رواية مراهقات جمعتنا ظروف مختلفة لكاتبة /Roby

{نصنص} روائية مبتدئه

❤️ ياهلا وغلا نورت تغاريد ❤️
روايتتك رهييييبببههه زيييك بس كان ودي اشوف مواقف مضحكه اكثر انتي كان اسلوبك يا انه محزن يا انه مفرح ما كان عندك التوسط الكثير واستمرريي ولا تخلين احد يوقف قدامك وماشاءالله عليك مببدععه مراا واتمنى بروايتك الجايه اشوف اشياء مضحكه اكثثثر وبسس والله احبكك واحب روايتك لدرجة اني خلصت قرايتها ب ثلاث ايام !!
 

سعود الجديعي

❤️ ياهلا وغلا نورت تغاريد ❤️
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما من أيام، العمل الصالح فيها أحب إلى الله، من هذه الأيام، يعني أيام العشر. قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه، وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء"


البارت الثاني عشر :55::55:


في الشرقية دخلت ريم البيت وعلى طول راحت لغرفتها وقفلت الباب جيهان كانت تدق الباب وتحاول فيها تفتح الباب
داخل الغرفة اخذت ريم جوالها وكلمت على مجد. جاها صوت مجد اللى فيه نوم
ريم تبكى: مجد كيف اروح عند راكان
مجد قامت وعدلت جلستها: ريم وش فيك
ريم: ليش يوم مات راكان ما كنا مع بعض ليش راح خالني اعاني
مجد : ريم انتي اهدي وفهمني وش صاير
ريم : مجد انا اسفة بس انا لازم اروح عند راكان الحين
مجد بعصبية : ريم اتركي عنك الهبل
ريم قفلت الخط
مجد: ريم الو ريم
رمت الجوال وقامت بسرعة غيرت ملابسها ولبست عبايتها وطلعت
خارج الغرفة
كانت جيهان تبكى . وايلاف واميمة توهم وصلوا
جيهان: ريم الله يسعدك افتحي الباب ريم لا تجنيني
ايلاف: ريم افتحي الله يخليك
اميمة: ريم كلنا جنبك بليييييز افتحي
في السيارة
مشاعل : منولة حبيبتي
منال تلعب في الايباد: نعم
مشاعل : منيرة قالتلي عن صديقتها المقربة وقالتلي اقولها شي بس نسيت اسمها
منال : شهد
مشاعل: ايوه أتوقع اسمها شهد تعرفيين بيتهم
منال : ايوه هو سكانين عند بيت جدتي
مشاعل: زين يصير نروح عندهم الحين قبل ما نروح المول
منال: ععادي . مشاعل نصير ناخذ اختي
مشاعل باستغراب: انت عندك اختك غير منيرة
منال ابتسمت: ايوه اختي جوري
مشاعل لعبت بشعر منال: ايه ناخذ كل اللى تبينهم
****************************************************
في بيت منيرة
نوال كانت معاها وتو وصلت الحرمة مع عيالها اللى راح يسكنوا مع منيرة
نوال : هذي منيرة يا غادة
غادة: اتشرفنا
منيرة : حياكم
غادة : هذي بنتي نوف وهذا ولدي مهند
منيرة ببتسامة : ماشاء الله
دخلوا كلهم الصالة ودخلت منيرة المطبخ تسوى شاي
نوال بجدية: غادة ما اوصيك على منيرة
غادة: لا توصين حريص
نوال: لاني اثق فيك قلت انتي احسن شخص ممكن تسكنين معاها . لو شوفتيها على غلط انصحيها وخليها زي بنتك اختك
غادة: ان شاء الله
نوال: لو صار شي على طول كلميني . منيرة جدا متهورة
غادة: من عيوني
نوف راحت المطبخ وكانت تطلع في منيرة . منيرة انتبهت لها
منيرة ببتسامة: هلا حبيتي تبين شي
نوف: ابي اشوف سبونج بوب الحين راح يجي
منيرة: طيب حبيبتي الحين اجي افتح لك طيب
نوف: طيب
رحت نواف وجلست منيرة على الطاولة اطلقت عنان بكها
في الصالة
نوال: بروح اشوف منيرة احسها اتاخرت كثير
غادة : اوكي
راحت نوال المطبخ ودخلت شافت منيرة تبكى راحت لها وجلست جنبها
نوال بخوف: منيرة يمة وش فيك
منيرة تبك: غصب عني خالة نوال والله غصب عنى . ما اقدر منال وحشتني والله . وما ابي أكون تحت ذمة رامي . صعب هذا كله فوق طاقتي والله
نوال اخذتها لحضنها: لو تبين ترجعين الوقت ما تأخر
مسحت دموعها: لا ابي الأول اشتغل واجمع فلوس بعدين ابي اخذ منال . ما ابي اظلمها معايه
غادة: حرمة مطلقة عندها بنت وولد يتمة . تطلقت من زوجها لانه مدمن مخدرات .
*****************************************************
وصلوا مشاعل ومنال بيت سعيد . مشاعل كانت مصدومة من البيت والحارة لانها في عمرها ما تخيلت يكون في ناس عايشين بهذي البساطة
دخلت مشاعل مع منال بعد ما استقبلتهم ام ندى
ام ندى : منولة كيف منيرة يمة
منال: هيا عندها شغل كثير مررره
ام ندى : الله يوفقها يا رب
منال: امين
ام ندى ببتسامة: كيفك يابنتي
مشاعل ردت بنفس الابتسامة: بخير ياخالة
منال: خالة وين جوري وشهد
ام ندى: الحين راح يجون راحوا هنا البقالة
ام ندى قامت : بروح احط الشاي
مشاعل مسكتها: حلفت عليك ياخالة ما تسوين شي احنا الحين راح نمشي (طالعت في منال) منو ممكن تروحين تجبين لي موية
منال هزت راسها وقامت على المطبخ
مشاعل بجدية: ياخالة بعد اذنك . ممكن ناخذ جوري معنا كم اليوم . منولة نفسيتها مزفته هذي الأيام
ام ندى بخوف: عسى ماشر منيرة فيها شي
مشاعل ببتسامة: مافيها الا العافية بس عندها شغل وسافرت مع رامي ومنولة صارت لوحدها واحنا ما نيبها تكون لوحدها
ام ندى: ايه مو مشكلة بس لازم الأول نسال جوري
في هذي الحظة دخلوا جوري وشهد . شهد استغربت من مشاعل بس ما بينت سلموا على بعض وقالت انها تبي شهد على انفراد
مشاعل تطالع في شهد: شهد وين منيرة
شهد طالعت فيها بصدمة: وش قصدك .
مشاعل: انتي عارفه قصدي زين
شهد بشوية عصبية : منيرة فيها شي
مشاعل بطريقة مستفزه: انتي ادري اذا كان فيها شي ولا
شهد فقدت اعصابها ومسكتها من عبايتها: يوم أتكلم معاك لا تلفين وتدورين . بسرعة وةش سويتم في منيرة
مشاعل حست انه جد ما تعرف: اسالك بالله ما تعرفين منيرة وين
شهد جلست ونزلت دمعتها : وش سويتم في منيرة
مشاعل: طلعت من البيت وتركت منال . عمي ورامي من طلعت وهم يدورن عليها . بس ما عرفنا عنها أي خبر . اتوقعت تكون عندك
شهد بغصه: اخر مرره شفتها يوم جات مع أسماء المدرسة
مشاعل تنهد: اوكي من الناس المقربة من منيرة
شهد: احنا تقريبا .
مشاعل : طيب ما تعرفون اهل أمها ولا ابوها
شهد: على حسب كلام منيرة ما عندها اهل أبو واهل أمها جدة سعدية الله يرحمها اخر من باقى لهم في الدنيا
مشاعل تنهد: ان شاء الله راح نحصلها (قامت) الحين انا لازم اروح ممكن تنادين منال وجوري
شهد: تغدى معنا
مشاعل: بالعافية ياقلبي
جات منال ومعها جوري بعد ما غيرت ملابسها واخذت معها ملابس
ام ندى: يمه جوري انتهي لنفسك واسمعي الكلام
جوري: ان شاء الله يمه
طلعوا منال وجوري ومشاعل مع بعض بعد ما ودعوا شهد وام ندى وندى
**************************************
في السيارة
مشاعل: هااا منولة وين تبين تتغدين
منال : نبي ماك
مشاعل: اوكي نروح على ماك وبعدين نروح عند لمار وش رايكم
منال: يب
مشاعل بحنان: وانتي جوري
جوري : بس انا ما ابي اروح مكان
مشاعل مسحت على راسها: ليش
جوري : علشان انا استحي من الناس
مشاعل ببتسامة: ياقلبي انا . انا معاكم في كل مكان نروح
************************************************
باك الرياض
وصلت مجد وحصلتهم كلهم واقفين عند باب غرفة ريم
مجد بخوف: وش فيكم جالسين هنا
ايلاف تبكى: ريم داخل ومو راضية تفتح الباب
راحت مجد ودقت الباب بقوة: ريم يا مجنون افتحي الباب .(وبصراخ) افتحي لا اكسره الحين . ريم ريم افتحي
مسكت راسها تحس نفسها حتى التفكير مو قادرة
مجدبجدية : ايلاف كلمي دفاع المدني بسرعة وقوليلهم في بنت علقت في الغرفة ( وطالعت اميمة) وانتي كلمي الإسعاف بسرعة
جيهان بخوف: وش اللى يصير
مجد : خالتي قومي البسي عبايتك بسرعة الحين راح يجون الر جال
رفعت جوالها وكلمت على مشاري ودقايق وجاها صوت مشاري
مشاري: هلا لطال عمرك
مجد: مشاري الحين الحين ابيك تجي على هذا العنوان بسرعة
مشاري: وينك فيه
مجد: سجل عندك العنوان
مشاري: يلا عشر دقايق واكون عندك
مجد: بسرعة الله يرضى عليك ما في معانا رجل
**********************************
نروح الشرقية شوية
اخذوا البنات من ماك وراحو عند لمار بعد ما كلمتها مشاعل وقالتلها راح يمروا عندها
كالعادة استقبلتهم الشغالة وقالت لهم لمار في جناحها . اخذت مشاعل البنات وطلعوا فوق جناح لمار
مشاعل: جوري مستحية
جوري هزت راسها بايوه
مشاعل ضحكت : وانتي منال
منال تاشر بيدها: شوية بس
فتحت مشاعل باب الغرفة ودخلت قبل جوري ومنال
قامت لمار وضمت مشاعل : على بالي تكذبين والله
مشاعل ضربت لمار بمزح: كذابة عندك
لمار ضحكت: ما عاشش من قال عنك كذابة
مشاعل توها تذكر منال وجوري : لمور ولانك تحبين الأطفال جبتلك مفاجاءة
لمار بفرح : صدق والله وينهم
مشاعل: منال جوري تعالوا
دخلت منال الأول وهيا ماسك يد جوري
لمار تطلع فيهم وببتسامة : كيوت
اختفت الابتسامة من وجه منال وقلب محله وجه كله دموع
مشاعل خاف وراحت جرى صوب منال
مشاعل بخوف: منول وش فيك
منال كانت تبكى بصمت
لمار راحت صوبها: منول حبيتي وش فيك
منال بصوت غير مسموع: مناير ليشر حتى خلينا انا منيرة
لمار ومشاعل مو فاهمين شي
مشاعل: منولة حبيبتي وش فيك
