رواية دانه أنت حبيبة قلبي

الموضوع في 'روايات' بواسطة سوسو خالد, بتاريخ ‏21 يوليو 2016.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    ياقلبي انا تسلمين :55:
    انتظريني في البارتات الجاية :55:
     
  2. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
     
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    البارت الرابع .......
    وفي المدرسة البنات وبعد ما خرجوا من قاعة الاختبارات
    ريماس: بنات كيف الاختبارات معكم
    نجود وجوري: الحمد لله
    ريماس: وأنتي يا دانه
    دانه واللي كانت في عالم ثاني: ها أيش هو
    البنات: ههههههههه
    جوري: والله يا دانه أنت هذي السنة شيء ثاني والظاهر أنا بآخذ منك المرتبة الأولى هذي السنة
    دانه وبعد ما ضربت جوري على راسها: مع نفسك أنا بس كنت أفكر في أختي ندى كيف حلت لأنه أمس تعبت شويه في المذاكرة
    نجود: موب قلتي زياد ذاكرها
    دانه: أي هو ذاكرها وان شاء الله تكون حلت
    ريماس: أختك في أي صف يا دانه
    نجود: في اخر سنه في المتوسط
    ريماس: لا تخافين عليها ان شاء الله راح تنجح طالما أنت أختها
    دانه: ماشاء الله
    ريماس: ماشاء الله
    نجود: بنات أيش رأيكم نروح الكافتيريا علشان نأخذ كوفي
    دانه: لا والله أنا بتصل على زيد لأني أبي أرجع البيت
    جوري: لا الله يسعدك خلينا نجلس شوي ترى اليوم آخر يوم لنا وكل واحده راح تكون في كليه مختلفة عن الثانية
    نجود: لا تخافين أكيد راح نتقابل طالما أرقامنا عند بعض
    ريماس: بنات بخصوص أننا راح نكون مع بعض أيش رايكم نلتقي في الرياض مول علشان ناخذ أغراض الحفل مثل بعض
    جوري: والله فكره بس متى بنروح
    ريماس: بكره
    دانه: أنا ما أقدر أروح بكره لأني اليوم بخرج مع أخوي فعلشان كذا خلوه يوم الاحد
    البنات: خلاص موافقين
    ريماس: خلاص نقرر المول والوقت اللي بنروح له ونلتقي في المول
    دانه: عن اذنكم أنا بروح وأكلم أخوي.... وبعد ما تركت دانه البنات اتصلت على زيد إلي كان في سابع نومه وما رد عليها ورجعت اتصلت مره ومرتين ولكن لا حياة لمن تنادي رجعت اتصلت على ميري... ميري فين زيد
    ميري: زيد في نوم مس دانه
    دانه: ميري الله يخليك روحي وصحي
    ميري: لا مس دانه بعدين هو في زعلان
    دانه: أوكي كلمي وزير خان يجينا على المدرسة وقولي له لا يتأخر علينا أوكي
    ميري: طيب مس دانه
    دانه: أوكي مع السلامة وقفلت الخط ورجعت للبنات وبعد ما رجعت البيت دخلوا على غرفتها وناموا هي ونجود وصحيت على ازعاج التلفون طلعت في الرقم وردت هلا حبيبي
    زيد: والله آسف حبيبتي راحت علي نومه يا دانتي
    دانه: عادي يا قلبي جابنا السوق
    زيد: أمممم طيب نجود رجعت معكي
    دانه طالعت في نجود الي كانت في سابع نومه: أي جات يا حبيبي
    زيد: أوكي أخليك تنامين بس لا تقولين لبوي ان السواق اللي جابكم علشان لا يذبحني أوكي
    دانه: هههههه ان شاء الله يا حياتي والحين مع السلام... وأول ما حطت الجوال رجع رن مره ثانيه (يا الله يا زيد يعني أنا ما بنام اليوم) هلا زيد حبيبي
    جوهر: أنا موب حبيبك زيد أنا حبيبك جوهر
    دانه فتحت عيونه وجلست بسرعة: ......
    جوهر وكأنه حس بصدمتها: أش فيك مصدومة كذا ومع مين كنتي تتكلمين من شويه
    دانه: كنت أكلم أخوي زيد
    جوهر: أها طيب أيش سويتي في اختباراتك اليوم
    دانه: الحمد لله كل شيء تمام
    جوهر: زين الحمد لله وأيش مخططك اليوم
    دانه: ان شاء الله أتصل العصر وأقولك لأني بنام الحين وبنت عمي جنبي أخاف أزعجها
    جوهر: أوكي على خير ان شاء الله والحين مع السلام وقفل السماعة
    دانه طالعت في نجود وقالت بينها وبين نفسها (ياربي أنا كيف راح أفتك من جوهر هذا المشكلة لو عرف بابا وأخواني وأعمامي باللي صار بيننا أكيد راح يذبحوني لكن ما أقول غير يا رب ساعدني لأني ما عندي حول ولا قوه وأنت يا ربي تدري بان اللي صار كان غصب عني) حطت راسها على المخدة على أمل أنها ترجع وتنام بس ما قدرت قامت وغيرت ملابسها وطلعت من الغرفة ونزلت وجلست في الصالة مع جدتها
    أم تركي وبخوف على حفيدتها: دانه أشفيك حبيتي وجهك كذا شاحب
    دانه بطفش: لا ما فيني شيء بس علشان أمس كنت سهرانة يا جدتي ولكن فين جدي
    أم تركي: توه متصل ويقول إنه قريب من البيت والحين خليني أقوم واشوف ميري أيش سوت في الغدا
    دانه: طيب بس زيد ما نزل يا جدة
    أم تركي: لا والله ما نزل لأني ما شفتها
    دانه: أوكي أنا بطلع عنده
    أم تركي: طيب بس أنزلوا علشان نتغدى مع جدك
    دانه: أن شاء الله يا جدتي... ام تركي راحت على المطبخ ودانه طلعت لغرفة زيد دخلت على غرفته زيد كان في دورة المياه والغرفة كل فوق حذر مثل غرفة المجانين دانه بدات ترتب الغرفة واتصلت على جوي وطلبت منها تجيها على غرفة زيد شالت الكاسات الطايحة على الأرض وحطتها على الطولة رن جرس جوال زيد أخذت الجوال وطالعت في الرقم المتصل رفيق العمر
    زيد: هلا بدانتي
    دانه: شهقت: زيد حرام عليك خوفتني والله
    زيد: هههههه أسف بس مين الي يتصل فيني
    دانه: رفيق العمر وأعطته الجوال
    زيد: أها هذا جوهر خلني أتصل عليه
    دانه على طوله حست بغصة من أسم جوهر دخلت جوي دانه طالعت في جوي وقالت لها جوي خذي هذي الكاسات على تحت
    جوي: أوكى مس دانه
    زيد: هلا والله برفيق العمر
    جوهر: هلا فيك مع إني زعلان منك
    زيد: أفا يا جوهر وليش أنا أيش سويت لك وأنت تعرف زين أنا ما أبغى زعلك
    جوهر: فينك أمس ليش ما جيت على الاستراحة
    زيد: والله انشغلت مع جدي شويه علشان كذا ما قدرت أجي عندكم
    جوهر: خلاص معذور يا أخوي بس اليوم العشاء عندي
    زيد: لا والله ما قدر أجيكم يالغالي لأني بخرج مع أخواتي وخطيبتي
    جوهر وبتعجب: أخواتك
    زيد بتأكيد: أي أخواتي وخطيبتي لأني عازمهم على العشاء تدري أن اليوم أخر يوم في الاختبارات علشان كذا بنروح ونتعشى وبعد كذا نتمشى ونرجع على البيت
    جوهر ويبي يوصل لشيء معين: طيب لو ما أعطيتهم خبر أجلها لبكره وأنت تعال نسهر مع بعض
    زيد: والله أنا اتفقت معهم من الصبح يا جوهر
    جوهر بين وبينا نفسه: (طيب يا دانه أنا تكذبين علي والله مارح أعديه لك اليوم ويا أنا ويا أنتي) طيب لو خلصت تعال نحن جالسين في الاستراحة إلين الفجر
    زيد: أن شاء الله يا بو الشباب والحين أنا بفقل لأن أختي بتستلم غرفتي اليوم
    جوهر وبمكر: ليش أختك الكبيرة عندك
    زيد: أيوه وشكلها زعلانه والحين سلام يا لحبيب
    جوهر: سلام...ولما قفل من زيد رم جواله على الجدر (طيب يا دانه أنا راح أشوف كيف راح تخرجين وتتعشين مع زيد) وقف وراح وأخذ جواله وأتصل على دانه لكن دانه ماردت عليه طيب يا دانوا لا تردين أنا وراك والزمان طويل كتبلها هذي الرسالة وأرسلها على الواتس
    نرجع لبيت أبو تركي وفي غرفة زيد
    دانه: زيد حبيبي ليش غرفتك كذا والله حرام عليك أمس أنا رتبتها لك
    زيد: معلي كنت أدور على الفلاش حقي علشان كذا تحوست علي
    دانه: طيب يله علشان ننزل ونتغدى
    زيد: أوكي يله... نزل زيد ودانه وتغدوا مع جدانهم وبعد كذا خرج أبو تركي وزيد وراحوا المسجد علشان يصلون العصر
    دانه: جدة متي بابا بيجي لأني كلمته وجواله كان مقفول
    أم تركي: ان شاء الله يوصل بكره أو في الليل
    دانه: أن شاء الله يوصل بسلامة
    أم تركي: أن شاء الله والحين قومي وخلينا نصلي
    دانه: أن شاء الله جدتي... راحت الجدة على غرفتها وطلعت دانه على غرفتها وأول ما دخلت شافت نجود لابسه عبايتها وتمشط شعرها
    نجود: هلا دانه
    دانه: متى صحيتي أنتي وعلى وين رايحه
    نجود: بروح على البيت لأن سعد في الطريق
    دانه: من جدك أنتي والله زيد راح يزعل منك
    نجود: أنا راح أكلمه لأنوا والله موب بكيفي وكمان أنا أخاف ماما تزعل مني ترى أنا لي أسبوعين هنا ولا تنسي كمان أنتي لكي أكثر من سنه ما جيتي ونمتي عندي ولا زرتيني من بعد خطوبتك من أخويه سعد وكأنه موب بيت عمك
    دانه: خلاص أن شاء الله أجي وأجلس عندك
    نجود: ومتى أن شاء الله
    دانه: لو رجعنا من المزرعة يا حبيبتي
    نجود: زين نشوف أن شاء الله والحين خلي جوي تنزل الشنطة قبل ما يوصل سعد
    دانه: طيب حبيبتي... المهم بعد ما راحت نجود رجعت دانه على غرفتها وجلست تتابع فيلم مصري ألين ما دخلت ندى
    ندى: دانه متي بنخرج
    دانه: أجلسي ماراح نروح مكان لأن نجود راحت بيتهم وزيد أكيد راح عند أصحابه
    ندى: لا زيد تحت قال أجي وأقول لك تجهزي علشان نخرج
    دانه مستغربة: من جدك أنتي
    ندى: أيوه وقال لو ما رحتي أنتي خلاص مافي روحه علشان كذا قومي وخلينا نخرج الله يخليك
    دانه: طيب خلاص روحي وجهزي وأنا كمان بقوم وأغير ملابسي
    ندى فرحت: دقايق وأكون جاهزة
    دانه: طيب... خرجت ندى ودانه غيرت ملابسها ولبست عابيتها حقت الخرجة العادية وأخذت جوالها وحطته في الشنطة بدون ما تشوف رسالة جوهر وبعد كذا خرجت هي وأخوانها طبعا راحوا وتعشوا في برج المملكة وبعد ما تمشوا شويه رجعهم زيد على البيت وراح هو عند العيال وأول ما وصل سألهم عن جوهر
    أبراهيم: والله من وقت ما دخل علينا وهو معصب شكله يتصل على شخص والشخص ما يرد عليه
    زيد: غريبه كيف يعزمكم ويطلع
    سالم: جوهر قال إن العشاء راح يوصل الساعة اثنين ونصف
    زيد: طيب أنا الحين بشوف فين جوهر
    ثامر: أي أتصل عليه يمكن لو عرف أنك هنا يرجع
    زيد: على خير أن شاء الله
    *************************************
    نرجع لدانه الي أخذت شور ورقدت على سريرها
    دانه: غريبه بابا ما تصل عليا اليوم أخذت شنطة وطلعت جوالها ولي كان مقفول دانه استغربت من جوالها لأنها ما تقفلوا أبد فتحته وقالت الله يستر وأول ما فتحت حطت جنبها وجت بترقد بدات رسائل تنرسل على جوالها أخذت الجوال وشافت فوق خمسين رسالة على طول فتحت الواتس فكانت معظم الرسائل من جوهر على وطول دانه تغير وجهها فتحت رسايل جوهر وهي ترتجف من الخوف لأنها تعرف تفكير جواهر زين.... والله هذا أيش يفكني منه أحسن شيء أتصل عليه لا يجنني لأني عن جد صرت أخاف على نفسي منه وعلى طول اتصلت عليه بس ما رد عليها رجعت واتصلت عليه
    جوهر: أهلا خير أيش عندك متصلة علي
    دانه وبخوف: حبيت أعتذر منك لأني والله ما شفت رسايلك
    غير الحين لأن جوالي كان طافي
    جوهر: .......
    دانه: والله العظيم ما أعرف أشلون طفى بس عن جد أنا أسفه والله يسعدك لا تزعل علي
    جوهر ومن بين ضروسه: موضوعك منتهي يا دانه وقفل الخط في وجهها...
    دانه من الصدمة ما استوعبت كلام جوهر ولا نزلت الجوال من أذانه بلعت ريقها وطالعت في الجوال وهي تبي تعرف أيش يقصد بهذي الكلمة على طول تذكرت تهديد جوهر لها فقامت علشان تقفل باب غرفتها لكنها انصدمت لما شافت المفتاح موب موجود حست أن الدنيا سوده في وجهها وهي ما تقدر تروح ل أي شخص في البيت تقول بالي يسوي لها جوهر جلست عند سريرها وحطت راسها على ركبتها وتكورت وجلست تبكي من قلبها إلين ما دخل عليها شخص وشافها بهذي الحالة قرب منها وهي ماهي حاسة فيه حط يده على راسها قامت دانه بسرعة وهي تقول الله يسعدك أبعد عني أنا ما سويت شيء ولا أعرف كيف أنقفل جوالي بليز لا تلمسني الشخص أستغرب من تصرف دانه ........
    ***************************************************
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    حبايبي هذا البارت الرابع وأتمنى أنه يعجبكم وأن شاء الله رح أنزلكم البارتات كل سبت بعد العشاء ، وبناسبه للي يبون يعرفون صلة جوهر بدانه أن شاء الله في البارتات الجاية
    ملاحظة ........
    لي لكم عرض خاص إذا خمنتم من اللي دخل على دانه راح أنزلكم بارت جديد بعد يومين المهم تكون الاجابة صحيحة، أختاروا شخصواحد وبس


    وشكرا يا حبايبي
     
  5. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    انتظر ردودكم :77: :58::77:
     
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    انتظرونا في البارت الخامس اليوم بعد المغرب أو العشاء إن شاء الله:5:
     
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    474
    الإعجابات المتلقاة:
    828
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    التقيمات:
    0
    البارات الخامس

    سعود: دانه أيش فيك
    دانه فتحت عيونها لمن استوعبت أن الي عندها أبوها وموب جوهر: على طول أرتمت في حضنه وهي تبكي وفي نفس الوقت شعرت بالأمان
    سعود حس بخوف دانه: وضمها على صدره ومسح راسها: دانه حبيبتي أيش فيك يا بنتي
    دانه: وهي في صدر أبوها وترتجف من الخوف: أنا خايفة يا بابا خايفة
    سعود أستغرب وبعد دانه عنه: من أيش أنتي خايفة يا دانه
    دانه: ........
    مسك سعود يدها وراحوا عند سريرها وجلسوا مع بعض وطالع فيها وهو محتار يعرف بنته ما تتكلم بسهولة لأنه من وقت ما عرفها وهي كتومه مثل أخته نوال فحس من شكل بنته أن فيها شيء موب طبيعي
    سعود: دانه قولي أيش فيك وليش تبكين في أحد سوالك شيء يا بابا
    دانه تهز راسها بالنفي: لا يا بابا بس الله يخليك لا تروح وتتركني لوحدي
    سعود استغرب: ومن قال إني بروح عنك يا حبيبتي أنا دايما معكم ولو كنت ماني في في جدتك وجدك وأخوك زيد صح
    دانه: صح يا بابا
    سعود: طيب حبيبتي روحي وغسلي وجهك تراني ما أحب أشوفك كذا يا حبيبتي
    ابتسمت دانه: أن شاء الله يا بابا وتركت أبوها ودخلت على دورة المياه غسلت وجهها وبعد ما خرجت جلست جنب أبوها
    سعود مسح على راسها: كيفك الحين يا قلبي
    دانه: الحمد لله أنا طيبه يا بابا والحمد لله على سلامتك والله اشتقت لك
    سعود: الله يسلمك طبعا بعد ما خوفتيني عليك
    دانه وبصوت باكي: أنا أسفه يا بابا
    سعود: أوكي حبيبتي أنت نامي الحين وبكرة لنا جلسة أنا وأنتي
    دانه مسكت يد أبوها وبخوف: بابا الله يخليك أجلس معي ما أبي أجلس لوحدي الله يخليك
    سعود: طيب حبيبتي أنت نامي وأنا راح أجلس معك هنا
    دانه حطت راسها على المخدة وهي حاس بالأمان من وجود أبوها معها أما سعود فكان باله مشغول مع دانه ويبي يعرف سبب خوفها طالع فيها لقاها نايمة شاف جوالها جنبها أخذه وفتحه لقاه مقفول رجع الجوال مكانه جلس عند دانه الين ما أذن الفجر صحى دانه علشان تقوم وتصلي الفجر وهو خرج من غرفة دانه ودخل على غرفة ندى ولي كانت نايمة في سابع نومه وبعد ما خرج من عندها دخل على غرفة زيد فما لقاء في فراشه والي كان يدل أن أصلا ما هو في البيت
    نرجع لي زيد وأصحابه
    سالم: شباب يله نقوم ونصلي علشان نرجع على البيت
    جوهر: أيش ترجعون البيت ترى السهر إلين الساعة عشر وبعد كذا روحوا
    زيد: أنت من جدك يا جوهر ترى يا شباب أحنا اليوم راح ننطرد من بيوتنا
    جوهر: عادي الاستراحة مفتوحة لكم في أي وقت تبونها تعالوا وأجلسوا فيها
    زيد قبل ما يرد رن جواله طالع في الرقم: يا ويلي هذا أبوي غريبه أتصل الحين بس لا يكون أبوي رجع البيت قسم بالله راح يتوطى فيني اليوم
    جوهر والي عرف بان سعود في البيت: رد عليه لا انت اليوم ميت ميت لا مفر
    زيد: أسكت أنت كله منك ورد زيد بسرعة: هلا يبه
    سعود وبعصبيه: فينك أنت
    زيد: أنا في البيت ليش يبه بغيت شيء
    سعود ومازال معصب: أنت متأكد أنك في البيت يا زيد
    زيد حس أن أبوه في البيت: لا يبه أنا الحين برجع على البيت لأني مع أصحابي
    سعود: ...................
    زيد: يبه أنت في البيت ... السماعة انقفلت في وجه زيد عاد زيد خاف يتفشل قدام الشباب فقال: خلاص يبه أنا الحين برجع على البيت والحين سلام يا الغالي
    سالم: أبوك رد البيت يا زيد
    زيد وهو يفرك راسه: أظن أنه في البيت والأفضل أني أنا كمان أرجع علشان لا يذبحني
    جوهر: أيش ريك نطلع على المول بعد بكره علشان الي بالي بالك
    زيد: والله لو ما قتلني أبوي راح أكون معكم بس لو رحت فيها ادعولي أدخل الجنة
    الشباب: ههههههههه من كلام زيد
    زيد: وعلى العموم أنا بروح المزرعة فلو رحت راح أعزمكم هناك علشان نتسابق على الخيول
    جوهر: أنت من جدك بتراوح المزرعة طيب ليش ما خبرتني
    زيد: علشان باقي جدي ما أكد لنا الروحة
    جوهر: ليش جدك بيروح معكم
    زيد: أي راح نروح كل العايلة وراح نجلس أسبوع كامل وبعد كذا يمكن نسافر خارج السعودية
    جوهر: خلاص أوكي بس لو ما رحت راح نروح المول أوكي
    زيد: أن شاء الله على خير والحين في أمان الله... خرج زيد من عند العيال وراح وصلى وبعد كذا رجع على البيت والي كان سعود ينتظره في غرفته... زيد كان متوقع يشوف أبوه في وجهه سعود كان مقهور من تصرف زيد وغير كذا انه كذب عليه
    سعود: شرفت يا سيدي
    زيد: .........
    سعود ومن بين أسنانه: لا كان جلست مع ربعك إلين الليل أيش رجعك الحين
    زيد: يبه تراني ما طلعت من البيت غير الساعة أثني عشر
    سعود من العصبية صفع زيد كف: هذا علشانك موب رجل وغير كذا خارج وتارك اخواتك البنات والبنت ميته من الخوف وأنت حضرتك صايع مع أصحابك أنت أصلا لو رجال ما تخرج في أخر الليل
    زيد وبقهر: يبه أنا من أسبوعين ما خرجت وعندك جدي أساله حتى أمس ماكنت بروح بس العيال كانوا مسوين عشاء فأصروا أني أروح وأتعشى معهم علشان كذا رحت وأخواتي أنا قايم بكل واجباتي معهم ولو ما صدقتني أسال جدتي
    سعود: شب ولا كلمه أنا ما راح أسأل أحد أنا راح أصدق الي شفته بنفسي والله يا زيد لو ما تعدلت زين أنا راح أعيد تربيتك من جديد لو أنت ما تتصرف مثل الرجال أنا راح أخليك رجال بطريقتي فهمت
    زيد وبدموع: أي فهمت وأنا أسف يبه
    سعود حس بانه قسى على زيد فخرج وتركه... زيد جلس على السرير وجلس يبكي من داخل قلبه حس أن أبوه جرحه ببعض الكلام...
    ودانه كانت في غرفتها شبه نايمة وخايفه جوهر يدخل عليها في أي وقت...
    ندى نايمة وما تعرف عن الي يحصل في البيت...
    سعود في غرفته يفكر كيف يخلي دانه تقول له بالي مخوفها وفي نفس الوقت حاس بأنه حمل زيد مسؤولية فوق طاقته...
    *****************************************************
    في نفس اليوم ....
    وفي غرفة الطعام وعلى الساعة أثنين والكل جالس ماعدا زيد
    أم تركي: جوي فين زيد ليش ما قلتي له ينزل ويأكل
    جوي: هو قول ما يبي سوي أكل
    أم تركي: هوو وليش أن شاء الله هو أيش فيه حتى الفطور ما أكل
    سعود: ندى روحي وقولي لاخوك ينزل لا أطلع له أنا بنفسي
    ندى: طيب يا بابا
    أبو تركي: انا الحين عرفت ليش زيد ما نزل شكل سعود مسوي في شيء
    سعود معصب: .........
    أم تركي: سعود أنت أيش مسوي في الولد
    سعود: أنا ما سويت له شيء يا يمه بس أنا أبي أعيد تربيته من جديد... دانه طالعت في أبوها ونزلت راسها
    أم تركي: حرام عليك الولد أيش سوى علشان تقول عنه كذا والله أنه رجال والنعم فيه
    أبو تركي: أي والله أنه رجل وأنا أشهد عليه يا سعود
    سعود حس بغصة من كلام أبوه وأمه وحس بغلطه على زيد... المهم بعد ما نزل زيد أتغدو وبعد الغدى جلسوا مع بعض والكل كان يتكلم الا دانه وزيد. دانه كانت شايلة هموم الدنيا فوق راسها وزيد مأخذ على خاطر من أبوه
    أم تركي: أبو تركي ترى نسيت أقولك اليوم العشاء في بيت تركي
    أبو تركي: ماشاء الله وأيش المناسبة
    أم تركي: علشان عبد العزيز ووتين راجعين اليوم من أمريكا
    سعود: ماشاء الله في أي رحلة بيوصل يا يمه
    أم تركي: والله ما أعرف يا حبيبي بس يمكن على الساعة ثمانية أو ثمانية ونصف فعلشان كذا أحنا بنروح على الساعة ست أن شاء الله
    سعود: أن شاء الله يمه طالع في دانه لقاها في عالم ثاني من القهر عض على شفايفه
    أم تركي: سعود عسى ماشر يمه أيش فيك
    سعود وبحسرة على بنتها: سلامتك يمه بس أتذكرة حاجة كنت ناسيه
    دانه وفقت: عن إذنكم أنا برجع غرفتي علشان بتصل على نجود... تركتهم وطلعت على غرفتها سعود لحقها على طول وأول ما دخل عليها شافها ماسكة جوالها
    سعود: دانه أقفلي جوالك لأني أبي أتكلم معك
    دانه بلعت ريقها: هلا يا بابا
    جلس سعود جنبها: دانه حبيبتي لا تعتبريني أبوك اعتبريني أمك أو صديقتك وصدقيني أنك لو وثقتي فيني ما راح أتركك مهما كان أنا أبوك وأخاف عليك علشان كذا أبي أعرف أيش فيك أنتي متورطة مع أحد وجالس يهددك قولي لي وأنا أتصرف
    دانه وهي مرتبك: لا يا بابا بس أنا كانت نفسيتي تعبانة شويه وما أدري ليش صرت أخاف وتجيني كوابيس مخيفه لكن ما في أحد يهددني
    سعود وموب مصدقها: متأكدة يا دانه
    دانه: أي يا بابا ولا تخاف علي ترى أخوي زيد ما يخلينا لوحدنا حتى أمس خرجنا وتعشينا ومرة انبسطنا
    سعود: الحمد لله والحين قولي كيف كانت اختباراتك
    دانه: لا الحمد لله كل شيء كان تمام وأن شاء راح أرفع راسك يا بابا
    أبتسم سعود: الحمد لله حبيبتي بس أي يوم تحسين نفسك متضايقة أنا راح أكون موجود أو عندك عمك سمير اتفقنا يا حبيبتي
    دانه: أوكي يا بابا وعن جد لا تخاف علي يا حبيبي
    سعود: أوكي بس يا دانه أتمنى تكوني محل ثقتي لأني لو اكتشفت بأنك تكذبين علي ما راح أرحمك أنتي تعرفين زين لأني أكره الكذب
    دانه نزلت عينها: طيب يا بابا
    سعود: طيب جهزي نفسك علشان نروح بيت عمك
    دانه: أن شاء الله يا بابا... خرج سعود من غرفة دانه ودانه جلست وهي تضرب على خدها وتقول ياويلك يا دانه من سعود لو عرف بالي حصل بينك وبين جوهر والله راح يذبحني ذبح يا ربي أنا أيش أسوي والله أنا مالي ذنب بس ما أقول غير الله يسامحك يا جوري أنت وأخوك ليتني ما جيت حفلتك كان ما حصل الي حصل لي بس يا رب أستر لأني والله أعرف من فين ألقاها من بابا ولا من جوهر إلي خلى حياتي جحيم في جحيم يا ربي فينك يا ماما... ماما أنا لازم أروح وأشوف ماما بس كيف راح أقنع بابا علشان يخليني أروح... وفي هذي اللحظات دخلت ندى
    ندى: أيش فيك يا أختي
    دانه وبتعجب: أيش فيني ما فيني شيء
    ندى باستغراب: طيب أنتي ما بتروحين معنا بيت عمي تركي
    دانه: لا بروح وليش أجلس لوحدي
    ندى: هههههه ليش أنتي تخافين تجلسين لوحدك
    دانه: (لو كنتي تعرفين جوهر كان متي من الخوف مثلي) لا ما أخاف وليش أخاف
    ندى: أوكي يله جهزي بسرعة علشان نروح مع بابا
    دانه: لا أنا بروح مع زيد
    ندى بس زيد يقول ما راح يروح
    دانه: وليش أن شاء الله
    ندى: والله ما أعرف يا أختي
    دانه: أوكي الحين بروح وأشوف ليش ما بيروح معنا
    ندى: أوكي روحي يمكن تقدرين تقنعيه يروح معنا
    دانه: أوكي... خرجت من غرفتها ورحت على غرفة زيد وحاولت معه أنه يروح معهم بس هو رفض فأصرت دانه أنه يروح معهم فطردها من عنده دانه رجعت غرفتها وهي معصبه
    ندى: ههههههههه ها أيش صار معك
    دانه وبعصبيه: أتخيل زيد طردني من غرفته
    ندى: عادي أتخيلي أي شيء من زيد لو كان معصب
    دانه: وليش معصب مني
    ندى: هو موب معصب منك هو معصب من بابا لأنه ضربوا
    دانه: أيش بابا ضرب زيد طيب ليش
    ندى: لأن زيد كذب على بابا وأنتي تعرفين بابا ما يحب أحد يكذب عليه واللحين أنا بروح والبس علشان أنا كمان لا يعصب عليا
    دانه: أنا بس أبي أعرف كيف عرفتي كل هذا
    ندى قبل ما تخرج: من مصادري الخاصة يا دانه
    دانه: أها أوكي يا عسل روحي وجهزي... بعد ما راحت ندى دانه أخذت شور وبعد خروجها لبست بنطلون جينز ماسك وبلوزه وردي واسعه مشطت شعرها وربطت ذيل حصان وحطت روج وردي وبالشر وردي غامق وتعطرت من عطر بربري وبعد كذا أخذت الشنطة وشيكت على نفسها في المراية وبعد ما أتأكدت من كل شيء لبست عبايتها وطرحتها وخرجت من غرفتها وأول ما نزلت شافت أهلها ينتظروها
    دانه: أنا جاهزة فين جدي وجدتي
    سعود: سبقونا والحين يله نروح
    دانه: يله... خرج سعود مع بناته وراحوا على بيت أخوه تركي ولما وصلوا دخلت دانه هي وأختها وسلموا على أعمامهم وقبل ما يدخلوا عند الحريم فسخوا عبايتهم وبعدين دخلوا وسلموا وبعد كذا جلست جنب نجود
    نجود: أيش فيكم تأخرتم
    دانه: بالعكس جينا بدري
    نجود: جيتوا مع زيد
    دانه: لا زيد ما جاء
    نجود: وليش عسى موب بمريض
    دانه: لا هو طيب بس قال ما يبي يخرج من البيت
    نجود: هو أصلا زعلان علي علشان أمس ما رحت وتعشيت معكم
    دانه: أحسن تستاهلين وأن شاء الله يجلس شهر ما يكلمك
    نجود: لا والله أتحداه
    دانه: طيب أنا راح أقول له هذا الكلام بس أهم شيء لا تنكرين قدامه أوكي
    نجود: والله لو قلتي له ما راح أكلمك إلين ما أموت
    دانه: هههههه طالما كذا خلاص ما راح أتكلم... واو رهام جات بروح وأجيب نوف والله اشتقت لها دانه قامت وأخذت نوف من رهام ورجعت وجلست بدون ما تسلم على رهام
    رهام: دنوا ليش ما سلمتي علي يعني
    دانه عضت على لسانها: والله أسفه نسيت يا قلبي أنتي تدرين أني أموت في نوف وأنا لي أسبوعين ما شفتها
    رهام: طيب خليها عندك ولو طفشتك وديها عند مربيتها
    أم عبد العزيز: رهام أنا كم مره قلت لك لا عاد تخلين نوف عند الشغالة
    دانه: لا تخافين يا خالتي أنا راح أخليها عندي
    أم عبد العزيز: والله أنك بنت سنعه يا حبيبتي
    دانه وهي تلعب نوف: تسلمين يا خالتي والله لا يحرمني منك
    أم سلطان: ما شاء الله عليك يا دانه والله لسانك ينقط عسل وياليت الي جنبك مثلك
    نجود: شكرا يا ماما هذا من ذوقك
    دانه أنحرجت من كلام زوجت عمها: لا يا خالتي حتى نجود مثلي وأفضل كمان وأنا أحبها وأموت فيها بعد
    نجود: يا حياتي يا دانه أنا كمان أحبك والله
    أم عبد العزيز: الله يخليكم لبعض...بعد ما وصل عبد العزيز وزوجته أتعشوا وأنبسطوا كل العايلة وفي تمام الثانية رجعوا على البيت
    دانه: بابا متى بنروح المزرعة
    سعود: يوم الخميس أن شاء الله
    دانه: طيب بس ترى أنا بروح السوق مع نجود ورفيقتي علشان نشتري أغرض حفلة التخرج
    سعود: ومتى بتروحون أن شاء الله
    دانه: بعد بكره لأن حفلتنا يوم الأربعاء أن شاء الله
    سعود: أن شاء الله بس تبين فلوس
    دانه: أكيد يا بابا
    سعود وهو يقلد دانه: أكيد يا بابا طيب بكره راح أحولك خمسه الاف أظن أنها تكفيك صح
    ندى: وأنا يا بابا
    سعود: أنتي كمان يا حبيبتي والحين روحوا وناموا
    دانه وندى: تصبح على خير
    سعود: وأنتم من أهل الخير... وقبل ما يطلعون على غرفهم دانه تعالي أبيك
    ندى: طيب أنا بروح على غرفتي
    دانه: نعم يا بابا
    سعود: تبيني أجلس عندك في غرفتك اليوم كمان
    دانه: لا يا بابا خلاص أنا راح أقدر أنام يا حبيبي
    سعود باس دانه في جبهتها: الله يحفظك يا حبيبتي
    دانه وهي تشعر بالأمان لأن أبوها موجود: ويحفظك لي يا بابا والحين تصبح على خير... طلعت دانه على غرفتها غيرت ملابسها ونامت وهي فرحانة لأنها شافت نوف بنت أخوها وفي اليوم الثاني جوا العيال وتعشوا عند جدهم وما خرجوا الا متأخرين دانه جلست في غرفتها على النت تتكلم مع أختها ميسم الي صارت ملكة جمال مثل أختها دانه وفي تمام الثانية ونصف نامت وفي اليوم الثاني خرجوا على السوق هي وصديقتها ونجود طبعا كلهم كانوا متلثمين علشان يأخذون راحتهم في التسوق دانه أشترت أغراض كثير ومعظمها لنوف بنت أخوها وطبعا الشباب كانوا يلحقونهم
    ريماس: دانه خلونا نجلس نرتاح
    جوري: أي والله صح حتى أنا تعبت
    دانه: أوكي خلون نجلس في هذا الكوفي
    البنات هيا وبعد ما جلسوا البنات
    جوري: دانه خلينا نروح ونطلب لنا قهوة
    دانه: طيب يله... دانه راحت مع جوري وطلبوا قهوة وبعض الأشياء وهم واقفين
    الشخص ومن بين أسنانه: جوري أيش عندك هنا... دانه وجوري التفتوا لمصدر الصوت عاد دانه بغت تموت من الخوف وبالضبط بعد النظرة الي أخذتها منه
    جوري وبخوف: أنا جيت علشان أشتري أغراض لحفلة التخرج وماما وبابا يعرفون.... جوهر ما كان مركز مع جوري وكل تركيزه كان مع دانه الى كانت منزلة عيونها في الأرض من الخوف
    جوهر: غطي عيونك لا أوريك شغلك هنا وأستحي على وجهك لأني قلت لك قبل كذا لا تتلثمين ... دانه على طول فهمت الرسالة فغطت عيونها على وطول
    دانه: جوري انا برجع عند البنات
    جوري وهي مستغربة من دانه وأخوها: طيب يا حبيبتي ... وبعد ما راحت دانه... ليش كذا يا جوهر والله خوفت البنت الحين كيف راح توافق تتزوجك بعد تصرفك هذا
    جوهر عقد حواجبه وبشوية عصبية: راح تتزوجني غصب عنها وموب كيفها
    جوري حطت يدها على خصرها: ما شاء الله أشوف الاخ واثق من نفسه أقول أدفع فلوس القهوة والأغراض وخذ البيد كر حقا وروح من هنا لأنك فشلتني قدام صديقاتي... جوري أخذت القهوة والأغراض ورجعت عند البنات
    جوهر دفع الفلوس: ثامر خليك ورى البنات ولو أحد أعترض لهم أكسر رجله والبنت الي كانت مع أختي لو فتحت عيونها بس أنت أتصل علي وأعطيني خبر
    ثامر: حاضر طال عمرك... جوهر أخذ باقي اخوياه وخرج من السوق وهو معصب من دانه
    ******************************************************************************
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 6)