فضفضتي بك ستكون هنا

الموضوع في 'الركن المفتوح' بواسطة نغم أزرق, بتاريخ ‏16 يونيو 2016.

  1. ذاك

    ذاك اينما اكون ... .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2018
    المشاركات:
    7,111
    الإعجابات المتلقاة:
    24,280
    نقاط الجائزة:
    610
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجبيل
    Twitter:
    yawa_1
    هتا اقول ما احبك ولا ابيك
    وبيني وبيني يا حبني لك
     
    ظلّ ،مُهلكة ،سَقيآ فرح و 2آخرون معجبون بهذا.
  2. خالد بن عبدالله

    خالد بن عبدالله ‏توفيقًا يلازم الخُطى يا الله , [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مايو 2013
    المشاركات:
    34,013
    الإعجابات المتلقاة:
    109,693
    نقاط الجائزة:
    640
    ،


    ‏”أنتِ تستحقين أن ينظر لكِ أحدهم متباهياً وكأنكِ كل انتصاراته.”
     
  3. حيّ

    حيّ ♭♫ . [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏12 يناير 2014
    المشاركات:
    12,205
    الإعجابات المتلقاة:
    106,266
    نقاط الجائزة:
    590
    مشتاق للفجر القديم ، مشتاق لأيامي معك .
     
    violet * ،مُهلكة ،سَقيآ فرح و 5آخرون معجبون بهذا.
  4. ريـف

    ريـف البعض مني في السمآء [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فبراير 2015
    المشاركات:
    14,427
    الإعجابات المتلقاة:
    62,944
    نقاط الجائزة:
    590
    *



    ‏" هل يعلمُ المحبوبُ أنّ قلوبنا
    ‏تهفو إليه و تستلذُّ رُؤاهُ
    ‏و بأنّنا في شوقِنا و ودادِنا
    ‏نتصنّعُ الأسباب كي نلقاهُ ؟"
     
  5. سكون ليل

    سكون ليل سابقاً : *يمكن أنا* .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏13 يناير 2014
    المشاركات:
    8,373
    الإعجابات المتلقاة:
    24,668
    نقاط الجائزة:
    310
    الجنس:
    ذكر
    ابتليت باشخاص سيئين الدنيا مالها شغل.!
     
  6. يَم

    يَم الفاهِم الفطنِ . [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏19 سبتمبر 2011
    المشاركات:
    18,270
    الإعجابات المتلقاة:
    36,362
    نقاط الجائزة:
    840



    ‏اكتب لكَ ، أكتب إليكْ ، لتنهضَ أعشَاشُ الحُروفِ مِنْ طيِّ الكُتبْ .
     
  7. مُهلكة

    مُهلكة يا أرضاً أينعت بالجمال فأهلكت من حولها .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يوليو 2018
    المشاركات:
    265
    الإعجابات المتلقاة:
    3,824
    نقاط الجائزة:
    270


    يُحادثني.. يُحادثني كثيرًا
    فمِن ليلِ الهوى حتى الظهيرة
    يعاتبُنِي.. يغازِلُني.. كأني
    بآخرة الزمان أنا الأخيرة
    يحبُّ قصائدي ويحبُّ وجهي
    ويخشى أن أغيبَ ولا أُديرا
    لربّي قد شكوتُ مُصاب قلبي
    فكيفَ أعيشُ؟ دللّني كثيرًا!
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)