رواية دانه أنت حبيبة قلبي

الموضوع في 'روايات' بواسطة سوسو خالد, بتاريخ ‏21 يوليو 2016.

  1. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    مرحبا يا احلى أعضاء رجعت لكم بروايتي الثانية . أشكر كل من قراء وراياتي الأول روايات (ساره) وأشكر كل أعطني رايه وشكر خاص لي لكل من شجعني في الكتابة وأنا رجعت لكم بس بأسلوب أفضل من روايات (ساره) وأعذروني لأني ما أتعودت على العامية وأن شاء الله تعجبكم روايات (دانه أنت حبيبة قلبي) وهذه مقتطفات من البارت الأول لو عجبتكم راح أنزلها لكم



    مقتطفات من البارت الأول
    أبو تركي وهو معصب: سعود الحين تقوم وتسافر المغرب وتجيبها وأنا ما أبي أشوف وجهك الين ما تحصلها وتجيبها فهمت
    سمير وبهدوء: يبه أشلون تبي سعود يروح لوحد ولله ما ينفع أخاف يسوي فيها شيء

    دانه وبخوف: أنا خايفة حاس قلبي مقبط من الصباح وأنه في شيء راح يصير لي
    فرح وهموم الدنيا فوق راسه من تصرفت زوجها: وليش يا ماما صير معك شيء وأنا ما أدري

    سعود وبعصبية: من دانه فيكم... طبعا دانه شعرت بخوف وبلعت ريقها
    دانه وبتردد وخوف: أأأأنا.... وقبل أن تكمل ضربها سعود كف طيح على الأرض وبعد كذا أخذ يرفسها برجلها


    دانه انفجعت من كلمة رياض: رياض وليش بروح الرياض
    سمير وبحنان: دانه حبيبتي هذا أبوك سعود وأنا عمك سمير
    انصدمت دانه من لي سمعته من عمها: طيب فين ماما
    سعود وبعصبية: بتسكيتين ولا أشولون
    *******************************************
    رواية دانه أنت حبيبة قلبي
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    البارت الاول :77:

