رواية دانه أنت حبيبة قلبي

الموضوع في 'روايات' بواسطة سوسو خالد, بتاريخ ‏21 يوليو 2016.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    هذا البارات الخامس يا حبايبي وأتمنى أن يعجبكم وأتمن من كل قلبي أنكم تعطوني رايكم :17::17::17:
     
  2. رورو سان

    رورو سان جملية لأنني انثى .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يوليو 2016
    المشاركات:
    83
    الإعجابات المتلقاة:
    202
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    التقيمات:
    0
    كان جميل البارت ياقلبي ابداعتي بنتظار البارت القادم
    :55::55:
     
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    تسلمين يا قلبي والله لا يحرمني منك:5::5:
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    البارات السادس.....
    ثامر: حاضر طال عمرك... جوهر أخذ باقي اخوياه وخرج من السوق وهو معصب من دانه على طول رجع على البيت وأول ما وصل دخل على أبوه الي كان مشغول ببعض الصفقات المهمة
    طلال: بسم الله أش فيك دخلت علينا كذا يا جوهر
    طارق: ولدك هذا دايما مستعجل يا يبه
    جوهر: يبه أبي أتكلم معك على انفراد
    طلال: هوو وليش مافي أحد غريب هنا يا جوهر والحين أنا مشغول شوي تعال لي وأتكلم مثل ما تبي
    جوهر: لا أنا أبيك الحين والموضوع مستعجل
    طارق: خلاص يبه أنا بروح وأشوف أمي وشويه أرجع لك
    طلال: طيب يا طارق وأعذرني لأنك تعرف أخوك عنيد
    طارق: جوهر أخوي الصغير ويمون علي يا يبه والحين عن إذنكم... خرج طارق وترك أبوه مع جوهر
    طلال: أجلس ليش واقف... جلس جوهر قدم أبوه وكان ينتظر أبوه يسمح له يتكلم
    ********************************************
    نرجع للبنات...
    دانه: خلصتي يا نجود علشان أتصل على زيد
    نجود: أي خلاص مابقى لي شيء
    جوري همست في أذان دانه: الله يسعدك لا تزعلين مني علشان تصرف أخوي أنا أصلا ما أعرف أيش عنده جاء السوق صدقيني أتفشلت من تصرفه معنا
    دانه: لا ما عليك ما صار شيء وكلام أخوك صحيح
    جوري تطالع دانه وبخبث: لا والله أشوفك ما شاء معجبه بأخوي المتهور
    دانه: جوري يعني أيش تبغين أقول والله كلامه صح والوحدة لو احترمت نفسها ما حد يتعرض لها عكس لو كانت متبرجه الكل يبي ينهش لحمها
    ريماس: دانه جوري أيش عندكم أنتم الاثنين من أول تتنقرون
    دانه: سلامتك يا عسل والحين خلونا نرجع على البيت المهم رجعوا البنات على بيوتهم ودانه وصلت نجود وفي الطريق
    زيد: انت الين الحين زعلانه علي لأني عصبت عليك
    دانه: لا عادي خذ رحتك
    زيد: ههههههههه تدرين أنت تأخذين العقل لو زعلتي علشان كذا أنا بعزمك على العشاء وبعد كذا راح أعطيك هدية بس علشان تعرفين أني اموووت فيك
    دانه: أيوه أضحك علي بعشاء وهدية وعلى فكره ليش ما خليتي نجود تجي معنا
    زيد: لا هذي عزومه خاصة لك أنت بس
    دانه: ما شاء الله من متى يا أخوي تحبني
    زيد: الله يسامحك يا دانه يعني أنا الحين ما أحبك
    دانه: أنا ما قلت بس أنت أتغيرت علي من بعد خطوبتك من نجود
    زيد: يويلي منك بدينا الغيرة يا دنوه
    دانه: أي لازم أغار على أخوي
    زيد: دانوه لا تخليني أغار أنا كمان من زوجك
    دانه: عادي خذ راحتك غار مثل ما تبي يا قلبي
    زيد: عاد لو أخذتي مشعل أو سعد أنا راح أقدر عليهم أما لو أخذتي واحد من خارج العايلة أنا راح أغسل يدي منك
    دانه: لا والله يعني لو أتزوجت أنت راح تخلي زوجي يضربني
    زيد: لا والله يخسئ أن يمد يده عليك وأحنا عايشين
    دانه: أشوه أحسب راح تتخلون عني لو أتزوجت
    زيد مستغرب من كلأم أخته: دانه مستحيل أتخلى عنك في أي يوم أنتي أختي يا حبيبتي ... والحين يله ننزل ونتعشى
    دانه: يله يا حبيبي... زيد مسك يد أخته ودخلوا على المطعم وأول ما جلسوا نادى على الجرسون وطلب لها عصير فراوله وطلب له عصير كوكتيل... وبعد ما راح الجرسون أخذ المنيو وجلس يقول لأخته عن الاكلات الموجود وقبل ما ترد رن جواله