منال مسحت دموعها وببتسامة: ولا شي (طالعت في لمار) انتي اسمك ايش
لمار بحنان : انا اسمي لمار
منال : اقولك شي
لمار: يب
منال ببتسامة : انتي مررره تشبهينا اخواتي
لمار بحماس: صدق
منال: يب
لمار: كم اخت عندك
منال : هم اثنين (وبحزن) بس وحده ماتت
لمار بحزن: الله يرحمها .. بس لا تحزنين انا راح أكون اختك
منال ابتسمت: لو رجعت منيرة من الشغل راح اخليك تشوفيها وتشوفين كيف تشبهك
لمار : ان شاء الله
مشاعل: بنات انا ابي اكل وانتم تتكلموا والله جوعانة
لمار تضحك : يلا امشو ناكل
*********************************
نروح الرياض
وصل الدفاع المدني ومشاري وكمان الإسعاف . فتحوات الباب واخذ الإسعاف ريم اللى كانت طايحة على الأرض وحول بركة من الدماء
في المستشفى
دكتوره سهام بعصبية: جيهان انا ايش قلتلك
جيهان تبكى: وربى ما ادري وش صار لها
دكتور سهام مازات معصبة : انتم تعرفون انو ريم عندها صدمة والمرة الأول بالقوة قدرنا نطلعها من صدمتها وقلتلكم انتبهوا لها انتبهوا . شوفي انا اقولك من الحين وحطيها في باك لو صار في بنتك شي انتم السبب الأساسي لو دخلت في حالة نفسية لا تلوموا احد قبل ما تلوموا نفسكم
راحت تركت لهم المكان
جلست جهيان تبكى
مجد بهدوء تكلم ايلاف واميمة : وش اللى صار
ايلاف : ندى خانتها واخذت صورتها لمرام وهند
مجد: مين هم ذولاء
اميمة: بنات معانا يكرهون ريم
مجد بتفكير: تعرفون اسماهم بالكامل
ايلاف: اعرف اسم مرام بس
اميمة: وانا اعرف اسم هند
مجد : اوكي تمام ممكن اكتبوا لي أسمائهم . واذا قدرتم تجيبوا لي اسم ندى بالكامل راح أكون لكم شاكرة
اميمة : اوكي راح اجيبه ان شاء الله
********************************
في المنطقة الشرقية
بعد ما طلعت نوال . منيرة تعرفت اكثر على غادة اكثر
غادة ببتسامة: يعنى انت الحين في الثانوية
منيرة: يب
غادة : طيب حلو انا استاذه في الثانوي وش رايك تسجلين عندنا . والمدرسة في حي بعيد مستحيل يوصلك رامي . ولا راح يجي على باله
منيرة : فكرة حلو صراحة بس الموضوع كله يرجع لخالة نوال
نوف : ماما ماما انا جوعانة
مهند: وانا كمان ماما
غادة بتفكير : منور وش رايك نطلع نتغدى بره
منيرة ببتسامة: أي مو مشكلة انتم روحوا عليكم بالعافية
غادة: يلا عاد راح تردينا
منيرة: والله مو خاطري اطلع
غادة : معليش والف معليش راح نروح مع بعض
منيرة: امري لله يلا
********************************************
باك الرياض
كانت جالسة على الكراسي بهدوء . اذن المغرب وريم باقي ما قامت . وفجاة تذكرت شي . طلعت الورقة اللى اعطوها هيا البنات
اتصلت على مشاري وجاها الرد
مشاري: هلا طال عمرك
مجد: مشاري كم مرره اقولك لا تقول طال عمرك
مشاري : انا اسف محتاجة شي
مجد : ابي اعطيك أسماء تبحث لي عنها . ابي كل شي
مشاري: ان شاء الله
قفلت من مشاري وتنهدت . حست بيد ينحط على كتفها
جيهان بحنان: يمة مجد قومي ارجع البيت ارتاحي من الظهر وانتي هنا
مجد ابتسمت: لايكون طفشتي مني ياخالة
جيهان: لا والله يا بنتي مو قصدي بس انو الهام قالت انها ماراح تقوم اليوم
مجد: مو مشكلة راح انتظر لحد ما تقوم
**********************************************
في الشرقية
رجعوا البيت وكانوا كلهم في الصالة
من دخلت منال على طول راحت ضمت أسماء
أسماء ببتسامة: ياهلا والله ببنتي الحلو عسى انبسطتي ان شاء الله
منال بحماس: مرره ماما تخيلي رحنا امكان كثيره رحنا المطعم ورحنا بيت لمار
دخلوا جوري ومشاعل
مشاعل: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
جلست مشاعل وجلست جوري عندها
أسماء ابتسمت: جوري ماراح تجين تسلمين
جوري بخجل قامت وسلمت على أسماء
مشاعل تاشر على رامي اللى كان في عالم ثاني: وين وصل
أسماء تنهدت: من طلعتم وهو على هذا الحال
مشاعل: الله يجبر بخاطره
أسماء: امين يارب
منال: ماما بكره بنروح المدرسة الجديدة
أسماء ببتسامة: ان شاء الله .
منال : ماما مشاعل معانا
أسماء : ايوه معاكم هم في الدور الثالث وممنوع ينزلوا قسم الابتدائي
جوري: طيب احنا نبي نروح عند مشاعل في الفسحة
أسماء : لا يابنات ممنوع . ترى انا في البيت مامتكم بس في المدرسة اصير المديرة ولو خلفتم الأنظمة راح اعقبكم
منال: لا لا خلاص ما نروح
أسماء ضحكت: عفيه عليك ياماما
مشاعل قامت: يلا عمة انا راح امشي
أسماء: تعشي معانا
مشاعل: مرة ثانية ياقلبي
أسماء: سلملي على مامتك
مشاعل: ان شاء الله يوصل
وبعد ما طلعت مشاعل
رامي: يمة
أسماء ببتسامة: هلا
رامي: ان شاء الله الأسبوع الجاي راح اسافر
أسماء بصدمة: نعم
رامي : الأسبوع الجاي راح اسافر
أسماء: وكم يوم راح تجلس
رامي: برجع بعد 3 شهور
أسماء بحده: انسى الهرجة
رامي وقف: انا ما امزح
وراح ترك المكان
********************************
ثاني يوم قامت وكان جنبها أمها ومجد نايمين طالعت في المكان بستنكار وتحس بصدع فظيع ويدها مررره تعورها . رفعتها شافتها مربوطة بالشاش قامت سحبت المغذي من يدها وجلست تبكى
قامت على صوتها مجد وامها . أمها ما استوعبت الدم اللي كان ينزل من يدها لانه سحبها لمغذي غلط .طلعت جيهان جرى تنادي دكتوره سهام ومجد ظلت عندها
ريم تبكى: ابي راكان . يارب ليش ما اخذتني معاها ليش يارب
طالعت مجد بحد: انتي انتي السبب اني ا رحت عند راكان لو كان ما ساعدتيني كان الحين انا مت
مجد عصبة : اسكتي يا انانية ما فكرتي الا في نفسك امك وابوك اختك واهلك وكل اللي يحبونك . صديقتك خانتك مو معناها انو الكل زيها
ريم بصراخ: ما ابي اشوفكم كلكم اكرهكم والله اكرهكم
مجد قربت وضمتها: ريم بس الله يسعدك بس . ما احب اشوفك ضعيفة
ريم بضعف: ليش يا مجد انا وش سويت لها ليش سوت فينا كذه ليش
في هذا الوقت دخلت جيهان ومعها دكتور سهام
سهام بعصبية: ريم ايش هذا اللى سويته
ريم تبكى: ابي اروح عند راكان
سهام عصبت: والانتحار حل على بالك لو متي راح تروحين عند راكان . غلطانه راح يكون مصيرك جهنم يا متعلمة
ريم بعصبية: اكرهكم كلكم انذال كلكم بشر
سهام بعصبية اكثر منها : وكل الناس اللى كانت خايفة عليك امس ما اهتمتي . ما عرفتك انانية ياريم
ريم تبكى: اطلعوا اكرهكم ما ابي اشوفكم اطلعوا
ما حست الا الكف اللى استقر على وجهها
مجد: بس اهدي الموضوع ما يتساهل كل هذا اهدي
ما كان في الغرفة صوت غير صوت تنفس ريم اللى بدا يهدى
******************************************
المنطقة الشرقية
كانوا جالسين على يفطروا بعد ما جهزوا
كانت اشكالهم تجنن بلبس المدرسة الجديدة واللى يشوفهم يقول انهم بنات عز . كل شي كان ي بعض كانهم تؤام مختلف
أسماء: يلا يا بنات بسرعة ترى راح نتاخر
قاموا البنات واخذوا شنطهم بسرعة وطلعوا مع أسماء
جوري شافت ابوها عند الباب
جوري: خالة أسماء ابي اسلم على بابا الله يخليك
أسماء تكلم السايق: وقف شوي
وقف السايق ونزلت جوري جرى عند ابوها وسلمت عليه
سعيد ببتسامة: يا بنتي ما اوصيك خليك شاطرة ومؤدبة ولا تحطين راسك براس البنات انت غير وهم غير
ججوري هزت راسها: طيب من امس ماما تقولي هذا الكلام . ليش انا غير وهم غير
سعيد بحزن: لو كبرتي تعرفين . يلا روحي لا تتاخروا
جوري طبعت بوس في جبين ابوها وراحت
وصلوا المدرسة ومنال متمسك في أسماء . صح انها كانت تدرس بس هذي المدرسة غير والبنات غير برغم من صغر سنهم بس الماركات كانت طاغيه عليهم
اسماء ببتسامة: هااا منولة وش رايك في المدرسة
منال اللى مازالت متمسك بأسماء كانها أولى: حلوه
أسماء حست بخوفها مسكت يدها تطمنها : انا هنا في المدرسة معاك لا تخافين . أي وقت تحسين بخوف تعالى عندي الادرة . أي احد يزعلك او يضايقك على طول تعالي عندي
منال هزت راسها بطيب
أسماء ببتسامة: حتى انتي جوري
دخلوا داخل وكل العيون عليهم وخصوصا على منال لانهم مستغربين من هذي
منال همست لجوري: انا خايفة
جوري: حتى انا
سمعتهم أسماء وما علقت
دخلوا على الادراة وأسماء كانت تفسخ عباية
أسماء تطلع في الأوراق اللى على المكتب ونادت سكرتيرتها
أسماء ببتسامة : بحضر الحصة الأول عند ابلة خلود ان شاء الله
لمياء: ان شاء الله لالحين راح اعطيها خبر
أسماء: ولا تنسين الملفات اللى جات امس من الوزارة ابيها على مكتبي لو رجعت
لمياء: ان شاء الله
أسماء: يعطيك العافية خلاص تقدرين تروحين الحين
جات تطلع لمياء
أسماء: لمياء لمياء
لمياء: هل ابلة أسماء
أسماء: كم باقي على الجرس
لمياء طلعت الساعة: 5 دقايق
أسماء قامت: اجل حلو لانه راح انزل اليوم
طالعت جوري ومنال : يلا بنات ما باقي شي على الجررس
*********************************************************
الحين كيف منيره قابلت غاده ونوال مافهمتينا قلتي راحت لبيتهم القديم وبس فجأه تعرفت على غادة وشلون قابلو بعض فهمينا مانبي لخبطه الله يسعدك
 