    اليوم خميس وفي قصر أبو تركي كل شيء مقلوب فوق تحت وأبو تركي كان مجتمع مع عيال في مكتبه الخاص والكل كان يعطي رأي وفجاء عصب ابوهم وطلب منهم يسكتون وطالع ولده سعود
    أبو تركي وهو معصب: سعود الحين تقوم وتسافر المغرب وتجيبها وأنا ما أبي أشوف وجهك الين ما تحصلها وتجيبها فهمت
    سمير وبهدوء: يبه أشلون تبي سعود يروح لوحد ولله ما ينفع أخاف يسوي فيها شيء
    تركي بقليل من العصبية: لا خلي يروح ويكفي فضحنا بين الناس وسود وجوهنا
    سعود ونار الغيرة تأكل فيه: يبه تركي تراني جيت وقلت لكم كل شيء علشان تشوفوا لي حل والله ترني جالس على أعصبي وأنا والله لو روحت راح أذبحها في مكانها الحيوانه
    سمير: هادي يا سعود وصدقني أكيد في أحد لعاب بعقلها علشان كذا خلينا نروح ونفهم أيش لي صير بضبط
    فهد وكالعادة بهدوء: كلام سمير عين العقل روح سمير أنت وسعود وجيبها هنا عندنا وخلي عنك هذا العصبية لأنها مارح تواصلنا لحل
    أبو تركي ومازال معصب: خلوا عنكم الكلام الفاضي وقوموا على المطار علشان تروحوا بالطيارة الخاص فينا وتجيبوه وترجعون اليوم فهتموا
    سعود: خلاص أنا راح أجيبها لوحدي
    أبو تركي: لا ما بتراوح لوحدك راح تروح أنت وأخواك تركي
    فهد وبخوف: لا يبه ما ينفع سعود يروح مع أخوي تركي أحنا ما نبي مجزر خلاص سمير يروح مع سعود
    سمير: خلاص أنا جاهز خلان نروح الحين
    وقف أبو تركي مع عيال وخرجوا من مكتبه وسعود أخذ سمير وأتوجها على المطار علشان يسفرون على المغرب
    ***************************************************
    وفي المغرب وفي بيت أبو علي... فرح جالسه مع بناتها ووالد الصغير علي
    دانه: ماما
    فرح: نعم حبيبتي
    دانه وبخوف: أنا خايفة حاس قلبي مقبوض من الصباح وأنه في شيء راح يصير لي
    فرح وهموم الدنيا فوق راسه من تصرفت زوجها: وليش يا ماما صير معك شيء وأنا ما أدري
    دانه: لا مافي شيء بس قلبي مقبوض بشكل غير طبيعي
    فرح: سمي بالله وأن شاء الله ما راح يصير شيء يا بنتي
    دانه: أن شاء الله يا ماما والحين أنا بروح بيت خالتي زاهيه ماشن (علشان) أشوف مريم ليش ما راح المدرسة اليوم
    فرح: طيب بس لا تتأخرين ولا تجلسين في المكان إلي في رائف أنا ترى يكفيني إلى فين يا دانه
    دانه وبضيق: خلاص ما بروح والحين أنا أستأذنك يا ماما
    فرح بتعجب: على فين ريح
    دانه وبطفش: بروح وأذكر درسي مشان أحصل على درجة زينه
    ميسم: دانه أنا كمان أريدك تشرحي لي درس في الحساب
    دانه: طيب شوي وتعالي
    ميسم وهي تبتسم: طيب
    فرح تطالع بنتها دانه وقلبها محروق عليها إلين داخلت غرفتها وفجاء فاقت على صوت ميسم وبكاء علي
    فرح وبعصبية: أيش تريدين وليش تتكلمين معي كذا
    ميسم: ماما أنا من أول أكلمك وأنت ما تردين علي يا ماما
    فرح وعلى عصابيتها: ميسم روحي وذكري درسك لا أضربك ويكفي أبوك فهمتي
    ميسم وهي تتحلطم: خلاص أنا أسفه والحين بروح عند دانه
    فرح: روحي ونادي لي دانه
    ميسم: طيب يا ماما
    دانه خرجت من غرفتها ورحت عند أمها بعد ما نادتها ميسم
    دانه: نعم يا ماما
    فرح وبعصبيه: أجلسي أريد أتكلم معك
    دانه وبتعجب من عصبية أمه: طيب يا ماما
    فرح: ميسم خذي علي وميساء وروحوا على غرفتكم
    ميسم: ماما ليش أنا أريد أجلس معكم
    فرح ومن بين ضروسها: ميسم أنا قلت أريد أتكلم مع أختك أنتي ما تفهمين
    ميسم: طيب يا ماما.... ميسم أخذت أخوه وأختها ودخلوا على غرفتهم ودانه كان متوتر من قبل ما تتكلم معها أمها
    فرح: دانه ممكن أعرف أيش بينك وبين رائف