    زيد: هذا أكيد أبوي يبي يعرف فيننا... طلع الجوال وطالع الرقم... جوهر غريبه متصل علي رد على طوال عليه وقال: هلا والله بجوهر
    جوهر: سلام فينك يا زيود
    زيد: أنا في المطعم يا جوهر
    جوهر وبمكر: أف تروح المطعم ولا تعزمنا ما كنت أعرف أنك بخيل
    زيد: لا والله تبيني أعزمك وأنا مع أختي ليش أحنا فين عايشين
    جوهر: عادي أمكن أنا أتزوج أختك فعادي لو جيت وتعشيت معكم
    زيد: عاد لو أتزوجت أختي أنا راح أعزمكم على حسابي
    جوهر: لا ولله وقالوا لك أنت بتروح معنا بعد لو أتزوجت أختك أقول أنا ما أبي أشوفك سامع هذا الي كان ناقص وعلى العموم عليكم بالعافية ولو خلصت لا تنسى تجي علشان نسهر مع بعض أوكي
    زيد: أن شاء الله يا أبو طلال
    جوهر: أوكي يا الحبيب مع السلام... زيد ودانه أتعشوا وبعد كذا خرجوا من المطعم ورجعوا على البيت واول ما وصلوا أستقبلهم سعود
    سعود: فين كنتم أنت وأختك إلين الحين
    زيد: أبد بس أنا عزمت أختي وبعد كذا رجعنا
    سعود: طيب وليش جوالاتكم مقفولة أنت وهي
    زيد: لا ماهي مقفولة بس الشبكة عليها ضغط اليوم والحين أنا باستئذنك يا يبه أنا بروح عند العيال في الاستراحة عند جوهر
    سعود: ومتى بتراجع أن شاء الله
    زيد: أن شاء الله على أثنين
    سعود: يويلك لو أتأخرت أكثر من كذا
    زيد: أن شاء الله يبه والحين عن أذنكم... خرج زيد وسعود طالع دانه
    سعود: خلصتي كل أغراضك يا دانه
    دانه وبابتسامة: أي بيه الحمد لله خلصت
    سعود: متى بتروحون على المدرسة
    دانه: نجود تقول هي راح تمرني على ثمانية أن شاء الله
    سعود: وليش مع مين باتروحون
    دانه: راح يوصلنا أخوها محمد
    سعود: طيب روحي ونامي الحين وأن شاء الله بكره خير
    دانه: أن شاء الله وتصبح على خير
    سعود: وأنت من أهل الخير: دانه شالت أغراضها وطلعت على غرفتها وأول ما دخلت لقت باقة ورد وهدية جنبها كرت أخذت الكرت وفتحته كان مكتوب فيه (إلى أختي ألغالية دانتي أنا أسف لو كنت زعلتك مع حبي لك أخوك المحب لك زيد) دانه فرحت من كل قلبها على هدية أخوها ودعت الله أنه ما يفرقهم أبدا وبعد كذا غيرت ملابسها ونامت وفي اليوم الثاني راحت واستلمت نتيجتها وكانت الأولى على مستوى المدرسة فرح سعود لنجاح دانه ووعدها بالهدية الي تطلبها طبعا جدتها وجدها قالوا راح يسون لها عزيمه بهذي المناسبة...
    واليوم خميس والكل في سيارته علشان يروحون المزرعة دانه كانت مع أخوها زيد وندوش كانت مع أبوها في السيارة
    زيد: دانه أي كلية قررتي تدخلين
    دانه: أن شاء الله بدخل الطب لو وافق بابا مثل عمتي نوال
    زيد: الله يوفقك يا أختي
    دانه: أمين يا رب ولكن... أمممم تعتقد يا زيد لو قلت لبابا أني باسافر عند ماما راح يوافق
    زيد: والله ما أظن ولكن لو بغيتي أنه يوافق كلمي جدتي وهي راح تخلي يوافق بس أنتي من جدك بتروحين عند أمك
    دانه: أي والله لأني اشتقت لها ترى لي ثلاثة سنوات ما شفتهم أتخيل أنت عاد
    زيد: قولي الحمد لله تقدرين تروحين وتزورين أمك في أي وقت أحنا ما نقدر نكلم أمي صحيح أنها تسمعنا بس والله اشتقنا لها
    دانه حست بحزن زيد على أمه: الله يجمعكم فيها بالجنة يا أخوي
    زيد وبابتسامة حزن: أمين
    دانه حبت تضحك أخوها شوي: على فكره أنا لازم اتسابق معك على الخيل
    زيد: ليش أنتي تعرفين تركبين الخيل
    دانه: أي بس والله أنا أخاف من ركوب الخيل
    زيد: ما شاء الله وتبين تسابقين صح
    دانه: مجرد كلام عادي أبي أونس نفسي شويه بس تصدق أنا اشتقت لعمتي نوال من زمان عنها
    زيد: أنا كمان اشتقت لها من يوم ما سافرت ما شفناها بس الله يوفقها
    دانه: أمين... وفي حوالي الرابعة ونصف وصلوا المزرعة طبعا البنات أتوجهوا على المسبح على طول ودانه جلست تطالع فيهم
    فهد: ليش ما دخلتي وسبحتي يا دانه