roroheart

.. كاتبة روايات ..
[ النخبة ]
الحين كيف منيره قابلت غاده ونوال مافهمتينا قلتي راحت لبيتهم القديم وبس فجأه تعرفت على غادة وشلون قابلو بعض فهمينا مانبي لخبطه الله يسعدك
سؤالك ياعسل موجود جوابه في البارت الثاني عشر في صفحة ١٩ :55::55:
نوال تصير صديقة ام منيرة روح بروح
وغادة تصير صديقة نوال
:wrda::wrda:
 

roroheart

.. كاتبة روايات ..
[ النخبة ]
الحين كيف منيره قابلت غاده ونوال مافهمتينا قلتي راحت لبيتهم القديم وبس فجأه تعرفت على غادة وشلون قابلو بعض فهمينا مانبي لخبطه الله يسعدك


غادة مطلقة وعندها طفلين .تصير صديقة نوال وراح تعيش مع منور عشان منيرة ما تعيش لوحدها .:55::55:
 

roroheart

.. كاتبة روايات ..
[ النخبة ]
روايتتك رهييييبببههه زيييك بس كان ودي اشوف مواقف مضحكه اكثر انتي كان اسلوبك يا انه محزن يا انه مفرح ما كان عندك التوسط الكثير واستمرريي ولا تخلين احد يوقف قدامك وماشاءالله عليك مببدععه مراا واتمنى بروايتك الجايه اشوف اشياء مضحكه اكثثثر وبسس والله احبكك واحب روايتك لدرجة اني خلصت قرايتها ب ثلاث ايام !!

ياقلبي انا تسلمين لي :55::55:
اشكرك على نصيحتك وان شاء الله راح. اخذ فيها في الروايات الجاية باذن الله :55::55:
 

سعود الجديعي

❤️ ياهلا وغلا نورت تغاريد ❤️
عن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((لا حسَدَ إلا في اثنتين: رجلٌ آتاه الله مالًا فسلَّطه على هلَكته في الحق، ورجلٌ آتاه الله الحكمةَ فهو يقضي بها ويعلِّمها)).




البارت الاربعين :winkytongue::winkytongue:


كانت جالسه في الشركة مع مشاري يشتغلوا . الأيام هذي الشغل صار صعب عليها مع الدراسة . وفوق كذه راشد رجع يزعجها من بعد ما تحدد موعد زواجها

مجد بتعب : مشاري

مشاري: هلا

مجد: وش رايك في دخل الشركة في الشهور الأخير

مشاري: احس دخلها جدا ممتاز .

مجد : مشاري

مشاري: هلا

مجد: انت الشخص الوحيد اللى اثق فيه من الرجال بعد ابوي الله يرحمة عشان كذه انت راح تمسك الشركة لمدة شهر بعد زواجي

مشاري انصدم من قرار مجد: بس انا

مجد : انتهى النقاش

مشاري : ان شاء الله أكون قد المسئولية

مجد: انت قد المسئولية يا مشاري ولو ما كنت اثق فيك ما كنت خليت هذي المسئولية فوق راسك

مشاري : شكرا يامجد على الثقة اللى اعطيتني هيا

******************************************************

وأخيرا قدروا انهم يكسروا الباب . راح السايق وفهد وفارس وابوهم على طول دخلوا الغرفة . شافوها جالسه وحاطه راسها على رجولها

قرب منها فارس ومسكها : ريم

ماسمع رد . هزها وعل طول طاحت الأرض

فارس بخوف: فهد

فهد بهدوء: بسرعة كلم جيهان تلبس عبايتها .

