت بالغلط وحبت تضيع السالفة: بس أنت ما قلت لي أيش راح تدرس وأنت مخلص دراستك

    جوهر: راح أخذ ماجستير في أدارة الاعمال علشان أفتح لي شركه

    دانه ابتسمت من طموح زوجها: الله يوفقك يا حبيبي

    جوهر: طبعا أنت راح تكوني معي خطوه بخطوه صح

    دانه بابتسامة: أن شاء أكيد راح أكون معك

    جوهر: الحمد لله بس تصدقين أنك اليوم كنتي ملاك مشاء الله

    دانه أستحت من كلام جوهر لها: مشكورة وهذا من ذوقك

    جوهر: دانه شكرا حبيبتي

    دانه استغربت: على أيش تشكرني يا جوهر

    جوهر: لأنك ما فسختي العقد الي لبستك هو في المزرعة يا حبيبتي والحين أنا راح أقفل علشان أخليك تنامين أكيد أنتي تعبتي اليوم يا حبيبتي

    دانه بخجل: تعبك راحة يا حبيبي وأتمنى لك أحلام سعيدة

    جوهر انبسط من كلام دانه: أوكي حبيبتي بس دبلتك لا تخرجينها من أصابعك علشان ما حد يفكر يقرب منك

    دانه: أن شاء الله أنت تأمر أمر يا جوهر

    جوهر وبابتسامه: ما يمر عليك عدو يا حياتي والحين تصبحين على خير

    دانه: وأنت من أهل الخير والحين مع السلامة

    جوهر: مع السلام يا حبيبتي

    دانه ابتسمت وقفلت جوالها وبعد كذا استرخت على مخدتها وهي تفكر هل فعلا جوهر راح يخليها تدرس الطب ولا بس هو جالس يجاريها وأثناء تفكيرها غلبها النوم ونامت مثل أي بنت ماهي عارفة هل هي سعيدة أو تعيسة وبالضبط أنها تخاف من الشخص الي ارتبطت فيه بس ماهي عارفة لمين تشكي همومها ففضلت أنها تستسلم للواقع وربي رح يتولى كل شيء

    وفي اليوم الثاني قامت دانه على صوت طرقات الباب لكنها اتكاسلت تقوم وتفتح الباب فحبت تتجاهل الطارق بس الطارق طفش من الوقوف ودخل عليها

    الطارق وبعصبيه من تطنيش دانه: دانوا قومي يا كسوله الساعة وحدة وأنت نايمة
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    وهذا البارت الثاني عشر وأتمنى أن ينال أعجبكم وأنتمنى أنكم تعطوني رأيكم
     
  5. رورو سان

    رورو سان جملية لأنني انثى .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يوليو 2016
    المشاركات:
    83
    الإعجابات المتلقاة:
    165
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    جميل البارت ياقلبي :winkytongue:
    بنتظار البارت المقبل :winkytongue::winkytongue:
     
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    يا عمري فديتك و الله وهذا من ذوقك يا قلبي
     
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    433
    الإعجابات المتلقاة:
    717
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    البارت الثالث عشر.....


    الطارق وبعصبيه من تطنيش دانه: دانوا قومي يا كسوله الساعة وحدة
    دانه فزت بسرعه: أيش من جدك أنت
    نجود وبتريقة: لا من عمي أي من جدي وطالعي ساعتك يا حلوة والحين قومي وصلي علشان أبي أتكلم معك

    دانه قامت وهي تتأفف من تصرفات بنت عمها: طيب بس بشويش تراك بنت أوكي

    نجود تطالع وبنص عين: أقول قومي بس بدل ما انت ماسويتي لي النون وما يعلمون

    دانه تركت فراشها: يا لله مساء الخير.. ودخلت الحمام (وأنتم بكرامه) أتوضت وبعد ما صلت جلست جنب نجود... والله أنك مزعجة يا نجود

    نجود: أعرف وأظن أني قلت لك أني بأجي صح والمفروض تعودين نفسك أنك تقومين بدري علشان بعد كم شهر راح تتزوجين من جوهر وجلست تضحك وترفع حواجبها