    دانه: لا ياعمي والله مالي خلق
    فهد: طيب أيش ريك نأخذ سيارة قول فود ونتمشى في المزرعة وراح أوديك أماكن يمكن سعود ما يعرفها
    دانه وبفرح: والله فكره يله يا عمي... فهد أخذ دانه وخرجوا يتمشون في المزرعة وبالفعل عمها وداها عند الخيول وعند البقر ووداها عند بركة البط والوز ووداها كمان على حضيرة الدجاج وبعد كذا أخذها وراحوا عند الأشجار وطبعا دانه قطفت توت لأنها تحبه وبعد ما خلصوا من الجولة رجعوا لقوا نجود ونوره وندى ينتظرونهم
    فهد: خير ليش واقفين هنا
    نجود: ممكن تقول لي فين رحتوا يا بابا
    دانه مسكت يد عمها وبدلع: والله روحنا وتمشينا أنا وعمي حبيبي
    نجود وهي تقلد دانه: والله روحنا وتمشينا أنا وعمي حبيبي طيب يا بابا تاخذ دينوه وتتركنا أحنا
    منيره: والله صح كلام نجود يا خالي ولا بس الحب كله لدانه وبس
    ندى: طيب عادي أحنا نعرف المزرعة بس دانه ما تعرفها علشان كذا أخذها عمي ومشاها فعلشان كذا لا تزعلون
    نجود: ندى حبيبي أيش رأيك تسكتين
    ميري: بابا فهد بابا عبد العزيز ينديك
    فهد وباستغراب: يناديني أنا
    ميري: ياس بابا
    فهد: طيب الحين أجي وأنتم يا بنات لا تزعلون على دانه لأني أنا إلي أخذتها معي
    نجود: لا تخاف عليها يا بابا هي راح تكون في عيوننا وأشرت على عيونها
    فهد: حلو والحين بروح عند أبوي... فهد راح وترك البنات دانه طالعت فيهم وخافت من نظرتهم إلي ما تبشر بالخير وشوي بدوا يتقدمون من دانه
    دانه وهي تحذرهم: لا عمي قال لا تسون فيني شيء
    منيره: والله أهم شيء فين جوالك
    دانه وبخوف وهي تطلع جوالها من جيبها: ليش أيش تبون من جوالي... نجود سحبت منها الجوال من يدها وبعد كذا دفوها على المسبح
    دانه طاحت في المسبح: لا والله حرام عليكم والله حرام
    نجود ومنيره: ههههههههه
    دانه وهي معصبة: طيب والله راح انتقم منكم بطريقتي... وبعد كذا خرجت من المسبح وراحت وخلت لهم المكان دخلت على غرفتها هي وأختها ندى وغيرت ملابسها وبعد كذا أخذت جوالها واتصلت على رهام
    دانه: هلا حبيبيتي فينكم
    رهام: ماراح نجي اليوم لأن زياد عنده شغل
    دانه: يا ربي ليش ما قلتي لي كان جيت وأخذت نوف
    رهام وبزعل: مالت عليك أنتي ونوف لو كنت أدري أنك بتقولين كذا كان ما رديت عليك عن جد أنت ما تنعطين وجه
    دانه: هههههه حرام عليك كليتيني بقشوري كل ذا بس علشان قلت إني باجي وأخذ نوف
    رهام وبابتسامة: أهم شيء أخباركم
    دانه: الحمد لله بس اشتقنا لكم
    رهام: أي قصي عليا وعلى العموم بكره راح نجيكم
    دانه: أن شاء الله يا قلبي وباستفزاز بس لو موب جايين قولي لي علشان أجي وأخذ نوف
    رهام: دانه وبعدين معك أنت
    دانه: خلاص والله أمزح معك وعلى العموم أحنا ننتظركم وبوسي لي نوف وسلمي على زياد والحين سلام
    رهام: مع السلام يا حبيبتي
    دانه أول ما قفلت جوالها رن مره ثانيه على طول ردت: أيش نسيت تقولين يا عسل
    جوهر: مع مين كنتي تتكلمين أنتي
    دانه ارتبكت وبخوف: جوهر
    جوهر: ليش أنتي تتكلمين مع غيري
    دانه: ........
    جوهر: جاوبيني أنتي تتكلمين مع شخص ثاني غيري
    دانه: .......
    جوهر: على العموم لازم أشوفك اليوم
    دانه ارتبكت وبخوف: أيش اليوم والله وقبل ما تكمل
    جوهر وبعصبية: دانه أنا قلت أبي أشوفك وما أبي أي اعترض والا والله بجيبك عندي بطريقتي
    دانه وبخوف: لا خلاص راح أقابلك بس أنت قول لي أشلون بشوفك
    جوهر: خلي تلفونك في يدك وأنا أن شاء الله راح أتصلك علشان أحدد المكان الي راح نلتقي في فهمتي
    دانه: أن شاء الله
    جوهر: مع السلامة
    دانه: مع السلامة ... قفلت وهي تفكر ليش يبيها جوهر وفي نفس الوقت تفكر أيش راح يصير لها لو شافها أحد وفي نفس الوقت لو ما راحت لجوهر هو يمكن يجي لها في الغرفة
    نجود: دانه أنت زعلتي منا
    دانه: .......
    نجود: دانه أيش فيك
    دانه وما زالت سرحانة: .................