راح فارس يكلم جيهان . وفهد قام بسرعة يدور عبايه لريم . وأول عبايه شافها لبسها ريم وبسرعة شالها ونزل . وجيهان كانت وراء ودموعها ما وقفت . ونفس الشي فارس . اخذوها على اقرب مسشتشفى . كانوا جحالسين ينتظروا أي دكتور يطلع ويطمنهم

رن جوال فهد وكانت سهام . قام وراح بعيد عنهم ورد عليها

سهام: السلام عليكم

فهد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سهام: كيفك

فهد: حمدالله تمام كيفك انتي

سهام: الحمدالله بخير. شافت رسالتك . كنت وقتها في جوله تفقديه للمرض . بقيت شي

فهد تنهد: انت في البيت سهام

سهام اللى كانت تلم أشياء: لا بس خلاص خلص دوامي والحين بروح البيت . فيك شي فهد صوت موعاجبني

فهد : لو وصلتي البيت كلميني اوكي

سهام: ما راح اقفل لحد ما تقول لي وش صاير لك

فهد جلس وحط يده على راسها : زعلوها وما ندري وش صار لها . لنا اكثر من 3 ساعة في المستشفى ولحد الحين ما احد طمنا عن حالتها

سهام بصدمة: مين هيا

فهد: ريم

سهام من الصدمة جالسه على الكرسي : كم مره حذرتكم كم مرره

فهد: جيهان ما سوت شي وروان وعبدالمحسن هم السبب

سهام تحاول تهدى نفسها: تقدروا تنقلوها الرياض . لانه حتى لو جيت هنا ماراح اقدر أكون المسئولة عنها

فهد: بكلم ابوي ونرد لك جواب

سهام: انتظرك .

فهد: مع السلام

سهام: مع السلام

**********************************************

قامت من النوم تحس نفسها مو مرتاحه . كلمتها اكثر من مره بس ما ردت . اخذت عبايتها وشنطتها وبينتها وراح عند اميمة

كانو جدالسين كلهم الثلاثة في غرفة اميمة

اميمة: لارا بس الله يرضي عليك ترى خلينا نوسوس معاك صدثيني ما فيها شي تلقيها نايمة بس

لارا: الحين الساعة 11 من الساعة 3 الظهر نايمة لحد الحين

اميمة: ممكن تعبانة كان عندها اختبار او حطت الجوال صامت عشان كذه ما ردت

سوزان تبكى

لا را دفتها: انت الثانية اسكتي ما احد فايق لك

ايلاف مسكت سوزان: حرام عليك لارا ليش تسوين في البنت كذه

لارا بتفكير: ان بكلم ابوي بروح عندها

اميمة: اسمعي انا عندي فكرة

لارا ناظرت اميمة بمعنى بسرعة قولي

اميمة: نكلم مجد ونسالها

لارا: مين مجد كمان

ايلاف: مجد صديقة ريم وهيا ساكنه هناك

لارا: عندكم رقمها

اميمة تدور في الأرقام : انا عندي هو

طالعوا الرقم واتصلوا على مجد . في البداية ما ردت مجد لانه على بالها راشد بس بعد اتصالات متكرره ردت مجد

مجد: نعم

اميمة : السلام عليكم

مجد بستغراب: وعليكم السلام

اميمة: كيفك مجد . اخبارك

مجد مازالت مستغربه: تمام الحمدالله كيفك انتي

اميمة:الحمدلله تمام . اسفين على الازعاج بس احنا صديقات ريم من الرياض و نبي نسالك عن ريم

مجد زاد استغرابها: وش فيها ريم

اميمة: من الظهر نتصل عليها بس ما ترد . ممكن تكلميها واو تشوفين لنا هيا

مجد: ان شاء الله انا الحين طالعه من الدوام ان شاء الله امر عليها واخليها تكلمكم

اميمة: شكرا الله يعطيك العافية

مجد : الله يعافيك . نص ساعة وارد عليكم ان شاء الله

اميمة: ان شاء الله شكرا مره الثانية ومع السلام

مجد: مع السلام

قفلت مجد من اميمة ولمت اشيائها وطلعوا هيا مشاري

مجد: مشاري قبل ما تنزلني في البيت . ابيك تمر بيت فارس

مشاري: ان شاء الله (يكلم السايق ) روح على بيت أبو فهد

السايق: ان شاء الله


*******************************************

توهم وصلوا الرياض وسهام كانت تنتظرهم عند باب الطورئ . وفقت الإسعاف عند الباب ونزل منها فهد ودكتورة وممرض

استقبالتهم سهام ومعها ممرضتين

اخذوا اللمرضات السرير والدكتورة شرحت لسهام الوضع وبعدها لحقتهم سهام وبنسبة لفهد راح يشوف فهد وجيهان اللى كانو ورائهم بس بسيارة خاصة

نزلت جيهان من السيارة ونزل فارس

جيهان مسكت فهد: وين ريم

فهد : سهام جات واخذتها . يلا ندخل

دخلوا جيهان وفارس وفهد المستشفى


نروح عند مجد شوي وبعدين نرجع


وصلت مجد وطلب من مشاري ينتظرها . نزلت ودقت الباب فتحت لها الشغالة

مجد: ماما ريم فيه

الشغالة هزت راسها بلا

مجد: طيب مين في

الشغالة : هذا ماما كبير

مجد: طيب وينها

دخلت الشغالة ودخلت ورائها مجد . كانت ام فهد جالسة وفي يدها المسبحه . دخلت مجد وببتسامة

مجد : السلام عليكم

رفعت ام فهد عيونها وببتسامة: وعليكم السلام

تقدمت مجد وسلمت على راسها وجلست جنبها

مجد: كيفك يمة كيف صحتك

ام فهد تنهدت: بخير يمة كيفك انتي وكيف الشركة والجامعة معاك

مجد: الله حمدالله تمام يمة (سكتت شوية) الا يمة وين ريم

ام فهد : ادعي لها وانا امك . يمة تعبانة ونزلوا الرياض

مجد بصدمة: وش فيها

ام فهد بحزن: روان وعبدالمحسن خلوصدرها يضيق . وطاحت علينا . وزي ما تعرفين سهام هيا المسئولة عن حالتها قبل .قالت نحولها الرياض

مجد وقفت: انال بروح الرياض يمه

ام فهد : يمة مجد ما ابي اكلف عليك بس يصير تاخذيني معاك . كلهم راحوا الرياض وتركوني هنا . ابي اروح اطمن عليها انا بعد

مجد: ان شاء الله يمه بس لازم اكلمك فارس الأول واخذ اذن منه عشان ما اقدر اسافر بدون ما اخذ اذن منه

ام فهد: ايه احسن

اخذت مجد جوالها واتصلت على فارس وبعد كم مكالمة رد عليها

مجد : فارس كيفك

فارس: الحمدالله تمام كيفك انتي

مجد: الحمدلله تمام . كيف ريم الحين

فارس: لحد الحين دكتور سهام عندها

مجد: فارس انا وخالتي نبي نجي الر ياض

فارس: لا

مجد: نبي نطمن على ريم

فارس بجدية: ومع مين ان شاء الله راح تجون

مجد: راح نحجز بالطيارة ونجي مع مشاري

فارس بشوية عصبية : لا بالله . انا قلت لا

مجد بهدوء تحاول تمسك اعصابها: طيب خلاص تعال انت وخذنا

فارس بعصبية: مجد انا قلت لا يعنى لا . خلاص احنا راح نتصل عليكم لو صار شي

مجد تنهدت: طيب مع السلام

فارس: مع السلام

ام فهد طالعت في مجد: وش صار

مجد تنهدت: فارس قال لا

رن جوال مجد وشافت اميمة تتصل عليها تنهدت وسحبت عليهم ما تبي تخوفهم

********************************************

في الرياض

طالعت سهام من غرفة ريم وراحت على غرفة . لحقتها جيهان ومعاها فهد .وفارس جلس ينتظرهم عند الباب

جيهان وهيا تبكى: سهام الله يسعدك قوليلي كيفها بنتي

سهام تنهدت : جيهان ممكن تتركيني شوي مع فهد

جيهان : لا انا كمان ابي اعرف وش فيها بنتي . انا أمها مو فهد

سهام طالعت في فهد بمعنى ما اقدر أتكلم

فهد حط يده على كتف جيهان: جيهان ممكن تنظرين بره شوي اوعدك راح تعرفين وش فيها ريم

جيهان طالعت في فهد: ماابي ابي اعؤرف الحين وش فيها بنت

فهد طالع في سهام بمعنى تكلمي

سهام تنهد : اول شي ياجيهان كل شي مقدر ومكتوب من قبل ما ننخلق . ولو ما صبرتي ما راح يتغير شي . في الوقت هذا لازم تكونين اقوى من قبل وتصبرين

جيهان حطت يدها على قلبها: سهام وقوليلي وش فيها ريم

سهام غمضت عيونها: ريم دخلت في غيبوبة

فهد وجيهان كانوا في صدمة كبيرة

جيهان بصراخ: الله يسعدك قوليلي انك تمزحين الله يوفقك . راح تقوم صح راح تقوم بعد شوي صح

سهام تحاول تهدى جيهان: ان شاء الله راح تقوم بس ما احد يعرف متى تقوم الا الله

جيهان قامت ومسكت يد سهام: سهام ابوس رجلك خليها تقوم الله يسعدك

سهام وهيا تحاول تقوم جيهان: ياجيهان ادعي الله انها تقوم بسلامة انا مجرد انسان . وانتم تقدروا تساعدوها . ريم تقدر تسمع كم انتم راح تطالعوها من الحالة اللى هيا فيها . ريم في هذا الوقت عقلها يبي يقوم بس هيا تمنعه من انه يقوم . الحين ابيك تدخلين وتكلميها وتحاولين فيها تقوم