    دانه كانت مركزه عليها: أقول لا تتشمتين فين ترانا في الهوى سوى أوكي

    نجود بلعت ريقها وعقدة حواجبها: ها أيش تقصدين يا حلوة أنت

    دانه وبحدة: كل شيء في وقته حلو وأنا راح أوريك كيف تتشمتين فينافي ذك الوقت

    نجود: دانوه أيش اللي صاير حرام عليك تلعبين بأعصابي

    دانه وبابتسامه خبث: خلي خطيبك يقولك والحين قومي علشان ننزل ونتغدى

    نجود وبزعل: ما أبي روحي وكلي أنت، نفسيتي انسدت من تصرفاتك

    دانه وهي مبسوطة من اللي سوته: أوكي مع أني ما أنصحك لأنك راح تروحين معي السوق علشان بأشتري أغراض لي أهلي يعني لو ما كلتي الحين راح تضطرين تنتظرين إلين وقت العشاء فهمتي

    نجود: .........

    دانه وهي تطالع فيها: أوكي على راحتك يا زوجة أخوي

    نجود قلدت دانه: أوكي على راحتك يا زوجة أخوي

    دانه طلعت من الغرفة وهي تضحك على نجود وخبالتها وبعد ما نزلت سلمت على أهلها جلست جنب جدتها

    أم تركي: كيفك يا عروستنا

    دانه وبخجل: الحمد لله يا جدتي

    أم تركي: وكيف عريسك عفاف تقول كان يبي يأخذك معه وأنا قلت لو كان جاء وقالي كان خليته يخذك

    دانه وبزعل مصطنع: أف يا جدتي لدي الدرجة مليتي مني وتبين تتخلصين مني

    أم تركي ضربت دانه براسها على الخفيف: يا غبية في جده تتخلص من حفيدتها علشان أتخلص أنا منك

    دانه: أنت اللي قلتي بأنك راح تخلين جوهر يأخذني وعلى العموم حتى لو تبين تتخلصين مني أنا أحبك وأموت فيك يا حبيبتي... واحتضنت جدتها بقوه

    أم تركي: آآآها يا دانه كسرتيني يا بنتي

    سعود وبحدة: دانه أبعدي عن أمي تراك عورتيها

    دانه تركت جدتها: ليش يا بابا ترى والله أنا أحب جدتي وأموت فيها

    أبو تركي: تحبينها وتموتين فيها موب تحتضنيها بقوة وتذبحينها وبعدين تتزوجين وتتركيني لوحدي هنا

    دانه غمزت لجدها: عادي إذا ذبحتها أنا أزوجك من حرمه ثانيه

    أم تركي فتحت عيونها على الأخير وبعصبيه: دانه أيش تقولين يا بنت سعود

    سعود وأبو تركي ودانه: ههههههههه من أم تركي

    دانه احتضنت جدتها: والله أمزح والله لا يحرمني منك يا أحلى منيره في العالم

    أم تركي وبشوية عصبية: أبعدي عني أنت تنصبين علي وبس

    دانه وبدلع: بابا شوف جدة زعلت مني أتكلم أنت وجدي والله أني أمزح معك

    سعود وبجديه: يبه يمه أنا قررت أني أملك لي زيد ونجود علشان الولد بيسافر ويكمل دراسته بره وأنا ما أبي يروح لوحده لأنكم تعرفون كيف الحياة هناك

    أبو تركي: عين العقل يا ولدي وأنا من ناحيتي ما عندي مانع وما أظن أن فهد راح يعترض

    أم تركي: هوا أنت من جدك تبي تزوجهم كلهم ماشاء الله وبتخلينا لوحدنا أنا وأبوك... دانه كم شهر وتروح وزيد كمان تبي يتزوج ويسافر وليش ما تخليه يدرس هنا في السعودية خلي يتزوج ويعيش هنا معنا وكل شيء موجود في ديرتنا والحمد لله

    سعود طالع أبوه: والله يمه لو بيدي ما يروح أي مكان بس الولد يبي يدرس ماجستير ويحضر دكتوراه وعلى العموم ما راح تكونوا لوحدكم لأني بدأت بإجراء نقلي هنا في الرياض علشان خلاص أنا تعبت من التنقل بين الرياض والقصيم