    دانه وملمح وجهها انقلبت ميات درجه: ماما أنا ما بريد أتكلم في هذا الموضوع لأني خالي يعرف كل شيء وهو راح يتصرف
    فرح وبصراخ: أنا المسؤولة عنك ومش خالك وأبوك راح يعاتبني لو صار لك شيء وأمكن يقتلك ويقتلني أنا
    دانه: ماما أطمني أنا ما بريد رائف ولا غيروا وأنا كمان زيك ما راح أخلي أحد يتكلم علي مهم كان
    فرح: طيب ليش كنت تتكلمين مع رائف في الطريق وكمان ليش روحتي معه على السوق
    دانه وحاب تغفل على الموضوع: ماما أنا بروح على غرفتي
    فرح وبقهر.: أنا أتكلم معك وأنت تقولين بترويحين على غرفتك
    دانه: ماما والله أنا تعبت من كل شيء وخالي ضربني أمس مشان موضوع رائف وأنت تعرفين أني مستحيل أحب رائف لأني أبوي ما راح يوفق وأنا فهمت رائف هذا الشيء مع أن رائف شاب محترم
    فرح: دانه أنت تتكلمين كلام أكبر من عمرك
    دانه: ماما أنا عمري أربعة عشرة سنه وأنت تزوجتي أبويه في عمر أصغر مني صح
    فرح فتحت عيونه على الأخير من كلام دانه: يعني أنت تبقين تتزوجن
    دانه وهي عقد حواجبه: لا يا ماما وليش أتزوج الحين... في هذا الوقت طرق الباب المنزل
    فرح نادت بنتها: ميسم افتحي باب الدر
    ميسم: طيب يا ماما
    دانه: هذا خالتي ومريم أنا بروح مع مريم للسوق ولو رجعت نكمل كلمنا يا ماما
    فرح وهي توقف دانه: وليش بترحي على السوق أيش عندك في السوق الحين
    دانه وهي مستعجل: حبيبتي ماما أنا أحبك والله ما راح اتأخر والحين باي ماما... دانه ما أعطت فرح فرصه علشان ترد عليها بل أخذت حقيبته وسحبت مريم وخرجوا
    فرح: زاهية أنت ليش ما وقفتهم وخليتهم يروحون
    زاهية: خليهم يروحون لأني أريد أتكلم معك
    فرح: ليش أيش صار لك يا زاهية
    وفي السوق وبعد ما تعبت دانه جلست في أحد الكوفي شوب وكان هناك مجموعة من الشباب يلحقون بهم ولكن كالعادة دانه ما أتهتم لي أمرهم
    دانه وأثر الخوف في وجهها: مريم خلينا نرجع البيت لأني ما أريد ماما تزعل مني
    مريم: خلاص نشرب قهوة ونرجع لأني تعبت أنا كمان
    دانه: طيب خلاص بسرعة مشان نرجع على البيت
    مريم: دانه أنت مريضه وجهك شاحب
    دانه وبرتبك: لا بس أنا خايفة على ماما مشان كذا خلينا نرجع وأنا راح أعزمك لو رجعنا السوق على مصروفي
    مريم: طيب قومي نرجع.... وفي بيت بوعلي كان سعود وأخوه سمير وأياس أخو فرح جلسين ينتظرون رجوع دانه ومريم وفرح كانت منهر من البكاء خايفة على أبنتها من سعود لأن علامة الغضب كان وضحت على وجه... وبمجرد أن دخول دانه ومريم البيت شافوا سعود وسمير وخالهم طبعا سعود وقف وراح لعندهم
    سعود وبعصبية ومن بين أسنانه: من دانه فيكم... طبعا دانه شعرت بخوف وبلعت ريقها
    دانه وبتردد: أأأأنا.... وقبل ما تكمل قاطعها سعود بكف طيح على الأرض وبعد كذا أخذ يرفسها برجلها
    سعود بجنون: رجعتي يا حيوانها... سمير وأياس حاول يمنعوا سعود من ضرب دانه لكن كان سعود يصدهم بيده...ويضرب دانه برجلها مريم كانت مصدومة من سعود الي كان يضرب في دانه بدون رحمة فرح سمعت صوت دانه تستنجد فيها وتترج سعود يتركها خرجت فرح بسرعة وسحبت بنتها من يده ولكن سعود مسك دانه من شعرها دانه من قوة الضرب أغمى عليها وراحت عالم ثاني...وفي دخل الطائرة
    سمير وهو متضايق من ضرب سعود: حرم عليك ذبحت البنت من الضرب
    سعود وهو معصب: خليها تموت وهذا والله شويه باقي ما شافت شيء
    سمير عقد حواجبه: سعود ترى دانه بنتك ولك أكثر من ثماني سنوات ما شفتها وشالون تستقبلها بضرب كذا
    سعود وبعصبية: سمير الله يسعدك خلاص قفل على الموضوع ودانه لآزم تترب من أول وجديد
    سمير بشوية عصبية: الله يهديك يا أخوي والله يعين بنتك عليك أنت وعصبتيك الزيد... في هذا اللحظات بداءة دانه تستعيد وعيها وبمجرد ما فتحت عيونه وشفت سعود وسمير بدت ترتجف من الخوف وتبكي
    سعود وبعصبية: شب ومأبي أسمع صوتك ولاء والله ترني بقوم وأرميك من الطاير
    سمير وبحنان: هداي يا بنتي ولا تبكين باقي شوي ونوصل الرياض
    دانه انفجعت من كلمة رياض: رياض وليش بروح الرياض
    سمير وبحنان: دانه حبيبتي هذا أبوك سعود وأنا عمك سمير
    انصدمت دانه من لي سمعته من عمها وبصوت بكي: طيب فين ماما
    سعود وبعصبية: بتسكيتين ولا أشولون
    سمير وبخوف على دانه من سعود: خلاص حبيبتي أسكتت أنت علشان أبوك لا يعصب عليك خلاص حبيبتي... سعود كان يطالع ندى با ستحقر أما دانه كانت ميته من الخوف عقب الضرب الي أخذت من سعود.... وفي تمام العاشرة وصلت الطائرة إلى أرض الرياض ومن الطائرة إلى السيارة الخاص وعلى طوال لبيت العائلة وبمجرد وصولهم نزل سعود وسمير ودانه إلى كانت تشهق من البكاء ولا تعرف مصيره كانت مسكه يد عمه سمير وهي ترجف من الخوف وبعد ما دخلوا البيت دخلوا على الصالة الي كان مجتمعين فيها أهل سعود
    أبو تركي: جبت الحيوانه الي ما تستحي على وجهه
    أم تركي وبصدمه من منظر دانه: سعود الله يلعن شيطانك أنت أسويت في البنت
    سمير وبحد: قولي أيش ما سويت في البنت يمه
    أبو تركي: نوال أخذي بنت أخوك ندى وروحوا فوق
    نوال: أن شاء الله يبه.... الحين راح أعرفكم بأهل قصتي
    بيت أبو تركي الاب عبد العزيز محمد حمود الع شخص عصبي شوي بس متفهم جدا وحقني مع كل الناس وشخصيته أقتيديه...
    الام منيره سعود محمد حمود تعصب بسرعة بس ترضى بكلمه حلو طيبه وحنونه...
    الابن الأكبر تركي شخص عصبي وجاد في كل شيء ما عند لعب في شغل وعند ثلاث أولد وبنتين زوجته أسمها أمير....
    الابن الثاني فهد شخص بارد في حياته ما يحب العنف أبد يكره الضرب ويساعد الناس متواضع جدا مع كل الناس وكريم وعند أربع أولد وبنت وزوجته تهاني....
    بعدين سعود وما أدرك ما سعود هو شخص عصبي ومتمرد يحب أولده ويخاف عليهم من الضياع بس لو زعل الله يرحم حالهم يحب أمه أكثر من أبوه ويشاورها في كبيره وصغير من بعد موت سعاد زوجته وعند ولدين وبنتين زوجته سعاد ماتت من خمس سنوات....
    وبعدين أختهم عفاف وهي انسانه مثقف وشخصيتها قوية بس حنون جدا بس ما تحب تبين وتهتم بنفسها وبعياله جدا عندها بنتين وولد...
    وبعدين سمير وهو عكس كل أخوان لأنه عصبي بس حنون جدا يحب الاحترام ويحب عيال وبنت أخوان وما يحب أحد يغلط عليه مهم كان خطاب بنت صديق أبوه بنت أبو راشد....
    وبعدين نوال أصغر وحده في البيت وهي حنون وطيبه وكريمة حتى مع خدام بيتهم مخطوبة لي ولد خالتها...
    الحين بعرفكم بدانه دانه بنت سعود أمه مغربيه وعاشت مع أمه في المغرب بعد مطلقه سعود أصغر من اخون الأولاد وهي بنت جميله بمعنى الكلمة تأخذ من أمه البيض ولون العين الرصاصي ووسعة شعرها طويل لنهاية ظهرة ولونه أسود مثل شعر سعود ونحيفه وطويله شويه.. تحب أمه موووت وهي بنت تحب درستها وشخصيتها ضعيف شويه حنونه جدا مثل عمتها نوال تحب الاطفال وتحن عليهم
    وبعد ما طلعت نوال وندى بنت سعود الصغيرة طالع الجد دانه الي كانت وفقه جنب سمير عيونه في الأرض ومن وقت دخولها
    أبو تركي: تعالي أجلسي هنا وأشار لها على الكنب الي جانبه دانه طالعة في عمه سمير وبعدين راحت وجلست بجنب جده
    أبو تركي: أيش أسمك وكم عمرك
    دانه: أسمي دانه سعود عبد العزيز محمد الحمود وعمري أربعة عشر سنه
    أبو تركي: مشاء الله عمرك أربع عشر سنه وتحبين يا بنت سعود
    دانه طالعة جده وبحير: أحب مين
    أبو تركي: هذا الي أبيك تقولين لي من الولد الي تحبينه يا ست الحسن
    دانه وببراء: أنا أي ولد تقصد أنت
    سعود: وبعصبيه: احترامي نفسك وهذا الي تقولين له أنت يكون جدك يا حيوانه فهمتي
    أبو تركي أشر على سعود يسكت: قولي يا دانه أنت أمك ما علمتك أشلو تتكلمين مع أكبر منك
    دانه: أنا أسفه يا جدوا وترى ماما علمتني كل شيء
    أبو تركي: طيب أيش سم الولد إلى تحبينه وأيش قصة بعد
    دانه: أنا ما أحب أحد أقسام بالله
    سعود: كذبه لأن زوج أمك أتصل وقال إنك على علاقة مع وأحد أسم ريد
    دانه: أسم رائف ومش رائد عاد سعود في هذا اللحظة حاس أنه الضغط أرتفع عند من تصرفات دانه فوقف علشان يضربه بس وقفوا أبوه وسمير
    أبو تركي وهو كاتم ضحكته من تصرف دانه: يعني أنت تحبين رائف يا دانه
    دانه: لا طبعا أنا ما أحب غير ماما وبابا وأخواتي بس والله أنا ما أحب رائف وعمي يونس كذاب وهو قال كذا لأني ما رضيت أعطي من مصروفي
    الكل طالع دانه لمن قالت كذا لأن سعود يرسل مصروف دانه وحق أكلها والبيت مسجل باسمها
    أبو تركي: خلاص أنت راح تعيشين هنا في بيت أبوك وراح نزوجك من والد بلدك فهمتي
    دانه: أنا ما بريد اتزوج الحين أنا أريد أكمل دراستي يا جدو
    أبو توكي: مشاء الله أنتي في أي مرحلة
    دانه: شوا يعني بأي مرحله أنا ما فهمت هذا الكلمة
    أبو تركي: يعني أنت في أي صف تدرسين
    دانه: أنا في الصف الثلاث عشر
    أبو تركي: أيش تقصد بنتك يا سعود
    سعود: هي في المتوسط يا يبه
    أم تركي: أبو تركي خلاص ترك طفشت البنت من أول نزل فيه أسال حتى ما ضيفنها
    سعود وباستحقار لي دانه: هذا ما تستحق أحد يضيفها يا يمه
    أم تركي قطاعة سعود: سعود خلاص كافي الى سويت فيها أنت ما رحمتها والحين باقول ميري تجهز لكم العشاء شوف بنتك وشلو نحفنا
    دانه: لا أنا ما بريد أكل
    سعود: لا راح تأكلين غصب عنك... دانه طالعة سعود وما ردت عليه
    سمير: يمه أنا بطالع غرفتي أكلم مرام وخذ شور وأنام حاس نفسي متكسر والله من أخوي سعود عاد الله يعين بنت عليه من الضرب الي أكلتها منه اليوم
    سعود: وبعدين معك يا سمير هي تستحق الموت موب بضرب وبس
    أم تركي: سعود أنا قلت خلاص وأنت يا سمير خذا دانه على غرفة أختك عفاف وخلي البنت تريح قبل ما يجهز العشاء
    سمير: أبشري يا يمه أمشي معي يا دانه.... دانه وقفت وعينه في الأرض لأن سعود كان يطالع فيها من أول بزعل أما سمير فأخذ دانه لغرفة أخته عفاف وقبل ما يطلع من عندها
    سمير: دانه حبيبتي سمحين على الطريقة الي جبنك فيها بس لازم تعرفين أننا نحبك وما نرضى أحد يتكلم فيك وهو المفروض أنك تجين بعد سنتين وتعيشين هنا بس ربي كتب أنك تجين الحين وصدقني راح تنبسطين هنا لأننا أهلك يا بنتي والحين تصبحين على خير يا حبيبتي
    دانه: وأنت من أهل الخير يا عمي
    سمير: أن شاء الله بكره تشوفين أخونك وتتعرفين عليهم وعلى بنات عمك وأعمامك لأنهم بكر راح يتغدون عندنا
    دانه وبابتسام حزن: أن شاء الله عمي... سمير أنتنهد من شكل دانه الي يكسر الخاطر ومسح على رأسه وخرج وتركها دانه رومت نفسها على السرير ودفنت وجهها في المخدة وأخذت تبكي من قلبها وتبي ترجع لي أمها بس علشان تودعه وتطلب منه السماح لأنها حاس ما راح تشوف أمها ثانيه مره لأن أبوه ما رح يخليها تروح لها
    *********************************************************
     
  3. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    اتمنى اشوف ردودكم الحلوه :55::55::55:
     
    أعجب بهذه المشاركة غــرشوب
  4. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    لا تحرموني من ردودكم :5::55::5:
     
  5. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    البارت الثاني


    وفي الصالة
    أبو تركي: سعود أنت ليش ضربت بنتك كذا
    سعود: يبه أنا كان المفروض أذبحها موب أضربها وبس
    أم تركي وبعصبيه: لا ما كان لأزم تضربها كذا أنت غيرة ملامح وجهها من الضرب البنت كل وجهها ألون وأشكال من الضرب أنا ما كنت أعرفك بهل القسوة يا سعود
    سعود: يمه أنت لو كنتي مكاني كيف راح تتصرفين لو أحد أتصل عليك وقالك أن بنت توقف في الشارع وتتكلم مع شاب غريب عنها وهي تحمد ربي أني والله ما قتلتها
    أبو تركي: سعود والدي ترى البنت صغيره ولو كانت أكبر من كذا كان أنا بنفسي ضربتها وبعدين هي كانت خارج السعودية وأحنا ما عندنا أحد هناك وما نقدر نحكم وأحنا ما شفنا شيء
    سعود وبشوية عصبيه: يبه أنت من جدك تبيني أنتظر بنتي إلين ما تغلط وعاقبه قسام بالله لو كنت شفتها مع رجل غربي وألله أنا رح أذبحها ذبح
    أم تركي: سعود أنت ما عندك غير هذا السالفة خلاص أتركون من موضوع دانه وقالي متى تنتهي أجازتك
    سعود: أنا أخذت شهر كامل علشان زوج نوال وبعدها برجع حق شغلي.... وفي هذي اللحظات دخل زيد والد سعود...
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    تعريف زيد...الولد الثاني لي سعود وهو والد وسيام مثل أبوه جسام حلو ورياضي أسمر شويه مثل أمه ولون عيون عسلي يحب جد وجدته ويحب أعمامه وكل أهل بس يموت في شيء أسم دانه مع أن ما شافها الا بصور وبس شخصيته مثل أبو عصبي بس هو شخص مرح يحب المزح ويحب يتريق على حبيبت قلبه بنت عمه
    زيد: السلام عليكم
    سعود: أهلا فين كنت حاضرتك أو وين كنت دج حضرتك ألين الحين... عاد زيد با سلوبه الحلو رح وحب راس جده وجدته وبعد كذا حب راس أبوه
    زيد: هلا والله بابوي الغالي تو ما نورة الرياض
    سعود وهو ماسك يد زيد: خلي عنك هل السوالف وقلي فين كنت قبل ما أريك شغلك أنت بعد
    زيد: أن شاء يا أبو يزيد بس أنت لا تعصب علينا
    سعود وهو يتكلم من بين أسنان: زيد
    عاد زيد خاف من أبوه: يبه أنا كنت ببيت عمي فهد وهو لزم علي أجلس وأتعش معهم علشان كذا أتأخرت
    أم تركي: أترك الويلد يا سعود ترى الساعة توه أحد عشر ونصف.... سعود ترك زيد علشان أمه لا تزعل عليه
    سعود: أذلف على غرفتك ويويلك تتأخر ثاني مره مفهوم
    زيد يحب راس سعود: أن شاء الله يبه أنت تأمر أمر طال عمرك والحين تصبحون على خير...عاد زيد بين وبينا نفسه (أحسن شيء يا زيد تروح غرفتك لا أبوك يسال عن المدرسة وتتوهق معه عاد في ذك الوقت حتى جدتي وجدي ما رح يوقفون معي)
    سعود: أيش عندك موب قلت إنك بتراوح غرفتك
    زيد: أي يبه أنا ريح الحين والحين عن أذنكم جميعا وقبل ما يخرج من عندهم
    سعود: زيد وقف عندك ... قام سعود وراح لي حد زيد وقال فين أخوك الكبير
    زيد: يبه أخوي ما دري عنه بس أكيد هو في غرفته لأن كان معنا في بيت عمي وبعد كذا رجع على البيت
    سعود: متأكد
    زيد: نقول ان شاء الله والحين أذلف مثل ما طلبت مني
    سعود: رواح.... وبعد ما أتعش سعود طلع على غرف عيال علشان يطمن عليها وبعد كذا دخل على بنته دانه فلقها نايمة والغرفة مثل الفرن فهز رأسه بنفي وبعد ذلك فتح المكيف وأغطه فمسح على رأسها فوجد حرارتها مرتفعة جدا فنظر إلى ساعته فوجدها الثانية عشر ونصف فأخرج جوال واتصال على نوال فلقى جوالها مشغول فعود الاتصال فيها ولكن كانت النتيجة نفس الشيء
    سعود وبغضب: هذا من تكلم في هذا الوقت فطالع بنتها الي كانت نايمة وترتعش فخاف عليها فخرج من غرفة عفاف وراح إلى غرفة نوال ودخل عليها بدون ما يطق على الباب فانفزعت من دخولها ورمت جوالها وطالعت فيه با ستغرب
    نوال: حرام عليك يا سعود أنت خوفتني بدخولك علي كذا
    سعود وبعصبيه: مع مين كنتي تكلمين في فهل الوقت
    نوال: كنت أكلم سعد ليش بغيت شيء
    سعود: قفلي من سعد وتعالي على غرفة عفاف فهمتي
    نوال: إن شاء الله... خرج سعود من غرفة نوال ورجع على غرفة عفاف وجلست جنب بنتها وهو يطالع فيها دخلت نوال وطالعت فيهم
    نوال: بقيت شيء يا سعود
    سعود: أي بغيتك تشوفين دانه لأن حرارتها مرتفعة شويه
    نوال: حاضر يا أخويه بس لحظة بروح غرفتي وأجيب أغراضي علشان أكشف عليها
    سعود: أوكي... طلعت نوال من عنده وبعد ما رجعت كشفت على دانه وطلبت من سعود يروح ويجبلها أبر لتخفيف درجة الحرارة وبعد ما خرج سعود طلبت من أماند تجي وتساعدها علشان يغيرون ملابس دانه وبعد كذا جلست نوال تبكي على حال دانه بعد ما شافت الرضوض الي في جسمها من أثر الضرب وأول ما دخل سعود مسحت دموعها بسرعه
    سعود: ليش تبكين عسى ما شر
    نوال: لا ما فين شيء بس وين الابر علشان أعطيها هي بسرعة
    سعود مسك يد نوال: أيس صار ليش تبكين البنت فيها شيء
    نوال: لا ما فيها شيء بس أول مرة أعرف أنك قاسي يا سعود
    سعود بحير من كلام أختها: وليش أيش سويت أنا
    نوال: أبد سلامتك يا أخوي.... جلس سعود مع نوال ألين نزلت حرارة دانه وبعد كذا رجع سعود على غرفته ونوال نامت جنب دانه... صحيت نوال على صوت دانه وهي تبكي جلست نوال مفزوعة وطالعت في دانه
    نوال بحنيه: بسم الله عليك ليش تبكين يا حبيبتي
    دانه: جسمي يعورني أحس كل عظمي مكسور
    نوال: ماعلي يا دانه أستحملي شوية وأن شاء الله رح تكوني أحسن
    دانه وبدموع: بس أنا أريد ماما وما بريد أجلس هنا
    نوال وبحد: أيش دعوة يا دانه ما تحبينا ترى أختك فراحت لأنك جيتي هنا وبعدين اليوم بايجون بنات أعمامك وعمتك علشان يتعرفون عليك وبعدين لو سمعوك تقولين إنك تبين أمك راح يضحكون عليك وأنت أكيد ما تبين هذا الشيء يصير صح
    دانه: أي صح
    نوال وهي تبتسم: وبعدين تعالي هنا المفروض تسلمين علي ولا ما تعرفين أني عمتك
    دانه وهي تمسح دموعها: أي أنتي عمتي نوال صح
    نوال: صح يا حبيبتي أنا عمتك نوال
    دانه: وفين أخوي زيد من زمان أريد أشوف
    نوال وبزعل مصطنع: يعني في كل البيت ما تبين تشوفين غير أخوك زيد
    دانه وبحب: لا يا عمتي با لأعكس أبيكم كلكم بس زيد كان يتصل علي علشان كذا أعرف
    نوال: طيب على العموم راح تشوفين زيد بس عدي لحد ثلاثة
    دانه وبستغرب: عن جد يا عمتي
    نوال: جربي وما راح تندمين
    دانه: طيب 123.... على طوال دخل زيد....نوال طالعت دانه وأشرة على زيد وقالت هذا زيد وقبل ما تتكلم نوال
    زيد دخل وكأنه في أحد يلحقه: هلا والله با دانتي.... زيد طالع دانه وهي مصدومة من وجوده عندهم زيد أستغرب من أختها فحب يخليها تتكلم فلتفت يمين وشمال وقال ترني أنا زيد أخوك أيش فيك ليش ما تتكلمين
    دانه وبتبلد: هااا
    زيد: دانه أنا زيد أخوك أيش فيك أنتي
    نوال وبضحك: هههههه أنت ما عطيتها فرصه علشان تكلمك...ضحكت دانه من كلام عمتها
    زيد وبابتسامه: دانتي ليش تضحكين علي
    دانه مسك يد زيد وسحبته لي صدرها وضمته بسعادة: كيفك يا زيد
    أبتسم زيد: الحمد لله تمام نورتي الرياض بس أنت ليش وجهك كذا أحد ضربك... أتنهدت دانه وبعيونها لمعت دمعه حس زيد أنه جاب العيد تصدقين يا دانتي أنت حلوه مشاء الله عليك وشكلك أحلى من الصورة الي عندي وعن جد أنا فرحن أني شفتك... في هذا اللحظة دخل سعود ومع شاب يشبها زيد شوي عاد دانه خافت من سعود بعد الي سوى فيها ونزلت راسها وقفت نوال وسلمت على سعود وزيد قام وحب راس أبو سعود طالع دانه الي منزل عينها في الأرض
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    تعرف الشاب الي مع سعود وهو زياد: زياد وهو ولد سعود البكر وهو شخص وسيام وجذب مثل زيد بس هو أبيض البشرة مثل سعود ولون عيونه عسلي ونحيف وهو هاد جدا ما يحب الخرابيط ومن الكلية لي البيت بعض الأحيان يكون مع عيال عمه أو أصحابه ويحب رهام بنت عمته عفاف
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    سعود: دانه
    فزت دانه من السرير ووقفت: نعم
    سعود: أشلونك الحين
    دانه: الحمد لله
    سعود وبحد: طيب ما تبين تسلمين علينا أنا وأخوك زياد وقفت دانه وسلمت على أخوه وبعد كذا سلمت على سعود... وأنت يا أستاذ زيد يله على المسجد علشان نلحق الخطبة
    زيد: أن شاء الله يبه الحين بنزل
    سعود: وأنتي أتجهزي علشان تنزلين وتسلمين على أعمامك والحين أنزلي وسلمي على جدتك وجدك قبل لا يروح الصلاة
    دانه: أن شاء الله الحين بنزل بس أبي أغير ملابسي
    سعود: ملابسك راح توصل بكرها أن شاء الله
    دانه: طيب كيف راح أسلم وأنا بهذا الملابس ترها والله كبير علي ورفعت يده في الهوى.... وبعدين أنا حاس نفسي أني بطير
    سعود: أحسن تستهلين وعلى العموم في العصر رواحي مع زيد السوق وأشتر لك ملابس قبل ما تجي ملابسك والحين يله يا عيال وبعد ما خرج سعود مع عياله
    دانه: عمتي نوال تعتقدين بابا يكرهني
    نوال: لا يا دانه مستحيل أخويه سعود يكره أحد من أولاده ممكن هو زعلنا منك بس مستحيل يكرها وعلى العموم تعالي غرفتي وخذي أي شيء يعجبك يا قلبي
    دانه: والله ما بعرف كيف بشكرك يا عمتي
    نوال: شكرك لي بأني أشوفك مبسوطة يا دانه وانا ما أبي أروح قبل ما أطمن عليك يا قلبي
    دانه وبخوف: فين بترحين يا عمتي
    نوال وبخجل وسعادة: رح أروح مع زوجي لأن زوجي بعد أسبوعين أن شاء الله
    دانه: ألف مبروك عمتوا
    نوال: الله يبرك فيك يا حبيبتي وعقبل ما أشوفك عروس والحين يله ننزل علشان نسلم على أمي وأبويه
    دانه: يله يا عمتوا
    *****************************************
    وفي الدور الثاني وبضبط في غرفة الطعام كان أبو تركي مجتمع مع زوجته وولد سعود وسمير وأحفاد... دخلت نوال وبعدها دانه بملابسها الكبيرة شوي
    نوال: السلام عليكم وحبت راس أبوه وأمها ودانه نفس الشيء وبعد ما جلسوا
    سمير: كيفك دانه حبيبي أن شاء الله تكون أفضل من أمس
    دانه: الحمد لله ياعمي .... وبعد ما فطروا رحوا الرجل والعيال على المسجد ودانه جلست مع عمتها وجدتها
    أم تركي: أيش فيك يا دانه ليش حاط يدك على خدك
    دانه وبابتسامة: سلامتك ما فين شيء يا جدتي
    أم تركي: أها يله أن شاء الله بس تكوني مرتاحة هنا
    دانه: أي أنا مرتاحة والحمد لله
    نوال: أكيد كلمتي أمك بعد وصولك
    دانه وبدموع: لا ما كلمتها ولا أعرف أيش أخباره
    الجدة بستغرب: وليش ما كلمتي أمك يا دانه
    هزت دانه كتوفها بنفي: ما معي جوال جوالي في المغرب
    نوال: طيب أنتي تعرفين رقم بيتكم
    دانه: أيوه أعرفوا.... المهم كلمت دانه أمها وتأطمتن عليهم وفي نفس اليوم أتعرفت على باقي أهلها وطبعا حبت نجود ومنيره لأنهم هم القريبة من عمرها....
    وفي يوم زوج نوال كانت دانه ونجود يتجهزون مع بعض
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    تعريف نجود بنت فهد: بنت حلو مشاء الله بيضه عيونه مدوره ولونه بني فاتح نحيفه وطويله شعرها طويل لنصف ظهرها دمها خفيف وحساسة شويه تحب أبوها موووت وفيها شوية غرور ودلع
    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
    منيره محمد بنت عفاف: حلو جسمه ملينا شويه وقصير شعره طويل وبيضه مثل أمه لون عيونه عسلي ودمه خفيف تحب الخير للكل وحنون شويه....
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الكوافيرة لي دانه: أيش تحبين أسويلك تسريحة شعر
    دانه: نفس تسريحة نجود وأشرة على نجود
    نجود: سويلنا أحلى شيء أوكي
    أم سلطان: لا والله أقولك سويلهم شيء يناسب عمرهم
    نجود: ماما ليش هذا زوج عمتي أبي أكون أحلى شيء.... عاد دانه ماتت من الضحك على نجود وهي مبرطمة أيو أضحك علي
    أم سلطان: خلاص خلي تلفو لكم كرالي أوكي
    دانه: أن شاء الله خالتي.... وبعد ما تكلمت أم سلطان مع الكوافيرة خرجت من عندهم
    نجود: والله ما أعرف متى رح تعرف ماما بأني خلاص أنا كبرة
    دانه وبتريقها: خلاص لا تزعلين أنا الحين أروح وأقولها علشان خلاص في طريقها تزوجك أنتي كمان مع عمتي
    نجود: عادي أتزوج الحين وين المشكلة هنا
    دانه: المشكلة فين العريس
    نجود وبخبث: العريس موجود طبعا
    دانه بستغرب: من جد أنت تتكلمين
    نجود: أكيد عند عريسي أجل ليش أبي أتزوج
    دانه وبمكر: أها ومن هو سعيد الحظ هذا
    نجود: بعدين أقولك أوكي
    دانه: أوكي أن شاء الله...... وبعد ما خلصوا من التسريحة والمكياج لبسوا فساتينهم إلى مثل بعض فصروا مثل التوأم المختلفين
    نجود: مشاء الله عليك يا دانه صرتي مثل ملكة الجمال وصدقيني رح تتخاطبين بسرعه
    دانه وبعصبية: أيش بس أنا ما رح أتزوج الحين أنا عندي دراسة وهذا أهم شيء عندي
    نجود: طيب خلاص أعصبك لا تزعلين والحين يله ننزل علشان لا يرحون ويخلنا
    دانه: طيب يله...
     
    أعجب بهذه المشاركة غــرشوب
  6. سوسو خالد

    سوسو خالد عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يناير 2016
    المشاركات:
    39
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    نقاط الجائزة:
    130
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    بلاد العجائب
    ابي اشوف ردودكم :55::55:
    اكمل ولا :77::77:
     
  7. رورو سان

    رورو سان .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يوليو 2016
    المشاركات:
    83
    الإعجابات المتلقاة:
    123
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    روايتك روعة ياقلبي :55::55:
    مره متحمسة لبارت الجاي
    كملي طبعا :55::55:
     
    أعجب بهذه المشاركة سوسو خالد

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 3)