رواية فهموها ياناس اني احبها ودمعتها تهز رجولتي

الموضوع في 'روايات' بواسطة roroheart, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2015.

  1. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,431
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    الكل يشارك والكل يعلق علشان اكمل :5:
     
  2. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,431
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارت
    في الليل كان مره حماس لانهم كانوا راح يشوا.الحريم تبلوا اللحم والعيال يشوا والبنات كانوا مولعين نار وجالسين حولها وشويه يغنوا ومره يسالفون وعلى هذا الحال
    كان الجد عبدالله جالس مع زوجته وعياله وحريم عياله يتقهون ويسالفون مع بعض
    خلود: وليد اعطيني اول قطعة انت تشويها طيب
    وليد: من عيوني الاثنين
    عبدالمجيد بنقرها: لا وليد انا قلت قبلها
    خلود: لا انا اول
    عبدالمجيد: لا انا
    خلود تكلم عبدالمجيد: اطلع من حياتي انا خترت وليد اول واصلا هو يحبني موت لانه كل يوم بعد ما يرجع من الجامعة يشترى لي حلوه كثير
    عبدالمجيد: حتى انا امس اشترى لي حلوه وبعد ما نمتى اعطني بوسه
    خلود تطالع وليد : وليد انت خنتني
    وليد مو مستوعب: خلود من وين جبتي هذا الككلام
    خلود : من التلفزيون
    وليد: خوخة مو قلت لك لا عاد تفرجين مسلسلات .خلاص انا زعلان منك
    خلود عيونها دمعت: وليد اخر مره الله يخليك اخر مره
    وليد : لا انا زعلان
    خلود: والله ما اعيدها
    وليد: لا خلاص انا قلت ما راح اكلمك
    خلود تطالع في عبدالمجيد : انت السبب انت السبب اكرهك
    وراحت تبكى
    مجيد: حرام عليك انا امزح عليها والحين كرهتني مره وحده
    وليد: والله صدعتم راسي انتم الاثنين وش اسوي لكم
    مجيد : بروح ارضيها واجيبها لك
    وليد: اوكي
    عند خلود
    تولين: خلود قوليلنا وش فيكي
    وجدان: نحنا ما نحب نشوفك تبكين
    خلود: وليد زعلان مني
    جاء لؤي وشافها تبكي
    لؤي: وش في القمر يبكي
    خلود قامت مسكت لؤي وبترجى اطفال: وليد زعلان منى .لؤي الله يخليك قوله يسامحني
    لؤي بثقة: ابشري بس انتي امسحي دموعك اول
    خلود بسرعة مسحت دموعها وراحت مع لؤي عند وليد
    لؤي يكلم وليد: وليد طلبتك ما تردني
    وليد: وش عندك
    لؤي: تكفي سامح خلود تكفى
    وليد: خلاص سامحتها
    خلود فرحت: شكرا لؤي
    لؤي: هذا واجبنا حبيبتي بس اهم شي انتي لا تبكين
    عند البنات كانوا يلعبون لعبة الصراحة .وكان السؤال على ريما ورباب
    ريما: رباب السؤال هو وبصراحة كنت تحبين احد قبل خالد
    رباب تطالع في ريم وهنوف : وش الداعي من هذا السؤال
    ريما: بس كذه ابي اعرف عن مرت اخويه اكثر
    رباب ابتسامة: واذا قلتلك اني احب خطيبي السابق
    ريما بصدمة: انتي كنتي مخطوبه
    رباب: اتفقنا سؤال واحد
    ريم : يلا راح نلف العلبة مره ثانية
    طالع على اسيل ورغد
    اسيل: رغودة انتي زوجك ميت
    رغد: لا بس انا طلبت منه خلع
    ولفوا العلبة مره ثانية وطلع على حصة وهنوف
    هنوف: حصوص انتي تحبين احد من عيال العائلة
    حصة بعد سكوت طويل: ايه
    البنات كلهم مصدومين
    هنوف: مين
    حصة ابتسمت: سؤال واحد بس
    لفوا العلبة طلع على ريم ونوف
    نوف: ريم لو مثلا بدر تزوج عليكي وش تسوين
    ريم: بسم الله وش هذا السؤال . سكتت .راح اطلب خلع يعنى مستحيل اجلس مع حرمه ثانية
    وبعد ما تعشوا كلهم راحوا ينامون كلهم . وثاني يوم بعد العصر رجعوا الرياض
    رجعوا البيت بعد تعب مو طبيعي في البر .وهو صح انهم كرفوا بس في نفس الوقت انبسطوا . الكل راح اخذ له شور وبعد كذه رجعوا تجمعوا قدام القهوة والشوكالاته والحلى
    ريما وفي يدها صحن الحلى : واخيرا .الحياة بدون حلى بدون طعم
    هنوف: ان شاء الله وزنك يزيد
    ريما: عادي نسوي دايت
    رباب: بنات بلعب سوني من تلعب معايه
    هنوف: انا
    ريم: مي تو
    اسيل: وانا كمان
    رباب : يلا
    جلسوا البنات يلعبون مع بعض وريما ونوف يسلفون مع بعض
    عند العيال
    نايف كان يكلم خويته
    مرام: انا مره زعلانه عليك موت
    نايف: خلاص ياقلبي قلتلك وربى اني كنت في البر ومافي شبكة
    مرام: خلاص هذي المره بس راح اسامحك
    نايف: اوكي خلاص متى اقابلك
    مرام بدلع: الحين احاول اكلم امي وارد لك جواب
    نايف: اوكي يا قلبي انتي انتظرك
    مرام بخجل: مع السلام حبيبي
    نايف: باي عمري انتي وحياتي
    قفل الجوال وحطه جنبه
    وليد اللي يلعب : خلصت يا اخ
    نايف: اقولك تقهر بس اخيرا وافقت انها تقابلني
    وليد: ما اقول الا الله يصلحك .
    نايف : امين يارب .الا اقول وليد معاك فلوس
    وليد: وش بتسوي
    نايف: راح اشترى هدية لمرام
    وليد : لا والله انت تكلم وانا ادفع فلوس الهدايا
    نايف بترجى: الله يخليك والله ما عندي الا فلوس العشا
    وليد: اقول لا يكثر واقلب وجهك
    عبدالمجيد كان جلس جنب وليد وماسك كتاب في يده يقراء
    وخالد وراكان كانوا جالس مع عبود وامجد يسولفون عن امور الزواج
    عبدالله جالس مع عبدالعزبز وعبدالرحمن ومشاري
    دخل بهبيته : السلام عليكم
    الكل التفتوا وا صدقوا عيونهم راح وليد جري وضمه: ماجد يا دب وحشتني
    ماجد بمزح: لو انا دب انت ايش
    سلم على ابوه وجده ووعمه وزوج عمته .وسلم على الكل
    عبدالرحمن: عسى انبسطوا ياولدي
    ماجد: والله مره ياابوي
    عبدالرحمن: كيف سارة عساها طيبه
    ماجد: بخير الحمدالله
    عند البنات
    دخلت جوا القصر ودخلت عند الحريم
    سارة: السلام عليكم
    شيخة وقفت وراحت عند امها بسرعة وسلمت عليها
    شيخة بفرح: حمدالله على سلامتكم
    سارة: الله يسلمك يمه
    سلمت على جدتها وام زوجها وعمتها .وجلست
    خلود دخلت وبفرح: بنات بنات
    ريم: بسم الله اللهم سكنهم في مسكنهم
    خلود: سارة رجعت . سارة جات
    الكل قاموا وراحوا على الصالة
    رباب في حضن سارة تبكى: وحشتني موت وحشتني
    سارة وهيا تحضنها: ياقلبي انا .حتى انتي وحشتني
    ريم تدف رباب: وخري حتى انا ابي اسلم عليها
    هنوف: اتركوا مرت اخويه هذي صارت ملكنا احنا بس
    سلموا عليها البنات وجلسوا يسالفون لحد ما قال ماجد بيدخل . جلسوا البنات بس بالجلال
    دخلوا العيال كلهم بدون استناء
    الجدعبدالله: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    الجد عبدالله: حمدالله على سلامتك يا بنتي
    سارة: الله يسلمك يا جدي
    عبدالعزيز :تو مانورت الرياض
    ساره ب:وجود اهلها
    وليد: من اخذك ماجد نسيتينا يانذلة
    ماجد: اقول اترك زوجتي في حالها
    عبدالله: بدانا حركات زوجتي
    ماجد: انت اخر واحد تتكلم سامع يا خروف عهود
    عبدالله : وافتخر كمان
    امجد: كيفك يا مرت اخويه
    سارة: بخير الله يسلمك كيف انت وكيف العيال
    امجد: بخير الله يسلمك
    خالد: كيفك سارونة
    سارة: بخير الحمد الله .كيفك انت
    خالد: الله الحمد
    نايف بمزح : سارونة لو تبين رقمي 05
    ماجد: ياقليل الادب تغزل زوجتي وانا موجود
    الكل ضحكوا على نايف وماجد
    عبدالمجيد بحزن: الحمدالله على سلامتك يا بنت الخاله
    سارة : الله يسلمك مجيد كيفك
    عبدالمجيد: الله يخلف على حالي ( وقف) انا استاذن
    طلع مجيد وطلعت وراء بدون ما احد ينتبه لها .كان مجيد طالع ومسكت يده
    نورة: سارة هيا صح يا مجيد
    عبدالمجيد نزلت دمعته وضم امها وجلس يبكى كانه طفل فقد امه لفترة .اخذته امه بعيد علشان لا احد يطلع يشوفه بهذي الحالة
    نورة: مجيد خلاص يا روح امك انت
    عبدالمجيد وهو على صدر امه: لو قلت اني بطلة احبها فانا كاذب . وفي نفس الوقت انا احب ماجد وما ارضى اني افكر في زوجته . احبها يا امي
    نورة: انسى سارة يامجيد صارت ملك احد ثاني
    عبدالمجيد وهو يبكى: حاولة يا امي اكثر من مره تعرفين يا امي ايش يعنى تحبين انسان . احبها من الابتدائي والمتوسط والثانوي وفي النهاية تضيع مني ليش يمه ليش
    وجلس يضرب في الجدارن بيده لحد ما نزف .نورة تمسك يده
    نورة بعصبية: بس مجيد بس
    مجيد بتعب: يمه هذا اللي راح يريحني خليني
    *******************
    سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
    انتظر توقعاتكم . الكل يشارك والكل يعلق . ردودكم تدعمني
     
    أعجب بهذه المشاركة katrina21
  3. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,431
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وعليكم السلام . اهلا يا قلبي تسلمين وانتي الاجمل . وانا جدا مبسوطة بوجودك حبيبتي :55:
     
  4. katrina21

    katrina21 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    112
    الإعجابات المتلقاة:
    190
    نقاط الجائزة:
    300
    هههههه و لقيتك هنا يلا كملي من كثر تشويقي قعدت ادور ع الروايه :cool:
     
  5. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,431
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    يا هلا والله . منور حبيبتي وش توقعاتك لبارت الجاي
     
  6. katrina21

    katrina21 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    112
    الإعجابات المتلقاة:
    190
    نقاط الجائزة:
    300
    عبد المجيد كسر خاطريي والله :(
    اتوقع انه راح ينسى ساارة و يحب وحده ثانية جود او نوف
    و رباب راح تتأقلم مع خالد بس خالد وشهو مرضه؟؟؟ واذا عرف ان رباب ماتحبه تحب فهد وش تكون ردة فعله ؟؟؟
    ذبحني التفكيييييييييييييييييير

    نزلي البارت التالي باسرع وقت بليييييييييييييييييييز
     
    أعجب بهذه المشاركة roroheart
  7. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,431
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارررت


    مرت الأيام بخير ووصلنا لشهر الخير . أجواء رمضانية جميلة وراحة وسكينة وطمانينه . في قصر الجد عبدالله بداو الكل يجون . وكل وحده متفننه بااكلها .كانوا مجتمعين كلهم عنده .مبسوط انو عياله واحفاده حوله
    البنات كانوا ميتين من الجوع (اصلا قاموا في العصر )
    ريما: بنات كم باقي على المغرب
    هنوف: ريما بالله عليك كم مره سالتي هذا السوال انتي ونوف والله تولين وخلود ما سووها
    نوف: طيب انا جوعانه
    ريم: هذا وانتي قمت العصر لو قمتى الظهر وش راح تسوين
    نوف: ااااااااااوف خلاص خلاص
    ندى: ماشاء الله عليكم عندكم طاقة انكم تتكلموا
    حصة: خاله شيخة كم باقي على الاذان
    شيخة تطالع ساعتها : تقريبا ساعة
    ريما: ياالله مرره كثير
    نوف تنهدت : بقوة كمان
    الجدة خديجة بعصبية: اشكروا ربكم على النعمة . هذا انتم ما قمتم الا العصر ولا شغل ولا مشغله وجالسين تحت التكييف وتقولون كذه .في أطفال غيركم مساكين يصومون بالايام ولا يحصلوا شي ياكلونه .
    البنات مصدومين
    نوف بهمس : احنا وش قلنا
    الجدة خديجة : يلا قوموا اشوف
    في ناحية ثانية في القصر وبعيد عن الكل في المطبخ
    وجدان: اسمعي انتي روحي كولي وانا راح اراقب وبعدين انا اكل وانتي تراقبين
    تولين: خلاص موافقة . اهم شي خلود ما تشوفنا
    وجدان: انا عندي فكره
    تولين: ايش هيا
    وجدان: وش رايك نحط الاكل في الشنطة ونقولهم بنروح نلعب .نطلع الحديقة وناكل
    تولين: فكره
    جابوا الشنطة وحطوا الأشياء فيها
    وجدان: حطينا التوت
    تولين : يب
    وجدان: سمبوسة
    تولين: يب
    وجدان: يلا طلعنا
    راحوا الحديقة الخلفية بدون ما احد ينتبه لهم
    تولين جات بتاكل بحماس
    وجدان: انتظري
    تولين: ايش
    وجدان: قولي اول شي اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت
    تولين : ايه صح نسيت
    *********************************
    انتشرت ريحة القهوة واللقمات في كل مكان وباقي على الاذان 10 قايق .البنات كانوا مسنترين قدام السفره
    دخلوا تولين ووجدان
    تولين تكلم رغد: ماما انا مره جيعانه
    وجدان: حتى انا
    رغد طالعت في عهود وضحكوا مع بعض
    عهود: اجل جيعانين هاا
    وجدان ببراءة: اوه مررره صح تولين
    تولين: ايوه
    رغد: وشنبات التوت هذي
    تولين: هذا انكب اول ععلينا التوت
    عهود : يالله من جد
    تولين: وجدان تعالى نروح ننام قبل المغرب
    عهود: تعالوا اقعدو أقول ما باقي شي
    الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر
    الكل بدا يفطر ويدعي وحتى وجدان و تولين
    خلود: الحين وجدان وتولين نفسي اعرف ليش تقولون اللهم لك صمنا وعلى رزقك افطرنا انتم موب صايمين علشان تقولون كذا
    تولين: الا احنا صمنا كل اليوم
    خلود: والله ما اصدقكم
    نورة: بس بس افطروا وانتم ساكنين
    فطروا الكل وراحوا يتجهزون لصلاة التراويح . وبالفعل الكل صلى التروايح ورجعوا جلسوا على القهوة والحلى وسواليف كلهم كانوا مجتمعين ومبسوطين
    عند الباب
    .......: بسرعة بعد عنى لا اقتلك الحين
    الحارس: ما اقدر اخليك تدخل معليش
    .............: راشد شوف شغلك معاه
    ضربوا الحارس ضرب ودخلوا غصب عنه
    دخل الصالة وفي عيونه الشر والحراس يحاول يطلعوا
    سامي: وينكم وينكم يا الحرامين بسرعة طلعوا بنتي
    الجد عبدالله بعصبية: خير يا طير تدخل بيوت الناس كذه .ترى في شي اسم شرطة (طالع الحريم) ادخلوا داخل
    سامي: اعطوني بنتي قبل ما اجيب لكم الشرطة اعطوني بنتي بسرعة
    الجد عبدالله بنفس عصبية : اطلع بره اطلع بره بيتي يا مجنون احنا ماعندنا بنات لك اطلع بره
    سامي: ماراح اطلع الا يوم تعطوني بنتي
    عبدالعزيز بعصبية: بنات ايش ما عندنا لك بنات ياسامي
    سامي يصرخ : ابي بنتي بنتي ميساء بسرعة طلعوا البنت الحين الحين
    عبدالرحمن: ميساء مين .روح دور على بناتك في مكان ثاني
    عبدالعزيز بسخرية : توك تفتكر ميساء اطلع بره من غير مطرود بسرعة بره
    اسيل متمسكه في شيخة وجالسه تبكي : خاله شيخة لا تتركيني . امانة لا يا خذني
    شيخة تهدي فيها: ان شاء الله ما راح ياخذك حبيبتي اهدي
    هنوف: انا متاكده جدي ما راح يسكت له
    نرجع الصالة
    سامي: عبدالعزيز طلع بنتي ترى اعرف انو ميساء قبل لا تموت كتبت لك توكيل
    عبدالعزيز ضحك بستهزاء : انا قلتلك ما عندي لك بنت وميساء ماتت الله يرحمها لا تنطق اسمها على لسانك يانذل . لو كنت تعرف انو لك بنت كان ما تركتها علشان اهلك
    سامي: انا الحين راح اطلع والله والله والله راح ارجع لكم والمحكمة بيننا
    خالد: اقول اطلع ولا يكثر
    طلع سامي وعمت فترة سكوت
    الجدعبدالله: عبدالعزيز انت تعرف بنته
    عبدالعزيز: انا ما عندي بنات له وقبل ما تموت ميساء خلتهم امانة .وهو اتنازل عنهم قبل ما يترك امهم
    الجد عبدالله تنهد : بس ما اتوقع انو المحكمة راح تخليهم عندك
    عبدالعزيز باصرار : يبه ما في أي طريقة يكونون عندي هذي امانة في رقبتي
    الجد عبدالله: ما ادري كلم محامي الشركة خليه يجى
    عبدالعزيز: ان شاء الله يبه
    جات وجدان تبكى وحضنت عبدالعزيز
    وجدان: بابا لا تخليهم ياخذون اختي . انا احب اسيل مااقدر اعيش لوحدي
    عبدالعزيز بحنان: ما راح ياخذك ولا راح ياخذ اسيل. (يكلم وليد) وليد قم كلم محامي الشركة بسرعة خليه يجي
    وليد: ان شاء الله يبه
    *********************************
    عند البنات الكل كان ساكت عشان اسيل اللي مقطعة نفسها من البكا .وانقلب المكان من فرح لحزن
    رباب تبكي مع اسيل: انا راح اسوي المستحيل علشان ما ياخذك بس يا اسيل طول ما راسي يشم الهواء ماراح ياخذك
    اسيل تبكي: رباب على حسب علمي انو ما يعرف وجدان انا راح اقوله انها ماتت بس امانة وجدان عندك رباب انا اعرفك من الابتدائي واعرف انك راح تهتمين فيها زي خلود
    جات وجدان وهيا فرحانه : اسيل بابا قال انتي راح تجلسين معنا والرجال حق اول ما راح يقدر يا خذك
    قامت رباب وراحت الصالة بعد ما قالت لوليد انها تبي تكلم ابوها كان فيه عبدالعزيز والجد عبدالله وعبدالرحمن ووليد وخالد وعبدالله وامجد .
    رباب: عبدالعزيز وش بتسوي
    الجد عبدالله بعصبية : رباب احترمي نفسك هذا ابوك
    رباب ابتسمت وطالعت في عبدالعزيز: جدو هوا راضي واساله حرام اكبره (وبنفس ابتسامتها) صح عزوز
    عبدالعزيز تنهد: صح
    ملاحظة( الجدعبدالله ما يعرف عن مشكلة رباب وعبدالعزيز وانو رباب مجبورة على خالد )
    عبدالعزيز:الحين راح نكلم المحامي حق الشركة
    بعد فترة جاء المحامي وقالوا له السالفة كاملة وبعدين جلسوا يتناقشوا في الحلول
    المحامي: بس يا استاذ عبدالعزيز حتى لو كان هو اتنازل على العيال لميساء بعد وفاة ميساء تتحول الحضانة على طول لاب
    عبدالعزيز تنهد: طيب ما في طريقة انو ما ياخذهم
    المحامي : للاسف يا استاذ عبدالعزيز
    عبدالعزيز: طيب الصغيره ما يعرف بوجودها
    المحامي: ممكن تخليها عندك بس ممكن مستقبلا تطللع لك مشاكل .
    وبعد فترة من السكوت
    المحامي: انا عندي فكرة بحيث انو المحمكة ماراح ياخذوا البنت
    عبدالعزيز بفرح: ايش هيا بسرعة قلنا
    المحامي: بس لازم تنفذوها اليوم لانه ممكن بكره في الصباح راح يجيكم استدعاء من المحكمة . او يشتكي عليكم
    الجدعبدالله: ايش بسرعة قولنا
    **************************************
    عند البنات وبعد ما هدا الوضع
    شيخة: نورة وين رحتي
    نورة: معاكم معاكم
    شيخة: شكلك ما يدل على كذا
    نورة: شيخة اسمعيني
    شيخة: هلا يا اخيتي
    نورة تنهدت : شيخة ولدي تعبان قوليلي وش اسوي
    شيخة: سلامته مين
    نورة: مجيد يا شيخة مجيد
    شيخة: عسى ما شر
    نورة : انا افهمك السالفة كلها
    شيخة: وانا اسمعك يا اخيتي
    نورة قالت كل شي لشيخة بس ما قالت لها انو سارة هيا الي كان مجيد يحبها
    شيخة: اسمعي مني وانا اختك اخطبي له وحده تنسيه الاول قبل ما يضيع ولدك
    نورة: تتوقعين
    شيخة: ان شاء الله
    نورة: بس انا اخاف اظلم بنت الناس
    شيخة: صدقني راح يحبها في يوم من الايام
    *****************************************
    المحامي: ها وش رايك استاذ عبدالعزيز
    عبدالعزيز: دقيقة اكلم الحريم اول
    دخل عبد العزيز وكلم اسيل وبعدين كلم الحريم والاولاد
    وبسرعة كالبرق كلموا الشيخ وجاء وانقلب البيت فرحة
    فكرة المحامي كانت انو اسيل تزوج يصير يكون ولي امرها زوجها
    وبكذه ملك الشيخ على اسيل ومجيد . طبعا نورة كلمت مشاري وحطوا مجيد باامر الواقع ومجيد ما علق ابدا لانه على باله بس لحد ما يسكتوا ابو اسيل وبعدين خلاص يطلقها
    بعد ما ملكوا خلوا اسيل ومجيد يجلسون شوي مع بعض
    بعد صمت طويل بينهم
    عبدالمجيد تنهد :اسمعي يااسيل انا ما ابي اظلمك لانه مستحيل احب احد غير اللى احبها . انا راح اعطيك حقوقك كاملة وما انتظر منك شي ابدا . ابدا من اليوم راح اعطيك حقوقك لحد ما نطلق
    اسيل تحاول تمسك نفسها لا تبكى: انا كمان اقولك لا تتعب نفس ما انتظر انا من شي . لا حقوق ولا شي
    عبدالمجيد: زين اتفقنا
    قامت اسيل راحت تركت المكان .جلست مع البنات شوية وعقلها مو معها ابدا تبي تبكى بس الدموع مو راضية تنزل منها تحس نفسها مخنوقه بس وش تسوى هذا هو الواقع
    وبعد اسبوع جاء عبدالعزيز استدعاء من المحكمة وعبدالعزيز قال لهم انو اسيل مو عنده اسيل في ذمة زوجها . وبعد كذه طلبوا اسيل ومجيد المحكمة وطلبوا صكة الزواج واعطوهم هوا بفعل. وسامي كان يبي يطلق اسيل من مجيد بقوة بس ماقدر ولا احد اعطه وجه
    ***********************************
    مرت الايام وانتهى شهر الخير وأخيرا جاء العيد . اليوم اول يوم عيد والكل بكشخته . يجهزوا علشان صلاة العيد
    الجدة خديجة: كل عام وانت بخير عبدالله
    الجد عبدالله: وانتي بخير ياقلبي. ان شاء الله بعد الصلاة راح يجون العيال يفطرون عندنا
    الجدة خديجة: كل شي جاهز
    في بيت مشاري
    كانت في الصالة هيا وزجها يتقهوا قبل ما يجهزون عيالهم
    نورة: الله يعيدعلينا
    مشاري: علينا وعليكم يارب
    دخلت رغد : صباحكم عيد يا غالين (سلمت عليهم ) كل عام وانتم بخير
    مشاري ونورة : وانت بخير يابنتي
    مشاري: تحبين تاخذين عيديتك الحين ولا في الليل
    رغد ضحكت: أي عيديه وانا عندي بنت
    نورة: عندك بنت بس في عيوننا مازالتي صغيره
    دخل مجيد وهو كاشخ على الأخير: صباح الخير يمة صباح الخير يبه
    نورة ومشاري : صباح الخير
    مجيد: كل عام وانتم بخير
    نورة ومشاري: وانت بخير
    خالد دخل وراه: وانا وانا
    عبدالمجيد يضرب على راسه: تغار انت تغار
    خالد: لا ما اغار ياقلبي انا الأول
    عبدالمجيد: من داعي عليه من بداية الصبح اشوف وجهك
    خالد يسلم على امه وابوه: قول مين دعا لك علشان تصبح بوجهي . كل عام وانتم بخير يمه ويبه
    مشاري ونورة: وانت بخير
    في بيت ثاني
    خلود تبكى: والله هذي حقتي
    وجدان اللى تبكى زيها: والله انه شنطتي
    خلود: بس انا اللى حطيتها هنا
    وجدان: هذي حقتي
    شيخة: يابنات خلاص مو لازم تاخذون شنطة . لو رجعنا البيت قبل ما نروح عند جدكم نشوف الشنطة الثانية
    خلود: بس هذي حقتي ياماما والله حقتي
    وجدان: لا حقتي ياماما
    شيخة: يارب صبرني
    في الغرفة اسيل خلصت ولبست ملابس العيد . نزلت هيا ورباب يعيدون على شيخة وشافوا خلود ووجدان جننوها
    رباب: كلوا تبن انتم الاثنين ومافي احد فيكم راح ياخذها
    شيخة بصدمة: رباب انتي لحد الحين ما لبستي راح نتاخر على بيت جدك
    رباب ببرود: انا مو رايحة جيت اعيد عليك
    دخل عبدالعزيز: وليش ان شاء مو رايحة
    رباب راحت جلست على الكنب وفتحت التلفزيون : قول هذا كمان راح تجبرني
    عبدالعزيز: رباب اكسري الشر وقومي البسي ملابسك
    رباب ناظرت عبدالعزيز: يعنى زواج واجبرتني . والحين كمان بيت ابوك راح تجبرني اروح
    رباب كانت راح تاكل لها كف بس من حسن حظها وليد دخل وهدا ابوه
    وليد: الله يهديك يبه رباب باقي مراهقة لا تأخذ على كلامها
    عبدالعزيز: لو ما تربت زين تتربى الحين انا اربيها من اول وجديد
    وليد: اليوم اول يوم عيد افردها شوي
    عبدالعزيز جلس بعصبية: خليها تروح تغير ملابسها بسرعة
    وليد: ابشر . بس لا تزعل نفسك .
    راح وليد صوب اختها : رباب علشان خاطري قومي غيري ملابسك
    رباب: بس انا ما ابي اروح
    وليد: ليش ما تبين تروح
    رباب: ما ابي اشوف وجه النحس خالد
    عبدالعزيز بصرخ: رباب احترمي نفسك هذا زوجك تقولين عنه كذه
    رباب قامت بعصبية: الله ياخذني وافتك منك انت وخالد
    وطلعت من المكان بسرعة . في نفس الوقت دخلوا عهود وعبدالله
    عهود وعبدالله: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    عبدالله: كل عام وانت بخير يبه . كل عام وانتي بخير يمه
    عبدالعزيز: وانت بخير ياولدي
    شيخة: وانت بخير حبيبي
    عهود: كل عام وانت بخير عمي . كل عام وانتي بخير خالتي
    عبدالعزيز: وانتي بخير بنتي
    شيخة: وانت بخير حبيبتي
    وليد: عبود تعال شويه
    قام عبدالله وطلع مع وليد : هلا وليد
    وليد: ممكن تكلم رباب
    عبدالله : ليش وش صار
    وليد: تخاصمت مع ابوي اول وكانت راح تنضرب بس ربى ستر
    عبدالله بصدمة: ليش
    وليد: رباب ماتبي تروح بيت جدي وابوي يقول غصب عنها بتروح
    عبدالله: لا تأخذ هم خلاص انا راح اكلمها
    وليد تنهد: ما احب اشوف دمعتها . الفترة الأخير صارت بس تبكى وتدعى على نفسها بموت
    عبدالله: احس ابوي ظلمها يوم خلها تتزوج خالد غصب
    وليد: المشكلة انو مافي يدنا شي نقدر نساعدها فيه . ابوك لقال كلمه تمشى على الجميع
    عبدالله ابتسم: بطلع اشوفها تجى معايه
    وليد حط يده على كتف عبدالله: يلا

    بعيد عن بيت عبدالعزيز وعيالها نروح بيت عبدالرحمن
    سارة قدام المرايا تحاول تقفل العقد بس مو قادرة . دخل ماجد بالثوب الأبيض والشماغ: كان كاشخ
    ماجد: سوسو ما خلصتي راح نتاخر
    سارة: ماجد تعال سشاعدني
    ماجد طلع فيها وتنح فيها .كانت جميلة بكل ما تعنيه الكلمة
    ماجد باسها على خدها: انت احلى بنت شافتها عيونى
    سارة استحت
    ماجد: بتذبحني البنت هذي ياناس بتذبحني
    في الصالة كل جهز وجالسين ينتظرون ماجد وسارة
    عند غرفة رباب دخلوا وليد وعبدالله مه بعض كانت على سريرها جالسة تبكى
    عبدالله بمرح: روبى انت لحد الحين ما لبستي
    وليد : كاني اشوف دموع
    عبدالله: ربوبة انتي تبكين
    رباب والدموع على وجهها: عبود الله يخليك ماابي اروح بيت جدي الله يخليك
    عبدالله يحك ذقنه: بس لازم تروح تسلمين على جدي وجدة وتعيدين عليهم
    وليد: وبعدين جدي يحبك يارباب
    رباب: والله مالي نفس اشوف احد خلاص مو بكره زواجي راح اشوفهم كلهم
    عبدالله : اسمعي يارب قومي البسي وبس نروح نسلم على جده وعد منى راح ارجعك البيت والله بس خمس دقايق
    رباب بتفكير: ولو شفت احد
    عبدالله : على مسؤليته
    رباب كانها اقتنعت : طيب الحين بقوم البس
    الساعة تسع ونص الكل صلى العيد وراحوا على قصر الجد عبدالله . الكل كان مجتمع والكل باكامل اناقته وشاكته سواء عيال بنات .اظفال حريم . الكلب بدون استناء .طبعا رباب ما رضيت تنزل من السيارة . وزي ما وعدها عبدالله كلم جده وجدته وقبلوها في المجلس الخارجي
    رباب تسلم على جدها وجدتها : كل عام وانت بخير جدي . كل عام وانتي بخير جدتي
    الجد والجدة: وانتي بخير
    الجد عبدالله: ليش يابنتي ما تدخلين تفطرين معانا
    رباب: جدي ما ينفع احد يشوفني بكره زوجي
    الجدة خديجة: عادي يا بنتي احنا اهل البيت
    رباب: وعد منى ان شاء الله بعد الزواج راح اجي افطر عندكم
    الجد عبدالله: اللى يريحك يا بنتي . بس لا تروحين قبل ما تاخذين عديتك
    اخذت رباب عيديتها وطلعت بسرعة مع عبدالله بدون ما احد يشوفها
    عند البنات . سارة كانت تدور اختها وما شافتها
    سارة: اسيل وين رباب
    اسيل: ما جات
    ريم بصدمة: ليش ما جات
    اسيل تصرف: تقول ما تبي تخرب طلتها وبكره زوجها
    ندى: قولوا انها ما تمزح
    اسيل: والله من جد
    نوف: قهر هذا اول عيد تعيدون معانا . كل سنة تكونون عند اهل امك وهذا السنة تحتج بزواجها
    ريما: بقوة كمان . ما ادري وش فيها رباب في الفترة الاخيره صارة كذه متغيره
    حصة: بنات انا عندي فكرة
    البنات طلعوا فيها
    هنوف: ايوه وش عندك
    حصة: وش رايكم ناخذ الفطور ونرح لها نسوي لها سبرايز
    ريم: تصدقوا فكرة مرره حلوه
    حصة: اجل يلا قوموا
    قاموا البنات كلهم بدون استثناء لبسوا عبياتهم واستاذنوا من أهلهم وطلعوا علشان يروحوا عند رباب
    وصلوا عبدالله ورباب البيت
    رباب: خلاص عبود روح افطر معاهم
    عبدالله: لا بالله واتركك لوحدك في البيت . خلاص انسى انا راح اجلس معاكي
    رباب: لا بالله والله ماراح يصير لي شي . والله ضميري يانبني
    عبدالله يقلب في التلفزيون: طيب لو راح تحسين بتانيب الضمير روحي سويلنا فطور انا وياكي نفطر مع بعض
    رباب: اوكي بس اغير ملابسي
    عبدالله: لا خليكي بملابس علشان احس انو الدنيا عيد
    رباب ابتسمت: اوكي وش تبي تفطر
    عبدالله: كل شي من ايدك حلو
    رباب: ترى بعدين اسوي لك بس سندوشات
    عبدالله: اوكي سوي سندوشات علشان ملابس ما تتوسخ
    دخلت رباب المطبخ وعبدالله كان يتفرج في التلفزيون سمع صوت الباب واح يفتح . رباب ما سمعت صوت الباب علشان الخلاط
    فتح الباب وشاف البنات كلهم جاين
    عبدالله: كل هذا علشان رباب من قدها رباب
    ريم: وينها
    عبدالله: ادخلوا في المطبخ
    حصة: بنات ادخلو بشويش نبى نخوفها
    عبدالله: اكتملت يعنى جاين تموتون اختي
    هنوف: ماعليك منهم عبود . خلاص انت روح افطر معهم في عند جدو واحنا راح نفطر مع رباب
    عبدالله: بس ما اقدر اتركم لوحدكم في البيت وانتم بنات
    هنوف: احنا مو أي بنات . احنا بنات بعشره رجال
    عبدالله يضحك على هنوف: اقنعوني بس . أقول ادخلوا
    دخلوا البنات وجلسوا في الصالة بدون ما يطلعوا صوت
    رباب تنادى عبدالله من المطبخ: عبود يلا تعال افطر
    عبدالله: رباب تعالى هنا في شي ابيك تشوفينه
    طلعت رباب لصالة وانصدمت يوم شافت البنات
    هنوف: اجل ما تبين تخربين طلتك هااا
    ريم: احنا جينا وخربت طلتك
    رباب مصدومة والبنات جلسوا يضحكوا عليها
    قاموا وحده وحده يعيدون عليها
    حصة: جبنا معانا فطورا يلا تعالى نفطر
    فطورا كلهم مع بعض وجلسوا سواليف وهبل لحد اذن العصر صلوا وناموا لحد الساعة وحدة وبعدين كل وحده راحت بيتهم علشان بكره وراهم سهرة
    ثاني يوم العيد
    اليوم احلى الايام لانه زواج احلى بنتين (ريم ورباب) والكل كان مشغول .كان الزواج في قاعة فخمة
    كان كل شي فيها جنان من حيث الطاولات والابداع والكوشة .كل شي خيالي .من جد شي ولا في الاحلام
    عند ريم كانت الكوافير تعدلها وهيا مبسوطة على الاخير . وبعد ما خلصت ولبست فستانها الابيض الماسك من فوق كت ومن تحت وسيع عليه فراشات صغيره بلون الفضي
    دخلوا ريما ورغد
    ريما: سلام يا عروسه
    ريم: رغودة متوتره
    رغد: لا تتوترين ياقلبي ماشاء الله عليكي تجننين
    ريم: بنات شوفتوا رباب
    رغد: لا باقي الحين بنروح نشوفها
    ريم: اهااا ليش ما تاخذوني معاكم
    ريما: اقول اجلسي انتي والبرميل حقك واصلا بدرك الحين راح يجى علشان التصوير
    ريم زادت اتوترت:هاا من قال احنا ما اتفقنا على التصوير
    عند رباب
    كانت ذابحة نفسها من البكا وكل ما عدلت لها الكوافير المكياج بكيت ورجع خرب
    سارة: رباب بليز خلاص يكفى بكا
    رباب:طيب ليش انا مو اختكم
    سارة: رباب الله يسعدك ارضي بامر الواقع
    رباب: والله يا سارة استخرت مررره ومرتين وثلاثه ما ارتحت
    سارة: رباب حبيتي ماراح يتغير شي
    الكوفير بعصبية: يارب شو هايد انا كم مره راح اعيد
    سارة: اسكتي انتي وكلي تبن يعنى عاجبك شكل البنت .لو تبين فلوس زيادة انا راح اعطيكي اللي تبين . بس اللى ابيه منك انك تسكتين
    رن جوال سارة :الو
    ماجد: هلا حبيبتي وينك
    سارة: مع رباب
    ماجد: اوكي سارونة تعالى ابيك
    سارة: ليش يا قلبي
    ماجد : يلا سارونة ابيك ضروري
    سارة : اوكي ثواني بس
    قفلت سارة من ماجد : ربوبة حبيبتي الحين راح اجي اوكي
    رباب هزت راسها بطيب
    ********************************
    كان ماجد ينتظر سارة عند بوابة الحريم الخلفية الخاصة بااهل العروسة . راحت سارة بفستانها الكستنائي قصير من الامام وله ذيل من الخلف ومن فوق بدون اكمام عليه ترتر من فوق كان قمة الفخامة والكعب الذهبي والاكسورات الهادية من الذهب والمكياج المميز بلون البني والكستنائي اللي زاد من جمالها ورقتها وكانت مسويه في شعرها نفخة من الامام ومن وراء على طبيعته
    ماجد خق: قراتي المعوذات ياقلبي
    سارة: تصدق والله باقي مره انشغلت مع رباب
    مسكها وجلس على حافت الزرع وجلسها فوقه وجلس يقراء عليها المعوذات .وبعد ما خلص
    سارة: تسلملي ياقلبي
    ماجد: يالبى انا وربي انك تجننين اخاف عليكي من العين .يلا اعطيني بوسة
    سارة: ترى الروج حقى اصلي بعدين ما يطلع
    ماجد: عادي اهم شي اخذ بوسه
    اعطته سارة بوسه: يلا الله يعينك قبل ما يطلع الروج
    ماجد: عادي طول انها من حياتي لازم الكل يشوفها .
    سارة: اوكي وين حقتي
    ماجد: لا ما راح اعطيك
    سارة بطريقة طفولية: ليش
    ماجدابتسم: امزح عليكي يا روحي انتي (وباسها) في خدها
    جاء وليد وشافهم
    وليد يقلد الاطفال: والله لاعلم ماما
    ماجد: راح اعطيك ريال ومعه حلوه لو رحت وقلت
    وليد: طيب الحين بروح اقولها وكمان انتي يا سارة راح اعلم عليكي عبود
    سارة وجهها احمر لانه وليد شاف ماجد وهو يبوسها
    سارة: انا بدخل
    وراحت سارة
    ماجد: انا ارويك هيا بقوة رضيت تطلع
    وليد: احسن يا قليل الادب ما اقدر ائتمنك على اختك
    ماجد: طيب يا وليد كل شي بوقته حلوه
    ********************************
    عند ريم
    دخل بدر عند ريم علشان الصور
    ام بدر: ميعاد حبيبتي كلمي البنات لا احد يدخل علشان بدر هنا
    ميعاد : ان شاء الله يمه (سلمت على ريم) مبروك ياعروس
    ريم بصوت واطي: الله يبارك فيكي
    بدر ببتسامة: مبروك حياتي
    ريم بخجل: الله يبارك فيك
    طلعت ميعاد وبدات المصور تاخذ الصور وريم كانت بتموت من الحيا من قرب بدر منها والمصورة استغلت حياء ريم وكل شويه تقول لبدر سوي كذه وافعل كذه وريم راحت خبر كان
    طلع بدر ودخلوا البنات ياخذولهم كم صورة مع ريم . وبعدين دخلوا مجيد وخالد ولؤي تصورا معها
    عندرباب
    رباب: ماابي اتصور
    عهود: رباب حبيبتي لازم
    رباب بعصبية : ابي افهم ايش هو اللي مو لازم في الحياة
    نورة دخلت: يلا سارونة يلا عهود خالد ىبيدخل المصورة خلصت من ريم وبدر
    رباب تبى تبكى : عمه نورة مابي اتصور
    نورة قربت منها وباستها : لا تتوترين ياقلبي انا راح اكون موجودة . مبروك ياقلبي
    دخل خالد وعلى وجهه اكبر ابتسامة بثوب الابيض والبشت الاسود وطلعوا البنات
    خالد طالع في رباب وابتسم: مبروك ياقلبي
    رباب ولا عبرت وجوده
    نورة: ربوبة حبيبتي الحين انا راح اطلع دقايق وراح اجيكي
    رباب مسكت يد عمتها: والله ما تطلعين لحد ما تجي امي
    نورة: لا تصيرين بزره يا رباب
    طلعت نورة بسرعة ورباب دمعتها على طرف عيونها
    المصورة تكلم خالد: يا بختك مرتك كثير حلوه ماشاء الله عليها حافظ عليها
    خالد: ربوبة في قلبي
    المصوره: يلا نبدا
    خالد: يلا
    في كل الصور كانت رباب منزله راسها على تحت والنصف الثاني كانت تبكى المصور طفشت والكوافير اللى تعدل كل شوي طفشت وخالد كمان طفش . بس كان في كم صوره حلوه
    طلع خالد وجوا البنات وتصورا مع رباب . وبعدين دخلو وليد وعبدالله . مارضيت رباب تأخذ أي صورة مع ابوها
    الطقاقة اعلنت دخول اهل العروس
    زفة ريم
    دخل بدر ومعاه اعمامه وزوج اخته وعيال اعمامه كلهم بدون استثناء . رقصوا وفلوا أمها بعدين
    ريم انزفت على زفه هادية هيا وبدر اول شي على اغنية اجنبية وبعد على عادية وبعد ما فتحوا الاضاءة طلع بدر وسلموا الناس على ريم
    هنوف: مبروك يادبه
    ريم: هنو احس قلبي راح يطيح
    ريما: شكلك كان بيتفول مررره
    ريم: هنوف رباب انزفت
    هنوف: لا باقي
    ريم: كيف نفسيتها
    هنوف: زفت مررره
    ساعدوا البنات ريم علشان تطلع وتنزف رباب
    زفة رباب
    دخل خالد ومعه الجد عبدالله ومجيد ولؤي وابوه وعبدالعزيز وعبدالرحمن وباقي الجيش كلهم بدون استثناء
    جلس خالد على الكرسي والعيال رقصوا بسيوف وبعد كذه رقصوعرضة اهل مكة وكانت جنان مره
    من البداية رباب عارضت تنزف بس علشان عبدالله كلمها وسمعت كلامه بعد اصرار شديد وطبعا كان شرطها انها ماتنزف مع خالد انزف خالد اول وانتظرها على الكوشة وبعدين هيا انزفت وعبدالله كان معها لانه رجولها ما قدرت تشيلها
    جابوا السيوف وريم وبدر قطعوا كيكهم ورباب وخالد نفس الشي سارة صورت رباب وخالد وهم يقطعوا الكيك وريما صورت ريم وبدر
    نوف تكلم خالد : خالد اكل رباب بسرعة بدر اكل ريم
    رباب ناظرت نوف بنظرات تهديد
    هنوف: مبروك ربوبة مبروك خالد
    خالد: الله يبارك فيكي
    خلص العرس والناس كلهم راحو وما باقى الا اهل البيت حتى ريم وبدر راحو
    خالد يكلم امه: خلاص يمه احنا بنروح
    نورة: طيب ياقلبي دقايق بس اكلمهم يجيبون عباية رباب
    قام خالد ومسك يد رباب: يلا رباب
    رباب ببلاهة: على وين
    خالد: بنروح
    رباب امتلت عيونها دموعه: اترك يدي ما ابي اروح معاك مكان
    خالد تنهد وقال راح يكلم امه تكلمها
    جلست رباب تبكى زي الا طفال
    رباب تبكى: ماابي اروح ما ابي (وتصرخ) ابي فروس جبيوا لي فارس بسرعة
    شيخة اللي راسها صدع من عناد بنتها : رباب اعقلي الكل يبي يروح ينام اسمعي كلمي ولا تعندين
    رباب بعناد اطفال: ماابي
    دخلوا الرجال بعد ما كلموهم الحريم ورباب من يوم شافت جدها راحت تخبت وراء ظهره .كان شكلها يجنن كانها بيبي
    رباب مسكت جدها وبنظرات ترجى: جدو لا تخليهم ياخذوني وفي نفسها( اني ما خلتك يا خالد تكره نفسك ماكون رباب)
    الجد بحنان: ما راح ياخذك احد الا برضاكي
    وجلسها وجلس جنبها : بس لازم يا بنتي تروحين
    رباب : اخاف
    الجد عبدالله: من ايش تخافين
    خالد: والله والله يا رباب اني ما اكل لحوم بشرية يعنى ما راح اكللك
    رباب: جدو انت ما راح تخليهم ياخذوني صح
    خالد في نفسه:يالبى انا تجنن كانه بيبي
    عبدالعزيز: يا رباب حبيبت بابا اسمعي كلامي ويلا
    رباب : جدو شوف بابا يبي يجبرني
    الجد عبدالله: ما راح ياخذك احد بدون رضاكي
    وليد وسارة وعبدالله كانوا يراقبون الحدث من بعيد شوي ويضحكون لانهم عارفين انو هذا نوع من انواع حرب رباب
    سارة: يالله وربي الكل طفشان يبي يروح ينام
    عبود: وربى خطيرة اختك شوفي كيف متمسكه في جدك
    وليد: ايش على بالك هذي المره كمان راح تسمع كلام ابوك
    رباب: جدو ابي حبيبي قلبي
    الجد:ومن يطلع هذا
    رباب: فروس
    خالد يكلم تولين بهمس : تولين حبيبتي تبين اعطيكي 500
    تولين بفرح: ايوه
    خالد: طيب يلا بسرعة روحي جيبي عباية وطرحة بسرعة بس من دون ما احد يشوفك . بس لازم تكون كبيره مرررره
    هزت تولين راسها وراحت جري ورجعت وفي يدها العباية
    خالد راح عند رباب وبابتسامة: ربوبة حبيبتي انتي ماتبي تروحين معايه وتبي تروحين مع جدو صح
    رباب هزت راسها بايوه
    خالد : طيب قومي البسي عبايتك لانه جدو تعبان وباين انه يبي ينام
    وقفت رباب ولبست العباية وما لحقت تخلص الا تشوف نفسها ماهي على الارض .كان خالد شايلها
    خالد ببتسامة : يلا ياجماعة الخير تقدرون تروحون الحين
    رباب تبكى: نزلني ما ابي اروح و(تصيح ا) قولك نزلني
    مشي خالد لحدما اختفى من انظارهم ورباب تبكي وتضربه بيدها وهو يضحك على طفولتها
    في بيت مشاري
    ريما تضحك: وربى قوية عرف كيف ياخذها
    نورة: كان من البداية سوه كذا وريحنا يا اخي . كنت دايم اقول رباب عاقلة وفي النهاية تطلع طفلة
    ريما: من حقها والله
    نورة: اقول قومي روحي نامي لا تنسين انو ورانا سهرة اليوم
    نورة: ان شاء الله
    في بيت عبدالعزيز
    عهود: ياعمري انا عليها تضحك وفي نفس الوقت تحزن
    عبدالله: رباب وانا اعرفها تلقيها لحد الحين جالسه تبكى
    وليد: والله اليوم خالد بيكره نفسه
    عبدالله: في الجرايد اليوم راح تقرون خبر انتحار عريس اللي هوا خالد
    عهود: الله يوفقها يارب
    وليد وعبود: امين
    عند الفندق
    خالد نفذ صبره : رباب راح اشيلك لو ما نزلتي زي اول
    رباب: ماابي
    خالد مد يده بيشيلها
    رباب: لا لا انا بنزل
    نزلت رباب وخالد ساعدها في فستانها وبعد ما دخلوا الجناح
    خالد: ربوبة روحي غيري ملابسك قبل ما يجى الفطور
    قامت رباب دخلت الغرفة وقفلت الباب وجلست على السرير تبكى لحد ما نامت مع الفستان
    خالد استغراب انها طولت ودق الباب بس ما فتحت رجع دق وما ردت .طلع وطلب من الرسبشن مفتاح اضافي ورجع ويوم فتح الباب لقاها نايمة وملتفه حول نفسها زي الاطفال دخل الحمام و اخذ له شور وبعدين طلع الصالة بعد ما قفل الانوار وغطاها زين
    جلس في الصالة يفطر وسرح مع نفسه اخ من جد تزوجت طفلة بس تجنن كانها بيبي فيها براءة مره بس ما احد راح يكسر برائتك وانثوتك غيري يارباب وجلس يتذكر يوم شالها وهيا تبكى وتضربه وجلس يضحك مع نفسه لحد ما اخذه النوم ونام وما دخل الغرفة علشان ما ترجع تبكى له
    قامت على العصر وجسمها مكسر ما ارتاحت في نومتها من الفستان اللي نامت فيه .طلعت لها ملابس ودخلت اخذت لها شور سريع ولبست تنورة سوده ميدي وبلوزه وردي ولبست صندل وردي روفعت شعرها ذيل الحصان وحطت فيونكة لون وردي وطلع شكلها بنوتة عمرها عشر سنوات
    طلعت من الغرفة وهيا تتسحب على بالها خالد مو موجود
    خالد شافها بس هيا ما شافته : مساء الورد
    رباب جسمها انتفض يوم سمعت صوته وكانت بتشرد الغرفة بس مسكها خالد
    خالد: تعالي نجلس مع بعض قبل ما نروح قصر جدو
    رباب بستهبال : مشغولة ما اقدر
    خالد : وش عندك مشغولة
    رباب: مشغولة وبس وثاني شي اليوم لو رحنا عند جدو ما ابي ارجع هنا
    خالد ابتسم: لا تخافين ما راح نرجع لانه راح نسافر بكره في الفجر
    رباب شهقت:ومين قالك اني راح اسافر معاك
    خالد: انا قلت
    رباب: انا ما اسافر بدون امي او ابوي او عبود او وليد
    خالد: من اليوم تضيفين لقاموسك اني انا زوجك وتقدرين تسافرين معاي
    رباب تستهبل بس ما بينت: لا ما اقدر اصدقك ابلتنا حقت الدين قالت الرجال ذئاب بشرية لا نصدق احد منهم غير المحارم
    خالد ماسك ضحكته: طيب انا مو من المحارم
    رباب بطريقة طفولية: لا طبعا انت ولد عمتي يعنى لا
    خالد: طيب يعنى يحتاج لك كورس في الدين
    رباب ما زالت تستهبل: ليش انا اخذت الدرجات الكاملة في مواد الدين كلها
    خالد: لا لازم تدرسين فقه من اول وجديد
    رباب: ماابي خلاص قلتلك انو درجاتي كاملة
    خالد ابتسم : من امس مااكلتي شي وش رايك اجيب لك اكل
    رباب من داخلها جيعانة بس تكابر: لا ابلتنا قالت لا ناخذ شي من الرجال الغريب يمكن يكون فيه مخدرات او منوم واو أي شي من هذا النوع
    خالد بطفش : رباب ممكن تنسين اللي قالته الابلة
    رباب: لا هذي معلومات مهمة ولا يمكن استغني عنها
    خالد: طيب اسمعي وش رايك تروحين تجهزين علشان نروح عند جدي
    رباب بفرح : من جد اوكي دقايق واكون جاهز
    دخلت رباب الغرفة جري وخالد يضحك عليها وعلى تصرفاتها الطفولية
    في الغرفة كانت رباب مبسوطة لانها جننت خالد وقالت في نفسها: انا ارويك يا روح امك لو ما خلتك بكره ترجعني بيت ابوي مااكون انا رباب
    ********************************
    في قصر الجد عبدالله وصلوا ريم وبدر واهل بدر وطبعا ريم من وصلت وسلمت على الناس طلعت جناح البنات عند باقي الشلة (نوف ريما هنوف ندى عبير )
    ريم: وين رباب الدبه لحد الحين ماجات
    ريما: بعد ما رحتي رباب سوت زحمة
    ريم: ليش وش سوت
    هنوف: تمسكت في جدو وجلست تبكى
    ريم: ليش
    ريما: ماتبي تروح مع خالد
    ريم: ياعمري انا وبعدين كيف رضيت تروح
    ريما: خالد شالها زي الاطفال وهيا تبكى وراح معها
    ريم: خليني اكلمها
    ******************************
    لبست رباب فستان لون الأسود ميدي ماسك من فوق وعليه جاكيت ابيض نص وحطت مكياج خفيف مره برز جمالها الطبيعي . سوت في شعرها كيكة الدونات وحطت لمسات بسيطة من الاكسوارت اللي كانت من الذهب الابيض ولبست صندل بلون الفضي وختمت لمساتها بعطرها المفضل Gucci Guilty Intense
    دخل خالد علشان يناديها وتنح على شكلها اللي كله براءة
    رباب راحت عند الدولاب علشان تاخذ عبايتها ومسك خالد يدها : طالعه تجنني ياقلبي انتي
    رباب خافت من قرب خالد منها:خالد لا نتاخر لازم نروح الحين
    خالد وكانه مبنج :عادي لو تاخرنا شويه وش فيها
    رباب جات بتروح وبس خالد مسكها بقوة
    رباب بخوف: خالد بعد عني
    خالد ولا كانه سامع رباب اش تقول .قرب منها بزيادة وطبع باسها وبصدق وما بعد عندها الا لما حس دموعها تنزل
    خالد منحرج من نفسه: بوبة انا بره انتظرك
    وطلع من الغرفة بكيت رباب شوية وبعد كذه عدلت مكياجها وطلعت من الغرفة ويوم شافها خالد وقف وطلعوا من الفندق وعند السيارة رباب ركبت وراء
    خالد تنهد وقال في نفسه:بدانا حركات الاطفال وكلمها: رباب تعالى قدام
    رباب بعناد: ماابي ما يجوز وفوق كذه اشكر ربك اني ما اتصلت اشتكيت الهيئة ابلتنا قالت لو صار موقف زي كذه نكلم الهيئة وانا حفظت الرقم
    خالد بدا يفقد اعصابه: رباب من الابلة هذي اش اسمها
    رباب: ما اقدر اقولك اسم ابلتنا هذا مو من الادب
    خالد: طيب انزلي الحين علشان نروح
    رباب: وين انزل
    خالد ببتسامة خبث: ما راح نروح بسيارتي بروح بسيارة الاجرة
    رباب: مستحيل
    خالد دخل السيارة وصك الباب وجلس جنبها
    خالد: رباب بتجلسين ولا وابتسم بمكر
    رباب: انا قلتلك من البداية لا
    خالد ابتسم بخبث: ربوبة ابلتكم العزيزة ما قالت لك الذئاب البشرية وش يسون . يعنى ببساطه راح تسمعين كلام ولا نستخدم اسلوب ثاني عادي نكنسل العزيمة ونخرج برا الرياض وعادي لو تبيتن تعلمين الهيئة انا اساعدك لانهم ببساطة لو جوا ماراح يسون لي شي لانك زوجتي بحلال يعنى على سنة الله ورسوله
    بلعت رباب ريقها من الخوف: الحين بطلع قدام
    خالد ابتسم ابتسامه تجنن: شطورة حبيبتي انتي يلا اجل علشان ما نتاخر
    نزلت رباب وركبت قدام وكانت تبكي بصمت لحد ما وصلوا قصر الجد عبدالله .نزلت رباب ودخلت بسرعة وخالد دخل يسلم على الرجال بعدين يدخل عند الحريم
    رباب مادخلت وراحت على الحديقة الخلفية وكلمت سارة وقالت لها لا تجيب احد معها
    رباب تبكى في حضن سارة: ابي ارجع الطايف كلمي وليد علشان نشرد
    سارة: طيب اول شي قوليلي وش اللي خلاكي الحين تبكين
    رباب: مابي ابي اشرد
    سارة: راح اكلم وليد بعد ما تقولين لي وش صار
    رباب: خالد التبن
    سارة: وش فيه
    رباب: سو لي شي مو زين
    سارة: وش سو لك
    رباب طلع بطنها صوت وطلعت سارة : سوسو جوعانة
    سارة: اوكي الحين اقوم اجيب لك
    رباب: لا كلمي وليد نروح ماكدونلاز
    سارة: لا والله عروس تروح ماكدونلاز .اصل انتي سلمتى على امي او اللي داخل
    رباب تلعب بيدها: ماراح اسلم قدامهم خالد اخذني ولا تكلموا وفوق كذه انا افكر اني اهرب الحين
    سارة: رباب اعقلي وش فيكي عقلك انقلب مره وحده كذه قبل ما تتزوجين كنتي اعقل من كذه
    رباب بتهديد: لو ما جننت العايلة كاملة مااكون انا رباب
    بعد ما راحو الناس كلهم وما باقي الا اهل البيت قامت سارة ومسكت يد اختها ودخلت معها واول ما دخلوا عند الحريم
    سارة: السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    سلمت رباب على الكل بس بدون ما ترد على سؤال أي احد فيهم . وجلست من باب الذوق
    الجد خديجة: متى راح تسافرون يا بنتي
    رباب ما ردت ولا طالعت في الجده خديجة اصلا
    الجد خديجة ناظرت في الكل بستغراب ورجعت ناظرت في رباب : رباب يمه
    رباب ما تلفت حتى ومركزه نظرها في مكان واحد
    شيخة قامت وراحت جلست جنب رباب: يمه رباب
    رباب بدون رد
    شيخة تبى تبكي: وش فيها بنتي
    الكل قام وراحو حولها ويكلموها ما ترد حتى سارة اللي كانت معها قبل بدات تخاف . رباب كانت تسوي حركات وتهمس بصوت واطي مما خلى الكل يخاف
    الجد خديجة: كلموا عبدالله يجي يشوفها
    تولين بكذب: جده ثامس سمعت وحده تقول ياليت هذي البنت لولدي مررره حلو
    رغد: قالت ماشاء الله
    تولين : لا
    منيره : تتوقعون انها عين
    قامت سارة واتصلت على جدها ودخل ومعه عبدالعزيز ووليد وعبود وخالد
    الجد عبدالله: رباب وش فيكي يا بنتي
    رباب ما ردت
    حط يده على راسها وبدا يقرا قران
    رباب اعطته نظره تخوف وبعد كذه ابتسمت ببراءة ومن بعدها قامت تمشى.الكل اشتد رعبه زيادة
    الجدعبدالله: الحقوها لا تتطلع لوحدها
    راحوا وراها وليد وعبود وخالد
    طلعت رباب الدرج وهم وراها وبعد ما خلصت رفعت رجولها علشان تطلع على حافت الدرج وجات بتنقز بس مسكوها وليد وخالد . وبعد كذه طالعت رباب فيهم وابتسمت بحيث انها بينت اسنانها وراحت تركت لهم المكان
    وليد بخوف: خالد وش سويت في اختي
    خالداللي خايف اكثر من وليد: والله العظيم ما سويت لها شي
    راحت رباب وجلست في غرفه من الغرف وطلعت علبة العدسات وحطتها في عيونها بسرعة . دخلو العيال ومعهم البنات وشافو رباب جالسة قدام الجدران وتضحك بصوت عالي وكانت الغرفة ظلام فتحوا الانوار
    ريم بصوت واطي : رباب
    رباب ما ردت
    وكل واحد فيهم حاول يكلمها بس ما ردت .وكانت بنفس وضعيتها وتضحك وكل ماله صوتها يعلى
    خالد: وش رايكم نناديها بصوت واحد
    الكل وافقوا على فكرة خالد
    الكل بصوت واحد : رباااااااااااااااااااااااااب
    رباب دارت وجهها بشويش وطالعت فيهم وابتسمت
    وما تعد لحد ثلاثه الا كلهم نزلوا يصرخون
    الجد عبدالله بخوف: وش فيكم
    ريم من كثر الصدمة ماقدرت تتكلم وجسمها كان ينتفض وومو هيا لحالها البنات كلهم
    عبدالعزيز: يا عيال وش صار
    خالد يتكلم بكلام متقطع من الخوف: رباب ربا ب عيونها كله ا ابيض ما في اسود
    نوف تبكى: وجالسه تتكلم مع الجدارن وتضحك
    الجد عبدالله: عبدالعزيز روح جيب رباب
    عبدالعزيز: ان شاء الله يبه
    طلع عبد العزيز وقلبه يرقص من الخوف وراح على الغرفة اللي فيها رباب .دخل ومسكها من يدها بدون ما يطالع فيها ومشى وهيا وراء ودخلوا المجلس
    الجد عبدالله: اسمعي يا خديجة بسرعة روحي جمعي الكل بنات واولاد صغير وكبير . راحت خديجة ونادتهم ورباب كانت تناظر البنات والعيال وتخوفهم بنظرتها .وهم ميتين رعب
    واخيرا رباب تكلمت : بنات
    الكل التفت لها
    رباب باستهبال : ابي اعرفكم على صديقتى الجديده اسمها شمكسوسه .بس لاتقولوا لها انها مو حلوه حرام تزعل هيا صح انو كل وجهها اسود وعيونها كلها بيضه ومافيها اسود بس طيبه مره حيل ولا تخافون منها لانه تطلع من الجدران لا عيب لاننا كلنا اخوان (وطلعت جدها) جدو وش رايك نشترى لها سرير
    الكل زاد رعبه
    رباب تكمل وبطريقة جدا طفولية تخلي الكل يسمع كلامها ويصدقها: ريما تقول شمكسوكةانتي مره حلوه لو كان عندها اخو كان خطبتكي له
    ريما ضمت هنوف : انا
    رباب: ايوه . وتقول كمان انو كلكم حلوين علشان كذه راح تزوجكم كلكم من عيال عمها . ايوه صح جدو شمكسوسه تقول تبى تزوجك لانه عندها 99 اخ صغر وما تقدر تربيهم لوحدها
    رباب طالعت فيهم وقالت بفرح: شمكسوسة راح تدخل الحين .قامت رباب وطفت الانوار والكل صرخ والجد عبدالله كمان خاف
    رباب بصوت عالي : شمكسوسة كلهم يصحون ليش
    شيخة ونورة كانوا يقراون اية الكرسي
    رباب : ماما خالة نورة شمكسوسة تقول لكم ترى هيا حافظه القران كامل
    وبعد كذه رباب سكتت وجلست تضحك وهم كلهم قاموا وكانوا متمسكين في بعض لحد ما فتحوا الباب وكلهم شردو وبعد خمسه دقايق لحقتهم رباب لصالة اللي كانوا هم فيها . ومشيت بطريقة طفولية وجلست وسط الصالة
    رباب بنظرات جدا جدا مخيفة ميلت راسها يمين ويسار وبعدين طالعت جدها: جدو شمكسوسة تقولك لو سمعتك ثاني مره تتكلم على موضوع الشيخ راح تهدم القصر وتحرق الشركة وتاخذ الحلال اللي هو الغنم معها العالم الاخر
    الكل هنا انصدم لانه رباب ما كانت فيه يوم قال جدها راح يجيب شيخ .رجعت رباب تبتسم وناظرت امها
    رباب ببراءة مو طبيعية: ماما انا جوعانة
    شيخة : أي حبيبتي روحي المطبخ كلي
    رباب صرخت بصوت عالى هز القصر كله: ميرررررررررررررررررررررررررررررررررري
    zجات ميري: نعم ماما
    رباب: ابي اكل بسرعة جوعانة انا
    ميري: انا شاء الله مدام
    راحت ميري ورجعت بسرعة وفي يدها صنية الاكل
    طالعتها رباب رباب بنظرات استغراب: وش هذا
    ميري: هذا اكل ماما
    اخذت رباب الصحن ورمته على الارض
    رباب: ابي لحم سمعتي لحم وثانيا مو مطبوخ سمعت مشتهيته ينقط دم سمعتي
    ميري هزت راسها وراحت جري
    منيرة: يمة رباب ما ينفع تاكلين لحم مو مطبوخ يعور معدتك وتمرضين
    رباب وببراءة: شمسكوكة قالت انو حلو احلى من المطبوخ
    رجعت ميري وفي يدها الصينية وعليها قطعت لحم لونها احمر ( اتفقت رباب مع ميري والحم كان مطبوخ بس عليه صبغة بلون الاحمر)
    رباب بتسمت: شكرا ميري
    اخذت رباب الحم والكل يطلعها ومو مصدقين اللي يشوفون وقربت رباب اللحم من فمها وقطعت قطعه منه وهنا ريم قامت وجلست تصيح من قلبها وسارة طلعت والبنات كلهم اللي تبكى واللي تصيح .خلصت رباب الاكل وطالعت خالد وابتسمت
    رباب: خلودي حبيبي انا تعبت مره يلا نروح ننام
    خالد والخوف واضح عليه: ننام لا بدري
    رباب تتطالع الساعة: بس اللحين الساعة 3 ونص
    خالد: ايه بدري نجلس شوي مع العائلة
    رباب: اوكي. جدو يصير انادى شمسكوكة . علشان نصير كلنا مجتمعين
    الجد عبدالله: سوي اللي يريحك
    رباب ابتسمت وجلست تتكلم وتضحك مع نفسها
    وبعد كذه دخلوا عهود وعبدالله ومعهم الاطفال بعد ما قالهم الجد عبدالله يطلعوهم من القصر
    عبدالله: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    قامت رباب جري وضمت اخوها : وحشتني
    عبدالله وهو يلعب بشعرها: وانتي اكثر
    طالعت عهود: ليش ما اخذتوني معاكم
    عهود: المرة الجاية ان شاء الله
    شيخة: يلا يا حلوين اطلعوا ناموا
    محمد: جده نبي نجلس مع عمه رباب قبل لا تسافر
    شيخة: الوقت اتاخر
    محمد: ان شاء الله
    طلعوا (محمد ولؤي ومهند وخلود ووجدان وتولين وشيخة )علشان ينامون
    ورباب جلست جنب عبدالله وعهود يتكلموا ويسلفون وبعد كذه قامت بنفس الطريقة الطفولية وجلست جنب خالد
    رباب ابتسمت: خلودي وين راح نسافر
    خالد بلع ريقه بخوف: مو انتي قلتلي ما تبين تسافرين
    رباب: اللي ابي اسافر
    خالد: بنروح ايطاليا
    رباب بفرح: صدق وناسة لانه شمكسوكة قالت حتى هم بيرحون هناك
    خالد: اقول جدي وش رايك كلنا نروح ايطاليا الجو هناك يقولون مره حماسي
    الجد عبدالله اعطى خالد نظره بنص عين : لا انتم رحوا وانبسطوا
    قام وليد: يلا تصبحوا على خير
    رباب: وانت من اهله حبيبي
    وبعد كذه كلهم بدوا يستاذنون وما باقى الا خالد ورباب
    رباب: يلا نروح ننام
    خالد:هاا لا خلينا نصلى الفجر احسن
    رباب بملل: اوكي وجلست تتكلم مع نفسها وتضحك وخالد يطالع فيها
    اذن الفجر وخالد كان بيروح يصلى
    خالد: رباب انا بروح المسجد
    رباب بدون اهتمام: ايه روح عادي
    طلع خالد ورباب على طول مسكت جوالها وكلمت صديقتها
    امل بصوت نايم : الو
    رباب: امولة قومي بسرعة
    امل: هممم
    رباب: نجحت خطتك وكلهم صدقوني تخيلي . وخحماس مافي سفر اليوم
    خالد نسي محفظته ورجع ياخذها وسمع كل شي .
    خالد في نفسه: اجل كذه يارباب هااا ما أكون انا ولد ابويه لو ما رويتك
    ناموا الكل بعد ما صلوا ورباب هربت لقسم البنات قبل ما يرجع خالد من الصلاة . وهو يوم رجع وعرف5 انها مع البنات تركها
    في العصر الكل بدا يقوم اجتمعوا كالعادة على على القهوة والحلى . في صلاة العشاء خالد ورباب سافروا ( تركت لكم حرية الاختيار في تخيل شهر العسل )

    *****************************

    يلا ابي اشوف ردود حلوه ابي توقعات لبارت الجاي .
    وكلكم قولولي من اكثر شخصية تعجبكم في الرواية ومن اكثر شخصية تكرهونها
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 9)