    أبو تركي: خلاص على بركة الله أتصل على فهد علشان نروح له اليوم بعد المغرب ونتكلم معه ومنها نحدد موعد الملكة والزواج... في هذه اللحظة جاءت ميري وقالت الغدى جاهز

    أم تركي: ميري روحي ونادي ندى وزيد

    دانه: ونجود بعد

    الكل طالع دانه باستغراب

    أم تركي: نجود هنا يا دانه

    دانه: أي يا جدتي جاءت قبل شوي

    أبو تركي: ومع مين جاءت وليش ما جات وسلمت علينا

    دانه بتبرير: والله ما أعرف يا جدتي بس أمكن نسيت

    أم تركي عقدت حواجبها: ما شاء الله نسيت أي دافعي عنها... المهم نجود أخذت تهزئ من جدتها فاعتذرت منهم وبعد ما تغدينا طلعنا على غرفتي وفي العصر خرجنا أنا وزيد ونجود وندى على المول وطبعا راحوا كذا مول واشترت دانه كل الي تبيه بعد ما أخذت فلوس من أبوها وبعد ما تعشوا رجعوا على البيت وزيد راح لي الاستراحة عند أصحابه لأن جوهر كان مسوي حفل بمناسبة ملكته من البنت الي حبها

    ***************************************************

    وفي غرفة دانه

    دانه وهي مبسوطة لأنها راح تسافر: يا الله متي يجي بكره علشان أسافر والله أنا أسعد إنسانه في العالم لأني راح أشوف ماما وأخواتي وحشتني المغرب ووحشني كل ركن في بيتنا

    نجود كشت عليها: يعني طفشتي مننا يكفي أنك بتاخذين حبيبي معي

    دانه وبضحك: لا تخافين ما راح أخلي يطالع في أي بنت وهذا وعد مني وفي هذا اللحظة رن جوالها على طوال طلعت من شنطتها وأول ما شافت أسم المتصل ردت

    دانه: الووو

    جوهر: الو السلام عليكم

    دانه: هلا وعليك السلام

    جوهر: كيفك يا عمري أنا اشتقت لك

    دانه أحمر وجهها من الحياء: الحمد لله كيفك أنت وكيف الاهل

    جوهر: الحمد لله كلنا بخير بس فينك ما سألتي عني

    دانه أتلبكت: كنت مشغولة شويه علشان كذا ما اتصلت

    جوهر باهتمام: يعني لو ما كنتي مشغولة كان أتصلتي علي

    دانه وبكل صدق: ما أعرف أمكن أتصل وأمكن لا

    جوهر وبتساؤل: أف يا دانه يعني أنتي ما تشتاقين لي هذا وأنا زوجك وأنا أقول أنك تحبيني وتموتين فيني بس الظاهر أنا غلطان ومأخذ بنفسي مقلب

    دانه غمضت عينها لأنها تحس أسألت جوهر صعبة عليها: أكيد أشتق لك وهي ست شهور وأكون معك

    جوهر بين وبينا نفسه (ماشاء الله عرفتي كيف تصرفين نفسك يا دانه) بس والله أنا أشتاق لك وأتمنى أن الست شهور تمر بسرعة

    دانه طالعت في نجود وعضت على شفايفها بخوف: أن شاء الله الله يكتب لنا اللي في الخير

    جوهر ابتسم: أن شاء الله يا حبيبتي والحين بتركك لأني بروح وأجلس مع العيال وأن شاء الله بكره بجي وأودعك قبل ما تسافرين مع أني حبيت أنك أنتي تتصلين علي وتقولين لي بأنك راح تسافرين

    دانه ارتبكت وبخوف: والله كنت بقول بكره وأكيد أنا كنت بقولك لأني مستحيل أسافر بدون ما أقولك وأنت تعرفني زين يا جوهر

    جوهر وبهدوء: أوكي خلصتي كلامك يا زوجتي العزيزة ... وبحدة/ وعلى العموم تروحين وترجعين با لسلامه يا دانه والحين مع السلام... وقفل الخط قبل ما ترد