مسحت سهام دمعتها : احنا لازم نكون حولها . كل الناس االلى تعزهم انا اعرفهم كلهم خليهم يجون ويدعموها ( انتي وفهد ومجد وصديقاتها اميمة وايلاف ومنيرة وكمان في وحده اسمها لارا ) كلنا نقدر نساعدها . ماقدرت تمسك نفسها اكثر بكيت

*************************************************

في المنطقة الشرقية كلمت مشاري وقالت له خلاص يروح وجلست مع ام فهد اللى كان الخوف يسكن ملامح وجهها

رجعت اميمة كلمتها وهذا المره ردت على اميمة

اميمة : اسفة على الازعاج

مجد تنهدت: لا تتسافين على شي انتي مو غلطانة فيه . انا اللى اسفة من اول ما ردت عليكم

اميمة : شفت ريم

مجد: لا

اميمة استغربت : ليش

مجد: ريم عندكم في الرياض

اميمة زاد استغرابها اكثر

مجد تنهدت: ريم اليوم تعبت عليهم ودكتور سهام طلبت منهم انهم ينقلوها الرياض

اميمة انصدمت وبانت الصدمة على وجهها . وهذا اللى خوف لارا اكثر

لارا بخوف: بنت في شي

اميمة كانت مصدومة وعشان كذه ما ردت عليها سحبت لارا الجوال من يد اميمة اللى بدات تبكى

لارا بخوف: ريم فيها شي

مجد عرفت انها هذي مو نفسها الأول : ما اردي لحد اللحين بس كل اللى اعرفه انها في المستشفى

لارا بخوف: في أي مستشفى

مجد طالعت الساعة : ما راح يدخلوك الحين وفي الوقت الراهن احنا ننتظر اخبار . لو وصلتني أي اخبار اكيد راح اقولكم هيا

لارا بدات تبكى وبصراخ: في أي مستشفى

مجد : في مستشفى ...............

لارا قامت ورامت الجوال على السرير اخذت عبايتها وطلعت من البيت بعد ما كلمت السايق وبنسبة لمجد قفلت الجوال

ايلاف الللي بدات تبكى وهيا مو عارفة شي: ريم وش فيها (مسكت اميمة وهزتها) وش فيها

اميمة وهيا تبكى: ريم في المستشفى

*************************************************

جهزت اشيائها هيا ورامي وكم مرره كلمت ريم بس ما ردت عليها وهذا ابدا مو من طبع ريم ورامي لاحظ التوتر على وجهها رحلتهم بعد ساعتين

رامي : منور

منيرة طالعت فيه وببتسامة: هلا

رامي : فيك شي

منيرة بتوتر: ريم من اول ماترد . من العصر وانا اكلمها مو من طبع ريم ابدا

رامي قام وجلس جنب منيرة: يمكن انشغلت بشي وما قدرت تكلمك .

منيرة: بس انا مو مرتاحة بالمره

رامي ببتسامة: وش رايك تقومين وتصلين لك ركعتين عشان ترتاحين

منيرة هزت راسها بايوه وقامت تسوي اللى قالها رامي عليه

****************************************************
حزنتي ريم احسبها ماتت
 

سعود الجديعي

❤️ ياهلا وغلا نورت تغاريد ❤️
عن أن أبى هريرة حدثهم أن رسول الله قال : من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
رواه مسلم(760)


البارت الخامس والاربعين :55::55:

يوم جديد وصباح جديد وحياة جديدة

قامت وهيا مروقه وفي راسها انها تنتقم بطريقتها . امس طول الليل وهيا تخطط كيف تأخذ حقها . اخذت لها شور سريع وبسرعة نزلت تحت سلمت على أمها وابوها

أبو مشاعل: يبة شعولة اجلسي افطري معنا

مشاعل: مرة ثانية يا غالي . لازم اروح الحين

موضى تطالع ساعتها: باقي على الجرس

مشاعل: راح امر واخذ لي فطور انا والبنات

أبو مشاعل: معاك فلوس

مشاعل باست ابوها: يب يالغالي

موضى: لا واضح انو بنتك مروقة اليوم

مشاعل لعبت بشعرها: انا طول عمري مروقة

موضى: الله لا يغير عليك

مشاعل ببتسامة: يلا مع السلام

موضى: مع السلام في حفظ الرحمن

طلعت من البيت وطلبت من السايق يمر اقرب محل ويجيب لهم فطور . كلمت لمار وقالتلها تجهز هيا راح تمر تاخذها اليوم

*******************************************

وصلوا المنطقة الشرقية بسلام . أسماء ومنال في المدرسة . وراكان سافر وأبو راكان بعد مسافر . ما كان في الا كات اللى استقبلتهم

كات: تحبوا تفطروا . اعمل لكم فطور

رامي: راح نتسبح الأول وبعدين راح نطلع نفطر بره

كات: ماشي مو مشكلة . غرفتكم مرتبة ونظيفة

منيرة بتعب: رامي وش رايك ناجل سالفة الخروج لظهر. منه نروح ناخذ منال وخالة أسماء ونتغدى مع بعض . والله فيني نوم

رامي ببتسامة: ما تتعبين من النوم كيس نوم انتي

منيرة رفعت حواجبها: لا تسوى نفسك طالع منها . امس من الساعة 9 نايم وبقوة قمت وصليت الفجر

رامي ضحك: عادي الحين انا ما ابي انام وانتي تبي تنامين وبعدين تعالى هنا مافي احسن من نوم الليل

منيرة طلعت الدرج وطنشته: فاضي انت . انا بروح انام

رامي لحقها: دقيقة جاي معاكي

*****************************************************

كانت جالسه في مكتبها تعبت من كثر التفكير ما تدري اذا كان هذا القرار صح ولا خطا . ما تعرف بجد وش تسوي . اخذت نفس طويل وبعدها تنهدت

مشاري طالع فيها: مجد انتي بخير

مجد طالعت فيه بضياع: هلا

مشاري: لو تعبانة . ارجعي البيت وانا راح اكمل الشغل عنك

مجد: في بالى شغله وأول مره احتار كذه وما اعرف وش اختار

مشاري: استخري

مجد : هلا

مشاري: ما خاب من استخار

مجد: من جد كمان . فوضت امري الى الله

******************************************************

كانو في البيت يوم وصلوا عبدالمحسن وروان . دخلوا الصالة . ومن دخلوا فارس قام طلع من المكان بدون ما يسلم عليهم حتى . وكان باقي أبو فهد وام فهد وفهد . سلموا على الكل وجلسوا

عبدالمحسن : هلا ياعمي بقيتني في شي

ابوفهد: ايه ياولدي .

عبدالمحسن: عسى الموضوع خير

ابوفهد: ان شاء الله خير . وانت تعرفني ياولدي ما احب الف وادور . وراح اعطيك الموضوع من الاخر

عبدالمحسن ما يعرف ليش حس بخوف : اسمعك ياعمي

أبو فهد طالع فيه: جيهان تبي منك تطلقها

عبدالمحسن وروان كان الموضوع عليهم صدمة

روان بصدمة: كيف يعنى

أبو فهد: الموضوع ما يحتاج تفسير يا بنتي وانت كبيرة ماشاء الله ومتعلمه . ما يحتاج اشرح لك اكثر

عبدالمحسن بصدمة: كيف يعمي وليش

ابوفهد: هذي رغبة جيهان ياولدي

عبدالمحسن: بس (طالع في ابوفهد) ممكن اشوفها

أبو فهد: لو بيدي عادي . بس هيا رافضة

روان تبي تبكى: ما يصير كذه وانا وريم

ابوفهد: تقول لو ريم قامت بسلامة راح تجلس عندها وانتي اجلسي عند ابوك

روان طالعة في ابوها: يبه راح تطلق امي

عبدالمحسن : مستحيل مستحيل اطلق جيهان

ابوفهد: ياولدي هيا تقول ما راح يكون بينكم صلح ولاشي ولو ما طلقتها هيا راح تطلب الخلع

عبدالمحسن ما عرف وش يقول وروان ما زالت تحت تاثير الصدمة

*************************************************************************

دق جرس الحصة الثالثة معلن عن بداية الحصة الرابع

قامت وراحت قدام

مشاعل طالعت في غادة: قسم بالله لو فتحتي فمك بكلمه راح اخليك تكرهين حياتك. وتعرفين مشاعل لو صارت مجنونة وش ممكن تسوي

