روايه رومانسيه جريئه جداً

الموضوع في 'روايات' بواسطة شوق السرحان, بتاريخ ‏1 أكتوبر 2015.

  1. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    السموحه ع التأخير لاني كنت تعبانه شوي
     
  2. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    الـــــــــــــــــبـــــــــــــــــ 20 ـــــــــــــــــــــــــــــارت

    ×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××


    أسيل : أمك السبب
    بشاير(حطت يدها على فمها تكتم شهقه وبنفسها) : لا يا أسيل لا تقولين
    فراس : أمي كيف
    أسيل(ترفع صوتها) : أتمنى تسامحيني بشاير بس خلاص
    فراس : علامك ترى محد موجود غيرنا كملي طلبتك
    أسيل : أسمع أنت أول مره خطبتها متى
    فراس : قبل وفاة أمها بأسبوع تقريبا
    أسيل : قبل 3 سنوات في اليوم الثاني أمك راحت لهم البيت كانت أم بشاير وبشاير ولطيفه كانوا يفتكرون أمك جايه تتفق على لوازم الملكه لأن الكل يعرف أن بشاير لك من الصغربس أمك أستغلت أنشغال لطيفه بجيبة القهوه وقالت لها ولا عبرت مرض القلب اللي فيها
    أم فراس : سمعيني يا فطيم وحطيني على بالك عدل
    أم بشاير : علامك يا أم فراس وشنو فطيم عيب
    أم فراس : أجل يالعرجا أنا ولدي فراس خريج جامعات الأجنبيه ياخذ بنتك السوريه
    أم بشاير : بنتي ما يعيبها شئ السوريين أجدادها وأنا بنت سعودي وأهي بعد
    أم فراس : ليه ناسيه يا خطافة الرجاجيل
    أم بشاير : شنو بعد
    أم فراس : أجدادها فراشين عند أبو أحمد
    أم بشاير : ما يعيبهم وألحين أيش تبغين أخلصي وكفايه تجريح
    أم فراس : بنتك ترفض ولدي لا يمكن أقبل ولدي ياخذ غير سعوديه أصل وفصل ولا ياخذ وحده دمها مخلوط والعياذ بالله
    أم بشاير(بعصبيه) : كفايه كفايه أهلي أشرف منك وأنا ما طقيتكم على يدكم وخلي ولدك يرفض دامه هامك الموضوع لهذي الدرجه
    أم فراس : لا ما طقيتينا على يدنا بس العرق دساس والبنت طالعه على أمها تعرف كيف تسلب العقول وبعدين أنتي عرجا وأيش راح يكون موقفنا لما عيال ولدي وأول فرحته عرجان مثلك
    : بــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
    أم فراس وأم بشاير ألتفتن للدرج وأم خالد طلعت على الصرخه من المطبخ
    بشاير(بدموع على خدها) : حراااااااااااااااااام عليك ليييييييييييييييه
    أم فراس(أرتبكت) : شنو علامك يا بنتي علي
    بشاير(تنزل وتوقف قدامها وتبكي) : لا تقولين بنتي مثل ما يشرفك نسبنا ما يشرفني تقولين بنتي كيف تقولين كذا ليه الشماته في أمي عشان أرفض ولدك
    أم بشاير (بدت تصيح على حالة بنتها) : يمه بشاير أهدي
    أم خالد (مو فاهمه شئ) : علامكن تهاني شنو الكلام اللي قلتيه لفاطمه وش قلتي
    أم فراس(بعصبيه) : ماقلت شئ
    بشاير(بعصبيه ) : لاااااااااااا قلتي وقلتي ليه حرام كل هذا التجريح ما يشرفك تاخذيني لولدك عشان دمي مو سعودي صافي مثل ما تبغين لأن أجدادي كانو يشتغلون عند أبوي ما يعيبهم ومن وصلتي جرحتي وأهنتي لييييييييييييييييييييييييه
    أم خالد(بعصبيه) : مجنونه أنتي والله قلبي قارصني من دخلت البيت
    أم فراس : كذابه ما قلت شئ من اللي قالت عنه
    بشاير(بعصبيه وصوت عالي) : طلعي من بيتنا وولدك ما أبيه فاهمه لو كان آخر رجل بالعالم ما يشرفني أخذه ماااااااااااااااااااااااا أبييييييييييييييييييييه
    طلعت أم فراس وأم بشاير حزنت على بنتها اللي فرحت بخطبتها لفراس زاد ألم قلبها وطاحت عليهم وأنقلوها للمستشفى بحاله حرجه ودخلت العنايه يومين وبعد ماصحت وطلبت بشاير وأم خالد
    أم بشاير(بتعب) : يالطيفه بطلبك شئ
    ام خالد(بدموع) : أمريني
    أم بشاير : لا تقولين عن اللي صار ماابي القطيعه بين الأخوان بسبب حرمه هذي وصيتي لك قبل أموت
    أم خالد(تبكي) : طلبتك لا تقولين كذا أن شاء الله بتكونين بخير
    أم بشاير(تبتسم بتعب) : أوعديني ووصيتي بنتي بشاير
    أم خالد : أوعدك وبشاير بعيونا
    أم بشاير(تلف لبنتها اللي واقفه جنب الباب ورجولها مو شايلتها) : يمه بشاير أقربي
    بشاير(ودموعها غرقت خدها تقرب) : يعونك يالغلا
    أم خالد فضلت تطلع وتخليهن بروحهن…..
    أم بشاير : فراس ولد عمك ويحبك لا تسمعين لتهاني
    بشاير(بعصبيه وأهي تبكي) : أكرهااااااااا وأكرهه يمه اللي قالته لك مرضك سامحيني انا السبب
    أم بشاير : لا يا بنتي أهو مو السبب هذا ولد عمك حب حياتك وأهو اللي راح يبقى لك من بعد عيني
    بشاير(تصيح وتحب يد أمها) : لا يمه لا تقولين كذا من بيبقى لي لا تروحين
    أم بشاير(تمسح على شعر بنتها وتبكي) : يا يمه الموت حق طلبتك فراس لا تردينه وتهاني لها الله هو اللي بيكون سندك بالدنيا فراس غير عن امه بيحميك من غدر الناس والأيام
    بشاير(بصوت عالي تبكي) : لا يمه لا أنا ما أبيه لا تجبريني على شئ يمه انا محتاجه لك
    أم بشاير(تحس روحها تبي تسلم لبارئها رفعت أصبعها) : أشهد أن …. لا إله… إلا الله ..وأن محمد رسول ..الله
    بشاير تحس الزمن وقف وأهي تشوف يد أمها تطيح على السرير بجنبها بدون حركه وبدت تهز امها) : يـ ـ ـ ـ ـ ـ يـــــــــ يم يـ ـ ـ ـ مه يمه يمه أصحي الله يخليك ردي علي لا تخليني يمه طلبتك
    بشاير بعدت عن السرير بصدمه خلاص أيقنت امها ماتت لو كان عندها أمل ترجع خلاص انطفى الأمل وبصرخه رجت أركان المستشفى
    يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا لا لا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
    حرااااااااااااااااااااااااااااااااااام يمااااااااااااااااااااااااااااااااااه لاااااااااااااااااااااا لا لا لا

    دخل الأب مع كل العائله وركض محسن لها ولمها لحضنه وأرتفعت أصوات البكاء والصياح لتملئ أركان المستشفى معلنه عن رحيل الأم الحنون والزوجه العفيفه والأبنه الباره
    فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطــــــــ ـــــــــــمــــــــــــــــــه
    أسيل(تلف لفراس وتمسح دموعها) : وهذا انت عرفت السر ليه ترفضك
    فراس(بحزن) : أنا ماكنت عارف ليه ماقالت لي وأعترفت
    أسيل : وان قالت لك هذي امك بتوقف ضدها وضد رغبتها
    فراس : أمي على عيني وراسي بس أهي ماتعرف حجم حبي لبشاير كنت خطفت بشاير ورحت بها عن عيون البشر أهي غلطانه كيف تعاقبني طول 3 سنوات بغلطة أمي أنا حبيتها طول حياتي تزوجت عشان ما أضعف وأجبرها على الزواج فيني أنا بصوت عالي ولا يهموني العالم أحبهاااااااااااااااااااا وما أبي غيرها
    بشاير(من خلف الباب وبصوت مبحوح من البكي لذكرى والدتها) : وانا أحبك يا فراس
    فراس(مصدوم ويوقف) : أسيل سمعتي اللي سمعت
    أسيل(تستهبل) : شنو سمعت انا ما سمعت شئ
    فراس : لا سمعت صوت بشاير
    أسيل(تشرب القهوه برواقه) : يمكن عقلك الباطن يخيل لك
    فراس : يمكن يله بروح للمجلس
    بشاير(طلعت وتناقز من الفرح) : فديييييييييييييييته أموت فيه انا بعد كل اللي سويته يحبني وانا أحبه أحبه وما قدرت أكرهه
    : طمنتيني كنت حاس بس تمنيت أسمعها منك وسمعتها الحمد لله
    بشايرلفت بصدمه لباب المطبخ ويبتسم حاولت تبتعد بس أهو أسرع ومسكها قبل تطلع من الطبخ
    بشاير : فراس هدني
    فراس : ما أقدر انا ما صدقت أمسكِ
    بشاير : أسوله قولي له
    أسيل (ترفع يديها مثل اللي يستسلم وطلعت من المطبخ) : فروس خذ راحتك أنا هنا
    بشاير : هييييييييييييه يالمجنونه تعالي فراس خلني لو يشوفوني
    فراس : بشاير ماعلي من الناس أصدقيني القول أنتي صدق تحبيني ولا أنا سمعت غلط ولا أحلم بهذي اللحظه
    بشاير(تقرصه بأيده) : وألحين صدقت
    فراس : أأأأأأي ليه تقرصين مره تقرصين ومره تعظين
    بشاير(تبتسم) : عشان تعرف انه مو حلم حقيقه
    فراس(يغمز لها) : بروح بس خلاص أنتي لي لي باي
    بشاير : باي

    دخلت أسيل وحضنت بشاير وباركت لها ماقدرت تمسك دمعتها وبكت بحضن اسيل
    أسيل : بشاير علامك سوى لك شئ
    بشاير(هزت راسها بلا) : ...................
    أسيل : اذا انا السبب أسفه
    بشاير(تحاول توقف دموعها) : لا تذكرت أمي كم وكم تمنتني آخذ فراس تمنيتها تكون معي
    أسيل : الله يرحمها ويوفقك
    بشايرأعتذرت من أسيل وأخذت لفتها وراحت للحمامات تغسل وجها كان عذر عشان تختلي بنفسها ذكرى امها حزنتها جلست بركن بعيد شوي وبدت تدندن بصوتها
    بشاير


    يايمه إنتي غلاكِ يسير في دمّي
    أنا مقصر بحقك يانظر عيني
    منك التمس وارتجي شمّ العذر شمّي
    في مبتدا العمر ولاّ بآخر سنيني
    عسى الشمل معك بأسرع وقت يلتمي
    وأشوف من شوفها شوف يسلّيني
    على فراقك مليت بدمعتي كمّي
    والهم مابين يوم ويوم يكويني
    الضيق خالي وأبوي وجدّي وعمّي
    من حيث مارحت يجري في شراييني
    شوفك عن القلب يبعد داعي الهمِّ
    ثوبٍ عن الهمِ والأحزانِ يكسيني
    أبعث رسالة عذرْ ينطق بها فمّي
    حبر الرساله يايمه دمعة العينِ
    تدللي آمري يالغاليه سمّي
    عساك عن ماضي الهجران تعفيني
    ودي بشوفك وأضمك بالصدر ضمّي
    وأكفّر اللي مضى من ماضي سنيني

    للمنشد : أبو علي



    وفراس ما أنتظر استغل وجود الكل من غير حمد وقال لأبوه يخطب له بشاير فرح الأب بعد ماطمنه فراس ان بشاير قابله وماراح ترفض فاتح ابو أحمد وقال له أنه من جهته موافق بس لازم يسأل البنت وراح يرد لهم الجواب بأقرب فرصه
    أحمد(بهمس لأبوه) : يبه فيك شئ
    الأب : لا بس مدري اسمحولي
    طلع محسن من المجلس وكأن قلبه قرصه على بشاير الكل تعجب وطلع وراه
    بشاير كانت تبكي بس في صوت تحبه أجبرها ترفع راسها
    بشاير(بدمع) : يبه
    محسن(رق قلبه لبنته اليتيمه فتح يديه) : .............
    بشاير(ركضت له كانت محتاجه لهذا الصدر الحنون بكت ) : يبه
    محسن : علامك يا عيون أبوك
    بشاير : تذكرت أمي يبه محتاجه لها
    الكل سمع وبدت الدموع تهل فاطمه امرأه دوم تذكر بالخير
    محسن(يبي ينسيها همها وحب يمزح معها) : أهااااا أمك الله يرحمها ولا زواجك بفراس
    بشاير(أستحت وخبت وجها بصدر أبوها بعد ما لاحضت الكل موجود) : ...................
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عبدالوهاب : إذا زواجها من فراس بيبكيها خلاص
    فراس(بسرعه ورعب) : وش خلاص
    عبدالوهاب(غمز له) : نسرع بالزواج
    فراس(نط بخفه لأبوه من الفرح وباس خشمه) : فديتك خرعتني حسبتك بتهون
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عبدالوهاب : وأحد بياخذ لولده بشاير ويهون أفاااااااااااااااااا هاه بشاير وش قلتي تبينه
    بشاير(بهمس) : يبه
    محسن : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    فراس(بخبث) : وش قالت أكيد وافقت يا جماعه الملكه اليوم والعرس الليله الله يحييكم
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    محسن : أقول ما ودكم تتقلعون أحرجتو قلبي يله للمجلس
    فراس : أفاااااااااا هذا وحنا خطبنا تطردنا أجل لو نملك وش تسوي فينا ترى هاه أقولك من ألحين ياعم أنسى قلبك لأنه بيصير قلبي
    بشاير(ما قدرت تتحمل وركضت لداخل) : ...........
    الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
     
  3. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    أول أيام الأسبوع……….

    فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليـ… هذا وين حمدي حمدي
    حمدي(سكرتير) : نعم سيد فراس
    فراس : حمد ماداوم اليوم
    حمدي : لا أتصل وقال أول ما توصل أوصل لك رساله شفهيه منه
    فراس : طيب أخلص
    حمدي : يقول لك انه أضطر يسافر وما يعرف متى يرد وأن الشركه تحت تصرفك
    فراس(بصدمه) : شنو سافر أكيد مقلب أو يمزح
    حمدي : والله ما أعرف
    فراس(يطلع جواله) : طيب خلاص …….ألو هلا دادا انا فراس….. بخير بسألك حمد وين……. شنو متأكده ……. متى ……….. أوكيه باي ….. حمدي دق على مكاتب السفريات اللي نتعامل معها أبي اليوم تعرف لي وين سافر
    حمدي : أن شاء الله طال عمرك
    فراس : أنا رايح أذا حصلت شئ دق علي باي
    حمدي : حاضر مع السلامه



    #######################################



    في المستشفى……


    أسيل(توها واصله) : السلام عليكم
    ألحان وبشاير : وعليكم السلام
    ألحان(تسلم عليها) : هلا أسوله بعد غياب شهر
    أسيل : يوووووه شهر راحه وتجدد كأني جديده
    بشاير : يعني بقراطسك صح
    ألحان : بشاير خلينا نكرفها
    أسيل : لا والله أحلفن بس
    ألحان وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أسيل : ماباركتي لبشاير
    ألحان : على شنو
    أسيل : مو الأخت أنخطبت ل أحم أحم أخوي فراس
    بشاير(أستحت) : أسيل
    ألحان(تضمها ) : ألف ألف مبروك
    بشاير : الله يبارك فيك
    أسيل : ياااااااااااااي يا بشاير من يصدق انا حماتك عاد أحترميني
    بشاير : يله زين أحترميني وووووووولي
    ألحان(تلف لأسيل وبأبتسامه) : الفال لك يارب
    أسيل(تحاول تخفي ملامح الحزن من سيرة الزواج وأبتسمت بألم) : لا خلاص قررت أعنس بلا زواج بلا هم
    بشاير : أسيل مهي نهاية العالم
    ألحان : ألف من يتمناك بس لو توافقين أيش رايك بخوي سعود تراه مزيون وحبوب يقدس الحياه الزوجيه
    أسيل : اخوك ما ينعاب وسمعته سابقته وكل بنت تتمناه من قدها اللي تاخذ المحامي سعود
    : لهذي الدرجه مشكوره
    البنات لفن وشافن مزيووووووووون طول بعرض لا إله إلا الله عليه
    ألحان(قطعت الصمت) : هلا سعود
    سعود(أبتسم) : هلا ألحان هاه جيت على الموعد جاهزه
    ألحان : لو انك أول مره تسويها وتجي على الموعد
    سعود(يحك خشمه بأصبعه) : عاد لا تحرجيني شلونك أسيل وبشاير
    أسيل وبشاير : بخير
    أسيل : نستأذن أسمحولنا
    ألحان : مسموحات (لفت لسعود) هاه ايش رايك فيها
    سعود : ألحان وأنا شفت شئ غير عيونها بس ماشاء الله عليها عيون المها حلوه وطول وقوام
    ألحان : بس بس كل هذا ولا شفت شئ نتوكل على الله ونخطبها
    سعود : من حيث المبدأ موافق بس عطيني فرصه أستخير وأقولك هذا زواج مو لعبه
    ألحان : على راحتك بس لا تضيع الفرصه منك أسيل ما تنعوض
    سعود : تامرين يله نروح ورانا سوق
    ألحان : يله بس أجيب أغراضي
    دخلت ألحان وأخذت عبايتها وشنطتها وطلعت
    بشاير : ماشاء الله عليه مزيون
    أسيل : أيه
    بشاير : طول بعرض
    أسيل : أيه
    بشاير : أسيلوه علامك من اليوم أيه وأيه
    أسيل (وقفت ترتيب الملفات ولفت لها) : أيش تبيني أقول بشاير شيلي من راسك أنتي وألحان فكرت زواجي فاهمات ولا تقعدن تدورن لي على عرسان
    بشاير : أسيل شنو يعني خلاص ماتبين تتزوجين أبدا
    أسيل : أبداااااااا أبدااااااا خلاص سكري على الموضوع وقومي عدلي الملفات معي




    ####################################



    في بيت الجده ……….


    الجده : حيا الله أبو زياد كيفك
    أبو زياد : بخير ياعمه كيفك أنتي
    الجده : بخير وشلون أم زيد والعيال
    أبو زياد : بخير لله الحمد
    رنا ورشا (نازلات) : السلام عليكم
    الجده والأب : وعليكم السلام
    رنا ورشا (يسلمن على أبوهن) : كيفك بابا
    الأب : بخير مبروك رنا النجاح
    رنا : الله يبارك فيك بابا
    الأب : تفضلي هديتك
    رنا (تاخذ الكيس وفتحته) : واااااااااو تهبل يمه شوفيها
    الجده : ياعساه ملبوس العافيه ويخليك لهم
    رشا : واااااو بابا تهبل بس وين هديتي بابا
    رنا : انا ناجحه أنتي شكو رازه وجهك
    رشا : أختك يالنحيسه
    الأب : أنا عندي مفاجئه ثانيه لكم
    رشا ورنا : شنوووووووو
    الأب : بنسافر لأستراليا
    رنا ورشا : واااااااااااااااااااااااااااااااااو
    رشا : من بابا
    الأب : أحنا وزياد وعمكن سلطان وأولاده لمدة أسبوعين كاملين
    رنا : وناسه وناسه
    الأب(يلتفت لرشا اللي سكتت) : رش رش زعلتي لأن عمك يبي يسافر وسامي معنا
    رشا(تبتسم مو عارفه فرحانه ولا زعلانه) : لا بابا عادي
    الأب : رشا ايش صار على موضوع ولد عمك تراه رجع وفتح الموضوع من جديد ذبحوني يبون يعرفون الجواب
    رشا(بحيره) : مدري بس بطلبك شئ
    الأب : عيوني لك كم رشا عندي
    رشا(تبتسم وتأشر على نفسها) : وحده بس
    رنا(تكش عليها) : مالت يالواثقه
    رشا : متأكده بعد
    الجده : بزران وماراح تكبرن على الأقل أعقلن قدام أبوكن
    الأب : هههههههههههههه متعود مهي جديده
    رشا : بابا أبيك تعطيني الأسبوعين فتره أختبار لسامي ولمشاعري وان أرتحت له وحددت مشاعري أنا موافقه بس ان ما رتحت لا تجبرني على شئ
    الأب : أفااااااا وأنا أبوك حقيقه سامي ولد أخوي وغالي بس أنتي بنتي من لحمي ودمي
    رشا(تضمه) : الله يخليك لي
    الأب : ويخليكن لي أستأذن تامرين على شئ ياعمه
    الجده : الله يحفظك
    رنا ورشا : وين خلك معنا
    الأب : بروح البيت خالتكن أم زيد تنتظر على الغدا (لف لهن قبل يطلع) أيش رايكن تجن معي
    رنا : جده نروح
    الجده : هذا أبوكن روحن
    رشا ورنا : ثواني نجيب عباياتنا وطالعين وراك بابا





    #########################################



    في بيت عبدالوهاب.......

    الأم : يمه فهد دق على أخوك وينه هذي حزت غدا
    فهد : يمه فراس مشغول بالشركه
    الأب : خير صفقه جديده
    فهد : أيه يبه
    الكل : الله يوفقهم
    وجدان : بابا لو سمحت بروح العصر لبيت عمي محسن
    الأب : أيش عندك هناك
    وجدان : بنات عمامي وخواتي مجتمعات
    الأب : خلاص موافق راشد وصل اختك
    راشد (يحط ملعقته) : يبه عندها السواق
    الأب : راشد
    راشد : حاضر وجدان الساعه 5 ونص بالضبط الساعه 5 و35 دقيقه أمشي عنك
    وجدان : أن شاء الله
    بعد الغدا صعد لغرفته أهو وتهاني
    عبدالوهاب : تهاني صحيني الساعه3
    تهاني(تعلق ثوبه) : شنو اليوم بتملكون لها
    عبدالوهاب : أيه جليلة الحيا فضحتنا بين الناس
    تهاني : والله ذي أختك مدري شلون عقلها مهي صاحيه لا حطت حساب لعمرها ولا لسمعتها وسمعت أهلها تقول بنت أم 20 سنه
    عبدالوهاب : والله غصب خليناها ترد اهي وزوجها من السفر والله ما بيدنا شئ غير أنا نحول زواجها من المسيار لشرعي بعدها بالطقاق تنقلع أهي وياه أي مكان يبون لا والحمد لله أصغر منها 8 سنوات
    تهاني : والله أنه داخل على طمع الله يستر
    عبدالوهاب : خليني أنام ساعتين على الأقل




    ####################################



    في الأستراحه.......


    جراح(يطالع لفراس اللي ساند راسه بديه وكأنه نايم) : فراس فراس
    فراس(يفتح عيونه بصعوبه) : هلا
    جراح : نمت يا خوي
    عبدالله : علامك فراس مريض فيك شئ
    فراس(يتعدل بالجلسه) : والله توني طالع من الشركه وتعبان نوم
    زياد : كان رحت البيت تنام
    فهد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    فهد : هلا بفروس أفتقدناك على الغدا
    فراس : ما تفقد عزيز
    فهد : علامك ياخوي شكلك تعبان بعدين أول مره تفوت وجبة الغدا
    فراس : والله كنت بالشركه وتوني جاي
    زياد : لهذي الساعه خبري فيك وفي حمد تخلصون 3 الدوام
    فراس(بصوت عالي) : عبدالمنعم جيب لي قهوه خلني أصحصح(لف لزياد) والله خلني ألقى حمد بالأول بعدين قل خابر ومو خابر
    عبدالله : خير حاصل شئ
    فراس : والله مدري أنا نفسي مو فاهم شئ
    فهد : فراس حمد وين
    فراس : والله يابو عبدالوهاب جيت الشركه اليوم وقالي حمدي أنه طلب منه يوصل لي رساله يقول أنه مسافر وما يعرف متى يرد والشركه تحت تصرفي
    جراح : مسافر يمكن شغل مهم
    فراس : لا شيكت على مكاتب السفريات ما حجز أبدا خارج المملكه
    زياد : يمكن غير مكتب السفربات اللي متعودين عليه
    فهد : طيب كان سألتو بالمطار
    فراس(يشرب القهوه) : سألنا ماسافر خارج المملكه أهو هنا بس وين مدري
    جراح : طيب أنا عرفت أنه متزوج مسيار وما أظن أنه عيب ولا حرام
    زياد : قصدك زعل خاله سارا صراحه أنا متعجب سمعت أنها زعلانه منه وقاعده في بيت خاله أمينه
    فراس : والله مو داخله مخي هذي السالفه أحس في شئ ثاني
    فهد : قصدك بين حمد وخاله سارا وأسيل
    فراس : أظن لأن خاله سارا عرفت عن زواجه المسيار أول مره ولا زعلت كذا ليه هذي المره بالذات
    عبدالله : وأنا مثل فراس في سالفه بينهم
    جراح : ما حاولت تعرف السالفه منها عبدالله
    عبدالله : حاولت قالت ما فيه شئ غير أنها عرفت بزواجاته وبس
    فهد (يطلع جواله) : أنا بتصل عليه
    فراس : لا تحاول أنا حاولت التلفون مغلق
    جراح : طيب نسأل عن نقاط التفتيش عن سياره برقم سيارة حمد
    فراس : بعد هذي لا تحاول ما سافر بسيارته اللي مو فاهمه كيف سافر
    زياد : طيب ما نقول لخوالي
    فراس : لا نبي ننتظر يومين أذا ما بين أبلغ أبوي يتصرف




    #################################################




    في سيارة راشد............