    نزلت دانه الجوال بذهول: مع السلام والله المستعان ...والتفتت لي نجود اللي كانت تطالع فيها بتعجب فاستغربت منها/ ليش تطالعين كذا وأنت الثانية

    نجود واللي كانت تراقب تصرفات دانه من البداية: لا أبد سلامتك بس دانه حبيبتي أنت في شيء بينك وبين جوهر وهل أنت كنتي تعرفيه من أول

    دانه طالعت لي نجود ورفعت حواجبها وبخوف من أنها تنكشف: أيش تقصدين يا نجود بكلامك هذا

    نجود: والله يا دانه لــ ــــو أي شخص يشوفكم تتكلمون مع بعض راح يقولون إنكم متزوجين من زمان

    دانه بلعت ريقها من كلام نجود وردة بشوية عصبية: أيش هذا الكلام يا نجود معقول أنت تقولين عني كذا

    نجود ابتسمت واستغربت من خوف دانه: أيش فيك يا دانه أن قلت لو... وترى والله أنتي ما شفتي كيف كان شكلك وأنتي تكلمينه وترى طالما أنت في بيت عمي موب من حق يعرف مكان تواجدك وتراكم بس أمس شوفتم بعض فا ليش خفتي منه كذا... وترى يا دانه أنتي بنت عمي وأختي وصديقتي المقربة وأنا راح أنصحك أسلوبك هذا راح يخلي زوجك يتمرد عليك

    دانه مسكت راسها: نجود الله يسعدك أقفلي على هذا الموضوع مالي خلق أتكلم في أي موضوع... وبدون شعور منها نزلت دمعتها

    نجود طالعت فيها وقربت منها واحتضنتها: أنا أسفه والله ما كان قصدي أني أضايقك بكلامي بس والله أنا أخاف عليك يا دانه

    دانه ومن بين دموعها طالعت في نجود: أنا ما أعرف ليش أخاف منه مع أنو كان طبيعي معي جدا

    نجود ضربتها على الخفيف: يا غبية هذا مو خوف هذا حب

    ابتسمت دانه ومسحت دموعها: أي حب أنت الثانية والله أنا في جهة والحب في جهة لولا الله ثم النصيب كان ما أتزوجت الحين لأنك أنت أول وحدة تعرفين أن الدراسة هي كل همومي

    نجود: دانه ممكن أسألك سؤال وتجاوبيني بكل صدق وأنا أوعدك أني ما راح أقول أحد وهذا وعد شرف بيننا

    دانه وبتعجب: أتفضلي أسألي

    نجود: أنت كنت تعرفين جوهر قبل ما يخطبك صح

    دانه بلعت ريقها وطالعت نجود وبتردد: أي أنـ ا أعـ ـرفـ ـه

    نجود وبشك: أنتي عرفتي في نفس اليوم اللي رحنا عند جوري أول مره صح

    دانه نزلت راسها: صح أنا عرفت في ذاك اليوم

    نجود حطت يدها على صدره: هو اذاك يا دانه في ذك اليوم

    دانه ابتسمت: لا طبعا

    نجود بعدم تصديق: طيب ليش كنت تبكين وكنتي منهارة مره هو دخل عليك وأنتي تغيرين ملابسك وشافكعريانه

    دانه حطت راسها على المخدة وتنهدت: لا بس هو قال لي أيش تسوين في غرفة أختي وقال لي أنت حراميه، طبعا أنا خفت منه ونزلت وأنا منهارة

    نجود: أها الحين عرفت كيف عرفك الأستاذ جوهر بس أنت ليش ما قلتي لنا من البداية باللي صار

    دانه غمضت عينها: لأني كنت خايفة يا نجود والله يسعدك خلاص أنا تعبت وما أبي أفتح أي موضوع لأني بنام بكره وراي تجهيزات السفر

    نجود ابتسمت: أوكي يا حياتي تصبحين على خير

    دانه: وأنت من أهل الخير يا حبيبتي...وبعد ما أعطت نجود ظهرها وفتحت عيونها وهي تفكر كيف راح توجه جوهر ثاني يوم وبالضبط هو زعلان منها وهي تخاف من زعله لأنه ما حد يعرف زعل جوهر مثلها

     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 4)