غادة بتردد: بس راح تنقص درجاتنا

مشاعل: ذاكري زين عشان ما تنقصين واذا على مشاركة راح تاخذيها كاملة

غادة سكتت

مشاعل خبطت راس غادة على الخفيف: ما اسمع رد

غادة بخوف من مشاعل: ان شاء الله

مشاعل صفرت والبنات صفقوا : ما بقيتي

جلست مشاعل على الماصة وقروبها حولها . دخلت ميهاف

ميهاف: السلام عليكم

البنات بضحك: وعليكم السلام

ميهاف: اجلسوا على الكراسي عشان نبدا الدرس

مشاعل بستهبال : في احد يتكلم

لمار : باقي على الحصة باقي

بتول: شوشو غني لنا الله يسعدك

مشاعل: طقاقة عندك

غيداء: امانة امانة شعولة

مشاعل: خلاص انا اغني وانتم تطقوا خلاص

سما: قدام يلا

مشاعل بستهبال : وين واحو وين واحو يا بنت سنتين . وين واحو ا

غيداء: لا ما نبي هذي نبى يا بابا

مشاعل بحماس: ابشري ما طلبتي شي

مشاعل بستهبال : ياميهاف اسنان واو وديني عن الطيب مع بدي شوكالاتة بس بدي اشرب الحليب

ميهاف بعصبية: وقفوا هذي المهزلة لا انادي ابلة أسماء

سما : مشاعل مشاعل

مشاعل : هااا

سما: ميهاف بتروح تعلم الإدارة

مشاعل ومعاها البنات بستهبال : عمري ما بعيدها توبة ميهاف توبة

طلعت من الفصل وهيا معصبة . ورجعت بعد دقايق ومعها أسماء . البنات كانو جالسين بهدوء وكتبهم قدامهم

أسماء طالعت في ميهاف: وش فيه

ميهاف: كلهم كانو يغنوا ويرقصوا

مشاعل بطفش: من يغنى على نهاية الترم بالله وفي حصة رياضيات كمان

ميهاف طالعت في مشاعل بصدمة: اسالي البنات يا ابلة أسماء . اساليهم اذا مشاعل وشلتها كانو يغنوا ولا

البنات: ما احد غنى ابلة أسماء

ميهاف بصدمة: اسالي غادة ابلة أسماء

أسماء: غادة وش صار

غادة طالعت في أسماء : ما صار شي ابلة

ميهاف فتحت عيونها على الأخير

ابلة أسماء تنهدت: الله المستعان

طلعت من الفصل وطلعت وراها ميهاف

مشاعل ببتسامة: شطورة غادة كذه اضمن لك انك راح تتخرجين بسلام (وبستهبال) وحده وحده وحده وحده غادة احلى وحده

**************************************************


رجعت البيت ودخلت الصالة شافت أمها واختها جالسين

مجد: السلام عليكم

غادة وامها: وعليكم السلام

جات بتطلع نادتها أمها

ام مجد: ابي أتكلم معاك

مجد جلست : هلا

ام مجد: لي صار قبل موضوع خالك

مجد تنهدت: خلاص موضوع خالي صار في الماضي . ولو تبين تتواصلين معه انا ما راح اتدخل في الموضوع . هذا اخوك

ام مجد: طيب راح ينسجن

مجد: ما راح ينسجن لانه تنزلنا على القضية .

ام مجد: طيب زوجته وعياله . هو باقي في المستشفى

مجد: ما لي صلاح فيهم في هذي الفترة ولو يبوا يعشوا هنا كيفهم بس اهم شي اني ما اشوف وجه خالى هنا في البيت

ام مجد : طيب

مجد: حلو بما انك فتحتي هذا الموضوع انا كمان عندي موضوع ابي افتحه معاكي

ام مجد: هلا

مجد: انا ما عاد ابي ارتبط بفارس

ام مجد وسعت عيونها: نعم

مجد: أتوقع انو سعادتي أكون عزباء

ام مجد: بس يابنتي

مجد ببتسامة: انا راح أقوله . وجهزوا انتي وغادة راح نسافر بره على نهاية الأسبوع نغير جو

ام مجد: مجد يمة

مجد قامت: اعرف زين وش راح تقولين بس خلاص انتهى الموضوع انا اختارت اللي ابية

ام مجد: ماشي اللى يريحك

********************************************************

قامت واخذت لها شور وبعدين صلت الظهر . شافت رامي باقي ما قام . قومته اكثر من مرة وقبل ما يقوم جننها

منيرة وهيا تقلده: انتي ما تشبعين من النوم انتي كيس نوم

رامي وهو بمشط شعره: وش اسوي عاد اخذني النوم

منيرة : أقول لا يكثر يلا بس نروح عشان ناخذ عمه أسماء ومنال ونتغدى

رامي: اوكي 10 دقايق بس

منيرة اخذت عبايتها وشنطتها: انا انتظرك تحت ولا تطول

رامي: ليش قالوا لك بنت عشان أطول

منيرة رفعت حواجبها: لا بالله مو كان البينت اللى تقول عليها جهزت قبل

رامي ببتسامة: مره في السنة بس مو زي البنات مية مررة

منيرة تنهدت: خلص خلص

*************************************************

رجعت البيت وما حصلت احد دورت على أمها وجدها بس ما حصلت أي احد منهم . كلمت أمها اكثر من مرره وما ردت

لمار سالت الشغالة: وين ماما

الشغالة: هيا في روح مستشفى

لمار بخوف: ليش

الشغالة: هذا بابا كبير مافي كويس

لمار:: أي مستشقى راحو

الشغالة : مافي يعرف

لمار بقلق : خلص روحي

اخذت جوالها وكلمت مشاعل بعد كم دقيقة ردت عليها مشاعل

مشاعل توها كانت طالعه من الحمام (الله يكرمكم ) اخذت لها شور وكانت تجفف شعرها

مشاعل: هلا لمور

لمار تبي تبكى : مشاعل جدو ما اعرف وش فيه

مشاعل: لمور حبيبتي اخهدى وفهمني وش صار

لمار: رجعت البيت مافي ولا احد سالت الشغالة وقالت انهم راحو المستشفى . جدو تعبان . كلمت ماما بس ما ترد انا مررره خايفة

مشاعل: لمور حبيبتي ان شاء الله مو صاير لجدك شي . وفوق كذه يمكن الجوال صامت عشان كذه امك ما ردت

لمار بكيت: انا خايفة شعولة موت

مشاعل بهدوء: لمور حبيبتي ما يصير اللي جالسة تسوي في نفسك بطلي تبكين

لمار مازالت تبكى: ان شاء الله

مشاعل تنهدت: اخلص من شعر واغير ملابسي واجيك اوكي

لمار بصوت مخنوق: ان شاء الله

*********************************************

في احد مطاعم الشرقية الفخم كانو هناك . منال ومنيرة ورامي وأسماء . تغدوا وقرروا انهم ياكلوا حلى قبل ما يرجع البيت

منيرة قررت تتشجع وتسال أسماء

منيرة: يمة

أسماء ببتسامة: هلا

منيرة: ابي اسالك عن حاجة

أسماء : اسالي ياقلبي

منيرة : خالة أسماء من متى تعرفين خالة اميرة

أسماء استغربت من سوال منيرة مره . ورامي كان حاس بتوترها . مسك يدها عشان يطمنها

رامي: ايوه الله صح يمة من متى تعرفيها

أسماء بستغراب: من زمان مررره

منيرة: ولمار من زمان كانت تدرس عندك في المدرسة

أسماء: لمار عندنا في المدرسة من الروضة . كانت صديقة مشاعل من وقتها . (وببتسامة) لمار كانت مررره هادية وفوق كذه دايما لوحدها . لانه اميرة وابوها كانوا دايما يسافروا وهيا على طول لوحدها

منيرة ببتسامة: واضح انها هادية مررره

أسماء: مررره . ما انسى فرحتها يوم جات أمها من الخارج . عاشت فوق 12 سنة بعيده عن أمها . أمها جات من الخارج قبل 3 او 4 سنوات

منيرة فتحت عيونها بصدمة : يعنى لمار ما كانت عايش مع أمها

أسماء : لا لمار كانت هنا عند جدها . واميرة كانت في أمريكا

منيرة ببتسامة : استغربت بس ليش عايشة هنا لوحدها

أسماء : ماعندي أي فكرة صراحة وما افتكر اني قد سالت اميرة عن هذا الشي . بس أتوقع يمكن كانت متعلقه في جدها

منيرة قلب مودها مية وثمانين درجة

أسماء: بامناسبة ليش تسالوا فجاءة عن اميرة ولمار

رامي ببتسامة: لا بس سمعت انو لمار تشبه منيرة وكنت ابي اعرف بنت مين

أسماء بمزح: منيرة انتبهى لا يحط عيونه على وحده الرجل ما يملي عيونهم الا التراب

رامي ضحك: ما لا يملى عيوني الا منيرة بس

أسماء ضحك: الله اكبر مين كان يتوقع انو رامي يتغير كذه

رامي ضحك: شوفتي كيف

***********************************************

دخلت المستشفى وقلبها مفزوع . قالوا لها بنتها مريض مره . طلعت مع الممرضة عند سهام و اول ما دخلت سالت عنها

جيهان بخوف: وش فيها ريم

سهام بهدوء: مافيها شي ياقلبي اهدي

جيهان بخوف: كيف اهدي وهم قالوا انها مو طيبة

سهام: اليوم نقلنها العناية المشدده . والحين تقريبا بس انتي اللى اقدر اخليك تشوفيها