    راشد(معصب) : ألحين ماقلت لك الساعه 5ونص شوفي كم الساعه
    وجدان : رشودي ما تأخرت غير 10 دقايق علامك
    راشد : الشباب كلهم مجتمعين بالأستراحه
    وجدان : طيب لا تصارخ يمه كليتني ماتسوى علي هالتوصيله
    راشد : زين يله نزلي
    وجدان : رشود
    راشد : بعد خير
    وجدان : ما أقدر أنزل
    راشد(لف لها) : نعم
    وجدان : ياماما ما قصدي أقصد ما أقدر أنزل وأنت زعلان مني لا تزعل حبيبي
    راشد : ههههههههههههه فديتك لا حبيبتي كنت أضحك وربي
    وجدان(عصبت وطقته بالشنطه) : مالت عليك يله باي
    راشد : ههههههههههههه باي
    نزلت وجدان ودخلت بالصاله نزعت عبايتها ولفتها وقامت تعدل شعرها اللي يوصل لنص ظهرها
    مشعل(طالع من المطبخ ومعاه كيك تنح يوم شاف البنت في نفسه) : يالهووووووووووووووي
    وجدان (تدندن) :

    سواها قلبي ياحبيبي وحبك

    ما طاعني وانا عن الحب ناهيه

    الظاهر انه مايبي غير قربك

    عاف الجميع واول الناس راعيه

    عليه لا وصيك لا صار جمبك

    صبح عليه بحب وبحب مسيه

    نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك

    صافي ولاكن مالقى من يصافيه


    مشعل(في نفسه) : وش ذي المزيونه لا إله إلا الله والصوت كروان يا نااااااااااااااااس بموت من هذي
    ويوم حس انها بتلف رجع المطبخ قبل تشوفه
    وجدان(بصوت عالي) : ياهووووووه محد هنا
    شهد(نازله) : لا هنا هلااااااا وغلاااا بوجدان مزيونة بيت عبدالوهاب
    وجدان : ههههههههه الله يقطع شرك
    مشعل(تنح) : يازين الضحكه سبحان الله حلى مع صوت مع ضحكه بموووووووووووووت أنا عندي بنت عم بهذا الجمال قمر يمشي على الأرض بسم الله ماشاء الله عليها أجل هذي وجدان صدق حماااااااااااااااااااااااااار يا محمد أحد يفوت منه هالكيكه غبي غبي
    وجدان : هاه الكل وصل ولا بعد
    شهد : لا بس أنتي تعالي فوق لغرفتي بشاير فيها
    وجدان : طيب يله في أحد من العيال هنا
    شهد : لا كلهم طالعين
    كانن متجهات لغرفة شهد وضحك وسوالف ما أنتبهن للي طلع من غرفته يدندن
    محمد : هلي لا تحرموني منه هلي لا تبعـ...
    رفع بصره شاف شهد ووجدان اللي مو منتبهات له لفت بصرها وشافته أنصدمت ما قدرت تروح يمين ولا يسار تخبت ورى شهد اللي أعرض منها بشوي
    شهد(بعصبيه) : محمد علامك وقفت
    محمد(اللي مصدوم من اللي شافها) : .............
    شهد : محمد أدخل خل وجدان تطوف عيب عليك
    وجدان ميته ضحك شكله يضحك بس حزينه لأنها شافته معناه صعب تنساه بس سكتت
    محمد يلف ويدخل غرفته وتسند على الباب رجوله مو قادره تشيله جلس على الأرض
    محمد : ياووووووويل حالي غزال يمشي على الأرض هذي وجدان يازيييييييييييييييييينك معقوله كل هذا الجمال لا إله إلا الله (حط يده على قلبه اللي يضرب بقوه وبسرعه) أركد ياقلب وش جاك أعوذ بالله وش صابني أنا أول مره أشوفها كذا رغم أنها ما تتغطى عنى بس (ضرب جبهته بعصبيه) غبي غبي كيف ما أنتبهت لها أويييييييييييييييييل حالي من هالريميه(دق جواله) ألو ... هاه جايكم مسافة الطريق باي
    أما شهد ووجدان اللي ماتن ضحك على شكل محمد
    بشاير : علامكن منتن صاحيات
    شهد : ههههههههههه فاتك محمد نكته
    وجدان : شهد جب
    بشاير : علامه محمد
    وجدان : أبدا بغى يطيح من الدرج
    شهد(طالعت لوجدان اللي غمزت لها) : أيه الله ستر عليه (في نفسها) أويلاه لو تعرفين ياجودي أني خططت لكل هذا شوفه لك وأنتي بكامل هيأتك وتبرجك عشان يعرف الفرق بين اللي يحب واللي يحبونه رغم اني أحب هيام بس أنتي غير الوحيده اللي يستاهلها محمد وأنتي تستاهلين كل خير خليه يعرف أنه غلط يمكن يصحى
    (بس اللي مو عارفه شهد ان فيه شخص ثاني أعجبه هذا الجمال وأهي مو مخططه له بس الصدفه )
    بشاير : طيب كيف حالك
    وجدان : بخير وأنتي يامرت أخوي
    بشاير(تبتسم) : مشكوره ياحماتي بس خلينا نملك بالأول
    شهد (تغمز لها) : مستعجله
    وجدان : لا تبي توثيق رسمي
    وجدان وشهد : ههههههههههههههههههههههههه
    بشاير : جب أنتي وأهي إلا هيام ليه ما جت معك
    وجدان : مواعده صاحباتها
    شهد : خساره تمنيت نجتمع كلنا
    بشاير : على فكره رشا ورنا ماراح يجن بعد
    وجدان : ليه عاد
    بشاير : أبدا في بيت أبوهن جاء الصبح وأخذهن ولا لو تعرفن محضر لهن مفاجئه
    وجدان وشهد : شنوووو
    بشاير : بيروحون لأستراليا أسبوعين
    وجدان : ماشاء الله
    شهد : أحنا نموت حر بالمملكه وغيرنا يصيف بأستراليا
    وجدان : راضيه بحر المملكه هنا بس نسافر لو حول ربوع بلادي
    بشاير(تناظر شكلها بالمرايه) : أمممم ما أظن بيوافقون خاطري أروح لمكه
    شهد : ما مثل بيت الله بس ذي أستراليااااااااااااااااااااااااااااا
    بشاير : الله يكفيهم شر عينك تعالن نقعد بالمجلس ونكمل سوالف هذي حزت أسيل والبنات
    شهد : طيب بس ترى عيني مو حاره وما أقصد أحسد
    وجدان(تدفها) : اخلص أمشي
    على الساعه 6 وصلن البنات كلهن.....
    روابي : سمعتن عن روحت رشا ورنا
    شهد : قديمه
    سلوى : يا أختي ليه حنى ما نسافر بعد
    وجدان : من اللي رافض
    نجد : والله حنى كل عطله نسافر للشرقيه عند خالي متعب
    بشاير : ما أظن تسافرون هذي السنه لأن عمي رجع لأمكن
    نجود : لا قصدك يرفض لا ما أظن وربي خاطري بالبحر
    أسيل : عاد أنا ما أحب البحر وما أعرف أعوم
    روابي : من جدك
    نجد : لا من عمها
    البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نجود : تكذب عليكن عاد أهي سباحه ماهره
    نجد : لما نروح الشرقيه أسيل وعبدالله يتناوبون على السواقه
    بشاير(مصدومه) : تسوقين
    أسيل : أيه عبود علمني لا وبعد نجد ونجود إلا عيوش ما حبت
    روابي : علمينا
    أسيل : أفااااااااااااا عليك حاضرين للطيبين
    سلوى : كيف وأنتي بنت محد شافك
    أسيل : لا ألبس ثوب وشماغ والزمن هذا ما ينعرف الولد من البنت
    روابي(لفت لمناير اللي ساكته) : منوره فيك شئ
    مناير : هاه لا سلامتك
    شهد : ليه ساكته خالتي فيها شئ
    مناير : لا أبدا أهي بخير بأذن الله
    أسيل(همست لها) : راح يرجع لا تحاتين وطمني خاله سارا
    مناير(بحزن) : مو عارفين وينه ومسكر جواله وأمي حالتها حاله
    أسيل : أكيد حاب يختلي بنفسه حمد قوي وأسمحيلي أناااااااااني ومغروووووووور
    مناير : ههههههههه حسبي الله على أبليسك
    أسيل : أيه أضحكي بشوره صبي لي قهوه ولا بقول لفراس
    بشاير : لا والله تهدديني يعني
    أسيل : بشايروووووه لا أهددك بس أحذرك أخوي يحب الحرمه المضيافة
    بشاير : بصب لك مو خوف من فراس بس لأني حرمه مضيافه
    أسيل : أيه ناس تخاف متختشيش
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    روابي : نجد خلاص قررتي طب
    نجد : أن شاء الله
    روابي : أي تخصص
    نجد : جراحه مثل عمي محسن
    كملن البنات السهره للساعه11 وبعدها استأذنن على أمل اللقاء....
    دخل محمد ومشعل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    الأب : هلا والله بالشباب
    محمد : هلا بالغالي
    مشعل : تو البنات راحن
    شهد : وش عرفك
    مشعل : باين من شكلكن ما غيرتن
    بشاير: يااااااااااي كانت وناسه اليوم
    الأب : الكل جاء
    بشاير : لا رنا ورشا ببيت أبوهن وهيام تقول وجدان معزومه
    مشعل ومحمد سمعوا أسمها وسرحوا بالجمال اللي شافوه وكل واحد يبتسم
    شهد : يبه تعرف أن رنا ورشا بيسافرن لأستراليا مع أبوهن
    الأب : والمعنى
    شهد : باباتي نسافر حنى بعد
    الأب(يوقف) : ما عندي وقت يله قوموا ناموا
    شهد(بوجه عابس) : يبه
    الأب : قومووووووو ناموووووووو



    ################
     
  4. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    في بيت امينه...........

    أمينه(تدخل ومعها ماء زمزم) : لا حول ولا قوة إلا بالله خذي شربي ليه الدموع يا سارا الولد مافيه شئ
    أم حمد : يا أمينه صار له 4 أيام مانعرف وين أراضيه
    أمينه : طيب شربي وتعوذي من الشيطان ماعليه أن شاء الله فراس مو قال أنه راح يطمنا
    أم حمد(تصيح) : وهذي 4 أيام عدن لا حس ولا خبر ياويلي على ضناي أكيد صار فيه شئ
    الجده دخلت اهي وسعاد بنتها : السلام عليكم
    سارا+أمينه : وعليكم السلام
    الجده : يابنتي علام عيونك حمر
    أمينه : والله يايمه من اليوم تبكي على حمد
    الجده : الله يهداك حمد بخير أن شاء الله هذا العيال يسألون عنه
    سارا : أهو حتى سيارته مو مسافر فيها على كلام العيال كيف يلقونه الله يهداه هالولد بيذبحني ناقصه عمر
    سعاد : تعوذي من الشيطان
    الجده : والله يوم قلتي لي عن زواجاته المسيار صدمتيني ألحين حنا لنا 3 سنين نقوله تزوج وأهو يتعفف
    أمينه : يا يمه حمد مو رافض الزواج بس رافض أنهن يدخلن بيت أحلام ويباتن بغرفتها
    سعاد : لا حمد يتحجج لازم يترك حريمه وان بغاهن يتزوجهن شرعي أن شاء الله ياخذ لهن فله بروحهن
    سارا : أنا اللي رافضه يستقر بعيد عني ما أقدر أصحى ولا أشوفه قدامي
    الجده : كله صعب المهم يرجع وبعدين يصير خير
    الكل : يارب



    ########################################




    في المستشفى...............