    نجود وبصراخ: دانوووو
    فزت دانه من الخوف وطلعت نجود: أنتي مجنونه يا نجود والله شكلك تبين تجننيني أنتي
    نجود وباستغراب من دانه الي تنتفض من الخوف: أسفه والله ما كان قصدي أخوفك بس أنا كلمتك كذا مره بس أنتي ما رديتي علشان كذا صرخت عليك
    دانه مسكت راسها وبعصبية: أووووف ممكن تتركيني بروحي يا نجود حدي تعبانة
    نجود وبضيق من تصرفات دانه معها: أن شاء الله يا دانه بس والله ما كان قصدي أضايقك وأنا جيت علشان أعتذر منك علشان حركة المسبح والحين عن إذنك
    **************************************************************
    وفي المجلس عند الحريم
    أم سلطان: نجود عسى ماشر يا حبيبتي أيش فيك جالسه كذا لحالك
    نجود: لا ولا شيء يا ماما
    أم تركي: فين دانه يا نجود
    منيره: دانه في غرفتها يا جدتي لأنها زعلانه علينا
    عفاف: وليش أيش سويتوا فيها أنتي وهي
    ندى: دفعوها جوا المسبح وهي تقولهم لا يدفعونها
    منيره ونجود وبتهديد: أسكتي أنتي يا ندى
    أم تركي: أنتم ما تستحون تسوون في البنت كذا روحي وناديها يا ندى
    ندى: أن شاء الله يا جدتي
    عفاف وبعصبية: ليش سويتي كذا يا منيره وأنا كم مره قلت لك لا تتصرفين مثل العيال في أشياء غلط مثل كذا
    منيره: والله كنا نمزح معها يا يمه وما كنت أدري أنها راح تزعل... دخلت دانه مع أختها ندى وسلمت
    دانه: هلا جدتي أنتي طلبتيني
    أم تركي: أي ندى تقول إنك زعلانه علشان البنات دفوك في المسبح
    دانه: لا يا جدتي أنا موب زعلانه بس تعبانه شوي فقلت بنام لكني موب زعلانه وأنا أدري بان منيره ونجود يمزحون معي
    أم تركي: متأكدة أنك موب زعلانه
    دانه وبدلع: لا يا جدتي أنا موب زعلانه
    عفاف: طيب أجلسي أحنا جينا هنا علشان نوسع صدورنا وموب علشان تجلسين في غرفتك
    دانه: طيب الحين بجلس معكم يا عمتي ... وراحت وجلست جنب نجود ومنيره
    نجود: والله من جد ما حد مبسوط غير العيال خيول ودبابات وحركات وأحنا هنا
    دانه: أقول جدتي ممكن نطلع ونركب دبابات مثل العيال
    نجود: أي والله يا جدة
    أم تركي: أنتم من صدقكم ىتخرجون بره والعمال يشتغلون برى
    دانه: وإذا يعني أحنا أيش علينا منهم وبعدين أحنا بنكون هنا قريب
    عفاف: أقول اعقلوا أنتي وهي
    نجود: عمتي الله يخليك خلونا نروح والله طفش وملل
    دانه: أي والله يا عمتي أحنا طفشانين
    أم تركي: روحوا المهم فكونا من الحنة
    دانه: والله مشكورين يا جدتي الله لا يحرمنا منك
    عفاف وهي مسبلة عيونها: أيش تقصدين يا دانو
    دانه وبرتبك: ولا شيء يا عمتي وأنتي بعد الله يحفظك لنا... عاد وقفت وراحت جهة عمتها وضمتها وبعد كذا باستها في خدها والله أني أحبك يا عمتوا
    عفاف: متأكد أنك تحبيني
    دانه: أي والله يا عمتي أنا أحبك وأمووت بعد فيش
    نجود: دانه يله قبل ما يغيرون رأيهم
    دانه: أوكي يله.... خرجوا البنات وطلعوا على الدبابات وجلسوا يتسابقون إلين ما أذن العشاء وبعد كذا جلسوا على العشب
    منيره: أيش رايكم اليوم نسهر إلين الفجر تراني جبت أفلام مره حلوة
    نجود: أفلام أيش مرعبة
    منيره: أيوه في أفلام مرعبة وفي كوميدية وفي أفلام هندية بعد
    دانه: أول شيء نشوف أفلام مرعبة وبعدين نشوف فيلم هندي أو كوميدي
    ندى: لا يا دانه أنا ما أحب أفلام مرعبه والله أخاف
    منيره: الي يخف ينام بدري أفضل له
    دانه: على كذا أنا بنام مع أختي... في هذي اللحظة رن جوال دانه فارتبكت وخافت على طول خرجته من جيبها وطالعت في الرقم (المرعب يتصل بك) بنات عن أذنكم
    نجود: أيش فيك فين بتروحين
    دانه: بارد على الجوال وبرجع لكم والحين عن إذنكم... بعدت عن البنات وردت
    جوهر: كان ما رديتي
    دانه: أسفه والله أنا كنت مع بنات عمي
    جوهر: وفينك حظرتك الحين
    دانه وبتردد: أنا بره مع البنات
    جوهر وهو يرص على أسنانه: ويش عندك برا يا دانه
    دانه وبخوف: جوهر ولي يخليك لا تتكلم معي كذا لأنك بالأسلوب هذا أنت تخوفني منك
    جوهر: لا والله أشوفك أن لسانك طال يا ست دانه
    دانه: أنا ما طولت لساني عليك بس أنا أعطيك وجهة نظر ... جوهر أنقهر منها وقفل الخط في وجهها دانه خافت أن يسويلها مصيبة فرجعت واتصلت عليه ولكنه مارد عليها دانه رجعت عند البنات... بنات يله نرجع جوا
    منيره: وليش تبينا ندخل هنا الجو حلو وكمان العمال راحوا خلاص
    دانه: خلاص على راحتكم أنا بدخل لأني بدات أبرد
    نجود: من جدك الظاهر أنتي مريضه لأني الجو والله جنان
    دانه ما حبت تجادلهم: أوكي أجلسوا أنتم أنا راح أدخل... تركتهم دانه ودخلت
    منيره: أيش فيها دانه توها كانت مبسوطة معنا
    نجود: والله ما أدرى بس أنا حاسة فيها شيء
     
  5. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    حبايبي هذا البارت السادس وأتمنى أن ينال أعجابكم وأتمنى من أعماق فلبي أنكم تعطوني رايكم لأني والله أحس ما عندي أي تشجيع منكم واللي عند ه أي أعتراض أو ملاحظة أو يبيني أغير أسلوبي يقول لي ولا تسكتون كذا
     
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    :17::17::17::17::32::32::32:
     
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    البارات السابع.....
    وفي جناح سعود...
    دانه كانت في غرفتها هي وندى وجالسة وتفكر في اليوم الي راحت في الحفلة جوري
    تفكير بيوم حفلة جوري؟؟؟؟؟؟
    دانه: ماشاء عليك يا جوري طلعتي ملكة جمال اليوم
    جوري وبغرور: أخير اعترفتم أني ملكة جمال
    ريماس: أقول لا تصدقين دانه عاد بس هي تضحك عليك
    دانه: لا والله هم يغارون منك علشان كذا يقولون عنك كذا
    نجود: أقول يا دانه سكتي لا تصدق جوري نفسها وبس يا جوري فين أمك
    جوري: ماما سافرت اليوم علشان عندها اجتماع في جده وبترجع بكره أن شاء الله مع انه كان نفسي تتعرف عليكم وبالضبط أنتي يا دانه
    ريماس وهي حاطة يدها على خصرها: ماشاء الله يعني بس تبين أمك تتعرف على دانه
    جوري: أنا ما قلت كذا حرام عليكم ... في ذاك الوقت دخلت الشغالة وقدمت العصير عاد ما انتبهت بأن دانه ما أخذت العصير فوخرت الصينية فطاح الكاس على ملابس دانه
    دانه وقفت بسرعة: يا ربي
    جوري وبعصبية: الله يأخذك يا سناي فشلتيني يا غبية
    دانه وباستغراب من صديقتها: جوري أيش فيك أنتي والله ترى ما صار شيء
    جوري ومازالت معصبه: ذلفي من هنا ولا توريني وجهك ثاني مره
    دانه: جوري خلاص ترى والله بزعل منك وأنتي معليك يا سناي
    سناي: سوري مدام وخرجت
    دانه: والله حرام عليك يا جوري ليش قسيتي عليها أحرجتي الادمية
    جوري: أقول تعالي بس علشان ننظف فستانك... دانه خرجت من المجلس وطلعت على غرفة جوري.. والله أنا أسفه يا دانه
    دانه: والله ما صار شيء والحين أنا بدخل واغسل
    جوري: أيش تغسلين أنتي من جدك أقول دولابي قدامك خذي الي يعجبك والبسي
    دانه: لا ما يحتاج
    جوري: دانه وبعدين معك أقول غيري ملابسك وأنزلي أنا بروح وأشوف أيش سووا في العشاء
    دانه: طيب يا حبيبتي أهم شيء هدي أنتي... خرجت جوري وتركت دانه ... دانه فتحت دولاب جوري وأخذت لبس بسيط وغيرت ملابسها وقبل ما تخرج غيرت تسريحة شعرها لذيل حصان وبعد كذا أتعطرت من عطرها وأخذت فستانها وأول ما خرجت اصطدمت بشاب كان خارج من غرفته دانه انفجعت وبان على وجهها الخوف
    الشاب سبل عيونه من جمالها وحس أن هذه جنيه وموب أنسيه: بسم الله مين أنتي وأيش تسوين في غرفة أختي
    دانه خافت وفضلت أنها تترك المكان ولكن الشاب أعترض طريقها
    الشاب: الظاهر أنتي جاية تسرقين من غرفة جوري
    دانه وبخوف: أيش أسرق وأيش أسرق أن شاء الله
    الشاب وهو يطالع دانه نظرة تفحص: مين أنتي أنا أول مره أشوفك هنا
    دانه والي كانت ميته من الخوف لوجودها مع شاب غريب: ........