جيهان بنكسار: سهام موقادرة افهم وش اللى جالس يصير مع ريم الله يسعدك فهمنى

هام تنهدت: انا بنفسي ما قادرة افهم . يعنى من جد الموضوع ما كان محتاج كل هذا الزعل . بس تعرفين مستحيل نشوف الموضوع بنفس الطريقة اللى هما يشوفها

جيهان تحاول تمسك نفسها: الله يصبرني الله بصبرني . يارب لا تاخذها منى زي ما اخذت توامها راكان

*************************************************

رجعوا البيت . وكانو في الصالة . حاولة كذه مرره تتصل على ريم بس ما ترد عليها

منيرة: يمة

أسماء اللى كانت تشتغل على أوراق: هلا منور

منيرة بقلق: يمة ممكن تكلمين خالة جيهان ابي اكلم ريم . من يوم الأربعاء في الليل اكلمها ما ترد والحين جوالها مقفل

أسماء: ايه حبيبتي تعالى خذي جوالي وكلميها

منيرة: لا الله يسعدك يمة انتي كلميها انا استحي

أسماء: اوكي

اخذت جوالها وكلمت على جيهان .وما ردت

أسماء: ماترد منور . بس أتوقع لو شافت الاتصال راح ترجع تتصل

جات أسماء تحط الجوال الا جيهان تتصل عليها

أسماء ببتسامة: شوفيها اتصلت

ردت أسماء: ياهلا والله

جيهان : ياهلا فيك زود

أسماء: كيفك ياقلبي اخبارك

جيهان: حمدالله تمام. كيفك انتي وكيف رامي ومنيرة ومنال

أسماء: والله الحمدلله كلنا بخير ناقصنا شوفتكم

جيهان ابتسمت: تسلمين لى حبيبتي

أسماء: بعد حي انتي . الا جيهان حبيت اسالك عن ريم . منيرة تقول تتصل عليها بس ما ترد

جيهان تنهدت: ادعوا لها تقوم بسلامة

أسماء قامت من المكان ونظرات منيرة تلحقها . جات تبي تلحقها بس رامي مسكها لانه احس انو في شي مستحيل امه تقوم كذه بدون سبب

رامي ببتسامة: على وين

منيرة اشرت بيدها على الاتجاه اللى راحت فيه أسماء: بكلم ريم

رامي: لو كانت موجودة اكيد راح تجيب لك امي الجوال

أسماء جلست على الكرسي اللى جنب الدرج : وش صار

جيهان: ريموتي جميلتي دخلت غيبوبة

أسماء : لا حول ولا قوة الا بالله . لا حول ولا قوة الا بالله . وفي أي مستشفى

جيهان: في الرياض . عند دكتورتها الأولى . تعرفين بعد ما مات توامها كانت تتعالج عندها وهيا اللى قالت ننقلها الرياض

أسماء: خلاص ان شاء الله راح نكون عندكم اليوم ولا بكره . باذن الله

جيهان: لا تتعبين نفسك يا أسماء اعرف انو عندك مدرسة وكذه

أسماء: جيهان لا تقولين كذه احنا صديقات لو ما وقفنا معاك الحين متى راح نوقف معاك .

جيهان: الله لا يحرمنى منك ياقلبي

أسماء ببتسامة: ولا منك ياقلبي يلا اشوفك على خير

جيهان: مع السلام

أسماء : مع السلام

*************************************************************

قامت من النوم واخذت لها شور اكلت لها تفاح واخذت دوائها هذي الفترة تأخذ حبوب اكتئاب . لبست فستان بلون ابيض . دكتورتها قالتلها هذي الفترة تبعد عن الألوان الغامقه . حطت قلوس لون وردي وتركت شعرها مفتوح نزلت الصالة وما شافت أمها ولا بنتها استغربت .رجعت طلعت فوق .دخلت غرفة أمها حصلتها فاضية . راح على غرفة بنتها كمان حصلتها فاضية . نزلت تحت وجلست في الصالة . وقالت لشغالة تجيب لها عصير .دخلت جينا

لارا: جينا وين امي وسوزان

جينا : بصراحة يعنى هم راحو المستشفى

لارا : ليش

جينا: بصراحة سوزان تعبانة كتير

لارا بخوف: وش فيها

جينا: ما بنعرف صرت ما عم تاكل والصباح كانت حرارتها مرتفعة

اخذت جوالها وكلمت أمها

لارا بخوف : سلام عليكم

ام لارا: وعليكم السلام

لارا بخوف : يمة وش فيها سوسو

ام لارا فرحت لانها طلعت من غرفتها: ما فيها الا العافية

لارا: وينك في في أي مستشفى الحين راح اجي

ام لارا: لا احنا خلص شوفينا دقايق وندخل ان شاء الله

لارا: اوكي انتظركم

قفلت من أمها وجلست تدور و تنتظر القلق كان واضح عليها . دقايق ودخلت أمها وراءها المربية شايلة سوزان

ام لارا: السلام عليكم

لارا ببتسامة: وعليكم السلام (على طول راحت شالت سوزان منها) . كان واضح انها بكيت وجهها احمر

لارا بخوف: يمة وش فيها

ام لارا: ما فيها شي بس سخونة ونزلت برد. الدكتور اعطها ابرة وكتب لها ادوية وحطوا لها مغذية

لارا وهيا تضمها لضنها: يا ليت فيني ولا فيك ياقلبي انتي

سوزان كانت تضحك وشعر أمها في فمها

لارا وهيا تطلع الشعر من فمها: كخ

سوازن ضحك

لارا وهيا تضحك: أي وش عليك كولي شعري بارك الله فيك

المريبة : مدام ممكن يعطني بيبي لازم غير ملابس واعطي اكل

لارا : خذيها

المربية جات تشيلها . وتمسكت في أمها وبدات تبكى

لارا ببتسامة: وش الدموع هذي يالدلوعه هااا . وش الدلع هذا . (طالعت في المربية) خلاص جهزي الملابس الحين انا اغير لها . وجهزي الاكل بعد انا راح اكلها

ام لارا مره فرحة لانه نفسية بنتها بدات تفك

لارا طالعت أمها: ماما احنا بنطلع عشان نغير تجى معانا

ام لارا: اكيد

لارا ببتسامة: وش رايك يمة بعد ما نغير ملابس سوزان نتقهوى في الحديقة

ام لارا: والله فكرة حلوه

قامت لارا : اجل يلا طلعنا

ام لارا ابتسمت: لاوش الشياكة هذي وشش الاناقة هذي

لارا تطالع في فستانها: اعجبك

ام لارا : اكيد

طلعوا فوق وام لارا تدعى في سرها انو نفسية بنتها تظل كذه .

******************************************************************

رجعت الصالة وهيا محتارة كيف تقول لمنيرة الموضوع

أسماء: منور يمة الله يسعدك في أوراق فوق في غرفتي احتاجها ممكن تروحين تجيبها لي عشان منال يندمكن ما راح تعرف تجبيها ورامي كسول

منيرة ببتسامة: اكيد يمة بس وينها

أسماء: تحصليها في الصالة على الطاولة

منيرة قامت: ان شاء الله الحين اجيبها

طلعت منيرة وأسماء طالعت في رامي

رامي : صاير شي

أسماء: اول شى انا راح احجز لنا بنروح الرياض الليلة او بكرة الصباح وبنسبة لمنيرة راح اترك الموضوع لك انت تقولها .


رامي : وش صار

أسماء: ريم في المستشفى

رامي عدل جلسته: وش فيها

أسماء: ما اعرف التفاصيل بس دخلت غيبوبة

قطع حديثهم صوت الارواق اللى طاحت على الأرض

منيرة بصدمة: قول انك تمزحين خالة أسماء . الله يسعدك قولي انك تمزحين

قام رامي وراح صوبها : منور الله يرضى عليك اهدي . ادعي لها الله يصلح

منيرة مسكت رامي وجلست تبكى: رامي الله يسعدك خليها تقوم . انا راح ابعد عنها . أتوقع انا السبب . شوف يوم كنت مع امي وابوي واختي ماتوا . وبعدين رحت عند جدة ماتت كمان . والحين ريم . والله راح ابعد عنها بس خليها تقوم

جلست على الأرض تبكى . جلس جنبها رامي وضمها

رامي: بس ياقلبي انتي بس . ان شاء الله راح تقوم بسلامة . بس يروح رامي بس

منيرة بين شهقاتها: الله يسعدك رامي . انا احب ريم والله احبها

رامي : لو تحبيها ادعي لها .