    بشاير : والله حالة خاله سارا حاله
    أسيل(ترتب الملفات) : مو طول عمره أناني معقوله 4 أيام ولا يسأل شنو تصرفات هالبزر
    بشاير : علامك عليه وليه لهذي الدرجه معصبه
    أسيل(في نفسها) : بلاك ماتعرفين سوى عملته وأنحاش المغرووووووووووووووور الغبببببببببببببببببيييييييييييييييييي أكرررررررررررررررررررررهه
    بشاير : علامك
    أسيل : ولا شئ أنتظري بتصل بفراس عنده الأخبار
    بشاير(دق قلبها لطاريه وسوت نفسها ترتب الملفات) :...............................
    أسيل : ألو هلا فراس
    فراس : هلا أسولتي
    أسيل : هاه بشر في أخبار
    فراس(بحزن) : والله يا أسيل مافيه جديد
    أسيل : حشى مو صاحي
    ألحان دخلت وشافت أسيل تتكلم فما حبت تزعجها رفعت يدها سلام
    أسيل(تأشر لها بأيدها) : هلا هاه فراس أوكيه أذا حصلت شئ أتصل طمنا
    فراس : أوكيه إلا أسيل كيف الحبايب
    أسيل(تطالع لبشاير وتبتسم) : بخير
    فراس : سلمي عليهم
    أسيل : أيش رايك أعطيها التلفون وتسلم عليها بنفسك
    فراس : يااااااااااااااااااليييييييييييييييييييييت
    أسيل : أقول تبي عمي محسن يذبحني لا ياعم قطع اعناق ولا قطع أرزاق عقب الملكه كلمها بكيفك
    فراس : يالنحيسه يله باي
    أسيل : هههههههههههه باي
    أسيل : بشوره الحبايب يسلمون عليك
    بشاير(بحيا) : الله يسلمهم
    ألحان : أمووووووووت باللي يستحون أنا
    بشاير(تحط أيديها على وجها) : خلاص أستحن
    أسيل وألحان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    بشاير : يا خايسات أسيل ماعنده اخبار جديده
    أسيل : لا يقول ما يعرفون شئ عنه
    ألحان : من
    أسيل : حمد ولد عمي له 4 أيام مو عارفين أهو وين
    ألحان : حمد حمد بجده
    أسيل وبشاير : شنوووووووو
    ألحان : أيه اللي أعرفه أنه بجده
    أسيل : كيف عرفتي أذا أحنا ماعرفنا يا أهله
    ألحان : ناسيه غاده بنت عمتي
    بشاير(تضرب جبهتها) : يوووووووه نسيناك والله كان لازم نسألك أول أنتي ام الأخبار
    أسيل : كيف عرفتي وأنتي قلتي لي انك ما تكلمين غاده
    ألحان : أبدا يوم الخميس رحنا لبيت أبوي وعمتي فيه زايره وماتبي تجلس تتعشى تعجبنا وسالناها ليه قالت غاده لوحدها بالبيت عاد انا أم الفضول خابره الخميس تكون عند حمد وصلت عمتي للباب وانا اجرها بالسوالف
    بشاير وأسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أسيل : الله يا خذك طيب وين أهو ألحين بالضبط
    ألحان : والله أظن بأحد الشاليهات الكبار على كلام عمتي
    بشاير : أيش عرفها
    ألحان : من بنتها غاده اللي عرفت من هنادي زوجته الثانيه
    بشاير : يعني أهو عند هنادي ألحين
    أسيل : والله فاضي ورايق
    ألحان : لا مو عندها هذي غاده يوم ما اتصل كعادته اتصلت ولقت جهازه مغلق أتصلت على الشركه وقال لها السكرتير مسافر فشتغلت الغيره أتصلت على ضراريها
    أسيل وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    ألحان : جب خلني أكمل وبعدين منى قالت ما جاهم وهنادي قالت لها ماجاها بس أهو بجده له يومين لأنه شرا له شاليه على البحر ولا شافته ولا شافها أساسا أهو ماقال لها أنه بيجي عرفت صدفه بوجوده
    أسيل : عفيه حريم مالت عليكن طيب تعرفين عنوانه
    ألحان : لا والله بالضبط لا بس أعرف أنه شاليه كبير وحديث التصميم
    أسيل وبشاير ( يبوسنها على خدها) : مشكوره ياوجه الخير يا أم الأخبار الحلوه
    أسيل (تطلع جوالها ) : ألو فراس
    فراس : هلا
    أسيل : أبشرك حمد بجده
    فراس : شنووووووو متأكده
    أسيل : أيه متأكده
    فراس : طيب عطيني العنوان
    أسيل : عرفت أنه شرا شاليه كبير على البحر بس بالضبط وين مدري
    فراس : بس هذا يكفي أسيل
    أسيل : عيونها
    فراس : كيف عرفتي
    أسيل(تطالع لألحان) : عرفت لا تسأل المهم عرفنا فين يله وطمنونا عليه
    فراس : أوكيه باي
    بشاير : أسيل لا تطرين أني أعرف عنه ترى ما أمسك نفسي أسولف له
    ألحان : أيه ماتمسك نفسها عند الحب
    أسيل : أن شاء الله




    ###################################




    فراس بس عرف وين بدت الأتصالات من هنا وهناك حمد شخصيه معروفه للمجتمع الراقي في المملكه ما أستدعى الأمر من فراس ساعه عرف مكانه بالضبط قرر يسافر له ويوم أتصل وطمن الخاله سارا طلبته تسافر معه رأف بحالها ودموعها مع انه كان مقرر ما ياخذ أحد ورضا حجز له ولأم حمد على طائرة المساء لجده على الساعه 7 المغرب حطو في مطار جده وأتجهو للشاليه وعند البوابه

    الحارس : آسف ما عندنا أوامر بوصول أحد
    فراس(عصب) : يا أخي انا ولد عمه وهذي أمه
    الحارس : أسمح لي طال عمرك السيد حمد ما خبرنا بوصول أحد
    فراس : طيب أتصل عليه
    الحارس : صراحه أهو مايحب أحد يزعجه
    أم حمد : ياولدي طلبتك قله أمك موجوده
    الحارس : يا خاله
    أم حمد : طلبتك قله بس
    الحارس : عشانك والله(رفع التلفون) ألو أم ياسر لو سمحتي السيد حمد صاحي
    أم ياسر(مدبرة المنزل) : أيه صاحي خير بدك شي
    الحارس : خبريه أن السيد فراس ووالدته موجودين
    أم ياسر : أيه تكرم عينك سواني
    الحارس : العذر منكم بس السيد حمد عصبي وهاليومين أعصابه مشدوده
    أم حمد : معذور ياولدي أهو ولدي أعرفه
    حمد ما صدق لما قالت له أم ياسر وبثواني كان عند البوابه ويوم جت عينه بعين أمه ضمها ونزلت دمعته فراس راقبه كيف يضم أمه وأنصدم يوم شاف دمعته حمد الجبروت القوه الهيبه تنزل دمعته فراس بدون ما يحس نزلت دمعته على المشهد اللي قدامه ومسحها قبل أحد ينتبه له
    حمد(يحب راس وأيد أمه) : سامحيني يالغاليه سامحيني
    الأم(تبكي كان حمد ضامها ووده يدخلها بقلبه كان حجمها صغير أمام ضخامة ولدها) : ليه الغيبه
    حمد : أسف يالغلا أشغلتك
    الأم : الله يخليك لي
    فراس : أحم أحم نسيتوني
    حمد(يضمه) : هلا بوحمد نورت جده
    فراس : منور بوجودك فقدتك يا خوي حرام عليك
    حمد : وانا أكثر حياكم داخل
    دخلو الشاليه كان كبير وفخم فيه مسبح ومكان ألعاب والبيت طابقين
    فراس(يجلس بالمجلس) : ما شاء الله الشاليه روعه
    الأم : والله يا ولدي زين ما أخترت
    حمد : عيونكم الحلوه بشروني عن الكل شخبارهم
    فراس : الكل بخير ويسلمون عليك والكل مسوي أستنفار من يوم رحت لين لقيناك
    حمد : تشربون شئ
    فراس : محنا أهل الدار يا بوملاك
    حمد : الدار تتشرف بك
    الأم(طول الوقت نظرها لحمد وأيدها بأيده) : يمه حمد فيك شئ
    حمد(رفع يدها وباسها) : أنا بخير
    فراس : أنا باخذ لي لفه على الشاليه وراجع
    حمد : خذ راحتك
    الأم : ليه سافرت أشغلتني عليك
    حمد : كنت متضايق يمه
    الأم : أذا تحاتي سالفة أسيل يمه محد يعرف ولا بيعرف عنها أسيل بنت ولا كل البنات هي طلبت مني أنسى السالفه وأقول أني زعلت لأنك متزوج 3 مسيار
    حمد(تفاجئ) : ماقالت لعمي
    الأم : لا ولا حتي عبدالله اللي نصها الثاني ماحبت أنها تكون سبب في قطع الأرحام أنسى يمه أنت غلطت بس أتمنى تصلح الغلط
    حمد : أصلحه كيف
    الأم : رجع المياه لمجاريها بين أسيل ومازن بمعرفتك مثل ما قطعت الوصل رجعه
    حمد : أن شاء الله يمه إلا بسألك كيف عرفتو أني هنا
    فراس(نازل من الدرج) : أسيل
    حمد(لف له متعجب) : أسيل بعد
    فراس(فهم عليه) : ههههههههههههههه أيه أسيل بعد بس والله مو عارف كيف دقت علي الصبح وسألتني أذا فيه اخبار وقلت لها لا وبعد ربع ساعه أتصل وقالت أنك بجده وشاري شاليه جديد بس كيف عرفت قالت لي لا تسأل المهم عرفتو وين وباي وتوته توته خلصت الحتوته
    حمد(في نفسه) : والله هي الحتوته كلها على بعضها غموض يا رب هالبنت عقدتني تقهرني تعصبني كل شئ تعرفه كييييييييييييييييييف بموت ناقص عمر منها أفففففففففففففففففف
    الأم : حمد حمد شنو شاغلك
    حمد : هاه لا أفكر ليه ما اتصل على عمامي وأشورهم يجون هنا أسبوع أو أسبوعين
    فراس : والله فكره عاد محتاجين فترة نقاهه وتجدد خصوصا 4 أيام كانت اعصابنا مشدوده عليك
    أم ياسر : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد : هذي أم ياسر مدبرة المنزل هذا فراس ولد عمي وهذي الوالده الله يخليها لي
    أم ياسر : أمين هلا بمدام
    أم حمد : قولي لي أم حمد
    أم ياسر : تأمري شرفت سيد فراس
    فراس : هلا أم ياسر
    حمد : هاه شنو بتأكلينا اليوم
    أم ياسر : من خير الله ثم خيرك كل شئ جاهز على طاولة الأكل تفضلو
    حمد : مشكوره أم ياسر
    أم ياسر : أمر
    حمد : أعملي حسابك يمكن خلال يومين يجون العائله
    أم ياسر : يوصلو بالسلامه أوكيه أستأزن
    حمد : تفضلي

    فعلا حمد كلم عمامه اللي رحبو بفكرة الأجازه بجده لمده لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن اسبوعين الكل وافق وفرح ولا حد أعترض إلا(أنتو عارفين من أقصد ^_^) صح أســـــــــــــــيــــــــــــــــل لسببين أولا مو حابه تشوف حمد أبدا أبدا ولا يجمعهم مكان واحد ثانيا لأن عبدالله رفض يروح رغم طلب وألحاح الكل عليه بسبب أنه موحاب يضايق بنات عمامها ويحكرهن بالنقاب والغطا ويضيق حركتهن لأنهن ما يتغطن عن عيال عمامهن وخوالهن بس أذا احد غريب أو خارج فقرر يسافر مع أهله كعادتهم للشرقيه وبياخذون الجد معهم(تصدقون نسيته كلش^_^) أسيل مو متعوده بعد عبدالله أكثر من يوم فما بالكم بأسبوع او يمكن تمدد لأسبوعين رفضوا قرارها ولزمت امها وأبوها تروح معهم ووعدها عبدالله ما يقطع أتصالاته لين تمل منه أتفقوا بعد يومين يسافرون يصادف الجمعه قضن البنات الوقت يجهزن أغراضهن ويشترن اللي ناقصهن للروحه والأتصالات دايره

    ويوم الجمعه الصبح الساعه 5 بعد ما صلوا كلن ركب سيارته عبدالوهاب قرر يجمع عائلته بسياره أخذ جمس يكفيهم بناته وحريمه ومحسن وعائلته جيب وسعد وأمه وعياله جيب وفهد معه أهله بس وجراح وراشد ومشعل بسيارة حمد اللي طلب يجيبونها معهم

    وقفوا عند محطه بانزين يعبون عشان ما يضطرون يوقفون بالطريق كانت الشمس بدت تطلع وتنور الرياض بأشعتها ملئوا الخزانات
    في سيارة عبدالوهاب .....
    أسيل : يبه قبل تحركون بطلبك شئ
    الأب : أمري
    أسيل : أممممم يبه نبي نتوزع ممكن
    الأب : تتوزعن ما فهمت
    أسيل : يعني أحنا 3 سيارات وكل وحده تبي صاحبتها معها
    الأم : أسيل أعقلي وبلا خبالك ألحين
    أسيل : يمه تكفين بنات قولن شئ
    وجدان : يبه أنا أبي مناير وشهد ما أبي هذلن
    نجد : هيييييييييه شنو هذلن ترى هذلن ما يبن هذي
    وجدان : عشتوووووو من قال أني ميته عليك
    أسيل : هيييييييييييييييييييييييييه أنطمن لا يجي كل وحده كف
    الأب : لا دامها هوش أنثبرن
    وجدان ونجد : والله نمزح
    الأب : طمنتوني التوأم من تبن
    نجد ونجود : سلاوه
    الأب : وأنتي يا هيام
    هيام(أحتارت) : أنا
    أسيل : بابا ناسي هيام معنا صحبه
    هيام(تبتسم) : صح
    الأب : طيب توزعن قبل نحرك
    فعلا هيام واسيل وروابي وبشاير بجمس عبدالوهاب و شهد ووجدان ومناير مع محسن ونجد ونجود وسلوى مع العم سعد والجده وأمينه أول الرحله سوالف وضحك ومقالب وشوي شوي هدا الجو ونامن البنات وأسيل حبت تسوق أشتاقت لذيك الأيام
    أسيل : يبه
    الأب : عيونه
    أسيل : بسوق تكفه
    الأب : شنووووو
    أسيل : يبه والله والله أنا خبره حتى أسأل أمي
    الأم : مالي دخل
    تهاني : تبين تذبحينا
    أسيل(حبت راس تهاني لأنها بالكرسي الأمامي جنب الأب) : أفااااااا ياخاله أنتم امانه
    تهاني أستغربت حركة اسيل وفضلت تسكت فعلا حركه ما توقعتها تهاني فرحت فيها
    الأب : تعرفين
    أسيل : أيه والله والله
    الأب : طيب مصدقك بس أذا شافوك كذا بيعاقبونا
    أسيل : أفااااااا حاسبه حسابي
    الأم : لا تقولين جايبه ثوب وشماغ



    أسيل : أيه
    الأب : يعني واثقه بوافق
    أسيل : واثقه من معزتي عندك
    الأب : هههههههههه والله فكره طيب لبسي ونوقف جنب وتسوقين وانا جنبك
    البنات ولا عندهن خبر عن أسيل لأنهن نايمات وقف عبدالوهاب ونزلت تهاني للكرسي الخلفي وأسيل مكان السايق وتلثمت ولبست نظارت أبوها الشمسيه
    عبدالوهاب(يرد على جواله) : ألو هلا بوأحمد...... لا مافيه شئ حركو.... مع السلامه
    أسيل : واااااااو حابه أشوف أشكالهم
    الأب : يله حركي ومري جنبهم ودقي هرنات(بوري ^_^) لهم
    مرت أول من سعد ودقت له هرن..
    سعد(يطالع وموقادر يتعرف من) : من هذا راشد
    نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
    سلوى : علامكن
    نجد : هذي أسيل الهبله سوتها
    سعد(متفاجئ) : أسيل اللي تسوق
    أمينه(مو أقل من صدمت أخوها) : أسيل مهو صاحي أخاف يصير عليهم شئ لا سمح الله
    نجود : لا ماشاء الله عليها تعرف ياعمه
    سعد : ههههههههههههه وغامر أبو فهد وأنتن تعرفن
    نجد : أيه بس مثل الجمس لا ما نعرف
    سعد : من علمكن
    نجد : عبدالله تصدق ياعم مرات تطلع أسيل وعبدالله طلعات شبابيه يسمونها لابسه ثوب وشماغ
    سعد : لهذي الدرجه
    نجود : مغامرة بنت أخوك صح
    سعد : أيه والله صح
    الكل : هههههههههههههه
    أما في سيارة محسن لا تقل صدمتهم عن سعد والشباب أكثر صدمه وتعجبوا من جرأتها وان عمهم فهد رضى وبعد كم ساعه وصلوا للشاليه أسيل كانت على أعصابها تخاف تفقدهن أذا شافته لأنها مو قادره تنتقم منه صلة الرحم تجبرها تنسى بس كل يوم حقدها وغلها يكبر له
    نزلوا وسلموا على حمد وفراس وام حمد
    حمد(يتلفت حوله ) : وينها
    مناير : ملاك
    حمد : ما شفتها
    مناير(تأشر له) : هذي أهي شفها زعلانه منك
    حمد(نزل للأرض على ركبه ونص وفتح أيديه) : ملااااااااكي تعالي بابا
    ملاك(تهز راسها لا ودموعها بعيونها) : ما احبك ما أحبك
    حمد : ليه انا بابا بابا حمد
    ملاك(تعطيه ظهرها) : تتركني ليه بابا حمد ما أحبك
    حمد : انا أحبك ملوكه توبه ما أخليك انا جيت أشتري لنا بيت شوفي حلو وعند البحر
    ملاك(تلف له) : ماتخليني توبه
    حمد(يبتسم) : توبه
    ملاك(ركضت لأابوها وضمته بقوه) : أحـــــــــــــــبـــــــــــــــك
    حمد : وأنا أمووووووت فيك يله ياجماعه حياكم داخل الغدا جاهز لكم (حمد لفت نظره تلك العيون اللي تطالعه كلها تدل على الكره والحقد له)
    أسيل(كانت مو قادره تسكت نست الدنيا والناس حولها وتم تطالع له) : .............................
    حمد : مناير خذي ملاك فرجيها على الشاليه
    مناير : حاضر تعالي ملاك
    حمد(تلفت وشاف الكل دخل وباين أسيل ما أنتبهت معناها تقصده بنظراتها) : أسيل
    أسيل لازالت ثابته وأهي تشوفه يقرب ما هزها ولا حركها وعيونها تعلقت بعيونه كأنها ترسل له رساله كلها حقد وكره مليئه بالغضب والألم ما أهتمت أذا فهمها ولا لا
    حمد (وقف بعيد عنها بمسافه قليله مد يده يسلم عليها) : أسيل
    أسيل(طالعت يده وترجع تطالع له وبستهزاء) : حمد ما يشرفني أحط يدي بيدك عارف أناااااااااااااااااااااااااااااا أكرررررررررررررررررررررررررررهك
    حمد أبتسم يوم شافها دخلت وأهي تمشي كأنها تضرب الأرض من تحتها تتمنى لو تكسرها من حقدها وغلها عليه



    #########################################

    * فراس وخطبته القادمه لبشاير بتم بخير ولا ستتعقد الأمور

    * عرفتوبظهورشخصية جديدة سعود ذالك الشاب أين موقعه بالقصه هل سيكون له شأن بحياة أسيل

    * رشا رنا زياد والرحله لأستراليا ماذا محضر لهم بها

    * مشعل ورأيته لوجدان بدايه لتدفق مشاعر جديده

    * محمد كيف بتكون ردت فعله بالأيام القادمه من تأثير رأيته لوجدان على قلبه ومشاعره الجديده

    * حمد وطلب امه رجوع المياه لمجاريها بين مازن وأسيل كيف راح يتصرف

    * الصراع بين حمد وأسيل والأحداث القادمه اللي راح تجمعهم ولأول مره في مكان واحد

    * أحداث جديده لأبطالي بالبارت القادمه قد تكون خير وقد تكون شر



    ##########################################




    نــــــــــــــــهـــــــــــــــأيـــــــــــــــ ـة الـــــــــــــــبــــــــــــــــــــ 20 ــــــــــــــــــارت
     
  5. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    %%%%%%%%%%%%%%%%%


    الــــــــــــــــــــبـــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــــــــــــارت



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    دخلت أسيل الفيلا وكل جسمها يرتعش غضب منتشر بجسدها تتمنى لو ترجع وتهزأه تشتمه تضربه أي شئ أي شئ بس ما تسكت تبي تفرق شحنات الغضب قطع تفكيرها صوت جدتها

    الجده : أسيل علامك تونسين شئ
    أسيل : هاه (لمحت حمد يمرمن جنبها ) ولا شئ
    الجده(تشوفها تصدع للطابق الثاني بسرعه) : علامها
    حمد : دلع ياجده
    الجده(تطالع له وتبتسم) : الدلع من أسيل يهبل
    حمد(طالع لجدته وحس أنها تبي تفهمه شئ) : تعالي ياجده حطو الغدا
    الجده : تعال
    بعد الغدا أنتشروا يشوفون الشاليه كان مؤلف من طابقين الأول مجلسين وغرفة طعام كبيره وطبخ والطابق العلوي 6 غرف وصاله كبيره وتوزيع البنات غرفتين والشباب غرفتين والحريم غرفه وخيمه خارجيه عربيه

    في غرفة البنات.....

    روابي : يله خلنا ننزل أبي اتمشى
    هيام : الساعه 3 علامك شمس
    بشاير : عادي يله بنات
    أسيل : سبقني بتصل بعبود وانزل
    بشاير : لا تتأخرين اوكيه
    أسيل : اوكيه
    نزلن البنات ورمت أسيل كل ثقلها على السرير وأهي حطت عذر تتصل بعبدالله بس تكذب موحابه تجتمع مه حمد ومن التعب وهم التفكير نامت




    اما بالمطبخ البنات مجتمعات يتقهون
    وجدان : أما أنا راسي أذا ماشربت قهوه يذبحني
    مناير : ويه طالعه علي
    شهد : انتن طالعات على بعض بأشياء كثيره
    مناير : وش تقصدين
    شهد(بهمس) : جراح ومحمد والحب
    وجدان(حزنت) : عني ماضي
    شهد : من ورا قلبك وانتي منوره
    مناير : سخيفه
    شهد : عرفه ههههههههههه أعترفي
    مناير : أنطمي لا أحد يسمعك
    شهد : أعترفي
    مناير : بالماي بوجهك شكلك مو صاحيه سكتي
    شهد : قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون
    مناير(تكب الماي اللي بالقلاص على شهد وشهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ
    شهد اللي تفادت الماي ووجدان لفن وراهن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
    محمد ومشعل وراشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه
    مناير(غرقت عيونها بالدموع فشيله حطت يدها على وجها وطلعت تركض ) : ....................................
    جراح(عصب ويشوف الكل يضحك ) : كلو تبن منك لها
    راشد : هههههههههههههههههههه لنا ساعه نقول تعال أسبح وجاك دش بالمجان
    شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا حليلك يا جراح ههههههههههههههههههههههههه
    جراح : جــــــــــــــــــــب
    وجدان : سوري جراح والله ماكنت المقصود
    شهد : كنت أنا المقصوده جت فيك هههههههههههههههههههههه
    مشعل : ما كأنا نسينا اللي طلعت تركض اظن تبكي
    شهد : أوووووووه صدق أهي بروحها تستحي من خيالها شلون لو كان جراح
    وجدان(لما شافت العيال تنحو تداركت الأمر) : عاد مناير تنحرج لأنها مو متعوده عليه لو راشد عادي تبطها ضحك
    جراح(يطالع راشد وكاتم غيضه) : لهذي الدرجه
    راشد (شاف نظرت جراح ابتسم وهمس له) : يكذبن أهدى لا تنفجر من الغيظ ياروميو
    شهد ووجدان : نستأذن
    جراح : أنا طالع بغير ثواني وراجع
    محمد : ننتظرك بالمجلس
    جراح : أوكيه
    صعد جراح ويفكر معقوله مناير متعوده على راشد وش يقصدون طيب راشد يكذب يعني لا لا راشد أعرفه بعيد عن الحب وسوالفه طيب أنا وش دخلني وليه مهتم راشد ولا مشعل هاه ياجراح علامك انا انهيت هذيك المشاعر لا لمناير ولا غيرها ماعندي ثقه بالحريم الله يلعنك يا حنان أفففففففففففففففففففف خلاص تعبت بسـ (مر من غرفة البنات)
    شهد : ههههههههههههههههههههههههههه
    مناير(تبكي ومعصبه) : جــــــــــــــــب
    وجدان : ميمي علامك عادي
    مناير : عادي هاه عادي لا مع من جراح والله فشله
    شهد : من قال لك تكتين الماي
    مناير : عشان أسكر فمك الكبير يالبطه
    شهد(عصبت) : بطه بعينك يالعصله
    مناير : من الحره جسمي يهبل مو أنتي طبقات
    شهد(زاد تعصيبها) : منااااااااااااااااااااايرووووووووووووووه
    مناير : عصبتي ههههههههههههههه
    شهد(تضربها بالمخده) : ياحماره
    جراح أبتسم على خبالهن ودخل لغرفتهم يغير ونزل لشباب



    أسيل حست باللي يحركها....
    عبدالوهاب : عمه عميمه
    أسيل(فتحت عيونها) : هلا هوبي
    عبدالوهاب : عميمه جدي يسأل عنك تحت
    أسيل : طيب جايه ببدل وأجي
    عبدالوهاب : أنتظرك ولا أروح
    أسيل : لا روح أنت
    غيرت لبسها و طالعت للساعه 6 المغرب
    أسيل : يوووووووه تمت 3 ساعات بيذبحوني البنات خلني انزل أحسن
    الكل مجتمع عند البحر جلستين للرجاجيل والحريم والجده وجلسه شوي بعيده للبنات مقابلين للبحر
    أسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    زهره : صح النور
    أسيل(تجلس جنب أمها) : صح بدنك
    عبدالوهاب : أسيل تونسين شئ
    أسيل : لا يبه بس راحت علي نومه
    عبدالوهاب : أيه من تعب الطريق الكل نام إلا أنتي تسوقين
    أسيل : لا يبه السواقه ما تتعبني
    فراس(متعجب) : سقتي
    أسيل(تبتسم) : أيه جمس أبوي وناااااااااااسه
    حمد وفهد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمد أنتبه لأسيل وتذكر حركتها اليوم لما مد يده وتجاهلته حب يغيضها
    حمد(أبتسم) : شلونك أسيل
    أسيل(كشرت) : بخير عن أذنكم
    فراس : وين تعالي سولفي لي عن السواقه
    أسيل : أسولف لك الليله بروح للبنات
    فراس : طيب وعد
    أسيل(تبتسم) : وعد
    حمد(يهمس له) : سواقه شنو
    فراس : يقولون أنها ساقت جمس أبوي وماني فاهمه السالفه لما أفهمها بقول لك
    حمد : طيب
    أسيل : هاي بنات
    البنات : هاي
    بشاير : صح النوم
    أسيل : صح بدنك بشوره ترى مالي خلق طنازتك توها أمي تقول لي
    نجد : أسيل أصب لك قهوه
    أسيل : أيه عفيه أبصحصح هاه وش سويتن خلال فتره نومي
    روابي : ولاشئ لفينا الشاليه وتعرفنا على الخدم وخصوصا أم ياسر عسل
    أسيل : من هذي
    روابي : مدبرة المنزل لبنانيه تهبل سوت لنا حلى تذوقين
    أسيل : أذوق هاتي(أخذت لها قطعه) بنات ترى العشى أذن ما صليتن
    البنات : لا
    أسيل : قومن صلن وأنا بستناكن
    هيام : أخاف نرجع وأختي نايمه
    البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه لا ما أنام شبعت نوم
    راحن البنات وأنتبه لهن فراس وحب يجلس مع أسيل شوي
    فراس : مرحبا ب
    أسيل : مراحب
    فراس(يجلس) : أسيل ليه عبود ماجاء معكم
    أسيل : يقول بجيته ماراح يعطي بنات عمامي حريه لأنهن يتنقبن اذا أحد غريب وعندكم لا
    فراس : غبي شنو يضايقهن وأنتي متضايقه
    أسيل : بصراحه شوي
    فراس : انا معك إلا سولفي لي عن سالفه السواقه كيف تعرفين وأيش سويتي
    أسيل فرحت بجلست فراس معها وقامت تسولف له عن السواقه ولبسها لثوب والشماغ وكيف كانت إهي وعبدالله يروحون ويجون بطلعات يسمونها طلعات شبابيه رجعن البنات وقام فراس والعيون لبشاير اللي أنحرجت والكل حاس وكاتم الضحكه لين ابتعد فراس وتولنها تعليقات وتمت السهره على خير للساعه 1 بالليل والكل أتجه للنوم
     
  6. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    يوم آخر

    صحت روابي الساعه 8 وشافت أسيل صاحيه وفاتحه الشباك تطالع للبحر

    روابي : صباح الخير
    أسيل : صباح النور
    روابي : متى صحيتي
    أسيل : لي ساعه تقريبا
    روابي : مانزلتي ليه
    أسيل : ماكنت حابه أترك هالمنظر حلو البحر صح
    روابي : صح أسيل
    أسيل : هلا
    روابي : شنو بينك وبين حمد
    أسيل : أيش راح يكون بينا ولا شئ
    روابي : أسيل الكل ملاحظ أنك بوجود حمد تسكتين ودقايق وتتركين الجلسه وكأنك مو طايقته
    أسيل(مو عارفه وش تقول وتبرر) : ههههههههههههههههههههههه كل هذا لاحظتوه في يوم هههههههههههههههه
    روابي : الكل مو بيــ
    أسيل(حمدت ربها أنقذها دقة تلفونها) : ألو ......هلا وغلا
    روابي أبتسمت وراحت تغسل وتصلي وتترك أسيل على راحتها
    أسيل : هلا عيوش شخبارج
    عايشه : بخير وأنتم
    أسيل : بخير حنا بجده نتفسح
    عايشه : قالي أحمد عساك فرحانه
    أسيل(بحزن) : لا
    عايشه : أفا ليه
    أسيل : لأن عبود مو معنا وحمد فيه وما طيقه ماطيقه عيوش حاسه بموت أو أموته
    عايشه : ماتبين تنسين
    أسيل(بغضب) : لا عسى الموت ما ينساني أذا نسيت اللي سواه
    عايشه : بسم الله عليك من الموت
    أسيل : خليه يولي إلا متى ترجعين
    عايشه : ماصار لي أسبوع رايحه خليني أتهنى بشهر العسل أقول ماعندك سالفه خليني أكلم أمي
    أسيل : مالت عليك طيب طيب سكري و5 دقايق وأتصلي
    أسيل نازله وأهي على الدرج شافت حمد يصعد
    أسيل(في نفسها) : يووووووووه هذا وقتك اكيد اليوم نحس من اوله مابكلمه ولا بعطيه بال
    حمد (أبتسم وفي نفسه) : عارف ماراح تردين علي بس حاب أنرفزك ...السلام عليكم
    أسيل : .................
    حمد : السلام لله
    أسيل(بدون نفس) : والله لولا السلام لله كان مارديت على اشكالك وعليكم السلام
    حمد(أبي أغيضها غاضتني) : أيش قصدك بمارديت على أشكالك
    أسيل(تكمل نزولها) : ردينا السلام وخلصنا
    حمد(يصر على ضروسه) : هيييييين أن ما علمتك كيف تتكلمين مع حمد
    أسيل(لفت له وايديها على خصرها) : لا والله مع شينه قوات عينه
    روابي(طلعت وشافتهم كل واحد يتحدى الثاني بعصبيه) : علامكم توم وجيري على الصبح
    أسيل(بعصبيه) : من أخوك
    حمد(يخزها وبعصبيه) : أنتـ..
    روابي(تمسك يده قبل ينزل لها) : حمد أهدى أسيل خلاص طلبتك
    أسيل(لفت وكملت نزول) : مالت زين
    حمد(بعصبيه) : ألعن شكلها قويه
    روابي : هد ياخوي خلنا ننزل نفطر
    حمد : طيب
    على طاولة الأكل كانت أسيل وفراس ومشعل وهيام يفطرون
    روابي وحمد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    أسيل(في نفسها) : وجع سديت نفسي عن الاكل
    بعد فتره دخلت نجد ونجود و مناير وبشاير اللي أستحت من نظرات فراس وبدو يفطرون
    أسيل : بنات ترى عيوش وترفه يسلمون عليكم
    بشاير : أتصلن متى
    أسيل : وانتن نايمات
    بشاير : خساره طيب ليه ما يتصلن علي ليه أنتي بس
    أسيل : أحم أحم قل أعوذ برب الفلق ليه تحسدين
    مشعل : ماعليك منها قالو بيتصلون الساعه 11
    أسيل : مشعل يمه منك كان خليتني ألعب بأعصابها
    بشاير(ترفع الملعقه ) : أضربك فيها
    أسيل(تطالع لفراس وبكل خبث) : عادي تجي في عريس الغفله وتاخذين لك أعور
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    بشاير(أنحرجت) : الحمد لله عن اذنكم
    فراس : وين
    الكل لف لفراس صدق خطب بشاير بس تناسى وجود الكل وأطلق العنان لنفسه
    أسيل(تنغرزه بكوعها بشويش) : الأخ نسى نفسه
    فراس(أبتسم ووقف) : الحمد لله
    أسيل : فروسي خذني معك
    نجود : أنتي أذا غاب عبدالله مسكتي بفراس
    أسيل(تشبك أصابعها بأصابعه وتلف له) : شف الحسد يارب أستر منهم
    فراس : ماعليك الغيره تعالي بس اساسا عبدالله موصيني عليك
    حمد(حب يعكر جوها) : فراس أنا بطلع حاب تجي معي
    أسيل(تطالع له في نفسها) : ياحبك تضايقني أكررررررررررررررهك(حست أن دمعتها بتخونها بوجوده وتنزل فكت يد فراس وابتسمت له) فروس أسمح لي نسيت شغله فوق باي
    فراس : أسيل أسيل
    حمد : يله نمشي
    فراس : هاه أيه يله
    ما صدقت وصلت للغرفه رمت نفسها على السرير وأدموعها على خدها ليه يحب يضايقني أنا وش سويت له أكررررررررررررررررررررهك آآآه يا عبود محتاجه لك ياخوي ما اقدر أتحمله حماااااااااااااار خااااااااااااايس
    طلعت جوالها واتصلت على عبدالله بس ما يرد لمن تشتكي همها لمن حست بصوت البنات قريب ما تبي يشوفن قمة أنكسارها ركضت للحمام(وانتو بكرامه) وفتحت الدش توهمن أنها تسبح أسيل تعذرت عن الغدا بحجة أنها توها فاطره وجلست بالغرفه لحزت المغرب
    طق الباب
    أسيل : أدخل
    الأم : أسيل
    أسيل(تبتسم) : هلا الغاليه
    الأم : علامك يمه صعدتي الصبح ومانزلتي يوجعك شئ
    أسيل : مافيه شئ متضايقه شوي يمه
    الأم : أيش رايك نزور خالتك ريم
    أسيل(بفرح) : راضيه راضيه ياااااااااااي شكثر مشتاقه لها خصوصا لزهره الصغيره
    الأم : خلاص بكلم أبوك والصبح نروح لها للمساء
    أسيل(بترجي) : يمه تكفين بنبات عندها ليله وحده تكفين
    الأم : والله مدري بقول لأبوك أذا رضى
    أسيل(تلف لفتها) : أنا بقول له طيب
    الأم : تلاقينه على البحر الكل موجود
    أسيل : بسبقك
    نزلت ومشت للبحر والكل موجود مثل الجلسه أمس
    أسيل : السلام عليكم
    الكل وعليكم السلام
    محسن : هلا أسيل كيفك
    أسيل(تحب روس عمامها وجدتها وأبوها) : بخير عمي
    الجده : جالسه لفوق لوحدك من أمس هذي حالتك علامك فيك شئ
    أسيل(تطالع لحمد وبعدها لجدتها) : كنت تعبانه جده
    الجده : وعسى صرتي أحسن
    أسيل : أفاااااااااااا ومن شاف هالوجه ما يصير زين
    روابي : أخص يالمنافقه
    أسيل : حشى منتن صاحيات تحسد واللي تغار وألحين منافقه كملت
    حمد(يطالع لها وفي نفسه) : أمي تبيني أصلح بينها وبين مازن ههههههههههههه يخسي مازن كفو اهو لأسيل عبدالوهاب وأحد يترك هلا حلا كله أنا حلفت لأندمها أنا ماعمر وحده قالت لي لا ومن أول ما شفتها وإهي تصدني رغم الأغرائات والتهديد والتخويف قبل أعرف انها بنت عمي ولما عرفت وحبيت أكسر خشمها بسالفة مازن ولا أثر فيها أمووووووووت
    باللبؤه وأترك الحريم لخاطر بسمه منها أويلاااااااااااه يا أسيل قريب بجيب راسك
    فراس(نغزه في جنبه وبهمس) : الأخو تراها راحت مع أبوي من زمن
    حمد(أدعى البلاهه) : من
    فراس(فهم عليه وأشر للقمر) : القمر
    فراس وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    حمد(يوقف) : بروح أجيب جوالي من الغرفه
    فراس : أخلص يالصرف
    حمد : جـــــــــــب
    الأب(يتمشى مع اسيل) : هلا أيش بغيتي
    أسيل : يبه طلبتك بنزور خالتي ريم
    الأب : ماعندي مانع متى
    أسيل : بكره وبطلبك نبات بكره عندها
    الأب : ما يصح يبه تضايقونها إهي وزوجها
    أسيل(تحط يدها على لحية أبوها) : أنا فدا هاللحيه تقول تم
    الأب : هههههههههههه طيب موافق
    أسيل(تبتسم) : الله يخليك لي يارب
    الأب : أسيل حاب أتكلم معك بموضوع
    أسيل : آمر
    الأب : حمد
    أسيل : حمد
    الأب : أيه أنا أو بالمعنى الصحيح الكل ملاحظ أنك ما تجلسين في مكان حمد موجود فيه
    أسيل(تجلس أهي وأبوها وتطالع البحر) : أبدا عادي
    الأب : على فكره ترى قالي عن اللي سواه وخلى مازن يترك
    أسيل(ألتفت لأبوها بصدمه) : قالك
    الأب : أيه انا وعمامك وجدتك يوم السبت قال لنا والمغرب سافر وأعتذر عن اللي سواه
    أسيل(دمعة عيونها) : بكل سهوله عقب ما هدم حياتي يعتذر أسف بكل بساطه
    الأب : حبيبتي حمد ماهدم حياتك صدقيني أهو حافظ على حياتك
    أسيل : هاها هااااا حافظ بالله كيف
    الأب : اللي صار دق على أبو مازن وقاله أذا مازن ترك أسيل بيتنازل عن صفقه والصقفه بملايين أتصل أبو مازن على مازن وطلب يتركك رفض ورفض ولما قال له أبوه أنه مستعد يبني له المستشفى اللي يحلم فيه رضى وباعك برخيص تعرفين لو أنك متزوجته وأي أحد طلبه وزاد بالكيله له طلقك بلا تردد مازن أثبت أنه طماع وخسيس حمد سوا كذا حب يشوف مازن سويلم يستاهل أسيل بنت عمه أو لا ولولا الله ثم ولد عمك كان ألحين مطلقه
    أسيل(بدموع قهر وحزن وفتح لجروح) : يمكن يكذب
    الأب : أنا تأكدت والله صدق
    أسيل(لمت رجولها وحوطتها بأيديها وبدت تبكي) : أكرهه وأكره حمد اللي من ظهر بحياتي وأنا من مصيبه لمصيبه
    الأب : لا يبه لا تقولين كذا مهما جرى هذا ولد عمك يمكن غلط بس رب ضاره نافعه







    أسيل : أن شاء الله
    الأب : هاه تحبين تجين معي لعندهم
    أسيل : لا بجلس هني شوي
    أسيل تطالع البحر أنصدمت ان حمد أعترف باللي سواه عند شينه قوات عينه هااااااااا يقول بشوف أذا مازن سويلم يستاهل بنت عمي أولا
    صدق مغروووووووووور وأناااااااااااااااني وكذااااااااااااااااااااااااااب آآآآآآه يابوي لو تعرف ان الصدق هذا دين ونذر من حمد لي أستغل رفض مازن لي نقطه لصالحه ايش تخطط له ياحمد أيييييييييييييش
    : بووووووووووووووووه
    أسيل(تلف وراها) : وجع خرعتيني
    بشاير : هذا وانا جايه وجايبه لك قهوه معي خلاص برد
    أسيل : تعالي جلسي وهاتي القهوه
    بشاير : خذي أممممم أسوله ليه الدموع
    أسيل(تمسح دموعها) : ...........
    بشاير : أسفه يمكن مو من حقي
    أسيل(تقاطعها) : أفااااااااا لا من حقك أنتي أختي اللي ما جابتها أمي بقول لك كل شئ
    وبدت أسيل تسرد لبشاير كل شئ من أول حفلت العرس لين اللي صار مع أبوها


    أما في نفس الوقت .....

    هيام : ياربي أتصل أو لا أخاف يعرفني لا لا كيف يعرفني رقمي مو عنده صوتي لا ما أظن ياربي صار لي اسبوع أتمنى أتصل وأسمع صوته من يوم خذيت رقمه من جوال أخته الله لحد ألحين أتذكر ذاك اليوم بغيت أموت من الخوف وماني عارفه كيف تجرأت وخذيته
    يوم العرس...
    هيام دخلت الحمام وأنتو بكرامه تضبط مكياجها دخلت أخت محمد ولد متعب نوره
    نوره : مو أنتي هيام أخت أسيل
    هيام : أيه
    نوره : أنا نوره بنت خال اسيل متعب
    هيام(أول ماسمعت خالها متعب دق قلبها تذكرت محمد) : هلا
    نوره : معليه أسفه بس ممكن تخلين جوالي معك ثواني بدخل الحمام (وأنتو بكرامه)
    هيام ك لا مافيها شئ
    تجرأت وفتحت مفكرت الهاتف أدور أسمه أسم من ملك قلبي وعقلي ومشاعري فرصه رفضت أفوتها علي نقلت الرقم بسرعه لجوالي قبل تطلع أخته من ذاك اليوم أتمنى اكلمه بس مو عارفه كيف
    روابي(تقطع تفكيرها) : هيومه منتظره مكالمه
    هيام : هاه لا إلا
    روابي : لا ولا إلا
    هيام : أقصد رشا أنتظر تتصل علي
    روابي : ياحليلها قطعتنا مالومها ذي أستراليا
    هيام : روابي موحابه نلعب مثل أيام زمان
    روابي : إلابس الشباب حادينا
    هيام : واللي يحلها لكن وناخذ حريتنا بعد
    روابي : كيف
    هيام(توقف) : تعالي نروح لأسيل وبشاير
    روابي : طيب يله



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




    أما في بلد آخر والجو نهار أستراليا ........

    غيداء : لا
    رنا : لا ليه
    غيداء(تطالع لأظافرها ) : أبدا الدراسه مو من أهتماماتي انا أسأليني عن الموضه الميك أب العروض
    رشا : بس مستقبل
    غيداء : ووووووع ياماما انا بنت سلطان الـ.. وش حاجتي للمستقبل دامه مؤمن علي
    زياد : اسمحولي
    غيداء(بلقافه) : وين
    زياد(لف لها) : نعم
    غيداء : سوري
    رشا(شافت تعكر مزاج زياد ووقفت وركضت وراه) : زيود أنتظر
    زياد(طلع للحديقه ) : نعم
    رشا : علامك معصب علي أنا رش رش
    زياد : سوري بس أنقرفت من قربها
    رشا : حبيبي ليه معصب قل لي غيداء عارفه انها سطحيه ودوم نجلس مع بعض ليه هذي المره
    زياد(يقعد) : لأنك مو عارفه شئ
    رشا : قل لي
    زياد : أبوي يبيني آخذ هالسطحيه
    رشا (بصدمه) : شنوووو أنت تاخذ غيداء
    زياد : ايه
    رشا(تقعد جنبه) : وليه ماقلت له انك ما تحبها
    زياد : آآآآآآآآآآه قلت له قلت أنا أحب نجود بنت خالي بس أبوي رافض خايف على فلوس العائله وش أسوي أنا أذا ماخذت نجود بموووووووووت
    رشا : بسم الله عليك
    زياد : مخنوق مخنوق شوفي طول الجلسه واهي تسولف عن نفسها أنا وأنا
    رشا : ربك كريم خلاص لا تفكر وكلم بابا مره ثانيه يمكن يقتنع
    زياد : ما أظن أبوي مخطط ومجهز كل شئ مع عمي شوفي هذي أهي جت أففففففففففف
    رشا : زيود أهدى
    غيداء(تمشي بدلع) : زياد فيك شئ
    زياد(رفع نظره لها) : خير
    غيداء : لا بس خفت عليك
    رشا(في نفسها) : صدق وقحه الله يعينك يا زياد على مابلاك
    زياد(يوقف وباستهزاء) : لا لا تخافين بسم الله عليك رشا انا طالع باي
    رشا : باي
    غيداء : شفيه زيزو
    رشا : خير زيزو
    غيداء : شفيك أنتي الثانيه زياد بحسبة زوجي
    رشا(منصدمه) : زوجك
    غيداء(بأبتسامة خبث) : يس زوجي قريب
    رشا(توقف قدامها) : يعني عارفه كل شئ والتخطيط
    غيداء : كل شئ كل شئ
    رشا(تكتفت وبعصبيه) : بس زياد ما يحبك
    غيداء : كفايه أني أحبه مو لازم يحبني
    رشا : غيدوه بلاش هبال وخلي زياد لحاله حرام عليكم تسيرون حياته كذا
    غيداء : زياد لي برضاه ولا غصب لي وغيداء سلطان لما تبي شئ يصير لها باي
    رشا : الله ياخذك وياخذ أخوك معك
    : من فيهم
    رشا(بعصبيه بدون لا تنتبه) : ساميوه
    : أفاااااااا
    رشا(تنبهت ولفت وبصدمه) : سامي
    سامي(بأبتسامه) : ساميوه (بسرعه مسك يدها قبل تنحاش) وين وين
    رشا : م م م مكان
    سامي(حس بخوفها ) : م م م مكان أي
    رشا : ولا شئ هدني
    سامي : متى راح تعقلين هاه
    رشا(عصبت) : شنو تقصد مجنونه
    سامي(قرب وهمس بأذنها) : وأحلى مجنونه باي
    تركها سامي وأهي ترجف بمكانها قربه أربكها لأول مره يتجرأ معناه شئ واحد سامي حاط يديه ورجليه بماي بارد من ناحية أنها له
    رشا (حطت يدها على أذنها مكان ماهمس أنفاسه وقربه أبتسمت ) : ........................
    رنا (بعصبيه) : رشووووووووووووووووووه
    رشا(نقزت من الروعه) : بسم الله علامك
    رنا (بعصبيه ) : من سليمانووووووووووووه الخايس
    سليمان : خايس بعينك
    رشا : علامكم
    رنا : شوفيه
    سليمان : شوفيها
    رشا(بعصبيه) : قالو لكم عميه خيرررررررررر
    رنا : تصدقين يقول أنه هذا(تأشر على سليمان) بيكون رجلي
    سليمان(يأشر عليها) : لأن هذي لها الشرف
    رنا : ييييييييييع مستغنيه عن هذا الشرف
    رشا(تفكرفي نفسها) : ياعيني سامي بياخذني وغيداء بتاخذ زياد وكملت سليمان ياخذ رنا يا حبيبي عيال سلطان لعبوها صح وأنا أقول هالسفره ليه هههههههههههه
    رنا (تضرب رجلها بعصبيه بالأرض) : سليمانوه بذبحك
    رشا(تمسك يدها) : تعالي معي
    رنا(بعصبيه ورشا تجرها) : خليني بذبحه شنو على كيفه يقرر
    سليمان(بأبتسامه) : باي باي رنونتي
    رنا(بعصبيه) : لا ويدلع مالت عليك
    رشا : خليه يولي تعالي غرفتنا بقول لك عن مخطط جديد
    رنا : مخطط تقصدين أنتي
    رشا : لا زياد أمشي ما أبي احد يسمعنا
    رنا : يله




    %%%%%%
     
  7. شوق السرحان

    شوق السرحان عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2015
    المشاركات:
    187
    الإعجابات المتلقاة:
    199
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الاردن
    التقيمات:
    0
    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



    نعووووووود للمملكه ........


    في المطبخ................


    أم ياسر : أيه كيف أمكن تفرأ بيناتكن
    نجد : من شعرنا انا أسود ونجود بني
    سلوى : تصدقين لما يلبسن اللفات مانفرق بينهن
    أم ياسر : متعملو مآلب فيهون
    نجود : كثير بس لما خلصنا المدرسه عقلنا
    سلوى : يالكذب تونا مخلصين
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مشعل وراشد : السلام عليكم
    البنات : وعليكم السلام
    راشد : ماشاء الله متكيات للأكل
    نجود : وأنت تطالع لنا بأكلنا كل لا نغص
    نجد نظرت لمشعل نظره وأكتمت ضحكتها ونزلت راسها لصحنها ومشعل أنتبه لها ذبحه الفضول ليه تطالع له أنتبه لأبتسامتها اللي تحاول تخفيها بتذبحني بتذبحني
    راشد : أم ياسر أبي مثلهن انا ومشعل
    أم ياسر : تكرم عينك
    نجد (توقف وتاخذ أكلها وعصيرها) : بنات مشينا
    نجود وسلوى : مشينا
    سلوى(بعد ما طلعن) : نجد ليه طالعتي لمشعل كذا
    نجد : هههههههههه هذا موقف صار لي مع مشعل (تلف لنجود) ما تذكرينه
    نجود : مع مشعل لا ما أذكر شنو
    نجد : خلنا نجلس بعيد عن الكل بسولف لكن تعالن
    نجود(بعد ماجلسن بعيد) : يله سولفي
    نجد : هذا طال عمركن قبل نعرف عن وجوكم ب3شهور رحنا لمدينة الملاهي ذاك اليوم

    نجد : ههههههههه خوافه
    نجود(بدموع) : أنا الغبيه اللي صدقتك تخوف اللعبه زين نزلنا
    نجد : لا ماتخوف بس أنتي جبانه
    نجود : أحس أني برجع(بطرش – بتقيأ) لفت راسي وكبدي تقلب علي
    نجد : هيييييييييه لا تفضحينا رجعي بالحمام وبعدين من قال لك تاكلين قبل نصعد
    نجود : تتطنزين أوكيه أنتظري
    نجد(تسرع بالخطاوي عشان نجود) : هههههههه ألحقينـ.......(طراخ صدمت) ..... وجع ماتشوف
    سلوى(تقاطعها) : صفقتي في مشعل
    نجد : لا خليني أكمل السالفه
    نجد(بعصبيه) : وجع ماتشوف
    الشاب : أنتي عميه
    نجد(ترفع راسها إلا بواحد جثه ومعه صاحبينه) : أعمى أنت تسد الدرب
    الشاب : أنتي المتجهه لي مو انا شنو هذي طريقه جديده للمغازله تصدم البنت بالولد واذا تبين الرقم قولي لخاطر هالعيون أتنازل وأعطيك
    نجد(عصب بزياده) : مغازله بعينك يا وجه العنز
    الشاب2: لا والله قويه
    نجود(توقف جنب نجد) : علامك تبين تتهاوشين أمشي
    الشاب1: وااااااااااااااو نفس رسم العيون أظن توأم
    الشاب3(بكل جرأه مد يده) : بفسخ النقاب ونقارن
    نجد(بعصبيه) : أحذرك والله لألعن شكلك لو قربت
    الشاب1: لا قويه أنا حسن وهذا بندر وهذا صاحبي خليفه من عمان
    نجود(بخوف) : وش علينا أحد سألك عن أسمائكم
    نجد : مدري الظاهر طالبين الأثباتات لوجود القرده بالحديقه
    الشباب : هههههههههههههههههههههه
    خليفه : تنكت فضيعه
    حسن : أعجبتني
    نجد(بأستهزاء) : رح بشر أمك
    حسن : طيب خذي الرقم ×××××××××
    نجد(تأشر على ظهرها) : مكتوب بنت للمغازله مع وسع وجهك خذي الرقم أخذوك لجهنم
    نجود(بهمس) : الناس ألتمت علينا والله لو عبدالله يعرف ليذبحنا وواقفه تراددين خلينا نروح
    نجد : طيب
    نجد ونجود يحاولن يعدن بس الشباب رافضين يجون يمين يروحون يمين يجن يسار يروحون يسار
    نجود : خير ممكن تبعدون
    حسن : لا والله من اليوم تسبين وألحين بتمشين بسهوله
    نجد : نعم نعم أنتو لو احترمتو أنفسكم من الأول كان محد سبكم
    بندر : لازم تعتذرين ولا تعطينا الرقم
    نجد(بعصبيه) : تخسي أنت وأهلك
    بندر(عصب ورفع يده بيعطيها كف) ...............
    : حدك يالأخو
    سلوي(ترجع تقاطعها) : أكيد مشعل
    نجد(أبتسمت) : أيه صح مشعل بهذا القوت وصل ماكان يعرف أني بنت عمع ولا أعرفه انا بعد ساعدنا بدون سابق أنذار
    سلوى : كملي وبعدين
    نجد : ألتفينا للصوت اللي ورا العيال كان ضخم طول بعرض لا بس بنطلون جينز وبلوزه بحري وكاب
    سلوى : ههههههههههههه قازه الولد عدل هههههههههههه
    نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههه
    سلوى : وبعدين
    نجد : اللي أسمه بندر قال
    بندر : خير أيش دخلك
    مشعل : شنو أيش دخلني خواتي
    نجد(في نفسها) : شنو خواتي ناقصه مغازله ثانيه يعني طالع فيها شهم يفكنا ويطلب الأرقام
    نجد(بعصبيه) : شنو أخـ....
    نجود(تسد فمها) : سكتي ياهبله
    حسن : خواتك مدري مو مصدق
    مشعل : مو مهم تصدق (ألتفت لنجد ونجود) وينكن أمي لها 10 دقايق متصله عليكن يله قدامي
    نجد(بعصبيه) : طيب ليه تصارخ
    مشعل(بعصبيه يحط أصبعه على فمه) : جـــــــــــــــب
    بندر : أسمح لي أختك قليلة أدب ولازم تعتذر
    مشعل(يطالع له من فوق لتحت) : وليه اللي تسوونه مو قلت أدب تعترضون طريق بنات الناس ضف وجهك منك له قبل يجيكم اللي ما يسركم
    بندر : أنا مصر تعتذر مني أهانتني وأهانت أهلي
    مشعل ونجد(بحركه وحده كتفو أيديهم وبكلمه وحده) : لااااااااااا
    خليفه : أقول شباب خلونا نمشي
    مشعل ونجد تبادلوا النظرات وأنتبهوا لبعض نفس الحركه والكلمه : ههههههههههههههههههههههههه
    نجود : مشكور الأخو
    مشعل : العفو ماسويت شئ
    نجد(تصر على ضروسها) : على شنو شكرا على صراخه ولا تهزيئته لي
    مشعل(أبتسم) : يمكن تستحقين التهزيئه لأن لسانك طويل
    نجد(بعصبيه) : لا والله أحلف أشوف الميانه طيحتها بينا
    نجود : نجد أستحي على الأقل أشكريه لولا الله ثم اهو كان حنا في مشاكل
    مشعل(في نفسه) : ياحلو نجد
    نجد(تلف عنه وبدون نفس) : شكرا
    مشعل(يلف ويمشي عنها) : العفو نجد
    نجد(تلف له بس أبتعد ولفت لنجود بعصبيه) : غبيه تقولين أسمي كان عطيتيه الرقم بالمره
    نجود : كأنه يعرفنا خلينا نروح تأخرنا
    نجد : طيب بس نجود لا تتكلمين عن اللي صار
    نجود : عارفه راح نتهزأ ويمكن مانشوف عتبت الباب مره ثانيه من عيوني
    نجد(تلف لسلوى) : وهذا اللي صار
    سلوى : ومشعل عرفكن ألحين
    نجد(تشرب العصير) : مره سألني لما كانت نجود بالمستشفى الله لا يعيدها من أيام قالي نجد ما شبهتي علي أقصد ماتقابلنا مره ماكد شفتيني في مكان أنا حبيت أتغابا قلت مدري كأني شايفتك لا لا مشبه عليك أيه تشبه الممثل الهندي شاروخان لا لااااااااا شبه سلمان خان أهو عصب قال تشبهيني بهنود قلت بغباء ماعرف غيرهم تضايق وراح
    نجود وسلوى : هههههههههههههههههههههههه
    نجود : وأنتي عرفتيه
    نجد : أيه من أول يوم شفته بس أنكر أني أعرفه أو شفته
    نجود : عاد ليه
    نجد(بعصبيه) : ماني ناسيه شلون هزأني وكله كوم وجــــــــــــب كوم
    سلوى ونجود : هههههههههههههههههههههه
    سلوى : ماراح تقولين له
    نجد : لا ألحين ولا بعدين ليه أقوله وافتح على نفسي أبواب
    سلوى : وش قصدك
    نجد(تهز كتوفها ) : ولا شئ أنسي

    كملو السهره وناموا مبكر لأن أسيل متحمسه للروحه لخالتها وبعدها عن المكان اللي يجمعها مع حمد


    يوم الأحد صباح الساعه9............

    صحت أسيل وتجهزت للروحه
    وجدان : صباح الخير
    أسيل : صباح النور هاه ننزل نفطر
    وجدان(تحط المنشفه وأخذت لفتها) : يله ميته جوع
    نزلن تحت كان فراس وحمد وشهد ومناير وراشد ومحمد وملاك وعبدالوهاب الصغير يتفطرون
    وجدان وأسيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    وجدان حست رجولها مو قادره تشيلها شافت نظرت محمد غير لها أول مره تشوفها ما قدرت تجلس في مكان واحد فيه محمد
    وجدان : أسمحولي
    أسيل : وجدان وين
    وجدان : نسيت شئ فوق
    أسيل : وين اللي ميته جوع وجدان وجدان
    وجدان طلعت وشهد ومناير لحقنها ومحمد اللي حس أنها فيها شئ وأهو السبب له دخل بالسالفه أستأذن وطلع وراهن وأهن ما يعرفن
    فراس : تعالي فطري عشان أوديكن
    أسيل(تبوس خده) : فديتك تبي تودينا
    فراس(يبتسم) : كل هذا عشان الروحه
    أسيل : كفايه بتطلعني من هنا
    حمد : شنو ساجنينك حنا
    اسيل(تحشي توسته بالجبن) : وحنا وش دخلكم فينا
    فراس : أسيل عيب
    أسيل : ماتشوفه أيش دخله احد كلمه لقافه
    ملاك : عــــــــــــــيـــــــــــــــب
    أسيل(تلف لها ورفعت حاجبها) : أنا ما أخلص من أبوك تجين أنتي
    عبدالوهاب(بعصبيه) : أذا تكلموا الكبار البزران يسكتون
    ملاك : من كلمك أنت
    أسيل(تصفر وتصفق) : عاشووووووووووو وهوبي أيه
    راشد : أحنا مانخلص من الكبار يجون البزران
    فراس : خلاص أسيل وحمد
    راشد : نترك البزران نمسك بالكبار
    عبدالوهاب : أنا رجال مو بزر وماأرضى أحد يتكلم على عميمه أسيل
    أسيل : فديت الرجال عبدالوهاب
    فراس : مستانسه
    ملاك : بابا وهوبي وأسول وووووع
    أسيل(بأستهزاء) : حلوه
    ملاك(تأشر على نفسها) : انا
    أسيل : من قال ماخذه مقلب في نفسك
    ملاك : بابا يقول ملوك حلوه
    أسيل : عاد أبوك خبره بالحريم الحلوات مقعدهن على قلبه 3
    فراس وراشد : ههههههههههههههههههههههههههه
    ملاك : بابا شنو 3
    حمد : أعوذ بالله من الحسد موشئ بابا
    فراس : خذ عاد كل شوي سؤال
    عبدالوهاب : والله حاله ثرثاره ماتسكت
    أسيل(تطالع لحمد على صوب) : مدري تصدق طالعه على ناس والعرق دساس
    حمد : والناس تقولك بيجيك شئ على راسك
    أسيل(توقف بعصبيه) : تخسي



    ملاك(توقف على الطاوله وبعصبيه) : لا تقولين بابا يخسي
    عبدالوهاب(وقف على الكرسي بعصبيه) : هييييييييييييييه كيفها عميمه أجلسي لا سطار
    حمد(عصب من عبدالوهاب وأسيل) : هيييييييييييييييييه أنت وعمتك أنطمو لا يجيكم شئ ما يعجبكم أنطم وأجلس
    عبدالوهاب : لا
    أسيل : سكت عقلة الأصبع هذي ولا حلال عليكم وحرام علينا
    ملاك : بابا تقول عقلة الأصبع
    فراس : سكتووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووو
    الجده(تدخل بعصبيه متسنده على عصاها) : علامكم صوتكم طالع
    فراس(يرفع يده) : مو أنا
    الجده : من
    راشد(يأشر) : جده أسيل وحمد وعبدالوهاب وملاك
    الجده : أسيل
    أسيل : جده والله والله أهو وبنته
    الجده : مو عيب حرمه وش كبرك تراددين الرجال
    أسيل(تتكتف) : والله الرجال يحترم نفسه ولا يجيب الكلام لعمره أهو وعقلة الأصبع هذي
    الجده(ترفع عصاها) : ماقلت لك عيب
    فراس : خذي عباتك وطلعي انتظريني بالسياره بسرعه قبل عصاها تجي على راسك
    أسيل(تاخذ عباتها وتنحاش) : باي
    الجده : فراسوه وجع تقوي أختك على ولد عمها كان خليتني أأدبها
    حمد(يقرب من جدته ويهمس لها) : بأدبها قريب ياجده لا تحاتين بس أبي مساعدتك
    الجده : هاه
    فراس : علامكم
    الجده : ولا شئ ولا شئ رح ود خالتك وبناتها تعال حمد لغرفتي
    حمد : يله معاك
    أسيل تنتظر فراس وأمها وخواتها عند السياره أبتسمت يوم شافت بشاير
    بشاير(تحبها) : صباح الخير
    أسيل : صباح النور
    بشاير : بتروحين قبل أصبح عليك
    أسيل : كنتي نايمه
    فراس(من وراهن) : وانا مالي رب ناس تصبحون عليهم وناس ماتعطونهم بال
    بشاير(بحيا) : صباح الخير
    فراس(أبتسم) : صباح الشهد والعسل والفل
    أسيل : أطلع أحسن منها
    بشاير(تمسك يدها) : خليك معي
    فراس : باكلك أذا بقينا بروحنا
    أسيل : لا بس وقفتكم غلط
    فراس(يطلع المفتاح ) : أسيل شغلي السياره تحتر
    أسيل(فهمت عليه) : تامر
    فراس : بشاير حبيت آخذ رايك قبل أقول لأبوي
    بشاير : خير
    فراس : الخير بوجهك بس حبيت نحدد موعد الملكه أبي أكلمك على راحتك ومحد يعترض
    بشاير : اللي تشوفه
    فراس(مسك يدها بحنيه) : ثقي ياعمري أن اللي يمسك يمسني وانتي بحمايتي فاهمتني
    بشاير : فاهمه الله يخليك لي
    فراس(أبتسم) : ولا يحرمني منك
    أسيل دقت هرن(بوري) وفراس وبشاير نقزو من الخرعه طلعت راسها من الشباك
    أسيل : يلللللللللللللللللللللللللللله
    فراس : ووووووووجع ززززززززززززين
    بشاير : يله روح
    فراس : حرصي على عمرك
    بشاير : وسوق على مهلك
    دخلت بشاير فرحانه وتبتسم
    هيام : ياعيني على الحب
    بشاير : الفال لك
    هيام : أمين يله قلت لأم ياسر تحظر لنا فطور
    بشاير : روابي صحت
    هيام : أيه سبقتنا للمطبخ
    بشاير : أيش حصل على اللي أتفقنا البارح عليه
    هيام : يوم البنات الخاص
    بشاير وهيام : السلام عليكم
    أم ياسر وروابي : وعليكم السلام
    بشاير : شلونك أم ياسر
    أم ياسر : من الله منيحه
    روابي : وين رحتي
    هيام : تتطمن على الحبيب
    بشاير : لا والله كنت أكلم أسيل وأهو جانا
    هيام : ماشفت غيره
    بشاير : خلاااااااااااااااص
    هيام وروابي وأم ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههه
    أم ياسر : الله يهنيكم لا يئين ببعز
    بشاير : مشكوره
    هيام : سمهن بعد الفطور خلنا نجمع البنات ونعلمهن باللي أتفقنا عليه ويكتمن الموضوع
    روابي : متى طيب
    هيام : الخميس الشاطئ محجوز لنا بس ممنوع على الشباب ناخذ راحتنا
    بشاير : شنو مكشوفات عليهم كيف نكون على راحتنا
    هيام(تصب لها حليب) : لا أبوي قال بيحط لنا عازل بين البيت والشاطئ ما يكشفونا لا ومشاوي وبوفيه عصاير ورقص ووناسه للصبح
    روابي : واااااااااااااااااااااو والله بيكون يوم
    بشاير : حابه نطقم أيش رايكن
    هيام : أي لبس تظنين يصلح
    روابي : شورتات وبلايز لون واحد
    هيام : لا عاد جدتي تذبحنا
    روابي : نلبسهن تحت ملابسنا بعد ما جدتي تنام ناخذ حريتنا جدتي حدها 9 ولا 9 ونص
    هيام : خلاص خلينا نروح للسوق ونجيب لنا
    بشاير : واسيل والبنات
    هيام : محد يعرف أحنا وأسيل ونسويها مفاجئه يوم الباربكيون للبنات لهن يلبسنه تحت ملابسهن
    بشاير : من يودينا
    هيام(تغمز لها) : فراس طبعا
    بشاير : ما اظن يوافق
    هيام : نقول له أنت السبب
    بشاير : لا والله أجل ما أروح أستحي
    روابي : تضحك عليك فراس ما يخلينا على راحتنا
    هيام : لا صادقه مو اضحك ينشغل مع بشاير عنا هههههههههههههههههه
    بشاير(تطقها على كتفها) : وووووووجع زين
    هيام : لا لا خلاص والله أضحك



    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    ببيت الخاله ريم...........

    ريم(تحط القهوه والشاي) : حيالله من جانا تو مانورت جده
    زهره : الله يحييك منوره فيكم
    أسيل : عيالك وين خاله
    ريم : نايمين لما اتصلتي وقلتي بتجن سهرتهم للصبح عشان ينامون وقت طويل وأجلس على راحتي معكن
    زهره : وشلون أبوفواز عساه بخير
    ريم(تمد لها فنجان قهوه) : بخير إلا شلون بوفهد والعايله
    زهره : بخير الحمد لله
    أسيل : خاله بنروح نصحيهم مشتاقين لهم خصوصا زهره
    ريم : روحن على راحتكن عاد تدلن
    نجد : نكتشف بيتك
    ريم : هههههههههههههههههههههههههه ماعليكن رتبته البارحه
    أسيل : ليتنا ماقلنا لك وجينا فجأه نشوف عفيستك
    الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


    انــــــــــــتــــــــــــــهـــــــــى الـــــــــــبــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــارت
     
    أعجب بهذه المشاركة شُــــآم♥̨̥̬̩

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 11)