    الشاب: ترى لو ماتكلمتي ما راح اتركك تروحين أوكي فعلشان كذا قولي مين تكوني يمكن لعل وعسى أفكر أتزوجك لو عجبني أسمك مثل ما عجبني شكلك
    دانه أنقهرت منه ومن طريقة كلامه: ممكن توخر عن طريقي وعلى فكره أنا ما نقصني عرسان علشان أتزوج من حضرتك ... دانه بغت تترك المكان ولكن الشاب عصب من طريقة كلامها معه فشالها ودخلها على غرفته ورماها على سريره
    دانه خافت وجات تقوم بس هو دفها وثبتها على السرير بيده وطلع فوقها وقال: تبين أعرفك لو كان ناقص عرسان ولا وبعد كذا قام بتقبيلها في شفايفها و ....... وفي هذي اللحظة فاقت دانه على صوت نجود
    نجود: دانه حبيبتي أنتي اليوم من جد فيك شيء
    دانه فاقت من تفكيرها: هلا نجود ومنيره
    منيره: في أيش تفكرين يا دانه
    دانه وبابتسامة حزن: أبد سلامتك يا حبيبتي
    نجود: دانه حبيبتي أنتي مريضه
    دانه: لا والله بس متضايقة شوي
    منيره: أكيد من الاتصال الي جاك قبل شوي بس مين الي أتصل عليك
    دانه ارتبكت وخافت وعلى طول جلست: اتصل لا والله أصلا هذي أمي اتصلت علشان تتأكد أذا نجحت أولا
    نجود بعدم تصديق: مامتك أنتي المفروض تكوني مبسوطة ومو معفوسة كذا
    منيره وبمزح: دانه لا يكون تحبين بس وأحنا ما ندري
    دانه سبلت عيونها وبخوف: أيش أحب والله أنك فايقة يا منيرة الحب فين وأنا فين
    نجود وبشك: طيب هدي أشفيك انفعلتي كذا ترى الموضوع ما يستاهل أنك ترتبكين كذا وأحنا نمزح معك
    دانه وبخوف من نظرة نجود قالت وبحدة: ممكن تقولون لي لأيش تبون توصلون... نجود طالعت في منيره وماردت...
    منيره: دانه قومي خلينا نروح ونتعشى علشان نشوف الفيلم
    دانه: لا ما أبي أكل
    نجود: لا بتأكلين معنا والا راح أعلم عمي عليك
    دانه وبتعجب: ليش أيش بتقولين لبابا
    نجود وبخبث: أنك تحبين واحد أسمه مشاري
    دانه ومنيره: مشاري
    دانه: مين هو مشاري هذا كمان
    نجود باستنكار: مدري بس كذا جاء في راسي ... دانه أخذت المخدة وجلست تضرب نجود ومنيره ساعدت دانه في ضرب نجود... الي كانت تقول والله أمزح ما راح أقول شيء خلاص أتركوني وما تركوها إلا بعد ما تعبوا
    دانه وبضحك: والله تعبت
    منيره: وأنا كمان تعبت
    نجود وقفت وحطت يدها على خصرها: لا والله أقول قوموا بس أنتي وهي لا أذبحكم من الضرب الي ضربتوني
    دانه ومنيره: ههههههههه... المهم خرجوا البنات وتعشوا وبعد كذا أتفرجوا على فيلم مرعب وعلى الساعة وأثنين ونصف ناموا... دانه صحيت على صوت جوالها
    ندى: دانه الله يسعدك أقفلي جوالك أنا أبي أنام
    دانه وهي ترد: طيب يا ندى... الو
    جوهر: تعالي على المطبخ أنا أنتظرك
    دانه فتحت عيونه على الاخير: أيش الحين بس
    جوهر وقبل ما يكمل كلامه قاطعها: خلاص لا تجين أنا راح اجيك يا قلبي
    دانه وبخوف: لا الحين انزل لك
    جوهر: أوكي وقفل الخط على طول... دانه طالعت في ندى وعلى طول خرجت من الغرفة وهي خايفة موت من أنها تشوف أبوها أو أخوها زيد لأنهم في نفس الجناح خرجت من الجناح ونزلت على المطبخ وهي ترتجف من الخوف وأول ما دخلت قفل جوهر الباب... هلا والله نورتي المكان يا أميرتي
    دانه: ......... جوهر راح ناحيتها... دانه خافت وتراجعت على وراء
    جوهر: تخافين مني يا زوووجتي العزيزة ولا نسيت أني زووووججك ومن حقك أجي وأشوفك الوقت الي أبي ويكفي أني متساهل معك في حقوقي الزوجية يا حبي
    دانه وبخوف: لا ما نسيت بس أنت قلت إنك راح تجي وتخطبني من بابا و.......
    جوهر وهو يتقدم من دانه الين ما وصلت لحد الدولاب والتصقت فيه: كملي أيش تنتظرين
    دانه وبارتباك: جوهر الله يعافيك خليني أرجع الغرفة أخاف أبوي أو أعمامي أو زياد ينزلون ويشوفونا مع بعض والله راح يذبحوني
    جوهر أحتجز دانه بين يديه وقرب من وجهها: عادي قولي لهم أني أتزوجتك على سنة الله ورسوله
    دانه نزلت راسها لمن حست بقرب جوهر منها بس جوهر مسكها من فكها وضغط عليه بقوه ورفع وجهها لوجهه... على طول مسكت يده لأنه أتألمت من مسكه لها وحست بفكها الي راح ينكسر في أي لحظة من مسكته لها
    جوهر وبحدة: لا تنزلين راسك وأنا أتكلم معك فهمتي والحين قوليي مع مين كنتي تتكلمين لمن أتصت عليك
    دانه وبخوف وهي تمسك بيده من الالم: والله كنت أكلم بنت عمتي زوجة أخوي زياد
    جوهر: لا والله على بالك بصدقك يعني
    دانه: أنت تعرف زين أني ما أكذب عليك
    جوهر ترك فكها وطالع فيها بحدة: جربي حظك وأكذبي علي
    دانه: طيب ممكن تتركني أبي أرجع غرفتي
    جوهر وبخبث: حاضر ما طلبتي شيء ولكن حاب أهديك حاجه.... جوهر مسك دانه من خسره وضمها بقوه وبعد كذا قبلها على شفايفها دانه ما قدرت تقاوم جوهر علشان لا يستخدم معها القوة مثل ما سوا معها قبل كذا وحست أن شعر جسمها كلوا وقف من الي يصير وبعد كذا باسها في رقبتها وترك أشاره واضحة في رقبتها وبعد كذا طلع عقد ماس ناعم وحطه في رقبتها... يويلك مني لو شلتي من رقبتك هذي هدية نجاحك وبعدين بأرسلك الهدية الكبيرة فهمتي
    دانه وبدموع من الي سوى فيها جوهر: أي فهمت
    جوهر مسح دمعتها وابتسم: سلام يا زوجتي الحبيبة... وراح وتركها دانه مسحت دموعها ورجعت على غرفتها وأول ما حطت راسها على مخدتها
    ندى وبتحقيق: فين كنتي يا دانه
    دانه وبخوف: كنت تحت أشرب مويه
    ندى وبعدم تصديق: ما كان في داعي تنزلين هنا في الثلاجة حقتنا في مويه وعصير
    دانه بقهر من تحقيق ندى لها: أنا نزلت وخلصت والحين تصبحين على خير
    ندى: وأنتي من أهل الخير بس ما فيها شيء لو قلتي لي أنك كنتي مع أحد لأنك طولتي في شرب المويه يا أختي وأشكري ربي أن بابا ما جاء ودور عليك
    دانه: ........
    وفي اليوم الثاني صحيت دانه على صوت طرق الباب فجلست وبعد كذا فتحت الباب
    نور: مس دانه الست عفاف أنزلي علشان تتغدين معهم
    دانه: ليش كم الساعة الحين
    نور: اثنين ونصف
    دانه: طيب الحين بنزل.... راحت نور ودانه دخلت دورة المياه وغسلت وجهها فرشت أسنانها وقبل ما تطلع شافت حاجه في رقبتها فحاولت تمسحها بالمنديل ولكن مافي أي جدوه ... معقول في حاجة عضتني وأنا نايمة بس في نفس الوقت أتذكرت لمن باسها جوهر في نفس المكان دانه حست بان الدنيا صارة سوده في وجهها لأنها متأكدة بأن سعود أو زيد لو شافوا الي في رقبتها راح يذبحوها ولمن خرجت من الحمام جلست على سريرها وكأنها بتبكي من القهر وأول ما رن جوالها فزت من الخوف ووقفت ولمن طالعت على الرقم لقت أتصال من عمتها عفاف فردت عليها
    عفاف: دانوه فينك أنتي
    دانه: الحين بنزل بغير ملابسي وبنزل يا عمتي
    عفاف: وليش أنتي ما قمتي من النوم الين الحين
    دانه: لا والله صحيت والحين بجي يا عمتي
    عفاف: يلا بسرعه قبل ما يجون أعمامك والعيال
    دانه وببرود: طيب يا عمه والحين مع السلام.. وبعد ما قفلت من عمتها غيرت ملابسها مشطت شعرها وبعد كذا أخذت شرشف الصلاة وغطت راسها ونزلت على الصالة وأول ما دخلت سلمت على الموجودين وبعد كذا جلست جنب نجود
    نجود: صح النوم يا كسوله كل ذا نوم
    دانه: والله ما نمت طول الليل
    نجود: وليش موب أحنا اتفقنا أننا ننام علشان اليوم نقوم بدري علشان نخرج ونطلع على الدبابة
    دانه: خلاص لو أتغدينا نخرج أن شاء الله
    نجود: أن شاء الله يا حبيبتي.... المهم بعد ما أتغدينا خرجنا وانبسطنا وفي الليل أتفرجنا على فيلم مرعب وطوال الوقت وأحنا نصرخ من الخوف وبعد كذا أتفرجنا على فيلم (دشمن) هندي رومنسي ومحزن عاد بكينا على البطل والبطلة وأول مادخل علينا عمي فهد جلس يضحك على أشكالنا
    نجود: ليش تضحك علينا يا بابا
    فهد: لا سلامتك يا بنتي
    دانه: والله الفيلم يبكي يا عمي
    فهد: يبكي وليش كنتوا تصرخون إذا
    نجود: لأننا كنا نتفرج على فيلم مرعب
    فهد: هههههه يعني تصرخون مع المرعب وتبكون على الرومنسي والله أنكم وناسه والحين طفوا الفيلم لأن العيال الحين بيجون ولو جوا ولقوكم كذا راح يضحكون عليكم
    منيره: أن شاء الله يا خالي
    دانه: طيب أنا بروح وأكلم جدتي منيره
    فهد: بس هي الحين بتجي يا حبيبتي
    دانه: لا ياعمي أنا أبيها في كلمة راس
    فهد: طيب يا حبيبتي روحي.... خرجت دانه من عندهم وراحت على غرفة جدتها وقبل ما تدخل دقت على الباب وبعدين دخلت
    أم تركي: هلا والله بدانه
    دانه: هلا فيك يا جدتي
    أم تركي: تعالي وأجلسي هنا جنبي وقولي أيش بغيتي يا قلبي... دانه جلست جنب جدتها
    دانه: جدتي ممكن تكلمين بابا علشان يخليني أسافر
    أم تركي وبتعجب: فين بتسافرين يا دانه
    دانه: أبي أروح وأشوف ماما وأخواني لي أربع سنوات ما شفتهم وأنا متأكدة لو قلت له راح يعصب علي ويرفض
    أم تركي وهي تتنهد: خلاص أنا راح أتكلم معه وأن شاء الله يوافق يا دانه مع أني اعرف سعود زين
    دانه: جدتي أنا بس أبي أروح وأجلس معها لمدة يومين وبرجع
    ام تركي: هو يقول ما يبيك تسافرين ألين ما تتزوجين أو تملكين
    دانه: بس أنا ما أبي أتزوج يا جدتي
    سعود والي دخل صدفه وسمع كلام دانه: وليش ما تبين تتزوجين يا ست دانه.... دانه خافت ووقفت والتفتت لأبوها
    دانه وبخوف: بابا
    سعود وهو معصب وقف قدام دانه: ليش ما تبين تتزوجين يا دانه
    أم تركي: سعود يمه موب كذا هدي أعصابك أنت روعت البنت
    سعود: يمه والي يرحم والدينك أستني شويه وأنتي يا ست دانه ليش ما تبين تتزوجين قولي لي أيش قصتك أنتي متورطة مع أحد ومسوي فيكي شيء وأحنا ما نعرف
    دانه برتبك وخوف: أنا لا يا بابا ليش تقول عني كذا
    أم تركي: دانه روحي عند البنات يا حبيبتي.... دانه طالعت في سعود بخوف ونزلت راسها
    دانه: طيب يا جدتي... دانه خرجت من غرفة جدتها ويدها على قلبها
    أم تركي: سعود أنت أتجننت علشان تقول هذا الكلام على بنتك
    سعود: لا يا يمه أنا ما أتجننت بس ممكن تفسري لي رفض دانه للزواج والله أنا حاس أنه في مصيبه وراها
    أم تركي: سعود: ترى البنت صغير توها عمرها سبع تعشر ونصف يعني لسه البنت صغيرة
    سعود: لا ماهي صغيرة والله لو جاء أي شخص وكانت أخلاقه زينه أنا راح أزوجها بدون أي تردد
    أم تركي وبزعل: هذي بنتك وأنت حر فيها والحين روح عند أخوانك وخليني بروحي
    سعود وهو يحب راس أمه: يمه الله يخليك لا تزعلين علي بس والله أنا أخاف على بناتي و لا تنسين دانه فين كانت يمه والله دانه ترى مالها كثير عندنا وكل عمرها كان عند أمها
    أم تركي: استغفر ربك يا سعود والله البنت متربيه أفضل تربيه وتخاف الله ويمكن عيال أعمامها ما عجبوها والثاني الي أتقدم لها أبوك الي رفض وموب هي الي رفضت علشان كذا بقولك لا تظلم بنتك يا سعود
    سعود: أن شاء الله يا يمه بس هي أيش كانت تبي منك
    أم تركي: ما راح أقولك الين ما توعدني بأنك راح توافق
    سعود بتعجب من كلام أمه: أوافق على أيش يا يمه دانه أيش تبي
    أم تركي: وافق وأنا راح أقولك
    سعود بابتسامة: يمه أشلون أوافق على شيء وأنا ما أعرف أيش هو
    أم تركي: أكيد الموضوع ما راح يكون ضار لدانه
    سعود وبتردد: طيب يا يمه أنا موافق
    أم تركي: طالما أنك وافقت أنا أبيك تخلي دانه تروح وتشوف أمها
    سعود وبشوية عصبيه: لا طبعا يمه ولو تموت هي ما راح تروح
    أم تركي وبعصبية: لا هي راح تروح لأنك وافقت أنها تروح ولو كنت خايف عليها خلي أخوها يروح معها يجلسون أسبوع ويرجعون وحرام عليك تحرم البنت من أمها ولا تكون ظالم علشان ما تكرهك بنتك وأمها كمان من حقها تشوف بنتها يا سعود
    سعود طالع في أمه وخاف أنها تزعل عليه: خلاص يا يمه راح يصير الي تبين المهم أنك ما تزعلين علي يا حبيبتي والحين خلينا نروح عند أبوي وأخواني
    *********************************************************************
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 6)