المكان كان هادي ومافي الاصوت بكى منيرة

أسماء حطت يدها على راس منيرة وبحنية: ادعي لها منور . هيا محتاجه دعائك

منال : منور الله يخليك لا تبكين

منيرة بصوت هادي ما سمعه الا رامي: مخنوقة

رامي قام وقوم منيرة معاه: يمة بنطلع الحديقة

أسماء: اوكي

اخذها رامي وطلعوا الحديقة. جلس وجلسها فوقه: ادعي لها يامنيرة

منيرة اكتفت انها تهز راسها . تعبانة بكل ما تحمله الكلمة الخبر صعقها بجد . ماتعرف ليش تذكرت أمها ومناير وجدتها وابوها

منيرة بهدوء: تتوقع عشان انا صديقتها . كل الناس اللى ادخل على حياتهم يموتوا

رامي: منيرة

منيرة طالعت فيه بضياع: رامي خلاص طلقني . ما ابي يصير لك شي انت وخالة أسماء

رامي حطت يده على فمها: لو سمعتك ثاني مره تقولين هذا الكلام ياويلك . سمعتى

منيرة : بس رامي

رامي : منور وش قلت

منيرة اكتفت انها تسكت

رامي: قومي نجهز عشان نروح الرياض

منيرة: ان شاء الله

قاموا منيرة ورامي دخلوا داخل

**************************************************

غيرت ملابس بنتها ونزلوا هيا وامها يتقهوى

لارا وهيا تلعب سوازن : ماما اقولك شي

ام لارا: اكيد ياقلبي

لارا: ماما انا اليوم مره خفت . خفت يصير لها شي خفت انها تروح منى . انا اعرف اني كنت مهملة في الأيام اللى طافت . بس انا كنت ابي اكرها

ام لارا: مافي احد يكره ولده يا بنتي

لارا: بس يمه تعرفين انه هددني وراح ياخذها

ام لارا: ماراح ياخذها طول ما انا وابوك عايشين

لارا: يمه بس

ام لارا: يمه لارا لو يهددك مية مرره ماراح ياخذها

لارا ضمتها لحضنها: ان شاء الله

ام لارا ضمت بنتها: اوعدك ما راح ياخذها . نزل دمعتك مره ومستحيل اسمح له ينزلها مرره

لارا ابتسمت: الله يمة . من زمان عن حضنك

ام لارا: عاد وش اسوي لك انتي تقولين ماما صرت كبيرة انا ام

لارا: طيب وانا صادقة

ام لارا: تظلين صغيرة في عيوني . وبفعل صغيرة وزواجك كان غلطه

لارا: يمه . لا تقولين غلطه . قولي تجربة

ام لارا: خلاص تجربة (باستها على راسها) الله لا يحرمنى منك

لارا: ولا منك يمة

**********************************************************

بعد تفكير طويل اخذت جوالها واتصلت عليه

مجد: السلام عليكم

فارس: وعليكم السلام هلا مجد

مجد: كيفك . كيف صحتك

فارس: حمدلله تمام . كيفك انتي اخبارك

مجد: حمدلله تمام ( سكتت)

فارس حاس انو في شي : فيك شي مجد . راشد رجع لكم

مجد: لا ما رجع . بس انا ابي اقولك شي

فارس تنهد براحة: هلا وش عندك

مجد: فارس ابي اقولك شي وأتمنى انك ما تزعل

فارس ما ارتاح لنبرة صوتها : هلا وش تبين تقولين

مجد تنهدت : فارس انت رجل والنعم فيك والف بنت تتمنى تكون من ناصيبك . اكتشفت اني راح أكون مبسوطة اكثر بين الشركة والدراسة . ما أتوقع اني جاهزة عشان أكون ام او زوجه . انا متعوده اطلع وادخل زي ما ابي وما احب احد يدخل فيني او يتحكم فيني هذا اللى متعوده عليه من وانا صغيره . فلوس المهر والشبكة راح يوصلك كامل. انا اسفة ومع السلام

فقل عشان ما تضعف او تسمع صوته وتغير رايها وتندم

********************************************

كانت جالسه مع أهلها دخلت عليهم وفي يدها ظرف

روان: السلام عليكم

الجد والجدة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سلمت روان على جدها وجدتها ويوم جات تسلم على أمها . صدت عنها

روان وهيا تبي تبكى: يمة . يمة الله يخليك لا تصدين عنى . انا غلطت وانا اسفة

جيهان قامت: يمة لو هذي البنت راحت كلمني انزل

روان مسكت أمها : يمه الله يسعدك بس اسمعنى

جيهان: نزل يدك عنى

روان : يمه انا بنتك

جيهان بدون ما تطالع فيها: انا ما عندي الا بنت وحده الله يقومها بسلامة

نزلت جيهان يد روان وراحت تركت لها

جلست روان تبكى

الجدة: يمة روان لا تبكين راح تسامحك بس هيا زعلانه الحين . وراح ترضى عنك

روان وهي تبكى: جدة انا غلطت وعرفت غلطي .

الجدة: راح ترضى عليك يمة بس انتي اصبري

روان مسحت دموعها: ان شاء الله

قامت ولفت طرحتها: جدة هذا اعطي هذا امي

الجدة بستغراب: وش هذا

روان بحزن: هذي أوراق طلاقها . وارواق تنازل عن ريم

الجدة: لا حول ولا قوة الا بالله

روان: يلا جدة انا راح امشي

الجدة: الله يحفظك يابنتي

قامت روان وراحت وهيا طالعه دخل فارس . واضح انه كان في عالم ثاني . دخل وعلى طول طلع بدون ما يدخل الصالة . كان بيروح غرفتة وشاف انوار غرفة جيهان مفتوحه. دق الباب ودخل . راح بهدوء وحط راسه على فخذ جيهان

جيهان بخوف من شكله: فارس فيك شي . صار لك شي

فارس ضحك بشماته على حاله: انرفضت اليوم وباقي على زواجي أسبوع .

جيهان وهيا مو فاهمة : وش صار

فارس: كلمتني وقالت انها ما تبي تزوج . في عمري وحياتي ما قد كلمت بنت ولا حبيت بنت . هيا اول بنت احبها وبعد ما حبيتها تركتني

جيهان: صار شي بينكم

فارس هز راسه بلا . مكسور مرره مكسور بس ما يبي يبكى ما يبي ينزل دموعه

****************************************

صباح يوم جديد قامت . كالعادة فطرت على السريع وعلى طول على المستشفى . المفروض اجازتها بدات بس الغت الاجازة عشان ريم . دخلت المستشفى تحس اليوم بتفاؤل غريب ما تعرف ليش . مرت الرسبشين

الممرضة: دكتورة في بنت جات من الصبح تبي تشوف مريضة من مريضاتك . وجالسه تنظرك لحد الحين

سهام: ما تعرفين اسمها

الممرضة: لا والله

سهام: خلاص ارسليها لغرفتي

الممرضة : اوكي

طلعت سهام غرفتها . حطت القهوة على المكتب ولبست الروب حقها وجلست . دقايق واندق الباب

سهام: ادخل

دخلت منيرة وراءها رامي

منيرة: السلام عليكم

سهام: وعليكم السلام هلا ياعسل كيف اقدر اساعدك

منيرة: لو سمحتى دكتورة ممكن تسمحين لي اشوف صديقتى

سهام: مين هيا صديقتك

منيرة: اسمها ريم . ريم عبدالمحسن

سهام: والله ياقلبي قبل امس حالتها قلبت ونقلنها العناية المركزة ما راح اقدر اسمح لك

منيرة بترجى: الله يسعدك ويفتح لك ابواب الجنة. قلبي ما راح يرتاح الا يوم اشوفها الله يسعدك

سهام طالعت في منيرة وشافت الرجاء في عيونها

سهام: اوكي راح اخليك تشوفينها بس خمس دقايق اوكي

منيرة بفرح: طيب

سهام قامت: الحقيني

لحقت منيرة سهام ورامي جلس ينتظرها عند غرفة سهام . وبعد التعقيم وكذه . دلت منيرة عند ريم. كانت نايمة كانها طفلة صغيرة شعرها على المخده منثور. قربت منها منيرة وباست راسها . جلست على الكرسي اللى كان جنب السريرة

منيرة: تعرفين شي ريمو . ما راح ابكى ابدا . ودكتوره سهام قالت بس عندي خمس دقايق عشان كذه ما راح اضيعها

فتحت منيرة شنطتها وطلعت منها مصحف صغير . فتحت وبدات تقراء بصوت الجميل الهادي اللى يدخل الراحة والطمأنية لكل اللى يسمعه . القران شفاء القوب وغذاء الروح والقلب وكلام ليس لها مثيل

انتهت الخمس دقايق وقررت سهام تدخل . فتحت الباب . ويوم سمعت صوت منيرة يرتل باجمل كلام وقفت للحظة هيا كمان تسمع . هيا الوحيد من بينهم عرفت الشي اللى راح يريح ريم من جد . كلهم بكوا وما قدروا يمسكوا نفسهم بس هيا طلعت غير عنهم . انسحب سهام بهدوء وجلست . مرت 10 دقايق . نص ساعة . ساعة

قفلت منيرة المصحف وباست ريم على جبينها : بكره كمن راح اجي ان شاء الله واحاول في الدكتورة لحد ما تخليني ادخلك عندك

تنهدت وطلعت من الغرفة

سهام ببتسامة: خلصتي

منيرة ابتسمت: يب

سهام : اجل يلا نزلنا

منيرة هزت راسها

***********************************************************
اه بس يامنيره ياسلام عليك انتي بطلة الروايه الحقيقيه ثم بعدك ريم ثم شهد ثم لارا
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى